المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يامشــــايخنا حيــــــــرتونا


الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 05:05 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

من فتره سمعنا الشيخ المغامسي ينصح بهذا الدعاء

(حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الى الله راغبون )

http://www.youtube.com/watch?feature=endscreen&v=jEx8k1ULO1M&NR=1


حين يضيق عالشخص في الرزق


بعد فتره سال احد الاشخاص الشيخ عبدالعزيز ال الشيخ في برنامج نور على الدرب

وكان جوابه انه لايعتبر دعاء مشروع

http://www.youtube.com/watch?v=USF88qG9OeM



وهنا رد الشيخ المغامسي بان الكلام تغير عن ماذكره

مع ان السؤال عرض على الشيخ ال الشيخ

(حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله انا الى الله راغبون )

(ولم يذكر بانه حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله ورسوله

انا الى الله راغبون )


http://www.youtube.com/watch?v=2Wh59OMu9xc&feature=related



وهنا حاله ثانيه

http://www.youtube.com/watch?v=1Hi-HaRP2QI


وهنا رد

http://www.youtube.com/watch?v=zgQt8cdfEU4&feature=relmfu

حيرونا مشايخنا الى متى بنظل على هالحال

واحد يقول وواحد ينفي

الميسم
24-06-12, 05:55 AM
أهلًا بالشيخة

وليه الحيرة
أولًا : لو جينا للمقارنة فما فيه مجال لها بينهم
يعني الشيخ المغامسي والشيخ محمد العريفي يعتبرون طلبة بالنسبة للشيخ عبد العزيز والشيخ الفوزان
لذلك الأخذ منهما أولى ..وأعني المفتي والشيخ الفوزان ..
ثانيًا : المفتي حفظه الله عندما ذكر أنها ليست بدعاء مشروع ذكر السبب أو التفسير للآية
وهذا بحد ذاته توضيح لسبب عدم مشروعيتها كـ دعاء
وبصراحة أنا قبل لا أسمع فتوى الشيخ عبدالعزيز تعجبت من قول المغامسي لأني أول مره أسمع فيه وخاصة أنه ذكر أن هناك أمثلة ممن كان في ضائقة وأنفرجت أزمته ..!
الله سبحانه وتعالى قادر على كل شيء .. ولكن كيف يربط أن ما حدث لهم هو قولهم لهذا الدعاء ..؟!
وحتى محاولته لتوضيح اللبس في تناقل قوله , لا أدري ولكن تبريره غريب نوعًا ما ..!

أما بالنسبة للمقطع الآخر فقول العريفي وتفسيره لمعنى الحديث بالضبط كما قال الشيخ الفوزان اتباع للهوى ..!

بالله هل يعقل ما قاله ..؟!
وخاصة عندما قال أن الحاكم يكون معروف عنه الصلاح ولكنه فقط تسلط على رجل واحد
ضربه وأخذ ماله .. كيف نوفق بين أنه حاكم صالح وبين أنه يتسلط على واحد ..!
ومن تسلط على واحد أليس الأولى أن يتسلط على مجموعة لأنه الحاكم وهم الرعية ليه بس هالواحد ..!!!
والله أن تفسيره بعيد كل البعد عن المنطق ويعرف ذلك كل من سمعه حتى من لايملك من العلم الشرعي إلا القليل ..!


لذلك أقول لك يا الشيخه
نحن بين أن نستفتي قلوبنا وبين أن نسمع ونستطيع أن نخرج بالمفيد ممن نرى أن قوله الأهم
لأن علمه أعلى ..
مثال ذلك هاذين المقطعين
المفتي حفظه الله شرح معنى الآية وهذا دليل كاف
والمقطع الثاني القلب والعقل يرفض رفضًا قاطعًا التسليم بتفسير العريفي ..!



تحياتي لك ..

يادنيا اعذريني
24-06-12, 06:16 AM
اجتهاد منهم حفظهم الله
وغفرالله لنا ولهم
هذا راي الشيخ ابن عثيمين في اختلاف العلماء
اسال الله العظيم ان يغفر له ولجميع موتى المسلمين



http://www.youtube.com/watch?v=kGr-pp2JG_E

غريب الماضي
24-06-12, 08:17 AM
بعيدا ً عن الدعاء أنا أحــب المغامسي حبا ً جمى

الحقوق العربيه
24-06-12, 09:00 AM
مرحبا الشيخة شجون اختلف العلماء وفي اختلافهم رحمة للعباد
يكفي انهم مجتهدون وهذا كاف بحد ذاته

شكراً الك .

راوي ضما
24-06-12, 09:03 AM
الأرزاق بيد الله سبحانة وتعالى
ومامن مخلوق يولد الا ورزقة قد كتب واختلاف العلماء في التفسير رحمة بالعباد
وفي الأول والاخير فكل علمائنا مجتهدون في الفتوى.
فأن اصاب فلة اجران
وان اخطأ فلة اجر الاجتهاد .
والصواب والخطأ عند عامة الناس علمة عند الله .
فهم مجرد متلقين لما يصدر من فتاوي من أهل الأختصاص .

الأهم الا يتم الأجتهاد واصدار الفتوى الا بعد التمحيص والتأكد
لأن الكثير من الفتاوي العشوائية اصاب الكثير من المواطنين في مقتل
حتى لو انها صدرت من علماء كبار لهم وزنهم في المجتمع المتديّن .

مثل فتوى زواج المسيار . التي اجرمت في حق فئة كبيرة من شرائح مجتمعنا سالبة حقوقهم الانسانية .
فرغم تراجع من أفتى بجوازها الا إن استغلالها لازال جاريا بحكم اسبقية التحليل بالفتوى المذكورة .
وتمسك البعض بها لانها توفر لة اطماعه وتحقق لة مبتغاة .(يعني مصلحة شخصية)
(qq136)
لذلك
يجب على علمائنا ان يأخذو الحذر في إصدار الفتوى لانها ستضل ترتبط بمقامة الى الأبد.
فالمجتمع المتلقى لمثل هذة الفتاوي يرسخ معناها في أذهانهم ومن الصعب جدا اقناعهم
بالألغاء حتى لو كان ضرر محتواها واضح للعيان .

وخصوصا عند الطبقة صعبة الفهم ولاقليلة التعليم والتي تأخذ بالأمور انقياديا وليس عن قناعه تامة .

شاي أزرق
24-06-12, 10:13 AM
اعتقد بمثل هالامور مايجب ان تطرح من شخص مثلك.

لان اللي يصطادون بالماء العكر كثير..

