المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الغلو في حب الاسره


التحليل المنطقي
05-06-12, 10:03 AM
رأيته مهموما مغموما قد وضع يده على خده وارح في يغط تفكير عميق

قطعت عليه تفكيره .. وسلمت عليه .. لم يسمعني .. اعدت عليه السلام

رد بثقل وعينين ذابلتين من الهم والغم http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/ohplease.gif



قلت له خير ابا عبدالله ما بك اراك مهموما مغموما ..؟؟


قال لي يا صديقي لقد اقتنعت بمقوله من علق قلبه بشي غير الله هلك

ومن احب احد استعبده .. واذا احببت اذلك الحبيب بحبه .. وادركت معني

التوازن في الحياه وعدم التطرف .. وقاتل الله من غرني بنصائح عقيمه

تدفع الى التطرف في الجفاء او التعلق بالاسره ...

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ( احب حبيبك

هونا ما عسى ان يكون بغيضك يوما ما وابغض بغيضك هونا ما عسى ان

يكون حبيبك هون ما ) وصدق عليه السلام في قوله ( ان لربك عليك

حقا ولنفسك عليك حقا ولاهلك عليك حقا ولعينك عليك حقا ولزوك عليك

حقا .. فاعط كل ذي حق حقه ) .. لقد كان عندي حق الاسره فقط

ونسيت بقية الحقوق





قلت له عن اي حب تتحدث ؟؟



قال حب الزوجه والابناء .. الاسره .. اعطيتهم كل شي

واعطوني العقوق وسقوني المر والعلقم واصبت بالسكر والضغط

بسبب خوفي وحرصي عليهم .. وركضى في سبيل راحتهم ورضاهم ..

وما حصدت الا الهم والغم ..




قلت له ان الناس اليوم يقولون اننا نعيش جفاف عاطفي وتصحر

في العلاقات الدافئه في محيط الاسره ؟؟


قال نعم لان الناس عندنا طرفان ووسط منهم من علق قلبه بأسرته

وابنائه فصار يمرض لمرضهم ويحزن لحزنهم وتوحدت مشاعره معهم

ويرضيهم على حساب راحته ودينه ومشاريعه وعلاقاته

ومنهم من نبذ اسرته خلف ظهره وقلب لهم ظهر المجن وصاروا

صفرا في حياته فلا يعرفهم ولا يسأل عنهم .. والحق ضاع بين التفريط

والافراط .. والفضيله وسط بين رذيلتين وهدي بين ضلالتين ..http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/smile.gif




قلت له ياصديقي ان حب الاولاد والزوجه زينه الحياه وبهجتها ؟؟


قال نعم بشرط ان لا يذلوك ولا يستعبدك حبهم .. بحيث لا تستغني عنهم

الم تسمع الى قول النبي عليه السلام ( ان المرأه خلقت من ضلع ولن

تستقيم لك على طريقه ) رواه مسلم .. ماذا تفهم من قوله لن تستقيم لك

على طريقه .. اليس معناه ان كلام الليل يمحاه النهار .. وان ثناء الامس

ينقلب الى ذم اليوم وانها متقلبه المشاعر والعواطف ... كل يوم لها مزاج

تاره رضي وتاره فرح وتاره غضب وتاره اكتئاب .. فاذا علقت قلبك بها

ضعت في اوديه الهم والحزن http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/ohplease.gif


قلت له لك نظره غريبه في الحب لاول مرة اسمعها ؟؟http://www.buraydahcity.net/vb/images/smilies/confused.gif


قال لي ياصديقي الدنيا دروس وقد عانيت من عقوق ابنائي وزوجتي

وانا في سن الخمسين وقد بذلت لهم زهرة شبابي وخلاصة وقتي

ونسيت نفسي معهم فلم ازدد علما ولم اكتسب صديقا .. تركت

كل شي من اجلهم .. من الفجر الى الليل وانا في خدمتهم ..

خسرت الاصدقاء والاخوه واغتررت بقول بعض المرشدين الغافلين

اسرتك رقم واحد في حياتك .. اخذت بهذه المقوله الخاطئه ونسيت

نفسي وعلاقاتي وحياتي الخاصه ...




قلت له وهل نهمل اولادنا ونترك زوجاتنا لانهم قد يعقوننا ؟؟


قال معاذ الله ان اقول ذالك .. وكم عانيت من فهم بعض المتطرفين

في التعلق بالاسر .. تقول كلاما لا يعجبهم ولاول مرة يطرق سمعهم

فيرمونك بالنقائص والمعايب ولو احسنو السماع لفهموا ..


انا اقول لا تنسى نفسك وعلاقاتك وانجازتك في مقابل اسرتك ..

