المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وجه الشبه بين اليابان وقارون/مهم جدا


راعي الهدباء
04-06-12, 11:22 AM
وجه الشبه بين اليابان وقارون
لي فترة وأنا أعدّ هذه الكلمات اليسيرة أسأل الله أن يسددني وينفع بها

كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن اليابان من جهتين كلاهما مدح لهم!

الجهة الأولى: مدح اليابان وأهلها وما وصلوا إليه من تكنولوجيا

وأيضا تعامل أهلها الراقي!! وحسن أخلاقهم!!


الجهة الثانية: ما حصل لها من زلازل وفيضانات وكيف أنهم كانوا قمة في التعامل مع الكوارث وأنهم ذهبوا لمدارسهم على الفور بل استغلوا الملاعب للدراسة ولم يصرخوا ولم يشقوا جيبا ولم ينوحوا .. ولم..!!

وفي المقابل يقترن بالمدح لهم ذم لنا نحن المسلمون والعرب
فيقال: إننا متأخرون متخلفون نائمون نعيش على مخترعات القوم ؛ القوم سبقونا و...إلخ

(هذا يصدر منا بدون قصد لكنه واقع لابد من بيانه)

وقد آلمني ذلك كثيرا وقلبي الذي يحمل التوحيد يأبى ذلك أشد الإيباء

إذ كيف نمدح أعداء الله ونذم أولياءه؟! فالكافر مهما بلغ فهو عدو لله،
والمسلم مهما كانت غفلته فهو من أولياء الله،
يكفي أن قلبه معترف لله بوحدانيته مقر بإلوهيته مؤمن بلقائه.

وانقدحت في ذهني أسئلة كثيرة منها:

هل يجوز للمسلم أن يمدح من لا يؤمن بالله ربا؟

وهل ما آتاهم الله من الدنيا دليل على أنهم خير من المسلمين؟

وهل يتأثر إيمان المسلم بالإعجاب بهم وبما وصلوا إليه؟

هل فعلا أهل اليابان وغيرهم من الأمم يتمتعون بحسن الأخلاق؟

وهل ورد مدحهم على ذلك في القرآن والسنة؟

وهل اليابانيون اتعظوا مما حصل لهم (وما نرسل بالآيات إلا تخويفا)؟


وللإجابة سأعقد مقارنة بين قارون واليابان واخترت اليابان كمثال وليست مقصودة بحد ذاتها:

إلى البحث المتواضع:


المسألة الأولى: وجه الشبه بين اليابان وقارون

قارون يمثل فردا واليابان تمثل أمة.

قارون (كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ) لم يكن مؤمنا

وكذلك اليابان دولة كافرة بل وفيها إلحاد.

قارون (وَآَتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ)

وكذلك اليابان آتاها الله من الحذق في الصناعة ما جعلها تتقدم على دول العالم.


قارون قيل له: (لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ)

قال الشيخ السعدي: أي لا تفرح بهذه الدنيا العظيمة، وتفتخر بها، وتلهيك عن الآخرة، فإن اللّه لا يحب الفرحين بها، المنكبين على محبتها.

وكذلك اليابان لهت بدنياها عن أخراها.

قارون قيل له: (وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ) وكذلك اليابان

رد قارون فقال: (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي)

وكذلك اليابان قالوا كلمة عظيمة سمعتها من الشيخ المنجد قال أحدهم – من شدة طغيان الاختراعات – لقد وصلنا إلى عصر لا نحتاج فيه إلى إله !!!
تعالى الله عن قولهم علوا كبيرا
أخبر تعالى عن قارون: (فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ)

وكذلك اليابان بلغت أوجها في زينة الدنيا والمخترعات والتقدم الدنيوي.

قال المعجبون بقارون: (قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ)




وكذلك قال المعجبون باليابان: هؤلاء هم الناس فعلا صنعوا وفعلوا ووصلوا

يا ليتنا مثلهم أو نصل على الأقل إلى عشر ما عندهم !!

أما المسلمون نائمون لا صناعة ولا تجارة ولا شيء!!
وبعد الوعظ والإمهال لم يتعظ قارون (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ)


وكذلك اليابان جاءهم العذاب من الخسف والفيضانات في ثوان معدودات


دمار هائل وخسائر فادحة لكن تكتموا عن نشر الحقائق!


http://g.abunawaf.com/2011/3/11/khalid/1.jpg
http://g.abunawaf.com/2011/3/11/khalid/22.jpg

هذا أثر يسير من آثار غضب الله جل في علاه وتقدس
المسألة الثانية: حكم مدح الكفار على دنياهم

1- لقد بحثت في القرآن عن آية واحدة يمدح الله فيها الكفار على دنياهم فلم أجد إلا:

(لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196)

مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197) آل عمران
(يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآَخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ) الروم/7



قال الشيخ السعدي: لا يعلمون بواطن الأشياء وعواقبها.

وإنما { يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } فينظرون إلى الأسباب ويجزمون بوقوع الأمر الذي في رأيهم انعقدت أسباب وجوده ويتيقنون عدم الأمر الذي لم يشاهدوا له من الأسباب المقتضية لوجوده شيئا، فهم واقفون مع الأسباب
غير ناظرين إلى مسببها المتصرف فيها {وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ}
قد توجهت قلوبهم وأهواؤهم


وإراداتهم إلى الدنيا وشهواتها وحطامها


فعملت لها وسعت وأقبلت بها وأدبرت
وغفلت عن الآخرة، فلا الجنة تشتاق إليها ولا النار تخافها وتخشاها


ولا المقام بين يدي اللّه ولقائه يروعها ويزعجها وهذا علامة الشقاء وعنوان الغفلة عن الآخرة.




ثم يقول: ومن العجب أن هذا القسم من الناس قد بلغت بكثير منهم

الفطنة والذكاء في ظاهر الدنيا إلى أمر يحير العقول ويدهش الألباب.



وأظهروا من العجائب الذرية والكهربائية والمراكب البرية والبحرية والهوائية

ما فاقوا به وبرزوا وأعجبوا بعقولهم
ورأوا غيرهم عاجزا عما أقدرهم اللّه عليه، فنظروا إليهم بعين الاحتقار والازدراء
وهم مع ذلك أبلد الناس في أمر دينهم وأشدهم غفلة عن آخرتهم وأقلهم معرفة بالعواقب،


قد رآهم أهل البصائر النافذة في جهلهم يتخبطون


وفي ضلالهم يعمهون وفي باطلهم يترددون نسوا اللّه فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون.



ثم نظروا إلى ما أعطاهم اللّه وأقدرهم عليه من الأفكار الدقيقة في الدنيا



وظاهرها وما حرموا من العقل العالي فعرفوا أن الأمر للّه والحكم له في عباده
وإن هو إلا توفيقه وخذلانه فخافوا ربهم
وسألوه أن يتم لهم ما وهبهم من نور العقول والإيمان حتى يصلوا إليه،

ويحلوا بساحته وهذه الأمور لو قارنها الإيمان وبنيت عليه لأثمرت الرُّقِيَّ العالي والحياة الطيبة،

ولكنها لما بني كثير منها على الإلحاد لم تثمر إلا هبوط الأخلاق وأسباب الفناء والتدمير. انتهى كلامه

وفي السنة وجدت هذا الموقف وتأمل ما تحته خط قف عنده كثيرا





عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنه لعلى حصير ما بينه وبينه شيء، وتحت رأسه وسادة من أدمٍ حشوها ليف، وإن عند رجليه قرظاً مصبوباً، وعند رأسه أُهُب معلّقة؛ فرأى أثر الحصير في جنبه، فبكى؛

فقال: (ما يبكيك؟) فقال له: "يا رسول الله، إن كسرى وقيصر فيما همافيه، وأنت رسول الله"


فقال عليه الصلاة والسلام: (أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخرة؟) متفق عليه.


