المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر ...


الصفحات : [1] 2

أبوناصر 2
21-03-12, 09:33 PM
http://im35.gulfup.com/brce1.gif (http://www.gulfup.com/?7kKZbJ)


أصعب موقف هو ان ترى عرشك يتهاوى أما م عينيك..لا لشيء الاأنه بني على أساسات هشّة..فأنت من بنيته..وانت من تتحمل العواقب..فحتى عندما تطرق باب من تحبها..و تمنحك نأشيرة دخول الى قلبها..فلاتعتقد انك ستمكث فيه الى الأأبد..حتى ولو كتبت لك في التأشيرة ..وبالبند العريض:أنت حبي الخالد..وحتى ولو بنيت عرشك في قلبها..فلاتعتقد انك ستمكث الى الابد...لأنه قد يتهاوى بين عشية وضحاها..وانت تنظر الى الامر بذهول ..ودهشة.. ولسان حالك يقول:..خائنة للعهود...ناكثة للوعود..غير صادقة..).فلماذا لاتسأل نفسك ..لماذا فعلت ذلك؟؟؟.ولاتشغل بالك بأسئلة أخرى من قبيل:لماذا تتجاهلني؟..لماذا لاتبالي بوجودي.؟لماذا تلاشت غيرتها عليّ؟لماذا تستفز مشاعري؟..لأن مثل هذه الاسئلة سترهقك..وتتركك فريسة الاوجاع..والاحرى أن تعرف لماذا تفعل ذلك..أو انك ربما قرأت الامور من زوايتك الخاصةوالضيقة....فحتى لو كنت تعتقد انك تعرفها أكثر من نفسك..فلن تستطيع قراءة طباعها بعد رحيلها..والا لعرفت لماذا رحلت...ولماذا قالت لك بصريح العبارة..أنا التي أريد الخروج من حياتك...وانت تعرف انها لن تقول ذلك ..حتى لو أنطبقت السماء مع الارض.....إسأل نفسك..لماذا فعلت ذلك؟؟؟ولاتشغل بالك باسئلة أخرى من هذا القبيل:لماذا يمر يومها بشكل عادي ..بعدم وجودي..وهي التي لاتتصور أن يكون للحياة طعما في غيابي؟؟..لماذا هي سعيدة بعدم وجودي في حياتها...؟؟..لأن مثل هذ الاسئلة ..قد توصلك الى الاسئلة الصعبة...فالاجدر أن لاتسأل لما تفعل ذلك...فأنت لست وحدك الذي تصنع الجانب المشرق لحياة الآخرين...فالحياة فيها الف سبب تجعل الناس تفرح وتبتهج..كما أنك لست ظلها الذي يرافقها أينما حلّت وارتحلت...ولاتستطيع أيضا مرافقتها الى غياهب أعماقها...وإلا لعرفت أيضا لماذا رحلت..ولما كنت في حاجة أن تطرح عليها هذا السؤال..لماذا فعلت ذلك...ولما كنت في حاجة أن تشغل نفسك باسئلة أخرى من هذا القبيل:أستعود يوما؟؟..هل بعد الرحيل لقاء؟؟..أم هو رحيل الى الأأبد؟؟...لأنك ساعتها ستكون قد حصلت على الجواب ..فأما أن يكون عندك أمل برجوعها..أو يقين برحيلها دون رجعة....لكن مع ذلك يمكنك قراءتها...اذا لم تكن قادرا على قراء نفسك...ويعني معرفة سبب رحيلها من خلال قراءتها...دون ان تكون محتاجا لمعرفته من خلال قراءة نفسك..مع الوضع بعين الاعتبار أنك أنت السبب ...معادلة مستحيلة..لكنها هي الطريقة الوحيدة لمعرفة لماذا فعلت ذلك...ساعتها ستعرف ..لماذا رحلت...ولن تكون في حاجة لشغل نفسك بأسئلة من هذا القبيل...هل أخطات في حقها يوما..؟؟هل كنت اعاتبها أكثر من اللازم..؟؟هل كانت تعتبر بعض تصرفي كنوع من الرغبة في امتلاكها؟؟...لأن هناك صفات أخرى تنضاف الى طباع الناس..أو ربما هناك ارتقاء بصفات محمودة ليست موجودة في كل الناس...وهذه التساؤلات..قد تكون وجيهة اذا أخدنا بعين الاعتبار (الارتقاء بالصفات المحمودة)...ولن تكون في حاجة لمعرفة ..لماذا فعلت ذلك...ولن تكون في حاجة لمعرفة..أنها مازالت كما عرفتها...لكن الامور لن ترجع كما كانت..لكن في المقابل ستبقى بالنسبة اليها أجمل شيئ صادفها القدر به...ولن تخرج أبدا من قلبها...ومع ذلك يبقى احتمال اللقاء في يوما ما..احتمالا واردا..




http://sub3.rofof.com/img3/03ejqhu20.jpg (http://forum.sedty.com/)

أبوناصر 2
23-03-12, 04:32 PM
وجدت مشاركتي هنا في (مساحة البوح)...ولأني قرأت القوانين المعمول بها في منتدى ...مدونة الاعضاء...أعجبتني الفكرة ....وقررت كتابة مزيد من المشاركات ..على نفس الصفحة المخصصة لي ..وتحت عنوان:نزيف قلم
لذلك فعنوان الصفحة:عندما يرحلون..أصبحا لاغيا (q39)

أبوناصر 2
23-03-12, 08:11 PM
لايجب أن تنهار معنوياتك لمجرد أن أحدا ما قرأ لك شيئا، وقال لك:أنت كاتب رائع..و(أنت)تدرك انه يكلمك بلهجة قاسية و(محبطة).و(مبطنة)...هو لم يعرف أن للكتابة طقوسها.. والتي لايعرفها الا من يربط علاقة وطيدة بالقلم....واذا ماأردنا أن (نغير) طقوسنا (ينقلب السحر على الساحر)..وأسوا (موقف)هنا..هو أن ينتظر منك شخصا(عملا إبداعيا)..شخص (يثق)في مؤهلاتك..ومقدراتك الكتابية..لكن..عندما يقرأ عملك يقول لك:أنت كاتب رائع... وأنت (تعلم)أن (انطباعه)هو عكس ذلك..هو لم يعرف أن (الكاتب)ربما تمرد على تلك الطقوس....
في بعض (الأحيان)تتزاحم (الأفكار)في أذهاننا..لكن يصعب ترجمتها الى حروف وكلمات...حتى يوم قريب كنت (أعتقد) ان الحزن الشديد..أو الفرح الشديد..(يقوض)..تلك الرغبة الملحة في (الكتابة)...فعندما نأتي لنعبر عن حزننا .أو فرحنا ..تخوننا (الحروف)..فنرمي بالقلم...لكن (تبين)لي لاحقا..أن الكاتب عندما يكون سعيدا..أو حزينا.... تكون (كتابته)في قمة (الجمال)..بغض النظر عن (المحتوى).. فقط لان إحدى (انفعالاته) تلك زامنت الوقت المناسب لتلك (الطقوس)....

http://3.bp.blogspot.com/_WoU7epUMPhI/TQoCxTqS7mI/AAAAAAAABe0/NqDsD8dUmfE/s320/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D9%2584%25D9%2585 .jpg (http://3.bp.blogspot.com/_WoU7epUMPhI/TQoCxTqS7mI/AAAAAAAABe0/NqDsD8dUmfE/s1600/%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2582%25D9%2584%25D9%2585 .jpg)

أبوناصر 2
24-03-12, 05:30 PM
العالم هو انعكاس لمشاعرك وافكارك..وانفعالاتك أيضا.....فاجعله كما تريد..ليكون كما تتمنى..

أبوناصر 2
24-03-12, 05:31 PM
"وفي أنفسكم،أفلاتبصرون" و"لايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم"...كلها آيات تحث على وجوب التغيير من الداخل..لأن العالم هو انعكاس لعالمك.

أبوناصر 2
24-03-12, 05:31 PM
حاول أن تكون منتجا للأفكار التي تكتبها...فالافكار هي مشاعر وفلسفة خاصة...فلاتعبر عنها بمشاعر وفلسفة الآخرين..فهناك بصمة لهم فيها لاتراها...

أبوناصر 2
27-03-12, 06:17 PM
البُعد..كلمة لها أكثر من معنى..فهي تعني البعد عن الوطن..أو بعد عن الاحباب....وإن تعددت المعاني ..فإن هناك ترجمان واحد لها ..هو إلإحساس بالغربة ....
وإذا أحسست بالغربة القاتلة..الهدامة..فهدا يعني أنك تعيش من كل غربة لونا...وقد تعمل جاهدا على الخروج منها..بحثا عن الانس ...وفي دوامة البحث قد يتلقفك الحنين..ليس لأنه كان يتربص بك..ولكن لأنك لن تفلح في بحثك ...فالبعد لايداويه الا الحنين..ليس على الدوام..ولكن فقط عندما تكون بحاجة اليه..أو ربما..عندما يكون الحنين بحاجة اليك..ولانعرف في كل الاحوال..من يحتاج لمن....كل مانعرف أننا قد نعيش في لحظة ما ..الغربة القاتلة..الهدامة..فتستحضر الاماكن...أماكن أوطاننا..ونستحضر معها ..المسافات...والمسارات ..ونعيش على أمل العودة...لكن ليس كل الطرق تؤدي....لكن باستطاعتك أن تجعل كل الطرق تؤدي...فانت تملك خيالك..وأنت الوحيد الذي تستطيع ان تجعله يغازل الحنين...وأنت الوحيد القادر على رسم تفاصيل اللقاء..



https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/526128_331276790266514_100001525875671_920984_9704 649_n.jpg

أبوناصر 2
29-03-12, 06:22 PM
الخوف من المستقبل هو غياب للثقة التامة في المقدرة على صنع الغد الذي تريده..مع ان في داخلك موارد هامة يمكن أن تجعل مستقبلك أفضل بكثير مما تتمنى...

أبوناصر 2
29-03-12, 06:23 PM
لنكن على درجة رفيعة من الإدراك والوعي..لنجعل حياتنا أفضل وأجمل..ونتطلع لمستقبل واعض ..لايكتنفه الغموض..

أبوناصر 2
29-03-12, 06:23 PM
قمة الحكمة أن يكون الهدوء والسكون في داخلك....وأنت وسط عواصف هوجاء..

أبوناصر 2
04-04-12, 09:49 PM
خير جليس في الزمان كتاب الله

أبوناصر 2
04-04-12, 09:51 PM
اذا قرأت كل كتب العالم...ولم تقرأ القرأن ..فاعلم أنك لازلت جاهلا...

أبوناصر 2
06-04-12, 09:59 PM
الشخص الذي عنده أكثر من بديل لكي يحل مشكلة واحدة ، عرف الطريق الى القمة ..
ل (د ابراهيم الفقي)

أبوناصر 2
06-04-12, 10:00 PM
إيجاد أكثر من حل لمشكلة واحدة...يتطلب إيجاد (آليات) تفكير ..لوضع كل الاشياء التي من حولك..تحت الدراسة..

أبوناصر 2
08-04-12, 06:20 AM
في تويتر..هناك وقت مناسب للكتابة ..حتى لايتسرب(حديث القلب) إلى تغريداتك...:)

أبوناصر 2
08-04-12, 06:40 AM
ن الظلم يجعل من المظلوم بطلاً ، و أما الجريمة فلابد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء.. ......................عمر المختار

أبوناصر 2
08-04-12, 04:19 PM
الحياة بتفاصيلها الكبيرة صعبة..ولايجب ان نراها بهذا المنظور،بل يجب رؤيتها على انها مجموعة تفاصيل صغيرة جدا..فبهذه الطريقة نتغلب على صعابها.

أبوناصر 2
11-04-12, 07:41 PM
لهجة الأجداد ..ليس هي تماما لهجة اليوم..والسبب أن العامية تتجدد..وهذه ‎‫حقيقة‬‏ ملموسة في حاضرنا .فبعض الكلمات لم يكن لها وجود..فاصبح لها صيت..

أبوناصر 2
11-04-12, 07:43 PM
القشة فى البحر يحركها (التيار).. والغصن على الشجرة تحركه(الريح).. والإنسان وحده هو الذى تحركه (الإرادة).. ..................... مصطفى محمود

أبوناصر 2
12-04-12, 11:07 PM
عنــدمــا يشــك الإنســان فــي قــدراتــه...فــذلكـ أســوأ أنــواع الشــكـ علــى الإطــلاق..

أبوناصر 2
12-04-12, 11:08 PM
تتجلى حكمة الإنسان ، حين يصل لحقيقة عدم معرفته بحقائق الاشياء مطلقاً .. ...................... تولستري

أبوناصر 2
12-04-12, 11:52 PM
عندما أقف أمام الاطلال..أحس انها مدينة نابضة بالحياة..وتحكي بصمت أمجاد الاجداد..

أبوناصر 2
13-04-12, 11:34 PM
الطاقة الكامنة في أعماقنا يعطلها الاحباط والتدمر..فامنح نفسك قدرا كافيا من الثقة....لتكون عزيمتك قوية..واردتك تنسف الجبال..فالثقة..والاحباط..لايلتقيان..فاختر احداهما..وواصل حياتك..

أبوناصر 2
13-04-12, 11:45 PM
الأوطان تقبل القسمة على أثنين..وأكثر..وجاري تجزئة المجزأ..هكذا أرادوا أن يكون الوطن العربي...

أبوناصر 2
14-04-12, 07:14 PM
أرسم حياتك بألوان من إختيارك،ف(في) عمق الألوان التي تعشقها تختفي طموحاتك وآمالك وأمنياتك..

أبوناصر 2
14-04-12, 07:15 PM
"عدو عدوي صديقي" فهل تنسحب هده المقولة على (إيران).؟؟ :/

أبوناصر 2
14-04-12, 09:40 PM
بخصوص بعثة المراقبين المزمع ارسالهم الى سوريا:
لماذا لايكون 300 مراقب او 3000 حتىّ..وهدا أضعف الايمان..لان 30 مراقبا اعتقد ان هده فقط بعثة رمزية..ولن يكون لها أي دورفعلي على الارض ‎‫

أبوناصر 2
20-04-12, 06:38 AM
عندما يصبح النوم هومن (يبحث) عليك...وفر له كلّ السّبُل (لكي) يجدك..‎:)‏

أبوناصر 2
20-04-12, 06:39 AM
الطفل الذي أقتصر تعليمه على المدرسة ..هو طفل لم يتعلم.. ................ جورج سانتايانا

أبوناصر 2
20-04-12, 06:39 AM
لم أجد أبداً إنساناً جاهلاً إلى حد أني لم أستطع أن أتعلم منه شيئاً.. .................. غاليليو غاليلي

أبوناصر 2
21-04-12, 02:52 PM
لايوجــد مــن يخطــأ بشكــل دائــم...حتــى الســاعة التــي توقفــت عــن العمــل يمكــن أن تعطيــك الوقــت الصحيــح مرتيــن كــل يــوم..






http://www.tayyar.org/NR/rdonlyres/E7003A4B-60E1-47C7-8A02-B86FC8FFC2AD/135730/theure.jpg

أبوناصر 2
21-04-12, 02:57 PM
"يجب أن يكون الإنسان مقياسا لكل شيء"
فلو صنع(الانسان)الحضارة على مقياسه لخُلص الى بناء (المدينة الفاضلة)....ومقياس الإنسان هو جعله في (صورته الكاملة)..في (صورته)كإنسان بسماته (الحقيقية)...لكنه(في الواقع)صنعها وفقا لشهواته وأوهامه..ورغباته..وهواجسه..وتوجساته..وبالتالي كانت (النتيجة)هذه الحضارة المتقدمة في (الظاهر)..لكنها حضارة تفتقد لأسس ومباديء الحضارة الانسانية...






http://images.pictureshunt.com/pics/a/atomic_bomb_explosion-2742.jpg

أبوناصر 2
21-04-12, 03:03 PM
(هناك) موقف شهير للرئيس البوسني الراحل علي عزت بيجوفيتش، عندما ذهب لأداء ( الصلاة..)ذات مرة حيث كان من المعتاد أن يؤدي الصلاة بالصف الأول، ولكنه ذهب متأخرًا.. عندها فتح له الناس الطريق إلى أن وصل للصف الأول، فاستدار للمصلين بغضبٍ وقال مقولته الشهيرة:"هكذا تصنعون طواغيتكم"...








http://www.dp-news.com/Contents/Picture/Default/2011/06/Statue-of-Hosni-Mubarak-in-Azerbaijan.jpg

أبوناصر 2
21-04-12, 05:20 PM
https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/557714_365182446867401_100001269455111_1052321_591 806729_n.jpg


هادي النتيجة لما يقع خلاف مع الزوجين..(q39)

أبوناصر 2
22-04-12, 07:02 PM
تربية الطفل تبدأ قبل سنين عدّة من ولادته..


إذا أردت ان تحاور نفسك ..فيجب أن تكون محاورا جيدا...‎‫


>>تأمل

أبوناصر 2
24-04-12, 07:29 PM
الاسلحة النووية صُنعت للدمار الشامل..لكنها جنّبت العالم حروبا كونية فظيعة ..فالخوف من استعمالها ..جعلهم يجنحون الى السلم .

أبوناصر 2
24-04-12, 07:29 PM
أصبحت على يقين ان العالم تنتظره حربا عالمية ثالثة..

أبوناصر 2
24-04-12, 07:30 PM
يقولون لن نسمع باندلاع حربا كونية جديدة..لكنهم سيصحون يوما على نهايتها ،ويقولون:متى اندلعت ..فقط سيكتفون بإحصاء النتائج.ويسمونها حرب عالمية ثالثة..

أبوناصر 2
24-04-12, 07:32 PM
(الدين في قلب)يقولها بعض الناس :/....طيب ..الطالب يسلم ورقة الامتحان فارغة ويقول :العلم في العقل.. :)

أبوناصر 2
25-04-12, 07:55 PM
زهرة الاقحوان..تشبه قارئة الفنجان...الفرق ان الإقحوانة تضحي بشعرها ههههههه.

>>تأمل

https://p.twimg.com/ArVnov2CIAIlKIT.jpg

أبوناصر 2
25-04-12, 07:56 PM
لاتتخد قرارا صعبا الا بعد ان ترتشف آخر قطرة من فنجان قهوتك...

أبوناصر 2
25-04-12, 07:56 PM
اتخاد القرار الصعب يشبه التوقيع على وثيقة يُقنعك مضمونها...

>>تأمل

أبوناصر 2
25-04-12, 07:58 PM
تراكمات الافكار..وأحاديث النفس ..هماحافزان..على اكتمال الفكرة (الكبرى)..في ذهنك...عندما تعدل عن اتخاد قرار ما..فأنت فقط تردع هذه الفكرة لبعض الوقت..ستحتاج لحيز كبير من الوقت لتقتلعها من جذورها...بافكار جديدة..وأحاديث نفس جديدة....المهم ان تبني أساسات (النّد) لهذه الأفكار...بأن لاتتسرع في اتخاد القرارات الصعبة...والغالب في النهاية ...هو (القرار الصائب) ..وصدقني فذلك القرار لن تتشارك به مع سلوكك الظاهر....بحيث ستجد نفسك مقتنعا به..حتى ولو خرجت بقرار صعب في النهاية..



(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=351999021527624&set=a.186845188043009.49589.100001525875671&type=1)
https://fbcdn-sphotos-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/536575_351999021527624_100001525875671_972371_1880 260578_n.jpg

أبوناصر 2
27-04-12, 06:49 PM
وهزي إليك بجذع النخلة تُساقط عليك رطبا جَنيّا,,,,,,,,,,,,,,,,سورة مريم

>>تأمل هذه الآية

أبوناصر 2
27-04-12, 07:34 PM
كن بارعا في إتقان فن (الإيحاء)..مع أطفالك..وخصوصا في مراحل الطفولة الاولى..وأعلم أن لهم قدرة عجيبة على الفهم والإستيعاب..

أبوناصر 2
27-04-12, 07:34 PM
الأم هي المدرسة الأولى للتربية..لذلك يجب أن تهيأ نفسها لهذه الرسالة ..دون أن ننسى أن جزء من المسؤولية يقع على عاتق من قام بتربية هذه الأم..
يعني أن تربية الطفل تبدأ سنوات قبل ولادته...:)

أبوناصر 2
27-04-12, 09:24 PM
الإجازة الأسبوعية لها جناحان..فإذا أختفت من المشرق فاعلم أنها طارت الى المغرب..

>>تأمل :)


https://p.twimg.com/ArgfauZCEAAdJWN.png

أبوناصر 2
28-04-12, 06:15 PM
الزمن يستطيع تغيير الأشياء..لكنه لايستطيع تغيير جوهر الأشياء....

أبوناصر 2
28-04-12, 06:19 PM
قضية الجيزاوي مفتاح لتأزم علاقة بين بلدين..وهي (مفتعلة)حتى ولو أنها غير مفتعلة في الظاهر ..

أبوناصر 2
28-04-12, 06:20 PM
عندما تصبح كلمة الشعب هي العليا..فهذا تقويض للديمقراطية ..

أبوناصر 2
28-04-12, 06:20 PM
الحرية يجب أن يتقاسمها الشعب (مناصفة)مع حاكمه..‎‫

>>تأمل

أبوناصر 2
29-04-12, 03:48 PM
هل هي (مؤامرات)..أم إرادة شعوب؟؟سيظل هدا السؤال يؤرق التاريخ

أبوناصر 2
30-04-12, 08:22 PM
عندما تزداد ملكة النقد لا يعود المرء قادرا على الكتابة..من المفيد أن يكون الأديب على درجة من السذاجة والغرور وإلاّ لما كتب حرفا واحدا..
.......................أحمد توفيق

أبوناصر 2
30-04-12, 08:23 PM
إذا تحدثت مع نفسك ، فتأكد انك تتحدث إلى انسان يفهمك..

>>حكمة أعجبتني

أبوناصر 2
01-05-12, 06:29 PM
أقرأ معي هذه الآية:"قل كل يعمل على شاكلته". من سورة الاسراء..وتأملها جيدا..واسأل نفسك:ماهي مواهبي وقدراتي التي منحنا الله إياها..؟؟وبعبارة أخرى..ماهي شاكلتي؟؟..لأنك إذا عرفت مواهبك..والقدرات التي تخصك أنت..ستُسخرها في المجال الذي سيناسبك...عندها ستكون لك قدرة هائلة على العطاء..
تذكر هذه القاعدة:ليس القصد في العمل هو العمل فقط..بل القصد هو الابداع والاتقان..في عمل (خٌلقت من أجله)..و يرجع بالنفع الكبير على مجتمعك..وهنا أيضا قال النبي صلى الله عليه وسلم:"اعملوا، فكل ميسر لما خلق له"...

أبوناصر 2
01-05-12, 07:58 PM
ليس العيب أن نحب الذات،فهذا حافز للثقة بالنفس..لكن العيب هو أن يقودنا ذلك الى الغرور..اختيار مسارك يتوقف على الزاوية التي تنظر منها إلى نفسك..

أبوناصر 2
02-05-12, 07:06 PM
اذا كنت تحب السفر ..حاول أن تسافر هذه المرة إلى داخل أعماقك..

>>تأمل

أبوناصر 2
02-05-12, 07:08 PM
قالوا قديما:اذا كان الكلام من فضة..فالسكوت من ذهب..

أبوناصر 2
04-05-12, 08:27 PM
أراقب ذاتي لأفهم الآخرين......................لاوتسي

أبوناصر 2
04-05-12, 11:19 PM
قالوا قديما: أشرس القتال قتال اليائس..

أبوناصر 2
06-05-12, 03:45 PM
ما بين الماضي والمستقبل يوجد الحاضر...ماابينهما اذن هو نقطة وصل بين زمن ولّى..وزمن (على الطريق)..والزمن كله امتداد..

أبوناصر 2
06-05-12, 03:46 PM
كلما ورد ذِكر عبارة (خلق السموات والارض) في القرآن..تأتي في السياق عبارة (مابينهما.).فماذا بينهما؟؟!..

>>تأمل

أبوناصر 2
06-05-12, 03:52 PM
الجنون والإبداع كلاهما خروج عن المسار، وتغريد خارج السرب ..ولكن المبدع عندما يخرج يجبرنا أن نتبعه.. والمجنون عندما يخرج يؤسفنا أن نغلق الباب خلفه ..(منقول)

أبوناصر 2
07-05-12, 03:35 AM
الافق الذي يبدو لك افقا..قد يصبح فضاء رحبا واسعا..إذا وصلت اليه..أما قوس قزح فليس سوى سراب...لن تكون قادرا على الوصول اليه..ستكتفي بأن تمتع ناظريك بجماله قبل أن يضمحل ويختفي...تلك هي احلامنا أيضا ..من حقنا أن تكون لنا أحلام كبيرة...لكن لايجب ان تتجاوز حاجز المعقول..

أبوناصر 2
08-05-12, 11:29 PM
قال عالم ألماني لزميله :لقد أكتشفت مادة تذيب كل شيء..ردّ عليه زميله قائلا:هنيئا ..ولكن هل لي أن أعرف في أي إناء وضعت هذه المادة..

أبوناصر 2
11-05-12, 01:41 AM
مرر إلى عقلك الباطن .الافكار الإيجابية..وستلاحظ أن ذلك سينعكس على أفعالك وتصرفاتك...اذا كنت تعلم انك قمت مسبقا بتلقينه كلاما يحبط المعنويات..ويفشل العزائم والهمم...فسارع الى إلغاء ذلك الكلام ببساطة...لاتستهن بقوة هذا الوحش المستتر..الذي يسمى العقل الباطن..ولاتستهن بمقدرتك العجيبة على ترويضه..وحاول قدر الامكان برمجته على توجيهاتك أنت فقط...

أبوناصر 2
11-05-12, 01:42 AM
القرار السليم يأتي بعد الخبرة التي تأتي من القرار السيء.............‎حكمة‬‏ صينية

أبوناصر 2
11-05-12, 01:42 AM
كان عليهم ان لايدخلوا الى القاموس كلمة اسمها فشل..هناك اكثر من كلمة مفيدة ..ومحفزة...يمكن أن تأتي مكان كلمة فشل..:)

أبوناصر 2
11-05-12, 06:22 PM
العلم يقف في صف .(السفر عبر الزمن) مثلا..لكن التطبيق مستحيل... لأن الواقع لايأخد الا بالتصورات..والنظريات ..التي تتماشى مع القوانين العلمية التي أوجدها الله..كقوانين للطبيعة.....وتخدم البشرية أيضا...هناك قاعدة ثابتة في هذا الامر مفادها أن الله هيأ الارضية الخصبة والمواتية..والمناسبة.. لكل اكتشاف...ومن تم اختراع (الاشياء)..وكم من قوانين أوجدها الله..لم تُكتشف بعد..وعندما ستُكشف ..سيمهد ذلك لاختراعات ..لم تكن في الحسبان..ولم تكن في التصور..عباقرة العلماء..من أمثال (نيوتن) هم مثل الانبياء..اصطفاهم الله...ليكتشفوا..هذه القوانين...

أبوناصر 2
11-05-12, 08:27 PM
قم بتدوين أي فكرة هامة تخطر على بالك ..لأنها هدية من عقلك الباطن......................د إبراهيم الفقي

أبوناصر 2
11-05-12, 08:28 PM
الجلوس في ضوء الشموع،وأمامك كتابا مفتوحا في حوار مع أشخاص من أجيال لم تعاصرهم هي المتعة التي ليس لها مثيل..
لِ(فوشيدو كيندو)

أبوناصر 2
12-05-12, 02:14 PM
إذا أردت أن تبحث عن السعادة ..فابحث عنها داخل نفسك...تأكد أن تحقيق السعادة لاتتطلب منك شروطا معينة...فقط كن أنت..ف(أنت) صورة تعكس سعادتك..وبكل ماتتوفر عليه من خصائص ومميزات...واذا أردت ان تكون أفضل من أنت...من اجل الظفر بالسعادة...صدقني ..ستكون أسوأ من أنت...فلاشيء أفضل من أن تحب نفسك كما هي..ستلازمك السعادة..أينما حللت وارتحلت..في مسيرة حياتك..لانك ستنطلق من نفسك التي تحبها..لاحداث التغيير..

أبوناصر 2
12-05-12, 02:45 PM
إن كل من تلاعب بهم الآخرون ينتابهم شعور واحد .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، فإنك تشعر عادة بحاجتك لاختلاق أعذار تبرر ما حدث بك .
إن تفسير ذلك غاية في البساطة .أنت عندما يتلاعب بك الآخرون ، تشعر كأن ظلماً قد وقع عليك .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، فإن هناك من يحاول التحكم فيك .
هناك من لا يريدك أن تكون حراً في إبداء آرائك ، أو أن تعبر عن أحاسيسك أو قراراتك .
عندما يتلاعب بك الآخرون ، تشعر بأنك مُهدد .
إنك تشعر بالتردد تجاه ما تريد عمله ، ما كنت ستفعله لو كنت على سجيتك وتتصرف كما يروق لك أي بالطريقة التي تتبعها عندما تكون لحالك .
عندما تشعر بأنك تُستغل ، فقط افعل ما تريد فعله ، كن طبيعياً تجاه هذا الوضع ولا تهول الأمر على نفسك .
فقط قل لنفسك :"إنني أفعل ما أريد . هل هناك خطأ في ذلك ؟"
افعل ما يحلو لك دون أن تنظر خلفك أو تنتظر تصريحاً .
إذا كان هناك من لا يرديك أن تعيش حياتك بالطريقة التي تحلو لك ، فلم يحب أن تكلف نفسك عناء الإنصات له .

___________________________

إنني أعمل كل ما يروق لي عمله
فقط لأنني أريد ذلك ..
....................ديفيد فيسكوت

أبوناصر 2
12-05-12, 02:49 PM
إن عدم الإخلاص هو محاولة للهروب بكل ما تستطيع الحصول عليه .
إن معظم أشكال النفاق تنتج عن محاولة إسعاد الآخرين ، خصوصاً عندما يساورك الخوف من ألا تكون مقبولاً من الآخرين إذا ما قلت الحقيقة ، أو عبرت عن مشاعرك الحقيقة .
لا تتظاهر بأنك تهتم بشيء ما لست مهتماٍ به على الإطلاق فعلاً .فذلك من شأنه أن يهيئ الآخر لتوقع أشياء لاتنوي تنفيذها لهم . لا يعني هذا أن تتخلى عن طباعك ولكنه يعني تحري الصدق وعدم التحايل .
إن الآخرين يكرهون الشخص الذي يخدعهم ويضللهم أكثر من الشخص الذي يجرح مشاعرهم علانية .
عندما يدرك الناس أنك تضرهم، فإنهم يستطيعون حينئذ حماية أنفسهم وتقليل وطأة الضرر الذي توقعه بهم .
عندما تخدعهم ، فإنك تسرب إليهم شعوراً خادعاً بالأمان ، ولذلك يقللون من دفاعاتهم . إن الضرر الذي يوقعه بهم يتعاظم تأثيره لأنه حينئذ يكون ملوثاً بخيانتك .
فل ما تعنيه فعلاً .ربما تخاطر بأن تصبح منبوذاً من قبل الآخرين لو فعلت ذلك ، لكن ذلك أفضل من أن تكره نفسك لاستغلالك الآخرين .
عندما تكون غير مخلص ، فإنك تفقد حساسيتك تجاه الآخرين ولا تعي متى تجرحهم او تستغلهم . والأسوأ هو أنك تحاول تبرير أفعالك بادعائك أنك فقط تفعل ما كان سيفعله الآخرون لو كانوا في مكانك.
عندما تحاول أن تقنع نفسك بأن جميع الناس سطحيون مثلك ، فإن جمال العالم يذبل ولا يبدو إي شيء بعد ذلك ذا قيمة أو معنى .
عندما يعتمد الآخرون على قوتك ، فإنهم بذلك يعتمدن على إخلاصك.
______________________________
إنني معنى بإحداث بعض الاختلاف .
إنني أتصرف وفقاً لنواياي .
ليس لدي ما أخفيه .
......................ديفيد فيسكوت

أبوناصر 2
12-05-12, 02:53 PM
المعرفة بدون التنفيد يمكنها أن تؤدي إلى الفشل والإحباط ...............................جيم رون

أبوناصر 2
12-05-12, 04:02 PM
إن الشخص الذي يحبك يحبك فقط لأنه يحبك ، وليس لشيء آخر .
هذه هي الحقيقة التي لا تحتاج إلى أي تفسيرات .
على أيه حال فإنه ليست هناك أي تفسيرات من شأنها أن تجعل للحب سبباً معقولاً .
فعندما يكون الدافع وراء الحب سبباً قهرياً أو حاجة ملحة ، فإن ذلك الحب يكون غير قائم على أساس وطيد ، ويمكنه أن يخبو بشكل مفاجئ .
إن الذين يتوددون إليك قد يجعلونك تشعر بالأمان ، بل بالقوة في البداية ، ولكن جذوة حبهم هذه سوف تخبو إن آجلاً أم عاجلاً وسوف ترفض هذا الحب .
إن الذين يوفرون لك شعوراً بالأمان سينتهي بهم الحال إلى أن يتحكموا فيك ، وحينئذ ستكره نفسك حين تكتشف كم أنت ضعيفاً ، ورخيصاً في أعينهم .
إن الذين يتملقونك يتصرفون ولديهم اعتقاد راسخ أنك لا تستطيع التمييز بين الحب والنفاق . إنهم بذلك يستخفون بذكائك ولكنك تصدقهم عندما ينتابك شعور مفرط بعدم الأمان .
إن الحب الأعظم يوجد لذاته دون أسباب ، أو شروط ، أو أعذار .
عندما تجد شخصاً يحبك لذاتك ، أو لطريقة أدائك للأشياء ، أو لروحك الدعابية ، أو لشخصيتك ، أو لأنه يجد في صحبتك الشيء الذي يشعره بقيمته كن صادقاً مع هذا الشخص .
إن هذا الشخص يعكس أفضل ما فيك .
________________________________

أنا لا أحاول أن أكون مقبولاً من الآخرين .
أنا لا أبحث عن الحب .
كل ما أريه هو أن أكون ذاتي وأنا شاكر لله
على الهبة التي منحني إياها :ذاتي
...............ديفيد فيسكوت


أبوناصر 2
14-05-12, 05:57 PM
إليك نصيحة رائعة : استمع للآخرين ، هذا كل شيء .
اسمع . فعندما يتحدث الآخرون ، دعهم يعبرون عن أفكارهم ، وأرائهم ، ومشاعرهم ، خاصة مشاعرهم .لا تكتف بمجرد منحهم فرصة كي يتحدثوا ، بل استمع لما يقولون . وكن منتبهاً لهم ، وحاول أن تفهم ما يقولونه.
استمع . ليس لزاماً عليك أن توافقهم في آرائهم . في الحقيقة إن اتفاقك أو عدم اتفاقك في الرأي مع الآخرين يجب أن يطرح جانباً وأن يبقى بعيداً عن النقطة الأساسية التي تتناولها . لا تعبر عن آرائك أو أحاسيسك بينما يتحدث شخص آخر عن أرائه ومشاعره . هل يسبب لك هذا الأمر أية مشكلة ؟ هل تشعر بحاجتك إلى التعبير عن أرائك أو أنك لا بد أن تعبر عن مشاعرك وتجعلها بارزة للآخرين ، فلن يسمعك أحد على أيه حال ، ولن تنال سوى ضياع فرصتك في التحدث .
استمع دون التربص لفرصة كي تتحدث ، أو تنقض على الشخص الآخر، أو تصحح أخطاءه. إن الحجج والمعلومات التي يأتي بها هذا الشخص الآخر لا بد أنها مليئة بالمغالطات والأخطاء، وكذلك أنت.
استمع في صمت حقيقي , فذلك لن يقتلك . فقط استمع . إن الجميع يعتقدون أن المستمع الجيد شخص ذكي .
استمع . إنك لست في حاجة لإقناع الآخرين ، فقط حاول أن تستوعب ما يقولونه . وإن لم تستطع ، يمكنك حينئذ أن تسأل المتحدث ، " هل يمكنك أن تشرح لي هذا ؟" أو " ماذا تعني بالضبط؟" لكن لا تطرح رأيك بينما يتحدث الآخرون فقط دع لهم الفرصة كي يتحدثوا .
إن المستمع الجيد يستطيع سماع الأفكار غير الشفهية . لذا فحينما ينتهي الشخص الآخر من الحديث اذكر له تلك الفكرة الداخلية التي راودتك أثناء حديثه . حينئذ سيشعر المتحدث انك سمعت وفهمت ما يقول .
حينئذ سيصبح الموقف هادئاً لأن الشخص الآخر سينصت إلى ما سمعته . وهكذا سوف يتلاشى الضغط وتستطيع الانسجام مع إيقاع الحياة .
استمع . فلا شيء يعادل أن تكون مسموعاً .

http://i3.makcdn.com/userFiles/c/a/catapult/images/bad20communication.jpg


إنني استمع لما بين كلمات الآخرين .
إنني أعيش في الصمت حيث تسكن المعرفة .
إنني أمنح نفسي مجالاً للحياة بأن أصنع الهدوء
..........................ديفيد فيسكوت

أبوناصر 2
20-05-12, 10:41 PM
قد تجرأت على الكتابة ولكنني أظن أن ما قرأته أهم بكثيرمما كتبته فالمرء يقرأ ما يرغب فيه، لكنه لا يكتب ما يرغب فيه، وإنما مايستطيعه..
.......................بورخيس

أبوناصر 2
21-05-12, 07:29 PM
التحضير للإمتحانات يبدأ ..في أول يوم تفتح فيها المدارس أبوابها..لاستقبال الموسم الدراسي الجديد...فيجب ان تستوعب ..كل الدروس التي تأخدها..وطوال السنة..وخصوصا بعض المواد العلمية..فكل درسا منها مكمل للآخر..أو مبني عليه...لكن ..هناك ضغوطات من نوع ما ..تتدفع الطالب الى الغياب عن بعض الدروس..أو غياب الذهن عن التركيز...لكن الاشارة تأتي من نتائج الاختبارات في نصف السنة...فأما أن يتغلب الطالب عن هذه الضغوطات..او يتمادى في الاستسلام اليها...ولذلك فنجاحه في آخر السنة يتوقف على اختياره...نعم اختياره..بامكانه أن ينجح إذا أراد..وبإمكانه أن يرسب أذا أراد ذلك أيضا..نتيجة الاختيار..ستظهر قبل ان يدخل غمار الاختبارات...

