المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تساؤُلات حول ( المعرفَة ) ...


امير مهذب
25-10-11, 02:32 PM
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/s320x320/312723_244355635622477_174125659312142_713312_6336 45479_n.jpg



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ



يقول ( توفيق الحكِيم ) :
يجب على الانسان أن يعرف كل شيء عن شيء ،ويعرف بعض الشيء عن كل شي.
ولطـــالما أكد ( برنارد شُو ) أنَّ ( الحياة ليست لإيجاد نفسك وإنما لتكوين نفسك )


فنحنُ في عالمٍ ( خصبٍ للإستكشاف )
وفينَا ( فطرةٌ شغُـوفةٌ لتـــعرف )




ولكل طريقتُــه ليحاوِل أن لا يكون ( آخر الواصلِين ) للـمعلومَة
ولا ( أولَ المستغربِين ) من الحوادِث
ولكلٍ حبٌ في ( أن يتكلم )



المعرفَــة
من أكبر الإشكالات التِي تصــادفُنا

وتحاصرنا في ( رحلةِ البحثِ عنها ) الكثيرُ من التساؤُلات
وتتدخلُ مبادؤُنا ونظرتُنا المسبقة لــــ ( الأشياء ) .. لتطرح أسئلةٌ
على شاكلةِ :
- من أين نبدءْ ... و - منْ أين نأخذ ... و - هلْ كُل ما يُكتب يُقــرء ..
و - كلُ ما يُعرفُ ( طيبٌ ) طالمَا أن هنالكَ - رغبةً دافعةً - للإستكشاف ؟



يطول الكلام عن تأصيل ذاك
ولكن بإختصارٍ فقط
أتساءلُ عن (الآخرِين)
لنعرفَ كيفَ يعتمِـدُون آراءَهُم و ( ينسبونها ) لمبادئِهم " :



فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
وهل سبق ودرست إمكانية ( صحتها ) ... ودرجة (ثقتك ) بها ؟؟
وهل سبق لــ ( عقلك ) أن تدخل لــ (رفض ) أو ( قبول ) ما تُطالع و ( لمنْ تطالِع )؟؟
ومالذي يتدخلُ للقبولِ أو الرفض - الآراءْ الجديدة خاصَّةً ؟؟



>> وكإستطلاعٍ بسيطْ ... لا تنسَى أن تختار ( الشيءْ الذي تستمدُ منه غالبَ ثقافتك ) ... أعلى الموضُوع ^^






.





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ

ولأنهُ رحل - قبلَ قليلٍ - فقط
فرأيتُ أن ( يحيَ ) لأنهُ ( عرف ) فــ ( كتبَ )
قـال :
[ الجهلة لا يستهان بهم … اذا كانو أغلبية ]
( أنيس منصــور )

آسيه
25-10-11, 02:54 PM
تم التصويت..مصادر ثقافتي الكتب..حاليا النت

حبيت القراءة في عمر العاشره..

وأول مابديت في القصص..

لي عوده لقراءة موضوعك دخلت أصوت..

وساأعود إن شاء الله..

الخاشعة لله
25-10-11, 03:24 PM
الكتاب يبقى متربعا على عرش مصادر المعرفه


مقولة توفيق الحكيم ..اطبقها

مجال تخصصي ..اقرا كل ماتقع عيني عليه
ويكون بين يدي ..من اجل الابداع في اختصاصي

المجالات الاخرى اطلع عليها

وتبقى الاستفاده من خبرات الاخرين عن طريق مخالطة الاكثر علما

وخبره في الحياة

آسيه
25-10-11, 03:38 PM
يجب على الانسان أن يعرف كل شيء عن شيء ،ويعرف بعض الشيء عن كل شي.
ولطـــالما أكد ( برنارد شُو ) أنَّ ( الحياة ليست لإيجاد نفسك وإنما لتكوين نفسك )



جميل أن نعرف كل شيء عن شيء

ويعرف عن بعض الشيء من كل شيء


فالتخصص والإلمام في علم أمر لابد منه

كما أنه لابد أن نلم من كل علم إلمام بسيط
فالمثقف الحق..
الذي يلم من كل علم بطرف..

والكتاب يظل هو مصدر الثقافه الأول مهما تعددت الوسائل فما زال هو الرائد..

في الحقيقه هنا في المنتدى ليس كل ما أكتبه متأكدة منه..

وغالبا أكتبه من أجل أن أفهم حقيقة هذه المعلومه..

وأكيد بعض مايكتب يرفضه العقل..

ولكن ساتجد من يقول لك أنها منطقيه ولامجال للنقاش فيها..


تشتت ذهني..

نظرا لتعدد الأراء...وكثرة اللت والعجن حول مسالة ما..

يشتت ذهن القاريء

وبعضها يزيده بكم هائل من المعلومات..

تااالين
25-10-11, 03:45 PM
أهلاً أهلاً وشراك مسيو أمير راك لباس ؟ (q30)

