المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المظاااااااااهر الخداعة


لازورد
15-11-05, 11:34 PM
الانسان الذي يمارس المظاهر كجزء أساسي من حياته اليومية من وجهة نظري يمارس

ما يسمى الكذب الادعائي حيث يغطي من خلال أكاذيبه إحساس النقص الذي يواجهه

هادفاً الى نزع أعجاب الآخرين بما يسوقه عليهم من قصص وتلفيقات أجتماعية هذه

النوعية من البشر تغالي في الحديث عن مركز الأباء ومقتنياتها وطريقة معيشتها

كي تترك أنطباعاً مبهراً عند المستمع لذي يشبعها ذاتياً وينظر إليها بأنبهار

يعزز عندها شعور الأمان المفقود.

- أمام الجميع أقتربت منها أبنتها الصغيرة ونادتها ( ماما ) فأنتفضت الأم

المتمظهرة كلمصعوقه وقالت والله العظيم أبنتي دائماً تقول لي ( مامممممممممي )

ولاكن لا أعرف مالذي أصابها اليوم!!!
كل على ذوقك والبس على ذوق الناس

sham
15-11-05, 11:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعني لو بنتها تقولها يمه كانت انتحرت .

مع الاسف هناك الكثير عندهم المظهر قبل المضمون

ولكن كلما زادت ثقافة الشخص ووعيه تجده يهتم بالمضمون اكثر .
تسلم على الموضوع ودمتم بحفظ الرحمن

<<بنت نجد >>
16-11-05, 07:56 PM
لازورد






كل انسان منا يطمح للأفضل والأكمل ؛ويحاول جاهدا


أن يحسن مضمونه و مظهره ؛


وأعتقد أن من يهتم بمظهره دون مخبره هو انسان لديه خلل بشخصيته؛

ولديه نقص داخلي ؛ويسعى جاهدا لاكمال هذا النقص عن طريق اهتمامه الزائد بمظهره ؛

وأيضاهذا الشخص يفتقد الى الثقة بنفسه ؛ويظن أن المظهر يعيدله ثقته المفقودة ؛


وحتى لانظلم أحدا ؛فالظروف المحيطة ؛ومستوى التعليم ؛والتنشئة الاجتماعية

لها دور كبير في تكوين شخصية الفرد عامة ؛



تحياتي


بنت نجد

الراقي
17-11-05, 02:07 AM
مرحباً اخي لازورد ,,


إن حب المظاهر أمر انتشر كثيراًًَ لدى البعض رغبة منهم في ظهور ذواتهم بمظهر لائق في نفوس الآخرين ومحاولة لفت الأنظار إليهم بمظهريتهم الجوفاء ..

وهذه الظاهرة مرجعها غالباً إلى ما يشعر به بعض الناس من القصور في أنفسهم وهذا مرض اشبه بالامراض الاخرى التي تنتشر بين الناس فيحاول ان يعوض ذلك بمحاولة إخفاء عيوبه تحت ستار مظهريته التي يعتقد انها تسبغ عليه قيمة اجتماعية مميزة وهي في الحقيقه مظاهر خداعه تطمر وتغتال الاصل والحقيقه ولاتبني ابداً بقدر ما تحطم كل ما هو جميل في هذه الحياة ..


