المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لو أن رجل يصوم النهار ويقوم الليل وهو لا ينهى عن المنكر فهذا من أبغض الناس عند الله


مستفسر
22-06-12, 01:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله القائل : وَالمُؤمِنَُونَ وَالمُؤمنَاتُ بَعضُهم أولياءُ بَعضٍ يَأمُرُونَ بِالمَعرُوفِ وَيَنَهَونَ عَنِ المُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَلاةَ وَيُؤتُونَ الزكاةَ وَيُطيعُونَ اللهَ وَرَسُولهُ أُولَئِكَ سَيرحمُهُمُ اللهُ إنَّ اللهَ عَزِيزُ حَكِيمُ . ، والصلاة والسلام على نبينا محمد القائل : والله لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر ولتأخذن على يد الظالم ولتأطرنه على الحق أطراً ولتقصرنه على الحق قصراً، أو ليضربن الله بقلوب بعضكم على بعض ثم ليلعنكم كما لعنهم . وبعد


قال العلامة الشيخ حمد بن عتيق رحمه الله: ( فلو قدر أن رجل يصوم النهار ويقوم في الليل ويزهد في الدنيا كلها، وهو مع هذا لا يغضب لله، ولا يتمعَّر وجهه، ولا يحمر، فلا يأمر بالمعروف، ولا ينهى عن المنكر، فهذا الرجل من أبغض الناس عند الله، وأقلهم ديناً، وأصحاب الكبائر أحسن عند الله منه ).


سيكون هذا الموضوع إن شاء الله متجدد لإحياء هذه الفريضة الخيرية في قلوب الشباب والفتيات .





http://www.buraydahcity.net/vb/images/Ops_style/statusicon/user_online.gif http://www.buraydahcity.net/vb/images/Ops_style/buttons/report.gif (http://www.buraydahcity.net/vb/report.php?p=3466835) http://www.buraydahcity.net/vb/images/Ops_style/misc/progress.gif

مستفسر
22-06-12, 01:40 PM
ارجو من المشرفين إبقاء الموضوع في هذا القسم لتعم الفائدة وجزاكم الله خير

الرســــام
22-06-12, 01:53 PM
قال احد طلبة العلم :ـ
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .
والمتأمل في أحوال الأمم الغابرة ، يجد أن بقاءها كان مرهونا بأداء هذه الأمانة ، وقد جاء في القرآن الكريم ذكر شيء من أخبار تلك الأمم ، ومن أبرزها أمة بني إسرائيل التي قال الله فيها : { لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون ، كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون } ( المائدة : 78 - 79 ) .
إن هذا الواجب هو مسؤولية الجميع ، وكل فرد من هذه الأمة مطالب بأداء هذه المسؤولية على حسب طاقته ، والخير في هذه الأمة كثير ، بيد أننا بحاجة إلى المزيد من الجهود المباركة التي تحفظ للأمة بقاءها ، وتحول دون تصدع بنيانها ، وتزعزع أركانها.

جزاك الله الفردوس الاعلى اخي مستفسر على ماتقدم
وجعله الله في ميزان حسناتك

مستفسر
22-06-12, 07:43 PM
جزاك الله خير على هذه الإضافة القيّمة أخي الحبيب الرسام وآمين على دعاءك واياك .

روى الترمذي عن حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( والذي نفسي بيده لتأمُرُنَّ بالمعروف ولتنهوُنَّ عن المنكر ، أو ليوشكنَّ الله أن يبعث عليكم عقاباً منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم ))



إليكم بعضا من مقتطفات القصة والمشاهد التي رواها الشيخ خالد الراشد جزاه الله خير وفك أسره في رحلة الاحزان ( تسونامي )
- إنتشر
بينهم الزنا وأنتشر بينهم الفواحش والمنكرات وأنتشر بينهم أمر عظيم أعظم من هذا كله
كانوا لا يتناهون عن منكر ٍ فعلوه
كانوا يرون الزنا ويرون الجبار يُعصى فلا يتكلم متكلم
"لُعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى أبن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون "
أصبح الزنا أمرا طبيعيا أصبحوا يزنون بمرئى ومسمع بعضهم البعض
أبناء المسلمين يزنون بالمسلمات ويأتي السياح من النصارى وغيرهم يزنون ببنات المسلمين



