المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفحات رسوخ قلم


رسوخ قلم
23-03-12, 04:00 AM
قد يحدث البعض جلبة في محيطك! من باب؛ أنا موجود

قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 04:08 AM
لا تنفرد باتخاذ القرار، فأنت تنظر من عينين فقط، و لا تستعجل في تنفيذه، فالأيام أطول عمراً منه.

قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 04:47 PM
صاحب من هو أعلى منك عقلاً و فهماً؛ حتى لا تقف مكانك!


قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 04:48 PM
صاحب زوجتك بإحسان، و لا تزرع شوك الكراهية بينكما؛ حتى لا تُصاب بذاك الشوك عندما يكبر ساعدها! و ساعدها ( الأبناء )





قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 05:38 PM
لا تحزن عندما يتخلّى عنك الأصدقاء و تبقى وحيداً؛ لأنك في الأساس خرجت وحيداً و سترحل وحيدا!





قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 10:09 PM
ليس كل من يناقش يبحث عن جادة الحقيقة، لذا حدّد هدف مُخالفك قبل أن تخوض النقاش معه؛ حتى لا تهدر وقتك، و تخسر جمعُك.





قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 10:11 PM
اربط حزام التسامح، و تجاوز أخطاء البشر بسرعة إحسان الظن!




قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 10:13 PM
من الأفضل لك أيها المغتاب أن تضع حسناتك في ميزان حسنات والديك، فهما أحق بالحسنات من غيرهما





قلمي

رسوخ قلم
23-03-12, 10:49 PM
اختلاف الأيدي على مقود ـ الحياة الزوجية ـ يؤدي إلى انقلابها أو حرفها عن مسارها الصحيح

قلمي

رسوخ قلم
24-03-12, 12:09 AM
من الخطأ كتابة:ابن القيم الجوزية

ـ الصحيح كتابة: ابن قيم الجوزية... أو اختصاراً: ابن القيم.

رسوخ قلم
24-03-12, 01:32 PM
أوجه إعراب قوله تعالى ( إِنْ هَذَانِ لَسَاحِرَانِ )




http://www.shy22.com/bmpfile/uc284869.bmp (http://www.shy22.com/)

رسوخ قلم
24-03-12, 01:37 PM
1ـ العمريتان





وهي اجتماع :
( 1 ) زوج وأب وأم
( 2 ) زوجة وأب وأم
وتعطى الأم في هاتين المسألتين ثلث الباقي لا ثلث التركة.

سميتا بالعمريتين؛ لأن عمر رضي الله عنه قضى فيها بذلك ووافقه على ذلك زيد بن ثابت وعثمان بن عفان وعبد الله بن مسعود رضي الله عنهم ولكن خالفه فيها عبد الله بن عباس رضي الله عنه.

( أ ) رأي عمر رضي الله عنه :
وقد أخذ به أئمة المذاهب الأربعة .
( 1 ) في الأولى : للزوج النصف وسهمه ( 3 ) وثلثا الباقي للأب وسهمه 2 وثلث الباقي بعد الزوج للأم وسهمها ( 1 ) والمسألة من ( 6 ) .
( 2 ) في الثانية : للزوجة الربع وسهمها ( 1 ) وثلث الباقي للأم وسهمها ( 1 ) والباقي للأب وسهمه ( 2 ) والمسألة من ( 4 ) .
( ب ) تقسيمهما على رأي عبد الله بن عباس رضي الله عنهما :
( 1 ) في الأولى : للزوج النصف وسهمه ( 3 ) وثلث الكل للأم وسهمها ( 2 ) والباقي للأب وسهمه ( 1 ) والمسألة من ( 6 ) .
( 2 ) في الثانية : للزوجة الربع وسهمها ( 3 ) وثلث الكل للأم وسهمها ( 4 ) والباقي للأب وسهمه ( 5 ) والمسألة من ( 12 ) .






2ـ أم الفروخ





وهي : زوج وأم وأختان لأم وأختان شقيقتان.
للزوج النصف وللأم السدس وللأختين لأم الثلث وللأختين الشقيقتين الثلثان.

سميت بأم الفروخ : لأنها أكثر المسائل عولا , فشبهت بالدجاجة مع أفراخها.
وسميت بالشريحية : لأن شريحا القاضي أول من قضى بها.

للزوج النصف وسهمه ( 3 ) والسدس للأم وسهمها ( 1 ) وللأخوات لأم الثلث وسهم كل واحدة منهم ( 1 ) وللأخوات الشقيقات الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 2 ) والمسألة من ( 6 ) وتعول إلى ( 10 ) .
ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.






3ـ المنبرية





وهي اجتماع : زوجة وأب وأم وبنتين.

سميت بالمنبرية : لأن عليا رضي الله عنه كان يخطب على المنبر وقد بدأ خطبته بقوله : الحمد لله الذي يجزي كل نفس بما تسعى ثم سئل عن هذه المسألة فأجاب على الفور : صار ثمنه تسعا ثم استمر في خطبته فكان ذلك من نباهته وحضور بديهته رضي الله عنه.

للزوجة الثمن وسهمها ( 3 ) وللأب السدس وسهمه ( 4 ) وللأم السدس وسهمها ( 4 ) وللبنات الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 8 ) والمسألة من ( 24 ) وتعول إلى ( 27 ) .
ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.






4ـ الخرقاء





وهي : جد وأم وأخت.


سميت بالخرقاء : لأن الأقوال قد خرقتها.
وسميت بالعثمانية : لأنها وقعت في زمن عثمان رضي الله عنه.
وسميت بالمسدسة : لأن الأقوال فيها ستة.

اختلف فيها الصحابة على ستة أقوال :
( 1 ) تقسيمها على رأي أبي بكر رضي الله عنه :
وقد أخذ به الأحناف :
للأم الثلث وللجد الباقي ولا شيء للأخت.
( 2 ) تقسيمها على رأي زيد رضي الله عنه :
وقد أخذ به باقي المذاهب :
للأم الثلث والثلثان الباقيان بين الجد والأخت.
( 3 ) تقسيمها على رأي علي رضي الله عنه :
للأم الثلث وللجد السدس وللأخت النصف.
( 4 ) تقسيمها على رأي عمر وابنه عبد الله رضي الله عنهما :
للأخت النصف وللأم ثلث الباقي وللجد الباقي.
( 5 ) لابن مسعود رضي الله عنه رأيان :
الأول للأم الثلث وللجد الباقي ,
والثاني للأم الثلث والباقي مناصفة بين الجد والأخت.
( 6 ) تقسيمها على رأي عثمان رضي الله عنه :
المال بينهم أثلاثا لكل واحد منهم الثلث.






5ـ اليتيمتان






وهما مسألتان :
( 1 ) زوج وأخت شقيقة .
( 2 ) زوج وأخت لأب .

سميتا باليتيمتين : لأن في هاتين المسألتين يأخذ الزوج النصف والأخت النصف وليس في الفرائض كلها مسألة يورث فيها المال بفرضين متساويين إلا في هاتين المسألتين.

ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.






6ـ الدينارية


وهي : جدة وزوجة وبنتان واثنا عشر أخا وأخت شقيقة واحدة.

سميت بالدينارية : لأن الأخت الشقيقة أعطيت دينارا واحدا من كل التركة التي بلغت ستمائة دينار.
وسميت بالداودية : لأن داود الطائي سئل عنها فقسمها على هذا النحو.

للزوجة الثمن وسهمها ( 75 ) وللجدة السدس وسهمها ( 100 ) وللبنتين الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 200 ) والباقي لاثني عشر أخا ولهم ( 24 ) سهما لكل واحد منهم ( 2 ) وسهم ( 1 ) للأخت الشقيقة والمسألة من ( 600 ) .
ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.






7ـ أم الأرامل



وهي : جدتان وثلاث زوجات وأربع أخوات لأم وثماني أخوات لأبوين.

سميت بأم الأرامل : لأن الورثة فيها كلهن من النساء.

الربع للثلاث زوجات وسهم كل واحدة منهن ( 1 ) وللجدتان السدس وسهم كل واحدة منهن ( 1 ) والثلث للأربع أخوات لأم وسهم كل واحدة منهن ( 1 ) والثلثان للثماني أخوات لأبوين وسهم كل واحدة منهن ( 1 ) والمسألة من ( 12 ) وتعول إلى ( 17 ) .
ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.
ويلغز في هذه المسألة فيقال مات وترك ( 17 ) دينارا و ( 17 ) امرأة أصاب كل امرأة دينار واحد فمن ورثته ?.







8ـ المروانية



وهي : زوج وست أخوات متفرقات.

سميت بالمروانية : لأنها وقعت في زمن مروان بن الحكم.
وسميت بالغراء : لاشتهارها بين العلماء كالنجم الأغر.

للزوج النصف وسهمه ( 3 ) وللأختين الشقيقتين الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 2 ) والأختين لأب لا ترثان شيئا والثلث الباقي للأختين لأم وسهم كل واحدة منهما ( 1 ) والمسألة من ( 6 ) وتعول إلى ( 9 ) .
ولا اختلاف بين أئمة المذاهب الأربعة في سهام هذه المسألة.






9 ـ الثلاثينية



وهي : زوجة وأم وأختان لأم وأختان شقيقتان وابن قاتل.
وهي عند الجمهور من ( 12 ) وتعول إلى ( 17 ) على اعتبار أن الابن القاتل غير موجود.

سميت بثلاثينية ابن مسعود رضي الله عنه لأنها عالت إلى ( 31 ) .

( أ ) للزوجة الربع وسهمها ( 3 ) وللأم السدس وسهمها ( 2 ) وللأختين لأم الثلث وسهم كل واحدة منهما ( 2 ) وللأختين الشقيقتين الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 4 ) وللابن القاتل لا شيء والمسألة من ( 12 ) وتعول إلى ( 17 ) .
( ب ) تقسيمها على رأي ابن مسعود رضي الله عنه :
للزوجة الثمن وسهمها ( 3 ) وللأم السدس وسهمها ( 4 ) وللأختين لأم الثلث وسهم كل واحدة منهما ( 4 ) وللأختين الشقيقتين الثلثان وسهم كل واحدة منهما ( 8 ) ولا شيء للابن القاتل والمسألة من ( 24 ) وتعول إلى ( 31 ) ويرى ابن مسعود رضي الله عنه أن الابن المحروم من الميراث يحجب الزوجة حجب نقصان فيكون للزوجة الثمن.







10 ـ المباهلة




وهي : زوج وأم وأخت شقيقة.
للزوج النصف وللأم الثلث وللأخت الشقيقة النصف أصلها من ( 6 ) وتعول إلى ( 8 ) وهي أول مسألة عالت في الإسلام.

سميت بالمباهلة : لأن ابن عباس رضي الله عنه خالف فيها رأي عمر رضي الله عنه بعد موته بأن أعطى الزوج النصف وأعطى الأم الثلث والباقي ردا , وقال في ذلك من شاء باهلته بأن الذي أحصى رملا عالج عددا لم يجعل في المال نصفا ونصفا وثلثا.

( أ ) تقسيمها على رأي عمر رضي الله عنه :
وقد أخذت به المذاهب الأربعة :
للزوج النصف وسهمه ( 3 ) وللأم الثلث وسهمها ( 2 ) وللأخت الشقيقة النصف وسهمها ( 3 ) والمسألة من ( 6 ) وتعول إلى ( 8 ) .
( ب ) تقسيمها على رأي ابن عباس رضي الله عنه :
للزوج النصف وسهمه ( 1 ) والباقي ( + ) الثلث للأم وسهمها ( 1 ) فرضا وردا ولا شيء للأخت الشقيقة والمسألة من ( 2 ) .

رسوخ قلم
24-03-12, 01:52 PM
القسطرة أم القثطرة؟


العملية التي تتم لتشخيص حالة شرايين القلب، و التأكد من عدم انسداد بعضها هي (( القثطرة )) بالثاء.


و لكن الأطباء الذي ينطقون الثاء سيناً نطقوها ((القسطرة)) فشاع نطقها خطأ.


وجاء في معجم المحيط: القثطرة ( بالثاء ): إدخال أنبوب من المطاط في مجرى البول لتفريغ المثانة، و أجرى الطبيب القثطرة للمصاب باحتقان البول.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ


كل عام و أنتم بخير أم كل عام أنتم بخير؟

كثر الكلام حول هذه الجملة ـ كل عام و أنتم بخير ـ التي يتبادلها الناس في أعيادهم:


إذ إن كثيرين يخطئون هذه الجملة بناء على أنه لا موضع للواو هنا، مستشهدين بقوله تعالى ( كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ )


والصحيح عندهم أن يقال: كل عام أنتم بخير.


ولكن لجنة الألفاظ و الأساليب في مجمع اللغة العربية قد أقرت جواز عبارة ـ كل عام و أنتم بخير ـ من وجهين:


أحدهما: أن تكون ( كل ) فاعلاً حذف فعله لكثرة الاستعمال، و التقدير: يُقبل كل عام و أنتم بخير.


و الآخر: أن يكون ( كل ) مبتدأ حذف خبره، والتقدير حينئذ: كل عام مقبل و أنتم بخير.



ــ وفي كلتا الحالتين تكون الواو حالية، و الجملة بعدها حالاً.


وقد أقر المجمع في دورته 41 سنة 1395هـ الموافقة على ذلك مما يجيز هذا الاستعمال، و يزيل اللبس لدى كثيرين حول موضع ( الواو ) في هذه العبارة.



منقول بتصرّف من الدكتور/ محمود شاكر

رسوخ قلم
24-03-12, 02:14 PM
استقدام خير و أفضل الخدم

http://www.shy22.com/bmpfile/y2c87547.bmp (http://www.shy22.com/)



شكت فاطمة ـ رضي الله عنها ـ ما تلقى في يدها من الرحى ، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم تسأله خادما فلم تجده ، فذكرت ذلك لعائشة ، فلما جاء أخبرته ، قال : فجاءنا وقد أخذنا مضاجعنا ، فذهبت أقوم ، فقال : ( مكانك ) . فجلس بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري ، فقال : ( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم ؟ ) إذا أويتما إلى فراشكما ، أو أخذتما مضاجعكما ، فكبرا ثلاثا وثلاثين ، وسبحا ثلاثا وثلاثين ، واحمدا ثلاثا وثلاثين ، فهذا خير لكما من خادم ) .


إعداد/ رسوخ قلم

رسوخ قلم
24-03-12, 02:20 PM
المشكلة في حد ذاتها صغيرة، و لكن نحن من يدحرجها على الجليد!





قلمي

رسوخ قلم
24-03-12, 02:22 PM
لابد من وضع ـ خط رجعة ـ في التعامل مع الآخرين! قد تحتاج ذلك يومًا!





قلمي

رسوخ قلم
24-03-12, 02:25 PM
في الموقف الصعب؛
أمامك سلاحين ( جميل العقل، و قبيح اليد ) فاختر الجميل؛ حتى يكون الموقف جميلاً



قلمي

رسوخ قلم
24-03-12, 02:27 PM
سألَ الممكنُ المستحيلَ أين تسكن؟؟ فأجاب المستحيلُ: في أحلام العاجز




منقول

رسوخ قلم
25-03-12, 02:58 AM
إن تنفّست السعادة من خرم إبرة، فاعلم أن أكسجين التقوى ناقص في قلبك!





قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 02:59 AM
بقوة الإرادة؛ يتقزّم أمامك الصعب و المستحيل

قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 03:00 AM
قبل أن تقطع علاقتك مع من أساء إليك؛ ابحث في أرشيفك! لعلك تجد حسنة منه


قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 03:02 AM
إذا وقفت على قبر حبيبك، و قد تفجّرت دموعك من مقلتيها... فلا تنسَ أن رحمة الله أكبر من سيل تلك الدموع

قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 05:48 PM
من يعش في ظل زائل! فلا يحزن على مرغوب فات، أو قريب مات!

قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 06:17 PM
ما الفرق بين قوله تعالى (رب اجعل هذا بلداً آمناً) و قوله تعالى (رب اجعل هذا البلد آمناً) ؟

الآية الأولى هي دعاء سيدنا إبراهيم قبل أن تكون مكة بلداً فجاء بصيغة التنكير (بلداً) أما الآية الثانية فهي دعاء سيدنا إبراهيم بعد أن أصبحت مكة بلداً معروفاً فجاء بصيغة التعريف في قوله (البلد).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ما الفرق من الناحية البيانية بين قوله تعالى (خالدين فيها) وقوله (خالدين فيها أبدا)؟

هناك قاعدة في القرآن الكريم سواء في أهل الجنة أو في أهل النار : إذا كان المقام مقام تفصيل الجزاء أو في مقام الإحسان في الثواب أو الشدة في العقاب يذكر ( أبدًا ) وإذا كان في مقام الإيجاز لا يذكرها.

في سورة النساء آية 57 (وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا لَّهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَنُدْخِلُهُمْ ظِلاًّ ظَلِيلاً) هذه الآية فيها تفصيل للجزاء فذكر فيها (أبدا) ، أما الآية 13 من سورة النساء (تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) ليس فيها تفصيل فلم يذكر فيها (أبدا). كذلك في سورة البيّنة لم يذكر مع الكافرين (أبدا) لأنه لم يفصّل في عقابهم (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أُوْلَئِكَ هُمْ شَرُّ الْبَرِيَّةِ) آية 6، وذكرها مع المؤمنين لأنه فصّل الجزاء لهم (جَزَاؤُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ رَبَّهُ ) آية 8، فالتفصيل زيادة في الجزاء ويتسع في قوله (أبداً) فيضيف إكراماً إلى ما هم فيه من إكرام وكذلك في العذاب. وقد وردت (خالدين فيها أبداً) في أهل الجنة 8 مرات في القرآن الكريم ووردت في أهل النار 3 مرات وهذا من رحمته سبحانه وتعالى لأن رحمته سبقت غضبه. والخلود عند العرب تعني المكث الطويل وليس بالضرورة المكث الأبدي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


لماذا استعملت (من) مع الجنات في القرآن كله (جنات تجري من تحتها الأنهار) إلا في آية سورة التوبة جاءت جنات بدون (من)؟

قال تعالى في سورة التوبة (وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ {100}). ومعنى (جنات تجري تحتها الأنهار) دلالة على أن بداية الجريان ليس من تحتها وهي منزلة أقل؛ لأن هذه الآية جاءت في ذكر السابقون الأولون ولم يُذكر معهم الأنبياء أبداً ، وقد جاءت على هذه الصيغة في آية واحدة فقط في القرآن كله وهي هذه الآية في سورة التوبة. أما في باقي الآيات التي وردت فيها (جنات تجري من تحتها الأنهار) فالمؤمنون ذُكروا مع الأنبياء وهي دلالة على أن بداية الجريان من تحت هذه الجنات وهذه منزلة أكبر؛ لأن بين أهل هذه الجنات أنبياء الله تعالى وهم الأعلى منزلة

د/ فاضل صالح السامرائي

رسوخ قلم
25-03-12, 06:20 PM
درج عند الناس استعمال قولهم < ضربت أخماساً بأسداسٍ > لمن حار في شيء ولم يهتدي إلى أمر معين



قال ابن القيم رحمه الله : التي جرت عليها ألسنة العامة والخاصة حيث يقولون في المفكر المتأمل ضرب أخماسه في أسداسه فأخماسه حواسه الخمس، وأسداسه جهاته الست وأرادوا بذلك أنه جذبه القلب وسار به في الأقطار والجهات حتى قلب حواسه الخمس في جهاته الست وضربها فيها لشدة فكره . ( مفتاح دار السعادة 2/203)

رسوخ قلم
25-03-12, 06:21 PM
1ـ هل يجوز للإنسان بيع الوقف ؟

- الجواب : نعم ولو بلغ ثمنه مائة ألف.
- الوقف : حُلي المعصم كالسوار ، وهو من عاج.

2-هل يجوز للإنسان بيع الريحان ؟

- الجواب : لا يجوز ولو لكسوة العريان.
- الريحان : الولد .

3- ما تقول في بيع أم عطية ؟

- الجواب : يجوز سراً وعلانية!
- أم عطية : الرحى.4-

4ـ ما تقول في أكل أم جابر ؟

- الجواب : يجوز في الماضي والغابر .
- أم جابر : الخبز والهريسة ، وكلا المعنيين جائز هنا.