ولكل طريقتُــه ليحاوِل أن لا يكون ( آخر الواصلِين ) للـمعلومَة


فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
متنوعه آخذ من كل بستان زهره تارة الكتب وتارة أخرى الإعلام المرئي أو النت , لكن النت لدي بعض الملاحظات عليه كون أنه يأتي بالمعلومه
من عدة جهات لاتعلم أيها الصحيح وأيها الملفق
فثقتي الأكبر بالكتب والإعلام المرئي وأجد المتعه والتفاعل أكتر مع الإعلام المرأي ذلك عائد كون أن نظامي التمثيلي
بصريه وسمعيه :)
وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
على مصدرها اذا كان الشخص له خبره في هذا المجال المعين الذي أسأله فيه
أو أن يكون تخصصه , هنا ثقتي وإعتمادي كلي بلا حاجه أن أسأل
عنها في حين لو أتت من العامه سوف يكون حول مايقال عدة استفهامات (qq171)
فأنت لاتعلم عن هيبارا <<<صديقة المحقق كونان حينما تبدأ في التحقيق هههههه
كأنك في محكمه (a26)
الى أن يندم المتحدث أنه أخبرني شيء سؤال ورى سؤال (يعني أنشب له)(a14)
وهل سبق ودرست إمكانية ( صحتها ) ... ودرجة (ثقتك ) بها ؟؟
أجل وهذا أمر لايمكن أن أتجاهله أو أغفل عنه تحديداً المعلومات
الحديثه منها فقد تجدني على سبيل المثال
في نقاش ما يخبرني أحدهم بمعلومه أجهلها ويكون ردي عليه
الصمت أو عدم العوده للنقاش فيه اذا كنت لاأعلم عنه شيء
فيعطيه انطباع أنني أقتنعت وهو بالأساس لم أقتنع ولم أرفضها بشكل كلي
بل أحتاج لوقت كي أتأكد منها وهذا ليس تشكيك في مصداقية المتحدث لا بل لأنه من حقي أن أتأكد مما أسمع وأرى فلاتعلم قد يخترع معلومات من رأسه
ويقول هذه المعلومه من عالم أو كاتب أو ...الخ وتحصل ترى (a27)
فمن السذاجه أن نعتمد على المعلومات من العامه من دون أن نسأل عنها
ونتحقق منها

وهل سبق لــ ( عقلك ) أن تدخل لــ (رفض ) أو ( قبول ) ما تُطالع و ( لمنْ تطالِع )؟؟
أجل وكثيراً فعقلي ليس أرضية خصبه لكل ماأطلع عليه وأكون مسلمة به بلا أن أرفض أو أقبل ففي كثير أحيان ماأطلع عليه لايروق لي سواء فكر أو منطق أحد
حتى لو كان فيلسوف زمانه تجدني أرفض مايقوله بشكل قاطع في
حال كان يتعارض مع معتقداتي وماأراه صائب

ومالذي يتدخلُ للقبولِ أو الرفض - الآراءْ الجديدة خاصَّةً ؟؟
أمممممم على حسب الرأي
يكون القبول أو الرفض
.......
تحيه لك

AbduLraHmN
25-10-11, 05:56 PM
فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
الانسان كونه كأن يمتلك عقل يميزه عن غيره من المخلوقات فمصدر تثقيفه يختلف ايضا
فأحيانا يشعر بأن مايقرأه في الكتب ليس منطقيا واحيانا مافي الشبكة غير منطقي
وهكذا
وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
العقلانية في الطرح وتسلسل معقوول جدا ... وكل كلام بشري غير كلام الله ورسوله
محل مراجعة ... ماعدى الحقائق العلمية
وهل سبق ودرست إمكانية ( صحتها ) ... ودرجة (ثقتك ) بها ؟؟
نعم ... عندما يشكك في العقيدة او ... يتكلم في مواضيع كانت ثابتة لسنين ثم يأتي لينسفها
وهل سبق لــ ( عقلك ) أن تدخل لــ (رفض ) أو ( قبول ) ما تُطالع و ( لمنْ تطالِع )؟؟
دائما ولا مافائدة هذا العقل اذا ظل يتبع ويستمع دون تفكر ودون رفض وقبوول

شكر لك يابن الصحراء

تاوعنا (qq22)

امير مهذب
25-10-11, 07:48 PM
تم التصويت..مصادر ثقافتي الكتب..حاليا النت
حبيت القراءة في عمر العاشره..
وأول مابديت في القصص..
لي عوده لقراءة موضوعك دخلت أصوت..
وساأعود إن شاء الله..


الكُتب ... من أقدم المصادر للمعلومة و أجودها
ورغم كل التغيرات
إلا أنه لم يفقد بريقه
شكرًا آسية

امير مهذب
25-10-11, 07:52 PM
الكتاب يبقى متربعا على عرش مصادر المعرفه


مقولة توفيق الحكيم ..اطبقها

مجال تخصصي ..اقرا كل ماتقع عيني عليه
ويكون بين يدي ..من اجل الابداع في اختصاصي

المجالات الاخرى اطلع عليها

وتبقى الاستفاده من خبرات الاخرين عن طريق مخالطة الاكثر علما

وخبره في الحياة



( الكتبُ ) و ( خبراتُ الآخرين )

وكما قلتِ لم يوجد من يزيح الكتابَ عن قائمة ( مصادر التثقيف الأساسيَّة )


ولأنه يجب علينا في جميع امورنا تطبيق قاعدة ( الاهم فالأهم )

فإن الأولى دائمًا هو مجالُ التخصص

لتصبحَ ( مصدرَ تثقيف ) بعد إحكامِ ما تدرُس

لتستمر الدورَة

الخاشعةُ لله
شكرًا جزيلاً لك

امير مهذب
25-10-11, 08:01 PM
في الحقيقه هنا في المنتدى ليس كل ما أكتبه متأكدة منه..
وغالبا أكتبه من أجل أن أفهم حقيقة هذه المعلومه..
وأكيد بعض مايكتب يرفضه العقل..
ولكن ساتجد من يقول لك أنها منطقيه ولامجال للنقاش فيها..

تشتت ذهني..
نظرا لتعدد الأراء...وكثرة اللت والعجن حول مسالة ما..
يشتت ذهن القاريء
وبعضها يزيده بكم هائل من المعلومات..



