المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاثنين8/8/1426هـ=12/9/2005م


النـ أروى ـحلة
12-09-05, 06:56 AM
الاثنين 8 شعبان 1426 هـــجري


http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif


الاثنين 8 شعبان 1426 هـــجري
حدث في مثل هذا اليوم من العام الهجري


8 من شعبان 1302 هـ = 22 مايو 1885م
وفاة الكاتب الفرنسي "فيكتور هوجو" صاحب رواية "البؤساء" الشهيرة، وكان "هوجو" شاعرا وروائيا ورساما، ولد عام 1802م.


8 من شعبان 1339هـ = 16 إبريل 1921م
تأسيس الحزب الإصلاحي التونسي بعد انشقاقه على الحزب الحر الدستوري التونسي.


8 من شعبان 1340هـ = 5 إبريل 1922م
الوطنيون التونسيون يقومون بمظاهرة كبيرة بقيادة الشيخ الصادق النيفر الأستاذ بجامعة الزيتونة تأييدا للباي محمد الناصر بعدما انتشرت شائعات بتنازله عن الملك، وكان لهذه المظاهرة أثر بارز في تبني الباي للمطالب الوطنية.


8 من شعبان 1371 هـ = 2 مايو 1952م
انطلاق الطائرة "كوميت – 1" أول طائرة مدنية نفاثة في التاريخ من مطار هيثرو في بريطانيا، إلا أن أول طائرة نفاثة حلقت في الجو كانت في ألمانيا في أغسطس 1939م. كان أن البريطاني "فرانك وتيل" حصل على براءة اختراع لتصميم الطائرة النفاثة عام 1930، واختبرت بنجاح عام 1937م، وفي سنة 1947 ظهرت أول طائرة أمريكية نفاثة اخترقت جدار الصوت، وفي 1952 انطلقت أول طائرة نفاثة مدنية تحولت إلى أهم وسائل النقل الحديث، وكانت سرعتها 720 كم في الساعة.


8 من شعبان 1375هـ = 20 مارس 1956م
تونس تحصل على استقلالها بعد حلقات من الكفاح ومفاوضات هزيلة أجراها "الحبيب بورقيبة" مع الحكومة الفرنسية في باريس احتفظت فيها فرنسا ببعض الامتيازات
أنظر ملحق رقم (( 1 ))


8 من شعبان 1425هـ = 22 من سبتمبر 2004م
أمريكا تطرد ناشط السلام البريطاني المسلم يوسف إسلام، وتذكر أنه على قائمة المنوعين من دخول أمريكا لأسباب تتعلق بالأمن القومي.


http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 06:59 AM
الاثنين 12 سبتمبر 2005 ميلادي


http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif


الاثنين 12 سبتمبر 2005 ميلادي
حدث في مثل هذا اليوم من العام الميلادي


12 من سبتمبر 1656م = 25 من ذي القعدة 1066هـ
كوبرلو محمد باشا يتولى الصدارة العظمى (رئاسة الوزراء في الدولة العثمانية)، واستمر دور عائلة "كوبرلو" في الدولة مدة 27 عاما حتى عام 1683م. واستطاعت هذه الأسرة أن تنقذ الدولة العثمانية من أزمات كبيرة كادت تعصف بها. واستمرت صدارة "كوبرلو" حتى أكتوبر 1661م.


12 من سبتمبر 1673م = 30 من جمادى الأولى 1084هـ
الدول الأوربية تعلن الحرب على الدولة العثمانية، واستمرت هذه الحرب حتى عام 1686م، وعرفت هذه السنوات في التاريخ العثماني بسنوات المصيبة. وكان هدف الائتلاف المقدس الأوربي هو إخراج المسلمين الأتراك من أوربا إلى آسيا، وأطلق البابا على هذه الحرب "الحملة الصليبية الـ14 ضد الأتراك".


12 من سبتمبر 1683م = 20 من رمضان 1094هـ
هزيمة العثمانيين أمام أسوار فيينا، وإنهاء حصارهم لهذه المدينة الحصينة التي كانت آخر ما وصلت إليه الفتوحات العثمانية في أوروبا


12 من سبتمبر 1693م = 11 من المحرم 1105هـ
الجيش الألماني يرفع حصاره عن بلجراد التي كانت خاضعة للدولة العثمانية، بعد خسارته 10 آلاف قتيل في الحصار.


12 من سبتمبر 1899م = 6 من جمادى الأولى 1317هـ
عودة الشاعر الكبير "محمود سامي البارودي" من منفاه في "سرنديب"، والشاعر الكبير وُلد ونشأ بالقاهرة، والتحق بالجيش المصري، وشارك في حملاته مع الدولة العثمانية، وعمل بالسياسة وزيرًا ورئيسًا للوزارة التي عُرفت بوزارة الثورة، وتم نفيه إلى سرنديب بعد فشل الثورة العرابية، وتوفي في القاهرة (1322هـ= 1904م)
أنظر ملحق رقم (( 2 ))

http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 07:00 AM
ملحق رقم (( 1 ))
http://www.al-wed.com/pic-vb/520.gif

••.•°¯`•.•• ( تونس.. النضال حتى الاستقلال ) ••.•°¯`•.••


http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/10/images/pic025.jpg
علم تونس