ولا احد يُنكر ولا احد يغار


فغار الجبّار


فغار الجبار في سماءه


فأمر البحار وأمر الأرض وأمر الجبال لأمر ٍ وكلمة ٍ منه


بل في لحظات بل في دقائق معدودة آلآف الموتى وآلآف من الدمار


ليرينا إنه شديد العقاب



أنتشرت الفواحش والمنكرات فحل بهم ما حل


هل تظنون أنه لا يوجد عندنا زنا ؟ ولا شرب خمور؟ بل إنتهاك للمحارم ؟


فمن يمنع بأس الله عنا ؟ لسنا بأكرم على الله منهم


أن نترك أهل المعاصي ونترك أهل المنكرات أن يفعلوا بنا مثلما فعلوا بهم؟



أنتركهم؟


" ويريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما "


وإذا سكتنا عنهم فماذا يحول بيننا وبين العذاب ؟


لتأمرنّ بالمعروف ولتنهون ّ عن المنكر أو ليوشكنّ الله أن يسلط عليكم عذابا فتدعونه فلا يستجيب لكم


نجاتنا بأمرنا بالمعروف ان تقول للظالم أنت ظالم


وأن نقول للذين يعصون الله إتقوا الله


والله لن نتركهم والله لنأمرنهم ولناثرنّهم على الحق أثرا



فإما حياة تسر الصديق وإما ممات يغيظ العدى


والله لن نتركم ولن تنجو السفينة إلا بتعاون ركابها


إلا بأمرها بالمعروف ونهيها عن المنكر

الشيخـــــه شجـــــون
22-06-12, 09:22 PM
فضائل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
عبد الله بن جار الله بن إبراهيم آل جار الله

1- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو وظيفة الرسل وأتباعهم.
2-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سهمان من سهام الإسلام
3- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نوعان من أنواع الجهاد.
4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر علامة على الإيمان وترك ذلك علامة على النفاق.
5- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب الرحمة والرضوان والفوز بالسعادة الأبدية.
6- الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر هم خير الناس.
7- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب النصر والتأييد وتركهما سبب للذل والخذلان.
8- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب قبول الأعمال ورفعها إلى الله تعالى وتركهما سبب لرد الأعمال وعدم قبولها.
9- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سببان من أسباب استجابة الدعاء وتركهما سبب للرد والحرمان.
10- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أفضل الأعمال.
11- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من مكفرات الخطايا.
12- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر نوعان من أنواع الصدقة.
13- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من أعظم أسباب النجاة من عذاب الدنيا والآخرة وتركهما من أعظم أسباب الهلاك وعموم العقوبات.
14- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يستنقذان صاحبهما من ملائكة العذاب.
15- القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيه حسم لمواد الشر والفساد.
16- القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيه أمان من لعنة الله وسخطه ومقته وفي ترك القيام بهما تعرض لذلك كله وفيه أمان عن تعلق العصاة بالعبد يوم القيامة.
17- القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيه أمان من الذم والتوبيخ في الدنيا والآخرة.
18- القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فيه أمان من مشاركة العاصين في وزر المعصية وعارها وفيه إعزاز لدين الإسلام وحراسة له ولأهله وفي تركه سلب الملك وإبدال العز بالذل والأمن بالخوف ولا حول ولا قوة إلا بالله.

المصدر بهجة الناظرين فيما يصلح الدنيا والدين للشيخ عبد الله ن جار الله آل جار الله ـ رحمه الله ـ ص 197.

اي واحد من الناس
23-06-12, 12:23 AM
واجب كل مسلم الأمر بالمعروف

والنهي عن المنكر ماستطاع لذلك سبيلا فهذه الخاصية للإسلام فقط

وهذا من فضائل الإسلام علينا ... ان ندعوا أخواننا عند جهلهم او أرتكابهم معصية

أن نبين لهم عظم ما أرتكبوه في حق الله الذي أمرنا أن نتبع أوامره ونتجنب نواهية

وان نمسك بيد المذنب حتى يصل لطريق الرشاد .....

