المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المدرسون والأطباء يتركون العمل قبل المباشرة...لاطرق.. لاكهرباء .. لا ماء ..لاهاتف


الرزين
08-11-05, 12:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



أهالي مرمى الحباب في منطقة عسير ..يعيشون حياة القرن 20 فيما نحن في القرن21


http://192.220.126.159/312202/fe500.jpg
* أبها - الجزيرة:
بصوت مبحوح لكنه صادق طالب أهالي مرمى الحباب في منطقة عسير بسماع صوتهم وتحقيق مطالبهم للانتقال بحالهم من حياة بدائية إلى حياة مقبولة مثل الآخرين. يقول الشيخ جابر بن ناصر آل مليص: لقد راجعنا كثيراً كل الدوائر الحكومية مثل الماء والكهرباء والطرق.. نجد لنا العزاء في دعم واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد لمطالبنا.. ولكن المشكلة في مسؤولي الإدارات الحكومية المعنية بمطالبنا.. ونحن على ثقة بأننا لو راجعنا الوزراء المعنيين بمطالبنا لوجدنا منهم الاهتمام ولكن المشكلة فيما دونهم من الموظفين والعوائق الروتينية والميزانية والاعتمادات والبنود. ولهذا نأمل من سمو أمير منطقة عسير وسمو نائبه دعم مطالبنا والتأكيد عليها من سموهما مباشرة مع هذه الأجهزة الحكومية التي نلومها في عدم تحقيق مطالبنا مثل بقية المواطنين.
المطالب الملحة
إن أهم احتياجاتنا الملحة والسريعة هي الكهرباء، فنحن من دونها مثل سكان الخيام في الصحارى على رغم المنازل التي نسكنها لكنها بدون قيمة إذا لم تكن الكهرباء تضيئها.. والأسفلت ثاني أهم مطالبنا بل من أهمها لأن مريضنا يموت قبل الوصول للمستشفيات من سوء الطرق ووعورتها، وسياراتنا تتلف في عام وعامين على الرغم من أنها تكون جديدة، فمن المسؤول؟!. والإسعاف الوحيد الذي أعطي لنا هو في حالة غير جيدة وعندما تعطل وسحب للإصلاح لم يعد لنا.وأضاف آل مليص: لايمكن تصور قرية في المملكة دون طرق.. دون كهرباء.. دون ماء، تخيل أن الماء يأتينا من أبها قاطعاً مسافة 160 كيلو متراً، نصف هذه المسافة دون سفلتة وبطرق جبلية وعرة وينسكب نصف الماء قبل أن يصل للمنازل.. ثم إنه يأتينا مرة في الشهر.. هل يمكن تصور مثل هذا الوضع في قرية بالمملكة.. إننا نقول هذه المعلومات التي تشبه الخيال إلا أنها حقيقة والكل يعرفها ولكن قد أسمعت لو ناديت حياً.
هروب الأطباء والمدرسين
ولكي تعرف حجم معاناتنا في قرية مرمى الحباب في منطقة عسير فإننا نعاني من هروب الأطباء والمدرسين بعد مباشرتهم للعمل لدينا في القرية والسبب واضح: لا طرق.. لا كهرباء.. لا ماء.. تخيل كيف يمكن تقديم خدمة صحية في ظل افتقارنا لهذه المقومات.. إننا نسعى لإيصال صوتنا لولاة الأمر والوزراء الذين نثق في أنهم لو عرفوا الحقيقة لما تأخروا عنا ولكن هذا هو واقعنا بكل أمانة ننقله لكم وكلنا أمل أن تكون صحيفة (الجزيرة) التي نحب هي واسطة الخير ووسيلة التوصيل لما تتمتع به من مصداقية.
الموقع.. والسكان
تقع قرية مرمى الحباب شرق منطقة عسير وعلى بعد مسافة تقدر بـ 160 كيلو متراً عن أبها وتضم حوالي 45 منزلاً وعدد السكان في حدود 250 نسمة يوجد مسجد جامع بالمرمى ومدرستان ابتدائيتان للبنين والبنات.يواصل الشيخ جابر آل مليص معاناة قريته مرمى الحباب، فيقول تخيل أن الأطباء والممرضين الذين يرسلون للمستوصف لا يمكثون لدينا طويلاً للأسباب التي ذكرتها لكم حيث لا يتمكن طبيب من التكيف والعيش في سكن دون كهرباء ولا ماء.. وكثيراً ما تركونا وتركوا المستوصف وبعضهم طالب بإنهاء عقده على رغم حاجته للعمل إذا لم ينقل من القرية.. أما التعليم فإن صعوبة الطرق والوصول للقرية من أهم معوقات هذا الجانب ولدينا محاضر من إدارات التعليم والإشراف التربوي الذي يؤكد أن من أسباب معوقات التعليم لدينا عدم وجود طرق وكهرباء وماء.. ومن يمكث لدينا من المدرسين يسكنون بعيداً عنا ويتجمعون في موقع محدد ليركبوا سيارة واحدة من النوع الذي يتحمل عبور الطرق الجبلية والوعرة والكثير منهم لا يمكث لدينا أكثر من عام إلا وقد نقل..ويختتم آل مليص كلامه بقوله: إننا نأمل من سمو أمير منطقة عسير وسمو نائبه دعم مطالبنا كما عودانا مع مطالب أهالي المنطقة عامة وأن يخاطب الوزراء المعنيين بهذه المطالب لتحقيقها فنحن مثل من يعيش حياة القرن العشرين بما كان عليه أهل المملكة قبل 50 عاماً وغيرنا يعيش اليوم في القرن الحادي والعشرين بكل ما وفرته الدولة أعزها الله للمواطن من حياة كريمة ورغد في العيش وتوفير كل سبل الراحة والنماء.. إننا تماماً كما يقول المثل (كالعيس يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول).. فنحن نشاهد الأسفلت والكهرباء والماء على بعد خطوات من قريتنا لكننا لا ننعم به وهي عناصر مهمة لحياة الإنسان وأملنا ورجاؤنا أن تتحقق هذه المطالب وهي آمال تعودنا على تحقيقها لصالح المواطن بدعم من سمو الأمير خالد الفيصل وسمو نائبه الأمير فيصل بن خالد بتوجيه من ولاة أمرنا أعزهم الله خدمة للمواطن والوطن.



