المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رويدكم؟! لست مروج للأشاعات؟! لكنها مشكله لابد ان نتباحث ونعرف خطرها


ياسر العقيل
10-11-05, 04:58 AM
رويدكم؟! لست مروج للأشاعات؟! واستسخف من يقوم بترويجها؟! لكنها مشكله لابد ان نتباحث ونعرف خطرها




كثيرين للأسف تعجبهم (الأساطير) و(الخرافات)ويحاولون تداولها والدفاع عنها؟! وانها حقيقيه ربما بالحلف او التعصب لرأيهم.

قصص واكاذيب كثيره تشاع في المجتمع؟! البعض يقصد منها الأساءه واثارة المخاوف لدى المجتمع.
والبعض الآخر هدفه زعزعه الثقه في عقيدتنا الأسلاميه.
والبعض الآخر سامحه الله ومنهم طلبة علم وهي ان تكون هذه الحادثه عبره؟! وفيها فوائد؟!
ولكن للأسف ليست فيها فوائد وان وجدت؟!
ففوائده كفوائد الخمر؟!
ضرره اكثر من نفعه؟!

سوف أسرد لكم ثلاث قصص:
الأولى:
ان شاب رأي في منامه ان (والدته) المتوفيه غير مرتاحه في قبرها وانه مزوعجه من اصوات تأتيها من القبور المجاوره؟!
رأي هذا الرؤيا ثلاثة أيام متتاليه. ومن ثم سأل احد المشائخ عن تفسير هذه الرؤيه.
فقال له الشيخ :أذهب وأسأل عن الأموات اللذي يجاورن والدتك في المقبره؟!
وحينما سأل هذا الأبن وجد ان القبر المجاور لوالدته قبر لأحد الممثلات في أحدى الدوليه الخليجيه؟!
توفت أيام ازمة الخليج؟!
الشاهد من الموضوع انه بعد سنه او سنتين من سماعي هذه القصه اللذي كنت مؤمن بها جدا شاهدت هذه الممثله في مسلسل جديد؟!
لم تمت؟!




الثانيه:
حصلت الحادثه في مكه المكرمه ان أحد النساء كانت مدعوه لحفل زفاف. وتعلمون ان هذه الحفلات لا يصطحب فيها الأطفال والصغار. وكانت بنتها صغيره ضلت تبكي وتبكي لكي تأخذها الأم معها للحفله ومن عصبية الأم عليها (حبستها) في دورة المياه؟! لكي تعاقبها. ومن ثم ذهبت الى الحفله.
وحين عودتها من الحفله فتحت باب (الحمام) وشاهدت مالم يكن بالحسبان؟!
امرأة عجوز شعرها ابيض وحواجبها بيض؟! ذهلت الأم؟! ومن ثم اختفت هذه العجوز؟!
البنت الصغيره لم تكن بالحمام طبعا؟!
نهايه القصه ان الأم ذهب لأحد المشائخ وتحديد للشيخ عبدالله المنيع؟!
وسألته فقال لها لكي تعود لكي أبنتك لابد ان تبني مكان دورة المياه غرفه؟! ومن ثم تكثرين فيها العباااده وقرآة القران؟!

انتهت القصه هنا؟!لدي أنا على أقل تقدير؟!
ولكن اناس آخروون سمعوا القصه الى ان وجدت ابنها بعد مافعلت ماقاله الشيخ؟!




الثالثه:
الفتاة العمانيه اللتي مسخها الله؟!!! لن اكررها عليك لأن الجميع شاهد الصور الحقيقيه




اعود للقصه الثانيه وانا بنفسي سمعت الشيخ عبدالله المنيع في برنامج ديني في القناة السعوديه وسألته احد الأخوات عن هذه القصه وقال انها اشاعه نسبت الى وانا منها براءه؟!
ويواصل الشيخ كلامه: لا حول ولا قوة الا بالله كيف اقول له ان يقرؤا القرآن ويصلون في مكان اصلا نجس؟!
وكيف تصدق الناس مثل هذه الخزعبلااات.



سمعت شريط عن الخوف للدكتور الرائع صلاح الراشد وذكر فيه اسباب الخوف:
ذكر منه القصص اللتي تتدوال في الصحف واللتي تثير الرعب والمخاوف لدى الناس؟!
وتهز الثقه في المجتمع والأهل؟!

طبعا اللي في النت اكثر واكثر؟! ناس تنسخ وتلصق؟! ولا تدري وين الله حاطها؟!




اخواني واخواتي
الله يقول (كن فيكون) وهو قااادر على كل شيء. لكن حتى المعجزات او اغلبها اعتقد ان الله جعلها مقاربه للعقل ويمكن استيعابها,
مثلا لذلك.
حينما أسري بالرسول عليه السلام الى الى بيت المقدس في الليل وصلى فيه وفي الصباح هو بمكه؟!
في وقتهم كان الكفار من قريش يعتقدون انه يكذب؟! حتى بعض الصحابه شكوا في ذلك؟!
اما الآن اليس سهلا ان نذهب ونصلي في (القدس) ان شاء الله ونرجع ننام في بيتوتنا.
اعتقد نعم.


لذا لا تحاولوا ترويج الأشاعات او تبادلها. لأنها ان لم تكن مفسده للدين والعقيده. تأكدوا انها مصدر للقلق والخوووف.