كان الاستعمار الأوروبي ينظر إلى العالم العربي والإسلامي على أنه أسلاب معركة، وغنائم حرب تقتسم الدول الكبرى منه ما يحقق مصالحها، ويوسع نفوذها وسيطرتها، وكانت فرنسا الاستعمارية ترى في الشمال الأفريقي مكانًا ملائمًا لتحقيق أطماعها؛ لذا سعت للسيطرة عليه واحتلاله. وكانت تونس ممن وقع ضحية لهذا الاستعمار؛ إذ وقعت فرنسا مع باي حاكم تونس معاهدة "باردو" سنة 1298هـ = 1881م التي أعطت فرنسا حق الإشراف المالي والخارجي والعسكري في تونس، وحق تعيين مفوّض فرنسي في مدينة تونس، وتوالى التدخل الفرنسي في شؤون البلاد، وانتهى بفرض الحماية الفرنسية على تونس بعد معاهدة "المرسي" سنة (1300 هـ = 1883م).

واشتدت فرنسا في القضاء على حركة المقاومة التونسية حتى ضعفت حركة الجهاد، وبدأت حركة استيطان فرنسية في تونس، وتمتع هؤلاء المستوطنون الفرنسيون بالنصيب الوافر من ثروات البلاد وخيراتها.

بوادر الحركة الوطنية

أدت سياسات الحماية الفرنسية في تجنيس اليهود في تونس إلى تأسيس حزب تونس الفتاة سنة (1325 هـ = 1908م)، وبرزت شخصية عبد العزيز الثعالبي على الساحة السياسية الوطنية، غير أن الفرنسيين حلوا هذا الحزب سنة (1329 هـ = 1911م)، وألقوا القبض على قادته. وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى أطلقت بعض الحريات بعدما وقف ثمانون ألف مقاتل تونسي بجانب فرنسا في حربها، وانطلق وفد تونسي برئاسة الثعالبي إلى باريس لعرض قضية بلاده على مؤتمر الصلح، إلا أن الحلفاء المنتصرين لم يستمعوا إلى آمال الشعوب المستعمرة، فاتجه الثعالبي إلى الرأي العام العالمي، وأصدر كتاب "تونس الشهيدة"، منددًا فيه بالاستعمار الفرنسي، وقرأ التونسيون هذا الكتاب، والتقوا جميعًا على فكرة المطالبة بالدستور، وتقدموا بطلبهم إلى الباي الذي وعدهم بإجابة مطالبهم، وإزاء هذا الوعد تكون الحزب الحر الدستوري.

الحزب الحر الدستوري

نشأ الحزب الحر الدستوري مطالبًا بمنح تونس نظامًا دستوريًا، وعارض الثعالبي خطة الحزب وهدفه؛ لأنه كان يتمسك بفكرة الاستقلال التام، إلا أنه اعتبر هدف الحزب خطوة أولى نحو هذا الاستقلال، وعلى هذا الأساس تعاون معهم، بل ترأس هذا الحزب مدة من الزمن، وكانت عواطفه نحو الاستقلال التام سببًا دائمًا في المشكلات بينه وبين بعض أعضاء الحزب من الشباب، الذين تربوا في المدارس الفرنسية، ويرون البدء بالإصلاحات الداخلية، ومنها إنشاء مجلس تشريعي يشترك فيه الأوروبيون والتونسيون، وقيام حكومة مسؤولة أمام المجلس التشريعي؛ فاضطر الثعالبي إلى العمل بصفته الشخصية، وسافر إلى باريس غير أنه اعتُقل بتهمة التآمر على سلامة الدولة الفرنسية، ثم أُفرج عنه.

وقد أظهر الباي محمد الناصر تعاطفه مع الحزب، وخشيت فرنسا من التقارب بين الناصر والثعالبي، خاصة بعد المظاهرات التي خرجت يوم وصول رئيس الجمهورية الفرنسية "ألكسندر ميلران" إلى تونس الذي صرح بأن "تونس" ستظل مرتبطة بفرنسا إلى الأبد؛ فشَنَّ الدستوريون والباي حملة عنيفة على هذا التصريح، وهدد الباي بالتنازل عن العرش إذا رفضت طلباته الإصلاحية، فعمَّت المظاهرات العاصمة، إلا أن موت الباي المفاجئ والمُريب جعل أزمة العرش مع فرنسا تمر دون شيء؛ إذ تولى الحكم أحد البايات الموالين لفرنسا، وهو محمد حبيب سنة (1340 هـ = 1922م).

وسافر وفد تونسي إلى باريس لعرض مطالبه، لكن الأبواب سُدَّت في وجهه؛ فالتونسيون كانوا يتقدمون بمطالب متواضعة؛ ظنًا منهم أنهم سيحصلون عليها، إلا أن الواقع كان يشهد بأن فرنسا لم تكن تستمع لهم، فكانوا يطالبون بأن يتساووا مع المستعمرين الفرنسيين، وأن يشاركوا في الحكم، على خلاف ما كان يطالب به الثعالبي؛ وهو الاستقلال.

