المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علمانية ديمقراطية شكشوكة طقطوقة ( اللي هوا )


إمحوتب
12-11-12, 04:05 AM
في حواري مع بعض الإخوة الأفاضل في موضوع العلمانية اكتشفت إن كل مشكلتنا في عدم فهم بعض
ويمكن أنا مش عارف أوصل وجهة نظري لدرجة إنهم بيشككوا في إسلامي وانتمائي لديني
لإني شايف إن النظام العلماني نظام مناسب لقيادة الدولة وتنظيمها وترتيب أركانها
طيب أنا هتكلم عن رؤيتي للعمانية وممكن تختلف أو تتفق مع رؤيتهم أو مع رؤية حد بيؤمن بالنظام العلماني
بس دي وجهة نظري وفهمي وهكتب دا بالتفصيل
أولًا نتكلم عن طريقة اختيار أركان الدولة الرئيسية في الحكم وشكل الدولة ودا بيكون في ( الدستور)
تكتبه لجنة يختارها ( البشر ) من كل أنحاء الدولة وليست فئة معينة ( متدينة ) تفرض كل شيء وتقصي الآخر
ولنفهم ما هو الدستور بشكل مفصل تفضل هذا اللينك

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AF%D8%B3%D8%AA%D9%88%D8%B1

اللينك لا يحتوي على طرق وضع الدستور وأسباب وضع الدستور وماهي مكونات الدستور بالتفصيل
طرق كتابة الدستور ليس لها قواعد محددة كل بلد لها طريقتها
المهم من أبرز هذه الطرق
طرق ( غير ديمقراطية )
وهو الحكم ( الملكي ) لا يوجد دستور في أغلب الأنظمة الملكية
ولكن يوجد أنظمة ملكية يتم وضع الدستور في الغالب تحت ضغط شعبي والملك يضعه بكل ما فيه على هواه لا يسأل الشعب ولا للشعب أي مشاركة في وضعه ..!
طب بيطالبوا ليه بوضع دستور وعاملين قلق ليه طالما مش هيحطوه ؟
ببساطة عشان يعرفوا يحاسبوا الملك بالمواد الي أقرها على نفسه
الطريقة الثانية هي مشاركة الشعب في هذا الدستور وهذا ما يطلق عليه ( الديمقراطية )
اذًا كيف يكتب الشعب دستوره ؟
إما ينتخب أشخاص معينين وهؤلاء الأشخاص يكتبونه ويتم إصداره بدون الرجوع للشعب للموافقة عليه أو برجوعهم له
أو من الممكن أن يكتب عن طريق لجنة منتخبة عن طريق البرلمان ( المنتخب من الشعب ) ولا بد أن تمثل ( لجنة كتابة الدستور ) كل فئات الشعب
لكن لابد من موافقة الشعب عن طريق استفتاء على الدستور موافق أو غير موافق
طيب كيف يكتب هذا الدستور أو ما هو شكل نصوصه ؟
إما يكتب الدستور بشكل تفصيلي عن كل شيء صحة وتعليم وحقوق المواطنين وواجباتهم
أو بشكل مختصر في بنود رئيسية
لابد من أن تكون القوانين التي يصدرها البرلمان ( لا تخالف هذه البنود ) لذلك الدستور المفصل أفضل واقرب لتمثيل الشعب
هذا الدستور يتكون من 3 عناصر رئيسية:
المقومات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية للدولة ( واللي بيكتب الدستور يملاها براحته )
يعني الشعب يتفق على مجموعة قيم ومبادئ اجتماعية ( مثل حرية المواطنين ومساواتهم ) أو اقتصادية مثل ( العدالة في توزيع الدخل ) أو هوية الدولة وعلاقتها بالدين
الباب دا هوا اللي بيكون فيه أهم الأشياء اللي بتبين هوية الدولة
زي الدين واللغة والثقافة والتاريخ
يعني مش بيلغي الدين بس كل دولة حرة تحط بقى لا دينية تحط دينها مجوسي هندوسي يهودي براحتها المهم بتمثل شعبها
الدستور هنا لم يجبرك على ديانة معينة أو لا ديانة هو فقط أعطى هذه اللجنة الحق بأن تكتب عن شكل الدين داخل الدولة!
الباب الثاني حقوق وواجبات المواطن على الدولة والدولة على المواطن
من الواجبات على المواطن مثل دفع الضرائب أو التجنيد
من الحقوق للمواطنين مثل الحق في التعبير والتجمع والتظاهر السلمي والسكن والصحة والتعليم
و مثل الحق في الحياة وهنا يلزم الدولة بتوفير لك الحياة الادمية الكريمة
وحرمة الحياة الخاصة داخل منزل المواطن
وحرية العقيدة وممارسة الدين وحرية الاقامة والتنقل
وحق المواطن في المشاركة في الحياة السياسية وحق الانتخاب وحق الترشح والتصويت
حقوق اقتصادية واجتماعية من أول ما يخلق المواطن إلى أن يدرس ويعمل ويتزوج ويسكن يمرض ويتوفى توفر له الحياة الكريمة في كل مراحل حياته وتحمي حقه
هل معنى دا إن الدولة بتوفر كل الحجات دي للمواطنين أول ما يتم وضع الدستور؟
لاء لكن إنتا بتختارهم وبعد مضي مدتهم تقدر تحاسبهم على كل قانون وبند في الدستور
وتسألهم عن ماذا فعلت الدولة من مشاريع وصحة وتعليم وماهي خططهم التي قدموها لتحسين حياة المواطن
( يعني أنت بهذا الدستور تحاسب الدولة إن لم يكن موجود هذا الدستور ليس لك أي حق عند أي أحد ولا تقدر تقول للحكومة تلت التلاتة كام ! )
الباب الثالث شكل الحكم في الدولة
ملكي رئاسي برلماني مختلط وعن سلطات الدولة التنيفيدية والتشريعية والقضائية
هذه مكونات أغلب دساتير العالم !
اذًا ما هو البرلمان ؟
البرلمان يقوم بالتشريع والرئيس من حقه يقترح مشاريع لقوانين ويقدمها للبرلمان يناقشها وممكن البرلمان يوافق عليها أو يرفضها
وفي كل الاحوال لازم الرئيس يوافق على القوانين والتشريعات بعد صدورها من البرلمان ولازم يصدرها خلال فترة الدستور بيحددها
ماذا لو اعترض عليها الرئيس ورفض اعطاء القانون الشرعية ؟
هنا مهمة البرلمان ممكن يتغلب على قرار الرفض من الرئيس بأغلبيها والقانون يطلع ( رغم عن أنف الرئيس )
اذًا السؤال المهم هنا ماهي مهمة هذه القوانين التي يصدرها ما يسمى بالبرلمان ؟
مهتمه هي إصدار القوانين الملزمة لكل مؤسسات الدولة بتنفيذها
والسؤال التالي اذًا ماهي مهمة الدستور اذا البرلمان بيصدر القوانين !
الدستور هنا هوا اللي بيحدد اختصاصات البرلمان
من تشريع و إقرار موازنة عامة للدولة ومراقبة ومحاسبة الحكومة
بالإضافة لتحديد نظام البرلمان وشكله
و هذا ما نطالب به
هذا ما يقصده كل من يطالب بتطبيق هذا النظام في دولته
هتقولولي فصل الدين عن الدولة العلمانية فصل استبعاد اقصاء الغاء إلخ من المصطلحات
من الطبيعي أن فصل السلطات تنظم حياة المواطنين وتحفظ حقوقهم !
هتقولوا إزاي بقى ؟
طب أصلًا يعني إيه سلطة ؟
يعني جهة قادرة على ( تاثير في سلوك الآخرين ) إما بالقوة أو العقوبة

هل هذه الجهة دينية ؟ يعني مشايخ يقفوا فالشارع ويأمرون الناس بالتقوى ويقبضوا على الناس ( بالتقدير ) وفق فهم خاص لكل شيخ ؟
لاء إحنا هنا بنقول للشيخ ريح نفسك يا مولانا وإطلع رشح نفسك وادخل البرلمان اصدر قانون واضح ومفهوم ولا يقبل اللبس يطبقه على المواطنين جهة تانية غيرك يامولانا
مين السلطة دي ياليبرالي ؟
السلطة دي يامولانا موظف مش لازم يكون يكون شيخ أو حتى مسلم المهم يعرف إن التصرف دا ممنوع ويروح يقبض عليك والتهمة واضحة بينة مكتوبة ( بالخط العريض )
طب إزاي بيصدر القانون ومن يطبقه وإيه ينظم تطبيقه ؟
من البداية كدا لازم نعرف إن هيا 3 سلطات
اولًا سلطة تشريعية متمثلة في البرلمان
مهمته إيه؟
مهمته يصدر قوانين ويراقب الحكومة ويقر الموازنة ويحاسب الحكومة وممكن ينزع الثقة من الحكومة بالكامل والموافقة على الاتفاقيات الدولية وغيرها من مهمات البرلمان
يعني الشيخ اللي رشح نفسه ودخل البرلمان يصدر قانون مثلًا بمنع الخمر فالشارع والبرلمان يوافق عليه والريس وافق عليه ويصدر القانون
طب بعد كدا القانون دا هيتعمل بيه إيه ؟
هيروح للسلطة التنفيذية خلاص الشيخ مهمته إلى الأن ماشيه تمام وعمل الجزء الأول و اصدر القانون جزاه الله خير يقعد يراقبه بقى تم تنفيذ ولا لا من الجهة التنفيذية
نجي بقى للجهة اللي هتنفذ القانون دا
ثانيًا السلطة التنفيذية
وهي الحكومة دي الجهة المسؤولة عن التنفيذ تنفذ قوانين البرلمان وأشياء أخرى وهذه هي الجهة التي تنظم تنفيذ قانون ( مولانا )
ثالثا السلطة القضائية
معروف بتعمل إيه بتفصل في النزاعات بين الأفراد والأفراد أو المؤسسات والأفراد او الأفراد والحكومة و لها قرار على البرلمان وعلى الحكومة
طب يعني إيه الفصل بين الدولة والدين ؟
يعني كل سلطة مستقلة بصلاحياتها
يعني مينفعش الشيخ اللي فالبرلمان ينزل بنفسه ويقبض على الناس ويحكم عليه بالسجن أو الحكومة تصدر قانون على مزاجها بدل البرلمان وتنفذه على المواطنين
عايزين بقى تسموها علمانية ولا ديمقراطية ولا بطيخ براحتكوا
حد بقى هيقولي في مصر العلمانية كانت مطبقة والبلد لم يتقدم !
هقولك ببساطة كان فيه برلمان آه وكان فيه دستور آه وكان فيه سلطة قضائية آه وكان فيه حكومة آه
بس إيه اللي كان بيحصل بقى ؟
أولًا البرلمان ( السلطة التشريعية ) أعضاءه كان بتختارهم جزء من الحكومة ( جزء من السلطة التنفيذية ) متمثلة في ( أمن الدولة )...!
والوزرة ( اللي هما جزء من السلطة التنفيذية ) أعضاء في البرلمان !
البرلمان دا من مهامه ( مراقبة الحكومة والوزراء ! ) يعني اللي بيعمل الخطأ في الحكومة هوا هوا اللي بيراقب نفسه من البرلمان ! فأكيد مكنش هيستجوب نفسه !
والسلطة القضائية ملهاش أي قرار ملزم للبرلمان أو الحكومة
هوا دا شكل الدولة في عصر مبارك

moneeeb
12-11-12, 12:46 PM
هذا الدستور يتكون من 3 عناصر رئيسية:
المقومات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية للدولة ( واللي بيكتب الدستور يملاها براحته )
يعني الشعب يتفق على مجموعة قيم ومبادئ اجتماعية ( مثل حرية المواطنين ومساواتهم ) أو اقتصادية مثل ( العدالة في توزيع الدخل ) أو هوية الدولة وعلاقتها بالدين
الباب دا هوا اللي بيكون فيه أهم الأشياء اللي بتبين هوية الدولة
زي الدين واللغة والثقافة والتاريخ
يعني مش بيلغي الدين بس كل دولة حرة تحط بقى لا دينية تحط دينها مجوسي هندوسي يهودي براحتها المهم بتمثل شعبها
الدستور هنا لم يجبرك على ديانة معينة أو لا ديانة هو فقط أعطى هذه اللجنة الحق بأن تكتب عن شكل الدين داخل الدولة!


الباب الثاني حقوق وواجبات المواطن على الدولة والدولة على المواطن
من الواجبات على المواطن مثل دفع الضرائب أو التجنيد
من الحقوق للمواطنين مثل الحق في التعبير والتجمع والتظاهر السلمي والسكن والصحة والتعليم
و مثل الحق في الحياة وهنا يلزم الدولة بتوفير لك الحياة الادمية الكريمة
وحرمة الحياة الخاصة داخل منزل المواطن
وحرية العقيدة وممارسة الدين وحرية الاقامة والتنقل
وحق المواطن في المشاركة في الحياة السياسية وحق الانتخاب وحق الترشح والتصويت
حقوق اقتصادية واجتماعية من أول ما يخلق المواطن إلى أن يدرس ويعمل ويتزوج ويسكن يمرض ويتوفى توفر له الحياة الكريمة في كل مراحل حياته وتحمي حقه
هل معنى دا إن الدولة بتوفر كل الحجات دي للمواطنين أول ما يتم وضع الدستور؟
لاء لكن إنتا بتختارهم وبعد مضي مدتهم تقدر تحاسبهم على كل قانون وبند في الدستور
وتسألهم عن ماذا فعلت الدولة من مشاريع وصحة وتعليم وماهي خططهم التي قدموها لتحسين حياة المواطن
( يعني أنت بهذا الدستور تحاسب الدولة إن لم يكن موجود هذا الدستور ليس لك أي حق عند أي أحد ولا تقدر تقول للحكومة تلت التلاتة كام ! )



الباب الثالث شكل الحكم في الدولة
ملكي رئاسي برلماني مختلط وعن سلطات الدولة التنيفيدية والتشريعية والقضائية
هذه مكونات أغلب دساتير العالم !
اذًا ما هو البرلمان ؟
البرلمان يقوم بالتشريع والرئيس من حقه يقترح مشاريع لقوانين ويقدمها للبرلمان يناقشها وممكن البرلمان يوافق عليها أو يرفضها
وفي كل الاحوال لازم الرئيس يوافق على القوانين والتشريعات بعد صدورها من البرلمان ولازم يصدرها خلال فترة الدستور بيحددها
ماذا لو اعترض عليها الرئيس ورفض اعطاء القانون الشرعية ؟
هنا مهمة البرلمان ممكن يتغلب على قرار الرفض من الرئيس بأغلبيها والقانون يطلع ( رغم عن أنف الرئيس )
اذًا السؤال المهم هنا ماهي مهمة هذه القوانين التي يصدرها ما يسمى بالبرلمان ؟
مهتمه هي إصدار القوانين الملزمة لكل مؤسسات الدولة بتنفيذها




اولا مستحيل ان يتفق الشعب على مجموعة مباديئ

في فرنسا دامت حربهم اكثر من 10 سنوات
و امريكا حربهم دامت اكثر من 4 سنوات

و كله بسبب الاتفاق و وضع الدستور المشرع

عندما يكون الدستور خارج عن الثوابت الاسلامية, اى تحت تقنين البشر, من السهل تغير و تصحيح و استبدال القوانين


مثال....
قبل كم يوم تم السماح في ولايتين امريكيتين تعاطي ( المرجوانا)
و قبلها بفترة في ولاية كارلفونيا تم السماح للشواذ الزواج, ثم بعد فترة تم منع الزواج

و كل هذا تحت مظلة المساواة و العدالة
فالشعب و ممثليهم لا يستطيعو الاتفاق

الباب الثاني, لا دخل للعلمانية به

الباب الثالث,

التشريع يكون تحت مظلة فقهية, بمعنى ان لم يتوفر النص في المعاملات, يجوز الخوض فى تقنين المعاملة

مثل قيادة المرأة في السععودية لا يوجد نص شرعي فى هذة المسألة, و غيره من امور اجتماعية

يحق لمجلس الشورى ان يبت في وضع قوانين و قرارات و رفعها للملك , و من ثم اما يوافق الملك او يعترض حسب نظرته لمصلحة الوطن


الخلاصة:
العلمانية ما تنفع المسلمين, عندنا ثوابت استاذي

مش حنرضى ان يصير للشواذ مساواة, مش ينفع نخفف عقوبة القاتل المتعمد

مش ينفع نسمح للخمر عشان نواكب العولمة


لازم تعرف ان فى الاسلام ثوابت... و العلمانية لا تعترف باي ثوابت...