وفي رواية أخرى : "..ثم رفعت بصري في بيته فو الله ما رأيت فيه شيئاً يردّ البصر غير أُهبة ثلاثة، فقلت: ادع الله فليوسع على أمتك، فإن فارس والروم وُسع عليهم وأعطوا الدنيا وهم لا يعبدون الله"
وكان متكئا فقال: ( أو في شك أنت يا ابن الخطاب ؟
أولئك قوم عجلت لهم طيّباتهم في الحياة الدنيا ) متفق عليه.

هل قال: هم أخذوا بأسباب الدنيا وتفوقوا وتقدموا وتحضروا وأنتم عاجزون !


ما قال إلا: عجلت لهم طيّباتهم في الحياة الدنيا.

فيا أيها المسلمون ما عند الكفار من تقدم إنما هو تعجيل

لطيباتهم لأن ليس لهم في الآخرة نصيب هم في النار.


(مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ (15)

أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ إِلَّا النَّارُ وَحَبِطَ مَا صَنَعُوا فِيهَا وَبَاطِلٌ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (16) /هود
إخواني هل تعلمون أن هذا الرجل الياباني الذي اخترع أدق الاختراعات يذهب بعد عمله لصنم منحوت ويسجد له من دون الله! فأين التقدم المزعوم؟ أو ينكر أن يكون لهذا الكون خالقا مع أنه لا ينكر أن لهذا الجهاز الذي صنعه صانعا! فأين التقدم المزعوم؟!
انظروا ماذا يعبد هؤلاء الذين بلغوا قمة الصناعة الدنيوية الفانية


http://farm4.static.flickr.com/3109/2717532343_9e1cbfa785_z.jpg

صورة تماثيل بوذا و تلاميذه حول بحيرة صناعية في الحديقة اليابانية بمحافظة حلوان helwan
http://gallery.egyroom.com/helwan/helwan34.jpg
كفروا بمن خلقهم وأمدهم وعلمهم وعبدوا شيئا نحتوه بأيديهم فأين العققول المخترعة؟!!!
وددت أن يحطم هذا الصنم على أيدي الموحدين


فالتقدم إن لم يصحبه إيمان فلا خير فيه.

فكفى مدحا لمن لم يسجد لله سجدة

كفى مدحا لمن لا يؤمن بالله ربا

كفى مدحا لمن لا يؤمن بالآخرة

كفى مدحا لمن جحدوا حق الله وإن تزينوا للناس بأحسن الأخلاق؛


فالأخلاق إن لم تبنَ على التوحيد فلا خير فيها،
ما فائدة حسن أخلاقهم – جدلا – مع البشر وهم قد أساؤوا غاية الإساءة مع رب البشر؟!


أترضون أن نمدح هؤلاء لأجل أن صنعوا لنا سيارة أو كمبيوتر

أترضون أن نمدح هؤلاء الذين لم يقدروا الله حق قدره

هل فكرنا كيف ندعوهم للإسلام خاصة في هذا الوقت
لأن أرض قلوبهم خصبة فنستغل ما حدث لهم في تعريفهم بعظمة الله وانه المستحق للانكسار القلوب وتعظيم القلوب ونعرفهم بنبينا عليه الصلاة والسلام وكيف كان يواجه الخطوب العظيمة.


هذا هو عمل المسلم الموحد.


اللهم إني كتبت هذه الكلمات غيرة لحقك العظيم



فارض عني يا أرحم الراحمين وعن جميع إخواني المسلمين

منقول بقلم كن داعيا

moneeeb
04-06-12, 12:24 PM
وجه الشبه بين اليابان وقارون

[b][color=windowtext]هل قال: هم أخذوا بأسباب الدنيا وتفوقوا وتقدموا وتحضروا وأنتم عاجزون !


ما قال إلا: عجلت لهم طيّباتهم في الحياة الدنيا.

فيا أيها المسلمون ما عند الكفار من تقدم إنما هو تعجيل

لطيباتهم لأن ليس لهم في الآخرة نصيب هم في النار.


[/font]


اعتقد هناك فرق بين مقارنة قواعد ديننا و بين مقارنة المسلمين و هناك ايضا فرق بيم مقارنة المؤمنين

فليس كل مسلم مؤمن و لكن كل مؤمن مسلم ( الدليل تجده لاحقا)

فالمسلمين منهم من يعمل بقواعد الدين و منهم من لا يعمل

و الخطر الكبير في اهمال نصيبنا من الدنيا....

فلا اجد خلاف في الحث على التطور و العلم و حتى لو كان من كفار و ملحدين و يهود

و مدح الكافر يكون فى الحق و ليس للتقرب و المجاملة

فالرسول علية الصلاة و السلام قال مادحا و هو قول الحق في اهل الغرب

رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال:، إن فيهم لخصالا أربعا: إنهم لأحلم الناس عند فتنة وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة وأوْشَكُهم كَرَّةً بعد فَرَّة وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف وخامسة حسنة جميلة وأمنعهم من ظلم الملوك .

فهل هذا يعنى ان المسلم اقل شئنا منهم في هذة الخصال, ربما بشكل عام و ليس خاص

فلا نغتر و نتواكل, بل الدين يحثنا على التطور و العمل و الرقي مع الحفاظ على التوحيد

و للاسف اجد ان المسلمين في حاضرنا متخاذلين في اغلب امورهم الاجتماعيه

نسب الطلاق مرتفعه عن باقي دول الملحده و المشركه مثل الهند
سوريا تنزف..و المسلمين ينتظرون من الغرب النصر

امور كثيرة تسد النفس , كأن اعمال الدين نزلت على الغرب فعملو بقواعده و نحن خلاص عندنا الايمان ما نحتاج ان نعمل باى شيئ

في نظرى هذا ضعف في الايمان, فالايمان الحق يحث صاحبه على العمل و التقدم و مكارم الاخلاق

و هذا يذكرني بحديث معروف

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ، قَالَ : " هَلْ تَدْرُونَ مَنِ الْمُفْلِسِ ؟ " قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لا دَرَاهِمَ لَهُ وَلا مَتَاعَ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ : " الْمُفْلِسُ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصِيَامٍ وَصَلاةٍ وَصَدَقَةٍ ، وَيَأْتِي قَدْ ظَلَمَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، وَضَرَبَ هَذَا , وَشَتَمَ هَذَا ، فَيَقْعُدُ ، فَيَقْتَصُّ هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ قَبْلَ أَنْ يَقْضِيَ الَّذِي عَلَيْهِ مِنَ الْخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحْنَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ " .


و هذا دليل على ان الايمان بالله ليس امر سهل و لا يحق لكل من زعم انه مؤمن اصبح مؤمنا

قال الله تعالى: قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم

شايف وساكت
04-06-12, 12:45 PM
اعتقد هناك فرق بين مقارنة قواعد ديننا و بين مقارنة المسلمين و هناك ايضا فرق بيم مقارنة المؤمنين

فليس كل مسلم مؤمن و لكن كل مؤمن مسلم ( الدليل تجده لاحقا)

فالمسلمين منهم من يعمل بقواعد الدين و منهم من لا يعمل

و الخطر الكبير في اهمال نصيبنا من الدنيا....

