المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : && الصفات الأساسية للمحاور الناجح &&


حسن خليل
10-10-05, 12:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

ما زلنا نتكلم عن الحوار - منهج وسلوك واليوم سنتكلم عن شيء مهم في الحوار ألا وهو:

الصفات الأساسية للمحاور الناجح

1- اللباقة، ودماثة الخلق:

وهي أن يقول الشخص أكره الأشياء وأقساها بأرق عبارة وأحلاها. ويعرف كيف يلوم دون أن يسيء مع حضور البديهة، واختيار أحسن عبارة وأطيبها، مع البشاشة وطيب نفس.

فعن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا تحقرن من المعروف شيئاً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق". رواه مسلم وأخرجه برقم 2626.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ... والكلمة الطيبة صدقة" متفق عليه. أخرجه البخاري (10/6023)، ومسلم (1009).

قال الشاعر:


لا خيل عندك تهديك ولا مال=فليسعف النطق إن لم يسعف الحال

2- الثقة ورباطة الجأش:

أن يكون لديه قناعة وثقة بما عنده وبقدراته، وأن يبتعد عن الخجل أو التردد، مع التأني ووضوح الصوت، وحسن البيان، ومن الشجاعة أن يرجع إلى الحق إذا تبيّن؛ لأن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل. بل إن من أكبر درجات الشجاعة أن يسلم بخطئه حين يخطئ؛ كما قال عمر ابن الخطاب رضي الله عنه في شجاعة: "أصابت امرأة وأخطأ عمر".

3- قوة الشخصية:

يؤثر ولا يتأثر، يدور مع الحق حيث دار. وألاَّ يكون إمَّعة؛ إن أحسن الناس أحسن وإن أساؤوا أساء، ولكن يوطن نفسه، ويحسن في الأمرين، ويجتنب الإساءة، ولا يتنازل عن مبادئه وقيمه مجاملة، ولا يرجع أو يتنازل عما عقد عليه قلبه إلا إذا تبين له خلاف ذلك بالبرهان الساطع والدليل القاطع. قال تعالى في سورة مريم - آية 12 - (يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً).

وقال عليه الصلاة والسلام: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير"، وقال أيضاً: "استعن بالله ولا تعجز ..".

4- الأمانة والصدق:

أن يكون أميناً فيما ينقل، لا يخفي شيئاً إن كان له أو عليه، صادقاً في الحديث؛ منهجه قوله كما قال تعالى في سورة الاسراء - آية 12 - (وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً). وقال تعالى في سورة التوبة - آية 119 - (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ).

وقد كان عليه الصلاة والسلام يُعرف بالصادق الأمين حتى قبل البعثة، كما أن الصدق منجاة والكذب مهواة.

ومن الأمانة والصدق أن يتجنب الكذب في الحديث عند المحاورة؛ لأن المحاور إذا لم يكتشفه في الحال فسوف يكتشفه بعد حين، ومن هذا بتر النصوص عند الاستشهاد، وهو أن ينقل نصاً، فيجتزئ الكلام الذي يصلح ويدل على ما يريد، ويترك الباقي؛ فهذا ليس من الأمانة.

وليجعل المحاور أمام ناظريه حديث الرسول عليه الصلاة والسلام: "عليكم بالصدق؛ فإن الصدق يهدي إلى البر، وإياكم والكذب؛ فإن الكذب يهدي إلى الفجور" متفق عليه. أخرجه البخاري (10/6094) ومسلم (2607).

وإن إنكار الحق وعدم قبوله، أو إخفاءه وستره من صفات اليهود والنصارى، وهو أمر خطير، وجرم عظيم، ويهدد صاحبه بالعاقبة الوخيمة يوم القيامة، نسأل الله السلامة.

5- ضبط النفس والرفق:

المحاور الجيد مالكٌ لنفسه عند الغضب، يحسن التصرف عند المواقف، لا يتطاول أو يغضب أو يرفع صوته، أو يتلفظ بما لا يليق، غير منقاد لهواه؛ قال عليه الصلاة والسلام "لا يكون الرفق في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه"، وقال عليه الصلاة والسلام: "إن الله رفيق يحب الرفق، ويعطي على الرفق ما لا يعطي على العنف .." رواه مسلم (2594).، وقال عليه الصلاة والسلام: "ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" رواه البخاري (10/6114)، ومسلم (2609).