طريقةٌ للمعرفة يا آسية - ربما - أن نسأل من يكون هنا

ولكنها ربما تفتقد للــ ( ثقةِ ) بالآخر المجِيب عن تساؤُلنا

فربما وقع سؤال بيدِ من لم يعمل في ذاك المجال
أو لم يدرُس فيه ولم تكن له خبرة بتاتا

وإنما رأس مالِ معلوماته ( قالُوا )
فهنا يكون السائل ( ناقلاً ) لجهلٍ مركب

وأكثر ما ينشا الجهل [ المركب ]
عن سؤالِ من [ ليسَ بأهل ]

او سؤالِ من به ( إنتماءٌ ) و ( بعد عن الموضوعية )


لاحظِي مثلاً
أنك لو اتيتي هنا لتسألي عن ( فرقةٍ مــا ) دينية او أيديولوجية مهما كانت

ولاحظي انك ستجدين اناسًا من مختلف التوجهات

ولو لم يكن الذي سألتِه ( موضوعيًا )

فإنه سيعطيكِ جوابًا وفقًا لـــ ( توجهه ) لا وفقًا للـــ ( حقيقَة )

لذلكَ انا أقول دائمًا
أنه يجب معرفةً من [ القائل ]
لأن التوجه السياسي أو ( الأيديولوجِي ) يلعبُ دورًا في توجِيه الرأي
وخاصةً إذا عرف أن المسؤولُ لا يمت للموضوعية بصلَة

أو تسألِي احدهُم عما ( يكره ) من شخصية أو مذهبٍ أو فرقةٍ

فهنا لا تتوقعي أن يعطيك ( رؤيةٍ تشجعكِ للوثوق بهم )

بل سيحاولُ تشويهم بقدر الإمكان


لذلك

فوجب الإحتراس من ( تلقِي المعلومات )
لكي لا نكون مجرد متلقين لـــ ( إفرازات الغــــيرِ العاطفية )


آسية شكرًا جزيلا لك

ولولا اني مسعجل شوي
لكنت تحدثتُ عن القضايا التي يكثر فيها اللت والعجن
ومن اين ناخُذ وكيف ندخل


شكرا مرة اخرى يا أخت آسية

( تركي )
25-10-11, 08:04 PM
كم أنت مبهر يا أمير ! .
تم التوصيت للكتب ! .
انا ثقافتي بشكل كبير إذا فيه ثقافة اصلاً ، من بطون الكتب ومن
عقول الرجال العظام الذين سطروا بديع الكلام ثم
ماتوا وتركوا لنا كنوز من العلم والادب والمعرفة !
انا عقلي أغلى ما أملك ولن اسلمه إلا لمن أثق به وبعمله
وانا لا اقرأ عادةً إلا للكتاب الكبار الذين شهدت لهم الدنيا بالعلم
وحاولت كثيراً أن اقرأ للكتاب المعاصرين الأحياء ولكن لم استطع
اشعر انهم مقلدين وينهلون من الأصل الصافي من كتب قدامى الكتاب
ولم يأتوا بجديد !
ولماذا لا اذهب انا ايضاً إلى المصدر الرئيس ؟! ،
وانا مغرم بقراءة الكتب وإذا اقتنيت كتاب وأعجبني اندمج معه
حتى أفقد الشعور وكل ما يدور من حولي !
لدي ابنة عمرها خمسة سنوات تأتيني وانا اقرأ في المكتبة وتطلع
على أكتافي وتأتي زوجتي وتقول ما تتعبك البنت وهي على أكتافك ؟!
أرد عليها وأقول والله اني لم اشعر بها !
أو اني شعرت بها ، ولكن من كثر اندماجي لا
استطيع أن اقطع القراءة حتى انزلها من على اكتافي ،
فعلاً الكتب عالم جميل ويغنيك حتى عن الأصدقاء والناس !
وفي بعض الاحيان اجعل الخميس سهرة على قراءة كتاب احبه ويستهويني ! .
امير مهذب انا معجب بك كثيراً لأنك حقاً مبدع
وايضاً لانك تذكرني بشيخي الحبيب ابوبكر الجزائري حفظه الله .

لولا الامل
25-10-11, 08:18 PM
فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
موضوع جميل جدا و داعب ذائقتي التي مرغمة بل مهووسة بذاك

المخلوق الجميل ( الكتاب )

ولعل كلماتي هذه اجابتك على سؤالك

انه الكتاب وكفى ..

رفيقي في جلستي و في حقيبتي وبجانب السرير و هو عشقي الدائم

بل اني اهرب منه اليه ..وهذا قمة العشق .


وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
اعتمد في ذلك على ما يريبني و لا يرتاح له قلبي

فكل كتاب عرف مؤلفه و اشتهر بالعدالة و الفهم الصحيح

حينها اعمتد في معلوماتي عليه


وهل سبق ودرست إمكانية ( صحتها ) ... ودرجة (ثقتك ) بها ؟؟
كذلك حسب المؤلف فكل ما كان مؤلفا معتمدا اثق تماما في المعلومات التي

وردت في كتبه


وهل سبق لــ ( عقلك ) أن تدخل لــ (رفض ) أو ( قبول ) ما تُطالع و ( لمنْ تطالِع )؟؟
طبعا لا زم يتدخل العقل فبه اميز ما يستحق ان اهب له وقتي و عقلي

و ثقافتي فالله عز وجل اعطانا العقل لنميز به الخبيث من

الطيب
لذلك علينا ان نحكم عقولنا في ما نقرأ فمحب القراءة مشكلته انه يلتهم

كل ما تقع عليه عينه وهذا خطأ

فهناك كتب تغزو العقول و تدمرها لذلك يجب التمييز واختيار الكتاب

الذي ظاهره العدالة


ومالذي يتدخلُ للقبولِ أو الرفض - الآراءْ الجديدة خاصَّةً ؟؟

قد تكون الآراء الجديده ثقافه جديدة تضيفها الى رصيدك فطالما انك ستخالط الآخرين و

ستقرأ لهم فانك ستفتح لعقلك نافذة لللآراء الجديده عليك وربما تكون

جميلة وتغير مسار حياتك وتتمنى لو حظيت بهذه الآراء منذ زمن .