5- ما تقول في أكل المنشار والمنارة ؟

ـ الجواب : جائزٌ كأكل قثَّاء وخيارة !
- المنشار : سمكة على هيئة المنشار.
- والمنارة : سمكة على هيئة المنارة.6

6ـ - ما تقول في شافعي لمس الإبريق ؟

- الجواب : يُنتقض وضوءه عند كل صديق !
- الإبريق : المرأة الحسناء البّراقة.

7- ما تقول في شافعي لمس الكنيسة ؟

- الجواب : يُنتقض وضوءه عند كل أنيسة .
- الكنيسة : المرأة الحسناء .

8- ما تقول فيمن سجد على شماله ؟

- الجواب : لا بأس بفعاله .
- الشمالة : قطيفة للصلاة.

9- ما تقول فيمن حمل جروًا وصلّى ؟

- الجواب : هو كما لو حمل باقلاَّ .
- الجرو : البطيخ الصغير.

10- ماذا لو ضحكت المرأة في صومها ؟

- الجواب : بطل صوم يومها .
- يقال : ضحكت المرأة أي حاضت.

11- ما تقول في وجود السبت يوم الخميس ؟

- الجواب : يجوز عند كل أنيس .
- السبت : حلق الرأس.

12- ما تقول فيمن ضرب على يد اليتيم ؟

- الجواب : جائز إلى أن يستقيم .
- يقال : ضرب على يد اليتيم : حجر عليه إلى بلوغ رشده.

13- ماذا يجب على من مَلَك مائة مصباح ؟

- الجواب : حُقَّتان يا صاح !
- المصباح : الناقة.

14- هل يجوز أن يُضحَّى بالطالق ؟

-الجواب : نعم ويُقرى منها الطارق .
- الطالق : الناقة تُرسل في المرعى .
ويُقرى : أي يُطعم منها الطارق وهو الضيف السائل .

15- هل يوجد أعور له عينان ؟

- الجواب : يوجد في القاموس والتبيان .
- الأعور : الغراب .

16- هل يجوز للرجل أن يذبح خاله للأضحية ؟

- الجواب : نعم تكون جميع أفعاله مرضية !
- الخال : البعير الضخم .

17- ما تقول في ذبح أبي الفضائل ؟

- الجواب : يجوز عند المناهل .
- أبو الفضائل : كنية الجمل.

18- ما تقول في ذبح أم الوليد ؟

- الجواب : يجوز عند كل فريد .
- أم الوليد : كنية الدجاجة .

19- ما تقول في جواز قتل الرقيب ؟

- الجواب : جائز للبعيد والقريب .
- الرقيب : حية خبيثة .

رسوخ قلم
25-03-12, 09:24 PM
يبحث الإنسان في أول حياته عن الجمال، و في وسط حياته عن الشجاعة، و في نهاية حياته عن الرحم!

إذن العبرة في نهاية العمر؟!

قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 09:27 PM
نظّف قلبك من كل حب إلا حب الله تعالى، و لا تنخدع بحب المخلوقين! الذي ينتهي بموتك!

قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 10:08 PM
سألت فؤادي يومًا:







ما أكثر شيء يحزنك؟





ـ قال: أن أرى يتيماً وقف عند باب مصلى العيد!!! لا يجد من يمسك بيده و يقبّله.







ما أكثر شيء يُعذِّبك؟





ـ قال: أن أرى الحبيب يتألم! و لا يُملك له إلا أحر الدموع





ما أكثر شيء تمقته؟





ـ قال: أن أرى من يتمتع بمعروف الناس! ولم يقل لهم على الأقل شكرًا







ما أكثر شيء يفرحك؟





ـ قال: أن أرى من يرسم الابتسامة على شفاه المحتاجين







قلمي

رسوخ قلم
25-03-12, 10:13 PM
أكلوني البراغيث؟!!


قال السيوطي:

إذا أسند الفعل إلى الفاعل الظاهر، فالمشهور تجريده من علامة التثنية والجمع نحو < قام الزيدان، وقام الزيدون، وقامت الهندات > ومن العرب من يلحقه الألف والواو والنون على أنها حروف دوال كتاء التأنيث لا ضمائر وهذه اللغة يسميها النحويون لغة: أكلوني البراغيث

رسوخ قلم
25-03-12, 10:18 PM
السؤال :

هل يعد تشمير الأكمام و البنطلون من الكفت المنهي عنه في الصلاة وإذا كان من الكفت فهل يختلف حكمه لو أني دخلت في الصلاة كنت على هيئة التشمير هذه قبل أن أدخل فيها أي أني لم أفعل هذا التشمير في أثناء الصلاة أم أنهما سواء؟
.


الجواب :الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

لا يجوز تشمير الأكمام بكفها أو ثنيها لئلا تقع على الأرض عند السجود في أثناء الصلاة ولا قبل الصلاة الا اذا كان الثوب مشمر دائما طوال النهار وعلى جميع الاوضاع ليس لغرض الصلاة فقط لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وأن لا أكف شعرا ولا ثوبا ) رواه البخاري ومسلم .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 7/38.

رسوخ قلم
25-03-12, 10:21 PM
الوليمة: طعام العرس. والنقيعة: طعام الإملاك. والإعذار: طعام الختان. والخُرس: طعام الولادة. والعقيقة: طعام سابع الولادة. والنقيعة: طعام يصنع عند قدوم الرجل من سفره؛ يقال: أنقعت إنقاعاً. والوكيرة: طعام يصنع عند البناء يبنيه الرجل في داره. والمأدُبة: كل طعام يصنع لدُعوة، يقال: آدبت أودب إيداباً. وأدَبت أدباً. قال طرفة:

نحن في المشتاة ندعو الجفلى ... لا ترى الآدب فينا ينتقر

الآدبُ: صاحب المأدبة. والجَفَلى: دعوة العامة. والنقري: دعوة الخاصة.

والسُّلفة: طعام يُتعلل به قبل الغداء. والقفِيُّ: الطعام الذي يُكرَم به الرجل، يقال منه: قفوْته فأنا أقفوه قفواً. والقفاوة: ما يُرفع من المرق للإنسان، قال الشاعر:

ونُقفي وليد الحي إن كان جائعاً ... ونحسبه إن كان ليس بجائع

رسوخ قلم
25-03-12, 10:50 PM
مَـوَدَّتُـهُ تَـدُومُ لِـكُلِّ هَـوْلٍ ...... وَهَـلْ كُـلٌّ مَـوَدَّتُـهُ تَـدُومُ




موضع الغرابة في البيت أنه لا يستحيل بالانعكاس (أي يقرأ من الجهتين)






والأغرب من ذلك أن تكون الأبيات إذا قرئت من اليمين مدحا، وإذا قرئت من اليسار هجاء!!!!





اقرأ في المدح:

باهي المراحم لابس ....... كرما قدير مسند
باب لكل مؤمل .......غنم - لعمرك - مرفد





اعكسها تجد الهجاء

دنس مريد قامر ....... كسب المحارم لا يهاب
دفر مكر معلم ....... نغل مؤمل كل باب





هذا إذا عكست الحروف حرفا حرفا، ولكن ماذا عن عكس الكلمات؟





اقرأ في المدح:

حلموا فما ساءت لهم شيم .......سمحوا فما شحت لهن منن
سلموا فما زلت لهم قدم .......رشدوا ما ضلت لهم سنن





اعكسها كلمة كلمة تجد الهجاء

منن لهم شحت فما سمحوا ....... شيم لهم ساءت فما حلموا
سنن لهم ضلت فما رشدوا ....... قدم لهم زلت فما سلموا





وهذان بيتان كل حروفهما غير متصلة!!!

زر دار ود إن أردت ورودا .........واردع ودع دارا أوت داوودا
وإذا رأوا مرءا ودودا واردا ......... زادوه ودا أن رأوه ودودا

رسوخ قلم
25-03-12, 10:55 PM
http://www.shy22.com/jpfile/rqi05205.jpeg (http://www.shy22.com/)


الحمد للهِ، وبعد:

فقد قُدر لي أن أكون في أحد الأيام الماضية في رحلة إلى البحر، استمرت نحواً من 18 ساعة، زانها البعد عن صخب الدنيا، وانقطاع الاتصالات مع كل أحدٍ إلا مع الله، ومع أحبتي الذي كانوا معي.

البحر وما أدراك ما البحر!

إنه مدرسةٌ إيمانية! وفرصة لملء هذا القلب بتعظيم الله، إذ لا صلاح له، ولا سعادة إلا بأن يكون هذا القلب معظماً لله، ومخبتاً لخالقه، مملوءاً بإجلاله وهيبته.

إن السير في البحر، هو من جملة امتثال الأمر الإلهي في القرآن للتفكر والنظر والاعتبار ..

ألم يقل الله: {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}؟!

ألم يقل الله: { قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ ثُمَّ اللَّهُ يُنْشِئُ النَّشْأَةَ الْآخِرَةَ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }؟

أم كيف يتم تحقيق اليقين في قوله تعالى: {وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ} إلا بمثل هذا السير في الأرض، والنظر في ملكوت الله؟!

ألم يمدح الله المتفكرين في خلق السماوات والأرض؟: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.

إن السير في الأرض قد يشترك فيه المؤمن والكافر، لكن المؤمن له في كل شيء عبرة، وفي كل أمر فكرة، تذكره بالله، والدار الآخرة وبحقيقة هذه الدنيا ..

المؤمن قد يخرج للنزهة البرية، وقد يمخر عباب البحر، لكنه يعود بفوائد وعوائد إيمانية، هي أعظم مما يقع من أُنْسٍ عارضٍ مع الصحب والأصدقاء ..

لقد ذكرتني عظمة البحر ـ وأنا بين أمواجه ـ عظمةَ خالقه، وأنه لا يخلق العظيم إلا عظيم، جل في علاه.

علمني البحر نعمة التوحيد ـ وأنا أرى الأمواج تتلاطم من حولي ـ وتذكرت حينها قول الله ﻷ: {وَإِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فِي الْبَحْرِ ضَلَّ مَنْ تَدْعُونَ إِلَّا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّاكُمْ إِلَى الْبَرِّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ الْإِنْسَانُ كَفُورًا}!

فالحمد لله الذي جعلنا لا نستغيث إلا به في البر والبحر والجو.

علمني البحر ـ وأنا أمخر عبابه ـ شيئاً من معاني قوله تعالى: {قُلْ لَوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَنْ تَنْفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا}، وبقوله سبحانه: {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلَامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ}.

سبحان الله!

هل تصورت الأمر؟ هب أن كل شجرة في الأرض، في بره وبحره صارت أقلاماً، ثم تحوّلت هذه البحار العظيمة إلى محابر، فصارت الأقلام تكتب كلمات الله، والبحار من ورائها بحار، ما نفدت ولا انتهت كلماته سبحانه وبحمده.

علمني البحر عظيم فضل الله علينا به، فهو أحد مستودعات الرزق الكبرى في الأرض: {وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } فاللهم اجعلنا من الشاكرين!

علمني البحر وأنا أرى منظر الصيادين يصيدون السمك يسرَ هذه الشريعة حيث أباحت لنا ميتة البحر: {أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ}.

وقلتُ في تفسي ـ وأنا أرى ما يقع لبعض الصيادين من تتابع بعض الأسماك دفعة واحدة في الشبكة أو في السنارة ـ: ماذا لو لم يجز لهذا الصياد أن يأكل إلا ما ذُكي؟!

إذن لفسد أكثر صيده، ولباء بالتعب، فالحمد لله على هذه الشريعة السمحة.

علمني البحر التفكر فيما أرى من آيات الله التي جعلها في هذا البحر: سفنٌ كبارٌ، تحمل آلاف الأطنان من النفط أو الأرزاق .. فتذكرتُ حينها قوله تعالى: {وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ}! وتذكرتُ: {أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُمْ مِنْ آيَاتِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ }.

هل تأملتَ ـ أيها المؤمن ـ هذه الحِكَم؟ {لِيُرِيَكُمْ مِنْ آيَاتِهِ}!

وهل فتشت عن أثر هذا التأمل في تحققك بهذين الوصفين: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ } صبّار عن محارم الله، وشكور لنعمه فلم يكفرها.

علمني البحر ـ وأنا أرى طيراً ينقر نقرةً عابرة على سطحه ـ شيئاً من معاني قوله صلى الله عليه وسلم ـ وهو يحدثنا عن قصة موسى مع الخضر عليهما السلام المخرجة في الصحيحين ـ: "يا موسى ما نقص علمي وعلمك من علم الله إلا كنقرة هذا العصفور في البحر" أي: لم يأخذ.

علمني البحر أن من يغوص فيه ولو لأمتار قليلة، ويرى هذا التنوع العظيم في أنواع المخلوقات البحرية: فهذه أسماك كبيرة وتلك صغيرة، وهذه ألوانها تأخذ باللب، وتلك شعب مرجانية، وهذه أعشاب بحرية،


وفي كل شيء له آية **** تدل على أنه واحد

إن هذا التنوع في المخلوقات لأعظم دليل على كمال قدرة الله، وعظيم قيوميته، فمن يرزق هذه المخلوقات إلا هو؟ ومن يحفظها إلا هو؟ ومن يقوم عليها إلا هو! إنه الله الذي {لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ}، { أَفَمَنْ هُوَ قَائِمٌ عَلَى كُلِّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ قُلْ سَمُّوهُمْ... }؟.

علمني البحر عِلْماً أورثني شعوراً لا أستطيع وصفه!

لقد مرّ من أمام ناظريّ ـ وأنا أرى هذه الأسماك بأحجامها المختلفة وألوانها البديعة المتنوعة ــ أسماء وصور لعلماء ودعاة في الحاضر والغابر: {فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ}! فتذكرتُ عظيم فضل الله عليهم حين منّ عليهم بتعليم الناس الخير، وتذكرتُ عندها الحديث الذي صح موقوفاً عن ابن عباس، وروي مرفوعاً من طرق أخرى لا بأس بها: "إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في حجرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير".

وهذا ـ لعمر الله ـ الشرف الذي لا يلحقه شرف!

ملائكةٌ! ونمل! وحيتان! لا يعلم عددهم إلا الله تستغفر لمعلم الناس الخير؟!

علمني البحر درساً عظيماً في فهم شيء من معاني قوله تعالى ـ وهو يضرب لنا مثلاً في مآل أعمال الكفار ـ: {أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ}.

ظلمات بعضها فوق بعض!

لقد رأيت من هذه الظلمات ظلمتين، فهالني الأمر، فكيف بمن غاص ليعيش ظلمات الأخرى؟ إنه مشهد يعز على الوصف!

هذه حقيقة عمل الكافر إذا مات على كفره وإن كان يحمل أعلى الشهادات، أو يتبوأ أعلى المناصب، فهنئياً لمن على التوحيد والسنة.

علمني البحر أنه دواء ناجع لعلاج الكبر!

فمن شعر بشيء من الفخر التعالي على العباد، أو القهر بغير حق، فليحمل نفسه يوماً، ولينطلق إلى هذا البحر ليعرف قدره، وأن الكبر لا يليق إلا بالجبار المتكبر!

لقد تذكرتُ، وأدركتُ شيئاً من حكمة الله أن جعل البحر المحطة الأخيرة في حياة رأس من رؤوس المتكبرين المفسدين في هذه الدنيا: {حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنْتُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ (90) آلْآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ}!

علمني البحر أن ركوبه فرصةٌ لتنمية عبادة التفكر التي تورث الخوف والرجاء والحب للرب العظيم، وأن هذا التفكر من أعظم ما يبني قواعد الإيمان.

إنني حين أستمع أو أقرأ في حديث كثير من الشباب الذين يشكون من نوازع المعصية، ودوافع الغريزة، وأشعر في كلماتهم حديث الصدق، والخوف من الله = أقول لهم: لا تذهبوا بعيداً، فقلبوا أبصاركم في صفحة الكون، بره وبحره وجوّه ..

دونكم أيها الشباب والفتيات، فإن تربية القلب على عبادة التفكر والتدبر في آيات الله الشرعية والكوينة من أقصر الطرق لصلاح القلب، ودفعِ أمثال هذه الواردات، فإن القلب إذا امتلأ بتعظيم الله، فإنه يوشك أن يستحي أن يستمر في التفكير في معصية الله، فضلاً عن الاستمرار في مواقعتها، وإن وقع فلا يلبث أن يغشاه الحياء والندم، وهكذا في جهاد ومجاهدة حتى تستقر قدمه على الطريق، وإلى أن يلقى ربه؛ لقاء المحب لحبيبه.

اللهم املأ قلوبنا من تعظيمك وإجلالك، وارزقنا خشيتك في الغيب والشهادة.




بقلم: د. عمر المقبل

رسوخ قلم
25-03-12, 10:57 PM
مرَّت جنازة ببخيل وابنه معه، وكانت مع الجنازة امرأة تقول: الآن يذهبون بك إلى بيت لا فراش فيه ولا غطاء، ولا خبز ولا ماء، فقال ابن البخيل لأبيه: يا أبي ربما يذهبون بالميت إلى دارنا

رسوخ قلم
25-03-12, 11:00 PM
http://www.shy22.com/jpfile/cpc05552.jpeg (http://www.shy22.com/)




1ـ آرنولد:

".. [ إننا ] نجد حتى من بين المسيحيين مثل الفار Alvar [ الإسباني ] الذي عرف بتعصبه على الإسلام، يقرر أن القرآن قد صيغ في مثل هذا الأسلوب البليغ الجميل، حتى إن المسيحيين لم يسعهم إلا قراءته والإعجاب به.."


2ـ إيرفنج:


كانت التوراة في يوم ما هي مرشد الإنسان وأساس سلوكه. حتى إذا ظهر المسيح [عليه السلام] اتبع المسيحيون تعاليم الإنجيل، ثم حلَّ القرآن مكانهما، فقد كان القرآن أكثر شمولاً وتفصيلاً من الكتابين السابقين، كما صحح القرآن ما قد أدخل على هذين الكتابين من تغيير وتبديل. حوى القرآن كل شيء، وحوى جميع القوانين، إذ إنه خاتم الكتب السماوية..

3ـ بوتر:

".. عندما أكملت القرآن الكريم غمرني شعور بأن هذا هو الحق الذي يشتمل على الإجابات الشافية حول مسائل الخلق وغيرها. وأنه يقدم لنا الأحداث بطريقة منطقية نجدها متناقضة مع بعضها في غيره من الكتب الدينية. أما القرآن فيتحدث عنها في نسق رائع وأسلوب قاطع لا يدع مجالاً للشك بأن هذه هي الحقيقة وأن هذا الكلام هو من عند الله لا محالة.."


4ـ حنا:

إنه لابد من الإقرار بأن القرآن، فضلاً عن كونه كتاب دين وتشريع، فهو أيضًا كتاب لغة عربية فصحى. وللغة القرآن الفضل الكبير في ازدهار اللغة، ولطالما يعود إليه أئمة اللغة، في بلاغة الكلمة وبيانها، سواء كان هؤلاء الأئمة مسلمين أم مسيحيين. وإذا كان المسلمون يعتبرون أن صوابية لغة القرآن هي نتيجة محتومة لكون القرآن منزلاً ولا تحتمل التخطئة، فالمسيحيون يعترفون أيضًا بهذه الصوابية، بقطع النظر عن كونه منزلاً أو موضوعًا، ويرجعون إليه للاستشهاد بلغته الصحيحة، كلما استعصى عليهم أمر من أمور اللغة.


5ـ دينيه:

لقد حقق القرآن معجزة لا تستطيع أعظم المجامع العلمية أن تقوم بها، ذلك أنه مكن للغة العربية في الأرض بحيث لو عاد أحد أصحاب رسول الله [صلى الله عليه وسلم] إلينا اليوم لكان ميسورًا له أن يتفاهم تمام التفاهم مع المتعلمين من أهل اللغة العربية، بل لما وجد صعوبة تذكر للتخاطب مع الشعوب الناطقة بالضاد. وذلك عكس ما يجده مثلاً أحد معاصري (رابيليه) من أهل القرن الخامس عشر الذي هو أقرب إلينا من عصر القرآن، من الصعوبة في مخاطبة العدد الأكبر من فرنسيي اليوم.


