المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ـــ إشكاليةُ التاريــخ وقراءته ,


امير مهذب
16-07-12, 04:53 PM
السَّلامُ عليكم ,

لا أعرف كيف أختصر المواضيع , وخاصة الضخمة منهَا , لأنك بمجرد التفكير بشيءٍ ما
تجدُ أن كتبا تتفرعُ عنه , ولستَ بذاك القادر على إدراك كُل ما يقال فيها , ولكنك تحاول


-----

لذلك , سيكُون أصل الموضوع , سُؤالاً , لآخُذ فكرةً لنفسي فقط عن تفكير الناس ودرجته
مع أن المنتدى ليسَ صورةً عن [ الناس ] , ولا عن خاصتهم , ولكنه يعطي فكرةً
,

( سُؤال )

عند قراءتكـ,مشاهدتك,سماعك للتاريخ , الإسلامي وغيره , هل تثق بكُل ما يُروى , أو يُكتب لك ويُنقل !
وعلى أي أساس تقبل ( الخبر التاريخي ) وتضع فيه ثقتك ؟

ربما تكُون أغلب الإجابات بــ ( لا ) على أول سؤال , فكيف تفعل إذًا ؟

ففي التاريخ الإسلامي لوحده إشكالياتٌ ( مفصليَّة ) , فما هُو منهجُك في قراءة التاريخ وأخذ مواقفك إتجاه بعض القضايا من تاريخٍ خاضعٍ للشك أصلاً ومليءٍ بعدم الموضوعية في أحيان كثيرة ؟


------



------
وعلى الهامش ,
ولأصحاب النفس الطويل في القراءة والبحث ,
فإن أصل الكلام كان عن نقاش جرى مع صديقٍ إفتراضيٍ تحول مع الوقت لـ واقعيٍ متجسد
وكان الكلامُ عن كتابٍ تاريخيٍ لأحد مؤرخي الجزائر الكبار الأستاذ أبو القاسم سعد الله ,
ورُبما أشرت لأحدهم بأن الكتاب إضافة لقيمته التاريخية وأهميتها في تاريخنا ما قبل الــ 1800 ميلادية
فإنه من كاتب كبير ( تكلم عنهُ بخيرٍ ونصح به الدكتور بجامعة الجزائر محمد علي فركوس )
فلم يرُق لصاحبي ذكرُ تزكية الدكتور بجامعة أصول الدين الدكتور "فركوس" لأستاذٍ في التاريخ كبير مثل الدكتور سعد الله
وأن تزكيته ليس لها قيمةٌ ( علميَّة ) !
فكان تعقيبه على قولي : وهُو يشعرُك فعلاً أنهُ [ حياديٌ جدًا ]
ولا يُظهر إنتماءاتهُ وتوجهاته غالبًــا في كُتبه
لكونه يلتزم بالموضوعية

أن قال : أما أنه موضوعي إلى حد الاستطاعة أو قريب منها فنعم،
لكن أن تكون تزكية الشيخ فركوس لها دلالة علمية في موضوع التاريخ فلا أظنها كذلك

والحقيقةُ أنني ذكرتُ ذلك لأنني ربما إعتقدتُ أن من شروط أن يكون أحدهم مؤرخًا وكبيرا > ( الثقَة )
وذلك بينٌ وجليٌ في عصورٍ قديمةٍ , بل وقد كان أغلبُ من يهتمُ بالتأريخ في العصور السابقة
في أغلبهم علماءَ دينٍ , كالطبري وابن الأثير والبخاري و إبن الجوزي ووو غيرهم

فكان من ردي عليه :

بالنسبة للنقطةِ الأولى :
فذكرِي للدكتُور ( فركوس ) وذكرهُ للدكتور ( أبو القاسم سعد الله )
لم يكُن القصدُ منهُ ( الدلالة العلمية ) التي أضافها كلامُ الدكتور
ولكن ( الثقَة ) بما يكتُب وهُو ما ذكرتُه في قولي :وهوَ يُعتبرُ ( المؤرخ الجزائري ) الأكثر كفاءةً , وثقةً فيما ينقُل
بل إن التارِيخ كان في العصرِ الإسلامي الأول
فرعًا من ( علُوم الدين )
حتى أن البخاري عليه رحمةُ الله , ألف كتابا للــ (تاريخ )

ولطالما إرتبط التاريخ بــ ( الثقة ) و ( النقل )
لذلك لم يكُن في العصر المتقدمة يمارِسُ هذه الصناعةَ غير علماء الدين
كإبن الأثير وإبن الجوزي وغيرهم
,
لذلك فالثقةُ في صاحب التاريخ , وقراءة نبذة عن حياته , وشهادةِ غيره عليه
وتجميع شهاداة القوم ممن يعرف عنهم الموضوعية والحياد في رؤيتهم للأشخاص ضرورةٌ
--
حتى أن الدكتور أبو القاسم في كتابه هذا ( محاضرات في تاريخ الجزائر الحديث )
كان ينبه في الهامش عند كل مرة يذكُر فيها ( روايةً فرنسية ) لذلك الزمن من كُتب مؤرخين فرنسيين
ويقُول / أنها الرؤيةُ الفرنسية للحادثة الفلانية

لكي يصبحَ لدى القارئ ( شيءٌ من الشك ) ولا يُسلم تمام التسلِيم بما يقرءْ
لكونِ الدكتُور لا يستطيعُ أن يغش القارئ ويعطيه معلوماتٍ من طرفٍ ( لا يثقُ بحياده )
ولم تُمكن لهُ شهادات لمعاصرين لهُ تثبتُ صدقهُ وموضوعيته

وبعدَ أيامٍ , أجدهُ أرسل لي يقُول مطولاً , وربما طرح فكرتهُ بما يراه عن منهج
تقبل الأخبار



وصف فلان بالثقة والعدالة أو الضبط هي هي من صلب المنهج العلمي الذي ابتدعه المسلمون أيام عافيتهم،و محصل لكلامي أن كلام الشيخ فركوس ليس دليلا علميا،ولو أنت َقلتَ الشيخ خالد كبير علال قلتُ لعل ....وأرجوا........ وأنه معساة ومأناة لهذا القول،ولكنه الشيخ فركوس،وجرحه وتعديله كظفر الفركوس !! ،ناهيك أن أبا القاسم زعم بعضٌ أنه عميد مؤرخي الجزائر،وهو قول له محامل ودلائل ترفعه للقبول والنظر،فالخلاف لفظي بيننا كما يقول أهل المنطق،فلا مدخلية لقول فركوس الفلوس،والشيخ أبو القاسم سعد الله مؤرخ يحترم نفسه باختصار.أقول كل هذا لأن السلفية ليست لها مناهج ثابتة ترجع أصولها لمدرسة فكرية مستنيرة كالتي عرفتها حضارتنا لهذا وجب التنبيه والتأكيد والتسطير وما شئت.


ولو نحن وسعنا القول وأخذنا بما يدعيه المدعون من تقسيمهم التاريخ إلى تاريخ نقدي داخلي و تاريخ نقدي خارجي،وأن علم الرجال والحديث من قبيل النقد الداخلي [متنا وأسانيد] لوقف المصف والمتجرد وقفة إكبار لهذه العقلية المسلمة الجبّارة،ولأقر بأن للمسلمين القمة القعساء على هذه المدارك والمدارج العلمية السامقة المتقنة،وبالرجوع إلى كتاب : مصطلح التاريخ لأسد رستم اللبناني يوضح هذه الفكرة ويطبقها عمليا في التاريخ وتدوينه وقراءته،وإن تعجب فاعجب لهذا المسيحي الماروني الذي انحدر إلى دمشق الشام-رعى الله الشام وأهل الشام-في الثلاثينيات،وجلس بين يدي شيخ شيوخها ،وعين أعيانها الشيخ بدر الدين الحسني،وأخذ عليه علم مصطلح الرجال والحديث،فتأثر بهذه العقلية الفذة ونسج على منوالها في التاريخ،وله كتب معروفة عند أربابها منها هذا الذي ذكرت لك من خبره،والشيخ بدر الدين الحسني هذا هوالأب الروحي للثورة السورية ضد الاستدمار الفرنسي،كان شيخا عالما عارفا بالله متقنا للحديث،والعلوم العقلية والنقلية،صاحب ورد ودمعة،وكان يدرس الرياضيات والهندسة والخغرافيا الخ وتكفي فيه شهادة الشيخ عبد الحي الكتاني: لم تر الأمة الإسلامية منذ الشيخ ابن حجر مثل الشيخ بدر الدين الدمشقي....!!
والشك المنهجي الذي ذكرته من طرف خفي هو من مناهج المسلمين وقد وجدو ا هوامش على مقال في نقد العقل لديكارت من كلام الغزالي...وبعض الدارسين يرجع أصول المنهج الشكي/ومنه الشكي في علم التاريخ / إلى فلاسفة يونان وهو كلام أشبه بالصواب،ولعل الغزالي صنفه وهذبه وقعده ...ربما !

