المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنت مطرود من العمل


يوسف عبدالله يوسف
17-06-12, 11:57 AM
أنت مطرود من العمل
التحق شاب امريكى يدعى ” والاس جونسون ” بالعمل فى ورشه كبيره لنشر الاخشاب وقضى الشاب فى هذه الورشه احلى سنوات عمره ،

حيث كان شابا قويا قادرا على الاعمال الخشنه الصعبه ،
وحين بلغ سن الاربعين وكان فى كمال قوته
واصبح ذا شأن فى الورشه التى خدمها لسنوات طويله فوجىء برئيسه فى العمل يبلغه انه مطرود من الورشه وعليه ان يغادرها نهائيا بلا عوده !

.

فى تلك اللحظه خرج الشاب الى الشارع بلا هدف ، وبلا امل وتتابعت فى ذهنه صور الجهد الضائع الذى بذله على مدى سنوات عمره كله ، فأحس بالاسف الشديد وأصابه الاحباط واليأس العميق واحس ” كما قال ؛

وكآن الارض قد ابتلعته فغاص فى اعماقها المظلمه المخيفه ..

.

لقد اغلق فى وجهه باب الرزق الوحيد ، وكانت قمه الاحباط لديه هى علمه انه وزوجته لا يملكان مصدرا للرزق غير اجره البسيط من ورشة الاخشاب ، ولم يكن يدري ماذا يفعل!!

وذهب الى البيت وابلغ زوجته بما حدث
فقالت له زوجته ماذا نفعل ؟

.
فقال : سأرهن البيت الصغير الذي نعيش فيه وسأعمل فى مهنة البناء ..
وبالفعل كان المشروع الاول له هو بناء منزلين صغيرين بذل فيهما جهده ، ثم توالت المشاريع الصغيره وكثرت واصبح متخصصاً فى بناء المنازل الصغيره ، وفى خلال خمسة اعوام من الجهد المتواصل

.

اصبح مليونيراً مشهورا إنه ” والاس جونسون ” الرجل الذى بنى سلسله فنادق (هوليدي إن) انشأ عدداً لا يحصى من الفنادق وبيوت الاستشفاء حول العالم ..مطرود العمل

.

يقول هذا الرجل فى مذكراته الشخصيه ؛ لو علمت الآن أين يقيم رئيس العمل الذى طردني ، لتقدمت إليه بالشكر العميق لأجل ما صنعه لي فَعندما حدث هذا الموقف الصعب تألمت جدا ولم افهم لماذا سمح الله بذلك ، اما الآن فقد فهمت ان الله شاء ان يغلق فى وجهى باباً ” ليفتح امامى طريقا ” أفضل لى ولأسرتى .

.

دوماً لا تظن أن أي فشل يمر بحياتك
هو نهاية لك .. فقط فكر جيداً
وتعامل مع معطيات حياتك
وابدأ من جديد بعد كل موقف
فالحياة لا تستحق أن نموت
حزناً عليها لأنه بإستطاعتنا أن
نكون أفضل …

moneeeb
17-06-12, 12:36 PM
موضوع رائع و محفز

القصص كثيرة مثلها...باب التجارة دوما هو الافضل

حديث مضعف و مرسل عن الرسول صلى الله عليه و سلم لكنه معبر جدا

تسعة أعشار الرزق في التجارة

و اخر

تسعة أعشار الرزق في التجارة و العشر في المواشي


الله يفكنا من عالم الوظيفه و يفتحها علينا فى التجارة

ابارك في الناس أهل الطموح ... و من يستلذ ركوب الخطر
و ألعن من لا يماشي الزمان ... و يقنع بالعيش عيش الحجر


و يقول الامام ابن مبارك رضي الله عنه

لا تحسبن المجد تمرا أنت اكله *** لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر

اذا عندك قصص ثانية زودنا ما عليك امر

الله المستعان

يوسف عبدالله يوسف
17-06-12, 01:02 PM
جزاك الله خيرا اخى الفاضل لمرورك وتعليقك الكريم
صدقت وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

اي واحد من الناس
17-06-12, 01:44 PM
ذكرتني بواحد مستقيل وعنده استقاله وشكر من العمل

ولأسباب كثيرة من الفساد الذي رآه وتحدث به كان ردهم

عليه انه مطرود ... يصدقها الإنسان الذي يأخذ الامور على

هوانها .....

والرزق ليست بيد العبد بل هي رزق من الله ... وأحياناً تستقيل من عمل يعتقد

الأخرون أنه جنون ولكن إبتعادك من اجل إيمانك انه من ترك شيئاً لله عوضه الله

خيراً منه .... والمفترض الإنسان لايهتم بما يسمع بالكلام فقط عليه ان يبحث عن

الإثباتات .... ومادام الإنسان عايش وهدفه الجنة فلن يضيع ... لانه سيرضى بأي

شيء كالمسافر في الطريق تكفيه تصبيرة لينال الراحة بدار القرار ...


مودتي ,,,

غريب الماضي
17-06-12, 01:52 PM
النكران والجحود أمران قاسيا ً على الأنسان
ولعلى الله عوضه بخير مما ترك كونه مظلوم
كما إن قصتة تدعونا بعدم الإنكسار والتفاؤل
والكفاح والعمل لصناعة أنفسنا بإنفسنا حين
محاولة الآخرين تدميرنا .