الفجر البعيـد
24-06-12, 10:47 AM
ولا تحتارين ولا يحزنون .. وسعي صدرك

الدنياآ حلووٌه
24-06-12, 11:03 AM
بعيدا ً عن الدعاء أنا أحــب المغامسي حبا ً جمى

وآنا كذالك .. :whwhwh:

لولا الامل
24-06-12, 11:14 AM
الخلاف موجود منذ عهد الصحابة وهو يعتبره
أهل العلم أمر صحي ومتعارف عليه فمن الصعب ان تتحد آراء
المشائخ في جميع الفتاوى..
خصوصا اذا كانت في الأمور الفرعية وليست العقدية..
وقد ورد في الأثر ( اختلاف أمتي رحمة )
والله عز وجل يقول ( ولا يزالون مختلفين )
فليس هناك داع للحيرة يا شجون.. في شيئ لابد ان يحصل بل ان حصوله
هو الأصل .. فكل واحد من النماذج التي ذكرتي من اهل العلم
لا نشك في فقهه وعلمه ولم يقل ما قاله الا بعد اجتهاد..
الاختلاف موجود في كل شيئ في الحياة من حولنا ... نادرا
ما تتطابق الآراء و ردات الفعل و الأقوال ..
لذلك ما علينا تجاه اختلالاف اهل العلم ان نتبع المشائخ الكبار
المتؤصلين في العلم ليس قدحا في غيرهم بل احتياطا لديننا
فمثلا في النموذجين التي ذكرتي سأتبع كلام الفوزان وال الشيخ
ليس قصورا او قدحا في المغامسي والعريفي بل اتباعا لمن
هو اكثر منهما علما وفي كل خير ...

/
المشكله يا شجون ليست في حيرة أمثالك من الخيرين
المشكلة من يصطااد في الماء العكر ويتدخل بين العلماء واختلافهم
ويقول انظرو الى الشيخ فلان رد على الشيخ فلان
او يذهب من تلاميذ احد الطرفين لينقل لشيخه ما قال فلان
وكأنهم يتحينون الفرص لزرع الشحناء بين اهل العلم ..
هنا الاشكال وهنا التساؤل ..
أما الحيرة فلا داعي لها ويكفينا قول ( اختلاف امتي رحمه )


تحياتي لكٍ

متكي
24-06-12, 11:24 AM
الشيخ المغامسي مجتهد ولم يأتي بشيئ من عنده
بل من القران الكريم الذي يقول عن الوالدين ( وقل ربي ارحمها كما ربياني صغيرا ) !
وقال الله في كتابه الكريم ايضاً ( ربنا لاتجعل في قلوبنا غلا للذين سبقونا بالايمان ) الايه
اما ان نعطل الادعية القرآنية كلها او نأخذ بها كلها !
والادعية القرآنية كثيرة جدا كلها جميلة جدا مثل قوله تعالى عن امرأة فرعون ( ربي ابنِ لي عندك بيتا في الجنة ونجني من القوم الظالمين ) !
هل لايجوز لي ان اقول ربي ابنِ لي عندك بيتا في الجنه ؟؟!!
هل ندع هذه الادعية وهي من القرآن ؟؟!!!!

اما كلام الشيخ العريفي فهو صحيح لان الحديث من التوابع وليس من الاصول
والا فكيف بحديث نعم الميتة ان يموت الرجل دون حقه ؟؟؟
وهذا الحديث اطع الامير ولو اخذ مالك وجلد ظهرك. محمول على المبالغه
كقوله عليه الصلاة من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة
ولايجوز الخروج على الوالي السارق والمشهور بالسرقة
ولكن لو سرق مالك او هتك عرضك فلك الحق ان تدافع عن ذلك ولو مت فشهيداً بأذن الله ،،

كل يأخذ من كلامه ويرد الا محمد عليه الصلاة والسلام
واجتهاد العلماء له محل تقدير ،،،
شكرا شجون ،،،

ابن الخطيب
24-06-12, 02:53 PM
سوف أتكلم هنا بصفة عامة
فقد يصل البعض لسدة العلم ويصبح عالما لأنه يملك سحر البيان والرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يقول : ( إن من البيان لسحرا )
فتجدنا نعجب بهذا البعض وننزله منزلة العلماء ونجله وندافع عنه ونأخذ بما يقول
ليس لعمق علمه وسعة أفقه ولكن لسحر بيانه .. والآن ولله الحمد والمنة ابواب العلم مشرعة وأصبحنا نستطيع أن نقرأ لعلماء آخرين كبار ونفهم منهم بحيث غدونا نميز بين ما يطرح على الساحة من اجتهادات وأفكار تم صياغتها وفق ثقافة وسعة اطلاع وأفق هذا العالم .. قد لا يكون من المناسب أن نرد عليه إذا شعرنا أنه شطح في كلامه ..
ولكننا نتأدب في ذلك ونترك للآخرين من العلماء الرد والإيضاح . ونأخذ من العالم المتمكن من دون تشدد أو تزمت .

دانه السبيعي
24-06-12, 03:10 PM
وليه الحيره اذا اختلفوا العلماء..
ننظر لافضلهم علما ودينا ..
وبعدين الاختلاف مو جذري يعني عشان تحتارين

الغـــــــامض
24-06-12, 04:29 PM
جتني الرساله وقلت احتسب ياولد وارسل للي معك لكن واحد الله يهديه

ارسل يقول اهجد الله يصلحك واسمع كلام ال الشيخ ولا عاد تنشر اي شي يجيك

وما بعد كلام الفوزان وال الشيخ كلام وكلهم فضلاء وفيهم خير

شكرا الشيخه

DD$N
24-06-12, 05:33 PM
وليه الحيره اذا اختلفوا العلماء..
ننظر لافضلهم علما ودينا ..
وبعدين الاختلاف مو جذري يعني عشان تحتارين

*

мŕ.Abđuļļαђ
24-06-12, 05:37 PM
﴿ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ) لو طبقنا هذه القاعدة لأختصرنا كثيرا من تساؤلاتنا
المشائخ بشر يصيبون ويخطئون وعلى المسلم ألا يعتبر فتواهم حكماً منزل بل يبحث ويتدبر فالله عز وجل وهبنا عقل لندرك ونتفكر إلا اذا رجح لديه بالدليل القاطع صحة الفتوى

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:05 PM
أهلًا بالشيخة

وليه الحيرة
أولًا : لو جينا للمقارنة فما فيه مجال لها بينهم
يعني الشيخ المغامسي والشيخ محمد العريفي يعتبرون طلبة بالنسبة للشيخ عبد العزيز والشيخ الفوزان
لذلك الأخذ منهما أولى ..وأعني المفتي والشيخ الفوزان ..
ثانيًا : المفتي حفظه الله عندما ذكر أنها ليست بدعاء مشروع ذكر السبب أو التفسير للآية
وهذا بحد ذاته توضيح لسبب عدم مشروعيتها كـ دعاء
وبصراحة أنا قبل لا أسمع فتوى الشيخ عبدالعزيز تعجبت من قول المغامسي لأني أول مره أسمع فيه وخاصة أنه ذكر أن هناك أمثلة ممن كان في ضائقة وأنفرجت أزمته ..!
الله سبحانه وتعالى قادر على كل شيء .. ولكن كيف يربط أن ما حدث لهم هو قولهم لهذا الدعاء ..؟!
وحتى محاولته لتوضيح اللبس في تناقل قوله , لا أدري ولكن تبريره غريب نوعًا ما ..!

