المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الخضوع للاقوياء ؟؟؟


التحليل المنطقي
21-06-12, 01:04 AM
من العقل الخصوع للاقوى .. سنة الحياه ان يخضع الاضعف للاقوي ..

في عالم البشر تجدون الاقوى هو الارفع صوتا .. انظر الى التجار وكبار المسؤلين

والموظفين وغيرهم .. هم الذين يتحكمون بالناس ويقرورن الصح والخطاء .. وليس

على الصغار الا الطاعه والتنفيذ ... القوي هو المتحكم في المجتمعات البشريه ..

المجتمعات التي تتكافاء فيها موازين القوي لا توجد الا في مثاليه افلاطون في جمهوريته الفاضله

ومثاليه الفاربي في مدينته الفاضله ... دنيا البشر عباره عن اقويا وضعفاء ومتماثلون .. يتصارع


الاقويا ويتصالحون .. والضعاف هم حطب المعارك في السلم والحرب ...




انها سنه الحياة وقانونها الاكيد في كل زمان ومكان

هكذا خلق الله المجتمعات طبقات .. ودرجات .. قائم على رأس يقرر ويأمر وينهي ..

ومن تحته يأتمرون بامره ويطيعونه .. قائد ومقود ورئيس ومرؤس .. ولاوجود للمجتمع

الشوري الذي تتكافاء فيه السلطات وكل واحد امير على نفسه الا في الخيال الفلاسفي ..



حتى في عالم الحيون والحشرات .. البقاء للاقوى والاصلح .. بل في عالم النبات كذالك

الاقوى يسطير على الاضعف ويستغله ويعيش عليه ...






اقول لك وبكل ثقه يجب ان تتنازل لمن فوقك لانه الاقوى .. اذا اردت ان تعيش

حياة خاليه من المشاكل .. سالمه من المكدرات ... موجهة اخيك خطاء واكبر خطاء

على صحتك النفسيه والجسديه والفكريه ..




يجب ان تعرف ان قانون الحياه الخضوع للاقوى ... كل قوى حقه الطاعه والاذعان

مهما كانت الظروف الا اذا عارض حق الله لان الله هو الاقوي ...


هكذا هي الحياة .. من اراد ان يتعايش معها عاش .. ومن اراد ان يخالفها سحق

تحت بسطار المشاكل والرزيا ....

احفظ هذه العباره ورددها دائما

اخضع لمن فوقك وارحم من دونك واحترم من يماثلك

هذا الكلام يقال لكل موظف ومدرس وعامل في متجر وابن صغير في اسره وزوجه

تحت زوج تاجر وزوج عنده زوجه غنيه ومتعلمه

بل اقول حتى الاصدقاء تجدين مفتاح الدخول على الشلل هو الخضوع للاقوي ..

انها سنه كونيه شامله .. لايخرج منها احد ...

حتى الدول كلها تخضع للاقوي ... وهي دول قويه .. لكن يحكمها هذا القانون الحياتي .

سنة الحياه يا عزيزي هي .. البقاء للاصلح والاقوي .. والعيش في الخضوع للاقوي ..

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:06 AM
واعلم عزيزي القاري ان المجتمعات البشريه نوعان

مجتمع ابوي

وهو المجتمع الذي يقدس القوه ويسعي اليها .. وعلامته

ان اصحاب المال والنفوذ والاباء والازواج والاخوه والكبار

هم المسيطرون على حياة الناس

ليس لهم عيب وهم الذين يقولون الحق وبه يعدلون ..

والناس تحبهم وتداهنهم وتدافع عنهم وتخضع لهم




مجتمع امي

وهو المجتمع الذي يقدس الاحسان والعطاء بغير حدود

وعلامته ان المحسنين هم المسيطرون على حياة الناس

فالمحسن النافع للناس لا عيب له ..