الإصلاحات الجديدة

وعندما تولى لوسيان منصب المقيم العام الفرنسي في تونس وافق على بعض مطالب أعيان تونس؛ فألغى حالة الطوارئ، وسمح لأكثر من عشرين صحيفة بالصدور، وشهر الحزب الدستوري برئاسة الثعالبي، وبدأت فرنسا في إحداث تغييرات إدارية في تونس، ومنها إنشاء المجلس الكبير الذي يُمثَّل فيه الفرنسيون بضعف عدد الأعضاء التونسيين، والقوانين الجديدة في الجنسية؛ حيث فتح باب التجنس بالجنسية للمواطنين التونسيين، وهو قانون انتفع به اليهود، ولم يقبل الحزب الدستوري هذه الإصلاحات المبتورة، وقاوم المسلمون هذه الإصلاحات الشكلية اجتماعيًا وعقائديًا؛ فقاطعوا كل مسلم طلب الجنسية الفرنسية؛ لذا لم يزد من قبلوا التجنس بالفرنسية عن ألفيْ شخص.

فبدأ لوسيان في محاربة الوطنيين، وأصاب الركود الحزب الدستوري لمدة امتدت تسع سنوات، والتجأ رئيسه الثعالبي إلى الخارج، إلا أن الحياة عادت إلى هذا الحزب بسبب بعض رعونة التصرفات الفرنسية؛ حيث أقيم تمثال عام (1344 هـ = 1925م) في العاصمة التونسية لـ"أسقف لافجري" المبشر الشهير، كذلك تم تخصيص حوالي مليوني جنيه من الميزانية التونسية لمجمع كنسي وصفه أحد الأساقفة بأنه سيكون مظهرًا للصليبية الجديدة المسالمة.

الحبيب بورقيبة والحزب الجديد

http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/10/images/pic025a.jpg
الحبيب بورقيبة

. أدت هذه الأحداث إلى اتحاد الشباب التونسي المثقف معًا، وإعادة إصدار جريدة "صوت التونسي"، وجريدة "صوت العمل"، وبرزت في تلك الفترة شخصية الشاب "الحبيب بورقيبة"، صاحب الاتجاه الجديد المطالب بالإصلاحات الداخلية؛ مثل فصل السلطات، وإقامة مجلس نيابي، وظهر هذا الاتجاه جليًا في مؤتمر الحزب الدستوري سنة (1352 هـ = 1933م)، وكانت تلك بداية الانقسام في الحزب الدستوري، وتأسيس حزب جديد يحمل اسم "الحزب الدستوري الجديد" برئاسة محمد الماطري، والحبيب بورقيبة سنة (1353 هـ = 1934م)، ونجحت فرنسا في إثارة الفرقة بين الدستوريين القدامى والجدد

وقد اقترنت فكرة التحرير السياسي عند بورقيبة وحزبه الجديد بفكرة التقدم الاجتماعي؛ لذلك كان مستعدًا لإدماج الفرنسيين والتونسيين في بيئة ديمقراطية واحدة، وإمكان التعاون مع فرنسا، بل إنه ذهب إلى القول بأن وضع تونس الجغرافي يحتم عليها التعاون مع فرنسا.

واتجه الحزب الجديد إلى الطبقة العاملة، وأصبحت الحركة النقابية العمالية جزءًا من تاريخه؛ فاعتقلت فرنسا بعض قياداته لمدة عام ونصف، ثم أطلقت سراحهم، وسُمح للحبيب بورقيبة بالسفر إلى باريس للتفاوض؛ حيث اقترح الفرنسيون فكرة السيادة المزدوجة، وهذا المبدأ يجعل للمستوطنين الفرنسيين حقًا ثابتًا في الاشتراك في إدارة البلاد.

وقد تزامن في ذلك الوقت عودة الثعالبي إلى تونس (1356هـ = 1937م) وإضراب العمال التونسيين، فأحس شبان الحزب الدستوري الجديد بأن زعامتهم مهددة، فعمدوا إلى تغيير سياسة الحزب، وأيدوا الإضرابات العمالية، وسعوا لقيادتها، وبدأت تتأكد زعامة بورقيبة بعدما اعتُقل مع ثلاثة آلاف شاب من الحزب، وصدر مرسوم بحله وحظر نشاطه؛ بسبب اشتعال الحرب العالمية الثانية.

الحرب العالمية الثانية

كانت تونس مسرحًا للعمليات الحربية بين المحور والحلفاء لمدة سبعة أشهر، وعاشت فترة في ظلال السيطرة الألمانية، وتولى الباي محمد المنصف الحكم في تونس في منتصف 1361 هـ = 1942م، وتلقى الباي عرضا من الألمان بالتعاون معهم نظير إسقاط الحماية، وعرض عليه الحلفاء الانضمام إليهم، إلا أن الباي رأى الاستفادة من تلك المساومات المؤقتة لتقوية مركزه؛ فاختار حكومة وطنية دون استشارة المقيم الفرنسي، وأشرك الحزبين الدستوري والجديد فيها، فعزل الفرنسيون الباي بعد القبض عليه، ثم أُلقي القبض على بورقيبة، إلا أنه استطاع الفرار من معتقله والسفر إلى القاهرة على أمل أن تعاونه الدول العربية في تحرير بلاده.

وانضم بورقيبة في القاهرة إلى لجنة "المغرب العربي"، التي يرأسها المجاهد الكبير الأمير عبد الكريم الخطابي، وأحدث ذلك تحولا هاما في اتجاه الحزب الدستوري الجديد نحو التضامن العربي. أما في تونس فتولى قيادة الحزب نيابة عن بورقيبة "صالح بن يوسف" الذي عقد مؤتمرا سنة 1366 هـ = 1946م أصدر ميثاقًا وطنيًا أعلن فيه سقوط نظام الحماية، وأكد صفة تونس العربية؛ فهاجمت فرنسا المؤتمر، وقبضت على زعمائه، ونكلت بالوطنيين.