شكرا ايه البرنس المهذب

لمواضيعك رقي و جمال لا يملك المار عليها الا ان يدلي بدلوه فيها .

امير مهذب
25-10-11, 10:23 PM
أهلاً أهلاً وشراك مسيو أمير راك لباس ؟ (q30)




مرحبًا مرحبًا
وبعودةِ صوتك الذي وكأننا إفتقدناه لدرجةٍ جعلتني أكادُ أكتب موضوعَ
( وينها تاالين ) في أحد الأقسام " الهشهوشيَّة "(q39)

وأنا (رانِي لباس عليَا والسوال عليك )
فشكرًا يا دومازيل:)




متنوعه آخذ من كل بستان زهره تارة الكتب وتارة أخرى الإعلام المرئي أو النت , لكن النت لدي بعض الملاحظات عليه كون أنه يأتي بالمعلومه
من عدة جهات لاتعلم أيها الصحيح وأيها الملفق
فثقتي الأكبر بالكتب والإعلام المرئي وأجد المتعه والتفاعل أكتر مع الإعلام المرأي ذلك عائد كون أن نظامي التمثيلي
بصريه وسمعيه :)







جمِيل
والأهم ( الكُتب ) .... و (الإعلام المرئي) ايضًا وسيلة تعليميَّة جيدَة
لولاَ أنهُ يفتقد - كما سبقَ وذكرتُ- للــ موضوعيَّة والمصداقيَّة


فمثلاً أنا أحبُ كثيرًا سلسلَة ( الحرب العالميَّة الثانيَة )
على ناشيونال جيوغرافِيك أو الافلام التارِيخية الوثائقية

ولكن المُشكلَة في الجهة التي أنتجت والمصادرْ التِي أُقتبستْ منها السيناريوهاتْ
فهُنا تُطرح إشكاليةٌ كبيرة حول ( مصداقية ) تحليل ما نراهُ من صور
وتحلِيلات

فقد يكونُ المنتج مثلاً ( روسيًا ) يحاول معالجَة ما حدث
خلال الحربِ الباردة الذي كانت بلاده طرفًا فيها
وبالتالِي فلن يكون ( حياديًا ) - على الأرجح - وسيكتفِي بأحدِ ( الروايتين ) للحدث
وبالتأكيد ستكون تلك التي تخدُم وطنــــه

فإشكالية الاحداثُ التاريخية مثلاً
أنها دومًا لها ( روايات )
وأحيانًا يصورها المنتصرْ
لذلك في الغالب لا نثقُ كثيرا ونقع في ( تيهانٍ' ) حول ما إذا كانت الروايةُ هي الصحيحَة

ومثلهَا أفلامٌ وثائقية - مع الأسف - تستمدُ أحداثها من ( مسلسلات هوليوديَّة )
وتبث صورها على انها هي ( الروايةُ الصحيحة ) للحادثة التي وقعت قبل آلاف السنين

وتزدادُ خطورةث التلقِي عندما يكُون ( المنتجُ ) لا يعتمدُ ( الرأي الآخر ) ويريدُها
منتوجًا ( ترويجيًا ) لا علميًا


وقد سبق وشاهدتُ ( فلمًا وثائقيًا ) عن الحروب الصليبيَّة
ولكن بعضُهم لا ينقلُ لنا حقيقة ( إجرامِ الصليبيين ) وقتلهم لآلاف الأسرى المسلمين
حتى قيل أنها سالت اوديةُ دماءْ
ومع ذلكَ ففي بعضِ الأفلام الوثائقية تجدُ تهوينا من العدد وتخفيظًا
ويرجعون الجريمة البشعة إلى عـــــدادِ [ العادِي ]
وهو ما يدعوا للتفكير بجديَّة لأن نهتم بإنتاج الافلام الوثائقية - والتاريخية خاصَّة -
لنقرأ تاريخنا من مؤرخينا المشهورين المؤتمنين لإيصال الرأي الآخر خاصتنا
بدل إستيراد تاريخنا معلبًا في أفلام وثائقية مترجمَة تحمل ( تصورهُم )








فأنت لاتعلم عن هيبارا <<<صديقة المحقق كونان حينما تبدأ في التحقيق هههههه
كأنك في محكمه (a26)
الى أن يندم المتحدث أنه أخبرني شيء سؤال ورى سؤال (يعني أنشب له)(a14)



ههههه

ما شاء الله عليك يا هيبارا قصيمي نت (a26)
وإستمري على ذلك
لأني قرأتُ كلماتٍ بخصوصِ ( الناشبين - مشتقة من الفعل أنشبُ (a14) )
وفي غالبِها تفيدُ انهم إيجابيُون ولهُم ( مستقبل ) لكن مع الاسف وقلة حظك أني نسيتُها (q39)












بل أحتاج لوقت كي أتأكد منها وهذا ليس تشكيك في مصداقية المتحدث لا بل لأنه من حقي أن أتأكد مما أسمع وأرى فلاتعلم قد يخترع معلومات من رأسه
ويقول هذه المعلومه من عالم أو كاتب أو ...الخ وتحصل ترى (a27)
فمن السذاجه أن نعتمد على المعلومات من العامه من دون أن نسأل عنها
ونتحقق منها



جيد
ميتخافش عليك يعنِي (qq22)
و ( الشكُ الديكارتِي ) هُنــا نافعٌ جدًا لتمحيص كل ما يدخل للرأسِ من [ جديد ]
فديكارت يبدءُ من الشكِ ليصل لحقيقةٍ مؤكدَة بقرائنَ وأدلة
وإن كان غيرُ مسلمٍ به دومًا خاصة في حالة الامور الغيبية المثبتة عندنَا بــ ( الدلِيل الصحيح )
يعني لا يجب ان نستتعمل هذا المنهج في إثبات الله أو غيره من المثباتِ ( نقــــــــــــــــــــــلاً )











