المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشاب ... والقميري ... قصه من قرية تحليل منطقي ..


التحليل المنطقي
20-06-12, 12:32 AM
قبل ستين سنه وقعت احداث القصه في مدينة بريده العامره

فلاح بسيط في ريعان شبابه يسكن في الخبوب الغربيه لمدينه بريده


وكان اهل الخبوب عموما معروفين بالديانه وحب الخير والمسالمه وعدم الايذاء

ويعرفهم عنهم البر بالولدين وصلة الرحم والصبر على الجار والعمل الدوؤب ..http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/12.gif



كان هذا الفلاح فقير قليل ذات اليد لايكاد يجد من القوت ما يقيم صلبه

توفي ابوه وهو صغير وتزوج وهو يعول امه وزوجته وابنائه على قلة ذات اليد

مع تعفف ظاهر وصبر على الجوع والمسغبه



حضر احد الكبار لمدينه بريده واستضافه احد اعيان وتجار بريده

وكان هذا الشاب من المدعوين الى وليمة العشاء

فرح الشاب بالدعوه ولبس ثوبا استعاره من احد الجيران وذهب الى الوليمه

كان يتمني ان الوليمه للرجال والنساء لكي يحضر معه ولداته :(
فقد كان بارا بولدته وله حوادث مشتهره في احسانه عليها



دخل الى البيت الرحيب للتاجر في بريده وكان دخان المبخره

من العود الطيب يعم المكان ... شرب من القهوة والشاي حتى روي

ولم يتذوق القهوه من شهر تقريبا http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/biggrin.gif




كان ينتظر الطعام بفارغ الصبر ... قال المضيف تفضلوا ياجماعه تفضلوا

على المقسوم الله يحييكم ..... كانت هذه الكلمات بمثابه صكوك الغفران

لدرويش النصاري ... رقص لها قلبه فرحا واشتاقت اعضائه للطعام حتى

تكاد معدته تتكلم بصوت مسموع (qq15)




كان الطعام غريب وعجيب الرز التمن مع لحم الطيور القميري والمرقوق

والقرصان مع القفر والفقع وجبة لذيذه لم يذقها ولم يرها بعينيه منذ احتلم





قال المضيف ( سمو الله يحييكم ) وبداءت الاضراس والاسنان في الطحن والعلك

والبلع حتى لايقوم احد الضيوف لان الناس من عادتهم انه اذا قام الاول قام

الناس كلهم جميعا حتى يبقي شي من الطعام للصغار والنساء http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/biggrin.gif



كانت ام الشاب تحب لحم الطيور ففكر في اخذ شي من لحم


الطيور في جيوبه ... حاول ان يتغافل من بجانبه وبداء يسارقهم

النظر ثم اخذ واحده ... ولم ينتبه اليه احد ... طمع في المزيد فاخذ الثانيه

ولم يشعر به احد ....(q39)





بعد الوليمه ذهب الى والدته وهو يضع يده على بطنه فرحا بهذه الوجبه

اللذيذه التي لا تحصل في السنه الا مرة واحده كأنها رحلة الشتاء والصيف


قبل راس والدته واعطاها لحم الطيور فرحت امه بها ودعت له

ثم تذكرت امه ابنتها التي تعيش قلة ذات اليد والعوز والفقر فوضعت

لحم الطيور في كيس وبعثته الى ابنتها ...


نظرت البنت الى لحم الطيور وفرحت به ... فقالت في نفسها امراة اخي

احق به مني فبعث اللحم الى زوجة الشاب الفقير

اخذت الزوجه اللحم وقالت زوجي احق .... فرجع لحم الطيور الى الشاب

الذي اخذه من الوليمه .....



هكذا عاش الناس يؤثرون على انفسهم .... ويتقاسمون اللقمه ... ولا يتحاسدون فكثرت

الخيرات وعمت البركات ... واليوم نحن في زمان الاثره .....لا الا اثيار وزمن

التخاصم على اللقمه ...... لا تقاسم اللقمه ....

سقى الله ايام الاجداد ماء الغمام ورحم الله تلك النفوس الطيبه

ابـــو وريـــف
20-06-12, 12:42 AM
الطيب والرجوله موجوده بكل المناطق ما في فرق بين اهل الجنوب والشمال
يا الذيب راحت ايام زمان . وجانا وقت اعوذ بالله الولد ما يشوف والديه الا من فتره لفتره .

الله يرحم حلنا بــس ..

narg12
20-06-12, 12:46 AM
جممميلةة


الله يعطيك العآفييييةة

ساري نهار
20-06-12, 03:21 AM
القصه فعلا جميله و مؤثره

و لا يزال الخير موجود


الف شكر لك

عنفوآآن
20-06-12, 03:37 AM
قصة مؤثرة

رحمهم الله .. كانت القلوب نقيه فلاحسد ولاحقد يفرقهم ..



