المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صرخة سعودي: المتقاعدون في بلادنا يعانون تجاهلاً غريباً ..


الخط السياسي
13-06-12, 11:40 AM
أيمن حسن - سبق: يئن قلم كتاب أعمدة الرأي، وهو يحمل هموم المهمشين في المجتمع، فيرفع كاتب صرخة مواطن سعودي أن المتقاعدين في بلادنا يعانون تجاهلاً غريباً، رغم أن مليارات مؤسسات التقاعد، حق للمتقاعدين فقط، كما يرسل كاتب آخر تحية إجلال للعصاميين "المتعلمين ليلاً"، رافضاً رأي من يهونون من شأن هذا التعليم.

صرخة سعودي: المتقاعدون في بلادنا يعانون تجاهلاً غريباً

يقدم الكاتب الصحفي د. عبد الرحمن سعد العرابي في صحيفة "المدينة" صرخة متقاعد، يؤكد فيها أن المتقاعدين في بلادنا يعانون تجاهلاً غريباً، سواء من حيث تدني الرواتب أو عدم وجود رعاية صحية، أو دور لرعايتهم أو أنديه يلتقون بها، رغم أن مليارات مؤسسات التقاعد، حق للمتقاعدين فقط.

يقول الكاتب: "هذه صرخة للمواطن خالد الصياد، أرسلها تعقيباً على مقالي المنشور يوم الأربعاء الماضي، تحت عنوان: (إلى متى؟)، ولمضامينها المهمة أنشرها كما هي، دون تدخّل، أو مشرط تعديل، عسى أن تجد صدى لدى الجهات المعنية بشريحة المتقاعدين، الذين يشير إليهم السيد خالد، تقول الصرخة: (المتقاعدون في بلادنا سواء من الحكومة أو المؤسسات الخاصة يحظون بتجاهل غريب، وكأنهم ليسوا أفراداً من هذا المجتمع الذي قدّموا له زهرة أعمارهم. والغريب في الأمر أن الذين تجاهلوهم اليوم سيصبحون غداً أعداداً تُضاف إليهم، وسيصيبهم ما أصاب سابقيهم، هذا التجاهل سواء أكان بحسن نية أم بسوئها، لا أجد له ما يبرره، فمن حق هؤلاء أن يحظوا بكل الامتيازات التي ينالها سواهم.. لا من باب (الخير)، لكن من باب الواجب، الذي ينبغي أن يُؤدّى لهم؛ لأنه لهم، وليس لسواهم".

وتمضي صرخة المواطن: "الذي أفهمه أن الأموال التي تملكها مصلحة معاشات التقاعد هي لكل المتقاعدين، وليس هناك من حق فيها لسواهم، والذي أفهمه كذلك أن أموال التأمينات هي حق لكل المتقاعدين من الشركات التي لا ينطبق عليها نظام الموظفين، وبالتالي فإن هذه الأموال يجب أن تصرف عليهم؛ لأنها منهم ولهم، وبدون منّة من أحد.. أموال مصلحة التقاعد والتأمينات بالمليارات، وهي تُستثمر في مشروعات بحق هؤلاء".

ويرصد المواطن احتياجات المتقاعدين قائلاً: "هناك أشياء كثيرة يجب القيام بها لمصلحة المتقاعدين.. في مقدمتها الاهتمام بمعيشتهم، والتأكد أن الراتب التقاعدي الذي يحصلون عليه يكون كافياً.. ليس من المعقول في بلد مثل بلدنا أن يكون الراتب التقاعدي في حدود 1500 ريال، أو أكثر بقليل، وليس من المعقول أن يتم الخصم من هذا الراتب بين آونة وأخرى.. وليس من المعقول كذلك أن تكون أموال مؤسسات التقاعد حكومية وأهلية، بالمليارات، وهي حق للمتقاعدين فقط، ثم لا يجد هؤلاء من تلك الأموال إلاّ الفتات.. الواقع يقول: إن هناك أعداداً كبيرة من المتقاعدين لا يكادون يجدون الأشياء الأساسية التي يحتاجونها وأسرهم، لاسيما في ظل الغلاء المتزايد الذي نشهده كل يوم".

ويؤكد المواطن في صرخته أن "هناك واجبات إنسانية أُهملت هي الأخرى، كان يجب ألا تُهمل.. أن تكون لهم أندية اجتماعية في كل مدينة في المملكة، يجتمعون فيها، ويمارسون فيها بعض الأنشطة.. هؤلاء أيضاً بحاجة إلى رعاية صحية، هذه الرعاية كانت من حقوقهم قبل التقاعد، لكنها لم تعد كذلك بعد التقاعد.. مؤسسة التأمينات لديها مستشفيات فلماذا لا تتكفّل بالعلاج المجاني لكل متقاعديها.. مجلس الشورى هو الآخر مطالب بالاهتمام بهذه الشريحة من أبناء المجتمع، ودراسة احتياجاتهم، ومناقشة الجهات المختصة لتأمين كل السبل لراحتهم في الحدود الإنسانية على أقل تقدير". وينهي المواطن صرخته بالقول: "إن كل دول العالم تكرّم كبارها، وتستفيد منهم، وتجعل لهم مكانة لائقة في مجتمعهم، فهل نكون أقل من هؤلاء بكثير؟".




