المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار بين شيخ سلفي وتلميذه


التحليل المنطقي
24-06-12, 11:40 PM
قال التلميذ لشيخه السلفي ..

لا ادري لماذا اقع بالمعاصي كثيرا .. اشعر انني لا استطيع

ان اسيطر على نفسي .. دافع التدين عندي ضعيف جدا .. لدي ثقل في الصلوات

والعبادات ورمضان مقبل على الابوب ما العمل ؟؟

قال الشيخ

الحمد لله سؤالك يدل على خير فيك

احذر اخي اسر المعصيه فالمأسور من اسره هواه كما قال علماؤنا .


اسر المعصيه ان يتبرمج عقلك الباطن على المعصيه ويألفها ويحبها

ولا يستطيع ان يتخلى عنها ..


العقل الباطن هو المحرك للجسد والمزود بالطاقه وهو المعبر عن الشعور

والعقل الواعي هو المفكر الامر الناهي الذي يقبل ويرفض الايحاءات والافكار


كثير من الناس تبرمجو على المعاصي من كذب وغيبه وحقد وحسد وكسل

وكرة لاهل الخير والديانه وتثاقل عن الطاعه ..

وحب للشهوات المرديه وتعلق بالصور الجميله والاصوات الشجيه وغيرها

من المنكرات المنتشره بين البنين والبنات




قال التلميذ

يا سيدي لمست الجرح .. اريد النجاة .. كيف اغير نفسي ؟؟؟


اجاب الشيخ ..

لابد من القرار الفوري ..... اعني اتخاذ القرار بترك المعاصي والذنوب

والاقبال على الطاعات وفعل الخيرات اي الاقلاع عن الذنب والعزم

على ان لا يعود وهما من شروط التوبه ..





قال التلميذ النجيب

لكني يوجد عندي شوق وحنين وميل الى المعصيه لا ستطيع ان اتركها ؟؟


قال الشيخ

اذا جاءك الشوق للمعصيه فعليك بتخيل العوض من الله فهذا يسهل عليك الترك

مثل انسان يدخن او يغتاب .. ثم تأتيه شهوة للمعصيه .. يفكر فورا بعوض الله له

بالرزق الوفير والسمعه الحسنه وطيب العيش

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من ترك شي لله عوضه الله خيرا منه ) رواه احمد



قاطع التلميذ شيخه قائلا .

لكني احب المعصيه فكيف اخرج هذا الحب من قلبي ؟؟



اجاب الشيخ تخرجه بالندم ..


قال التلميذ وكيف اندم ؟؟

بتذكر قبح المعصيه وعقوبه الله للعصاه والحرمان من العيش السعيد بسببها

وربط كل شر يحدث لك في حياتك بالمعاصي والذنوب


قال التلميذ

هناك مشكله تؤرقني ..احيانا لايوجد عندي ميل قلبي لكني اتخيل المعصيه وافكر بها واسمع

صوتا في دخلي يدعوني اليها .. ماذا افعل ؟؟



قال الشيخ

هذا ما يسمي بالوسوسه وعلاجه بالذكر والاستغفار فبمجرد ان تذكر الله يهرب

ويختفي ويذهب اثره ثم يعاود مرة اخري فعليك بالاستغار والذكر وهكذا


قال التلميذ هل هناك وسيلة تقوي دافع التدين في قلبي ؟؟



اجاب الشيخ نعم هناك وسائل متعدده

1 - حاول ان يكون لك حاجه تدعو الله بها دائما بحيث تبث شكواك وهمومك

وغمومك الى ربك ويكون لك كل يوم حاجه متجدده تسألها ربك

2 - حاول ان تقارن نفسك بالصالحين واهل الخير ولا تقارن نفسك

بمن هو اقل منك لان هذا يدفعك للمنافسه والقوه

3 - حاول ان تتذكر قصر الدنيا ونهايتها وقل لنفسك ربما اموت في هذا

الشهر او هذا الاسبوع ما الفائده من الحقد والمعاصي والذنوب ..

4 - احتساب في كل خطوه تفعلها واستشعر الاجر من الله تخيل ان الله

يحبك وينظر اليك وسوف يعيطيك خير الدنيا والاخره

5 - في كل عمل اسأل نفسك من انا ؟؟ وماذا اريد ؟؟

من انا ؟؟

انا انسان له حياة محدوده على الارض وسوف انتقل الى الاخره ولن

ينفعني الا العمل الصالح

ماذا اريد ؟؟

اريد ان يرضى الله عني وافوز بسعاده الدنيا والاخره وانفع الناس




قال التلميذ سؤل اخير ياسيدي

لكني احيانا ارجع الى المعصيه وتغلبني نفسي ؟؟
قال الشيخ

هذا شي عادي اخي الكريم

العبره بالرجوع الفوري الى الله ومحاولة تصحيح الخطاء ومغالبه السيئات بالحسنات

narg12
25-06-12, 12:08 AM
حوآر رآآئع وأسلوب حلووو

الله يجزآك خير

الميسم
25-06-12, 01:25 AM
حوار فيه نجاة لمن قرأه وتأمله واتبعه
جزاك الله خيرًا أيها التحليل المنطقي ..

التحليل المنطقي
27-06-12, 02:30 AM
حوآر رآآئع وأسلوب حلووو

الله يجزآك خير



مرحبا بك

هذا السؤال والجواب عباره عن خلاصه لاسباب الانتكاسه

واسباب الثبات والتغلب على الشيطان والنفس الاماره وهو خلاصه

تربيه للشباب وتوجيه لهم استمرات ما يزيد على العشر سنوات

وهو خلاصه تجاربي مع الشباب والناس

ومن قرأها بقلب حاضر ونفس مشتاقه استفاد منها

وانا على استعداد لشرحها وتوضحيها وبيان معانيها بالامثله حتى تتضح

للجميع وتكون زاد لكل من اراد سلوك طريق الاستقامه

تحياتي لك

التحليل المنطقي
27-06-12, 02:32 AM
حوار فيه نجاة لمن قرأه وتأمله واتبعه
جزاك الله خيرًا أيها التحليل المنطقي ..


صدقتي اختي الكريمه

وهذه المقاله خلاصه تجاربي مع الشباب لمدة تزيد على

العشر سنوات عاصرت اناس انتكسو اهتدو ووقعو في اسر ذنوب

كبار وتخلصوا منها وبعضهم لا زال في شباك المعاصي لايستطيع الخلاص

تحياتل يك