أما الفترة التي قضاها "بورقيبة" في القاهرة، فقد كانت الجامعة العربية والعرب مشغولين بقضية فلسطين، ولم يجد اهتماما بقضية تونس، فاتجه إلى فرنسا، وأجرى محادثات غير رسمية مع الفرنسيين، وأظهر استعدادًا لعقد معاهدة مع فرنسا تضمن لها امتيازات إستراتيجية واقتصادية في تونس، إلا أن باريس رفضت مفاوضته على أساس عدم اعترافها بشرعية الحزب الدستوري الجديد.

المقاومة

أعلن روبير شومان -وزير الخارجية الفرنسية- أن فرنسا تسعى إلى تحقيق الاستقلال الداخلي لكل الدول التي تؤلف الاتحاد الفرنسي، فأعلن بورقيبة موافقته على هذا التصريح، وشكلت في تونس وزارة لمفاوضة فرنسا، إلا أن المستوطنين الفرنسيين رفضوا هذا الاتجاه، ورضخت لهم فرنسا، واستخدمت فرنسا عنفًا شديدًا ضد الوطنيين التونسيين، فعرضت مشكلة تونس على مجلس الأمن الدولي، لكن المجلس أخذ بوجهة نظر فرنسا في عدم اختصاصه بالنظر في المشكلة التونسية، وتعاطف الباي محمد الأمين مع شعبه، وأشركه في الحكم بعدما كوّن مجلسا من 40 شخصًا من أعيان تونس، ورفضت فرنسا ذلك، فنشطت حركة النضال الوطني، وبدأت التجمعات الوطنية تظهر في كثير من الأماكن، وعمّت الاضطرابات البلاد، وبدأ الوطنيون في اغتيال المستوطنين الفرنسيين، ونمت حركة المقاومة المسلحة، وشكل المستوطنون الفرنسيون فرقا انتقامية.

اعتقلت فرنسا الوزارة التونسية؛ فوقف الباي موقفا صريحا بجانب الحركة الوطنية، فبدأت فرنسا في اتباع سياسة مرنة، عندما بدأت حركة المقاومة تؤتي ثمارها، وتزامن ذلك مع هزيمة فرنسا الشنيعة في الهند الصينية سنة (1373هـ = 1954م)؛ لذلك بدأت في التفاوض، واشترطت وقف المقاومة، فوافق بورقيبة على وقف الكفاح المسلح، وسلم ثلاثة آلاف مقاتل أسلحتهم، ورغم ذلك توقفت المفاوضات بسبب سقوط الحكومة الفرنسية، ثم عادت مع حكومة "إدجار فور فيفري" الذي التقى ببورقيبة في باريس في شعبان (1374هـ = أبريل 1955م)، وانتهى اللقاء بالتفاهم على إصدار تصريح مشترك يقيد كلا الطرفين بحل وسط، وانتهى الأمر بتوقيع اتفاقيات في (13 شوال 1374هـ = 1 يونيو 1955م) حصلت فيها تونس على صلاحيات السيادة الداخلية، وإقامة علاقات اقتصادية بين البلدين، وضمت حقوق الفرنسيين المكتسبة أثناء الحماية مع احتفاظ فرنسا بشؤون الخارجية والدفاع.

كانت هذه الاتفاقيات نجاحًا لفرنسا أكثر منها لتونس، ولا أدل على ذلك من أن بورقيبة نفسه رأى فيها مجرد مرحلة نحو الاستقلال؛ لذلك عارضها صالح بن يوسف الأمين العام للحزب، واتهم بورقيبة بالخيانة، ودعا إلى مواصلة الكفاح، واستعادت بعض مجموعات المقاومة نشاطها المسلح، وألقي القبض على أنصار صالح بن يوسف، أما هو ففر إلى ليبيا.

الاستقلال

أدركت فرنسا ضرورة الإسراع في الاتفاق مع بورقيبة، والتخلص من الشروط القاسية في الاتفاقيات السابقة، وذلك عندما رأت ازدياد نفوذ وأنصار صالح بن يوسف في انتخابات الجمعية التأسيسية التي ستضع دستورا للبلاد، ومعنى ذلك هو زوال نفوذ فرنسا من تونس، يضاف إلى ذلك تطور الثورة الجزائرية وازدياد وطأتها على الجيش الفرنسي.

وسعى بورقيبة أيضا لقطع الطريق على "ابن يوسف"، فسافر إلى باريس، والتقى مع رئيس الحكومة الفرنسية الجديدة "جي موليه" واتفقا على منح تونس الاستقلال من حيث المبدأ، وأعلن في (8 شعبان 1375 هـ = 20 مارس 1956م) أن تونس دولة مستقلة ذات سيادة تتولى شئون الدفاع والخارجية بنفسها مع الاحتفاظ ببعض الامتيازات لفرنسا.

وعاد بورقيبة إلى تونس، فاستقالت وزارة الطاهر بن عمار، وعهد إلى بورقيبة بتشكيل وزارة جديدة تبدأ بالبناء على أساس أن البلاد قد حصلت على الاستقلال، وتشكلت الوزارة الجديد برئاساته، فتخلص من خصومه السياسيين، ثم أعلن في (28 ذي الحجة 1376 هـ = 25 يوليو 1957م) إلغاء منصب الباي، وأعلن الجمهورية، وتسلم رئاستها، وبدأت مرحلة جديدة في حياة تونس.