(gfp)


الله يصلح الحال لوسلم البلد من هؤلاء الحسدة والفسدة
لصلحت احوال الناس كل الشعب تم تحسين اوضاعهم الا المتقاعد ان دل ذلك فأنما يدل على الظلم والجشع الطاغي على مسؤلي مصلحة التقاعد والذين يعتبرون ان المال مالهم وليس مال الله الذي وضعه عندهم امانه ليبتليهم به وهم لا يعلمون

الخط السياسي
13-06-12, 11:46 AM
المتقاعدون يا ولي العهد

بدر أحمد كريم
الثلاثاء 03/01/2012
http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/krym.jpg (http://www.al-madina.com/files/krym.jpg)
لم يبق أمام المتقاعدين بابٌ يطرقونه، إلا باب الأمير نايف بن عبد العزيز، فهو عدا كونه ولياً للعهد، ونائباً لرئيس مجلس الوزراء، ووزيراً للداخلية، الرئيس الفخري لجمعية المتقاعدين، يحس بآلامهم ومعاناتـهم، وهو الذي قال عنهم: « إن مسؤوليتهم الوطنية تستمر مدى الحياة» وطالب بـ» ضرورة الوقوف بجانبهم، ودعمهم عمليا، ومعنويا، بما يحقق لـهم الخدمات التي تليق بـهم»( صحيفة الرياض، 2 جمادى الآخرة 1431هـ) والمتقاعدون منذ أمد بعيد يعانون ما يعانون، آخره رفض شركات التأمين الطبي» التعامل معهم بحجة أن بواليص التأمين على كبار العُمْر، أكثر كلفة من الفئات العُمْرِية الأصغر» وَفْقاً لمدير الجمعية في محافظة جدة سامي ولي (صحيفة المدينة المنورة، 28 محرم 1433هـ، ص 3).
المعلومات المعلنة عن أوضاع المتقاعدين والمتقاعدات مخيفة.. (63%) منهم لا يـملكون مساكن، و( 54%) منهم يعانون مشكلات مالية، نتيجة زيادة الفرق، بين الدخل الشهري، والوظيفي، قبل التقاعد وبعده، و (40%) منهم يعملون بعد التقاعد، لتحسين أوضاعهم الاجتماعية، و (140) ألف متقاعد، يتقاضون رواتب تقاعدية دون (2000) ريال.!!!
هؤلاء- كما قلتُ سابقا- ما زال سيف التقاعد مُسْلَطاً على رقابـهم: ارتفاع في أسعار المواد الغذائية، والسلع، والخدمات، والسكن، وأنظمة تقاعد لا تراعي غلاء المعيشة، أو معدلات التضخم، أو انخفاض القيمة الشرائية للريال السعودي، فأصبح الراتب التقاعدي يفقد مع مرور السنين، قيمته، وتتناقص قوته الشرائية تدريجيا، وهذا ما جعل رواتب المتقاعدين ثابتة لسنوات طويلة، أما الجهة المعنية بشؤونـهم، ففي آذانـها وقر، ترفع في وجوههم لافتة
تقول: « لست مسؤولة عنكم، إياكم عني».!!
إن عدم قراءة أوضاع المتقاعدين والمتقاعدات بعمق، قراءة مخيفة ومجحفة، وتفتح الباب واسعا أمام شتى الاحتمالات: فتسولـهم وارد، واضطراباتـهم النفسية واردة، وتراكم الديون عليهم وارد، والتقاطهم فُتَات الموائد وارد، وتدهور أُسَرِهم وتشظيها وانحرافها وارد.
أدى المتقاعدون أدواراً أساسية ومهمة لوطنهم، ومجتمعهم، ناجمة عن إحساسهم بأن الوحدة الوطنية، ثقافة ما زالت مرتبطة بـهم، كما ارتبطت بآبائهم وأجدادهم.
أيها الأمير الجليل، الإنسان «نايف بن عبد العزيز» المتقاعدون والمتقاعدات وأُسَرُهم، يلوذون بك بعد الله، وهم موقنون بأنك الملاذ الآمن، هم في حاجة إلـى قرار يراعي كل المتغيرات، ويضمن لـهم حياة أفضل، وفّقك الله وأعانك.