6ـ ديورانت:

".. ظل [القرآن] أربعة عشر قرنًا من الزمان محفوظًا في ذاكرة [المسلمين] يستثير خيالهم، ويشكل أخلاقهم، ويشحذ قرائح مئات الملايين من الرجال. والقرآن يبعث في النفوس أسهل العقائد، وأقلها غموضًا، وأبعدها عن التقيد بالمراسم والطقوس، وأكثرها تحررًا من الوثنية والكهنوتية. وقد كان له أكبر الفضل في رفع مستوى المسلمين الأخلاقي والثقافي، وهو الذي أقام فيهم قواعد النظام الاجتماعي والوحدة الاجتماعية، وحرّضهم على اتباع القواعد الصحية، وحرر عقولهم من كثير من الخرافات والأوهام، ومن الظلم والقسوة، وحسّن أحوال الأرقاء، وبعث في نفوس الأذلاء الكرامة والعزة، وأوجد بين المسلمين.. درجة من الاعتدال والبعد عن الشهوات لم يوجد لها نظير في أية بقعة من بقاع العالم يسكنها الرجل الأبيض.."


7ـ ستشيجفسكا:

"إن القرآن الكريم مع أنه أنزل على رجل عربي أمي نشأ في أمة أمية، فقد جاء بقوانين لا يمكن أن يتعلمها الإنسان إلا في أرقى الجامعات. كما نجد في القرآن حقائق علمية لم يعرفها العالم إلا بعد قرون طويلة"

رسوخ قلم
25-03-12, 11:02 PM
حكم قول "استقيموا" عند تسوية الصفوف في الصلاة


قال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ:

وأما قول بعض الأئمة: "استقيموا" فإن هذه لا أصل لها، ولم ترد عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد بحثت عنها وسألت بعض الإخوان أن يبحثوا عنها، فلم يجدوا لها أصلا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول: استقيموا.

ولا وجه لقوله: "استقيموا"؛ لأن المراد بقوله: "استقيموا" يعني على دين الله وليس هذا محله؛ لأن هذا محل أمر الناس بإقامة الصفوف في الصلاة، فالمشروع أن يقول: أقيموا صفوفكم .. سووا صفوفكم .. وما أشبه ذلك.

المرجع: مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين 16/357

رسوخ قلم
25-03-12, 11:03 PM
قال علي بن محمد النوفلي: مرَّ بشَّار بأعرابية، فقالت له: أأنت بشَّار الذي يهابه الناس على قبح وجهه؟!

فقال بشَّار: وهل يهاب الناس الأسد على حسن وجهه؟

رسوخ قلم
25-03-12, 11:04 PM
قال شفيق البلخي: طلبنا خمساً فوجدناها في خمسٍ


1ـ طلبنا بركة القوت، فوجدناها في صلاة الضحى.


2ـ و طلبنا ضياء القبور، فوجدناها في صلاة الليل.


3ـ وطلبنا جواب منكير ونكير، فوجدناه في قراءة القرآن.


4ـ وطلبنا عبور الصراط، فوجدناه في الصوم والصدقة.


5ـ وطلبنا ظل العرش، فوجدناه في الخلوة.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:06 PM
الأيام الخمسة:

1ـ يوم مفقود: وهو أمس


2ـ يوم مشهود: وهو يومك الذي أنت فيه


3ـ يوم مورود: وهو غدك


4ـ يوم موعود: وهو آخر أيامك في الدنيا


5ـ يوم ممدود: وهو يوم القيامة

رسوخ قلم
25-03-12, 11:08 PM
أرسل الكاتب الفرنسي < فيكتور هيجو > رسالة إلى ناشر كتابه " البؤساء "، يريد أن يسأله فيها عن عدد النسخ المباعة من هذه الرواية، فكتب في الرسالة فقط الرمز ( ؟ ) فكانت هذه أقصر رسالة معروفة، وجاءه الرد ظريفاً أيضاً، حيث رد عليه الناشر في رسالة كتب فيها ( ! ).

رسوخ قلم
25-03-12, 11:11 PM
معنى ستة على ستة هو:


أن العين الصحيحة ترى على بعد 6 أمتار الأرقام، أو الإشارات المستعملة لفحص قوة النظر.




* فالرقم 6 الذي في البسط ( فوق ) يمثل قوة العين التي تحت الفحص.

* والرقم 6 الذي في المقام ( تحت ) يمثل قوة العين الطبيعية.




فإذا كان نظرك 9 على 6؛ أي ما يراه صحيح النظر على بعد 9 أمتار تراه أنت على بعد 6 أمتار، ولا تستطيع أن تراه على بعد 9 أمتار.




وإذا كان 12 على 6، أي أن الأشياء التي يراها صحيح النظر على بعد 12 متراً، لا تراها أنت واضحة إلا على بعد 6 أمتار

رسوخ قلم
25-03-12, 11:12 PM
سأل الأول الثاني: هل تكتم السر؟

فأجاب الثاني: بالطبع، هاتِ ما عندك!!

الأول: أريدك أن تقرضني مبلغاً صغيراً، ما رأيك؟

الثاني: سرك في بئر، وكأني لم أسمع شيئاً!!!

رسوخ قلم
25-03-12, 11:14 PM
يقول أرسطوطاليس: أصعب شيءٍ أن يعرف الإنسان نفسه، وأسهل شيءٍ أن ينصح غيره!



* من يعرف الناس يكون ذكيّاً، ولكن من يعرف نفسه يكون أذكى.


* العاقل هو من يستفيد من مصيبته، ولكن الكيَّس هو من يستفيد من مصيبته، ومصيبة غيره.


* يقول عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ: ليس عاقلاً من يعرف الخير والشر؛ بل العاقل من يعرف خير الخيرين، وشر الشرين.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:15 PM
قيل لأعرابي: أتحسن أن تدعو ربك؟



قال الأعرابي: نعم


قيل: فادع


قال الأعرابي: اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك، فلا تحرمنا الجنة ونحن نسألك.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:24 PM
قال الوالد لابنه: يا بني حين كان نابليون في سنِّك طالباً كان يأخذ دائماً الأول على صفه، فما لي أراك تأخذ الخامس؟


رد الابن قائلاً: وحين كان نابليون في سنِّك يا أبي كان امبراطوراً عظيماً لفرنسا.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:26 PM
أكثر الناس خوفاً وجبناً، هم الذين يملئون قلوب الناس رعباً، ويسلبون أمنهم، فإذا أردتَ أن لا تخاف، فلا تُخِف، وإذا أردتَ أن تحيا فلا تَخَف.


منقول

رسوخ قلم
25-03-12, 11:27 PM
يقول أرسطو: ليست الشجاعة في أن تقول كلَّ ما تعتقده، بل الشجاعة في أن تعتقد كلَّ ما تقوله.




يقول السباعي ـ رحمه الله ـ: ليست الشجاعة في أن تقول الحق وأنت آمن؛ بل الشجاعة أن تقول الحق وأنت تستثقل رأسك.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:28 PM
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهمُ................ فطالما استعبد الإنسان إحسانُ




ـ العالم بأجمعه آلة تصويرٍ، فابتسم له من فضلك.



ـ الابتسامة أقلُّ كلفةً من الكهرباء، وأكثر إشراقاً منه.



ـ النفوس بيوت أصحابها، فإذا طرقتموها فاطرقوها برفق.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:32 PM
http://www.shy22.com/jpfile/x8n07456.jpeg (http://www.shy22.com/)



يقول فرويد: إن العقل البشري يشبه جبل الجليد العائم في المياه القطبية؛ حيث يختفي منه تحت سطح الماء تسعة أعشاره، ولا يظهر للعيان سوى عشر واحد، ومعنى هذا أن الأجزاء المختفية من العقل هي التي تقرر سلوك الإنسان، أما الجزء الظاهر من العقل، فليس سوى برقعٍ يحاول الإنسان أن يغطي به عقله الباطن.






يقول وليم شيكسبير: ليس هنالك جميلٌ ولا قبيحٌ، وإنما تفكير الإنسان هو الذي يصور الجمال والقبح للإنسان.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:33 PM
قول السباعي ـ رحمه الله ـ: القسوة في تربية الولد تحمله على التمرد، والدلال في تربيته يعلِّمه الانحلال، وفي أحضان كليهما تنمو الجريمة.



يقول عبد الكريم بكَّار: إن إذلال الطفل يولِّد لديه مناعةً ضد النصائح التي تُلقى عليه، وسلب كرامته يسوِّغ له عمل القبائح.

رسوخ قلم
25-03-12, 11:34 PM
يقول علي الطنطاوي ـ رحمه الله ـ: إن الإنسان يربي كلباً فيفي له، وحماراً فلا يرفسه، ويطعم القط فلا يعضَّه؛ بل إنَّ من الناس من يتألف صغار الأسود والنمور وأنواع الوحوش فتأنس به، وتأوي إليه، وتلحس ( علامة الشكر ) يده، ويفنى الوالدان نفسيهما في الولد، فينسى فضلهما ويجحدهما < يا عجباً!!! > أيكون الكلب والحمار والقط والنمر أوفى من الإنسان؟؟؟

رسوخ قلم
25-03-12, 11:38 PM
http://www.shy22.com/jpfile/fp407824.jpeg (http://www.shy22.com/)




كتب خالد بن صفوان ( في خلافة عبدالملك بن مروان ) يصف النخلة قائلاً:



هي الراسخات في الوحل, المطعماتِ في المحل, و الملقحات بالفحل, اليانعات كشهد النحل, يُخرجن أسفاطاً عظاماً، و أوساطاً ضخاماً، ثم ينغلق عن قضبان الفضة، منظومة باللؤلؤ الأبيض، ثم تتبدل قُضبانُ الذهب، منظومة بالزبرجد الأخضر، ثم تصير ياقوتاً أحمر وأصفر، ليست بقربة ولا إناء حولها المذاب ودونها الحِراب، لا يقربها الذباب، مرفوعة عن التراب

رسوخ قلم
25-03-12, 11:41 PM
عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشدّدة وهاء

من هاهنا ابتدأ العناء

من هاهنا جرّ السماسرة الرداء

وطغى على النهر الغثاء

عين .. وتنتفض العمالة والعناد

لام .. ويظهر في ملامح وجه عالمنا الكساد

ميم .. ويرفع ملحد علم الفساد

ألف .. ويبتدأ الحصاد

نون .. وتبدأ نكسة كبرى ويجتاح الجراد

ياء .. وتغرق أمتي في اليانصيب

هاء .. وتقطع هامة الأمل الحبيب


عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

هذي حروف الوهم في زمن الضياع

هذي حروف اليأس في بحر .. يبدد موجه حلم الشراع

هذي حروف الموت في وجدان أمتنا .. وقنطرة الصراع


عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء .. مشددة وهاء

عين .. عذاب

لام .. لهيب واضطراب

ميم .. مجافاة الكتاب

ألف .. أسىً

نون .. نقيق ضفادع وصدى نعاب

ياء .. يد سوداء موحشة الخضاب

هاء .. هوى يغتال قلب الحر يلتهم الصواب


عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

من أين نخرج أيها الليل البهيم

من أين نبدأ رحلة الأمل العظيم

من أين وانكسر السؤال

وسمعت صوتا من وراء الأفق موفور الجلال

يا سائلا في ثغره اشتعل السؤال

هذا الطريق أمام عينك يا غريق

وأمامك الروض المندى والرحيق

وأمامك القرآن زادك في الطريق

وحديث خير الناس والبيت العتيق

سل أيها الشاكي حراء

سل غار ثور حينما التفت الزمان إلى الوراء

ورأى النبي يقول للصديق لا تحزن فربك في السماء

ورأى أبا جهل وفي عينيه نبرة كبرياء

مائة من الإبل العتاق فأين عشاق الثراء

أين الرجال الأقوياء

سل يا أبا جهل سراقة عن إمام الأنبياء

وأصغ بسمعك عن للنداء

اسمع صهيل الخيل في بدر

وقعقعة السيوف الراشفات من الدماء

لكأنني بالرمل يصرخ في وجوه الأشقياء

شاهت وجوه القوم خاب الأدعياء

وكأنني بالصوت جلجل في الفضاء

بشراك خير الأنبياء

صهوات خيل المشركين طريقهم نحو الفناء

فاصبر فإن الله يفعل ما يشاء

يا سائلا في ثغره اشتعل السؤال

أوما ترى عيناك وجه الشمس…..ناصية الهلال


قاف وراء

ألف لها مد ونون

هذي الحروف هي اليقين

هذي الحروف هي اليقين الحق يعصف بالظنون

نبع فأين الواردون

نهر صفا من كل ما لا يستسيغ الشاربون

قرآنكم يا مسلمون

قاف .. قيم

راء .. رقي في سماء المجد سعي للقيم

ألف .. إباء في زمان الذل …إيمان برب الكون ..إخلاص شمم

نون .. نقاء الروح من دنس التذلل للصنم


قاف وراء

ألف لها مد ونون

هذا هو الفجر الذي اكتسح الظلام

وأضاء درب السالكين إلى رحاب الخير في البلد الحرام

قد فاز من سلك الطريق إلى الأمام


عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

سيزول هذا الوهم في ظل العقيدة

ولسوف يعرف كل مغرور حدوده

ولسوف تبدأ أمتي بالحق رحلتها السعيد

رسوخ قلم
26-03-12, 08:39 PM
أسير على طريق طويل وشاق، أرى إشارات التحذير على جوانبه! و في نهايته "حفرة " لا أستطيع تجاوزها! كُتِبَ عليها انتهى الأجل!



قلمي

رسوخ قلم
26-03-12, 08:41 PM
مسكنك الحقيقي في الدنيا ( نفسك ) فاجعل أبوابها التواضع، و نوافذها الأمل، و أثاثها الضمير الحي


قلمي

رسوخ قلم
29-03-12, 01:35 AM
عامل الناس بالمعروف؛ حتى لا تنخدع باللئيم!



قلمي

رسوخ قلم
29-03-12, 01:36 AM
من السهل أن ترفع نفسك على الآخرين؛ لأن الجميع يستطيع فعل ذلك!


قلمي

رسوخ قلم
29-03-12, 01:39 AM
أكبر سوس ينخر قواعد الحياة الزوجية؛ تدخّل الآخرين!


قلمي

رسوخ قلم
29-03-12, 01:46 AM
ســـاهر ،،، (دمعة على رصيف المعاناة)



مُشكلتي، أوّلُها آخرُ يكشف عن باطنها الظاهر

مشكلةٌ أتْعَبَني كَتْمُها حتى شكا من جورها الخاطر

أخفيتُها عنكم زماناً وفي أعماقِ قلبي مَوْجُها الهادرُ

أما وقد ضاقتْ بها مُهْجتي واغتالَ صَبْري وحْشُها الكاسِرُ

فسوف أرميها ورزقي على ربّي، فربّي وحْده القادرُ

أنا أخو السبعين عاماً، شَكَا ممّا يعاني عزْمُه الخائرُ

مرَّتْ به الأعوامُ مسكونةً بالهمِّ، يعوي ذئْبه الغادرُ

ليس له مالٌ، ولا عنده بيتٌ، ولا في عُشِّه طائرُ

يسكن بالأجرَةِ في منزلٍ أناخَ فيه الألمُ الغائِرُ

زوجتُه، من حولها تِسعَةٌ أولادُها، والقادمُ العاشرُ

يصحو على إزعاج أصواتهم وكلُّهم في لهوه سَادِرُ

يُبادرُ الفجرَ بسيارةٍ دخانُها من خلْفها ثائِرُ

يفِرُّ من أولاده هارباًوقلْبُه من حُبِّهم عامرُ

يبحث عن لُقْمَةِ عيشٍ لهم وقلبه محتَسِبٌ صابر

أنا أخو السبعين أفْنيتُها والقلبُ راضٍ وفمي ذاكرُ

سيارتي رزْقي، وإنّي على ما يُنْعمُ المَولى به شاكر

أجوب آفاقَ الرياضِ التي يعجز عن تحديدها الناظرُ

لا شرقُها يدنو ولا غرْبُها وقد تمادى خطُّها الدائِرُ

أحصِّل القُوتَ بتأجيرها وحالتي يسترُها السَّاتِرُ

لكنني أصبحتُ في حيرةٍ وكم يعاني المُتعَبُ الحائرُ

أتْعَبَ قلبي مَنْ له سطْوةٌ تأكلُ رزقي وأنا قاصرُ

أنظمةٌ يضربني سيفها وسيْفُها في ضربِهِ باترُ

تحدّد السُّرعةَ في شارعٍ لا واردٌ فيه ولا صادرُ

ولا «مرورٌ» ناصح مرشدٌ ولا لحقِّي عنده ناصرُ

سبعون كيلاً حينما سِرْتُها سألت نفسي: هل أنا سائِرُ؟

في كلِّ رُكْنٍ تختفي مُقْلَةٌ مصنوعةٌ، مَنْهَجُها جائرُ

تلتقِطُ الصورةَ في لَمْحَةٍ فكلُّ ماشٍ، عندها ظاهرُ

كالبرق لكن ما لها غيمةٌ ولا سحابٌ فوقنا ماطرُ

تسْلُب من جيبي ريالاتِهِ فحظُّ جيبي عندها عاثر

ألفا ريالٍ في مَدَى ليلةٍ وليس عندي عُشْرُها حاضِرُ

مصيبةٌ - والله - بل عثْرَةٌ ليس لها فيمن أرى جابِرُ

لا تقْصِمُ الظَّهْرَ، ولكنّها شيءٌ ثقيلٌ مُرهِقٌ قاهرُ

أنا وأمثالي ضحايا لَها وليس ذو الأموالِ والتَّاجرُ

إن تسألوا عن سِرّ ما أشتكي فَهوَ نظامٌ، اسمُه «ســـــــاهرُ»



الشاعر الدكتور: عبدالرحمن العشماوي

رسوخ قلم
29-03-12, 01:48 AM
السلفعة البلقعة




في الأثر عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : "خير نسائكم التي تدخل قيسا ، وتخرج ميسا ، وتمل بيتها أقطا وحيسا ، وشر نسائكم السلفعة البلقعة ، التي تسمع لأضراسها قعقعة ، ولا تزال جارتها مفزعة "
قيسا: أي تجعل هذه الخظوة بميزان هذه ، فهي تقيس خطواتها بدقة .
ميسا: أي رزينة ، يقال امرأة ميسان أي : رزينة كأن بها سِنة من رزانتها .
وقوله: تخرج قيسا وتدخل ميسا . كناية عن أدبها ورجاحة عقلها ، وحسن إتقانها لعملها فهي تقوم به على أكمل وجه ، وتنتج في عملها وتثمر ، فتملأ بيتها من أطايب الطعام ، من غير أن تخرق في عملها، وذلك لأناتها وعدم عجلتها ، لا كما تفعل الخرقاء .
وقوله : السلفعة ، أي : الجريئة التي لا تستحيي من محادثة الرجال لغير حاجة .
البلقعة : التي لا خير فيها .
قعقعة : أي يسمع لأسنانها صريفا من شدة المضغ ، ووقعها في الأكل .
أو كثيرة الكلام طويلة اللسان ، ولكثرة تشدقها تسمع قعقعة أسنانها لشدة اصتكاك فكيها ، فهي لجاراتها مفزعة مؤذية متطاولة عليهن بلسانها .

رسوخ قلم
29-03-12, 01:50 AM
قال الأصمعي لأعرابي : أتقول الشعر ؟ .. قال الأعرابي : أنا ابن أمه وأبيه.