لا تعلق قلبك بالاولاد فربما عقوك في كبرهم .. او صارو سبب لتعاستك

لا تعلق قلبك بالزوجه فربما انقلبت عليك في يوم من الايام فلا وفاء لزوجه

لا تعلق قلبك بالمال .. قسم وقتك على حياتك اعط اسرتك حقها وربك حقه

ومشاريعك حقها وانجازتك حقها واصدقائك حقهم .. اياك ان تستعبدك الاسره

او الزوجه او الابناء فتنسى نفسك .. وتجد نفسك في النهايه تخوض في بحر

الحياه لوحدك .. وانك اعطيت زهرة حياتك لمن لا يستحق ...

راوي ضما
05-06-12, 10:28 AM
تقرير رائع جدا
ماشاء الله ماخليت لأحد مجال يتداخل معاك
شخصت الداء ووصفت الدواء يالتحليل ( لك من أسمك نصيب ) (q30)
بالنسبة للتوازن في ادارة امور الحياة فهو مطلوب
فلبيتك حق ولنفسك حق ولمن هم في صلة رحمك حق
فالأفراط هو اخو التفريط
لذلك وازن الامور وخذ حقك واعطهم حقهم
وراعي مشاعرهم بدون ابتذال
ووجههم الى الطريق الصح بدون تحريص زائد يؤدى الى النفور

ابذل لهم الجهد بالمستوى الطبيعي الذي يضمن لهم حياة بعيدة عن الأهمال .
ولا تفرط في المتابعه حتى لاتفقد السيطرة.

عموما في الأخير بعد الاجتهاد في التربية الباقي على الله سبحانة
اذا سويت اللي عليك وماقصرت فلن يلومك أحد
واذا شفت الأمور متجهه الى الأتجاة السلبي وخصوصا من الزوجة بعد ماعطيتها بلا حدود
ولم تجد الا الاهمال فلا تبذل المستحيل للأسترجاع فلن يزيدك هذا الا ذلا
فالحياة لاتتوقف على اشخاص معينين مهما كانو يمثلون لك في الحياة
أعبر بحياتك الى الافضل
فالله سبحانة ماحلل الزواج من أربع الا لحكمة يريدها سبحانة جل شأنة
وجدد حياتك فلعل في التجديد خيرة لك ولهم

" ريما "
05-06-12, 01:56 PM
طبعا هالكلام اكيد ينطبق ع الزوجة ايضا
انو يجب ان يكون حبها وعطاءها لزوجها بحدود
وان لا تضحي بكل شي من اجل بيتها وزوجها وابناءها؟؟ صوح ؟

ابوي انت
05-06-12, 02:44 PM
اهلين اخوي التحليل ..

بصراحه موضوع رائع من مجاميعه على قولتهم

حاولت القى شي اناقشك فيه لقيته كله ميه ميه

بس على فكره حتى الزوجات لازم يصحون من غيبوبتهم
اللي تاركه دراستها وما كملت عشان تتفرغ لزوجها وعيالها
واللي حارمه نفسها من كل شي جديد عشان توفر لعيالها

ليش طيب ولنفسك عليك حق..
وكل شي بالعدل تمام

اشكرك اخوي التحيل كفيت ووفيت

الميسم
05-06-12, 10:46 PM
لو تفكرنا في حال الإنسان عامة
فهو يسير على هذه القاعدة _ إلا من رحم الله _
كلما زاد اهتمامك بي وحبك وعطفك وعطاؤك
كلما زدت جفاءًا لك وبعدًا في كل شيء وأولها المشاعر ..!

بالفعل شيء ملاحظ ..ولكن المؤسف متى كان هذا التعامل مع أقرب بل واغلى الناس
الوالدين ..!
سواء من الأم أو الأب ..
قصة هذا الرجل للأسف متكررة في الكثير من الأسر التي تجد من الأب المزيد من الاهتمام ..
لا أعجب من الزوجة وموقفها ..كما عجبي وعتبي على الابناء ..!
حب الاب فطرة وإن كان ممن يجد أبناءه منه الجفاء فـ إنهم يبادلونه الرحمة ..
فكيف بمن أفنى عمره في البحث عن كل ما فيه كمال لسعادتهم ورضاهم ..؟!

قد لا نعجب لو اتخذ هذا الموقف ممن يعتبرون من عامة الناس
أو حتى قريب ولكن من بعيد ..
أما الوالدين فإني أعجب كل العجب ..!!