الخط السياسي
13-06-12, 11:49 AM
المتقاعدون يا مجلس الشورى خطرات

بدر أحمد كريم
الأربعاء 23/05/2012
http://www.al-madina.com/files/imagecache/node_photo/krym.jpg (http://www.al-madina.com/files/krym.jpg)
أمام أعضاء مجلس الشورى، وتحت قبته، قضية من أهم القضايا الوطنية، لا أشكُّ أنّ كل عضو يتفهمها، أعني قضيـة ( 625) ألف متقاعد: مدنـي وعسكري، نساءً ورجالاً، على المجلس الموقر، وأعضائه المخلصين، أن يعملوا على وضع حد لمعاناة المتقاعدين ، فهم يواجهون " الفقر، وتراكم الديون" والجمعية الوطنية للمتقاعدين تحذر" من تعرض أبنائهم للأمراض النفسية، والإجرام، والإرهاب، والمخدرات" ( صحيفة الرياض، 16 ربيع الآخر 1433هـ، ص 16) إذاً مجلس الشورى أمام واحدة من أخطر القضايا الاجتماعية، هي مسؤولية كل عضو فيه، يكرس لـها واجبه الوطني، والأخلاقي، فقد أقسم كل واحد منهم بالله، أن يكون مخلصا لله، ثم لدينه، ووطنه.
من المؤكد أن أعضاء مجلس الشورى، يعلمون أن كثيراً من المتقاعدين المدنيين والعسكريين، يعانون من تدنـي المعاش التقاعدي، ويعرضون أنفسهم للإهانة، بسبب كثرة طلبات السُّلف من: البنوك، والأشخاص، لسد حاجاتـهم الأساسية، ويُضطرون أحيانا للدخول في شُبْهَة الرِّبا عند الاستدانة، وقبل العام 1401هـ، كان المتقاعدون يستلمون معاشاتـهم التقاعدية، وَفْق النظام القديم للتقاعد، ومن ثم فهم يشكون من قلة المعاشات التي تنخفض بأقل من (50%) وليعلم الأعضاء الموقرون أيضا أنّ الجمعية الوطنية للمتقاعدين تعانـي من: عدم تعاون الجهات ذات العلاقة : وزارات: المالية، والشؤون الاجتماعية، والإسكان، والصحة، والشؤون البلدية والقروية، فضلا عن مؤسستي: التقاعد والتأمينات الاجتماعية، ولم يَسْلَم المتقاعدون من تأثير الروتين عليهم، فمعاملاتـهم، والطلبات التي تخصهم، وشكاواهم، وما ترفعه الجمعية من طلبات لأصحاب الصلاحيات، تتعرض لعدم الرد، أو لتأخره، رغم المتابعة.
في ظل عدم إحساس المتقاعدين بعدم الأمان الاجتماعي، والنفسي، فكل شيء وارد، والضرورة تستدعي اتخاذ تدابير علاجية جذرية، فمنهم من يعانـي الفقر، ومنهم من يعانـي المديونية، ومنهم من يعيش في بيئة سكنية متردية، والدولة لم تقصر، وقنوات الاتصال مشرعة، لإيصال أصوات المتقاعدين إلـى الجهات المعنية، وحقوقهم الإنسانية لا ينبغي أن تتعرض للهضم، في وطن الغَلَبَةُ فيه للحق والعدالة.
فاكس: 014543856

بـــــرمـــــودا
13-06-12, 11:58 AM
وهي وقفت على المتقاعدين .
الجميع يعاني من التهميش .
ليتني كنت اجنبيا اعمل في المملكه .
قاتل الله بنو علمان فهم سبب مصائبنا وفقرنا وتأخر مشاريعنا وانتشار الفساد بيننا

moneeeb
13-06-12, 02:34 PM
كلٌ يحصد ما زرع

الحمد لله الدولة وفرت ما لم توفرة دول عظمى لشعبها

و الناس تضيع عمرها في لعب و لهو و يوم يكبر و يعجز يكتشف انه ضيع عمره في عبث

فليكونو عبرة للاجيال الجديده


مافي شيئ ببلاش(q81)
الله المستعان

الحقوق العربيه
13-06-12, 07:21 PM
شيبان انتها تاريحكم

شايب متقاعد يعني موت قاعد

انا متقاعد من 4 سنوات ومرتاح ولله الحمد لم احس بفراغ
واحب البيت لد رجة العشق اكثر شي اكرهه اسطوانة الغاز
لا سمعة صوتها فاضيه اتعقد ولا جراكل موية الشرب
00 هواتي المراسله وجمع الطوابع الدوله السعوديه هههههههههه شايب

ابوي انت
13-06-12, 07:36 PM
8
8
8
ههههههههههههه
الله يسعدك ويطول عمرك..

اصلا صدقني راعية البيت تشيل هم اكثر من الرجال اذا فضت الاسطوانه والا جراكل المويه
انا لازم اقدم معروض قبلها باسبوع عشان اذا خلصت يكون صدر الموافقه من المقام السامي زوجي بتعبية الجراكل هههههههههههههه

شفت كيف الحنكه بس ..

الخط السياسي
13-06-12, 07:43 PM
وهي وقفت على المتقاعدين .
الجميع يعاني من التهميش .
ليتني كنت اجنبيا اعمل في المملكه .
قاتل الله بنو علمان فهم سبب مصائبنا وفقرنا وتأخر مشاريعنا وانتشار الفساد بيننا

صحيح لم ولن يتوقف الامر على المتقاعدين وهناك الكثير من التساؤلات
المطروحة

ومنها صراحــــــــــــة

1) من يملك بيت ملك .
2) سيارة ملك دون اقصاد .
3) ليس عليه التزمات مالية ( قروض ـــ دين ) .
اما اذا البيت ايجار ؟!
والبنك يخصم من التقاعد ؟!
والي يبقى ما يكفى
فالشكوى لله ....... طبيعي يكون في حالة نفسية سيئة.

الخط السياسي
13-06-12, 07:52 PM
كلٌ يحصد ما زرع

الحمد لله الدولة وفرت ما لم توفرة دول عظمى لشعبها

و الناس تضيع عمرها في لعب و لهو و يوم يكبر و يعجز يكتشف انه ضيع عمره في عبث

فليكونو عبرة للاجيال الجديده


مافي شيئ ببلاش(q81)
الله المستعان



ماذا يحصد وماذا يزرع إذا نظام التقاعد وضع قبل 65 سنه
ذاك زمان واليوم زمان مختلف في كل شيء

قريبي متقاعد سن قانوني وراتبه التقاعدي الان 2600 ريال

ولا يملك منزل وعنده 7 ابناء وبنت اكبرهم توه يخلص الثانوي

ماذا يستطع إن يفعل بمثل هذا المتقاعد وغيره الكثير ؟!

