المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : @@@ ذكرياتي مع اعضاء الساحة العربية رحمها الله @@@


حبّوب الساحات
30-06-12, 04:12 PM
السلام عليكم ..

للساحة العربية بعد فضل الله فضل على اخيكم وفضل كبير ففيها عرفت الكثير ممن تشرفت بهم ولي فيها بعض المواقف منها المضحك ومنها المحرج ومنها المبكي ..

قصة تسجيلي فيها كانت بعد جلسة اقامها احد جيراني عام 1418 هـ لاحد الدعاة اسمه احسان العتيبي عندما استضافه في بيته ولاحظت اثناء الحوار حديثهم الكثير عن منتدى الساحة فسألت من بجانبي : وش ذي الساحة ؟؟

فاجاب هو منتدى يلتقي فيه الاخوة بمشاركاتهم واطروحاتهم !!

لما انتهينا من العشاء توجهت الى الشيخ ودعوته لتناول العشاء عندي فوافق وحددنا الموعد وشرفني هو والاخوان وفي منتصف تلك الليلة اتصل بي جاري وقال هل تريد المشاركة معنا في الساحة فقلت مباشرة نعم فقال عطني بريدك والمعرف الذي تريد التسجيل به واعطيته وبعد قليل اتصل وقال راجع بريدك فشكرته ودعوت له ..

في الساحة العربية زادني شرفا معرفة اخوة انقياء لا يترددون في النصح والتوجية ومنهم الاخ الكريم الكبير ابو لجين ابراهيم الذي لم تكن معرفتي به تتعدى المراسلات ثم الهاتف حتى فاءجني يوما وقال انا في الرياض واود زيارتك فرحبت به ورأيت فيه من البساطة والعفوية وطيب القلب الشي الكثير ..

بعدها بداءت اتعرف على الاخوان واتذكر يوم اتصل بي احد المشايخ وقال عندي جلسة مختصرة لبعض كتاب الساحة وسارسل لك احد الاخوان ليأتي بك ..

وصلنا بيت الشيخ فإذا بي ارى الشيخ سليمان الخراشي ورأيت شابا نحيفا قصيرا ربما يزدريه من يراه فقال لي مضيفي هذا فتى الادغال !! قلت سبحان ربي ..

ترى الرجل النحيل فتزدريه ******** وفي اثوابه اسد هصور

ثم سلمت على من بعده وتذكرته قلت كنت اراك عن الشيخ بن باز وانت صغير فعرفوني به قالوا هذا الخفاش الاسود ..

سبحان ربي اهذا هو ؟؟

كذلك ممن تشرفت بهم الماهر الصغير وهتلر وخليل ابراهيم والشيخ الحبيب القوي سليمان الدويش و صاحب الابتسامة الخجلى المطاعن والشيخ عبدالله زقيل ومن قلبه مليء طهرا الشيخ بلال الفارس وتمرة وغيرهم كثير ..

في الساحة واجهت مواقف محرجة ومضحكة وبعضها مبكي ..

فمع الاعضاء في ساحة الخير اتذكر اني دعوت بعض اعضائها لتناول العشاء وبعد خروجهم كتبت موضوعا عن قناة سعد الفقيه تحت عنوان "" يا من حجبت تردد قناة الفقية اتق الله فينا "" وتحدثت قلت جيد ان يحجب التردد ولكن اليس قناة الـ mbc تستحق الحجب ايضا ؟؟

نمت واستيقضت الساعة الثانية والنصف على رنين الجوال لافأجا باحد الكتاب يقول الحق شف وش كاتب فلان في موضوعك حق الفقية ؟؟

فتحت النت وكانت المفاجاة بقوله امس تمدح في الفقية "" وكان الاخ حاضرا العشاء "" احترت كيف ارد فلا اريد ان اخسر الاخ ولا احب ان يكذب على لساني فاتصلت على من اخبرني وقلت اكتب ما تدين الله به انك سمعته مني البارحة ..

فتحت الساحة ظهر اليوم التالي ووجدت التوبيخ من الاخوان لصاحب الرد فعلقت قلت ..

الاخ فلان .. مهما قلت عتي ستظل غاليا عاليا في سويداء قلبي سامحك الله !!

ولم تمر نصف دقيقة الا والاخ يتصل يعتذر مني ..

من المواقف التي ابكتني فرحا رؤية اخي ابو كابون وهو احد كتاب الساحة الذين عرفتهم صغيرا وفرقتنا الايام لافأجا بان معرف ابو كابون له !!

من المواقف المضحكة مع احد الاعضاء كنت في الدمام لزيارة اختي وكانت قد اعدت وليمة دسمة عقيقة لبنت ولدها وعلم هذا العضو فاتصل بي عصرا وقال عشاك الليلة عندنا قلت انا مرتبط مع اختي قال خير ان شاء الله وبعد صلاة العشاء دق علي وقال اخواني معي وودهم يشوفونك .. بنمرك نسلم عليك عند اختك قلت خير حياكم ..

وصلوا وطلعت لهم قال الاخ اركب ما نبي نتعبك بالوقوف .. ركبت وشغل السيارة وانطلق قلت وين رايح ؟؟ قال اعتبر نفسك مخطوف !!

