المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا تعرف عن عفراء وعروة?????????


السوداني0122
08-11-05, 10:34 PM
ماذا تعرف عن عفراء وعروة


*روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ,إنه قال :( لو أدركت عفراء وعروة لجمعت بينهما.
وما عفراء وعروة إلاطفلان شبا معاً بين أصدقاء الطفولة ,وكانا يخرجان كل صباح بالاغنام إلي المرعي , كما تقول الروايات وبدا الحب ينمو بينهما ويترعرع .
ولكن هند أم عفراء كانت لحبهما بالمرصاد وهي التي حرمت من والد عروة الذي كانت تحبه بجنون ولكنه تزوج من غيرها فقررت أن تبعد الصغيرة عن الصغير إنتقاماً من والد عروة وأرغاماً له لدفع فاتورة حبها الذي مضي ولكن الرجل واعني والد عروة لم يعره إنتباهاً .
ولكن عروة أخذ وعد من والد عفراء بأنها له ولكن هذا لم يردع الام التي صممت علي التفريق بين الحبيبين فطلبت من زوجها أن يطلب مهر كبير , فما كان من عروة إلي أن يهاجر للشام لإحضار المهر . فهاجر.........

غداً نواصل ماذا حدث لعروة
ممكن نواصل ولا تكملوا ماذا حدث بعد ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و عندما عاد عروة وجد أن الام قد أفلحت في إقناع والد عفراء بان تتزوج رجل آخر كان عندة قدرت دفع المهر الغالي المطلوب .
وقد أفلح أهل عفراء بعد عودت عروة بان يقولوا أن عفراء قد ماتت فما كان منه لأ البكاء علي الصبابة والشوق والعشق المستحيل
وهنا تظهر جارية تدل عروة علي الحقيقة فيرحل خلف الحبيبة ليلتقيها ويعود ليموت وهو يغني ذكراها شعراَ
( صبرت علي كتمان حبك برهة
وبي منك في لاحشاء أصدق شاهد
هو الموت إن لم يأت منك رقعةًتقوم لقلبي في مقام العوائد)
وهذه الابيات قد ردت عليها عفراء قائلةً:ـ
( كفيت الذي تخشي وصرت لي المني
ونلت الذي تهوي برغم الحواسد
فوالله لو لأ أن يقال لظننا
بي السوء ماجنبت فعل العوائد)
وهذا آخر مانطقت به ثم توفت
وهذه قصة عفراء وعروة التي قال فيها سيدنا عمر بن الخطاب:ـ
(( لو أدركت عفراء وعروة لجمعت بينهما ))
ومن الواضح أن حبناً كالذي كان بين عفراء وعروة لأمكان له ولأ وجود له ألأن بين الناس ,ويبدو أنه كان( حلماً ) فر سريعاً كما يفر الماء من بين الاصابع .
لسبب أو لاخر إكتسبت مفردة الحب قدراً من القسوة والموضوعية والجفاف , ونأت بنفسها عن قواميس الرومانسية والشفافية ةالاحلام.
نجد أن المحبوبه الان لأوقت لها لسماع قصيدة غزل ولو كانت عفراء بيننا الان لقالت لعروة ( خليك موضوعي)ناهيك من ان يكون آخر ماتنطق به أبيات شعر ثم تموت .
ولو كان عروة هو الاخر بيننا اليوم لتردد قليلاً قبل أن يكتب القصيدة وربما أغرق نفسه في دوامة الحياة اليومية

السوداني0122

المجتهــد
21-01-06, 02:01 PM
الله يعطيك العافية........