الخط السياسي
13-06-12, 08:12 PM
شيبان انتها تاريحكم


شايب متقاعد يعني موت قاعد

انا متقاعد من 4 سنوات ومرتاح ولله الحمد لم احس بفراغ
واحب البيت لد رجة العشق اكثر شي اكرهه اسطوانة الغاز
لا سمعة صوتها فاضيه اتعقد ولا جراكل موية الشرب

00 هواتي المراسله وجمع الطوابع الدوله السعوديه هههههههههه شايب



محلوله مشكلتك أسطوانات الغاز الجديده البلاستك
خفيفه بالجيل ولا لها وزن أبد المويه ركب فلتر منزلي بحدود
650 ريال وارتاح من الدبات
واوامر المدااااااااام.

الخط السياسي
13-06-12, 08:39 PM
8
8
8
ههههههههههههه
الله يسعدك ويطول عمرك..

اصلا صدقني راعية البيت تشيل هم اكثر من الرجال اذا فضت الاسطوانه والا جراكل المويه
انا لازم اقدم معروض قبلها باسبوع عشان اذا خلصت يكون صدر الموافقه من المقام السامي زوجي بتعبية الجراكل هههههههههههههه

شفت كيف الحنكه بس ..


بـــارك الله فيك يا يابوي انت واشكرك على سعة صدرك
من وجة نظري

أن لابد من الاستعداد لهذا اليوم من بداية دخولك في الوظيفة
أستغرب والله من كثير من الاصدقاء بالانتظار حتى يقرب التقاعد وهو بمنزل أجار
ولم يحرك ساكنا

زبدة القول

* ضروري أن تبني بيت لك ولأسرتكـ قبل التقااعد مهما كان شقة دور عمارة فلة
أهم شيء مسكن .
* حتى عندما يأتيكـ المستحقات تكون صافيه وتشغل وقتكـ فيها

ولو تفعل المستحيل لأجل ذلك لأن يمكن تقدر بكرة ما تقدر

خذ من تجارب الاخرين :،


والله يوفقك الجميع لكل خـــير

ابوي انت
13-06-12, 10:44 PM
والله انك صادق
الرابح اللي عمر زمان على ايام ابوي وابوك كانت الاراضي ببلاش والمواد برخص التراب يارب لك الحمد ابوي مشغل مخه من هو صغير وربي رزقه والله يغنيه ويزيده

اما بالنسبه للجيل هذا خل الوظايف بس تجي اول وبنعلمكم الشغل المضبوووط

ديفا
13-06-12, 11:24 PM
الشعب كلّه يعاني " تجاهلًا أغرب"

moneeeb
14-06-12, 09:32 AM
ماذا يحصد وماذا يزرع إذا نظام التقاعد وضع قبل 65 سنه
ذاك زمان واليوم زمان مختلف في كل شيء

قريبي متقاعد سن قانوني وراتبه التقاعدي الان 2600 ريال

ولا يملك منزل وعنده 7 ابناء وبنت اكبرهم توه يخلص الثانوي

ماذا يستطع إن يفعل بمثل هذا المتقاعد وغيره الكثير ؟!


الله يرزقه و يفرجها عنه...

لكن هذا لا يعنى انه لم يسئ في نفسه و اهله..

وش مؤهلاته السابقه و ايش اشتغل....و ليش يعتمد على غيره
و المفروض يعرف قبل تقاعده حساباته...هذا هو عدم التخطيط و العبث

الخط السياسي
14-06-12, 10:27 AM
والله انك صادق
الرابح اللي عمر زمان على ايام ابوي وابوك كانت الاراضي ببلاش والمواد برخص التراب يارب لك الحمد ابوي مشغل مخه من هو صغير وربي رزقه والله يغنيه ويزيده

اما بالنسبه للجيل هذا خل الوظايف بس تجي اول وبنعلمكم الشغل المضبوووط


حياك ختي ابوي انت أسأل الله إن يلبس والدك ثوب الصحة والعافية

اما ردي السابق ليس ناتج عن تجربة شخصيه فقط وجهة نظر وقد تحمل الخطأ
وقد تحمل الصواب المشكلة ياسيدتي هناك خلل في نظام التقاعد في المملكة
نظام وضع قبل 65 سنه واليوم تغير كل شيء في مناحي الحياة ولا يوجد في المقابل تحرك من ربعنا
المسؤلين عن شؤن المتقاعدين مع الاسف
الشديد
نصيحة لمن هو جديد بالوظيفة ادخل جمعية بنص الراتب
وخذ سيارة
وجمعية ثانية وتزوج - وجمعية ثالثة ودق ارض على قد جمعيتك
وجمعية رابعة وبدا بالتعمير وعلى مهلك وقد فلوسك لو تأخذ 10 سنين بناء
كل الشغلة ذي تستغرق 17 سنة
وانا اعرف زملاء لهم في الجمعية 16 سنة وعددهم 13 شخص
ولهم حساب خاص يودعون به كل شهر
وبعضهم فتح محلات بعد العمارة وامورهم ماشية تماما
يعني هؤلاء لو تقاعدوا امورهم طيبة