قلت عاد راكبة عليكم الخطف كلكم سمر وانا ابيض بينكم ههههههههه

دقيت على اختي وقلت سامحيني ام عبدالرحمن انا انخطفت وشكل الشباب يبون فدية !! قالت الله يجزاهم خير يبشرون بمليون ولا يرجعونك !! قلت افااااااااااااااااااااا

المهم وقف خوينا عند الكورنيش ونزل الفرش وخذ يا سوالف وشوي جا العشا يوم فتش القصدير طلع كباب

قلت الحمدلله عالنعمة مطلعني من مفاطيح وتحط لي كباب هههههههههههه

تعشينا وسولفنا ورجعوني .. من بكرة الع صر دق علي خويي وقال اخواني علموا ابوي باللي صار امس ويبي يكلمك .. كلمت ابوه وقام يتعذر سامحنا يا ولدي هالدبشة فشلنا معاك وحقك علينا وقام يتعذر يوم خلص قلت يبه ما صار الا الخير وفيك وفي ولدك انطبق المثل : النار ما تخلف الا رماد ..

شهق ابوه وانقطع الخط ..

شوي ودق خويي قال فلطان يوم اعزمك ابوي بغى يموت من الضحك ..

واختم باشد المواقف تأثيرا وهو وفاة العضو عذب السجايا رحمه الله وغفر لنا فقد كانت وفاته مؤلمة بالنسبة للكتاب جميعا ..

اعتذر عن الخطأ فقد كتبتها على عجل ..

اي واحد من الناس
30-06-12, 04:27 PM
فعلاُ كانت الساحة العربية تعويض كبير عن الساحات الاماراتية

فكانت تجمع الاخوة فيما يستفيد منه الجميع بنقاشات راقية يلفها الاحترام

وتبادل المعلومة ... إلا ماندر .... وكانت تعيش ازهى تطورها قبل افتتاح القسم

النسائي واعتبره وصول للقمة ثم بدا خط التراجع .... يسير حتى توفيت رحمها

الله ... وبحثت عن بديل لكن للأسف .... البديل تفكيرهم يختلف تماماً عن الساحة

العربية....


أقدم لك التهنئة على إقامتك علاقات من النت فأهل العقول تشترى

تقبل مودتي ,,,,

شاي أزرق
01-07-12, 03:58 AM
يوووه ذكرتني بابوي..كان من متابعين الساحه..

دائما يقرأ لهم.لكن ماكان مسجل..

حتى انه مره سمح لي افتح النت..ومباشره كتبت بقوقل الساحات..


مافهمت شيء وسكرته..<<طفله..


عموما شكرا لكم....على وقتكم هناك..

لولا الامل
01-07-12, 04:12 AM
موقع جميل

كان اول موقع في المفضلة لدي





ما ادري ليش حجب

حتا النسائية اللي فيه كانت ممتازة




سبحان الله الساحات الليبرالية مفتوحة توب التوب

والاسلامية العربية ما ارتاحو الين محوها من النت




عالم عجيب

عنفوآآن
01-07-12, 05:29 AM
لم أتشرف بهذا الموقع المذكور


‘لكن

من المؤسف .. حين تعتاد على مكان ..

وفجأه تجدك مبتعداً عنه قسراً ..


تحياتي


..

الميسم
01-07-12, 06:41 AM
وعليكم السلام

الساحة عرفته قبل أن يُحجب بفترة بسيطة
وكنت أحضر له كـ زائرة فقط
بصراحة كان يعجبني جدًا وتميزه من تميز أعضائه

جميل جدًا التواصل الي استمر بينكم والأجمل منه أن ترسم لشخص معين صورة خاصة
ثم تتفاجأ إذا رأيته ..
بصراحة طريقة طرحك لذكرياتك معها تجعل من يقرأها يشاركك الشعور في الحزن على فقدها

بس ليه تقول رحمها الله
البركة في روح أعضائها ..

شكرًا حبوب الساحات ..

غريب الماضي
01-07-12, 07:29 AM
أحترمك شخصيا ً وأحترم طرحك ولكن هنا منتديات قصيمي نت وليست الساحات
وليس منتدانا بابا ً خلفيا ً للساحات إبدا ً.

ساري نهار
01-07-12, 07:30 AM
ربما لا يعلم البعض سبب كتابتك لهذا الموضوع

فموقع الساحات سيغلق نهائيا بحسب ما قالته إدارته ....



.
.
.
.
.
.




أعزاءنا زوار وأعضاء الساحة العربية،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بعد 15 عاما من خدمة الحوار العربي على شبكة الإنترنت، يحزننا أن نعلمكم بأن الوقت قد حان لكتابة الموضوع الأخير على صفحات الساحة العربية.

بدأنا هذا المشروع في عام 1997 كأول موقع للحوار العربي على شبكة الإنترنت. عاصر الموقع الكثير من الأحداث، وتشرف باستضافة الكثير من الأقلام، من جميع الفئات بما في ذلك أكبر أصحاب القرار. كان في قلب الحدث دائما، وكان أول من أعلن الكثير من الأحداث، وكان أجرأ من ناقش الكثير من الخفايا، وكان مقياسا دقيقا استغلته وسائل الإعلام العالمية لجس نبض الشارع العربي الحقيقي. ذهب إلى أبعاد غير مسبوقة في حرية الرأي وفرض معايير جديدة على الإعلام العربي.