قوانينهم متغيره حسب الوقت و الموضه :D

تشاو (q31)

مجدلاوي
12-11-12, 12:56 PM
[QUOTE=moneeeb;9997385]اولا مستحيل ان يتفق الشعب على مجموعة مباديئ

في فرنسا دامت حربهم اكثر من 10 سنوات
و امريكا حربهم دامت اكثر من 4 سنوات

و كله بسبب الاتفاق و وضع الدستور المشرع

عندما يكون الدستور خارج عن الثوابت الاسلامية, اى تحت تقنين البشر, من السهل تغير و تصحيح و استبدال القوانين


مثال....
قبل كم يوم تم السماح في ولايتين امريكيتين تعاطي ( المرجوانا)
و قبلها بفترة في ولاية كارلفونيا تم السماح للشواذ الزواج, ثم بعد فترة تم منع الزواج

و كل هذا تحت مظلة المساواة و العدالة
فالشعب و ممثليهم لا يستطيعو الاتفاق

الباب الثاني, لا دخل للعلمانية به

الباب الثالث,

التشريع يكون تحت مظلة فقهية, بمعنى ان لم يتوفر النص في المعاملات, يجوز الخوض فى تقنين المعاملة

مثل قيادة المرأة في السععودية لا يوجد نص شرعي فى هذة المسألة, و غيره من امور اجتماعية

يحق لمجلس الشورى ان يبت في وضع قوانين و قرارات و رفعها للملك , و من ثم اما يوافق الملك او يعترض حسب نظرته لمصلحة الوطن


الخلاصة:
العلمانية ما تنفع المسلمين, عندنا ثوابت استاذي

مش حنرضى ان يصير للشواذ مساواة, مش ينفع نخفف عقوبة القاتل المتعمد

مش ينفع نسمح للخمر عشان نواكب العولمة


لازم تعرف ان فى الاسلام ثوابت... و العلمانية لا تعترف باي ثوابت...

قوانينهم متغيره حسب الوقت و الموضه :D

تشاو (q31)

.
.
.
.. قهقه في قلب مايفقه.

حسن محمد !
12-11-12, 01:37 PM
من المناسب قراءة كتاب العلمانية ..لن يأخذ من وقتك الكثير ..



http://www.saaid.net/Warathah/safar/sf17.zip

طالب الفزعة
12-11-12, 02:10 PM
يااامحوتب

انا ماني عارف ليش انت منت قادر تستوعب ان نقطة الاختلاف الاساسية هي :

ان الدستور يكتبه البشر .... كماذكرت

وهذا هو سبب رفضنا له


وسيبك من باقي التفاصيل الباقية لأن ( مابني على باطل فهو باطل )

إمحوتب
12-11-12, 02:26 PM
اولا مستحيل ان يتفق الشعب على مجموعة مباديئ

في فرنسا دامت حربهم اكثر من 10 سنوات
و امريكا حربهم دامت اكثر من 4 سنوات

و كله بسبب الاتفاق و وضع الدستور المشرع

عندما يكون الدستور خارج عن الثوابت الاسلامية, اى تحت تقنين البشر, من السهل تغير و تصحيح و استبدال القوانين


مثال....
قبل كم يوم تم السماح في ولايتين امريكيتين تعاطي ( المرجوانا)
و قبلها بفترة في ولاية كارلفونيا تم السماح للشواذ الزواج, ثم بعد فترة تم منع الزواج

و كل هذا تحت مظلة المساواة و العدالة
فالشعب و ممثليهم لا يستطيعو الاتفاق

الباب الثاني, لا دخل للعلمانية به

الباب الثالث,

التشريع يكون تحت مظلة فقهية, بمعنى ان لم يتوفر النص في المعاملات, يجوز الخوض فى تقنين المعاملة

مثل قيادة المرأة في السععودية لا يوجد نص شرعي فى هذة المسألة, و غيره من امور اجتماعية

يحق لمجلس الشورى ان يبت في وضع قوانين و قرارات و رفعها للملك , و من ثم اما يوافق الملك او يعترض حسب نظرته لمصلحة الوطن


الخلاصة:
العلمانية ما تنفع المسلمين, عندنا ثوابت استاذي

مش حنرضى ان يصير للشواذ مساواة, مش ينفع نخفف عقوبة القاتل المتعمد

مش ينفع نسمح للخمر عشان نواكب العولمة


لازم تعرف ان فى الاسلام ثوابت... و العلمانية لا تعترف باي ثوابت...

قوانينهم متغيره حسب الوقت و الموضه :d

تشاو (q31)


وليه تدور حروب ويكون خارج ولا داخل عن ثوابت الأمة !
عندك الدستور فاضي إماله بما لا يخالف شرع الله !
واضح مكتوبة بنودة بالشكل اللي يفهمه كل الشعب ..!
ولا هتفرق كل القصص اللي قلتها في الحروب على وضع الدستور
معروف إن الدستور أصلًا كان أسمه عقد إجتماعي وسببه تنظيم العلاقة بين الحاكم والمحكوم
عشان محدش يقولك أنا بمثل ربنا على الأرض ولو إعترضت عليا يعني إنتا بتعترض على ربنا !
الدولة بالشكل دا بتتيح لأي حد يعترض وبتديه الفرصة يتناقش في الأمور اللي تخص مصالحه
وفي النهاية رأيه هيخضع لقيم الشعب
ومتقوليش الدستور مستحيل يشمل على باب معين
دي أبواب الدستور العالمية
هات أي دستور في الدنيا وإفتحه من أوله لآخره هتلاقي دا مضمون أبوابه الرئيسية
أما بقى تحت الباب إيه كل دولة حرة
مفتكرش كلامي صعب




الخلاصة:
العلمانية ما تنفع المسلمين, عندنا ثوابت استاذي

مش حنرضى ان يصير للشواذ مساواة, مش ينفع نخفف عقوبة القاتل المتعمد

مش ينفع نسمح للخمر عشان نواكب العولمة


لازم تعرف ان فى الاسلام ثوابت... و العلمانية لا تعترف باي ثوابت...

قوانينهم متغيره حسب الوقت و الموضه :d


هيا دي قوانينك بس ولا قوانين كل المسلمين ؟!
أديلنا 1400 سنة عمرك شوفت شعب مسلم كامل أقر الخمر ولا الزنا !
دي ثوابت المسلمين مش ثوابت السلفيين
وعمرها ماهتكون قوانين متغيرة ولا عمرك هتقدر تفرضها لو الناس مش مقتنعة بيها ..!
عمومًا الكلام دا حاليًا مطبق في مصر
وشبه فيه وفاق على الدستور وهينزل للإستفتاء قريبًا والدنيا آخر حلاوة

إمحوتب
12-11-12, 03:01 PM
من المناسب قراءة كتاب العلمانية ..لن يأخذ من وقتك الكثير ..



http://www.saaid.net/warathah/safar/sf17.zip




ملخص كلامه فيما يخص العلمانية هي الحكم بغير ما أنزل الله وتاريخها المعروف
الشيخ بيقول رأيه بناءً على الدساتير الأوربية
المسلمين مش هياخدوا كوبي بست من الدستور الأوربي ويطبقوه عندهم
وأفتكر أنا شرحت دا بإسهاب فالموضوع

إمحوتب
12-11-12, 03:08 PM
يااامحوتب

انا ماني عارف ليش انت منت قادر تستوعب ان نقطة الاختلاف الاساسية هي :

ان الدستور يكتبه البشر .... كماذكرت

وهذا هو سبب رفضنا له


وسيبك من باقي التفاصيل الباقية لأن ( مابني على باطل فهو باطل )


أمال مين اللي هيكتبه ؟ ملايكة نازلة من السماء ؟!
أديني قوانين فالدنيا مش كاتبها بشر
هتقولي القرآن طبعًا
هقولك مين اللي يفسر القرآن ؟
هات ( أجدع ) واحد يفسر القرآن ويكتب قوانيه في خطوط عريضة يفمها كل الناس
ويتضمنها الدستور بعد وفاق مجتمعي كامل عليها
والتفاصيل الباقية وكل القوانين الوضعية التانية لاتخالف شرع الله
الدستور هيقولك لاء ؟

حسن محمد !
12-11-12, 03:24 PM
وليه تدور حروب ويكون خارج ولا داخل عن ثوابت الأمة !
عندك الدستور فاضي إماله بما لا يخالف شرع الله !
واضح مكتوبة بنودة بالشكل اللي يفهمه كل الشعب ..!
ولا هتفرق كل القصص اللي قلتها في الحروب على وضع الدستور
معروف إن الدستور أصلًا كان أسمه عقد إجتماعي وسببه تنظيم العلاقة بين الحاكم والمحكوم
عشان محدش يقولك أنا بمثل ربنا على الأرض ولو إعترضت عليا يعني إنتا بتعترض على ربنا !
الدولة بالشكل دا بتتيح لأي حد يعترض وبتديه الفرصة يتناقش في الأمور اللي تخص مصالحه
وفي النهاية رأيه هيخضع لقيم الشعب
ومتقوليش الدستور مستحيل يشمل على باب معين
دي أبواب الدستور العالمية
هات أي دستور في الدنيا وإفتحه من أوله لآخره هتلاقي دا مضمون أبوابه الرئيسية
أما بقى تحت الباب إيه كل دولة حرة
مفتكرش كلامي صعب




هيا دي قوانينك بس ولا قوانين كل المسلمين ؟!
أديلنا 1400 سنة عمرك شوفت شعب مسلم كامل أقر الخمر ولا الزنا !
دي ثوابت المسلمين مش ثوابت السلفيين
وعمرها ماهتكون قوانين متغيرة ولا عمرك هتقدر تفرضها لو الناس مش مقتنعة بيها ..!
عمومًا الكلام دا حاليًا مطبق في مصر
وشبه فيه وفاق على الدستور وهينزل للإستفتاء قريبًا والدنيا آخر حلاوة





عندي مداخلة ..


هذا الدستور تحت مظلّة الإختيار البشري وإنتقال الحكم من التسليم إلى التبديل وعرضه على العقل ؟ والعقل هنا هو مركز القرار ! كما تلاحظ وطبيعي وجود قبول واسع للشعارات المنادية بحقوق الشعب وحرية الرأي والمساواة والعدالة الإجتماعية ومحاسبة الحاكم لأنها في المنهج النبوي ! لكن الغير مقبول سن القوانين المصادمة للأصل . وهو السبب الحقيقي في إرسال الرسل والأنبياء لدعوة الناس إلى التوحيد الخالص وتحكيم قانونه كما هي صورته الأولية وهي الصورة الصحيحة فالإختلاف هنا في إعمال العقل على النص الإلهي الحاكم والمشرع ! إلى شعار الحكم بالأغلبية ! بالعدد والتصويت وحق الترشيح وو وقد اجاد الشيخ سفر الحوالي ورد على هذه الشعارات !

حسن محمد !
12-11-12, 03:45 PM
ملخص كلامه فيما يخص العلمانية هي الحكم بغير ما أنزل الله وتاريخها المعروف
الشيخ بيقول رأيه بناءً على الدساتير الأوربية
المسلمين مش هياخدوا كوبي بست من الدستور الأوربي ويطبقوه عندهم
وأفتكر أنا شرحت دا بإسهاب فالموضوع



بل هذا دليل انك لم تقرأ الكتاب .. فالكتاب يتناول فكرتك . والطريقة هي نفسها في الدعوة لشعارات العلمانية وهي بنفس الطريقة القديمة التي حصلت في أوروبا ! لأن المشكلة ليست في الدعوة للشعارات بل في طريقة سن القوانين . يالطيب ..

وهنا المشكل . وهنا وصلنا ..


ومن يريد الـتأكد ماعليه إلا فتح الرابط وقراءة الكتاب بتأني ولن يأخذ من وقته الكثير .


ثم إن التاريخ يعيد فتح صفحاته من جديد . ولايلزم من ذلك تطبيق المشهد كما حصل في اوروبا مثلا ؟ لأن المشكل في الأداة الحاكمة بيد من هي ؟ وماتحتها من مطالب مساعدة لإنجاح الفكرة فقط !!




مع السلامة ..

إمحوتب
12-11-12, 03:57 PM
عندي مداخلة ..


هذا الدستور تحت مظلّة الإختيار البشري وإنتقال الحكم من التسليم إلى التبديل وعرضه على العقل ؟ والعقل هنا هو مركز القرار ! كما تلاحظ وطبيعي وجود قبول واسع للشعارات المنادية بحقوق الشعب وحرية الرأي والمساواة والعدالة الإجتماعية ومحاسبة الحاكم لأنها في المنهج النبوي ! لكن الغير مقبول سن القوانين المصادمة للأصل . وهو السبب الحقيقي في إرسال الرسل والأنبياء لدعوة الناس إلى التوحيد الخالص وتحكيم قانونه كما هي صورته الأولية وهي الصورة الصحيحة فالإختلاف هنا في إعمال العقل على النص الإلهي الحاكم والمشرع ! إلى شعار الحكم بالأغلبية ! بالعدد والتصويت وحق الترشيح وو وقد اجاد الشيخ سفر الحوالي ورد على هذه الشعارات !

ماشي مش لازم العقل يعمل محدش قالك جبرًا لازم ولابد وحتمًا إعمال العقل والمساواة والعدالة
المهم إكتب القوانين ووضحها في كتاب وسميه كتاب القوانين بلاش الدستور
وحاسب الحاكم بناءً عليه وهتبقى بتطبق أول وأبرز خطوة فالعلمانية بالشكل دا ..!
لإنك لم تصنع حاكم إله بهذا الشكل
بل حاكم يخضع لحكم قضائي بصلاحيات مستقلة ممكن يحاسبه
وبكدا العقل زي مانتا عايزه محدش هوب ناحية إعماله في دولتك !



بل هذا دليل انك لم تقرأ الكتاب .. فالكتاب يتناول فكرتك . والطريقة هي نفسها في الدعوة لشعارات العلمانية وهي بنفس الطريقة القديمة التي حصلت في أوروبا ! لأن المشكلة ليست في الدعوة للشعارات بل في طريقة سن القوانين . يالطيب ..

وهنا المشكل . وهنا وصلنا ..


ومن يريد الـتأكد ماعليه إلا فتح الرابط وقراءة الكتاب بتأني ولن يأخذ من وقته الكثير .


ثم إن التاريخ يعيد فتح صفحاته من جديد . ولايلزم من ذلك تطبيق المشهد كما حصل في اوروبا مثلا ؟ لأن المشكل في الأداة الحاكمة بيد من هي ؟ وماتحتها من مطالب مساعدة لإنجاح الفكرة فقط !!