صحيح أني لا أؤيد طريقة هذا الأب , والإسراف بحد ذاته في كل شيء
لا يورث إلا التعب والندم
ولكن في نفس الوقت هو لا يحمّل الخطأ لنفسه فقط ..
بل أيضًا الأبناء ثم الزوجة يحملون معه نفس الخطأ إن لم تكن نسبتهم منه أكبر ..


تحياتي لك ..

التحليل المنطقي
06-06-12, 12:38 AM
تقرير رائع جدا
ماشاء الله ماخليت لأحد مجال يتداخل معاك
شخصت الداء ووصفت الدواء يالتحليل ( لك من أسمك نصيب ) (q30)
بالنسبة للتوازن في ادارة امور الحياة فهو مطلوب
فلبيتك حق ولنفسك حق ولمن هم في صلة رحمك حق
فالأفراط هو اخو التفريط
لذلك وازن الامور وخذ حقك واعطهم حقهم
وراعي مشاعرهم بدون ابتذال
ووجههم الى الطريق الصح بدون تحريص زائد يؤدى الى النفور

ابذل لهم الجهد بالمستوى الطبيعي الذي يضمن لهم حياة بعيدة عن الأهمال .
ولا تفرط في المتابعه حتى لاتفقد السيطرة.

عموما في الأخير بعد الاجتهاد في التربية الباقي على الله سبحانة
اذا سويت اللي عليك وماقصرت فلن يلومك أحد
واذا شفت الأمور متجهه الى الأتجاة السلبي وخصوصا من الزوجة بعد ماعطيتها بلا حدود
ولم تجد الا الاهمال فلا تبذل المستحيل للأسترجاع فلن يزيدك هذا الا ذلا
فالحياة لاتتوقف على اشخاص معينين مهما كانو يمثلون لك في الحياة
أعبر بحياتك الى الافضل
فالله سبحانة ماحلل الزواج من أربع الا لحكمة يريدها سبحانة جل شأنة
وجدد حياتك فلعل في التجديد خيرة لك ولهم


الاروع دخولك ايها ياراوي


كلام جميل وموزون ... الشكر لحضرتك ...

تقبل تحياتي

التحليل المنطقي
06-06-12, 12:41 AM
طبعا هالكلام اكيد ينطبق ع الزوجة ايضا
انو يجب ان يكون حبها وعطاءها لزوجها بحدود
وان لا تضحي بكل شي من اجل بيتها وزوجها وابناءها؟؟ صوح ؟


مرحبا ريما

الكلام اعلاه ينطبق على الزوج والزوج وكل انسان

هناك قاعده تقول ( السعادة اجزاء فلا تجعلها جزء واحد )

يعني لا تعلق سعادتك بالمال ربما تخسر المال

لا تعلق سعادتك بالزوج ربما يفشل زواجك

لا تعلق سعادتك بالصديق ربما تنهار الصداقه

السعاده اجزاء والحياه اجزاء اختصارها بشي واحد غلط

تحياتي لك

التحليل المنطقي
06-06-12, 12:44 AM
اهلين اخوي التحليل ..

بصراحه موضوع رائع من مجاميعه على قولتهم

حاولت القى شي اناقشك فيه لقيته كله ميه ميه

بس على فكره حتى الزوجات لازم يصحون من غيبوبتهم
اللي تاركه دراستها وما كملت عشان تتفرغ لزوجها وعيالها
واللي حارمه نفسها من كل شي جديد عشان توفر لعيالها

ليش طيب ولنفسك عليك حق..
وكل شي بالعدل تمام

اشكرك اخوي التحيل كفيت ووفيت



مرحبا بك

هذا الكلام عام لكل انسان لاتختصر حياتك في شي واحد

حاول ان تنوع حياتك ولا تعلق قلبك باحد من الناس

حاول ان تكون حياتك عدة مشاريع وعده امور لربك نصيب

وفي القراءه لك نصيب وفي التعليم لك نصيب وفي الدعوه

لك نصيب ولاهلك نصيب ولاصدقائك ... وهكذا

جمال الحياه ان تكون كوكتيل متنوعه من كل بحر قطره
ومن كل بستان زهره ...
من الخطاء ان نعلق حياتنا على شي واحد

التحليل المنطقي
06-06-12, 01:00 AM
لو تفكرنا في حال الإنسان عامة
فهو يسير على هذه القاعدة _ إلا من رحم الله _
كلما زاد اهتمامك بي وحبك وعطفك وعطاؤك
كلما زدت جفاءًا لك وبعدًا في كل شيء وأولها المشاعر ..!