الكثير من الضباب أحاط بحقيقة الساحة العربية، من يملكها؟ من يديرها؟ وما هي أهدافها؟ رغم البساطة الشديدة التي كنا ندير فيها الأمور منذ اليوم الأول. الموقع أنشأته مجموعة من شباب دولة الإمارات الذين جمعهم الشغف بالتقنية أثناء مرحلة الدراسة الجامعية، كل منهم له آراء وتوجهات وأفكار واهتمامات قد تختلف مع الآخرين. لكنهم جميعا يتفقون على أهمية الحوار ويثمنون دوره في تقريب وجهات النظر المختلفة. وهذا الإيمان المشترك بينهم كان دستور الساحة العربية منذ بدايتها ولم يتغير أبدا. حرية الرأي مكفولة للجميع، لطرح أي شئ، باستثناء البذاءة والخروج عن القانون. وللحرص أكثر على الحياد، حرصنا على عدم الكتابة بأسمائنا الحقيقية في الساحة العربية، خوفا من أن يخلط أحدهم بين أفكار أحد المؤسسين وبين توجهات الموقع.

قد يكون حرصنا المبالغ فيه على الحياد أكبر أخطائنا في الساحة العربية. فإصرارنا عليه جعلنا خصما محتملا لكل صاحب رأي، خاصة الإقصائيين منهم. فصاحب الرأي اليميني المتطرف لا يرانا مؤيدين له ومضطهدين لمن يخالفونه، فيعتبرنا معهم ضده. واليساري المتطرف مثله. فصرنا نسمع اتهامات العمالة والانحياز من كل الأطراف المتناقضة. وللأسف البعض أخذ الموضوع بشكل شخصي فعلا وحاربنا داخل وخارج الإنترنت.

من باب الإنصاف والشفافية، نحب أن نتحدث عن بعض الأمور التي أثيرت حول الساحة العربية والقائمين عليها، فمن حق الزوار والأعضاء الكرام أن يعرفوها حتى لا تبقى الساحة العربية لغزا يخوض المغرضون في تفسيره على هواهم.

هل كانت الساحة العربية تابعة لأجهزة مخابرات؟ كلا. لم نتبع أي جهاز أمني. لا يعمل أي منا في جهاز أمني. لم نسرب أي بيانات لأي جهاز أمني. لكن في عصر الإنترنت لا تحتاج أجهزة الأمن لتعاوننا أصلا للحصول على أي بيانات. من السهل عليها تعقب أي شخص.

لماذا حجبت الساحة العربية في المملكة العربية السعودية ولماذا قصرت إدارة الساحة في رفع الحجب؟ سبب الحجب لا نعلمه. كنا نتوقع مثلكم جميعا أن يكون الحجب بسبب تناول بعض الأعضاء لمسائل حساسة جدا في حواراتهم. لكن هذا السبب تبخر ولم يعد مقنعا في ظل وجود مواقع وشبكات اجتماعية تتناول المواضيع بشكل أجرأ مما تم في الساحة العربية. لم يتم حجب تويتر مثلا، ولم يتم حجب الفيسبوك. هل تركنا الأمر للظن والتساؤلات؟ كلا. قمنا بزيارة المملكة العربية السعودية ومقابلة أصحاب القرار في مختلف المؤسسات ذات الصلة. إجابات المسؤولين، وبعضهم كان على أعلى مستوى، كانت غامضة وغير واضحة. البعض أعرب عن استغرابه من حجب الساحة، والبعض توقع أن يكون الحجب من جهات أخرى. زرنا هذه "الجهات الأخرى" واستمر لوم الآخرين. توقفنا عن المحاولة عندما وجدنا أنفسنا ندور في حلقة مفرغة، كل شخص فيها يؤكد عدم مسؤولية الجهة التي يمثلها ويدلنا على الجهة التالية. حتى اليوم لا نعرف سبب حجب الساحة العربية في المملكة العربية السعودية، ولا نعلم الجهة الحقيقية التي تقف خلفه ودوافعها.

هل تم بيع الساحة العربية؟ هل دخل إليها مستثمر؟ كلا. ملاك الساحة العربية اليوم، هم أنفسهم ملاكها عند افتتاحها. حصلنا على عروض عديدة لشراء الساحة العربية. رفضنا بعضها بسبب انخفاض المقابل. ورفضنا البعض الآخر بسبب عدم اطمئناننا لنوايا المشترين.

هل كانت الساحة العربية مشروعا مربحا؟ كانت كذلك في بعض الفترات. حصلنا على عقود رعاية وإعلان غطت تكاليف الساحة لفترات طويلة وساعدت في تطويرها. واستمرت هذه العروض حتى بعد الحجب في المملكة العربية السعودية، فالحجب وإن صعّب الدخول إلى الساحة إلا أن الأرقام لم تختل كثيرا، فوسائل اختراق الحجب انتشرت بشكل مخيف في السعودية بعد حجب الساحة العربية حتى اضطررنا لحظر تداولها في مواضيع الساحة حرصا على عدم تسهيل الدخول للمواقع الإباحية والضارة. بعد مرور زمن على الحجب كان واضحا أن الأضرار لم تكن بذلك السوء، إلى أن بدأ بعض المعلنين في استلام اتصالات تأمرهم بإيقاف حملاتهم في الساحة العربية. اتصل بعضهم فينا طالبين إيقاف حملاتهم الإعلانية فورا، بعضهم عرض التنازل عن قيمة العقد خجلا، لكننا رفضنا وقمنا بتعويض كل من طلب إيقاف حملته. ومنذ هذه الحادثة قلت عائدات الإعلان كثيرا وصارت الساحة العربية لا تغطي تكاليفها، ناهيك عن محاولات الهجوم والإغراق التي كانت تستنزف ميزانيتها. واضطررنا للإنفاق عليها بشكل شخصي.

