المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سن المراهقة ظهر حينما اختفى جيل القرآن !!


العـــائده
13-06-12, 07:40 AM
قال الشيخ وسيم يوسف في كلمة اعجبتني واحببت ان اعلق عليها
- ان سن المراهقة ظهر حينما اختفى جيل القرآن!! -

اقــول:

صدقت ياشيخ

فسن المراهقة ظهر حينما
اصبحنا نرى المساجد تشتكي من قلة المصلين

سن المراهقة ظهر حينما
اُستبدل كتاب الله بالبلاي ستيشن والبلاك بيري والايفون والالعاب وضياع الوقت

سن المراهقة ظهر حينما
استُبدل القرآن بآلات اللهو والمعازف والطرب والاناشيد

سن المراهقة ظهر حينما
اصبح هم كل شاب وفتاة اتباع الموضة وتقليد الغرب في كل شئ

سن المراهقة ظهر حينما
اُستبيحت المحرمات واُدخلت المنكرات في بيوت كثير من الناس الا مارحم !

سن المراهقة ظهر حينما
ضعف الوازع الديني لدى الشباب والفتيات الذين هم عماد هذه الأمة

سن المراهقة ظهر حينما
اصبحنا نرى كثير من ضعاف المسلمين قد انتهكت اعراضهم وسفكت دمائهم وسلبت اموالهم

سن المراهقة ظهر حينما
انحرمنا من العزة وتذوقنا مرارة الذل والهوان والخذلان !!!


فحينما بدأنا نشعر بالذل والهوان بدانا نسمع ان بعضآ من الشباب والفتيات يعيشون سن الطيش والسفه فيُقال:
( الخطأ لن يستمر وتلك مرحلة بريئه ! )
فاتركوهم وشأنهم ودعوهم يعيشون سنهم ولا تحملوهم فوق الطاقة !

ثم اصبحنا نرى بعدها
ان الطيش والسفه وعدم المسؤلية قد استمرت حتى سن الخمسين فيبررون ذلك بقولهم:
- مراهقة متأخره !

اصبحنا لانشعر بالعزة ولا الكرامة حتى تذوقنا طعم الذل !


كم اثرت فيني قصة ابناء العفراء معوذ ومعاذ ابناء الرابعة عشر من العمر !
تلك القصة باختصار التي رواها البخاري ومسلم في صحيحهما من حديث عبد الرحمن بن عوف
رضي الله عنه قال:

- بينما أنا في الصف يوم بدر إذ رأيت غلامين من الأنصار حديثة أسنانهما
-ما بين الاثني عشر سنة والأربعة عشر سنة-

قال: فجاءني أحدهما فغمزني، وقال: يا عم! هل تعرف أبا جهل ؟

فقلت: يا ابن أخي! وما تريد منه؟

قال: أخبرت أنه يسب رسول الله صل الله عليه وسلم
والذي نفسي بيده لئن التقى سوادي بسواده ما أتركه حتى يموت الأعجل منا

قال: وجاءني الغلام الآخر فغمزني وقال لي مثلما قال الأول،

وكل منهما حريص على أن يقتل أبا جهل قبل أخيه؛

قال: فلم أنشب -أي: لم يمر إلا وقت قصير- حتى رأيت أبا جهل يجول في الناس
-أي: يضطرب، قلق، يذهب ويأتي ليس له مكان ثابت-

قال: فلما رأيته، قلت لهما: هذا صاحبكما،

قال: فابتدراه فضربه كل بسيفه فقتلاه،

ثم اختصما على سلبه فذهبا إلى النبي صل الله عليه وسلم كل يقول:
أنا -لأن قتل عدو الله ورسوله شرف-

فقال عليه الصلاة والسلام: ( هل مسحتما سيفيكما؟ قالا: لا.
فقال: أرياني،
فلما نظر إلى سيفهما،

قال: كلاكما قتله !! ) -

تحيا الامم وتعلوا الهمم بمثل هؤلاء !

فاللهم سخر لهذه الأمة من يرفع شأنها ويعيدعزها ويعلي مجدها اللهم ردنا اليك ردآ جميلآ
وانصرنا على القوم الكافرين

اللهم آمين

اختكم في الله
العـــائده

رمــــــــانه
13-06-12, 11:08 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

راوي ضما
13-06-12, 11:33 AM
محطات رائعه
في محاولة الوصول الى الأسباب التي جعلت من مراهقينا
حجر عثرة في رقيّ الأمة .
فعلا الابتعاد عن الدين وعدم الألتزام بالأخلاق والعادات والتقاليد
تجر الأجيال الى مالايحمد عقباة.