واصل ذالك

ان الانسان يخصع لقوة ابيه وسلطته

ويحب احسان امه وعطاءها


ولذا تجد ان الناس تحترم القوي

لانه يرمز الى الاب


وتحترم المحسن

لانه يرمز الى الام


ويحقر الناس الضعفاء .. والذي لاينفع

لان لا يرمز الى الاب والام



انظر الى الضعاف .. وانظر الى الذي

لاينفع ولا يهش وينهش ما مكانهم عند الناس ..؟؟


فاذا ارادت ان تكون رقما في دنيا الناس فعليك بامرين

القوه البدنيه والماليه والعلميه والسلطويه

والاحسان البدني والمالي والعلمي والسلطوي


لان الناس لا تحترم الا الاقوياء او المحسنين

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:07 AM
والشيوخ ثلاثه

شيخ نفوذ وشيخ علم وشيخ مال

ويسمي هولاء شيوخ لانهم اصحاب القوه

الماليه والسلطويه والعلميه


فالسعد هو الالتصاق بهولاء والسير في ركابهم

وطاعتهم والخضوع لهم ..


والنحس هو الابتعاد عن هولاء ومخالفتهم ومباينتهم

والخروج عليهم وعدم الخضوع لهم

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:07 AM
وكانت المجتمعات القديمه لا يخرج فيها احد

ويكون لها مكان ورأس بين اهله وقومه

الا اذا اثري وكثر ماله .. او تعلم وحصل الشهادات ..

او تولى مسؤليه ومنصبا يخافه الناس ويرجوه ..


ولذا كثر طلاب المال وطلاب العلم وطلاب المناصب

وقام الصراع بينهم .. وكثرة المنافسات والمناطحات

حتى بين شيوخ العلم الديني .. فضلا عن غيرهم


ولو كان لك قلب ابيض كالثلج .. وتعمل بعمل النساك والعباد

لكنك فقير لاتملك الا قوت يومك .. ومسكين لا تدفع عن نفسك ..

وجاهل ليس معك شهادة

فانت في ذيل الركب ومؤخرة الناس ..


ولذا جاء الحديث الشريف

( رب اشعث مدفوع بالابوب لو اقسم على الله لابره ) متفق عليه

الاشعث يرمز للفقير فليس من شيوخ المال

والدفع بالابوب يرمز للجاهل الضعيف فليس من شيوخ المناصب والعلم

لكن مكانه عند الله عظيم .. لان موازين الرب تختلف عن موازين الخلق ..

حالمة باحساس
21-06-12, 01:30 AM
مرحبا أستاذنا الكريم ......


تستحق كلمه أستاذ بحق لان كلامك واقعي جدا جدا ويظهر لي انه نابع من خلاصه تجربه وممارسه في الحياه

كنت أود ان اكتب موضوع عن هل المثل القائل (يد ماتقوى لها صافحها) صحيح أم لا فوجدت في كلامك ضالتي

فشكرا لك


وكنت أتمنى وجود قسم للعلاقات الاجتماعيه للاستشاره في قصيمي لكي نستفيد من مثل هذه المشاركات التي تفيد شريحه كبيره من المجتمع

حالمة باحساس
21-06-12, 01:36 AM
عفوا أيها الاستاذ هلا أرشدتني عن المناهل التي تنهل منه ثقافتك خصوصا مايخص الحياه الاجنماعيه والمهارات في كيفيه التعامل مع البشر

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:54 AM
مرحبا أستاذنا الكريم ......


تستحق كلمه أستاذ بحق لان كلامك واقعي جدا جدا ويظهر لي انه نابع من خلاصه تجربه وممارسه في الحياه

كنت أود ان اكتب موضوع عن هل المثل القائل (يد ماتقوى لها صافحها) صحيح أم لا فوجدت في كلامك ضالتي

فشكرا لك


وكنت أتمنى وجود قسم للعلاقات الاجتماعيه للاستشاره في قصيمي لكي نستفيد من مثل هذه المشاركات التي تفيد شريحه كبيره من المجتمع