لماذا كان التسجيل في الساحة العربية مغلقا؟ فتح التسجيل في الساحة العربية كان سيترتب عليه زيادة في عدد الأعضاء وعدد المواضيع وعدد الردود. وبالتالي زيادة في الموارد التقنية وعبئ على النظام. لم نكن قادرين على توفير الموارد الإضافية بسبب الصعوبات المادية.

لماذا استمرت الساحة رغم هذا كله؟ بسبب إيماننا بالحوار وبالرسالة التي كانت الساحة العربية تقدمها. بسبب شغفنا بالمحتوى الإلكتروني العربي ورغبتنا بإثرائه. وبسبب العلاقة الحميمة التي تربطنا بالساحة العربية التي شاهدناها تكبر من مجرد ساحة للحوار المباشر (شات) إلى أكبر المواقع العربية، وتدخل ضمن أكبر 50 موقع إلكتروني على مستوى العالم يوما ما، ويتم ذكرها في كتب ومناهج دراسية وأفلام سينمائية ووسائل إعلام. ولأننا كنا دوما نخطط للنسخة القادمة من الساحة العربية ومميزاتها الحديثة مما يجعل المستقبل يبدو دوما أجمل. لهذه الأسباب كنا نصر على الاستمرار رغم أن كل المؤشرات كانت تدل على أن وقت النهاية قد حان.

ختاما، لماذا قررنا أن نغلقها؟ لكل بداية نهاية. الساحة العربية أعطت الكثير، وأعطيناها الكثير. لكنها تحولت في السنين الأخيرة لعبئ ثقيل. لم نعد قادرين على التكفل بالإنفاق عليها، والأهم من ذلك لم نعد قادرين على تخصيص الساعات اليومية لمتابعتها إداريا وتقنيا. كل منا تطور في مجال تخصصه ومهنته، ولا نستطيع أن نهمل مسؤولياتنا المهنية والأسرية أكثر. جاء القرار وكان صعبا جدا. تأجل لأشهر عديدة. كان القرار منطقيا منذ زمن، لكن لم نجرؤ على اتخاذه من قبل. فالساحة العربية عزيزة جدا. لكن كما أسلفنا، لكل شئ نهاية. ونحمد الله على كل شئ.

سنقوم بإغلاق الساحة العربية إن شاء الله في يوم 1 أغسطس 2012. سنبقيها متوفرة بكل خدماتها لمدة شهر حتى تتاح للأعضاء فرصة نقل ونسخ مشاركاتهم وأرشيفهم. نتمنى منكم استغلال هذه الفترة بأفضل وجه ممكن. أرشيف الساحة العربية ثري للغاية وسيزعجنا أن نحجبه عن المستخدم العربي للإنترنت.



نشكركم كثيرا على دعمكم المستمر. وعلى صبركم. نعتذر منكم كثيرا عن أي تقصير أو أي إزعاج. نتقدم بكل الشكر والعرفان والتقدير للأخوة الذين تطوعوا للإشراف على مختلف الساحات أثناء تاريخ الساحة العربية، وأيضا من أشرفوا على الفعاليات، ومن تطوع لمساعدتنا بأي شكل من الأشكال، والشركات التي ساهمت في تطوير واستضافة وتسويق الساحة العربية. هؤلاء كانوا دائما يشجعوننا على الاستمرار والعطاء أكثر. نعتذر كثيرا وبشكل شخصي من كل شخص أزعجته الساحة العربية بأي شكل من الأشكال. لم نستهدف أحدا إطلاقا في الساحة العربية وكنا ننزعج دوما عندما نعلم أن أحدهم تضايق بسبب شئ تم نشره في الساحة.



نتمنى منكم مشاركتنا في ردودكم على هذا الموضوع بأبرز اللحظات من تاريخ الساحة العربية. ماهي أبرز الأحداث التي تذكرونها؟



نسألكم الدعاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



مؤسسي الساحة العربية:

طارق فارس (تويتر: http://twitter.com/xtareq)

فارس فارس (تويتر: http://twitter.com/Fares)

جابر محمد (تويتر: http://twitter.com/jaberm_ar)



.
.
.


https://twitter.com/#!/search/%23الساحة_العربية_تودعكم

ساري نهار
01-07-12, 07:38 AM
الساحه العربية كانت جميله لأنها كانت الأولى التي بزغت في فضاء الانترنت ،،، كانت زيارتي لها لا تتعدى الساحه الأدبية ،،،، كان أفضل موضوعين هما مصارع الشعراء بجزئيه الأول و الثاني ،،، الاسماء هناك في الساحه الأدبية كانت براقه جدا ،،، الرصد ، أفنون ، السموآل ، شلولخ ، العرب المستعربه ، بدوي أورق له الرمل ،الحربي،قدموس، و غيرهم
بعد ذلك اخذت اتجول في تلك الارجاء ،، حتى عرفت الساحه السياسية و المفتوحه

و أجمل من كنت اتابعهم و لا يهون من ذكرتهم في موضوعك
هما ( الكاتب5) و ( نمط )

فقد كانت تعجبني كتابتهم كثيرا


.
.

رحم الله الساحات

و بصراحه

أحسن أنها قفلت

تراها صارت معفنه

دنيا خذت فرحي
01-07-12, 07:55 AM
الله المستعان

كان ولازال من أفضل المواقع

وكم يؤسفني إغلاقه..

... بنت الجنوب ...
01-07-12, 08:01 AM
صرآحه مآأعرفه .
.

