المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أين المشكلة....


ياسـر
31-10-05, 10:44 AM
كل يوم تمضي الحافلة في مسارها المعتاد....

وذات يوم صعد اليها رجل ضخم يقارب المترين طولا... ويبدو كالمصارعين... رمق السائق بنظرة صارمة .. ثم صاح ... "الضخم (جون) لا يدفع تذاكر" ثم جلس على مقعده...... فلم يناقشه السائق خوفا ورضي بالامر......

في اليوم التالي.. تكرر الموقف... فصعد جون ورفض الدفع... واستمر على هذا الحال... كل يوم يركب الحافلة ولا يدفع....


اصيب السائق باكتئاب... وفقد القدرة على النوم... ولم يعد يتحمل المزيد....

فانضم الى مركز تدريب كمال الاجسام وتعلم فنون الكارتيه والجودو وكل رياضات الدفاع عن النفس.... ولم يعد ذلك السائق الهزيل ... واحس بالرضا عن نفسه....


وفي الشهر التالي.... صعد جون الى الحافلة وحدق في السائق بنفس النظره الصارمة وصاح ... لن يدفع الزعيم جون قيمة التذكرة....

اوقف السائق الحافلة بسرعة وصرخ فيه ... ولم لا؟؟؟؟؟

فرد جون باندهاش.... لآن جون الضخم لديه اشتراك مجاني لركوب الحافلة.....


****************************

لا تشرع في حل مشكلة حتى تتأكد من وجودهــــا

Faris
31-10-05, 08:43 PM
لا تشرع في حل مشكلة حتى تتأكد من وجودهــــا

كلام صحيح ياما ناس تسرعت وجابت العيد هههههههههههههههه

sarvey
31-10-05, 09:02 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههه وش ذا

sham
31-10-05, 10:32 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلام جميل اخي ياسر علينا عدم الشروع في ايجاد حلول لاي مشكلة حتى نتاكد من وجودها أو حتى نتاكد من انها متعمدة فكثير مما نعتبره سيؤدي لمشكله قد يكون تصرفا غير مقصود .
سلمت يداك ودمت بحفظ الرحمن

عبْث
01-11-05, 12:33 AM
رائع ماسطرته هنا

رائع

رائع


شكرا ياسر

نعم لاتشرع في حلها الى ان تثبتها

دمت بعافيـــــــه

الراقي
01-11-05, 01:29 AM
لا تشرع في حل مشكلة حتى تتأكد من وجودهــــا

فعلاً احياناً التسرع قد يكلفنا الشيء الكثير


يعطيك العافيه اخي ياسر

ياسـر
01-11-05, 06:48 AM
لا تشرع في حل مشكلة حتى تتأكد من وجودهــــا

كلام صحيح ياما ناس تسرعت وجابت العيد هههههههههههههههه



هلا بك اخوي الغالي...

ياسـر
01-11-05, 06:49 AM
sarvey

هلا بك اخوي

ياسـر
01-11-05, 06:51 AM
اخوتي

شام

الراسي

الراقي

****************

شرفني حضوركم.....


واضف الى التسرع سوء الظن بالناس....

أم مشاري
02-11-05, 02:54 AM
هذه الطرفه او القصه التي ذكرتها اعتقد انهاتحمل دروسا سياسية لمن حاول ان يتعمق في فهم احداثها :

1سائق الحافلة لم يحاول ان يدخل مع جون في نزاع او حتى في نقاش لانه كان يعرف امكاناته ومقدرا

للفرق بينه وبين جون جسديا يعني رحم الله امرئ عرف قدر نفسه ولم يعرض نفسه للخطر (كما فعلت افغانستان

وتفعل سوريا الان او اولئك الذين ينادون بمواجهة امريكا عسكريا)

2ان السائق طور قدراته ولم يظل مكتوف اليدين حتى اصبح ندا للذي امامه او على الاقل اصبح يستطيع مواجهته

(وهذا مايجب ان تفعله الدول العربيه والاسلاميه من تطوير امكانياتها وتغييروضع محلك سر)

3 فعلا ا حيانا تتخيل ان هناك مشكله تعترضك وتأخذ في التفكير لايجاد حل لها وتقلبها من جميع الوجوه

وعندما تواجهها تجد انه ليس لها وجود سوى في تفكيرك ولكن خلال هذه ا لفترة انت استفدت في التهيؤ نفسيا

للحدث فيما لو كان هناك مشكلة فعلافالسائق استفاد عندما طورقدراته ونما عضلاته فاكتسب قدره

تعينه على مواجهة اي مشكله اخرى(وهذا ماتفعله ايران في التحضير لردودها في كل مرة

فيما يتعلق بملفها النووي وتغيير هذه الردود على حسب الاوضاع الموجوده)شكرا اخي ياسر.