مع السلامة ..
"الثاني : حكم العلمانية في الإسلام :
بينت فيه حكم العلمانية على ضوء أصول العقيدة الإسلامية والمدلول الحقيقي لكلمة " لا إله إلا الله " ومفهومي " الطاغوت والعبادة " وخرجت من ذلك بنتيجة هي أن العلمانية تتنافي مع الإسلام من جهتين :
1- كونها حكما بغير ما أنزل الله .
1- كونها شركاً في عبادة الله ، وفصلت القول في ذلك مورداً الأدلة من الآيات والأحاديث ومستشهداً بأقوال علماء السلف .
ومن خلال ذلك ناقشت شبهة التعلم بحرية أداء الشعائر التي تسمح بها بعض الأنظمة العلمانية ، وشبهة قصور الشريعة عن مجاراة التطور الإنساني والإحاطة بجوانب الحياة المعاصرة ." ( العلمانية , سفر الحوالي )





دا الجزء اللي أنا إتكلمت عنه وهوا ملخص لفكرة المؤلف

حسن محمد !
12-11-12, 04:03 PM
أمال مين اللي هيكتبه ؟ ملايكة نازلة من السماء ؟!
أديني قوانين فالدنيا مش كاتبها بشر
هتقولي القرآن طبعًا
هقولك مين اللي يفسر القرآن ؟
هات ( أجدع ) واحد يفسر القرآن ويكتب قوانيه في خطوط عريضة يفمها كل الناس
ويتضمنها الدستور بعد وفاق مجتمعي كامل عليها
والتفاصيل الباقية وكل القوانين الوضعية التانية لاتخالف شرع الله
الدستور هيقولك لاء ؟




ليس شرطا الإجماع عليها !


فقط الأصول عليها إجماع بين العلماء لتواتر النص الصريح والواضح قال سيد الخلق عليه الصلاة والسلام ( تركتم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ... لايزيغ عنها إلا هالك ) .


وهو الصادق عليه الصلاة والسلام . وعلى هذا فالتطبيق السليم لايحتاج إلى لجان منعقدة وسبر لمابين السطور ومحاظرات وإجتماعات مطولة وضوضاء وإختلافات ! لأن الأصول لاتتطلب كل هذا التعقيد .

حسن محمد !
12-11-12, 04:12 PM
ماشي مش لازم العقل يعمل محدش قالك جبرًا لازم ولابد وحتمًا إعمال العقل والمساواة والعدالة
المهم إكتب القوانين ووضحها في كتاب وسميه كتاب القوانين بلاش الدستور
وحاسب الحاكم بناءً عليه وهتبقى بتطبق أول وأبرز خطوة فالعلمانية بالشكل دا ..!
لإنك لم تصنع حاكم إله بهذا الشكل
بل حاكم يخضع لحكم قضائي بصلاحيات مستقلة ممكن يحاسبه
وبكدا العقل زي مانتا عايزه محدش هوب ناحية إعماله في دولتك !



"الثاني : حكم العلمانية في الإسلام :
بينت فيه حكم العلمانية على ضوء أصول العقيدة الإسلامية والمدلول الحقيقي لكلمة " لا إله إلا الله " ومفهومي " الطاغوت والعبادة " وخرجت من ذلك بنتيجة هي أن العلمانية تتنافي مع الإسلام من جهتين :
1- كونها حكما بغير ما أنزل الله .
1- كونها شركاً في عبادة الله ، وفصلت القول في ذلك مورداً الأدلة من الآيات والأحاديث ومستشهداً بأقوال علماء السلف .
ومن خلال ذلك ناقشت شبهة التعلم بحرية أداء الشعائر التي تسمح بها بعض الأنظمة العلمانية ، وشبهة قصور الشريعة عن مجاراة التطور الإنساني والإحاطة بجوانب الحياة المعاصرة ." ( العلمانية , سفر الحوالي )





دا الجزء اللي أنا إتكلمت عنه وهوا ملخص لفكرة المؤلف





هذا الملخص فكرته بعيدة عن فكرة الكاتب ! مع تقديري لفكرتك عنه .


لي عودة إن شاء الله وعندي بعض الأسئلة يامحوتب ؟ لكن كما قلت مازلت عند رأيي بأنك لم تكلف نفسك قراءة الكتاب القراءة الصحيحة والعلمية .

عموما من حقك الرفض .. ولست ملزما بالطبع .

إمحوتب
12-11-12, 04:13 PM
ليس شرطا الإجماع عليها !


فقط الأصول عليها إجماع بين العلماء لتواتر النص الصريح والواضح قال سيد الخلق عليه الصلاة والسلام ( تركتم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ... لايزيغ عنها إلا هالك ) .


وهو الصادق عليه الصلاة والسلام . وعلى هذا فالتطبيق السليم لايحتاج إلى لجان منعقدة وسبر لمابين السطور ومحاظرات وإجتماعات مطولة وضوضاء وإختلافات ! لأن الأصول لاتتطلب كل هذا التعقيد .





وطالما مش شرط الإجماع عليها يبقى أنا آخد برأيك ليه ؟ ( دا عمومًا تعقيب شخصي )
إنما لامانع من أن تضع دستور بهذه الكيفية طالما الأغلبية ماشية معاك بدون تعقيب !
هتقولي مش لازم أغلبية
هقولك الأغلبية لو مش ماشية معاك
( بأي صورة كانت سواء بالإقناع أو بالتراضي بدون تعقيب )
لو الأغلبية مش بالشكل دا
مش هتقدر تحكمهم بمزاجك
هيثوروا عليك ومش هتقدر تاخد منهم حق ولا باطل
يبقى لو الأغلبية مش هترضخ وتتوافق مع التفاصيل اللي إنتا بس شايفها صح
نعمل حرب بقى واللي تكسبوا إلعبوا
بالمناسبة بقى
في مصر فيه نسبة كبيرة بتنزل بدون إعمال للعقل بس الشيخ يقولهم يمين كله يمين
شمال كله شمال
وإتفضل أكبر دليل


http://www.youtube.com/watch?v=e37KcPEmWvc


مع الأفاضل اللي فالكليب دا
مش محتاج تتعب لو ليهم الغلبة

moneeeb
12-11-12, 04:16 PM
هات أي دستور في الدنيا وإفتحه من أوله لآخره هتلاقي دا مضمون أبوابه الرئيسية
أما بقى تحت الباب إيه كل دولة حرة
مفتكرش كلامي صعب




[/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/size][/font][/center]



اولا حبيب الكل, كلامك صعب, احتجت اقرئه اكثر من مره

بلاش المصري على الفصحى..اختر لون, و يفضل الفصحى.....سمعيا اقدر افهم مصري كويس لكن قرائة صعبه شوي

المهم,

انت قلت كل دولة حرة, كلامك صحيح, و القران اقر ذلك

لكم دينكم و لي دين

المسلمين لا ينفعهم العلمانية, لانه عندنا ثوابت فى اغلاب مناحي الحياة و نقدر نسميها فقه الحياة, تشمل المعاملات, المعاملات المالية, القضاء, الاسرة, المرأة, الجهاد, الزواج, العقوبات...الخ

و كلامك ان هناك اختلاف بين المسلمين....كذلك كان هناك اختلاف بين الصحابة و اختلفو ايضا في زمن الرسول...و لذلك فقه السنة يعلمنا كيف نتعامل مع الاختلاف

و اغلب الاختلافات فرعية , لكن هناك من البشر من يجعل من كل صغيرة كبيرة





[center][font=simplified arabic]هيا دي قوانينك بس ولا قوانين كل المسلمين ؟!
أديلنا 1400 سنة عمرك شوفت شعب مسلم كامل أقر الخمر ولا الزنا !
دي ثوابت المسلمين مش ثوابت السلفيين
وعمرها ماهتكون قوانين متغيرة ولا عمرك هتقدر تفرضها لو الناس مش مقتنعة بيها ..!
عمومًا الكلام دا حاليًا مطبق في مصر
وشبه فيه وفاق على الدستور وهينزل للإستفتاء قريبًا والدنيا آ[size=4]خر حلاوة



مدام تقر انها قوانين المسلمين , ليش نحتاج افكار خارجة عن اطار عدل و مساواة الاسلام

مصر, كانت مستعمرة انجليزية و هذا سبب كبير فى تراجع التشريعات الاسلامية فيها و بالنهاية الحاكم هو المسؤول اما يقيم القوانين الاسلامية او لاء...


سؤالى, هل ترى التشريعات الاسلامية ينقصها العدل و المساوة و احترام الاقليات و المخالفين؟؟؟

:whwhwh:

فارس السعيد
12-11-12, 04:39 PM
العلمانية لاتصلح في البلاد الاسلامية
لان اغلب الدول الاسلامية سكانها مسلمين يختلفون في الاتجاهات
ولكن يمكن ضبط الفروقات بينهم في دستور يكون له مرجعيه شرعية
تحفظ الثوابت المتفق عليها في الشريعة

اما العلمانية في ذات فهيا ليست شر وليست بهذا القبح الذي يصوٌر عنها

العلمانية هي الي حمت الاقليات المسلمة وابعدت حكومات الطوائف والاديان المناهضه للمسلمين عن الحكم
وهي الي جعلت المواطن المسلم الي يعتبر اقلية في بلده متساوي في الحقوق والواجبات مع المواطن الغير مسلم

تخيٌل لو جاءت حكومات دينية واسقطت الحكومات العلمانية ماذا سيكون عليه حال المسلمين ؟؟

في اروبا سوف يمنع المسلمين من بناء المساجد والدعوه في بلادهم
وسوف يعامل المسلم على اعتبار انه مواطن من درجة ثانية ليس لهم حقوق وواجبات مثل المواطن
الذي ينتمي الى نفس دين الحكومة الدينية الجديدة

المسلم سوف يضيق عليه على اعتبار ان عقيدته تضر بعقيدة الشعب ودين الدولة
وربما يكون لهم مساجد ونشاط في نطاق ضيق جداً ومعزلون عن الاعلام

الشعب سوف يتعاملون مع هذه الاقلية على اسس العداوة والتناحر بينهم وسوف
يهمشون من حقوقهم وسوف يعتبرون المطالبين بحقوق المواطنة
عملاء لهم ولاءات خارجية لبلدان اسلامية معادية
وشريكة في مخطط عالمي يهدف لإسقاط دين الدولة


اسئل نفسك ايها افضل في ايران حكومة دينية ودولة يديرها المعممين
او حكومة علمانية تطرد المعممين من الحكم ويستفيد منها الاقليات السنية ويأخذون حقوق
مثل ما يأخذ المواطن الايراني الشيعي نفس الحقوق

ماذا سوف يحصل في دولة مثل الهند اذا حكمها الهندوس ؟
سيذوق المسلمين وبال هذه الحكومة الدينية التي تعاملهم بدونية واحتقار


الخلاصة ان العلمانية خدمة الاقليات المسلمة وهي خير وليست شر
كما يصورها البعض , كحال الذين يمتطون ظهور السذج والرعاع ويشوهون المصطلحات
من اجل خلق اعداء وهميين ودفع الناس الى مصالحهم الحزيه الضيقه

المفروض أن المسلمين يقولون الحمدلله على نعمة العلمانية
التي انقذت الاقليات المسلمه وساهمت في نشر الدين الاسلامي في دول العالم
واصبح اليوم عدد المسلمين يفوق المليار وزيادة بفضل العلمانية


ودع عنك الرعاع والمؤدلجين ومن لف لفيفهم فهؤلاء ضحايا ادلجة منذ الطفوله

طالب الفزعة
12-11-12, 04:59 PM
أمال مين اللي هيكتبه ؟ ملايكة نازلة من السماء ؟!
أديني قوانين فالدنيا مش كاتبها بشر
هتقولي القرآن طبعًا
هقولك مين اللي يفسر القرآن ؟
هات ( أجدع ) واحد يفسر القرآن ويكتب قوانيه في خطوط عريضة يفمها كل الناس
ويتضمنها الدستور بعد وفاق مجتمعي كامل عليها
والتفاصيل الباقية وكل القوانين الوضعية التانية لاتخالف شرع الله
الدستور هيقولك لاء ؟





قوانين القران فاهمينها معظم الناس بدون مايجي احد يكتب لهم اياها


وانا اعطيتك مثال على الخطوط العريضة سابقا"لماقلت لك : شرم الشيخ والبارات وشارع الهرم


لكن انت ساعتها اعتقدت اني قاعد اتهجم على الشعب المصري (qq6)

الإنعتاق
12-11-12, 11:04 PM
امممممم

اسمحلي محوتب بكـ افكر شوي

ليش ماعمرنا سمعنى المشايخ يكفرون "النظام الملكي" او "النظام الديكتاتوري"

او يكفرون المواطنين المؤمنين بفكرة "الملكية" او "الحاكم الديكتاتوري"

وليش ماسمعنى مصطلح يكفر هالمواطنين تحت شعار ومسمى "الملكيون" او "الديكتاتوريون"

ليش العلمانية فقط هي النظام الوحيد الذي يتم مهاجمته وبهذا الشكل "الغير منطقي"

وليش من يؤمنون بهذا النظام يتم تلقيبهم "بالعلمانيون"

ليش هالنظام الوحيد المتهم بفصل الدين عن الدولة رغم انه لايفصل الدين بل ينظم تطبيقه

ورغم ان كل تلك الانظمة تفصل الدين عن الدولة وتقصي الدين تماما وتقصي العلماء والدعاة وتسجنهم وتعتقلهم وتحاربهم !

ليش هالنظام العلماني الوحيد الي يفر له من لم يحتمل العيش في دولته تحت استبداد الحكم له

ليش هالعلماء الي يكفرون الدولة العلمانية العادلة نفسهم الي يحرمون الخروج على الحاكم الظالم الي مايحكم باي نظام !


مصطلح العلمانية تم تشويهه مثل ماتم زرع في ادمغة الشعوب العربية مخطط التقسيم ونظرية المؤامرة

اجل برنارد لويس اخذ موافقة الكونجرس هههههههه ابي اعرف وين هالموافقه معلنه ولا وين هالخرائط

معليش بطلع عن الموضوع شوي لان كل هالاشياء مجرد "استعباط" على الشعوب

شف الخريطة الي نشرو مخطط تقسيمها على الجهلة

http://www.kavehfarrokh.com/wp-content/uploads/2011/12/The-Bernard-Lewis-Plan-for-the-Middle-East1.jpg

لا مصر مقسمة ولا السودان مقسمة في الخريطة

بالمناسبة هذي احدث خريطة وشف الخريطة الي انتشرت على كل القنوات الفضائية بسرعة البرق وبنفس التوقيت

http://1.bp.blogspot.com/-87O-DSgAjX4/T40csgwssyI/AAAAAAAAAN8/PzM_C4T5cjE/s1600/asd73.jpg


العجيب ان كلها متتشرة باللغة العربية وعام 2011 خخ

خلنا نشوف من هو هالعبقري المخضرم عند العرب


http://www.jihadwatch.org/2006/08/bernard-lewis-august-22-might-well-be-deemed-an-appropriate-date-for-the-apocalyptic-ending-of-israe.html

تنبأ في 22 - 8 -2006 ان ايران بتضرب اسرائيل بسلاح نووي تحضره من 15 سنة << وهالتاريخ بالذات لانه ليلة الاسراء والمعراج

يعني هالشايب في الغرب مثل توفيق عكاشة عندكم على انه بعد لم يقسم هالدول المنتشر مخطط وهمي لها وفرو عنه عناء التعب "عكاشيو الشرق "

من يحدثك باستمرار عن المؤامرات والتقسيم والعلمانية "هم في الاصل اساس المؤامرة"

المؤامرة الحقيقة ان يحيطوك بخطط "خرافية" من كل جانب

لانهم لايريدونك ان تصل لحقوقك ومحاسبتهم من خلال نظام رقابي

تخويف تشويه كذب تحقير الاخر كلها ادوات لتركيع جموع البشر ولازم الدين والايمان يلعب الدور الاكبر

ولا يوجد عاقل على وجه الارض بيعتبر متبعين هالنظام كفار

مجرد نظام اداري مثله مثل اي نظام اداري في المؤسسات والشركات

مب كل من قال "تراي مطوع" توظف ولا مسك الخزنة :ro258es:

حسن محمد !
12-11-12, 11:37 PM
امممممم

اسمحلي محوتب بكـ افكر شوي

ليش ماعمرنا سمعنى المشايخ يكفرون "النظام الملكي" او "النظام الديكتاتوري"

ro258es:


لأنهم مشايخ للسلطان الأرضي ! لامشايخ سلطان السماء !