أما بالنسبة للمقطع الآخر فقول العريفي وتفسيره لمعنى الحديث بالضبط كما قال الشيخ الفوزان اتباع للهوى ..!

بالله هل يعقل ما قاله ..؟!
وخاصة عندما قال أن الحاكم يكون معروف عنه الصلاح ولكنه فقط تسلط على رجل واحد
ضربه وأخذ ماله .. كيف نوفق بين أنه حاكم صالح وبين أنه يتسلط على واحد ..!
ومن تسلط على واحد أليس الأولى أن يتسلط على مجموعة لأنه الحاكم وهم الرعية ليه بس هالواحد ..!!!
والله أن تفسيره بعيد كل البعد عن المنطق ويعرف ذلك كل من سمعه حتى من لايملك من العلم الشرعي إلا القليل ..!


لذلك أقول لك يا الشيخه
نحن بين أن نستفتي قلوبنا وبين أن نسمع ونستطيع أن نخرج بالمفيد ممن نرى أن قوله الأهم
لأن علمه أعلى ..
مثال ذلك هاذين المقطعين
المفتي حفظه الله شرح معنى الآية وهذا دليل كاف
والمقطع الثاني القلب والعقل يرفض رفضًا قاطعًا التسليم بتفسير العريفي ..!



تحياتي لك ..

اهلا ميسوم

الموضوع مو مقارنه

لكن لانختلف انه احيانا يتفوق الطالب على معلمه

طيب لومثل ماقال الشيخ عبدالعزيز انه دعاء غير مشروع

مااحنا كثير ماندعي بقول( لااله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين )

وقول(اللهم مالك الملك تاتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء )الى اخر الايه

وهو كلام مستحب قوله في حال الدعاء ويرجى فيه الاجابه


مدري انا فاهمه غلط والا ايه العباره

لكن اختلافاتهم تشتتنا يعني ناخذ عنهم والا ماناخذ

راح نرجع اكيد لكبار المشايخ لكن ليه يختلفون وهم المفروض على نهج واحد

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:14 PM
اجتهاد منهم حفظهم الله
وغفرالله لنا ولهم
هذا راي الشيخ ابن عثيمين في اختلاف العلماء
اسال الله العظيم ان يغفر له ولجميع موتى المسلمين



http://www.youtube.com/watch?v=kgr-pp2jg_e

مشكوره عالمقطع يادنيا

ناخذ مانراه اقرب للصواب

طيب ان كنت ممن لايميز الاقرب عن غيره لجهلي بالامر اصلا؟

حقع في حيره اكيد

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:15 PM
بعيدا ً عن الدعاء أنا أحــب المغامسي حبا ً جمى

وانا كمان احب هالشيخ واثق في كلامه

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:17 PM
مرحبا الشيخة شجون اختلف العلماء وفي اختلافهم رحمة للعباد
يكفي انهم مجتهدون وهذا كاف بحد ذاته

شكراً الك .

يعني لانؤاخذ ان اتبعنا احد المختلفين من باب انه رحمه لنا ؟

فعلا كاف جزاهم الله خير لكن اختلافهم يشتتنا

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:19 PM
الأرزاق بيد الله سبحانة وتعالى
ومامن مخلوق يولد الا ورزقة قد كتب واختلاف العلماء في التفسير رحمة بالعباد
وفي الأول والاخير فكل علمائنا مجتهدون في الفتوى.
فأن اصاب فلة اجران
وان اخطأ فلة اجر الاجتهاد .
والصواب والخطأ عند عامة الناس علمة عند الله .
فهم مجرد متلقين لما يصدر من فتاوي من أهل الأختصاص .

الأهم الا يتم الأجتهاد واصدار الفتوى الا بعد التمحيص والتأكد
لأن الكثير من الفتاوي العشوائية اصاب الكثير من المواطنين في مقتل
حتى لو انها صدرت من علماء كبار لهم وزنهم في المجتمع المتديّن .

مثل فتوى زواج المسيار . التي اجرمت في حق فئة كبيرة من شرائح مجتمعنا سالبة حقوقهم الانسانية .
فرغم تراجع من أفتى بجوازها الا إن استغلالها لازال جاريا بحكم اسبقية التحليل بالفتوى المذكورة .
وتمسك البعض بها لانها توفر لة اطماعه وتحقق لة مبتغاة .(يعني مصلحة شخصية)
(qq136)
لذلك
يجب على علمائنا ان يأخذو الحذر في إصدار الفتوى لانها ستضل ترتبط بمقامة الى الأبد.
فالمجتمع المتلقى لمثل هذة الفتاوي يرسخ معناها في أذهانهم ومن الصعب جدا اقناعهم
بالألغاء حتى لو كان ضرر محتواها واضح للعيان .

وخصوصا عند الطبقة صعبة الفهم ولاقليلة التعليم والتي تأخذ بالأمور انقياديا وليس عن قناعه تامة .


كفيت ووفيت راوي

ذكرت خطا وقعنا فيه بسبب الاختلاف

وهذا مايخيفنا

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:29 PM
اعتقد بمثل هالامور مايجب ان تطرح من شخص مثلك.

لان اللي يصطادون بالماء العكر كثير..

ليه ياشاي انا ماني عالمه ولاباحثه وبحاجه للاستفاده

لان هالشئ لفتني الفتره الاخيره كثرة المغالطات سمعنا بالدعاء وانتشر انتشار

غير طبيعي والكل بدا يتناقله رجع الكل يتناقل اختلاف المشايخ على مشروعيته


كنا كل جمعه نتواصى بقراءو سورة الكهف

الان جاءنا من يقول ان حديث قراءة سورة الكهف يوم الجمعه حديث ضعيف

http://www.youtube.com/watch?v=Fm79ZHt9OYs




وهنا رد عليه

الرد على الشيخ / أبو إسحاق الحويتي
(فيما وهم من سورة الكهف)

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين محمد بن عبد الله وعلى آل بيته وأصحابه الميامين والتابعين بإحسان إلى يوم الدين ؛ أما بعــــــــــــــد
سبب كتابه هذا الرد :

سؤال أحد الإخوه الأفاضل بأنه سمع الشيخ / أبو إسحاق الحويني على قناه الناس يضعف حديث قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة ؛ وأن الحديث الوحيد الذي ورد هو مقطوع ؛
لعلي أراجع الشيخ فيما قال لما بيني وبينه من إخوة منذ زمن ،
فقلت له : لا هو موقوف ولعلك سمعت خطأ . وعلى العموم اترك لي المسأله سوف أقوم بتحرير مبحث فيها لبيان الحق والقول الفصل ،
ولعل الشيخ قد وهم وهذا ليس بعيب أو يقدح في علم الشيخ ؛ وكم أختلفنا سويا في بعض المسائل منها دخول المرأة الحائض المسجد وقد رددت على الشيخ في مبحث مسائل للنساء .
أما مسأله وهم الشيخ فهذا يحدث من كبار العلماء ؛ بدليل أن الشيخ الألباني رحمه الله ضعف أحاديث ثم بعد ذلك قام بتصحيحها حين تبين له بالبحث عن وجود طرق أخرى للحديث ؛
فتعضضه وترفعه من درجه الضعف إلى الحسن لغيره أو لذاته أو حتى الصحيح لغيره وهذا هو نهج العلماء الربانيين .
الأحاديث الواردة في فضل سورة الكهف :