أبوناصر 2
22-05-12, 09:53 PM
إن الذين يتطفلون على شؤون الآخرين ليس لديهم في حياتهم ما يشغلهم كثيراً .
ليس من شأنك أن تعرف من لديه علاقة عاطفية ، أو انهيار عصبي , أو في حالة إفلاس ، أو تم طلاقه .
إن الذين لا يشعرون بالأمان دائماً ما ينظرون إلى ما يفعله الآخرون . إن مثل هؤلاء يتملكهم الخوف خشية أن يُلحق بهم ، ويتملكهم خوف شديد من أي شخص ، لدرجة أنهم يتوقفون عن التركيز على أهدافهم الخاصة .
إن ما يقوله أو يفعله الآخرون لا يعنيك في شيء ما لم تكن طرفاً مباشراً في الموضوع .
ولكن إذا كنت تريد أن تعرف كيف تكون فضولياً تتطفل على أمور غيرك ، فإن الآخرين ممن هم مثلك يتفحصون جميع الحقائق المثيرة للتحير ، محاولين فصل ما هو حقيقي عما هو محرف وتحديد الخطوة التالية لذلك . وهناك آخرون يهدرون كثيرا من الوقت والقلق في محاولة تغطية أخطائهم .
إذا استطعت معرفة ما يدور بخلد الآخرين وكيفية التصرف حيال ذلك ،فإن حياتك تصبح ضرباً من الجنون . تأكد من ذلك .
ليس من شأن أن تعرف ما إذا كان أداء الآخرين أفضل أم أسوأ منك . علاوة على ذلك ، كيف تستطيع أن توضح ما تقارن نفسك به؟
أي شعور بالفخر يساورك عندما تكون أكثر إنتاجية من شخص متسكع ، أو تكون أفضل من شخص متبجح غير أهل للمنافسة .
والأسوأ من ذلك أن الشكوك تساورك تجاه نفسك عندما تصدق أن الآخرين متفوقون .
عليك ، إذا كنت تعتقد أنك متفوق على الآخرين ، فقد تصبح راض عن نفسك بشكل يفقدك قوتك الدافعة .
إذا كنت ممن يهتمون بشؤون غيرهم . فإنك تتصرف وفقاً لفضولك هذا وتقول أو تفعل شيئاً متطفلاً يلزمك الاعتذار بعد ذلك إن عاجلاً أم آجلا.
ترى من يهتم بأمورك بينما أنت مهتم بأمور الآخرين ؟


http://4.bp.blogspot.com/-MwXgj8neXgs/TrtwdYskMEI/AAAAAAAAEiE/cihaQRlLNPU/s320/curious.jpg


______________________________

إنني أتقدم للأمام . لا أبالي بما يحدث على جانبي الطريق .
إنني أنظر في اتجاه بعيد عن أهدافي فقط
لأنني نسيت أن أؤمن بها
لأنني مستمر في التطلع للمستقبل
إنني مؤمن بذاتي
............................ديفيد فيسكوت

أبوناصر 2
23-05-12, 07:02 PM
تحسس قلبك..هل ينبض؟؟ حسنا...هل قمت بخوض مغامرة جعل قلبك ينبض ..لأنه لايمكن أن ينبض من تلقاء نفسه..اذا كنت لاتبرح مكانك تحسس قلبك من جديد..فيمكن أن يكون جوهره لاينبض..ودعك من القول انه يعمل ويضخ الدم الى عروقك..ومافائدة ذلك اذا كنت (حيّا) فسيولوجيا فقط.....وأنت في هذه الحالة ستكون مثل (الاخشاب المسندة) ..
عليك بخوض مغامرتك في الحياة..اذا أردت أن تحيا وتعيش فعلا...فالعالم من حولك ليس مستعدا أن يمنحك أي شيء...اذا بقيت ثابتا في مكانك...لكنه مستعد ان يمنحك كل شيء اذا جئته مهرولا...ان الامر يتعلق ان صح التعبير بطريقة فهمك للعالم..لتصل الى ماتريد..ان مغامرتك تبدأ حين ترسم أهدافك...تبدأ تصل الى حقيقة..أن لك هدف في الحياة..وبدونه فانت بلاهدف..وبالتالي .فأنت موجود فقط لأنك موجود..وهذا يشوش فكرك ..عندما تعلم أن الانعام ليست موجودة لهدف محدد..يخصها...لان مايخصها هو اشباع دوافع غرائزية من اكل وتناسل ونوم....
انك إذا أردت أن تأخد فكرة شاملة عن العالم..يجب أن تبحث عن نفسك أولا...ابحث عن ذلك الشخص الذي يستطيع أن يفهم مايدور من حوله..الذي هو (أنت)...فإذا كنت تحس بأنك قلق وحزين على الدوام..فتأكد انك لست أنت...فجابه..هذا (الغريب) الذي يقتل في داخلك كل (جميل)...ويرغمك على الجمود...وربما يرسم لك مسارا لسعادة مزيفة..سرعان ماتنجلي..لتطفو كآبتك من جديد..في تكرار تراجيدي ..للمشهد..وداخل دائرة ..تضيق بك كل يوم...
إذن ماعليك الا أن تبدأ مغامرتك..وعندك كل الامكانيات التي تؤهلك..بأن تتوج مغامراتك هذه بالنجاح...انتصر على ذلك الغريب أولا...وستعرف ..من أنت...ستعرف قيمتك فعلا..وستذهلك هذه الحقيقة...
خد هده القاعدة:بإمكانك أن تعطي لحياتك ايقاعا سريعا...وتفجر كل طاقتك ..بحيث تستفيد من كل إمكانياتك..وبإمكانك أيضا أن تترك حياتك تمر بوتيرة بطيئة وعادية...بحيث تتماشى امكانياتك مع حاجاتك الملحة في الحياة...أو تحرك داخل دائرة تضيق عليك يوما بعد يوم...

أبوناصر 2
25-05-12, 07:30 PM
الذين منحوا أصواتهم ل شفيق..هم من مؤيدي النظام السابق،وهم على قلتهم..أثروا على مجرى عمليات التصويت..لأن اصوات الاغلبية الساحقة توزعت على باقي المرشحين.وكان الاجدر أن تذهب فقط الى من يستحقها..وهم الذين وقفوا مع الثورة ..بغض النظر عن توجهاتهم الحزبية..والفكرية

أبوناصر 2
25-05-12, 07:32 PM
من آداب النظافة غسل الماء قبل شربه...(q83)

..........معمر القدافي

أبوناصر 2
25-05-12, 07:33 PM
أساسيات السعادة في هذه الحياة ثلاثة: شيء نفعله، وشيء نحبه، وشيء نأمل في حدوثه.. .......... جوزيف أديسون

أبوناصر 2
25-05-12, 07:35 PM
نتيجة ‎‫الإنتخابات المصرية‬‏.. ربما لن تغيّر شيئا من واقع المجتمع المصري..ولن تؤثر لا من بعيد ..ولا من قريب ..على الاوضاع في المنطقة العربية...

أبوناصر 2
25-05-12, 07:35 PM
اذا نجح أحمد شفيق..بالتحديد... في الانتخابات الرئاسية...فهذا يعني أن ‎الثورة‬‏ المصرية فشلت..:)

أبوناصر 2
28-05-12, 05:52 PM
مايخلقه الله هو بمثابة.. أرضية مهيئة..لما (يجعله) الله..

>>تأمل

أبوناصر 2
31-05-12, 06:13 PM
تأتي أهمية العقل في فهم مايجري حولنا ..وليس كل عاقل يفكر،والا لما وجد الشر..لان الاصل في التفكير..هو أن نفكر بمنطق العقل..وبمنطق الضمير أيضا..

أبوناصر 2
31-05-12, 06:13 PM
أحلامك دائما يجب أن تُناسب تطلعاتك..وتفوق امكانياتك أيضا.. والناس..لن يعرفوا في كل الاحوال مقدراتك الحقيقة..لذلك أحلم بعيدا عنهم..

أبوناصر 2
04-06-12, 07:30 PM
نجاح الثورة ..ليس هو إزالة عرش طاغي....بل هو إجتثاث كل من كان يدور في فلكه..

أبوناصر 2
04-06-12, 07:30 PM
الثورات مكسب حقيقي..لشعوبها..لكن ثمارها لايمكن جنيها بسهولة..وكلما كان النصر بعيدا..كلما كان ذلك يبشر بنصر حقيقي وحاسم..

أبوناصر 2
04-06-12, 07:32 PM
الطغيان لا يخشى شيئا كما يخشى يقظة الشعوب وصحوة القلوب، ولا يكره أحدا كما يكره الداعين إلى الوعي واليقظة، ولا ينقم على أحد كما ينقم على من يهزون الضمائر الغافية...
..........................سيد قطب

أبوناصر 2
04-06-12, 07:32 PM
مكرر

أبوناصر 2
05-06-12, 08:17 PM
عنــدمــا يتحــول القمــر إلــى بــدر ..يجــرفنــي الحنيــن إلــى تــلافيفــه..

أبوناصر 2
08-06-12, 12:28 AM
إن الحب هو نوع من العطاء..نهبه الى الأشخاص الذين يستحقونه...وهم الذين يبادلوننا نفس الشعور..ونفس المشاعر والأحاسيس...تأكد أن الشخص الذي يحبك...يستمر في حبك..والشخص الذي يؤدي دورا تمثيليا..سرعان ..مايكف عن اداء دوره...فلايوجد حب فاشل...بل يوجد زيف للمشاعر..وخدع الاحاسيس...فلو كنت نبيها لتنبأت للامر من بدايته...ان الذي يطلب منك خدمات على الدوام...سيستمر على ذلك المنوال...حتى تجد نفسك يوما قد استنزفت كل مافي حوزتك..فاذا لم تجد ماتقدم له..فأنت لاتستحق منه الحب..فيجب ان تكون معطاءا..ليستمر في حبك...مجمل العلاقات ..تكون على هذا الشكل...بحيث يكون حب مصالح..وتختفي هذه المصالح على اشكالها..بين ثتايا ..علاقة صداقة..قوية ..ومتينة ..في الظاهر...وحسبك أن تجلس لبرهة...وترسم رسما تبيانيا في ذهنك...ليبين لك المنحنى أن علاقتك..تصعد مرة..وتنخفض تارة أخرى...وهذا يرجع الى تلك القوة الخفية التي تتحكم فيها..وهي قوة المصالح....المختفية ..في عمق بنية العلاقة ...
ان الحب معناه السعادة الدائمة...والتي تخلو من الخلاف..إن جاز القول...انك عندما تعاتب حبيبك بطريقة تتجاوزالمعقول...فانت تشك انه وفي و مخلص لك ......وهناك فرق بين أن تشك في احدى الصفات التي تراها...جزء من بنية العلاقة...وبين الشك الذي ليس له مبرر..ان الشكل الاول من الشك...يترجم بطريقة ما..نواياك نفسها...وتجاه نفسك..قبل أن يكون تجاه من تحبهم...بينما النوع الثاني...هو يعني ببساطة الغيرة...فاذا لم تكون غيورا..فانت لاتحب بصدق...لكن لايجب أن تتجاوز غيرتك الحدود..لانها بتلك الطريقة..ستتقوض...وتصبح محسوبة على النوع الاول من الشك..لانك ستتطاول في هذه الحالة ..على سمة عظيمة في العلاقة اسمها التقة المتبادلة...
إن الاخلاص..و الوفاء ..والثقة..والشعور الصادق... أساس كل علاقة ناجحة...شريطة أن تتوفر في الطرفين..فإذا كان يفتقدها إحداهما...فإن الخاسر ..غالبا مايكون ذاك الذي يفتقد هذه الاشياء....لأنك ستبحث عن علاقة ناحجة...بينما هو يستمر في البحث عن ضحايا جدد..وفي كل مرة يشعر..أن ادائه سيء...ويترجم مشاعرا..مصطنعة...مزيفة...


http://photos.7be.com/thumbnail/photos/882-1600x1000.jpg

أبوناصر 2
08-06-12, 12:31 AM
لا تذهب إلى حيث يأخذك الطريق، بل اذهب إلى حيث لا يوجد طريق واترك أثراً .
.........رالف والدو إمرسون

أبوناصر 2
12-06-12, 01:40 AM
ويحتفلون بإنتصار ثوراتهم في النهاية..وهم يركضون فرحين..مبتهجين.. فوق برك الدماء..والجماجم..يعرفون أن ذلك هو ثمن الحرية..التي يحتفلون بها..

أبوناصر 2
12-06-12, 01:41 AM
القرار الدي يتيح استعمال القوة ضد النظام السوري (الفاقد للشرعية)يجب اتخاده خارج ‎‫مجلس الأمن‬‏ لأن ‎‫الفيتو‬‏ الروسي يقف بالمرصاد ‎‫...

أبوناصر 2
12-06-12, 01:43 AM
سبق للاتحاد السوفياتي أن أستعمل حق الفيتو لافشال تمرير قرار باستعمال القوة ضد كوريا الشمالية..فثم اللجوء إلى قرار 377

تساؤل: لماذا لايستخدم ‎‫مجلس الأمن‬‏ قرار 377 ضد النظام السوري؟؟

أبوناصر 2
12-06-12, 01:44 AM
هل الوطن يصنع الهوية..أم الهوية هي التي تصنع الوطن..؟؟.. ‎‫

>>المسلمون (المجنسون)في آوروبا..هم مواطنون .لاوطن لهم (هنالك) إلا أن هويتهم الاصلية ترمز على أن لهم وطن أصلي..وتدل على أن لهم إنتماء..

أبوناصر 2
13-06-12, 06:44 PM
العزلة في الأصل ليست انطوائا مالم تكن في حد ذاتها رغبة عارمة في الانعزال...إنها تصبح مكسبا حقيقيا..إذا كانت غاية لهدف..وليس هدفا لغاية...
تأكد أنك عندما تنفرد بنفسك..لبعض الوقت..فأنت تعطي فرصة كبيرة لعقلك كي يتفتق..بطريقة عجيبة..وذلك بخلاف عندما تكون وسط الضجيج لأنك بالكاد ..تنتج فكرة فعّالة...ان العزلة تتيح لك أن تخلق الأفكار...أن تبدع..وتبتكر..حتى أنك قد تتوصل لحل مشاكل مستعصية .. لأن صفاء ذهنك ...يتطلب السكون ..والهدوء..وهذا ماتتيحه لك عزلتك..
إن أرقى محاورة ذاتية يمكن أن تحظى بها...لن تحظى بها الا إذا كنت تسمع جيدا ذلك الصوت الذي يأتي من صمت وسكون أعماقك..انك ببساطة لن تكون متلقي جيد للأفكار التي تمرر اليك من داخل أعماقك..اذا كان الضجيج يلفك من الداخل والخارج..
ولاتنسى أن أعظم مافي العزلة هو تواصلك مع الله...

http://www.muslmah.net/imgpost/11/7a563822cbbd71c69df5b02f3913eddb.jpg

أبوناصر 2
17-06-12, 08:08 PM
قم بتدوين أي فكرة هامة تخطر على بالك ..لأنها هدية من عقلك الباطن.. ...........د إبراهيم الفقي

أبوناصر 2
17-06-12, 08:08 PM
نيوتين محظوظ مرتين..أولا: لأنه أكتشف أساس الكون الفيزيائي.. وثانيا :لأنه بلامنافس،فلايوجد إلا كون واحد.........لابلاس

أبوناصر 2
18-06-12, 11:54 PM
هل يعقل أن تكون النسبة متقاربة بشدة بين ‎‫مرسي وشفيق‬‏ ؟؟!!هل قام فعلا مايقارب نصف الناخبين بالتصويت على واحد من أكبر أزلام النظام السابق؟؟!!!!(asj)

أبوناصر 2
18-06-12, 11:54 PM
‫مصر‬‏ ستدخل شوطا جديدا..من الصراعات..وعدم الاستقرار الأمني..سواء فاز شفيق أو مرسي..فقط لأن ثمار ‎‫الثورة‬‏ ثم قطفها قبل أن تنضج..

أبوناصر 2
19-06-12, 11:10 PM
لاتكذب على نفسك وتقول أن الحياة تحتوي على أسرار وخفايا...إن كل أبوابها مفتوحة على مصراعيها..حيث تتيح لك رؤيتها كما هي..أو كما تقدم نفسها إن جاز القول...إن ذلك يتيح لك أيضا أن تقوم بكل شيء على وجه صحيح..وكامل..لأن لايوجد غموض..وطلاسم..في الحياة..
إن الذي يقول أن لاأفهم الحياة...هو في الاصل لايفهم نفسه..ولايعرف من يكون..وماذا يريد..وماهو الهدف من وجوده أصلا...إن الذي ينظر الى المستقبل ..بنظرة تشاؤم ..وتخوف وتوجس..هو نفسه الذي يرى الحياة غامضة....فيكفي أن تتغير رؤيته..لتتغير نظرته...
إن المستقبل الذي يرعب الكثير من الناس..ليس سوى حاضر..على الطريق....وستعيشه هو أيضا في الحياة..وليس في المريخ أو زحل...ان تلك النظرة النمطية للمستقبل هي التي تجعلنا نبني جدارا من حديد بيننا وبينه..بحيث نعتقد أيضا ..أن تجاوزنا لذلك الجدار الحديدي...سيكون خاضعا لمنطق الغموض...تأكد أن هذه النظرة هي نتاج رؤيتك للحاضر نفسه...إن مستقبلك بلغة المنطق هي الثانية الموالية من الزمن..والتي لم تخبرك بها بعد الساعة المثبتة على الجدار..أو في معصم يدك......إنك في كل ثانية تمر ..تعرف ماذا يجب فعله..لذلك لاتشتت انتباهك بسماع الدقات المنتظمة لساعتك...
إن للحياة جانبها المظلم..وهذه حقيقة..انه نفسه الغموض الذي نتحدث عنه ...فإذا جنحت لهذا الجانب..فهذا يعني أنك أخترت أن تعيش حياتك غامضة..وترى المستقبل على أنه مجهول..ومخيف..إن الشباب الذين نراهم يعيشون حياة كلها تقليد أعمى للغرب...هم يعيشون في الجانب المظلم من الحياة..إن خوفهم من المستقبل هو الدافع الرئيس لحياة اللامبالاة التي يعيشونها..انهم يقدمون أنفسهم على انهم رجال المستقبل...لكنهم في الحقيقة سيكونون عالة على مجتمعهم في المستقبل..إذا لم يتداركوا الامر..
إن الخوف من المستقبل..لايعني بالضرورة أنك تستحضرذلك الشعور بالخوف...فالتعويض المسرف مثلا..لايعني أن صاحبه يستحضر ذلك الشعور بأنه..قام بتعويض شيئ بشيء..بل فقط جاء عبارة عن شعور خاضع...إن الهوس بآخر الاحذية الرياضية..ونوع الماركات..وآخر موضات الملابس... والهوس بكرة القدم...والموسيقى الغربية الصاخبة...هو شعور خاضع..لايترجم قناعتك الحقيقة..قبل أن يكون شعورا ناجم عن اختيارك للجانب المظلم من الحياة...إنها حقيقة مؤلمة..ولكنها تبقى الحقيقة التي يجب أن نعرفها...
إن الله منحنا عقلا نفكر به...وحدد لنا مسارا معلوما...بحيث يسهل علينا أن نسلكه..لأن كل الوسائل والمكنزمات..متوفرة...هذا فضلا عن وجود طاقة خلاقة في أعماقنا..قادرين بواسطتها أن نحقق المستحيل...باختصار فإن إستخدام العقل..بطريقة سليمة..يتيح لنا أن رؤية الحياة..فنعرف ماذا يجب فعله ..ونحقق كل مانسعى إليه...بينما استخدام العقل بطريقة غير سليمة يعني تعطيله...وبالتالي لن يكون لنا هدفا في الحياة..نعيش من أجله...لاننا سنرى حياتنا عبارة عن غموض..وأسرار..


http://forum.muslimh.net/pimg/feb2d1ef6cba514a3cb9c72f600beefc.jpg (http://go.muslimh.net/dz980unedd5)

أبوناصر 2
21-06-12, 07:43 PM
أنت ذاتك...أنت عالَم قائم بذاتك...تشبت بهذه القاعدة..

"فلان لايملك شخصية"أتعلم لمن يقال هذا الكلام..ولماذا يقال له؟؟...أن تدرك أن هذه العبارة شائعة ...في مجتمعنا.. إننا إذا اسقطناها على العلاقة الزوجية مثلا..فانها تعني أن المراة..هي صاحبة
الرأي والمشورة...وأن زوجها ينساق ورائها دون نقاش...حتى ولو طلبت منه أن يزج بوالدية الى دار العجزة..
إن فلان لايملك شخصية...يعني أن عقله ليس جاهزا للتفكير..حتى يعرف ماذا يجب فعله..وكيف يجابه..الأمور....(ربما)يجوز القول أيضا أنه يفكر بعقول(الآخرين)...إنه أيضا ذلك الشخص..الذي يستجيب للمثيرات الخارجية..ببرودة..حتى ولو كانت تستدعي منه أن يظهر في سلوكه انفعالا من نوع ما....الامر لايتوقف عند هذا الحد...إنه ذلك الفاشل على الدوام...ومكسب للإنتهازيين...الذين يستعملونه آداة لقضاء مصالحهم..أو رمحا لتصويبه على أعدائهم...
كن ذاتك ..فالعالم لايرحم..انك لاتعيش في المدينة الفاضلة..إن مجتمعك..لايخلوا ..من الاشخاص السيئين...انهم مندسون بين أصدقائك ..وزملائك في العمل...انك لن تكتشفهم مع الأسف..الا بعد ان تتلقى منهم ضربة موجعة...حقيقة أن ذلك سيمكنك من معرفة نقطة الضعف عندك...لكن ان تتلقى الضربة ...من نفس الموقع..فهذا الذي لايجب أن يحصل....لذلك وجب ان تعرف هل حقا انت ذاتك...
إن اكتساب الذات..وصنع شخصية قوية...تأتي نتيجة تراكمات من تجارب...وضربات موجعة من عدة نقاط...انه ليس بالامر الهين..ولكن فقط يجب أن تستفيد من كل درس من دروس الحياة...وأن تأخد كل موقف غير مستحب تمر به ..على محمل الجد..وأن لاتستهين بالمواقف الصغيرة أيضا...فالذين لايملكون شخصية...هم غير مبالين على الدوام...لذلك تكيفوا مع الحالة الشاذة المتطرفة التي يعيشونها...حتى ان بعضهم يفسر ذلك على انها طيبوبة..أو ماشابه...دون أن يعرفوا ..أن الشخص الطيب..لايمكن أن يكون بدون شخصية..لان العطاء..يأتي من الشخصية القوية...التي خبرت الحياة...وعرف صاحبها..كيف يسعد نفسه..ويسعد الآخرين....
تأكد أن الامر لايستدعي منك مجهودا مضاعفا...لتكون انت شخصيتك...لان حياتك ستمارسها بشكل عادي..فقط كن حذرا...وكن حريصا....اقرأ أصدقائك...وتخلص من السييئن منهم....انك عندما تجد نفسك وسط أصدقاء..يجزون بك الى الأماكن السيئة....فحتما هؤلاء أصدقاء السوء...وقد سهلوا عليك المهمة...لكي تتخلص منهم كلهم دفعة واحدة..وهذا درس لك أيضا..لانك قمت بالإنسياق ورائهم الى تلك الاماكن..دون أن تفكر بانها سيئة..فقط فكرت..كما يفكرون..فاين شخصيتك..في هذا الموقف؟؟... أما اذا استعصى عليك معرفة الصديق السيء المندس وسط أصدقائك الطيبيين..فقط كن حذرا ..سيكشف عن نفسه...في أي وقت...وستعرف أيضا..مكمن نقاط ضعفك لتقويها..
إليك بهذه القاعدة..كل مايجب فعله..وانت تشق طريقك في الحياة..بحثا عن نفسك..هو ان تجمع شتات شخصيتك...داخل دائرة عالمك..حيث يسهل عليك الاستفادة من الخبرات والدروس التي تقدمها لك الحياة..واهم شيء هو الثقة بالنفس..,وانك...قادر(كونك أنت) على تحقيق مكاسب ..وانجازات عظيمة....


http://3.bp.blogspot.com/-LllzMAjF-Ls/T3i_04poMII/AAAAAAAAAMU/oeXUFHRj0fw/s200/40936_458111159918_123311259918_6382586_8147965_n. jpg (http://3.bp.blogspot.com/-LllzMAjF-Ls/T3i_04poMII/AAAAAAAAAMU/oeXUFHRj0fw/s1600/40936_458111159918_123311259918_6382586_8147965_n. jpg)

أبوناصر 2
21-06-12, 07:51 PM
ملاحظة:
النصوص التي أنشرها..هي من انتاجي الخاص...وهي ثمرة مجهوداتي...فارجوا أن لايتم نشرها في منتديات أخرى..الا بعد أخد الموافقة مني...واي سرقة ...سيسأل عنها صاحبها أمام الله...

أبوناصر 2
25-06-12, 05:57 PM
الناجحون في هذه الدنيا أناس بحثوا عن الظروف التي يريدونها...فإذا لم يجدونها ..وضعوها بأنفسهم
........................برنارد شو

أبوناصر 2
26-06-12, 04:29 AM
لاتستهن بمشاعرك..عبّر عنها في الوقت واللحظة ولاتؤجل ذلك إلى وقت لاحق..فهي تأتي تباعا..إنها سيل متدفق لايتوقف..فلاتدعها تتراكم..حتى لاتختلط عليك ..ويصبح التعبير عنها مشوبا..بعدم المصداقية ...لانك ساعتها يستحيل عليك أن تعبر عن مشاعرك الحقيقية...وساعتها فقط ستتساءل:لماذا أصبحت لاافهم نفسي..هل يعقل أن تكون شخصيتي غامضة ..حتى بالنسبة لي؟؟!!..
إن مشاعرك ..هو أنت...هي في المجمل الجزء الأهم في التركيبة السيكولوجية لشخصيتك..بها فقط تستطيع فهم العالم..من حولك..إذا كانت مشاعر حقيقية..تعبر فعلا..عن مايجول في غياهب أعماقك...
إن اخفاء مشاعرك..لايوقف..انفعالات شخصيتك..انك فقط تسمح لانفعالات بديلة ان تظهر..لتشوش على سلوكك....فالاجدر أن تترك الامور تأخد المنحى الطبيعي لها..
ان مشاعر الحب أو الكره..متأصلة ..ومتجدرة في (نفسية) الإنسان...والقلب منها براء...فمنبعها العقل الذي يدرك...ماهية الاشياء..ويدقق في تفاصيلها...ويخبرنا بمايجب فعله...ان القلب في كل الاحوال يتلقى الاشارات من العقل..ويترجمها الى جملة من المشاعر والاحاسيس...لانه اذ كان كل شيئ يطبخ ويهيأ في القلب..لما وجد النفاق.. الذي هو في الأصل.. اخفاء المشاعر الحقيقة..واظهار مشاعر مزيفة .. وهو أمر يتطلب استخدام عمليات عقلية يدخل فيها الإدراك..التصور ..التخيل..التقييم...
إن مشاعرك ...تقاس بها أيضا ..قدراتك العقلية والذهنية..تأكد من ذلك...إن الشخص الذي يكبت مشاعره...هو في الواقع يمنع نفسه من الانطلاق..ويلجمها...ويفرض عليها قيودا..وهذا يرجع في الاساس الى الاستخدام السيء لعقله..
إن الفرح..والسعادة...والثقة بالنفس..والهمة..والإرادة...والمنافسة..والرغبة في النجاح...كلها مشاعر...لذلك لاتستهن بمشاعرك...لاتقيدها..لاتكبتها..ولاتخفيها...اجعلها تنطلق...لتعانق العالم الرحب من حولك..فهناك آفاق واسعة ..قادرة على احتضانها كلها...
لاتستغرب أيضأ اذا قلت لك أن هناك مشاعر سلبية تحتاجها...لكن يجب أن تعرف أنها تختلف عن الطريقة التي يمكن أن نكبت بها مشاعرنا أو نلجمها..وهنا أتحدث عن المشاعر بشكل عام...فالخوف ..والشعور بتأنيب الضمير..والاحساس الذي يأتي نتيجة الاخطاء والاخفاقات..كلها مشاعر لكنها مشاعر سلبية..وهي ضرورية لكي تعطي للشخصية توازنها النفسي والعقلي...بحيث تكون قادرا على رسم المسار الصحيح..لحياتك...فالإخفاقات ضرورية لكي تتعلم..وتنجح...والخوف هو نوع عجيب من الدفاعات ..لتكون دائما في مأمن من الاخطار ..فالخوف مثلا من عقاب الآخرة..هو حافز مهم لكي تربط علاقة جيدة مع الله...
إن مشاعرك الحقيقة هي ترجمان لشخصيتك..وهي نفسها المشاعر الموجودة في كل إنسان...فقط كن أنت ..لتعبر عن مشاعرك بصدق..بدون زيف..أو خداع..






http://i3.makcdn.com/userFiles/m/o/mouslem_way/images/3404.jpg

أبوناصر 2
01-07-12, 07:05 PM
إن عالمك الخارجي /بيئتك..هي متنفس شخصيتك...لانك لاتستطيع ان تبقى حبيسا لعالمك الداخلي/ذاتك..حتى أن فقدان الاتصال ..يفسر على أنه موت سريري ..أو ماشابه...

ومن البديهي..أنك ستحتاج إلى جميع حواسك...التي تملكها..لانها هي وسيلة الاتصال ..بينك..وبين العالم من حولك..قال الله تعالى في سورة الاسراء ..الآية 36 (.إِن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا.)...وهذه نعمة من الله..أن جعل لنا حواسا..التي هي نظم الاستقبال لكل المنبهات التي يزخر بها محيطك..وجسرا تمر عبرها المعلومات الى الدماغ..وهنا يكمن بيت القصيد...اذا لابد ان تكون المعلومات التي يستقبلها العقل...سليمة...لانها ستكون مسؤولة بطريقة ما على تكوين الشخصية..وطبيعة السلوك...
تأكد أن كل المواقف والاحداث..مهما بلغت ضآلة حجمها..لاتضيع..إن لها مستودع في غياهب ذاتك..وهي مسؤولة على كثير من سلوكياتك..وطريقة استجابتك..للمثيرات الخارجية..وهي نفس العملية..تتكرر معك...فيما يخص اتصالك بالعالم الخارجي...لكن إما أن تكون شخصيتك ناضجة كفاية...لكي تفلتر المعلومات التي تستقبلها بالشكل المطلوب...وتبني بوابة أمان بين حواسك..وعقلك...أو أنك تبني حاجزا من الغموض بينك وبين شخصيتك..وتكون النتيجة ..أن تنقية المعلومات..أو عملية الفلترة تقوم بشكل سيء..مما ينعكس سلبا على حياتك...ويعني هذا أيضا...أن حواسك ستكون مسؤولة عن كثير من الاخطاء..في حين..أنها تعد من أكبر النعم التي منحك الله إياها...وتستوجب منك الشكر والثناء.......

http://www.gemyakurda.net/9/data/media/2/intuition2.jpg

أبوناصر 2
04-07-12, 08:14 PM
إن الطبيعة التي خلقها الله..لم يخلقها ..صامته ..ساكنة..فهناك لحن وإيقاعات..يصدرها ..خرير المياه..وهدير الأامواج..وحفيف الأشجار..وهزيز الرياح...حتى زخات المطر تنبعث منها نغمات..وإيقاعات..
أما العصافير فتضيف لحنا ..أجمل إيقاعا..وأكثر وضوحا..وأروع تنظيما للمفردات الموسيقية...

http://www.hudaway.com/imagebig/fa7284f960f0860905b08538f4e41f94.jpg

أبوناصر 2
04-07-12, 08:29 PM
هل تعرف شيء إسمه برمجة العقل الباطن..؟؟.لكنك تبرمجه بشكل يومي...من خلال مايجود به عليك عقلك الواعي......تبدأ القصة..من أنظمة استقبال المعلومات..وهي الحواس.. والمعلومات هي أشكال متعددة ومختلفة..من المنبهات...وهي الأشياء التي تتنبه إليها الحواس..وتدرك وجودها..فترصدها ..وتستقبلها....وتذهب الى العقل..بعد عملية فلترة..وينتهي بها المطاف في عقلك اللاواعي..هناك تتم عملية التخزين...والمكننة...وهي عموما..البرمجة...وكل برنامج أو ملف...لاتستعمله الا عند الضرورة..وعند الحاجة اليه...وبعض الحاجات..تكون خارج عن ارادتك..فقط يلزم الامر وجود مثيرات خارجية محفزة...وهذا راجع للتنقية السيئة للمعلومات...أو مرورك بتجربة قاسية...لكن حاجاتك المهمة تكمن في أنواع المهارات التي اكتسبتها من خلال تعلمك...فالسياقة أصبحت في الواقع من مهمة عقلك الباطن..بحيث تقود سيارتك بشكل تلقائي..بخلاف عندما ركبت السيارة لاول مرة بقصد تعلم القيادة....
إن الامر الهام الذي يجب ان ننتبه اليه...وهو أن عقلك الباطن يستجيب للتكرار...ويؤسس لك قناعتك..من شيء ربما تكون غير مقتنع به...أو من شيء لاتدرك ماإذا كنت مقتنع به ام لا...وهنا تأتي خطورة الكلمات التي يتم توظيفها في نوع ما من الاغاني...فعندما تستمع لمطرب وهو يردد ..مثلا..عبارات محبطة كأن يقول:أنا حياتي سوداء..أو أنا حزين....فستتبناها حتما...لانك ساعتها ستكون انت الذي يقول تلك العبارات.....ومع السماع المتكرر للأغنية..ستصبح قناعتك..وستبرمج في عقلك الباطن على انه شعور من مشاعرك....فقط ستنتظر الفرصة السانحة...لتطفو..بمجرد ماتظهر المثيرات الخارجية المحفزة....
إن حذف الملفات السيئة من برنامج العمل..في عقلك الباطن ممكن.....حاول أن تعرف من أنت..وماذا تريد..وماهو هدفك...قم برحلة عميقة الى غياهب نفسك..لن يكلفك الامر شيئا....وتأكد انك ستعرف قوانين عقلك الباطن...في خضم هذا الرحلة...وسيمكنك ذلك بالتعامل معه بشكل جيد...مرر اليه الافكار الإيجابية..وحتما ستتلقى منه رسائل إيجابية...ببساطة برمجه بنفسك..حتى تكون شخصيتك دائما في أمان...ويكون السلوك الصادر عنها سلوكا سويّا..




http://www.alkul.com/online/2008/8/20/atfal%20227.jpg

أبوناصر 2
05-07-12, 02:49 AM
الأمنيــات الكبيــرة تستطيــع تحقيقهــا..فقــط لاتفكــر فــي الوســائــل لأن ذلكــ سيــدخلــك فــي حســابــات قــد تحبــط معنــويـاتكـ..فكــر فــي الهــدف فحســب..لانـكـ انــت مــن تخلــق وسـائـلكـ ...

أبوناصر 2
07-07-12, 08:38 PM
كتبك الجميلة التي تزين بها مكتبتك..يجب ان تخربشها من الداخل بقلمك..حتى ينتقل مافيها من جمال.. الى داخل عقلك...بعبارة أخرى..سجل في اعلى الكتاب وأسفله..وكل مكان لم يطاله مداد المطبعة..الافكار ..والخلاصات..والاستنتاجات ...عن الموضوع الذي يتناوله...واستخدم القلم الاصفر أو الفسفوري ..في تلوين أو تضليل العبارات..القابلة للتحليل...
لكن قبل ذلك أختر الكتاب المناسب...فليس كل الكتب صالحة للقراءة...واعلم ايضا أن المطالعة...هي ضمن الاستتثمار الجيد للوقت...لذلك ضعها ضمن برنامج الاستفادة من وقتك...خصوصا أنك في الإجازة الصيفية....

http://morah.com/wp-content/uploads/kid-reading-book.jpg

أبوناصر 2
16-07-12, 04:44 PM
إنك لن تستطيع أن تعرف قيمة الوقت ..مالم تجلس لبرهة تفكر في ذلك...تفكر ..وأنت تستمتع فعلا بوقتك..
إن المتعة الحقيقية ..التي تحفزك على التأمل..وترتيب الافكار...لن تظفر بها إلا في فترة الهدوء والراحة..عندما تحس بأن الطبيعة تلفحك بدفئها..وتطرب مسامعك بصوتها..وهذا هو السر وراء إقبالك على الحياة..وانجاز أعمالك بطريقة جيدة..والدافع أيضا لإستغلال وقتك بشكل فعال....

http://www.hadielislam.com/arabic/sitefiles/photogallery_pics/pic_14578.jpg

أبوناصر 2
16-07-12, 05:25 PM
أصعب شيء هو خلق الحلم..وليس تحقيقه..أحلم بماتريد...إذهب الى المريخ...وعرج على المشترى أو زحل...وتناول فطورك فوق قمة ايفرست..وغدائك على قمة جبل توبقال...فمساحة خيالك..تفوق بكثير مساحة هذا الكون اللامتناهي....لكن هل هذه حقا هي الأحلام ..التي يمكنها أن تتحول يوما إلى أهداف...؟؟؟..لاأدري ...كل مااعرف هو انك تعيش فعلا..حلمك..بل وتتفاعل معه..وكل مااعرفه ايضا ان أناسا كثيريين..كان يحلمون بنفس الطريقة..فوصلوا إلى مرادهم...
إن الحلم الغير المقيد..بضوابط منطقية..يفك القيود ..عن .مايمكن ان أسميه ب(عقلك المتخيل)..وهذا سيعطيك زخما على التخيل بطريقة تمكنك أن (تُصفي) أحلامك...والتي يمكن ان تتحول في يوما إلى حقيقة...إنك إذا تأملت كل كبيرة وصغيرة في الحياة...فأول ماسيسترعي إنتباهك هو أن الطبيعة جزء من الحياة نفسها/جزء من الكل..والثمار في الطبيعة تقطف من أشجارها...فالجزء هو الجوهر...لكنه لكي (يُخلق) يحتاج..إلى الكل...فكذلك الحلم الجيد..لابد ان يخرج من رحم..عقل ..واسع..متخيل..مبدع..


http://up.smaa-al7ob.com/uploads/13297587845.jpg (http://www.smaa-al7ob.com/vb/showthread.php?t=50319)

أبوناصر 2
19-07-12, 02:02 AM
تلفزيون الحكومة السورية:المروحيات في الاجواء هي لتلطيف وتبريدالجو الحار..وليس لقصف المواطنين...كما تزعم القنوات المغرضة....(q30)

أبوناصر 2
19-07-12, 02:03 AM
انفجار دمشق ضربة قاصمة للنظام السوري ...وتحول كبير في مجرى الاحداث في ‎‫سوريا‬ ..ومؤشر على قرب إنتصار الثورة...