6- التواضع:

التواضع ضد التعالي، وهو ألا يرتفع الإنسان على غيره، إما بعلمه أو نسبه أو ماله أو جاهه أو إمارة أو وزارة أو غير ذلك، بل الواجب على المرء أن يخفض جناحه للمؤمنين، وأن يتواضع، كما كان أشرف الخلق عليه الصلاة والسلام يتواضع.

والمتواضع يقبل الحق، ولا يحتقر أحداً، ولا يتعالى عليه، بل ويتمنى أن يظهر الحق على لسان صاحبه أولاً، ثم على لسانه، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبداً بعفو إلا عزاً، وما تواضع أحدٌ لله إلا رفعه الله". رواه مسلم

وعن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد، ولا يبغي أحد على أحد" رواه مسلم.

7- العدل:

يعامل الناس بمثل ما يحب أن يعامل، ويعطي لصاحبه حقه من التقدير والمكان والوقت، ولا يتجاوز حدوده. وضده الظلم. قال تعالى في سورة المائدة - آية 8 - (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ).

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه".

قال الخطَّابي:


ارض للناس جمعياً=مثل ما ترضى لنفسك
إنما الناس جميعاً=كلهم أبناء جنسك
فلهم نفس كنفسك=ولهم حس كحسك
قال ابن حزم يرحمه الله: "من أراد الإنصاف، فليتوهم نفسه مكان خصمه، فإنه يلوح له وجه تعسفه".

وقلة العدل والإنصاف خصلة قبيحة، تقود صاحبها إلى الظلم والكبر والاعتساف، وتجر به إلى الصرم والهجر والقطيعة.
قال الشاعر:


ولم تزل قلة الإنصاف قاطعة=بين الرجال وإن كانو ذوي رحم

قال شيخ الاسلام ابن تيمية "وأئمة السنة والجماعة وأهل العلم والإيمان فيهم من العلم والعدل والرحمة فيعلمون الحق الذي يكونون به موافقين للسنة سالمين من البدعة، ويعدلون على من خرج منها ولو ظلمهم؛ كما قال تعالى في سورة المائدة - آية 8 - : " كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى .. الآية.

ويرحمون الخلق، فيرون لهم الخير والهدى والعلم، لا يقصدون الشر لهم ابتداءً، بل إذا عاقبوهم وبيَّنوا خطأهم وجهلهم وظلمهم كان قصدهم بذلك بيان الحق ورحمة الخلق؛ فلهذا كان أهل العلم والسنة لا يكفّرون من خالفهم وإن كان ذلك المخالف يكفّرهم؛ لأن الكفر حكم شرعي فليس للإنسان أن يعاقب بمثله، وكذلك التكفير حق لله، فلا يُكفَّر إلا من كفَّره الله ورسولُه.

وفي الحلقة القادمة سنتحدث عن آداب الحوار إن شاء الله.

أخوكم

حسن خليل

ابو خلف
10-10-05, 04:15 PM
حسن خليل


الله يعطيك العافيه

كلمات واشعار جميله جدا


تحياتي لك

.تميم.
10-10-05, 07:18 PM
والله ياخوي حسن تعبنا من العالم جربنا معهم كل شي
مانفع

واذا كان الحور على مستوى النت
عال شف التحزب والشلليه
والمشكله انهم يدعون الحوار والنقاش

الله يرحمها بس

وال شكر على موضوعك

تميم

مستغرب
10-10-05, 08:42 PM
جزاك الله خيراً و بارك الله فيك

حسن خليل
10-10-05, 09:30 PM
حسن خليل


الله يعطيك العافيه

كلمات واشعار جميله جدا


تحياتي لك

الله يعافيك أخي أبو خلف

شاكراً لك مرورك العذب وتعليقك الرائع على الموضوع.

وتفضلوا بقبول فائق التقدير والاحترام

sham
10-10-05, 09:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافية اخي حسن خليل
حقيقة سلسة دروس استفدنا منها
اتمنى ان يقرؤها الجميع
دمت بحفظ الرحمن

حسن خليل
10-10-05, 10:11 PM
والله ياخوي حسن تعبنا من العالم جربنا معهم كل شي
مانفع

واذا كان الحور على مستوى النت
عال شف التحزب والشلليه
والمشكله انهم يدعون الحوار والنقاش

الله يرحمها بس

وال شكر على موضوعك

تميم

أخي تميم

لا تستسلم لليأس حاول مرة ثانية وثالثة وربنا يكون معاك إن شاء الله.