فغضب الأصمعي فلم يجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوح ما قبلها مثل (لَوْ) قال فقلت : أكمل ، فقال : هات

فقال الأصمعي :

قــومٌ عهدناهــم .....سقاهم الله من النو


الأعرابي :

النو تلألأ في دجا ليلةٍ .....حالكة مظلمةٍ لـو


فقال الأصمعي : لو ماذا ؟

فقال الأعرابي :

لو سار فيها فارس لانثنى..... على به الأرض منطو


قال الأصمعي : منطو ماذا ؟


الأعرابي :

منطوِ الكشح هضيم الحشا ..... كالباز ينقض من الجو


قال الأصمعي : الجو ماذا ؟


الأعرابي :

جو السما والريح تعلو به..... فاشتم ريح الأرض فاعلو


الأصمعي : اعلو ماذا ؟

الأعرابي :

فاعلوا لما عيل من صبره .....فصار نحو القوم ينعو


الأصمعي : ينعو ماذا ؟

الأعرابي :


ينعو رجالاً للقنا شرعت .....كفيت بما لاقوا ويلقوا


الأصمعي : يلقوا ماذا ؟

الأعرابي :

إن كنت لا تفهم ما قلته .....فأنت عندي رجل بو


الأصمعي : بو ماذا ؟

الأعرابي :

البو سلخ قد حشي جلده .....بأظلف قرنين تقم أو


الأصمعي : أوْ ماذا ؟

الأعرابي :

أو أضرب الرأس بصيوانةٍ ..... تقـول في ضربتها قـو


قال الأصمعي :

فخشيت أن أقول قو ماذا ، فيأخذ العصى ويضربني

رسوخ قلم
29-03-12, 01:51 AM
السؤال: ما مدى صحة القول: لا حياء في الدين؟!




قال الشيخ/ محمد ناصر الدين الألباني ـ رحمه الله ـ:

نجد دليل مثل هذا القول في -إن فهم صوابا- كلمة مأثورة في (صحيح مسلم) وهو قول السيدة عائشة رضي الله عنها:" رحم الله نساء الأنصار، لم يمنعهن حياؤهن أن يتفقهن في الدين"، ولكن هذا القول يحتاج إلى التقييد، لأن الأقوال المأثورة يفسر بعضها بعضا، فنقول:
إذا قيلت هذه الكلمة بمناسبة بحث علمي، سؤال أو في سياق التفقه في الدين، أو وضعت في مكان مناسب فهي صحيحة، أما أن يقال: "لا حياء في الدين "من غير تقييد، فلا؛ لأن "الحياء من الإيمان" كما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم.






قال الشيخ/ محمد العثيمين ـ رحمه الله ـ:

أما قوله "لا حياء في الدين" فالأحسن أن يقول: إن الله لا يستحيي من الحق، كما قالت أم سليم رضي الله عنها: (يا رسول الله! إن الله لا يستحيي من الحق، فهل على المرأة من غسل إذا هي احتلمت؟) أما "لا حياء في الدين" فهذه توهم معنىً فاسداً؛ لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال: (الحياء من الإيمان) فالحياء في الدين من الإيمان، لكن غرض القائل: "لا حياء في الدين" يقصد أنه لا حياء في مسألة الدين، أي: في أن تسأل عن أمر يستحيا منه، فيقال: إذا كان هذا هو المقصود فخير منه أن يقول: إن الله لا يستحيي من الحق.

رسوخ قلم
29-03-12, 01:55 AM
ـ القلوب أوعية والشفاء أقفالها ، والألسن مفاتيحها، فليحفظ كل إنسان مفتاح سره.



ـ كتمان الأسرار يدل على جواهر الرجال، وكما أنه لا خير في آنية لا تمسك ما فيها، فكذلك لا خير في إنسان لا يمسك سره.



ـ لا تودع سرك إلى طالبه، فالطالب للسر مذيع، ولا تودع مالك عند من يستدعيه، فالطالب للوديعة خائن.



ـ قلوب الأحرار قبور الأسرار.



ـ قلوب العقلاء حصون الأسرار.

رسوخ قلم
29-03-12, 01:57 AM
* تزوج أعمى امرأةً فقالت :

لو رأيتَ بَياضي وحُسني لعجِبت !

فقال : لو كنتِ كما تقولين ؛ ما تَرَكَكِ المُبصِرونَ لي !!





* سألَ ثقيلٌ بشـارَ بن بُـرد قائلاً :

ما أعمى الله رجُلاً إلاّ عوّضه .. فبماذا عوّضَك ؟

فقالَ بشار : بأن لا أرى أمثالَك !!

رسوخ قلم
29-03-12, 01:59 AM
الجنة قد خلقها الله سبحانه وفرغ من خلقها لقوله سبحانه في الحديث القدسي : " أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت .. " الحديث . ولأن الرسول صلى الله عليه وسلم رآها في ليلة الإسراء والمعراج ، ولغير ذلك من الأدلة .
وهل يدخلها أحد من البشر قبل يوم القيامة ؟
الظاهر أن ذلك على نوعين :
1- دخوله بروحه كما هو حال الأموات ، فهذا ثابت للأنبياء ، والشهداء الذين تكون أرواحهم في حاصل طير خضر تسرح في الجنة . وكما هو الحال في الأحاديث التي أخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فيها أنه دخل الجنة في المنام ( رؤيا النوم ) ، فإنها في حالات الأرواح .
2- أما دخول الجنة بالجسد والروح فإنها تكون يوم القيامة للبشر وللجن . ويستثنى من هذا ما ذكر أن آدم عليه السلام كان في الجنة قبل أن ينزل إلى الارض ، كما ذكر ذلك ابن القيم رحمه الله وغيره . والله أعلم .





الشيخ/ محمد صالح المنجد

رسوخ قلم
29-03-12, 02:01 AM
قال ابن الجوزي: يا هذا دبر دينك كما تدبر دنياك، لو علق بثوبك مسمار رجعت إلى وراء لتخلصه،هذا مسمار الإصرار قد نشب بقلبك، فلو عدت إلى الندم خطوتين تخلصت .

رسوخ قلم
29-03-12, 02:02 AM
قال الله تعالى < إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ > ولم يقل < قريبة >؟!!





1ـ قيل: أن الرحمة والرحم واحد، وهي بمعنى العفو الغفران، قاله الزجاج واختاره النحاس. وقال النضر بن شميل: الرحمة مصدر، وحق المصدر التذكير، كقوله:" فَمَنْ جاءَهُ مَوْعِظَةٌ ". وهذا قريب من قول الزجاج، لأن الموعظة بمعنى الوعظ.





2ـ وقيل: أراد بالرحمة الإحسان، ولأن ما لا يكون تأنيثه حقيقيا جاز تذكيره، ذكره الجوهري.





3ـ وقيل: أراد بالرحمة هنا المطر، قاله الأخفش. قال: ويجوز أن يذكر كما يذكر بعض المؤنث. وأنشد:

فلا مزنة ودقت ودقها ... ولا أرض أبقل إبقالها





4ـ وقيل: ذكر على النسب، كأنه قال: إن رحمة الله ذات قرب، كما تقول: امرأة طالق وحائض.





وقال الفراء: إذا كان القريب في معنى المسافة يذكر مؤنث، إن كان في معنى النسب يؤنث بلا اختلاف بينهم. تقول: هذه المرأة قريبتي، أي ذات قرابتي، ذكره الجوهري.
وذكره غيره عن الفراء: يقال في النسب قريبة فلان، وفي غير النسب يجوز التذكير والتأنيث، يقال: دارك منا قريب، وفلانة منا قريب. (1)نفسير القرطبي ج:1 ص:227

رسوخ قلم
29-03-12, 02:06 AM
سئل الشيخ/ محمد العثيمين ـ رحمه الله ـ هذا السؤال:

يأتي في السنة كلمات أحياناً بالنسبة لله عز وجل، فما هو الضابط لتحديد الاسم، مثل (المسعِر) هل هو اسم لله عز وجل؟




الجواب< الظاهر لي أن ما عاد إلى الأفعال فهو من جنس الصفات الفعلية، ما عاد إلى الأفعال ليس إلى الذات، المسعِر يعني في مقابل قول الصحابة للرسول صلى الله عليه وسلم: سعر لنا. يبين الرسول عليه الصلاة والسلام أن التسعير من فعل الله عز وجل، هو الذي يقدر زيادة القيمة أو نقص القيمة. فالذي يظهر لي أن هذا من باب الخبر وليس من باب التسمية >




وسئل رحمه الله هذا السؤال:





فضيلة الشيخ! في عهد النبي صلى الله عليه وسلم في المدينة غلت الأسعار، فقال الصحابة: (يا رسول الله! سَعرْ لنا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الله هو المسَعِّر، القابض، الباسط، الرازق) الحديث، فهل نسمي الله عزَّ وجلَّ بالمسَعِّر؟





الجواب: الذي يظهر لي أن هذه صفة من صفات الأفعال، يعني: أن الله هو الذي يُغَلِّي الأشياء ويرخِّصها، فليس من الأسماء، هذا الذي يظهر لي، والله أعلم؛ لكنا نقول كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم

رسوخ قلم
29-03-12, 02:12 AM
تدخين الشيشة مرة واحدة يعادل 48 سيجارة





أظهرت دراسة أمريكية حديثة أن كمية الدخان المُستنشقة عبر تدخين الشيشة تساوي 48 ضعفاً عما يتم استنشاقه خلال تدخين سيجارة واحدة.

وأشار الباحثون إلى أنه تم التوصل إلى هذه النتيجة من خلال تجربة أجريت على 31 متطوعاً تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاماً يدخنون التبغ بالشيشة أو عبر سيجارة واحدة.

ومن خلال قياس الباحثون معدل النيكوتين و"مونوكسيد" الكربون في دم المشاركين ومعدل دقات القلب وعدد وحجم اللهاث بعد كل جلسة تدخين، ظهر أن الدخان المستنشق عبر تدخين الشيشة يوازي 48 ضعفاً عما يتم استنشاقه خلال تدخين سيجارة واحدة.

وأشار توماس إيزنبرج المعد الرئيسي للدراسة من جامعة فيرجينيا كومنويلث، إلى أن نتائج الدراسة مهمة لأن الناس غالباً ما يعتقدون أن تدخين التبغ عبر الشيشة لا يدخل إلى أجسادهم المواد الكيميائية المضرة.

رسوخ قلم
29-03-12, 02:14 AM
ـ ما الكلمة إذا كثُر عرضها قلّ معناها، وإذا ذهب بعضها جلّ مغزاها ؟

هي اسم الجنس الجمعيّ، الذي يُفرّق بينه وبين مفرده بالتّاء غالبا، أو بياء النّسبة، ففي الجمع تقول: شجرٌ، وبقرٌ، وتركُ، وعربٌ، وفي المفرد تقول: شجرة، وبقرة، وتركيّ، وعربيّ، فلمّا كثر عرضها أي: لفظها قلّ معناها، ولمّا ذهب بعضها جلّ أي: كثر مغزاها.




2-أيّ عامل يعمل فيه معموله، ولا ينقطع مأموله ؟


هي أدوات الشّرط الجازمة، نحو قولك: ( من ألقَ أُسلّم عليه ) فاسم الشّرط "مَنْ" هو الذي جزم الفعل (ألقَ) والفعل (أَلْقَ) هو الذي نصب "مَنْ"، فهو عامل ومعمول في الوقت نفسه.



3-أيّ كلمة هي حرف، وتضاهي الاسم عند الوقف ؟

هي كلمة "إذن" حرف جواب وجزاء، وتضاهي أي: تشبه الاسم (إذا) عند الوقف عليها، فتكتب (إذاً).



4-أيّ موضع يشمل فيه الرّجالَ والنّساءَ ثوب واحد، ومربع تلبس فيه النّساء لباس الأساود ؟


الموضع الذي يشمل فيه الرّجال والنّساء ثوب واحد هو وزن (فعيل) إذا كان بمعنى مفعول كامرأة جريح، ورجل جريح، ولا فرق بينهما، إلاّ إذا لم يُذكر الموصوف، نحو: مررت بجريحة.
والموضع الذي تلبس فيه النّساء لباس الرّجال هو وزن (فاعل) إذا كان خاصّا بالنّساء نحو: حائض، وحامل.5-


5ـ وما الفاعل يجب حذفه عند سيبويه، وعامل إن لم يعمل لم يُعتب عليه ؟


الفاعل الذي يجب حذفه هو واو الجماعة وياء المخَاطَبة إذا التقيا بنون التّوكيد نحو: لَتَذْهَبُنّ، ولَتَذْهَبِنّ.
والعامل الذي إن لم يعمل لم يُعتب عليه هو (ليت) إذا اتّصلت بها (مَا) نحو: ليتما زيد قادم، ويجوز أن يعمل.




عبد الحليم توميات

رسوخ قلم
29-03-12, 02:17 AM
هل النّخل يسمّى شجرا ؟


بعض أهل العلم أنكر تسميتها شجرة، قال الزّركشي رحمه الله كما في كتاب " عمل من طبّ لمن حبّ ": إنّ قوله صلّى الله عليه وسلّم: (( إِنَّ مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةً لاَ يَسْقُطُ وَرَقُهَا هِيَ: النَّخْلَةُ )) إنّما ذلك على سبيل الاستعارة.
والصّحيح الجواز، للحديث أوّلا، ولأنّ العرب نطقت بذلك كما قال الزجّاج، واستدلّ بقول أحدهم:
وأخبث طلـع طلعكـنّ لأهلـه وأَنكـرُها – خُبِّرت - من شجـرات



لماذا لم تُكتَب الألف في "بِــسْمِ" ؟


قال الكافيجي في" شرح قواعد الإعراب " (ص37):
" حذفت الألف لكثرة الاستعمال، وطُوِّلت الباء عوضا منها. قال عبد الله بن دُرُستُويه: خطّان لا يُقاس عليهما: خطّ المصحف وخطّ العَروض ".




هل يجوز تعريف كلمة ( غير ) ؟


مذهب سيبويه وأتباعه عدم جواز إدخال ( ال ) على كلمة ( غير ) كما في " الكتاب " (2/135) و" البحر المحيط " (1/128).
وحجّة من أدخل ( ال ) عليها القياس ليس غير، ووجهه أمران اثنان:
الأوّل: ما ذكره الفيّومي- وهو من المانعين لذلك- فقال في " المصباح المنير ":
" اجترأ بعضهم فأدخل عليها الألف واللاّم، لأنّها لمّا شابهت المعرفة بإضافتها إلى المعرفة جاز أن يدخلها ما يُعاقب الإضافة ". اهـ أي: بما أنّها تتعرّف بالإضافة فإنّها تتعرّف بما ينوب عنها وهي ( ال ).
الثّاني: ما ذكره الدّكتور فخر الدّين قباوة في تحقيقه لـ: " شرح قواعد الإعراب " ص 95 فقال: " قلت: ( ال ) هنا ليست للتّعريف، وإنّما هي نائبة عن الضّمير، فـ( الغير ) هنا ( غيرك ) " اهـ.


وفيما ذكروه نظر من وجوه:

الأوّل: أنّ أهمّ شرط لجواز القياس في اللّغة هو انعدام النصّ أو الإجماع.
مثال على ذلك: أنّه لا يجوز الحكم ببناء كلمة ( أيّ ) الموصولة عند انعدام إضافتها، مع أنّ القياس يقتضي البناء.
كذلك لا يجوز إدخال ( ال ) على كلمة ( كلّ ) و( بعض ) و( غير ) بنيّة المضاف إليه، لأنّ العرب لم تفعله مع كثرة الدّاعي إليه.
فانظر في المأثور من الكلام العربيّ: القرآن الكريم بقراءاته المتعدّدة، والسنّة النّبويّة بصحيحها وضعيفها، وأشعار المحتجّ بكلامهم، لا تراهم قد أدخلوا ( ال ) على كلمة ( غير ) ولا ( كلّ ) ولا ( بعض ).
الثّاني: قولهم: إنّ ( ال ) نائبة عن الضّمير لم يذكره المتقدّمون وهم يتحدّثون عن معاني ( ال )، فذكروا المعرّفة، والموصولة، والّتي للغلبة، والزّائدة اضطرارا، والزّائدة لزوما، حتّى ذكروا الزّائدة شذوذا وهي الدّاخلة على الحال والتّمييز، فكيف يُغفلون ( النّائبة عن الضّمير ).
الثّالث: قولهم عن كلمة ( غير ) إنّها نابت عن الضّمير ! يقتضي أنّها تعرّفت بتلك الإضافة، والمقرّر أنّ ( غير ) من الألفاظ المبهمة المتوغّلة في الإبهام الّتي لا تكتسب تعريفا بإضافتها إلى المعارف، إلاّ في مقام خاصّ ليس هذا هو موضع بسطه.
لذلك كان على الخاصّة أن لا يستسلموا لتيار اللّحن الّّذي أضحى يأخذ بهم، لأنّ المعروف أنّ أخطاء اليوم هي صواب الغد، ولحن الخاصّة اليوم هو فصيح العامّة غدا، وسيّئات المقرّبين هي حسنات الأبرار.
والله تعالى أعلم.




معنى ( البارحة ).


برح في اللّغة العربيّة تكون فعلا تامّا بمعنى غادر الشّيء، ومنه قوله تعالى حكاية عن ولد يعقوب عليه السّلام: (( فَلَنْ أَبْرَحَ الْأَرْضَ حَتَّى يَأْذَنَ لِي أَبِي )) [يوسف: 80]، وقوله تعالى: ((وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا )) [الكهف:60].
وتأتي ناقصة بشرط أن تسبق بنفي أو شبهه، كقوله تعالى حكاية عن عُبّاد العجل من بني إسرائيل: (( قَالُوا لَنْ نَبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى )) [طـه:91]
وكلمة ( البارحة ) اسم فاعل مؤنّث من الفعل ( برح ) بمعنى ذهب وغادر.
والمؤنّث الّّذي تشير إليه الكلمة هو " اللّيلة " الّتي مضت.
ولو أُرْخِي لنا العنان لأطلقنا هذه الكلمة على كلّ ليلة مضت في أيّ وقت تكلّمنا بذلك، ولكن للعربيّة كلمتها، ولألفاظها دقّتها، فالعرب لا تطلق هذه الكلمة إلاّ على أقرب ليلة مضت.

قال ثعلب: تقول مذ غدوتَ إلى أن تزول الشّمس: ( رأيت اللّيلة في منامي ) فإذا زالت قلت: رأيت البارحة.


عبد الحليم توميات

رسوخ قلم
29-03-12, 02:20 AM
وقف الفقير ـ يعقوب ـ بباب دارِ نحويٍّ يسأل مالاً، فأرسل جاريته لتأمر الفقير بالانصراف، فقال الفقير للجارية: قولي له إنني ممنوع من الصرف، فاستبشع النحوي جوابه فأرسلها مرة أخرى لتسأله ما قَصَد، فقال أخبريه أن اسمي يعقوبُ، فأعجب النحويّ بذكاء هذا الفقير، وآتاه سؤلَه!

رسوخ قلم
29-03-12, 02:24 AM
كان معلم اللغة العربية يلقي درسه، وفجأة قاطعه أحد الطلاب قائلاً : يا أستاذ < اللغة العربية صعبة جداً ؟؟! >



سكت المعلم قليلاً ثم قال : حسناً لا درس اليوم ،، وسأستبدل الدرس بلعبة !! فرح الطلبة


رسم هذا المعلم على السبورة زجاجة ذات عنق ضيق، ورسم بداخلها دجاجة، ثم قال : من يستطيع أن يخرج هذه الدجاجة من الزجاجة؟؟!!! بشرط أن لايكسر الزجاجة ولايقتل الدجاجة !!!!!!


فبدأت محاولات الطلبة التي بائت بالفشل جميعها


ـ صرخ أحد الطلبة من آخر الفصل يائساً : يا أستاذ لا تخرج هذه الدجاجة إلا بكسر الزجاجة أو قتل الدجاجة.

ـ قال المعلم : لا تستطيع خرق الشروط


ـ قال الطالب متهكماً : إذاً يا أستاذ قل لمن وضعها بداخل تلك الزجاجة أن يخرجها كما أدخلها


ضحك الطلبة ،، ولكن لم تدم ضحكتهم طويلاً !! فقد قطعها صوت المعلم وهو يقول:صحيح... صحيح... هذه هي الإجابة !!

من وضع الدجاجة في الزجاجة هو وحده من يستطيع إخراجها < كذلك أنتم وضعتم مفهوماً في عقولكم أن اللغة العربية صعبة > فمهما شرحت لكم وحاولت تبسيطها فلن أفلح إلا إذا أخرجتم هذا المفهوم بأنفسكم دون مساعدة كما وضعتموه بأنفسكم دون مساعدة !!