مصطفى عاشور

http://www.al-wed.com/pic-vb/520.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 07:15 AM
ملحق رقم (( 2 ))

http://www.al-wed.com/pic-vb/520.gif

••.•°¯`•.•• ( محمود سامي البارودي ) ••.•°¯`•.••


http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/07/images/pic40.jpg
محمود سامي باشا البارودي

ظل الشعر العربي ردحًا من الزمن في حالة من الضعف والوهن، يرسف في أغلال الصنعة اللفظية، ويخلو من المعاني الصادقة، والأخيلة المبتكرة، حتى إذا بدأ "محمد علي" نهضته الشاملة، أصاب الشعر العربي شيء من الحركة والنشاط، ودبت فيه الحياة واسترد بعضًا من عافيته، غير أنها لم تكن كافية لإعادة مجده القديم بقسماته وملامحه الزاهية، منتظرًا من يأخذ بيده إلى الآفاق الرحيبة والخيال البديع واللغة السمحة، والبيان الفخيم، وكان البارودي على موعد مع القدر، فجاء ليبث في حركة الشعر روح الحياة، ويعيد لها بعضًا من المجد التليد، بفضل موهبته الفذة، وسلامة ذوقه، واتساع ثقافته، وعمق تجاربه، ونبل فروسيته.

المولد والنشأة

ولد محمود سامي البارودي بالقاهرة في (27من رجب 1255 هـ = 6 من أكتوبر 1839م) لأبوين من الجراكسة، وجاءت شهرته بالبارودي نسبة إلى بلدة "إيتاي البارود" التابعة لمحافظة البحيرة بمصر، وكان أحد أجداده ملتزمًا لها ويجمع الضرائب من أهلها.

نشأ البارودي في أسرة على شيء من الثراء والسلطان، فأبوه كان ضابطًا في الجيش المصري برتبة لواء، وعُين مديرًا لمدينتي "بربر" و"دنقلة" في السودان، ومات هناك، وكان ابنه محمود سامي حينئذ في السابعة من عمره.

تلقى البارودي دروسه الأولى في بيته، فتعلم القراءة والكتابة، وحفظ القرآن الكريم، وتعلم مبادئ النحو والصرف، ودرس شيئًا من الفقه والتاريخ والحساب، ثم التحق وهو في الثانية عشرة من عمره بالمدرسة الحربية سنة (1268هـ = 1852م)، وفي هذه الفترة بدأ يظهر شغفًا بالشعر العربي وشعرائه الفحول، وبعد أربع سنوات من الدراسة تخرّج برتبة "باشجاويش" ثم سافر إلى إستانبول مقر الخلافة العثمانية، والتحق بوزارة الخارجية، وتمكن في أثناء إقامته من إتقان التركية والفارسية ومطالعة آدابهما، وحفظ كثيرًا من أشعارهما، ودعته سليقته الشعرية المتوهجة إلى نظم الشعر بهما كما ينظم بالعربية، ولما سافر الخديوي إسماعيل إلى العاصمة العثمانية بعد توليه العرش ليقدم آيات الشكر للخلافة، ألحق البارودي بحاشيته، فعاد إلى مصر بعد غيبة طويلة امتددت ثماني سنوات، ولم يلبث أن حنّ البارودي إلى حياة الجندية، فترك معية الخديوي إلى الجيش برتبة بكباشي.

حياة الجندية

وفي أثناء عمله بالجيش اشترك في الحملة العسكرية التي خرجت سنة (1282 هـ = 1865م) لمساندة جيش الخلافة العثمانية في إخماد الفتنة التي نشبت في جزيرة "كريت"، وهناك أبلى البارودي بلاء حسنًا، وجرى الشعر على لسانه يتغنى ببلده الذي فارقه، ويصف جانبًا من الحرب التي خاض غمارها، في رائعة من روائعه الخالدة التي مطلعها:


أخذ الكرى بمعاقد الأجفان= وهفا السرى بأعنة الفرسان
والليل منشور الذوائب ضارب= فوق المتالع والربا بجران
لا تستبين العين في ظلماته= إلا اشتعال أسِنَّة المران


(الكرى: النوم، هفا: أسرع، السرى: السير ليلاً، المتالع: التلال، ضارب بجران: يقصد أن الليل يعم الكون ظلامه).

وبعد عودة البارودي من حرب كريت تم نقله إلى المعية الخديوية ياورًا خاصًا للخديوي إسماعيل، وقد ظل في هذا المنصب ثمانية أعوام، ثم تم تعيينه كبيرًا لياوران ولي العهد "توفيق بن إسماعيل" في (ربيع الآخر 1290هـ = يونيو 1873م)، ومكث في منصبه سنتين ونصف السنة، عاد بعدها إلى معية الخديوي إسماعيل كاتبًا لسره (سكرتيرًا)، ثم ترك منصبه في القصر وعاد إلى الجيش.

ولما استنجدت الدولة العثمانية بمصر في حربها ضد روسيا ورومانيا وبلغاريا والصرب، كان البارودي ضمن قواد الحملة الضخمة التي بعثتها مصر، ونزلت الحملة في "وارنة" أحد ثغور البحر الأسود، وحاربت في "أوكرانيا" ببسالة وشجاعة، غير أن الهزيمة لحقت بالعثمانيين، وألجأتهم إلى عقد معاهدة "سان استفانوا" في (ربيع الأول 1295هـ = مارس 1878م)، وعادت الحملة إلى مصر، وكان الإنعام على البارودي برتبة "اللواء" والوسام المجيدي من الدرجة الثالثة، ونيشان الشرف؛ لِمَا قدمه من ضروب الشجاعة وألوان البطولة.