حتى لو كان فيلسوف زمانه تجدني أرفض مايقوله بشكل قاطع في
حال كان يتعارض مع معتقداتي وماأراه صائب




هنا أيضًا كلام ( جميل )
وهي المثالية التي يجبُ أن نكون عليها مع زيادة ونقصانٍ وتفاوات بين الناس
وقد انقل فيما بعدْ أحدهم ( يسخر ) من خدمةٍ للـ(جوال أدب)
لأنها أرسلت أبياتًا تافهةً ولا معنَى لها
هم ارسلوها كــــ ( إقتباس اليوم ) فقط لأنها لنـــزار







.......
تحيه لك


ولك

بنتـ المذنبـ
25-10-11, 10:23 PM
الكتاب غالباً .. وهو على رأس القائمة
خاصة بعد أن اصبح إلكترونياً ولم يعد ورقياً فقط
ولكن للأسف لازالت لدينا مشكلة في انتقاء الكتب وليس اقتناءها
فانتقاء المصدر الذي نستقي منه معلوماتنا لايقل أهمية عن
المعلومة نفسها التي نبحث عنها أو نكتسبها

شكراً لك أمير ودامت لنا مواضيعك

الماسهss
25-10-11, 10:41 PM
تم التصويت

امير مهذب
25-10-11, 10:55 PM
فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
الانسان كونه كأن يمتلك عقل يميزه عن غيره من المخلوقات فمصدر تثقيفه يختلف ايضا
فأحيانا يشعر بأن مايقرأه في الكتب ليس منطقيا واحيانا مافي الشبكة غير منطقي
وهكذا




تعجبني كيتتكلم مع ذاتك (a14)


أيُّها الرفيقُ الجميل الذي تركني نتكلم لوحدِي - وحد المرَّة - وأنا -زعما - نشرحله
وش يدير في التوجِيهات (q39)



مرحبًا يا عبدُو (a26)

وأجملُ ما في ردك ( وهكذا ) لأنها إختصرت الكثر من الاشياء غير المنطقيَّة
في ( كلِ الاشياء ) التِي نعاين من كتبٍ وغيرهَا






العقلانية في الطرح وتسلسل معقوول جدا ... وكل كلام بشري غير كلام الله ورسوله
محل مراجعة ... ماعدى الحقائق العلمية


( محل مراجعَة ) كل ما خالف أسس بناء عقولِنا
سواء فيما يخص المبادئ التي ننطلق منها لإثبات ( صحة الاشياءْ ) وفقًا لها
أو غير ذلك

أما ( حقائق علمية )
فانا لمْ اعُد أؤمن كثيرًا بمـــا يُسمَّــــى ( حقائق علمية ) لأنه ( كل شيءْ محلُ شك )

تعرف الإكتشاف الرهِيب قبل ايامٍ فقط
وهو انهُم إكتشُفوا أن (الضــــوء ) ليس هو ( الأكثرُ ســـرعةً )
وبالتالي تصور معـــــــي كم من قوانِين لإينشتاين ستنهار
أو لنقُل على الأقل ستتغير قيمتُها
وهي التي آمنا منذُ دراستنا للـــــ ( فيزياءِ الذرِّية ) أنها بقيمةٍ أقل
هذا في حالة ما إذا لحقتُوا للفيزياءْ النووية أما إذا لم يكُن فأعتبر كلامِي ( ملوشْ لازمة ) (q39)







دائما ولا مافائدة هذا العقل اذا ظل يتبع ويستمع دون تفكر ودون رفض وقبوول
شكر لك يابن الصحراء
تاوعنا (qq22)


إذًا تُلحق بتاالين في قضية ( لا خوفٌ عليك ) وخاصةُ أنك ذكرت جزيئة ( وما فائدةث هذا العقل ) (q39)



شُكرا لك عبدُ الرحمــن

وربي يوفقك في إختيارك

وأيضًا

ذكرتني بــ ( تاوعنا ) (q39)

لأنني حسيت اني خربطتت قفر المرة اللي فاتت والتي شرحتُ له فيها معنى ( تاوعنا )
حتى هو مر وقال شكرًا لك ولم يعلق حسيت انه لم يفهم شيئًا فقط ( يسلكْ )(q39)

وما خطر ببالي هو أن ( تاوعنا = بتوعنا - باللهجة المصرية )

والكلمتين أعتقد هي ترجمة حرفية لضمائر متصلة فرنسية وإنجلزية
ولا ترجمة لها واضحَة في اللغة الفصحى



شكرا يا عبد الرحمــ،ن:)

تااالين
25-10-11, 11:26 PM
مرحبًا مرحبًا


وبعودةِ صوتك الذي وكأننا إفتقدناه لدرجةٍ جعلتني أكادُ أكتب موضوعَ
( وينها تاالين ) في أحد الأقسام " الهشهوشيَّة "(q39)

وأنا (رانِي لباس عليَا والسوال عليك )
فشكرًا يا دومازيل:)








جميل أنك تفرد لي موضوع حتى لو كان في أحد الأقسام الهشهوشيه (qq94)
على الأقل أفتكرتني (a14)
لو جات عليه أنا وأنت الي غبت مارح أفكر مجرد
تفكير إني أسأل عنك
(a26)