فلا اجد خلاف في الحث على التطور و العلم و حتى لو كان من كفار و ملحدين و يهود

و مدح الكافر يكون فى الحق و ليس للتقرب و المجاملة

فالرسول علية الصلاة و السلام قال مادحا و هو قول الحق في اهل الغرب

رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال:، إن فيهم لخصالا أربعا: إنهم لأحلم الناس عند فتنة وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة وأوْشَكُهم كَرَّةً بعد فَرَّة وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف وخامسة حسنة جميلة وأمنعهم من ظلم الملوك .

فهل هذا يعنى ان المسلم اقل شئنا منهم في هذة الخصال, ربما بشكل عام و ليس خاص

فلا نغتر و نتواكل, بل الدين يحثنا على التطور و العمل و الرقي مع الحفاظ على التوحيد

و للاسف اجد ان المسلمين في حاضرنا متخاذلين في اغلب امورهم الاجتماعيه

نسب الطلاق مرتفعه عن باقي دول الملحده و المشركه مثل الهند
سوريا تنزف..و المسلمين ينتظرون من الغرب النصر

امور كثيرة تسد النفس , كأن اعمال الدين نزلت على الغرب فعملو بقواعده و نحن خلاص عندنا الايمان ما نحتاج ان نعمل باى شيئ

في نظرى هذا ضعف في الايمان, فالايمان الحق يحث صاحبه على العمل و التقدم و مكارم الاخلاق

و هذا يذكرني بحديث معروف

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ، قَالَ : " هَلْ تَدْرُونَ مَنِ الْمُفْلِسِ ؟ " قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لا دَرَاهِمَ لَهُ وَلا مَتَاعَ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ : " الْمُفْلِسُ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصِيَامٍ وَصَلاةٍ وَصَدَقَةٍ ، وَيَأْتِي قَدْ ظَلَمَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، وَضَرَبَ هَذَا , وَشَتَمَ هَذَا ، فَيَقْعُدُ ، فَيَقْتَصُّ هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ قَبْلَ أَنْ يَقْضِيَ الَّذِي عَلَيْهِ مِنَ الْخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحْنَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ " .


و هذا دليل على ان الايمان بالله ليس امر سهل و لا يحق لكل من زعم انه مؤمن اصبح مؤمنا

قال الله تعالى: قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم وإن تطيعوا الله ورسوله لا يلتكم من أعمالكم شيئا إن الله غفور رحيم




انت فهمت الموضوع غلط ورديت رد مو بمكانه .
هو يقولك لايجب ان نثني عليهم ونمجدهم ونغفل عن الجوانب السيئه عندهم ..
بمعنى لانجعلهم قدوه بكل شيء ..لأن البعض ينفتن بالشيء حتى تصل لدرجة الكفر بالله من كثر التعلق به وتصديقه..وهنا كان رد رسول الله على عمر عندما سأله ( ادع الله فليوسع على أمتك، فإن فارس والروم وُسع عليهم وأعطوا الدنيا وهم لا يعبدون الله"
وكان متكئا ثم استوى جالسا فقال: ( أو في شك أنت يا ابن الخطاب ؟
أولئك قوم عجلت لهم طيّباتهم في الحياة الدنيا ) متفق عليه.فكان الرد هنا ..
ان هؤلاء قد عجلت لهم طيباتهم في الدنيا ..وليس لهم نصيب في الاخرة


هو لايقول لك اجلس فبيتك ولاتتعلم ..يقولك تعلم ولكن لاتعطي هؤلاء كل المدح والثناء وكأنهم ملائكه نزلت من السماء ..



..
بعدين ماأدري ايش الترابط بين الموضوع وموضوع الإيمان !!


بعدين لغت خطابك .. هي اليأس ..واليأس كفر ..

wk4778
04-06-12, 01:05 PM
الحمدالله علي نعمه العقيده النقيه التي نملكها الامر الاخر اليابان دوله وثنيه واغلب الشعب توارث عباده الاصنام واصبحت اشبه مايكون عاده وتقاليد لايوجد لديهم اكثر من قصص سمعوها فيه الكثير من الخيال الامر الاخر صدقني لو كانت هناك دعوه جاده لنشر ثقافه الدين الاسلامي كان ممكن نسبه كبيره منهم مسلمين الجانب الاخر المواطن الياباني تجده محب للسفر والسياحه وتحصله في كل دول العالم اللي ممكن تزورها يمكن صعبه يجون عندنا لان ليس هناك اثاراو برامج تجذبهم وبالمقابل لما يروحون لدول مسلمه ويشاهدون التخلف والاخلاق المغايره لما نزل بها نبينا صلي الله علي وسلم لذالك لاتقيمهم بنظره انهم تكبروا علي الله ثم الدين انا متاكد ان اغلب الشعب لديه فكره سيئه بسبب الاعلام الامريكي في تشويهه للاسلام اما التطور بااخي هم شعب يستحق الاحترام من ركام ودمار الحرب العالميه الل تطور وتقدم وهذا لم يأتيهم منه من احد انما احترامهم لانفسهم وجهدهم حتي اقاموا دوله عظيمه من المفترض اننا ننظر لهم بالعين الخجوله كيف وصلوا الي ماوصلو اليه وهم وثنيون ودينهم خرافات الواجب اننا حنا اللي نخجل اننا نملك مثل هذا الدين ولم نعمل ماطلبه منا الدين عظيم لكن بعض اصحاب الفكر الدين المتسلطين هم سبب تأخرنا لمده اخر ثلاثين سنه سابقه لانه لم يركز علي الفرد العادي اكثر من تركيزه في تمجيد صاحب السلطه والبحث عن رفاهيته الشخصيه

moneeeb
04-06-12, 01:09 PM
انت فهمت الموضوع غلط ورديت رد مو بمكانه .
هو يقولك لايجب ان نثني عليهم ونمجدهم ونغفل عن الجوانب السيئه عندهم ..
بمعنى لانجعلهم قدوه بكل شيء ..لأن البعض ينفتن بالشيء حتى تصل لدرجة الكفر بالله من كثر التعلق به وتصديقه..وهنا كان رد رسول الله على عمر عندما سأله ( ادع الله فليوسع على أمتك، فإن فارس والروم وُسع عليهم وأعطوا الدنيا وهم لا يعبدون الله"
وكان متكئا ثم استوى جالسا فقال: ( أو في شك أنت يا ابن الخطاب ؟
أولئك قوم عجلت لهم طيّباتهم في الحياة الدنيا ) متفق عليه.فكان الرد هنا ..
ان هؤلاء قد عجلت لهم طيباتهم في الدنيا ..وليس لهم نصيب في الاخرة


هو لايقول لك اجلس فبيتك ولاتتعلم ..يقولك تعلم ولكن لاتعطي هؤلاء كل المدح والثناء وكأنهم ملائكه نزلت من السماء ..



..
بعدين ماأدري ايش الترابط بين الموضوع وموضوع الإيمان !!


بعدين لغت خطابك .. هي اليأس ..واليأس كفر ..

