المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الثروات الضائعة عقول البنات ومباني المدارس والشباب العاطلون


خياال الخيال
31-10-11, 12:57 AM
الثروات الضائعة عقول البنات ومباني المدارس والشباب العاطلون
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسولنا الكريم
والموضوع سيكون بدون مقدمات لأني أريد أن أختصر ما لا يختصر وأن أشرح الموضوع في سطور مع أن لو تم نقاشة يحتاج لآلاف السجلات
قضيتي الأولى ثروة وطنية تحمل نفس لغز مثلث برمودا إنتاج وعبقرية بناتنا أين تختفي
بلا شك وأرجوك لا تشك أني دخلت مدارس البنات فأنا أسمع لا أرى في هذه القضية ولكن دليلي موجود في كل أسرة
أقصد أخوك و أختك أو إبنك وبنتك
ستجد بينهم بون شاسع فأنا أجزم أن كل أب يتمنى أن يكون مستوى أبنائه الدراسي كمستوى بناته
فأنا أعتقد أن لدى البنات حب للدراسة والمدرسة بما يوازي الأولاد من كره للدراسة والمدرسة
فالفتاة تجده تقبل على مذاكرة دروسها وحل واجباتها والولد تجده ينفر من مذاكرة دروسه وحل واجباته
وأضف أيضا المعلمات وما يفعلونه فلو تحدثت عن بيئة الفصل تجد الخيل مسرعة الكل تريد أن تكون المعلمة الرابحة
وتعالوا أنظروا لدفاتر تحضير المعلمات تظن أنها معرض لعرض أجمل اللوحات
وأنظر إلى وسائلهم التعليمية من أحدث الأجهزة التي جلبوها بأموالهن الخاصة
وتعالوا لنعرف ما نوعية النظام المطبق عندهم هنا أقف لبرهة
لألقي تحية للمعلمين ولهذه النقطة بالذات أدق التحية أجبر المعلمين رغم أنوف مدراء المدارس ومدراء التعليم أن يتعاملوا بروح النظام لأنهم وأقصد المسؤلون ينطبق عليهم القول مجبرا أخاك لا بطل
أما المعلمات أنا حتى الآن لم أجد الكلمة التي تستطيع وصف وضعهم ولم أجد سوى قول أن مديرة المدرسة تتعمق الى مالا نهاية في تطبيق النظام والمعلمات يظهرون السمع والطاعة
أي أن كل أنظمة التعليم تطبق في مدراس البنات
نأتي للمحصلة طالبات يقرأون وبإتقان وطلاب لا زالوا يتعتعون
طالبات يكتبون وبجمال الخط يبدعون وطلاب يخربشون وبالأخطاء الإملائية دائما يقعون
وهنا مربط الفرس طالبات بعقليات فذة بعد أن يتخرجون من الثانوية يختفون
وعقول متعلمة يصبح مصيرها المجهول فمن المسؤل
تسألني عن الطلاب ااااه ثم ااااه أغلبهم يبقى عاطلون
القضية الثانية مباني المدارس وأقصد الملاعب التي تحتويها المدرسة فمن الأسف أن شخص تحيط به المدارس من كل مكان ولا تفصل بينه وبينها أمتار ثم يقطع أكثر من عشرة كيلو لكي يمارس رياضة كرة القدم
نحن نعلم أن الملاعب الإصطناعية بدأت تصبح تجارة رائدة
فتخيل معي مدرسة تتعاقد مع شركة تهتم بصيانة ملعب كرة القدم والسلة والطائرة
ثم يتم إيجارها من العصر إلى الساعة ١١ليلا فقط وأغلبكم يعلم إن إشتراكات هذه الملاعب لا تقل عن ٢٠٠٠ريال شهريا
فأنا لو أفترضت أن ملاعب المدرسة الثلاثة تستأجر بعد العصر وبعد المغرب وبعد العشاء ثلاث مرات فقط بألف ريال أي أن كل ملعب سيحصد ٣٠٠٠ريال شهريا والمجموع ٩٠٠٠آلاف شهريا
فتستغفي إدارة المدارس من سرقة الطالب المسكين بما يسمى بالمقصف ويصبح لديها دخل ضخم
بل المجتمع سيستفيد من ذلك فائدة جمة فيصبح لديك مجتمع رياضي فأكثر الناس يتكاسلون من ممارسة الرياضة بسبب بعد المسافة
القضية الثالثة
الطاقات المهدرة من الشباب الذين بدأت أعدادهم تكثر وإزديادهم سيوصل الأمر للحدود الحمراء وأنفجار طاقاتهم قد يسبب للمجتمع البلاء
إذا الموظف الذي يتقاضى راتبا في أخر الشهر لو طرح عليه بعض الإغراءات من أجل ان يمشي بعض المخالفات لوقع في المحضور
فكيف بشاب عاطل يشعر بأنه محروم وأن الوظائف صارت فقط لمن بعائلته مسؤول
فحين يقع هذا الشاب في عالم الإجرام ويصبح في المحكمة مدان فسؤالي من الملام
وأرجوكم أتركونا من قول سوق الخضار فلقد سئمت من الأكاذيب حول الأحلام في الأرباح التي تتحقق في سوق الخضار وأسألوا من له تجربة
وأقولها مع أني لست ممن يمتلك الجرأة ولكن سأقولها والله يستر من تاليها
لو سمح الله حدث اعتداء على تراب هذا الوطن فإنه على كل شاب قادر على حمل السلاح الذود عن هذا الوطن سواء موظفا أو عاطل ففي ساعة الكفاح يجب أن ترخص الأرواح لحماية العرض والأرض
فما دام من واجبات هؤلاء الشباب العاطلين الدفاع عن أرض الوطن فمن حقهم على الوطن أن يسعى ليؤمن وظيفة لكل شاب منهم
وأن تكون المفاضلة بينهم تكون بمقياس الشهادات لا الواسطات
في الختام هناك مواضيع كثيرة تدور برأسي ولكن علي أن ألجم قلمي وأرحل نعم سوف أرحل وأبتعد ولكن حين أعود بعد فترة من الزمن سأكون أكثر اشتعالا وأعدكم بمواضيع ساخنة أشد من سخونة اللهب
هكذا هو دوما حالي أظهر بكثرة ثم أختفي بسرعة لأن حكمتي بهذا الزمان أن كثرت رؤيتك سئمت طلتك وإن طالت غيبتك أبتهج بعودتك
فإن لم تجد ردي على طرحك فأعرف أن رحلتي سبقت ردك الذي أرجوا أن يكون ردك مكملا لما نقص ويقوي ما أختل ويوضح ما التبس ويبين ما غاب فوداعا يا أصحاب