كما كان تعاون الكنيسة مع الملكيات في العهد القديم ؟ والتاريخ يعيد فتح صفحاته من جديد !

حسن محمد !
12-11-12, 11:59 PM
وطالما مش شرط الإجماع عليها يبقى أنا آخد برأيك ليه ؟ ( دا عمومًا تعقيب شخصي )
إنما لامانع من أن تضع دستور بهذه الكيفية طالما الأغلبية ماشية معاك بدون تعقيب !
هتقولي مش لازم أغلبية
هقولك الأغلبية لو مش ماشية معاك
( بأي صورة كانت سواء بالإقناع أو بالتراضي بدون تعقيب )
لو الأغلبية مش بالشكل دا
مش هتقدر تحكمهم بمزاجك
هيثوروا عليك ومش هتقدر تاخد منهم حق ولا باطل
يبقى لو الأغلبية مش هترضخ وتتوافق مع التفاصيل اللي إنتا بس شايفها صح
نعمل حرب بقى واللي تكسبوا إلعبوا
بالمناسبة بقى
في مصر فيه نسبة كبيرة بتنزل بدون إعمال للعقل بس الشيخ يقولهم يمين كله يمين
شمال كله شمال
وإتفضل أكبر دليل


http://www.youtube.com/watch?v=e37kcpemwvc


مع الأفاضل اللي فالكليب دا
مش محتاج تتعب لو ليهم الغلبة




يااخي رأيي غير ملزم لأحد !

هنا عليك معرفة أن النص الإلهي الثابت هو الملزم فهو من الواضحات . ولو كان العقل هو الفيصل والقاطع في كل شؤون الحياة ومنها الدين لما كانت رسالة السماء كاملة ؟ نعم لأن العقل البشري يحتاج لضابط وقياس دقيق للنص فالعقول متفاوتة وبتالي المشكلة مازالت موجودة ؟! إذ العقل غير معصوم وعليه يلزمنا البحث عن ضابط ! حتى نؤمن بعصمة العقل .


لأن كلامكم عن العقل الجمعي ( العقل ) ! وعرض كل شعاراتكم عليه يستوجب في البدء طرح الدليل الصحيح في قدرة العقل على إدارة شؤون الحياة ؟!

طالب الفزعة
13-11-12, 12:39 AM
امممممم

اسمحلي محوتب بكـ افكر شوي

ليش ماعمرنا سمعنى المشايخ يكفرون "النظام الملكي" او "النظام الديكتاتوري"

او يكفرون المواطنين المؤمنين بفكرة "الملكية" او "الحاكم الديكتاتوري"

وليش ماسمعنى مصطلح يكفر هالمواطنين تحت شعار ومسمى "الملكيون" او "الديكتاتوريون"

ليش العلمانية فقط هي النظام الوحيد الذي يتم مهاجمته وبهذا الشكل "الغير منطقي"

وليش من يؤمنون بهذا النظام يتم تلقيبهم "بالعلمانيون"

ليش هالنظام الوحيد المتهم بفصل الدين عن الدولة رغم انه لايفصل الدين بل ينظم تطبيقه

ورغم ان كل تلك الانظمة تفصل الدين عن الدولة وتقصي الدين تماما وتقصي العلماء والدعاة وتسجنهم وتعتقلهم وتحاربهم !

ليش هالنظام العلماني الوحيد الي يفر له من لم يحتمل العيش في دولته تحت استبداد الحكم له

ليش هالعلماء الي يكفرون الدولة العلمانية العادلة نفسهم الي يحرمون الخروج على الحاكم الظالم الي مايحكم باي نظام !


مصطلح العلمانية تم تشويهه مثل ماتم زرع في ادمغة الشعوب العربية مخطط التقسيم ونظرية المؤامرة

اجل برنارد لويس اخذ موافقة الكونجرس هههههههه ابي اعرف وين هالموافقه معلنه ولا وين هالخرائط

معليش بطلع عن الموضوع شوي لان كل هالاشياء مجرد "استعباط" على الشعوب

شف الخريطة الي نشرو مخطط تقسيمها على الجهلة

http://www.kavehfarrokh.com/wp-content/uploads/2011/12/the-bernard-lewis-plan-for-the-middle-east1.jpg

لا مصر مقسمة ولا السودان مقسمة في الخريطة

بالمناسبة هذي احدث خريطة وشف الخريطة الي انتشرت على كل القنوات الفضائية بسرعة البرق وبنفس التوقيت

http://1.bp.blogspot.com/-87o-dsgajx4/t40csgwssyi/aaaaaaaaan8/pzm_c4t5cje/s1600/asd73.jpg


العجيب ان كلها متتشرة باللغة العربية وعام 2011 خخ

خلنا نشوف من هو هالعبقري المخضرم عند العرب


http://www.jihadwatch.org/2006/08/bernard-lewis-august-22-might-well-be-deemed-an-appropriate-date-for-the-apocalyptic-ending-of-israe.html

تنبأ في 22 - 8 -2006 ان ايران بتضرب اسرائيل بسلاح نووي تحضره من 15 سنة << وهالتاريخ بالذات لانه ليلة الاسراء والمعراج

يعني هالشايب في الغرب مثل توفيق عكاشة عندكم على انه بعد لم يقسم هالدول المنتشر مخطط وهمي لها وفرو عنه عناء التعب "عكاشيو الشرق "

من يحدثك باستمرار عن المؤامرات والتقسيم والعلمانية "هم في الاصل اساس المؤامرة"

المؤامرة الحقيقة ان يحيطوك بخطط "خرافية" من كل جانب

لانهم لايريدونك ان تصل لحقوقك ومحاسبتهم من خلال نظام رقابي

تخويف تشويه كذب تحقير الاخر كلها ادوات لتركيع جموع البشر ولازم الدين والايمان يلعب الدور الاكبر

ولا يوجد عاقل على وجه الارض بيعتبر متبعين هالنظام كفار

مجرد نظام اداري مثله مثل اي نظام اداري في المؤسسات والشركات

مب كل من قال "تراي مطوع" توظف ولا مسك الخزنة :ro258es:



انتي تخلطين بين العلمانية واليمقراطية

وحنا قلنا قبل كذا ان العلمانية هي الاساس والديمقراطية هي احد الاوجه

النظام العلماني ممكن يكون ديمقراطي او ديكتاتوري

ممكن يكون اشتراكي او راسمالي

ممكن يكون ملكي او جمهوري

هذي كلها اوجه للعلمانية


انا ماني عارف ليش انتم مو قادرين تفهمون للحين مع ان المسألة بغاية البساطة وهي :

تحكيم قوانين دينية ( أي دين ) = نظام ديني

تحكيم قوانين وضعية = نظام علماني


وهذي كل السالفة ومهي صناعة صاروخ او علم ذرة

سامي3000
13-11-12, 01:33 AM
العلمانية لاتصلح في البلاد الاسلامية
لان اغلب الدول الاسلامية سكانها مسلمين يختلفون في الاتجاهات
ولكن يمكن ضبط الفروقات بينهم في دستور يكون له مرجعيه شرعية
تحفظ الثوابت المتفق عليها في الشريعة

اما العلمانية في ذات فهيا ليست شر وليست بهذا القبح الذي يصوٌر عنها

العلمانية هي الي حمت الاقليات المسلمة وابعدت حكومات الطوائف والاديان المناهضه للمسلمين عن الحكم
وهي الي جعلت المواطن المسلم الي يعتبر اقلية في بلده متساوي في الحقوق والواجبات مع المواطن الغير مسلم

تخيٌل لو جاءت حكومات دينية واسقطت الحكومات العلمانية ماذا سيكون عليه حال المسلمين ؟؟

في اروبا سوف يمنع المسلمين من بناء المساجد والدعوه في بلادهم
وسوف يعامل المسلم على اعتبار انه مواطن من درجة ثانية ليس لهم حقوق وواجبات مثل المواطن
الذي ينتمي الى نفس دين الحكومة الدينية الجديدة

المسلم سوف يضيق عليه على اعتبار ان عقيدته تضر بعقيدة الشعب ودين الدولة
وربما يكون لهم مساجد ونشاط في نطاق ضيق جداً ومعزلون عن الاعلام

الشعب سوف يتعاملون مع هذه الاقلية على اسس العداوة والتناحر بينهم وسوف
يهمشون من حقوقهم وسوف يعتبرون المطالبين بحقوق المواطنة
عملاء لهم ولاءات خارجية لبلدان اسلامية معادية
وشريكة في مخطط عالمي يهدف لإسقاط دين الدولة


اسئل نفسك ايها افضل في ايران حكومة دينية ودولة يديرها المعممين
او حكومة علمانية تطرد المعممين من الحكم ويستفيد منها الاقليات السنية ويأخذون حقوق
مثل ما يأخذ المواطن الايراني الشيعي نفس الحقوق

ماذا سوف يحصل في دولة مثل الهند اذا حكمها الهندوس ؟
سيذوق المسلمين وبال هذه الحكومة الدينية التي تعاملهم بدونية واحتقار


الخلاصة ان العلمانية خدمة الاقليات المسلمة?!?!?! وهي خير وليست شر?????!!!!!
كما يصورها البعض , كحال الذين يمتطون ظهور السذج والرعاع ويشوهون المصطلحات
من اجل خلق اعداء وهميين ودفع الناس الى مصالحهم الحزيه الضيقه!!!!!

المفروض أن المسلمين يقولون الحمدلله على نعمة العلمانية
التي انقذت الاقليات المسلمه وساهمت في نشر الدين الاسلامي في دول العالم
واصبح اليوم عدد المسلمين يفوق المليار وزيادة بفضل العلمانية


ودع عنك الرعاع والمؤدلجين ومن لف لفيفهم فهؤلاء ضحايا ادلجة منذ الطفوله


العلمانية(ديانة ابليس) والنعيم المزعوم........