أبوناصر 2
19-07-12, 02:04 AM
في فصلي الخريف والشتاء..أجد نفسي أبدع في الكتابة الروائية..وبمجرد مايحل فصل الربيع..تخور قوايا الابداعية..اما في الصيف فينتهي كل شيء ...:)

أبوناصر 2
21-07-12, 04:41 AM
هاهو رمضان قد أقبل...وهاهي الفرصة قدأتيحت لنا مرة أخرى ..لكي نعيش أجوائه الروحانية..بكل تفاصيلها.....قبل إيام كنا ننتظر قدومه بشغف ..ولسان حالنا يقول:اللهم بلغنا رمضان....... لذلك يجب أن نشكر الله ..ونحمده أنه أستجاب لدعائنا...وبلغنا رمضان...ويجب أن نعتبر رمضان هذا العام..فرصة العمر...ونبني في إيامه المعدودات جسرا متينا وقويا...يضمن لنا الوصول الآمن الى جنة الفردوس....فهو شهر الثواب والمغفرة...وحصاد الحسنات التي تثقل الميزان...وكيف لا...وهو شهر العبادة المتواصلة...ففي النهار صيام...وفي الليل ..عبادة ..وقيام....و هو شهر فيه ليلة ..هي خير من ألف شهر من العبادة...والاعتكاف.....
اللهم أجعل شهر رمضان ..شهر.توبة ..وإنابة..ومغفرة..وصلاح..وفلاح...
وأجعل لأمتنا الإسلامية أوفر حظ ونصيب ..من بركاته..ورحماته..ونفحاته..
اللهم أعنّا على صيامه وقيامه..
ورمضان مبااارك..

أبوناصر 2
26-07-12, 05:22 PM
وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (11) قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ (13) قَالَ أَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (14) قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (15) قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ (16) ثُمَّ لَآَتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ (17) قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَدْحُورًا لَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْكُمْ أَجْمَعِينَ (18) وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (19) فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ (20) وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآَتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَنْ تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُلْ لَكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُبِينٌ (22) قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ (23) قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (24) قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ (25) يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26) يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27)
.............................................سورة الأعراف

أبوناصر 2
29-07-12, 12:05 AM
في سورة يوسف اجتمعت كل مواصفات القصة ..فكانت بحق من (أحسن القصص)...وكيف لا ..والله هو الذي قصّها علينا...في قرآن عربي ..مبين..
وبعد قراءة القصة..من بدايتها..إلى نهايتها..ستلاحظ ..أن الحبكة القصصية..كانت في غاية الإتقان والروعة....صدقني ..ستذهلك الأحداث..والوقائع...وستجد نفسك..تعيش وسط المشهد..مشهد قصة نبي الله يوسف عليه السلام...الذي كان مثالا للعفة والطهارة..والصبر..والإصرار..والحِلم...والعزيمة..وا لطموح...
تبدأ القصة..برؤيا رآها يوسف وقصّها على أبيه...فكانت إجابته:"لاتقصص رؤياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا..إن الشيطان للإنسان عدو مبين"...كان يعقوب عليه السلام..يعرف أن أبنائه يدركون أنه يحب يوسف.. أكثر منهم..ويفضله عليهم...لذلك لما عرضوا على أبيهم أن يذهب معهم للصيد...أوجس منهم خيفة.. ليس لأنه كان يعتقد أنهم سيقتلوه..بل كان يتصور أنهم لن يحسنوا الاعتناء به..ولن يكونوا له (حافظون)...علما أن المنطقة التي سيذهبون اليها فيها ذئاب.. فلوكان يعرف أنهم يحبونه كما يحبه..لتركه يذهب معهم دون نقاش...لانه سيكون متأكد بأنهم لن يغفلوا عنه ولو للحظة... .
مكيدة الاخوة..هي أشبه بالخطة....كانت ببساطة تتلخص في قتل يوسف...دون أن تتزعزع مكانتهم عند أبيهم...رسموا خطتهم.عرفوا كيف يستدرجون أباهم..لكي يوافق على ذهاب يوسف معهم...واكتملت الخطة عندما أخبرهم يعقوب أنه يخشى أن يأكله الذئب في غفلة منهم...فقط كان ينقصهم الدليل لاثبات أن يوسف فعلا ...سيأكله الذئب...
عندما ذهبوا به..واجمعوا على قتله...ربما وجدوا في قتله مباشرة...تأنيبا قويا للضمير...فضلا على انهم (ربما) لم يستطيعوا الاجهاز عليه...ففضلوا قتله بطريقة غير مباشرة وهي (طرحه أرضا)..بمعنى تركه في مكان بعيد جدا..حتى ينال منه الجوع والعطش....وفكرة رميه في البئر..التي اجمعوا عليها في النهاية..انبثقت من فكرة(طرحه أرضا)....لكنها كانت أكثر تساهلا...ورأفة بأخيهم...لان هناك امل أن يلتقطه(بعض السيارات)..وهم المسافرون..المارون..
لم يبق لهم الآن ..الا أن يأتوا له بمايمكن أن يسمى بالدليل المادي...فنزعوا قميصه...ولطخوه بدم (كذب)...وهيأوا انفعالاتهم لتحاكي..مايجب أن يكونوا عليه الامر في مثل هذا الموقف..واختاورا ايضا التوقيت المناسب ..وهو الليل...(وجاءوا اباهم عشاء يبكون)...لكن يعقوب عليه السلام ..أحس بأن أبنائه قد تآمروا على يوسف...(بل سولت لكم أنفسكم أمرا ..فصبرا جميلا..)..والصبر هنا ..هو صبر جميل...هو أمل بأن يوسف لازال على قيد الحياة...فخطة الابناء ببساطة ...لم تكن متقنة...لان القميص كان به دم..لكنه لم يكن ممزقا....
ولكي تتحقق الرؤيا...كان لابد للامور أن تأخد هذه المنحى...أو هذه (البداية)....فخيوط القصة ..حبكها الله...بحيث تجسدت في الواقع...كقصة محبوكة باتقان...من قبل حكيم..عليم....لنتأملها..ونستمد منها الاحكام والعبر ..والمواعظ...والدروس القيمة ...

أبوناصر 2
02-08-12, 05:29 AM
في سورة يوسف اجتمعت كل مواصفات القصة ..فكانت بحق من (أحسن القصص)...وكيف لا ..والله هو الذي قصّها علينا...في قرآن عربي ..مبين..
وبعد قراءة القصة..من بدايتها..إلى نهايتها..ستلاحظ ..أن الحبكة القصصية..كانت في غاية الإتقان والروعة....صدقني ..ستذهلك الأحداث..والوقائع...وستجد نفسك..تعيش وسط المشهد..مشهد قصة نبي الله يوسف عليه السلام...الذي كان مثالا للعفة والطهارة..والصبر..والإصرار..والحِلم...والعزيمة..وا لطموح...
تبدأ القصة..برؤيا رآها يوسف وقصّها على أبيه...فكانت إجابته:"لاتقصص رؤياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا..إن الشيطان للإنسان عدو مبين"...كان يعقوب عليه السلام..يعرف أن أبنائه يدركون أنه يحب يوسف.. أكثر منهم..ويفضله عليهم...لذلك لما عرضوا على أبيهم أن يذهب معهم للصيد...أوجس منهم خيفة.. ليس لأنه كان يعتقد أنهم سيقتلوه..بل كان يتصور أنهم لن يحسنوا الاعتناء به..ولن يكونوا له (حافظين)...علما أن المنطقة التي سيذهبون اليها فيها ذئاب.. فلوكان يعرف أنهم يحبونه كما يحبه..لتركه يذهب معهم دون نقاش...لانه سيكون متأكد بأنهم لن يغفلوا عنه ولو للحظة... .
مكيدة الاخوة..هي أشبه بالخطة....كانت ببساطة تتلخص في قتل يوسف...دون أن تتزعزع مكانتهم عند أبيهم...رسموا خطتهم.عرفوا كيف يستدرجون أباهم..لكي يوافق على ذهاب يوسف معهم...واكتملت الخطة عندما أخبرهم يعقوب أنه يخشى أن يأكله الذئب في غفلة منهم...فقط كان ينقصهم الدليل لاثبات أن يوسف فعلا ...سيأكله الذئب...
قبل أن يذهبوا بيوسف..بل وقبل أن يحدثوا والدهم في الأمر... كانوا قد اجمعوا على رميه في (غيابت الجب)..وهو الاختيار الانسب الذي توصلوا اليه بعدما أرادوا قتله ..أو طرحه أرضا...ربما وجدوا أن قتله مباشرة...سيترتب عنه شعور بتأنيب جارف للضمير..أو أنهم لن يستطيعوا قتله..أو ربما لن يتحمل أحدهم قتله....لذلك كان بجانب هذا الاختيار..إختيار ثاني..وهو طرحه أرضا...يعني تركه في مكان بعيد ..حتى ينال منه الجوع والعطش...وفكرة رميه في البئر ..انبثقت من (فكرة) طرحه أرضا..لكنها كانت أكثر تساهلا...ورأفة بأخيهم...لأن هناك احتمال كبير أن يلتقطه بعض( السيارات) وهم المسافرون ..المارون.... ..
لم يبق لهم الآن ..الا أن يأتوا له بمايمكن أن يسمى بالدليل المادي...فنزعوا قميصه...ولطخوه بدم (كذب)...وهيأوا انفعالاتهم لتحاكي..مايجب أن يكون عليه الامر في مثل هذا الموقف..واختاورا ايضا التوقيت المناسب ..وهو الليل...(وجاءوا اباهم عشاء يبكون)...لكن يعقوب عليه السلام ..أحس بأن أبنائه قد تآمروا على يوسف...(بل سولت لكم أنفسكم أمرا ..فصبرا جميلا..)..والصبر هنا ..هو صبر جميل...هو أمل بأن يوسف لازال على قيد الحياة...فخطة الابناء ببساطة ...لم تكن متقنة...لان القميص كان به دم..لكنه لم يكن ممزقا....لأنه إذا أكله الذئب -كما زعموا- فسيتمزق قميصه..وهذا ماتنبه اليه الأب..
ولكي تتحقق الرؤيا...كان لابد للامور أن تأخد هذه المنحى...أو هذه (البداية)....فخيوط القصة ..حبكها الله...بحيث تجسدت في الواقع...كقصة محبوكة باتقان...من قبل حكيم..عليم....لنتأملها..ونستمد منها الاحكام والعبر ..والمواعظ...والدروس القيمة ...
تابع بقية هذه القصة الرائعة...إقرأ سورة يوسف...بتأمل..وتدبر..وتفكر....وكن على يقين أنك ستقرأها..كما لم تقرأها من قبل...

أبوناصر 2
02-08-12, 05:30 AM
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آَيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (21) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آَتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32) وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33) ذَلِكَ عيسَى ابْنُ مَرْيَمَ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34) مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ (35)
................................................سو رة مريم

أبوناصر 2
04-08-12, 04:31 AM
نشيد رائع عن الثورة في سوريا الأبيه


https://www.youtube.com/watch?v=HamP0GOOcv0&feature=player_embedded

أبوناصر 2
05-08-12, 07:06 PM
هذه الخدعة البصرية تسمى (خدعة باكمان)..وهي من الخدع الادراكية..
لو إتبعنا الحركة الدائرية للكرة الموجودة في الشكل التالي والتي تتحرّك في نفس إتجاه عقارب الساعة لوجدناها كرة وردية اللون، لكن لو حدّقنا في أحدى الكرات الوردية الساكنة لشاهدنا بعد ثانيتين كرّة خضراء تدور بدل الكرة الوردية.

والآن سنقوم بالتحديق في مركز الدائرة ( في العلامة +) و ننتظر 4 إلى 5 ثواني فسنرى أن أنّ كل الكرات الوردية قد إختفت عن أنظارنا و ما تبقى إلاّ الكرة الخضراء.

http://www.55a.net/firas/ar_photo/121978770837017144_072d69c441_o.gif

أبوناصر 2
05-08-12, 09:34 PM
مما أعجبني:
سأل أحدهم طفلا :متى أسلم عمر بن الخطاب ؟؟
أجابه : في الحلقة السابعة :876564:

أبوناصر 2
06-08-12, 05:02 PM
http://www.youtube.com/watch?v=NOHEudkw6Jc&feature=youtu.be

أبوناصر 2
06-08-12, 05:10 PM
(ولاتكونا كالذين خرجوا من ديارهم بطرا ورئاء الناس ويصدون عن سبيل الله) الاية 47 سورة الأنفال
هكذا جاء التوصيف للمشركين..الذين خرجوا لمواجهة المسلمين في غزوة بدر الكبرى..فقد جاءوا (لدفع الحق)..تعجبهم كثرتهم...وتفوقهم في العدة والعتاد..وكانت المعركة المنتظرة بالنسبة لهم معركة محسومة..لصالحهم ..لذلك جلبوا معهم الدفوف و(المغنيات)...وحملوا معهم الخمور...وعزموا على نحر الجِمال....وقد نهى الله سبحانه وتعالى المسلمين في هذه الآية على النتشبه بهم...وهو خطاب غير مقيد..بزمان معين..أو مكان معين..
بالنسبة للمسلمين..فمعركة بدر...كانت بمثابة مواجهة مصيرية...والانتصار فيها..يعني رفع المظاليم عن أنفسهم .حتى ولو (معنويا)..وهم الذين أخرجوا من ديارهم...بغير حق..فضلا على أنهم يحاربون من أجل قضية أكبر ..وهي نصرة الحق...ورفع راية الاسلام...

أبوناصر 2
12-08-12, 04:56 AM
التـاريـخ ليــس أخرس(ن).هــو صـامـت (اليــوم)..لأنــه ينصــت بـإهتمـام..و غد(ن) سيتكلــم..ويخبــر أحفـادنـا بكــل شــيء..

أبوناصر 2
20-08-12, 03:30 PM
أسئلة قاتلة يوجهها متصل مسلم إلى مقدم برنامج في قناة مسيحية


http://www.youtube.com/watch?v=yE6zQ9OKt2k

أبوناصر 2
27-08-12, 03:00 PM
كل شخص يريد أن يكون ناجحا في حياته..لاأحدا يحب الفشل...إن الخوف من عدم النجاح..هو الذي يفضي إلى الفشل...إن الأمر كله يتعلق بالقدرات..الكامنة في الأعماق..وتسخيرها..ومن يشك في قدراته...سيكون مصيره الفشل في الحياة...هذه هي القاعدة..ليس هناك بديل لكي تنجح..سوى الاعتماد على قدراتك..ومؤهلاتك...وكن على يقين أن الظاهر لك..وللعيان..هو أقل بكثير جدا..من الكامن ..في غياهب أعماقك..فكلما تسلّحت بالإصرار ..والعزيمة..والإرادة......كلما أعانك ذلك على استخراج تلك القوة الهائلة...المختفية....
وكم من شخص يجهل تلك الطاقة الكامنة..أو لأنه (فقط ) لم ينتبه إلى وجودها..ولم يدرك أنه خزان لمورد هام لطاقة كافية بأن تجعله يحقق المستحيل ...
إن العبقرية..والنبوغ...والذكاء الخارق..لايولد مع الانسان...إنه نتيجة المكتسبات...والإستفادة من الطاقة الكامنة لحد أقصى....إن العلماء الذين أذهلوا الانسانية...بإختراعاتهم..ومبتكراتهم...وإكتشافاتهم العلمية العظيمة....كانت طفولة (أكثرهم) تنم على أنهم أشخاص فاشلين..ومن المستحيل أن تكون لهم انجازات في المستقبل...فلو كان للفطرة دورها..لانفجرت مواهبهم ..وقدراتهم الهائلة..في تلك المرحلة من حياتهم..
إن الطفل المعجزة الذي يكشف عن قدرات لايستوعبها العقل..هو طفل وجد البيئة المناسبة والمواتية..ليخرج تلك الطاقة الهائلة..والكامنة...في مرحلة مبكرة من حياته...ويمكن لأي طفل أن يكون نابغة...إذا توفرت له الارضية الخصبة ليكشف عن قدراته...وهذا يأتي ..في المراحل المبكرة من طفولته..عندما يبدأ يدرك ماهية الاشياء.
إن أكبر خطأ يمكن إرتكابه..هو الإستسلام للفشل..وإعلان الهزيمة...لأنه إذا أردت الاستمرار على الطريق الصحيح..يجب إعادة المحاولة..مرة ..ومرتين...وثلاثة..وأكثر..لأن بهذه الطريقة سيتأتى لك الاستفادة من الاخطاء..وستعرف مايجب فعله..وتقوم بما يجب القيام به على الوجه الصحيح والأكمل...وبالتالي ستخطو خطوة جديدة الى الأمام..أما إذا أعتقدت أنك تنجح على الدوام..دون أن تتعرض لاية اخفاقات ..فحاول أن تتأكد هل تخطو..أم أنك لاتبرح مكانك... لأن إرتكاب الاخطاء هوشرط من شروط النجاح...
ربما ترى اختلاف في طريقة صياغة الافكار..بخصوص الفكرة الأساسية الأولى..والثانية..لكن لو تمعنت جيدا ستلاحظ أن كلا الفكرتين..مكملتين ..لبعضهما البعض..فالفشل في كل الاحوال ..هو انعدام جزئي أو كلي للقدرة على تجاوز مسألة/مشكلة من نوع ما...والسبب طبعا هو غياب المعطيات(الواقعية)...لان الوسائل والمكنزمات للتعامل مع مسألة ما ..موجودة..حتى ولو كانت هذه المسألة معقدة جدا..فإذا كنت تشك في قدراتك..فان ذلك سيخلق لك الاحباط...وبالتالي الاستسلام للفشل..أما إذا كان لديك إصرار وعزيمة..فإنك ستعتبر الاخفاق ..نوعا من الاكتشاف..لان المعطيات ستبرز لك من تلقاء نفسها..أثناء البحث عن أسباب هذا الإخفاق.. وسيمكنك ذلك طبعا من إعادة المحاولة ..لكن هذه المرة بطريقة صحيحة...وكلما تكررت المحاولة..كلما ارتفعت نسبة نجاحها..واكتسبت معها خبرة ..ومعرفة ...





http://4.bp.blogspot.com/_ZfxuP1vYgzU/S8iv0w1uF7I/AAAAAAAAACI/vBJT_ZFgmrU/s1600/%C3%98%C2%A7%C3%99%E2%80%9E%C3%98%C2%AA%C3%98%C2%B 3%C3%99%CB%86%C3%99%C5%A0%C3%99%E2%80%9A.jpg




(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=416903025037223&set=a.186845188043009.49589.100001525875671&type=1&relevant_count=1)

أبوناصر 2
03-09-12, 02:22 AM
تحسس قلبه بمجرد ان نهض من النوم..مازال ينبض..وهذا يعني أنه مازال على قيد الحياة...فهو يعتقد أنه إذا نام..فربما لن يستيقظ أبدا..
فالموت يتربص به...ليس في النوم فحسب..بل في كل مكان..وينتظر الفرصة السانحة لينقضّ عليه...هكذا يتصور الأمور..منذ أن رأى تلك الرؤيا..في المنام..ربما نسي كثيرا من تفاصيلها..لكنه لايزال يذكر الأجزاء المهمة ..والتي تفسر على أنه لن يعمر طويلا...وأن الموت يمكن أن يتلقفه في أية لحظة...
"أنا لاأخافك أيها الموت"..لايعرف كيف خرجت هذه العبارة...من بين شفتيه..قالها بلهجة تحدي..وكأنه يرى الموت ويكلمه..كان ينظر لحظتها إلى الساعة التي توجد بجانب سريره..ثم مالبت أن فطن إلى أن عقاربها..جاثمة ..دون حراك.....أصيب ساعتها..بمايشبه الذهول..ومايشبه أيضا التوجس..عاد مرة أخرى يتحسس قلبه بطريقة تنم على الغرابة..
ربما يعتقد أنه يعيش في عمق كابوس من نوع ما..فهو حتما لم يستيقظ من النوم بعد...أو هكذا تبدو له الأمور...لأن هذه ليس الغرفة التي أعتاد أن يراها.....وكان من المعتاد إذا أستيقظ صباحا..وفتح النافدة ..تلفحه نسمات هواء عليلة...ويفسح الصمت وهدوء المكان..لهدير الامواج بأن يصل إلى مسامعه..ويطربها..بالرغم من أن البحر بعيد عن البيت...ثم أين الطيور..التي تأتي لتحط على أشجار الحديقة بمجرد أن يتنفس الصبح..فتملأ المكان بصوتها الشجي..ولحنها العذب...لاشيئا سوى صمت رهيب..وترقب..وإنتظار ..
ـ أغلق النافدة..الاترى أنها تمطر؟؟
هذا صوت والدته..وهل تخفي عليه هذه النبرات الحنونة...والتي يكون لها وقع عجيب على نفسه...التفت اليها دون أن يتكلم..فيما ذهبت مسرعة نحو النافدة ..لتغلقها..وهي تقول:
ـ ماذا جرى لك يابني..إنها رياح عاصفة ..وقد يتسرب ماء المطر إلى غرفتك عبر هذه النافذة المفتوحة على مصراعيها....
ـ كل مافي الأمر أني غفوت وأنا جالس..وقبل ذلك..لم تكن تمطر. أجابها بهدوء..وهو يحاول أن يستوعب أنه قد أستيقظ فعلا من النوم..لكن أكيد أنه لم ينم سوى دقائق معدودات..حتى أنه أستيقظ مبكرا هذا اليوم...وحتما أنه لم يدق طعم النوم..طوال الليل.....وربما كان فعلا في غفوة..بعد أن أستيقظ من نومه القصير الذي داهمه بعد أن كاد الفجر يبزغ...وجلس على حافة سريره..وهو ينظر الى لاشيء..ويفكر في لاشيء......نظر إلى الساعة..إن عقاربها تتحرك...إنها تعمل بإنتظام....حاول أيضا (جس نبض) مشاعره...وجد أنها تختلف تماما عن تلك المشاعرالغريبة التي هيمنت عليه..أيعقل أن تكون تلك هي المخاوف المكبوتة..أو شيء من هذا القبيل..لأنه رأى فعلا تلك الرؤيا المخيفة ...لكنه لم يعرها أي اهتمام يذكر في واقع حياته..بالرغم من تكرارها...وحتى عندما عاد البارحة من (حفل)العزاء لم تستحوذ عليه فكرة الموت..بذلك الشكل الرهيب التي بدت عليه..في الحلم..أو في تلك الغفوة إن جاز القول...وأثناء تحسسه المتكرر لقلبه..أو النظر الى الساعة التي توقفت عن العمل..أو إلى الغرفة التي بدت كأنها سرداب....أو الإنصات لذلك السكون الرهيب ..القاتل ..الغير المألوف..(انتهت القصة).







http://1.bp.blogspot.com/-d6yCD3OIM2M/TyaIiIsF67I/AAAAAAAAG5M/RMEtJXWiEgg/s1600/fb58593efc.jpg

أبوناصر 2
03-09-12, 04:56 PM
الغروب حكاية ترويها الطبيعة...إنها حكاية جمال سرمدي..لايذهب بريقه..ولا يفقد رونقه...الغروب وحده (فقط) يستطيع أن يؤثر على عالمك الداخلي..فينقل اليه تفاصيل الحكاية..بكل ماتحمله من عشق...وإنبهار...وجمال أخاد...
تأتي اليه ...وقد انهكك الإنتظار...فتريد أن تجعله مرتعا مناسبا للقيام بمراسيم الوداع...لكنه يفاجئك بحقيقة أنه عصي عن الآفول..فهو يرحل فقط لكي يعود في اليوم التالي...فلاتجعله مضرب المثل في اللارجوع...
كم مرة وقفت أتأملك أيها الغروب...ولاأخفي عليك ..فقد أنبهرت بجمالك الذي يخطف الألباب...وعشت لحظات جميلة ورائعة..وأنا أتابع عن كثب تفاصيل حكايتك...

أبوناصر 2
29-09-12, 07:39 PM
عدت من حيث أتيت..أحمل معي من هناك ذكريات جميلة..ورائعة..ستبقى راسخة في ذهني..
لازالت مخيلتي تستحضر وجوه أولئك الاشخاص الطيبيين..الذين يعيشون بمعزل عن العالم...في عمق جبال الأطلس...الجسر الوحيد الذي يربطهم بالعالم الخارجي..هي طريق حفرت في الجبال..تمتد لكيلومترات ..على شكل التواءت..تكثر فيها المنحدرات الخطيرة...ومع ذلك لاتخلو تلك الطرق الوعرة..من الحافلات والسيارات..تشق طريقها هناك مرغمة..لإيصال الناس..أو نقلهم الى المدينة..فالعمال ..والطلاب..مضطرين الى خوض هذه الرحلة الخطيرة..كل يوم..
إن الذي أستغربت اليه..هو ضعف البنية التحتية لهذه القرى النائية لدرجة لايمكن استوعابها. وذلك.في المجال التعليمي..والصحي..وهما من الضرورات القصوى..فلاعجب أن تسجل تلك المناطق أعلى نسبة من الهدر المدرسي..أو ربما حتى وفيات ناجمة عن حالات مرضية عاجلة..تتطلب وجود معدات طبية لتشخيصها..والتعامل معها...
لاأريد أن أسهب في معاناة هؤلاء الناس...لكن فقط أريد أن أتطرق للوجه الآخر لهذه المنطقة...والتي تُحسد عليها من قِبل القاصي ..والداني..إنه جمال الطبيعة الذي يسحر الألباب..نظرة الى هذا السحر كافية بأن تجعلك ترى المدينة الصاخبة التي تركتها..مجرد مدينة أشباح..فالجبال الشاهقة هو البنيان الحقيقي..الذي لاتضاهيه أعلى ناطحة سحاب في العالم..مهما تفنن الإنسان في طريقة بنائها..وإعطائها صبغة الجمال والرونق..والسحر..حتى الهواء هناك مختلف...وبالأخص نسيم الصباح المنعش...حيث يتراءى لك أنه عطر فواح..مشبع برائحة الثلوج التي تربض في القمم..وعندما تظهر الشمس..وقد أشرقت من وراء الجبال..يكون لذلك الشروق نكهة خاصة جدا لن تجد له مثيلا..حيث يزداد الهواء إنتعاشا..ويزداد منظر الجبال جمالا ..وبهاء..

http://qanita.files.wordpress.com/2009/02/mountain-sun.jpg

أبوناصر 2
29-09-12, 07:50 PM
ويحل فصل الخريف..لاأترقب شيئا سوى هبوب الرياح القوية..والعواصف..وسماء كئيبة...وأشجار تهتز..فترمي بأوراقها اليابسة ..وأشاهد بين الفنية والأخرى أسراب طيور مهاجرة..تبحث لها عن ملاذ آمن..
سأكتفي بشرب قهوة الصباح المرّة...وشاي المساء (المنعنع) الحلو..وأنا أستمع لسمفونية (الخريف) الحزينة...لتكون (ملهمتي)..دون سواها..
هكذا ستكون كتاباتي في فصل الخريف....



http://forum.te3p.com/members/279231-albums4596-picture52978.jpg

أبوناصر 2
05-10-12, 11:55 PM
أحيانا تجد راحتك في وحدتك...لاتحب ان تكلم أحدا..ولا أن تسمع لأحد..حتى الحديث الذي يأتي من داخلك..(تلجمه) بالقطيعة..وبذلك تقطع السبيل على التفكير...ترى الأشياء من حولك..مجرد أشكال وأحجام..حتى القمر تراه مجرد قرص مضيء...غير نابض بالحياة..ولايسكنه سوى الفراغ...



http://www.w-enter.com/forum/imported/2009/06/Child_looking_up_park_cropped357x336-2.jpg

أبوناصر 2
06-10-12, 12:03 AM
أتوقع تسيب أمني يصل الى حد المواجاهات الدامية...على غرار ماوقع في ليبيا ومايقع في سوريا...فأعلق في هذه المواجهات...وأواجه مصيري المحتوم في أية لحظة..

أتوقع...تسونامي يضرب (السواحل)...وأشاهد الموجة الاولى (كالطود العظيم)...تجرف المباني...وتقتلع الطرق...وتبتلعني...

أتوقع زلزلا مدمرا...يداهمني وأنا نائم...فأختنق تحت أنقاض غرفتي..
منطقيا..هذا لن يحصل..فلايوجد مؤشر على حدوث أي (ممّا)أتوقع....فقط أنا أنتظر وقوع كل شيء... بمافي ذلك إندلاع حرب عالمية ثالثة تستعمل فيها أسلحة الدمار الشامل.....و(ل)ربما (أتوقع) أنني سأعيش التفاصيل الأخيرة...للعلامات الكبرى (للساعة)....
هي لحظة جنون..تنتابني..وهذا ليس مردّه...(مخاوف) أو ماشابه...قد يتعلق الأمر ب(لحظة) تسلية...يظفر بها العقل ..(قسرا)...وخارج هذه اللحظة...لايمكنني أن أتوقع ماذكرت...ومالاأذكر...




http://www.mi2g.com/images/tsunami.jpg

أبوناصر 2
06-10-12, 10:45 PM
عادي أن تبني لك بيتا فوق كوكب (المريخ)..أو تقتبس نارا من الشمس لتدفأ بها موطن يأنّ تحت وطأة الزمهرير...
لكن ليس عادي أن تكون بلا وطن...
هذا حال من شردوا من أوطانهم...أو الذين فقدوا الامن والآمان ..فانفجرت قنابل حماة ديارهم..في عقر ديارهم...
الوطن ليس مجرد كلمة يُنطق بها..أو يتشدق بها ........إنها تجسيد على أرض الواقع...إنها الكرامة..الحرية..الحقوق..الإنصاف...الأمن
لماذا تهاجر الطيور؟؟.حتى عندما يضطرب الجو..وتسوء الاحوال المناخية...فغداء الطيور..سيبقى متوفرا..وربما بكثرة...لكنها تهاجر لتبحث عن الآمان...بالدرجة الأولى..فموطنها حيث يوجد أمنها ..فاذا كان هذا حال الطيور...فكيف سيكون حال البشر....ربما السواد الأعظم من هاجروا أوطانهم أختاروا المنفى..طواعية..ولم تتلقفهم قسرا...
إن الامن..هو أن يكون هناك أمن في المعيشة...والحياة الكريمة..وضمان حياة أكرم..في المستقبل.......فالدولة التي لاتفكر في مستقبل مواطنيها...هي دولة بلامستقبل..مهما تفننت في الخداع....فلاعجب أن نشاهد بأم أعيننا إنهيار أنظمة عربية إستبدادية..نتيجة ثورات طوفانية ..لشعب رأى أنه آن الآوان لبناء موطن ...يضمن له حياة رغيدة..ومستقبل مشرق...

http://hadatha4syria.de/images/stories/200831.jpg

أبوناصر 2
11-10-12, 12:17 AM
لايحتاج الآن سوى أن يستغرق في نوم عميق...وكم يتمنى أن ينام مثل أصحاب الكهف...ولن يستبقظ حتى يتغير كل شيء في الحياة....ومن يدري ..فقد تتغير الحياة نفسها...فربما العيب فيها..وليس في الناس الموجودين فيها...
أكيد..هذه لحظة الهلوسة..والا ماذهب عقله أن يفكر بهذه الطريقة..ولن يقف الامر عند هذا الحد...فغالبا ماعاش هذه اللحظة..وفي مثل هذه الظرورف..بحيث تكون مرفقة بنوبات قلق جامحة ..ورغبة عارمة في النوم..
البارحة رأى في المنام...أن جموعا حاشدة..على شكل حلقة..وسطها موكب بشار..كان المشهد يوحي بأن شيء ما سيحدث..في حين أن الظاهر كان احتفال بذلك الموكب...وحدث ماكان يتوقعه..حيث بدأت تلك الحلقة البشرية تضيق روريد ..رويدا...وقد كشف أصحابها عن نواياهم ..كان هجوما بصريح العبارة...هجوم ذلك الحشد من الناس على بشار ..وأعوانه...وفي لحظات أنطبقت تلك الحلقة ..وابتلعت ذلك الموكب..وبدأ يعلو التهليل..والتكبير..وشاهد الناس تأتي من كل اتجاه وصوب..قاصدين ذلك الحشد..وهو يحملون أعلام...بعضها...كان أسودا..وبعضها الآخر..كان يرمز الى سوريا الحرة...
ولكن ماعلاقة هذه الرؤيا..بلحظة الهلوسة ..التي يعيشها....وهل رأى هذا الحلم...أم هو من نسج خياله...ومهما يكون..فربما يكون حدسا...أو تنبؤ..أو شيئا من هذا القبيل...ويذكر أن بعض من الحكايات التي سردها..لنفسه..وهو مستيقظ..تحققت...كانت مثل الاحلام...تماما ..وعندما تحققت ..لم تتحق كما سردها لنفسه...لكنها كانت مثل الاحلام..التي يراها في النوم... وكانت هي أيضا تحتاج الى تفسير..وتأويل..
واليوم عند رجوعه..من العمل ..شاهد حادثة مرور مروعة...وليته..مر من تلك الطريق التي يمر منها عادة...أراد أن يتفادى الزحمة..لكنه أصطدم بهذا المشهد..طفل صغير دهسته سيارة..وسط بركة من الدماء..وبجانبه محفظته المدرسية ..لم يبق ليعيش فصلا جديدا ومأساويا.. وهو عندما ستأتي أمه الثكلى...لكن المشهد حزّ في نفسه...ولم يقاوم تلك الدمعة التي خرجت من عينه...وهو في الطريق الى البيت..لم تفارق مخيلته صورة ذلك الطفل.والذي لايعرف ما إذا كان في غيبوبة..أما فارق الحياة...لكن في كل الاحوال فالمشهد مؤلم جدا...وسيكون مؤلم أكثر مما يتصور ..على أهله..
هو أيضا عاش مثل هذه المأساة الرهيبة..عندما توفيت أخته ذات العشر ربيعا..ففي إيامها الاخيرة..عندما لزمت سرير المستشفى..كانت تحتضن محفظتها..وكانت تأمل بالعودة الى مدرستها...فور تماثلها للشفاء...هو مرض عضال..لايعرف الرحمة...ولايفهم معنى البراءة..عند زيارته اليومية لها برفقة الأهل..كانت تحكي لهم أن الممرضة تحقنها بالابرة..لتذهب عنها ذلك الالم الذي يأتي فجأة ..وينخر جسدها الضعيف...وأنها لاتشعر الا وهي نائمة..ولاتستيقظ الا على صوت الممرضة التي تأتيها بوجبة الفطور...كانت تروي لهم هذا الحكاية كل يوم...كان الكيل قد طفح..يوما..ونفد صبره..وصبر أهله...فبكى..وبكت الام..والوالد..والاخ..والاخت الكبرى..كلهم بكوا..وكأنها ماتت...مع أنها مازلت ترقد في المستشفى..ومازالت تأمل بالعودة الى المدرسة...
مرّ عليه شريط الذكريات هذا..في ثواني معدودات..لكنه كان كافي أن يجعله يتمنى أن ينام لينسى كل شيء...وكان كافي أن تجتاحه لحظة الهلوسة..تلك...ويرى أن الحياة تحتاج بأن تغير من قواعد لعبتها...أو تغير الذين لايتقنون القواعد...وربما هو منهم...من يدري قد تحتضنه حياة أخرى ..وقد تكون نفس الحياة التي تحتضن أخته المتوفاة..أو ربما حياة .يسلكها عبر ممر في مكان..ما...أو زمن ما...
ولماذا قال عن نفسه..لنفسه أنه لايتقن قواعد الحياة...وهل هناك من يتقن القواعد..وكيف يتأتّى له ذلك..؟؟
الأأجدر..والأحرى ..أن يعرف ماهية الحياة...هل هي العالم الذي نوجد فيه..أم الوجود برمته..؟؟تساؤل فلسفي خرج من ثنايا لحظة هلوسة ..غالبا ما يزيغ فيها العقل عن جادة الصواب...لكنه في حاجة الى النوم.ولايريد أن يشغل نفسه بمثل هذه الاسئلة...فالامر لايلزمه سوى اطفاء المصباح..ليطرد الضوء..ويفسح المجال للظلام..كي يسدل ستاره..ويغلق كل منتفس للضوء..والحركة...
وهذا مافعله..لكنه ترصد أشباحا تجوب الظلام..كانت تتشكل ..وكان الامر يشبه رؤية الغيمة في السماء عندما تأخد الشكل الذي نتخيله..
رأى ذلك الحشد الذي أطبق على ضالته..وعندما تراجع..وعادت الحلقة كما كانت...تغير المشهد...إنه ذلك الطفل الصغير الذي دهسته السيارة...نهض سليما ومعافى...وأمه تحتضنه..وهي لاتستطيع مقاومة البكاء من شدة فرحها....وهاهي أخته الصغيرة .. تلتقط محفظته من الارض وتمدها اليه..وتمسكه من يده..ويذهب برفقتها الى المدرسة...
لاشيء أجمل أن نكف عن التفكير...إذا كانت تشغلنا أمورا معينة..نعرف أنه تؤرق مضجعنا....النسيان نعمة..لكنه لايشفع لك..في كل الأحوال...لأن هناك أمور تحفر في الذاكرة..فيكون من الصعب نسيانها..الا أن هناك طريقة فعالة وعملية..هو ملأ الفراغ...والانتباه الى وجود فراغات أخرى ..أيضا أصغر..فأصغر..لملأها...فالحياة فيها أمور ايجابية كثيرة جدا تشغلك....وعملك..أو دراستك جزء من هذه الامور الايجابية...
أما بالنسبة القصة ..فارجوا ان نتأمل فيها جيدا...إنها في الظاهر عبارة عن أفكار غير مرتبة...وسرد غير مستوفي لشروط القصة....وفيها ماهو غير منطقي...لكنها قصة مكتملة..من الناحية الفنية...
.........



http://pictures.msharkat.com/u/image-68074.jpg

أبوناصر 2
14-10-12, 02:51 PM
قصة أعجبتني
تقول إحدى المعلمات :
في يوم من الأيام طلبت من إحدى الصفوف الإبتدائيّة
أن يرسموا : منظر الربيع ....

فجاءت تلميذة و قد رسمت مصحفا
فتعجبت من رسمتها !!!!
فقلت :
إرسمي الربيع وليس مصحف الا تفهمين !!!
و گآنت إجابتها البريئة كصفعة على وجهي ، قالت :

القرآن ربيع قلبي هگذا علمتني أمي

سبحان الله ...
أي تربيه تلك .. وأي أم تلك التي أتقنت التربية


"اللهم أجعل القرآن ربيع قلوبنا،ونور صدرونا،وجلاء همومنا"

أبوناصر 2
17-10-12, 03:04 AM
إن قلب المراة لايمكن ان تمتلكه إلاّ بإرادتها..ورغبتها..إنه إختيارها اولا..وأخيرا..إن القول ان البساط سُحب من تحتك..هو كلام فارغ..