اما انتم ياجيلي وجيل ابوي انت

إذا حصلتو وظيفة لاتنسونا معكم هههه كل الشكرالمرورك

الحقوق العربيه
14-06-12, 11:04 AM
السادة المتقاعدون الكراااام تقاعدتُ بعد أن اكملت الــ60 عاماً بالتمام والكمال ..
لا أجد فرقاً الأن بين العمل والتقاعد .. قبل التقاعد بـ حوالي ستة أشهـر أضفت لغرفة النوم غرفة اخرى وجهزتها بنفس تجهيزات مكتبي كاملةً .. أعتقد أن حياة الأسهم : تجعلني أعيش وكأني لازلتُ على رأس العمل بالإضافة الى حبي للقراءة من صغري .. مكتبي البيتي يأخذ جل وقتي .. حتى عندما أذهب للسهرة ارجع للبيت بحدود الساعة 8.30 مساءاً وأشعر بالسعادة تغمرني لحظة دخولي منزلي لأنني اتجه لمكتبي وأعيش مع عالم الإنترنت ( أسهم ـ أخبار ـ علوم ـ شعر ـ معلومات ـ .. ) اللعب مع الاولاد كوره في الحوش اطفئ لمبات الحوش احيان اخذ الاولاد طلعة ونجربع المشكلة لايوجد جرابع في مناطق الرياض اكلوها الشباب الله يصلحهم ويوظفهم الناحية الدينية لم تتغير بشي .. نفس النمط ولله الحمد ..
أشعر أني مقصر بخدمة البيت كما يجب .. وكأن لسان حالي يقول أنا طول عمري أعمل .. كانت حالتي المادية ضعيفة وعلى الستر . ( طبعاً بداية الأسهم مثل ماتعرفوون " ماجا من براطم قوش راح ........ " ولكن اخر 3 سنوات الماضية تحسنت الأوضاع يعني مرتاح شويه ... عملي بالأسهم لازاال ضعيف جداً _ راتبي التقاعدي 16005.50 ريال
لا أنصــح أحــدٌ بالتقاعــدالمبكر أبــداً ــ لأن العمل لايمنعك من تحسين مستوااك
بعد مشيئة الله سبحانه

عندي أيام بالسنة محددة لــ ( سفرة دينية ـ سفرة الصيف " الباحه" رغم انني من اسماك المملكة ـ الشرقية والغربية.

ردي دون مشاكسة طبعاً.

راعي الهدباء
14-06-12, 03:40 PM
بورك قلمك يا ستاذ وحسك الانساني
التقاعد والفقر في مرحلة الشيخوخة !!

يشكون قلة الرواتب ومعنوياتهم تحت الصفر
المتقاعدون يطالبون بإعادة النظر في نظام التأمينات لإنقاذهم من الفقر في مرحلة الشيخوخة

منقول
الخبراء: التقاعد السعودي يحمل المواطن أعباء مالية كبيرة ويفتقر إلى نظام الادخار

التأمينات السعودية حققت 35 مليار ريال أرباحا من 1.6 مليون مشترك ولم تحسن الخدمة منذ ربع قرن

الدمام: مسفـر العصيمـي
عندما يأتي وقت التقاعد من العمل يصبح الفرد أمام مفترق طرق، إما أن تكون هذه الفترة جحيما أو نقطة انطلاق ليحيا المرء حياة جديدة في خريف العمر. وتتوقف حالة كل شخص حسب قدرته على توفير الموارد المالية التي تغنيه عن البحث عن مصادر دخل أخرى وهو على مشارف مرحلة الشيخوخة. ولهذا ينظر المواطنون إلى خدمات المتقاعدين على أنها طوق النجاة الذي ينقذهم في نهاية خدمتهم لمؤسساتهم ووطنهم. ورغم قدم هذا النظام في الدولة مقارنة بالعديد من الأقطار الأخرى في المنطقة إلا أن الشيخوخة بدأت تنخر في عظامه بسبب ارتفاع تكاليف الاشتراك في التأمينات الاجتماعية التي يتحملها نحو 1.6 مليون شخص في وقت تنخفض فيه عوائد التقاعد عن الدول الخليجية ويفتقد التقاعد إلى نظام ادخار أو صناديق موازية تمكن المتقاعدين من رفع دخولهم قبل الدخول في النفق المظلم مع نهاية العمر.
وأوضحت إحدى أوراق العمل المشاركة في ندوة إدارة خدمات المتقاعدين والاستفادة من خبراتهم، التي عقدت مؤخرا في معهد الإدارة العامة بالرياض، قبل فترة، وحصلت "الوطن" على نسخة منها، أن نسبة الاشتراك التقاعدي التي يدفعها الموظف السعودي تستنزف 9% من راتبه الأساسي في حين يتراوح ما يدفعه الموظف في بقية دول مجلس التعاون الأخرى ما بين 2-6% من الراتب. ففي الكويت تساهم الحكومة بدفع ما نسبته 32% من الراتب للتأمينات الاجتماعية للعسكريين بينما تدفع الحكومة السعودية ما نسبته 13% لصالح صندوق تقاعد منسوبي القطاع العسكري و9% لصالح القطاع المدني، وفي سلطنة عمان تحسم الحكومة 6% من راتب الموظف وتدفع ما يعادل 15% من راتبه الأساسي كحصة مناظرة. وفي مملكة البحرين يحسم من راتب الموظف ما معدله 5% مقابل أن تدفع الدولة 10% من مرتب الموظف الأساسي كحصة مناظرة للتأمينات. وتعد سن الستين هي سن التقاعد الإجباري في دول مجلس التعاون للمدنيين والعسكريين باستثناء دولة الكويت حيث تعتبر سن التقاعد الإجباري للمدنيين 65عاماً و60 عاماً للضباط و55 عاماً للجندي. وفي السعودية تعتبر سن التقاعد الإجباري للموظف المدني 60 عاماً وللضباط يتراوح ما بين 42 إلى 58 عاماً وللجندي 44 عاماً. وتختلف عدد سنوات الخدمة اللازمة للحصول على راتب تقاعدي كامل من دولة إلى أخرى ففي السعودية والبحرين يتطلب إكمال الموظف في الخدمة 40 عاماً أو من 35 عاماً في السعودية و32 عاماً في البحرين وفي سلطنة عمان يتطلب من الموظف المدني إكمال 20 عاماً ليحصل على 80% من آخر المرتب الأساسي وفي دولة الإمارات يتطلب من الموظف المدني والعسكري إكمال 35 عاماً.
وفي دولة الكويت يطلب من الموظف العسكري استكمال مدة خدمة قدرها 27.5 عاماً للحصول على مرتب تقاعدي كامل وللمدني 30 عاماً للحصول على 95% من المرتب الأساسي، في حين أن التقاعد المبكر في السعودية والبحرين يتطلب في نظاميهما إكمال 25 عاماً من الخدمة للحصول على التقاعد المبكر للموظف المدني وفي دولة الإمارات يطلب من المدني والعسكري خدمة 15 عاماً وفي بقية دول مجلس التعاون تكون الخدمة ما بين 10 إلى 20 عاماً وتربط الحد الأدنى بسن طالب التقاعد المبكر.