راوي ضما
01-07-12, 08:29 AM
الساحات العربية وما ادراك ما الساحات العربي
مسرح الكتاب الكبار والمتفذلكين
وقلعة الحرية في زمن الكبت الاعلامي المقيد
جمعتنا بمن كان يكتب فيها ايام
كان الأدمان على الساحات كأدمان شرب القهوة التركية المعتقة لمن وقع في الأدمان عليها.
كان هناك خليط كبير من الثقافات والفكر والأفكار
وامواج هائلة من الآراء المختلفة
ولكل موج نهج يختلف عن الآخر
كان هناك المد المتطرف
والمد الوسطي
والمد الليبرالي

كانت مرتعا لكل الثقافات
فالمتطرف يجد ضالتة فيها
والوسطي كذلك
والليبرالي يجد لة مراتع لبث افكارة واطروحاتة

ايام لاتنسى
فقد استفدنا من خليط الثقافات الشيء الكثير ونهلنا منهم الكثير والكثير
كنت اتفق كثيرا مع اطروحات ابو لجين ابراهيم الذي اسعدنا برؤيتة في وسائل الاعلام بعد تخفي استمر لأكثر من 15 سنة
واختلف مع تطرف اراء عبدالله زقيل
للألحاح الذي يتاحبها بالأقناع بفكرة
وطريقة ادارتة لشؤون الحياة

شكرا لك يالحبوب
فقد اعدت الينا جزء من حياتنا الالكتروينة
فرغم الافول الا ان حضورها لا زال لة صدى
في الأذهان.
(qq115)

همكم همي
01-07-12, 01:28 PM
يقولون مافيه دخان بدون نار

اكيد فيه من اساء لها من حيث علم اولا يعلم

قد يكون الدخول في متاهات وطرح مايسيئ للدين

وقد يكون هناك جرأه طرح وعداء سياسي

قد تكون احتوت خيرآ كثيرآ

لاكن تضم بين طياتها بعض من اساء لها

قد تكون على معرفه بضم العقول الكبيره والإرتقاء بها

وبنفس الوقت قصرت

عن تنظيف ساحتها من قشيش المتطرفين

المفسدين والمندسين

والمحظوظ من اتعض بغيره

فكثيرآ من المواقع تضم البعض ممن يستهويه الخوض في الأعماق لابقصد الإصلاح ويغريه كثرة الهالكين ويغتر بفرص التغاضي والتسويف







حبوب الطيب اعتبر قصيمي ساحتك الثانيه لنثر دررك والخير اللي يحمله قلبك الكبير

ولك منا جميل المتابعه والتقدير

همكم همي
01-07-12, 01:42 PM
كانت مرتعا لكل الثقافات !!!!! !!!!! !!!!!!
فالمتطرف يجد ضالتة فيها!!!!!!!!!!

والليبرالي يجد لة مراتع لبث افكارة!!!!!!!!! واطروحاتة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




(qq115)


هذه ونا اختك اسباب قويه لتغريب الدين الإسلامي

وجديره بدك الحصون والإطاحه بدول وليس بذهاب ساحه وطمسها من الوجود!

لولا الامل
01-07-12, 02:06 PM
على ضوء ما ذكره الأخ ( ساري نهار)


بمعنى ان السبب عجز عن القيام عن اعبائها ومتابعتها


لكنه سبب غير مقنع لقفل مكان ناجح ومتعدد الثقافات



عموما لم اكن مسجلة فيه لكن زائرة دائمة

وكل مرة ابحث عن رابطه وفي كل مرة يحجب

شقيان
01-07-12, 02:21 PM
ذبحتونا الساحات والساحات


وش عندهم من علوم منتدى الساحات


اغلب المنتسبين له يحملون فكر القاعده واغلب الموضوعات هى سب فى الامراء والحكام




وعبدالله زقيل وش عنده من علوم

مغير كل يوم والثانى كاتب موضوع عاجل وعاجل جدا

يوم تدخل على الموضوع والا ناقل خبر تافه من الصحافه



وفيه واحد عراقى نسيت اسمه شغله الشاغل الطعن باعراض المسلمين فى الكويت

وغيرها ماعندهم ماعند جدتى



مع احترامى لك ولبعض الكتاب

الفجر البعيـد
01-07-12, 02:33 PM
ذبحتونا الساحات والساحات


وش عندهم من علوم منتدى الساحات


اغلب المنتسبين له يحملون فكر القاعده واغلب الموضوعات هى سب فى الامراء والحكام




وعبدالله زقيل وش عنده من علوم

مغير كل يوم والثانى كاتب موضوع عاجل وعاجل جدا

يوم تدخل على الموضوع والا ناقل خبر تافه من الصحافه



وفيه واحد عراقى نسيت اسمه شغله الشاغل الطعن باعراض المسلمين فى الكويت

وغيرها ماعندهم ماعند جدتى



مع احترامى لك ولبعض الكتاب


هو ذلك أيها الكويتي .. أوجزت فأجدت فأبدعت

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:05 PM
فعلاُ كانت الساحة العربية تعويض كبير عن الساحات الاماراتية

فكانت تجمع الاخوة فيما يستفيد منه الجميع بنقاشات راقية يلفها الاحترام

وتبادل المعلومة ... إلا ماندر .... وكانت تعيش ازهى تطورها قبل افتتاح القسم

النسائي واعتبره وصول للقمة ثم بدا خط التراجع .... يسير حتى توفيت رحمها

الله ... وبحثت عن بديل لكن للأسف .... البديل تفكيرهم يختلف تماماً عن الساحة

العربية....