اليوم كل شيء تغيير حتى الجــــــار .. بالكاد تعرف أسمه

تفكك الأواصر الإجتماعية هي الصفة السائده اليوم

وإن وجدت شخص يسعى ويحرص على إستمرار التكاتف الإجتماعي

يتعجب الناس منه ..وربما وصفوه .. ( بالمصلحجي أو الحشري أو اللصقة أو الفضولي (asj))

ومن هالصفات التي تعزز التفكك الإجتماعي وتنميه ...

كل شيء اليوم يدعو للعزله الإجتماعية .. ربما أقتصر التواصل الحقيقي بين الأهل والأقرباء

على مواسم المناسبات .. الدينية أو الإجتماعية ..

تذكرت أم صديقتي التي فكرت بإطعام جارتها من طبخها .. فأرسلت طبق مع الخادمة

وردته وقالت ( قولي لماما .. حنا مش فقراء (a14))

لهذه الدرجة المزريه وصلت حالة التواصل الإجتماعي بين الجرار لجاره

فإين سيجــــــــــد الإيثــــــار له موضعاً في قلوبهم .




تحياتي أستاذ التحليل المنطقي

قصة ذات مغزى عظيم ومهم نفتقده .. ولكن لازال موجوداً وإن ضئل .

إزدحام
20-06-12, 03:50 AM
سقى الله أيام الاجداد ورحم الله تلك النفوس الطيبة ..
أي والله صدقت ..
كل شي قبل كان أحلى ..
وكل شي كان له طعم ..
الناس اليوم غير ..
والدنيا كلها ما ينحرص عليه ..
وماراح نرتاح إلا عند أول قدم نضعها في الجنة ..
الله لا يحرمنا منها ..
اعجبتني القصة والشاهد منها
وماتهون السفرة واصناف الأكل مع الجوع .. (q84)
بس وشو القفر اللي ذكرته مع الفقع أول مرة أسمع فيه ..!

سيف العدل
20-06-12, 05:56 AM
إندثار الإيثار .. لا يحدث إلا بين أهل القبور أو الأمم التي أوشكت على الهلاك والزوال ، نسأل الله السلامة

شكر الله لك أستاذنا التحليل المنطقي هذه القصة القيمة

الميسم
20-06-12, 06:17 AM
الوقوف على الأطلال , وسرد حكايات زمان

نعتقد أن الماضي هو الجميل ولو كان في وقته أليم..!
المحسنين لبعضهم في تلك القصة كلهم من المقربين
وما زال من يصنع صنعهم من الموجودين
فلو انقطع الرجاء بهم لرأيتنا من الهالكين ..!

الخير وأهله مستمرين ..إلى أن نقضي جميعًا ونصبح ميتين ..

أحبوا الحاضر فهو الأجمل أيًا كان ..
فعقد المقارنة بين من فات ومات وبين من تنبض فيه الحياة
متعب ..مرهق ..مؤلم ..
نصيحة أرجو أن تتقبلوها بصدر رحب ..(qq6)

ابوي انت
20-06-12, 08:15 AM
قصه جميله ومؤثره ..

اشكرك اخوي التحليل المنطقي..

" ريما "
20-06-12, 11:04 AM
ياربي خاست اللحمة وهي من يد في يد ^^

اجدادنا ما نجاريهم في الطيب
لكن لازال الخير موجود

يعطيك العافية يالتحليل المنطقي

راوي ضما
20-06-12, 11:13 AM
تراجيديا جميلة
تنفع سيناريو لاحد مسلسلات رمضان

رغم بعض الرتوش الغير مستساغة في حبكة النص
الا انها رائعه بحق
(qq115)

شقيان
20-06-12, 11:46 AM
والقرصان مع القفر والفقع وجبة لذيذه لم يذقها ولم يرها بعينيه منذ احتلم








وش معناة القفر الله يسلمك



بصراحه قصه جميله .. والاولين دائما سباقين فى عمل الطيب الله مير يغفرلهم


لو فى زماننا هذا كان العجيز لفت لحمة القميرى وماسألت عن احد


شكرا لك

يادنيا اعذريني
20-06-12, 11:50 PM
اعجبني بر هذا الولد بامه
وكيف عجل الله له بالجزاء فقد عادت اليه
كسب في دينه ودنياه الله يغفر لهم ويرحمهم
ويغفر لجميع موتى المسلمين

التحليل المنطقي
اسال الله العظيم ان يغفر لك ولوالديك وان يجزيك خيرا على ماكتبت

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:13 AM
الطيب والرجوله موجوده بكل المناطق ما في فرق بين اهل الجنوب والشمال
يا الذيب راحت ايام زمان . وجانا وقت اعوذ بالله الولد ما يشوف والديه الا من فتره لفتره .

الله يرحم حلنا بــس ..