هذه هي القصة بكل طولها الملخَّص ههههه وهذه عادة سيئة أنني اكتب ولا أراجع الكلام في حينه،وبعد أن أعود إليه يبدو لي تغير شيئ فيه،ثم يعترني الممل والسأم فاتركه على حاله،وكثيرة هي الأخطاء التي أتركها هكذا كما كتبتها على السانح بدون تأمل أحيانا،وفي تدافع الخواطر أحايين كثيرة فيضيع الرابط في الكلام واتساقهن وأنا مقر بهذا وكان الله يحب المحسنين.
وبعد: فهذا جرى وأرجوا أن تقرأ هذه الأسطر وأنت في عافية وخير.
والسلام ختام.

----

وللآن لم يتسنى لي الرَّد عليه , لكونه نسي الموضوع ونسيتُه وبقي في أرشيف الرسائل
إلى هذا اليوم ,
الذي خطر لي فيه ما يُدار ويُحكى من إعادة إحياء ( منعطف التاريخ ) في نهاية الخلافة الراشدة
وبداية خلافة بني أميَّة
وإستطلاع البعض كأمثال الدكتور عدنان وغيرهِ من سنة وشيعة لبعض الصحابة
ومطالبتهم بإعادة دراسة التاريخ الإسلامي بموضوعية
وإلغاء الأقوال التي تسمي ما حصل ( فتنةً ) وجب السُكوت عليها

ورُبما أعتقد أنا أنه طالما أن هنالك من يتكلمُ عنها , ولا قدرة لنا على تكميم فمِ أحدٍ ولا
إلزامه بما نرى من رأي حول تلك الفترة
فإننا مجبرون -قسرًا - إلى مجابهة الحجة التاريخية بمثيلها
وهنا نحتاجُ إلى إعادة قراءة كل ما كتبهُ المؤرخون حول تلك الفترَة , ومدى صحته
ونقع في إشكالية , من نُصدق ! وكيف نقرءُ التاريخ أصلاً ! وهل نفصلُ كتاب التاريخ عن مرجعياتِهم ! وإلى أي مدى كانوا موضوعيين !
والأهم صادقين !

إشكالية التاريخ من الصعوبة بمكان , وأهمية التاريخ تفرض نفسها في مثل هذا الوقت بالذات
فهي أولُ ما أثاره المستشرقون لهدم الدين من أصوله
عند تطرق المساشرق ( مرجليوث ) لمسألة الشك في الشعر الجاهلي وصناعته
والتي أقارت ضجةً كُبرى , ألقت بضلالها على تلك الفترة من العصر في منتصف القرن الماضي
و تبناها كبارُ الكتاب والمفكرين كالكاتب طه حسين
والحمد لله أن هنالك من الكتاب والأدباء من تصدى لهُم من أمثال العلامة اللغوي محمود محمد شاكر
والذي قدَّم لكتاب المفكر مالك بن نبي ( الظاهرة القرآنية ) تقديمًا شافيًا
لما أثارهُ ( مرجليوث ) من شكٍ في أوساط بعض المسلمين وقتها لنسف القرآن الكريم
ونسف إعجازه ( اللغوي ) ,

وغالبًا ما تكون محاولات نسف الدين لها منطلقات ( تاريخيَّة ) مبطنة
ولكن أهدافها البعيدة قد لا تبدوا للجميع
لكون الكثير من المفكرين والمستشرقين يعرفون من أين يبدءُ التشكيك

فالتهجُم المباشر على الدين واضحٌ وبين , ويستطيعُ إدراكه من هو من عامة المسلمين
ويُحذر عندها من يحاول ذلك

ولكن المخيف أن يأتيك من الدين ذاته , ومن مستشرق أسلمَ أو مسلمٍ أصلي منبهر
ففي فتنة الصاحبة بعد خلافة عثمان رضي اللهُ عنه
فرصةٌ جيدةٌ لينطلق منها الكثيرون نحوَ إتلاف ( سلاسل الإسناد ) التي نُقل لنا بها القرآن
من صحابة الرسول الكريم
ومع زمنٍ قصيرٍ , ستزول الثقة ببعضهم , ومن ثمَّ , ستسقُط الكثير من ( النقولات ) الصحيحَة لأن فيها فلانًا الذي قد يُصور على أنهُ ( لا يستحق الثقة ) حسب قول بعضهم

ومعاويةُ كاتبٌ للوحي , وراوٍ لأحاديث صحيحة واردة في الصحيحين ,
كيف سيتقبل خبرهُ من ( عاداهُ ) وتخيَّل كونهُ ( لا يُتخذ قدوة ) و أنهُ ( ليس صحابيا مستقيمًا ) ! > الوصفين الأخيرين من كلام الدكتور عدنان ابراهيم

لذلك , فمعركة فكرية تاريخية , لا شك ستكون مفروضة لأن هنالك من يتكلم
ووجب على الآخر أن يرد بحجة وعلم , ومن منطلقات تاريخية مقبولة وفق الأسس العلمية
ليتقبل الناس الرد ووجهة الرأي الآخر
لأن حجب وإلغاء الرأي الآخر ومحاولة تشويهه وسبه ولعنه , قد تزيد من إتساع رقعة أتباعه
في عصر [ الحجة العقلية ] الصالحة للإستدلال وفقط


الكلام يطُول عن ذلك ,
ولست مختصًا في التاريخ ولا الدين ولا اللغة , ولكن فعلا بودِي أن يخوض أحدهم في ذلك
ونرى نقاشًا صالحًا للقراءة حول ( التاريخ ) تحديدًا ,
ورُبما قد كان فمتشكرٌ سأكون لمن يزودنا بأي بحث سابق أو نقاش أو أي مادة علمية
قد تصلح لسد تساؤُلاتي عن التاريخ و كيفية دراسته ,
وعذرا على عدم الترتيب في الهامش لكوني وضعته كما ورد , وبما خطر

عنفوآآن
16-07-12, 05:07 PM
موضوع

يقلب صفحات التاريخ اتوقع له سير نقاشي متعقل في بدايته

يتحول لجدال شرس في نهايته ...

أمير مهذب

طرح مميز ولي عوده بمشيئة االله

فارس السعيد
16-07-12, 06:16 PM
بقولك وجهة نظري في الموضوع

لايمكن بأي حال من الاحول تقديم القرائة الصحيحه للتاريخ
حتى من يحاول الحيادية سوف يقع في اشكالات كثيره وهذي طبيعة اي تاريخ
المنتصر يكتب تاريخ والمنهزم يكتب تاريخ والمؤيد يكتب تاريخ والمعارض يكتب تاريخ وكلهم ابناء حقبه واحده
فتجد امامك صورة مشتته لحقيقة الوضع مهما حاولت البحث والتقصي والحياد سوف تقع في شرك احدهم

ماحصل في الماضي تقدر تطبقه على وضعنا الحالي

شوف كلام من يمدح السلطان تجد فيه مبالغات وينسبون له كل الخير والفضل
والناس لانهم معاصرين يعرفون ان هذا المدح اغلبه نفاق وعادة بروتكولية

شوف كلام المعارضين ينسبون كل شيء ضد السلطان حتى لو كان حادث سيارة
في الطريق والناس المعاصريين يعرفون ان هذا المعارض يبالغ
وبعضهم يتقمص لباس الدين لاغراض سياسية