مرحبا بك

اي والله صادر من تجربه فقد عشت الحياه بقضيها وقضيضها

واكلت منها في صغري وكبري الشي الكثير وعرفتها وخبزتها وعجنتها

ولا ادعي كمالا ولا زياده ولكنني رايت انياب الحياه واسنانها الحاده

كما رأيت عسلها المصفي ومائها الرقراق

ودخلت مع اناس كثر وعاشرت مجموعات وجماعات

وتحملت المسؤليه صغيرا وجالست الكبار والمسنين واهل الزهد والصلاح

وعرفت اهل الضلاله والفجور والفسق والارشيف ملى بالحوادث المؤلمه
والساره المكدره والمفرحه اشياء كثيره لا استطيع لم شتاتها والاحاطه بها


وكنت وانا صغير لي اصدقاء من كبار السن وكلهم ماتو عليهم رحمة الله ورضونه

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:57 AM
عفوا أيها الاستاذ هلا أرشدتني عن المناهل التي تنهل منه ثقافتك خصوصا مايخص الحياه الاجنماعيه والمهارات في كيفيه التعامل مع البشر



الحياه ولا شي سوي الحياه

الحياه بحر عظيم متلاطم الامواج وتحت كل الم خبره ووراء كل خبره حكمه

من اهات الالم تخرج حكم الحياه وما كان لقمان حكيما الا بعد ان ذاق طعم الرق

وعاش عشيه الفقر والعوز والحرمان
فقال الله في حقه ( ولقد اتينا لقمان الحكمه )

الحكمه صادره عن تجربه والتجربه هي الم نفسي وبدني وظرف حياة صعبه

تكافحها بيدك الصغيرتين وتعتصم عليها بحبل الله المتين وتستنجد بالقوة العظمي

التي لا تهزم قوة الرب جل حلاله وتقدست اسماءه وعظم شانه

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:59 AM
من الكتب المفيده


هكذا علمتني الحياه للدكتور السباعي

هكذا هي الاشياء .... بجزئيه لعبدالكريم بكار

ابوي انت
21-06-12, 06:58 AM
دائما يعجبني كلامك ووصفك للواقع..


انت فخر لهذا المنتدى..(قصيمي نت)..

عبادي نت
21-06-12, 10:39 AM
منطقك جميل و تحليلك عقيم


هذا قانون الغاب يااخي


القوي الذي يكتسب قوته بالظلم والجبروت يسقط سقوطاً مدوياً

ولنا في السابقين والأولين عبرةً وآيه


نعلم ان المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

لكن مفهوم القوة يختلف عن تفسيرك بأنه صاحب المال والنفود والعلم


فوق كل ذي علم عليم

والقوي هو الله


اين الجبابرة ؟

اين القياصرة ؟

اين الأكاسرة ؟

اين فرعون وهامان وقارون ؟




اخوي التحليل المنطقي

راعي الحق هو السلطان

والخضوع لغير الله مذلة


لولا الضعفاء لما كان هناك اقوياء بالتسلط



الفقر ليس ضعفاً وعيباً

فالغنى غنى النفس

الميسم
21-06-12, 10:38 PM
لأن موازين البشر مختلة فإنها تحكم على ما ترى فقط
ليس قصورًا فيهم
ولكن دائمًا وأبدًا ليس لنا إلا ما نرى ..
أما ما يحتاج لمن يبحث عنه فـ اعتقد أنهم لن يفعلوا ما داموا لا يجدون أي إشارة تشير له ..

والخضوع قد يكون ظاهري فقط .. أما ما يخص الفكر فمن الصعب تسليمه وإخضاعه
لأنه الحرية التي لا يمكن لأي من كان أن يأسرها ..!

دائمًا مبدع استاذ المنطقي
سلم الفكر والبنان ..


تحياتي لك ..