العمل السياسي

بعد عودة البارودي من حرب البلقان تم تعيينه مديرًا لمحافظة الشرقية في (ربيع الآخر 1295هـ = إبريل 1878م)، وسرعان ما نقل محافظًا للقاهرة، وكانت مصر في هذه الفترة تمر بمرحلة حرجة من تاريخها، بعد أن غرقت البلاد في الديون، وتدخلت إنجلترا وفرنسا في توجيه السياسة المصرية، بعد أن صار لهما وزيران في الحكومة المصرية، ونتيجة لذلك نشطت الحركة الوطنية وتحركت الصحافة، وظهر تيار الوعي الذي يقوده "جمال الدين الأفغاني" لإنقاذ العالم الإسلامي من الاستعمار، وفي هذه الأجواء المشتعلة تنطلق قيثارة البارودي بقصيدة ثائرة تصرخ في أمته، توقظ النائم وتنبه الغافل، وهي قصيدة طويلة، منها:


جلبت أشطر هذا الدهر تجربة= وذقت ما فيه من صاب ومن عسل
فما وجدت على الأيام باقية= أشهى إلى النفس من حرية العمل
لكننا غرض للشر في زمن= أهل العقول به في طاعة الخمل
قامت به من رجال السوء طائفة= أدهى على النفس من بؤس على ثكل
ذلت بهم مصر بعد العز واضطربت= قواعد الملك حتى ظل في خلل


وبينما كان محمد شريف باشا رئيس مجلس النظار يحاول أن يضع للبلاد دستورًا قويمًا يصلح أحوالها ويرد كرامتها، فارضًا على الوزارة مسؤوليتها على كل ما تقوم به أمام مجلس شورى النواب، إذا بالحكومة الإنجليزية والفرنسية تكيدان للخديوي إسماعيل عند الدولة العثمانية لإقصائه الوزيرين الأجنبيين عن الوزارة، وإسناد نظارتها إلى شريف باشا الوطني الغيور، وأثمرت سعايتهما، فصدر قرار من الدولة العثمانية بخلع إسماعيل وتولية ابنه توفيق.

ولما تولّى الخديوي توفيق الحكم سنة (1296هـ = 1879م) أسند نظارة الوزارة إلى شريف باشا، فأدخل معه في الوزارة البارودي ناظرًا للمعارف والأوقاف، ونرى البارودي يُحيّي توفيقًا بولايته على مصر، ويستحثه إلى إصدار الدستور وتأييد الشورى، فيقول:


سن المشورة وهي أكرم خطة= يجري عليها كل راع مرشد
هي عصمة الدين التي أوحى بها= رب العباد إلى النبي محمد
فمن استعان بها تأيد ملكه= ومن استهان بها لم يرشد


غير أن "توفيق" نكص على عقبيه بعد أن تعلقت به الآمال في الإصلاح، فقبض على جمال الدين الأفغاني ونفاه من البلاد، وشرد أنصاره ومريديه، وأجبر شريف باشا على تقديم استقالته، وقبض هو على زمام الوزارة، وشكلها تحت رئاسته، وأبقى البارودي في منصبه وزيرًا للمعارف والأوقاف، بعدها صار وزيرًا للأوقاف في وزارة رياض.

وقد نهض البارودي بوزارة الأوقاف، ونقح قوانينها، وكون لجنة من العلماء والمهندسين والمؤرخين للبحث عن الأوقاف المجهولة، وجمع الكتب والمخطوطات الموقوفة في المساجد، ووضعها في مكان واحد، وكانت هذه المجموعة نواة دار الكتب التي أنشأها "علي مبارك"، كما عُني بالآثار العربية وكون لها لجنة لجمعها، فوضعت ما جمعت في مسجد الحاكم حتى تُبنى لها دار خاصة، ونجح في أن يولي صديقه "محمد عبده" تحرير الوقائع المصرية، فبدأت الصحافة في مصر عهدًا جديدًا.

ثم تولى البارودي وزارة الحربية خلفًا لرفقي باشا إلى جانب وزارته للأوقاف، بعد مطالبة حركة الجيش الوطنية بقيادة عرابي بعزل رفقي، وبدأ البارودي في إصلاح القوانين العسكرية مع زيادة رواتب الضباط والجند، لكنه لم يستمر في المنصب طويلاً، فخرج من الوزارة بعد تقديم استقالته (25 من رمضان 1298 = 22 من أغسطس 1881م)؛ نظرًا لسوء العلاقة بينه وبين رياض باشا رئيس الوزراء، الذي دس له عند الخديوي.

وزارة الثورة

عاد البارودي مرة أخرى إلى نظارة الحربية والبحرية في الوزارة التي شكلها شريف باشا عقب مظاهرة عابدين التي قام بها الجيش في (14 من شوال 1298 هـ = 9 من سبتمبر 1881م)، لكن الوزارة لم تستمر طويلاً، وشكل البارودي الوزارة الجديدة في (5 من ربيع الآخر 1299هـ = 24 من فبراير 1882م) وعين "أحمد عرابي" وزيرًا للحربية، و"محمود فهمي" للأشغال؛ ولذا أُطلق على وزارة البارودي وزارة الثورة؛ لأنها ضمت ثلاثة من زعمائها.