شاكراً لك مرورك الجميل وتعليقك على الموضوع.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

صمت البوح
10-10-05, 10:51 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ما أروع ما خطّت يداك أخي حسن خليل

وليس بمستغرب منك هذا الإبداع

فدائما ما تتحفنا بكل ماهو قيّم ومفيد


ولي إضافة بسيطة بالنسبة للمحاور الناجح وهي

عدم الظهور بمظهر المنتصر في هذا الحوار وأن الآخر خاسر

بارك الله فيك أخي ومنكم نستفيد

الهنـوف
11-10-05, 10:21 AM
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي حسن ..

حسن خليل
11-10-05, 11:46 AM
جزاك الله خيراً و بارك الله فيك

أشكركم على المرور والتعليق الجميل والدعاء الرائع

حسن خليل
11-10-05, 12:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يعطيك العافية اخي حسن خليل
حقيقة سلسة دروس استفدنا منها
اتمنى ان يقرؤها الجميع
دمت بحفظ الرحمن

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يعافيكِ اختي شام

أشكركِ على المرور والتعليق على الموضوع.

والاستفادة هي ما أنشده من وراء هذه السلسلة الطويلة حول الحوار.

دمتِ برعاية الله وحفظه.

حسن خليل
11-10-05, 04:10 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


ما أروع ما خطّت يداك أخي حسن خليل

وليس بمستغرب منك هذا الإبداع

فدائما ما تتحفنا بكل ماهو قيّم ومفيد


ولي إضافة بسيطة بالنسبة للمحاور الناجح وهي

عدم الظهور بمظهر المنتصر في هذا الحوار وأن الآخر خاسر

بارك الله فيك أخي ومنكم نستفيد

الأخت الأستاذة الفاضلة صمت البوح:

أشكركِ على مداخلتكِ الطيبة للموضوع وعلى تعليقكِ الجميل عليه واشادتكِ بما نبذله من جهد في سبيل الارتقاء بهذا القسم نحو الأفضل.

كما أشكركِ على اضافتك الجميلة للموضوع والتي سنتطرق إليها في الحلقة القادمة وهي عن آداب الحوار.

أخوك

حسن خليل

الراقي
12-10-05, 01:49 AM
اللباقة، ودماثة الخلق

الثقة ورباطة الجأش

قوة الشخصية

الأمانة والصدق

ضبط النفس والرفق

التواضع

العدل




اخي حسن خليل ,,

يعطيك الف عافيه على هذه الدروس القيمه وهذه الارشادات المفيده

سلمت لنا وسلم لنا هذا التميز والابداع الدائم والمستمر



دمت بحفظ الإله ,,,

الفاروق المنير
12-10-05, 02:15 AM
الأخ الكريم
حسن خليل
مساء الحوار الجيد


كلمات جميلة
وموضوع جيد
استشهادات ممتازة
وعناصر رائعة


لكن لو سمحت لي باضافة ما أراه
هام وضروري بالمحاور الجيد وهو ::ـ

ــ التهيئة النفسية لذات المحاور وكلما كان لديه
إطلاع بعلم النفس كلما كان مسيطر على الموقف
أكثر

ــ الإلمام الكامل بموضوع الحوار

ــ جمع أدلة وبراهين وقرائن لذات الموضوع
وكل ما كانت الأدلة من جهات محايدة وعالمية
تكون أقوى ومؤثرة ، وحبذا لو كان متخصصا
في موضوع الحوار لكان أفضل

ــ استخدام المصطلحات والألفاظ الجيدة والمتطورة
لكي يستفيد منها المتلقي والمتابع للحوار

ــ من الشجاعة في نظري أنه حينما يرى محاوره يتجه
نحو الغوغائية والإنتصار للذات أن ينسحب من الحوار
ويفضل أن يوضح للمتابع أن الحوار أصبح عقيما ودون
جدوى تذكر من وجهة نظره الشخصية لكي يتبين للمتلقي
لماذا أنهى هذا المحاور ذلك الحوار ؟


مع أني أقر أن تلك الإضافة لن تزيد في روعة موضوعك
لأنه بالأصل رائع ولا يحتاج إلى تلك الإضافة



شاكر لك تفضلك وحسن صنيعك


لك
كل الود



صادق الإحساس
الفـاروق المنـير

المجهول !
12-10-05, 02:24 AM
مشكور اخوي حسن على الموضوع الجميل

الصراحة موضوع ولا أروع

كلمات رائعه واشعار رهيبه

مبدع بمواضيعك الهدافه

ولا تحرمنا تألقك

أخوك

كريتـ المجهول ـوف

.:./ღ/ شيطوووووووونــه /ღ/.:.
12-10-05, 02:36 AM
بارك الله فيك

كلـــمة حــــق
12-10-05, 02:48 AM
جزاك الله خيراً و بارك الله فيك

حسن خليل
12-10-05, 02:59 PM
السلام عليكم

بارك الله فيك أخي حسن ..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اختي الهنوف

أشكركِ على المرور وجزاكِ الله خيراً راجياً أن تكوني قد انتفعت بما قدمنا.