بالفعل شيء ملاحظ ..ولكن المؤسف متى كان هذا التعامل مع أقرب بل واغلى الناس
الوالدين ..!
سواء من الأم أو الأب ..
قصة هذا الرجل للأسف متكررة في الكثير من الأسر التي تجد من الأب المزيد من الاهتمام ..
لا أعجب من الزوجة وموقفها ..كما عجبي وعتبي على الابناء ..!
حب الاب فطرة وإن كان ممن يجد أبناءه منه الجفاء فـ إنهم يبادلونه الرحمة ..
فكيف بمن أفنى عمره في البحث عن كل ما فيه كمال لسعادتهم ورضاهم ..؟!

قد لا نعجب لو اتخذ هذا الموقف ممن يعتبرون من عامة الناس
أو حتى قريب ولكن من بعيد ..
أما الوالدين فإني أعجب كل العجب ..!!

صحيح أني لا أؤيد طريقة هذا الأب , والإسراف بحد ذاته في كل شيء
لا يورث إلا التعب والندم
ولكن في نفس الوقت هو لا يحمّل الخطأ لنفسه فقط ..
بل أيضًا الأبناء ثم الزوجة يحملون معه نفس الخطأ إن لم تكن نسبتهم منه أكبر ..


تحياتي لك ..





مرحبا استاذه ميسم

يقال ان الحب مركب من جفاء وليونه واقبال وادبار ..

وجمال الحبيب بالعزله عن المحبوب وفي الغرب هناك

ما يسمونه شهر البعد .. بحيث يبتعد الزوج عن زوجته

لمدة شهر وبدن اتصال بينهما حتى تشتاق النفوس

التمنع احيانا يجعل الحبيب يقبل على المحبوب

هناك ما يسميه علماء النفس العاطفه السائده

وهذه هي مشكله المشاكل وعلماء النفس قالو

ان العاطفه السائده تكون في ستة اشياء في الغالب

المال -- الاسره -- العمل -- الاصدقاء -- الدراسه -- الدين


تحياتي لك

قفر
06-06-12, 01:21 AM
لا أرى أن كلامك صديقك منطقي (هكذا)



فو يقول : أحببتهم، أعطيتهم، .... وفي النهاية أعطوني العقوق والهم!




ويريد بناء نظرية!




وكم من زاعم للمحبة لم يحب حقًا




ولا تجد بخيلًا بعترف بأنه كذلك!




ولعل صاحبك مع كل هذا الحشد اللفظي لم يقل شيئًا ولم يوضح شيئًا




كما أن هنالك أطرافًا أخرى حكم عليها بدون أن تعلم شيئًا عن المحاكمة أصلًا






وكثيرًا من الناس ميالون للمبالغة والخروج باسنتاجات كارثية بناءً على لحظة "عاطفية" واحدة!








وبالمناسبة عادة المتصحرون عاطفيًا وشعوريًا تريحهم مقولة: كلما ازددت قربًا مني كلما ابتعدتُ عنك، أو أشباهها من المقولات الجوفاء.




ومع أنها جوفاء إلا أنها حجة لا تقبل النقض عندهم





وبدون أمثالها لا غطاء للتصحر، ولابد له من غطاء!

المحــــارب **
06-06-12, 01:46 AM
1- انا اعترض على كل كلام صاحبك -المتطرف -
2- استغرب من اراء الزملاء اعلاه الذين ايدوك !!!!


صاحبك مع احترامي لافكاره وارائه الا انه قمه التطرف والمشكله فيه هو
من يطالب الناس ان لايحبون اسرهم واولادهم وزوجاتهم مريض رسمي

وسبحان الله كل شي حتى الخطأ نأسلمه ونقول انه دين ..

طيب وين راحت خيركم خيركم لاهله
ووين راح الاهتمام النبوي اللهم صلي على محمد بفاطمه ويجلسها جنبه ويحب راسها
ووين راحت الوفاء للزوجه وحبه صلى الله عليه وسلم العظيم لخديحه في حياتها وبعد مماتها حتى يصل الى ان يبر صديقاتها وهي ميته رضي الله عنها ..

التوازن مطلوب ولكن صاحبك واضح انه متطرف في ارائه وتجربته حادة واضاع اصدقائه وناسه واحبابه .. ليشتغل بعائلته وقدر الله عليه باولاد فيهم بعض الجفاء
فجاء يعمم تجربته ..


لماذا لانقلب الورقه للجهه الاخرى ..
وننظر لتجربه ناجحه رجل مخلص جدا لزوجته وام اولاده واولاده وبناته ويحبهم ويغدق عليهم بعاطفه الابوه فهم في حاجه اليه .. ويروح ويجي مع اصدقائه وربعه وعمله وجيرانه واقاربه .. وصلى الله وبارك ..