إن أكبر خطا فادح يمكن ان ترتكبه هو ان تستمر في حب إمرأة تحب شخصا غيرك....إن مايسمى الحب من طرف واحد هو حب مدلة ومهانة ..وكل سكنات وحركات من كانت تحبك يوما..ستستفز مشاعرك حتما...ودون قصد ....فقط كل مايجب فعله هو ان تعيد النظر جيدا في مشاعرك تجاهها..لاتغير نظرتك الى شخصيتها بشكل عام..قم بترويض مشاعرك فحسب..بحيث تصبح نظرتك اليها نظرة الغريب..الذي لاتحمل له مثقال ذرة من اللوم ..

بالنسبة لي ...إذا ابتلعني هذا العالم الرحب الواسع..أو ابتلعتني الأرض حتى..اتمنى أن أكون ذكرى جميلة لكل شخص عرفته...





http://2.bp.blogspot.com/_yU4qteAWkA0/TFn-sJerEWI/AAAAAAAAAOQ/8n4iUd6oUaU/s1600/first_love_2_by_mscrys.jpg

أبوناصر 2
17-10-12, 05:07 PM
قالوا عن قفزة فيليكس انها غيّرت بقدر ما من مفاهيم الفيزياء ..كما ان صاحبها دخل التاريخ من أوسع أبوابه..وقالوا ايضا ...أنها قفزة من أجل خدمة العلم والعلماء :-)
لكنها في الحقيقة ليست سوى قفزة حرة بسيطة ستركن في أرشيف التاريخ المنسي..فالإنجازات الحقيقية هي التي تعود بالنفع العميم..على البشرية..والمغامرات من هذا النوع ليس سوى جنوح غير مباشر الى الإنتحار في غياب هدف حقيقي..وأسمى..

أبوناصر 2
25-10-12, 11:21 PM
اللهم أرحم موتانا..وموتى المسلمين..وأجعل قبورهم روض من رياض الجنة,,وأسكنهم فسيح جناتك,,

أبوناصر 2
27-10-12, 03:25 AM
كلنا يعلم أن هناك جماعات سلفية جهادية تنشط في سوريا..ولاادل على ذلك العمليات الإنتحارية (الإستشهادية) ..فضلا عن الاعدامات الميدانية للأسرى ...دون أن ننسى العمليات العسكرية التي يتم توثيقها ..ويغلب عليها الطابع الجهادي...
النظام السوري بالرغم من انه فاقد للشرعية...وفاقد للمصداقية..فأكيد أنه كان سيلتزم بالهدنة لولا الخروقات التي وقعت فعلا من الجانب المعادي له...لأن الجماعات الإسلامية المسلحة في سوريا (غير ملزمة) بالهدنة..(وغير محسوبة)..على الجيش الحر ..وبديهي أن تكون هذه الجماعات سببا مباشرا في استمرار المواجهات العسكرية..لأن بشار يزعم (أصلا)..انه يحارب مايسميها بالجماعات الإرهابية,,,

أبوناصر 2
30-10-12, 03:10 AM
أتوقع أن يرحل الخريف قبل آوانه...
عندما كانت تتساقط أوراق الخريف..كانت تتساقط معها بقايا الذكريات ليحتضنها قعر الفراغ ..في الذاكرة المنسية...
لن تكون محتاجا إلى النسيان إذا دُفنت آلامك وأوجاعك في مقبرة تربض في داخل غياهب أعماقك..فعندما سيرحل الخريف..ستمطر السماء حاملة معها بشرى بغدِ مشرق ,,,

http://samaa7lam.files.wordpress.com/2012/06/1092_1092_img_2004-820220.jpg

أبوناصر 2
30-10-12, 03:09 PM
في احدى المحاضرات التي تضم العدد الكبير والكبير من الطلاب
كان الدكتور lمصطفي محمود يتحدث عن القران الكريم ومايحمله من فصاحه ودقة عجيبه
لدرجة انه لو استبدلنا كلمة مكان كلمه لتغير المعنى وكان يضرب أمثله لذلك ...

فقام أحد الطلاب العلمانيين وقال : انا لا أؤمن بذلك فهنالك كلمات بالقران تدل على ركاكته
والدليل هذه الآية..(( ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه))
لمَ قال رجل ولم يقل بشر .؟!
فجميع البشر لا يملكون ألا قلبا واحدا بجوفهم سواء كانوا رجالا او نساء .؟!؟؟

قال الدكتور للطالب : نعم الرجل هو الوحيد الذي من المستحيل أن يحمل قلبين في جوفه ولكن المرأة
قد تحمل قلبين بجوفها اذا حملت فيصبح بجوفها قلبها وقلب الطفل الذي بداخلها

رحمه الله عليك يا د. مصطفي محمود

(منقول)

أبوناصر 2
04-11-12, 02:05 AM
الــوطن لــيس (الأرض)..الــوطن هو الإنــسان,,,

أبوناصر 2
04-11-12, 02:11 AM
عندما يُوضع حجاب بيننا وبين الحنين..يصبح عندنا شعور مختلف بخصوص الذين نشتاق اليهم..تخبوا مشاعرنا الجارفة تجاههم رويدا ..رويدا ..حتى تضمحل وتتلاشى,,,

أبوناصر 2
05-11-12, 01:07 AM
وفق موقع "آرستيكنيكا" المختص بأخبار التكنولوجيا، فإنه عندما تمّ اخترق حساب البريد الإلكتروني الشخصي لبشارالأسد من طرف القراصنة وجدوا أن كلمة المرور لحسابه كانت 12345

أبوناصر 2
07-11-12, 05:51 PM
أيــها الــبحر....أراكـ الــيوم ..وقــد ذهــب هــدوئك الــمعتاد الـذي ألــفته كــلما جــئت الـيك لأشــكي لكـ هــمومي...أو أحــصي لكـ أفــراحي..أمــواجك الــهائجة تتــراءى انـها ســتبتلع الــعالم..وهــديرها يــكاد يــصم الآدان..وزرقــتك أخــفاها بــساط رمــادي جــادتك بــه ســماء مــكفهرة..وكـانـها حــزينة لــحزنك,,,

أبوناصر 2
09-11-12, 07:39 PM
لن أتعلم من شخص يوافقني الرأي............روبرت هينلين

أبوناصر 2
12-11-12, 12:40 AM
تتعدد اوجه الإختلاف..اختلافات تكون دافعا لصراعات متعددة الأوجه أيضا..وربما هذا هو من أسرار (توازن)..مايكن ان اسميها بمنظومة الحياة البشرية,,,
,,,,,,,,,,,تأملات

أبوناصر 2
12-11-12, 12:47 AM
نهض من نومه مفزوعا..وهو يصيح بأعلى صوته كما لو أنه القي به من علو شاهق..ثم مالبث أن عاد الى صوابه بعد أن أستوعب أن ذلك كان مجرد حلم...وقال بصوت خافت وكانه يهمس لنفسه:الله ماجعله خير...تحسس وجهه الذي كان يتصبب عرقا..رغم أن الجو كان باردا...وممطرا...أحس بقشعريرة خفيفة...وبما يشبه الحمى تعتري جسمه...كان يشعر بالانهاك والتعب...بالكاد مد يده الى علبة الاقراص المهدئة للصداع.. الموجودة بقربة في طاولة سريره..ابتلع واحدة..وتجرع من ورائها كأسا كبيرا من الماء..بنهم..بيد شبه مرتعشة ..حتى تسرب الى دقنه.. مندفعا الى صدره كالسيل ..ومبللا قميص نومه..
حاول أن يغمض عيناه لينام...لأنه يعلم أنه بمجرد أن يتنفس الصبح ..ويتسلل ضوء النهار الى غرفته...ستعود اليه عافيته...ويذهب كعادته الى عمله..بحيوية ..ونشاط...لكنه يخشى أيضا أن يعاوده ذلك الحلم المخيف..ويعيش مزيدا من تفاصيل حكاية مرعبة..
شعر أن النوم بدأ يتسلل الى عينيه..بدأ جسمه يرتجف من شدة البرد..فاخد يغطي نفسه جيدا باللحاف..بطريقة شبه شعورية...وفي اللحظة التي أستسلم فيها لنومه..صدحت غرفته بضوء يخطف الأبصار...وتحول المكان الى حفرة ضيقة تعتصر جسمه..لكن الغريب أنه يرى فسحة من الفضاء تمتد الى حيت لاينتهي الإمتداد...وذلك الضوء الساطع يملؤها..حاول أن يحجب الضوء عن عينيه..لكن لم يكن قادرا على تحريك يداه...ولا حتى تحريك لسانه..ليقول :أين أنا؟؟...
ـ أنا الموت الذي يرعبك...
زاد خوفه...تفاقم فزعه...ومع ذلك لم يحس بنبضات قلبه...وكيف يدق قلبه وهو في عداد الاموات...وهذا القبر يحتضنه....وهذا الضوء الذي يراه هو شبح الموت المخيف...الذي قبض روحه في غرفته...
كان يحس بالاختناق...وبألم فضيع يجتاح حنجرته....وعاد الصوت مرة أخرى يدوي في أدنه كصوت رعد:
ـ أنت تحتضر ...
إنه بين الحياة..والموت..وأكيد أنه مازال يرقد في فراشه. الدافيء..داخل غرفته..الواسعة..الرحبة...ربما جسمه هناك...وروحه تستعد لمغادرة الجسد..بعد أن قطعت آخر أشواط الرحلة..لتخرج عبر الحلقوم..والا لما أجتمع الالم كله في حنجرته...واصبح عاجزا تماما عن الكلام...والعالم الذي يوجد فيه الآن ربما ذلك العالم الذي سمع عنه كثيرا..ربما هو ببساطة مسلك الى حياة أخرى..عبر ممر الضوء الساطع...الذي ظهر أول ماظهر في غرفته....
ربما الحلم الذي رآه لم يكن كابوسا...فخالته المتوفاة وفَت بوعدها...وأنتشلته من بين أحضان أهله ..وأحبائه...هو يراها بلباس أخضر...وكالعروس في حفل الزفاف...كانت قريبة منه..وتنظر اليه..وهي واجمة.. كان يراها وقد عاد بريق جمالها الباهر ..الذي فقدته أثناء مرضها...رآها في الحلم نحيفة..شاحبة الوجه..ويظهر عليها آثار تساقط شعر رأسها..نتيجة استفحال مرضها..رآى في الحلم خالته المريضة ..وكأنّ مشهد ايامها الاخيرة..هو الذي أستوطن فكره..ومخيلته..
أما الآن فيرى خالته...باهرة الجمال...يراها كذلك لأنها حقيقة...وليس من نسيج مخيلته ..كما في الحلم...
أراد ان يسحب نفسه من ذلك المقبع الذي تراءى له لاول وهلة أن قبره..لكن دون جدوى..كان فقط يريد أن يفلت جسده...ويخرج ..ويعود الى غرفته..فهذه هي الفكرة التي روادته...رغم أنه يعلم يقينا..أنه يلفظ أنفاسه الاخيرة... وربما ..هو موجود أصلا في الغرفة التي يريد أن يفر اليها.....طريح الفراش...وحوله أهله...كان لايفكر سوى في والدته التي لايعرف ماذا المّ بها..وهي تنظر الى ابنها الذي يحتضر..عاجزة عن ردع الموت....فهو يحس بها وهي تحتضنه ..وتبكي...والا فلماذا تنظر اليه خالته...دون أن تنبس بكلمة واحدة....
وبمجرد ان شعر بأن روحها خرجت ...من جسده..خرجت معها صيحة قويّة...من ثنايا حنجرته..أهتزّت لها أركان الغرفة كلها..
نهض مدعورا..من نومه..لكن ليس كالمرة الاولى...فقد أحس بشعور غريب...وهو يسترجع تفاصيل هذا الحلم ..والافكار التي روادته أثنائه..ورؤيته لخالته في أبهى وأجمل صورة.......



(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=448415488552643&set=a.186845188043009.49589.100001525875671&type=1&relevant_count=1)

http://yrakha.files.wordpress.com/2012/03/p-170-1-20-08-am.jpg?w=584&h=389

أبوناصر 2
14-11-12, 07:42 PM
لما تشوف غسالة وصحفي.. شنو في نظرك الفرق بينهما ؟؟؟؟
الغسااالة جماااد والصحفي كائن حي (q79) >>:544453:
لا لا ليس هاد الفرق بصراااحة

الفرق أن الغساااالة تغسل ...والصحفي ينشر :)

طيب..فيه صياد وبجانبه قارب ..
لما سألنا الجدة ..حبينا نختبرها شنو استفادت من دروس محو الامية :hgfyhg14k
أجبتنا بكل بساااطة:أب
ماعرفنا شنو تقصد تعني أن الصياد أب أم أن القارب والصياد اعطوها صورة مركبة (asl)

>>تخاااااريف المسااااء

أبوناصر 2
15-11-12, 06:21 PM
غزة كما قيل..لاتنزف دما..إنها تتبرع بدمها لكرامة العرب...
هي دولة بلا دولة..جعل حرقها عملا مشروعا..من طرف الصهاينة..دون أن يتدخل المجتمع الدولي ..وكأن تلك الممارسات الارهابية شأنا إسرائليا داخليا..
اللهم أنصر أخواننا في غزة..

أبوناصر 2
17-11-12, 03:24 PM
(1)
اثناء ماسمي بالثورة الليبية..أعتبر القدافي(حالة خاصة)..لما أشتهر عنه من جنون..وعظمة جنون أيضا..وجزمنا ان لااأحد من الرؤوساء يمكن أن يقدم على مااقدم عليه العقيد...الا أن الثورة السورية...أعيد فيها نفس الكرّة..وبأسلوب أكثر وحشية..وهمجية..فخرجنا باستنتاج ان الرجلان ليس مجنونين..لهما قناعتهما انهما تعرضا لمؤامرة بغيضة...وان هناك قوى خارجية وراء ذلك..فسوريا يعرف عنها الممانعة..وليبيا يعرف عنها الوقف في وجه المخططات الامبريالية..فاصطدمت قناعتهما بإرادة شعب..له قناعته أيضا وهو ان هذه النظم..هي نظم استبدادية ..ديكتاتورية ....عندنا مثل مغربي يقول(طلع كول الكرموس..هبط شكون قالها ليك)..هذه هي السياسة التي تنهجها القوى الخارجية الغربية....ضمن مؤامرتها الضخمة في المنطقة العربية ككل...اول من دفع الثمن كان صدام حسين..عندما قام بغزو الكويت بمباركة الولايات المتحدة وحلفائها....لكنه وجد نفسه في الاخير متورطا ..في عمل عسكري يعتبر خرقا سافرا لجميع القوانين والاعراف ..وذلك بإحتلاله لدولة ذات سيادة..فانقلبت عليه الدول الصديقة بحجة دامغة...وبموآزرة من دول عربية شقيقة.الثوارت ..الآن ..والتي مازلت مندلعة في المنطقة العربية..هي بهذه (الصيغة)..تعتبر مؤامرات كبيرة..امادامت أمريكا وحلفائها يقفون في صف (الثوار) ضد الحكومات ..لكن هذا لن ينزع عنها ذلك الثوب كونها (إرادة شعوب)..ثواقة الى الكرامة..والعيش الكريم..جمعينا ننظر الى الثوارت ..على انه استيقاظ الشعوب العربية من سباتها..وإنتهاء عصر الديكتاتوريات العربية...ونسف حاجز الخوف ..فلا كلمة فوق كلمة الشعب....فعلا تم اسقاط نظم مستبدة..تهاوت الواحدة تلوى الاخرى كالدومين..سقط النظام التونسي..تبعه النظام الليبي..فالنظام المصري..واليمني...وجاري إسقاط النظام السوري..لكن السؤال:هل تحققت اهداف الثورة؟؟..الجواب مع الاسف..لم تتحقق أهداف الثورة..أو بعبارة متفائلة..لم تتحق بعد أهداف الثورة...لانهم يقولون أن لابد من وجود عقبات في بداية المشوار ...ناهيك عن الثوارت المرتدة..بوجود ازلام للنظام المنهار.وأيضا بروز قوى متعدد..كل واحدة منها ترى انها القادرة على تسيير البلاد بطريقة صحيحة...وأقولها بصراحة ان القوى الاسلامية ..أرادت أن تفرض نفسها في المشهد السياسي للبلدان التي اسقطت حكامها..مستفيدة من دعم الشعوب تلك البلدان..هذا ماردوه..وهذا مايريده الشعب الذي يرغب في العيش الكريم في بلد آمنة ..مطمئنة..بلدان عربية فهمت الرسالة واوهمت شعوبها أنها أعطت للاسلاميين مجالا كبيرا لتسيير البلاد ..لامتصاص الغضب ..فكانت فعلا طريقة مجدية لقطع دابر الثورة..لكن الذي أعرفه أن الثورات ينمو له دابر بسرعة غير متوقعة..لأن الذي يهيج الشعب هي تأزم الظروف المعيشية..بغض النظر عن أي إعتبارات أخرى...
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/30987_449975758396616_876266282_n.jpg




(2)


إن تقلص المساحات الزراعية..ينتج أساسا عن المد الحضاري..أو التصحر..لكن إذا أضيف اليها النمو الديموغرافي المهول...سيطفو الى السطح تهديد إسمه الحاجة الغدائية...وهو تهديد لن يقتصر على دولة دون أخرى...
إن الصناعة نفسها...والتي تعتبر ضرورية..ولاغنى عنها...تهدد..الحياة البشرية على وجه الارض...في ظل الثلوت البيئي ..والذي يترك أثر يصعب محوه..ولاادل على ذلك ..ماوقع لطبقة الازون...مما يعني أن مستقبل البشرية...لن يخلو من كوارث عظيمة محتملة...ومالتغيرات المناخية التي تقع اليوم...سوى نتاج طبيعي...للسلوكيات البشرية...في تعاملهم مع الطبيعة...
إنهم يتحدثون..عن حرب مستقبلية...يكون عنوانها...الماء..ولايدركون أن أكثر من ثلثي مساحة الارض..هي ماء...ناهيك عن جزء غير يسير من مساحة اليابسة تعوم تحت ..بحار من المياه...إن المشكلة هي كيفية استغلال ..الماء..وليس عد العدة..لخوض معارك ..للاستحواذ على ..المياه....(على الأقل)..هذه وجهة نظري...بخصوص ماسيحصل مستقبلا في هذا الشأن...لأن نظرتي لمستقبل البشرية(مختلف)...ونحمد الله أننا لن نعيش ذلك الزمان...الذي سيغرق فيه العالم...في ظلام الجاهلية....عندما تضيع الاعراف ..والقوانين...ويفقد الانسان إنسانيته....وتصبح الارض برمتها ..كتجمع بشري متوحش ..مترامي الأطراف.....
إن الحضارة البشرية...التي نراها اليوم..تكاد تصل ذروتها..هي في فقط في بدايتها...لكنها من ناحية الزمن..فانها قطعت أشواطا كثيرة...وأن الاشواط الاخيرة...لها ..ستكون مهمة...وسيصل التطور البشري الى ذروته..في مدة زمنية قياسية...مادام يعتمد أيضا على التطور...من أجل التطور...وهذا يجعله أيضا يدخل في صدام مع التقنية...وفي عصرنا هذا فهناك تقنيات أعطي لها الضوء الأخضر للتدمير الذاتي...في حالات طارئة معينة...وسيأتي اليوم الذي تصبح لهذه التقنيات الصلاحية...لحراسة المرافق الحيوية..والحدود.....أو ماشابه..والإشتباك...مع المتسللين ..والاعداء..



https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/148415_450544448339747_1457624134_n.jpg

أبوناصر 2
21-11-12, 06:34 PM
طفلة(حمصية).. لم تعش لتشاهد..صورتها هذه..حيث أصابتها في اليوم التالي ..شظايا قديفة صاروخية أردتها شهيدة

https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/542884_451903844870474_1930153389_n.jpg








طفل يتيم رسم والدته في الأرض..ونام في حضنها


https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/601589_451906298203562_665068902_n.jpg






طفل يبدأ اول إيام حياته..كيتيم

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/430591_451907341536791_574130085_n.jpg







طفل نائم على الرصيف بعد أن أرهقه التعب


https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc6/s720x720/188439_451908334870025_286071152_n.jpg






طفل يبيع الورد

https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-snc7/396747_451908934869965_1403667027_n.jpg







طفل فلسطيني يحملُ اخاه الطفل المصاب بين ذراعيه , بعد إستشهاد والديهما خِلال القصف


https://fbcdn-sphotos-e-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/485117_452038218190370_1311861256_n.jpg








وهذه الصورة لاتحتاج إلى تعليق


https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/32319_452052528188939_103394663_n.jpg








طفل فلسطيني يرفض أن يترك أمه الشهيدة..ويجلس عند رأسها..ينتظر أن تصحو من النوم كما يعتقد





https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/68275_452055394855319_1984428486_n.jpg

أبوناصر 2
25-11-12, 01:18 AM
مرّ(مسافر) ..على شجرة..ولأنه كان مرهق..قرر أن يستريح قليلا..تحت أغصانها الوارفة الظل...وبعد ذلك يواصل طريقه..
وأثناء استرخائه..تمنّى لو كان نائما على سرير وتير...لأن الارض كانت صلبة.....فجأة ظهر سرير بجواره..ورغم أن المفاجأة كانت عظيمة..إلاّ أنه أستلقى على السرير دون اكثرات ..وعاد يقول لنفسه:أنا جائع..وتناول الطعام..سيكون أفضل وامتع...فظهرت أمامه مائدة..وقد أمتلات بكل أطباق المأكولات..والمشروبات التي خطرت على باله...
وبعد أن أكل..وشرب..أحتشى الخمر لدرجة أن رأسه ثقلت.تحت تأثيرها..وانخفضت جفونه أيضا..بسبب التعب..فتهاوى بجسمه المنهك..على السرير..وأخد يفكر في كل الاحداث التي مر بها في هذا اليوم..وقال لنفسه سأنام ساعة ..أو ساعتين..لكن أخشى أن يمر نمر من هنا..وأنا نائم...وفجأة ظهر نمر..وأفترسه....
هذه قصة فرنسية..مترجمة..بتصرف..وتحكي عن الشجرة السحرية التي صادفها المسافر في طريقه...والحقيقة أن هذه الشجرة ..موجودة في داخل كل شخص...إنها تستجيب لكل مانفكر به...سواء كانت أمنيات ..أو مخاوف..لذلك علينا أن نترك الافكار السلبية بكل بساطة...وأن لانفكر الا بماهو إيجابي..ومن أهم الشروط التفكير الإيجابي..أن يكون الإنسان ..صحيح العقل..سليم التفكير..ومنطقي...
هناك قاعدة تقول أن الافكار الإيجابية تعطي نتائج إيجابية...والأفكار السلبية تعطي نتائج سلبية,,,

http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-snc7/c120.0.403.403/p403x403/480294_451950144842840_20337665_n.jpg

أبوناصر 2
25-11-12, 05:03 PM
فينك يالقدافي تيجي تشوف الخبل على أصولو (vv)

وقالت شنو قااالت أنا ملقبة بأحمر الورد ههههههههههههه

http://www.youtube.com/watch?v=CqohscFh8UI&feature=related

آسيه
26-11-12, 06:44 AM
فينك يالقدافي تيجي تشوف الخبل على أصولو (vv)

وقالت شنو قااالت أنا ملقبة بأحمر الورد ههههههههههههه

http://www.youtube.com/watch?v=cqohscfh8ui&feature=related


مسكينه..

باين إنها تعاني من حاله نفسيه..


وهم عاد مايرحمون أحد علطول يصورونبس علشان يضحكون.


مره سمعت إنها تقول كثير قالوا لي إنك تشبهين هيام..أعتقد إنها تركيه بطلة فيلم أو مسلسل
حريم السلطان..:)

ودي اشوف هيام اللي تشبهها..

أبوناصر 2
26-11-12, 11:36 PM
مسكينه..

باين إنها تعاني من حاله نفسيه..


وهم عاد مايرحمون أحد علطول يصورونبس علشان يضحكون.


مره سمعت إنها تقول كثير قالوا لي إنك تشبهين هيام..أعتقد إنها تركيه بطلة فيلم أو مسلسل
حريم السلطان..:)

ودي اشوف هيام اللي تشبهها..

هادي يااختي آسية هي الي تصور نفسها ..وعاملا ليها قناة في اليوتيب ..وتنشر فيها تفاهاتها الي مايستوعبها العقل...تسن قوانين لحل المشكلات ..وتفتي ..وتنظّر.. ..وآخر ماوصلت اليه هو اختراع سيجارة السعادة...والخمر الحلال (asl)

وحسب معلوماتي فهي تشبه القدافي ...لانو كليهما عندو شامة في الوجه هههههههه

أبوناصر 2
30-11-12, 08:05 PM
على ماذا سنبارك للفلسطنيين؟؟!!
دولة على ورق..هذا هو الإنجاز..فأين مكاسب الدولة؟؟!!...وأين سيادة الدولة؟؟!!...
هو أيضا إعتراف صريح..وواضح..بوجود دولة إسرائلية..وليس كيان مغتصب للأرض...وليته أيضا كان اعتراف بحدود إسرائيل قبل 67...
فلسطين ستظلدوما ..محل مقامرات..ومساومات..ومتاجرة...
إنها أيضا القضية المستعصية..والجرح الغائر ..والذي لن يندمل بقرارات سخيفة..تخرج من رحم رتهات تسيطر عليها دول مشبوهة..ولها تاريخ حافل بالإجرام..وإرهاب الشعوب المستضعفة...
هناك تراكمات من نضال طويل...وتراكمات من ماافرزه سلام الشجعان..أو (للأمانة) سلام المنهزمين...وذلك لم يزد الصهاينة الاّ تعنتا..وعجرفة....وهذا يعني ان هذا الكيان يفهم لغة واحدة..لايتقنها سوى الشجعان,,,,



http://images.alwatanvoice.com/news/large/9998354030.jpg

أبوناصر 2
03-12-12, 04:32 PM
أنشودة رائعة: رحلت إلى بحار العشق

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=hMKlynQe4Jc

أبوناصر 2
03-12-12, 04:37 PM
قال(صانع قلم الرصاص) لقلم الرصاص:
هناك أربعة أمور يجب أن تعرفها قبل أن أرسلك إلى العالم...تذكرها دائما حتّى تكون أفضل قلم رصاص..

1//سوف تكون قادرا على عمل الكثير من الامور العظيمة ..لكن فقط إذا أصبحت في يد أحدهم...>>البركار


2//سوف تتعرض لبري مؤلم بين الفترة والاخرى..ولكن هذا ضروري لجعلك قلما أفضل>>المنجرة


3//لديك القدرة على تصحيح أي خطأ ترتكبه..>>الممحاة


4//ودائما سيكون الجزء المهم منك في داخلك>>الرصاص


بوضع نفسك مكان هذا القلم ستكون:
1//قادرا على صنع كثير من الأمور العظيمة ..ولكن إذا ماتركت نفسك بيد الله...

2//ستتعرض بين الفنية والاخرى لبري مؤلم بواسطة المشاكل التي ستواجهها في الحياة..لكن ستحتاج الى هذا البري لتصبح إنسانا قويا..

3//ستكون قادرا على تصحيح الأخطاء..والنمو عبرها..


4//الجزء المهم منك سيكون هو داخلك...






http://www.noo-problems.com/vb/uploaded/49266_01276636687.jpg

أبوناصر 2
03-12-12, 05:58 PM
محشش ماتت زوجتو ..راح مكسر الدنيا بكا حاول الناس يصبروه ولكن مافي فايدا
قالوا له ياراجل رفقا بنفسك حتى ولو كنت بتعزها..فالصبر في الإبتلاء عباده هههه
رد عليهم أنا أبكي عليها لانو سمعت أن البكاء يحرق الميت ويعدبو
طلع محشش وندل ههههههههه

محشش حاول يشعل عود كبريت لكن بدون فايدة
قال له صاحبو يمكن تكون فيسينك >>أنا ايضا مااعرف شنو بيقصد بعود كبريت فيسينك ههههههههههه
رد عليه كيف يعني وانا أشعلتها قبل شوي (asj)

أبوناصر 2
06-12-12, 05:51 PM
أنشودة : شمس النصر
عن الثورة السورية الأبية

http://www.youtube.com/watch?v=qdNBpD1hDDM&feature=youtu.be

أبوناصر 2
12-12-12, 01:14 AM
هناك فرق بين أن تقتنع أنك أفضل مما أنت عليه..أو تكون لك قناعة أنك قادر على أن تكون أفضل مما أنت عليه...
إن خطوتك المواليه هي التي ستحدد هذا الفرق...إنها الخطوة التي سيتم من خلالها ..إنتقالك من موضع..إلى موضع...في خضم بحثك عن إنجاز في الحياة...
إن اكتشافك للنتائج...قد يحبط معنوياتك...إذا اصصدمت بواقع يختلف تماما ..عن الواقع الذي كنت تتمنى الوصول اليه...أو قد يشعرك بأنك حققت فعلا انجازاكبيرا..ومتوقعا...فالامر كله يرجع الى معرفة طبيعة نفسك أولا..معرفة تؤهلك بأن تعرف قدراتك..لتعرف من أنت..وماذا يجب فعله..
إن أكبر خطا فادح..هو عندما تربط اخفاقاتك..أو أحزانك...بالحياة..وصعوبتها..واكراهاتها....لأن هذه الاخيرة ليست سوى العالم الذي تراه..لأن العالم الحقيقي الذي يصنع لك السعادة أو الشقاء هو العالم الذي يستمد وجوده من حياتك..ونبضات قلبك...وبدونه لن يكون بامكانك أن تدرك ماهية الحياة,,,



http://www.4shbab.net/vb/imgcache/44175.png

أبوناصر 2
12-12-12, 03:28 AM
http://www.youtube.com/watch?v=1TjPrfSVeC4&feature=youtu.be

آسيه
12-12-12, 07:03 AM
محشش ماتت زوجتو ..راح مكسر الدنيا بكا حاول الناس يصبروه ولكن مافي فايدا
قالوا له ياراجل رفقا بنفسك حتى ولو كنت بتعزها..فالصبر في الإبتلاء عباده هههه
رد عليهم أنا أبكي عليها لانو سمعت أن البكاء يحرق الميت ويعدبو
طلع محشش وندل ههههههههه

محشش حاول يشعل عود كبريت لكن بدون فايدة
قال له صاحبو يمكن تكون فيسينك >>أنا ايضا مااعرف شنو بيقصد بعود كبريت فيسينك ههههههههههه
رد عليه كيف يعني وانا أشعلتها قبل شوي (asj)



أبوك يالنذاله ههههه (qq172)

حلوه النكته..(vv)

أبوناصر 2
12-12-12, 06:53 PM
أبوك يالنذاله ههههه (qq172)

حلوه النكته..(vv)

أهلين وسهلين بالاخت آسية..

شفتي كيف..ههههههههه

يمكن زوجتو كانت نكدية ومنغصه عليه حياتو لدرجة ان موتها ماشفى غليلو

هادي استناجاتي (a27)

هادا فضلا على ان طقة التحشيش تغيب العقل واعتبريها طقة نفسية محضة ههههههه لانو الله لايبلانا هاذا شي فطري فيهم مو من العشبة ههههههه

أبوناصر 2
16-12-12, 07:01 PM
العلاقة الزوجية السيئة تقوض جمال استقرار الحياة المادية..حتى ولو وصلت الى درجة البدخ...لذلك يكون اختيار المرأة الصالحة...العفيفة..هو من أولويات التخطيط للزواج لبناء حياة زوجية سعيدة..وإنجاب أطفال صالحين....
لاتوجد امرأة مثالية...ولايوجد رجل مثالي..ولكن يوجد شيء إسمه التكامل...وصنع حياة زوجية مثالية....فهناك (نصف) مكمل للنصف الآخر وهذا هو العجيب..في العلاقة الزوجية..والسر..وراء استمرارها...والفشل في العلاقة..يأتي نتيجة خلافات غير متوقعة..لكنها في الاصل كانت متوقعة..وكانت فقط تحجبها الأسباب..فلو كان هناك اطلاع مسبق على هذه الاسباب..لما كانت هناك رغبة في الزواج بين الطرفين..والاسباب في كل الاحوال لاتعرفها ..الا بعد حصولها...ولكن يمكن ان تتوفع ذلك لو تريث.....وعندنا مثل مغربي يقول:زواج ليلا تدبيرو عام....وخصوصا في هذا الزمن...الذي لايمكن أن تعرف الوجه الحقيقي للمرأة..الا بعد المعاشرة...وهنا تبدأ المشاكل...فينتهي الامر بالطلاق ..أو تستمر فتؤسس أسرة هشة البنية...وفي المقابل أيضا قد تبدأ حياة زوجية هنيئة...وكان المسألة ضربة حظ ...وفي الزيجات القديمة...كانت غالبا ماتخرج الامور بسلام...وتنجح العلاقات الزوجية نجاحا كبيرا..ذلك ان نساء ذلك العصر..عفيفات بالفطرة......
http://www.jamaluk.com/uploads/thumb/article_214cd4f2392a5812b6d755398139d547.gif

أبوناصر 2
21-12-12, 06:12 PM
الحاضر هو الوقت الذي تفكر فيه..لدى أنت قادر على صنع حياتك بالطريقة التي تريدها..وأعلم أن الحياة التي تعيشها الآن هي من صنع أفكارك في الماضي..أما الافكار التي ستفكر فيها حاضرا..فإنها ستصنع حياتك في المستقبل..
إن كل الافكار التي راودتك سابقا يمكنك إستبدالها الآن إذا كانت غير مفيدة..بحيث ربما قد ساورتك عندما كنت تفكر بطريقة سيئة ..
عامل الزمن دائما في صالحك...إذا كنت تؤمن بشي اسمه الآن..والآن يجب أن تبدأ التغيير..إذا كنت تشعر أن حياتك تحتاج فعلا الى التغيير...أجلب لنفسك الافكار المفيدة ..أفكار أن هي تحولت الى أفعال غيّرت حياتك الى الأفضل...ورسمت لك مسار صحيحا ...
إنك في الاحوال دائم التفكير..ولن يمر يوم دون أن تخطر على بالك أفكار كثيرة..ومتعددة ..ومتباينة...إن ريشة الرسم لاتفارق يدك..فحاول أن تحول حياتك إلى تحفة فنيّة رائعة..حاول أن تكون فعلا فنانا مبدعا.وانتج أفكارا مبدعة..مرّن نفسك على التأمل..لكي تكون قادرا أولا على التحكم في عقلك..وبالتالي تصبح واعيا بأفكارك..مؤهلا لكي تفكر بطريقة صحيحة..وسليمة ..مدركا لأهمية التفكير الإيجابي ودوره في التحسين من أداء شخصيتك..وتحقيق مكاسب كبيرة في الحياة..فيما بعد...
إن حياتك تشكل من خلال أفكارك تأكد من ذلك...إن الأمر كله لن يحتاج منك سوى أن تمرن نفسك على التفكير الإيجابي...

أبوناصر 2
21-12-12, 10:11 PM
إن بعض الحضارات القديمة وتقدمها المدهش..لازال لغزا محيّرا لحد الآن...وحتى بناء الاهرامات...بالاعتماد على أدوات تقنية بسيطة جدا...يدل على الاصرار والعزيمة التي كان يتسم بها أولئك الذين بنوها..وتفننو في بنائها..من الداخل والخارج...فإذا طُلب من مهندس معماري في هذا العصر بناء أهرامات بنفس مواصفات اهرام مصر ..فانه لن يستطيع ذلك بالرغم من توفر امكانية ضخمة للقيام بذلك...
ببساطة أصحاب تلك الحضارات فكروا في شيء ..خارق للعادة...فحصلوا عليه...
إن صنع مركبة فضائية تضاهي سرعتها سرعة الضوء ..يمكن أن ترى النور...لأن أي شيء خاضع لقوانين الكون..هو شيء واقعي..ومنطقي..وخاضع أيضا لسلطان العلم....
إن الإنسان لم يفكر في اختراع هذه المركبة...يعني أنه لم يأخد المسألة بشكل جدي...فالامر يفوق الخيال...حسب تصوره..
إن الامر كان فعلا يفوق الخيال بالنسبة لاولئك الذين بنوا تلك الحضارات المدهشة...لكنهم بنوها...وقاموا بتحويل الخيال الى حقيقة....وكأنهم يدركون تماما أنه لايوجد سقف لقدرات الانسان وعطائه...
بالنسبة لي.. اختراع مركبة فضائية...تسافر عبر الزمن...يمكن أن يرى النور ..في عصر غير عصرنا....لأن الله خلق هذا الكون الفسيح اللامتناهي..لنبحر فيه...ليس بخيالنا..ولكن أيضا بأجسامنا...وبصراحة هناك عدة آيات قرآنية عندما أتأملها..يقشعر بدني..لما تحتويه من حقائق مذهلة..والتي يتم تفسيرها اليوم..تفسيرا مختلفا...هذا والله أعلم..