شــحيــة
23-06-12, 01:47 AM
الله يجعلنا ممن يقيمون حدوده

بارك الله فيك يا أخي

مستفسر
23-06-12, 02:57 PM
الشيخة شجون ، اي واحد من الناس ، شحية الامارات
احسن الله اليكم ورفع قدركم
واشكر الاخت الشيخة شجون على هذه الإضافة القيّمة والمؤثّرة والمشجّعة .

الأمر بالمعروف والنهي عن السوء واجب على كل مسلم ومسلمة والقيام بالاحتساب من أسباب النجاة من العقوبة


تعرفون قصة أصحاب السبت وكيف أهلك الله أهل المعاصي والمنكرات والذين سكتوا على منكراتهم

وأنجى الله من ؟؟

قال الله تعالى : " أنجينا الذين ينهون عن السوء"

... بنت الجنوب ...
23-06-12, 02:58 PM
جزآك الله خير
.

الشيخـــــه شجـــــون
24-06-12, 06:03 AM
يقول الشيخ حسن البنا رحمه الله تعالى :
(ألست ترى يا أخى أن الله تبارك وتعالى إنما وزن الأمم بميزان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،
فحين رفع أمة إلى أعلى عليين قال فيها : ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) ثم علل هذه الخيرية بقوله :
( تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) .
وحين نزل بأمة إلى أسفل سافلين قال فيها :
(لُعن الذين كفروا من بنى إسرائيل على لسان داواد وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون o
كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه) . فكان إضرابهم عن التناهى عن المنكر سببا فى نزول درجاتهم ،
واستحقوا اللعنة لإصرارهم على المنكر والعصيان ) .
ثم يقول –رحمه الله - :
فى الأية الكريمة ( كُنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتُؤمنون بالله )
تجد هذا المعنى الدقيق ، فمع أن الإيمان بالله أساس وأصل ، والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فرع ،
فقد قدم الفرع على الأصل لأن الإيمان بالله عمل خاص يعود أثره على صاحبه ،
أما الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ، فهو عمل عام يعود أثره على الإنسانية جميعا ،
ولأنه حق المجتمع كله .

مستفسر
25-06-12, 01:31 AM
الاخوات : بنت الجنوب .. جزاك الله بالمثل وبارك فيك
الشيخة شجون .. كتب الله لك الأجر



سئل النبي صلى الله عليه وسلم - أنهلك وفينا الصالحون ؟
أنهلك وفينا الصالحون ؟
قال : نعم إذا كثر الخبث
" وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون "
هكذا ننجو
نأخذ بيدنا وبأيدي بعض
امراً بالمعروف ونهياً عن المنكر
غيروا فضل من الله ونعمة
ما غيروا الذمة بريئة أمام الله
" لما تعظون قوماً الله مهلكهم أو معذبهم عذاباً شديداً . قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون "

مستفسر
25-06-12, 10:19 PM
محاضرة رائعة جداً عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
بعنوان : لتأمرن بالمعروف :
للتحميل والأستماع المباشر
http://www.4shared.com/audio/4dyyyvQp/Alalmre_Bilma3rouf1.html (http://www.4shared.com/audio/4dyyyvQp/Alalmre_Bilma3rouf1.html)
المحاضرة على اليوتيوب .. لا تفوتكم
http://www.youtube.com/watch?v=n329dBldIPQ (http://www.youtube.com/watch?v=n329dBldIPQ)

مستفسر
25-06-12, 10:20 PM
ما نتيجة أن يقر الناس على الجريمة، ويسكت على الفاحشة، ويقدم العاصي، ويؤخر المؤمن المرضي الراضي ؟
ما نتيجة ترك الصلوات؟
وتعاطي المخدرات؟
والركون إلى الذين ظلموا؟
وسماع الأغاني الماجنات؟
والجري وراء الشهوات؟
والمجاهرة بكل هذه المنكرات؟
ما نتيجة الرضا بكل هذه المنكرات؟
وما نتيجة السكوت على هذه المنكرات؟

إن نتيجة ذلك ومعناه سوف تختل الأمور، ويغضب الله وملائكته، معناه أن البركة نزعت؛ لأننا سمعنا ورأينا وفسدنا، فما حرَّكنا ساكنًا.
وإلا لماذا كنا خير أمة أخرجت للناس؟
كنا كذلك بالأمر والنهي؛ نأمر بالمعروف بالمعروف، وننهى عن المنكر بالمعروف،
وإلا فان العذاب والسوء ينتظرنا.
(وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ) (لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ)
لم لعنوا؟
(ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ * كَانُوا لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ)