الصواعق
10-11-05, 06:00 AM
أذكر قصة النمنم

يوم كنت صغير يقولون هذا واحد جا من افريقيا يخطف العيال الصغار


وقتها كنت صغير .. وكنت كل ماطلعت مكان بالليل اتلفت يمين يسار أخاف يجي ياخذني فجأة


حتى لدرجة صرت كل ماشوف واحد أسود أحسبه النمنم


ولا صورة الجني اللي يقولون واحد لقطها بكهف

أتذكر إني شريت الصورة من محل تصوير بــ 20 ريال

وبالأخير طلع الهندي هو اللي مسوي هالحركة جايب صورة قرد غريب وركبه بكهف مع بعض المؤثرات
وحنّا دبش
ماغير نصدق




عندي كتاب في البيت اسمه

بدائع النور في وقائع الدهور .. على ماظن هذا أسمه


فيه من الخرافاتت ماله حد ووصف


وأيضا المستطرف من كل فن مستظرف

تنين يطلع نار من فمه ... وثعبان له خمس رؤوس وأنيابه سيوف هندية ..!!!

أنواع الخرابيط


لكن الخرافات هذي.. موجودة في كل الشعوب
حتى المتطورة كأمريكا

نرى الأفلام ووالخيال الواسع .. أليست خرافات؟



تحيتي

الوافي3
10-11-05, 03:28 PM
الرائع والمبدع أستاذنا ياسر العقيل نعم
سيدي الفاضل فما نقرأه عبر النت يفوق الخيال من المعجزات والخوارق التي تحدث في دهرنا
نحن لانشك في قدرة الله سبحانه وتعالى ولكن حدث العاقل بما يُعقل.
كانت الجدات نسأل الله الرحمة والغفران لمن ماتت وأن يحسن العاقبة لمن بقيت يحكين لنا بعض القصص
التي تلامس ما نقرأه اليوم في النت.
ايضا القصص التي كانوا يشترونها لنا آبائنا ونحن صغار كانت تضفي لنا بعض الخيال ونتخيل أشياء
أصلاً ليست بموجوه.
والأدهى من ذالك أخي الحبيب عندما تُنسب هذه الاشاعات لطلبة العلم أو العلماء كما ورد في القصة
التي أوردتها .
وفي الأخير الذي ينشر هذه القصص أقول احترموا عقول الناس شكرا لك ياغالي

sham
14-11-05, 07:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع يثبت ولو متأخر
فعلا انها مشكلة نقل الاشاعات وترويجها .

وهذا يدل برأي إما ان ناقلها غير مستوعب لها إن كان مصدق لها

أو انه ينوي على تخويف الناس وترويعهم
أو يريد ان يلفت النظر لشخصه بانه على علم بما يحدث حوله

او يستصغر عقول الناس

وهناك البعض ينشرون الاشاعات بهدف تخويف الناس لحثهم على الخوف من عقاب الله وهذا اشعر بانه يبعد الناس عن هذا الهدف لانهم بعد مدة سيتحققون من أنها كاذبة فتعطي مردودا عكسيا لما نشرت له .

اتمنى ان نعرف من بعض مروجي الاشاعات اهدافهم .

سلمت يداك اخي ياسر العقل وشكرا لك على هذا الموضوع القيم .

الراقي
15-11-05, 12:27 AM
فعلاً اصبح تداول الاشاعات امراً للأسف شائعاً بيننا ..

هناك من ينشرها من اجل مكاسب شخصيه له ..

وهناك ايضاً من يتداولها نتيجه خوفه وانصدامه من مضمونها ويريد بذالك ان يشاركه الاخرين النقاش حولها ..

ويوجد ايضاً من يساعد على نشرها لاغراض سياسيه كما يحدث اثناء الحروب والازمات الصعبه ..


ولكنها في الاخير تضل عاده سيئه يرفضها الدين وترفضها الاخلاق



الف شكر اخي ياسر على هذا الطرح الجميل والهادف

يعطيك العافيه

منصور الثويني
15-11-05, 02:30 AM
اشاعات لقصص الخياليه بعضها حميده وبعضها تزعزع الامن وتبث الرعب بالناس
بس الان اصبحت دقه قديمه لاتوثر مثل قصة العمانيه
لكن انا تعجبني الدما الخرافيه لتخويفنا في السابق
كان الوالدين يقولون لاتطلعون في الشارع لايجيكم حمار القايله
والحمد لله كبرنا وعقلنا ولا شفنا هالحمار يكرم القاري

وحي القلم
15-11-05, 08:29 PM
ياسر ..
تحية طيبة ..

كان ائمة اهل الحديث قديماً يحاربون الواعظين اللذين يختلقون احاديث يخوفون بها الناس ..
فيقول لهم اهل الحديث احذروا فأن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول :
( من كذب علي متعمداً فليتبوا مقعده من النار ) ..
فيردون ويقولون ( انما كنا نكذب له لا عليه ) ...
وهنا الطامة في هذا الفهم المعووج وطريقة نكذب له لا عليه ...

دمت بخير ..

شامل سفر
16-11-05, 02:31 PM
أخي ياسر العقيل ...
إذا ماتَ العقلُ أو كاد ، و بدأ الفِكرُ يُحتَضَر ... و فيوضُهُ تُستَباح ، و آلَ الأمرُ إلى دَجّالينَ و جَوَّابِي آفاقٍ و أَفّاقين ، فما الهوانَ أخشى على أمتي ... فقد بَلَغَتْهُ ، بلِ الاستعباد .