فقاريء التاريخ ليس كالمعاصريين لانه يقرأ المدح على انه حقيقة مطلقه
ويقرا الذم ويعتبره حقيقه مطلقة ولانه ايضا لايعرف خلفيات اخرى للموضوع
ولا يعرف الابواب الخلفية للتاريخ

اغلب معاصري تلك الحقبه ومن كتبوا عنها لانعرف عنهم سوى الوجهه الديني
ولكن الوجهه السياسي عنهم غائب تماما والصراعات والعدوات فيما بينهم بسبب الانتماءات السياسية
غائبة عن المشهد السياسي هذه لها تاثير كبير في تدوين التاريخ

فالحكم على شيء ناقص يولد الفهم الناقص حتما


الشي الي ابغى اقوله ويهمني في الموضوع

لابد ان تتولى عقلية المفكرين القيادة بدلاُ من عقلية رجال الدين

عقلية المفكر هي العقلية القادرة على خياطة هذه الجروح الغائرة
وقادرة على سحب فتيل الصراع والنزاع بسبب التاريخ وتراكماته والخروج من ازمه التاريخ برؤيا ايجابية

بعكس عقلية رجال الدين المجهضه للعقول والمخربه للأوطان والمورثه للجيال هذه الاحقاد والعداوات

انظر الى الجماعات الدينية التي يقودها عقلية رجال الدين انظر الى كثرت انشقاقاتها ونزاعاتها
التي تصل الى الحروب والقتال والتباغض والتناحر حتى في مابينهم

على مستوى الجماعات والتيارات فعلوا ذالك فما بالك على مستوى التاريخ والامه والشعوب والاوطان ؟


يحب وجوباً ان يصبح الخطاب الاسلامي خطاب مثقفين ومفكرين وليس خطاب رجال دين ووعاظ
وعقل الشارع الاسلامي يحب ان يستحوذ عليه خطاب هؤلاء المفكرين وليس خطاب رجال الدين والوعاظ

والا سوف يصل النخر الى اصول الدين وثوابته وسوف يتهاوى الدين في نفوس الناس
ونكرر ماحصل في العصور المظلمه عند المسيحين وندخل في دوامة حروب وعداوات وتناحر
لن تنتهي الا بعد ان يدق اخر مسار في نعش هذا التاريخ

عبادي نت
16-07-12, 08:01 PM
اخوي امير


لقد كذبوا على رسول الله صلى الله عليه

ووضعوا احاديث وكذبوا وحرفوا وتقولوا الأقاويل


فلا تتوقع ان كل مايقال صحيح

فالتاريخ يكذب في وجود الكذابين.



فقط هو القرآن الكريم

في كتاب محفوظ

لأن الله تعالى تعهد بحفظه

( أنا نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )


يأتي بعده صحيح البخاري ومسلم

اصدق كتاب بعد كتاب الله


قصص الأولين والسابقين مالم تكن مدونة في كتاب الله

ففيها طمس لحقائق وبهارات مشكلة

فبعض المدونين له هدف وبعضهم بلا هدف



ان شاءالله يكون لي عودة لبقية نقاط الموضوع

فقد قرأت الجزأية الأولى

ولمم يسمح لي الوقت لأقرأ الباقي

مثلك عارف الوقت هذا اناقش مع طلابي رسائل الدكتوراة <<<<<< ترم صيفي

الخاشعة لله
16-07-12, 09:01 PM
الكل تحرص على قراءة التاريخ ومتابعته
حتى يكون على بينه من وقائعه واحداثه
التاريخ سجل الحياة ووقائعها

لي عوده بأذن الله

THE BODY SHOP
16-07-12, 11:42 PM
مساءاً سعيداً ..

بالنسبة لدراسة السير وما ورد في كتابات التاريخ بشأن الصحابة رضي الله عنهم وما حصل في اختلافهم .إلخ .. لابد أن يكون عندنا معيار نستطيع أن نقبل أو نرد بناء عليه .. ألا وهو تزكية الله تعالى للصحابة رضوان الله عليهم واختيارهم من بين سائر البشرية لصحبة الحبيب عليه وآله الصلاة والسلام .. فكل رواية تشكك في دينهم وتقدح في أعراضهم وتخوّنهم ينبغي أن تكون مرفوضة للقارئ المسلم ..
ثم بعد ذلك لابد من الثقة في الراوي كما تفضلت .. ومبناها : الصدق والموضوعية .. وعليه يستطيع القارئ المنصف الفطن أن يمحص تلك الروايات التاريخية ليصل إلى الحقيقة .. هذا إن كان مهتماً بالروايات التاريخية التي تتعلق بها أمور دينية وإلا فكثير منها الجهل به لا يضر في صلاح الدين حال التسليم بمكانة الصحابة وعدالتهم مع التسليم ببشريتهم..
وأحب أن أشير إلى أنه لا يمكن أخذ الروايات التاريخية بطريقة المحدثين لأنه لن يكاد يسلم إلا القليل مما يوافق معايير الرواية الحديثية وعلم المصطلح .. ولكن ما لم يكن فيه قدح لعدالة الصحابة ولم يخالف نقلاً تاريخياً موثوقاً ينبغي قبوله ..

امير مهذب
16-07-12, 11:55 PM
موضوع

يقلب صفحات التاريخ اتوقع له سير نقاشي متعقل في بدايته

يتحول لجدال شرس في نهايته ...

أمير مهذب

طرح مميز ولي عوده بمشيئة االله


أهــلاً بك عنفُوان

وأودُ فعلاً رؤية وجهة نظرك فيما يخصُ التساؤُلات , والنظرة لكذا قضيَّة
لذلك سننتظرُ عودتك

شُكرا عنفوان

امير مهذب
17-07-12, 12:11 AM
أهلاً بك أخي الكرِيم ,

أعجبني كلامك التالِي :





ماحصل في الماضي تقدر تطبقه على وضعنا الحالي

شوف كلام من يمدح السلطان تجد فيه مبالغات وينسبون له كل الخير والفضل
والناس لانهم معاصرين يعرفون ان هذا المدح اغلبه نفاق وعادة بروتكولية

شوف كلام المعارضين ينسبون كل شيء ضد السلطان حتى لو كان حادث سيارة
في الطريق والناس المعاصريين يعرفون ان هذا المعارض يبالغ
وبعضهم يتقمص لباس الدين لاغراض سياسية

فقاريء التاريخ ليس كالمعاصريين لانه يقرأ المدح على انه حقيقة مطلقه
ويقرا الذم ويعتبره حقيقه مطلقة ولانه ايضا لايعرف خلفيات اخرى للموضوع
ولا يعرف الابواب الخلفية للتاريخ

رُبما لكونِه ( تمثيل ) واقعي جدًا ,
وفعلاً نراهُ اليوم , فالمعارض سلاحهُ ( المبالغَة ) , وكذلك المؤيد

المبالغة في الإنتقاد والمبالغَة في المديح , تولد ( الزيَادة عن الحقيقة ) أو ( التقلِبل منها )
وكلاهُما يعطينا ( حقيقة مشوهَة ) تفقد مفهومها لتُصبح ( إختلاق ) لا يمثلُ الواقع

,

ونرى ما قُلت تمامًا , ونعيشُه , بل إنني شخصيًا لا أثقُ فيما يُنقل من أخبار في أي قناةٍ إخباريَّة عربية
ورُبما بدرجة أقل عند الأجانب لكونهم يتحرون شيئًا من الموضوعيَّة سبقُونا بها

وكلامُك أعادنِي للوراء وتصور ( المشهد ) من جدِيد ,
لنخرُج بأنَّ التاريخ فعلاً معرض دائمًا للتحرِيف ( ولو عن غير عمد )
ولكن وصفُ الكاتب أو المؤرخ الحدث برؤيتِه الممزوجة بــ (إنتمائه السياسي أو الديني )
تحيِّدُه عن ( حقيقتِه ) التي هُو عليها
هذا طبعًا إذا لم يدخُل فيها ( الكذب ) و ( الإختلاق ) أصلاً