النظام الادخاري
وكشفت البيانات التي تمت مراجعتها عدم وجود نظام ادخاري للموظفين إلى جانب نظام التقاعد في دول مجلس التعاون الخليجي، بالرغم مما يقدمه ذلك من فوائد للموظفين بالإضافة إلى تنمية موارد صناديق التقاعد أو التأمينات الاجتماعية. وبمقارنة أنظمة التقاعد لدول التعاون الخليجي يتضح أن نظام التقاعد السعودي هو الأعلى في نسبة الحسم على الموظفين، وتبلغ نسبته 9% من المرتب الأساسي، بالإضافة إلى أنه يتطلب عدداً أكثر من سنوات الخدمة، 40 عاماً، للحصول على كامل المرتب عند التقاعد، إضافة إلى أنه هو الأقل غالباً فيما يخص بقية المميزات.
وعكست حركة الواردات والمصروفات التي تم رصدها لفترات زمنية لصندوق مصلحة معاشات التقاعد من خلال استخدام الوثائق المتوافرة لدى أرشيف معهد الإدارة العامة بالرياض، والتي تم تسجيلها عشوائيا قبل 29 عاماً تقريباً في الأعوام 1393، و1400، و1408، وجود الوفرة المالية لكل عام من الأعوام المذكورة. وبإنقاص المصروفات من الواردات للسنوات الثلاث فقط تبين أن المتوفر أكثر من 7.5 مليارات ريال، وبحسب المعلومات المتوفرة للباحثين من مصلحة معاشات التقاعد لفترة 10 سنوات من 1411إلى 1420، تبين أن ما توفر من مصروفات الواردات للسنوات العشر المذكورة يزيد على 126 مليار ريال. ويمكن من خلال ما تمت دراسته، استنتاج أن رأسمال الصندوق في الوقت الراهن يبلغ 200 مليار ريال أي بمعدل زيادة تقريبي يصل إلى 12 ملياراً في العام الواحد. ويعكس هذا العائد عند حصوله أكثر من أعلى مصروفات الصندوق السنوية والتي لم تبلغ عام 1420، نحو عشرة مليارات ريال. وفي أدبيات التأمينات والشؤون الاجتماعية العالمية تأكيد على أنه إذا ما توافر لدى أية مؤسسة تأمين اجتماعي 3 أضعاف مصروفاتها السنوية أو أكثر، فإن مركزها المالي يعد ممتازاً. وقياساً على ذلك يعد المركز المالي لصندوق معاشات التقاعد أكثر من متميز في الوقت الحاضر ومن الاستعراض السابق لمركز الصندوق المالي تتعزز النظرة إلى التوقع في تحسين المستوى المعيشي للمتقاعدين وذلك عن طريق زيادة معاشاتهم وخاصة الشرائح الدنيا وذوي المعاشات المتدنية.

تجربة وزارة الداخلية
وعن تجربتها العملية، قدمت وزارة الداخلية للندوة التي ضمت نخبة من رجال الاقتصاد والإدارة ورقة عمل بينت فيها تجارب إدارات المتقاعدين في قطاعات الوزارة وقدمت رؤية حول التجارب المتعلقة بنظام التقاعد ونظام التأمينات الاجتماعية وعلاقتها بالموظفين العسكريين بشكل خاص والمدنيين بشكل عام فضلاً عن اقتراح في إمكانية الاستفادة المثلى من هذه الأنظمة. ومن ناحية أخرى أشارت الورقة إلى أنه بالمقارنة بين المتقاعدين العسكريين والمدنيين وجد أن راتب التقاعد للعسكري أقل من المدني نظراً لفقدانه البدلات، وبالتالي اقترحت ضرورة وضع حد أدنى للمعاش يكون مبنياً على غلاء المعيشة فضلاً عن ضرورة إعادة النظر في سن الإحالة إلى التقاعد.
وأوصت الندوة برفع سن التقاعد الإجباري للعاملين في التدريس والتدريب إلى 70 سنة و65 سنة للمدنيين وللعسكريين حسب رتبهم إضافة إلى 4 سنوات لما هو مقرر في النظام الحالي حيث تتراوح فترات الخدمة بين 46 و62 سنة بدلاً من 44 إلى 58 سنة وتقليل سنوات خدمة المرأة بحيث تصبح 30 سنة بدلاً من 40 سنة واستحقاق كامل المرتب، ورفع الحد الأدنى لعدد السنوات المطلوبة للخدمة قبل استحقاق التقاعد المبكر إلى 25 عاماً للمدنيين و20 عاماً لمنسوبي القطاع العسكري بموافقة الجهة التي تملك حق التوظيف، إضافة إلى رفع الحد الأدنى للمعاش التقاعدي إلى 3 آلاف ريال نظراً لارتفاع نسبة المعتمدين على المعاش التقاعدي وإقرار 5% علاوة سنوية للمعاش التقاعدي لمواكبة ارتفاع مستويات المعيشة.
وأكدت الندوة على ضرورة تأسيس جمعية لخدمة المتقاعدين تكون مستقلة ذاتياً وأن يتم تشكيل الجمعية العمومية من جميع المتقاعدين ويدفع المشتركون في الجمعية رسوماً سنوية ومزية لعضوية الجمعية إضافة إلى تشكيل مجالس ولجان الجمعية عن طريق الانتخاب بحيث تتولى الإشراف عليها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالتنسيق مع مصلحة معاشات التقاعد.