فارس السعيد..لنستعرض بعض (قطرة في بحر)الخدمات العلمانية التى قدمتهاولاتزال للاقليات المسلمة فى الهند.....فهل هناك جريمة أشنع وأقسى من جريمة حرق الناس وهم أحياء.. وأي دين أو شريعة علمانية أو دينية تسمح بأن يتحول (المتدينون) من الهندوس إلى جزارين وقتلة لا يتورعون عن إهانة الإنسانية بهذا الشكل؟
إن المجازر البشعة التي يرتكبها الهندوس ضد المسلمين تعكس في الحقيقة الحقد الدفين الذي يكنه أصحاب هذه المعتقدات الباطلة للإسلام وأهله, ويعتقد العديد من المراقبين والمحللين السياسيين أن جزءًا كبيرًا من المواجهات والصراعات الدموية التي خاضتها الأقلية المسلمة في بعض الدول الأسيوية وعلى رأسها الهند ضد غول الأكثرية الهندوسية كانت تغذيه نزعات الشخصيات الهندوسية التي تقلدت زمام الحياة السياسية في فترات مختلفة من تاريخ تلك الدول, ونحن في الأسطر القادمة نعرض بعضًا من الإجرام الهندوسي ضد المسلمين.
فقد أكد أحد المحللين السياسيين والخبير في شؤون الإرهاب في الهند - أن الإعلام الهندي بالرغم من تعاقب الحكومات، إلا أنه لا يزال يغذي التعصب والإرهاب بسبب استهدافه للمسلمين، مؤكدًا صعوبة استمرار المتطرفين الهندوس واليمنيين المتشددين في الممارسات الإرهابية دون الاعتماد على كراهية الإسلام و"باكستان".
وأشار في مقاله الذي نشرته شبكة "أجورا كوزموبوليتان"، أن العداء للإسلام والمسلمين و"باكستان" وإثارة نعرة الهوية الهندوسية تقوم باستغلاله الأحزاب السياسية الهندوسية؛ لتحقيق المكاسب الانتخابية وحصد أصوات الناخبين، مستنكرًا أن تقوم المنظمات الهندوسية بتدبير العمليات الإرهابية وتنفيذها ثم اتهام المسلمين بالقيام بها في ظل تعزيز المسئولين لنزعة الهوية الهندوسية، إضافة إلى صناعة الإعلام لمبررات الاعتداء على المسلمين.
ومازلنا في الهند حيث تصدت قوات الشرطة الهندية لمظاهرة سلمية نظمها المسلمون اعتراضًا على مقتل المسلمين بولاية "أسام" بـ"الهند" على أيدي مسلحي قبيلة البودو – وهي قبائل هندوسية شرقي الهند -، واعتراضًا على مقتل المسلمين في "ميانمار"، وقد أدى تدخل الشرطة إلى سقوط قتيلين على الأقل وإصابة العشرات؛ حيث فتحت السلطات النار واستخدمت الهراوات الشرطية للتصدي للمتظاهرين وتفريقهم.
وقد أدت الاعتداءات إلى إثارة غضب المسلمين؛ حيث قاموا برد الاعتداء من خلال قذف الشرطة بالحجارة، إضافة إلى تحطيم 3 سيارات إعلامية في ظل سوء تغطية الإعلام للمذابح ضد المسلمين بولاية "أسام" وتحيز الإعلام ضد المسلمين، إضافة إلى الإعراب عن غضبهم تجاه مقتل المسلمين بـ"ميانمار" على أيدي البوذيين.
وتأتي هذه الأحداث الدامية في ظل استمرار اعتداءات "البودو" على المسلمين منذ عام 1971م إلا أن الاعتداءات ارتفعت وتيرتها منذ منتصف التسعينيات واجتماع قرابة 25 ألف مسلم بمدينة "ممباي" للإعراب عن استنكارهم لهذه المذابح.
كما نظم المسلمون في "الهند" احتجاجًا سلميًّا أمام المفوض الأمني اعتراضًا على منعهم من الصلاة على أرض وقف بمنطقة "جازي جولا" بمدينة "جلاندهار" بولاية البنجاب الهندية"؛ على إثر اعتراض المواطنين الهندوس والتقدم بشكاوى ضد أداء المسلمين للصلاة على الأرض، وسعيهم لبناء مسجد؛ حيث بدأت الصلاة مع بداية شهر رمضان الجاري.
وقد نَظَّم الهنود تَجَمهُرًا أمام الأرض الوقفية التي قام المسلمون بأداء الصلاة عليها مطالبين الشرطة بالتدخل، إلا أن المناقشات لم تستطع إنهاء الأزمة بالرغم من مطالبة القادة المسلمين من السماح لهم بالصلاة أثناء رمضان مع الإشارة إلى عدم القيام ببناء مسجد.
وفي المقابل نَظَّمت عناصر تابعة لحزب "بهراتيا جاناتا " الهندوسي وحزب المؤتمر الوطني وغيرهم من عناصر اليمين المتطرف تجمهُرًا احتجاجية بالقرب من الموقع المتنازع على إقامة الصلاة به.
ويبدو أن الهند صاحبة النصيب الأكبر حيث إنها معقل الهندوسية, فقد وقعت مصادمات دامية بين المسلمين والهندوس مما دفع الحكومة لفرض حظر التجوال بمدينة "باريلي" بولاية "أوتر براديش" بعد سقوط قتيل مسلم يبلغ 22 عامًا، وتَعَرُّض 20 آخرين للإصابات.
وقد أعلنت مصادر شرطية أن المصادمات وقعت عند أداء المسلمين صلاة الفجر وذهاب بعض الهندوس لتقديم القرابين بأحد المعابد؛ مما أسفر عن حدوث تراشق بالحجارة وإطلاق نار أدى لخسائر بشرية ولا تزال التحقيقات مستمرة، إضافة للقاء الشرطة برموز المجتمع لوضع نهاية للتوتر.
هذا وقد أعرب حزب "بهراتيا جاناتا" الهندي عن رفضه لمشروع منح الطالبات المسلمات مساعدات مالية، الذي اقترحته حكومة حزب "سمجاواتي" بولاية "أوتربراديش"؛ حيث قام بالانسحاب من المجلس التشريعي اعتراضًا على المشروع.
وكانت حكومة "أوربراديش" قد حددت 100 كرور روبية لدعم تعليم وتزويج المسلمات، سعيًا وراء الاحتفاظ بالصوت الانتخابي الإسلامي خلال الانتخابات البرلمانية لعام 2014.
وقد زعم أعضاء حزب "بهراتيا جاناتا" أن تخصيص فئة دينية معينة بالدعم المالي غير مبرر ومخالف للدستور، إلا أن وزير الصحة أكد أن الدعم مقدم على أساس تردي الحالة الاقتصادية للمسلمين وأنه غير مخالف للدستور.
كما أعرب الناشط السياسي الهندي ورئيس "حزب النمور الوطني" البروفيسور "بيم سينج" عن استنكاره لممارسات سلطة "جامو وكشمير" القمعية غير الدستورية ضد المسلمين، والتي حددت إقامة الدعاة المسلمين المشاركين في مؤتمر الحريات، من خلال الاعتقال المنزلي ومنعهم من المشاركة في صلاة العيد، مؤكدًا أن هذه الممارسات من شأنها أن تؤجج غضب المجتمع الإسلامي في "كشمير".
وأكد "سينج" أن تلك الممارسات تنتهك حقوق الإنسان، وتتناقض مع دعاوى الديمقراطية بـ"الهند"، مشيرًا إلى تعمد الحكومة الهندوسية استثارة مشاعر المسلمين من خلال ممارساتها التي تنتهك حقوقهم الأساسية، مؤكدًا على دعم حزبه للحريات والحقوق المدنية، ومُرسلًا بتهنئته للمسلمين والدعاة المعتقلين منزليًّا بمناسبة عيد الفطر.
وأخيرًا خرجنا من الهند لننتقل إلى نيبال حيث هدد متطرفو ما يسمى بـ"جيش دفاع نيبال"من الهندوس الأقلية المسلمة الموجودة في البلاد بهجمات جديدة ومستمرة على أماكن عبادتهم حتى يتم طردهم من "نيبال". فبعد شهور من محاولات التصالح بين الغالبية الهندوسية والأقليات الدينية الأخرى انتهز المتطرفون حالة عدم الاستقرار السياسي التي تعيشها البلاد منذ عام 2007م بدون دستور واستأنفوا الهجمات والتهديدات.
هذا، وعلى الرغم من وجود "رام براساد ماينالي" - العقل المدبر في "جيش دفاع نيبال" - في السجن منذ عام 2009م، بل وحبسه في سجن انفرادي منذ أيام لمنع اتصاله بالعناصر المتطرفة الهندوسية، إلا أن علماء الدين المسلمين تصلهم تهديدات مستمرة حتى إنهم خصصوا فرقًا لحراسة أماكن العبادة تحسُّبًا لأي هجوم.
ومن نيبال إلى سريلانكا فقد ذكرت شرطة منطقة "واوناتيو" السريلانكية بأن جماعة مجهولة قامت أمس الأحد بإحراق "مسجد محيي الدين"، الواقع في قرية "بالاكوديشيناي" من منطقة "أونيشاي" السريلانكية، وهي المنطقة التي يتم إعادة تسكين المسلمين فيها بعد نزوحهم إبان فترة الحرب الأهلية. كما قامت هذه الجماعة المجهولة بإحراق 4 مخيمات مؤقتة ومحل للمسلمين.
هذا وقد اعتدي بعض الهندوس على امرأة مسلمة عمرها 52 عامًا بالفأس وأحرقوا مخيمها بأكمله؛ حيث كانت قد عادت للمدينة قبل فترة، وتشير أصابع الاتهام إلى وقوف الحركة الهندوسية وراء هذا الهجوم والعدوان؛ حيث إنهم لا يرغبون في إعادة المسلمين للمدينة.
ومازلنا في سريلانكا حيث هدم مسجد في قرية "كاليانكادو" بمحافظة "ماتاكيلافو" السريلانكية من قبل المتطرفين الهندوس، وبناء مركز هندوسي للتأمل واليوجا مكانه.
كان المسلمون يعيشون في منطقة "كالينكادو" لأجيال منذ عام 1965م، وكان عدد الأسر المسلمة هناك حينذاك 165أسرة؛ حيث كان سكان القرية المسلمون يتمتعون بأشياء خاصة بهم؛ من مسجد ومدرسة ومقبرة وغيرها.
وكان المسجد يسمى "مسجد فردوس"، وكانت تقام فيه الصلوات حتى قام الإرهابيون المسمون "نمور تحرير التاميل" بقتل وتشريد المسلمين من المناطق الشرقية والشمالية، كما كان بجانب المسجد مدرسة لتعليم وتلقين القرآن الكريم.
وعندما عاد المسلمون إلى أرضهم الأصلية بعد انقضاء الحرب الأهلية وجدوا أن المسجد قد تهدمت أجزاء منه فحاولت بعض الهيئات الإسلامية إعادة ترميمه لكن لم تفلح محاولاتهم. ورغم وجود الأدلة الكافية على أن المسجد وأرضه حق للمسلمين إلا أنه تم افتتاح مركز هندوسي في نفس موقع المسجد.

هل اتك حديث كشمير؟.........نموذج آخرللخدمات العلمانية المقدمة للاقليات المسلمة.........ومن اعظم الخدمات حرق المسلمين رجالاواطفالا...والخ!(يالهذة الخدمات!!)........
http://www11.0zz0.com/2012/11/12/22/924945906.jpg

http://www11.0zz0.com/2012/11/12/22/874266423.gif


نموذج آخرللخدمات العلمانية المقدمة(كلاكيت اخر مرة) للاقليات المسلمة..........كتشاف مقابر جماعية في "كشمير".. جريمة تخفيها الهند ..........

كشف التقرير الذي أصدرته جمعية آباء وأمهات المختفين في ولاية "جامو وكشمير" المحتلة في 28 من شهر مارس الماضي بعنوان "حقائق تحت الأرض" عن عدد كبير من المقابر الجماعية للشباب الكشميري المسلم في المناطق الحدودية بين كشمير الحرة وكشمير المحتلة بصفة عامة، وفي منطقة "أوري" لمحافظة "بارهموله" بالقرب من خط الهدنة بصفة خاصة.
وهذا التقرير أعدته الجمعية بعد التحقيق الميداني في 18 قرية في منطقة "أوري" الحدودية، قامت خلاله بمقابلة المئات؛ بل الآلاف من شهود العيان من السكان المحليين في هذه القرى، والذين شاركوا في عملية دفن جثث هؤلاء الشباب الكشميري المسلم، بعدما جاء بها أفراد قوات الاحتلال الهندي الرسمية أو شبه الرسمية مدَّعين أنها جثث المقاتلين الأجانب الذين قُتِلوا خلال الاشتباكات المسلحة مع القوات الهندية.
وذكر معظم شهود العيان من السكان المحليين بكل ثقة ويقين أن هذه الجثث لم تكن للمقاتلين الأجانب، كما تدَّعى الحكومة الهندية، بل كانت لشبان كشميريين مدنيين اختطفتهم قوات الاحتلال الهندي من بيوتهم خلال السنوات الماضية، لا لذنبٍ إلا لأنهم مسلمون يؤمنون بالله رباً وبالإسلام دينا وبمحمد [ نبياً ورسولاً، ويطالبون بحقهم الشرعي لتقرير مصيرهم وفقاً للقرارات الدولية.
ويؤكد التقرير أن دائرة هذه المقابر الجماعية للشباب الكشميري المسلم ليست قاصرة على القرى الحدودية التي يشملها هذا التقرير، بل تمتد إلى كافة القرى الحدودية الواقعة بين كشمير الحرة وكشمير المحتلة والتي يصل عددها إلى المئات؛ ولهذا فإن عدد هذه المقابر الجماعية للشباب الكشميري المسلم قد يصل إلى عشرات الآلاف.


جرائم متواصلة

ويعود تاريخ جريمة الاختفاء القسري للشباب الكشميري المسلم من قِبَل السلطات الهندية إلى بداية عام 1990م، حينما اندلعت حركة المقاومة الإسلامية الحالية في كشمير المحتلة للحصول على حق تقرير المصير وفقاً للقرارات الدولية، وذلك ضمن الأساليب القمعية الأخرى التي اختارتها قوات الاحتلال الهندي ضد المدنيين الأبرياء للقضاء على هذه الحركة.
ولا تزال هذه العملية الإجرامية مستمرة حتى اليوم تحت ظلال بنادق قوات الاحتلال الهندي، حيث يدخل أفراد القوات في بيوت المدنيين الأبرياء عنوة، ويقومون باختطاف الشباب تحت ظلال البنادق أمام أعين الأمهات والأخوات والزوجات ويزجُّون بهم في السجون وزنازين التعذيب ومراكز التفتيش، ويعذبونهم بأساليب التعذيب المختلفة حتى أن معظمهم يُستشهَدون نتيجة لذلك التعذيب.
ثم تؤخذ جثث هؤلاء الشباب سراً إلى المناطق الحدودية بين كشمير الحرة وكشمير المحتلة، ويتم دفنهم في المقابر الجماعية، والادعاء الكاذب بأنهم مقاتلون أو إرهابيون أجانب قُتِلوا خلال الاشتباكات مع القوات الهندية.
وما يزيد المأساة أن السلطات الهندية لا تعطي أية معلومات عن مصير هؤلاء الشباب المفقودين، فلا تعرف الأمهات مصير أبنائهن المفقودين، ولا الأخوات مصير إخوانهن، ولا الزوجات مصير أزواجهن، ووفقاً للتقرير فإن عدد هؤلاء المفقودين يصل إلى أكثر من ثمانية آلاف مفقود.
هذه الأوضاع جعلت آباء وأمهات المفقودين ينشئون جمعية خاصة باسم "جمعية آباء وأمهات المفقودين بولاية جامو وكشمير" لمواصلة الجهود لاستعادة هؤلاء الشباب المسلم.. ومنذ عام 1998م، تواصل الجمعية جهودها لاستعادة هؤلاء المفقودين بأساليب مختلفة، مثل عقد المؤتمرات، وتنظيم المسيرات والمظاهرات، ورفع القضية إلى المحاكم المدنية في الولاية.


لجنة تقصّي الحقائق

وقد واصلت الجمعية جهودها للعثور على هؤلاء الشباب المفقودين بأسلوب أو بآخر، بالتعاون من منظمات حقوق الإنسان الأخرى في الولاية، ولما لم تؤدِّ هذه الجهود إلى أية نتيجة قامت الجمعية بتعيين لجنة خاصة لتقصِّي الحقائق.
وقد واصلت لجنة تقصي الحقائق عملها في 18 قرية بمنطقة "أوري" الحدودية بين كشمير الحرة وكشمير المحتلة، حيث قامت بمقابلة العديد من شهود العيان الذين شاركوا في عملية دفن جثث هؤلاء الشباب، ووضعت اللجنة تقريراً يشمل كافة البيانات الشخصية للشهود، ما يقوِّي مكانة هذا التقرير وأهميته من الناحية القانونية؛ لأنه يقوم على الوثائق والشهادات التي لا يمكن للسلطات الهندية إنكارها.
وطالبت منظمات حقوق الإنسان في كشمير المحتلة بإجراء تحقيق ميداني حول الموضوع، ومعاقبة المجرمين الذين قاموا بارتكاب هذه الجريمة البشعة وفقاً للقانون الدولي.
وأعلنت القيادة الشرعية للشعب الكشميري المتمثلة في تحالف جميع الأحزاب الكشميرية للتحرير (مؤتمر الحرية) الذي يرأسه زعيم المقاومة الإسلامية الشيخ "علي الجيلاني" تأييدها لهذه المطالبة، وناشدت المجتمع الدولي ممارسة الضغوط على الهند لوضع حدٍّ لهذه الجريمة، والقيام بما يلزم لمحاكمة المجرمين ومعاقبتهم.


100 ألف شهيد

إن نطاق إرهاب الدولة للحكومة الهندية في كشمير المحتلة لا يقتصر علي جريمة الاختفاء القسري للشباب الكشميري، بل يشمل كل فرد من الشعب الكشميري المسلم؛ رجالاً ونساءً وأطفالاً، فهناك أكثر من 800 ألف جندي هندوسي في كشمير المحتلة يواصلون إرهاب الدولة ضد المدنيين الأبرياء، ويقومون بإحراق المنازل والمتاجر بالبارود والبنزين، والاغتصاب الجماعي للنساء المسلمات، وما إلى ذلك من الأساليب الأخرى.. ونتيجة لذلك فإن عدد الشهداء من المدنيين الأبرياء يصل إلى أكثر من 100 ألف شهيد، وأما عدد الجرحى والمعاقين فأكثر من ذلك بكثير.
وليس هناك بيت في كشمير المحتلة إلا وقدَّم شهيداً أو أكثر، ومقابر الشهداء الكثيرة التي توجد في كافة المدن والقرى خير شاهد على ذلك، كما أن عدد المنازل والمتاجر التي أُحرِقت خلال هذه الفترة يصل إلى مئات الآلاف، حتى أن هذه الولاية التي كانت تُعَدُّ جنة الله في الأرض تحوّلت إلى "وادي الموت".
هذا بالإضافة إلى جرائم الاغتصاب الجماعي للنساء المسلمات، فوفقاً لتقارير بعض منظمات حقوق الإنسان فإن عدد المسلمات اللواتي اغتُصِبْنَ جماعياً على أيدي الجنود الهندوس الوحوش يصل إلى عشرات الآلاف.