الفجر البعيـد
17-06-12, 02:05 PM
رائع يا يوسف .. قصة فيها فائدة كبيرة

يوسف عبدالله يوسف
17-06-12, 02:26 PM
جزاكم الله خيرا جميعا ورأيكم فى محله
شرفت بمروركم العطر وتعليقكم الكريم جميعا

ساراية
17-06-12, 07:57 PM
ولذلك نقول دوما وبعد كل مشكلة الحمد لله على كل حال ولعله خير

سعـــد
17-06-12, 08:36 PM
شكرًا يا يوسف
وفى سورة يوسف الكثير من المعاني والعبر
(( لقد كان فى قصصهم عبرة))

تحولات كبيره وأحداث عظيمة عاشها الفتى وابتلاء للشاب
طفل حظي مدلل
حسد من الأخوة ومكر
خوف فى وسط الجب
بيع فى سوق النخاسة
ذل مملوك فى قصر الملك
دعوة الهوى والشيطان وإغراء ذات الغنج والدلال
اتهامه بالفحش كذبا وبهتانا
الزج به فى غياهب السجن ظلما وعدوانا

وبعد بضع سنين
يخرج ليكون عزيز مصر

كل ذلك تدبير وتقدير العزيز العليم

الميسم
17-06-12, 08:36 PM
قصة كفاح رائعة
يستطيع كل من أوتي قوة وفكر أن يشق الطريق ولو كان صعبًا
متى فتح أبواب الأمل وأغلق باب اليأس ..
لأن اليأس متى اقتحم حياتنا قضى علينا ولو لم نسمح له إلا من خلال نافذة صغيرة
ولكنه متى أطل ..أفسد كل شيء ..

هكذا هي رحلة الحياة ...لتستمر وتنمو زودها بخير وقود وهو الأمل ..


شكرًا لك .

لولا الامل
18-06-12, 09:02 AM
نعم باستطاعتنا ان نكون الأفضل

كلام جميل حقا


يقول احدهم:


الشيء الوحيد الذي يقف حائلاً بين الناس وتحقيق
أحلامهم هو الخوف من الفشل،
ولكن الفشل مهم للنجاح في محاولة أخرى،

فالفشل يختبرنا ويسمح لنا بالنمو، وهو يعطينا دروسا

وإرشادات على طريق التنوير...لا تخش الفشل فهو صديقك.

/

يوسف عبدالله يوسف
18-06-12, 09:34 AM
كلامكم جميعا يحترم ويدل على حسن تفكيركم
اشكركم جميعا لمروركم العطر وتعليقكم الكريم

ابوي انت
18-06-12, 11:01 AM
قصه رائعه ومحفزه اشكرك من كل قلبي..

يوسف عبدالله يوسف
18-06-12, 11:10 AM
الشكر لله تعالى
اشكرك لمرورك العطر

мŕ.Abđuļļαђ
18-06-12, 11:19 AM
جاء العامل السعودي الجنسية في نهاية يوم شديد الحرارة والرطوبة قاصدا برادة الماء ليشرب .. جاء مجهداً ومتعباً ويتصبب عرقاً بعد عناء يوم طويل من العمل الشاق تحت حرارة الشمس ، وما أن ملأ الكأس بالماء البارد وأراد أن يبرد جوفه إلا وجاءه مهندس أمريكي وقال له بغلاظه : أنت عامل ولا يحق لك الشرب من الخدمات الخاصة بالمهندسين !

رجع المسكين وأخذ يفكر أيام وأيام ويسأل نفسه : هل أستطيع أن أكون مهندساً يوماً ما وأكون مثل هؤلاء ؟

اتكل على ربه وعقد العزم و بدأ بالدراسة الليلية ثم النهارية ، وبعد السهر والجهد والتعب والسنين حصل على شهادة الثانوية .

تم ابتعاثه إلى الولايات المتحدة الأمريكية على حساب الشركة ، وحصل على بكالوريوس في الهندسة و رجع لوطنه . ظل يعمل بجد واجتهاد وأصبح رئيس قسم ثم شعبه ثم رئيس إدارة إلى أن حقق انجاز كبير بعد عدة سنوات وأصبح نائب رئيس الشركة .

سبحان الله !!

حدث وأن جاءه نفس المهندس الأمريكي ( وكانوا يمضون عشرات السنين بالخدمة بالشركة ) قال له : أريد الموافقة على إجازتي وأرجو عدم ربط ما حدث بجانب برادة الماء بالعمل الرسمي ..
فرد عليه بأخلاق سامية : أحب أن أشكرك من كل قلبي على منعي من الشرب .. صحيح أنني حقدت عليك ذلك الوقت ولكن أنت السبب بعد الله فيما أنا عليه الآن !!

وبعد العرق والكفاح والإخلاص والوفاء والولاء للعمل وللوطن أصبح رئيس الشركة .

هي من كبريات الشركات العملاقة في صناعة البترول وتعتبر واحدة من اكبر عشرة شركات من ناحية الارباح والقيمة السوقية ، وهي شركة أرامكو السعودية ..

وبعد ذلك اختارته القيادة العليافي المملكة العربية السعودية ليكون وزيراً للبترول ..

هذه قصة العامل السعودي والوزير السعودي المهندس علي النعيمي

يوسف عبدالله يوسف
18-06-12, 11:28 AM
ما شاء الله قصة ولا اروع وواقعيتها هى الاجمل
تدل على مدى العزم والاجتهاد لدى هذا الشخص الصبور
أسأل الله لنا جميعا النجاح مثله
جزاك الله خيرا على مرورك بموضوع ووضع القصة المشجعة ايضا
جزيت خيرا