1 - {مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ}
الراوي : أبو سعيد الخدري المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 1/522
خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة]
2 - {مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ }
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الشوكاني - المصدر: تحفة الذاكرين - الصفحة أو الرقم: 435 ـ ورواه الدارمي 3407
خلاصة حكم المحدث : موقوف ورجاله ثقات
3 - {مَنْ قَرَأَ سُوْرَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ, أُعْطِيَ نُوَرَا, مِنْ حَيْثُ قَرَأَهَا إِلَىَ مَكَّةَ, وَغَفَرَ لَهُ إِلَىَ يَوْمِ الْجُمُعَةِ الْأُخْرَى, وَفَضْلٍ ثَلَاثَةٌ أَيَّامٍ}
الراوي: - المحدث: الشوكاني - المصدر: الفوائد المجموعة - الصفحة أو الرقم: 311
خلاصة حكم المحدث : موضوع
4 - حَدَّثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ حَدَّثَنَا هُشَيْمٌ أَخْبَرَنَا أَبُو هَاشِمٍ عَنْ أَبِى مِجْلَزٍ عَنْ قَيْسِ بْنِ عُبَادٍ عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ قَالَ :
{مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ فِيمَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْبَيْتِ الْعَتِيقِ}
رواه الدارمي ( 3407 ) - المحدث: الألباني - المصدر : صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 736 ـــ وصحيح الجامع 6471
خلاصة حكم المحدث : صحيح
5 ـ وَفِي صَحِيح مُسْلِم عَنْ أَبِي الدَّرْدَاء أَنَّ نَبِيّ اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
{مَنْ حَفِظَ عَشْر آيَات مِنْ أَوَّل سُورَة الْكَهْف عُصِمَ مِنْ الدَّجَّال} . وَفِي رِوَايَة (مِنْ آخِر الْكَهْف) .
وَفِي مُسْلِم أَيْضًا مِنْ حَدِيث النَّوَّاس بْن سَمْعَان (فَمَنْ أَدْرَكَهُ - يَعْنِي الدَّجَّال - فَلْيَقْرَأْ عَلَيْهِ فَوَاتِح سُورَة الْكَهْف) .
وَذَكَرَهُ الثَّعْلَبِيّ . قَالَ : سَمُرَة بْن جُنْدُب قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(مَنْ قَرَأَ عَشْر آيَات مِنْ سُورَة الْكَهْف حِفْظًا لَمْ تَضُرّهُ فِتْنَة الدَّجَّال) . وَمَنْ قَرَأَ السُّورَة كُلّهَا دَخَلَ الْجَنَّة .
موطن الخلاف والتعليق :

أولا : إن موطن الخلاف والإشكال الذي ورد على لسان الشيخ / أبو إسحاق هو حديث أبي سعيد الخدري ؛
فقال الشيخ بأنه موقوف ولي هنا وقفه مع الشيخ في الموقوف ألا وهي :
قلت : وأسأل الشيخ : هل كل موقوف عند المحدثين يأخذ حكم الضعيف أو المردود ؟
أما ماذا قال المحدثون في ذلك وسوف أورد كلامهم وهو :
إن الموقوف على الصحابة يكون له حكم المرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم بشرطين :
1- أن يكون مما لا مجال للرأي فيه.
2- أن لا يكون راويه معروفًا بالأخذ عن أهل الكتاب الذين أسلموا وبرواية الإسرائيليات ،
ومن ثم : يجد الباحث الحصيف المنصف مخارج لهذه الروايات الموقوفة على الصحابة .
قلت : واسأل الشيخ : هل الصحابي الجليل سعيد الخدري رضي الله عنه يسلم من الشرطين أم لا ؟
فإن قلت نعم إذا تصح روايته وتأخذ حكم الرفع للنبي صلى الله عليه وسلم ؛
وأن قلت لا فبذلك قد خلفت أقوال جل أهل العلم المعتبرين قديما وحديثا في شروط قبول الرواية التي يتم رفعها .
وأضيف وأقول : أليس هذا الصحابي يعتبر من كبار الصحابة والمكثرين بالتحدث عن النبي الأمين فأنا لنا لا نرفع حديثه للنبي صلى الله عليه وسلم ؟
مع العلم بأنه تحيل العاده أن يتكلم صحابي يعتد به في التحديث بأن يتكلم كلام ويكون ليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم ؛ سواء صرح بالسماع أو لم يصرح وهذا واضح جلي بالاستقراء لأهل هذا الفن.
ثانيا : هل حديث أبو سعيد الخدري لم يتعرض له أهل الحديث قاطبا من قريب أو بعيد ولم يتكلم فيه بصح أو برفع ؛
أم هو متروك على ما قاله الشيخ / ابو إسحاق بانه موقوف ؟
والصحيح بأن هناك ما صحح هذا الحديث ورفعه وأيضا بعض الأحاديث التي تعضضه ومنها :
1ـ عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : {مَنْ قَرَأَ سُوْرَةَ الْكَهْفِ فِيْ يَوْمِ الْجُمْعَه سَطْحِ لَهُ نُوَرٌ مِنْ تَحْتِ قَدَمِهِ إِلَىَ عَنَانِ الْسَّمَاءِ يُضِيْئُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَهِ وَغَفَرَ لَهُ مَابَيْنَ جُمْعَتَيْنِ}
قال المنذري : رواه أبو بكر بن مردوية في تفسيره بغسناد لا باس به ( الترغيب والترهيب 1/298 ) وقال أئمه علم أصول الحديث والرواية أبعد نظرا.
2 ـ {مَنْ قَرَأَ سَوَّرَهْ الْكَهْفِ فِيْ يَوْمِ الْجُمْعَه أَضَاءَ لَهُ مِنَ الْنُّوْرِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ} رواه الحاكم 2/399 ـ والبيهقي 3/249
قال ابن حجر : حديث حسن وقال هو أقوى ما ورد في قراءه سورة الكهف.
قال الألباني : صحيح انظر صحيح الجامع 6470
3 ـ أما حديث أبو سعيد الخدري وهو موطن الخلاف فقد صححه الشيخ/ الألباني في صحيح الجامع 6471
قلت : سبحان الله أليس هناك احاديث صحيحه وردت بقراءه سورة الكهف في يوم الجمعه أليس الليله جزء من اليوم واليوم ما هو ألا ليل ويتبعه نهار حتى يكون يوم كامل فأين الخلاف.
فتاوى حول قراءه سورة الكهف :