شهادات مهمة

وهناك العديد من الشهادات الداخلية الهندية التي تدلُّ على ذلك نذكر بعضها فيما يلي، على سبيل المثال لا الحصر
1 تقول الصحفية الهندوسية "سكماني سنغ" مراسلة مجلة "إلستراتيد ويكلي أوف إنديا" Illustrated weekly of India الصادرة من مدينة "بومباي" الهندية باللغة الإنجليزية، في التقرير الذي كتبته تحت عنوان "المحافظون أم المفترسون؟" "إن أفراد الجيش الذين تقوم الحكومة الهندية بإرسالهم إلى كشمير بمبرر إعادة الأوضاع إلى الحالة الطبيعية والحفاظ على القانون والنظام وحراسة الشعب من الإرهاب، هم في الحقيقة قتلة وزناة وناهبون لأمتعة الشعب، وبرابرة في أعين الشعب الكشميري؛ لأنهم يعذبون المدنيين الأبرياء بمجرد الاتهام والشك، وهم فوق القانون فلا يحاسبهم أحد، ولا يمنعهم قانون من إذلال الشعب وإراقة دماء الأبرياء.. وإن مشاهدة إنسان في الزي العسكري في كشمير اليوم يعني إشعال غيظ أهالي كشمير؛ سواء أكانوا من المدنيين أم القرويين، حيث تزداد مخاوفهم من السلوك الوحشي معهم ومع نسائهم.. والمدن والقرى في كشمير كلها تشهد وتشاهد حوادث الاغتصاب وهتك الأعراض لعدد لا يُتصوَّر في هذا العالم المتمدِّن، والحكومة الهندية تَعُدُّ عملية الاغتصاب وهتك الأعراض من قِبَل أفراد الجيش أمراً داخلاً في مهمة الجيش الرسمية، بل لعلها تَعُدُّه عملاً مهماً لاضطهاد المسلمين الكشميريين وإذلالهم على أيدي الجنود، وأسلوباً مفيداً لإلقاء الذعر في قلوب الشعب الكشميري المسلم".
2 ويقول الصحفي الهندوسي "هارندر باويجا" ويعمل مراسلاً لمجلة "إنديا توداي" India Today، في التقرير الذي كتبه تحت عنوان "كشمير.. شبح الموت" بعد زيارته لكشمير المحتلة "إن البؤس يسود أنحاء الولاية، والظلام يلفُّ وادي كشمير الذي فقد سحره الأخّاذ، وبريقه الناصع، وحُرِم أهله من نِعَم الحياة وجمالها، وخَلَت الولاية من السياح بعد ما كانت تكتظُّ بهم، حيث كان يزورها مئات الآلاف من محبِّي الجمال الربيعي من أنحاء العالم، وكانوا يفضلون قضاء الصيف في ربوع هذه الولاية، وبين وديانها وأشجارها وأنهارها".
ويضيف "مع كلِّ هذه الأوضاع القاسية ليست هناك أية إمكانية لإقرار الأمن في الولاية، الكراهية ضد الهند تسود أوساط الشعب، والنساء يشتكين دائماً من قيام الجنود الهندوس بعمليات السلب والنهب في المنازل، حتى أنهم يسرقون الأغذية المختزنة لأيام الشتاء".
3 شهادة الأمين العام للجمعية الشعبية الهندية "ساهي بابا"، الذي قام بزيارة كشمير المحتلة للتأكد مما تقوم به القوات الهندية من الانتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان وإرهاب الدولة ضد المدنيين الأبرياء حيث يقول "إنني أشعر بالخجل، بعد أن شاهدت ما تقوم به القوات الهندية من إرهاب الدولة والجرائم البشعة ضد المدنيين الأبرياء في كشمير"...............ألا سحقا لأبي جهل العصر ومن اصطف خلفه.........

مجدلاوي
13-11-12, 02:03 AM
علمانية !!!


اين رفع صور رموز السلفية في انتخابات مصر؟؟؟

الله يكره المنافق.

ويلعنهم...

سامي3000
13-11-12, 02:05 AM
يعني الشعب يتفق على مجموعة قيم ومبادئ اجتماعية ( مثل حرية المواطنين ومساواتهم )







( أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا)

علمانية ديمقراطية بطيخ شمام شكشوكة.....

امحوتب المهندس.....(Question)........الحرية قيمة عظيمة وهدف سامى ونبيل لاشك...ولكن ماالعمل إذا اصطدمت معاني الحريات العامة بثابت من ثوابت الشريعة؟

إمحوتب
13-11-12, 07:32 AM
لي عودة للتعليقات إن شاء الله
ولكن الآن سوف أضع مواد الدستور المصري الجديد مادة مادة والتعليق على كل مادة أختلف معها أو مع جزء منها


http://sphotos-d.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/644003_361155340641769_321857756_n.jpg



الشطر الأول من المادة أتفق معه تمامًا
ولكن الجزء الثاني كان من الأولى أن ينص على هوية مصر العربية والإسلامية ( تمام )
ولكن
يجب أن ينص أيضًا على الهوية الإفريقية وليس إعتزاز فقط !
حوض النيل يسري في دماء كل مصري
أما الإمتداد الأسيوي فلا إعتراض عليه لأن سيناء جزء من مصر ويشكل إمتداد أسيوي بالإضافة للإمتداد التاريخي والثقافي لذلك لامشكلة هنا من إستخدام صيغة الإعتزاز فقط

يتبع...

إمحوتب
13-11-12, 08:01 AM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/36333_361155557308414_1071631307_n.jpg


متفق تمامًا لأن الأزهر حدد معنى مبادئ
ولكن هذه المادة رقم 221

http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-prn1/16917_361696183921018_1713023967_n.jpg

تجعل الأمر غير محدد وغير واضح فماهو الحقل الدلالي لهذه العبارة !
سوف تفتح باب غير محدد الملامح
فماهي المصادر السنية المعتبرة التي يقصدونها ؟




http://sphotos-a.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/403702_361155773975059_1906511143_n.jpg


متفق تمامًا مادة جديدة وجيدة وطالما طالبوا بها الأقليات

إمحوتب
13-11-12, 08:12 AM
http://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-ash3/563891_361156013975035_542666179_n.jpg



في هذه المادة إستقل الأزهر عن السلطة الحاكمة وهذا جيد
لكي لا يوظف الأزهر سياسيًا لخدمة النخبة أو الحاكم
وكلمة ( يؤخذ رأي ) ( يجب أن يحدد من الذي يأخذ الرأي ) في الغالب البرلمان في أمور إستشارية
كان يجب أن تحدد الجهة وتضاف كلمة مبادئ قبل الشريعة الإسلامية

طالب الفزعة
13-11-12, 08:25 AM
خلاص ولا لسه ؟؟

إمحوتب
13-11-12, 08:28 AM
http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-snc6/284151_361156963974940_44004300_n.jpg


يبدو أن كلمة شورى ذات دلالة مختلفة عن الديمقراطية وهذا إلتفاف مرفوض
فالنظام الديمقراطي قائم على
أولًا سيادة العدالة والقانون
ثانيًا التداول السلمي للسلطة ويكون عبر إنتخابات وبالتالي تعددية حزبية
ثالثًا الفصل بين السلطات التشريعية والقضائية والتنفيذية والتوازن بينها
هذه هي مرتكزات النظام الديمقراطي
باقي الأمور المختصة بالحريات والحقوق هي نتائج للنظام الديمقراطي
أما الشورى مختلفة تمامًا
وهي المشاورة وهي من نتائج النظام الديمقراطي ولا تعتبر من بين مقوماته ..!
بالإضافة ان المادة طويلة والكلمات مكررة بلا فائدة ..!

إمحوتب
13-11-12, 08:32 AM
خلاص ولا لسه ؟؟




أنا بفصفص يعني معايا كتير :)
منتظر إيه ؟
دول أكتر من 200 مادة

إمحوتب
13-11-12, 09:27 AM
http://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-prn1/17009_361681790589124_934094151_n.jpg

المصطلحات في غير محلها !



http://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-ash4/404177_361681833922453_99410475_n.jpg


كيف تضمن الدولة الطمئنينة ؟!
عرفنا الأمن وتكافئ الفرص إنما الطمئنينية إزاي هتضمنها الدولة ؟!


http://sphotos-b.xx.fbcdn.net/hphotos-ash4/297207_361681857255784_1310777918_n.jpg


كيف تحمي الدولة الطابع الأصيل .. ماهو الطابع الأصيل ؟ وماهي تقاليد الأسرة المصرية ؟!
تلك الأمور لا علاقة للدولة بها !
هتعمل مدارس تعلم فيها الطابع الأصيل و تقاليد لكل منطقة ؟!
هل تلك مهام الدولة ؟ كيف تلتزم بها الدولة !
أنا كمواطن ماهو الشيء الذي ألزمت الدولة به في هذه المادة؟!
هل هذه مادة دستورية !

إمحوتب
13-11-12, 09:36 AM
http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-ash3/30942_361681883922448_254237403_n.jpg

وتستمر نفس المشكلة اللغة غير دستورية بتاتًا

http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-prn1/530814_361681913922445_871603838_n.jpg



مصر بها تنوع ثقافي ولغوي لماذا هذا الخوف من كل شيء !

والتعريب ! هل تعريب العلوم في مجالات متخصصة مثل الطب والبحث العلمي شيء مهني ؟!
بهذا الشكل هم يعزلون مصر عن العالم
وأعتقد أنها مادة غير واقعية

http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-ash4/377445_361681933922443_448314171_n.jpg



مواد تحتاج لإعادة صياغة

هذا مافعله ( الدراويش بالدستور )

إمحوتب
13-11-12, 09:40 AM
هكمل بعدين سدولي نفسي !
ربنا يصبرنا ..!
باين لنا هنشوف أيام عنب

إمحوتب
14-11-12, 06:53 AM
اولا حبيب الكل, كلامك صعب, احتجت اقرئه اكثر من مره

بلاش المصري على الفصحى..اختر لون, و يفضل الفصحى.....سمعيا اقدر افهم مصري كويس لكن قرائة صعبه شوي

المهم,

انت قلت كل دولة حرة, كلامك صحيح, و القران اقر ذلك

لكم دينكم و لي دين

المسلمين لا ينفعهم العلمانية, لانه عندنا ثوابت فى اغلاب مناحي الحياة و نقدر نسميها فقه الحياة, تشمل المعاملات, المعاملات المالية, القضاء, الاسرة, المرأة, الجهاد, الزواج, العقوبات...الخ

و كلامك ان هناك اختلاف بين المسلمين....كذلك كان هناك اختلاف بين الصحابة و اختلفو ايضا في زمن الرسول...و لذلك فقه السنة يعلمنا كيف نتعامل مع الاختلاف

و اغلب الاختلافات فرعية , لكن هناك من البشر من يجعل من كل صغيرة كبيرة




مدام تقر انها قوانين المسلمين , ليش نحتاج افكار خارجة عن اطار عدل و مساواة الاسلام

مصر, كانت مستعمرة انجليزية و هذا سبب كبير فى تراجع التشريعات الاسلامية فيها و بالنهاية الحاكم هو المسؤول اما يقيم القوانين الاسلامية او لاء...


سؤالى, هل ترى التشريعات الاسلامية ينقصها العدل و المساوة و احترام الاقليات و المخالفين؟؟؟

:whwhwh:

حسنًا ياعزيزي لك ذلك
ومن قال لك حينما يطبق هذا النظام في الدول الإسلامية سوف يمس الثوابت ؟!
طبق كل ثوابتك ولكن من خلال هذا النظام ما المشكلة ؟!
العلمانية لا تجبرك على قوانين ! وهي ليست قوانين هي أنظمة مدروسة ومجربة لإدارة البلاد
طبق ماتطبق من قوانينك الخاصة بعد موافقة الأغلبية عليها وتوافقهم عليك ما المشكلة ؟

إمحوتب
14-11-12, 07:17 AM
العلمانية لاتصلح في البلاد الاسلامية
لان اغلب الدول الاسلامية سكانها مسلمين يختلفون في الاتجاهات
ولكن يمكن ضبط الفروقات بينهم في دستور يكون له مرجعيه شرعية
تحفظ الثوابت المتفق عليها في الشريعة

اما العلمانية في ذات فهيا ليست شر وليست بهذا القبح الذي يصوٌر عنها

العلمانية هي الي حمت الاقليات المسلمة وابعدت حكومات الطوائف والاديان المناهضه للمسلمين عن الحكم
وهي الي جعلت المواطن المسلم الي يعتبر اقلية في بلده متساوي في الحقوق والواجبات مع المواطن الغير مسلم

تخيٌل لو جاءت حكومات دينية واسقطت الحكومات العلمانية ماذا سيكون عليه حال المسلمين ؟؟

في اروبا سوف يمنع المسلمين من بناء المساجد والدعوه في بلادهم
وسوف يعامل المسلم على اعتبار انه مواطن من درجة ثانية ليس لهم حقوق وواجبات مثل المواطن
الذي ينتمي الى نفس دين الحكومة الدينية الجديدة

المسلم سوف يضيق عليه على اعتبار ان عقيدته تضر بعقيدة الشعب ودين الدولة
وربما يكون لهم مساجد ونشاط في نطاق ضيق جداً ومعزلون عن الاعلام

الشعب سوف يتعاملون مع هذه الاقلية على اسس العداوة والتناحر بينهم وسوف
يهمشون من حقوقهم وسوف يعتبرون المطالبين بحقوق المواطنة
عملاء لهم ولاءات خارجية لبلدان اسلامية معادية
وشريكة في مخطط عالمي يهدف لإسقاط دين الدولة


اسئل نفسك ايها افضل في ايران حكومة دينية ودولة يديرها المعممين
او حكومة علمانية تطرد المعممين من الحكم ويستفيد منها الاقليات السنية ويأخذون حقوق
مثل ما يأخذ المواطن الايراني الشيعي نفس الحقوق

ماذا سوف يحصل في دولة مثل الهند اذا حكمها الهندوس ؟
سيذوق المسلمين وبال هذه الحكومة الدينية التي تعاملهم بدونية واحتقار


الخلاصة ان العلمانية خدمة الاقليات المسلمة وهي خير وليست شر
كما يصورها البعض , كحال الذين يمتطون ظهور السذج والرعاع ويشوهون المصطلحات
من اجل خلق اعداء وهميين ودفع الناس الى مصالحهم الحزيه الضيقه

المفروض أن المسلمين يقولون الحمدلله على نعمة العلمانية
التي انقذت الاقليات المسلمه وساهمت في نشر الدين الاسلامي في دول العالم
واصبح اليوم عدد المسلمين يفوق المليار وزيادة بفضل العلمانية


ودع عنك الرعاع والمؤدلجين ومن لف لفيفهم فهؤلاء ضحايا ادلجة منذ الطفوله


لماذا لاتصلح للبلاد الإسلامية وماهي ( التوجهات ) التي تقصدها ؟
العلمانية لها توجهات صحيح ولكن هي ذاتها توجهات الشعب
هي تُوجه الدولة لتوجه أغلب الشعب مع حفظ حقوق الأقلية !
وباقي ماجاء في ردك أتفق معه تمامًا
النظام محترم ومحترف جدًا في حفظ الحقوق بغض النظر عن من يطبقه !



ودع عنك الرعاع والمؤدلجين ومن لف لفيفهم فهؤلاء ضحايا ادلجة منذ الطفولهضحايا وصف دقيق http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon14.gif

إمحوتب
14-11-12, 07:23 AM
قوانين القران فاهمينها معظم الناس بدون مايجي احد يكتب لهم اياها


وانا اعطيتك مثال على الخطوط العريضة سابقا"لماقلت لك : شرم الشيخ والبارات وشارع الهرم


لكن انت ساعتها اعتقدت اني قاعد اتهجم على الشعب المصري (qq6)


ماعلاقة شرم و شارع الهرم بنظام العلمانية ؟
الشعب المصري لم يكن يحكم نفسه
بل كان يحكمه من تؤيده وتدعمه الملكيات
وأسقطه الشعب رغم أنف ( الداعمين ) (q47)

إمحوتب
14-11-12, 07:34 AM
امممممم

اسمحلي محوتب بكـ افكر شوي

ليش ماعمرنا سمعنى المشايخ يكفرون "النظام الملكي" او "النظام الديكتاتوري"

او يكفرون المواطنين المؤمنين بفكرة "الملكية" او "الحاكم الديكتاتوري"

وليش ماسمعنى مصطلح يكفر هالمواطنين تحت شعار ومسمى "الملكيون" او "الديكتاتوريون"

ليش العلمانية فقط هي النظام الوحيد الذي يتم مهاجمته وبهذا الشكل "الغير منطقي"

وليش من يؤمنون بهذا النظام يتم تلقيبهم "بالعلمانيون"

ليش هالنظام الوحيد المتهم بفصل الدين عن الدولة رغم انه لايفصل الدين بل ينظم تطبيقه

ورغم ان كل تلك الانظمة تفصل الدين عن الدولة وتقصي الدين تماما وتقصي العلماء والدعاة وتسجنهم وتعتقلهم وتحاربهم !

