المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحم الله أخي أحمد


سليل بني هاشم
08-11-11, 03:22 AM
أورد لكم إخوتي قصة صديقي أحمد -رحمه الله-
أقرب صديق إلى قلبي






أحمد شاب عشريني كان يسكن في ذات الحي الذي كنت أقطنه في المدينة المنورة ,,
لم أعرفه إلا حين بدأ يؤدي الصلاة في المسجد بعد أن كان تاركا للصلاه ,,بدأ أحمد يتقرب لربه بالطاعات فأصبح أحد أفراد جماعة المسجد الذين يهتمون بأموره,ويتابعون شؤونه وشؤون أهل الحي ويقوم بزيارة أهل الحي ويعود مريضهم ويسأل عن غائبهم حتى أحبه الناس
بدأ بحفظ القرآن الكريم حتى أتم حفظ ثلاثة أجزاء منه في حلقة كانت تقام في مسجد الحي, ولكن حاجة احمد لكسب الرزق أجبرته على ترك حلقة تحفيظ القرآن , فانقطع للعمل كحارس أمن في أحد المستشفيات براتب زهيد,,
وكان كلما سمع بتقديم على وظائف سافر لتقديم ملفه ولكن دون جدوى ,,كنت أحس بأن أحمد يعيش وحيدا رغم وجوده في بيت عائلته وكان قد فقد أمه وهو يبلغ من العمر ست سنين,,و كنت أعرف أن والده كان يعامله بقسوةلطبع فيه وأن اخوته كانوا يسيرون في طريق غير الذي يسلكه ,وكنت دائما ما أسمعه يتحدث عن رغبته في الزواج وإعفاف نفسه وعجزه عن ذلك بسبب ضيق ذات يده


وفي عام 1430للهجرة تخرجت من الجامعة وتم تعييني في مدينة الخبر فتركت المدينة مرغما على امل العودة إليها في أقرب فرصة,,فمن يسكن المدينة يحس بالحنين والشوق إليها كلما خرج منها
وفي إحدى الإجازات عدت إلى بيت والدي في المدينه والتقيت بأصدقائي وكان لابد أن ألتقي بصديقي الحميم ,,وفي فترة وجودي في المدينة وفي ظهيرة أحد الأيام اتصل بي أحمد وأخبرني بتعرضه لحادث وهو يقود سيارته وطلب مني التوجه إلى مكان الحادث كي أقف مع رجال المرور لمتابعة الإجراءات,,وفي أثناء حديثه معي عبر الهاتف دخل فجأة في نوبة بكاء فأخذ شخص بجواره الهاتف منه وطمأنني عليه فعرفت أنه في سيارة الهلال الأحمر ,,دخل القلق في قلبي عليه فتوجهت أولا إلى مكان الحادث فرأيت سيارته قد ارتطمت بصخرة في سفح جبل فزاد قلقي عليه ثم توجهت إلى المستشفى,,,
دخلت عليه فلم أر به أي إصابة سوى بعض الجروح والكدمات الطفيفة فعانقته وحاولت تلطيف الجو ببعض المزاح فلم يتبسم


ثم شخص ببصره قائلا هذا تحذير
لم أعر أي اهتمام لكلمته ,, ولم يمض عليه يوم في المستشفى ,,
انتهت اجازتي وعدت إلى مدينة الخبر


وبعد ذلك بعام تقريبا,,اتصل بي والدي وأخبرني بأن صديقي أحمد قد توفي في حادث سيارة
فوقع الخبر علي كالصاعقة,,لكن ما أثار استغرابي هو أن الحادث وقع في ذات المكان الذي وقع فيه الحادث السابق,, فتذكرت كلمة أحمد التي قالها لي وهو في المستشفى-
هذا تحذير


لقد حزنت على أحمد أيما حزن ولكن ما خفف من حزني أن بعض من حضر وفاته رآه يرفع سبابته ويحرك شفتيه بالشهاده


رحل أخي الذي لم تلده أمي
لعل الله أراد أن يخرجه من كدر الدنيا وشقائها إلى رحمته وفضله
كم كنت أحبه
رحمه الله وجمعني به في جنات النعيم

آل أندلُسيه
08-11-11, 03:31 AM
آآحسن الله عزائك في صديقك وجبر الله مصابك
الله يرحمه ويعوضه بالجنه الحمد لله شاب صالح يرجى له الخير ارتاح من هالدنيا
الله يجمعكم بالفردوس

دنيا خذت فرحي
08-11-11, 07:12 AM
الله يرحمه واسكنه فسيح جناته

حالمة باحساس
08-11-11, 07:19 AM
الله يرحم احمد ويسكنة فسيح جناتة لاحول ولاقوة الابالله شاب صالح راح بعز شبابة اسال الله ان يعوضة بالجنة ويصبر اخوانة وخواتة

ويعوضك اخوي سليل بفقدة فعلا مثل احمد يترك فراغ كبير
والعوض باخوانة حاول تتواصل معاهم

اسال الله ان يحفظ الشباب السعودي من كل مكروة وان يصلحهم ويجعلهم قرة عين لنا

سليل بني هاشم
08-11-11, 11:46 PM
أرجو من كل من يقرأ قصة أحمد أن يدعو له بالرحمة والمغفرة فما أحوج الأموات إلى الدعاء

روابي نجد ..
09-11-11, 04:23 AM
رحمه الله وغفرله ولأموات المسلمين أجمعين

القديم الحديث
09-11-11, 06:52 PM
الله يرحم موتانا وموتاكم واموات المسلمين اجمعين

رمــــــــانه
09-11-11, 06:55 PM
الله يرحمه ويغفر له
اصعب شئ في الحياة لما نحب اشخاص كأنفسنا واشد فيأخذهم الموت منا
انت كن قريب من اهله واجعل له صدقة واعتمر له وحج عنه وان شاء الله راح تحس بهده براحة نفسية