التحليل المنطقي
22-06-12, 02:08 AM
منطقك جميل و تحليلك عقيم


هذا قانون الغاب يااخي


القوي الذي يكتسب قوته بالظلم والجبروت يسقط سقوطاً مدوياً

ولنا في السابقين والأولين عبرةً وآيه


نعلم ان المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف

لكن مفهوم القوة يختلف عن تفسيرك بأنه صاحب المال والنفود والعلم


فوق كل ذي علم عليم

والقوي هو الله


اين الجبابرة ؟

اين القياصرة ؟

اين الأكاسرة ؟

اين فرعون وهامان وقارون ؟




اخوي التحليل المنطقي

راعي الحق هو السلطان

والخضوع لغير الله مذلة


لولا الضعفاء لما كان هناك اقوياء بالتسلط



الفقر ليس ضعفاً وعيباً

فالغنى غنى النفس








مرحبا بك


1 - هو قانون الغاب ولكنه شريعة الارض اليوم .. نحن في جماعات بشريه

ياكل القوي فيها الضعيف ... ولنا عشرات بل مئات الشواهد في عالمنا العربي

والاسلامي وحتى العالم الغربي


2 - اذا وجة القوي الضعيف يسقط اذا كان الضعيف صاحب حق يعيش لاجل

الحق لكن ان كان صاحب هوي وشهوه وجاه وشهره ولم يستعد للباطل فهو

سرب بقيعه يحسبه الضمان ماء

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يوشك ان تتداعي عليكم الامم كما تتداعي

الاكلة الى قصعتها .... قالو او من قلة يارسو الله ؟؟؟

قال لا انتم كثير .. ولكنكم غثاء كغثاء السيل .. ولينزعن الله من صدور عدوكم

المهابه وليقذفن الله في قلوبكم الوهن

قالو وما الوهن يارسول الله

قال حب الدنيا وكراهية الموت )

وانظر الى حب الدنيا كيف اعمي الخاصه والعامه حتى كتموا شهادة الحق

ودهنوا في دين الله وتركو واجب الامر والنهي وصارو العوبه في يد اهل الامول

واهل السلطان والله المستعان


3 - لامكان للفقراء في عالم اليوم وامامك قارة افريقياء فيها عشرين بالمائه

من سكان الارض ولكنهم على هامش الحياة

ولامكان للجهال في عالم اليوم وامامك المسلمين ربع سكان الارض وعلى

هامش الحياه

ولا مكان للاذلاء في عالم اليوم وامامك اسرائيل سكانها خمسة ملايين

ولا يستطيع ثلاثمائه مليون عربي ان يخرجوهم من ارض فلسطين

لانهم ضعفاء جهال فقراء صعاليك

تلك هي الحقيقه المره اخي الكريم

التحليل المنطقي
22-06-12, 02:16 AM
لأن موازين البشر مختلة فإنها تحكم على ما ترى فقط
ليس قصورًا فيهم
ولكن دائمًا وأبدًا ليس لنا إلا ما نرى ..
أما ما يحتاج لمن يبحث عنه فـ اعتقد أنهم لن يفعلوا ما داموا لا يجدون أي إشارة تشير له ..

والخضوع قد يكون ظاهري فقط .. أما ما يخص الفكر فمن الصعب تسليمه وإخضاعه
لأنه الحرية التي لا يمكن لأي من كان أن يأسرها ..!

دائمًا مبدع استاذ المنطقي
سلم الفكر والبنان ..


تحياتي لك ..