مستفسر
26-06-12, 09:43 PM
عاقبة ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . (الشيخ خالد الراشد فك الله أسره )

http://www.youtube.com/watch?v=CZlvw2O0elc (http://www.youtube.com/watch?v=CZlvw2O0elc)

مستفسر
27-06-12, 01:29 PM
روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم-: " إذا أظهر الناس العلم وضيعوا العمل, فتحابوا بالألسن وتباغضوا بالقلوب، وتقاطعوا الأرحام، لعنهم الله عند ذلك, فأصمهم وأعمى أبصارهم".


ويقول -صلى الله عليه وسلم-: "وما ترك قوم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا لم ترفع أعمالهم ولم يسمع دعاؤهم
".

وتقول عائشة -رضي الله عنها-: إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صعد المنبر فقال: "يا أيها الناس إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أجيبكم, وتستنصروني فلا أنصركم, وتسألوني فلا أعطيكم".

أمة الإسلام: لنستمع إلى هذا الحديث بإمعان، يقول -صلى الله عليه وسلم-: "يا أيها الناس إن الله يقول لكم: مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أجيبكم, وتستنصروني فلا أنصركم، وتسألوني فلا أعطيكم".

مستفسر
27-06-12, 01:41 PM
حكم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واجب على كل مسلم ومسلمة
السؤال : ما حكم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الخاصة والعامة، أي هل يعذر بقية المسلمين إذا لم يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر لأنهم لا يأخذون على ذلك أجراً؟
الجواب : هذه مسألة عظيمة يجب على أهل الإسلام أن يعنوا بها، وأن يعظموها كما عظمها الله، ألا وهي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قد بيّن الله سبحانه وتعالى أن من صفات المؤمنين الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهذا ليس خاصاً بالرجال دون النساء، ولا بالنساء دون الرجال، بل على الجميع، وليس خاص بأهل الحسبة الذين لهم مرتبات.... ، بل يعم الجميع، لكنه على الحسبة وعلى الأعيان من الأمراء والعلماء والقادرين أشد وجوباً وأعظم مسؤولية، ولكن الأمر عام للجميع، للعلماء والعامة والصغير والكبير من المكلفين، والأمراء والقضاة، كل منهم عليه واجبه، وعليه قسطه من هذا الأمر، قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العظيم: والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم. فذكر سبحانه أن من صفات المؤمنين والمؤمنات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهذا واجب من الواجبات، ومن أخلاق المؤمنين والمؤمنات فيجب عليهم أن لا يتساهلوا فيه، بل يجب أن يأمروا بالمعروف وينهوا عن المنكر، كما ذكر الله وتعالى أنه من صفاتهم، وقال سبحانه وتعالى: كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر . وذم الله كفار بيني إسرائيل ولعنهم على عصيانهم واعتدائهم وعدم تناهيهم عن المنكر، فقال جل وعلا : كانوا لا يتناهون عن منكر ٍفعلوه لبئس ما كانوا يفعلون . بعد ما ذكر أنه لعن كفار بني إسرائيل على يد عيسى ابن مريم ثم قال بعد ذلك : ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون . ففسر العصيان والاعتداء بقوله : كانوا لا يتناهون عن منكر ٍفعلوه لبئس ما كانوا يفعلون ، فذمهم وعابهم ولعن كفارهم الذين فعلوا هذا المنكر، وتساهلوا فيه فوجب على المسلم أن يحذر صفات الكفرة، وأن لا يكون على أخلاقهم بل يكون بعيداً من أخلاق الكافرين، ويكون أماراً بالمعروف نهَّائاً عن المنكر حتى يسلم من العقوبة العامة والخاصة ، وقال جل وعلا في آية ٍ أخرى: ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون. والنبي عليه الصلاة والسلام قال: ( إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقابه )، هذا وعيد عظيم، يدل على أن الناس إذا تساهلوا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عمهم العقاب. والعقاب قد يكون في القلوب بطمسها والختم عليها، ومرضها، وإعراضها عن الحق، وقد يكون بالعقوبات الأخرى من تسليط أعداء، من .....