التعميم لغه غير جيده .. فصعب ناخذ تجربه هذا الرجل ونقول انها مقياس !!!
وصلت به الامور ان ينهى من يستمع اليه عن حب اولاده وزوجته ؟
ووصل به التطرف ان يقول لا وفاء لزوجه
(والواقع يصدمه صدما .. فكم سمعنا من قصص وفاء خالده من نساء لازواجهن)
وكأن التعلق (كيكه ) نقسمها كيفما نشاء .. :)

الحب لااحد يملكه ومقوله الاسره رقم واحد في حياتك هذي صح 100%
فان لم تعتني بهم فمن سيفعل ؟
من ضمن الرسالة المقدسه للانسان هي العنايه باسرته عرفا وشرعا
وعطائك وتضحياتك من اجلهم شي مقدس تبذله وانت راضي عن نفسك وهو احد واجباتك في الحياة (كلكم راع....) واجرك على الله .. وغالبا لله الحمد الجزاء من جنس العمل



عموما اهو كلام ولن يغير صاحبك في الناس شيئا ولكني احببت التداخل ..


ومازلت استغرب ان كل الردود مؤيده
ومساءاتكم خير

# النوار #
06-06-12, 01:51 AM
جميل كلامك

اعتقد ان من يعطي بصدق لا ينتظر الرد .. بل والله ثم والله الابتسامة و" كسرة " من اهتمام ومراعاة ستكفيه

ثم اين انت من قوله صلى الله عليه وسلم " خياركم خياركم لأهله " واعترافه ان عائشة هي احب الناس اليه !!

محبة ابنائك يستحيل ان تقننها ولا تخضع اصلا لقواعد .. اما محبة الشريك فالنفس البشرية جُبلت على حب المحسن الكريم طيب المعشر .. وكُره البخيل المنان المتذبذب تذبذب شديد في تعامله !

مهما كان الحب قوي الا ان تبدل الطباع او قسوتها كفيل بتغيير المشاعر .. ولا تقول لي خلاص حبيت شخص لازم تستمر في حبه للابد حتى لو تبدل هو كليا !!!

فليراجع خويك نفسه فربما كان السبب منه لكن طبيعي ان يغفل عن النقصان فيه ويركز على النقصان عند غيره .. فما اعرفه ان الشخص الطبيعي كريم الاصل اذا اكرمته ملكته وملكت مشاعره وان تضايق منك في يوم سيستحي من رد اساءتك بسبب سابق احسانك


باختصار اللي يحب يحب زي الناس ويعطي بطيب نفس والا يخلي الحب لاهله :)

المحــــارب **
06-06-12, 02:03 AM
النوار .. رأي معتدل ومنطقي.. مااشاء الله عليك :)

# النوار #
06-06-12, 02:12 AM
النوار .. رأي معتدل ومنطقي.. مااشاء الله عليك :)

ايــــــــــه شفت شيف

حتى النوار قامت تقول حكم .. دنيا تعلم المتبلم ! >> هذا وانا ما توضيت (q39)

جنــى
06-06-12, 02:20 AM
يتوهم !

شمول الخيبة نتيجة حتمية لعدم التوفيق ..

ديفا
06-06-12, 02:59 AM
مشكلته كانت في هذا السطر


اسرتك رقم واحد في حياتك .. اخذت بهذه المقوله الخاطئه ونسيت

نفسي وعلاقاتي وحياتي الخاصه ...


الإنسان لا بد أن تكون لديه حياة خاصة قائمة لا تهتز بانقطاع شخص أو إثنين....


بل إنّي أرى أن الإنسان يجب أن يمتلك حياة قائمة في أعماقه حدّ الرسوخ...لأنّه يستطيع من خلالها إنشاء حيوات أخرى متى ما شاء ...



أن يعيش الإنسان للآخرين هذا شيء جيد، وإنساني رائع

لكن هذا جزء من الحياة، ومبالغات "الإيجابيين "التي تصل حدّ السذاجة غالبًا لا تمثّل جزء من الحقيقة


معنى أن تعيش للآخرين كليًا..دون ذات حقيقيّة ودون أن تعبأ بنفسك....هذا يبعث في نفسك الخواء إن عاجلًا أو آجلًا


وربما هذا ما حصل للرجل....ربما هو كان يتوقع أن يمنحوه حياة مختلفة...ولم يفعلوا لأنها شيء ينبع من داخله فحسب.

راوي ضما
06-06-12, 08:23 AM
1- انا اعترض على كل كلام صاحبك -المتطرف -

2- استغرب من اراء الزملاء اعلاه الذين ايدوك !!!!