مرحبا بك

يقال ان الفكر لايقبل الخضوع ولكنه وللاسف في عالم اليوم خاضع

والى الاذقان في السياسه ونظام الحكم وفي التعليم وفي الحرب والسلم

وفي حقوق الناس وموالهم وابشارهم واعراضهم


ولعلي اضرب مثالا في نظام الحكم فقط مادمنا نعيش اجواء الانتخابات المصريه ؟؟


انظري وتأملي اختي الكريمه الى نظام الحكم الديمقراطي النيابي المخالف

لشريعة الرحمن ومع ذلك تثور الشعوب لاجله ويرونه حلا اسلاميا

وهو حكم يراعي الاغلبيه ولو كانو فساق فجره لايؤمنون بالله واليوم الاخر

وفي مصر الحبيبه يقدم خمسة مليون ناخب نصراني اصواتهم لاجل الانتخابات

وهم اهل ذمه لا دخل لهم في الحكم واختيار الروساء والملوك

ولو ان الامام اباحنيفه او مالك قام من قبره وراي ان اهل الحل والعقد في

مصر هم اهل الذمه

مصر التي فتحها عمرو ابن العاص وهي بلد الشافعي والليث بن سعد

يكون لاهل الذمه فيها خمسة مليون صوت من خمسة وعشرين مليون صوتا

مالذي سوف يقوله ؟؟ وما موفقه ؟؟ وهل كان لاهل الذمه
في يوم من الايام تدخل في شئون الحكم والسياسيه ؟؟

اليس هذه تبعيه فكريه للنظام الديمقراطي اليوناني الوثني

تحياتي لك

سيف العدل
23-06-12, 12:59 AM
حياك الله أستاذنا التحليل المنطقي ، وأسعد الله مساءك بالخير والمحبة

كتب الفيلسوف الألماني نيتشه أعظم كتبه - الأدبية - لطرح مثل هذه الفكرة عن الانسان السوبرمان وعن الرحمة والاحسان والضعفاء والفقراء ووجوب نفيهم ، وقبله ألف ميكافيلي كتابه السياسي الخطير الأمير ووضع تصوراً مشابه لما طرحت هنا حيث أن النّاس تتردد بشكل أقل في أذية من تحب عن أذية من تهاب ، ووضع سياسة عامة هي أشبه ما تكون بالسياسة المطبقة حالياً في معظم دول العالم وتتمثل في أن الغاية تبرر الوسيلة .!!

ولكنك تجاوزت هذا كله بالدعوة للطاعة لهذا القوي ( و يد ما تقواها صافحها ، وإذا لك عند الكلب - أكرمكم الله - حاجة قل له يا سيدي ، والدنيا تؤخذ غلابا ) وهذا منطق أعوج وفاسد في حقيقة الأمر ، ولو أن الموضوع اقتصر على تقرير الواقع ونقده ، أو المطالبة بالتزود بوسائل القوة الممكنة لتحقيق العدالة والدفاع عن الحق فلا بأس ، ولكن أن تدعو لعبودية القوي فهذا أمر مؤسف حقاً ومخالف حتى للسنن الكونية التي تدعو للتدافع لدرء كل مصادر القوة الفاسدة متى ما تغولت في مجتمع أو بيئة ، وكان أبا ذر الغفاري رحمه الله ضعيفاً إلا أنه وقف بشجاعته المعهودة أمام الكعبة وأعلن إسلامه ولم يهاب شجاعة وسطوة قريش وجبروتهم ولم يصافحهم كل ما تقول ويطأطأ لهم .!

فالطاعة ليست كلها عبودية وليست كلها جالبة لراحة النفس والضمير ، و كما يفرق بينها أحد الفلاسفة بقوله أن الطفل هو من ينفذ ، بناء على أوامر والديه ، أفعالاً تحقق مصلحته الخاصة ، والمواطن هو من ينفذ ، بناء على أوامر الحاكم العادل ( لا المستبد ) ، أفعلاً تحقق المصلحة العامة وبالتالي مصلحته الشخصية ، أما العبد فهو من - يضطر - إلى الخضوع للأوامر التي تحقق مصلحة سيده أو من هو أقوى منه لا مصلحته الشخصية .

بارك الله فيك أستاذي الفاضل ونفع بك

اسير المنتديات
23-06-12, 01:16 AM
(rose) (rose)




جميــــــــــــل واعجبنـــــي جدا ..... خصوصا في الجزء الاخير ...



مشكــــــــــــور جــدا ... يالتحلييل المنطقـــــــــــي .... (q81)

اي واحد من الناس
23-06-12, 01:42 AM
أختلف معك

ليست الحياة قوي وضعيف بل حق وباطل .....

والضعف ليس بقلة الحيلة بل بعدم التوكل على الله ......