أبوناصر 2
22-12-12, 06:01 PM
محشش يرمي الجمرات وهو ملثم
سألوه أنت ليش ترجم الشيطان ووجهك مغطي ؟؟
رد عليهم يمكن أحتاجه فماأريدو يعرف هويتي :876564:

أبوناصر 2
22-12-12, 06:14 PM
التفكير الإيجابي ..حسب تصوري..هوالتفكير في الاشيباء الجميلة التي تدخل البهجة والسرور إلى النفس..وتشعرك بالسعادة...وتُرسم لك أوجه كثيرة للتفاؤل....ويعينك ذلك على تحفيز نفسك...والتخطيط للغد بشكل إيجابي...إذا قال لك أحدهم أنه لم يسبق له أن تكلم مع نفسه..فقد انكر .. ممارسة سلوكية لاغنى عنها..في خلق التوازن النفسي والعقلي للشخصية...شريطة أن يكون محدثا جيدا لنفسه...لان الحديث السيء للنفس..قد يجلعك أحيانا تشك في قدراتك ومؤهلاتك..ويجعلك أيضا تحصى اخفاقاتك..وتركز على فشلك..وعجزك...وهذا طبعا له أثر غير محمودعلى شخصيتك...وربما هذا يدخل في نطاق التفكير السلبي...والحديث بطريقة جيدة..مع نفسك...يعني أنك ستبرم إتفاق مع أنت...وستكون النتيجة هوالإنصات للعالم الخارجي بشكل جيد أيضا...وتلك هي المكافأة..
إن العالم الخارجي هو من صنعك ببساطة..فأنت سيد الكون...إن قانون الطبيعة يقول ذلك...ففناء العالم..سيأتي تزامنا مع فنائك ..تأكد من ذلك......فأنت المركز الذي يستمد منه الكون حركته..وبدونك تختل حركته..ويتهاوى...لذلك وجب أن تكون في مستوى مسؤوليتك..وتحافظ على توازنه..لتحافظ على توازنك......إذا أردت أن تتأكد من كلامي..فاطلب من العالم أن يمنحك شيئا من أشيائه الجميلة...وكن مقتنعا أنه فعلا سيمنحك ..ماتريد...والشعور بالسعادة هو أجمل شيء تتمناه..والاستجابة من عالمك تكون فورية في هذا الحالة...وإذا أردت أيضا ان يمنحك شيئا من اشيائه السيئة ..سيمنحك إياها...فقط انت اضبط نفسك على التردد المناسب ..وستستقبل الإشارة من نفس النوع.. ..فهذا عالمك..ومستعد أن يعطيك كل ماتفكر فيه...
إنه يستجيب لترددك حتى من دون أن تدري أيضا..انها عملية مستمرة..ودائبة..ودائمة..وخارجة على نطاق إدراكك...إنك ببساطة مغناطيس قوي تجذب اليك الاشياء التي من حولك..تجذبها..عن طريق الافكار ..والمشاعر..والاحاسيس..والتي تأتي على شكل توقعات..تخمينات..مخاوف..هواجس..طموحات..أحلام..أمان ي.

أبوناصر 2
24-12-12, 03:52 PM
في الطبيعة يوجد قانون الجاذبية..فإذا سقط شخص مثلا من علو شاهق ..فإنه حتما سيرتطم بالأرض ويموت..سواء كان طيب أو شرير ....في الحياة يحكمنا قانون مذهل..وعجيب.. إسمه قانون الجذب..هو شبيه بقانون الجاذبية من ناحية صرامته..وتطبيق القانون على جميع أشكال الحياة...

إذا كنت قد قرأت كل فقرات النص...فأنت حتما قد اخدت فكرة عن قانون الجذب...ضمنتها الان بمعرفة تسميته(النص تكملة لما سبق ..)لكن لابأس أن نمضي قدما في توضيح الفكرة أكثر...حتى نقتنع فعلا بوجود هذا القانون ...و نفعّْله في حياتنا..وفي ذلك أكبر مكسب ..واكبر نجاح ..

دعنا نقرأ هذا الحديث القدسي الشريف: .

. (أنا عند ظن عبدي.. فليظن بي مايشاء إن خير فخير.. وان شر فشر..)

إن علاقتنا مع الله ..هي العلاقة الاسمى والأرقى...فهذا هو الاتصال الحقيقي..ربط اتصالك مع الله...لأن ذلك سيجعلك..تبث ترددات إيجابية...وتستقبل نفس التردد من عالمك الخارجي..الذي تتحكم فيه إرادة الله..وقدرته...والمسالة كلها ترجع الى حسن الظن بالله...وهذا من طبيعة المؤمن..الموحد...وبماذا سنفسر قانون الجذب هنا؟؟؟؟

في كل الاحوال ..فهذا الحديث...يدل على وجود هذا القانون الكوني العجيب...وبأن المسألة كلها تتعلق بالافكار التي تراودك...وكيف أنها تغير من مسار حياتك..إذ كان تفكيرك إيجابي...لكن هناك مسألة هامة لامحيد عنها..وهي أن تؤمن بوجود قانون الجذب..كما تؤمن بوجود الله...

لااعتقد بانني بدأت أخرج عن جادة الصواب...غير أنني أريد أن تعرف أن الاذى الذي يمكن أن يلحق بك نتيجة...خضوعك لهذا القانون..وفي نفس الوقت انكارك وجوده...هو أذى بالغ...إذا كانت مسارك في الحياة خاطيء... بحيث ستتلقى الضربات الموجعة..الواحدة تلوى الاخرى...لانك فقط تعيش حياة تعيسة..حزينة...وربما تزداد تعاستك يوما بعد يوم...وانت مكتوف الايدي ولسان حالك يقول...هذا قدري...

تأكد أنك أنت من تصنع قدرك...هذا كل شيء...وانت في نفس الوقت قادر على تحقيق كل ماترغب فيه...

دعك من كل ماذكرت الآن...وأجب عن سؤالي هذا: ماهي الأفكار التي تشغل بالك ؟؟

ربما ترغب في امتلاك سيارة فارهة..ومنزل فاخر..(مثلا)..إذا كانت هذه الافكار..مهيمنة على تفكيرك ككل..وبشكل دائم....ستكون بمثابة التردد الذي يبث بصورة مستمرة..وسيجذب له الشبيه من عالمك...وستجد نفسك في يوم من الإيام تركب هذه السيارة..متجها بها الى مرآب بيتك الفاخر لتركنها...لان العالم الخارجي استجاب لافكارك تلك...حتى وسائلك..التي كانت بمثابة الجسر...بين الحلم..والحقيقة...صنعتها أفكارك...

افكارك المهيمنة..التي كنت تنتجها باستمرار...ودون كلل أو ملل...كانت بمثابة أدراج للوصول الى الحلم...هنا يتوضح لنا جليّا ..وجود شيء اسمه الإرادة..والعزيمة..والإصرار...والرغبة الملحة..في الوصول إلى الهدف المنشود....غير أن هذه الاشياء مجتمعة...كلها..كانت تغازل قانون الجذب...ولم يكن كفاحك المستميت سوى شق طريقك..بهدوء...وراحة...وأنفاس ..الهدف منها ضخ الهواء الى الافكار لتبقى حيّة...حتى لاتتعثر في منتصف الطريق...

أبوناصر 2
25-12-12, 08:08 PM
إن أهم شيء هو أن تعرف كيف يشتغل قانون الجذب..حتى تقوم بتفعيله في حياتك..وتفعليه هنا ..هو جعله يعمل (معك) بطريقة جيدة..وفعالة..وذات مردود....لأنه أصلا(مفعل).وتوجد تحت طائلته..

ماذا أريد؟؟

إنك حتما تسأل نفسك هذا السؤال...سؤال يخبرك بأن لك فعلا أهداف في الحياة تريد تحقيقها...فالطالب يضع من بين أهم أهدافه مثلا.. الحصول على نتائج جيدة في الامتحانات...

ماذا أريد..هو جوهر التفكير...

عندما تقول لنفسك..ماذا أريد؟؟..ستخطر عليك ساعتها الافكار.. والتي ستؤسس عليها قناعات..فيما بعد...ستتحرك بموجبها. أو تتحرك في خضمها...لتحقيق ماتريد... إن كل جرائم القتل..والاغتصاب..والسرقات..هي وليدة الأفكار...وأفكار سيئة...بدأت أول مابدات بهذا السؤال..ماذا أريد؟؟...لذلك يمكن تصنيف المجرمين على أنهم ضحايا..أفكارهم السيئة..كما أن كل الصفات الخبيثه ..والطباع الدميمة..هي وليدة الافكار السيئة...

لذلك راقب أفكارك...راقب هذا السيل الجارف الذي ينتجه باستمرار..عقلك المفكر...نعم أنت تفكر...ولذلك انت مسؤول عن كل تصرف...وإذا وجدت نفسك حزينا...كئيبا..فتأكد أن لااحد له علاقة بما تشعر به...ولااحد تسبب لك في ذلك سوى نفسك...بصريح العبارة أن الشقاء ينطلق منك..فيرتد..ويرجع اليك أما السعادة فهي تنطلق منك..كضوء يخطف الابصار..فتنتشر في العالم من حولك...ليعمك ضوئها...وترى الكون في أبهى ..وأحلى صوره...

مازال السؤال يفرض نفسه..ماذا أريد؟؟

إن الكون معطاء..ودود.....إن المفاسد التي تتناثر فيه..من صراعات..وكره وأحقاد..وضغائن...وتطرف في العقيدة..والاخلاق...والايديولوجيات...لاتمة بصلة..الى ذلك الكون المثالي...الذي جاء إليك مهرولا ليقول لك:أنا أعطيك ماتريد..فقط..لاتلوث فكرك بهذه المفاسد.

تفكيرك إذن يجب أن يكون بعيدا عن أي خواطر..لها صلة .بهذه الأشياء التي تلوث الكون المثالي....وإذا طبقت هذه القاعدة..ستكون قد خطوة أول خطوة ..لمعرفة كيفية عمل قانون الجذب بالطريقة الصحيحة....

..

أبوناصر 2
27-12-12, 11:39 PM
الناس..على درجات متفاوتة من الإيمان...لايتمركزن جميعهم في نقطة واحدة...فبعض الناس..إيمانهم قوي..والبعض الآخر إيمانهم متوسط..وهناك من ايمانه ضعيف..أو متدني..

والحقيقة أنه كلما زاد ايمانك..كلما زادت ثقتك بالله...لذلك يجب أن تعرف الله أكثر...لتزداد ثقتك به...وحسن الظن بالله...ليس بالامر الهيّن ...مالم تصل الى نقطة الايمان الحقيقية....

في هذه الحياة ترغب بالحصول على أشياء جميلة ......وعندما أقول ترغب...فهذا لايعني أنك تتمنى فحسب..بل أنك تريد أن تحدث أمور ..ترى أنها لابد أن تحدث...لانها ربما تعينك بطريقة ما...في تحسين ظروفك النفسية..أو الاجتماعية..

.في الحديث الشريف يقول النبي عليه الصلاة والسلام:تفائلوا بالخير تجدوه..

هناك إشارة واضحة في هذا الحديث على أن الامر يتعلق بحسن الظن بالله...يعني عندما تصل الى مرتبة راقية من الايمان...فان كل ماتريده...تجده واقعا أمامك...فإذا أردت أن تترقى في منصبك مثلا...فيجب أن تصدق أنك فعلا ستترقى..بغض النظرعن كيف سيحدث ذلك...

إن الذين يركزون على الوسيلة...يواجهون..الاحباط ..والتدمر...فيتسلل العجز..والتقاعس...الى حياتهم..حتى تكاد تنعدم التثقة بأنفسهم...ربما تصل الى درجة الكره...

إن المسألة لاتتعلق..ب (كيف سأصل؟؟)..فهنا يكمن وضع العقبات في حياتك بدون قصد..وذلك للحيلولة دون الوصول الى ماتريد....فعندما تخطط...تواجه عكس ماخططت له...أو تجد أن كثير من العقبات الكأداء ..قد ظهرت فجأة...كل مافي الامر هو أن تدع العالم الخارجي ..يقوم بهذه المهة نيابة عنك..أنت فقط ركز على ايمانك...واخلق لنفسك قناعة...تأكد أنك وصلت الى ماتريد...أبعث بهذا التردد الى الكون المطيع...والنتائج حتما ستكون مذهلة..

إنك طبعا لاتتواكل...لاتنتظر أن تمطر عليك السماء ذهبا أو فضة...لكنك في نفس الوقت تقوم بمايسمى بالفعل المستلهم...وهو فعل تستلهم فيه أيضا أفكارك...التي تبث ترددا الى العالم الخارجي...ويزداد التردد قوة مع تطور تلك الافكار ..ونموها..وفي خضم ذلك تقترب من الهدف..رويد..رويدا..إلى أن تصل إليه...وهذا بخلاف الفعل...والذي تستحضر فيه الوسيلة..وتضعها نصب عينيك...

إن الامر كله هنا يتعلق بوجود إيمان راسخ أنك ستصل الى ماتريد...بل يجب أن تصدق أنك وصلت الى ماتريد...وقانون الجذب يحتاج الى هذا الايمان..لكي يعمل..إذا أردت توظيفه بشكل إيجابي...

..

أبوناصر 2
31-12-12, 02:28 AM
سوف تستغرب اذا قلت لك أن هناك حوالي خمسين ألف فكرة تخطر على بالك يوميا...


فماذا أنت فاعل بهذا الكم الهائل من الافكار ؟وهل أنت قادر أصلا على أن تتفقدها كلها.؟..هل هناك فسحة من الوقت..؟؟


الجواب ببساطة أنه لايمرر من هذه الافكار سوى تلك...التي تلامس مشاعرك..وأحاسيسك في تلك اللحظة...لذلك دعك من قولك لنفسك:أنني أريد ان أقول أشياء كثيرة...كثيرة جدا...لكنني لااملك شيئا سوى قول ذلك..


وفعلا هذا ماخطر على بالك في تلك اللحظة...أنه في جعبتك الكثير..لكن تعجز عن ترجمة مايخطر على بالك ...وهذه بحد ذاتها افكار..لامست مشاعر العجز لديك....العجز عن التعبير..وقطعت السبيل عن تواتر أفكارك....واخشى ان تتفاجأ بهذا العجز..في قاعة الاختبارات...أو أثناء جلسة نقاش....


إن المشاعر يستحيل رصدها...ومحاولة مراقبتها لن يفضي الى نتيجة...راقب أفكارك فقط..وتحكم فيها بطريقة سليمة ..لتحسن مشاعرك...وتأكد أن المشاعر في نهاية المطاف هي التي تخبرك بماتفكر فيه..مع أنها نتاج لأفكارك..

أبوناصر 2
31-12-12, 04:16 PM
ربما تستغرب اذا قلت لك أن هناك حوالي خمسين ألف فكرة تخطر على بالك يوميا...
فماذا أنت فاعل بهذا الكم الهائل من الافكار ؟وهل عندك فسحة من الوقت(الكافي) لتتفقدها كلها؟؟!!
الجواب ببساطة أنه لايمرر من هذه الافكار سوى تلك...التي تلامس مشاعرك..وأحاسيسك في تلك اللحظة...لذلك دعك من القول:أنني أريد ان أقول أشياء كثيرة...كثيرة جدا...لكنني لااملك شيئا سوى قول ذلك..
وفعلا هذا ماخطر على بالك في تلك اللحظة...فمادام في جعبتك الكثير..وعاجز عن ترجمة ذلك...فهذا يعني أن هناك افكار..لامست مشاعر العجز لديك....العجز عن التعبير..وقطعت السبيل عن تواتر أفكارك....واخشى ان تتفاجأ بهذا العجز..في قاعة الاختبارات...أو أثناء جلسة نقاش....
إن المشاعر يستحيل رصدها...ومحاولة مراقبتها لن يفضي الى نتيجة...راقب أفكارك فقط..وتحكم فيها بطريقة سليمة ..لتحسن مشاعرك...وتأكد أن المشاعر في نهاية المطاف هي التي تخبرك بماتفكر فيه..مع أنها نتاج لأفكارك..

أبوناصر 2
31-12-12, 04:36 PM
عجلة طائرة ترتطم بسيااااارة (qq50)




http://www.youtube.com/watch?v=Z8IURiKRjS4

أبوناصر 2
01-01-13, 03:18 PM
واحد ندل عرف أن الاموات بتحس وتسمع الكل الي بيحصل..راح المقبرة وشغل الكاسيت بصوت مرتفع جدا على اغنية عنوانها الحياة حلوة ههههههههه

منحوس كان يتابع محاضرة في قانون الجذب..
الاستاذ الي بيلقي المحاضرة يخاطب الحاضرين في احد عندو سؤال
المنحوس رفع صباعو واشار اليه انو يتفضل يتكلم
قال اذا كان هناك جذب بيننا وبين الكون فليشهد العالم انو في داخلي خشبة وليس مغناطيس :l

محشش اشار الى تاكسي وقال له أنت فاضي؟؟
صاحب التاكسي رد عليه أيوا فاضي ونص ههههه
المحشش : طيب اركن الطاكسي جنب وتعالى نتكلم شويه(vv)

أبوناصر 2
02-01-13, 01:23 PM
هــل خــذلتنــي اللغــة العــربيــة ..أم أننــي أصبحــتـ بنصــف ذاكـــرة ؟؟,,,

أبوناصر 2
02-01-13, 01:25 PM
أحيـانـا تعجــز المفــردات عن تـرجمـة ماتخفيــه المشـاعـر..فتضيـع المعنــى وســط شتــات حــروف مبعثــرة,,,

أبوناصر 2
03-01-13, 05:15 PM
خايفا تظهر على الفيس كوك :6655:


لكن الفيديو بجد فيه شي غير مضبوط (q104)

التربية تبدا في هادا العمر ..أين المراقبة ؟؟؟؟؟(qq136)


https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=5YN0Cx0OOPA

آسيه
04-01-13, 12:13 AM
سوف تستغرب اذا قلت لك أن هناك حوالي خمسين ألف فكرة تخطر على بالك يوميا...


فماذا أنت فاعل بهذا الكم الهائل من الافكار ؟وهل أنت قادر أصلا على أن تتفقدها كلها.؟..هل هناك فسحة من الوقت..؟؟


الجواب ببساطة أنه لايمرر من هذه الافكار سوى تلك...التي تلامس مشاعرك..وأحاسيسك في تلك اللحظة...لذلك دعك من قولك لنفسك:أنني أريد ان أقول أشياء كثيرة...كثيرة جدا...لكنني لااملك شيئا سوى قول ذلك..


وفعلا هذا ماخطر على بالك في تلك اللحظة...أنه في جعبتك الكثير..لكن تعجز عن ترجمة مايخطر على بالك ...وهذه بحد ذاتها افكار..لامست مشاعر العجز لديك....العجز عن التعبير..وقطعت السبيل عن تواتر أفكارك....واخشى ان تتفاجأ بهذا العجز..في قاعة الاختبارات...أو أثناء جلسة نقاش....


إن المشاعر يستحيل رصدها...ومحاولة مراقبتها لن يفضي الى نتيجة...راقب أفكارك فقط..وتحكم فيها بطريقة سليمة ..لتحسن مشاعرك...وتأكد أن المشاعر في نهاية المطاف هي التي تخبرك بماتفكر فيه..مع أنها نتاج لأفكارك..




معلومه جدا رائعه..شكرا لك يامحب الحكمه..

أعجبني بصراحه..

جزاك الله خير..

أبوناصر 2
04-01-13, 05:51 PM
معلومه جدا رائعه..شكرا لك يامحب الحكمه..

أعجبني بصراحه..

جزاك الله خير..

الشكر موصول الاخت آسية

وشكرا بزااااف..

المدونة منورة بطلتك :)

أبوناصر 2
04-01-13, 06:47 PM
إذا أردت أن تكون ممتنا..فماعليك الا أن تقول الحمد لله ..والشكر لله...في كل شيء يحمل لك شعورا طيّبا..هذا كل شيء..

الله سبحانه وتعالى يقول..ولئن شكرتم لازيدنّكم...

وكيف يحدث هذا؟؟؟

عندما تمرن نفسك على الامتنان...ستروض شعورك على التركيز...على الاشياء التي تحظى بها في الحياة ...وتجلب لك الشعور بالرضا...على أدائك اولا...والأداء الجيد للكون..كونه يتناغم مع ادائك...

إن الامتنان ببساطة يجعلك تشعر بأنك في وضع جيد...

إنني أملك سيارة...لكنها ليست فارهة...فماذا لو جلبت لنفسي شعور سيئا وقلت:سيارتي لاتعجبني..؟؟إن ماسيحصل فيما بعد ان أنك ستجد نفسك تركب سيارة أرخص من السيارة التي تملكها..لكن..إذا كنت ممتنا لله..كونك تملك سيارة.....فانك ستجد نفسك تركب أفضلها..

لكن..كيف يحدث هذا؟؟؟

عندما يلقى عطائك التقدير...من الناس..فهذا يزيد من عطائك....عندما يلقى فريق كرة القدم مثلا دعم الجمهور في الملعب...فهذا يضخ في اللاعبين..الحماس..ويجعلهم يبلون بلاء حسنا..

انه امتنان..بطريقة..او اخرى...وهو الذي يخرج تلك الطاقة الكامنة...لكي يستمر عطائك..ويزداد...

والحمد لله..يجب أن نقولها..عن الاشياء التي تحمل لنا شعور طيبا..وليس سيئا...فلايجب أن نحمد الله...أثناء حصول بلاء لاقدر الله...فالمريض نتيجة ذلك يزداد مرضا...والمظلوم..ربما لايجد سبيلا..ليرفع الظلم عنه...إن الخطاب مع الله..يجب أن يكون واضح المعالم..لأن نواياك...يجب أن تكون لها صلة...بما أنت عليه من شعور..فلماذا ساقول الحمد لله اذا كنت أعيش موقفا يجلب الي في الواقع شعورا سيئا...

قال النبي صلى الله عليه وسلم..وهو يتحدث عن المؤمن:.

.. إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له

والمعنى واضح...فليس من تصيبه ضراء يشكر الله..بل يجب في هذه الحالة ان يكثر من الدعاء...مع حسن الظن بالله...

ان مشاعر الامتنان..جزء مهم في عملية التفكير...إنك تفكر بشكل متواصل..ودائم...وبدون الادراك..لن يكون هناك تفكير..وبدون ادراك سليم..لن يكون ثمة تفكير إيجابي...ويمكن اعتبار الإمتنان...نوع من التفكير الايجابي...الذي يبث ترددا ايجابيا..ويقول للكون...أنا في وضع مريح..يجلب لي الشعور..بالسعادة....فابعث لي تردد من نفس النوع......

أبوناصر 2
04-01-13, 09:33 PM
إذا أردت أن تكون ممتنا..فماعليك الا أن تقول الحمد لله ..والشكر لله...في كل شيء يحمل لك شعورا طيّبا..هذا كل شيء..

الله سبحانه وتعالى يقول..ولئن شكرتم لازيدنّكم...

وكيف يحدث هذا؟؟؟

عندما تمرن نفسك على الامتنان...ستروض شعورك على التركيز...على الاشياء التي تحظى بها في الحياة ...وتجلب لك الشعور بالرضا...على أدائك اولا...والأداء الجيد للكون..كونه يتناغم مع ادائك...

إن الامتنان ببساطة يجعلك تشعر بأنك في وضع جيد...

إنني أملك سيارة...لكنها ليست فارهة...فماذا لو جلبت لنفسي شعور سيئا وقلت:سيارتي لاتعجبني..؟؟إن ماسيحصل فيما بعد ان أنك ستجد نفسك تركب سيارة أرخص من السيارة التي تملكها..لكن..إذا كنت ممتنا لله..كونك تملك سيارة.....فانك ستجد نفسك تركب أفضلها..

لكن..كيف يحدث هذا؟؟؟

عندما يلقى عطائك التقدير...من الناس..فهذا يزيد من عطائك....عندما يلقى فريق كرة القدم مثلا دعم الجمهور في الملعب...فهذا يضخ في اللاعبين..الحماس..ويجعلهم يبلون بلاء حسنا..

انه امتنان..بطريقة..او اخرى...وهو الذي يخرج تلك الطاقة الكامنة...لكي يستمر عطائك..ويزداد...
ان مشاعر الامتنان..جزء مهم في عملية التفكير...إنك تفكر بشكل متواصل..ودائم...وبدون الادراك..لن يكون هناك تفكير..وبدون ادراك سليم..لن يكون ثمة تفكير إيجابي...ويمكن اعتبار الإمتنان...نوع من التفكير الايجابي...الذي يبث ترددا ايجابيا..ويقول للكون...أنا في وضع مريح..يجلب لي الشعور..بالسعادة....فابعث لي تردد من نفس النوع......
.

أبوناصر 2
05-01-13, 03:48 PM
كن ممتنا..كيّف نفسك على الامتنان...أحمد الله..على نعمه...فمهما بدت لك صغيرة..فانها تعد من أعظم النعم...

.هناك مرضى يعانون من القصر الكلوي.. ...وهناك أشخاص حرموا من البصر...وآخرون حرموا من المشي...أحمد الله أنك ترى..وتسمع..وتتكلم...وتمشي على رجليك..وليس على كرسي متحرك....

قم بزيارة للمستشفى..واحمد الله على الصحة التي انعم عليك بها.....قم بزيارة المقبرة واحمد الله انك لازلت على قيد الحياة...ومازالت الفرصة سانحة..لكي تعمل صالحا..أو تزداد طاعة...وتقربا من الله..فالبعض في تلك المدينة الصامتة يقول:ربي ارجعني لعلي أعملا صالحا...........

كن ممتنا..في كل صغيرة..وكبيرة...هذا كل شيء..

لاتكن حجودا...احمد الله...ان حجودك سيجلب لك حتما..مشاعر سلبية ..والتي يمكن أن تجلب لك كل ماهو أسوأ.. في الكون......

أبوناصر 2
06-01-13, 05:00 PM
كفنــي ثــوبـ مــن حـريـر...وقبــري روضـ مفــروش بالــورود,,,

أبوناصر 2
06-01-13, 05:01 PM
تــربطنــي بالبحـــر ..عــلاقــة عشـــقـ منــذ الصغــر,,,

أبوناصر 2
07-01-13, 05:50 PM
لايمكن خلق الأفكار الا عن طريق التخيّل...إن كل الناس يتخيلون..لأن الصور لايمكن أن تصنع في عقلك الا إذا قمت بتشكيلها...


في التخيل البسيط..عندما نستمع لحديث معين..نحوله بطريقة فورية ومذهلة..الى مجموعة صور..عندما يروي أحدهم قصة..نتخيلها..وكأننا نشاهد فيلما مصورا...


لكن ..كيف يمكن أن تكون متخيلا مبتكرا؟؟ أعني كيف تصنع صورا..فتراها واقعا ملموسا في حياتك..تتخيل منزلا..فتحصل عليه في الواقع..تتخيل منصبا تتمناه.. فتناله...


إن الامر لن يحتاج منك سوى أن تكون بارعا في تخيلك...إنها عملية غير مضنية ..فقط تحتاج الى ثقة..وإيمان مطلق..


وصولك الى ماتريد قبل أن تصل..يجعلك تمتلك الأشياء قبل أن تمتلكها..
.ويبقى الادراك دائما مسؤول عن التخيل..بجميع أوجهه...و الصور التي تصنعها في عقلك قد منحك إياها العالم الخارجي...


إن التخيل هو إفراز المكتسبات بكل بساطة...فكلما توسعت مداركك..كلما كان خيالك واسعا...واكتسبت قدرة على التخيل الابداعي..


إن الذي اخترع الطاقة الشمسية..لم يتخيل يوما أنه سيرسل ناقلات شحن الى الشمس..لجلب الطاقة من هناك.....ولذلك فيجب أن نعلم ان للكون ..قوانينه...وان الخيال..له سقف...ويبقى الامر كله مقترن..بقناعتك المطلقة بأنك ستصل الى ماتريد...وتجاوز السقف..يقوض قناعتك هذه...بغض النظر عن كونه يتجاوز قوانين الكون....

أبوناصر 2
08-01-13, 08:29 PM
الأفكار هي التي تحول دون الوصول الى ماتريد..غيّر أفكارك ..تتغير حياتك...


إن الكون سخي..لن يرد لك طلب مهما كان....هكذا هو قانون الجذب ..يقوم بتطويع الظروف والأحداث..وتحريك الاشخاص..وكل شيء في االكون لصالحك...


تعرّف على هذا القانون ..إنه يهمك أكثر من أي شيء آخر في الحياة..فمصيرك كله تحت رحمته...تأكد من ذلك..


تريد أن أن تملك المال الوفير..الوظيفة..المنزل.......إن الكون يقول لك:لك ماتريد..بشرط أن تفعل قانون الجذب في حياتك..وتشغله بشكل صحيح..


فقط أنت قل..أنا في حالة أفضل الان..عبر عن ذلك بالامتنان...والشكر لله....فالجحود معبر..لتغيير الافكار لديك..حتى ولو كان الامر غير مقصود...


أنا افتقر لذلك الشيء...عبارة ..قدتجعل ادائك سيئا في الحياة...عبر عن ذات المشاعر..لكن بلغة المتفائل..كن ممتنا..وفي نفس الوقت اسعى الى الوفرة...باستعمال مخيلتك..ومهما يكن..فكل الطرق تؤدي الى المشاعر..وكل الطرق تبدأ من الافكار..كما أن كل الافكار..تلامس المشاعر......


ان الامتنان يجعلك تشعر بالسعادة ..كونك راضي على (أنت)..كونك أنت...في وظيفتك..وضعك الإجتماعي..علاقتك بالناس...فليس من المعقول أن تصرخ في وجه الكون.....وتقول :أريد..وأريد...تأكد أنه سيتحول ساعتها من ..مطيع..الى عنيد..ولن يستجيب لك حتى ولو طبقت الشروط الاخرى من قانون الجذب....


ان هذه الكون..تتحكم فيه القدرة الالهية...وبالتالي..فان الامر يرجع في نهاية المطاف الى الله سبحانه وتعالى....وتأكد أن الله لن يخذلك...اذا طبقت قانون الجذب بحذافيره..لأن الكون هو مسخر لخدمتك

أبوناصر 2
16-01-13, 06:33 PM
قلْ لا أَمْلِكُ لِنَفْسِي ضَرًّا وَلا نَفْعًا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ لِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ إِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَلا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ . سورة يونس الآية (49)

أبوناصر 2
21-01-13, 03:25 AM
أنشودة --شمس الوداع--

http://www.youtube.com/watch?v=fwMBqdJW_Hg&feature=youtu.be

أبوناصر 2
21-01-13, 03:27 AM
ليس كل ماتراه حقيقة..فالجبال بحجمها الهائل تسير..وهي ممتطية صهوة الارض....في حين تبدوا لك جاثمة في مكانها....والشمس تتمركز في نظامها دون حراك... لكنها..تبدو لك.. وكأنها تتحرك..من مشرقها...الى مغربها....
فكل ماتراه ليس حقيقة إذن...فإذا كنت اجتماعي..فانك لن تشعر بالأنس..إذا كنت تفتقده... إما إذا كنت انطوائي...فأنك لن تحس بالوحشة..إذا كنت لاتعرفها...لكن..اذا انتقلت من حالة الى أخرى...ساعتها .ستتعرف كم هو رائع أن تختلط بالناس...كما ستعرف كم هو سيء أن تنعزل عنهم....لكن التكيّف...يقتل ذلك الشعور...كما ان الايقاع الواحد في الحياة يلبده...ويقوضه...
عندما تختلط بالناس...يزداد معارفك...وتكثر اهتماماتك....لدرجة أنك ربما لن تجد الوقت الكافي لتجلس مع نفسك...لكن هل يوجد من يفكر نيابة عنك؟؟هل من الناس المحيطين بك..من يخطط لما يجب أن تفعله؟؟
إنهم يفعلون ذلك....لكن ليس كما تريد...فالإنسان..مهما كان...تحركه مصالحه..وأنانيته..ورغباته...عندما لاتعطي لنفسك فسحة ..من الوقت..لتخلو بنفسك..وتفكر..وتتأمل......سيفكرون نيابة عنك...وسترى الحقيقة بأعين الناس..وليس بعينيك...

أبوناصر 2
26-01-13, 03:38 PM
قصة أعجبتني ..


هي..قصة ذكاء محامي فى قضية رجل قتل زوجته..!!


عندما كادت هيئة المحكمة أن تنطق بحكم الاعدام على قاتل زوجته والتى لم يتم العثور على جثتها رغم توافر كل الادلة التى تدين الزوج - .. وقف محامى الدفاع يتعلق بأى قشة لينقذ موكله ... ثم قال للقاضى :

ليصدر حكماً باعدام على قاتل ... لابد من أن تتوافر لهيئة المحكمة يقين لا يقبل الشك بأن المتهم قد قتل الضحية ...
و الآن .. سيدخل من باب المحكمة ... دليل قوى على براءة موكلى و على أن زوجته حية ترزق !!.


و فتح باب المحكمة ...و اتجهت أنظار كل من فى القاعة الى الباب ..


و بعد لحظات من الصمت و الترقب ...لم يدخل أحد من الباب ..


و هنا قال المحامى:


الكل كان ينتظر دخول القتيلة !! و هذا يؤكد أنه ليس لديكم قناعة مائة بالمائة بأن موكلى قتل زوجته!!


و هنا هاجت القاعة اعجاباً بذكاء المحامى ..و تداول القضاة الموقف ..

و جاء الحكم المفاجأة ....

حكم الإعدام....لتوافر يقين لا يقبل الشك بأن الرجل قتل زوجته !!!


و بعد الحكم تساءل الناس كيف يصدر مثل هذا الحكم ...فرد القاضى ببساطة:


عندما أوحى المحامى لنا جميعاً بأن الزوجة لم تُقتل و مازالت حية ... توجهت أنظارنا جميعاً الى الباب منتظرين دخولها... إلّا شخصاً واحداً فى القاعة !!!
إنه زوجها المتهم...

أبوناصر 2
29-01-13, 04:10 PM
(1)

الحكم لايصدر من الحاكم ..لأن مجموع تلك القوانين والأحكام..والشرائع ...التي بها يتكون بنيان (السلطة) ..تُسند إلى الدولة..التي يخضع لها ا(الحاكم) نفسه...بمعنى أن الحاكم لأي دولة يستند إلى سلطة الدولة..وليس سلطته ..الشخصية..فلاأحدا يعلو على القانون...



عندما قال (فرعون) ..أنا ربكم الأعلى ..فقد اسند لنفسه السلطة المطلقة...فهو يحيي ويميت...ويبقي..ويضر..فمشيئته..وإرادته..ورغباته ..هي القانون




إعتقاد المحكومين ..أن الحاكم ليس شخصا عاديّا..يدفعهم إلى إحاطته بهالة من التقديس..والإجلال..والتعظيم..والتبجيل...والتي تؤدي مجتمعة إلى التأليه...




يقال أيضا أن بعض الحكام تتسم شخصيتهم بالكاريزمية...بحيث تكون لهم القدرة العجيبة على إجتذاب الناس..لإمتلاكهم قوة سحرية خارقة وخفيّة..ولامثيل لها...تلك كاننت سمة يتصف بها الزعماء.....ناهيك عن ابتداعهم لأساليب الترهيب اللطيف...






إذا كانوا فعلا زعماء..فلماذا كانت وجهتهم الاخيرة هي مزبلة التاريخ....؟؟!!!..فهناك من نٌشل من بالوعة...وهناك من نُشل من ماسورة...وهناك من رمي به في السجن دليلا..مهانا...لذلك سيتخلًى كثير من الحكام عن هذا اللقب ..لأنه يقترن بالحكم الإستبدادي..الذي ينهج فيه الزعيم ..السلطة الأبوية على الشعب..علما أن الاستبداد الذي يفرضه الأب على أسرته..هو إستبداد مشروع..ونوع من السلطة الأخلاقية....إلا أن فرض مثل هذا النوع من الإستبداد على الناس..من طرف الحاكم..هو طغيان...لان المحكومين في هذه الحالة...سينظر اليهم كقطعان..
https://fbcdn-sphotos-h-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/419686_483306651730193_1009788676_n.jpg


(2)


نسمع كثيرا بالأأنظمة الشمولية..لكن ماذا تعني؟؟؟؟
الشمولية كممارسة ...هي ديمقراطية الزعيم المتسلط....الذي يعتبر نفسه..الكل في الكل....فلاحزبا الا حزبه..ولايستطيع أحدا أن يفكر مثله..ولايوجد من يستحق أن يحكم الدولة سواه...وهي كمصطلح..لها معنى بالغ التعقيد...الا أن عنوانها هو السيطرة على الشعب ..بإسم الشعب ...




القدافي..مبارك..بشار.....هؤلاء زعماء..كانوا يقودون أنظمة شمولية...لكن لماذا ظلت شعوبهم خاضعة..خانعة..لهم طوال كل هذه العقود؟؟؟




الشعوب التي تربت على الخنوع...لايمكن ان تثور ..بين عشية وضحاها....فعلاج الخوف..يحتاج الى جلسات لاحصر لها...في عيادة الطب النفسي....لذلك إذا قلت لي أن الشعوب العربية كسرت حاجز الخوف...فسأجيبك...هي لم تكسر حاجز الخوف...هي مازلت عندها قابلية للخضوع...والخنوع....وماقامت به...يقوم بها في حالة استتنائية قطعان الجواميس...عندما يوحدون صفوفهم لتخليص احدى افراده..من حيوان مفترس وهذا مثال لتوضيح الفكرة...ولامجال للتشبيه...وذلك حتى أقطع السبيل عن التأويل....






على أن التفسير الآخر ...لغضب الشعوب العربية ..له علاقة بالظروف المعيشية الصعبة..لكنه تحول بطريقة عجيبة الى المطالبة باسقاط الانظمة....فهل هناك أيادي خفيّة من قامت باستغلال هيجان الشعوب الثائرة على الظروف المعيشية ...لتوظفها في ثورة على الانظمة...؟؟؟




.
إن الثورة الحقيقة...تفرز نتائجا ايجابية...وهذا بخلاف مانشاهده في مصر..أو في ليبيا حتى....
والمصريون انفسهم منحوا في الانتخابات الرئاسية ...مايقارب الخمسين في المائة...من أصواتهم للمسمى شفيق..وكان يشغل منصبا وزاريا هاما في نظام مبارك...وتبث تورطه فيما بعد في قضايا...فساد....وكان من بين الذين لطخت أيديهم بدماء الذين قضوا في المظاهرات...بماذا نفسر هذا التصرف؟؟؟






..إن الثورة الحقيقية..عندما تندلع...توحد الصفوف...وبعد أن نجاحها..توحد الصفوف....بخلاف...الثورات العربية...عندما تم الاجهاز على العدو المشترك...أصبحت كل جهة..تبحث عن مصلحتها الخاصة...بحيث دخلت في صدامات بينها...بحمل شعارات...مختلفة...أنهم أنفسهم (الايادي الخفية)...التي قادت الناس...الى الثورة على حكامهم...خلقوا لهم الارضية الخصبة..والظروف المواتيه...ليستتشيطوا غضبا على ي(الحيوان المفترس)....ويوحدون صفوفهم ...وهم لم يتعدوا أصلا حاجز الخوف....وانما الامر يتعلق بجرأة صنعتها لهم تلك الايادي الخفية....






عندما يخرج من رحم تلك الثورة المزيفة...حاكم عادل (مزيف) فإنه لن يسمح لشعبه بالثورة عليه....وله الف دريعة لقمع أي ثورة..ووأدها...دون ان يشك أحدا أنه حاكم مستبد جديد...


للنص بقية


https://fbcdn-sphotos-g-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/533691_484856678241857_1607861642_n.jpg

أبوناصر 2
01-02-13, 04:15 PM
الخطوة الاولى...هي نقطة وصل..بين الافكار..والأفعال...عندما تختمر الفكرة في ذهنك...وتشرع في تحقيقها..فلابد أن تجتاز الخطوة الاولى...لتواصل مسيرك...حتى الوصول الى هدفك..وتحقيق الإنجاز..