، من أمراضٍ عامة، من عقوبات متعددة، متنوعة بسبب التساهل في هذا الواجب العظيم، والخلاصة أن هذا أمر عظيم، الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أمر عظيم، واجب مقدس، فرض على المسلمين إذا قام به من يكفي في البلد أو في القرية سقط عن الباقين، أما إذا لم يقم به من يكفي وجب على الباقين وأثموا بتركه، وإذا كنت في محل، في قرية، أو في بلد أو في مسجد أو في حارة فيها منكر ظاهر، ولم ينكر وجب عليك إنكاره، وأن لا تتساهل فيه لأنه لم يوجد من ينكره، ويقوم مقامك، فالواجب عليك أن تنكر المنكر أينما كنت حسب طاقتك، كما قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ( من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان )، أخرجه مسلم في الصحيح. فهذا يدل على أنه مراتب، وأنه واجب على كل مسلم وأنه ينكره حسب طاقته، بيده، ثم لسانه، ثم قلبه، والإنكار بالقلب يكون بالتغير والتمعر والكراهة ومفارقة المجلس الذي فيه المنكر إذا لم يستجيبوا إلى نهبه وإنكاره، هكذا يكون المؤمن، وقد قال عليه الصلاة والسلام: ( إن الناس إذا رأوا المنكر فلم يغيروه أوشك أن يعمهم الله بعقاب )، وقال عليه الصلاة والسلام : ( لتأمرون بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يعمكم بعقاب من عنده )، وقال أيضاً عليه الصلاة والسلام: ( يقول الله جل وعلا: يا أيها الناس مروا بالمعروف وانهوا عن المنكر قبل أن تدعوني فلا أستجيب لكم وقبل أن تسألوني فلا أعطيكم، وقال أن تستنصروني فلا أنصركم )، هذا يدل على الخطورة العظيمة، ونحن في عصرٍ تساهل فيه أكثر الناس وضعفت فيه الغيرة، وفشا فيه المنكر، وقل الإنكار، فواجب على المسلم أن لا يتخلق بهذا الخلق، وأن لا يغتر بالناس، وهكذا المسلمة في بيتها وفي أولادها، ومع جيرانها يجب أن تكون غيورة لله عز وجل، تنكر المنكر على بنتها وأختها، وخادمتها ومن حولها ومن ترى في الأسواق وفي غير الأسواق، تنكر المنكر بيدها،ولسانها، حسب طاقتها، على أولادها تنكر المنكر بيدها، تزيل المنكر، على أهل بيتها من خدم وغيرهم، وفي غير ذلك تنكر بلسانها حسب الطاقة، كالرجل سواء، كل منهما عليه واجبه، من الإنكار باليد ثم اللسان ثم القلب، وبهذا تصلح الأمور، وتصلح المجتمعات، ويكثر فيها الخير وتسود فيها الفضائل، وتقل فيها الرذائل ولكن إذا تساهل الناس ورأوا المنكر فلم يغيروه، انتشرت الرذائل وقلت الفضائل، وضعف جانب الأمر والنهي بسبب التساهل، وخشي من العقوبات العامة والخاصة على الجميع ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

مستفسر
28-06-12, 01:28 PM
هذه وصية من الشيخ يوسف الأحمد فك الله اسره إلى المسلمين وبالأخص أعضاء المنتديات

http://www.youtube.com/watch?v=lWxGs43YAm (http://www.youtube.com/watch?v=lWxGs43YAmY)

الشيخـــــه شجـــــون
29-06-12, 08:14 AM
الآثار المترتبة على ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وخيمة

وهي تدلك على مكانة تلك الشعيرة فمن تلك الآثار المترتبة على ترك الأمر بالمعروف وترك النهي عن المنكر:
- كثرة الخبث، قالت زينب للنبي صلى الله عليه وسلم: "أنهلك وفينا الصالحون قال: نعم إذا كثر الخبث"
- حلول العذاب ، قال الله تعالى: {وَاتَّقُوا فِتْنَةً لا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً} [الأنفال: 25].
- عدم إجابة الدعوة قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليبعثن
الله عليكم عقابا منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم"
- حصول الاختلاف والتناحر ، قال النبي صلى الله عليه وسلم:
إن أول ما دخل النقص على بني إسرائيل كان الرجل يلقى الرجل فيقول:
اتق الله ودع ما تصنع فإنه لا يحل لك، ثم يلقاه غدا فلا يمنعه ذلك أن يكون أكيله وشريبه وقعيده
فلما فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض.