1 ـ حكم قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة ما حكم قراءة سورة الكهف في ليلة الجمعة ويومها.
سُئلَ الشيخ ابن باز رحمه الله فقال :
جاء في قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أحاديث لا تخلو من ضعف ، لكن ذكر بعض أهل العلم أنه يشد بعضها بعضاً وتصلح للاحتجاج ،
وثبت عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه كان يفعل ذلك .
فالعمل بذلك حسن؛ تأسياً بالصحابي الجليل رضي الله عنه ، وعملاً بالأحاديث المشار إليها؛ لأنه يشد بعضها بعضاً ويؤيدها عمل الصحابي المذكور.
2 - السؤال : ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟ وهل هناك فرق بين من يقرأ من المصحف أو عن ظهر قلب ؟
أجاب المفتي محمد بن صالح العثيمين :
قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عمل مندوب إليه ، وفيه فضل ، ولا فرق في ذلك بين أن يقرأها الإنسان من المصحف أو عن ظهر قلب .
واليوم الشرعي من طلوع الفجر إلى غروب الشمس ، وعلى هذا فإذا قرأها الإنسان بعد صلاة الجمعة أدرك الأجر ، بخلاف الغسل ليوم الجمعة ، فإن الغسل يكون قبل الصلاة ؛ لأنه اغتسال لها فيكون مقدماً عليها، ولقوله صلى الله عليه وسلم : "إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمُ الْجُمُعَةَ فَلْيَغْتَسِلْ". انتهى
3 ـ وقت و حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة ؟
السؤال : هل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة في أي وقت أم أن لها وقتا محددا ؟
أجاب المفتي خالد بن عبد الله المصلح :
جاء في استحباب قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عدة أحاديث عن ابن عمر، وأبي سعيد، وعلي ابن أبي طالب رضي الله عنهم ،
وأمثل هذا ما رواه البيهقي والحاكم من حديث أبي سعيد مرفوعاً : "مَنْ قَرَأَ سَوَّرَهْ الْكَهْفِ فِيْ يَوْمِ الْجُمْعَه أَضَاءَ لَهُ مِنَ الْنُّوْرِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ" وروي موقوفاً ،
وقد صحح النسائي الموقوف كما قال الحافظ ابن حجر في التلخيص الحبير (2/72) وقال الدارقطني في العلل (11/307) : إن وقف هذا الحديث أصوب. ورجحه ابن القيم في زاد المعاد 1/379 وصحح ابن الملقن المرفوع كما في البدر المنير (2/292) فالصحيح أنه لم يثبت في ذلك شيء مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد ذهب إلى الاستحباب الحنفية والشافعية والحنابلة بناء على ما جاء من الأحاديث في ذلك. وقد استحبه بعض أهل العلم بناء على ثبوته عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، وقالوا : إنه مما لا مجال فيه للرأي فيكون الموقوف في حكم المرفوع، وهذا القول وجيه جيد،.
الخلاصة :

وخلاصة هذا الأمر بأن ما ورد من أقوال المحدثين من رفع حديث أبي سعيد الخدري وتعضيض هذا الحديث ببعض الأحاديث الأخرى التي وردت في يوم الجمعة وأقوال أهل الفتوى من الأئمة المعتبرين ؛
نقول للشيخ : لما تغلق باب الخير على الناس طالما هناك ما يثبته ؛
ولما تحمل الناس على رأيك مع العلم بأن المحرر في مسأل الخلاف‬ ‫أن يذكر طالب العلم أقوال أهل العلم في المسألة‬ ؛
‫ومواطن الخلاف ودليل كل منهم ثم بعد ذلك يذكر ترجيحة هو ودليل هذا الترجيح‬ ..
والله أعلم وهو المستعان ونسأل الله أن ينفعنا بما علمنا وأن يزيدنا علما وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
الشيخ / محمد فرج الأصفر

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 09:32 PM
ولا تحتارين ولا يحزنون .. وسعي صدرك


مالها الا توسعة الصدر مثل ماقلت

عنفوآآن
24-06-12, 09:49 PM
الشيخه شجون ..



كلام عالم الحديث .. الحويني .. صحيح

ليس في فضل قرآة سورة الكهف يوم الجمعة ولا ليلتهابالتحديد حديث صحيح
ووردفي حديث صُحح وهو موقوف له حكم الرفع
ان من قرءها أضاء له نور ما بين الجمعتين -أي أضاء له الاسبوع كله- ولا يعني ذالك قرآتها يوم الجمعةبالتحديد
فمن قرءها يوم الاثنين مثلاأضآءت له الى يوم الاثنين الذي بعده وهذا الفضل أعم من تحديد الفضل بيوم الجمعة فقط..


حدثنا أبو النعمان ثنا هشيم ثنا أبو هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد عن أبي سعيد الخدري
قال : من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق

قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح إلى أبي سعيد وهو موقوف عليه (أخرجه الدارمي)


وهذا تصنيف أهل الحديث . لمزيد من الفائدة

http://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showthread.php?t=1458

توليب2
24-06-12, 10:20 PM
ارتحت من الحيرة كثير .... ومن زمان .... لما تركت فتاوي البعض


ورجعت لفتاوي السلف الصالح .... الي عاشوا وماتوا



ماداهنوا السلاطين ....ولااخذوا منهم رواتب وحوافز وقصور وشيكات


فعلا كنا عايشين بخدعه كبيره


خصوصا اذا كانت الفتوى سياسيه شويه .....بيدحدر بك وادي



بالنسبه للدعاء .................... قصد سماحة المفتى انه دعاء قيل لموقف معين


وليس دعاء مشروع بشكل عام ....يقال باي وقت .......يمكن هذا القصد بعد احسان الظن (qq136)




والا باب الدعاء واسع ومفتوح .........وللانسان يدعو بماشاء بدون تعدي او قطيعة رحم



وله ان يظهر ضعفه وانكساره وحاجته ............بما شاء من ادعيه



وهذا الدعاء ... وارد في القرآن .....


هذي مش فتوى للمعلوميه .............هذا شي معروف بالفطره



ابو التحجير والتهويل الي معيشينا فيه .........قولوا لاتقولوا

شايف وساكت
24-06-12, 10:28 PM
ليه الحيره ؟؟العلماء يختلفون في بعض المسائل شيء طبيعي ..

لولا الامل
24-06-12, 11:00 PM
الشيخه شجون ..



كلام عالم الحديث .. الحويني .. صحيح

ليس في فضل قرآة سورة الكهف يوم الجمعة ولا ليلتهابالتحديد حديث صحيح
ووردفي حديث صُحح وهو موقوف له حكم الرفع
ان من قرءها أضاء له نور ما بين الجمعتين -أي أضاء له الاسبوع كله- ولا يعني ذالك قرآتها يوم الجمعةبالتحديد
فمن قرءها يوم الاثنين مثلاأضآءت له الى يوم الاثنين الذي بعده وهذا الفضل أعم من تحديد الفضل بيوم الجمعة فقط..


