المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الزلزال والجيش الباكستاني.هذا ما أخبرني به عامل باكستاني اتصل بأهله!! منقول


السهاوي
08-10-05, 10:36 PM
الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به وفضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
اللهم ارحم أموات المسلمين واغفر لنا ولهم وألهمنا سبيل الرشاد ..

بعد الزلزال الذي أتى على باكستان وما جاورها هذا الصباح مررت بشخص باكستاني يعمل في بلادنا منذ سنوات عديده وسلمت عليه ولكنه كان منشغلا جدا بالحديث عبر الهاتف مع شخص ما حتى أنه لم ينتبه لي وكانت نبرات صوته تعلو كثيرا ويخالطها الصراخ والغضب الذي يكاد يأكل ملامح وجهه وما عهدته بهذا الخلق , وبعد أن انهى المكالمة التفت الي وكأنه للتو شاهدني ورحب بي و الحزن يعتصر قلبه ثم صمت , وبعد هنيهه حاولت أن أخفف عنه وأعزيه وأستعلم عن أهله وأقربائه , فقال الحمد لله على كل حال وللتو كنت على اتصال بأحد أقربائي وأهلي بخير ولكن بعض أقربائي وأصدقائي مفقودون!

قلت الله خير الحافظين وأرحم الراحمين

فقال .. لست أغضب ولا أعترض على قضاء الله ان كانت عقوبة أو ابتلاء .. ثم سكت فتمعر وجهه واحمرّ ثم أردف .. ألا لعنة الله على الجيش الباكستاني ألا لعنة الله على برفيز مشرف النجس ألا لعنة الله على الطغمة الفاسدة الحاكمه من وزير الداخلية الى كلابه المسعوره والى حمقى وامعات وأفراد الجيش الجبان !!!

ثم اندفع في نوبة بكاء وأنا أهديء من روعه وأواسيه وأذكره بأمر المؤمن الذي هو خير كله .. يا صاحبي أخبرني ماذا حملك الآن والناس تحت هول الصدمة أن تتطرق للسياسة !!

قال لا شأن للسياسة في دعائي انما أشكو بثي الى الله أن ينزع عنّا غضبه وينزله بهذه الحكومة العميلة .. تحشرج صوته فمد يده الى كوب ماء ليبلل ريقه ..أعاد الكوب هدأ قليلا وأنا أستمع اليه وأنظر الى عينيه مباشرة كمن يحثه على الاستمرار .. اريد أن اعرف .. مالأمر وما شأن الجيش ..

استعاد هدوءه كثيرا ثم قال ..أتعلم يا هذا أن الناس الآن في هذه اللحظة يموتون تحت الأنقاض بل كثيرا منهم حيّ يمكن انقاذه لو توفر له من ينتشله من تحت الأنقاض ويقوم باسعافه ..!

قلت وما يمنع من ذلك ؟؟

وكأني طعنته بخنجر .. انتفض غاضبا وعاد الى انفعاله صارخا ..ألا لعنة الله على الجيش الباكستاني وقادته ورئيسه !

قلت بالله عليك اهدأ وأخبرني ..تقول ان القتلى كان بالامكان انقاذهم بل لا زال حتى هذه اللحظة بالامكان انقاذهم .. فما الذي يمنع من ذلك ؟؟

قال أخي .. الجيش الباكستاني لدينا هو من يملك كامل الصلاحيات وهو الذي اوكلت له مهام الدفاع المني والانقاذ والاسعاف ووفرت له كافة السبل والمؤن والمعدات الضخمه ..

قلت ممتاز فالدولة ستكون مسؤولة أمام الله وأمام الشعب وبما أنه توفرت للجيش كافة المستلزمات فحتما أدى دوره على أكمل وجه ؟!

قال .. أخي الغالي .. هذا الجيش العميل .. يملك كل ما يحتاجه للقيام بعمله .. ولكن حسبنا الله ونعم الوكيل ... لا يــــوجد جيـــش بـاكستـــاني ليقــوم بعملـــه !!!!

الناس يموتون تحت أنظار اخوانهم واقربائهم وينتظرون بالساعات الطوال ويتصلون أهاليهم وأقربائهم على المسؤولين والحرس وثكنات الجيش ومراكز الشرطه .. ولكن الجواب انتظروا (( توافر الجيش )) !!

قلت باستغراب واندهاش وغضب .. ايـــــن الجيش لعنة الله عليه وعلى رئيسه !

ابتسم ابتسامه باهته .. وقال أراك الآن وافقتني وأنت لم تعلم أين الجيش .. فماذا لو علمت ما الذي يشغل الجيش الباكستاني عن نكبة الأمة ومد يد العون للمسلمين المنكوبين .. لا أخالك الا أنك الغاضب وانا من يواسيك ..!

قلت بالله عليك أمر دولتكم محير وبلادكم بلاد الغرائب .. أين اختفى الجيش .. جيشكم جرّار بمئات الآلاف بل جاوز المليون جندي كما أعلم.. أين اختفوا ..أيعقل أنهم لم يشعروا بالزلزال يضرب قلب باكستان ومدنها ؟!

قال : الجيــش البــاكســتاني يا أخي منشغل بتنفيذ وصية الرب لمستر بوش !!

الجيش الباكستاني .. منشغل بقتــــل المسلمـــين ومطاردتهم ودك بيوتهم على رؤسهم في وزير ستان ومحاصرة المؤمنين على حدود أفغانستان ..!

الجيش الباكستــاني قدّم كل امكانياته واستغلها في مكان آخر .. في حرب اخواننا المسلمين !

الجيش الباكستاني والمخابرات الباكستانية والشرطه وكل الامكانيات موجهة الى اغلاق المدارس الاسلامية واغلاق الهيئات الخيرية ومطاردة عباد الله المؤمنين واعدام من يشك في خطره على برفيز العفن !

هل علمت الآن لماذا الجيش الباكستاني لم يتواجد في مناطق الكوارث ولماذا ترك الناس( الأبرياء والمدنيين) ليموتوا تحت الأنقاض وهو يملك الامكانيات ؟؟ .. كل هذا من أجل وصية الرب للبوش المجرم !

قلت وأنا أستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ..ألا لعنة الله على جيش وقادة الباكستان فلا عز للاسلام والمسلمين منهم ولا سلامة من شرّهم اللهم أهلكهم الا من آمن وتاب وعمل عملا صالحا ..

فعلا أنهم منشغلون باتباع خطوات الشيطان .. حسبنا الله ونعم الوكيل

قبل أن أذهب اليك هذه الأحاديث لعل فيها ما يواسيك وينفعك ..

روي الترمذي عن حذيفة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ( والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً من عنده ، ثم لتدعُنَّه فلا يستجاب لكم ) حديث 193 رياض الصالحين للنووي

وروى الترمذي بسنده عن عائشة رضي الله عنها أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( يكون في آخر هذه الأمة خسف ومسخ وقذف ، قلت يا رسول الله : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم إذا ظهر الخبث )

وفي الحديث أيضاً : ( إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه )

والله خير الحافظينمنقول من أحد اعضاء الساحات العربيه

غير الناس؟
20-12-05, 03:40 AM
لاحول ولا قوة الا بالله


لكن ارى ان الامر مبالغ فيه لحد ما ..

صحيح ان الجيش الباكستاني تحت امرة عميل الا وهو برويز مشرف لكن اعتقد ان هذا المقال فيه مبالغه بعض الشي بخصوص ماحدث من محنة الزلزال ..

سلامي لكم

عنترة
20-12-05, 03:52 AM
لاحول ولا قوة الا بالله