قال الغزالي رحمه الله:
(هو القطب الأعظم في الدين،
وهو المهم الذي ابتعث الله له النبيين أجمعين، ولو طوي بساطه وأهمل علمه وعمله؛
لتعطلت النبوة، واضمحلت الديانة، وعمت الفترة، وفشت الضلالة، وشاعت الجهالة، واستشرى الفساد،
واتسع الخرق، وخربت البلاد، وهلك العباد، ولم يشعروا بالهلاك إلا يوم التناد).

ابن الخطيب
29-06-12, 11:31 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
أولا يجب معرفة المنكر يقينا قبل العمل بالنهي عنه .. فلا يكتفى بأن يجتهد الإنسان ويرى كل ما هو مخالف لفكره منكر ...
فكثير من المنكرات السابقة أصبحت شيء طبيعي الآن مثل الهاتف وغيره
والآمر بالمعروف والناهي عن المنكر يجب أن تكون لديه خلفية علمية واسعة ومطلع على المختلف فيه وملم فيه .. كما أنه يجب أن تكون لديه ولو بعض الخلفية عن التاريخ وعلم النفس والاجتماع .. لتكون حجته قوية وواضحة وسليمة .. فالناس اليوم أكثر اطلاعا ومعرفة بالدين وأمور الحياة فلا يأتي شخص لأنه قرأ للشيخ الفلاني اجتهادا في مسألة ويريد أن تطبق وهو لا يدري أو يتجاهل أقوال لعلماء آخرين لهم اجتهادات مخالفة ..
فالمنكر البين لا يحتاج إلى اجتهاد بل يجب النهي عنه بقوة أما الاجتهادات والتي فيها اختلاف فلا يجب القطع بها ..
والأمر بالمعروف هذه الشعيرة يقوم بها العلماء والدعاة فهم يبينون للناس أوامر الله ونواهيه ولا أرى الهيئة تقوم بها على الوجه المطلوب
فالهيئة عملها هو القبض على المخالف وأخذ التعهد عليه أو تسليمه للشرطة بعد إجراء التحقيق وعمل المحاضر .. وأرى لو قامت الهيئة مشكورة ايضا بايضاح أهمية عملها ومدى فائدته وخيره على المجتمع وكيف يجب أن يتم التعاون بين الهيئة والمجتمع لتجنيب المجتمع كل ما فيه ضرر له وذلك عن طريق الاعلام والندوات ..
هذا ومن ناحية ثانية لما قصرنا العمل بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على النواحي التعبدية وبعض المظاهر من ملبس وزينة .. وتركنا الفساد التجاري والغش والأهمال يستشري في المجتمع بلا حسيب ولا رقيب لما لا نوجد حسبة تعمل في هذه النواحي ويمكن الاستعانة بأصحاب الاختصاص لمساعدتهم .

مستفسر
30-06-12, 02:39 PM
يقول النبي عليه الصلاة والسلام : ( إن الله لايعذب العامة بعمل الخاصة حتى يروا المنكر بين ظهرانيهم وهم قادرون على أن ينكروه فلا ينكروه فإذا فعلوا ذلك عذب الله الخاصة والعامة ) رواه أحمد .

عنفوآآن
04-07-12, 06:47 AM
الأخ المستفسر تم التعديل. واشكر حرصك

مستفسر
06-07-12, 05:55 AM
جزاك الله خير اختي وكتب لك الاجر



(( هذه خمسة أجور ينالها القوم الذين يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر و ينالها كل شاب فينا وكل رجل أمر بالمعروف ونهى عن المنكر ، وينالها كل امرأة فينا وفتاة أمرت بالمعروف ونهت عن المنكر. ))

الثواب الأول: الفلاح والنجاح
وهل يتمنى المرء فينا في دنياه أو في آخرته إلا الفلاح والنجاح وقد ضمن الله عز وجل في قرآنه ضمان وقرار من الله أنه من أمر بالمعروف ونهى عن المنكر وفق شرع الله تعالى سينجح