ليش هالنظام العلماني الوحيد الي يفر له من لم يحتمل العيش في دولته تحت استبداد الحكم له

ليش هالعلماء الي يكفرون الدولة العلمانية العادلة نفسهم الي يحرمون الخروج على الحاكم الظالم الي مايحكم باي نظام !


مصطلح العلمانية تم تشويهه مثل ماتم زرع في ادمغة الشعوب العربية مخطط التقسيم ونظرية المؤامرة

اجل برنارد لويس اخذ موافقة الكونجرس هههههههه ابي اعرف وين هالموافقه معلنه ولا وين هالخرائط

معليش بطلع عن الموضوع شوي لان كل هالاشياء مجرد "استعباط" على الشعوب

شف الخريطة الي نشرو مخطط تقسيمها على الجهلة

http://www.kavehfarrokh.com/wp-content/uploads/2011/12/the-bernard-lewis-plan-for-the-middle-east1.jpg

لا مصر مقسمة ولا السودان مقسمة في الخريطة

بالمناسبة هذي احدث خريطة وشف الخريطة الي انتشرت على كل القنوات الفضائية بسرعة البرق وبنفس التوقيت

http://1.bp.blogspot.com/-87o-dsgajx4/t40csgwssyi/aaaaaaaaan8/pzm_c4t5cje/s1600/asd73.jpg


العجيب ان كلها متتشرة باللغة العربية وعام 2011 خخ

خلنا نشوف من هو هالعبقري المخضرم عند العرب


http://www.jihadwatch.org/2006/08/bernard-lewis-august-22-might-well-be-deemed-an-appropriate-date-for-the-apocalyptic-ending-of-israe.html

تنبأ في 22 - 8 -2006 ان ايران بتضرب اسرائيل بسلاح نووي تحضره من 15 سنة << وهالتاريخ بالذات لانه ليلة الاسراء والمعراج

يعني هالشايب في الغرب مثل توفيق عكاشة عندكم على انه بعد لم يقسم هالدول المنتشر مخطط وهمي لها وفرو عنه عناء التعب "عكاشيو الشرق "

من يحدثك باستمرار عن المؤامرات والتقسيم والعلمانية "هم في الاصل اساس المؤامرة"

المؤامرة الحقيقة ان يحيطوك بخطط "خرافية" من كل جانب

لانهم لايريدونك ان تصل لحقوقك ومحاسبتهم من خلال نظام رقابي

تخويف تشويه كذب تحقير الاخر كلها ادوات لتركيع جموع البشر ولازم الدين والايمان يلعب الدور الاكبر

ولا يوجد عاقل على وجه الارض بيعتبر متبعين هالنظام كفار

مجرد نظام اداري مثله مثل اي نظام اداري في المؤسسات والشركات

مب كل من قال "تراي مطوع" توظف ولا مسك الخزنة :ro258es:


أنا خايف عليكي .. !
ربنا يحميكي ..!
لا تستهيني بالكلمة فهم يخشون ( الكلمات )
"فالكلمة نور ...وبعض الكلمات قبور ..!

بعض الكلمات قلاع شامخة
يعتصم بها النبل البشري
الكلمة فرقان مابين نبي وبغي
بالكلمة تنكشف الغمة
الكلمة نور ودليل تتبعه الأمة
عيسي ماكان سوي كلمة
أضاء الدنيا بالكلمات وعلمها للصيادين
فساروا يهدون العالم
الكلمة زلزلت الظالم
الكلمة حصن الحرية "

إفتكرت شيء

http://www.youtube.com/watch?v=IbIenyF-rKs

قالتها قبل 5 سنوات في عز الظلم ..!

إمحوتب
14-11-12, 07:57 AM
http://www.youtube.com/watch?v=IbIenyF-rKs

" للجوكر ألف تحية
ملعون خاش الحرية
يحيا قانون العبودية
والحكومات الشمولية
والقانونين الوضعية
لها مني ألف تحية
وحياة أمي دي رجعية
لو صوتنا علي وجعجعنا
واحد ولا فيش غير هوا قاعد متربع جوا
لو عامل فيها فتوه روح قوله بقا يودعنا
مزيكا وتربات توه ونفديك بالدم افدوه
بس إحنا ورحمة أبوه مين دا إلى هيلوي دراعنا..؟!"

إمحوتب
14-11-12, 08:16 AM
يااخي رأيي غير ملزم لأحد !

هنا عليك معرفة أن النص الإلهي الثابت هو الملزم فهو من الواضحات . ولو كان العقل هو الفيصل والقاطع في كل شؤون الحياة ومنها الدين لما كانت رسالة السماء كاملة ؟ نعم لأن العقل البشري يحتاج لضابط وقياس دقيق للنص فالعقول متفاوتة وبتالي المشكلة مازالت موجودة ؟! إذ العقل غير معصوم وعليه يلزمنا البحث عن ضابط ! حتى نؤمن بعصمة العقل .


لأن كلامكم عن العقل الجمعي ( العقل ) ! وعرض كل شعاراتكم عليه يستوجب في البدء طرح الدليل الصحيح في قدرة العقل على إدارة شؤون الحياة ؟!

حضرتك كل كلامك على عيني وراسي يافندم
مش فاهم إيه المشكلة ؟
مانا بقولك تمام !
مش لازم العقل يعمل لاتحت شعارات ولا تحت أي شيء ولا بقولك خليه يدير شون الحياة
خليه ( مستريح ) أنا مش بختلف معاك

إمحوتب
14-11-12, 08:58 AM
انتي تخلطين بين العلمانية واليمقراطية

وحنا قلنا قبل كذا ان العلمانية هي الاساس والديمقراطية هي احد الاوجه

النظام العلماني ممكن يكون ديمقراطي او ديكتاتوري

ممكن يكون اشتراكي او راسمالي

ممكن يكون ملكي او جمهوري

هذي كلها اوجه للعلمانية


انا ماني عارف ليش انتم مو قادرين تفهمون للحين مع ان المسألة بغاية البساطة وهي :

تحكيم قوانين دينية ( أي دين ) = نظام ديني

تحكيم قوانين وضعية = نظام علماني


وهذي كل السالفة ومهي صناعة صاروخ او علم ذرة




حضرتك مش فاهم ... !
فيه أنواع من الحكومات
الحكومة الفردية
ودي بيكون فيها إنسان واحد متحكم في إدارة شؤن البلد كلها
ممكن بقى تكون في صورة ملكية و الملك ممكن ميكونش مقيد بأي قوانين ودي بنسميها الملكية الإستبدادية

وممكن تكون في صورة ملكية والملك يكون حاطط قوانين بنفسه ومتقيد بيها ولو مش عاجباه يغيرها ويحط قوانين تانية يتقيد بيها وبنسميها ملكية مطلقة

وممكن تكون حكومة رئاسية زي الملكية بالزبط بس الفرق إن الحاكم مش بيورث الحكم للي بعده
وإسمه حكم إستبدادي

وفيه حكومات الأقلية
ودي بيكون السلطة فيها لأشخاص محددين والحكم فيها بيكون لطبقة معينة من المجتمع
زي مثلًا الحكم الأرستقراطي و الحكم فيها بيكون للنبلاء
وحكم ثيوقراطي وبيكونوا من المتدينين أو اللي بيقولوا إحنا بنمثل شرع الله في الأرض
أو حكم عسكري وبيحكم فيها الجيش
أو الحكم في إيد حزب واحد بس ومش من حق حد يطلع بحزب تاني زي الصين

أما النوع الآخر من الحكومات هوا الحكم الديقمراطي وبيكون فيها الشعب اللي بيحكم

وفيها أنواع برضو
زي حكمة أغلبية نيابية أو حزب حكومة أقلية نيابية ودي البرلمان هوا اللي بيطلع منه الأحزاب بقوانين وشكل معين
أو بيكون الحكم فيها ملكي بس ملكي دستوري يعني الملك له صلاحيات محددة جدًا ومقيد بالدستور
وكمان السلطة فإيد الشعب
أو حكومة ائتلافية
أو حكومة وفاق وطني من كل الأحزاب
او حكومة تكنوقراط وبتتشكل الحكومة من المتخصصين عالي المستوى ومش بينتموا لأحزاب


مشكلة الحكومة اللي بيكون فيها الحكم للأقلية بقى
لو كانت دينية لو إختلفت معاهم كافر و هتخش جهنم لإنهم بيمثلوا الله على الأرض وهما بس الصح
والحكمة العسكرية لو إختلفت معاهم هتتسجن لإن معاهم القوة وإنتا ضعيف

أما بقى الحكم العلماني فهو بيقولك محدش يضحك عليك ويقولك أنا بمثل الله على الأرض ويجبرك على توجهاته ودا بسبب تاريخ إحتكار رجال الدين
أصلي مش هدخل في ضمير الناس ليا الظاهر
حط دستور وفيه كل ضوابطك ومش لازم يكون متدين الي يحكم
صاحب الكفاءة بغض النظر عن شكله ودينه المهم يتقيد ببنود الدستور اللي بتمثل الشعب
يعني الدستور دا من أفكار العلمانية وكان اسمه عقد إجتماعي عشان ينظم علاقة الحاكم بالشعب
بدون مايعمل من نفسه إله وهوا بس الصح ..!
أما بقى إن الحكومة الدينية يعني قوانين دينية
أو قوانين وضعية يعني حكم علماني
دا كلام مش صحيح
في الدستور ممكن تحط كل قوانينك الدينية
والقوانين الوضعية مش بتخالف الدين !
زي الهند مثلًا
عاملة قانون وضعي في الدستور
أي حد يتم القبض عليه لازم يتم توفير محامي له خلال 24 ساعة على حساب الدولة
دا قانون مش ديني وضعي إنما مش بيخالف الدين
ومعظم القوانين وضعية ومش عيب في القانون إنه يكون وضعي
ولا كونه وضعي دا يعني حرام ..!

قفر
14-11-12, 06:40 PM
لإني شايف إن النظام العلماني نظام مناسب لقيادة الدولة وتنظيمها وترتيب أركانها
طيب أنا هتكلم عن رؤيتي للعمانية
أولًا نتكلم عن طريقة اختيار أركان الدولة الرئيسية في الحكم وشكل الدولة ودا بيكون في ( الدستور)
تكتبه لجنة يختارها ( البشر ) من كل أنحاء الدولة وليست فئة معينة
هذا الدستور يتكون من 3 عناصر رئيسية:
المقومات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية للدولة ( واللي بيكتب الدستور يملاها براحته )
يعني الشعب يتفق على مجموعة قيم ومبادئ اجتماعية ( مثل حرية المواطنين ومساواتهم ) أو اقتصادية مثل ( العدالة في توزيع الدخل ) أو هوية الدولة وعلاقتها بالدين
الباب دا هوا اللي بيكون فيه أهم الأشياء اللي بتبين هوية الدولة
زي الدين واللغة والثقافة والتاريخ
يعني مش بيلغي الدين بس كل دولة حرة تحط بقى لا دينية تحط دينها مجوسي هندوسي يهودي براحتها المهم بتمثل شعبها
الدستور هنا لم يجبرك على ديانة معينة أو لا ديانة هو فقط أعطى هذه اللجنة الحق بأن تكتب عن شكل الدين داخل الدولة!
الباب الثاني حقوق وواجبات المواطن على الدولة والدولة على المواطن
من الواجبات على المواطن مثل دفع الضرائب أو التجنيد
من الحقوق للمواطنين مثل الحق في التعبير والتجمع والتظاهر السلمي والسكن والصحة والتعليم
و مثل الحق في الحياة وهنا يلزم الدولة بتوفير لك الحياة الادمية الكريمة
وحرمة الحياة الخاصة داخل منزل المواطن
وحرية العقيدة وممارسة الدين وحرية الاقامة والتنقل
وحق المواطن في المشاركة في الحياة السياسية وحق الانتخاب وحق الترشح والتصويت
حقوق اقتصادية واجتماعية من أول ما يخلق المواطن إلى أن يدرس ويعمل ويتزوج ويسكن يمرض ويتوفى توفر له الحياة الكريمة في كل مراحل حياته وتحمي حقه
هل معنى دا إن الدولة بتوفر كل الحجات دي للمواطنين أول ما يتم وضع الدستور؟
لاء لكن إنتا بتختارهم وبعد مضي مدتهم تقدر تحاسبهم على كل قانون وبند في الدستور
وتسألهم عن ماذا فعلت الدولة من مشاريع وصحة وتعليم وماهي خططهم التي قدموها لتحسين حياة المواطن
( يعني أنت بهذا الدستور تحاسب الدولة إن لم يكن موجود هذا الدستور ليس لك أي حق عند أي أحد ولا تقدر تقول للحكومة تلت التلاتة كام ! )
الباب الثالث شكل الحكم في الدولة
ملكي رئاسي برلماني مختلط وعن سلطات الدولة التنيفيدية والتشريعية والقضائية
هذه مكونات أغلب دساتير العالم !

اذًا ما هو البرلمان ؟
البرلمان يقوم بالتشريع والرئيس من حقه يقترح مشاريع لقوانين ويقدمها للبرلمان يناقشها وممكن البرلمان يوافق عليها أو يرفضها
وفي كل الاحوال لازم الرئيس يوافق على القوانين والتشريعات بعد صدورها من البرلمان ولازم يصدرها خلال فترة الدستور بيحددها
ماذا لو اعترض عليها الرئيس ورفض اعطاء القانون الشرعية ؟
هنا مهمة البرلمان ممكن يتغلب على قرار الرفض من الرئيس بأغلبيها والقانون يطلع ( رغم عن أنف الرئيس )
اذًا السؤال المهم هنا ماهي مهمة هذه القوانين التي يصدرها ما يسمى بالبرلمان ؟
مهتمه هي إصدار القوانين الملزمة لكل مؤسسات الدولة بتنفيذها
والسؤال التالي اذًا ماهي مهمة الدستور اذا البرلمان بيصدر القوانين !
الدستور هنا هوا اللي بيحدد اختصاصات البرلمان
من تشريع و إقرار موازنة عامة للدولة ومراقبة ومحاسبة الحكومة
بالإضافة لتحديد نظام البرلمان وشكله
و هذا ما نطالب به
هذا ما يقصده كل من يطالب بتطبيق هذا النظام في دولته
هتقولولي فصل الدين عن الدولة العلمانية فصل استبعاد اقصاء الغاء إلخ من المصطلحات
ثانيًا السلطة التنفيذية
وهي الحكومة دي الجهة المسؤولة عن التنفيذ تنفذ قوانين البرلمان وأشياء أخرى وهذه هي الجهة التي تنظم تنفيذ قانون ( مولانا )
ثالثا السلطة القضائية
معروف بتعمل إيه بتفصل في النزاعات بين الأفراد والأفراد أو المؤسسات والأفراد او الأفراد والحكومة و لها قرار على البرلمان وعلى الحكومة
طب يعني إيه الفصل بين الدولة والدين ؟
يعني كل سلطة مستقلة بصلاحياتها
يعني مينفعش الشيخ اللي فالبرلمان ينزل بنفسه ويقبض على الناس ويحكم عليه بالسجن أو الحكومة تصدر قانون على مزاجها بدل البرلمان وتنفذه على المواطنين
عايزين بقى تسموها علمانية ولا ديمقراطية ولا بطيخ براحتكوا
حد بقى هيقولي في مصر العلمانية كانت مطبقة والبلد لم يتقدم !