(hjh) اي يأس الله يعطيك سؤولك و سؤولنا... اكثر انسان متفائل فى العالم انا(q31)

انا فهمت من كلام الاخ الطيب انه مو لازم نعمل و نرتقى و نكون بنفس المستوى لانه نحن يكفينا ان نكون مؤمنين

و فهمت ان لا نمدحهم البته لانه ملحدين و كفار

ربما هناك فرق بين المدح و الاعجاب و الانبهار

انا اشوف عندهم تطور و اشياء كثيرة لكن ماعمرى تمنيت اكون ياباني ولا اروروبي و لا امريكي


احمد لله انى من بلاد الحرمين و هذة نعمه كبيرة لا تحصى

كل اللى اتمناه ان يكون عندنا نفس اللى عندهم من خدمات و تطور و مسئلة الاخلاق هي موجوده عندنا لكن قلة من يعمل بها


و الحديث في ظاهرة يتحدث عن المال....و الان نحن عندنا القرنقشات بس برضه متاخرين مقارنة بالغرب و الشرق

و الاخ الطيب قال
وقد آلمني ذلك كثيرا وقلبي الذي يحمل التوحيد يأبى ذلك أشد الإيباء

إذ كيف نمدح أعداء الله ونذم أولياءه؟! فالكافر مهما بلغ فهو عدو لله،
والمسلم مهما كانت غفلته فهو من أولياء الله،
يكفي أن قلبه معترف لله بوحدانيته مقر بإلوهيته مؤمن بلقائه.
؟

كلامه يقول ان نكتفي بالايمان فقط و انا لا اعتقد ان الايمان مسالة ظاهرية حتى نكتفي بها
فليس كل من صلى و صام كان مؤمنا
فالايمان شيئ و الاسلام شيئ اخر فالادق كانه يقول ان نكتفي باسلامنا, يعنى نصلى و نصوم و نزكى...الخ كفاية

لو كان اغلبنا مؤمن حقا ما كان هذا حالنا اليوم في تصوري....فالايمان بالله يجبلنا على العمل و الرقي و امور كثيرة

و اذا فهمت خطاء.....هاردلك...(q30)

شايف وساكت
04-06-12, 01:30 PM
وقد آلمني ذلك كثيرا وقلبي الذي يحمل التوحيد يأبى ذلك أشد الإيباء

إذ كيف نمدح أعداء الله ونذم أولياءه؟! فالكافر مهما بلغ فهو عدو لله،
والمسلم مهما كانت غفلته فهو من أولياء الله،
يكفي أن قلبه معترف لله بوحدانيته مقر بإلوهيته مؤمن بلقائه.
لا ليس هذا معنى كلامه .. ولكن يقول لك ان الكافر مهما بلغ فهو عدو لنا ..كما قال الله (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) وإن المؤمن أخو المؤمن لايظلمه ولايحقره ..
وأعظم شيء عند الله هو الشرك به .. إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما } (النساء:48) ..فمسئلة الإيمان هي بين العبد وبين ربه ..ولكن الشرك لايغفر الله من ارتكبه لشناعة فعلته.
وينطبق عليهم قول الشاعر:
لو كان العلم بلا تقى شرفا لكن أشرف المخلوقات إبليس


واما العلم والعمل فهي من صميم الإسلام .وقد حث عليه وامر به ..
قال تعالى (أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&ID=3835#docu)( 19 ) قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&ID=3835#docu)( 20 ) )

وقال عليه الصلاة والسلام( طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ) والعلم النافع الذي يقصد به

راعي الهدباء
05-06-12, 06:28 AM
لاخوة الاعزاء moneeeb......wk4778 ...... شايف وساكت
كل الشكر لكم على حسن التفاعل .

راعي الهدباء
05-06-12, 06:42 AM
تعاليم الاسلام لاتتعارض مع الحياة الدنيا ومتطلباتها بل تحث على عمارتها بخير لان العلم بكافة مجالاته فلكيا هندسيا طبيا شرعيا جولوجيا جغرافيا مطلوب شرعًا وواجب ويؤجر عليه صاحبه اذا صاحبة عمله النيّه الصالحه, نثني على محمد مهاتير زعيم ماليزيا المسلم الذي جعل من ماليزيا بعد ان لم تكن شيء من نمور آسيا كما نثني على غيره من يابان وغير يابان الذين لم يستطيعوا ان يواجهوا موجه بحريه انتجت تسونامي وريحا انتجت اعصار استنفروا وعلقوا الطوارئ ليجلوا شعوبهم ويتركوا مدنهم ومساحات شاسعه من اراضيهم خاليه تماما من البشر خوفا من اعصار اليابان حاولت ان تواجه الزلازل بشتى الوسائل منها ربط الابنيه من خلال سلاسل تحت الارض مع بعضها البعض الا انهم فشلوا وخابوا , انما الموضوع مستقل بذاته و عباره عن ملاحظه غابت عن الكثير واصبح اعجابهم بأولئك فقط لمجرد الاستنقاص من المسلمين الذين غاب تأثيرهم الايجابي على الدنيا قبل اكثر من 100 سنه فقط لاغير والذين حكموا الدنيا لفتره متصله وطويله من الزمن لم تحكم بها أمه. اكثر من 1400 سنه متواصله وهم في قمة المشهد الدنيوي ولانعلم اين ذهبت جهود علماءهم الذي وجدوا مجلدات تملئ مواكب من الشاحنات بالجامعات الغربية ..
اريد ان انقل من موضوع نقلته بعنوان هارون الرشيد والعصر الذهبي للخلافة الاسلامية ..
أرسلت بلاد الهند والصين وأوروبا رسلها إلى بلاط هارون الرشيد تخطب وده، وتطلب صداقته، وكانت سفارة "شارلمان" ملك الفرنجة من أشهر تلك السفارات، وجاءت لتوثيق العلاقات بين الدولتين، وذلك في سنة ( 183هـ= 779م)؛ فأحسن الرشيد استقبال الوفد، وأرسل معهم عند عودتهم هدايا قيمة، كانت تتألف من حيوانات نادرة، منها فيل عظيم، اعتبر في أوروبا من الغرائب، وأقمشة فاخرة وعطور، وشمعدانات، وساعة كبيرة من البرونز المطلي بالذهب مصنوعة في بغداد، وحينما تدق ساعة الظهيرة، يخرج منها اثنا عشر فارسًا من اثنتي عشرة نافذة تغلق من خلفهم، وقد تملك العجب شارلمان وحاشيته من رؤية هذه الساعة العجيبة، وظنوها من أمور السحر.

قبل ادريس عليه السلام لاوجود لخياطة الثياب بشكل افضل ولاوجود للخط بالقلم ..
وقبل نوح عليه السلام لاوجود للبواخر والسفن التي تشق امواج البحار
وقبل امة محمد عليه الصلاة والسلام لاوجود لمختبرات وتجارب علميه كإختبار لنجاح ابتكار ما او علاج ما ..
هدهد سليمان اعقل منهم هم صنعوا سيارة ولم يتفكروا بمن خلق عقولهم وبمن انزل الحديد وخلق السماوات والارض
حسن تعاملهم واحترامهم للانظمة ليست سوى اما لمصلحة دنيويه او للتنفيس عن نفسياتهم لانغماسهم بالماديات مع فقدانهم الروحانيات التي يحاولوا ان يفضفضو بها امام بوذا وصليب وبقر وشمس وفرج امرأه كما بالهند , والدليل اذا فقدوا اتلك لأنظمة انتهكوا كل شيء له علاقة بأخلاق , لان النظام عندهم هو الرادع الوحيد لماديتهم البحته بعد انسانيتهم وعقولهم .. انما بعضهم ينتهك الاخلاق بعيدا عن الانظمة او لمجرد ان يغيب عنك.. ولان الانسان لايفلت من العبودية بكل حالاته ان لم يكن عبدا لله سيكون عبدا لغيره حتما , ولكن المسلمون اذا تقيدوا بالأنظمة وكانو حسن التعامل ستجد انهم هم الناس , نحن لم نعاصر عزة المسلمين في عقيدتهم ودينهم ودنياهم يروى ان الشافعي رحمه الله سأل يونس بن عبدالأعلى : يايونس هل دخلت بغداد؟ قال لا , قال الشافعي : مارأيت الدنيا ولا رأيت الناس .