امير مهذب
25-10-11, 11:32 PM
كم أنت مبهر يا أمير ! .
تم التوصيت للكتب ! .
انا ثقافتي بشكل كبير إذا فيه ثقافة اصلاً ، من بطون الكتب ومن
عقول الرجال العظام الذين سطروا بديع الكلام ثم
ماتوا وتركوا لنا كنوز من العلم والادب والمعرفة !
انا عقلي أغلى ما أملك ولن اسلمه إلا لمن أثق به وبعمله
وانا لا اقرأ عادةً إلا للكتاب الكبار الذين شهدت لهم الدنيا بالعلم
وحاولت كثيراً أن اقرأ للكتاب المعاصرين الأحياء ولكن لم استطع
اشعر انهم مقلدين وينهلون من الأصل الصافي من كتب قدامى الكتاب
ولم يأتوا بجديد !
ولماذا لا اذهب انا ايضاً إلى المصدر الرئيس ؟! ،
وانا مغرم بقراءة الكتب وإذا اقتنيت كتاب وأعجبني اندمج معه
حتى أفقد الشعور وكل ما يدور من حولي !
لدي ابنة عمرها خمسة سنوات تأتيني وانا اقرأ في المكتبة وتطلع
على أكتافي وتأتي زوجتي وتقول ما تتعبك البنت وهي على أكتافك ؟!
أرد عليها وأقول والله اني لم اشعر بها !
أو اني شعرت بها ، ولكن من كثر اندماجي لا
استطيع أن اقطع القراءة حتى انزلها من على اكتافي ،
فعلاً الكتب عالم جميل ويغنيك حتى عن الأصدقاء والناس !
وفي بعض الاحيان اجعل الخميس سهرة على قراءة كتاب احبه ويستهويني ! .
امير مهذب انا معجب بك كثيراً لأنك حقاً مبدع
وايضاً لانك تذكرني بشيخي الحبيب ابوبكر الجزائري حفظه الله .




الله يحفظك ويخليك ويحفظلك ( ذات الخمس ) وأمهَا:)


سبحان من اوحَى لعبدِه أنَّ ( الأرواحَ جُنودٌ مجندة , ما تعارف منهــا إئتلف )
وواللهِ إن الشعور متبادلٌ يا أخ ( تُركِي ) رغمَ أنكَ حديثُ عهــدٍ بنَـا ونحنُ بك


وأنا مثلُك تمامًا في نقطةِ ( وانا لا اقرأ عادةً إلا للكتاب الكبار الذين شهدت لهم الدنيا بالعلم )

تصور أنني - في الدين مثلاً - لا اعرفُ كثيرًا من العلماءِ الحاليين
وإن كنتُ قد أسمعُ بهم ولكن لا فكرة واضحةً عن الاغلب إلا من إضطرتنا الأحداثُ
للإطلاع على حاله وقراءتِه

والعيشُ مع القدامَى المتمكنين ممن عاصرَ اللغَة ( طازجةً ) لما تنتهكْ عراهَا
والمروءَةَ مازالت موجودةً والعلمُ نابعٌ من ( عقولِ رجالٍ ) صلبةٍ عن التأثر والإلتواءِ
السريع الذي نراهُ في كثير من شخصيات اليوم

وأنا من صغرِي عندما أعيُر على كتابٍ لقدِيمٍ وكأنني عثرتُ على كنزٍ
فحتى كُتب النكت وغيرهَا كنتُ أقرأ لقدماءِ ( اللغةِ ) كالبخلاء للجاحظْ

مع أنَّ لغتهُ صعبةٌ جدًا



ولا أرتاحُ أبدًا لمن يكتُب الىن لأنها كما قلتَ وكأنها ( مكرَّراتٌ مقلدِين )

فمثلاً أحيانًا يقُول احدُهم إقرأ الكتاب الفلانِي فهُو قيمٌ ووووو

ولكنني عند الهمِ بقراءتِه لا اجدُ فيه ما يُعجب
لكونهِ نُــقُول من كتبٍ قرأتُها
أو تركيباتٌ منطقية بسيطة بين بعض الاحداثِ التي سبق وقرأتُها من كتبِ التاريخ
فأقولُ اننِي أنا ايضًا قرأتُ ما قرأ
فلماذَا أأخُذ خصيلتهُ التي قراها من كتبٍ ( أمهات ) من تارِيخٍ ولغةٍ ودينٍ وغيرها
واترُك عقلِي متوقفًا ليفكر عنه ويبسُط لهُ غيرُه



إلاَّ إذا كان العلمُ يتعلقُ بعلوم المادَّةِ وغيرها من العلُوم الحديثَة في مجالِ التخصُص
فذلك ما لا يُستغنَى فيهِ عن التبسيطْ وإن كان فيه امهاتٌ ايضًا في مثل هذه الكتب العلميَّة


فمثلاً :

لوْ جئنا للأدب العربِي
لوجدنَا أنَّ كثيرًا ممن جاءَ بعدَ ( الرافعِي ) يقلدُه في طريقة كتابتِه


وهنالك ( القرني ) في كتاب ( لا تحزن ) الذِي لم اقرأهُ ولكن مقتطفاتٍ أرى
ما يدعُوا الناسَ للتكلم عنه كثيرًا هنا
فإنكَ تلاحظُ أنه يتكلــــمُ بلســــانِ ( إبن القيم ) ويُقلِدُه
حتى أنني تمنيتُ لو ذكــــــــــر فضلَ الإمامِ وقراءةَ كُتبه
كما قالَ شاعرٌ سعوديٌ أسمعنِي إياهُ الأخ العزيز جدًا - إحساس وافي- يومًا
( لكن العِيب .. إنك تقلدنِي ولا تعــــــــترف لِي )




وفي الرجُوع للأقدمِين تحس أنك إنطلق من حيثُ إنطلقُوا وبالتالِي فلن تجِد
عناءًا في الحُكم على ( من كتبَ حاضرًا ) من حيثُ الصحةؤ والسقم

وأيضًا .... فائدةٌ أخرى
وهيَ أنكَ تقرأُ ( أقلَّ عددًا ) .... و ( أكثرَ إحتواءًا للمعلوماتْ )
لأنهُ معلوم أن كتبَ المتاخرِين مليئةٌ بـــ ( اللت والعجن ) في موضوعٍ واحِد فقط
>>> اللت والعجن هذِي عجبتني وقريتها اليوم اكثر من ثلاث مرات (q39)



