المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ريم حامل . . . !


Roro : )
10-05-12, 04:49 PM
ريم حامل هي تكابر مَ شكت ، هي تكابر مَ بكت
فيها أمل إنّها تطيب لين طاحت ، إييةة طاحت
لين ودّوها الطبيب هنا قال حامل تَوّها بأول شهر
لآآ تشيل أشياء ثقيلة وإمنعوها من السّهر
كيف حامّل والبنت عذراء ، قال انتْ أبوها وانت ادرى
يمكن أخطّت مع حَبيب ، قآمم أبُوها ومَ تكلّم ناسي منهي وشنهي
مَ ذكّرناها وحيدة مالها أخوان واخوات صَد عنها وماسألها
مادرتْ وش فِ الحكّآية تسإلة وهي تبتسم يَ يبھ*
وش قال فيني*
لية مَ تبغى تعلّم
يَ يبھ تكفى تكلّم
يَ يبھ قلّي فديتك
غيّر الوِجههْ وطوّل كآن فِ النيّة عجل وسألت ريم بِخجل
يَ يبھ ضيّعت بيتك وقّف المُوتر وحول*
ثم مسكها مع شعرها*
ومال عنها ثم نحرها*
وغرقت ريم بدّمها
واظلم الليل وقبرها
شك فيها وفي شرفها

يَ قسى قلووب الرجآل 3/>
صدق حتى إلخيَال
حتى ماتت مَ بكوها
ومَ درت كيف اظلموها
ومَ سألت لية انكروها*
وليه يقتلها أبوها :"(

وبعد مَ ماتت بيوم*
وقبل مَ يذن الظهر رن هاتف بيتها
رد ابوها قالوا بيت ريم أبشّرك طلع تحليل
بنتك سليم بس غلطنا بً الأسامِي*
وشف ملف بنتّك امامي
بنتك معها زايدة
مادروا انة قتلها
يووووھ لو هو بس سإلها (g)
-
قَصيدة الأمير الشاعر : عبد الرحمٰن بن مساعد ، قصّة حقيقيّة عندما اشتكى رجل كبير
بالعمر قتل ابنتة والسبب تقرير خاطئ فبكى الأمير وكتب عنها القصيدة 3‘>