حسن خليل
12-10-05, 03:06 PM
اللباقة، ودماثة الخلق

الثقة ورباطة الجأش

قوة الشخصية

الأمانة والصدق

ضبط النفس والرفق

التواضع

العدل

اخي حسن خليل ,,

يعطيك الف عافيه على هذه الدروس القيمه وهذه الارشادات المفيده

سلمت لنا وسلم لنا هذا التميز والابداع الدائم والمستمر

دمت بحفظ الإله ,,,

أخي العزيز الراقي:

أشكركم على المرور والتعليق الجميل على الموضوع والاقتباس لملخص هذه الصفات الأساسية.

والله يعافيك أخوي الراقي.

ولقد سعدنا بوجودكم في صفحتنا ونسعد أكثر بتشجيعكم لنا في مواصلة الجهود تلو الجهود لبذل المزيد من العطاء.

وتقبل خالص شكري وتقديري.

أخوك

حسن خليل

حسن خليل
12-10-05, 03:32 PM
الأخ الكريم
حسن خليل
مساء الحوار الجيد

كلمات جميلة
وموضوع جيد
استشهادات ممتازة
وعناصر رائعة

لكن لو سمحت لي باضافة ما أراه
هام وضروري بالمحاور الجيد وهو ::ـ

ــ التهيئة النفسية لذات المحاور وكلما كان لديه
إطلاع بعلم النفس كلما كان مسيطر على الموقف
أكثر

ــ الإلمام الكامل بموضوع الحوار

ــ جمع أدلة وبراهين وقرائن لذات الموضوع
وكل ما كانت الأدلة من جهات محايدة وعالمية
تكون أقوى ومؤثرة ، وحبذا لو كان متخصصا
في موضوع الحوار لكان أفضل

ــ استخدام المصطلحات والألفاظ الجيدة والمتطورة
لكي يستفيد منها المتلقي والمتابع للحوار

ــ من الشجاعة في نظري أنه حينما يرى محاوره يتجه
نحو الغوغائية والإنتصار للذات أن ينسحب من الحوار
ويفضل أن يوضح للمتابع أن الحوار أصبح عقيما ودون
جدوى تذكر من وجهة نظره الشخصية لكي يتبين للمتلقي
لماذا أنهى هذا المحاور ذلك الحوار ؟

مع أني أقر أن تلك الإضافة لن تزيد في روعة موضوعك
لأنه بالأصل رائع ولا يحتاج إلى تلك الإضافة

شاكر لك تفضلك وحسن صنيعك

لك
كل الود

صادق الإحساس
الفـاروق المنـير



الأخ العزيز الفاروق المنير:

لقد سررت جداً بمداخلتك الطيبة وتعليقك الجميل على الموضوع.

كما سعدت باضافاتك للموضوع أيضاً.

علماً بأنني سوف أتطرق الى جزء كبير منها في الحلقة القادمة عن آداب الحوار والذي سيكون من جزئين.

وتقبل خالص شكري وعظيم امتناني مرة ثانية لتفضلكم بقراءة الموضوع والتعليق عليه.

أخوك

حسن خليل

حسن خليل
12-10-05, 03:40 PM
مشكور اخوي حسن على الموضوع الجميل

الصراحة موضوع ولا أروع

كلمات رائعه واشعار رهيبه

مبدع بمواضيعك الهدافه

ولا تحرمنا تألقك

أخوك

كريتـ المجهول ـوف

أخي المجهول:

لقد أدخلت الغبطة في قلوبنا على مرورك الجميل وتعليقك الرائع على الموضوع.

آملاً أن تعم الفائدة الجميع من هذا الموضوع.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،،،

أخوك

حسن خليل

حسن خليل
13-10-05, 01:11 AM
بارك الله فيك

أشكركِ على المرور للموضوع وجزاكِ الله خيراً.