المصدر
جريدة الجزيرة
يوم الثلاثاء 6/10/1426هــ

الوافي3
08-11-05, 12:31 PM
هلا بأخوي الرزين
مثلما ذُكر في التقرير أن القرية هي 45 منزلاً فقط
والطريق وعره ولايوجد ماء ولاكهرباء
لماذا لايُنقلون أهالي هذه القرية إلى منطقة أكثر أماناً وتكون قريبة من الخدمات
اسوة بأهالي قرية الحبله السياحية
والسبب معروف طبعا لانريد شرحة؟؟
أخي أنا أعرف قرى لايفصل بينها وبين الطريق العام أكثر من كيلوا متر واحد

إذا أتت الامطار والسيول تتنقطع عن العالم لمدة يوم أو يومين ولايوجد فيها أدنى خدمات
لامراكز صحية والكهرباء تتنقطع
فتخيل في هذه الفترة اصيب أحد الاهالي أو غرق في السيول أحد أبنائها أو أو تساؤلات
تدور بذهني ماذا لو حدث لأهل هذه القرى اي أمر لاقدر والسيول تحيط بهم؟؟
أخي هناك متناقضات بين مانشاهده وبين مانسمعه
شكرا لك

الرزين
08-11-05, 02:26 PM
أشكرك أخي الكريم الوافي 3 على مرورك الكريم وعلى الإظافة

مستغرب
08-11-05, 09:26 PM
كما تفضل الأخ الوافي

ينقلون أهل القريه

رامز
09-11-05, 01:31 PM
لا ماء لا كهرباء لاتعليم ، يعني لا وظائف ، وبعدين 250 نفر ، الصراحة لا أدري كيف متحملين الوضع وتنفيذ خدمات لهذا العدد البسيط مكلف جداً ما دام المسافة 160 كيلو متر فنقلهم جميعاً أسهل من ذلك بكثير .



.

الــنــوخــذة
09-11-05, 02:11 PM
اسجل شكري واحترامي

الرزين
14-11-05, 01:31 AM
مشكورين على المرور