توصيات للمتقاعدين
وطالب الخبراء المشاركون في الندوة بالاستفادة من خبرات بعض المتقاعدين من خلال التواصل المستمر مع الغرف التجارية والمستثمرين والتعاقد مع البعض منهم من أعضاء هيئة التدريس وخاصة أصحاب التخصصات الفنية النادرة. واقترح الباحثون على صندوق مصلحة معاشات التقاعد بالتنسيق مع الجهات المعنية دعم المشروعات الصغيرة التي يرغب المتقاعدون في إقامتها من خلال تقديم قروض تسدد على أقساط مريحة. كما طرح المشاركون في الندوة عدة أفكار من أهمها إعفاء المتقاعدين من الرسوم الجمركية والخدمات العامة وتخفيض البعض منها في حال قيامهم بالعمل التجاري والتركيز على إقامة نواد ثقافية ورياضية للمتقاعدين في بعض مدن السعودية على غرار مركز الأمير سلمان الاجتماعي، إضافة إلى إيجاد تأمين صحي للراغبين من المتقاعدين وتخصيص صيدليات ومستشفيات في كل مدينة تراعي ظروف المتقاعدين، إضافة إلى إيجاد مشروع إسكان للمتقاعدين وخاصة أصحاب المعاشات المتدنية.

صعوبات في المعلومات
ويؤكد رئيس لجنة المتقاعدين في غرفة الشرقية بداح مجدل القحطاني وجود صعوبة في الحصول على المعلومات الخاصة بالمتقاعدين من قبل قطاعاتهم خاصة الحكومية، بحجة سريتها أو عدم وجود مرجعية موحدة لهؤلاء المتقاعدين، بالإضافة إلى عدم تعاون تلك القطاعات سواء الحكومية أو الخاصة، التي لم تقدم للجنة المتقاعدين قوائم بأسماء المتقاعدين. ويشير إلى أنه بالرغم من توجيه ديوان الخدمة المدنية لجنة المتقاعدين في غرفة الشرقية بالاتصال بأحد البنوك التي يتم تحّويل الرواتب إليها، إلا أنه رفض تقديم أي معلومات بحجة أنها معلومات تخص المتقاعد، مشيراً إلى أن عدد المتقاعدين الذين حصلت لجنة المتقاعدين في غرفة الشرقية على أسمائهم وعناوينهم عن طريق وسائل عدة هو 566 من متقاعدي الصناعات بالمنطقة الشرقية. أما عدد الذين اشتركوا باستمارات خاصة بالتسجيل فقد صنفوا حسب خبراتهم العملية، ووضعوا على قائمة المتقاعدين الذين يمكن الاستفادة منهم على موقع الغرفة التجارية الصناعية تحت لجنة المتقاعدين وعددهم 131 متقاعداً حتى الآن.
وأوضح القحطاني أن أكثر شكوى المتقاعدين تتركز في قلة الرواتب والتي لا تتناسب مع ارتفاع تكاليف ومتطلبات المعيشة، مؤكداً ضرورة قيام التأمينات الاجتماعية بعمل دراسة لمستوى الوضع المعيشي في السعودية وتعديل مرتبات المتقاعدين بناءً على نتائج تلك الدراسة.
وأوضح القحطاني أن المتقاعدين الذين قضوا جزءاً من حياتهم الوظيفية وخدموا طوال عقود يعانون من مشكلات متعددة بسبب عدم وجود جهة يرجعون إليها لتسهيل أمور حياتهم وقضاء احتياجاتهم، مضيفاً أنه ومما يزيد الأمور تعقيداً أن مفهوم التقاعد في المجتمع المحلي لا يعطي المتقاعد التقدير المستحق الذي يتناسب مع ما قدمه الشخص من خدمات جليلة لبلده، حيث لا تعيره القطاعات الخدمية أي انتباه وتعده منتهي الصلاحية، مما يتطلب وضع تصّور والقيام بإعداد برامج مقترحة ومن ثم التنسيق والمتابعة من جميع القطاعات الخاصة والعامة المعنية بهذا الأمر لتصحيح المفهوم الحالي عن المتقاعدين، وإتاحة الفرصة لهم للاستمرار في بعض الأعمال الاستشارية والإدارية للقادرين على القيام بذلك. ويشير إلى ضرورة منح المتقاعدين بعض التسهيلات لرفع معنوياتهم أسوة بما يتمتع به المتقاعدون في أغلب الدول الأخرى بالعالم، وإنه ومن هذا المنطلق نشأت فكرة تأسيس لجنة المتقاعدين التابعة لغرفة الشرقية.
وأضاف القحطاني أن لجنة المتقاعدين التي تأسست عام 2001 تمثل جميع شرائح العمالة بالسعودية مصنفة تحت 3 مظلات عمل رئيسية وهي: الكوادر الصناعية الخاضعة لنظام العمل والعمال، والكوادر الخاضعة لنظام ديوان الخدمة المدنية، والكوادر العسكرية، في حين أن اللجنة معنية بالدرجة الأولى بجميع فئات المتقاعدين بالمنطقة الشرقية وأن تحقيق بعض أهدافها سوف يشمل جميع المتقاعدين على مستوى المدن السعودية مثل التسهيلات لدى وسائل النقل مثل الخطوط السعودية والسكك الحديدية والنقل الجماعي إضافة إلى التسهيلات المقدمة من البنوك والمستشفيات والمدارس الخاصة وشركات التأمين.
وألمح القحطاني إلى أن اللجنة وهي الأول من نوعها على مستوى السعودية تهدف إلى إعداد قاعدة بيانات رئيسية لجميع من تقدم من المتقاعدين لهذه اللجنة على شكل سيرة ذاتية وتصنيفها على حسب خبرة كل متقاعد وإدخالها في قاعدة البيانات الخاصة بالمتقاعدين على موقع غرفة الشرقية، إضافة إلى تهيئة الفرص الوظيفية للمتقاعدين الراغبين في العمل سواء بأجر أو من خلال العمل بالعمل الخيري وشغل أوقات الفراغ، بكل ما هو مفيد بواسطة المحاولة لإيجاد مركز اجتماعي ثقافي رياضي على غرار مركز الأمير سلمان بالرياض، وتعميم فكرة لجنة المتقاعدين على باقي مناطق السعودية عن طريق الغرف التجارية الصناعية بعد التأكد من نجاحها والعمل مع التأمينات الاجتماعية على عمل تقييم للحياة الاجتماعية كل عام أو عامين وتعديل راتب المتقاعد ليتسنى له مواكبة ارتفاع أسعار الحياة المعيشية.