ولكن مع ذلك , فرُبما كانَ المؤرخونَ ( غيرُ النَّاس )
وهُم من وصلوا إلى درجةٍ تجعلُهم ينظرُون للأحداث مجردةً , وينقلونَها ( كمَا ورد ) !
وهذا أمرٌ واردٌ ,
لكوننا رُبما لا نستطيع أن نشبِه مؤرخًا كإبن خلدون مثلاً ,
بأحد ( الأتباع ) اليوم أو ( المعارضين ) المضخمين على طرفي نقيض

ورُبما فقط يبقى لنا أن نتحفظ عند قراءتنا لنقلهُم عن ( العامَّة ) عند رواية حدث تاريخي ما

ايمكن بأي حال من الاحول تقديم القرائة الصحيحه للتاريخ
حتى من يحاول الحيادية سوف يقع في اشكالات كثيره وهذي طبيعة اي تاريخ
المنتصر يكتب تاريخ والمنهزم يكتب تاريخ والمؤيد يكتب تاريخ والمعارض يكتب تاريخ وكلهم ابناء حقبه واحده
فتجد امامك صورة مشتته لحقيقة الوضع مهما حاولت البحث والتقصي والحياد سوف تقع في شرك احدهم


وهذَا هُو الإشكالُ الأكبر الذي جعلني أطرح الموضوع
من نتبع ؟ وأي تاريخٍ نقرء ؟ وبما نحتج ؟
تاريخ المنتصر أم المغلُوب !



الشي الي ابغى اقوله ويهمني في الموضوع

لابد ان تتولى عقلية المفكرين القيادة بدلاُ من عقلية رجال الدين



هنالك مُفكرون إسلاميين , وهُم رجالُ دين أيضًا
مع أن التسمية الثانيَة غير موجودة في ديننا
فكُل من يستطيع التفكير و يقدر على ربط الأشياء منطقيًا
هُو ( مجتهِدٌ ) و باحثٌ في عُرف ديننا الإسلامي
ولك أن تقرء بعض الآيات القرآنية فقط والأحاديث لتعرفَ أننا غالبًا ما نُؤمر بتدبُر القرآن لــ ( وحدنَا )
وليسَ عن طريق عقول الآخرين
ولكن قد نلجأ للآخرين عندما نعرف أننا لن يسمح لنا وقتٌ ولا دُنيا بالبحث العميق في بعض المسائل
التي تحتاجُ جهدا ووقتا
فنعتمد على العلماء والمفكرين ممن سبقنا

وهذا هُو جمالُ الدين الإسلامي
أنه يمنحُك مجالاً واسعًا للبحث والإختلاف ,


شُكرا جزيلاً لك

شاي أزرق
17-07-12, 04:04 AM
علماء تفسير القران الكريم,,,


لديهم القدره على تمييز كل احداث التاريخ...

()

عن نفسي ارى من يهتم في هكذا امور يبحث في اكثر من مصدر واكثر من موقع,,وهو يستنتج الوضع بطريقته,,,



موضوعك دقيق ولا أحب (مجرد) التفكير فيه,,

عنفوآآن
17-07-12, 06:40 AM
اهلاً بك .. أمير مهذب


في الحقيقة سؤالك هذا دائماً ما أفكر فيه ..

من يكتب التاريخ ؟

وهل التاريخ هو ( وجهة نظر )المؤرخ ؟

وهل للحقيقة في التاريخ وجوه أخرى مغيبة .. بسبب تبعات نفس المؤرخ ؟

من ينقل الحقيقة للإجيال القادمة كما هي بدون تحريف .وتحسين ؟(qq89)

من يخبرهم بصدق عما حدث بالضبط دون أن ينتصر لنفسه ؟



أسئلة حائرة ..

..................

إلا أن رد صديقك مستقز .. وأردت التعليق على جزء منه ..

أولا هذه الجزئية الغير دقيقة

أقول كل هذا لأن السلفية ليست لها مناهج ثابتة ترجع أصولها لمدرسة فكرية مستنيرة كالتي عرفتها حضارتنا لهذا وجب التنبيه والتأكيد والتسطير وما شئت.



أعترف أني لم أفهم مايعنيه بأن السلفيه ليست لها مناهج ثابته ..( ولكن لم أقبل قوله وأعتقد أنه غير صحيح)
وربما يدفعني للبحث عن أساسه وصحته .. كنت أتمنى لو كتب أكثر في هذا الجانب .. أو ربما أجد لديك أنت تفسيراً يبدد غموضه .. !!

أما الجزئية الثانية :..

ن علم الرجال والحديث من قبيل النقد الداخلي [متنا وأسانيد] لوقف المصف والمتجرد وقفة إكبار لهذه العقلية المسلمة الجبّارة

ماهذا النسف الغير مبرر ..والذي ينبعث منه رائحة الغرور والكبر .. ممزوجة بقلة العلم ربما ..
وربما بـ تبعات نفس نجهل أهدافها على الأقل لدي القارئ البعيد .. ( أقول ربما ).:6655:
ويتحرر من تهكمه .. ليستشهد بالماروني وكيف أنه جد وأجتهد .. في نقله وتوثيقه وكيف

تنقل بين الشيوخ وسمع منهم مباشرة .. وألف كتب معروفه لدى اربابهم .. فهو تلميذهم

التقي الورع النقي .. فزكاه نقلاً .. بما علم عنه وقرأ ..ثم ينتقل لتزكية بدر الدين الحسني ..

-ذو العقلية الفذه كما وصف العالم بالحديث .. وهنا السؤال يأتي بما أنه قد رفع عن المسلمين

العقلية الفذه في التوثيق .. هل يعلم كيف جمع الإمام البخاري الأحاديث .. وهل يعرف ماهي الشروط التي

كان البخاري يشترطها لمن يسمع منهم ؟

مارأيه في منهج البخاري في توثيق التراجم ؟

لا أعتقد أن الماروني .. يأتي قدر أنملة من حرص البخاري في بحثه ونقله وتوثيقه .

البخاري كان يشترط الرؤية والسماع مباشره .. والورع والتقى والصلاح .. يتأكد هو بنفسه من ذلك

فلا يكتفي بتزكية المزكيين .. ومن ثم ينتقل .. للبحث عن أمانه المزكيين والتأكد منهم .

هذا مبدئيا وإن قرأ عن أسلوب البخاري سيجد مايذهله حقاً .


هذا ما أستثارني في رده الذي أعتقد بأنه سيروق لفئة لابأس بها من الأعضاء ..http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon6.gif

إن دعتهم الإندفاعيه للقراءة .


تحياتي ..

# النوار #
17-07-12, 08:58 AM
باختصار قد وهب الله عباده العقل والقلب -والبعض يعدهما شيئا واحدا- حرّك عقلك وابحث بطرق شتى عن الحقيقة بنفسك مستعينا بالله .. واستفتِ قلبك

ربما لو كان الموضوع في وقت آخر لكنت استرسلت فيه فقد اعجبتني بصراحة طريقة الطرح .. ويبدو ان تويترعودنا على الكسل والاختصار الشديد ونسينا الردود الماراثونية :)

moneeeb
17-07-12, 01:33 PM
[color=darkgreen]
عند قراءتكـ,مشاهدتك,سماعك للتاريخ , الإسلامي وغيره , هل تثق بكُل ما يُروى , أو يُكتب لك ويُنقل !
وعلى أي أساس تقبل ( الخبر التاريخي ) وتضع فيه ثقتك ؟

ربما تكُون أغلب الإجابات بــ ( لا ) على أول سؤال , فكيف تفعل إذًا ؟

ففي التاريخ الإسلامي لوحده إشكالياتٌ ( مفصليَّة ) , فما هُو منهجُك في قراءة التاريخ وأخذ مواقفك إتجاه بعض القضايا من تاريخٍ خاضعٍ للشك أصلاً ومليءٍ بعدم الموضوعية في أحيان كثيرة ؟
[/right]

فى نظرى البسيط, اجد كثير من الناس يقرؤون التاريخ لاسباب شخصية اما بحثا عن انتصار لافكارهم او مجدا لواقعهم او استحقاق لشرعيتهم و غيره من امور لم يكن التاريخ من اجلها

التاريخ فى نظرى بغض النظر عن موضوعيته او اجحافه هو فقط للعبرة.

