المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الـمـــوووووووت الـحـقــيــقــي


أبراج
26-10-05, 12:52 AM
ليس بالضرورة

أن تلفظ أنفاسك

وتغمض عينيك

ويتوقف قلبك عن النبض



ويتوقف جسدك عن الحركة

كي يقال...

انك فارقت الحياة...

فبيننا الكثير من الموتى

يتحركون

يتحدثون

يأكلون

يشربون

يضحكون

لكنهم موتى..يمارسون

الحياة بلا حياة....


فمفاهيم الموت لدى الناس

تختلف

فهناك من يشعر بالموت

حين يفقد إنسانا عزيزا

ويخيل إليه إن الحياة

قد انتهت

وان ذلك العزيز حين رحل

أغلق أبواب الحياة خلفه

وان دوره في الحياة بعده قد

انتهى..



وهناك من يشعر بالموت

حين يحاصره الفشل

من كل الجهات

ويكبله إحساسه بالإحباط

عن التقدم

فيخيل إليه إن صلاحيته في

الحياة قد انتهت

وانه لم يعد فوق الأرض

ما يستحق البقاء من اجله..




والبعض..

تتوقف الحياة في عينيه

في

لحظات الحزن

ويظن انه لا نهاية لهذا الحزن

وانه ليس فوق الأرض

من هو أتعس منه

فيقسو على نفسه

حين يحكم عليها بالموت

بلا تردد

وينزع الحياة من قلبه

ويعيش بين الآخرين

كالميت تماما..


فلم يعد المعنى الوحيد للموت

هو الرحيل عن هذه الحياة

فهناك من يمارس الموت

بطرق مختلفة

ويعيش كل تفاصيل وتضاريس

الموت

وهو ما زال على قيد الحياة..




فالكثير منا..

يتمنى الموت قي لحظات

الانكســــــار

ظنا منه إن الموت

هو الحل الوحيد

و النهاية السعيدة

لسلسلة العذاب




لكن..

هل سال احدنا نفسه يوما:

ترى..ماذا بعد الموت؟


نعم..

ماذا بعد الموت؟

حفرة ضيقة

وظلمة دامسة

وغربة موحشة

وسؤال..وعقاب..وعذاب

وإما جنه..أو نار..





فهم .. كانوا هنا..

ثم رحلوا..

غابوا ولهم أسبابهم في الغياب

لكن الحياة خلفهم

ما زالت

مستمرة

فالشمس ما زالت تشرق

و الأيام ما زالت تتوالى

و الزمن لم يتوقف بعد..



ونحن ما زلنا هنا..

ما زال في الجسد دم

وفي القلب نبض

وفي العمر بقية

فلماذا نعيش بلا حياة

ونموت... بلا موت؟




إذا توقفت الحياة بأعيننا

فيجب أن لا تتوقف

في قلوبنا

فالموت الحقيقي هو

موت القلـــــــوب

قلم بلا قيود
26-10-05, 04:23 AM
بالفعل هناك احياء اموات وهناك اموات احياء
فلغتنم الحياة ولنتسبب للحياة الأخرى


بورك بك موضوع جميل وهادف لاعدمناك

بحفظ الله

غريب الماضي
26-10-05, 07:53 PM
الحياة بلا حياة....



الــله وصـف رائــع ودقيـق جـداً

فكم من أنــاس أحيـا وماهـم بإحيـا

وكم من أمـوات أحيا في ذكرهـم وفي خيرهـم

وفي صدقاتهم وبأعمالهم الطيبة الخــالـدة


أتعلمين ( أختي)

متى يشعر الانسـان بالموووووت وهـو يرى ويسمع أي انهـا بالحياة يسير

حينما لا تكـون ( كبده) وأحشائـه رطـبه بذكر الـله

حيـه بخشيـة الخـالـق

فهو يكون حينهـا ميتـاً ولـو كان يرى حلاووة الحيـاة

فالجسـد دون روح ولا دين كالسوسة التي تنخـر جسد النخلـة

جزاكـِ الــله خير


واللهم لا تجعلنا أموات بعدما أحييتنا

أبراج
28-10-05, 01:56 AM
قلم بلا قيود :

غريب الماضي :

لكما تحياتي وشكري على تفضلكما بالمرور على موضوعي ..

والله يجعلنا من أحياء القلوب ..