أما ماذكرته عن كبار التجار والمسؤلين فليس خضوع بل تكامل عناصر الحياة

فلكل دورة في هذه الحياة .... وكل يتحمل مسؤلياتة قال تعالى ( ولاتزر وازرة

وزر آخرى ) ... أما القياس على عالم الحيوانات فهو قياس غير صحيح ...... فقد

أكرمنا الله بالغقل وعزنا بالإسلام .... وأمرنا أن نعتبر الشهادة بقولنا هي منهاج

حياتنا كما هو التوكل ... فلاطاعة لمخلوق في معصية الخالق .....

مودتي ,,,

التحليل المنطقي
23-06-12, 06:47 PM
حياك الله أستاذنا التحليل المنطقي ، وأسعد الله مساءك بالخير والمحبة

كتب الفيلسوف الألماني نيتشه أعظم كتبه - الأدبية - لطرح مثل هذه الفكرة عن الانسان السوبرمان وعن الرحمة والاحسان والضعفاء والفقراء ووجوب نفيهم ، وقبله ألف ميكافيلي كتابه السياسي الخطير الأمير ووضع تصوراً مشابه لما طرحت هنا حيث أن النّاس تتردد بشكل أقل في أذية من تحب عن أذية من تهاب ، ووضع سياسة عامة هي أشبه ما تكون بالسياسة المطبقة حالياً في معظم دول العالم وتتمثل في أن الغاية تبرر الوسيلة .!!

ولكنك تجاوزت هذا كله بالدعوة للطاعة لهذا القوي ( و يد ما تقواها صافحها ، وإذا لك عند الكلب - أكرمكم الله - حاجة قل له يا سيدي ، والدنيا تؤخذ غلابا ) وهذا منطق أعوج وفاسد في حقيقة الأمر ، ولو أن الموضوع اقتصر على تقرير الواقع ونقده ، أو المطالبة بالتزود بوسائل القوة الممكنة لتحقيق العدالة والدفاع عن الحق فلا بأس ، ولكن أن تدعو لعبودية القوي فهذا أمر مؤسف حقاً ومخالف حتى للسنن الكونية التي تدعو للتدافع لدرء كل مصادر القوة الفاسدة متى ما تغولت في مجتمع أو بيئة ، وكان أبا ذر الغفاري رحمه الله ضعيفاً إلا أنه وقف بشجاعته المعهودة أمام الكعبة وأعلن إسلامه ولم يهاب شجاعة وسطوة قريش وجبروتهم ولم يصافحهم كل ما تقول ويطأطأ لهم .!

فالطاعة ليست كلها عبودية وليست كلها جالبة لراحة النفس والضمير ، و كما يفرق بينها أحد الفلاسفة بقوله أن الطفل هو من ينفذ ، بناء على أوامر والديه ، أفعالاً تحقق مصلحته الخاصة ، والمواطن هو من ينفذ ، بناء على أوامر الحاكم العادل ( لا المستبد ) ، أفعلاً تحقق المصلحة العامة وبالتالي مصلحته الشخصية ، أما العبد فهو من - يضطر - إلى الخضوع للأوامر التي تحقق مصلحة سيده أو من هو أقوى منه لا مصلحته الشخصية .

بارك الله فيك أستاذي الفاضل ونفع بك



مشاركه رائعه وتحليل عميق
اسعدلله قلبك بالمفرحات وكسي حياتك بالمبهجات
ووفقك للعمل بما يرضي رب الارض والسموات



1 - نحن يا سيدي لاندعو لمداهنه الظلم ولكننا ندعو الى الاستعداد للظلم .. وامة لا تستعد

لمواجهة الظلم ولا تريد ان تنفك عنه هي بالضروره تركع له طوعا او اكرها

ونحن نقول اليد الواحده لاتصفق ومادم الامر كذالك يجب علينا ان نفعل في امة الاسلام

فقه الضعف ولا نخلط بين فقه الضعف وفقه القوة

وانا مؤمن انك لن تعيش في زمن القرد الا اذا رقصت له او استعددت له

اما ان تواجهه فسوف تتكسر قوتك امام ضربه من مخالبه ولنا في التاريخ عبره


2 - نحن نريد المقاومه المدنيه التي تعني اعمار القلوب الايمان والعقول بالعلوم النافعه