فمن يبحث فى امره خارج نطاق العبرة سوف يضل و ينحرف اما لتعصب او تحيز او حقد و غيره من امور غير حميده.

فالتاريخ يكتب مثل هذة القصة الصغيرة

" يحكى انه كان هناك ملك صالح, ارسل برجلين لمدينة ليتشفيا عنها و عن اهلها

و عند رجوع الرجل الاول, سالة الملك عن اهلها, فقال هم اهل فجر و دعارة و فساد

و عند رجوع الثاني, سألة الملك عن اهلها, فقال هم اهل خير و صلاح و نهضة

فتعجب الملك بهذا التعارض
فسال الرجل الاول اين ذهبت
فالرجل الاول كان يبحث فى البارات و بيوت النخاسة و الازقة المريبة ,
و الرجل الثاني, فقصد المساجد و النوادي الادبية و حلقات الذكر و اجتمع باهل الخير.

ففى القصة الاثنين ربما كتبو التاريخ عن المدينة بموضوعيه و صدق...لكن كله يعتمد اين توجههم و بحثهم

فلذلك يجب ان نقرا التاريخ من نظرة قضائية

ان تسمع للخصوم كلهم ثم تحكم (q39)

شيئ صعب.

و كنت اود اتعمق اكثر, لكن البساطة فى الامور بعض الاحيان تغنيك عن التفاصيل و التحقيقات و الاليات...

اتمنى ان تكون نظرتك للتاريخ للعبرة و ليس لامور اخرى

تشاو ^_^

امير مهذب
17-07-12, 02:30 PM
اخوي امير

لقد كذبوا على رسول الله صلى الله عليه

ووضعوا احاديث وكذبوا وحرفوا وتقولوا الأقاويل

فلا تتوقع ان كل مايقال صحيح

فالتاريخ يكذب في وجود الكذابين.
فقط هو القرآن الكريم

في كتاب محفوظ

لأن الله تعالى تعهد بحفظه

( أنا نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )


يأتي بعده صحيح البخاري ومسلم

اصدق كتاب بعد كتاب الله
قصص الأولين والسابقين مالم تكن مدونة في كتاب الله
ففيها طمس لحقائق وبهارات مشكلة
فبعض المدونين له هدف وبعضهم بلا هدف

ان شاءالله يكون لي عودة لبقية نقاط الموضوع
فقد قرأت الجزأية الأولى
ولمم يسمح لي الوقت لأقرأ الباقي
مثلك عارف الوقت هذا اناقش مع طلابي رسائل الدكتوراة <<<<<< ترم صيفي


على فكرة صدقت حكاية الترم الصيفي مع أني أحسك تتمسخر :876564:


ومن سلبياتنا أننا نُصدق كثيرا يا أخي عبادي

للدرجة التي تجعلُنا نقفُ حائرين أمام كمٍ ضخم من ( أشباه الحقائق )
ونحتارُ في إختيار ( الحقيقي منها تمامًا )

هذا ونحنُ نعرف الأشخاص و نخبرهُم
فما بالُك بأخبار وتواريخ دونها رجال لم نرهُم ولكن رُبما وصلنا عنهم شيء فقط !

يعني الأمر في غاية الصعوبة , و التمحيص أمر مستعصٍ
ولا شك أنه القرآن الكريم محفوظ , والسنَّة في أشهرِ كُتبها

وكما قُلت النبيُ وهو النبي وحضرهُ من حضرهُ من الثقات والعُدول , وكُذب عليه
فما بالُك بغيره وبأحداث لم يحضرها سوى قلةٍ , ولم يكُن أكثر القلة ثقةً !

يعني أمرٌ ليس بالهين تمحيصه

الأستاذ عبادي (qq152)
ننتظر عودتك متى سمح وقتك

وعلى فكرة أخرى , كان عندي لك سؤال غيبي عن أحداث النهاية وما جاورها لكن نسيته
أعتقد تفيدني فيه , تبدوا مطلع أو شيء من هذا القبيل ^^

امير مهذب
17-07-12, 02:35 PM
الكل تحرص على قراءة التاريخ ومتابعته
حتى يكون على بينه من وقائعه واحداثه
التاريخ سجل الحياة ووقائعها

لي عوده بأذن الله


التاريخُ إسطوانة ضوئية كبيرة
تحفظ كل الذاكرة الانسانية
غالبا ما تكمنُ الحاجة إليها لـــ ( عدم تكرار أخطاء سابقَة , من أمم سابقة )

هذه نظرتي للتاريخ , وقد طرح الأخ منيب فيما يأتي وجهة نظر جيدة
عن القراءة السلبيَّة للتاريخ لمجرد الإنتقاص و أشياءُ أخرى ,

ومرحبا بالخاشعة دائمًا

امير مهذب
17-07-12, 02:42 PM
مساءاً سعيداً ..

بالنسبة لدراسة السير وما ورد في كتابات التاريخ بشأن الصحابة رضي الله عنهم وما حصل في اختلافهم .إلخ .. لابد أن يكون عندنا معيار نستطيع أن نقبل أو نرد بناء عليه .. ألا وهو تزكية الله تعالى للصحابة رضوان الله عليهم واختيارهم من بين سائر البشرية لصحبة الحبيب عليه وآله الصلاة والسلام .. فكل رواية تشكك في دينهم وتقدح في أعراضهم وتخوّنهم ينبغي أن تكون مرفوضة للقارئ المسلم ..
ثم بعد ذلك لابد من الثقة في الراوي كما تفضلت .. ومبناها : الصدق والموضوعية .. وعليه يستطيع القارئ المنصف الفطن أن يمحص تلك الروايات التاريخية ليصل إلى الحقيقة .. هذا إن كان مهتماً بالروايات التاريخية التي تتعلق بها أمور دينية وإلا فكثير منها الجهل به لا يضر في صلاح الدين حال التسليم بمكانة الصحابة وعدالتهم مع التسليم ببشريتهم..
وأحب أن أشير إلى أنه لا يمكن أخذ الروايات التاريخية بطريقة المحدثين لأنه لن يكاد يسلم إلا القليل مما يوافق معايير الرواية الحديثية وعلم المصطلح .. ولكن ما لم يكن فيه قدح لعدالة الصحابة ولم يخالف نقلاً تاريخياً موثوقاً ينبغي قبوله ..


رُبما أستطيع أن أقول أنني أتفقُ معك جُملة فيما ذكرت
حول تطرقنا لتاريخ الصحابة كـــ ( أشخاص تاريخيين ) رضي اللهُ عنهم

ويُرفضُ كُل ما عارض تنزيهم عن الفساد المناقض لما بُشروا به من الجنة التي
ذُكرت في أحاديث مخصوصة لآحادهم
أو آيات عامة لفئات منهم كأصحاب العقبة و من حضر بدر وووو غيرها

فكُل ما ورد في التاريخ مما يُثبت أن صحابيا ورد فيه آية أو حديث يشملهُ في الدخول للجنة
قد عمل بما يقتضي النار , واشتهر بذلك , فإنه مردود , لتقديم صحة القرآن على التاريخ

ولا يمكن بحال طبعًا أن نثبت الحديث وصحته على طريقة المحدثين
ولكن هنالك طرق منطقية وربط للأحداث تجعلُك تكذب بعض الروايات وتقبل بعضها

ورُبما سأوردُ بعضًا مما ذكره العلامة إبن خلدون في مقدمته من رفضه لأحداث تاريخية


شُكرا جزيلا أخي الكريم

امير مهذب
17-07-12, 03:09 PM
رُبما سننقلُ هنا قبل أن أكمل , بعضًا مما قالهُ إبن خلدون في مقدمته
حول النظر للتاريخ , وكيفية قراءته , وتمييز صحيحه من مكذوبِه ,

وبعدها بعضًا من القصص التاريخية الخاطئة , وكيف استدلَّ ابن خلدُون على عدم إمكانية وقوعها ,

فلمن يُتابع , أن يكُون ذا بالٍ واسعٍ (qq152)

----

http://im20.gulfup.com/2012-07-17/1342526739661.jpg

امير مهذب
17-07-12, 03:32 PM
أمثلَة على بعض الأخبار التاريخية التي كـــذبَها إبن خلدون في بداية مقدمته
دُون الكلام عن الإسناد أصلاً , ولكن برؤية عقلية بحتة وربط للوقائع