أقدم لك التهنئة على إقامتك علاقات من النت فأهل العقول تشترى

تقبل مودتي ,,,,

يكفيني شرف معرفتي فيك (qq166)(qq166)

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:10 PM
يوووه ذكرتني بابوي..كان من متابعين الساحه..

دائما يقرأ لهم.لكن ماكان مسجل..

حتى انه مره سمح لي افتح النت..ومباشره كتبت بقوقل الساحات..


مافهمت شيء وسكرته..<<طفله..


عموما شكرا لكم....على وقتكم هناك..

الله يطول بعمر الوالد الكريم وعمرك ويخليكم له (qq166)(qq166)

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:11 PM
موقع جميل

كان اول موقع في المفضلة لدي





ما ادري ليش حجب

حتا النسائية اللي فيه كانت ممتازة




سبحان الله الساحات الليبرالية مفتوحة توب التوب

والاسلامية العربية ما ارتاحو الين محوها من النت




عالم عجيب

هكذا الدنيا :whwhwh::whwhwh:

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:13 PM
لم أتشرف بهذا الموقع المذكور


‘لكن

من المؤسف .. حين تعتاد على مكان ..

وفجأه تجدك مبتعداً عنه قسراً ..


تحياتي


..




صدقتوا والله (qq166)(qq166)

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:15 PM
وعليكم السلام

الساحة عرفته قبل أن يُحجب بفترة بسيطة
وكنت أحضر له كـ زائرة فقط
بصراحة كان يعجبني جدًا وتميزه من تميز أعضائه

جميل جدًا التواصل الي استمر بينكم والأجمل منه أن ترسم لشخص معين صورة خاصة
ثم تتفاجأ إذا رأيته ..
بصراحة طريقة طرحك لذكرياتك معها تجعل من يقرأها يشاركك الشعور في الحزن على فقدها

بس ليه تقول رحمها الله
البركة في روح أعضائها ..

شكرًا حبوب الساحات ..

البركة في روح اعضائها وفيكم الله يرعاك (qq115)(qq115)

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:16 PM
أحترمك شخصيا ً وأحترم طرحك ولكن هنا منتديات قصيمي نت وليست الساحات
وليس منتدانا بابا ً خلفيا ً للساحات إبدا ً.

على عيني وراسي تاج يا غالي :):)

حبّوب الساحات
01-07-12, 04:19 PM
ربما لا يعلم البعض سبب كتابتك لهذا الموضوع

فموقع الساحات سيغلق نهائيا بحسب ما قالته إدارته ....



.
.
.
.
.
.




أعزاءنا زوار وأعضاء الساحة العربية،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



بعد 15 عاما من خدمة الحوار العربي على شبكة الإنترنت، يحزننا أن نعلمكم بأن الوقت قد حان لكتابة الموضوع الأخير على صفحات الساحة العربية.

بدأنا هذا المشروع في عام 1997 كأول موقع للحوار العربي على شبكة الإنترنت. عاصر الموقع الكثير من الأحداث، وتشرف باستضافة الكثير من الأقلام، من جميع الفئات بما في ذلك أكبر أصحاب القرار. كان في قلب الحدث دائما، وكان أول من أعلن الكثير من الأحداث، وكان أجرأ من ناقش الكثير من الخفايا، وكان مقياسا دقيقا استغلته وسائل الإعلام العالمية لجس نبض الشارع العربي الحقيقي. ذهب إلى أبعاد غير مسبوقة في حرية الرأي وفرض معايير جديدة على الإعلام العربي.

الكثير من الضباب أحاط بحقيقة الساحة العربية، من يملكها؟ من يديرها؟ وما هي أهدافها؟ رغم البساطة الشديدة التي كنا ندير فيها الأمور منذ اليوم الأول. الموقع أنشأته مجموعة من شباب دولة الإمارات الذين جمعهم الشغف بالتقنية أثناء مرحلة الدراسة الجامعية، كل منهم له آراء وتوجهات وأفكار واهتمامات قد تختلف مع الآخرين. لكنهم جميعا يتفقون على أهمية الحوار ويثمنون دوره في تقريب وجهات النظر المختلفة. وهذا الإيمان المشترك بينهم كان دستور الساحة العربية منذ بدايتها ولم يتغير أبدا. حرية الرأي مكفولة للجميع، لطرح أي شئ، باستثناء البذاءة والخروج عن القانون. وللحرص أكثر على الحياد، حرصنا على عدم الكتابة بأسمائنا الحقيقية في الساحة العربية، خوفا من أن يخلط أحدهم بين أفكار أحد المؤسسين وبين توجهات الموقع.

قد يكون حرصنا المبالغ فيه على الحياد أكبر أخطائنا في الساحة العربية. فإصرارنا عليه جعلنا خصما محتملا لكل صاحب رأي، خاصة الإقصائيين منهم. فصاحب الرأي اليميني المتطرف لا يرانا مؤيدين له ومضطهدين لمن يخالفونه، فيعتبرنا معهم ضده. واليساري المتطرف مثله. فصرنا نسمع اتهامات العمالة والانحياز من كل الأطراف المتناقضة. وللأسف البعض أخذ الموضوع بشكل شخصي فعلا وحاربنا داخل وخارج الإنترنت.

من باب الإنصاف والشفافية، نحب أن نتحدث عن بعض الأمور التي أثيرت حول الساحة العربية والقائمين عليها، فمن حق الزوار والأعضاء الكرام أن يعرفوها حتى لا تبقى الساحة العربية لغزا يخوض المغرضون في تفسيره على هواهم.