ولايعني هذا ان نستنقص من غيرنا ولا ان نثني على انفسنا ولكن نتبع نهج هذه الآية القرآنيه من سورة القصقص :

http://www.youtube.com/watch?v=aWGT4RjUtfw&feature=player_embedded

قنبلة موقوته
05-06-12, 06:54 AM
راعي الهدباء مشكور ع الموضوع

اهم شئ نعمه الاسلام ماتجي الاختراعاات ولاشئ قداام هذي النعمه
وفعلا حنا دائما نمدحهم ونمدح عبقريتهم واختراعاااتهم

راعي الهدباء
05-06-12, 07:03 AM
راعي الهدباء مشكور ع الموضوع

اهم شئ نعمه الاسلام ماتجي الاختراعاات ولاشئ قداام هذي النعمه
وفعلا حنا دائما نمدحهم ونمدح عبقريتهم واختراعاااتهم


العفو واشكر تفاعلك والسؤال المفترض أن يوجه لأولئك الذين يمدحون تقدم اليابان أو غيرها

هل يستطيع اليابان أو غيرهـ من الدول المتقدمة أن يعكس إتجاهـ الريح مثلا
أو أن يتحكم في سير السحاب وفي نزول الأمطار أو هل يستطيعون رد ما يقضيه الله عليهم
من فيضانات وزلازل وحرائق وما الله به عليم من الكوارث ؟

بالطبع الإجابة ستكون بين قوسن (........... )

قنبلة موقوته
05-06-12, 07:09 AM
[quote=راعي الهدباء;9735286]العفو واشكر تفاعلك والسؤال المفترض أن يوجه لأولئك الذين يمدحون تقدم اليابان أو غيرها

هل يستطيع اليابان أو غيرهـ من الدول المتقدمة أن يعكس إتجاهـ الريح مثلا
أو أن يتحكم في سير السحاب وفي نزول الأمطار أو هل يستطيعون رد ما يقضيه الله عليهم
من فيضانات وزلازل وحرائق وما الله به عليم من الكوارث ؟

بالطبع الإجابة ستكون بين قوسن (بـكل تاااكيــد لا ومستـحييـل هالشئ)

راعي الهدباء
05-06-12, 07:29 AM
[quote(بـكل تاااكيــد لا ومستـحييـل هالشئ)

جميل جداً إذا هؤلاء مهما بلغوا من التطور التقني والعلمي
إلا أنهم لا يزالون قاصرون وبحاجة إلى أهم من كل هذه التقنيات والعلوم
ألا وهو ( الإيمان ) بالله وملائكته وكتبيه ورسله وبدون ذلك الإيمان يبقون عاجزون قاصرون قال تعالى ((قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ))
دخل عمر الفاروق رضي الله على النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم على حصير قد أثر على جنبه الشريف فبكى عمر وقال يا رسول الله كسرى وقيصر وهم على كفر ينامون على الحرير والديباج وأحلى الفرش وأنت رسول الله وحبيب الله وأول من تفتح لك الجنة وتنام على الحصير.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم:- أفي شك أنت يابن الخطاب قال لا يا رسول الله أولئك قوم عجلت لهم طيبا تهم في حياتهم الدنيا
أما ترضى أن تكون لهم الدنيا ولنا الآخره )) إسناده صحيح .

راعي الهدباء
05-06-12, 07:33 AM
بعد بزوغ شمس الإسلام في سماء اليابان منذ فترة ليست بالبعيدة - مقارنة بدول أخرى في منطقة آسيا-
بدأت الجالية المسلمة في هذا البلد تشعر بالحاجة الماسة

إلى التركيز على نشر الدين الإسلامي بصورة مكثفة وجادة

لتجعله يفرض تأثيره على المجتمع الياباني

ولكي تبدأ الجالية المسلمة في اليابان في وضع ملامحها الخاصة

المتميزة وكيانها المستقل في هذا البلد.



وبالرجوع إلى الجذور التاريخية يتضح أنه لا توجد هناك بيانات واضحة عن حدوث اتصال مباشر بين أرض اليابان والرحالة المسلمين، ولم يكن هناك أي احتكاك بين الشعب الياباني والجاليات المسلمة في بلدان أخرى مجاورة حتى عام 1868.

ولقد عرف الشعب الياباني الإسلام بشكل حقيقي لأول مرة في عام 1877 باعتباره إحدى العقائد الدينية الوافدة مع الانفتاح على العالم الخارجي،
وبدأت تجري محاولات لترجمة مقتبسات من حياة النبي محمد http://www.wesaltv.net/vb/images/smilies/mohmad1.gif رسول الإسلام،

الأمر الذي كان بمثابة أول صورة ثقافية ذات أهمية عن الإسلام في مخيلة الشعب الياباني.



وحدث اتصال مهم آخر بين الشعب الياباني ودين الإسلام في عام 1890 عندما بعثت الدولة العثمانية في تركيا سفينة بحرية إلى اليابان
بغرض إقامة علاقات دبلوماسية وإقامة جسور تعارف وصداقة بين الشعب الياباني والأمة الإسلامية،
ولكن هذه السفينة وكان اسمها "إرتوجرول" انقلبت وغرقت وكان على متنها 609 أشخاص مات منهم 540 بينما كانت السفينة في طريق عودتها من اليابان.



ومن أهم الشخصيات اليابانية القديمة التي اعتنقت الدين الإسلامي ميتسوتارو تاكاوكا الذي اعتنق الإسلام عام 1909 وأصبح اسمه عمر ياموكا وأدى فريضة الحج، وكذلك المسلم الياباني بومباشيرو أريجا الذي كان في رحلة إلى الهند غرضها التجارة والتقى بمسلمين محليين هناك واعتنق الإسلام ثم أصبح اسمه أحمد أرجا،
ولكن الدراسات التي ظهرت مؤخراً تؤكد أن أول مسلم ياباني على الإطلاق هو توراجيرو ياماد الذي زار تركيا بعد أن نجا من حادث غرق السفينة سالفة الذكر واعتنق الإسلام في تركيا وأصبح اسمه عبد الجليل وأدى فريضة الحج بعد ذلك.



تشكيل الجالية المسلمة ومحاولات البحث عن الوجود

ولكن الحياة الحقيقية للجالية الإسلامية في اليابان لم تبدأ إلا بعد وصول عدة مئات من المسلمين من أصول طاجيكية وأوزبكية وتركمانية وقيرغيزية كازاخية وتترية ومسلمين آخرين من وسط آسيا ومن روسيا
في أعقاب الثورة البلشفية أثناء الحرب العالمية الأولى،

وبدأ هؤلاء المسلمون الذين أعطوا حق اللجوء في اليابان يستقرون في عدة مدن رئيسة وشكلوا جاليات إسلامية صغيرة،
وبعد ذلك اعتنق عدد من المواطنين اليابانيين الإسلام من خلال الاحتكاك مع هذه الجاليات.



ومع تشكيل هذه الجاليات الإسلامية الصغيرة تم بناء عدة مساجد وكان أكثرها أهمية مسجد كوبي الذي بني عام 1935 وهو المسجد الوحيد الباقي في اليابان
حتى الوقت الحاضر، وهناك مسجد طوكيو الذي بني عام 1938،
وكان بناء هذه المساجد يقوم على أكتاف أفراد الجالية المسلمة وحدهم دون الحصول على أية مساعدات من المجتمع الياباني.(!!!)