صاحبك مع احترامي لافكاره وارائه الا انه قمه التطرف والمشكله فيه هو
من يطالب الناس ان لايحبون اسرهم واولادهم وزوجاتهم مريض رسمي

وسبحان الله كل شي حتى الخطأ نأسلمه ونقول انه دين ..

طيب وين راحت خيركم خيركم لاهله
ووين راح الاهتمام النبوي اللهم صلي على محمد بفاطمه ويجلسها جنبه ويحب راسها
ووين راحت الوفاء للزوجه وحبه صلى الله عليه وسلم العظيم لخديحه في حياتها وبعد مماتها حتى يصل الى ان يبر صديقاتها وهي ميته رضي الله عنها ..

التوازن مطلوب ولكن صاحبك واضح انه متطرف في ارائه وتجربته حادة واضاع اصدقائه وناسه واحبابه .. ليشتغل بعائلته وقدر الله عليه باولاد فيهم بعض الجفاء
فجاء يعمم تجربته ..


لماذا لانقلب الورقه للجهه الاخرى ..
وننظر لتجربه ناجحه رجل مخلص جدا لزوجته وام اولاده واولاده وبناته ويحبهم ويغدق عليهم بعاطفه الابوه فهم في حاجه اليه .. ويروح ويجي مع اصدقائه وربعه وعمله وجيرانه واقاربه .. وصلى الله وبارك ..


التعميم لغه غير جيده .. فصعب ناخذ تجربه هذا الرجل ونقول انها مقياس !!!
وصلت به الامور ان ينهى من يستمع اليه عن حب اولاده وزوجته ؟
ووصل به التطرف ان يقول لا وفاء لزوجه
(والواقع يصدمه صدما .. فكم سمعنا من قصص وفاء خالده من نساء لازواجهن)
وكأن التعلق (كيكه ) نقسمها كيفما نشاء .. :)

الحب لااحد يملكه ومقوله الاسره رقم واحد في حياتك هذي صح 100%
فان لم تعتني بهم فمن سيفعل ؟
من ضمن الرسالة المقدسه للانسان هي العنايه باسرته عرفا وشرعا
وعطائك وتضحياتك من اجلهم شي مقدس تبذله وانت راضي عن نفسك وهو احد واجباتك في الحياة (كلكم راع....) واجرك على الله .. وغالبا لله الحمد الجزاء من جنس العمل



عموما اهو كلام ولن يغير صاحبك في الناس شيئا ولكني احببت التداخل ..


ومازلت استغرب ان كل الردود مؤيده
ومساءاتكم خير



اهلين يالمحارب
نحن لم نحثة على الجفاء مع اسرتة .
ولكن على عدم الافراط في الاهتمام والتدليل

تدليل الابناء الزائد عبارة عن اهتمام فارط من الأب انعكاساتة سلبية على الاغلب .
والامثلة واضحة
فالأسرة التي تهتم بالأبناء وتنمي فيهم التوجية الصحيح
حتى لو ادى الأمر بالحزم في بعض الأمور
يكون النجاح حليفها
اما
اذا كان اهتمامها بالتدليل والحرص فقط على تلبية الطلبات ففي الغالب
ينعكس هذا الاهتمام ويتجة سلبيا على البيت والابناء وكل شيء

آسيه
06-06-12, 08:31 AM
باختصار..لا إفراط ولاتفريط..

قال تعالى(ولا تنسى نصيبك من الدنيا)

والحياة أخذ وعطاء..أن تعطي بلاحدود دون أن تأخذ شيئا حتما ساتخرج مفلسا خاوي الوفاض..

وأن تأخذ بدون أي عطاء ساتغرق في بحر الأنانيه ولن تتنفس أوكسجين الحياة..

(الأخذ والعطاء)

إذا كانت الطبيعة بينها أخذ وعطاء..فما بالنا نحن البشر وهم كتلة من المشاعر والأحاسيس..

تلك هي الحياة..

غريب الماضي
06-06-12, 08:38 AM
مامقياسك للغلو في حب الأسرة ، أعتقد إن كل أنسان
له مقياس مختلف عن الآخر فيما يسمى بالغلو سيما في
حب الوالدين وأخوانة وأخواته ، أنا عن نفسي أرى إن أبي
وأمي وأخواني وأخواتي أحب لي من نفسي ، ولا أرى في
غلوا ً في ذلك ، فالغلو الذي تتحدث عنة ليس مقياسة محددا ً
لدى الجميع فلكل أنسان مقياسة الخاصة به حسب نظرتة .

آسيه
06-06-12, 08:53 AM
مادري أنا اللي مافهمت الموضوع وفكرة صاحب الموضوع..

والا أنتم..