هل كانت الساحة العربية تابعة لأجهزة مخابرات؟ كلا. لم نتبع أي جهاز أمني. لا يعمل أي منا في جهاز أمني. لم نسرب أي بيانات لأي جهاز أمني. لكن في عصر الإنترنت لا تحتاج أجهزة الأمن لتعاوننا أصلا للحصول على أي بيانات. من السهل عليها تعقب أي شخص.

لماذا حجبت الساحة العربية في المملكة العربية السعودية ولماذا قصرت إدارة الساحة في رفع الحجب؟ سبب الحجب لا نعلمه. كنا نتوقع مثلكم جميعا أن يكون الحجب بسبب تناول بعض الأعضاء لمسائل حساسة جدا في حواراتهم. لكن هذا السبب تبخر ولم يعد مقنعا في ظل وجود مواقع وشبكات اجتماعية تتناول المواضيع بشكل أجرأ مما تم في الساحة العربية. لم يتم حجب تويتر مثلا، ولم يتم حجب الفيسبوك. هل تركنا الأمر للظن والتساؤلات؟ كلا. قمنا بزيارة المملكة العربية السعودية ومقابلة أصحاب القرار في مختلف المؤسسات ذات الصلة. إجابات المسؤولين، وبعضهم كان على أعلى مستوى، كانت غامضة وغير واضحة. البعض أعرب عن استغرابه من حجب الساحة، والبعض توقع أن يكون الحجب من جهات أخرى. زرنا هذه "الجهات الأخرى" واستمر لوم الآخرين. توقفنا عن المحاولة عندما وجدنا أنفسنا ندور في حلقة مفرغة، كل شخص فيها يؤكد عدم مسؤولية الجهة التي يمثلها ويدلنا على الجهة التالية. حتى اليوم لا نعرف سبب حجب الساحة العربية في المملكة العربية السعودية، ولا نعلم الجهة الحقيقية التي تقف خلفه ودوافعها.

هل تم بيع الساحة العربية؟ هل دخل إليها مستثمر؟ كلا. ملاك الساحة العربية اليوم، هم أنفسهم ملاكها عند افتتاحها. حصلنا على عروض عديدة لشراء الساحة العربية. رفضنا بعضها بسبب انخفاض المقابل. ورفضنا البعض الآخر بسبب عدم اطمئناننا لنوايا المشترين.

هل كانت الساحة العربية مشروعا مربحا؟ كانت كذلك في بعض الفترات. حصلنا على عقود رعاية وإعلان غطت تكاليف الساحة لفترات طويلة وساعدت في تطويرها. واستمرت هذه العروض حتى بعد الحجب في المملكة العربية السعودية، فالحجب وإن صعّب الدخول إلى الساحة إلا أن الأرقام لم تختل كثيرا، فوسائل اختراق الحجب انتشرت بشكل مخيف في السعودية بعد حجب الساحة العربية حتى اضطررنا لحظر تداولها في مواضيع الساحة حرصا على عدم تسهيل الدخول للمواقع الإباحية والضارة. بعد مرور زمن على الحجب كان واضحا أن الأضرار لم تكن بذلك السوء، إلى أن بدأ بعض المعلنين في استلام اتصالات تأمرهم بإيقاف حملاتهم في الساحة العربية. اتصل بعضهم فينا طالبين إيقاف حملاتهم الإعلانية فورا، بعضهم عرض التنازل عن قيمة العقد خجلا، لكننا رفضنا وقمنا بتعويض كل من طلب إيقاف حملته. ومنذ هذه الحادثة قلت عائدات الإعلان كثيرا وصارت الساحة العربية لا تغطي تكاليفها، ناهيك عن محاولات الهجوم والإغراق التي كانت تستنزف ميزانيتها. واضطررنا للإنفاق عليها بشكل شخصي.

لماذا كان التسجيل في الساحة العربية مغلقا؟ فتح التسجيل في الساحة العربية كان سيترتب عليه زيادة في عدد الأعضاء وعدد المواضيع وعدد الردود. وبالتالي زيادة في الموارد التقنية وعبئ على النظام. لم نكن قادرين على توفير الموارد الإضافية بسبب الصعوبات المادية.

لماذا استمرت الساحة رغم هذا كله؟ بسبب إيماننا بالحوار وبالرسالة التي كانت الساحة العربية تقدمها. بسبب شغفنا بالمحتوى الإلكتروني العربي ورغبتنا بإثرائه. وبسبب العلاقة الحميمة التي تربطنا بالساحة العربية التي شاهدناها تكبر من مجرد ساحة للحوار المباشر (شات) إلى أكبر المواقع العربية، وتدخل ضمن أكبر 50 موقع إلكتروني على مستوى العالم يوما ما، ويتم ذكرها في كتب ومناهج دراسية وأفلام سينمائية ووسائل إعلام. ولأننا كنا دوما نخطط للنسخة القادمة من الساحة العربية ومميزاتها الحديثة مما يجعل المستقبل يبدو دوما أجمل. لهذه الأسباب كنا نصر على الاستمرار رغم أن كل المؤشرات كانت تدل على أن وقت النهاية قد حان.