وأثناء الحرب العالمية الثانية، ظهرت حالة من الازدهار للدعوة للدين الإسلامي في اليابان وزاد عدد المراكز البحثية والمنظمات التي تريد الانفتاح أكثر على العالم الإسلامي،
وخلال هذه الفترة نشر أكثر من مائة كتاب ومجلة تتناول الإسلام وانتشرت في أرجاء اليابان ولم يكن الهدف من نشر هذه المعلومات لإفادة الدعوة الإسلامية على الإطلاق
وإنما كان الغرض يتمثل في زيادة وعي الجيش (لعله الشعب) الياباني بطبيعة الجاليات المسلمة وأسس الإسلام في مناطق كبيرة خضعت لسطوة الجيش الياباني خاصة في جنوب شرق آسيا وأجزاء من الصين، ثم مع نهاية الحرب في عام 1945 اختفت هذه الظاهرة.



تطلعات لنقلة حقيقية يشهدها وضع الجالية المسلمة

ويرى النشطاء الإسلاميون في اليابان - مثل الناشط نور موري - أن السنوات المقبلة لا بد أن تشهد تطورات كبيرة في الدعوة الإسلامية في دولة اليابان والثقل الذي تمثله الجالية المسلمة هناك،
وحذروا من أنه ما لم تحدث هذه النقلة الحقيقية فسيكون من الصعوبة بمكان الحديث عن مستقبل فعال للإسلام في هذه البلاد.



وأشار إلى أن السنوات الماضية لم يتخرج خلالها سوى خمسة مسلمين شباب يابانيين من جامعات في دول عربية،
الأول تخرج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

والثاني في كلية الدعوة بطرابلس
وآخر من جامعة أم القرى في مكة المكرمة

والأخيران من جامعة في قطر،

وعلى مدار العشرين عاماً المنصرمة لم يتخرج من الشباب الياباني المسلم في الجامعات العربية والإسلامية سوى ستة بخلاف هؤلاء الخمسة.



وقال نور موري وهو الشاب المسلم الذي تخرج في جامعة أم القرى بمكة المكرمة إنه تعلم الدراسات الإسلامية ولكنه يشعر بالرغبة الحقيقية في حمل المسؤولية تجاه العقيدة التي يحملها داخل بلده اليابان،
وقال إن هناك جهوداً ونشاطات تبذل في أوساط المجتمع الياباني لمحاولة إحداث نقلة حقيقية للدين الإسلامي هناك ولكن تلك الجهود ما زالت بسيطة.



معوقات وتحديات تواجه المسلمين في اليابان

وأشار موري إلى وجود أزمة كبيرة تتمثل في تعليم اليابانيين بلغتهم الأصلية عن الإسلام وأسسه وكل ما يتعلق به،
وقال إن تاريخ الدعوة في اليابان على مدى الأربعين عاماً الماضية كانت تقع على عاتق مسلمين أجانب جاءوا لنشر الإسلام في اليابان التي يدين غالبية سكانها بالبوذية.



وكان الأتراك هم الجالية الإسلامية الأكبر في اليابان حتى فترة قريبة،
واشتهرت اليابان في السنوات الأخيرة بعطفها وإحسانها تجاه المسلمين مقارنة بدول أخرى في منطقة وسط آسيا،

ولم تعد هناك سوى ذكريات المسلمين من الجيل القديم عن حقبة سابقة كان الإجحاف تجاه الإسلام هو الأساس.



وثارت بعض التكهنات عن أن عدد المسلمين في اليابان يصل إلى ثلاثين ألفاً إلا أن هذا الرقم يحمل الكثير من الشك بالنظر إلى تصريحات الجالية المسلمة في اليابان نفسها حيث يؤكد أحد أعضاء الجالية ويدعى أبو بكر موريموتو أن العدد الفعلي للمسلمين في هذا البلد لا يتجاوز عدة آلاف،

وأرجع قلة هذا العدد إلى الجو الديني التقليدي السائد في اليابان ووجود تقصير في نشر الدعوة الإسلامية من قبل أبناء الجالية في اليابان فضلاً عن أن الشباب الياباني لا يجد انبهاراً ثقافياً بشباب البلدان المسلمة القريبة مثل ماليزيا وإندونيسيا.



ويضيف أن الأجيال القديمة من مسلمي اليابان لم تعد قادرة على إبراز الجوانب الجذابة في الدين الإسلامي بالنسبة للأجيال الجديدة الناشئة في اليابان،
وأكد أن هذا دور الشباب المسلم الذي يجب أن يحمل على عاتقه مهمة واحدة وهي الوصول بالإسلام في اليابان إلى مرحلة الشعبية الحقيقية.



وتشير الإحصائيات إلى أن 80 % من السكان الكليين في اليابان يؤمنون بالبوذية مقابل 7 في المائة من المسيحيين
ولكن هناك دلالة خطيرة تتمثل في أن 85 في المائة من الشباب الياباني في سن العشرينات يميلون إلى الإلحاد وعدم الاعتقاد بأي دين على الإطلاق.


(لابد من جهود لدعوة هؤلاء)
ويعاني المسلمون في اليابان الحاجة المستمرة لمقاومة

ضغوط تمارس عليهم يومياً تطالبهم بالتنازل عن الكثير من ملامح إسلامهم

للتوافق مع أسلوب الحياة السائد، هذا بالإضافة إلى مشكلات يعانونها في مجال التعليم والإسكان
والحصول على الأطعمة الحلال شرعاً وفرصة التزود بالثقافة الإسلامية البعيدة عن الشوائب،
إضافة إلى المعوقات الأخرى التي تحول دون وصول الدعوة إلى غير المسلمين.

رابط المقال
http://www.taawni.com/vb/showthread.php?t=1521 (http://www.taawni.com/vb/showthread.php?t=1521)
اللهم كن مع المسلمين في اليابان

قنبلة موقوته
05-06-12, 07:45 AM
بعد بزوغ شمس الإسلام في سماء اليابان منذ فترة ليست بالبعيدة - مقارنة بدول أخرى في منطقة آسيا-

بدأت الجالية المسلمة في هذا البلد تشعر بالحاجة الماسة

إلى التركيز على نشر الدين الإسلامي بصورة مكثفة وجادة

لتجعله يفرض تأثيره على المجتمع الياباني

ولكي تبدأ الجالية المسلمة في اليابان في وضع ملامحها الخاصة

المتميزة وكيانها المستقل في هذا البلد.



وبالرجوع إلى الجذور التاريخية يتضح أنه لا توجد هناك بيانات واضحة عن حدوث اتصال مباشر بين أرض اليابان والرحالة المسلمين، ولم يكن هناك أي احتكاك بين الشعب الياباني والجاليات المسلمة في بلدان أخرى مجاورة حتى عام 1868.

ولقد عرف الشعب الياباني الإسلام بشكل حقيقي لأول مرة في عام 1877 باعتباره إحدى العقائد الدينية الوافدة مع الانفتاح على العالم الخارجي،
وبدأت تجري محاولات لترجمة مقتبسات من حياة النبي محمد http://www.wesaltv.net/vb/images/smilies/mohmad1.gif رسول الإسلام،

الأمر الذي كان بمثابة أول صورة ثقافية ذات أهمية عن الإسلام في مخيلة الشعب الياباني.



وحدث اتصال مهم آخر بين الشعب الياباني ودين الإسلام في عام 1890 عندما بعثت الدولة العثمانية في تركيا سفينة بحرية إلى اليابان
بغرض إقامة علاقات دبلوماسية وإقامة جسور تعارف وصداقة بين الشعب الياباني والأمة الإسلامية،
ولكن هذه السفينة وكان اسمها "إرتوجرول" انقلبت وغرقت وكان على متنها 609 أشخاص مات منهم 540 بينما كانت السفينة في طريق عودتها من اليابان.