عزيزي لازورد ,,

شكراً لك على هذا الطرح الجميل لهذه الظاهره الاجتماعيه

يعطيك الف عافيه


دمت بود ,,,

شامل سفر
17-11-05, 03:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
و به أستعين
لن أحدثك عن الخواء الفكري ، فقد أصبح الموضوع من المعروف من الواقع بالضرورة ! و لكن دعني أتحدث قليلاً ، قليلاً فقط ، عن الخواء الروحي و التربوي و الفراغ الداخلي التام من أي شكلٍ من أشكال القِيَم .
المدارس يا سيدي ، و الجامعات ، تُعَلِّمُ العِلمَ لا الفَهم . و الأساس ، كل الأساس ، إنما هو البيت و الأهل اللذان ... إما أن يرتفعا بالإنسان إلى درجاتٍ عُلى مِنَ التماسُكِ الداخلي المبني على أساسٍ متين قوامُهُ الأخلاق العملية ، لا مجرد الأساس النظري البحت ... أو يهبطانِ بالإنسان إلى دَرَكٍ أسفل .
و هذه التي كادت أن تموت إذ ناداها ابنها أو ابنتها بأحلى كلمة في حياتنا الدُنيا (من المنطوق الشائع) ، و مثلُها كثير ، إنما تمثل واحدةً من أمثلة كثيرة تدل كلها على أن الكثير الكثير من بيوتِنا تخلو من التربية الحقيقية التي تؤسس للجوهر قبل المظهر . بل إن لهذا الأمر دلالاتٍ خطيرة في مجالِ ما يُمكن تسميته بالدراسات المستقبلية للأمة و للبشرية جمعاء .
إن موضوعك يا أخي يمسُّ أموراً أبعد غوراً بكثير من مجرد التفاخر الفارغ بالمظاهر و الدعوة إلى الاهتمام أكثر بالجوهر . إنه يمسُّ مستقبلَ الأمة كلها .
و برهاناً على ذلك ... قُلْ لي : ماذا لو أن الاهتمام بالمظهر طالَ أساسيات العقيدة مثلاً ، كأنْ يتفاخر أحدُهم بالنطق بكلامٍ من أبحاثٍ في مجال التوحيد و هو لا يعرف منها إلا حفظ مفرداتُها منمقةً و جميلةً ؟! بل إنه – أي ذلك الشخص الافتراضي – قد ينطق و يتفاخر في المجالس بما هو (في داخله) غير مقتنعٍ به أو مقتنع بعكسه ؟! ... ألا يصل ذلك بصاحِبنا إلى الكفر ، و العياذُ بالله ؟!
طيب ... تصوَّرْ لو أن هذه الظاهرة شاعتْ و انتشرتْ (و لا نزال في مجال التوحيد) فما هي النتيجة ؟!
أتريد أن أسرد مجالاتٍ مخيفةً أيضاً ، لو طالها الاهتمامُ بمظهرها دون جوهرها ، لأصبحتْ الحالُ أسوأ مما يتصوره عقلُ بشر ... اسمعْ :
• الصلاة .
• الدعاء .
• الحب الحقيقي للوطن .
• الإخلاص للزوجة .
• العلم و الطب ... إلخ .
• الفِكر و الأدب .
• الزكاة و الصدقات .
هل تريد أن أتابع ؟

@@منيره القصيم@
17-11-05, 10:49 AM
لازورد صدقت وربي

بارك الله فيك

لازورد
18-11-05, 03:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعني لو بنتها تقولها يمه كانت انتحرت .

مع الاسف هناك الكثير عندهم المظهر قبل المضمون

ولكن كلما زادت ثقافة الشخص ووعيه تجده يهتم بالمضمون اكثر .
تسلم على الموضوع ودمتم بحفظ الرحمن



كلامك عين الصواب عزيزتي الثقافة والوعي اشكرك على المرور نورتينا بطلتك الحلوه

لازورد
18-11-05, 03:35 AM
لازورد






كل انسان منا يطمح للأفضل والأكمل ؛ويحاول جاهدا


أن يحسن مضمونه و مظهره ؛


وأعتقد أن من يهتم بمظهره دون مخبره هو انسان لديه خلل بشخصيته؛

ولديه نقص داخلي ؛ويسعى جاهدا لاكمال هذا النقص عن طريق اهتمامه الزائد بمظهره ؛

وأيضاهذا الشخص يفتقد الى الثقة بنفسه ؛ويظن أن المظهر يعيدله ثقته المفقودة ؛


وحتى لانظلم أحدا ؛فالظروف المحيطة ؛ومستوى التعليم ؛والتنشئة الاجتماعية

لها دور كبير في تكوين شخصية الفرد عامة ؛



تحياتي


بنت نجد


عزيزتي بنت نجد فعلاً الضروف المحيطة لها الدور الاكبر ولاكن أعتقد أن الانسان الذي يحاول تحسين منظره بأمور لاتفيده أنسان جاهل وياكثر المتصنعين وشكراً على المرور والطله الحلوه

لازورد
18-11-05, 03:40 AM
مرحباً اخي لازورد ,,


إن حب المظاهر أمر انتشر كثيراًًَ لدى البعض رغبة منهم في ظهور ذواتهم بمظهر لائق في نفوس الآخرين ومحاولة لفت الأنظار إليهم بمظهريتهم الجوفاء ..

وهذه الظاهرة مرجعها غالباً إلى ما يشعر به بعض الناس من القصور في أنفسهم وهذا مرض اشبه بالامراض الاخرى التي تنتشر بين الناس فيحاول ان يعوض ذلك بمحاولة إخفاء عيوبه تحت ستار مظهريته التي يعتقد انها تسبغ عليه قيمة اجتماعية مميزة وهي في الحقيقه مظاهر خداعه تطمر وتغتال الاصل والحقيقه ولاتبني ابداً بقدر ما تحطم كل ما هو جميل في هذه الحياة ..


عزيزي لازورد ,,

شكراً لك على هذا الطرح الجميل لهذه الظاهره الاجتماعيه

يعطيك الف عافيه



دمت بود ,,,



العفو أخي الراقي وأشكرك على المرور والمشاركة سعدا بوجودك

لازورد
18-11-05, 03:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
و به أستعين
لن أحدثك عن الخواء الفكري ، فقد أصبح الموضوع من المعروف من الواقع بالضرورة ! و لكن دعني أتحدث قليلاً ، قليلاً فقط ، عن الخواء الروحي و التربوي و الفراغ الداخلي التام من أي شكلٍ من أشكال القِيَم .
المدارس يا سيدي ، و الجامعات ، تُعَلِّمُ العِلمَ لا الفَهم . و الأساس ، كل الأساس ، إنما هو البيت و الأهل اللذان ... إما أن يرتفعا بالإنسان إلى درجاتٍ عُلى مِنَ التماسُكِ الداخلي المبني على أساسٍ متين قوامُهُ الأخلاق العملية ، لا مجرد الأساس النظري البحت ... أو يهبطانِ بالإنسان إلى دَرَكٍ أسفل .
و هذه التي كادت أن تموت إذ ناداها ابنها أو ابنتها بأحلى كلمة في حياتنا الدُنيا (من المنطوق الشائع) ، و مثلُها كثير ، إنما تمثل واحدةً من أمثلة كثيرة تدل كلها على أن الكثير الكثير من بيوتِنا تخلو من التربية الحقيقية التي تؤسس للجوهر قبل المظهر . بل إن لهذا الأمر دلالاتٍ خطيرة في مجالِ ما يُمكن تسميته بالدراسات المستقبلية للأمة و للبشرية جمعاء .
إن موضوعك يا أخي يمسُّ أموراً أبعد غوراً بكثير من مجرد التفاخر الفارغ بالمظاهر و الدعوة إلى الاهتمام أكثر بالجوهر . إنه يمسُّ مستقبلَ الأمة كلها .
و برهاناً على ذلك ... قُلْ لي : ماذا لو أن الاهتمام بالمظهر طالَ أساسيات العقيدة مثلاً ، كأنْ يتفاخر أحدُهم بالنطق بكلامٍ من أبحاثٍ في مجال التوحيد و هو لا يعرف منها إلا حفظ مفرداتُها منمقةً و جميلةً ؟! بل إنه – أي ذلك الشخص الافتراضي – قد ينطق و يتفاخر في المجالس بما هو (في داخله) غير مقتنعٍ به أو مقتنع بعكسه ؟! ... ألا يصل ذلك بصاحِبنا إلى الكفر ، و العياذُ بالله ؟!
طيب ... تصوَّرْ لو أن هذه الظاهرة شاعتْ و انتشرتْ (و لا نزال في مجال التوحيد) فما هي النتيجة ؟!
أتريد أن أسرد مجالاتٍ مخيفةً أيضاً ، لو طالها الاهتمامُ بمظهرها دون جوهرها ، لأصبحتْ الحالُ أسوأ مما يتصوره عقلُ بشر ... اسمعْ :
• الصلاة .
• الدعاء .
• الحب الحقيقي للوطن .
• الإخلاص للزوجة .
• العلم و الطب ... إلخ .
• الفِكر و الأدب .
• الزكاة و الصدقات .
هل تريد أن أتابع ؟