تعد الخطوة الاولى دائما بمثابة الانطلاقة...أو البداية..إن صح التعبير...ويقال أن البدايات تكون دائما صعبة...وهذا صحيح ..لكنها أيضا لاتحتاج منك جهدا كبيرا بقدر ماتحتاج الى اقتناعك بأنك إذا بدأت ..فلن تتوقف حتى تصل الى ماتريد...
هي قناعة يجب أن تكون راسخة حتى تعينك على اجتياز كل الخطوت الموالية...انه أيضا اليقين الذي لايتزحزح...وهو السر وراء استخراج كل الطاقة الكامنة .. في الداخل..وتوظيفها...لتحقيق انجاز عظيم في الحياة...ماكنت تتوقع أنك ستحققه...


والحقيقة أن الخطوة الاولى ليست مقياسا للنجاح...وهذه قاعدة....لكنها البداية التي لابد منها لبناء أول لبنة (للنجاح)...


وتذكر ..لاتفكر في الكيفية ..أي في الوسائل التي ستعبر بها نحو الهدف المنشود..فهذا سيحبط من عزيمتك وإرادتك..وأعلم أنك قادر على صنع وسائلك...وانت تنتقل من خطوة الى أخرى



https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSgNgM181Yyx5rwmLwWOLRSjxU64m5X2 qSmrHxOuXwLZ8KNAhOa

أبوناصر 2
01-02-13, 06:55 PM
البعض قد يذهب إلى الجنة..بنصف المشقة التي يتكبدها للذهاب إلى الجحيم..
لِ رالف والدو إيمرسون

أبوناصر 2
02-02-13, 08:05 PM
كلما زادت معرفتك لحقيقة (معرفية) ما..زادت معها مساحة جهلك مرتين أو اكثر...لماهية هذه الحقيقة..لذلك فكلما زادت معرفتك...زاد معها جهلك...وزادك ذلك شغفا على حب العلم..وطلبه...
فكن دائما طالبا للعلم...ومن مهدك..الى لحدك...واسعى اليه حتى ولو كان في الصين.......

أبوناصر 2
06-02-13, 07:33 PM
أخد يفكر في شيء يكتبه..كان على مايبدو أحوج لترتيب الحروف..بشكل متناسق..حتى يتأتّى له صنع كلمات..وجمل..ويخرج في النهاية ..بقصة قصيرة...لكن ..كان كلما كتب سطرا..أو سطرين..قام بالتشطيب عليهما..ضاغطا بقلمه على الورقة..وكانه ممتعض..لعدم تمكنه..من الدخول في جو القصة..التي حبك جزء من تفاصيلها في ذهنه..
سيلتجأ الى كتابة مقال...لقد غيّر رأيه الآن...لن يكتب قصة...أطبق على الورقة بكلتا يديه..فاصبحت كما لو أنها ضحية مطرقة..وسندان...رماها في سلة المهملات...وتناول ورقة بيضاء فارغة....
العالم قرية صغيرة..ولكن ماذا بعد؟؟!!
قال ذلك وهو يحدث نفسه...وسرعان ماكتب هذه العبارة...وهو يتمتم قائلا: جيد..ستكون هذه بداية جيدة للنص...أخد يفكر في الآتي وهو يقول لنفسه:أيعقل أن لاتأتي الافكار تباعا..كوابل من المطر..لأملأ هذه الورقة...بسرعة...وأبدأ في ملأ ورقة جديدة...أم أن هذه القلم العنيد..مصر على تمرده...؟؟!
ـ أتركني أيها الكاتب الفاشل...إن ضغط أناملك عليّ سوف يمزق ضلوعي..ورقبتي..
من أين يأتي هذا الصوت...أخد يلتفت يمينا ..ويسارا..وإلى الخلف...وفي كل مكان في الغرفة...كانت تبدو عليه الدهشة..والخوف...
عاد ذلك الصوت يقول...وهذه المرة بلهجة بدت كأنها لهجة المتوعد...الغاضب:
ـ قلت لك ..أفلتني من يدك ......
وتنبه الى أن مصدر الصوت يأتي من القلم الذي يمسكه بيده..فزاد خوفه..ورمى به بعيدا بكل ماأوتي من قوة..من شدة فزعه..وهلعه...فاصطدم القلم بالحائط..ومن جراء الارتطام القوي..أرتد اليه..وقد استقر فوق الورقة...وقال بنبرة الغاضب ..المحتنق :
ـ أتريد ان تقتلني أيها الأحمق..لكن هذا أهون عليّ أن أختنق بين يدك..وأنت ممسك بي ..
ظل واجما صامت..تعلوه الدهشة..لأنه لم يشاهد في حياته ..قلما يتكلم...بل أنه يسب ..ويشتم...
ـ أكيد ..هذا حلم..!!
هكذا قال لنفسه....إنه في كل الأحوال يحلم..لأن الاقلام لاتتحدث...إنها فقط مجرد أنابيب محشوة بالمداد...
التقط القلم..وأخد يتفحصة بفضول..لعله يحتفظ ببعض التفاصيل ..ليستحضرها ..بعد أن يستيقظ..
قال القلم...وأصابع الكاتب..تلف به يمينا ..ويسارا..وتقلبه رأسا على عقب...
ـ لماذا تتفحصني هكذا كالابله..الم تشاهد قلم بيك أزرق في حياتك ؟؟!!
ردّ عليه..وقد عاد اليه هدوئه..وزال إندهاشه...
ـ ولكنني لم أشاهد في حياتي ..أقلاما تتكلم ..كالبشر..
ـ لايهم.. أفلتني الآن من يدك ..أريد ان أحظى ببعض الراحة...وأخد نفس...فمازالت فرائض جسمي تؤلمني من جراء ذلك الاصطدام العنيف بالحائط..
.وضعه الكاتب بهدوء..وحرص على مكتبه..وكأنه يرقّ لحاله...
تساءل في لحظة زمنية..ربما لاتتجاوزن ثواني معدودات...عن الشعور...وهل هو ذاته الشعور..الذي ينتابنا في الاحلام...لاننا أثناء الحلم نصدق ..أشياء ..لايتقبلها..لا المنطق..ولاالعقل...نعيش الحلم..بجميع جوارحنا...وعواطفنا..وأحاسيسنا..دون أن ينتابنا ..ولو ذرة من الشك..أن مانعيشه لاينطبق ..مع منطق..الحقيقة...لكن أحيانا..قد نكتشف الخدعة...ونعرف اننا فعلا ..نحلم...وربما نعيش جو هذا الاحلام...ويروقنا الامر عندما نتحكم في أحداثه..ووقائعه ..ويدرك الكاتب أن هذا مايجب أن يفعله ..مع القلم الناطق...
ما ان أستقر القلم..على سطح المكتب ..حتى أردف قائلا:
ـ أريد قبعتي..أين هي ؟؟
ـ إنها فوق رأسك..أقصد أنك تنتعلها...وأنا من عادتي..عندما أبدا بالكتابة..أنزعها من رأسك...واضعها تحت قدميك...أهم شيء أن لاأرميها بعيدا عنك...
نظر اليه القلم..بمايشبه نظرة ..من لايعجبه الكلام...كانت أيضا نظرته توحي وكأنه يتهكم عليه..ثم مالبث أن قال:
ـ عن أي كتابة تتحدث...أيها الكاتب الفاشل..
ـ عدنا مرة أخرى..الى السب والشتم...!!
ودون أن يعبأ بكلامه..سأله قائلا:
ـ أتسمح لأحد أن ينزف دمك ..قطرة..قطرة...؟؟
لم يرد عليه...لأن السؤال كان مفاجئا..ولم يتوقعه..والامر يتطلب منه فسحة من الوقت...ليجد الجواب...وربما ليس الجواب الشافي..حسب مايرى..
ودون ان ينتظر منه الرد أستأنف كلامه:
ـ أرأيت...إنك كاتب فاشل..... لأن كل مايهمك هو أن تنزف مدادي..بدم بارد...ببساطة أنت لاتعرف شيئا اسمه التضحية...لذلك لن تهون عليك قطرة واحدة من دمك...بخلافنا نحن ..
قال الكاتب ..وعلامة استفهام بادية على وجهه:
ـ صدقني..لم أفهم شيئا مما قلته الآن...ثم ماعلاقة التضحية..بماتفضلت به...؟؟
ـ أنا والشمعة..مثال للتضحية...لكن إذا سقطنا في أيادي لاتعرف المعنى الحقيقي للتضحية...ذهب كل شيء سدا..وياخسارتي ..لأنني سأنزف حتى الموت من أجل لاشيء..
أستغرب الكاتب من كلام القلم..وقال متسائلا:
ـ ماذا تقصد؟؟.
ـ أنظر الى الكم الهائل من الاوراق التي ملأتها بمدادي...وأعد قراءة ماكتبته...هل من اجل تلك السخافات...أنزف قطرة ..قطرة..
حاول الكاتب الإحتفاظ بهدوئه..لأن القلم على مايبدو يسعى الى إغضابه...وكانه يريد ان يعرف كيف يكون حاله ساعة غضبه....بعدما عرف ..كيف يبدو عندما يكون جزوعا..هلوعا..هكذا تصور الكاتب الأمر..وسيحتفظ بهدوئه..رغم أنه مخنوق من الداخل...لأنه يكره..أن يتطاول أحد على إبداعاته...يعتقد فعلا...أنه يبدع...يكتب شيئا ينفع الناس..وليس (تفاهات)..تذهب هباءا كزبد البحر...
لكن..الايمكن أن يكون القلم على حق...الايمكن أن يكون صادقا..ولو قليلا..فهو طرف لايمكن الاستغناء عنه..في الكتابة...أنه الوسيط..بين العقل..والنقل..إن جاز التعبير...فالعقل يفكر...والقلم يترجم مايفكر به العقل..وينقله الى الورقة..هنا تنحصر وظيفته...لكنها وظيفة تحتاج الى تضحية جسيمة ...والقلم ربما محق..إذا لايريد ان يُهْدر مداده..والا لما كان لهذه التضحية معنى ..من الأصل....
هكذا قال لنفسه..ثم مالبث قال بصوت مسموع..موجها كلامه الى القلم..بنبرة ملؤها الثقة..:
ـ أما أنك لاتعرف شيئا عن الكتابة...أو أنك قلم أنانيّ..تحب نفسك كثيرا لدرجة أنك تتمنى ان تعيش داخل متحف..حيث تتباهى هناك كونك شمعة مضيئة لاينطفأ نورها..
عاد القلم يقول.. وهوغير مبال بكلام الكاتب:
ـ الاجدر أن تعيد قراءة ماكتبته في تلك الاوراق المكدسة...
ـ الآن فهمت سبب عنادك...عندما أريد ان أترجم مايجول في ذهني الى حروف..وكلمات...
ـ لأنك ببساطة...توجه كل طاقتك اليّ...وتنسى مايجول في ذهنك...لايمكن أن أنسي تلك اللحظات الأليمة..عندما تلتقطني يدك من المقلمة..دون غيري من الاقلام...تكتب بي الحروف وهي تكاد تخنقني خنقا...وعندما لايعجبك ماأكتبت..تعفر بوجهي على الورقة تعفيرا.... (للقصة بقية...)




https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQTJR9wUeGLxv7yyxgIifjYjJ9sN2Gyo 0dpG-AA6dJltJ4h4R1Y

أبوناصر 2
13-02-13, 07:07 PM

أبوناصر 2
13-02-13, 07:17 PM
كان الكاتب يستمع بذهول لكلام القلم..حينما قفز هذا الأخير فجأة..الى إحدى رفوف المكتبة..حيث يركن هناك بعض أوراقه...أو مايسميها(الكاتب). بأعماله..أو ابداعاته..
أختفى القلم وسط ذلك الركام من الاوراق...وأصبح لايسمع الا سعالا......ولايرى الا غبارا..يتساقط من الرف بين الفنية..والاخرى..ثم مالبث ان قال بصوت لايكاد يسمع..مع أنه يصيح بأعلى صوته:
ـ تعالى ..ساعدني ..لننجلب هذه الاوراق المغبرة..الى المكتب...
.ظل الكاتب يراقب مايحدث...بذهول...مازال يحلم ..وبامكانه أن يضع حدا لحلمه إذا شاء...لكن سيترك الاحداث تأخد المنحى الذي يريد...لعله..يغوص أكثر في أعماق شخصيته....ويعرف على الاقل...لماذا هو ملزم باتباع الطقوس الخاصة للكتابة...وسواء كان حزينا..أو سعيد..فلايجب أن يكون ذلك له تأثير على كتابته...لكن هل يمكن أن يحدث هذا ؟؟..لايدري....ولايريد أن يدري..أيضا..فأحيانا يصعب عليك معرفة الحالة النفسية التي تعيشها في لحظة ما.....
كان الكاتب لايزال يراقب مايحدث...عندما تساقطت الأوراق...من الرف...كان أعلى رف...وهو الجزء المهمل ..من المكتبة المتبثة على الحائط...حيث ترقد بعض الكتب..التي طواها النسيان....وكانت على الارجح الكتب الاولى التي اقتناها الى مكتبته....
سقطت الاوراق..وتناثرت على الارض دون أن تحدث ضجة..وسقطت الكتب..وأحدثت ضجة كبيرة .....واجتاحت الغرفة غيمة عظيمة من الغبار...فعطس الكاتب ...وسمع صوت يقول له:
ـ يرحمك الله...
قال بغضب:
ـ أين تختفي أيها القلم المزعج.....
ـ لازلت عالقا في رف المكتبة...أيمكن ان تسدي لي خدمة ..وتنزلني..؟؟
عاد الكاتب يقول بنفس النبرة:
ـ لماذا لاتسدي لي أنت خدمة..وترجع الى سيرتك الأولى...
أجابه القلم بمايشبه التحدي:
ـ مستحيل..
تساءل الكاتب مستغربا ..وكأنه لم يستوعب ماقاله القلم:
ـ ماهو الشيء المستحيل؟؟
ـ أنزلني..أولا..
قام الكاتب متثاقلا....أخد الغبار في تلك اللحظة ينقشع ...نسي أنه نهض لكي ينزل القلم...التقط الكتب من الارض..وأرجعها الى مكانها..بعد أن نفض عنها الغبار...وجلس يراقب الاوراق ...كان كما لو أنه يتمعن فيها...ويتأملها...كانت متناثرة في كل أرجاء الغرفة..ثم مالبث أن نظر الى أعلى حيث القلم يحذق فيه...وقال له متسائلا..مستغربا:
ـ لماذا لم تتفوه بكلمة واحدة...الم أقم من مكتبي لإنزلك ؟؟فلماذا لم تحتج...؟؟
ـ أحتج على ماذا؟؟...ثم انه راقني الأمر...
ـ يعني راقك البقاء ..عالقا ...؟؟
ـ لا ..ليس هذا هو القصد...أقصد راقني مشاهدتك..تفعل ذلك...لأن من أجل ذلك خاطرت..وقفزت الى هنا....
ـ لم أفهم؟؟
ـ لأنك تتأمل أوراقك المتناثرة في الارض...وهي نفسها الأوراق التي..طلبت منك ..أن تساعدني في جلبها إلى مكتبك...
بدى القلم ..وكأنه مندهش...حينما أستـانف كلامه قائلا:
ـ غريب جدا...أن لاتقع عيناك..الا على هذه الأوراق....
التقط الكاتب ..القلم ..من الرف..ووضعه بهدوء في المكتب..وهو يقول:
ـ لامجال للدهشة...في أمور لاتحتاج الى الدهشة..
ثم وهو ينظر الى الفوضى...في الغرفة ... فوضى لم ينتبه اليها..الا بعد رؤية الأوراق ..على الارض....ورؤية عنوان القصة التي كتبها...في يوم من الايام...الفوضى الخلاقة...

في قصة الفوضى الخلاقة .يتفاجأ الكاتب بأن الشخصية الرئيسية..أختفت من قصته...كتب القصة...لكن عندما قرأها..وجد فعلا أن بطل القصة..غير موجود...ومع ذلك فقد أخدت الاحداث منحاها الطبيعي...ووصلت الى نفس النهاية التي وضعها....وتساءل ساعتها .كيف استطاعت شخصيات القصة..أن تتعامل بشكل طبيعي مع الفراغ...وكأنها تعرف أنه..(خيال ظل) البطل الرئيسي للقصة.....
هي فقط ثلاثة أوراق..التي تتكون منها قصة الفوضى الخلاقة..التقطها من الارض..وضعها على مكتبه..ثم قال وهو يخاطب القلم:
ـ ربما تتساءل أين ضاع بطل القصة؟؟
ثم وهو يجلس ..ويتفحص تلك الأوراق بشيء من الاستغراب...وقد طغت على وجهه.. بعض علامات تعجب ..وهو يستأنف كلامه قائلا:
ـ. حتى أنا لاأعرف..

.

أبوناصر 2
20-02-13, 01:38 AM
ـ أكنت تعرف ان بطل القصة مفقود من قصتي..أم أنه أثار انتباهك الفراغ...فاعتقدت أن ماكتبته لايمت للكتابة القصصية بصلة ؟؟
ـ اعتقدت أنك كنت في لحظة جنون..وانت تكتب قصتك هذه..لكنني الآن تأكدت..
قال الكاتب متسائلا:
ـ تأكدت من ماذا؟؟
.أجابه بنبرة هادئة:
ـ تأكدت أنك كتبت قصتك وأنت في كامل قواك العقلية...
عاد الكاتب يتفحص الأوراق ...ثم وهو يقول مبتسما:
ـ لكن هذه أحسن قصة أقرأها...إنها متكاملة من جميع الجوانب...لم تبدو كذلك عندما قرأتها في ذلك الوقت...كان كل شيء فيها غامض..
كان القلم لايزال ينظر اليه باندهاش عندما أستأنف كلامه ..وقد أختفت الابتسامة من شفتيه:
ـ لو لم يختف البطل من قصتي..لأختفيت أنا من القصة التي أعيشها في واقعي...فأنا بطل قصتي في كل الاحوال...لأن كل انسان يعتبر نفسه بطل القصة على مسرح الحياة....
أخد القلم يحك ذقنه بسبابة يده وهو يقول متسائلا:
ـ لم افهم كلامك ؟؟
أجابه :
ـ حتى أنا لم أفهم ماقلت...غير أني متأكد أن البطل ترك القصة..وسكن أعماقي...لأني أحس بأن هناك علاقة وطيدة جدا بيني..وبين شخوص القصة....انني أشعر وكانني معهم...ولو لم يختف البطل..لابتلعتني القصة...
عاد القلم يسأله باستغراب:
ـ إذا كان البطل قد سكن أعماقك...فهو قد سكن أعماقك...فماعلاقتك بالقصة...وبشخوصها...وأجوائها؟؟
لم يجبه...ليس لأنه لايملك الجواب...ولكن لأن الاجابة بحد ذاتها...تطرح كثير من علامات الإستفهام...لاسئلة ليس لها أجوبة....لكن الذي يعرفه أنه مسكون ببطل القصة...مسكون بأماكن لم يزرها...وباحداث لم يعشها...كان كل شيء من نسج خياله....
(دخلت والدته غرفته...وهي تحمل طبق افطاره)..وهذا ليس الكاتب..إنه بطل قصته...وكان هو أيضا يجلس في مكتبه...غير أن الكاتب لايعرف ماإذا كان بطل قصته يكتب ...أو يقرأ كتابا...الا أن الفوضى كانت تملأ المكان...فهناك أوراق متناثرة..وغبار عالق بزجاج النافذة.. وستائرها البيضاء الشفافة....وثلاثة اوراق...وقلم أزرق على المكتب....غضبت الام عندما شاهدت تلك الفوضى...لكنها لم تعثر على ابنها في الغرفة...لتوبخه...فنظرت الى كرسي المكتب الفارغ...وهي تجزم ان ذلك الكرسي ليس فارغا...لذلك عندما قامت بتوبيخ الكرسي ...شعر أن والدته توبخه فعلا رغم أنه تجاوزتلك المرحلة التي تؤنبه فيها والدته......لكن كان هذا آخر ماقرأ من القصة...والقصة تنتهي بتوبيخ الام لبطل القصة ...أو توبيخ الكرسي ان صح التعبير...
ـ كم هي تافهة..وسخيفة ..هذه النهاية..
قالها القلم بنبرة أقرب من السخرية...ودون أن ينتظر الرد من الكاتب أستأنف كلامه متسائلا:
ـ الاترى أن القصة انتهت حيث بدأت الآن..؟؟الست أنت صاحب تلك الفوضى...؟؟واستغرب لماذا وضعت لها نهاية قبل الآوان؟؟
ـ عندك حق ..فمادامت قصتي في الحياة مستمرة...فيجب أن أستمر في كتابة القصة....
ـ وماذا عن الفراغ..؟؟.
لم يجبه الكاتب...بالرغم أنه يملك الإجابة...لأن الاجابة بحد ذاتها ..تطرح كثير من علامات الاستفهام..لأسئلة بلا أجوبة...
والقصة ....تخلو من كل ماهو ..غير منطقي...وفي مشهدها الاخير ان جاز القول..لم نصادف أبدا أقلاما تتكلم....فهل هو ملزم إذا بان يتقيّد بالواقع..لأنه واقع؟؟...فأين والدته التي جاءته بالافطار...ووبخته على الفوضى في غرفته؟؟..إن مشكل الواقع ايضا ..أن هو الآخر..توجد فيه الفراغات....اشخاص يسكنونك ..لكنهم غير موجودين في حياتك....واذا ظهر لك ذلك منطقي ...فيجب أن تصدق أيضا ان القلم هو الذي سبّب تلك الفوضى في الغرفة...والكاتب بالرغم انه يعلم ان الفوضى سبَبها بطل قصته....الا أنه يجزم أن الواقع يعج بالفراغات....واذا سألته ...كيف؟؟ فلن يجيبك ..رغم انه يملك الإجابة...ولكن الاجابة بحد ذاتها ..تطرح أكثر من علامات إستفهام...لأسئلة ليس لها إجابة...

أبوناصر 2
22-02-13, 12:18 AM
ســأمكــثـ فيــكـ لعــدة قــرونـ أيتــها الحيــاة.. لأننــي عقــدتـ صفقــة رابحــة مــع المــوتـ ,,, ")

أبوناصر 2
22-02-13, 12:23 AM
كــل تــربــة..فــي العـالـم صـالحـة لِ(زرع)..أكبــر نـاطحـة سحــابـ..فـالعيـبـ فـي الإنســان..وليــس فـي (الأرض),,,

أبوناصر 2
22-02-13, 06:42 PM
إن تغيير حياتك للأفضل.. يحتاج بالضرورة الى الاصرار..والعزيمة..والارادة...
إنه لايمكن ان تدرك أنك فعلا..تقوم بتغيير حياتك...مالم تواجه العقبات الكأداء....عندها ستعرف ماذا كنت جادّا ..في الوصول الى ماتريد...ام انك تريد حياة افضل ..بدون أن تواجهك المصاعب..وهو أمر مستحيل...

إن الحياة ليست بتلك الصعوبة التي تعتقد...وإذا أردت ان تعرف هذه الحقيقة..فعليك أولا تغييير نفسك...فربما تكون هناك بعض الأنماط السلوكية السلبية تهيمن على شخصيتك...وتلعب دورا فعالا...في التقويض من أداء شخصيتك...دون أن ننسى أيضا الافكار السلبية التي ترسخت في الذهن ..وتحولت الى مايشبه القناعات..وصدقني فانك لن تستطيع ..مع هذه الشخصية..التحرك خطوة واحدة..الى الأمام...


والواقع أن المسؤولية تقع على الوالدين فيما يخص تربية اطفالها ...على أنماط معينة من السلوك...بحكم أن مرحلة الطفولة...هي مرحلة تكوين هذه الأنماط...والذي يعني أيضا...تهييء الأرضية الخصبة...لشخصيتك التي أنت عليها الآن...فالطفل يولد صفحة بيضاء..نملأها بما نشاء...وهذه قاعدة....

إن الشيء المهم الذي أريد ان تعرفه أيضا...أن هناك خيط رفيع يربطك بتجاربك أثناء الطفولة...وكل أنماطك السلوكية الحالية سواء كانت سلبية..أو ايجابية...هي وليدة تجارب سابقة..مررت بها وأنت مازلت طفلا صغيرا...حيث لازال ذهنك ك(الصفحة البيضاء)ساعتها...ومهيء لاستقبال المعلومات ...

والحقيقة أن التربية ..ليست فقط هي التربية المباشرة للطفل...لأن هذا الأخير...يتأثر بالجو الأسروي..بما في ذلك طبيعة العلاقة بين الوالدين...كما ان الايحاء...له دور مهم جدا..في تنشئة الطفل...ولكن يجب اتقانه...والتفنن فيه....


والسؤال مازال مطروحا: كيف أغيّر حياتي؟؟
إن تغيير حياتك...يتطلب منك أولا أن تغيير أفكارك...إذا كانت أفكارا سلبية...ونحن نعرف قدرة الافكار...على تغيير السلوك...وتغيير أنماط حياتية أعتقدنا لوقت طويل أنها صفة شخصية ملزمة....وفي خضم هذا التغيير...ستبدأ نظرتك للعالم..تتغير أيضا....وفي (خضم هذا التغيير)....ستجد نفسك...تنطلق...كما لو أنك عداء (حواجز) محترف..و مسكون بنشوة الإنتصار.....

أبوناصر 2
25-02-13, 01:45 AM
لاتؤجل سعادتك الى الغد..لأنك بهذه الطريقة لن تحصل على (السعادة) أبدا..ولاتفكر الاّ في اللحظة التي تعيشها..وإلا لوقعت ضحية الخوف..من ماهو آتي...والذي يعني شعورك بالقلق....


إنك عندما ترغب بأن تكون سعيدا...ستكون كذلك....وحبذا لو تعلمت (مهارات) السعادة من الأطفال...الذين يوجهون كل طاقتهم..الى لحظتهم الآنية...وينجحون في الانشغال بأي شيء ..مهما كان....


إن مداركنا قد توسعت...وتعلمنا الكثير من (مهارات) القلق...بحكم أننا اصبحنا نتفنّن في اقلاق أنفسنا...وكأن الغد يعج بالوحوش ..التي تنتظر فرصة دخول عالمها المجهول للإنقضاض علينا...لدرجة أن البعض يخشى. ماقد يحصل له..وهو في طريقه الى العمل..أو ربما حتى وهو في طريقه ليأخد حماما ساخنا ببيته....بحكم ان تلك الهوة الزمنية..محسوبة على الآتي /الغد/المجهول..


إن القلق ..يحدّ من قدراتك ..في كل شيء..وفي الوقت الذي يجب أن تحظى بتلك اللحظة التي تعيشها...تهدرها...في التفكير بماقديحصل في الآتي....


عندما توجه كل طاقتك الذهنية....الى عمل ما تقوم به ...بحيث لاتفكر في عواقب ماقد يحدث..إذا أخفقت ..أو لم تقم بعملك على أكمل وجه...فأن أهم شيء ستحققه هو الشعور بالسعادة....هذا الشعور سيكون له تأثير على أدائك في العمل أيضا...


إن الشعور بالسعادة...قد تحققه لك أشياء كثيرة ..يقدمها لك العالم الخارجي..على طبق من ذهب..وفي اللحظة والتو...إن الذين عرفوا كيف يسعدون أنفسهم...أدركوا..أن الحياة لاتضع الذين يريدون السعادة..في قائمة الإنتظار....وأعجبتني كثيرا مقولة لاأذكر اسم صاحبها(هنا يرقد شخص كان سيصبح سعيدا غدا)..يعني مات هذا الشخص..بعد أن قضى كل حياته...يهيأ أرضية خصبة لسعادته...وكلما أصبحت الارض مهيئة لاحتضان السعادة...يكتشف أنها تحتاج الى مزيد من العناية..لأنها ليست مؤهلة لتحتضن السعادة الحقيقية التي يريدها.....


ماأريد ان اقول أيضا.. أن القلق يقضي على الطموح...مهما كانت نوعية هذا القلق...لأن الشخص الذي يعيش في قلق دائم...سيعيش أيضا...عاجز عن إبراز كل قدراته..ومؤهلاته..وكفاءاته...


إن الاستمتاع بكل لحظة تعيشها...هو سر السعادة...وسر النظرة المتفائلة للعالم الخارجي....لأنك أولا تنحي القلق جانبا...فتصبح كل ماتقوم به يعتبر إنجازا...


إذا كنت صاحب أسرة....فيجب أن تضع ابنائك ضمن أولويات اهتماماتك...وتغدق عليهم بالعطف الأبوي...ومع أنك تعرف في قرار نفسك...أن حب أولادك هو مصدر من مصادر سعادتك...فلايجب أن تؤجل هذه السعادة لوقت لاحق...ترجمها الى فعل..أجلس معهم كل يوم..لبعض الوقت...حتى تنقل اليهم هذا الإحساس....وحتى تشعر أنت أيضا بوقع هذا الاحساس على (نفسيتك)....فكم من اب أجّل هذه السعادة حتى فات الآوان..

أبوناصر 2
27-02-13, 12:31 AM
https://fbcdn-sphotos-a-a.akamaihd.net/hphotos-ak-prn1/s480x480/17525_553439404689947_1936304694_n.jpg

أبوناصر 2
27-02-13, 12:34 AM
لاتدع تصرفات الآخرين تؤثر على تقديرك لذاتك...ولست في حاجة لإظهار تميزك وتفوقك.. للناس ..لان ذلك يعني أنك غير مقتنع بقيمة نفسك ,,,

أبوناصر 2
02-03-13, 02:41 AM
هل سمعت بالتمرين العقلي ؟؟
غالبا ماترى ..قافز بالزانة..ورامي الكرة الحديدية ..أو لاعب كرة قدم يتهيأ لتنفيد ضربة جزاء..في حالة جمود جسدي..وهم في وضع الاستعداد...وقبل أن ينفدوا ماعليهم تنفيده...لكن هذا ماتراه أنت ..فالقافز بالزانة ..قام بقفزة رائعة...ورامي الكرة الحديدية ..حطم الرقم القياسي...واللاعب سجل هدفه ببراعة...حيث اهتزت شباك الخصم بضربة صاروخية ..مركزة...


إنهم ببساطة يقومون بتمرين عقلي لاغنى غنه ..لأن التمرين البدني وحده غير كافي....بحكم أن العقل الباطن قد يُفشل أي محاولة...إذا لم يقم اللاعب ..بتحسين برنامج الاداء بطريقة لاشعورية..ب وذلك بالتركيز الكلي...على ماسيقوم به...عن طريق استعمال ..التخيل...وتوظيف المهارة....في طريقة هذا (التخيل)....وهذا مايجعل العقل الباطن يقوم بتحسين طريقة اللعب ..على أرض الواقع/الميدان....



عرفت الآن ..ماهو التمرين العقلي....ويجب أن تعرف أيضا..أنه ليس حكرا على الرياضي المحترف....إنك أنت أيضا.. في حاجة بأن تمرن عقلك...في الكثير من أمور حياتك...للتحسين من ادائك...


إن الله منحك نعمة ..التخيّل...لتقوم بشي ما..قبل أن تقوم به..وهناك التخيّل البسيط.....وهو الذي تقوم به بطريقة لاتحتاج منك الى التركيز....عندما ترمي بكرة تنس نحو جدار...في مقابلك...فانك بطريقة آلية..ستمد يدك لتلتقطها..لأنك تعرف أنها ستعود اليك...إنها قراءة تحتاج في الواقع الى التخيّل...لأن الكرة قد (تخيّلتها)..ترتد..مع أنها لم تصطدم بعد بالحائط....وأجمل مااخبرك به عقلك الباطن...هو أن تتصدى لهذه الكرة...


إن هذا التخيل البسيط...يجعلك تتجنب كثير من الأمور السيئة ..التي يمكن ان تقع لك في حياتك...ويمكن تصنيفه على أنه نوع من التمرين العقلي....فهو تحسين الاداء...لمهارة ...تعلمتها مسبقا.....

أبوناصر 2
08-03-13, 12:55 PM
قام لص في الولايات المتحدة الأمريكية بسرقة كاميرا من سيارة، لكنه أعادها بعد أن عرف أن صاحبتها مريضة بالسرطان وهي تقوم بأخذ صور لنفسها بهذه الكاميرا لأطفالها حتى يتذكروها بعد مماتها.

قام لص في السويد بتحميل محتويات لابتوب ـ كان قد سرقه ـ على فلاش ميموري "usb" وإرساله لصاحب الجهاز، تعود القصة عندما ترك أستاذ جامعي سويدي حقيبته دون رقابة وبداخلها كمبيوتره ليسرق، الأمر الذي أحزن الأستاذ لأن الكمبيوتر يحتوي على أبحاثه ومحاضراته خلال 10 سنوات، لكنه فوجئ بأن اللص أرسل إليه فلاش ميموري يحتوي على الأبحاث والمحاضرات.

اقتحم لص في ألمانيا بيتا من أجل سرقته، ليجد بداخلة جليسة أطفال أرغمها على السكوت مستخدما سلاحه، لكنه انسحب من البيت فور رؤيته طفلين في البيت يعرضان عليه مصروفهما حتي لا يؤذيهما، الأمر الذي جعله خجولا من نفسة لينسحب من البيت دون ارتكاب السرقة.

•قام لص في أستراليا بسرقة سيارة مفتوحة النوافذ، وكانت غنيمته عبارة عن هاتف جوال ومحفظة. عندما فتح اللص الهاتف الجوال وجد به صور تحرش بأطفال الأمر الذي أثار غضبه، وهو ما دفعه إلى تسليم نفسه معترفا بسرقة هذا الجوال فقط من أجل القبض على صاحبه الذي تبين أنه في الـ46 من عمره. صاحب الهاتف انتهى به الأمر في السجن بعد التحقيقات.

•قام لص بسرقة سيارة لكنه سرعان ما أعادها بعد اكتشافه أن هناك طفلا بداخلها، فقد عاد بالسيارة إلى المكان الذي سرقها منه ليجد الوالدين مذعورين فوبخهما على ترك طفلهما دون رقابة، ثم هرب.

و يبقى الإنسان إنسان بفطرته.....

أبوناصر 2
08-03-13, 02:15 PM
اليوم هو عيد المرأة ..لكن لسان حال النساء يقول:

وبأي حال عدت ياعيد ؟!!

المرأة تستحق أن نجعل كل إيامها أعياد..لا أن نتذكرها فقط في هذا اليوم ...وإذا كنا سنتحدث عن عطائها..فالأجدر أن نسأل أنفسنا: ماذا أعطينا للمرأة لتعطي؟؟!!

هل تتمتع بحقوقها كاملة كامرأة؟؟

ومن أعطانا الحق أن نسلب حق من حقوقها ..ولو كان بسيطا...؟؟

مثلما أعطانا الله العقل...فهي أيضا لها عقل تفكر به..,فعندما نفرض عليها الوصاية ..فنحن نعطل عقلها بطريقة ما...أو أن صح القول نعطل أجزاء منه..أجزاء من تفكيرها...

إن الاسلام ...اعطى للمرأة حقوقها كاملة...وكانت هي راضية ..مرضية....لكن التقاليد..والعادات ..التي جاءت فيما بعد ..أخدت تسلبها هذه الحقوق...وتوارثت هذه التقاليد والاعراف ..وكأنها من الثوابت..

المراة بموجب هذه الثوابت يُختزل كيانها..في جغرافية جسدها..كما يفعل التشييء في الحضارة الغربية المادية....وكلاهما تطرف...والاختلاف في نظرة المرأة لنفسها ..في كلا البيئتين...فالاولى ترى نفسها مسلوبة الحقوق..والثانية ترى نفسها مسلوبة في حقها أن تعيش كإنسانة ...والحقيقة أن كليهما لم يقدما شيئا لمجتمعهما....وكلاهما ضحية المجتمع...وهو نفسه المجتمع الذي يحتفل اليوم بعيد المرأة....

أبوناصر 2
09-03-13, 12:16 AM
قصة عجبتني (y)

قصة حقيقية وطريفة من التاريخ الإسلامي حدثت في عهد عبد الملك بن مروان أحد خلفاء المسلمين الكبار في الدولة الأموية،
كان عبد الملك بن مروان عنده اثنين قادة كبار هما الحجاج بن يوسف الثقفي والأخر اسمه كلثوم بن الأغر، وكان الحجاج يغير ويكره كلثوم بن الأغر لأن كلثوم ناجح وكان بينهما تنافس.
فدبر الحجاج له مكيده جعلت عبد الملك بن مروان يحكم على كلثوم بن الأغر بالإعدام بالسيف، فذهبت أم كلثوم إلى عبد الملك بن مروان تلتمس عفوه فاستحى منها لأن عمرها جاوز المائة عام . .فقال لها: سأجعل الحجاج يكتب في ورقتين الأولى (يعدم) ..وفي الورقة الثانية (لا يعدم) ونجعل ابنكِ يختار ورقه قبل تنفيذ الحكم فإن كان مظلوم نجاه الله . . فخرجت وهي حزينة لأنها تعلم أنّ الحجاج يكره ابنها والأرجح أنّه سيكتب في الورقتين يُعدم . . فسهر طوال الليل يفكر في مخرج، وقال لها: لا تقلقي يا أماه ، ودعي الأمر لي .. وفعلا قام الحجاج بكتابه كلمة (يعدم ) في الورقتين.. وتجمع الملأ في اليوم الموعود ليروا ما سيفعل كلثوم ..
ولما جاء كلثوم في ساحة القصاص قال له الحجاج وهو يبتسم بخبث اختر واحده - فابتسم كلثوم ! واختار ورقة وقال :اخترت هذه... ثم قام ببلعها دون أن يقرأها ، فاندهش الخليفة وقال ماصنعت يا كلثوم : لقد أكلت الورقة دون أن نعلم ما بها !
فقال كلثوم : يامولاي اخترت ورقه وأكلتها دون أن أعلم مابها ولكي نعلم مابها ، انظر للورقة الأخرى فهي عكسها . .
فنظر الخليفة للورقة الباقية فكانت( يعدم )...فقالوا لقد اختار كلثوم أن لا يعدم.
فابتسم عبدالملك بن مروان، وقال: لا يُعدم لأنه ذكي ويستحق أن يعيش.

فهل من الممكن أن تشغل مخك؟ بدلا من الانهيار والبكاء علي اللبن المسكوب، فالمخ مثل عضلات الجسم كلما شغلته يزيد ذكاؤك ويجعلك تتصرف بشكل صحيح.

