المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أفضلية بني إسرائيل وخيرية أمة محمد- نظرة وتحليل لمحمد طاحون


صقر999
15-11-12, 01:12 AM
أفضلية بني إسرائيل وخيرية العرب - نظرة وتحليل لمحمد طاحون
اختار الله تعالى بني إسرائيل ليكونوا أفضل الخلق وجعل أمة محمد خير أمة أخرجت للناس نظرة وتحليل لمحمد طاحون
مما لا شك فيه أن بني إسرائيل هم أفضل الناس حيث فضلهم الله تعالى على العالمين (وأني فضلتكم على العالمين) فهم الشعب الوحيد الذي من نسل ثلاثة أنبياء متتالين بلا فاصل بينهم : إبراهيم- إسحاق- يعقوب فهم أنقى سلالة بشرية من نسل خليل الله تعالى إبراهيم وابو الأنبياء وإسحاق ولده ويعقوب حفيده وهذا هو السر الذي جعل الله تعالى يحلم عليهم برغم كثرة معاصيهم تكريما للثلاثة أنبياء فعاد وثمود وقوم شعيب لما عصوا الله تعالى معصية واحدة وكفروا بآية واحدة أتى بها نبيهم أبادهم الله تعالى وبنو إسرائيل رأوا مع موسى صلى الله عليه وسلم عظيم الآيات وبراهين البينات فعصوا وكفروا بل وطلبوا ان يعبدوا عجلا مثلما رأوا قوم يعبدون العجل بعد أن خرجوا من البحر وأغرق الله تعالى الفرعون ورأوا قبل الغرق للفرعون وجنوده العصا تتحول لثعبان ويد موسى التي تصبح بيضاء مثل فلقة القمر والطوفان والجراد والضفادع والقمل والدم آيات مفصلات والرجز- نيازك ضربت معابد فرعون فدمرتها - ومع كل هذه المعجزات عصوا بل كفروا فلم يبدهم الله تعالى وحلم عليهم كثيرا فلماذا كل هذا مع هذا الشعب المتمرد المتملعن - إلا من رحم الله تعالى منهم ( ولقد اخترناهم على علم على العاملين) (ومن قوم موسى أمة يهدون بالحق وبه يعدلون) فالله تعالى له في خلقه شئون وكل شئ خلقه بقدر فهو أعلم بهم إذ اختارهم مفضلين على العالمين ولكن ما معنى أنه فضلهم على العالمين؟؟؟!!!!!!!
الأفضلية ههنا أنه جعلهم هم الشعب الوحيد الذي من نسل ثلاثة أنبياء متتالين بلا فاصل بينهم
والأفضلية ايضا أنه جعلم أكثر خلق الله تعالى نعم أي فضلهم على غيرهم بكثرة النعم أكثر من اي شعب آخر بل أنزل عليهم طعام من الجنة مثل المن والسلوى
ولكن أمة محمد هي خير أمة أخرجت للناس فهي أعظم من بني إسرائيل فبني إسرائيل فضلوا على غيرهم ولكنهم أثبتوا أنهم لا يستحقون هذا التفضيل - إلا من كان مسلما لله مطيعا له منهم - فأمة محمد صلى الله عليه وسلم مقارنة ببني إسرائيل أثبتوا أنهم خير منهم في كل شئ برغم قلة المعجزات التي ظهرت لهم وهذا يدفعنا إلى سؤال هام جدا وهو :
لماذا ذكر بني إسرائيل في القرآن الكريم فيما يقرب من ثلث القرآن الكريم مع أنه كتابنا نحن ، بل أن موسى صلى الله عليه وسلم ذكر في القرآن الكريم 136 مرة وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ذكر أربع مرات فقط ، فلماذا ؟؟!!! هل بني إسرائيل أفضل من أمة الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟ وهل موسى أفضل من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟!
بل نتطرق لسؤال جد عجيب غريب وهو: الله تعالى نزل لموسى على جبل الطور في أول رسالته عند الوادي المقدس طوى ولم ينزل الله تعالى لنبي أو رسول آخر بل كان يرسل سيدنا جبريل للأنبياء والمرسلين ولم ينزل لهم الله تعالى حتى أن الله تعالى لم ينزل في رسالة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم إليه بل أرسل له جبريل مثل غيره من الأنبياء والمرسلين فهل كان موسى صلى الله عليه وسلم أفضل من سيدنا محمد ؟؟؟؟؟؟؟!
الظاهر ان موسى مفضل على سيدنا محمد فالله نزل له ليبتعثه رسولا ولم ينزل لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأمته -بنو إسرائيل- تتحدث عنها تقريبا ثلث آيات القرآن الكريم في كتاب هو لأمةمحمد صلى الله عليه وسلم فهل هم أفضل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟
اعلموا ان كل مرة ذكر فيها موسى وبنو إسرائيل كان هذا الذكر تكريما لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأمته فكيف هذا؟؟؟!
أرجو أن تكونوا تشوقتم
انتظروا الإجابة المشوقة على كل هذا قريبا
نظرة وتحليل لمحمد طاحون