حدثنا أبو النعمان ثنا هشيم ثنا أبو هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد عن أبي سعيد الخدري
قال : من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق

قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح إلى أبي سعيد وهو موقوف عليه (أخرجه الدارمي)


وهذا تصنيف أهل الحديث . لمزيد من الفائدة

http://www.ahlalhdeeth.cc/vb/showthread.php?t=1458













مرحباً عنفوان

يقول ابن عثيمين رحمه الله اذا كان الرافع ثقة هنا تنتفي العلة
ويصبح الحديث صحيحا في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
والاختلاف هنا لا ينفي فضل قراءتها يوم الجمعة بدليل فعل
الصحابة لذلك وهم خير من يُقتدى به فضلا عن ان بعض المحدثين
شهدو بصحة الحديث في ذلك ..

ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها
أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها :
أ. عن أبي سعيد الخدري قال : " من قرأ سورة الكهف ليلة
الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق "
. رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6471 ) .
ب. " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما
بين الجمعتين " .
رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث :
قال ابن حجر في " تخريج الأذكار " : حديث حسن ، وقال :
وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .
انظر : " فيض القدير " ( 6 / 198 ) .
//

و سئل فضيلة الشيخ ابن العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ :
هل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة سنة؟

فأجاب فضيلته بقوله: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
سنة ورد فيها فضل بأنه يضيء له من النور ما بينه
وبين الجمعتين، وفي رواية: سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان
السماء، يضيء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين.مجموع فتاوى
ورسائل ابن عثيمين - (ج 16 / ص 89)* قوله: "ويقرأ سورة الكهف في يومها"
، أي: يسنّ أن يقرأ سورة الكهف في يوم الجمعة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين"
وهذا روي مرفوعاً وموقوفاً.وقد أعل بعض العلماء المرفوع بأن الحديث روي
موقوفاً.ونحن نقول: إذا كان الرافع ثقة، فهذه العلة غير قادحة، فلا توجب ضعف
الحديث، والذي يوجب ضعف الحديث العلة القادحة، وهذا لا يقدح؛
لأن من روى الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ربما يحدّث به غير منسوب
إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، وهذا يقع كثيراً،
لا سيما في غير مقام الاستدلال، أما في مقام الاستدلال فلا بد
أن يرفعه، وعلى فرض أنه من قول أبي سعيد، فمثل هذا لا يقال بالرأي،
فيكون له حكم الرفع؛ لأن أبا سعيد لا يعرف هذا الثواب، فيكون مرفوعاً
حكماً إلى النبي صلى الله عليه وسلم.الشرح الممتع على زاد المستقنع - ج 3 / ص 285

/
اما قولك بأن قرائتها ليس له يوم محدد فلو قرأها يوم الاثنين
أضائت له ..
بصراحة لأول مرة أسمع مثل هذا الكلام ولا ادري عن صحته..!!
لكن بعد قرائتي للرابط الذي وضعتي وجدت ما يلي :
ان قوله في الحديث ( يوم الجمعه ) هي زيادة من بعض الرواة
وقال احد الشراح :
وخلاصة الكلام في الزيادات ان المرجع في ذلك الى القرائن
حتى ولو كان الزائد واحدا
بشرط ان يكون ثقة حافظ امام
كحال مالك وشعبة والثوري

وعلى هذا تكون الزيادة صحيحة وهي مختصة بيوم الجمعة فقط ..
وعليه فعله
ابن تيمية

وفعل الامام احمد يدل عليه
وقد اخذ بهذا الحديث الامام الشافعي واحمد
واستحبوا قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

..

شكرا للجميع .

بـــــرمـــــودا
24-06-12, 11:43 PM
سأختصر إجابتي لك أخي بكلمتين :
الإختلاف بين العلماء رحمة من رب العباد للعباد . وهي سنه كونيه عظيمة .

عنفوآآن
25-06-12, 12:33 AM
مرحباً عنفوان

يقول ابن عثيمين رحمه الله اذا كان الرافع ثقة هنا تنتفي العلة
ويصبح الحديث صحيحا في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
والاختلاف هنا لا ينفي فضل قراءتها يوم الجمعة بدليل فعل
الصحابة لذلك وهم خير من يُقتدى به فضلا عن ان بعض المحدثين
شهدو بصحة الحديث في ذلك ..

ورد في فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة أو ليلتها
أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم منها :
أ. عن أبي سعيد الخدري قال : " من قرأ سورة الكهف ليلة
الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق "
. رواه الدارمي ( 3407 ) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6471 ) .
ب. " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما
بين الجمعتين " .
رواه الحاكم ( 2 / 399 ) والبيهقي ( 3 / 249 ) . والحديث :
قال ابن حجر في " تخريج الأذكار " : حديث حسن ، وقال :
وهو أقوى ما ورد في قراءة سورة الكهف .
انظر : " فيض القدير " ( 6 / 198 ) .
//

و سئل فضيلة الشيخ ابن العثيمين ـ رحمه الله تعالى ـ :
هل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة سنة؟

فأجاب فضيلته بقوله: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
سنة ورد فيها فضل بأنه يضيء له من النور ما بينه
وبين الجمعتين، وفي رواية: سطع له نور من تحت قدمه إلى عنان
السماء، يضيء له يوم القيامة، وغفر له ما بين الجمعتين.مجموع فتاوى
ورسائل ابن عثيمين - (ج 16 / ص 89)* قوله: "ويقرأ سورة الكهف في يومها"
، أي: يسنّ أن يقرأ سورة الكهف في يوم الجمعة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين"
وهذا روي مرفوعاً وموقوفاً.وقد أعل بعض العلماء المرفوع بأن الحديث روي
موقوفاً.ونحن نقول: إذا كان الرافع ثقة، فهذه العلة غير قادحة، فلا توجب ضعف
الحديث، والذي يوجب ضعف الحديث العلة القادحة، وهذا لا يقدح؛
لأن من روى الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ربما يحدّث به غير منسوب
إلى الرسول عليه الصلاة والسلام، وهذا يقع كثيراً،
لا سيما في غير مقام الاستدلال، أما في مقام الاستدلال فلا بد
أن يرفعه، وعلى فرض أنه من قول أبي سعيد، فمثل هذا لا يقال بالرأي،
فيكون له حكم الرفع؛ لأن أبا سعيد لا يعرف هذا الثواب، فيكون مرفوعاً
حكماً إلى النبي صلى الله عليه وسلم.الشرح الممتع على زاد المستقنع - ج 3 / ص 285

/
اما قولك بأن قرائتها ليس له يوم محدد فلو قرأها يوم الاثنين
أضائت له ..
بصراحة لأول مرة أسمع مثل هذا الكلام ولا ادري عن صحته..!!
لكن بعد قرائتي للرابط الذي وضعتي وجدت ما يلي :
ان قوله في الحديث ( يوم الجمعه ) هي زيادة من بعض الرواة
وقال احد الشراح :
وخلاصة الكلام في الزيادات ان المرجع في ذلك الى القرائن
حتى ولو كان الزائد واحدا
بشرط ان يكون ثقة حافظ امام
كحال مالك وشعبة والثوري

وعلى هذا تكون الزيادة صحيحة وهي مختصة بيوم الجمعة فقط ..
وعليه فعله
ابن تيمية

وفعل الامام احمد يدل عليه
وقد اخذ بهذا الحديث الامام الشافعي واحمد
واستحبوا قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

..