ولستَ بعيدًا عنِي في القراءَةِ و حُبِهـــا
لدرجةٍ تجعلُ بعضَ الأصدقاءِ يستغربُون والأمر الذي جعل صاحبِي يعلقُ ساخرًا
( إنتَ نلقوك ميت تحت خزانة كتب كاشْ نهار) (q39)


شكرا لك ( جزيلاً ) أخْ ( تركِي ) ووين انا والشيخ أبوبكر جابر الجزائرِي وين (qq152)
ربِي يصلح حالنَا ويرزقنا العمل
ولنا شرفُ النقاش مع من نربَى على يده :)


سعدت لوجودك أخ تركي

جمعة ويدلعونه ويك اند
26-10-11, 12:42 AM
امسيك وامسي اهل الجزائر الاحرار بالخير
الله يعلي شان المسلمين , توني اليوم في الصبح قاري عن ملوك الطوائف الي بالاندلس وسقوطهم , ونجده يوسف بن تاشفين لهم يومن انهم استفزعوا به ,وكيف كانت كلمة المرابطين الي بالمغرب العربي ترعب ملوك النصارى بالاندلس
الله ياامير انه يعز الاسلام ويعلي شانه ويوحد كلمت المسلمين

السموحة خرجت عن موضوعك بس تذكرت ماقريته يومن شفت انك من الجزائر





مصادر التثقيف
اكثر شي عندي الكتب ورقي والكتروني والاعلام المرئي بشرط اعرف توجه البرنامج وتوجه القناة قبل
اوما النت مااثق فيه ياخوك ,



شكرا لك على هذه الطرح القيم والمفيد
والى امثله بالشعره السوداء بين الشعر الابيض في هالمنتدى

امير مهذب
26-10-11, 01:07 AM
فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
موضوع جميل جدا و داعب ذائقتي التي مرغمة بل مهووسة بذاك
المخلوق الجميل ( الكتاب )
ولعل كلماتي هذه اجابتك على سؤالك
انه الكتاب وكفى ..
رفيقي في جلستي و في حقيبتي وبجانب السرير و هو عشقي الدائم
بل اني اهرب منه اليه ..وهذا قمة العشق .
.



مرحبًا بأختنا ( لولاَ الامل )

وأُضيفكِ لمعشرِنا ( جمعية عشاق الورق ... وكُل ما هُو مكتُوب ) http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif
وفعلاً لكلٍ منا حكايةٌ معه
لأنهُ بالإضافةِ لكونِــه يملأ ( اوقاتنا ) فهُو في ذات الوقتِ يملأ ( جغرافيتنَا )
من الكُرسي إلى السرِير إلى أروقة البيت








وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
اعتمد في ذلك على ما يريبني و لا يرتاح له قلبي
فكل كتاب عرف مؤلفه و اشتهر بالعدالة و الفهم الصحيح
حينها اعمتد في معلوماتي عليه




فهو الإنطلاقُ من مبادئَ مسبقةٍ إذًا
دلّ عليها ( راحةُ القلبِ ) و ( قبُول العقلِ ) لمجملِها ..... فإستنتجَ منطقيًا صحةَ ( تفاصيلِها )

ومثالُ ذلك أنهُ لو آمن أحدٌ ما بأنَّ الإسلام دينُ الحق ( جملةً )
كأن يرى شيئًا يدلهُ ( عقليًا ) بصحةِ الإسلام
فإنهُ سيؤمنُ بكل شيءٍ صحيح من ( التفاصيل )
حتى ولو كان غريبًا على عقله في بادئ الأمر
لأنَّ من متطلباتِ ( صحةِ ) الشيءِ إجمالاً أن يكون صحيحًا كـــ ( تفاصِيل )

لذلكَ لما آمنَ ( أبو بكر الصديق - رضي اللهُ عنه ) بــــصحة الإسلام
قبلهُ جملةً
وطرحَ كل ما ياتِي بعدهُ على صحةِ ( الإسلام )
فكانَ أن قيل لهُ ( أنَّ صاحبهُ يقولُ أنهُ صعد للسماءِ وبلغَ المسجد الاقصَى في لمحِ بصرٍ )
وكان من ردهِ ( إِنِّي لأُصدقه فيما هو أبعد من ذلك في خبر السماء يأتيه بكرةً وعشياً. )
مع أنّ الخبرَ ( فوقَ العقلِ وإدراكِه )
ولكنه الإيمانُ الصادقُ بصحةِ فكرةٍ بُرهنَ على مجملِها ( عقليًا ) قبل التعميم على كلِ ( ما يُستقبلُ من التفاصيل )














قد تكون الآراء الجديده ثقافه جديدة تضيفها الى رصيدك فطالما انك ستخالط الآخرين و
ستقرأ لهم فانك ستفتح لعقلك نافذة لللآراء الجديده عليك وربما تكون
جميلة وتغير مسار حياتك وتتمنى لو حظيت بهذه الآراء منذ زمن .




ومن هُنا يخرُج تساؤُلٌ آخــر
كيف عرفتَ أنها ( ستغيرُ حياتك ؟ ) .. وأنها ( شيءٌ جديدٌ مفيدٌ )
وهُو ما يطرحُ تساؤلاتٍ كثيرةٍ ربما تحتاجُ وقفات طويلةٍ لإستخراجِ حدودٍ لها و ضوابط
لأن العقل لا يُحسبُ كما ( العمر )
فلو رتبنَا الكتب على السن لكان سهلاً وقلنا هذه كتب +12 وهذِه + 16 والاخرى +18
ولكن الإشكال أن العقول لا ترتبطُ بســـــنٍ
لذلك لا نستطِيع أن نقول لفلان لا تقرءْ هــذا الكتاب لأنّ ( عقلكَ ) لا يستطِيعُ
إكتشافَ المغالطات الخطيرة على ( منطلقاتِكَ الفكريَّة )
لأن ذلك قد يعد وصايةً ... وربما إتهامًا لعقلِ الآخر
وهو امرٌ يحتاجُ لنظرٍ عميقٍ حقا لتصنيف العقول