قال تعالى: ** وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ }
[آل عمران : 104]شهادة من الله تعالى

الثواب الثاني: إذا أنت أمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر تشعر بالرحمة
الناس يا أيها الأخوة تعيش في ضيق في كرب في شدة نفسية في سكتات دماغية في جلطات قلبية مجهولة الأسباب لا تشعر بالرحمة.
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سبب للرحمة قال الله تعالى :** وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } [التوبة :70]

الذين يعملون هذه الأعمال سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم وفي مطلع هذه الآية لطيفتان الأولى الآية تقول: ** وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ } كلمة المؤمنون والمؤمنات اسم جمع محلى بـأل يفيد العموم عند العلماء كل اسم جمع سبقته أل التعريف هذا يفيد العموم ومعنى الآية كل المؤمنين وكل المؤمنات يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ومن هنا أقول إني بحثت في القرآن الكريم و في السنة عن كلمة شيخ بالمعنى الاصطلاحي الذي نحن نقوله يعني إمام المسجد هو الشيخ خطيب المسجد هو الشيخ المدرس في المسجد هو الشيخ بحثت عن كلمة شيخ بالمعنى الاصطلاحي العرفي فلم أجد ، ما وجدت في القرآن كلمة شيخ بالمعنى الذي نقول وجدت كلمة شيخ بمعنى الرجل الكبير مسن على لسان بنات شعيب ** وأبونا شيخ كبير } يعني رجل مسن إذا أين المشايخ في القرآن الكريم كل المسلمين في القرآن الكريم مشايخ والمؤمنون والمؤمنات كلهم بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وهذه هي اللطيفة الأولى في هذه الآية.

أما اللطيفة الثانية: فقد قالها الإمام القرطبي في تفسيره قال: في التنزيل المنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف وفيه والمؤمنين والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر فجعل الله تعالى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرقا بين المؤمنين والمنافقين فدل على أن أخص أوصاف المؤمنين الأمر بالعرف والنهي عن المنكر فمن رأى أخوه يواعد فتاة لا تحل له في غفلة من أهلها ولم ينصحه ولم ينهاه نخاف أن يدخل في سلك المنافقين ، من رأى على جهاز ابنه المحمول صور خليعة ومقاطع صوتية أو مرئية ساقطة ولم ينصحه ولم يأمره ولم ينهه نخاف أن يلحق بالمنافقين ، من علم أن شريكه يمزج الحليب باللبن ثم يبيعه أو يخلط دواء الغسيل بالملح ثم يوزعه أو يدخل المعلبات منتهية الصلاحية بالصناديق الجيدة الصلاحية أو نحو ذلك ولم يأمره ولم ينهه ولم ينصحه نخاف أن يكون في سلك المنافقين لأن أخص أوصاف المؤمن أنه يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر الأجر الثاني للأمر بالمعروف والناهي عن المنكر الرحمة .