ومن أهم الشخصيات اليابانية القديمة التي اعتنقت الدين الإسلامي ميتسوتارو تاكاوكا الذي اعتنق الإسلام عام 1909 وأصبح اسمه عمر ياموكا وأدى فريضة الحج، وكذلك المسلم الياباني بومباشيرو أريجا الذي كان في رحلة إلى الهند غرضها التجارة والتقى بمسلمين محليين هناك واعتنق الإسلام ثم أصبح اسمه أحمد أرجا،
ولكن الدراسات التي ظهرت مؤخراً تؤكد أن أول مسلم ياباني على الإطلاق هو توراجيرو ياماد الذي زار تركيا بعد أن نجا من حادث غرق السفينة سالفة الذكر واعتنق الإسلام في تركيا وأصبح اسمه عبد الجليل وأدى فريضة الحج بعد ذلك.



تشكيل الجالية المسلمة ومحاولات البحث عن الوجود

ولكن الحياة الحقيقية للجالية الإسلامية في اليابان لم تبدأ إلا بعد وصول عدة مئات من المسلمين من أصول طاجيكية وأوزبكية وتركمانية وقيرغيزية كازاخية وتترية ومسلمين آخرين من وسط آسيا ومن روسيا
في أعقاب الثورة البلشفية أثناء الحرب العالمية الأولى،

وبدأ هؤلاء المسلمون الذين أعطوا حق اللجوء في اليابان يستقرون في عدة مدن رئيسة وشكلوا جاليات إسلامية صغيرة،
وبعد ذلك اعتنق عدد من المواطنين اليابانيين الإسلام من خلال الاحتكاك مع هذه الجاليات.



ومع تشكيل هذه الجاليات الإسلامية الصغيرة تم بناء عدة مساجد وكان أكثرها أهمية مسجد كوبي الذي بني عام 1935 وهو المسجد الوحيد الباقي في اليابان
حتى الوقت الحاضر، وهناك مسجد طوكيو الذي بني عام 1938،
وكان بناء هذه المساجد يقوم على أكتاف أفراد الجالية المسلمة وحدهم دون الحصول على أية مساعدات من المجتمع الياباني.(!!!)



وأثناء الحرب العالمية الثانية، ظهرت حالة من الازدهار للدعوة للدين الإسلامي في اليابان وزاد عدد المراكز البحثية والمنظمات التي تريد الانفتاح أكثر على العالم الإسلامي،
وخلال هذه الفترة نشر أكثر من مائة كتاب ومجلة تتناول الإسلام وانتشرت في أرجاء اليابان ولم يكن الهدف من نشر هذه المعلومات لإفادة الدعوة الإسلامية على الإطلاق
وإنما كان الغرض يتمثل في زيادة وعي الجيش (لعله الشعب) الياباني بطبيعة الجاليات المسلمة وأسس الإسلام في مناطق كبيرة خضعت لسطوة الجيش الياباني خاصة في جنوب شرق آسيا وأجزاء من الصين، ثم مع نهاية الحرب في عام 1945 اختفت هذه الظاهرة.



تطلعات لنقلة حقيقية يشهدها وضع الجالية المسلمة

ويرى النشطاء الإسلاميون في اليابان - مثل الناشط نور موري - أن السنوات المقبلة لا بد أن تشهد تطورات كبيرة في الدعوة الإسلامية في دولة اليابان والثقل الذي تمثله الجالية المسلمة هناك،
وحذروا من أنه ما لم تحدث هذه النقلة الحقيقية فسيكون من الصعوبة بمكان الحديث عن مستقبل فعال للإسلام في هذه البلاد.



وأشار إلى أن السنوات الماضية لم يتخرج خلالها سوى خمسة مسلمين شباب يابانيين من جامعات في دول عربية،
الأول تخرج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة

والثاني في كلية الدعوة بطرابلس
وآخر من جامعة أم القرى في مكة المكرمة

والأخيران من جامعة في قطر،

وعلى مدار العشرين عاماً المنصرمة لم يتخرج من الشباب الياباني المسلم في الجامعات العربية والإسلامية سوى ستة بخلاف هؤلاء الخمسة.



وقال نور موري وهو الشاب المسلم الذي تخرج في جامعة أم القرى بمكة المكرمة إنه تعلم الدراسات الإسلامية ولكنه يشعر بالرغبة الحقيقية في حمل المسؤولية تجاه العقيدة التي يحملها داخل بلده اليابان،
وقال إن هناك جهوداً ونشاطات تبذل في أوساط المجتمع الياباني لمحاولة إحداث نقلة حقيقية للدين الإسلامي هناك ولكن تلك الجهود ما زالت بسيطة.



معوقات وتحديات تواجه المسلمين في اليابان

وأشار موري إلى وجود أزمة كبيرة تتمثل في تعليم اليابانيين بلغتهم الأصلية عن الإسلام وأسسه وكل ما يتعلق به،
وقال إن تاريخ الدعوة في اليابان على مدى الأربعين عاماً الماضية كانت تقع على عاتق مسلمين أجانب جاءوا لنشر الإسلام في اليابان التي يدين غالبية سكانها بالبوذية.



وكان الأتراك هم الجالية الإسلامية الأكبر في اليابان حتى فترة قريبة،
واشتهرت اليابان في السنوات الأخيرة بعطفها وإحسانها تجاه المسلمين مقارنة بدول أخرى في منطقة وسط آسيا،

ولم تعد هناك سوى ذكريات المسلمين من الجيل القديم عن حقبة سابقة كان الإجحاف تجاه الإسلام هو الأساس.



وثارت بعض التكهنات عن أن عدد المسلمين في اليابان يصل إلى ثلاثين ألفاً إلا أن هذا الرقم يحمل الكثير من الشك بالنظر إلى تصريحات الجالية المسلمة في اليابان نفسها حيث يؤكد أحد أعضاء الجالية ويدعى أبو بكر موريموتو أن العدد الفعلي للمسلمين في هذا البلد لا يتجاوز عدة آلاف،

وأرجع قلة هذا العدد إلى الجو الديني التقليدي السائد في اليابان ووجود تقصير في نشر الدعوة الإسلامية من قبل أبناء الجالية في اليابان فضلاً عن أن الشباب الياباني لا يجد انبهاراً ثقافياً بشباب البلدان المسلمة القريبة مثل ماليزيا وإندونيسيا.



ويضيف أن الأجيال القديمة من مسلمي اليابان لم تعد قادرة على إبراز الجوانب الجذابة في الدين الإسلامي بالنسبة للأجيال الجديدة الناشئة في اليابان،
وأكد أن هذا دور الشباب المسلم الذي يجب أن يحمل على عاتقه مهمة واحدة وهي الوصول بالإسلام في اليابان إلى مرحلة الشعبية الحقيقية.



وتشير الإحصائيات إلى أن 80 % من السكان الكليين في اليابان يؤمنون بالبوذية مقابل 7 في المائة من المسيحيين
ولكن هناك دلالة خطيرة تتمثل في أن 85 في المائة من الشباب الياباني في سن العشرينات يميلون إلى الإلحاد وعدم الاعتقاد بأي دين على الإطلاق.


(لابد من جهود لدعوة هؤلاء)
ويعاني المسلمون في اليابان الحاجة المستمرة لمقاومة

ضغوط تمارس عليهم يومياً تطالبهم بالتنازل عن الكثير من ملامح إسلامهم

للتوافق مع أسلوب الحياة السائد، هذا بالإضافة إلى مشكلات يعانونها في مجال التعليم والإسكان
والحصول على الأطعمة الحلال شرعاً وفرصة التزود بالثقافة الإسلامية البعيدة عن الشوائب،
إضافة إلى المعوقات الأخرى التي تحول دون وصول الدعوة إلى غير المسلمين.