مرحبا بك


لم يجعل الله الكمال البشري في منطقه معينه

لكن كل انسان شاهد عصره وزمانه يكتب ما سمع عنه

وما شاهده واذا كتبت عن فضائل قوم من الناس

فلا يعني هذا انك تعتقد ان الخير فيهم والشر في غيرهم

ابداء المسأله وما فيها انني اكتب عمن عشت معهم ورأيتهم

ولك الحق ياسيدي ان تكتب عمن عشت معهم ورأيتهم وسمعت عنهم

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:13 AM
جممميلةة


الله يعطيك العآفييييةة



اشكرك على المرور

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:17 AM
القصه فعلا جميله و مؤثره

و لا يزال الخير موجود


الف شكر لك



مرحبا بك

لن ينقطع الخير مادمت السموت والارض حتى تأتي

الريح التي تقبض روح كل مؤمن كما ورد في صحيح مسلم

لكن الخير يا سيدي يقل ويكثر في المجتمعات

فرب مجتمع كثر خير وقل شره

ورب مجتمع كثر شره وقل خيره

اذن لمساله في الكميه والكيفيه لا في الوجود والعدم

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:21 AM
قصة مؤثرة

رحمهم الله .. كانت القلوب نقيه فلاحسد ولاحقد يفرقهم ..



اليوم كل شيء تغيير حتى الجــــــار .. بالكاد تعرف أسمه

تفكك الأواصر الإجتماعية هي الصفة السائده اليوم

وإن وجدت شخص يسعى ويحرص على إستمرار التكاتف الإجتماعي

يتعجب الناس منه ..وربما وصفوه .. ( بالمصلحجي أو الحشري أو اللصقة أو الفضولي (asj))

ومن هالصفات التي تعزز التفكك الإجتماعي وتنميه ...

كل شيء اليوم يدعو للعزله الإجتماعية .. ربما أقتصر التواصل الحقيقي بين الأهل والأقرباء

على مواسم المناسبات .. الدينية أو الإجتماعية ..

تذكرت أم صديقتي التي فكرت بإطعام جارتها من طبخها .. فأرسلت طبق مع الخادمة

وردته وقالت ( قولي لماما .. حنا مش فقراء (a14))

لهذه الدرجة المزريه وصلت حالة التواصل الإجتماعي بين الجرار لجاره

فإين سيجــــــــــد الإيثــــــار له موضعاً في قلوبهم .




تحياتي أستاذ التحليل المنطقي

قصة ذات مغزى عظيم ومهم نفتقده .. ولكن لازال موجوداً وإن ضئل .




مرحبا بك مشرفتنا الفاضله


اصبت كبد الحقيقه

اليوم المجتمع يسعي للعزله الاجتماعيه كما تفضلت

صارت الفرديه مقدمه على الجماعه

وهذا شأن الحضاره المعاصره التي تعلي قيمة الفرد على المجموع

وقصة الجاره عجيبه فعلا

في الحديث الشريف ثلاث يعمرن الديار ويزدن في الاعمار صلة الرحم

والاحسان الى الجار وحسن الخلق صححه الالباني


اليوم اعمار الناس في تناقص بسبب اخلالهم بهذه الثلاث


تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:28 AM
سقى الله أيام الاجداد ورحم الله تلك النفوس الطيبة ..
أي والله صدقت ..
كل شي قبل كان أحلى ..
وكل شي كان له طعم ..
الناس اليوم غير ..
والدنيا كلها ما ينحرص عليه ..
وماراح نرتاح إلا عند أول قدم نضعها في الجنة ..
الله لا يحرمنا منها ..
اعجبتني القصة والشاهد منها
وماتهون السفرة واصناف الأكل مع الجوع .. (q84)
بس وشو القفر اللي ذكرته مع الفقع أول مرة أسمع فيه ..!




مرحبا بك


القفر هو القديد في اللغه العربيه

وهو عباره عن لحم مجفف ومملح

في السابق كان وسيلة حفظ الطعام تكون

بالتجيفيف ووضع الملح على اللحم

والفقع هو الفطر الذي ينبت في الصحاري ايام الربيع

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:31 AM
إندثار الإيثار .. لا يحدث إلا بين أهل القبور أو الأمم التي أوشكت على الهلاك والزوال ، نسأل الله السلامة

شكر الله لك أستاذنا التحليل المنطقي هذه القصة القيمة


مرحبا بك

صدقت الايثار خاصيه الانسان

يقول المتنبي في سيف الدوله

وكم لك في ظلام الليل من يد ... تحدث ان المانويه تكذب

وربنا يقول ( ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصه )

وفي الصحيحين قال النبي عليه السلام ( ان الاشعريين اذا ارملوا
في الغزو او قل طامعهم بالمدينه جمعوا طعامهم في شي واحد ثم اقتساموه
اولئك مني وانا منهم ) رواه البخاري

فجعل الرسول عليه السلام المشاركه في الطعام وقت الجوع والمسغبه
من الخصال النبويه المحمديه التي ينتمي اليها الحبيب المصطفي عليه السلام

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:38 AM
الوقوف على الأطلال , وسرد حكايات زمان

نعتقد أن الماضي هو الجميل ولو كان في وقته أليم..!
المحسنين لبعضهم في تلك القصة كلهم من المقربين
وما زال من يصنع صنعهم من الموجودين
فلو انقطع الرجاء بهم لرأيتنا من الهالكين ..!