الثواب الثالث: الخيرية
أي أنك تصير من خير الناس وأن الأمة إذا اشتغلت بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صارت من خير الأمم قال الله تعالى: } كنتم خير أمة أخرجت للناس {ليس لأنكم من بلد معين ولا من عرق معين ولا من لون معين ولا تحملون شهادات معينة } كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله{ إذا تركتم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لعلكم تصيرون من دول العالم الثالث كنتم أخير الأمم، بدون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تنزع عنكم هذه الخيرية معناها صرتم أفضل الأمم بعد أن كنتم أعراب متفرقين في البيداء بسبب إيمانكم بالله تعالى وأمركم بالمعروف ونهيكم عن المنكر لكن الخوف كل الخوف أيها الأخوة إن تركنا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يلحق بنا ما تسمعونه بهذا الحديث :
عن أبي أمامة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: << كيف بكم إذا طغى نسائكم وفسق شبابكم وتركتم الجهاد >> قالوا وإن ذلك لكائن- معقول النساء تطغى معقول الشباب تفسق معقول نحن نترك الجهاد نحن ما نتصور- قال : >> نعم والذي نفسي بيده وأشد منه سيكون << قالوا وما أشد منه يا رسول الله قال: << كيف أنتم إذا لم تأمروا بالمعروف وتنهوا عن المنكر >>
كما يقال في العامية : كل من على دينه الله يعينه ، بعد عن الشر وغني له ، فخار يكسر بعضه ، كل عنزه معلقة بكرعوبه ، أخي أنت رح تدخل بقبره كل واحد بيتحاسب عن حاله ،<< كيف بكم أو كيف أنتم إذا لم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر >> الصحابة لم يتصوروا أن يحدث هذا في هذه الأمة قالوا: وكائن ذلك يا رسول الله معقول قالوا نعم والذي نفسي بيده وأشد منه سيكون قالوا وما أشد منه الأمور تتمادى أيها الأخوة إذا لم نسد الخرق سيتمادى فإن الخرق سيتسع إن السفينة والمركب سيغرق لا ندري أين سيعيش أولادك ولا أين ستعيش بناتك لا بد من سد هذا الخرق قال: (( نعم والذي نفسي بيده وأشد منه سيكون يقول الله بي حلفته لأتيحن لكم فتنة يصير الحكيم فيهاحيران )) يا أيها الأخوة إذا لم نعمل جميعا بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المركب متجه نحو الغرق ولأن غرق والله أنت المسئول وستحاسب بين يدي الله عن كل هذه الأمور لأنك سكت عن منكر رأيته وما تكلمت وسكت عن معروف لا يفعل وما تكلمت فالخير كل الخير والخيرية كل الخيرية في أن نأمر بالمعروف وننهى عن المنكر أفرادا وجماعات الأجر الثالث الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الخيرية

عن أبى أمامة عن النبى - صلى الله عليه وسلم - قال : << كيف بكم إذا طغى نساؤكم وفسق شبابكم وتركتم جهادكم قالوا وإن ذلك لكائن قال نعم والذى نفسى بيده وأشد منه سيكون قالوا وما أشد منه يا رسول الله قال كيف أنتم إذا لم تأمروا بالمعروف ولم تنهوا عن المنكر قالوا وكائن ذلك يا رسول الله قال نعم والذى نفسى بيده وأشد منه سيكون قالوا وما أشد منه يا رسول الله قال كيف إذا رأيتم المعروف منكرا ورأيتم المنكر معروفاً قالوا وكائن ذلك يا رسول الله قال نعم وأشد منه سيكون يقول الله بى حلفت لأتيحن لكم فتنة يصير الحكيم فيها حيران >>

الأجر الرابع : مضاعفة الأجور
من دعا إلى معروف تتضاعف أجوره قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :<< من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا >>رواه مسلم وقال: << إذا مات الإنسان انقطع عمره إلا من ثلاث صدقة جارية وعلم ينتفع به وولد صالح يدعو له >> رواه مسلم وإنك مهما دعوت رجل إلى خير أو نهيته عن شر فامتثل فقد خلفت بعدك علما ينتفع به ومهما عمل هذا الرجل بهذا خير هو أو من ورائه وأنت في قبرك ميت تنزل عليك من الرحمات ومهما بذلت في الدعوة إلى الهدى لك أجر من عمل بهذا الهدى وأجر من مشى بهذا الدرب.

الأجر الخامس : تصيبك بأمرك بالمعروف والنهي عن المنكر دعوات خيرات من سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
بالله عليكم ألا يشتهي أحدنا دعوة من رجل صالح أما يذهب أحدنا إلى رجل يعتقد صلاحه يقول له أرجوك أدعوا لي.
سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيدعو لك إذا أمرت بالمعروف ونهيت عن المنكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم << رحمة الله على خلفائي اللهم ارحم خلفائي اللهم أنزل رحمتك على خلفائي رحمة الله على خلفائي قيل ومن خلفائك يا رسول الله قال : الذين يحيون سنتي ويعلمونها الناس إذا عملت كعمله أصابتك دعوته واسمعه بأبي هو و أمي يدعو لك يقول: نصر الله تعالى امرأ يا رب أسالك أن تجعل وجهه نضرا جميلا نقيا في الدنيا والآخرة نصر الله تعالى امرأ سمع مقالتي فوعاها فأداها فرب مبلغ أوعى من سامع علمها للآخرين >>حديث رواه الإمام أحمد .