ختاما، لماذا قررنا أن نغلقها؟ لكل بداية نهاية. الساحة العربية أعطت الكثير، وأعطيناها الكثير. لكنها تحولت في السنين الأخيرة لعبئ ثقيل. لم نعد قادرين على التكفل بالإنفاق عليها، والأهم من ذلك لم نعد قادرين على تخصيص الساعات اليومية لمتابعتها إداريا وتقنيا. كل منا تطور في مجال تخصصه ومهنته، ولا نستطيع أن نهمل مسؤولياتنا المهنية والأسرية أكثر. جاء القرار وكان صعبا جدا. تأجل لأشهر عديدة. كان القرار منطقيا منذ زمن، لكن لم نجرؤ على اتخاذه من قبل. فالساحة العربية عزيزة جدا. لكن كما أسلفنا، لكل شئ نهاية. ونحمد الله على كل شئ.

سنقوم بإغلاق الساحة العربية إن شاء الله في يوم 1 أغسطس 2012. سنبقيها متوفرة بكل خدماتها لمدة شهر حتى تتاح للأعضاء فرصة نقل ونسخ مشاركاتهم وأرشيفهم. نتمنى منكم استغلال هذه الفترة بأفضل وجه ممكن. أرشيف الساحة العربية ثري للغاية وسيزعجنا أن نحجبه عن المستخدم العربي للإنترنت.



نشكركم كثيرا على دعمكم المستمر. وعلى صبركم. نعتذر منكم كثيرا عن أي تقصير أو أي إزعاج. نتقدم بكل الشكر والعرفان والتقدير للأخوة الذين تطوعوا للإشراف على مختلف الساحات أثناء تاريخ الساحة العربية، وأيضا من أشرفوا على الفعاليات، ومن تطوع لمساعدتنا بأي شكل من الأشكال، والشركات التي ساهمت في تطوير واستضافة وتسويق الساحة العربية. هؤلاء كانوا دائما يشجعوننا على الاستمرار والعطاء أكثر. نعتذر كثيرا وبشكل شخصي من كل شخص أزعجته الساحة العربية بأي شكل من الأشكال. لم نستهدف أحدا إطلاقا في الساحة العربية وكنا ننزعج دوما عندما نعلم أن أحدهم تضايق بسبب شئ تم نشره في الساحة.



نتمنى منكم مشاركتنا في ردودكم على هذا الموضوع بأبرز اللحظات من تاريخ الساحة العربية. ماهي أبرز الأحداث التي تذكرونها؟



نسألكم الدعاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



مؤسسي الساحة العربية:

طارق فارس (تويتر: http://twitter.com/xtareq)

فارس فارس (تويتر: http://twitter.com/fares)

جابر محمد (تويتر: http://twitter.com/jaberm_ar)



.
.
.


https://twitter.com/#!/search/%23الساحة_العربية_تودعكم (https://twitter.com/#%21/search/%23%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%ad%d8%a9_%d8%a7%d9% 84%d8%b9%d8%b1%d8%a8%d9%8a%d8%a9_%d8%aa%d9%88%d8%a f%d8%b9%d9%83%d9%85)





كلامك ونقلك طيب اخوي :):)

حبّوب الساحات
02-07-12, 06:37 PM
الساحه العربية كانت جميله لأنها كانت الأولى التي بزغت في فضاء الانترنت ،،، كانت زيارتي لها لا تتعدى الساحه الأدبية ،،،، كان أفضل موضوعين هما مصارع الشعراء بجزئيه الأول و الثاني ،،، الاسماء هناك في الساحه الأدبية كانت براقه جدا ،،، الرصد ، أفنون ، السموآل ، شلولخ ، العرب المستعربه ، بدوي أورق له الرمل ،الحربي،قدموس، و غيرهم
بعد ذلك اخذت اتجول في تلك الارجاء ،، حتى عرفت الساحه السياسية و المفتوحه

و أجمل من كنت اتابعهم و لا يهون من ذكرتهم في موضوعك
هما ( الكاتب5) و ( نمط )

فقد كانت تعجبني كتابتهم كثيرا


.
.

رحم الله الساحات

و بصراحه

أحسن أنها قفلت

تراها صارت معفنه



اول ردن زين بس آآآآآآآآآخره ................(q83)(q83)

حبّوب الساحات
02-07-12, 06:38 PM
الله المستعان

كان ولازال من أفضل المواقع

وكم يؤسفني إغلاقه..



الله المستعان ..

حبّوب الساحات
02-07-12, 06:46 PM
صرآحه مآأعرفه .
.

تسلمين ..

اي واحد من الناس
02-07-12, 06:51 PM
ذبحتونا الساحات والساحات


وش عندهم من علوم منتدى الساحات


اغلب المنتسبين له يحملون فكر القاعده واغلب الموضوعات هى سب فى الامراء والحكام




وعبدالله زقيل وش عنده من علوم

مغير كل يوم والثانى كاتب موضوع عاجل وعاجل جدا

يوم تدخل على الموضوع والا ناقل خبر تافه من الصحافه



وفيه واحد عراقى نسيت اسمه شغله الشاغل الطعن باعراض المسلمين فى الكويت

وغيرها ماعندهم ماعند جدتى



مع احترامى لك ولبعض الكتاب


تجنيت كثير على الساحات العربية

كان عبدالله زقيل والدويش وغيرهم وكان هناك من الطرف الليبرالي

وكانت الساحات العرببة النقيض للشبكة الليبرالية .....

فما يكتب هنا ينعكس هناك والعكس صحيح ...

فلازالت مشكلتنا الحوار الصريح والإلتقاء عند المسلمات وإيجاد حلول

للإختلافات .............

تقبل مودتي ....