شكرا للجميع .





لولا الأمل


حيااك



لي عودة بعد التدقيق في مشاركتك .. الحديث مرفوع واختلفوه فيه ..

لولا الامل
25-06-12, 12:54 AM
لولا الأمل


حيااك




لي عودة بعد التدقيق في مشاركتك .. الحديث مرفوع واختلفوه فيه ..



دققي وخوذي راحتك وع أأل من مهلك ...


بس قلتي قبل انه مرفوع واوردت لك قول ابن عثيمين في رفعه وانه في

حكم الصحيح ..


(qq115)


وحياااك ...

Miss : FDOo
25-06-12, 01:03 AM
المفتــي


>> لو يقيلوونـــه من منصبـــة أبـــركْ .....








سبحـــآإن ربــي


يفقتد لشخصية ( المفتي ) ..... إلــي كــآإن يتحلى بيهــآإ بن باز والعثيمين ... (qq1)(qq1)



























وبعيدآ عن هزآ وزآكْ .... (zm)


>> ارجعــي لكتب الثقـــآإتْ من العلمـــآإء .......... وخليكِ من علمـــآإء الســـلآآطييينْ (d)(d)

وبعدهــآإ أستشيري عقلك وقلبكْ ......




تكوني بخييييير .... :)

لولا الامل
25-06-12, 01:09 AM
:ro258es:




(qq170)

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 01:11 AM
الخلاف موجود منذ عهد الصحابة وهو يعتبره
أهل العلم أمر صحي ومتعارف عليه فمن الصعب ان تتحد آراء
المشائخ في جميع الفتاوى..
خصوصا اذا كانت في الأمور الفرعية وليست العقدية..
وقد ورد في الأثر ( اختلاف أمتي رحمة )
والله عز وجل يقول ( ولا يزالون مختلفين )
فليس هناك داع للحيرة يا شجون.. في شيئ لابد ان يحصل بل ان حصوله
هو الأصل .. فكل واحد من النماذج التي ذكرتي من اهل العلم
لا نشك في فقهه وعلمه ولم يقل ما قاله الا بعد اجتهاد..
الاختلاف موجود في كل شيئ في الحياة من حولنا ... نادرا
ما تتطابق الآراء و ردات الفعل و الأقوال ..
لذلك ما علينا تجاه اختلالاف اهل العلم ان نتبع المشائخ الكبار
المتؤصلين في العلم ليس قدحا في غيرهم بل احتياطا لديننا
فمثلا في النموذجين التي ذكرتي سأتبع كلام الفوزان وال الشيخ
ليس قصورا او قدحا في المغامسي والعريفي بل اتباعا لمن
هو اكثر منهما علما وفي كل خير ...

/
المشكله يا شجون ليست في حيرة أمثالك من الخيرين
المشكلة من يصطااد في الماء العكر ويتدخل بين العلماء واختلافهم
ويقول انظرو الى الشيخ فلان رد على الشيخ فلان
او يذهب من تلاميذ احد الطرفين لينقل لشيخه ما قال فلان
وكأنهم يتحينون الفرص لزرع الشحناء بين اهل العلم ..
هنا الاشكال وهنا التساؤل ..
أما الحيرة فلا داعي لها ويكفينا قول ( اختلاف امتي رحمه )


تحياتي لكٍ

هل معنى هذا اننا حنظل الى ان تقوم الساعه واحنا

مانستسقي فتوانا الا من هالمشايخ احياء كانوا او اموات ؟

نفقد الثقه فالباقين ؟

طيب مالباقين لهم اجتهادات كيف نتغافلها ؟

وهذا الاختلاف المتباين فيما بينهم يعود علينا بالتشتت والضياع في من نتبع قوله

او نجلس نختار ونتبع هوانا من الاقرب بنظرنا ولانفسنا صعب كذا!!

مجدلاوي
25-06-12, 01:38 AM
لحوم العلماء وانتقادهم ليس جيداً فاحذر اخي الكريم’’
ونحن العامة يجب الا نتعمق في محاضرات هذا اوذاك...
انتبهوا ووفقكم الله...

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 01:51 AM
الشيخ المغامسي مجتهد ولم يأتي بشيئ من عنده
بل من القران الكريم الذي يقول عن الوالدين ( وقل ربي ارحمها كما ربياني صغيرا ) !
وقال الله في كتابه الكريم ايضاً ( ربنا لاتجعل في قلوبنا غلا للذين سبقونا بالايمان ) الايه
اما ان نعطل الادعية القرآنية كلها او نأخذ بها كلها !
والادعية القرآنية كثيرة جدا كلها جميلة جدا مثل قوله تعالى عن امرأة فرعون ( ربي ابنِ لي عندك بيتا في الجنة ونجني من القوم الظالمين ) !
هل لايجوز لي ان اقول ربي ابنِ لي عندك بيتا في الجنه ؟؟!!
هل ندع هذه الادعية وهي من القرآن ؟؟!!!!

اما كلام الشيخ العريفي فهو صحيح لان الحديث من التوابع وليس من الاصول
والا فكيف بحديث نعم الميتة ان يموت الرجل دون حقه ؟؟؟
وهذا الحديث اطع الامير ولو اخذ مالك وجلد ظهرك. محمول على المبالغه
كقوله عليه الصلاة من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة بنى الله له بيتا في الجنة
ولايجوز الخروج على الوالي السارق والمشهور بالسرقة
ولكن لو سرق مالك او هتك عرضك فلك الحق ان تدافع عن ذلك ولو مت فشهيداً بأذن الله ،،

كل يأخذ من كلامه ويرد الا محمد عليه الصلاة والسلام
واجتهاد العلماء له محل تقدير ،،،
شكرا شجون ،،،


بارك الله فيك متكي

يعني كلام الشيخين المغامسي والعريفي صحيح

طيب ماانا لما اسمع غيرهم يطعن فصحة كلامهم يهزون ثقتي فيهم صح والا لا؟



العفو متكي

لولا الامل
25-06-12, 01:52 AM
هل معنى هذا اننا حنظل الى ان تقوم الساعه واحنا

مانستسقي فتوانا الا من هالمشايخ احياء كانوا او اموات ؟

نفقد الثقه فالباقين ؟

طيب مالباقين لهم اجتهادات كيف نتغافلها ؟

وهذا الاختلاف المتباين فيما بينهم يعود علينا بالتشتت والضياع في من نتبع قوله

او نجلس نختار ونتبع هوانا من الاقرب بنظرنا ولانفسنا صعب كذا!!