مشكلتنا ان اغلب الأجيال الحالية مستهترة وبعيدة تمام البعد عن تحمل المسئولية
ومعرفة دورها في الحياة .

لقصتك
محطة رائعه لنتعرف كيف كانت الاجيال السابقة تفكر
وكيف كان الشخص حتى لو كان صغير يتصرف
ومالسباق لقاتل من سب رسول الله الا دليل على حب للدين راسخ في القلوب
وهو مايفتقدة جيل البلاك بيري والايفون والاكسبيريا

فالسابقون معاركهم ميدانية نهارية
وشباب جيلنا معاركهم هوائية وليلية .
والفرق بينهم شتان

طبعا انا لا اعمم
ولكن اقول الغالبية .

(a21)

خالدالجارح
13-06-12, 12:26 PM
صدقه ماعاد نشوفهم في المساجد ليل ونهار بلاستشن وجلاكس وغيرها الله يرحم الحال

اي واحد من الناس
13-06-12, 02:49 PM
أختلف معك في الرآي

نظرتك سوداوية للموضوع

واعتقد ان من كتب هذه العبارات الادبية الجميلة يعيش خارج السعودية ....

المساجد ولله الحمد تعج بالمصلين داخل السعودية على كثرتها والالعاب من بلاي ستيشن وغيرها

مما حلله الله لكن المطلوب التوازن نعم أثرت على الكثير سواء سلباً أو إيجاباً لكنها بالمجمل للأب

المربي يستطيع عمل توازن بالتربية بحيث يقلل من سلبياتها أما أستبدال القرآن بآلات اللهو ممكن

ان سماع الأغاني أكثر من سماع القرآن وهذا اتفق معك لكن قال تعالى (ولاتزر وازرة وزر آخرى)

والدين ليس بالشكليات والأفعال فعندما تم غزو العالم الإسلامي كان هناك الكثير من المصلين وكل

بيت يوجد فيه مصحف .... فالدين يجب أن يكون بالعقيدة الصحيحة الداخلية والتي تقف كالجبل أمام

الباطل ... فمؤمن قوي خير من خمسين مؤمن ضعيف ....

وحتى اتباع الموضه حق لكل شاب وفتاة والإسلام ليس ثوب نرتديه بل قلب نحملة وممكن تلبسون

على احدث الموضه بشرط ان يراعوا الشروط الإسلامية باللباس ....

اما أستباحت المحارم والزنا وغيرها فهي موجوده من عهد الرسول نعم زادت بفعل التطور التقني

والإجتماعي لكن لكل إنسان حسابه عند الله ومن اخطأ تكفيه التوبة .... وندعوا لمن ضل بالهداية ...

وضعف الوازع الديني بسبب التغير الإجتماعي والتعليمي والأحتياج النفسي مع المؤثرات الكبيرة

بالمجتمع من اعلام واتصالات وتآخر سن الزواج فلانلوم الشباب والفتيات على مايقومون به فالكبار

هم المسؤلين عن التخطيط وهذا ناتجهم ....!

ومراحل حياتنا آخبرنا عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم ومنها ان يبتعد الناس عن الدين ونرى

المنكرات بكل مكان فنكف بصرنا وهذا ما أشاهدتحوله الاولي الان فهو تحول تدريجي .... فلماذا

نخاف علينا النصح وعلى الله الهداية والقدر .....

والذل والهوان هي من الإنسان نفسه عندما يرخص كرامته ويتبع الهوا من أراد ان يعيش حر

فلايسلم نفسه لغيره ....

وفي نهاية ردي

يجب ان نراعي سن الشاب والخطأ فلكل سن احتياجة وعلى ذلك تفاس نسبة الخطأ

والله هو الهادي وماعلينا الا النصح قدر المستطاع

شايف وساكت
13-06-12, 03:20 PM
الإبتعاد عن الدين جهل..ومحاولة تقليد الأخرين الغربيين جهل ..
والمراهقه دجهل ..
ودود جاهل ..
..
يعطيك العافيه ..وجزاك الله وكثر الله من امثالك ..

ابوي انت
13-06-12, 06:02 PM
الله يرحم حالنا والله انا مقصرين في حق انفسنا وحق الله..

مشكور اخووي..