رابط المقال
http://www.taawni.com/vb/showthread.php?t=1521 (http://www.taawni.com/vb/showthread.php?t=1521)

اللهم كن مع المسلمين في اليابان

اللهـم امـيـيـيـــن
ومشكور مره ثاانيه

wk4778
05-06-12, 08:26 AM
لا ليس هذا معنى كلامه .. ولكن يقول لك ان الكافر مهما بلغ فهو عدو لنا ..كما قال الله (وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ ) وإن المؤمن أخو المؤمن لايظلمه ولايحقره ..
وأعظم شيء عند الله هو الشرك به .. إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما } (النساء:48) ..فمسئلة الإيمان هي بين العبد وبين ربه ..ولكن الشرك لايغفر الله من ارتكبه لشناعة فعلته.
وينطبق عليهم قول الشاعر:
لو كان العلم بلا تقى شرفا لكن أشرف المخلوقات إبليس


واما العلم والعمل فهي من صميم الإسلام .وقد حث عليه وامر به ..
قال تعالى (أولم يروا كيف يبدئ الله الخلق ثم يعيده إن ذلك على الله يسير (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&id=3835#docu)( 19 ) قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشئ النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير (http://www.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?flag=1&bk_no=50&id=3835#docu)( 20 ) )

وقال عليه الصلاة والسلام( طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة ) والعلم النافع الذي يقصد به



دائما ناخذ الايات من نساقها ونجعلها مبرر لما نريد الدين الاسلامي عطفه ظاهر لان باطنه نقئ خالي من الشوائب اللي موجوده في عقولنا الكافر له عليك حق وله نصيب من الحب والاحترام والتقدير زي مالل المسلم واذا كنت تريد الدلليل ارجع الل السنه النبويه وكيف كان تعامل رسولنا صلي الله عليه وسلم وراجع حضارات المسلمين العظيمه الل خلت اليهودي يطلب حقه و يحضر الوالي عند القاضي لكي يقتص منه وهذه قصه عمربن عبدالعزيز اترك عنك هالفكر الملوث من بعض من يسمون انفسهم علماء سمامواا عقولنا باافكار تحتاج زمن لكي تنظف

ابوي انت
05-06-12, 05:42 PM
الله يجزاك كل خير على هذا الموضوع ..

راعي الهدباء
05-06-12, 08:28 PM
الله يجزاك كل خير على هذا الموضوع ..


ولك با المثل واحسن .

راعي الهدباء
05-06-12, 08:34 PM
تعلمون أن الديانة فى اليابان تتكون من خمس أديان :
1- الشنتوية : إله غامض عند اليابانيين إن صح التعبير ــ تعالى الله عن ذلك ــ وهى تحتل الأكثرية .
2- البوذية : الصنم التى تعبد من دون الله جاءت من الصين .
3- النصرانية : تتجاوز عدد المنصرين اليابانيين حوالى مليون نصرانى .. كيف ؟
بواسطة دخول قوات التحالف الأمريكية فى أرض اليابان ، ففى حال اعتناق أحد اليابانيين الديانة النصرانية سيتم تغييرها إجباريا ، أو بدخول أكبر جالية أمريكية فى اليابان وعدد من النصارى الوافدين من الخارج.
لنقل مثلا افتراضياً اسم الرجل : كازوهيرو ناكاتا .. بعد اعتناقه للديانة النصرانية سيجبر تغيير اسمه من اسم كازوهيرو إلى ريتشارد .. وريتشارد اسم نصرانى أعجمى والذى يسميه ابناءه هم النصارى .

4- الإسلام : لا يتعدى عدد المسلمين فى اليابان أقل من 125 الف مسلم ، فإن معظم جاؤوا من الهند واندونيسيا وتركيا .

5- اليهود : هم الأمريكيون فقط والصهاينة فى الإمبراطورية اليابانية .


علماً أن أحد الصهاينة والأمريكيين والمستشرقين اليابانيين ، انتقدوا دور الوجود الإسلامى فى اليابان لسببين :
1- ابعاد المسلمين اليابانيين عن المدن التى يتواجد بها اليابانيين ، حفاظا على ديننا الإسلامى ، لأن إذا يبعد عن اليابانيين فإنهم يتعرضون للوقوع فى الكبائر كشرب الخمر والمعاشرة باليابانيات ، ونادراً وبل من الإستحالة أن يترك المسلم دينه .

2- الحفاظ على التقاليد الإسلامية وتجدهم وافدين من الخارج يبعدون عن الكفار حفاظا على اعراضهم .

قيل ان المسلمين اليابانيين لاينتقدون غير المسلمين اليابان .. حتى اليابانيين لا يشعرون بالخوف من الإسلام .. لأن أناس فئة منفتحة

Dr.shOsh
05-06-12, 08:50 PM
الله يعطيك على قد نيااتك
ومشكوووووورررر على الموضوع

راعي الهدباء
05-06-12, 09:01 PM
الله يعطيك على قد نيااتك
ومشكوووووورررر على الموضوع


ولك بمثل مادعوت واحسن

لاحظ معي ها المسلم الياباني
يسطع با الحق في ارض الكفر والماديات مؤذن في احد المساجد

هذا بعض المسلمين اليابانيين
http://2.bp.blogspot.com/_7Wwlhxi8ayo/Sw2GPGs6waI/AAAAAAAAAC8/ugWxh28ddyI/s1600/islam_in_japan.jpg
هذا المسلم اسمه عبدالله تاكى (Abdullah Taki) ، ملامح يابانية واضحة ، وقلبه متعلق بالله سبحانه

http://www.historycooperative.org/journals/ahr/109.4/images/esenbel_fig04b.jpg
المسلمين اليابانيين فى المملكة العربية السعودية ، وذلك فى زمن الملك عبدالعزيز
قيل ان الملك عبد العزيز ادعاء التجار والأثرياء المسلمين لنشر الاسلام فى الشرق القارة الأسيوية وخاصة شبه الجزيرة الكورية واليابان علنا ،
والصين بسرية تامة الحكمة معروفة .

اي واحد من الناس
05-06-12, 10:11 PM
مع أحترامي للكاتب لاوجود للمقارنة ...

اليابان دولة ذات تعامل وتخطيط وصلت لمصاف الدول الكبرى صناعياً

فمدحها في ذلك حق لها ... نحن لم نقارن بين البوذية الديانة الرسمية

لليابان والاسلام نحن نشهد لهم بما تميزوا به وهذا حقهم .....

اما الزلازل التي تصيب اليابان وبشكل متكرر فهذا مرده لوقوع اليابان

في ارض قشرة أو صفيحة ارضية ذات طابع خاص تتحرك كل فترة لتحدث

الزلازل التي نشاهدها .... وممكن تتزود بالمعلومات عن ذلك بالكتب المتخصصة

بذلك ....

وللمعلومية كانت اسيا وافريقيا ارض واحده وحدثت تحركات بصفيحة الارض على

مر ملايين السنين حتى ظهر البحر الاحمر والذي يشهد تحركات بصفيحته بعدة

مرات بالسنة يشعر بها احيانا سكان بعض المدن بالساحل الغربي وعلمياً البحر

الاحمر يتوسع سنويا 2سم سنويا ويقل الخليج العربي بنفس المساحة .....

والزلازل عبارة عن خطوط ارضية معروفة وبشكل كبير للعلماء المتخصصين .