الميسم
31-10-11, 02:43 AM
موضوعك وافي وكامل ولا إضافات إلا بشيء يسير من توضيح
تنقلك بين الثروات ومعاناة كل واحدة منها أوجزت به ووضحت واتضحت صورته
وهي مؤلمة لكل من تمعن فيها لأنها بالفعل هي الحقيقة ..

والثروة التي أجدها مهمة هي النقطة الأولى
وهي إهمال نجاح الطالبات , والإغفال عن مستوى الطلاب ..!
النهاية هنا وهناك واحدة ..
في الأولى قتل لمواهب , والثانية قمة التجاهل ..!
ولابد من لفتة للطالبات لما بعد التخرج لدعم تلك المهارات وهي في النهاية خدمة للوطن من بناته
وكذلك الحال للطلبة , فهم عماد الوطن وعتاده , ولابد من إعادة النظر لوضع اليد على مواضع
الألم , وعلاجها , لأنه لا يوجد نتائج من غير دوافع كانت هي السبب في نشوئها ..!

وكذلك تسليطك الضوء على نقطة أجدها أيضًا مهمة , وهي الأخيرة ..
نعم لابد من غرس حب الوطن , والغرس لن يكون إلا في ارض خصبة ..
ولابد من تدارك ذلك قبل تحولها لأرض بور , لاتنتج ولا حصاد يرجى منها , لأنها لم تعط في الأصل حقها من الرعاية والإهتمام ..




طرح جدير بالمتابعة
إن عقبت علينا
وإلا فالسلامة تصحبك من لحظة رحيلك لحين عودتك إلينا ..

تحياتي ..

الســــــــــامية
31-10-11, 04:12 AM
تبارك الله وضعت مشاكل التعليم في سطور بسيطة وصنفت كل ملف ومايتضمن من قصور


واضيف ان الفتاة تبرع في الدراسة وطلب العلم لانها تجد في المدرسة شئ من الترفيه عن النفس وتقريبا المدرسة هي المكان الوحيد اللذي جمعها بصديقاتها ممايرغبها في التوجه للمدرسة بشكل يومي دون غياب عكس الذكور من الابناء فنجدهم كثيري الغياب دون سبب

سلمت يداك على هكذا طرح وحبذا لو كبرت خطك قليلا ووضعت مسافة افية بين السطور

حفظك الله في حلك وترحالك

رمــــــــانه
31-10-11, 07:58 PM
عجيب الكلام هذا وين صاير ..............؟؟؟