والا كلنا مافهمنا..:hgfyhg14k

أعتقد الأخ منطقي يقول الغلو..يعني المبالغة الشديده..
ونحن نعلم جميعا أن المبالغه في الشيء ياإما إهمال شديد..


أو إهتمام شديد وكلا الحالتين يؤديان لنفس النتيجه السلبيه..

كأن الأخ منطقي يقول لاتبالغ في إهتمامك في اسرتك لحد ماتوصل إنك تنسى نفسك..

إذا انت قسيت على نفسك وأهملتها فلا تنتظر من غيرك أن يجبر ذالك النقص..

أعط نفسك حقها..وكذالك اسرتك..


وأعتقد انه ربما اراد منا ان نصل للنتيجة التي ادت بهذا الرجل للإنهيار..

ونصل معا للحل الامثل..

كما ذكر بعض الأعضاء..

التحليل لاتغضب من تحليلي(qq152)..أنت إسمك التحليل..خلنا نحلل موضوع التحليل.. (a14)

мŕ.Abđuļļαђ
06-06-12, 09:25 AM
ربما كان كلام صديقك لحظة صدمه عاطفيه أو ضعف ناتج من موقف ازعجه
الحب يكتسب بريقه بالتضحيه والعطاء بلا مقابل
وحق له علينا أن نجمله ولا نلوثه بالحزن والهم والتحسر على ما مضى
رغم ماشكى في معاناته إلا أنه عاش أيام عنفوان حبٍ جميل
اذا لما التحسر والحزن! كلها من وساوس الشيطان
قالى صلى الله عليه وسلم( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي)

لولا الامل
06-06-12, 10:43 AM
سأتحدث من قولك هنا :

.. لقد كان عندي حق الاسره فقط
ونسيت بقية الحقوق
/
وفي الحديث انه بدأ بحق الرب جل و علا
ثم .. ثنى بحق النفس .. ثم حق الأهل ومن يعول ..
اذا حفظ الانسان حق ربه وقام به وانشغل به حفظه الله في الخفا
ومن انشغل بمرضاة الله أرضاه الله بما يحب وسخر له جندا من عنده..
على ان التطرف في كل شيئ سيئ .. فالدين وسطي ويدعو الى
الوسطية ..
كل ما علي تجاه أسرتي أن أبذل لهم حقوقهم وأرعاهم وأحبهم ( بلا تقنين )
ولا ( من ) ..فحب الذرية نعمة من الله جل وعلا بل هي من حسنات
الدنيا ..
نظرة منك الى عيني طفلك تُنسيك العالم وما حوله ..
مداعبتك ولعبك معه تُشعرك بالسعادة ..
ان اشغال القلب بـ حب الزوج ة و الأبناء و البحث عن سعادتهم
وادخال السرور عليهم هو عنوان الراحة في الحياة ..
لانقول ..
كن كا الشمعة تحترق لتضيئ للآخرين ..
ولكن ..
كن كالشمعة التي تُجبر الآخرين على حبها والتعلق بها ..
فمهما جفو ومهما ابتعدو ومهما صدو ..
يبقى الحب الذي قدمه لهم رصيدا له في بنوكهم كلما تذكروه
شعرو بقيمة صاحبه
فالعمل الطيب لا يُنسى أبدا لا عند الله عز وجل ولا عند الناس ..

وعلى قولتهم ( اعمل خير وارم في البحر )..
يجب ان يكون لدينا قاعدة في الحياة :
أن اعمل الخير وأقدم الجميل ولا أنتظر المقابل ..
فطبيعة البشر الجحود والنكران ..
يكفي ان اكون راضيا عن نفسي ومؤديا حقوق من لهم الأوليات في حياتي
عندها فقط سأشعر بالسعادة
/
الرضا عن النفس سعادة لا توصف .


شكرا جزيلا لك التحليل المنطقي .

المحــــارب **
06-06-12, 05:45 PM
.................

همكم همي
08-06-12, 11:17 AM
مانزلت عقوبه الا بذنب ولا رفعت الا بتوبه


قد يكون زميلك انشغل بالاسره واهمل امور دينيه

أو انصرف عن صلة رحم

أو ظلم انسان ما

أويتعامل بالربى لاقدر الله

الإنسان قد يعاقب في الدنيا وقد يؤجل له في الآخره ان لم يتب وقد يعفي الله عنه وهو الغفور الرحيم


