المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هكذا كنا .... فكيف أصبحنا


محيزر
28-10-11, 08:59 PM
ماضي وليته يعود . ولن يعود ..!



في الماضي كان الاقتراب من هاتف المنزل

محظوراً وممنوعا إلا على الأولاد
وإذا رن الهاتف تتعالى أصوتهم بالآمر من بعيد لحد يرد
فهذا الجهاز الساااااحر ارتبط بمفهوم الأخلاق والحياء

وكان اقتراب البنااااات
منه يمثل خروجهن في الشارع دون غطاء رأس

من حيث الجرم والعقوبة

********************

في الماضي كان أقصى ما يمكن أن يشاهده الصغار

في التلفزيون أفتح ياسمسم
والحكايات العالمية الساحرة، ومغامرات سندباد .

********************


في الماضي كان الأب عملاقا كبيرا، نظرة من عينه تخرسنا
وضحكته تطلق أعياااادا في البيت

وصوت خطوته القاااادمة

إلى الغرفة تكفي لأن نستيقظ

من عميق السبااااااات ونصلي الفجر.



********************

في الماضي كانت المدرسة التي تبعد كيلوين

قريبة لدرجة أننا نتمشى إليها كل صباح
ونعود منها كل ظهيرة، لم نحتاااج إلى باصات مكيفة
ولم نخش على أنفسنا

ونحن نندس في الحواري

لنشتري عصير الفيمتو المثلج
في أكواب بلاستيكية ونعود للبيت بملابس تبقعت به.

********************

في الماضي لم تكن هناك جراثيم على عربات التسوق
ولم نعرفها في أرضيات البيوت المكسوة بالبلاستيك
ولم نسمع عنها في إعلانات التيلفزيون
ولم نحتج لسائل معقم ندهن فيه يدينا كل ساعتين

لكننا لم نمرض.

********************

في الماضي كانت للأم سلطة

وللمعلم سلطة

وللمسطرة الخشبية الطوووووويلة سلطة
نبلع ريقنا أمامها

وهي وإن كانت تؤلمنا

لكنها جعلتنا نحفظ جزء عم

وجدول الضرب

وأصول القراءة وكتابة الخط العربي

ونحن لم نتعد التاسعة من العمر بعد.

********************

في الماضي كانت الشوارع بعد العاشرة مساء

تصبح فااااااارغة
وكان النسااااااء

يمكثن في بيوتهن ولا يخرجن أبدا في المساء
وكان الرجال لا يعرفون مكاااانا

يفتح أبوابه ليلا سوى المستشفى والمطار.

********************

في الماضي كان النقااااااب غريبا

وكان الستر في الوجوه الطيبة الباسمة
وكانت أبواب البيوت مشرعة للجيران

وكانت صوااااني < الذواقه >

تدور كل ظهيرة بين الدور وفي السكيك والحواري.

********************

في الماضي لم يكن الأب متعلماً ولا الأم مثقفة

وكان الصغااااار ينجحون دون مدرسين

ويفهمون دون دروس خصوصية

ويسجلون النتائج الكبيرة في المدارس الحكومية.

********************

في الماضي كان للحياة عطر وأريج

وكانت الحياة اجتماعية أكثر
طيبة أكثر مليئة بالفرح أكثر

********************

ما أجمل قلوب ونفوووووس

تلك الأياااااااام

وياليتها تعووووود

آسيه
28-10-11, 09:22 PM
الماضي الجميل..ياآآآآآه...

بالرغم من أن ابآئنا لم يتعلموا....إلا أن اخطائهم يجبرها شيء واحد..
وهو سر جمال حياتهم القاسيه

عايشين على الفطره..

فطرة الله التي فطر الناس عليها...سبحان الله فعلا لاتبديل لهذه الفطره..

على قد مانقول أننا متعلمين...نتقن شغلات ابائنا أميين فيها...

إلا أنهم استطاعوا بفطرتهم أن يكونوا هم الأفضل..

فكل الحب والإحترام لابائنا..

شكرا أخي على موضوعك الرائع...لاشلت يمينك..

كل التحايا لشخصك الكريم

@اسمـــراني
28-10-11, 09:28 PM
اذا طلبت الماضي القريب فمن الاحرا أن تتعمق في طلبك وتطلب أن تعود آيام الجاهلية ..حبيبي نحن نتماشى مع الحــاضر والزمن يفرض واقع تصرفنا ..فمهما كان ..نحن مجبرين على مجاراة الواقع..نصيحة حاول دوماً أن لا ترجع للخلف ..

شــتآت
28-10-11, 10:23 PM
أثرت الحنين يامحيزر...ولن يفتقد تلك الأيام إلاّ الذي عاشها بكل تفاصيلها..
عندما انتهيت من قراءة موضوعك..تسلّلت تنهيده عمييييقه ممتلئه بالشوق والحنين لماضٍ( مُحالٌ) عودته..
شتّان مابين الأمس واليوم..إبتداءً من أساليب التربيه والحياة الأُسريّه وبإمتداد الحياة الإجتماعيّه..
الآن..نظرتهم مصوّبه (للمظاهر) فقط .ولم يعوا معنى البساطه والتواضع.كلّ مابوسعي قوله .أنّنا نفتقد تلك النفوس بحق..
وفي مجال التعليم.. كان ذووه صارمين ويحملون على عاتقهم همّ تلقينه..خلاف حاضرنا اليوم..

أخشى الإسهاب في الرد,والتوسّع في المقارنات..[والثرثره]على ضفاف الماضي,لن تُجدي نفعاً..

محيزر..طرح راقي..
بوركت

لولا الامل
28-10-11, 11:04 PM
الماضي له جماله


والحاضر له جماله

ولكن فعلا اشياء كانت في الماضي سهلة وميسرة اما


الآن فلا احد يفعلها ولا يستسيغها


وما الحاضر الا امتداد للماضي

ولكن يبدو ان النفوس هي التي تغيرت وليس الزمان

الخاشعة لله
28-10-11, 11:54 PM
يامحيزر

كثره الذنوب طبعت على القلوب


متى تجلى القلوب ...

تكون ايامنا اجمل من الماضي