قرأت ما كتبته عدة مرات، ولم أجد ما أسميته (علمانية، ديمقراطية ...)

بالمناسبة بإمكان هذا (النظام) المقترح أعلاه أن يولد:

حكمًا إسلاميًا شوريًا لا يقل عن حكم الخلفاء الراشدين نظريًا.

أو حكمًا للحزب الواحد المسيطر كما هو الحال في الصين.

أو ديمقراطية تضاهي الديمقراطية "الإنجليزية"


فليس في التنظيم أعلاه لا إسلامية ولا "غير" دينية، ولا ديمقراطية ولا تسلط وظلم!


هو مجرد تنظيم يمكنك أن تصنع بواسطته ما تشاء.


...................

وفيما يتعلق بالإسلام:


ليس هنالك تحريم "للتقنين" ودعك من هرطقات البعض، بل هنالك العكس ووثيقة المدينة لاينكرها حاليًا إلا جهلة.

أما استقلال السلطات فليس في الإسلام نص واحد يمنعه.


.....................

أما ما تم تلوينه بالأحمر فخطأ منك.

فمنذ العهد النبوي كان هنالك فصل في السلطات، وتبين هذا أظهر ما يكون في عهد الخلفاء الراشدين.

فهنالك الحاكم، وهنالك القاضي المستقل عن الحاكم، وهنالك أصحاب الرأي والشورى، وهنالك عمال الحاكم.

ولم يحدث في العصر الراشدي أن قبض مجموعة من الناس أو شيخ على سارق، وأقاموا عليه حد السرقة وقطعوا يده هكذا!

بل كان هنالك تنظيم بسيط مناسب لذلك العصر ولقلة أعداد الناس، وكان هنالك محبس وسجان، وقاضٍ ومرافعات وشهود. ثم بعد ذلك حكم شرعي نافذ لا يستطيع الحاكم وقفه أو تأجيله.


أما الفصل بين الدين والدولة فذلك شيء آخر مختلف.

فالفصل معناه القطع، والعلمانية أو اللادينية تقطع قطعًا لا هوادة فيه

فلا يمكن إصدار قانون أو قرار على أساس ديني في الدولة.

ويمكن فهم هذه المسألة عندما نعود للقراءة عن عصور الظلام في أوروبا وسيطرة الكنيسة على الحياة العامة.


وفي البلاد العربية التي سميت "علمانية" -إما جهلا ممن سموها، أو لأمور أخرى- عندما نقرأ عن قوانينها لا نجدها لا دينية بمعنى الكلمة بل هنالك عداء صارخ للدين في بعض المناحي، وهذا العداء غير مبرر.
وفي مناحي أخرى تم استخدام تنظيمات "وتقنين" شرعي فقهي.



.............



وعليه ما يجعل الدولة "علمانية" أو إسلامية ليس شكل الدستور والنظام سواء كان رئاسيًا خالصًا أو برلمانيًا أو بين بين


بل ما يحدد ذلك هي تلك القوانين والتنظيمات التشريعية التي يصدرها البرلمان.

فبإمكان نظام جزائي حول شرب المسكرات والدعارة مثلًا أن يعبر عن "إسلامية" الدولة مثلا.



وكل عام والجميع بخير بمناسبة العام الهجري الجديد

إمحوتب
14-11-12, 11:48 PM
قرأت ما كتبته عدة مرات، ولم أجد ما أسميته (علمانية، ديمقراطية ...)

بالمناسبة بإمكان هذا (النظام) المقترح أعلاه أن يولد:

حكمًا إسلاميًا شوريًا لا يقل عن حكم الخلفاء الراشدين نظريًا.

أو حكمًا للحزب الواحد المسيطر كما هو الحال في الصين.

أو ديمقراطية تضاهي الديمقراطية "الإنجليزية"


فليس في التنظيم أعلاه لا إسلامية ولا "غير" دينية، ولا ديمقراطية ولا تسلط وظلم!


هو مجرد تنظيم يمكنك أن تصنع بواسطته ما تشاء.


...................

وفيما يتعلق بالإسلام:


ليس هنالك تحريم "للتقنين" ودعك من هرطقات البعض، بل هنالك العكس ووثيقة المدينة لاينكرها حاليًا إلا جهلة.

أما استقلال السلطات فليس في الإسلام نص واحد يمنعه.


.....................

أما ما تم تلوينه بالأحمر فخطأ منك.

فمنذ العهد النبوي كان هنالك فصل في السلطات، وتبين هذا أظهر ما يكون في عهد الخلفاء الراشدين.

فهنالك الحاكم، وهنالك القاضي المستقل عن الحاكم، وهنالك أصحاب الرأي والشورى، وهنالك عمال الحاكم.

ولم يحدث في العصر الراشدي أن قبض مجموعة من الناس أو شيخ على سارق، وأقاموا عليه حد السرقة وقطعوا يده هكذا!

بل كان هنالك تنظيم بسيط مناسب لذلك العصر ولقلة أعداد الناس، وكان هنالك محبس وسجان، وقاضٍ ومرافعات وشهود. ثم بعد ذلك حكم شرعي نافذ لا يستطيع الحاكم وقفه أو تأجيله.


أما الفصل بين الدين والدولة فذلك شيء آخر مختلف.

فالفصل معناه القطع، والعلمانية أو اللادينية تقطع قطعًا لا هوادة فيه

فلا يمكن إصدار قانون أو قرار على أساس ديني في الدولة.

ويمكن فهم هذه المسألة عندما نعود للقراءة عن عصور الظلام في أوروبا وسيطرة الكنيسة على الحياة العامة.


وفي البلاد العربية التي سميت "علمانية" -إما جهلا ممن سموها، أو لأمور أخرى- عندما نقرأ عن قوانينها لا نجدها لا دينية بمعنى الكلمة بل هنالك عداء صارخ للدين في بعض المناحي، وهذا العداء غير مبرر.
وفي مناحي أخرى تم استخدام تنظيمات "وتقنين" شرعي فقهي.



.............



وعليه ما يجعل الدولة "علمانية" أو إسلامية ليس شكل الدستور والنظام سواء كان رئاسيًا خالصًا أو برلمانيًا أو بين بين


بل ما يحدد ذلك هي تلك القوانين والتنظيمات التشريعية التي يصدرها البرلمان.

فبإمكان نظام جزائي حول شرب المسكرات والدعارة مثلًا أن يعبر عن "إسلامية" الدولة مثلا.



وكل عام والجميع بخير بمناسبة العام الهجري الجديد







أهلًا أهلًا بقفر
منور ياباشا
إيه الغيبة الطويلة دي
كل سنة وإنتا بألف خير
مش مختلف معاك فإن كلامي أعلاه مفهوش علمانية أو ديمقراطية أو غيره
لكن دا تصوري للفكر اللي بيطبق في كل الدول الغربية وكل دولة لها طريقتها المختلفة في تطبيقه بحسب اللي بيتوافق مع غالبية شعبها
بيتفقوا في الأركان الأساسية والشكل والترتيب تقريبًا

( عمومًا دا المطبق في مصر حاليًا واللي بيسموه فكر علماني ..! )
وبيحرموه وبيكفروا الناس على أساس إنه علمانية ...!
وبيطالبوا بإلغاء كل الأركان دي وإستعاضتها بأشياء إسلامية وحتى الإنتخابات كفر
والديمقراطية كفر
إلا صحيح ليه كلامي مش ديمقراطي دا كله ديمقراطية ياراجل http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif

إنتا بتقول إن العلمانية معناها فصل وقطع تام ولايصدر قانون يحمل أي صفة دينية
بس الحزب الجمهوري في أمريكا بيصدر قوانين بتعبر عن تحفظاته الدينية
وغير مقرين بزواج المثليين برضو لنفس الأسباب
و الإنتخابات الأمريكية الأخيرة بمنافسة أوباما و رومني كان الدين بيلعب فيها بشكل كبير
و رومني أساسًا من طائفة متدينة جدًا وهيا المورمينز !
ولو إنتا مطلع بشكل كبير على سياسة أمريكا هتعرف إن الحزب الجمهوري كتير من توجهاته بيكون عليها الصبغة الدينية
زي الإعتراف بالشواذ والمثليين مرفوض تمامًا عند الجمهوريين على إعتبارات دينية ..!
الإجهاض ممنوع تمامًا تحت أي ظرف ولأي سبب حتى لو مغتصبة
العملة مكتوب عليها مايخالف مبدأ العلمانية

http://3.bp.blogspot.com/-tNinKOX-ILs/TtCCHPdtlaI/AAAAAAAAAAw/6UN3BDro_iE/s1600/285c9d68a0.jpg

وكمان سؤال
هل من الممكن تطبيق العلمانية بالشكل العلماني الموافق 100% لفرنسا مثلًا
بس ت كون المواد على شكل لا يجوز ولا يحق أو يحظر
بدون ذكر أي سبب زي المادة دي
في الدستور الأمريكي

تحظير المشروبات الكحولية

( يحظر إنتاج أو بيع أو نقل المشروبات الكحولية المسكرة داخل الولايات المتحدة وجميع المناطق الخاضعة لسلطانها، أو تصديرها منها أو استيرادها إليها لغرض تعاطيها للشرب )
بالمناسبة الظاهر المادة دي تم إدخال تعديلات عليها أو إلغائها بس كانت موجودة بنفس الكيفية دي
( لا يصدر الكونغرس أي قانون خاص بإقامة دين من الأديان أو يمنع حرية ممارسته، أو يحد من حرية الكلام أو الصحافة، أو من حق الناس في الاجتماع سلمياً، وفي مطالبة الحكومة بإنصافهم من الإجحاف. )
حرية ممارسة الدين في أمريكا مختلفة عن فرنسا
فرنسا بتمنع ظهور أي رمز ديني في الشوارع والمناطق العامة والمنشأت الحكومية العامة
بينما في أمريكا كل واحد حر
هل نفهم من دا إن دولة زي أمريكا مش علمانية ؟
أو علمانية نص نص ؟

طالب الفزعة
15-11-12, 02:20 AM
حضرتك مش فاهم ... !

فيه أنواع من الحكومات
الحكومة الفردية
ودي بيكون فيها إنسان واحد متحكم في إدارة شؤن البلد كلها
ممكن بقى تكون في صورة ملكية و الملك ممكن ميكونش مقيد بأي قوانين ودي بنسميها الملكية الإستبدادية

وممكن تكون في صورة ملكية والملك يكون حاطط قوانين بنفسه ومتقيد بيها ولو مش عاجباه يغيرها ويحط قوانين تانية يتقيد بيها وبنسميها ملكية مطلقة

وممكن تكون حكومة رئاسية زي الملكية بالزبط بس الفرق إن الحاكم مش بيورث الحكم للي بعده
وإسمه حكم إستبدادي

وفيه حكومات الأقلية
ودي بيكون السلطة فيها لأشخاص محددين والحكم فيها بيكون لطبقة معينة من المجتمع
زي مثلًا الحكم الأرستقراطي و الحكم فيها بيكون للنبلاء
وحكم ثيوقراطي وبيكونوا من المتدينين أو اللي بيقولوا إحنا بنمثل شرع الله في الأرض
أو حكم عسكري وبيحكم فيها الجيش
أو الحكم في إيد حزب واحد بس ومش من حق حد يطلع بحزب تاني زي الصين

أما النوع الآخر من الحكومات هوا الحكم الديقمراطي وبيكون فيها الشعب اللي بيحكم

وفيها أنواع برضو
زي حكمة أغلبية نيابية أو حزب حكومة أقلية نيابية ودي البرلمان هوا اللي بيطلع منه الأحزاب بقوانين وشكل معين
أو بيكون الحكم فيها ملكي بس ملكي دستوري يعني الملك له صلاحيات محددة جدًا ومقيد بالدستور
وكمان السلطة فإيد الشعب
أو حكومة ائتلافية
أو حكومة وفاق وطني من كل الأحزاب
او حكومة تكنوقراط وبتتشكل الحكومة من المتخصصين عالي المستوى ومش بينتموا لأحزاب


مشكلة الحكومة اللي بيكون فيها الحكم للأقلية بقى
لو كانت دينية لو إختلفت معاهم كافر و هتخش جهنم لإنهم بيمثلوا الله على الأرض وهما بس الصح
والحكمة العسكرية لو إختلفت معاهم هتتسجن لإن معاهم القوة وإنتا ضعيف

أما بقى الحكم العلماني فهو بيقولك محدش يضحك عليك ويقولك أنا بمثل الله على الأرض ويجبرك على توجهاته ودا بسبب تاريخ إحتكار رجال الدين
أصلي مش هدخل في ضمير الناس ليا الظاهر
حط دستور وفيه كل ضوابطك ومش لازم يكون متدين الي يحكم
صاحب الكفاءة بغض النظر عن شكله ودينه المهم يتقيد ببنود الدستور اللي بتمثل الشعب
يعني الدستور دا من أفكار العلمانية وكان اسمه عقد إجتماعي عشان ينظم علاقة الحاكم بالشعب
بدون مايعمل من نفسه إله وهوا بس الصح ..!
أما بقى إن الحكومة الدينية يعني قوانين دينية
أو قوانين وضعية يعني حكم علماني
دا كلام مش صحيح
في الدستور ممكن تحط كل قوانينك الدينية
والقوانين الوضعية مش بتخالف الدين !
زي الهند مثلًا
عاملة قانون وضعي في الدستور
أي حد يتم القبض عليه لازم يتم توفير محامي له خلال 24 ساعة على حساب الدولة
دا قانون مش ديني وضعي إنما مش بيخالف الدين
ومعظم القوانين وضعية ومش عيب في القانون إنه يكون وضعي
ولا كونه وضعي دا يعني حرام ..!




صبر جميل والله المستعان (zm)

اخ امحوتب انت قاعد تلعب معاية دوخيني يالمونة ولا ايه بالزبط ؟؟ (qq22)

احنا قلنا قبل كذا ان القوانين ( الوضعية ) اذا لم تخالف الشرع ... فماعندنا معاها اي مشكلة

لكن اذا ( استبدلت ) قوانين شرعية بقوانين وضعية ... هنا تكون المشكلة (( وهي دي العلمانية ))


راح اضرب لك مثل واضح جدا"


احنا لو اصدرنا قانون (( وضعي )) وقلنا :


ممنوع سواقة السيارة بدون رخصة سواقة

واللي يسوق بدون رخصة راح نعاقبه


مثل هذا القانون مافيه اي مشكلة لأنه ( لم يتعارض مع احكام الشرع )


لكن لو صدرنا قانون بــ :

السماح ببيع الخمور ..... أو

منع الزواج بأكثر من امرأة واحدة ( زي ماكان في تونس )



فهذا حرام وكفر بالله لأنه عطل القانون الآلهي (حكم الله )






ولو مافهمت بعد كذا فاسمح لي انت وقتها حتكون واحد من اثنين

اما قاعد تلف وتدور واما مخك مقفل