رسوخ قلم
29-03-12, 02:26 AM
قيل بأن عبيد بن الأبرص الأسدي لقيَ امرأ القيس يوماً , فقال له : كيف معرفتك بالأوابد؟ فقال امرؤ القيس : ألق ِ ما أحببت.


فقال عبيد:

مَا حَــيّـــةٌ مَيْـتـَةٌ قـامَـتْ بـِــمِـيـتـَـتِهَـا .... دَرْدَاءُ مَـا أنْبَتـَـتْ سِـنـّاً وأضـرَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ الشّعيـرَةُ تُسْـقـَـى فِــي سنـَابـِـلِهَا .... فأخْرَجَتْ بَعْد طُولِ المُكْثِ أكْدَاسَا


فقال عبيد:

مَا السُّودُ وَالبـِـيضُ والأسْمَاءُ وَاحِـدَةٌ .... لا يسـتـطيـعُ لـَهُـنَّ النَّاسُ تـَـمْسَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ السَّـحَابُ إذَا الرّحْمَانُ أرْسَلـَـهَا .... رَوّى بِهَا مِنْ مُحولِ الأرضِ أيْبَاسَا


فقال عبيد:

مَا مُرْتـَـجَاتٌ عَلَى هَوْلٍ مَـرَاكِـبُـهَــا .... يَقـْطَعْنَ طُـولَ المَدَى سَيْرَاً وإمْرَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ النُّجُـوْمُ إذَا حَانـَـتْ مَطَـالِـعُـهَا .... شَـبّهْـتـُـهَا فِي سَوَادِ اللـّـيْـلِ أقْـبَـــاسَا


فقال عبيد:

مَا القَـاطِعَاتُ لأرْضٍ لا أنِيْـسَ بـِـهَا .... تـأتِـي سِـرَاعَاً وَمَا يَرْجِعْـنَ أنْــكَـاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ الرّيَـاحُ إذَا هَبّــتْ عَوَاصِفـُـهَا .... كَـفَــى بأذيَـالِـهَـا للتـُّـــــــرْبِ كـُـنّاسَا


فقال عبيد:

مَا الفَـاجـِـعَاتُ جَـهَـارَاً فِـي عَلاَنِيَـةٍ .... أشَـــدُّ مِـنْ فَـيْـلـَــقٍ مَــمْـلُـــوءَةٍ بَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ المَنَـايَـا فَما يُبْقِـيــنَ مِـنْ أحَــدٍ .... يَـكفِـتـْـنَ حَمْقـَـى وَمَـا يُبقِيْنَ أكيَــاسَا


فقال عبيد:

مَا السّابِقَـاتُ سِرَاعَ الطَّيْرِ فِـي مَهَلٍ .... لايَـشْـتـَــكِـينَ وَلـَــو ألجَمْـتــها فَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تـِلـْـكَ الجِيْادُ عَلَيْهَا القَوْمُ قد صبحوا .... كانــوا لهُنّ غَـدَاةَ الـرَّوْعِ أحْـــــلاَسَا


فقال عبيد:

مَا القَاطِعَاتُ لأرضِ الجَوّ فِي طَلَقٍ .... قَبْلَ الـصّـبَــاحِ وَمَــا يَسْرِيْنَ قِرْطَاسَا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـكَ الأمَانِيُّ يَتـْــرُكنَ الفَتـَــى مَلِكاً .... دُوْنَ السّمــاء ولم تـَـرْفـَـــعْ لـَـهُ راسا


فقال عبيد:

ما الحاكِمُـــون بلا سمـْعٍ ولا بصـرٍ .... ولا لســان فصيـحٍ يُـعْـجِـبُ النّـــاسا


فقال امرؤ القيس:

تِلـْـك الموَازيـنُ والرّحْمَــان أنزلهـا .... ربُّ البــرِيّةِ بـَـيـْنَ النّــاس مِقيَــــاسا

رسوخ قلم
30-03-12, 11:54 PM
http://www.youtube.com/watch?v=ABr-khuowwk&feature=player_embedded




حكم عملية التضيير للناقة التي مات ولدها






س: إذا مات ولد الناقة يستخدم بعضهم ما يسمى بالتضيير، وهو أن تربط الناقة ويربط فمها ودبرها حتى تصل إلى حالة إغماء من قلة الهواء، ثم يصفون بجانبها حوار صغير حتى تحضنه ويستفاد من حليبها وبعد هذه العملية قد تقبل الناقة الولد وقد ترفضه؟





الإجابـــة: أرى أنه لا يجوز هذا التعذييب لهذه الناقة؛ فقد ورد النهي عن تعذيب الحيوان وقال صلى الله عليه وسلم ( إن الله كتب الإحسان على كل شيء ) ولا شك أن هذا تعذيب شديد لمصلحة متوهمة وفي الإمكان الاعتياض ببعض هذا التعذيب مع أن القصد هو أن تدر الناقة حتى يحلبوها؛ حيث إن العادة عدم عطفها واجتماع لبنها في ضرعها إلا إذا عطفت على ولدها ودرت عليه. فلهم أن يسلكوا طريقة لاستعطافها ليس فيها هذا التعذيب.





الشيخ/ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

رسوخ قلم
31-03-12, 12:00 AM
( أنا ابن الذبيحين ) لا أصل له

صح أنَّ أعرابياً قال للنبي صلى الله عليه وسلم : يا ابن الذبيحين , فتبسم ولم ينكر عليه. رواه الحاكم، وذكره ابن كثير في تفسيره وصححه الحاكم والذهبي بطرقه


ـ والمراد بالذبيحين: إسماعيل عليه السلام، و والد النبي صلى الله عليه وسلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أدبني ربي فأحسن تأديبي ( ضعيف )


قال ابن تيمية : المعنى صحيح ولكن لا يعرف له إسناد ثابت

رسوخ قلم
31-03-12, 12:03 AM
http://www.youtube.com/watch?v=Jl6_n9tO10o&feature=player_embedded#!

رسوخ قلم
31-03-12, 12:10 AM
طرحت إحدى الصحف الإنجليزية سؤالاً: ما المال؟


فكان الجواب الذي نال الجائزة : المال جواز سفرٍ عالمي، يمكن لصاحبه السفر إلى كل البلاد، ما عدا السماء، وهو يجلب كل شيءٍ ما عدا السعادة .

رسوخ قلم
31-03-12, 12:12 AM
السؤال:


كيف نجيب عُبَّاد القبور الذين يحتجون بدفن النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد النبوي ؟

الجواب:

الجواب عن ذلك من وجوه:


الوجه الأول: أن المسجد لم يبن على القبر؛ بل بني في حياة النبي صلى الله عليه وسلم.
الوجه الثاني: أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يدفن في المسجد حتى يقال: إن هذا من دفن الصالحين في المسجد؛ بل دفن صلى الله عليه وسلم في بيته .
الوجه الثالث: أن إدخال بيوت الرسول صلى الله عليه وسلم - ومنها بيت عائشة رضي الله عنها مع المسجد - ليس باتفاق الصحابة؛ بل بعد أن انقرض أكثرهم، وذلك في عام أربعة وتسعين هجرية تقريباً، فليس مما أجازه الصحابة؛ بل إن بعضهم خالف في ذلك، وممن خالف أيضاً: سعيد بن المسيب، من التابعين .
الوجه الرابع: أن القبر ليس في المسجد حتى بعد إدخاله؛ لأنه في حجرة مستقلة عن المسجد فليس المسجد مبنياً عليه، ولهذا جعل هذا المكان محفوظاً ومحوطاً بثلاثة جدران، وجعل الجدار في زاوية منحرفة عن القبلة أي أنه مثلث، والركن في الزاوية الشمالية حيث لا يستقبله الإنسان إذا صلى؛ لأنه منحرف، وبهذا يبطل احتجاج أهل القبور بهذه الشبهة



المرجع: مجموع فتاوى ورسائل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين
جمع وترتيب : فهد بن ناصر بن إبراهيم السليمان

رسوخ قلم
31-03-12, 12:14 AM
سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن الكريم؛ لأن القرآن على ثلاثة مقاصد أساسية:



أولاً: الأمر والنهي والشرائع العلمية والأخلاقية.


ثانياً: القصص والأخبار والوعد والوعيد والثواب والعقاب.


ثالثاً: علم التوحيد بأقسامه الثلاثة وهذا أشرفها، وقد اشتملت على ذلك فدلت على توحيد الأسماء والصفات بالتضمن، وعلى توحيد الربوبية بالمطابقة، وعلى توحيد الألوهية بالالتزام.


ـ سمّيت بسورة الإخلاص؛ لأنها أخلصت في وصف الله وأسمائه وصفاته، وقيل لأنها أخلصت قارئها من أنواع الشرك.


فائدة:

قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ: فإن في سورة الإخلاص من كمال التوحيد العلمي الاعتقادي، وإثبات الأحدية لله؛ المستلزمة نفي كل شركة عنه، وإثبات الصمدية المستلزمة لإثبات كل كمال له، مع كون الخلائق تصمد إليه في حوائجها؛ أي تقصده الخليقة وتتوجه إليه علويها وسفليها، ونفي الوالد والولد، والكفء عنه المتضمن لنفي الأصل والفرع والنظير والمماثل، مما اختصت به وصارت تعدل ثلث القرآن، ففي اسمه الصمد إثبات كل الكمال، وفي نفي الكفء والتنزيه عن التشبيه والمثال، وفي الأحد نفي كل شريك لذي الجلال، وهذه الأصول الثلاثة هي مجامع التوحيد ( زاد المعاد 180/4 )

رسوخ قلم
31-03-12, 12:17 AM
قال الله تعالى ( إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ... ) الآية


( إِلَيْهِ يَصْعَدُ ) احتواء لديناميكية الحركة في الفضاء؛ والتي هي أسرع من سرعة الضوء، ومع أن الفضاء اللألاء طبقات،وموجات ساجدة لله.. و كذلك اختلاف درجات الضغط الجوي.. مما يجعل الصعود متموجاً، فتتحول كلمة " يَصْعَدُ " إلى كلمة " يَصَّعَّدُ " كقوله تعالى ( يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ )

إلا أن الكلم الطيب تحمله قدرات وقوى الجمال.. والطيب، فهو يحمل أجمل المعاني الروحية التي لا تتأثر بالضغوط ولا بالأوزان، وإنما يرقى في لهفةٍ للقاء الله ـ خالق قوانين الكون ـ فهذه اللهفة والحنين إلى الحق تتحدّى كل القوانين، فتفوق سرعة الضوء، والضوء والنور صفات من خلق الله

قال الله تعالى ( اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ )

ولذا فهذه الكلمات تخترق الحجب، وتفوق القانون ليس بينها وبين الله حجاب.

لذلك قال تعالى ( يَصْعَدُ ) ولم يقل ( يَصَّعَّدُ ) وعند الله جوامع الكلم...!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
الدكتور/ حامد بن إبراهيم الحامد
دكتور في علوم القرآن، وهندسة الفضاء، والخبير في وكالة ( ناسا العالمية )

رسوخ قلم
31-03-12, 12:19 AM
يُقال: إن الشعراء أربعة ...!!


شاعر يجري ... ولا يُجرى معه



وشاعر ... يخوض وسط المعمعة



وشاعر ... لا تشتهي أن تسمعه

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.



وشاعر ... لا تستحي أن تصفعه http://store2.up-00.com/Mar11/7HZ75575.jpg (http://www.up-00.com/)



ما أكثر من يحتاج الصفع اليوم!!!

رسوخ قلم
31-03-12, 12:20 AM
جرى في الليلة الماضية حفل كبير في منزل السيد مفعول به من أجل عقد قران الاَنسة صفة على يد الشاب موصول،
وكان عدد الحضـور كبيراً من بينهم كان السيد حال ونائب الفاعل .
وقد حضرت السيدة فاصلة وزوجها الشاب المفعول لأجله.
كما حضـر عما الفاعل المبتدأ والخبر، وحضرت السيدة كان وأخواتــهـا وإن وأخواتها.
وفي غمرة التصفيق ظهر العريس ،وهو يلف يد عروســه وسط الفرح والترحيب .
وقامت الإناث نون النسوة وواو العطف وياء المخاطبة .
كما قام الرجال ألف الاثنين وجمع المذكر السالم، وجمع التكسير بالرقص احتفالاً بصديقهم موصوف وصديقتهن صفة.
وقام السيد موصوف بوضع السكون في إصبع عروسه .
كما قدم لها عقدا ًمـن الهمزات المتوسطة .
وقدم لها أيضاً باقة ورد .
وقد ذهـب السيد موصوف وعروسه لقضاء شهر العسل في الإملاء المنوظر.حيث زارا متحف السيدة صفة الفتحات والضمات والكسرات اللواتي عذبن الطلاب والطالبات وأرهقن المعلمين والمعلمات

رسوخ قلم
31-03-12, 12:26 AM
ســــــــــــــــــــــــــــــــاعة العـــــــــــــــــالم
(http://www.qlock.com/time/gmaps.php?map=1)

رسوخ قلم
31-03-12, 12:30 AM
قال الجاحظ :ما غلبني أحد قط إلا رجل وامرأة!

فأما الرجل فإني كنت مجتازاً في بعض الطرق فإذا أنا برجل قصير بطين كبير الهامة طويل اللحية مؤتزر بمئزر وبيده مشط يسقي به شقه ويمشطها به

فقلت في نفسي رجل قصير بطين ألحى ,فاستزريته ,فقلت أيها الشيخ قد قلت فيك شعراً فترك المشط من يده وقال: قل، فقلت:

كأنك صعوة في أصل حش ... أصاب الحش طش بعد رش

فقال لي اسمع جواب ما قلت فقلت هات فقال:

كأنك جندب في ذنب كبش ... يدلدل هكذا والكبش يمشي


وأما المرأة فكنت مجتازاً ببعض الطرقات فإذا أنا بامرأتين وكنت راكباً على حمارة فضرطت الحمارة ,فقالت إحداهما للأخرى وي حمارة الشيخ تضرط ,

فغاظني قولها فاعتدلت ثم قلت لها:إنه ما حملتني أنثى قط إلا وضرطت

فضربت بيدها على كتف الأخرى وقالت: كانت أم هذا منه تسعة أشهر على جهد جهيد.

رسوخ قلم
31-03-12, 12:33 AM
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTMJ8vxYyerQ3T-jxhKtvWoI92GsnDzpa5dw3AGWg2HNAhsc8QF_XdmTw



1ـ العلم نقطة كثّرها الجهلاء ( علي بن أبي طالب رضي الله عنه )



http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQxzhFz-TtIQA1OCEu264l3zifDXsKJ1X2NsGqS6Ex-rlquFmP4pIeFbZU


2ـ الشباب عهد تحصيل الحكمة، أما الكهولة فعهد ممارستها ( روسو )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRz9GvOpxINulMBDGbmGOi4oHg1U7ggd tEqrnuvjjyP2aRFbw9veFL1Fg


3ـ نصائح الشيخوخة تضيء دون أن تدفئ، مثل شمس الشتاء ( فوفنارغ )



http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTKN4s60MDuEqJ3lwPYJQPzMGGACEW3i NuycMWj2ZNppM20kWrSl8ckIVg


4ـ الحكيم من يبتهج بالمصائب، ليقطف منها الفوائد ( الكواكبي )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS9yJ1R3MSqn6zOa744iawti2t3VtLhl 7IqZH5X6A9ub74R5ed8_cllvCpq


5ـ المال خادمٌ جيدٌ، ولكنه سيدٌ فاسد ( دوما )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTQfthjHEkiUwlguMyWv-QK66a5pF_RuhiTTzqsVS-wJULq4ehMYVvgWQ


6ـ ندنو من العظمة بقدر ما ندنو من التواضع ( طاغور )



http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSYdFDBEaQxtS80QbYW55b5QBOu6AgTL 3YKn1_cqBUAX7tSuzU9eS43H2TM


7ـ الصداقة الحقّة نباتٌ بطيء النمو ( جورج واشنطون )



http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTsqhE1KcedD5wM9i4iDg881bGzrrH69 m3pTzZvTirD0faKOLyIGRaH5T8


8ـ العقول كمظلات الطيارين، لا تنفتح حتى تُفتح ( اللورد توماس )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS-I9XFy3ZhQddy3F8zVBgr-BIG856hLs2v_yjLyBaLeMHwltpokzLCRVo


9ـ يقيم الانتقام في العقول الصغيرة ( بلير )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRd4CwpybQxYVyEHkv4ttbtYETjwr9od w_PEA3EgmYF3dIB8-CEs35_TO4


10ـ الثراء يصنع الأصدقاء، ولكن المحن تختبرهم ( بوبلس )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSg6w-hDP2r1aF23LqJWAMoPK46y_AZTlY5Bwuturq6nRRpjvpaq7eks MI


11ـ ليست الفضيلة في أن نتجنّب الرذيلة، بل في ألاَّ نشتهيها ( برناردشو )



http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT3zhxgrp7yfhV5q9LP0xloc1rnMHYKZ AD0DHn1F77vXN9U5r8X2PB20w


12ـ العفَّة ثوبٌ تمزِّقه الفاقة ( محمد عبده )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTBHEbblhnt5tQZtSs0jbqtm7hSGTZMp iAArMyjcH3mY1dLr0mWfDydfIc


13ـ يصاب الحاسد بالهزال والنحافة من سمنة الآخرين ( هوارس )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSiG-BSycrwKihmJEwo7aaDY4f2Na5CvFLVWI-_XuQdj0mJwFDOl6KFTsE


14ـ ليس على طريق النجاح إشاراتٌ تحدد السرعة القصوى ( جونسون )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR1LM8DjTGFCgNAti6w05bGqFjUGGzct PCQ2ILoHQybi875X4vTfuIgCDYJ


15ـ الحياة الكاملة أن تنفق شبابك في الطموح، و رجولتك في الكفاح، و شيخوختك في التأمل ( ولفردبلنت )



http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS4f7tPu9C9HCQ50VrzWXswDIjKfMqpF I5uZTxYfubBOPC1UuGBc39p_w8x


16ـ الصديق المزيّف كالظل؛ يتبعك في الشمس، ويهجرك في الظلام ( جبران )



http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRGSVdVivtcIGalOM0pamtozDD0RVRZH VB78fK0b7gFw1Oep1VE5ijysQ


17ـ تحدثك دائماً عن نفسك، دليلٌ على أنَّك لست واثقاً منها ( السباعي )



http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcToIrNsAcd9DlL6hyug7WvXW6pfkY0Ll 0o5Vd-f_C1FVWtU3Imb_Q3Tjg


18ـ التصفيق هو الوسيلة الوحيدة التي نستطيع أن نقاطع بها أيَّ متحدثٍ دون أن نثير غضبه ( جلاسو )



http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfk1DnZVLpo_sRmIiR-QNMukdAHLCtifTUp8HAvJDfMPwNYxmAx-sjMDtq


19ـ من اتخذ من الحكمة لجاماً، اتخذه الناس إماماً ( أبقراط )



http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfMTp3cQp1Lx0Uc8Kqqk_NURujeGnOS HRetrZ_HqKew3mv0qEDwqhrOxA


20ـ أصعب شيء أن يعرف الإنسان نفسه، و أسهل شيء أن ينصح غيره ( أرسطوطاليس )





إعداد/ رسوخ قلم

رسوخ قلم
01-04-12, 12:21 AM
إنَّ وَرَاءَ الأكَمةِ مَا وَرَاءَهَا

أصله أن أَمَةً واعدت صديقها أن تأتيه وراء الأكمة إذا فرغَت من مهنة أهلها ليلا، فشغلوها عن الإنجاز بما يأمرونها من العمل، فقالت حين غلبها الشوقُ‏:‏ حبستموني وإن وراء الأكَمَة ما وراءها‏.‏
يضرب لمن يُفْشِي على نفسه أَمْرَاً مستوراً‏.‏