,
كذب كون أن التبابعة ملوك اليمن وجزيرة العرب
يغزون من قراهم إلى أفريقية وبلاد المغرب
وبين أن إستحالة ذلك , وبين كيف أن البحر يحيط بالجزيرة العربية وما يتطلبهُ
عبور الصحراء الكبرى للوصول إلى شمال أفريقيا وعدم إمكانية حدوث ذلك

ولكنه كلام طويل لم أشئ نقله ,
----

وذكر أحداثا أخرى وكذبهَا بمنطقه

---
ومن بينها , مايلي :

http://im26.gulfup.com/2012-07-17/1342527673321.jpghttp://im26.gulfup.com/2012-07-17/1342527673102.jpg

امير مهذب
17-07-12, 03:36 PM
الخليفة العباسي المأمون و مصاهرة الحسن بن سهل

,

http://im26.gulfup.com/2012-07-17/1342528384551.jpg

لولا الامل
17-07-12, 03:50 PM
8


8
(z)
العقد الفريد أشك أنني والكثير نحفظ منه الكثير
من كثرة ما نقرأه ..
أترون أنه مليئ بالخزعبلات والكذب على السلف والخلفاء

( ان كان حقا يا لإحباطي )
أحب ان اقرأفيه دائما ..
اذاً اغلب كتب التأريخ مليئة بهذه القصص
فكيف نعرف الصحيح منها و السقيم

...

متابعة باستمتاع وذهول لا يخلو من احباط ..

امير مهذب
17-07-12, 07:29 PM
علماء تفسير القران الكريم,,,


لديهم القدره على تمييز كل احداث التاريخ...

()

عن نفسي ارى من يهتم في هكذا امور يبحث في اكثر من مصدر واكثر من موقع,,وهو يستنتج الوضع بطريقته,,,



موضوعك دقيق ولا أحب (مجرد) التفكير فيه,,

أهلاً ,

لكن لا يوجد علاقة بين التفسير والتاريخ !
صحيح أن لإبن كثير و بعض أصحاب التفاسير كُتبا مشهورة في التاريخ ومراجع

ولكن لا يعني ذلك كون المفسر يمتلك موهبة المؤرخ , ولكن العلوم في وقتهم كان رأسها ذاك

والنظر في الكثير من المراجع وإستخلاص طريقة خاصة للحكم على الأحداث وأخذ تصور عنها
خطة '' مش بطالَة '' ورُبما تفيد من يريد الإبحار في هذا المجال

شكرا يا زرقاء

امير مهذب
17-07-12, 07:41 PM
اهلاً بك .. أمير مهذب


في الحقيقة سؤالك هذا دائماً ما أفكر فيه ..

من يكتب التاريخ ؟

وهل التاريخ هو ( وجهة نظر )المؤرخ ؟

وهل للحقيقة في التاريخ وجوه أخرى مغيبة .. بسبب تبعات نفس المؤرخ ؟

من ينقل الحقيقة للإجيال القادمة كما هي بدون تحريف .وتحسين ؟(qq89)

من يخبرهم بصدق عما حدث بالضبط دون أن ينتصر لنفسه ؟



أسئلة حائرة ..

..................


إضافة أسئلة أخرى لزيادة الإبهام والغموض ^^

----

ورُبما كنت أتوقع أن جزيئة ( السلفيَة ليست لها مناهج ثابتة ) ستستفزك للرد > حدس وصدق ^^"

وأنا مثلُك لم أستسفرهُ عن هذا , ولكنني قد أفعَل
ورُبمَا كلامُه نابع من إعتقادٍ أن المدرسة السلفيَّة ليسَ لها جذور ممتدَّة
وأنها تتوقف حديثًا جدا عن الشيخ ( محمد بن عبد الوهاب ) فقط , و هذا ما يقصدهُ ربما
لكونه فصلَها عن ( حضارتِنا ) في آخر كلامه , ونفى نسبتها لــ ( مدرسة فكرية مستديرة )

وهُو ربما خطأُ مفاهيم فحسب , فكل وله تعريف للسلفية أو أي مفهوم مستحدث أو إنتشر حديثًا

---
أما قضية إشادته بالماروني فلم يكُن إلا لأنهُ ( إتبعَ نهج العقلية المسلمة الفذة والجبارة ) في إعتماد صحة الأخبار ونقدها وتمحيصها

ولو لاحظتي أنهُ تكلم فقط عن تقسيم النقد الداخلي والخارجي فقط
والفصل بينهما وإلا فهو يشيدُ بما عليه المسلمون من أوائل العصُور في تمحيص الأحاديث والرجال

وربما لأن كلامهُ كان بدون مراجعة كما قال : ( وهذه عادة سيئة أنني اكتب ولا أراجع الكلام في حينه )

وإلا كما قُلت هو لا يختلف على كون المسلمين إبتدعوا طريقة فذةً وغير مسبوقة في سبر الأخبار ونقدها

شُكرا عنفواان

امير مهذب
17-07-12, 07:47 PM
باختصار قد وهب الله عباده العقل والقلب -والبعض يعدهما شيئا واحدا- حرّك عقلك وابحث بطرق شتى عن الحقيقة بنفسك مستعينا بالله .. واستفتِ قلبك

ربما لو كان الموضوع في وقت آخر لكنت استرسلت فيه فقد اعجبتني بصراحة طريقة الطرح .. ويبدو ان تويترعودنا على الكسل والاختصار الشديد ونسينا الردود الماراثونية :)

لا شك أن العقل هو أداتُنا الوحيدة لــ ( التأكد ) دائمًا
و مواقعُ التواصل بنيت لتكون لُقيَا للمشاهير مع معجبيهم للمراسلة وقراءة الجديد , والالتقاء بالأصدقاء , لذلك لا يُناسب النقاشات المطولة لكون المكان غير المكان , فكثر الفاست فود ,

امير مهذب
17-07-12, 08:08 PM
التاريخ فى نظرى بغض النظر عن موضوعيته او اجحافه هو فقط للعبرة.



وقد سبق لي في هذا الموضوع وقبل كذا رد أن عرفتُ التاريخ على أنهُ :

إسطوانة ضوئية كبيرة
تحفظ كل الذاكرة الانسانية
غالبا ما تكمنُ الحاجة إليها لـــ ( عدم تكرار أخطاء سابقَة , من أمم سابقة )

وبالتالي فقد أعفي نفسِي من الإجابة على سُؤالك الأخير ^^

---

وأعجبتني قصتُك القصيرة يا مُنيب ,
وبالمثل لو تكلمنا عن شخصيَّة من الشخصيات , ونحصرُها في موقف واحِد
كما يفعل بعض ممن جعلهُ فرصةً للحقد والتعصب والتحيز كما قُلت
بغرض إسقاط شخصيات لها شأنُها , كما فُعل مع خلفاء بني العباس
ولو قرأت رُبما قليلاً فقط عنهم , مع مرتبتهم ومكانتهم , لأحسست أنك لا تحكي عن حكام دولة من أعظم الدول التي كانت في التاريخ
وليس في تاريخنا فحسب
ولكن يحسسونك أنك في دولة يقودها مخمورون وأصحاب مجون وبارات وما إلى ذلكم
وذلك واضحٌ بين , لكون السياسة هُنا والتعصب الديني و ( العرقِي ) -بني أمية بنو العباس آل علي بن أبي طالب وغيرهم -
كانت بينهم خصومات كبيرة وكلٌ يحفرُ للآخر لإسقاطه
فأمتلأ التاريخ بالتشويه لشخصيات عظيمة في الخلافتين الأموية والعباسيَّة

بداعِي الحقد والتعصُب والتحيُز

وأرجع إلى قصتك
فأقول أنهُ قد تحاكم ( شخصية تاريخية كبيرة ) ,
فقط لمجرد أن أحد من أرسلهُ الملكُ جاءَ في زمنِ ( التصرف البشري الخاطئْ )
فيمحُوا ذلك لدى هذا الناقل كل فضائل الشخصية البشرية التاريخية المدروسة
ولم يدري أنه بشرٌ ولم يقل لنا أحد أنه من فصيلة الملائكة