والاوطان بالمشاريع الايجابيه المصلحه بين الناس

3 - القوه هي امر كسبي وتوفيق الهي وقدر الضعيف ان يكون ضعيفا وقدر القوي ان يكون

قويا ومادم الناس انشغلو بالقمه عن العزه فالواقع والضروره تجبرهم على تقبيل يد الاقوياء

حتى يصلحوا امر دنياهم ..

4 - القط لن يواجه الاسد واليد الصغيره لن تواجه الجبل والريح اكبر من قدره الانسان

والمثل العامي يقول لن تواجه السيل بعباتك والحكمه تقول انحن للعاصفه حتى تهداء

وهذا حقيقه ما ندعو اليه لن تسلم لك لقمه ويهناء لك عيش وترتاح في حياة حتى تهادن

الكبار واذا رميت لهم لحمة الخصوع استطعت ان تؤسس لعقول سليمه وقلوب كريمه

وسلوك قويم وايمان عامر يقهر الباطل بعد حين ويكسر شوكته

تحياتي لك

التحليل المنطقي
23-06-12, 06:49 PM
(rose) (rose)




جميــــــــــــل واعجبنـــــي جدا ..... خصوصا في الجزء الاخير ...



مشكــــــــــــور جــدا ... يالتحلييل المنطقـــــــــــي .... (q81)






شكر على المرور اخي الكريم


تحياتي لك

التحليل المنطقي
23-06-12, 06:56 PM
أختلف معك

ليست الحياة قوي وضعيف بل حق وباطل .....

والضعف ليس بقلة الحيلة بل بعدم التوكل على الله ......

أما ماذكرته عن كبار التجار والمسؤلين فليس خضوع بل تكامل عناصر الحياة

فلكل دورة في هذه الحياة .... وكل يتحمل مسؤلياتة قال تعالى ( ولاتزر وازرة

وزر آخرى ) ... أما القياس على عالم الحيوانات فهو قياس غير صحيح ...... فقد

أكرمنا الله بالغقل وعزنا بالإسلام .... وأمرنا أن نعتبر الشهادة بقولنا هي منهاج

حياتنا كما هو التوكل ... فلاطاعة لمخلوق في معصية الخالق .....

مودتي ,,,


مرحبا بك


1 - الحياه حق ضعيف وباطل قوي والعكس وليست حق وباطل فقط

وربنا يقول ( ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض )

فجعلهم ضعفاء وهم عل الحق

وقال ( ولقد نصركم الله ببدر وانتم اذله )

فسماهم اذلاء وهم على الحق


2 - قال الامام احمد التوكل هو صدق القلب في الاعتماد على الله تعالي

مع بذال الاسباب

فالتوكل بدون بذل سبب هو تواكل

وليس توكل

3 - التكامل يكون عندما تكون القوانين واضحه والعدل قائم والضعيف قوي

حتى يؤخذ له الحق كما قال ابو بكر في اول خطبه له

الضعيف فيكم قوي عندي حتى ياخذ حقه

اما اذا كان القوانين والانظمه تخدم الاقوي فهذا اكل ولعب على الذقون

واستغلال للفقراء ومص لدمائهم وجهودهم وعرقهم


4 - انما ينزل الانسان للحيوانيه عندما يسود الظلم ويتفشي الطغيان ولا يقال

للظالم يا ظالم بل يمجد ويقدس وتفرش له البسط ويستقبل بالبخور

في هذا الزمن يحسن الرقص والالتواء والفهلوه وهذا هو الواقع في الشعوب

المتخلفه المستضعفه التي تسلط عليها الاقوياء واكلو خيرها ولم يرحمو ضعيفها

قال عمر ابن الخطاب كيف يقدس الله امه لاينتصر من ظالمها لمظلومها

تحياتي لك