تحسين الأوضاع
ويطالب العسكري المتقاعد محمد علي الزهراني، الذي لا يتجاوز مرتبه التقاعدي 2300 ريال، برفع راتبه التقاعدي ليتمكن من استئجار منزل له ولأسرته ولقضاء احتياجاتهم المعيشية التي لا يستطيع تأمينها في ظل هذا المرتب المتدني.
ويرى بعض المتقاعدين ضرورة إسقاط رسوم تأشيرة استقدام العمالة مراعاة لظروفهم، خاصة وأن البعض منهم لا يتجاوز مرتبه الشهري 1500 ريال، في حين أن قيمة تأشيرة الاستقدام تصل إلى 2000 ريال أو تخفيفها على المتقاعدين، ودعوا مصلحة معاشات التقاعد مراجعة المرتبات الهزيلة التي لا تسد احتياجات أسر المتقاعدين، إضافة إلى فواتير الخدمات، خاصة وأنه لم يتغير إعطاء المرتبات الضعيفة للمتقاعدين منذ أكثر من 25 عاماً، حيث يجب حالياً على الجهات المختصة أن تراعي ظروف المتقاعد في كل شيء وأن تعطيه ما يحتاجه، لأن في ذلك نوعاً من الوفاء لهؤلاء المتقاعدين الذين خدموا الوطن طيلة أيام شبابهم.
ويرى المتقاعد مهدي القحطاني، الذي لا يتجاوز راتبه الشهري 1500 ريال، وهو متزوج وله 5 من الأبناء جميعهم في مراحل مختلفة من التعليم، أن المرتب التقاعدي غير كافٍ لسد تكلفة الحد الأدنى من الاحتياجات الضرورية، مثل المأكل والملبس ومصاريف المدارس الباهظة التي يتحملها لتعليم 5 أبناء، إضافة إلى فواتير الهاتف والكهرباء والماء والكثير من الاحتياجات الأخرى.

أرباح التأمينات
وكانت إحصائية حديثة قد كشفت أن عدد المنشآت المشتركة في نظام التأمينات الاجتماعية على مستوى السعودية بلغت أكثر من 97 ألف منشأة، فيما وصل عدد المشتركين في النظام أكثر من1.6 مليون مشترك، فيما قال محافظ المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية سليمان الحميد، في تصريح نشر أخيراً، أن المؤسسة تعد أكبر مستثمر في السعودية، حيث شملت استثماراتها جميع البنوك وأغلب الشركات الجديدة وبنسب عالية خاصة في قطاعات الصناعة والأسمنت والاتصالات والبنوك والخدمات. وقد بلغ عدد الشركات التي تستثمر فيها مؤسسة التأمينات 50 شركة وحققت عوائد مالية عالية قيمتها الشرائية 22 مليار ريال، في حين أن قيمتها السوقية تبلغ حوالي 57 ملياراً، محققة بذلك أرباحاً رأسمالية قدرها 35 مليار ريال، إضافة إلى العائدات المحققة من الأرباح السنوية والتي بلغت خلال العام الماضي 2.7 مليار ريال، كما بلغت الأرباح المحصلة من العقارات والمستشفيات ا لمملوكة خلال العام الماضي 64 مليون ريال وتبلغ القيمة السوقية لعقارات المؤسسة أضعاف تكلفتها.

__________________

بر الأمان في الحياة صعب على كثير من الناس لا يصلون إليه إلا بجهد جهيد ومتواصل، وهو مع اليتيم الضعيف أصعب وأصعب؛ فهو يحتاج من يعينه للوصول إليه وصولا آمنا دون معاناة؛ فتجد الرسول صلى الله عليه وسلم يمتدح البيت الذي يرعى يتيما قائلا: "خير بيت في المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه"