المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : السعادة المسروقة


لازورد
15-11-05, 01:06 AM
حياتنا مليئة بلحظات الهموم والنكد التي نصنعها بأنفسنا ونصر على أن نعيش فيها.. وأذا صادف أي منا لحظة معينة يمكن أن يشعر فيها بالسعادة أنقلب على نفسه وعاد يفكر فيما صادفه من حزن وهم وكأننا نرفض أن ننسى أو نتناسى همومنا..
قليلون منا الذين يرفضون أن يحبسوا أرواحهم في أقفاص الحزن الاسود ويسعون الى التحرر من الهموم التي تحبسهم داخل إطار يجعلهم مكتئبين.. أماالغالبية العظمى فإنهم يتلذذون بما هم فيه من غم ونكد والأدهى من ذلك أنهم يحاولون فرض هذه الحالة على الآخرين والمحيطين بهم.. فأحياناً تجد صديقاً لك حزيناً مكتئباً لأسباب تبدو لك تافهه ولكنها بالنسبة أليه عظيمة وكبيرة, ويصبح مطلوباً منك أن تشاركه حالة النكد والحزن التي يعيشها.. وهذا يعني أن المطلوب هو أن نعيش أحزاننا وأحزان الآخرين ونشاركهم الهموم ونشركهم معنا في همومنا.
فمتى أذن يستطيع الانسان إن ( يسرق ) لحظة سعادة لنفسه؟!
أن السعادة أصبحت عملة نادرة في هذا الزمان ومن يجدها فهو بالفعل محظوظ وياليته يشركنا معه في سعادته.
((في حزنهم مدعيين وفي فرحهم منسيين))!!

ابو فيصل
15-11-05, 04:59 AM
فمتى أذن يستطيع الانسان إن ( يسرق ) لحظة سعادة لنفسه؟!
أن السعادة أصبحت عملة نادرة في هذا الزمان ومن يجدها فهو بالفعل محظوظ وياليته يشركنا معه في سعادته.

أخي الكريم

أعتقد أن لحظات السعاده كثيره لدينا وقريبه ولكننا دوما نبحث عن الهموم لكي نبرر لأنفسنا الفشل

والسعادة ليست عملة نادره بل هي واضحه وجليه أمامنا لكن متى نراها ؟؟

نسأل الله أن نكون من السعداء في الدنيا الآخره

sham
15-11-05, 06:57 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله وياهلا بيك لازورد باولى مشاركاتك بمنتدى الحوار المفتوح
نرحب بك ويسعدنا تواجدك .



الكثيرون كما يقال لايرون الوجه المشرق من الحياة .. يبحثون هم انفسهم عن الحزن .

خاصة نحن العرب فالكثير منا الاحظ إذا ضحكوا وعاشوا لحظة مرح وسعادة يقولون

اللهم اعطينا خير هذا الضحك

لاادري لماذا وكانه محظور ان نكون سعداء

ومعروف ان الشخص الحزين يؤثر سلبيا على من حولة

واخيرا يبدو بهذه الايام ان الوضع العام للمسلمين يؤثر على الجميع فترانا بحزن واكتئاب مستمر

نسال الله ان يعيد لنا اشراقة الاسلام الاولى لنعيش باطمئنان عندها تتحقق السعادة ان شاء الله

دمت بحفظ الرحمن ورعايته

غريب الماضي
15-11-05, 01:26 PM
.*. الـسعـادة الـمسـروقـة .*.


من هـو سارق سعادتكـ وسعادتنا لا أحـد

نحن نستطيع أن نصبح سعـداء ولتكن طريق السعادة هي الابتسامـة

فهل الابتسامة أيضاً سـرقت إطـلاقـاً لـا أعـلم أن الدنيا ومشكلاتها

وضوضائها تجعل من الانسان كهـلاً وهـو في ريـع شبابـه ولكن

رغـم هـذا نستطيع ان نبتسم وبهـذهِ الابتسامـة نسطيع أن نرسم وننشر

شـذى السعادة في قلوبنا وترتسم على محيانا ومحيا من حولنا


قال أحـد المستشرقين وأعتقد أنه ( ياباني) أن الـعـرب بئسى

الكئابـة تملىء قلوبهم وتنعكس على حايتهم


والامـر هنا يدعوا إلا التساؤل لماذا الكثير منا يـدعـوا انـه حزين

وحتى بمسمياته وأخيتاراتـه يختار الاسماء الحزينـة

مالـداع لـذلكـ فهل هو حـزن فـعـلاً هـل قـد حصل مصاب

يجعلنا نقول أن السعادة سرقت أي انها ربما لم تعـود

فلنعش حياتنا كما هي في حزنـها نبتسم وفي سعادتنا

نسعـد أنفسنا وممن حولنـا ولا نـدع السعادة تفارقنا ونستبدلها

بالحزن .

أيضاً أعلم أني أتحـدث عن أمـر ربما لا يكون واقعياً نوعـاً ما

ولكن برآيي أرى أن الابتسامـة هي طريـق السعادة


( جرب الابتسامة مرهـ حتحبها كل مرهـ :) )


ولكـ هـذهِ الابيات وأنظر ما تنظر بها ياصاح .



وَلا حُـزْنٌ يَدُومُ وَلا سُـرُورٌ=وَلا بُـؤْسٌ عَلَيْكَ وَلا رَخَـاءُ

إِذَا مَا كُنْـتَ ذَا قَلْبٍ قَنُـوعٍ=فَأَنْـتَ وَمَالِكُ الدُّنْيَا سَـوَاءُ

لازورد
15-11-05, 09:28 PM
نسأل الله أن نكون من السعداء في الدنيا الآخره


آمين يارب

اشكرك على المرور

لازورد
15-11-05, 09:36 PM
واخيرا يبدو بهذه الايام ان الوضع العام للمسلمين يؤثر على الجميع فترانا بحزن واكتئاب مستمر

نسال الله ان يعيد لنا اشراقة الاسلام الاولى لنعيش باطمئنان عندها تتحقق السعادة ان شاء الله

دمت بحفظ الرحمن ورعايته

آمين يارب وكلامك عزيزتي عين الصواب ولاكن سيظل الاسلام شامخ بأذن الله ثم بالمسلمين اشكرك عزيزتي

على المرور منورتنا

لازورد
15-11-05, 09:43 PM
[QUOTE=غريب الماضي]
.*. الـسعـادة الـمسـروقـة .*.



قال أحـد المستشرقين وأعتقد أنه ( ياباني)

أن الـعـرب بئسى الكئابـة تملىء قلوبهم وتنعكس على حايتهم


.


قال المستشرق البريطاني أورنس عندما زار الجزيرة العربية
وجدت أناس يتكلمون عن الماضي أكثر من الحاضر ولا يعرفون المستقبل


أشكرك أخي غريب الماضي على مرورك منورنا حبيبي