الاخ / شامل سفر كلامك لاغبار عليه وهذا الحاصل في بعض مجتمعنا ولاكن ولله الحمد هناك الكثير من يهتمون بأمور دينهم وقيمهم وعادات وتقاليد وتراث أبائهم وأجدادهم فعندما ننظر لهم نجد ا، الامة بخير ولله الحمد 0 أما بخصوص هذه الشريحة من البشر فكما قلت عزيزي من أسباب ذلك هو أن البيت يخلو من أساسيات التربية الصحيحة أشكرك أخي الكريم على المشاركة الرائعه بارك الله فيك

لازورد
18-11-05, 03:59 AM
لازورد صدقت وربي

بارك الله فيك



هلابك أختي منيره القصيم تصديقك وسام اشكرك على الطلة الحلوه

أم أديم
18-11-05, 08:19 AM
كثيرون يعيشون في حلم غير واقعهم ويحاولون التصنع بحثا عن هذه المظاهر الخداعة امام المجتمع

واعتقد ان هذا الشيء سببه ضعف بالشخصية وعدم الثقة بالنفس لذلك يحاولون التصنع ولبس اشياء

ليست بمقاسهم وهم يوهمون انفسهم انهم على صواب ويعتقدون ان الناس تنظر لهم بعين الواقع امامهم

بينما الناس ربما تضحك من الداخل عليهم

لا عدمناك اخوي

المتحد
19-11-05, 01:11 AM
( مامممممممممي )
أخوي لازورد
هوى النفس والمظاهر
الله يكفينا شرها
والعفويه والبساطه جميله
وبوابة قبول سبحان الله
.

لازورد
20-11-05, 11:42 PM
كثيرون يعيشون في حلم غير واقعهم ويحاولون التصنع بحثا عن هذه المظاهر الخداعة امام المجتمع

واعتقد ان هذا الشيء سببه ضعف بالشخصية وعدم الثقة بالنفس لذلك يحاولون التصنع ولبس اشياء

ليست بمقاسهم وهم يوهمون انفسهم انهم على صواب ويعتقدون ان الناس تنظر لهم بعين الواقع امامهم

بينما الناس ربما تضحك من الداخل عليهم

لا عدمناك اخوي



تسلمين أختي أم أديم علي المشاركة الحلوه كلامك صحيح فالتصنع أصبح موظة العصر يعطيك الف عافيه نورتينا

لازورد
20-11-05, 11:47 PM
أخوي لازورد
هوى النفس والمظاهر
الله يكفينا شرها
والعفويه والبساطه جميله
وبوابة قبول سبحان الله
.



ليس عند العقلاء الواثقون أخي المتحد بل عند المتمضهرين اللذين يحاولون سد فراغاً ما بداخلهم يوجد به نقص لايستطيعون أكماله لا بالتمضهر (التصنع)

أشكرك أخي على المشاركة نورتنا

فجر
21-11-05, 02:16 PM
بارك الله فيك

لازورد
25-11-05, 06:02 AM
بارك الله فيك



جزيتي خيراً أختي الكريمة فجر نورتينا بمرورك يعطيك الف عافيه

love14
25-11-05, 08:51 PM
الله يعطيك العافيه

لازورد
29-11-05, 09:03 PM
الله يعطيك العافيه



يعافيك يارب أشكرك على المرور

love14
29-11-05, 09:18 PM
الله يعطيك العافيه لازورد

لازورد
01-12-05, 01:45 AM
الله يعطيك العافيه لازورد


أشكرك كل الشكر هذا من طيبك