إِذا شَبِعَتِ الدَّقِيقَةُ لَحِسَت الجَلِيلَة‏

الدقيقة‏:‏ الغنم، والجليلة‏:‏ الإبل، وهي لا يمكنها أن تشبع، والغنم يُشْبعها القليل من الكلأ فهي تفعل ذلك‏.‏ يضرب للفقير يخدُمُ الغنيَّ‏.‏


بَلَغَ السَّيْلُ الزُّبَى‏

هي جمع زُبْيَة‏.‏ وهي حُفْرة تُحْفَر للأسد إذا أرادوا صَيْده، وأصلُها الرابية لا يَعْلُوها الماء، فإذا بلغها السيلُ كان جارفا مُجْحفاً‏.‏ يضرب لما جاوز الحد‏.‏


تَرَكْتُهْم فِي حَيْصٍ بَيْصٍ وَحِيصِ بِيصِ‏

ويقال حَيْصِ بَيْصِ وحَيْصٍ بَيْصٍ، فالْحَيْص‏:‏ الفرار، والبَوْص‏:‏ الفَوْت، وحَيْص من بنات الياء، وبَيْص من بنات الواو، فصُيِّرت الواو ياء ليزدوجا‏.‏
يضرب لمن وقع في أمر لا مَخْلَص له منه فِرار أو فَوْتا‏.‏


جَفَّ حِجْرُكِ وطابَ نَشْرُكِ، أَكلْتِ دَهَشاً وحَطَبْتِ قِمْشاً‏.‏

قال يونس بن حَبيب‏:‏ كان من حديث هذين المثلين أن امرأة زَارَتْها بنتُ أخيها وبنت أختها، فأحسنت تزويرهما، فلما كان عند رجوعهما قالت لابنة أخيها‏:‏ جفَّ حِجْرُكِ وطاب نَشْرُكِ، فسُرَّتِ الجارية بما قالت لها عمتها، وقالت لابنة أختها‏:‏ أكَلْتِ دَهَشاً وحَطَبْتِ قِمْشاً، فوجدت بذلك الصبية وشق عليها ما قالت لها خالتها، فانطلقت بنت الأخ إلى أمها مسرورة، فقالت لهما أمها‏:‏ ما قالت لك عمتك‏؟‏ فقالت‏:‏ قالت لي خيرا ودَعَتْ لي، قالت‏:‏ وكيف قالت لك‏؟‏ قالت‏:‏ قالت جَفَّ
حِجْرُك وطاب نَشْرك، قالت‏:‏ أي بنية، ما دَعَتْ لك بخيرٍ، ولكن دعت بأن لا تشمي ولدا أبدا فيبل حجرك ويغير نَشْرَكِ، وانطلقت الأخرى إلى أمها، فقالت لها أمها‏:‏ ما قالت لك خالتك‏؟‏ قالت‏:‏ وما عَسَى أن تقول لي‏؟‏ دعَتْ الله علي، قالت‏:‏ وكيف قالت لك‏؟‏ قالت‏:‏ قالت أكَلْتِ دَهَشاً وحَطَبْتِ قِمْشاً، قالت‏:‏ بل دعت الله لك يا بنية أن يكثر ولَدُكِ فينازعوك في المال ويقمشوك حطبا‏.‏


جُرُفٌ مُنْهَالٌ، وَسَحَابٌ مُنْجَالٌ‏.‏

يقولون‏:‏ كيف فلان‏؟‏ فيقال‏:‏ جُرُفٌ منهال، أي لا حَزْم عنده ولا عقل، والْجُرُف‏:‏ ما تجرّفته السيولُ من الأودية، والمُنْهال‏:‏ المُنْهار، يقال‏:‏ هُلْتَه فانهال، أي صببته فانْصَبَّ، والسحاب المنجال‏:‏ المنكَشِف، يراد أنه لا يطمع في خيره‏.‏


ذَكَّرَنِي فُوكِ حِمَارَيْ أَهْلِي‏.‏

أصله أن رجلا خَرَجَ يطلبُ حمارين ضلاَّ له، فرأى امرأة مُنْتَقِبة، فأعجبته حتى نَسِيَ الحمارين، فلم يزل يطلب إليها حتى سَفَرَتْ له، فإذا هي فَوْهَاء، فحين رأى أسَنَاَنَها ذكر الحمارين، فقال‏:‏ ذكرني فوكِ حماري أهلي، وأنشأ يقول‏:‏
لَيْتَ النِّقابَ على النساء محرَّمٌ * كَيْلاَ تَغُرَّ قبيحةٌ إنساناً


رَمَتْنِي بِدَائِها وانْسَلَّتْ‏.‏

هذا المثل لإحدى ضرائر رُهْم بنتِ الخَزْرَج امرأة سَعْد بن زيد مَنَاة رَمَتْها رُهْم بعيبٍ كان فيها، فقالت الضرة‏:‏ رمتني بدائها - المثلَ، وقد ذكرتُ القصة بتمامها في باب الباء في قوله ‏"‏ابْدَئِيهِنَّ بعَفَال سُبِيتِ‏"‏‏.‏
يضرب لمن يُعَيِّر صاحبه بعيبٍ هو فيه‏.


رُبَّ كَلِمَةٍ تَقُولُ لِصَاحِبِهَا دَعْنِي‏.‏

يضرب في النهي عن الإكثار مخافة الإهجار‏.‏
ذكروا أن نلكا من ملوك حِمْيَر خرج مُتَصَيِّداً معه نديم له كان يُقَرِّبه ويكرمه، فأشرف على صخرة مَلْساء ووقَف عليها، فقال له النديم‏:‏ لو أن إنسانا ذُبِحَ على هذه الصخرة إلى أين يبلغ دمه‏؟‏ فقال الملك‏:‏ اذبحوه عليها ليرى دمه أين يبلغ، فذبح عليها، فقال الملك‏:‏ رُبَّ كلمة تقول لصاحبها دعني‏.‏


رُبَّ قَوْلٍ يُبْقِى وَسْماً‏.‏

قالوا‏:‏ إن أول مَنْ قال ذلك أعرابي، وكان رَثَّ الحال، فقال له رجل‏:‏ يا أعرابي، واللّه ما يسرني أن أبيتَ لك ضيفاً، قال الأعرابي‏:‏ فواللّه لو بتَّ ضيفاً لي لأصبحت ‏[‏ص 313‏]‏ أبْطَنَ من أمك قبل أن تلدك بساعة، إنا إذا أخْصَبْنا فنحن آكَلُ للمأدوم، وأعطى للمحروم، ولَرُبَّ قول يبقى وَسْما، قد رَدَّه منا فعال تَحْسِم ذما، فذهبت من قوله مثلا‏.‏


أَسَاءَ سَمْعاً فأَساءَ جَابَةً.

ويروى ‏"‏سَاءَ سَمْعاً فأساءَ إجابة‏"‏ وساءَ في هذا الموضع تعمل عمل بئس، نحوقوله تعالى ‏(‏ساء مثلا‏)‏ ونصب سمعاً على التمييز، وأساء سمعاً نصب على المفعول به، تقول‏:‏ أسأت القولَ وأسأت العمل، وقوله‏"‏فأساء جابة‏"‏ هي بمعنى إجابة، يقال‏:‏ أجابَ إجابةً وجَابة وجَوَابا وجَيْبةً ‏.‏ ومثل الجابة في موضع الإجابة‏:‏ الطَّاعَة والطَّاقَة والغَارة والعَارَة، قال المفضل‏:‏ هذه خمسة أحرف جاءت هكذا ‏.‏قلت‏:‏ وكلها أسماء وُضِعت موضع المصادر‏.‏ قال المفضل‏:‏ إن أول من قال ذلك سُهَيل بن عَمْرو أخو بني عامر بن لؤي، وكان تزوج صفية بنت أبي جهل بن هشام، فولدت له أنَسَ بن سُهْيل، فخرج معه ذات يوم وقد خرج وَجْهُه، يريد الْتَحَىِ، فوقفا بحَزَوَّرَة مكة، فأقبل الأخنس ابن شَرِيق الثقفي، فقال‏:‏ مَنْ هذا‏؟‏ قال سهيل‏:‏ ابني، قال الأخنس‏:‏ حَيَّاكَ اللّه يا فتى، قال‏:‏ لا واللّه ما أمي في البيت، انطلَقَتْ إلى أم حنظلة تَطْحَنُ دقيقاً، فقال أبوه‏:‏ أساء سَمْعاً فأساء جَابة، فأرسلها مثلا، فلما رجَعا قال أبوه‏:‏ فَضَحَني ابنُكَ اليوم عند الأخنس قال كذا وكذا، فقالت الأم‏:‏ إنما ابني صبي، قال سهيل‏:‏ أشْبَهَ امرؤٌ بعضَ بَزِّه، فأرسلها مثلا‏.‏


فِي الصِّيفِ ضَيَّعْتِ اللَّبَنَ

ويروى ‏"‏الصَّيْفَ ضَيَّعْتِ اللبن‏"‏ والتاء من‏"‏ضيعت‏"‏ مكسور في كل حال إذا خوطب به المذكر والمؤنث والاثنان والجمع؛ لأن المثَلَ في الأصل خوطبت به امرَأة، وهي دَخْتَنُوس بنت لقيط بن زرارة كانت تحت عمرو بن عُدَاس، وكان شيخاً كبيراً فَفَركَتْهُ ‏(‏فركته‏:‏ كرهته‏)‏ فطلقها، ثم تزوجها فتى جميل الوجه، أجْدَبَتْ فبعثت إلى عمرو تطلب منه حَلُوبة، فَقَال عمرو ‏"‏في الصيف ضيعت اللبن‏"‏ فلما رجع الرسُولُ وقَال لها ما قَال عمرو ضربَتْ يَدَها على منكب زوجها، وقَالت ‏"‏هذا ومَذْقُه خَيرٌ‏"‏ تعني أن هذا الزوج مع عدم اللبن خيرٌ من عمرو، فذهبت كلماتها مَثَلاً‏.‏
فالأول يضرب لمن يطلب شيئاً قد فَوَّته على نفسه، والثاني يضرب لمن قَنَع باليسير إذا لم يجد الخطير‏.‏
وإنما خص الصيف لأن سؤالها الطلاقَ كان في الصيف، أو أن الرجل إذا لم يطرق ماشيته في الصيف كان مضيعاً لألبانها عند الحاجة‏.


ما أَشْبَهَ اللَّيْلَةَ بِالبَارِحَهْ.

أي ما أشبَهَ بعضَ القوم ببعض‏.‏ يضرب في تساوِي الناس في الشر والخديعة‏.‏
وتمثل به الحسنُ رضي الله عنه في بعض كلامه للناس‏.‏
وهو من بيت أولُه‏:‏
كُلُّهُمُ أرْوَغُ من ثَعْلَبٍ * مَا أشْبَهَ الَّليْلَةَ بِالبَارِحَهْ
وإنما خص البارحة لقُرْبِهَا منها، فكأنه قَالَ‏:‏ ما أشبه الليلة بالليلة، يعنى أنهم في اللؤم من نصاب واحد، والباء في ‏"‏البارحة‏"‏ من صلة المعنى، كأنه في التقدير شيء يشبه الليلة بالبارحة، يُقَال‏:‏ شبهته كذا وبكذا‏.‏ يضرب عند تشابه الشيئين‏.‏


مَا كُلُّ بَيْضَاء شَحْمَةً، ولاَ كُلُّ سَوْدَاءَ تَمْرَةً.

وحديثه أنه كانت هندُ بنت عَوْف بن عامر بن نِزار بن بجيلة تحت ذُهل بن ثعلبة ابن عُكابة، فولدت له عامراً وشيبان، ثم هَلَكَ عنها ذهل، فتزوجها بعده مالكُ بن بكر بن سعد بن ضبة، فولدت له ذُهْلَ ابن مالك، فكان عامر وشيبان مع أمها في بنى ضَبَّة، فلما هلك ملك بن بكر انصرفا إلى قومهما، وكان لهما مال عند عمهما قيس بن ثعلبة، فوجَدَاه قد أتْوَاه، فوثب عامر بن ذُهْل فجعل يحتفه، فَقَالَ قيس‏:‏ يا ابن دَعْنِي ‏[‏ص 282‏]‏ فإن الشيخ متأوه، فذهب قوله مثلاً، ثم قَالَ‏:‏ ما كل بيضاء شَحْمَة، ولاَ كل سوداء تمرة، يعنى أنه وإن أشْبَهَ أباه خَلْقَاً فلم يشبه خُلْقاً، فذهب قوله مثلاً‏.‏
يضرب في موضع التهمة‏.‏


لِكُلِّ سَاقِطَةٍ لاقِطَةٌ

قَال الأَصمَعي وغيره‏:‏ الساقطة الكلمة يسقط بها الإنسان، أي لكل كلمة يخطئ فيها الإنسان مَنْ يتحفَّظها فيحملها عنه، وأدخل الهاء في ‏"‏الاقطة‏"‏ إرادة المبالغة، وقيل‏:‏ أدخلت لاردواج الكلام‏.‏
يضرب في التحفظ عند النطق‏.‏ وقَال ثعلب‏:‏ يعنى لكل قَذر فَدِرٌ ‏(‏الفدر - بفتح الفاء وكسر الدال المهملة، بزنة كتف - الأحمق‏.‏‏)‏
وقيل‏:‏ أراد لكل كلمة ساقطة أذنٌ لاقطه؛ لأن أداة لَقْطِ الكلام الأذُنُ‏.


لِسَانٌ مِنْ رُطَبٍ وَيَدٌ مِنْ خَشَب

يضرب للمَلاَذِ الذي لا منفعة عنده


مَخْبَأَ لِعِطْرٍ بَعْدَ عَرُوسٍ

ويروى ‏"‏لا عِطْرَ بعد عَرُوسٍ‏"‏ قَال المفضل‏:‏ أولُ من قَال ذلك امرَأة من عُذْرَةَ يُقَال لها أسماء بنت عبد الله، وكان لها زوج من بنى عمها يُقَال له عروس، فمات عنها، فتزوجها رجل من غير قومها يُقَال له نَوْفَل، وكان أعْسَرَ أَبخَرَ بخيلا دميما، فلما أراد أن يظعن بها قَالت له‏:‏ لو أذِنْتَ لي فرثَيْتَ ابنَ عمى وبكيت عند رَمْسه، فَقَال افعلى، فَقَالت‏:‏ أبكيك يا عروسَ الأعراس، يا ثعلبا في أهله وأسَداً عند البَاس ‏(‏في نسخة ‏"‏وأسد عند الناس‏"‏‏)‏، مع أشياء ليس يعلمها الناس قَال‏:‏ وما تلك الأشياء‏؟‏ قَالت‏:‏ كان عن الهمة غير نَعَّاس، ويُعْمِل السيف صبيحات الْبَاس، ثم قَالت‏:‏ يا عروس الأغر الأزهر، الطيب الخِيم الكريم المَخْبَر ‏(‏في نسخة‏"‏ الكريم المحضر‏"‏‏)‏، مع أشياءَ ‏[‏ص 212‏]‏ له لا تذكر، قَال‏:‏ وما تلك الأشياء‏؟‏ قَالت‏:‏ كان عَيْوفاً للخَنَا والمنكر، طيب النَّكْهة غير أبخر، أيسر غير أعسر، فعرف الزوج أنها تُعْرِض به، فلما رَحَل بها قَال‏:‏ ضُمِّي إليك عِطْرَك، وقد نظر إلى قَشْوَةِ ‏(‏قشوة العطر‏:‏ وعاؤه‏)‏ عطرها مطروحةً، فَقَالت‏:‏ لا عِطْرَ بعد عَرُوس، فذهبت مَثَلاً‏.‏
ويقَال‏:‏ إن رجلا تزوج امرَأة، فأهْدِيَتْ إليه، فوجَدَها تَفِلة، فَقَال لها‏:‏
أين الطيب‏؟‏ فَقَالت‏:‏ خبأته، فَقَال لها لا مخبأ لعطر بعد عروس، فذهبت مَثَلاً‏.‏
يضرب لمن لا يُدَّخَرُ عنه نَفَيْسُ‏.‏


ماتَ حَتْفَ أنْفِهِ

ويروى ‏"‏حَتْفَ أنْفِيَه‏"‏ و ‏"‏حَتْفَ فِيْهِ‏"‏ أي مات ولم يُقْتل، وأصلُهُ أن يموت الرجل على فراشه فتخرج نفسه من أنفه وفمهِ قَالَ خالد بن الوليد عند موته‏:‏ لقد لقيتُ كذا وكذا زَحْفَاً، وما في جسدي موضعُ شِبْرٍ إلاَ وفيه ضربة أو طعنه أو رَمْيَة، وهاأنا ذا أموتُ حَتْفَ أنْفِي كما يموت العَيْرُ فلاَ نامَتْ أعْيُنُ الجُبَنَاء‏.‏


مَوَاعِيدُ عُرْقُوبٍ

قَالَ أبو عبيد‏:‏ هو رجل من العَمَاليق، أتاه أخ له يسأله، فَقَالَ له عرقوب‏:‏ إذا أطْلَعَتْ هذه النخلة فلك طَلْعها، فلما أطلهت أتاه للعِدَةِ، فَقَالَ‏:‏ دَعْها حتى تصير بَلَحا، فلما أبْلَحَتْ قَالَ‏:‏ دَعْها حتى تصيرَ زَهْوًا، فلما زَهَت قَالَ‏:‏ دَعْها حتى تصير رُطَبا، فلما أرْطَبَتْ قَالَ‏:‏ دَعْها حتى تصير تمراً، فلما أتْمَرَتْ عمد إليها عرقوبٌ من الليل فجدَّها ولم يُعْطِ أخاه شيئاً، فصار مثلاً في الخُلْفِ، وفيه يقول الأشجعي‏:‏
وَعَدْت وَكاَنَ الخُلْفُ مِنْك سَجِيَّةً * مَوَاعِيدَ عُرْقُوبٍ أخَاهُ بِيَتْربِ
ويروى ‏"‏بيثْرِب‏"‏ وهي مدينة الرسول عله أفضل الصلاَة والسلم، ويترب - بالتاء وفتح الراء - موضع قريب من اليمامة، وقَالَ آخر‏:‏
وأكْذَبُ مِنْ عُرْقُوبِ يَتْرَبَ لَهْجَةً * وأبْيَنُ شُؤماً في الْحَواَئجِ مِنْ زُحَلْ‏


يَدُقُ دَقُّ الإِبِلِ الخَامِسَةِ

قَالَ ابن الأَعرَبي‏:‏ الخِمْسُ أشَدُّ الأظماء لأنه في القيظ يكون ، ولا تصبر الإِبل في القيظ أكثر من الخمس، فإذا خرج القيظُ وطلع سُهَيل بَرَدَ الزمان وزاد في الظمء، وإذا وردت في اليقظ خمساً اشتد شربها، فإذا صَدَرَتْ لم تَدَع شيئاً إلاَ أتت عليه من شدة
أكلها وطول عشائها، فضرب به المثل، فَقَالَوا‏:‏ يدقُّونَ دق الإبل الخامسة‏.‏

رسوخ قلم
01-04-12, 12:34 AM
كتب بها عز الدين بن البهاء الموصلي إلى الصلاح الصفدي: يا إمامًا شاع ذكره، وطاب نشره، فطيب الوجود وعطر، وفاضلا بين كل معمى ومترجم وأرخ وترجم وعمن عبر عبر، وكتب فكبت الأعادي، وكتب من دون خطر وحطة فرسان الأذهان والأيادي، فتخطى قوام قلمه وتخطر.
إذا أخذَ القرطاسَ خِلت يمينَه .......... تفتحُ نورًا أو تنظِّمُ جَوْهَرَا



ما اسم ثلاثى الحروف وهو من بعض الظروف ماض، إن تصحفه عاد فعل أمر، وإن ضممت أوله صار مضارعًا فاعجب لهذا الأمر، إن أردت تعريفه بأل تنكر، أو تغيرت عليه العوامل فهو لا يتغير.