---
ومن كلامِك وقولك بالضبط :
[/size]ففى القصة الاثنين ربما كتبو التاريخ عن المدينة بموضوعيه و صدق...لكن كله يعتمد اين توجههم و بحثهمأعتقد أنك ربما تقصد , أن ندرُس توجه المؤلف وكاتب التاريخ قبل أن نقرءَ له
حتى "نقرأهُ" أو "نقرءهُ" بحذرٍ في بعض النقاط
فربما معرفة توجه الكاتب يُعتبر مهمًا جدًا قبل البدء في القراءة للتاريخ

ونُلاحظ هذا في الواقع

ففي النقاشات على القنوات الفضائيَّة الإخبارية
تجدُ نفسَك مقتنعًا برؤية أحد الأطراف وتوافقه تماما
بل ولا تعتقد أن الطرف الآخر قد يستطيع التفنيد والرد

ولكن عند سماعك لكلامه , تبدءُ في العدول عن رأيك , وقد يعجبُك وتؤيد رأي ورواية الثاني

تصور حتى اليهود المستضافين أحيانًا عندما يكون الكلام عن قضية من قضايا فلسطين
يترُكك تفكرُ قبل أن تتبع عاطفتك حول القضية الفلسطينيَّة

وبالتالي فالسماع من الطرفين أمر غاية في الأهمية
وتعددُ المصادر يتيحُ ذلك

,

شُكرا منيب ووصلت بساطتُك كما تُريد

امير مهذب
17-07-12, 09:41 PM
8


8
(z)
العقد الفريد أشك أنني والكثير نحفظ منه الكثير
من كثرة ما نقرأه ..
أترون أنه مليئ بالخزعبلات والكذب على السلف والخلفاء

( ان كان حقا يا لإحباطي )
أحب ان اقرأفيه دائما ..
اذاً اغلب كتب التأريخ مليئة بهذه القصص
فكيف نعرف الصحيح منها و السقيم

...

متابعة باستمتاع وذهول لا يخلو من احباط ..


إبن عبد ربه الأندلُسي , صاحيُ العقد الفرِيد
على قدره وشهرتِه وقيمتِه

إلا أن عليه مآخذ , قد تجعلُنا نقرءُ كتابه بحذرٍ
خاصةً إذا علمنا أنه يُورد الغثَّ والسمين في ( مراحل حرجة من التاريخ الإسلامي )
فيُّورد حديثًا موضوعا أو ( غير موجود أصلاً ) في كتب التاريخ والحديث
حول قضية هامَّة مثل إشارة الرسُول صلى الله عليه وسلم بالخلافَة لمن بعده أبو بكر وعُمر

وإيراد كل ما وردَ ضعيفًا أو مكذوبًا كان حول قضية مقتل عثمان وغيرُها كثير
فمادام غيرُ ثبتٍ ولا دقيقٍ في نقلِ أخبار بهذه القيمَة الكبيرة للتاريخ الإسلامي
ففي غيرِها سيكُون أقل تثبُتًا بالتأكيد ,

فمثلاً في قضية شُرب بعض أعيان خلفاء بني العباس وبني أميَّة
وذكرهِ لهُم دائمًا عند الإحتجاج لنفسه بشُرب الخمر
فيقُول وشربهُ المأمون وفلانٌ وفلان وكأنه يهونُ لنفسه من أمرها

وفي قضية الإمام أحمد بن حنبل
مع أنها من أكثر ما تُطرق لها في ذكرهم للخلافة العباسية
فإنه تجاهلها ,
بل وأكبر من ذلك , أنهُ عند ذكره لقضية خلق القرآن
أورد رواية المريسِي !

وهذا يعطينا شيئًا عند عدم موضوعيتِه وأنهُ قد يخفي ما تقتضيهُ مصلحة توجهه ,
فمسألة بحجم فتنة الإمام أحمد التي لم يُغفلها أغلب من كتبَ وأرخَ ,
لا يُسهَى عنها هكذَا

وقد إنتقده الحافظ بن كثير ونسبهُ للتشيُع , وقال غيرهُ أن الحافظَ بالغ ولا وجود لشيءٍ من ذلك في كتبه !


وأيضًا , لكونه كان من موالي بني أميَّة في الأندلس ودولتهم
فإن كتابتهُ عن الخلافة الأموية والعباسيَّة ستكُون مسيَّسَةً مليئةً بالمسكُوت عنه
خوفًا من أولياءِ نعمته , أو مداراةً لهُم , مع أن بن كثير إستغرب كونه من أولياء بني أمية في الأندلس ومع ذلك مال للتشيع
في رأيه حول فتنة بداية الدولة الأموية !


ومعَ ذلك ,
فإنهُ كتابٌ جامعٌ
شهد لهُ غير واحد , ومع أنه جمع الغث والسمين حتى من الأحاديث وغيرها
ولكنهُ فريدٌ , ورُبما كان أوائل من صنَّف جوامعًا تُلم بكل الأخبار والنقولات والأشعار

فقراءتُه تكون قراءة ناقدة للأحداث
وهذا ليس فقط مع كتاب العقد الفريد
ولكن مع جميع الكُتب التاريخيَّة وعدم تقبُل كل ما فيها

عبادي نت
18-07-12, 03:35 AM
وإلغاء الأقوال التي تسمي ما حصل ( فتنةً ) وجب السُكوت عليها


عدت للقراءة اخوي امير وتوقفت عند هذه النقطة

نعم ماحصل بين الصحابة رضوان الله عليهم فتنة وجب السكوت عليها

والعلماء حذروا من الخوض فيها

فلا يمكن إلغاء اقوالهم

لأن الله امرنا بأن نسأل اهل الذكر


بسبب هذه الفتنة افترقت امة محمد الى طوائف وشيع

وليس لنا الخوض فيها
فكلهم صحابة وكلهم خيار


والكبيسي سني يسب معاوية الآن

وملالي الرافضة يلعنون ابو بكر وعمر

عنفوآآن
18-07-12, 10:50 AM
كيف سيتقبل خبرهُ من ( عاداهُ ) وتخيَّل كونهُ ( لا يُتخذ قدوة ) و أنهُ ( ليس صحابيا مستقيمًا ) ! > الوصفين الأخيرين من كلام الدكتور عدنان ابراهيم



اهلا بك

للأمانة .. موضوعك بكل سطوره يستفزني ..

مثل السطر أعلاه .. أجدني أقول

ويحهم ألم تعي عقولهم جوهر الصحابة وإرادة الله

ألم يختر الله للنبي محمد صحابته .. ألم يكشف له المنافقين ؟

ثناء الله لصحابة نبيه قبل وبعد فتح مكه

عدنان ابراهيم ومن هم على شاكلته لا يعتبرون معاوية صحابي لأنه من الطلقاء

والذين أمنوا بعد الفتح .. وماالمانع في كون الطلقاء صحابه ؟(asj)

ماهو تعريف الصحابي عن عدنان ابراهيم .. ؟



أخرج من ذلك كله



أنا حائرة فعلاً .. للماذا هؤلاء يشغلون أنفسهم بنزاع الصحابه وخلافاتهم

هم بشر .. يختلفون ويتنازعون ويغلب بعضهم بعض ..

لماذا يعدون فتح ملفات نزاع أمة قد خلت لربها .. ؟

هل سيسألنا الله عن معاوية ويزيد وعثمان وعلي ..