منقول من الصفحة الرسمية ل أ/عمر خالد على الفيس بوك

أبوناصر 2
09-03-13, 04:09 PM
إن كل ماتفكر فيه ...ستحصل عليه..فماعليك الا أن تطلق العنان لأحلامك...كي تختار المستقبل الذي تريد..فقط أزل من قاموسك كلمة :استحالة

وهذه الصورة النادرة ..هي لأوباما (رئيس الولايات المتحدة الأمريكية)


https://encrypted-tbn2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSnRbPkwU15s4-XJBZHd-wQ3se_prs8k7jaqVzhMRXmAkRMtstnzQ

أبوناصر 2
09-03-13, 08:31 PM
هل هذا الفيديو تمثيل ..أم حقيقة ؟؟؟!!!!


https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=h7FcutFDG80

أبوناصر 2
11-03-13, 02:40 AM
إستخراج رخصة القيادة ..أفضل من استخراج (وثيقة)الزواج..لأنك في الحالة الأولى يخضعونك لإختبارات صارمة..كي يضمنوا لك الاحتراف في القيادة,,, لِ د . ماكجرو

أبوناصر 2
13-03-13, 08:10 PM
أغلب قصص الحب العنيفة تنتهي بالزواج...لكن بمجرد الدخول في فصل جديد..من العلاقة...وهي (العلاقة الزوجية) ..يبدا بالتدريج...ظهور المستور...وغالبا ماينتهي الأمر بالطلاق....

إن الشيء الذي يجب أن نعرفه ...أن الحياة الزوجية...تمر بثلاثة مراحل أساسية... هي: مرحلة الانبهار...مرحلة الاستكشاف...ومرحلة التعايش....

المرحلة الاولى ..يمكن اعتبارها امتدادا...لأنها تبدأ قبل الزواج...وتمتد الى مابعده..بأشواط..ويمكن أن تسمى بمرحلة الإنجذاب العاطفي ..ونحن هنا امام (عشيقين) إن صح التعبير...يعيشان في عالم (الحب)...ويعتقد كل واحد منهما...أنه وجد (الشخص المثالي)...وبالنسبة للفتاة..فإن رحلة البحث عن فارس أحلامها قد أنتهت...بعد ان وجدت فارسها.....أما الرجل..فقد وجد كل مايتمناه أيضا...في الفتاة التي عثر عليها..تماما كما تخبره..قصص الحب..وأساطيره...وحتى الاعلام...فلم يبخل عليهما...بسكب الزيت على النار..وذلك..بعرضه للمسلسلات الرومانسية..والدرامية...وماإلى ذلك...


إن الحقيقة التي لايجب انكارها...هو أنه لازواج..بدون انبهار...لكن ليس هذا النوع من الانبهار الذي اتحدث عنه....لأن هناك عاصفة على الطريق....ستكون عاتية...لدرجة ...أنها ستزيل الاقنعة من الوجوه ..ان جاز القول هنا ...فلتكن اقنعتنا شفافة تظهر ملامحنا....أو لنكن مستعدين...لقبول الآخر ..بعد ان تظهر العيوب تباعا...


إن الزواج في الحقيقة..ليس القاء كلمات شعرية...على الزوجة....وإذا أردت أن تذهب الى بائع الزهور.فافعل..لكن لاتنسى أن تتوجه ايضا الى أقرب محل للخضار.....

مرحلة الاستكشاف...أعتبرها المرحلة الصعبة..وهي المرحلة التي يوضع فيها الزواج على (المحك)...وإذا تجاوزتها بسلام..سأضمن لك نجاح علاقتك..واستمرارها....والواقع أن هناك كثير من الازواح يخفقون في اجتيازها..وهناك عدة عوامل تقف وراء ذلك....أغلبها مادية..محسوسة...ويمكن ادراجها تحت مسمى الحاجات.....أو الواقع الفعلي للحياة الزوجية...إن الخلافات التي يمكن ان تحدث هنا...تكاد تظهر أنها ليس بسبب هذا (الحاجات)...فقد تظهر أحيانا على شكل شعور..بعدم الأمان.....

إن فارس أحلام الزوجة....يجب ان يكون مستعدا على الدوام..لتلبية كل ماتريد.. حتى ولو طلبت منه أن يحضر لها (لبن العصفور)...لكنه نزل من صهوة حصانه(يوما)...وصرخ في وجهها قائلا: لقد سئمت من طلباتك....وربما كان يحدثها عن طلباتها الملحة...والبسيطة...
وربما يكون الدافع..بسبب أمور تتعلق بخلافات اخرى....لأن هذه الطلبات..كانت مستجابة..قبل ذلك...فضلا على أنها طلبات تافهة...قياسا الى قيمة العلاقة..التي كانت قائمة بين الطرفين....وسيبحث الشريكين أن أسباب أخرى..ليؤكدا لبعضهما البعض أن علاقتهما ليست على مايرام....ولسان حال كل واحد منهما يقول: لقد وقعت ضحية خدعة كبيرة...لماذا لم أر هذه العيوب قبل أن ابرم معك عقد الزواج ؟؟..


إننا تقع في خطأ فادح.. عندما نعتقد أن شريك الحياة يجب أن يكون نسخة طبق الأصل من شخصيتنا...حتى يحصل التفاهم في كل شيء....فكم يكون (الشخص) سعيدا لأنه وجد (حبيبة) لها نفس الميول ..تجمعهما أشياء مشتركة..معتقدا أنها المرأة المثالية التي يبحث عنها...لوجود توافق ..في كل شيء...لكنه لايعلم أن الحياة الزوجية ..لاتستقر الا بالإختلاف (إختلاف الميول..لاتجمعهما أشياء مشتركة لدرجة ملفتة للنظر)....لأن التعايش هو أن يكون كل واحد مكملا للآخر....والذين اجتازوا مرحلة الاستكشاف بسلام...أدركوا هذه الحقيقة....


وأنا متأكد ...أن عنترة ..وقيس كتبا أشعارهما ..في مرحلة الانبهار....واشك أن يكتبا أشعارا بنفس الجودة...بعد زواجهما....هذا إن لم يأت عنترة عند والد عبلة...ويشتكي له قائلا: عبلة تنعتني بالعبد..الأسود...

أبوناصر 2
17-03-13, 04:24 PM
نشيد : قاتل العدو #سوريا_الأبية

http://www.youtube.com/watch?v=tDNxI4-dkI4

أبوناصر 2
20-03-13, 04:24 PM
الثروة النفطية نعمة...لكنها أيضا ..نقمة..
لماذا أقول هذا الكلام ؟؟

لأانه تم إكتشاف ثروات نفطية هامة ...ستجعل المغرب يحتل المرتبة السادسة عالميا...وهو ترتيب مؤقت ...أي أن الاكتشافات مازالت جارية...وهناك مؤشرات على وجود مزيد من الحقول النفطية...في عدة مناطق مغربية بجبال الاطلس ..ومنطقة جنوب البلاد...ومناطق أخرى مختلفة....

وهذا تقرير لأحدى القنوات التلفزية الاخبارية

http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=ZDCWALL2-38



ملف الصحراء المغربية ..لم يطو بعد ...وهذا يعني أنه سيزداد تعقيدا بعض الشيء ..بحكم اكتشاف آبار مهمة في الجنوب....وستتضخم نظرية (الاطماع الاستعمار المغربي بالجمهورية الصحراوية) كما تروج لها..وتسوق لها عصابة البوليساريو....وأتصور الآن كم سيزداد نقم..وعداء الجزائر علينا....ويزداد معه دعمهم لهؤلاء العصابة المرتزقة......

والنفط ..كان دائما ...السبب في القلاقل...وعدم الاستقرار ..في المناطق المعروفة بتوفرها على هذه الثروة..والا أدل على ذلك ماوقع..ويقع في منطقة الخليج العربي.....


وبصراحة أتمنى أن لايكتشف الا مايسد رمقنا فقط...حتى لانقع ضحية للاطماع الخارجية..ويصبح النفط نقمة علينا..عوض أن يكون نعمة (q30)

أبوناصر 2
21-03-13, 11:59 PM
وقضى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) #سورة الاسراء

أبوناصر 2
22-03-13, 12:10 AM
كـبرنا ... وأكتشفنا أن الدواء ليس عصيراً ..

كبرنا ... وأكتشفنا أن جدي لن يعود ثانية
كما قالت أمي ..

كبرنا ... وأكتشفنا أن هنالك أمورٌ تخيفُ
أكثرُ من الظلام ...

كبرنا ... لدرجة شعورنا بأن وراء ضحكة أمي ألف دمعة .. ووراء قوة أبي ألفُ مرض ...

كبرنا ... لنجد أن مشاكلنا ، ما عادت تحل بقطعة حلوى أو لعبة أو قطعة نقدية
وأن والدينا لن يمسكا أيدينا دائماً لعبور الشارع ، أو منعطفات الحياة ...

كبرنا ... واكتشفنا أننا لم نكبر وحدنا فقط
بل كبر أبوينا معنا ، وأوشكوا على الرحيل
أو رحلوا فعلاً ...

كبرنا جداً ...
وعرفنا أن قسوة أمي كانت حب (ن)
وغضبها حب وعقابها حب (ن)

يالها من حياة ، وما أغربها من دنيا
وما أقصر العمر

عذراً - فيثاغورس
أمي هي المعادلة الأصعب

عذراً - نيوتن
فأمي هي سر الجاذبية

عذراً - أديسون ☀
فأمي هي أول مصباح في حياتي

عذراً - أفلاطون
فأمي هي البقعة الفاضلة في قَلّبي

عذراً - روما
فكل الطرق تؤدي إلى حب أمي

عذراً - جولييت
فأمي هي حبيبتي❤

عذرًا للجميع ؛
فمهما أحببتكم ، فلم ولن أحب أحدًا
مثل ما أحببت أمي ، فهي أمرأة لن تتكرر في هذه الحياة ...
شكرًا أمي لأنك أمي

بكى رجل في جنازة أمه ،
فقيل له : وما يبكيك ؟
قال : ولم لا أبكي
وقد أغلق باب من أبواب الجنة !

هنياً لمن لا زالت امه على قيد الحياه ...
فصن تلك الجوهرة قبل ان تفقدها وتندم كثيرا...

(عجبتني فنقلتها )

أبوناصر 2
22-03-13, 02:20 AM
حتى لا ننسى| ذكـــــرى استشهـــاد خطاب الشيشــــان 3/20

ﺃﺷﺘﻬﺮ ﺑﻠﻘﺐ : ﺧﻄﺎﺏ
ﺍﻻ‌ﺳﻢ : ﺳﺎﻣﺮ ﺑﻦ ﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﺴﻮﻳﻠﻢ ﺍﻟﻌﻨﺰﻱ
ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﻤﻴﻼ‌ﺩ : 1970ﻡ
ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﻤﻴﻼ‌ﺩ : ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ( ﻋﺮﻋﺮ )
- ﺍﻟﻠﻐﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻜﻠﻤﻬﺎ : ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﻭﺍﻹ‌ﻧﺠﻠﻴﺰﻳﺔ ﻭﺍﻟﺒﻮﺷﺘﻮ
ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩﻳﺔ ﻭﻋﻤﺮﺓ 18 ﺳﻨﺔ ﻛﺎﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﺭﺍﻣﻜﻮ (ﺑﺮﻧﺘﺲ ) ﻗﺒﻞ ﺧﺮﻭﺟﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎﺩ

ﺑﺪﺃ ﻗﺼﺘﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺫﻫﺐ ﻓﻲ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮﺓ ﻟﻠﺒﻮﺳﻨﺔ ﻭﺍﻟﻬﺮﺳﻚﻟﻠﺠﻬﺎﺩ ﺿﺪ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺼﺮﺑﻴﺔ ﺍﻟﻐﺎﺷﻤﺔ ...ﺛﻢ ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1987 ﺫﻫﺐ ﻟﻠﺠﻬﺎﺩﻓﻲ ﺃﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥ ..ﻭﺷﺎﺭﻙ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ في ﻬﺰﻳﻤﺔ ﺍﻹ‌ﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﺴﻮﻓﻴﺘﻲﺍﻟﺸﻴﻮﻋﻲ/روسيا حاليا

ﻭﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1993 ﺫﻫﺐ ﻟﻠﺠﻬﺎﺩ ﻓﻲ ﻃﺎﺟﻴﻜﺴﺘﺎﻥ

ﻭﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1995 ﺭﺣﻞ ﻟﻠﺸﻴﺸﺎﻥ ﻭﻇﻞ ﻓﻲ ﻗﺘﺎﻝ ﻣﻊ ﺍﻟﺮﻭﺱ ﺣﺘﻰﺍﻧﺴﺤﺒﺖ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔ ﻣﻨﻬﺎ ...ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻧﺴﺤﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺮﻭﺳﻴﺔﻣﻦ ﺍﻟﺸﻴﺸﺎﻥ ﻓﻲ ﺧﺮﻳﻒ 1996ﺃﺻﺒﺢ ﺑﻄﻼ‌ً ﻗﻮﻣﻴﺎً ﻓﻴﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺑﺪﺃ اهل الشيشان ﻳﺴﻤﻮﻥ ﺃﺑﻨﺎﺀﻫﻢ ﺑﺈﺳﻤﻪ
ﻭﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1999 ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﺮﻭﺱ ﺑﺤﺮﺑﻬﺎ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﺸﺎﻥ.
ﻭﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻭﻗﻒ ﺃﺳﺪﺍ ﻣﺮﻋﺒﺎ ﻟﺮﻭﺳﻴﺎ ﻭﻓﻲ ﺧﻼ‌ﻝ ﺃﺭﺑﻊ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻓﻘﻂ ﻛﺒّﺪﻫﻢ ﺗﺴﻌﺔ ﺁﻻ‌ﻑ ﻗﺘﻴﻞ

ﻟﻢ ﺗﺴﺘﻄﻊ ﺍﻟﻘﻮﺍﻋﺪ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﺍﻟﻌﻈﻤﻰ ﻓﻲ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﺃﻥ ﺗﻘﺘﻠﻪ

ﻓﻘﺪ ﺃﺻﺎﺑﻊ ﻳﺪﻩ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻣﺤﺎﻭﻟﺘﻪ ﺍﻹ‌ﻣﺴﺎﻙ ﺑﻘﺬﻳﻔﺔ ﺳﻘﻄﺖ
ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺭﻓﻘﺎﺋﻪ ﻭﺫﻟﻚ ﻟﺤﻤﺎﻳﺘﻬﻢ ...ﺩﻣﺮ ﻣﻌﺴﻜﺮ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺑﻊ ﻣﺌﺔ ﺟﻨﺪﻱ ﺭﻭﺳﻲ ﻭﻣﻌﻪ ﻓﻘﻂ ﺳﺒﻌﺔ ﻣﺠﺎﻫﺪﻳﻦ

ﺭﻓﺾ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﺑﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﺑﻌﺪ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺃﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥ ﻭﺭﻓﺾ ﺗﺪﺭﻳﺐ
ﺃﻱ ﺷﺨﺺ ﻟﻠﻘﺘﺎﻝ ﻓﻲ ﺃﻱ ﺩﻭﻟﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ

ﻭﺑﻌﺪ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻬﺎﺩ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺸﺠﺎﻋﺔ ﻣﻦ ﻗﺘﺎﻝ ﺍﻟﺮﻭﺱ
ﻟﻢ ﻳﺠﺪﻭﺍ ﻃﺮﻳﻘﺎ ﻟﻘﺘﻠﻪ ﺇﻻ‌ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻣﺴﻤﻮﻣﺔ ﺳﻠﻤﻬﺎ ﻟﻪ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺨﻮﻧﺔ

ﺍﺳﺘﺸﻬﺪ ﻓﻲ 2002 -3-20 ﻭﺩﻓﻦ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ ﺟﺒﻠﻴﺔ ﺟﻨﻮﺏ ﺍﻟﺸﻴﺸﺎﻥ ﻭﻛﺎﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﺒﺮ ﺑﻤﺜﺎﺑﺔ ﺍﻟﻌﻴﺪ ﺑﻤﻮﺳﻜﻮ

ﺭﺣﻤﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﺍﻓﻌﺖ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺍﻧﺖ ﻭﺳﺎﺋﺮ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ

ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﺘﻜﻠﻢ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ

https://fbcdn-sphotos-d-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash4/c0.0.640.305/p843x403/295610_459732904096084_462854337_n.jpg

(منقول )

أبوناصر 2
22-03-13, 06:25 PM
مقطع فيديو أستفز أحاسيسي (qq60)

وهو للشيخ الجليل رمضان البوطي في آخر خطبة له.. قبل اغتياله

هوحقا اصدر فتاوي مؤيدة للنظام السوري...لكنه في الايام الاخيرة بدأت لهجته تتغير...لأنه بدا يرى الحق حقا..والباطل باطلا.........
فمن المسؤول عن قتله ياترى؟؟!!!

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=XYYliej8yHs

أبوناصر 2
24-03-13, 06:46 PM
هل تحب صوت المطر ..مصحوب بصوت الرعد ؟؟!! :)

http://www.youtube.com/watch?v=tSz6rbhZqkY

أبوناصر 2
24-03-13, 07:35 PM
الذين يحصلون على أقصى ماتعطيه الحياة..ويعطون أقصى مالديهم..هم الأشخاص الذين لديهم حرية التصرف,,, (y)

أبوناصر 2
24-03-13, 07:38 PM
الأفضل لايعني ان تكون أحسن من |الآخرين|..ولكن (الأفضل) هو أن تكون الأفضل |لديهم|,,,

أبوناصر 2
03-04-13, 10:11 PM
في ذلك اليوم الجميل..من ايام فصل الربيع....سرقت سويعات...من عملي ..واتجهت.....الى حيث يطيب لي الاستمتاع بجمال الطبيعة..ورونقها..
جلست على تل منخفض...واتاح لي ذلك رؤية بساط أخضر..يمتد الى حيث ينتهي الامتداد..وقد زخرف بأنواع متعددة من الزهور..وكان من بينها ..الاقحوان...الذي كان يصلني عبيره..مع تلك النسمات الهواء العليلة....


من عادتي..أن لااعطي لعقلي...فسحة راحة ..ليتوقف عن التفكير..وربما هذه سمة يتميز بها جميع الناس...الا انه لكل واحد...طريقته...في توظيف عقله...مع مايتطلبه موقف معين...أو تمليه المخيلة...وبحسب أيضا..المؤتراث الخارجية...دون ان نغفل طبيعة الشخصية نفسها..وتكوينها النفسي..والعقلي....المهم...أن هناك عمليات سلوكية معقدة...يصعب شرحها...بهده البساطة...وهي المسؤولة ..عن أداء الشخص في الحياة....


وبالنسبة لي فلا أعرف لماذا يدفعني العقل أحيانا.. للاستغراق في التفكير..بمعزل..عن المؤتراث الخارجية...فحواسي ذلك اليوم..كانت كلها تستمتع بمنظر الطبيعة الذي البسها فصل الربيع..حلة خضراء رائعة...لكن بمجرد ماشاهدت حلزونا يزحف بين الحشائش..وكانه يكافح باستماتة لاجتياز ذلك الوحل العشبي...للوصول الى برالأمان...بدأت افكر ..لدرجة أنني أصبحت أبدو وكأنني شارد الذهن...وربما قد قمت أيضا بقطع السبيل عن الحواس...لاأدري..لأنه بدت لي الامور هكذا..


(الحلزون الطموح) ..هذا هو الاسم الذي أطلقته عليه...وتخيلت..أن هذا الحلزون يحلم بأن يصبح بطلا في العدو...لايشق له غبار...
وتساءلت:- هل يستطيع ذلك ؟؟


وهنا خطر ببالي...أن أطلق الحلزون الطموح ..على كل شخص له احلام كبيرة جدا...لكن أحلامه مسجونة في قوقعته .. والتي تضيق عليه الخناق....وتمنعه من الانطلاق...بل ..ومجرد التفكير في (الانطلاق)....


الانسان بتركيبته...له تكوين ثالوثي: جسدي..نفسي..عقلي....والغريب...اذا رصد خلل في احداها...نرصد ايضا..خلل في الشخصية...وممارستها السلوكية...

وفيما يخص الحلزون...فقد رصدت خللا في الجسد...ليس خللا بمعنى..عيوب خلقية....ولكن المنطق يقول أنه لم (يخلق)..ليكون عداء...فهل سبق لك أن قلت لنفسك يوما أنني لم اخلق لأكون كذا..؟ وهل أنت متأكد...بأنه يوجد فعلا..عائق يحول..دون تحقيق ماتريد؟


هناك قاعدة..أعتبرها ..قاعدة من ذهب: الانسان يملك قدرات هائلة لتحويل المستحيل..الى الممكن...
قد يقول قائل...هذا مجرد كلام...لأن التطبيق مستحيل...فإذا كانت الظروف صعبة...فهي حتما ستقف للحيلولة...دون أن نتحرك خطوة واحدة.....فانظر الى الحلزون...هل مازال يكافح...أم أنه أستسلم..وأختفى داخل قوقعته..بعد ان ركن..وجثم ؟؟


خطأ فادح نقع فيه صراحة...هو أنه إذا أردنا الحديث عن النجاح...يتبادر الى أذهاننا...المستقبل...وكان الرغبة في تحقيق الانجاز ..هو استحضار رؤية مستقبلية...مع مايتطلبه ذلك من ..تخطيط...وعمليات حسابية دقيقة.....فعندما ...نضع مخططنا على الطاولة...ربما نجد الظروف ستقف للحيلولة ..دون ان ينجح...فنعدّل..قدر مانستطيع...لجعل أحلامنا منطقية...كما يسوّق لنا تفكيرنا....


صدقني. فمهما عدّلت..ومهما غيّرت...فان الظروف لن تقف بجانبك أبدا....وربما هذا هو السبب الذي يجعل كثير من الناس. يتوقفون عن التفكير في المستقبل ...بحيث يجعلون الظروف تلعب بهم ..كيفما شاءت....


بعض الاشخاص يبررون اخفاقاتهم..وفشلهم..في الحياة..بالواقع الذي لم ينصفهم....ببساطة لايجب عليك..أن تسبح..مع التيار..إذا كنت تعرف انه سيجرفك الى مالاتريد...وتيارات الحياة...لن تضمن لك في كل الاحوال.. مسالك سليمة...فقد تصادف في أسوأ الاحوال شلالا هائجا يبتلعك...
هناك شيء اسمه (الاختيارات الآنية)....أو مايسمى بالاختيارات اليومية...وتراكمها قد يصنع لك فارقا....في الحياة....ينير اليك الطريق الى مستقبل ناجح بكل المقاييس....


إن الطريقة الفعالة لقهر الظروف...هو أن يكون لك اختيار للوجهة المناسبة لك...اختيار أحيانا تجني ثمرة نجاحه بشكل فوري...وتلك النجاحات الصغيرة المتراكمة... ستصحح لك كثيرا من المفاهيم المغلوطة....فهو تصحيح للمسار..لتفكر بطريقة ايجابية...وتحقق مزيدا من الانجازات اليومية...وتكتسب كثير من المهارات أيضا...



http://2.bp.blogspot.com/-7eW_WjOreRQ/T_uER_dTz6I/AAAAAAAAAZg/HSmSyreshu4/s1600/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AD%25D9%2584%25D8%25A7 %25D9%2582.jpg

أبوناصر 2
04-04-13, 03:54 PM
أثناء سير رجل عجوز على الشاطيء عند مطلع الفجر ..لاحظ وجود شاب أمامه يلتقط (نجم البحر) ثم يقدف به الى البحر مرة أخرى..
أستغرب العجوز ..فسأله عن السبب وراء قيامه بذلك..وكانت إجابته ..أن نجم البحر الموجود على الشاطيء قد يموت لو ظل هكذا حتى شروق شمس الصباح....
قال له العجوز: ولكن الشاطيء يمتد لعدّة أميال..وهناك الملايين من نجم البحر ..فكيف سيستطيع مجهودك هذا أن يحدث تغييرا؟؟!!...
ونظر الشاب الى نجم البحر الذي بيديه..وألقاه بأمان إلى الأمواج وقال: سيحدث تغييرا ..على الأقل..لهذا...


في بحثك عن معنى حقيقي للحياة..يجب أن تقدر قيمة..الاهتمام بالآخرين..والعناية بهم...إنك تعرف متى يحتاجون منك ذلك...فأنت قادر على احداث التغيير في الاشخاص القربيين منك..وربما هذا أقصى ماتستطيع فعله...وأعظم ماستقوم به...

وهناك أيضا ..الوالدين...الزوجة..الابناء...وهؤلاء أقرب الناس اليك...وهم يحتاجون منك الى عناية ..واهتمام.....وكل واحد منهم يحتاج.. ان تقدم له الاهتمام ..بالشكل الذي يناسبه...

أبوناصر 2
07-04-13, 05:15 PM
وجٍدت |الاسلحة النووية|...لحماية |العالم| من |حروب كونيّة| ..مدمرة,,,

أبوناصر 2
09-04-13, 01:20 AM
فيديو مسرب يظهر حقيقة اغتيال مفتي سوريا

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=zeAlC-OUnGY

أبوناصر 2
18-04-13, 01:03 AM
المـاضـي السحيــق..قـابـع فـي |مـواقـع| نجــوم تـراهـا..وهـي أصــلا أختفــت..منــذ آلـاف السنيــن...وإذا كنــت تــرى أنــه مــن المستحيــل أن تـرجـع الـى ماضــي طفولتــك...فيكفــي ان تتـأمـل النجــوم....وهــذا يعطيــك انطبــاع بــانـك تــرى مـاهـو أبعــد مـن ذلــك,,,

http://hh7.an3m1.com/Sep/an3m1.com_13466146611.jpg

أبوناصر 2
22-04-13, 02:28 PM
أردف عضو حزب الحرية اليميني الهولندي أرنود فاندور اعتناقه الإسلام بزيارة مكة ..والمدينة .. وذلك بعد أن أسهم بشكل فعّال في إنتاج فيلم مسيء إلى النبي محمد (ص)، ...
وأشارت الصحيفة -التي نقلت الخبر ..أشارت أنها رافقت فاندور، وهو يزور المسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة- إلى أنه بكى عند قبر النبي الكريم.

ونقلت عن فاندور قوله إنه كان ينتمي لأشد الأحزاب تطرفا وعداء للدين الإسلامي، موضحا أنه بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج الفيلم المسيء إلى النبي، بدأ في البحث عن حقيقة الإسلام ليجيب عن تساؤلاته حول سر حب المسلمين لدينهم ورسولهم.

وأضاف أن عملية البحث قادته لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفه حزبه السابق، وأنه بدأ في الانجذاب إلى الدين الإسلامي، وشرع في القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين في هولندا، حتى قرر اعتناق الإسلام.

كما زار فاندور جبل أُحد، وقال "كم قرأتُ عن هذا المكان وهذه المعركة، وكم أحببتُ أن أقف هنا اليوم، وهو شعور أجمل من القراءة".

وسيلتقي فاندور -الذي زار إماميْ المسجد النبوي الشريف- إمام مسجد قباء، ثم سينتقل إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، وذلك قبل أن يتوجه إلى الرياض للالتقاء بعدد من المسؤولين قبل مغادرته إلى هولندا.

وقال فاندور إن "وداع المدينة المنورة أمر محزن، ولكن عزائي هو أنني ذاهب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، وسأعود لهذه البقاع الطاهرة مرة أخرى في وقت قريب".

يذكر أن العالم الإسلامي شهد موجة احتجاج ضد الولايات المتحدة للتنديد بالفيلم المسيء إلى الإسلام، حيث امتدت المظاهرات إلى أستراليا بعد مظاهرات عنيفة قُتل فيها سبعة متظاهرين في عدة دول.

وعمّت المظاهرات العديد من الدول العربية والإسلامية احتجاجا على الفيلم، وتخللتها اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين الذين حاولوا في أكثر من مكان استهداف سفارات ومصالح أميركية وغربية.

(منقول من الصفحة الرسمية لقناة الجزيرة على الفيس بوك)

أبوناصر 2
23-04-13, 12:07 AM
في ظل إحتدام المعارك في سوريا ..

أصبح هذا هو المشهد الحقيقي :

|الشعب السوري ..أصبح بين مطرقة النظام(ومن معه)..وسندان (الجيش الحر)..ومن معه..|

وكأن ساحة (المعركة)..خالية من المدنيين (العزل)..وكأنّ المباني السكنية (مهجورة)...مع أنها مأهولة بالسكان..

إذا كان يُعتقد أن الاولوية ..هي القضاء (بلا هوادة).. على من لايريد الخير للبلاد والعباد...فإن النتيجة الحتمية هي القضاء على البلاد والعباد..إذا أستمرت الامور على هذه الوتيرة الخطيرة..وفي ظل اللامبالاة المجتمع الدولي أيضا...

حقن الدماء السورية ..هي بتنحي الرئيس(الذي فقد مصداقيته)..وبدأ مرحلة اسمها (التصالح)..بين جميع الأطياف في سوريا ..

إنتصار الثورة ..لن يتحقق..حتى لو أقتحمت (المعارضة)..القصر الجمهوري..وحتى لو أعلن عن مقتل بشار...

كلما طال |أمد الثورة| ..كلما أزدادت الامور تعقيدا....ودخول القاعدة الى المشهد في سوريا ..مؤشر على أن (عدم الاستقرار)سيميز مرحلة مابعد اسقاط النظام...

الواقع أنه ليس هناك مؤامرات ..لا في سوريا..ولاحتى في البلدان العربية الاخرى التي أجتاحتها (الثورة)...إنها إرادة شعب ...وهذه حقيقة لايجب انكارها..غير أن الظروف لم تكن مواتيه لذلك.. خصوصا وأن (المنطقة العربية) بشكل عام ..هي مستهدفة بمخطط غربي..وذلك بإعادة تشكيل خريطتها من جديد...ولو ان هذه الثورات العربية ..أربكت الحسابات..لكن لما أعيد ترتيب الاوراق من جديد ...تبين أنها تخدم (نفس المخططات)..

وكان على الشعوب العربية أن تعلن ثورة عارمة على (الجهل)..لأن كل الظروف مواتية لانجاح هذا النوع من الثورات...

أبوناصر 2
24-04-13, 06:40 PM
|سوف نبقى هنا| بصوت ..(فاضل شاكر)

http://www.youtube.com/watch?v=0QS6mLzTzFc


وهنا في هذا الفيديو يظهر فاضل شاكر..وهو يعلن الجهاد ضد النظام السوري

http://www.youtube.com/watch?v=g30lL1nfzZs

أبوناصر 2
27-04-13, 02:51 PM
هل وصل بك الحال يوما أن أعتقدت انك نسيت نفسك...في مكان ..بحيث عدت بدون (أنت)...؟؟!!
مثلا..كنت تشاهد التلفاز.. في البيت ..وفجأة نهضت مذعورا من أريكتك...معتقدا..أنك نسيت نفسك..جالسا في المقهى..
هل ستعود ياترى الى المقهى...أم أنك ستنتظر رجوعك...؟؟!!..فهو انت.واكيد سيعود..|ربما هذا مايدور في خلدك في تلك المدة التي اعتقدت فيها أنك نسيت نفسك..وعدت بدون انت|...
أحمد الله أن أسوأ مايمكن أن يحدث لك..هو أن تبحث عن معطفك..فتتفاجأ انك تلبسه (أصلا)...أو تبحث عن ساعتك الضائعة ...وأنت تنظر الى الساعة المثبتة في معصم يدك...وتقول:|سأتأخر عن عملي...وأنا لم أجد ساعتي بعد...|ثم وبعد ان تكتشف الامر ربما تقول ضاحكا.. : تبا إنها في معصم يدي
# خربشات =))

أبوناصر 2
11-05-13, 04:49 PM
لو قارنت شكل الدبابات السورية المرابطة على الحدود مع اسرائيل مع شكل الدبابات السورية المنتشرة في المدن السورية، لوجدت الأولى مهترئة وقديمة، بينما الثانية أحدث طراز [صحفي امريكي]

أبوناصر 2
11-05-13, 04:51 PM
أحيانا ندرك أن الامور يجب أن تكون على خلاف ماعليها...ومع ذلك نستمر...على نفس النهج...ليس لأننا غير قادرين على تغيير هذه الامور...ولكن فقط ..لاننا لانستطيع الخروج عن العادة..أو المالوف,,,

أبوناصر 2
12-05-13, 02:32 PM
وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ ََقَالُوا تَاللَّهِ تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ ًً قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ً #سورة يوسف

أبوناصر 2
12-05-13, 02:41 PM
في ليلة ظلماء..ضبابيّة ...وقع إصطدام (لٍ)سفنتين كبيرتين...في عرض البحر..

عندما أشرقت الشمس..أتجه جميع المسؤولين الى المشرف على |المنارة|..لانه هو من تسبّب في هذا الحادث المروع ...الذي حصد عشرات الأرواح من الأبرياء..ناهيك عن الخسائر المادية الجسيمة....

قال صاحب المنارة: لقد نفذ (الزيت)..ولم يكن بمقدوري أن أمنع وقوع ماوقع..

قٍيل له: نحن نزودك بوقود كافي لتظل المنارة مضيئة..من أجل أن لاتقع كوراث في البحر!!

أجاب: صحيح ...لكن دفعني حب الخير...واسعاد الناس..والتخفيف من معاناتهم ..أن أتصدق ..بما كنت اعتبر|أنه لايسمن ولايغني من جوع| من وقود المنارة.. للمحتاجين لكي يضيئون قنادلهم...ويطبخون طعامهم....ولم أكن أعرف أن ذلك سيكون سببا في انطفاء ضوء المنارة ..بشكل مفاجيء...ووقوع تلك الكارثة المفجعة,,,

||القصة ببساطة ..تتحدث عن (الأولويات) التي يجب ان ننتبه اليها..أكثر من غيرها....هناك امور تصادفك في حياتك .. وتتطلب منك أن تعالجها بالحكمة والعقل...فلا تكن مثل صاحب المنارة الذي تسبب في كارثة كبيرة..وكانت وظيفته هي ان يرشد السفن إلى بر الأمان||


https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ-Ul5jDESQMBbI0Ii6zJUSs2f0fPNCpCyNfWUxqirttAyANutp

أبوناصر 2
17-05-13, 01:06 PM
أوجعيني ياجراحي


http://www.youtube.com/watch?v=jPjoBpfPcyk

أبوناصر 2
17-05-13, 01:10 PM
سوريا (عالقة) في صراع إقليمي..وكل الاطراف المتنازعة في المنطقة أختاروها كساحة معركة لتصفية الحسابات بينهم.....

أنت إيراني...أو من حزب الله أذهب الى سوريا لقتال التكفريين!!

أنت قاعدي ..إذهب الى سوريا لقتال الروافض ..أبناء المتعة!!

فلانستغرب ...إذا تأججت الطائفية..واستعرت ..حتى بين السوريين أنفسهم...ولن نستغرب أيضا إذا دخلت ..إيران...في اللعبة بشكل مفضوح..

ولأن إيران ..وحزب الله ...هما في لائحة العدو الاول لأسرائيل..فلن نستغرب دخول إسرائيل نفسها في اللعبة...بل أنها أصبحت في خط المواجهة بعد الغارات الاخيرة على سوريا...

ولأن اسرائيل أيضا هو الابن المدلل ..والغير الشرعي ..للولايات المتحدة..فإن هذه الاخيرة دخلت الى اللعبة في وقت مبكر من الأزمة السورية ..لذلك لن نستغرب دخول روسيا والصين في الصراع ..وفي وقت مبكر أيضا...و بالانحياز الى النظام السوري..

الثورة..لايمكن ان يطول أمدها ...وماتعيشه سوريا الآن..ليست ثورة..وذلك حتى نكون منطقيين في قراءتنا للامور...ومع الاسف فالشعب السوري الذي تظاهر في الشوارع في أوهج الربيع العربي..للمطالبة بالتغيير..كان يعتقد أن بلده تشبه تلك البلدان التي قامت فيها الثورات..وانتهت[وان لم تنجح بشكل كامل ..فانها على الاقل انتهت بسلام]

إن امريكا تراقب الاوضاع عن كثب...وربما وضعت أكثر من خطة للتدخل في سوريا..وعندما تقول بأنها لاتريد التدخل..فأنها في الواقع تقول انها لاتريد أن تتدخل في الوقت الحالي لغياب رؤية عميقة لما قد تؤول اليه الامور ...لانها تخشى أن تتورط .وخصوصا أن سوريا محاطة بحلفاء أقوياء..وتخشى أيضا على مصالحها الاستراتيجية في المنطقة ..وربما هي تدرس كيف ستكون ردة فعل حلفاء سوريا...أكثر من دراستها كيفية التعامل عسكريا مع النظام السوري....ولذلك ايضا لن نستغرب ..إذا كثر الحديث عن استعمال السلاح الكيماوي من طرف النظام...لأن هذه هي الورقة الرابحة للولايات التحدة..لكي تتدخل بشكل شرعي[وان بدى خلاف ذلك كما يجب أن تكون عليه القوانين الدولية ..المتعارف عليها...لان أمريكا نفسها لم تتقيد بالقوانين ...عندما أمطرت الفلوجة باسلحة محرمة دوليا....ونفس الشيء قام به الكيان الصهيوني في حربه على غزة]..لكن مع ذلك يبقى الحذر سيد الموقف...لأن التدخل الامريكي يمكن أن تكون له عواقب وخيمة ..على أمريكا نفسها...وهي تعرف هذه الحقيقة....وربما هي تبحث عن استراتيجية للتدخل..والخروج بأقل الخسائر...