وقد يرى أثر الذنب في دابته ( سيارته) او الزوجه او في الولد كما ذكر في الحديث


خير الأمور الوسط لا إفراط ولا تفريط


الإنسان يعيش حياته مع اهتمامه بمن يحيطه ولا كن يوازن


اجل انا اعرف ناس العكس رب الأسره موفر لنفسه كل شي ومهتم بعمره

والباقي بمراح جدي


الرجل والمرأه حتى الطفل يعود مايعطي كلش ولا يحرم كلش


الإعتدال الإعتدال مايناسب امة محمد صلى الله عليه وسلم

الا هو حنا امه وسط التطرف ضياع وشتات بالنسبه لنا


نكون مع انفسنا عادلين نمرن هالنفس المتعبه نروضها على مايريحها ويريح غيرها

بحدود مايرضي ربي بدون تضييع للامانه ونسيان الجميل والمعروف

وإن زاد الغير عنايه او جفاء نستمر بتوسطنا



موضوعك اخوي التحليل المنطقي جدآ يهمني وراق لي ويؤسفني اني لم اكن

من أوائل المشاركين فهذا حظي مع مواضيعك في الفتره الأخيره عين ماصلت على النبي اللهم صل وسلم عليه

المحــــارب **
09-06-12, 06:02 AM
مانزلت عقوبه الا بذنب ولا رفعت الا بتوبه


قد يكون زميلك انشغل بالاسره واهمل امور دينيه

أو انصرف عن صلة رحم

أو ظلم انسان ما

أويتعامل بالربى لاقدر الله

الإنسان قد يعاقب في الدنيا وقد يؤجل له في الآخره ان لم يتب وقد يعفي الله عنه وهو الغفور الرحيم


وقد يرى أثر الذنب في دابته ( سيارته) او الزوجه او في الولد كما ذكر في الحديث


خير الأمور الوسط لا إفراط ولا تفريط


الإنسان يعيش حياته مع اهتمامه بمن يحيطه ولا كن يوازن


اجل انا اعرف ناس العكس رب الأسره موفر لنفسه كل شي ومهتم بعمره

والباقي بمراح جدي


الرجل والمرأه حتى الطفل يعود مايعطي كلش ولا يحرم كلش


الإعتدال الإعتدال مايناسب امة محمد صلى الله عليه وسلم

الا هو حنا امه وسط التطرف ضياع وشتات بالنسبه لنا


نكون مع انفسنا عادلين نمرن هالنفس المتعبه نروضها على مايريحها ويريح غيرها

بحدود مايرضي ربي بدون تضييع للامانه ونسيان الجميل والمعروف

وإن زاد الغير عنايه او جفاء نستمر بتوسطنا



موضوعك اخوي التحليل المنطقي جدآ يهمني وراق لي ويؤسفني اني لم اكن

من أوائل المشاركين فهذا حظي مع مواضيعك في الفتره الأخيره عين ماصلت على النبي اللهم صل وسلم عليه

راي معتدل اخر ::::
:)

اللطيفة
09-06-12, 06:53 AM
المشكلة تكمن في أن صاحبك أختار أن يكون أما أقصى اليمين أو أقصى الشماال !!
حين أحس بالفشل
تمنى لو أنه كان أقصى الشمااااااااااااااال !!(qq115)
وهذي مشكلة ومصيبة عظيمة
المشاعر الجائرة مع إحترامي !!
مشاعرنا وعواطفنا تجاه أبناءنا لابد أن تكون متوازنة حتى تؤتي أكلها
ولابد أن يحكمها منطق
هي ماهي مشاعر مزيفة نوزعها على كيف مانبي ؟!
مشاعر خارجة عن الإراده!!
مشاعر تأسرنا وين مانروح !!
تشيل عن عيوننا النوم !!
من شأنها تجيب أجلنا !!
نتفق هنا في أن إختلاف طريقة توزيع العواطف
هي التي تتسبب غالباً!!
و هي الأساس في صناعة النشىء

وقس على ذلك مثل ردود فعل المربين
في المجلس تجاه من
يتعدى على أبناءهم إذا كان من الأطفال ؟!
ردود الفعل باإختلافاتها هي التي تصنع شخصية الطفل !!
أحيانا الوالدين هم اللي يساعدون الطفل على العقوق وهم اللي يعينونهم على البر !!
ليش نغالط أنفسنا ؟!!

انا مرة قرأت رسالة من الإمام الشافعي لأمه حينما ولي قاضياًعلى مصر !!
أعجبتني كلماته كثيراًكلمات كان فيها رأفه وحنان وحب لأمه
دفعتني حقيقة أن أبحث عن طريقة تلك المراة العظيمة التي أنتجت ذلك
الرجل العظيم ؟!(qq115)
وجدتها حقيقة إمرأة باأمه :sh652:
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

همكم همي
09-06-12, 09:59 AM
راي معتدل اخر ::::
:)


ماعليك زود ايها الكاتب العملاق