كل يوم يزيد في بُعده ولا يقدر على رده، إن نزعت قلبه بعد قلبه فهو في لعبة النرد موجود، وقلبه سما فلا تناله الأحزاب والجنود، وكل ما في الوجود إلى حاله يعود، به يضرب المثل، ومنه انقطع الأمل، ثلثاه حرف استفهام، إن تعكس يطرد ذلك النظام، وثلثه الأول كذلك، وعكس ثلثيه يترك الحي هالكًا في الهوالك، لا يوصف إلا بالذهاب وليس له إلى هذا الوجود إياب، وهو ثلاثة وعدده فوق المائة، وكم رجل يُعد بفئة، وليس في الوجود، بنى وفيه أس ولكن لا في السماء ولا في الأرض ولا في هبوط ولا في صعود.


طرفاه اسم لبعض الرياحين العطرة، وكله جزء من الياسمين لمن اعتبره، مكسور لا يُجبر؛ وغائب لا يستحضر، أقرب من رجوعه منال معكوسه، يدركه العاقل بفكره وليس بمحسوسه، أبِنه لا زلت تزيل الإشكال وتزين الأضرب والأشكال.


جواب اللغز للصلاح الصفدي: فكتب إليه الجواب - وقف المملوك على هذا اللغز الذي أبدعته، وفهم بسعدك السر الذي ودعته، فوجدته ظَرْفا ملأته منك ظُرفا واسما بنى لما أشبه حرفا، ثلاثي الحروف، ثلث ما انقسم إليه الزمان من الظروف إن قلبته سما وأراد حرف (تنفيس) وما بقي منه ما، ثلثاه مس وكله بالتحريك أمس، وهو بلا أول، تصحيفه مبين، وفى عكسه سم بيقين، التقى فيه ساكنان فبنى على الكسر ووقع بذلك في الأسر، لا ينصرف بالإعراب ولا يدخله تنوين فى لسان الأعراب، يبعد من كل إنسان، وينطق به وما يتحرك به لسان، لا يدرك باللمس، ولا يرى وفيه ثلثا شمس، تتغير صيغته حال
النسبة إليه، ويدخله التنوين إذا طرأ التنكير عليه، متى بات فات ولم يعد له إليك التفات، أمين على ما كان من قربه، يعجز كل الناس عن رده، فماضيه ما يرد، وثانيه ما يصد، وطريق ثالثه ما يسد يقصد (أمس).
ثلاثةُ أيامٍ هي الدهرُ كلُّه ... وما هِى غيرَ اليوم والأمسِ والغدِ

رسوخ قلم
01-04-12, 12:40 AM
١- لا تفترض العصمة في الأشخاص فتحاسبهم بمقتضى ذلك ، وما وقع فيه زيد من الخطأ قد تقع فيه أنت ، فالخطأ من طبيعة البشر ولا يكاد يسلم من إنسان (( كل بني آدم خطاء)).


٢- أخلص نيتك في تصحيح أخطائك وأخطاء الآخرين من حولك ، فالإخلاص أساس العمل وروحه التي يغدو أجوف بدوﻧﻬا لا روح فيه ولا أجر عليه.


٣- إياك والانتصار للنفس .... فإن كنت مخطئا وأدركت ذلك فاعترف بخطئك ...وليس قدر العيب في الخطأ كقدره في التمادي فيه وقد علمت أنه خطأ.



٤- ليس الخطأ ﻧﻬاية المطاف بل هو بداية التصحيح ... فالإنسان الناجح يتعلم من أخطائه ويستفيد منها ويجعلها خطوة دافعة لا محبطة ... لذلك يجدر بك أن تتعلم كيف تستفيد من الخطأ وذلك بتقويمه والبحث عن أسبابه وجذوره ومن بعد تصحيحها إما جملة واحدة أو شيئا فشيئا حسب طبيعة الخطأ وحجمه وموقعه.



٥- أعط كل خطأ حجمه الطبيعي وضعه في إطاره الصحيح دون ﺗﻬويل ولا تقليل ، فذلك يساعدك على تحديد آلية التعامل المناسبة.


٦- كن هادئا في تعاملك مع الخطأ ....فالهدوء طريقك لاختيار الأسلوب الأمثل للمعالجة كما يجنبك الوقوع في محاذير أنت في غنى عنها ، ولنا في رسول الله اسوة حسنة حيث كان صلى الله عليه وآله وسلم هادئا حتى في الأمور المثيرة. فكن هادئا بارد الأعصاب حتى وإن تعرضت للسب والشتم والاستفزاز؛ لأن غضبك عندها يشفي غريمك ويشقيك في حين ان هدوءك يغيظه ويزيده حنقا إن كان معاندًا ! ، ويريحه ويقربه إن كان قاصدًا لحق.



٧- كن لينا في التعامل سمحا في المعالجة ؛ لأن هدفك التصحيح لا المعاقبة .... والشدة وإن دعت الحاجة إليها في بعض المواقف إلا أﻧﻬا من الندرة بمكان .... فتذكر قوله تعالى: ((( ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك)). خاصة في تعاملك مع الجاهل ، لأن الشدة كثيرا ما تحمله على النفور.



٨- ليكن اهتمامك بكسب الأشخاص أكبر من اهتمامك بكسب المواقف ، فربما يخطئ عليك إنسان فيجرحك بكلامه أو يحرجك بمعاملته فتكون قادرًا على الرد وكسب الموقف إلا أن ذلك قد يفقدك الشخص نفسه!!


٩- لا تتسرع في تخطئة الآخرين فربما يكون للمخطئ بنظرك وجه فيما أقدم عليه ، وربما صنع ذلك لمصلحة خفيت عليك ... ولا تتعجل بالعقوبة –إن كانت بيدك- قبل أن تعرف ظرف المخطئ أو تتبين الأمر، فكم من رجل طلق زوجه بسبب تعجله في العقوبة وقد كانت تسعى لمصلحته .. وكم من أب جنى على ابنه ولم يمهله ليدفع عن نفسه .. وكم من مدير عاقب موظفًا دون استماع إلى عذره .. وكم من أخ هجر أخاه لتسرعه وعدم إمهاله!! لذا كن متأنيا فإن التسرع ليس من الحكمة في شيء.


10- كن مقدرًا لعلاقتك بالمخطئ ، وموقع كل منكما: فقد تكون مترلتك قريبة منه وتعرف مداخله فيسهل عليك العلاج ، وقد تكون العلاقة بينكما ليست بالقوية أو أن هناك بعض الظروف التي تحول دون المصارحة أو أن المخطئ سيكون أكثر تقبلا لو جاءه التصحيح من طرف آخر فهنا يفضل إرسال شخص قريب من المخطئ ليتولى التصحيح ، لكن لا بد من الحكمة ، لأن بعض الأخطاء لا تحتمل نقلا للآخرين أو قد يؤثر الإرسال في نفسية المخطئ إذا ما علم بأن المصحح إنما هو رسول من فلان. فالتقدير مهم جدا وإلا خيف من حدوث ما لا تحمد عقباه. ومن اعتبار المواقع أن المخطئ قد يكون أعلى مترلة من
المصحح ، كأن يكون أبا أو أستاذا أو شيخا فلا بد عندها من التأني وإيجاد المداخل المناسبة بعد التأكد من الخطأ ،
وربما يحسن في كثير من المواقف السكوت اﺗﻬاما للنفس وحفظا لمترلة أولئك.


11- احذر من إصلاح خطأ يؤدي إلى خطأ أكبر ، فإنما قصدت بالتصحيح المصلحة ، فإن أدى إلى مفسدة فهو ليس إصلاحا عندها بل هو إفساد تترتب عليه مضار أكبر.
ولذلك سكت النبي صلى الله عليه وسلم عن المنافقين ولم يقتلهم لئلا يقول الناس: محمد يقتل أصحابه. ولم يهدم
الكعبة ليبنيها على قواعد إبراهيم عليه السلام ، لأن قريشا كانوا حديثى عهد بالجاهلية. وقد ﻧﻬى الله سبحانه وتعالى عن سب آلهة المشركين إذا كان ذلك يؤدي إلى سب الله عز وجل. لذلك فاحرص على أن تكون لك نظرة تتجاوز موقع الخطأ وتحيط بجميع أبعاده.


12- كن مراعيا للطبيعة التي نشأ عنها الخطأ: فقد يقع الإنسان في الخطأ بسبب طبيعته التي نشأ عليها ، فعلى سبيل المثال: المرأة ! لابد من الرفق ﺑﻬا واللين في التعامل معها ، وتقبل بعض صفاﺗﻬا الخارجة عن إرادﺗﻬا ، قال صلى الله عليه وسلم: ( استوصوا بالنساء خيرا فإﻧﻬن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فإن ذهبت تقيمه كسرته ، وإن تركته لم يزل أعوج فاستوصوا بالنساء خيرا)



13- لابد من مراعاة بيئة المخطئ ، لأن الذي يعيش في المدينة طبيعته تختلف عن الذي يعيش في بيئة بدوية أو جبلية أو قروية ، وقابلية التصحيح تختلف بينهم أيضا.


14- قد يسكت الإنسان عن الخطأ لتأليف قلب المخطئ ، وربما تقبل بعض أخطائه ويصحح بعضها حسب الخطأ وحجمه.


15- عليك بالتفريق بين ما إذا كان المخطئ جاهلا أو متعمدا أو ناسيا في أسلوب تبليغه حسب الطبائع ، كذلك التفريق بين الذي يكرر الخطأ وبين من وقع فيه لمرة واحدة مثلا.



16 - إذا احتوى عمل شخص ما على خطأ معين فلا بد من تقدير قيمة الخطأ بالنسبة للعمل كله ، وهو ميزان في مسألة النقد الهادف ، ويقتصر في الإنكار
على موضع الخطأ مع تقبل باقي العمل حسب التقدير.


17- إذا قررت أن تواجه شخصا بخطئه فاختر وقتا مناسبا ومكانا مناسبا ولا تنقده في حضرة الناس.


18- لابد من حفظ مكانة المخطئ وتقدير رأيه إذا ما صدر خطؤه عن نظر منه ، ومناقشته في ذلك بصورة هادئة بدون تسفيه.



19- لا تقلد في التصحيح ، فالأسلوب الذي يستطيعه زيد قد لا يمكن لعمرو أن يستخدمه ، لذلك لابد من توخي الحكمة وتقدير الموقف.


20- ليس كل الناس أه ً لا للمصارحة أو تقبل
النقد ... فمنهم من يقبل ... ومنهم من يقبل ظاهرًا لكنه يضمر في نفسه خلاف ذلك! ... ومنهم من يدافع عن نفسه بالباطل! .. ومنهم من يغضب ويزمجر!! لذلك فإني لا أرى أن المصارحة هي الخيار الأول حتى عند إتاحة الفرصة لها ، بل يعتمد على الوضع وعلى الموقف وعلى نفسية المخطئ ، كما يؤخذ في الحسبان مدى قوة أو ضعف العلاقة بين المخطئ والمصحح. وبرأيي القاصر لابد أن ينتبه المربي أو المعلم أو الناقد لمثل هذا الأمر فلا يتعجل بنقد التصرفات أو النشاطات أو المساهمات بمختلف أنواعها إلا بعد أن يدرس شخصية من يقوّمه وأثر النقد على نفسه ، وربما كان السكوت على مساهمات المبتدئين والاكتفاء بتشجيعهم على التقدم أجدى وأنفع من النقد ولو كان هادفا لأنه قد يشككهم في قدراﺗﻬم.


أحمد بن سالم الحوسني

رسوخ قلم
01-04-12, 12:42 AM
قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( لا يشير أحدكم على أخيه بالسلاح، فإنه لا يدري لعل الشيطان ينزع في يده فيقع في حفرة من النار )


( لا ) في الحديث دالة على النهي لكنها لم تجزم ، لماذا ؟


الإجابة


قرّر أهل اللغة أن ( لا ) النافية قد تفيد النهي دون أن تجزم إفادةً أقوى من إفادة ( لا ) الناهية.


قالَ الإمامُ النوويُّ في شرحِه : قولُه : ( لا يشيرُ ...............، نهيٌ بلفظِ الخبرِ ، وقدْ قدَّمْنا مرَّاتٍ أنَّ هذا أبلغُ من لفظ النهي )


س/ لم كانَ النفيُ أبلغَ من النهيِ


أجاب الدكتور/ عباس حسن :

ـ معنى النهيِ هو : طلب الكفِّ عن شيء ......، فهو محضُ طلبٍ مجرد ؛ لا يفيدُ بذاتِه أنَّ الكفَّ سيتحقَّقُ أو لا يتحقَّقُ بخلافِ النفيِّ ؛ ففيه قطعٌ بعدم حصولِ الشيءِ ، وجزمٌ بأنَّ المعنى لا سبيلَ إلى تحقُّقِه ؛ لثقةِ المتكلمِ أنَّ السامعين والمخاطبين لنْ يُخالِفوا ما يقرِّرُه .

رسوخ قلم
01-04-12, 12:45 AM
حسَابُ الجُمَّل طريقةٌ حسابية تُوضَع فيها أحرف الهجاء العربية مقابل الأرقام، بمعنى أن يأخذ الحرف الهجائي القيمة الحسابية للعدد الذي يقابله وفق جدول معلوم. يقوم حساب الجُمَّل، الذي يسمّى أيضًا حساب الأبجدية، على حروف أبْجَدْ أو الحروف الأبجدية، وهي: أبْجَدْ، هوز، حطِّي، كَلَمُنْ، سَعْفَص، قَرْشَتْ، ثَخَذْ، ضَظَغٌ. ومجموعها ثمانية وعشرون حرفًا؛ تسعة منها للآحاد، وتسعة للعشرات، و تسعة للمئات، وحرف للألْف. والجدول التالي يبيّن طريقة المقابلة بين الحروف والأرقام في حساب الجمّل.


طريقة حساب الجمّل. إذا قرأت عن حدث وقع في سنة (جمر)، مثلاً، فهذا يعني في حساب الجمّل أنّ الحدث قد وقع سنة (243)؛ لأن الحرف (ج) يقابله الرقم (3)، والحرف (م) يقابله الرقم (40)، والحرف (ر) يقابله (200). فمجموع الحروف ج + م + ر = 3 + 40 + 200 = 243. فإذا زاد العدد على الأَلف (ويقابله الحرف غ) وُضع قبل الحرف (غ) حرف مناسب. فالخمسة الآلاف يقابلها (هغ) وهي تساوي (5 × 1000)، وأربعون ألفًا يقابلها (مع) وتساوي (40 × 1000). وهكذا يكون تركيب أيّ عدد تريده بالحروف التي تلائمه.

في هذا الجدول يأخذ الحرف الأبجدي قيمة الرقم الذي يقابله.


http://up10.up-images.com/up//uploads/images/domain-dae3af5419.jpg (http://fashion.azyya.com/) . (http://uploadpics.a2a.cc/). (http://www.a2a.cc/)


وقد استخدم العرب منذ الجاهلية إلى صدر العصر العباسي طريقتين للعدّ الحسابي، فكانوا إذا أرادوا أن يسجلوا عددًا في البيع والشراء مثل: (950 دينارًا) دوّنوه كتابة بالحروف هكذا: تسعمائة وخمسون دينارًا، أو سجَّلوه بحساب الجمّل هكذا: ظن؛ لأن قيمة الظاء (900) وقيمة النون (50). ثمَّ انتشر استخدام هذه الطريقة في العصور المتأخرة، خاصة في العصر المملوكي في ما عرف بالتاريخ الشعري الذي ظل معروفًا مستخدمًا إلى زمان قريب. والتاريخ الشعري يقوم على إيراد الحدث المؤرخ له ضمن بيت من الشعر أو قِسْم منه، ويكون غالبًا بعد كلمة أرِّخ أو أحد مشتقاتها، ومثاله قول أحدهم يذكر تاريخ طبع كتاب المخصَّص في اللّغة لابن سِيْدَه في سنة 1321 هـ:


http://up10.up-images.com/up//uploads/images/domain-901951039e.jpg (http://fashion.azyya.com/) . (http://uploadpics.a2a.cc/). (http://www.a2a.cc/)


وبجمع قِيَم حروف الشطر الثاني من البيت ـ وهو القِسْم الواقع بعد كلمة أؤرخه ـ نحصل على التاريخ المطلوب، فكلمة (جاء) قيمة حروفها (4)، والهمزة لاقيمة لها، وكلمة (المخصص) قيمتها (851) وكلمة (يروي) قيمتها (226) وكلمة (أحسن) قيمتها (119) و(الكلم) قيمتها (121) فيكون المجموع 4 + 851 + 226 + 119 = 1321 وهو التاريخ الذي تمَّ فيه طبع الكتاب.

وتتميز هذه الطريقة بالاختصار وجمع الأعداد الكثيرة في كلمة واحدة أو كلمات، وهذا ما جعل حساب الجمّل سهل الاستخدام في نَظْم العلوم والمعارف وتاريخ الأحداث. كما يمكن أن يكون نوعًا من التَّعْمية أو التَّشْفير بتحليل الأعداد المعطاة إلى مجموعة حروف مكونة بذلك لُغْزًا أو شفرة.



من الطرائف:



لما مات الملك الظاهر برقوق سنة( 801 هـ ) أرَّخَ أحدهم وفاته بجملة ( في المشمش )؟؟!!


ف = 80ي = 10ا = 1ل = 30م = 40ش = 300م = 40ش = 300

في المشمش = 80 + 10 + 1 + 30 + 40 + 300 + 40 + 300 = 801

رسوخ قلم
01-04-12, 12:46 AM
الشكر ترجمان النية، ولسان الطوية، وشاهد الإخلاص، وعنوان الاختصاص. الشكر نسيم النعم، وهو السبب إلى الزيادة، والطريق إلى السعادة. الشكر قيد النعمة، ومفتاح المزيد، وثمن الجنة. من شكر قليلا استحق جزيلا. شكر المولى، هو الأولى. أشكر لمن أنعم عليك، وأنعم على شكرك. الشكر قيد النعم وشكالها وعقالها، وهي مشبهة بالوحش التي لا تقيم مع الإيحاش، ولا تريم مع الإيناس. موقع الشكر من النعمة موقع القرى من الضيف، إن وجده لم يرم، وإن فقده لم يقم. الشكر غرس إذا أودع سمع الكريم أثمر الزيادة، وحفظ العادة، الشاكر يعرض المزيد البالغ والنعيم السابغ.


سحر البلاغة وسر البراعة ( للثعالبي )

رسوخ قلم
01-04-12, 12:47 AM
سألت حكيماً عن سؤال طالما حيرني: ما هو أكثر شيء مدهش في البشر؟


فأجابني: البشر يملون من الطفولة فيسارعون ليكبروا ثم يتوقون ليعودوا أطفالاً ثانية.


يضيعون صحتهم ليجمعوا المال، ثم يصرفون المال ليستعيدوا الصحة.


يفكرون في المستقبل بقلق، وينسون الحاضر فلا يعيشون الحاضر ولا المستقبل.


يعيشون كما لو أنهم لن يموتوا أبداً، ويموتون كما لو أنهم لم يعيشوا أبداً.

رسوخ قلم
02-04-12, 10:04 PM
http://www.shy22.com/giffile/5zp93709.gif (http://www.shy22.com/)




http://www.shy22.com/download.gif (http://www.shy22.com/dldesd93862.doc.html)

رسوخ قلم
02-04-12, 10:21 PM
http://www.shy22.com/imfiles/2hn94393.jpg (http://www.shy22.com/)





تفضّل/ي (http://www.shy22.com/dldnvo94148.rar.html)

رسوخ قلم
02-04-12, 10:28 PM
ما صحة حديث: نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع.


1ـ قال الشيخ: الألباني رحمه الله ( لا أصل له )


2ـ قال الشيخ: ابن باز رحمه الله ( يروى عن بعض الوفود وفي سنده ضعف )


3ـ قال الشيخ: عبدالعزيز السدحان ( فتشت عنه كثيراً، وسألت عنه كثيراً، فلم أظفر بشيء غير ما ذكره سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ملاحظة: هذا الحديث موجود في كتب الرافضة

سنن النبي ( ص )- السيد الطباطبائي ص 226 :
الملحقات في الأطعمة والأشربة 1 - في مقدمة طب النبي : في حديث قال ( صلى الله عليه وآله ) : نحن قوم لا نأكل حتى نجوع ، وإذا أكلنا لا نشبع.