حسن خليل
02-11-05, 09:44 PM
اصيب السائق باكتئاب... وفقد القدرة على النوم... ولم يعد يتحمل المزيد....

فانضم الى مركز تدريب كمال الاجسام وتعلم فنون الكارتيه والجودو وكل رياضات الدفاع عن النفس.... ولم يعد ذلك السائق الهزيل ... واحس بالرضا عن نفسه....


وفي الشهر التالي.... صعد جون الى الحافلة وحدق في السائق بنفس النظره الصارمة وصاح ... لن يدفع الزعيم جون قيمة التذكرة....

اوقف السائق الحافلة بسرعة وصرخ فيه ... ولم لا؟؟؟؟؟

فرد جون باندهاش.... لآن جون الضخم لديه اشتراك مجاني لركوب الحافلة.....


****************************

لا تشرع في حل مشكلة حتى تتأكد من وجودهــــا

نعم لا بد أن نعمل و لا نقف مكتوفي الأيدي.

فهذا الرجل قام وعمل وأخذ بالأسباب.

أما نحن نكتفي بمجرد الكلام أو السكوت.

وحل المشكلة مطلوب كما تفضلتم إذا كان هناك مشكلة.

بارك الله فيك أخي ياسر

المزدادعلما بجهله
03-11-05, 10:19 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الوب جميل , لقد سقتنا الى نفس تفكير السائق في بدايت الامر ,

وفاجئتنا باننا على غلط , فوالله اكثر مانقع به هوا مثل هذا الاستعجال ,

وياليتنا نترك العجله ,

وشكرا لك على هذا الدرس الرائع بجد.,


.

المتحد
04-11-05, 01:03 PM
أسلوب عرض توعوي جميل أخوي ياسر
والعجله مافيها خير
وأيضاً البرود تحت مظلة الهدوء قمة السلبيه

أعجبني تحليل أم مشاري وربطها

الشكر للجميع
.

ياسـر
07-11-05, 07:26 AM
هذه الطرفه او القصه التي ذكرتها اعتقد انهاتحمل دروسا سياسية لمن حاول ان يتعمق في فهم احداثها :

1سائق الحافلة لم يحاول ان يدخل مع جون في نزاع او حتى في نقاش لانه كان يعرف امكاناته ومقدرا

للفرق بينه وبين جون جسديا يعني رحم الله امرئ عرف قدر نفسه ولم يعرض نفسه للخطر (كما فعلت افغانستان

وتفعل سوريا الان او اولئك الذين ينادون بمواجهة امريكا عسكريا)

2ان السائق طور قدراته ولم يظل مكتوف اليدين حتى اصبح ندا للذي امامه او على الاقل اصبح يستطيع مواجهته

(وهذا مايجب ان تفعله الدول العربيه والاسلاميه من تطوير امكانياتها وتغييروضع محلك سر)

3 فعلا ا حيانا تتخيل ان هناك مشكله تعترضك وتأخذ في التفكير لايجاد حل لها وتقلبها من جميع الوجوه

وعندما تواجهها تجد انه ليس لها وجود سوى في تفكيرك ولكن خلال هذه ا لفترة انت استفدت في التهيؤ نفسيا

للحدث فيما لو كان هناك مشكلة فعلافالسائق استفاد عندما طورقدراته ونما عضلاته فاكتسب قدره

تعينه على مواجهة اي مشكله اخرى(وهذا ماتفعله ايران في التحضير لردودها في كل مرة

فيما يتعلق بملفها النووي وتغيير هذه الردود على حسب الاوضاع الموجوده)شكرا اخي ياسر.