/

أتأمل عقولهم وطريقة تفكيرهم وأصاب بالشتات .. (qq60)

ماذا يستفيد هؤلاء من الإستماع لمحاضرة تفصل النزاع بين الصحابة

هل ستحفهم الملائكة أم سيقومون منها مغفور لهم .. ؟

الفراعنة
18-07-12, 04:54 PM
مبروك لنا جميعا
الانتصارات التي حصلت هذا اليوم للجيش الحر الوطني السوري

امير مهذب
19-07-12, 01:04 AM
عدت للقراءة اخوي امير وتوقفت عند هذه النقطة

نعم ماحصل بين الصحابة رضوان الله عليهم فتنة وجب السكوت عليها

والعلماء حذروا من الخوض فيها

فلا يمكن إلغاء اقوالهم

لأن الله امرنا بأن نسأل اهل الذكر


بسبب هذه الفتنة افترقت امة محمد الى طوائف وشيع

وليس لنا الخوض فيها
فكلهم صحابة وكلهم خيار


والكبيسي سني يسب معاوية الآن

وملالي الرافضة يلعنون ابو بكر وعمر


فعلاً أخي عبادي

كما قالت عنفوان , ماذا سيستفيدُ أحدهم ممن يدرس التاريخ , بسب من مضى
عليه قرونٌ أطول من أن نتذكر خطئًا له في بحر فضائله

وكما قلت
ما إعادة الإحياء لمثل تلك الفتن إلا زيادة إحياء التبعثُر والتفكُك ,
مع أننا مفككين أصلاً

شُكرا عبادي

امير مهذب
19-07-12, 01:08 AM
اهلا بك

للأمانة .. موضوعك بكل سطوره يستفزني ..

مثل السطر أعلاه .. أجدني أقول

ويحهم ألم تعي عقولهم جوهر الصحابة وإرادة الله

ألم يختر الله للنبي محمد صحابته .. ألم يكشف له المنافقين ؟

ثناء الله لصحابة نبيه قبل وبعد فتح مكه

عدنان ابراهيم ومن هم على شاكلته لا يعتبرون معاوية صحابي لأنه من الطلقاء

والذين أمنوا بعد الفتح .. وماالمانع في كون الطلقاء صحابه ؟(asj)

ماهو تعريف الصحابي عن عدنان ابراهيم .. ؟



أخرج من ذلك كله



أنا حائرة فعلاً .. للماذا هؤلاء يشغلون أنفسهم بنزاع الصحابه وخلافاتهم

هم بشر .. يختلفون ويتنازعون ويغلب بعضهم بعض ..

لماذا يعدون فتح ملفات نزاع أمة قد خلت لربها .. ؟

هل سيسألنا الله عن معاوية ويزيد وعثمان وعلي ..



/

أتأمل عقولهم وطريقة تفكيرهم وأصاب بالشتات .. (qq60)

ماذا يستفيد هؤلاء من الإستماع لمحاضرة تفصل النزاع بين الصحابة

هل ستحفهم الملائكة أم سيقومون منها مغفور لهم .. ؟











ومن سمعَ الكلام الحماسِي
والنبرة التي يتكلمون فيها على شخصية معاوية رضي اللهُ عنه
سيُدرك حقًا وكأن المسألة ( شخصية )
ولم يأتي كلامهم المشحون ( جدًا ) من فراغ

ولا يتكلم بمثل تلك النبرة إلا من يرى في ( الإنتقاص والتجريح ) ( من أصُول مبادئه وعقيدته )
ويتعبدُ بذلك !

لا أُشير لشيءٍ مبطنٍ حول عقيدة الرجُل وتوجهه

ولكن فعلاً أمرٌ محير , وخاصة أن النقد غالبا يكون شخصيًا للصحابي رضي اللهُ عنه
وليس لتصرفات معينة


عنفوآآن ,
شُكرا جزيلا

إمحوتب
19-07-12, 03:13 PM
بدخل الموضوع و أطلع
نفسي أرد و أشارك
بس بكره اللغة العربية و التاريخ
لغة معيبة وتاريخ مزيف

الميسم
19-07-12, 06:11 PM
بس بكره اللغة العربية و التاريخ
لغة معيبة وتاريخ مزيف



تاريخ مزيّف وآمنا بذلك
لكن لغة معيبة من أين لك ذلك ..؟!!!!

امير مهذب
19-07-12, 06:45 PM
بدخل الموضوع و أطلع
نفسي أرد و أشارك
بس بكره اللغة العربية و التاريخ
لغة معيبة وتاريخ مزيف


لا أحد يُجبر على حب لغةٍ ما أو حضارة ما
كما يقول المثل الفرنسي : في الأذواق والألوان , لا نقاش !

فلك الحرية ,

ولم تكن اللغة يومًا عائقًا أمام المعرفة , لتمنعك
ولك أن تُشارك بالإنجلزية ’ الفرنسية , الألمانية (qq152)

الرأي يصلُ بكافة اللغات , يا قومي ^^"

اسير المنتديات
19-07-12, 09:59 PM
مساء الخيــر يا اميــر ورمضان مبارك عليكم :)

تبغى الصراحة ... موضوعك جريء جدا .. وجميل اكثر .. ويفتح افاق واسعة للحقيقة

والادراك والاهم كسر تشفير العقول بما اخذت من الماضي الجديد المزيف والمحرّف والمقشر .. :)

تاريخنا .. العربي ... يختلف ولا يقارن بالتاريخ او تاريخنا الاسلامي .. هناك فروقات جدا كبيرة ..

تاريخنا العربي .... هو بحد ذاته ماله تاريخ مسطور كما يتخيل لنا بمعنى كلمة التاريخ !!

هو فترة تاريخية فقط .. او هو مرحلة انتقالية عاشتها بعض العرب في جهات معينة وحدودة ومعروفة ...

تصدق موضوعك كما يقال ... بيفتح التيربو عندي (a14)

وخصوصا انا رح ابدأ بالتاريخ من طبقات ابن سعــد واصوله الي هو من اوائل ما صنف

وكتب وجمع كل صغيرة وكبيرة حدثت بالماضي من جميع المساوئ والاجابيات . ..

وخصوصا مسلسل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه هو بسبب فضيحة التاريخ العربي وتزوريه ... عشان كذا من اشد المانعين لعرضه كنت ..

لي عودة انشاالله اذا كنت رايق وفاضي ... ونشارك فيما عندنا لتوضيح التاريخ وماهو

تاريخنا ومن اين يكتب ومن يكتبه وعلى ماذا اعتمد تأريخه ..

مشكور لك يا أميــــر وكل عام وانت بخيــر .. :)

امير مهذب
19-07-12, 10:58 PM
مساء الخيــر يا اميــر ورمضان مبارك عليكم :)

تبغى الصراحة ... موضوعك جريء جدا .. وجميل اكثر .. ويفتح افاق واسعة للحقيقة

والادراك والاهم كسر تشفير العقول بما اخذت من الماضي الجديد المزيف والمحرّف والمقشر .. :)

تاريخنا .. العربي ... يختلف ولا يقارن بالتاريخ او تاريخنا الاسلامي .. هناك فروقات جدا كبيرة ..

تاريخنا العربي .... هو بحد ذاته ماله تاريخ مسطور كما يتخيل لنا بمعنى كلمة التاريخ !!

هو فترة تاريخية فقط .. او هو مرحلة انتقالية عاشتها بعض العرب في جهات معينة وحدودة ومعروفة ...

تصدق موضوعك كما يقال ... بيفتح التيربو عندي (a14)

وخصوصا انا رح ابدأ بالتاريخ من طبقات ابن سعــد واصوله الي هو من اوائل ما صنف

وكتب وجمع كل صغيرة وكبيرة حدثت بالماضي من جميع المساوئ والاجابيات . ..

وخصوصا مسلسل عمر ابن الخطاب رضي الله عنه هو بسبب فضيحة التاريخ العربي وتزوريه ... عشان كذا من اشد المانعين لعرضه كنت ..

لي عودة انشاالله اذا كنت رايق وفاضي ... ونشارك فيما عندنا لتوضيح التاريخ وماهو

تاريخنا ومن اين يكتب ومن يكتبه وعلى ماذا اعتمد تأريخه ..

مشكور لك يا أميــــر وكل عام وانت بخيــر .. :)




تصدق أنك جيت فبالي عند كتابة الموضوع
وبعض البشر الآخرين ^^

وكُنت متوقع أنه يفتح التيربو عندك , لذلك فقدتك اليومين الأخيرين (vv)


وأهلا بك يا أسير في أي وقت ,
ويعجبني حبك للإطلاع , والبحث عن الحقيقة
خاصة فيما يخص كل ما هو لغز من تاريخ أو غيره
مع الإختلاف أحيانًا , لكن فعلا تدعوا للإحترام العقليات التي تبحث
ولا تكون تابعة حتى في مصادرها المعرفية

تحياتي لك