من وجهة نظري...لا ايران..ولا روسيا..ولا الصين ...سيحركون ساكنا إذا تدخلت الولايات المتحدة عسكريا...جميعهم سيكتفون بالتنديد...لكنهم لن يتدخلوا...لكن صاحب القرار من هذا النوع يكون أكثر حرصا..وأكثر حذرا...لانه يضع جميع الاحتمالات بعين الاعتبار..ففي لغة السياسة ..فالشك هو يقين...ونسبة أربعين في المائة ..تعادل نسبة مائة في المائة..لذلك تجد الساسة أصحاب القرار..يتعاملون مع الإحتمالات..كوقائع ملموسة...وفي نفس الوقت يرون ان كل الإحتمالات التي يمكن أن تنجم عن كل احتمال على حدة...قد تكون ملموسة على ارض الواقع.....وهنا فقط يكون من الصعب جدا الحديث عن تدخل عسكري في سوريا...كما أنه من المتوقع ايضا أن يحدث هذا التدخل في أية لحظة....ويمكن القول أن مثل هذه القرارات تصنف على أنها نوع من المغامرات..قد تفشل فشلا ذريعا..أو تنجح نجاحا باهرا,,,,,,,,, للخربشة بقية =]]

أبوناصر 2
17-05-13, 01:26 PM
سورة الكهف بصوت مشاري بن راشد العفاسي

http://www.youtube.com/watch?v=mxUsXAwur5o

أبوناصر 2
21-05-13, 07:37 PM
(1)

يخيل اليه..أنه أصيب بالجنون..ولما لا..وكل شيء من حوله لم يعد كما كان...الا عقله..فانه يجزم بأنه على مايرام....
لكن اليس الجنون معناه..أن يصاب الانسان بخلل عقلي من نوع ما...؟اليس الجنون أن تتغير نظرة الشخص الى العالم من حوله...فتصبح قراءته له..قراءة يشوبها..اللامعقول.واللامنطق..واللامبالاة أيضا..في حين يحافظ هذا العالم على ثباته...دون أن يطاله ادنى تغيير؟؟!!
ربما هذا نوع جديد من الجنون..لم يُكتشف بعد...أو هكذا تبدو له الأمور..وهو يحاول أن يعرف ماذا المّ به...كان ممسكا بعصا مستدلا بها على طريقه..يتحسس بطرفها السفلي الارض..حتى يتجنب..كل مامن شأنه أن يعرقل سيره...وهو يمشي بخطوات صغيرة...وبطيئة...ومحسوبة...
هو ليس أعمى...لكنه قام بعصب عينه ليحجب عنها الرؤيا...ومن فوقها وضع نظارة سوداء...كان يريد ان يعرف هل تغيّرت فعلا هذه الطريق..أم لا؟؟هذا ماساقه اليه تفكيره...ولايدري لما قام بذلك...لكن الامر الاكيد..هو أنه يريد ان يعرف...هل هو مصاب بالجنون...أم لا؟؟!!...ربما يريد أن يعرف...مابال هذه الطريق...قد تغيّرت معالمها...كانت هي أول شيء أثارت انتباهه..قبل أن يكتشف أن كل شيء في الحياة..لم يعد كما ألفه...وليس مستبعدا..أن يكون السر كامنا في الطريق ذاتها....
من دفعه الى هذا الجنون أصلا...واهالي الحي الذين يعرفونه ..لايمكن أن يستوعبوا أنه أصبع شخصا أعمى بين عشية..وضحاها...وإذا شاهدوه..فلايدري ماذا ستلوك ألسنتهم ساعتها....وكان فقط ينتظر أن يأتي أحدهم ..ويسأله بفضول: مالخطب؟!!..كان معه جوابا جاهزا: يروق لي أن أقوم بهذه التجربة..وأراها مسلية جدا...وربما سيُسأل مرة أخرى ..لكن لايعرف...ماهي طبيعة السؤال التالي...؟؟!!!...وهو في قراره لايريد أن يظهر أي شخص...ويسأله..كان يأمل فقط ان أن يكمل الطريق الى نهايتها.....ببساطة..لايريد أن يأتي أحد.. ويشتت تركيزه...خصوصا أنه يسعى الى إعادة رسم معالم الطريق...بمخيلته...انطلاقا من عتبة باب المنزل...وانتهاء بمايشبه تقاطع الطرق....
وهو يمشي ...سمع أصوات صبية...يبدو أنهم يركضون خلف كرة تتقادفها أرجلهم...فالصراخ والصياح...والركض..محصور..في مساحة ما ..قد انتزعها الاطفال من الطريق ليجعلوا منها ملعبا صغيرا للكرة...لكن الذي يعرفه...أن الطريق نفسها..لم تنشأ...إنها فقط نتيجة طبيعية لفراغ..بين مباني سكنية مصفوفة..ومتقابلة...وهي بالكاد تكفي...لمرور سيارة..أو دراجة....فهل يعقل أن يركض هؤلاء الصبية..بحرية...بل أنه سمع أيضا أصوات سيارات ..تعبر المكان...بسرعتها الاعتيادية ..المألوفة..وبعضها ..قد اختلط ضجيج محركاتها المتهالكة...بمايشبه صوت الحشرجة..والذي يأتي من عوادمها...مغرقة الطريق...بالدخان....
أي نوع من الطريق التي يمر منها الآن....كيف تتسع ..لتكون ملعبا للكرة....وتضيق لدرجة أنه يحس بالاختناق..وكانه في غرفة مغلقة..؟؟!
أخد يفكر...وهو لايزال...يسمع...صراخ الاطفال..وصياحهم...غير مبالين..لا بالدخان الخانق..ولا بالسيارات..التي تجوب الطريق ..مسرعة...قال..لنفسه بإندهاش..أن الامر يشبه قارورة سعتها لتر واحد ..لكن إذا سكبتها في إناء سعته لترين...سيمتلأ عن آخره....فإن كان الأمر هنا.. يبدو منطقيا..ومعقولا...فهذا أيضا ينسحب على الطريق....ومادمت أرى الطريق كذلك...فهي كذلك...

https://encrypted-tbn3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR-YwGStaIxZ5QecxC4QrzpvvZIYTeptmz7PTanaywoU1FAG80j
http://www.qassimy.com/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERQUExQUFRQVGB0YFxgYFxoXFxsXFxQWFxgaGB wYGyYeGRwjGRUZIC8gIycpLC4sHB4xNTAqNSYrLCoBCQoKDQwO FA8PFSkYFBgpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKS kpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKSkpKf/AABEIAGoAoAMBIgACEQEDEQH/xAAcAAABBQEBAQAAAAAAAAAAAAABAgMEBQYABwj/xAA3EAABAwIDBQYGAQMFAQAAAAABAAIRITEDBEEFElFhcSKBkb HB8AYTMqHR4UIjUvFicoKywgf/xAAWAQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAAAAQL/xAAWEQEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAAAARH/2gAMAwEAAhEDEQA/APKg9EvShiXECChI4KKSXrg7olHEA0CAcSgLn8h4IRy80a8/JcRzRSD0XLigiCpuyz/Ub1HmoSuvhXY78xjBrYaG9p7z9LWi5PoNUI9Jym0HMy2YcAYo0 u4EuBA77Lzn4tzZdibujZAC9z+E9l4WJl8XDLJw30IJqRxPMms rxz/6N8LPyeZN3YT6sd0u08wiRkUQuRhFEBEt5FELgVFCiJcOCUJQe 7p4IAXcgi3EpEBdvckKcECd3mjI1lBoJ6I7gFz4ftVALxoB76o jEcePoklwFh6o6IOjiVwCUY6++CBUUDVCEqJRw8MuMAKh7Z2zn 4+I3DZ9TtTYcyeC2uPhYWWDcqzeDuz851A7fI3t0mdAC6ObQoW ReMnhb4YxziYa4uE78cAZgGokaEaqFk97EeTu7xkAuqQXOJLzI nX0RHvHwZHyAQAARwjT7qN8ZbHw8bBc17GkGtaGRYjmpXwZhBm VYBwqZrPOg4IfEOW38FwoOE2nSbearL5z25sd2WxSw1b/ABdxH5UBegbUyLXsdhYm6DvS0tcXdrvssJmsq7DeWuuPv0Uahu UueNUhOEWoooboQOGeIKU4QUPl0pXoiuxWQ4wZGi4gDjVJanTD q2iOY9+KIjuxCUWYRMaT7sk0CWOX6oqgkgW8UWsmpn1K4ADWvH 3ZdPVRRdGiTEVRAsg7gKlB1SQ0LU/DGQZRwcWvBMkOaDQSYrPDhdd8PbA7Je5j3G7Y3YNNQf30Q2htE MaGlpa4CKtLHSRq00P+6AiI+2M2HYr3XDaMOpcZO86lTc0tROZ DCLd0Boc1tXGDdxHOpiAqfDfvFoNAJJrrUz5BaHY7BvyBvFxoK kS6TaKiqFe4/DGO05dgaREUindCVtk9g+aqdiF3y2tbibjgJ3aOIb0d1GmqnbV xXbog3/timk1EwDqtMvNdu5FpBcJbHDzrNOay21MoMVtI3hY8R6rX7Uxq u3nbx58uAI5LL42NUxccot4KLGRIIMG6cDvBWm0MmHjfaqkTPM KNHmgkHUcNbSkFvBBvEJW+CLV/YRS2ukhrqDjFRqg3CBF6zYj1SMPEmhF9dQgWGDyOiDtxrantHh p+13zSTx5dySBOtAubbqiOBrVONET/AHacv2kSBa/uyHzIQdOlyVLyWV1pTSqRl8CK6qxyrQQN4ESP4/UZsI14+CC2yu1BhAUdEfwNJ0BBHlKotpZ04j3PfDiaE66wOgjT gncy4vAa0ABo/iI1uaxY6eqgYoiGyKVm9TfyCCRs7DI7XUCNIiZ8QP8AC0uxrir hHnPvXVZ7Ju3XNH+m/X9LQZJ27FZn9fr7pCt/snP9poO+0V7QoD/qE1qCFe5toxGQHOIGvGkVp+FjclmsOWb4IrWwgkc701/BjTPzTd0wZAqBNeWvFaYYbbI/qFsGljxt95WazuEaxrevn74rWbbJfLhETaIIiZWcxuB4e/upWoz7cQsdwBNfWiTn8pq37WPNS8w2DMd15TGWxOzukdPUKNKy UsCbJ3NYFZAqo29JlEPYbhQm9vtqgJafdQUkGev2S2GsOt7sgQ 1hKL7CF2I+BGiadogU4kU18v2nstg6m/klZbLi5vp+09mSAA0UNyT7shIUMUSInnTlAThIvvQb+NJHCwCk 5PLN3CTIDR2nGkyJMDwvdVuYxS4++AUUp7t6YNAPGtvFJwsEfy 7+K58CBSgmRzHv7p2gbJN5FunjdBIy7O0XVqSKWoR4iBpyVrs/F3HCtuNqTxpWD91Q4bu1SgCmuzLhUP8Aqke+oJoqjU5g7sObiV J01rQxP03kwFcYLsRzbgGAJbwAkCsxrw0VHscjFDaEOilY0APh Br1Vu3InDaAXCpJM3oQRrUKs1FzuOW0JkAxEz9UHW1gs/nP8C1OitdpSf7TMCNNRINrgCqoiAYn6uGgr4jRFivzxMi8awob X1qVY5sxWvCbqtc6fcLLSQ07wp3+ihY+FBnxTjMUA0tzT2K2nJ UQQbp7Cfab3nyTL2QeRXbtJVZIJqn8vham6RhM1KmYeDN/OqlqyOa4Un8+aex29reAAZeO79R3VTT8CCBDpPuifxD8szu9sH 6SKDqL24qKVtJ0QJ0kgE3Ngacp1uoeVA3wXfSDJ6C6Ti45cSSS Sak6koPbDRxJ+3v1QcRW1ynHYcgdPuk4YrAqUd6qB/KkCkD80jwRxcIk0IdH/ABJmSaaVokYWp5a8PZS8IneEj3fVBabG2v8ALI3hIsYgEW9R3r U4ri6pdJgExBPaBiYoBIusdsts447O+ATNYBjoLLY42Md0gjdI p1iTSL0040qtRmqbNZ2hcI3bwNONbkwR4rPO2iSaX9n30VntJm 7i7kbvzGgmO02trGtBdUxy4Do5d9vf3UWJfzQ6mhtppSfJVmNh weamu7Pp09hNZhm8J1FfFRUMlO4L5oe5NObCTvKh7FZNFGdIop LHyg9siKddVNMDB4lWWUAIk6yI6KuHofIqwyBo7oP+pQSTmW7o a+3jSfHvVPmMSXH1mwt0UvEE7s8D/wCvwFXm56oHGsPBLaJK4PJBkk01TbrhBKc6GmLmndcplzpqb2r 70SmnyHmmnWQPMfSg/NRCewGb1ye7RMj6m9yXg/U7v+1kF1lszuRu099FLbm3OdV0XLvES2eFBTkqjKntn/kO6TRScG7v95HdI/JVQ5m8QFwcQBQT3ATXhE0Va/BioENiehjxtqprz/Tb1/ChPP8A1nvm6Ka0jhRJdpw8Ok+KAN/ejUo/y6+qgjYrAbKOT9k/mffgmxY93qgRKcLpCZKfy4t1VI//2Q==




(https://www.facebook.com/photo.php?fbid=530591920334999&set=a.186845188043009.49589.100001525875671&type=1&relevant_count=1)


http://www.qassimy.com/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERUUEhQVFBQUFRgXGBgYFBQVFxUUFBcVFBUUFB QXHCYeFxkjGRUUHy8gIycpLCwsFx4xNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO Gg8PGCwcHCQsLCwsLCwsKSwsLCwsLCwsLCwsLCkpLCksLCwsLC wpLCwsKSwpLCwpLCwsLCwsLCwpLP/AABEIARcAtQMBIgACEQEDEQH/xAAcAAABBQEBAQAAAAAAAAAAAAADAAECBAUGBwj/xABBEAABAwIDBQUFBgYABQUAAAABAAIRAyEEEjFBUWFxkQUiga GxBhMy0fAHI0JSweEUYnKCovFkkpSy0xUzQ1NU/8QAGQEAAwEBAQAAAAAAAAAAAAAAAAECAwQF/8QAJhEBAQACAgEDBAIDAAAAAAAAAAECESExAxIiQQQjUfAycTN CYf/aAAwDAQACEQMRAD8A5N7Z72/yMw4dQpObIgnx3Ky0Q87n310cLEeIjoVP+HjUfW1efcnfMWa5u 2f9jVRa/qQfl+quV6cT157CPJUqlKSPEzwKuXabNDvpHuRud81SJlr51In zVqqPg3ST+3VNiqYa4RtI2bHbE8aixSwtQgyNhA5z9FaXaJls/kd6Fp9AVRFKLDeJ5g6q8aJPvBwJ6A/snleZUa4XO2AAyDbMS0eMX8C3zXPYzEAgNBccrrcRpAGxa3adf 7ljyZOVrojUxJnr5Lma1VtwBtmdnEK/DinyXlPEYggCIF+arGo6RdLEGdsidtlDdddMjJFzzeSonYkxqT tUwQcZTFyaUkGRKWZSLLKMJAVh9QiT69UJgRnmPrcs6uIvEoIR qQMxvQXBOFR2sLhITqWEdA8UlFtVqO2xFAm41bJHMbD4E9Uem/M0GIkacdqsU6Mjj6FDibC0yY3HcvNuW+HfJpSqN26EGDyTDCAO vaLxw2fXBFNM85I8CmrU5gk39Adnoq2VinX70aCHR4GL9R5pY9 ne/pJHS6LWpZWN4OzHlb9FLE0R95EFwOaN7Wi6uVnYqClL5ic2U/Xir9BsVL6OEeoKrh8NB0gbuEjzRzqDuI/yhNFnDHxuIsKZFqYe08YJt0jqsOs/vGNTc8zfwC2e2XgVnzoXh3zHWFiYgXk6mZ48l2+OOXIImRczdJ zBbkmAGU20Pqk51xyHotkotcokpyEz0wWxJt+ijKJRCVCbxYII CO/b9b1ANkqFJUG7UZ+v1qh07DkiFqzva4HF0JwuiucohhKqFSaUl LLCSexp6hSpwwnnrzVFtTvAazBB+uXmtOpYAbL+qyaw+9AjS/LYPUrx8ObXp5cRPEA5xEb/AAuoVmSfC/SyPUfJds1vz/dAbWGYm9oPkqiaq1iBUaPwkQb8EXKBUaXaElp5OsfCyq44zUDh 8JO7ZsWlWpzlkSIaZ42nzlaXjTPu1VxFPuPsBANuUW4ozaH3U6 w0O/5S0+iXaWwjR8dCC31RezWd0jZkcPEyiXjacpy5jtYB1Unieix8 QzQ+C18c28H8p62WXUEiwN4Plf0Xo+Ppx5dqzBY/WiRbfW5CL7smeR5qDtRy8VqgPchn9UUWgbEOEBGESnoVAI9Ftv FKmnl0G+fJDfYqxh+8/k0jyQatln8qToHcnUsMyI5pqwhzraGPFRe1/AVVun1onpmIPHyRWtByztt5oNdsGPqyc54H/RMTrO8D5JJEy0eISTnBXt6WKhmNNg046eEKj7s++Mx8NjtF9IV 3EtIII2G4ibHaOSrlh9452yBHIgryseHpXlW/iBnM6E+U/sp1Gd53I+VlRF5m2qthuZnxAfhOsgk6jmI6Fa3HTOVXqDMxgGw joZ/ZatJmb+2/gLEKhgfwiRcRfRaFMkXNu8Qf7h8lOZ4xX7UpgAM1LXNOmwjfzE q074SdJIPWbdVHtNg96GtN3CZ4iQBysOqVR0kNnaB0uPRROonL 5cl2zThxjj/kJWU67bkgBuzcCPmug9oqcOkbgeh+Sx3Ye2U7iOon9AvT8d9sc Oc5VAe/OwtnqDomqXMgfhi/8o1Vqjgy4tygnu7jx0+aCKcNBOwG9yNQPiWm4nSqW6cQhFWHNk zsi22yg9mv1sVypAVqg23JVQFbZYHp+qWRxZ7KH3mmoMSYExtO xQ7Rwxp1HsdYscWnm1xB8wug+zrsoYjtDD03/CXkkfmDGl+XxygeKs/av2aKXaleBaplqjd940FwH9wcfFZf7LnTk2u7vRTqxt4TxKFTH T1KkX2M6bNuiVnK0HP6AqWKEuMeCrB0nWys1tZ2QE9ao7gbXRs SUc8m9klWk7ep03X5/NArMy6ExxO6RE+KkX3UKlS44i/A6AryZ29O9MZzfUqxQpyHNnX1GiWJo5T4qI38FvvbHWkKLt/Xc4f6W3SfmHAmfFhuOhWZVpQZaDBNp1nb4TKuYO7Y/HMx4x81n5OeTx/A1ECM23KROujgbeCr1pzWjWR6gTyKPTdZwGy3mVDNGU7tfRROz y6YHbhmoQfymPrxQsDhc5G4hsxrGhPmj9ut+9b06/6Cu+z7e+5ptLHNn+4HpC7PVrDbj1vI/YoazE4ZkNawPbPeIGTOAS9xOxvgunf9ouEodtuyuJwjqLaBe0t NCnUlri9jBb3dmtJG0OOi8+7Txols3+JgBgjnA11JErmqhut/FhubrPO/EdF7Z4qnUx+KfQLfduquy5IykCGy2LQYJnisF+1TLtNbKLxbf+ y2iAaYujxrzQqI7yPV1RezjofYftH3GOw9T8tVgI/lech8nLtPt07NIq4ar+ZtRh5sIc239Lj0C8zwFbK/P+WCObSCPRe/fadgmV+zzVgudTYarIANnsgz/LBmeC58+OWmPPD52Mh8fV0RwkOHD9U1dhkHgE1PaOHpdXfyIjT pxp4J3KdN943yEANvt1RAiGnYkpi+iSpL0twsgvNr7tfFGqW6o dZ/dMbraXO5eXHpoOBcLjZ/uVTc2OvVW2VMoJGonXjZCxDQYIVRFXKFKacG8ac9Y6ImCoZYJv AI8dihhCNOInoNu3RXxcO3gkHnEhY5ZXpcioHQ7gfPYfNV3U/inh4kStSpQFhvE9QBPUKhjwLDeD1Jy/p5p43aco5vtR/wOOtvIT6rRZ3C82vSkcyR8wVndqsIpgbWkeunqrHa2IDaQjXLl nob9F2a3JHJeLa5nG4iXG/4p66nmqbjdKs66GV6Emo5U86lmsgyiUNQiwCNZ3gnJklFqiCfr RVwVHalnD2tv/ZfSHYROI7JoAG76DKbtLtH3bwJ2kAr5toag8SOq9v+zLGPxHZ7 aTXQKb61NxGoztmlHEOeTf8AKsfJ0vF4m74nNN4kX1kSP0Vena/grDmmm+HatcQeYJaZ81WrMjx6K4dJru9O5EnW1+eiGwQpsq3KK ITm6RuSUqgv5JJSq09Ga5xdleAHgXA0cPzN3hVMViQAbcOR0Vp zQ74ht10IO8EKLmB0teO9Eg/mHCdCvO427lNlSWmBqNvP1srDKMgt2gA3E3OonioPZlb9b0hW7 xI2Zd2twLI76Jaonug2V/DNPvCNjoPTRVmNloJiSTptkq3R1HIhYZVpOYBXxX3oA0uOVx+q pdpkZovIkjlNx5BWatLvAjj1kAn0Wf2zW787hG7UArTxzmaY53 hnuZmbBvMH5/qq3bLfuL6y3zHzlaGEpSWjeIVP2kp5WPEzZptp9arqwvvkc2c4 25F4SIEBWThrBVqxiF6Mu3LoJwRcL8QQnI2D+IIvQWccIPgqoP oreO+LwCqsUY9KqdIr277DsUPc4hn4hUY7mHNc3yLT1XiQbC9M +xTGFuL93NqtNwPFzD7xsf5dVnl8KnTlvbjDZe0cWNIrVCBb8R Lp8ZXP1hYHnJXb/an2f7vtPERo8Mqj+9ozf5By4p1OeQ2Kca0vSu91pQmtjRTe299 E4bA4LXaNLHyCSD7wu0kRZJRo/U9JfSiTJv0uoYd+Zp1nMY2x1RKlYAlsiQRMaid6q4OmQxztZdb lvXm9zl6HVTrsMXEC+2Zggzw5IVVvxHcQTvjT1VloDgBe2h1g8 d4UCe9ERJg7ZHNEpWDYato0wIkj1lXmDvAbx1kRPos4ga7hv4b uSt0nXF7CfndZ5TapdJl+UxsFx4mL7pgrF7aI7xOpM8u6JHotL FGKv9oPTesvty2WZiXeIEea08U5lZeS8VLsy5YY/bcm9t8OGsJjUN8xPrKJ2K2S0bLT1Vj7QGg0QRuaRy+itMbryxn l/CuHddVa9Parz5VXEN3r0Mby5KqOHFE7PbL0F8Kz2b8QWmXSZ20/aTst1E0C7/5cNTqjhmzCP8fNYrTfxXY+3Tw6j2e/fggP+SrUauPAuow/iq9k6oZgcF2H2eYz3WNoP3VWg/0vOQjoSVyAbcq72bjnUznYJe0SP6hEOI3AqfJNzg8e3pf210Cc Wx2WG+7DC4/jIlxDeADhfeV5m4XXrv2o0gez8HUbmcHv9457vic6pSnvCdTe2 giF5FVrwZ2LHHe6141Feq25+uKA8zfYnubmY9UzhK6JNMqNRqW STYZpMxdOpulTbv8AGMDTIEEiSdttFHCVZojmfJD7TIgneEXBQ KbeR37ea8+z2u7fuFa5Rqfm1gG3mSOUaJO8tOiceZ5qFJYd4zD iB46R6IzjDo2SOY70qrTpBpBbZu4H4TfT+W8xsVltzO9zQDvE3 II5JWEWIrZmvd/bJ4SD5R0WH2o7vRzWnQqtBdOj3b/5nR+iwu0HQ7jPqtvFj7mGd4a3szUmtlO4u03fsrH2guy02t2e7 aOZGX9FV9lnZsROwsd4GLqXt/Us0fyx0ygI19+Jv+OuVJB11Vaq6VYItYXQHgwZHJd8c9BfRSoW clUBhQom6v4Q3vaB7jh8CTp7iq0f24mv5wQueBXSdsNB7PwJ2h 2Lb0fTcP8AuXMuKWHSshAQrWBEOHPZ5KlMc1dw7wDLvrgll0I9 e9raTqvYGFcJORzZABMBvvKZNr7rrxutc38B817t7OY9/wD6DVcQ05GVWhoBENcROY7SA8m1l4diqcExz/ZYePi6/fw0y6Ae21+KA4bUd5QSt4iiUKsTB1SSpsA4pJWQcu7xlMk72wA B+ISbwTrojtiwOo/DvA3b1DEE97UwOhPrqgUqoNiJ1AkbTu3Gy8/uO/qrT9Z0m6TH2E+SF3hGU2i0n0KTqwJAmDa23puU6VsXPEX3/si0Hhl9GkzwaT+IcCSJ3aqjVfLRpJ+inoVo6fqj08J2bEu7zyB F+kzZY/aLyRG2bddFrY82LhpIkbQQNRvC5/EPJI3ro8M+XP5a2vZPEZapnSD5Kft5U7w4jQ7rR6LP7Iqd6Z1F/rxTe1mIkgflAA5bEen70qbft6ZhfF0B5tqCo1Kgsg1SuyYsbUS 2NyjTN0xKiCrS67tMNPZODIABGIxTSd9qLpPkuTK6usc3YtOIi nj6gO/7ygxzbccrui5JxUY/J06tYfUT/pVEZjr/AFZGQj6K9lsj+w2SGhtTDOadAM0PbJPEjqV8/wCNImxkeS9a+zv21YzBU6FOm+tVpvfnOUilRY55c2pUqGzWgSY E+C8mxrRncRcuk/DA5AEmFhjfdppelR5JUWjpp1UDUUs620hEuukk4pKid/iavxcQInmZ9AlSaLk6TE8QPJNiNp1GU+EQZ80LD1QGNG10k31M/uvO1xw9DfJ31RaN/TghsrEnNElpG4EAkkx5KDjvEHTwQ6Z+O8X1vuVTHhFvK26vIB3 WI2tO4jepB1o2kgfNZpqw4k/m1GsCNSNisOrO1iWgZrG40kRtidiLgPUj2pWIZAMS4zyiFj1HS ASb/Q1V7tisMojaT9eqyKz7BdHix9rm8l5X+zan3gH5pHidPOFD2gr hzjlMgGPFtiPAhC7Nqw9k/nCok3dO158ySVpMPftFy9ug3KL1p9jdkfxNUU84ZI1yl3kCF6C 37Cv+Ob/05/8AInl5cMbq0vTlZvTyhzlGV3/td9lgwWHNb+KFWHAZfc5NeOc+i4CFeGeOfRWWdtSljD/DPpxY1qdSeLKdVkdH+SzXFFpv7pHFBcUSAhopNMqLExQHS9g47 7ssObKc2hAhzm5c1yBMQNdqy8S0hxJMzrKN2RiMoJzCBqCREb4 OpG5VKz7mYAmy55jrKtN8KgUimOqclboMU6TUkw9AfDqT/wCowR5zPJU2VO6AL2sSNgkkW5JqeNaKXu3SHgmes33zCb+OZBh rjpECIEQdl1wTGzfDt9UvO0H1ZiNOG6+nVAvDo3z+l02SHEEFt gYiYF/1Uqe29t+2Df8AQrTpHdRru06HyKiKsHlsQsQD7wp6ZufrZ+6rX CLeRsS9rx3hpt0tx3rGrAXG5aFSpryWS9y18cZZ1YwrDIO4z4c lVL5k8fmj0Xxf6sqrytZOWbV9nMRlxDCNpA6r2w9u+p0Dz1Xg3 ZVXLWYdzm66RIXp2Rn/AOzAG8/++0aniV5/1fiuWUsdv0+UmNlN9onanvMI5t/iaY0n4t+5eSru/ayoz3DgK+HqEkd2lUa8gNklxA/D4rhFt9JhcMNX8svqMpcuEm7UMpymldbnLMkDdMESoLpGLTY06 2jXjwUsRVB0a1sbv31VcFO9Tozh6YqDU4T0DgJJBJMO896TcgA yDMCdfP8AdRrVZds7o3mOXFCxFbSN866RcQp0GS0jNcXNouRcc f3Xna1y7t/Cvi6xPeBsNIEc/BUjjQDBa7WbXkERIVusIb3jqY5nbbwVXLPIAQfEzC2x1pllvYT gTqDPGB+vFQov32udovySr3JJ3/NI1W5Q0C41O0nb4LX4ZfKGKj8Nzx3LOqWVjEOlVHLXCajPLsQm yC4qbhZDeFSUsO+HA7jtEjxG0cF0FPHsyj73BjgeznE+P3cLCw YGcS7IJuZiOS7nAVMNlh3aOIbGoGJa0RBgDuki/PzWedkVjNuW7Tx4LSGvoPB/+vBiifB+QFYxXU+0FWhBFLE16si2evn8DAhcsqxu4WXFOExSTK iOE7ioFSagzgwkH+aTkjUIt04JA0wmJSlMAmE2lJMEkE7BxJfP A+BJKOXH4QAQNTF8wF/AQqmGxUuJ0iPLb1Tvq5WmZEkz8/FcVxdsofv5cYFrxw5IVV8CBvHQyndXgkiBfyVatiJdOwiehP7r SYsrkWLNhun1QGusTx9EQ1Zt4ILzAjitZ0zvaFUWVdEqvkIZWk Z0xKg8qSi4JknQpZjBMcf1Xfdl+wWArAt/i6rqrWtcS33Pu++DEEnNAi+5cLg6RmxhekdhdgVqoeTjqzMrWj u0m3EFwacwFhOzeufzZ3Hq6/f6a+PGXubcp7S+zNKkGvw5eWkuBDyM4yuLZyj8JgkHaIK5dwhd 97Sdi1KYeTjK9UseW95rWizWuEyZkyuFrtvvVeLL1TvZZzV60E kkktmZQk1JIJGmoPUgouQDJJkggJBJIJIDpRUufqR9BQqVDEnl v802JrtHdAg6E7Y5qpUqjQWCxmO21y0sNcLFuqHUEmT4eqEy53 J3v0Va0jeyqVdg09UBzlJ2qEVcidk4qDinLlAlUkyK2mEGURmI jZKA2+yWMF+8HNOyowTuyAtNxtXadg9tYVvvP4mhRccziatQWq tFmlgyAA/C21iQTC81OOGYkNMbsxGnEbfqFYq9shzYNMusQc1WoeUC1ucrD Px3Jpjlp0HbuKNV9b3ApGgapd3HvyCQ2CGmN+XTYuSxG61jqJv 1Vyt2wH0yHte6oXTn95ssA2CLgX26lUKlYHYeqvDH0pyuwSmCk SmlaJMUkpTygE0p3ulNKaUjMUk8pSmDhJIJIDSzGVFyd2qjKCF o6qNQqE+ichLXJohRdZSabIJKZHeVAlOVFMGSKm0KbWhIgC1MQ tbAYSm5/e0jSYMmQACP3WgexaTmMLSGFzTd3vX6bGiB3hB4aqbnIqY2uYK ULSrYRrXPb8UBpDicttsNBM6jW4jRUqjAnLsgYTKZUCmDFIJJB APKQTJ0A+VLImlKUBIBJMEkGvvddMSmcbpQmkVsASQhlyZzkzk tGTyhkKSg5MjFIBMnbZAOmUpSzJAmg8VL3O4E+B8VJlYcbKzVe AGuGa5IiQRI2AbRpqlaai6mdx6IZCv4nGAmzS0WtmnTwVJzkQB wmKclRJTBikkU0oB5TJFMgHSTJ0GcJJJkE0XNuolJJNJoTFOkg GA2qBCSSYSyqJakkgFkSypkkglTpkmyk5jvPfy+adJI0S1yE5h TpICGVMWpJIM2VRLUkkA+RNkSSQCyFLIkkgJBqSSSA//Z

أبوناصر 2
21-05-13, 07:41 PM
(2)
أحسَّ ان ضوءا ساطعا يتسلل الى عينيه..مخترقا النظارة..وقطعة القماش ...محولا السواد الذي يراه..الى مايشبه اللون الاحمر الداكن..القريب الى البني...كما لفحته نسمان هواء عليلة...أذهبت تماما ..رائحة البنزين....ورائحة الغبار.....ورويد..رويدا..كان صراخ الاطفال..وصياحهم يتلاشى...ويحل محله....فحيح...الاشجار..وتغاريد الطيور...وهبوب رياح...محملة برائحة الصفصاف...
لقد خرج من الحي...لكنه مازال يمشي في ذات الطريق...وهو يعرف انها تمر على غابة ...
عندما كان عائدا البارحة الى البيت..ومرّ من تلك الغابة ..أندهش .مما رآه:أشخاص...غرباء الاطوار..يمارسون طقوس غريبة ....أشعلوا نار كبيرة....وقد اخدوا يحومون حولها....وهم يرقصون..رقصات ..أقرب ماتكون من رقصات الهنود الحمر....الاانها كانت تؤدى على ايقاعات موسيقى الروك الصاخبة....لم يقف ليشاهد ذلك المنظر...خشية أن يكتشفوا وجوده...ومن يدري قد يكونون من آكلي لحوم البشر..أو ماشابه..استكمل طريقه..كالمتسلل...المُطَارد....الخائف......
وهل مايراه حقيقة..بحكم أنه أصيب بمايشبه الجنون..وأصبح يرى اشياء غير موجودة ؟؟...
وهاهو الآن سيمر من تلك الغابة...ومن يدري قد يلاقيهم مرة أخرى...لكن يجب أن يتغلب على خوفه....وبكل ماأوتي من شجاعة..وجرأة...
أحسّ..أنه يخطو بصعوبة...ان نوع الارض التي يمشي فوقها لاتخف عليه.....ومن المنطق أن لايكون مكانها هنا....انها بالتأكيد لسيت رمال الشاطيء....حتى انه لايسمع هدير الامواج...ولايشم هواء البحر.....وفضلا عن ذلك فإن درجة الحرارة ..بدات ترتفع شيئا فشيئا...وبدا يحس أن ذلك الضوء...يزداد سطوعا....
كانت هناك تيارات جافة...قادمة من اللامكان.....تلحف وجهه بين الفنية والاخرى...فكلما طربت نفسه بتلك النسمات الهواء العليلة...المحملة برائحة اشجار الغابة...ورائحة الندى...يصفح وجهه فجأة.. هواء جاف علقت به خيوط شمس الصحراء الحارقة...
كان يمشي ببطء...وهو ينتشل عصاه..من وحل الرمال...في كل مرة....لايمكن أن يكون قد ظلّ طريق...فهو بالكاد أبتعد عن الحي...والصحراء..تبتعد عن المدينة..بمئات الكيلومترت.....كما أن الغابة نفسها تبعد بعدة كيلومترات...وليس من المعقول ان يكون قاب قوسين أو ادنى منها...وبهذه السرعة....حتى لو كان يستقيل قطارا سريعا.....
قد يكون هذا حلما. ببساطة....وهذه الجولة ربما تقوم بها الذاكرة....وليس ذلك الشخص الذي يسعى الى اختبار قواه العقلية..وجعلها على المحك...هكذا قال لنفسه....وهو يمشي بحرص...في طريق..بدت وكأنها..تتسع لمكانين...متباعدين....جغرافيا...حتى الزمن نفسه لايشفع لهما.
سمع بكاء طفل...كان مصدر الصوت يأتي ..من حيث تأتي تلك التيارات الهوائية ..الحارقة.....وكانت محمّلة برائحة الدم...ورائحة أجساد آدمية محروقة......توقف بطريقة آالية عن المشي...ربما لاستجماع قواه...واستكمال الطريق....وهو يعلم يقينا..أنه اذا اتبع مصدر البكاء...سينحرف عن مسار طريقه...وبالتالي يذهب كل شيء..أدراج الرياح....
وربما لايوجد طفل من الأصل ..في هذه الصحراء ...وأكيد أن كل حواسه تخدعه..أوربما أنها مرتبطة جميعها بالذاكرة....ولعله الآن يسترجع شيء منها ..
بالرغم انه حدّث نفسه بهذا الكلام...الأ أنه غير مقتنع بأن مايعيشه في هذه اللحظة..هو حديث مستتر للذاكرة...وكان على وشك أن يزيل القماش عن عينيه...لكنه رأى في ذلك قضاء على التجربة من الأساس...
إن لم يكن حلما هذا الذي يعيشه الآن...فانه انفصام من نوع ما...ويجب أن يجنح الى المنطق...الذي يقول أن من طبيعة الاماكن..هو شغل الفراغات..او بمعنى آخر..الاستيلاء على الحيّز..والقسمة أنتهت..بعد ان قال الزمن كلمته....فرفعت الاقلام...وجفت الصحف.....


http://1.bp.blogspot.com/_UpqHisCK3VE/ShHMcmR7bOI/AAAAAAAABQo/6n-jdpih7sg/s320/ghost_window.jpg

أبوناصر 2
22-05-13, 03:57 PM
كنت مارّا من طريق(الولجة)..فتذكرت اسم معركة تاريخية لها نفس هذا الإسم ....وقعت في منطقة الشرق الأوسط...وقتها كان أبا بكر خليفة على المسلمين...وكانت الدولة الإسلامية ساعتها قد بسطت سيطرتها على الجزيرة العربية كلها.. بعد انتهاء ماسمي ب(حرب الردّة)

معركة الولجة..هي امتداد لصدامات سابقة بين الفرس والعرب ..من أجل توسيع |حدود|الدولة الاسلامية..بمايصطلح عليه ب(الفتوحات الاسلامية)...ونشر الإسلام خارج حدود الجزيرة العربية......

كانت الامبراطورية الفارسية ..أو (الدولة المجوسية)ان صح التعبير ..الهدف الاول للمسلمين ..وفتوحاتهم...بحكم موقعها الجغرافي ...حيث كانت حدودها مع الجزيرة العربية ..حدودا مشتركة..وقد كان فعلا يتم الاغارة على هذه الحدود من طرف بعض قبائل العرب...قبل ان يتخد أبو بكر الصديق رضي الله عنه قرارا بغزو دولة فارس ..بجيش اسلامي منظم.. تحت قيادة سيف الإسلام خالد بن الوليد[وكل أفرادا هذا الجيش تقريبا من المتطوعين للجهاد..]
كانت العراق ساعتها جزء من الامبراطورية الفارسية...وهي التي تقع في خط المواجهة....لذلك ستكون ساحة لمعارك كبيرة ...كان من أشهرها معركة (نهر الدم) التي اندلعت بعد أربعة ايام تقريبا من معركة الولجة..والتي انهزمت فيها جيوش الفرس ومن معهم...هزيمة نكراء...

معركة |نهر الدم|...ستظهر شدة ..وقسوة ..وغلظة المسلمين على أعدائهم....عندما درسنا التاريخ الإسلامي....غيّبت هذه المعركة ..وكأنها وصمة عار على جبين الإسلام...والمسلمين.....أو ربما خشية أن تفسر تفسيرا آخر..يظهر فيه الاسلام كدين عنف..وقتل ..وذبح.......

لكل معركة زمانها .....والاسلام..هو دين محبة وتسامح..قبل كل شيء....ولايرضى أبدا بالترويع والارهاب...والقتل....وهو دين مقاتلة ومدافعة ...قبل أن يكون دين قتال وقتل....