بارك الله فيكي اخيتي....

تحليلك رائع وخصوصا ارتباطه السياسي العميق...... وهو فعلا مطلوب....

ولكن اليس تحديد هوية المشكلة و ابعادها - الاعداء .. الحلفاء ... ساحة المعركة - امر مهم ام ان المسألة تعبئة عامة دون معرفة المشكلة....


سعدت بمداخلتك اخيتي

ياسـر
07-11-05, 07:28 AM
نعم لا بد أن نعمل و لا نقف مكتوفي الأيدي.

فهذا الرجل قام وعمل وأخذ بالأسباب.

أما نحن نكتفي بمجرد الكلام أو السكوت.

وحل المشكلة مطلوب كما تفضلتم إذا كان هناك مشكلة.

بارك الله فيك أخي ياسر


هلا بك اخي الغالي......


نعم اخذ الاسباب امر مطلوب ... ولكن ليس بعشوائية تجر الى الويلات ......

الحكمة والتعقل اساس معالجة الامور.....


وشكرا على مداخلتك القيمة

أم مشاري
09-11-05, 12:00 AM
اخي ياسر :

مرحلة التهيئة تكون قبل التعبئة وهي ضرورية ومطلوبة في مختلف المجالات

اماعن سؤالك حول اهمية تحديد هوية المشكلة وابعادها فأن كنت تتحدث عن الوضع الراهن فبعد المقولة الشهيرةوالمخالفه

للاعراف والمبادئ الدولية وهي مقولة( اذالم تكن معي فأنت ضدي) لم يعد لاحد حق الاختياراو تحديد ساحة

المعركة ......وحلفاؤك اصبحوااعداؤك وانظر حولك يا اخي لتجدانه لم يعد احد يجرؤ على ان يقف مع الجانب الاخر

حتى لو كان على حق خشية ان يأتي عليه الدور ........

حفظ الله بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء

أم أديم
09-11-05, 01:37 AM
:) الركود زين

عبد الهادى نجيب
09-11-05, 02:40 AM
اخى الفاضل

يارك الله فيك

ارى ان السائق ترك لغة الحوار ولجأ الى تجهيز نفسه للشروع الى لغة الصراع والشجار

واراه بذلك يسير بنا الى شريعة الغاب

حيث القوى يأكل الضعيف ...وهذه ليست من سمة المسلم

والغريب انه راح ينتسب الى ما يقوى جسده تحسبا للصراع

ولست ادرى كم أخذ من الوقت حتى يصل الى مبتغاه ...وكم نال منه الهم والفكر

فى تلك المدة التى قضاها يتدرب على فنون النزال

انه وان حبسنا تفكيرنا بان نتعامل كما تعامل السائق

فسوف يتحول مجتمعنا الى ساحة صراع ومعارك

ولا حق لضعيف يرتجى ان يؤخذ من قوى

اما اعداد القوة فلا تصلح الا لعدو دين مغتصب ومارق

هذا رأيى مع قبول اعتذارى ان كان الحق غير ذالك

شكرا ايها الصديق

تحياتى

ابو خلف
09-11-05, 10:02 PM
اعتبرها حكمه رائعه جدا

ليت البعض منا يستفيد منها ويتأكد من وجود المشكله


الله يعطيك العافيه


تحياتي للجميع

ياسـر
01-02-06, 09:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الوب جميل , لقد سقتنا الى نفس تفكير السائق في بدايت الامر ,

وفاجئتنا باننا على غلط , فوالله اكثر مانقع به هوا مثل هذا الاستعجال ,

وياليتنا نترك العجله ,

وشكرا لك على هذا الدرس الرائع بجد.,


.


حياك الله اخي الغالي.....


وترك العجلة وتغليب العقل لا العاطفة امر مهم....


شكرا

ياسـر
01-02-06, 09:17 AM
أسلوب عرض توعوي جميل أخوي ياسر
والعجله مافيها خير
وأيضاً البرود تحت مظلة الهدوء قمة السلبيه

أعجبني تحليل أم مشاري وربطها

الشكر للجميع
.


حياك الله اخي...

شكرا على مداخلتك ..... وجزاك الله خيلاا وجزى ام مشاري خيرا