الخير وأهله مستمرين ..إلى أن نقضي جميعًا ونصبح ميتين ..

أحبوا الحاضر فهو الأجمل أيًا كان ..
فعقد المقارنة بين من فات ومات وبين من تنبض فيه الحياة
متعب ..مرهق ..مؤلم ..
نصيحة أرجو أن تتقبلوها بصدر رحب ..(qq6)






مرحبا بك


العوام تقول ( شي شاهد وشي شاهد منه )

نحن يا سيدتي عشنا زمانا ماضيا وعشنا في الزمان الحاضر

لاشك ان الزمان الماضي كان الخير فيه اكثر والشر اقل

ولاشك ان الزمان الحاضر فيه خير كثير وشر كثير

ونحن لا نكره الحاضر ولا نتشائم من المستقبل

بل نعتقد قول النبي عليه السلام في مسند الامام احمد

( امتي كالغيث لا يعرف الخير في اوله او اخره )

ونعتقد قوله عليه السلام

( ان امتكم هذه جعل عافيتها في اولها وسيصيب اخرها فتن وامور تنكرونها ) رواه مسلم

فاخبر عليه السلام ان اخر الامه اقل خيريه من اولها

وقال عليه السلام

( لايأتي زمان الا والذي بعده شره منه ) رواه البخاري

فاخبر عليه السلام ان الزمان الفائت احسن من الزمان الحاضر

لان الشر يكثر في كل الزمان بحكم اقتراب الساعه


ولايعني هذه اليأس والتشائم والاستلام للباطل

بل يعني التفائل والايجابيه واعتقاد ان الزمان المستقبل اشر من

الزمان الحاضر كما اخبر به النبي عليه السلام

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:39 AM
قصه جميله ومؤثره ..

اشكرك اخوي التحليل المنطقي..


اشكرك على المرور

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:40 AM
ياربي خاست اللحمة وهي من يد في يد ^^

اجدادنا ما نجاريهم في الطيب
لكن لازال الخير موجود

يعطيك العافية يالتحليل المنطقي



مرحبا بك

في لسابق كانت البيوت متقاربه جدا

وكان اللحم قفر اي قديد

والخير في السابق اكثر من الخير في الحاضر

هكذا نطقت الاحاديث النبويه

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:42 AM
تراجيديا جميلة
تنفع سيناريو لاحد مسلسلات رمضان

رغم بعض الرتوش الغير مستساغة في حبكة النص
الا انها رائعه بحق
(qq115)


رواي اشكرك على الاطراء والمرور

تقبل ودي خي الكريم

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:44 AM
وش معناة القفر الله يسلمك



بصراحه قصه جميله .. والاولين دائما سباقين فى عمل الطيب الله مير يغفرلهم


لو فى زماننا هذا كان العجيز لفت لحمة القميرى وماسألت عن احد


شكرا لك



مرحبا بك شقيان

القفر كما قلنا سابقا هو القديد

وهو اللحم الذي نشف ووضع عليه الملح

وفي الحديث ان رجلا دخل على الرسول عليه السلام فارتعد من هيبته

فقال عليه السلام لا ترتعد فامي امرأه من قريش كانت تاكل القديد صحححه الالبان

تحياتي لك

التحليل المنطقي
21-06-12, 01:48 AM
اعجبني بر هذا الولد بامه
وكيف عجل الله له بالجزاء فقد عادت اليه
كسب في دينه ودنياه الله يغفر لهم ويرحمهم
ويغفر لجميع موتى المسلمين

التحليل المنطقي
اسال الله العظيم ان يغفر لك ولوالديك وان يجزيك خيرا على ماكتبت




مرحبا بك

كل ما اعطيته لولديك من الاحسان والبر سوف تجد جزئه في الدينا قبل الاخره

وفي الحديث مامن ذنت اجدر من ان يعجل الله عقوبته من البغي والعقوق صحيح


والبغي هو الظلم ويفهم من الحديث ان البر والعدل سبب لنزول النعم وحلول البركات

قال ابن تيميه ان الله يعز الدوله الكافره اذا كانت عادله ويسقط الدوله الظالمه ولو كانت

مسلمه لان البغي يعجل الله عقوبته

وكذالك العقوق


تحياتي لك