م

لا يعني اخذنا من هؤلاء العلماآ انه عدم*
ثقة في المتأخرين ولكن دائما الانسان يتبع

من رسوخه في العلم اكثر من غيره

فمثلا اذا اختلف المفتي مع المغامسي

سأتبع المفتي ليس قدحا في المغامسي
وانما اتباعا لمن يفوقه علما

فضلا عن ابن باز وابن عثيمين رحمهم الله

فان الأخذ منهم حتا بعد موتهم فيه الصواب والخير للمتلقي

فهو ليس عدم ثقة فيهم لا وانما ثقة فيمن

هو اكثر منهم علما من الاحيا والاموات


ثم من اين استقيتي من كلامي اننا نختار
ما يتبع هوانا!!

( ارأيت من اتخذ الهه هواه واضله الله علا
علم )

المسلم يتبع الحق اينما وجده

فانا اقول لك نتبع من هم ارسخ علما

ولم اقل نتبع من نحبه ونرتاح له!!
*ولا يعني استشهادي بمقولة
اختلاف امتي رحمة

ان نتبع ما نهواه ونحبه
لا وانما اعني به

انه رحمة عامة للأمة خصوصا في الامور

التي في تطبيقها او تركها حرج علي بعض

المتلقين




تحياتي لك اختي*

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 01:53 AM
سوف أتكلم هنا بصفة عامة
فقد يصل البعض لسدة العلم ويصبح عالما لأنه يملك سحر البيان والرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يقول : ( إن من البيان لسحرا )
فتجدنا نعجب بهذا البعض وننزله منزلة العلماء ونجله وندافع عنه ونأخذ بما يقول
ليس لعمق علمه وسعة أفقه ولكن لسحر بيانه .. والآن ولله الحمد والمنة ابواب العلم مشرعة وأصبحنا نستطيع أن نقرأ لعلماء آخرين كبار ونفهم منهم بحيث غدونا نميز بين ما يطرح على الساحة من اجتهادات وأفكار تم صياغتها وفق ثقافة وسعة اطلاع وأفق هذا العالم .. قد لا يكون من المناسب أن نرد عليه إذا شعرنا أنه شطح في كلامه ..
ولكننا نتأدب في ذلك ونترك للآخرين من العلماء الرد والإيضاح . ونأخذ من العالم المتمكن من دون تشدد أو تزمت .

الفكره وصلت

جزاك الله خير

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 01:59 AM
وليه الحيره اذا اختلفوا العلماء..
ننظر لافضلهم علما ودينا ..
وبعدين الاختلاف مو جذري يعني عشان تحتارين

مو ضروري يكون جذري عشان احتار فشئ تفشى اخيرا

هذا يقول وهذا ينفي وهذا يصحح واحنا بالنص

اما ننظر لافضلهم طيب والموجودين اللي قاعدين نتابعهم نتجاهلهم

والا نظل فكل شئ نسمعه منهم نرجع للاقدم عشان اتاكد من صحة كلامه من عدمه

ماهم كمان مجتهدين ومنهم اللي دارس على ايديهم

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 03:16 AM
جتني الرساله وقلت احتسب ياولد وارسل للي معك لكن واحد الله يهديه

ارسل يقول اهجد الله يصلحك واسمع كلام ال الشيخ ولا عاد تنشر اي شي يجيك

وما بعد كلام الفوزان وال الشيخ كلام وكلهم فضلاء وفيهم خير

شكرا الشيخه



واش فيها لما نستفسر عشان نعرف اش سبب هالاختلاف

اعتقد عادي احنا عارفين اللي لينا واللي علينا بس مايمنع انا نستفسر سبب

هالاختلاف والتناقض فاراءهم

العفو غامض

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 03:18 AM
وليه الحيره اذا اختلفوا العلماء..
ننظر لافضلهم علما ودينا ..
وبعدين الاختلاف مو جذري يعني عشان تحتارين

*

مو جذري صح

بس مومعناه كمان اني مااستفسر عن سبب اختلافهم

يمكن يكونون المجتهدين افضل علما ليه لا

الشيخـــــه شجـــــون
25-06-12, 03:20 AM
﴿ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ) لو طبقنا هذه القاعدة لأختصرنا كثيرا من تساؤلاتنا
المشائخ بشر يصيبون ويخطئون وعلى المسلم ألا يعتبر فتواهم حكماً منزل بل يبحث ويتدبر فالله عز وجل وهبنا عقل لندرك ونتفكر إلا اذا رجح لديه بالدليل القاطع صحة الفتوى

فيه امور لابد من الرجوع لاهل العلم فيها مايكفي الاعتماد عالعقل

عنفوآآن
25-06-12, 06:28 AM
دققي وخوذي راحتك وع أأل من مهلك ...


بس قلتي قبل انه مرفوع واوردت لك قول ابن عثيمين في رفعه وانه في

حكم الصحيح ..


(qq115)


وحياااك ...





لولا الأمل ..

صباحك .. سكــــر .. http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon7.gif


أنا ما أشوف .. أي علاقة بين تحقيق علامة الحديث ..الحويني .. في سند الحديث
وتخريجه .. وبين رأي فضيلة الشيخ صالح العثيمين رحمه الله .

الحويني يقول : أنه لايوجد حديث( صحيح )يثبت تخصيص يوم الجمعة بقراءة سورة الكهف .

هو يتحدث عن تخصيص اليوم وليس فضل قراءة سورة الكهف ..

والروايه بهذا السند .. عن أبي هاشم عن أبي مجلز عن قيس بن عباد عن أبي سعيد الخدري ..:

ومتن الحديث : (من قرأ سورة الكهف كما أنزلت كانت له نورا يوم القيامة من مقامه إلى البيت العتيق . )
وهو حديث موقوف عند أبي سعيد الخدري .. ويأخذ حكم المرفوع ..
روى هذا الحديث ..
سفيان الثوري
شعبه بن هشام
الوليد بن مروان

وهؤلاء ثقات .. حكم الحديث لديهم بين الموقوف والمرفوع ..

( وليس في الحديث ذكر ليوم الجمعه .. بهذا السند )

أخرج الحديث النسائي : عن سفيان الثوري بهذا اللفظ

وقد أخرج الحديث كثير من الرواة عن سفيان الثوري وأختفوا في لفظه

وعندك في اللنك اللي ارفقته .. تفصيل .. حال الرواه
وتخريج الحديث بالتفصيل الممل

أما الشيخ العثيمين .. لم يتحدث عن هذه الرواية بهذا السند
إنما ذكر أن الحديث المرفوع إذا لم يكن فيه عله ..( ويقصد متنه )
فيأخذ حكم الصحيح .. بفارق اللفظ .


لذلك لم يختلف عن فضل سورة الكهف أنما على تخصيصها وربما جاء تخصيصهم للجمعه بالقراءة إجتهاداً لفضل هذا اليوم .


والله أعلم


تحياتي