رسوخ قلم
02-04-12, 10:31 PM
لعل الحكمة من منع المحرمة من لبس النقاب والقفازين حال الإحرام لئلا يدخل من الرجال مع النساء متلبس بما يختص بهن بخلاف ما لا تستمر التغطية به للوجه واليدين بين النساء عادة.



الشيخ الدكتور/ عقيل بن أحمد العقيلي

رسوخ قلم
02-04-12, 10:32 PM
قال الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله:
قال شيخ الإسلام ابن تيميّة - رحمه الله تعالى - :

( وأمّا المسجد الأقصى : فهو أحد المساجد الثلاثة التي تشد إليها الرحال ... إلى أن قال : والأقصى : اسم للمسجد كله، ولا يُسمى هو ولا غيره حرماً، وإنّما الحرم مكة والمدينة خاصة، وفي وادي وج الذي بالطائف نزاع بين العلماء )


وحيث إن المسجد الأقصى لا يسمى ( حرماً ) فلا يُقال حينئذٍ : ( ثالث الحرمين ) .

والظاهر أنها مولدة الاستعمال في هذا العصر ، ولم أرها لدى السلف والله أعلم .


معجم المناهي اللفظية

رسوخ قلم
02-04-12, 10:37 PM
لن تُصاحب إلا من يحترمك، و يقدّر ظروفك، ويلتمس لك الأعذار عند الزلل، و يُدخل السرور في قلبك ( هذا ما تريده، وتبحث عنه ) و في المقابل ستُضحّي من أجله، وترفعه فوق هامتك، وتبقى محبته في سويداء قلبك.


فالزوجة ـ الصاحبة ـ إذا وجدت من زوجها الاحترام والتقدير، والعفو عن الزلل، وإدخال السرور عليها؛ فإنها بلا شك ستُضحّي من أجله، وترفعه فوق رأسها، وتنحتُ اسمه في قلبها فضلاً عن محبته.


لذا؛ أعطِ صاحبتك الاحترام والتقدير، وخذ سعادة بيتك



قلمي

رسوخ قلم
02-04-12, 10:38 PM
من عادة الصين قديماً إذا أرادوا إعدام الشخص ( خيّروه بصنف واحد من الطعام ) يكون هذا الطعام وجبته الثلاث ـ الإفطار، والغداء، والعشاء ـ ويظل السجين على هذه الحال شهوراً حتى يموت.

جاءهم سجين محكوم عليه بالإعدام، طبعاً "خيّروه بصنف واحد من الطعام " فاختار.....!!!

بعد ستة أشهر وجدوه حياً! زادوا المدة، وبعد عدة أشهر جاؤه فوجدوه حياً!!

قاموا بفحص الطعام، واكتشفوا أن طعامه يشمل جميع الفيتامينات، والسعرات الحرارية التي يحتاجها جسم الإنسان.


طبعاً السجين اختار


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


التمر

http://www10.0zz0.com/2011/04/29/08/712150249.jpg (http://www.0zz0.com/)


http://www.alriyadh.com/2010/03/08/article504665.html



منقول بتصرف

رسوخ قلم
02-04-12, 10:40 PM
التحسّس: تتبّع القوم أو أخبارهم، والتحسّس يكون في الخير


قال الله تعالى ( يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ )



أما التجسّس: فهو السعي لمعرفة أسرار الآخرين، ولا يكون إلا في الشر


قال الله تعالى ( وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ )


قال الأنباري: التحسّس لنفسك، والتجسّس لغيرك، يعني أنك إذا أردتَ استجلاء أمر فيه خير لك من غير أن يُشعر بك فهو التحسّس، وإذا حملك رجل على تعرّف أمر فيه شر للآخرين فهو التجسّس.


الدكتور/ محمود شاكر

رسوخ قلم
02-04-12, 10:41 PM
عندما يصطدم الإنسان بصخور الإخفاق، (http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfGEw8GXnwx7vIiThQ74baedxFA51EU 3dlNm_JsJRq_miANT8)و جدران الفشل، (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTXwG0OnSCilnGjabegMNsOaNDOQRMQ1 tyWMkpkVTNq5x-tP6z_48NmVSc)فلا يحزن؛ لأنّه أخذ تجارب (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ2hAj_k_SxOF2kPi_IpnV0mtgO6coHZ u36hdJOY8DJKlspWv0-bmfXEmaH)مفيدة تنير مستقبل أيامه، و ترسم له طريق النجاح (http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTVxo6sdBhYyqPOJh6_55DKnJYcxfZHc DHeyVgh5PdHrUVq_mU0hQrnVw). وخبرة الحياة لا يأخذها إلا بعد الاصطدام بصخور الإخفاق، و جدران الفشل.


قلمي

رسوخ قلم
02-04-12, 10:42 PM
كثير من الأطباء يقولون ( اذهب إلى قسم الباطنة ) وهذا خطأ!

والصّواب أن نقول ( قسم الباطنية ) أي الأمراض الباطنية؛ لأن " الباطنية " نسبة إلى الباطن: وهو الخفي من كل شيء، أو ما في الداخل.

ـ لذا قل: ( قسم الباطنية، أو قسم الأمراض الباطنية ) لأن النسبة إلى ما في داخل الإنسان من الأعضاء، وهو الباطن هو الباطني، و مؤنثه الباطنية.


و أما الباطنة من الإنسان؛ فهي سريرته وجمعها بواطن.


د.محمود شاكر

رسوخ قلم
04-04-12, 01:58 PM
أراد النعمان ملك الحيرة أن يبني قصراً ليس كمثله قصر، يفتخر به على العرب، ويفاخر به أمام الفرس، حيث أن ابن سابور ملك الفرس كان سيقيم بهذا القصر ووقع اختيار النعمان على سنمار لتصميم وبناء هذا القصر، وزعموا أن سنمار هذا كان رجلاً رومياً مبدعاً في البناء.

استدعى النعمان هذا البناء أو المهندس وكلفه ببناء قصر ليس له مثيل، يليق بسيده أقصد سيد النعمان، والذي سينزل فيه. ونحن نظن أن سنمار طارت به أحلامه وآماله في عطية ملك العرب بعد أن يبني له القصر الأعجوبة. يقولون : استغرق سنمار في بناء هذا القصر عشرين سنة، وبعضهم يقول ستين سنة ( وهذا ليس بمعقول فهذا النعمان كما يقول كتاب السير مات في عمر الثمانين ) انتهى سنمار من بناء القصر وأطلقوا عليه اسم الخورنق، وكانت الناس تمر به وتعجب من حسنه وبهائه. انتهى سنمار من بناء القصر على أتم ما يكون، وجاء النعمان ليعاين البناء. استعرض النعمان القصر وطاف بأرجائه، ثم بعد محادثة قصيرة مع سنمار، أمر رجاله بإلقاء سنمار من أعلى القصر فسقط سنمار جثة هامدة بلا حراك، مات سنمار. ولكن ما هذا الحوار الذي انتهى بقتل سنمار ؟ يزعم كتاب السير أن سنمار قال للنعمان ( أما والله لو شئت حين بنيته جعلته يدور مع الشمس حيث دارت. فسأله النعمان : إنك لتحسن أن تبني أجمل من هذا ؟ ثم أمر برميه من أعلى القصر ) ويقولون أن سنمار قال له : إني أعرف موضع آجرة-يعني حجرة أو طوبة - لو زالت انقض القصر من أساسه ! فقال له : أيعرفها أحد غيرك ؟ قال : لا. قال : لأدعنها وما يعرفها أحد فأمر به فقذف به من أعلى القصر فقضى.) وأياً كان السبب فهذا هو جزاء المعروف عند هذا الملك، ومن يومها ضربت مثلاً يقولون جزاء سنمار


جزتنا بنو سعد بحسن فعالنا ... جزاء سنمار وما كان ذا ذنب

رسوخ قلم
04-04-12, 02:04 PM
مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني

قياس مستوى الحوار
مقياس الحوار التربوي
مقياس الحوار الزوجي


تفضلوا (http://www.ksa-teachers.com/forums/r.php?ref=http://www.kacnd.org/bookest/default.asp)

رسوخ قلم
04-04-12, 02:06 PM
ـ الخلة أعظم أنواع المحبة وأعلاها، ولم يثبتها الله عزوجل فيما نعلم إلا لاثنين من خلقه، وهما: إبراهيم في قوله تعالى: ( وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلا )، ومحمد لقوله صلى الله عليه وسلم "إن الله اتخذني خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلا".

وبهذا تعرف الجهل العظيم الذي يقوله العامة: إن إبراهيم خليل الله، ومحمداً حبيب الله، وهذا تنقص في حق الرسول صلى الله عليه وسلم لأنهم بهذه المقالة جعلوا مرتبة النبي صلى الله عليه وسلم دون مرتبة إبراهيم، ولأنهم إذا جعلوه حبيب الله لم يفرقوا بينه وبين غيره من الناس; فإن الله يحب المحسنين والصابرين، وغيرهم ممن علق الله بفعلهم المحبة; فعلى رأيهم لا فرق بين الرسول صلى الله عليه وسلم وغيره، لكن الخلة ما ذكرها الله إلا لإبراهيم، والنبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الله اتخذه خليلاً كما اتخذ إبراهيم خليلا.

فالمهم: أن العامة مشكل أمرهم، دائما يصفون الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه حبيب الله، فنقول: أخطأتم وتنقصتم نبيكم; فالرسول خليل الله; لأنكم إذا وصفتموه بالمحبة أنزلتموه عن بلوغ غايتها.


شرح كتاب التوحيد/ للشيخ: محمد العثيمين ( رحمه الله تعالى )

رسوخ قلم
04-04-12, 02:11 PM
روى البخاري ومسلم رضي الله عنهما قال- مَرَّ رَسُولُ اللَّهِ عليه الصلاة والسلام عَلَى قَبْرَيْنِ فَقَالَ- أَمَا إِنَّهُمَا لَيُعَذَّبَانِ وَمَا يُعَذَّبَانِ فِي كَبِيرٍ، ثم قال بلى، إنه لكبير، أَمَّا أَحَدُهُمَا فَكَانَ يَمْشِي بِالنَّمِيمَةِ، وَأَمَّا الْآخَرُ فَكَانَ لَا يَسْتَبرئ مِنْ بَوْلِهِ،



قال ابن رجب : قد ذكر بعضهم السر في تخصيص البول والنميمة والغيبة بعذاب القبر ، وهو أن القبر أول منازل الآخرة ، وفيه أنموذج ما يقع في يوم القيامة من العقاب والثواب .

والمعاصي التي يعاقب عليها يوم القيامة نوعان : حق لله ، وحق لعباده ، وأول ما يقضى فيه يوم القيامة من حقوق الله الصلاة ، ومن حقوق العباد الدماء .

وأما البرزخ فيقضى فيه في مقدمات هذين الحقين ووسائلهما ، فمقدمة الصلاة الطهارة من الحدث والخبث ، ومقدمة الدماء النميمة والوقيعة في الأعراض ، وهما أيسر أنواع الأذى ، فيبدأ في البرزخ بالمحاسبة والعقاب عليهما



أهوال القبور/ ابن رجب الحنبلي

رسوخ قلم
04-04-12, 02:12 PM
لله درك : أي ما أحسن كلامك , و الدر أصله اللبن , و كأنه سمي بحكاية صوته عند الحلب , و الله أصله القسم , ولا تدخل اللام في القسم إلا على اسم الله تعالى , والتعجب معها لازم , فإذا قال الذي يسمع صوت الحلب لصاحب الناقة , لله درك فكأنه قال: و الله إن درك هذا لكثير , ثم استعير للفصيح في كلامه , ولكل من أحسن في شيء , فكانه قيل ما أحسن ما جئت به.

رسوخ قلم
10-04-12, 09:45 PM
الناظر في حياة الغابة المليئة بالحيوانات المفترسة...يدرك تمامًا أن القوة والغلبة في تلك الغابة؛ لصاحب ( المخالب و الأنياب ).

فالحيوان في طبعه يستخدم يده المدججة بالمخالب الحادة، فضلاً عن أنيابه؛ لأنه في الأصل لا يملك عقلاً؟!

ـ الله عز وجل كرَّم الإنسان بنعمة العقل، والعقل النيّر لا يغيب في أحلك الظروف، بل يقف حاجزًا قويًا أمام بطش اليد؛ لأنه يعي عواقب الأمور.

أخي الحبيب: لا تستخدم يدك وفي رأسك عقلاً، و أدر الموقف الصعب بجمال عقلك لا بقبح يدك، وتذكّر دائمًا أن العقل هو سيد المواقف العصيبة.


قلمي

رسوخ قلم
10-04-12, 09:54 PM
كلمة نهانا الله تعالى عن قولها، ولكن قالها أحد الأنبياء؟


الكلمة ( أف )

رسوخ قلم
10-04-12, 09:58 PM
يقول بعضهم: ( في المدرسة مدرسون أَكِفَّاء ). و هذا خطأ؛ لأن الصّواب أن نقول: ( في المدرسة مدرسون أَكْفاء ) لأن المفرد ( كفء ) والجمع ( أَكْفاء ).

أما ( أَكِفَّاء ) فهي جمع كفيف ( أعمى ) مثل: خليل " أخلاء "، و ذليل " أذلاء " ... إلخ.


إجازات و تصويبات لغويَّة
د/ محمود شاكر

رسوخ قلم
10-04-12, 09:59 PM
الشكر ترجمان النية، ولسان الطوية، وشاهد الإخلاص، وعنوان الاختصاص. الشكر نسيم النعم، وهو السبب إلى الزيادة، والطريق إلى السعادة. الشكر قيد النعمة، ومفتاح المزيد، وثمن الجنة. من شكر قليلا استحق جزيلا. شكر المولى، هو الأولى. أشكر لمن أنعم عليك، وأنعم على شكرك. الشكر قيد النعم وشكالها وعقالها، وهي مشبهة بالوحش التي لا تقيم مع الإيحاش، ولا تريم مع الإيناس. موقع الشكر من النعمة موقع القرى من الضيف، إن وجده لم يرم، وإن فقده لم يقم. الشكر غرس إذا أودع سمع الكريم أثمر الزيادة، وحفظ العادة، الشاكر يعرض المزيد البالغ والنعيم السابغ.


سحر البلاغة وسر البراعة ( للثعالبي )

رسوخ قلم
10-04-12, 10:04 PM
لن تُصاحب إلا من يحترمك، و يقدّر ظروفك، ويلتمس لك الأعذار عند الزلل، و يُدخل السرور في قلبك ( هذا ما تريده، وتبحث عنه ) و في المقابل ستُضحّي من أجله، وترفعه فوق هامتك، وتبقى محبته في سويداء قلبك.


فالزوجة ـ الصاحبة ـ إذا وجدت من زوجها الاحترام والتقدير، والعفو عن الزلل، وإدخال السرور عليها؛ فإنها بلا شك ستُضحّي من أجله، وترفعه فوق رأسها، وتنحتُ اسمه في قلبها فضلاً عن محبته.



لذا؛ أعطِ صاحبتك الاحترام والتقدير، وخذ سعادة بيتك


قلمي

رسوخ قلم
10-04-12, 10:08 PM
عندما يصطدم الإنسان بصخور الإخفاق، (http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfGEw8GXnwx7vIiThQ74baedxFA51EU 3dlNm_JsJRq_miANT8)و جدران الفشل، (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTXwG0OnSCilnGjabegMNsOaNDOQRMQ1 tyWMkpkVTNq5x-tP6z_48NmVSc)فلا يحزن؛ لأنّه أخذ تجارب (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ2hAj_k_SxOF2kPi_IpnV0mtgO6coHZ u36hdJOY8DJKlspWv0-bmfXEmaH)مفيدة تنير مستقبل أيامه، و ترسم له طريق النجاح (http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTVxo6sdBhYyqPOJh6_55DKnJYcxfZHc DHeyVgh5PdHrUVq_mU0hQrnVw). وخبرة الحياة لا يأخذها إلا بعد الاصطدام بصخور الإخفاق، و جدران الفشل.


قلمي

رسوخ قلم
14-04-12, 10:16 PM
أعيش في مكان مكشوف السقف، مُتقلَب الأجواء! أبوابه ألم، و نوافذه دمعة، و سلَّمه كف القدر!


قلمي

رسوخ قلم
14-04-12, 10:35 PM
لا ينمو العقل إلا بثلاثٍ: إدامة التفكير، ومطالعة كتب المفكرين، واليقظة لتجارب الحياة.





ـ العقول الصغيرة تناقش في الأشخاص، والعقول المتوسطة تناقش في الأشياء، والعقول الكبيرة تناقش في المبادئ.





يقول السباعي ـ رحمه الله ـ : عذاب العاقل بحبسه مع من لا يفهم، وعذاب المجرِّب برئاسته على من لم يجرِّب، وعذاب العالم بوضع علمه بين أيدي الجُهال.





ـ نصف العقل مداراة الناس، وكلُّ العقل مداراة السفهاء.





http://www.qassimy.com/vb/images/myframes/7_cur.gifhttp://www.qassimy.com/vb/images/myframes/7_cul.gifالعاقل من تزيده نيران الأزمات لمعاناًhttp://www.qassimy.com/vb/images/myframes/7_cdr.gifhttp://www.qassimy.com/vb/images/myframes/7_cdl.gif

رسوخ قلم
14-04-12, 11:13 PM
يستطيع المال أن يشتري المنزل! و لكن لا يستطيع أن يشتري العائلة


يستطيع المال أن يشتري السرير! و لكن لا يستطيع أن يشتري النوم

يستطيع المال أن يشتري الدواء! و لكن لا يستطيع أن يشتري الصحة

يستطيع المال أن يشتري الساعة! و لكن لا يستطيع أن يشتري الزمن

يستطيع المال أن يشتري الكتاب! و لكن لا يستطيع أن يشتري الثقافة و المعرفة

يستطيع المال أن يشتري الدم! و لكن لا يستطيع أن يشتري الحياة

يستطيع المال أن يشتري المنصب! و لكن لا يستطيع أن يشتري الاحترام

رسوخ قلم
14-04-12, 11:31 PM
الحذر كل الحذر من كلمة شوك و حروفها

شين: شراكة

واو: وكالة

كاف: كفالة

المصدر: شيبان الحارة

رسوخ قلم
16-04-12, 06:54 PM
الحياة كالبصلة!


http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSH2HHSQekH2Rwyua5zNAnDtVMoFwZ3W oEKp5Y-QeMW2saEFV6P4w





قشرةٌ بعد قشرةٍ، و ليس وراء ذلك إلا الدموع

رسوخ قلم
17-04-12, 06:06 PM
أستودعكم الله

رسوخ قلم
24-07-13, 03:13 AM
اكثروا من الاستغفار و التسبيح.

( وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )

( فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنْ الْمُسَبِّحِينَ ... لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ )

استغفر الله ... سبحان الله

كلمات سهلة، و لكن ثقيلة جدًا على القلوب المريضة؟!

رسوخ قلم
30-05-14, 10:24 PM
قبح الفخر في الأحساب

قال النبي صلى الله عليه وسلم : من تعزّى بعزاء الجاهلية فأعظوه بهن أبيه و لا تكنوا .

رسوخ قلم
30-05-14, 10:27 PM
أذا واجهتك مشكلة فلا تهتم و تغتم؛ لأنها في الغد ستنتهي!

رسوخ قلم
30-05-14, 10:30 PM
لا تحزن على خسارة ألمّت بك؛ فالخسارة خسارة العمر

رسوخ قلم
14-06-14, 10:13 PM
أستودعكم الله

رسوخ قلم
20-06-14, 10:33 PM
فضل التصدق بالماء


قال سعد الأنصاري : يا رسول الله ، إن أم سعد كانت تحب الصدقة أفينفعها أن أتصدق عنها بعدها ؟ قال : " نعم وعليك بالماء "

رسوخ قلم
20-06-14, 10:41 PM
إلى هذا الحد يقف قلمي، فلكل مشرق مغيب!


أعتذر إلى كل من أخطأت بحقه هنا، و العذر عند كرام الناس مقبول


و في الأخير نبقى إخوة مهما تباعدت الأراء و وجهات النظر



أخوكم/ أبو محمد