وافتتحت الوزارة أعمالها بإعداد الدستور، ووضعته بحيث يكون موائمًا لآمال الأمة، ومحققًا أهدافها، وحافظا كرامتها واستقلالها، وحمل البارودي نص الدستور إلى الخديوي، فلم يسعه إلا أن يضع خاتمه عليه بالتصديق، ثم عرضه على مجلس النواب.

الثورة العرابية

تم كشف مؤامرة قام بها بعض الضباط الجراكسة لاغتيال البارودي وعرابي، وتم تشكيل محكمة عسكرية لمحاكمة المتهمين، فقضت بتجريدهم من رتبهم ونفيهم إلى أقاصي السودان، ولمّا رفع "البارودي" الحكم إلى الخديوي توفيق للتصديق عليه، رفض بتحريض من قنصلي إنجلترا وفرنسا، فغضب البارودي، وعرض الأمر على مجلس النظار، فقرر أنه ليس من حق الخديوي أن يرفض قرار المحكمة العسكرية العليا وفقًا للدستور، ثم عرضت الوزارة الأمر على مجلس النواب، فاجتمع أعضاؤه في منزل البارودي، وأعلنوا تضامنهم مع الوزارة، وضرورة خلع الخديوي ومحاكمته إذا استمر على دسائسه.

انتهزت إنجلترا وفرنسا هذا الخلاف، وحشدتا أسطوليهما في الإسكندرية، منذرتين بحماية الأجانب، وقدم قنصلاهما مذكرة في (7 من رجب 1299هـ = 25 من مايو 1882م) بضرورة استقالة الوزارة، ونفي عرابي، وتحديد إقامة بعض زملائه، وقد قابلت وزارة البارودي هذه المطالب بالرفض في الوقت الذي قبلها الخديوي توفيق، ولم يكن أمام البارودي سوى الاستقالة، ثم تطورت الأحداث، وانتهت بدخول الإنجليز مصر، والقبض على زعماء الثورة العرابية وكبار القادة المشتركين بها، وحُكِم على البارودي وستة من زملائه بالإعدام، ثم خُفف إلى النفي المؤبد إلى جزيرة سرنديب.

البارودي في المنفى

أقام البارودي في الجزيرة سبعة عشر عامًا وبعض عام، وأقام مع زملائه في "كولومبو" سبعة أعوام، ثم فارقهم إلى "كندي" بعد أن دبت الخلافات بينهم، وألقى كل واحد منهم فشل الثورة على أخيه، وفي المنفى شغل البارودي نفسه بتعلم الإنجليزية حتى أتقنها، وانصرف إلى تعليم أهل الجزيرة اللغة العربية ليعرفوا لغة دينهم الحنيف، وإلى اعتلاء المنابر في مساجد المدينة ليُفقّه أهلها شعائر الإسلام.

وطوال هذه الفترة قال قصائده الخالدة، التي يسكب فيها آلامه وحنينه إلى الوطن، ويرثي من مات من أهله وأحبابه وأصدقائه، ويتذكر أيام شبابه ولهوه وما آل إليه حاله، ومضت به أيامه في المنفى ثقيلة واجتمعت عليه علل الأمراض، وفقدان الأهل والأحباب، فساءت صحته، واشتدت وطأة المرض عليه، ثم سُمح له بالعودة بعد أن تنادت الأصوات وتعالت بضرورة رجوعه إلى مصر، فعاد في (6 من جمادى الأولى 1317هـ = 12من سبتمبر 1899م).

شعر البارودي

يعد البارودي رائد الشعر العربي في العصر الحديث؛ حيث وثب به وثبة عالية لم يكن يحلم بها معاصروه، ففكّه من قيوده البديعية وأغراضه الضيقة، ووصله بروائعه القديمة وصياغتها المحكمة، وربطه بحياته وحياة أمته.

وهو إن قلّد القدماء وحاكاهم في أغراضهم وطريقة عرضهم للموضوعات وفي أسلوبهم وفي معانيهم، فإن له مع ذلك تجديدًا ملموسًا من حيث التعبير عن شعوره وإحساسه، وله معان جديدة وصور مبتكرة.

وقد نظم الشعر في كل أغراضه المعروفة من غزل ومديح وفخر وهجاء ورثاء، مرتسمًا نهج الشعر العربي القديم، غير أن شخصيته كانت واضحة في كل ما نظم؛ فهو الضابط الشجاع، والثائر على الظلم، والمغترب عن الوطن، والزوج الحاني، والأب الشفيق، والصديق الوفي.

وترك ديوان شعر يزيد عدد أبياته على خمسة آلاف بيت، طبع في أربعة مجلدات، وقصيدة طويلة عارض بها البوصيري، أطلق عليها "كشف الغمة"، وله أيضًا "قيد الأوابد" وهو كتاب نثري سجل فيه خواطره ورسائله بأسلوب مسجوع، و"مختارات البارودي" وهي مجموعة انتخبها الشاعر من شعر ثلاثين شاعرًا من فحول الشعر العباسي، يبلغ نحو 40 ألف بيت.

وفاته

بعد عودته إلى القاهرة ترك العمل السياسي، وفتح بيته للأدباء والشعراء، يستمع إليهم، ويسمعون منه، وكان على رأسهم شوقي وحافظ ومطران، وإسماعيل صبري، وقد تأثروا به ونسجوا على منواله، فخطوا بالشعر خطوات واسعة، وأُطلق عليهم "مدرسة النهضة" أو "مدرسة الأحياء".

ولم تطل الحياة بالبارودي بعد رجوعه، فلقي ربه في (4 من شوال 1322هـ = 12 من ديسمبر 1904م).

سمير حلبي

http://www.al-wed.com/pic-vb/520.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 07:22 AM
http://www.al-wed.com/pic-vb/124.gif

فهرس حدث في مثل هذا اليوم

الأحــــــد11/6/1426هـ=17/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=43943)
الاثنــــين12/6/1426هـ=18/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=44040)
الثلاثاء13/6/1426هـ=19/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=598414#post598414)
الاربعاء14/6/1426هـ=20/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=599669#post599669)
الخميس15/6/1426هـ=21/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=44344)
الجمعة16/6/1426هـ=22/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=44403)
السبت17/6/1426هـ=23/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=604011#post604011)
الاحد18/6/1426هـ=24/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=605321#post605321)
الاثنين19/6/1426هـ=25/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=606858#post606858)
الثلاثاء20/6/1426هـ=26/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=608375#post608375)
الاربعاء21/6/1426هـ=27/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=610097#post610097)
الخميس22/6/1426هـ=38/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=45055)
الجمعة23/6/1426هـ=29/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=45192)
السبت24/6/1426هـ=30/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?t=45286)
الاحد25/6/1426هـ=31/7/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=616021#post616021)
الاثنين26/6/1426هـ=1/8/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=617392#post617392)
الثلاثاء27/6/1426هـ=2/8/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=618985#post618985)
الاربعاء28/6/1426هـ=3/8/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=619770#post619770)
الأحد7/8/1426هـ=11/9/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=678133&posted=1#post678133)
الاثنين8/8/1426هـ=12/9/2005م (http://www.ahm1.com/vb/showthread.php?p=679199#post679199)

http://www.al-wed.com/pic-vb/124.gif

غريب الماضي
12-09-05, 07:37 AM
مـرحـبـا / الـنحـلـــة


ربـي يعـافيكـ على كـنـز المعلـومـات

التي أهـديتنـا أيـاهـ


معلـومـات تثقيفيـة مفيـدة وقيمـة جـداً


http://www.islamonline.net/Arabic/history/1422/10/images/pic025a.jpg
الحبيب بورقيبـة

كـان ودي أشـوف صـورتـة من زمــان

لـأنـي سـامـع عن أشياء لكن مـاشـد أنتباهي هي الجملـة هـذهِ

( أبـورقيـبـة قـطـع اللـه رقيبتـه)



وشكراً جـزيـلاً

الصواعق
12-09-05, 07:43 AM
امييين الله يسمع منك ياغريب




أروى النحل

متميزة كالعادة

شكرا على هذه المعلومات القيمة


تحيتي لك

رامز
12-09-05, 09:32 AM
الله يعطيكي العافية يا أروى على هذه الوجبة الدسمة من المعلومات

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 09:45 AM
http://hawaaworld.net/files/23270/linie0028.gif


••.•°¯`•.•• ( غريب الماضي ) ••.•°¯`•.••

متشكرة على حضورك وردك الكريم

وفي القريب راح يكون موضوع خاص عن الحبيب بورقيبه

أنت تابع هذه السلسلة وإن شاء الله سترى الموضوع

لا عدمناك


http://hawaaworld.net/files/23270/linie0028.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 09:46 AM
http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif

••.•°¯`•.•• ( الصواعق ) ••.•°¯`•.••

متشكرة على حضورك وردك الكريم

لا عدمناك

http://www.al-wed.com/pic-vb/50.gif

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 09:49 AM
http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif


والدي العزيز

••.•°¯`•.•• ( رامز ) ••.•°¯`•.••

متشكرة على حضورك وردك الكريم

والله لا يحرمنا منك


http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif

sudy
12-09-05, 10:12 AM
معلومات قيمه وجهد جبار
يعطيك الف عافية

النـ أروى ـحلة
12-09-05, 08:29 PM
http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif

••.•°¯`•.•• ( sudy ) ••.•°¯`•.••

تشكرة على حضورك وردك الكريم

لا عدمناك

http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif

نديم الليالي
12-09-05, 11:11 PM
جهد مشكور يانحله .. يعطيك العافية ومزيد من المقالات العسليه

الراقي
13-09-05, 01:14 AM
مرحباً اختي اروى ,,

يعطيكِ الف عافيه على هذه المعلومات القيمه

جهد رائع وابداع مميز تشكرين عليه


ننتظر جديد ابداعاتكِ والتي افتقدناها في الفتره الماضيه



دمتي بخير ,,,

النـ أروى ـحلة
13-09-05, 07:35 AM
http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

••.•°¯`•.•• ( نديم الليالي ) ••.•°¯`•.••

متشكرة على حضورك وردك الكريم

لا عدمناك

http://www.al-wed.com/pic-vb/24.gif

النـ أروى ـحلة
13-09-05, 07:38 AM
http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif


••.•°¯`•.•• ( الراقي ) ••.•°¯`•.••

متشكرة على حضورك وردك الكريم

وكلماتك الراقية

لا عدمناك


http://www.al-wed.com/pic-vb/74.gif