شكرا ايه البرنس المهذب
لمواضيعك رقي و جمال لا يملك المار عليها الا ان يدلي بدلوه فيها




والشُكرِ لكِ موصول أيتُها الكرِيمة على جمِيل جوابِك

شكرًا لكِ أخت لولا الاملِ .... ولكِ مما راق لِي - ويتعلقُ بـ ( الأمل ) :

و بى أملٌ .. يأتى ويذهب, لكن لن أُوَدعه ..
(محمُــــود دروِيش)

. غيور
26-10-11, 02:27 AM
فماهِي مصادرً ( تثقيفك ) ؟؟
وعلى ما تتكلُ في ( إعتماد المعلومات ) وتوثيقها ؟؟
وهل سبق ودرست إمكانية ( صحتها ) ... ودرجة (ثقتك ) بها ؟؟
وهل سبق لــ ( عقلك ) أن تدخل لــ (رفض ) أو ( قبول ) ما تُطالع و ( لمنْ تطالِع )؟؟
ومالذي يتدخلُ للقبولِ أو الرفض - الآراءْ الجديدة خاصَّةً ؟؟


>> وكإستطلاعٍ بسيطْ ... لا تنسَى أن تختار ( الشيءْ الذي تستمدُ منه غالبَ ثقافتك ) ... أعلى الموضُوع ^^






السلام عليكم

ما شاء الله موضوع جميل كالعادة

بالنسبة للتصويت فليتك اضفت نقطة " عدة مصادر " .. لأن من غير المعقول ان اعتمد في ثقافتي على مصدر واحد فقط .. الا ان كنت تقصد المصدر الاقوى


نأتي للاجابة على التساؤلات .. انا شخصيا اعتقد ان كل ما يدخل عقلي وأصدق به يرجع لأساسيات انشأها والديّ .. أمي وابي وقد يشاركهم مُعلم اثق فيه او اخت او اخ او صديق عرفتهم فيما بعد

اذا كان الاساس من الطفولة وخاصة الديني منه صحيح .. فكل معلومة ستُعرض علي سيكون للتأسيس دور كبير في قبولها او رفضها

وهذا ما قاله الصادق المصدوق اللهم صلي وسلم عليه " " كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ , فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ وَيُنَصِّرَانِهِ وَيُمَجِّسَانِهِ"

وقبل اثر الوالدين تأتي الفطرة السليمة .. فمن انتكست فطرته او تشوهت يستحيل ان يقبل اي حقيقة حتى لو كانت من المسلّمات

وايضا العقل او لنقل القلب الواعي .. {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} ان كان القلب صحيحا ولم يتلوث بأمراض شتى فكل المدخلات تعتمد على نقاءه وخلوّه من الشوائب .. تماما كالعين ان كانت معتله دخلت الصور للعقل بصورة تختلف عن حقيقتها ..وليس العيب في الصور وانما في عدسة الالتقاط !

ثم دخلتُ لعالم التلفاز والتلقي منه .. ولم يكن بالنسبة لي سوى وسلية ترفيه في الصغر وقد كان عندي شغف ومتابعة لبرنامج تفسير يأتي قبل الرسوم المتحركة ومدته عشر دقائق وربما هو الحسنة الوحيدة للتلفاز :) .. اما حاليا فقد آخذ منه بعض المعلومات
ثم جاءت بالنسبة لي القراءة من الكتب وبدأت في سن مبكرة وقد توفرت في مكتبة الفصل -في الابتدائي- كتب جميلة فيها قصص اسطورية فكنت احرص على الذهاب مبكرا لقرائتها ..
ثم بعدها دخلنا عالم النت وللأمانة النت مجرد تأكيد بالنسبة لي لمعلومات قديمة .. يعني مرّت علي مسبقا في الكتب سواء من قراءة او دراسة ونسيتها اواختلطت فأعود لأنشطها من خلال البحث في النت ... او لمعرفة بعض التفاصيل لشيء ارعفه مسبقا ولومعرفة أولية
وللمدراس دور لا يمكن اغفاله في الثقافة وخاصة الدينية وقليل من الثقافات الاخرى اطلعنا عليها كمدخل بسيط في الدراسة ومن ثم بحثنا في الكتب او النت وقرأنا بتوسع

ولأخوتي الكبار دور كبير في ثقافتي وتوجيهها .. فمكتباتهم كانت مليئة بالكتب لكبار الكتاب كالعقاد ومعاصريه والمجلات الادبية وكتب الشعر الفصيح والتي كانت تتواجد بكثرة في بيتنا وبعض الابيات لأخوتي والتي اقرأها على دفاترهم او في آخر صفحة من كتب أشبعوها قراءة :)
بالاضافة الى اشعار نبطية كنت اسمعها من جهة اخوالي .. اما الكتب الدينية فكان الوالد رحمه الله هو الموجه والداعم الاول لها في الاسرة


ما أريد التأكيد عليه .. الاساس ان كان سليما فالباقي سيكون باذن الله "في السليم" .. والاساس هو :
الوالدين - اومن يقاربهم في التأثير - والعقل ( القلب ) والفطرة

فكل ما يُعرض عليك في حياتك بعدها سيُمحَّص من خلال أعمدة الاساس تلك فان قبلته والا .. فهو كالصور العابرة الكثيرة في حياتنا بدون حبس ضوئي لها



شكرا أمير وعذرا على الاطالة

نكهه القهوه
26-10-11, 03:25 AM
تم التصويت

غالبا معلوماتي نتيه
لان غالب وقتي على الجهاز


و

امير مهذب
26-10-11, 02:02 PM
الكتاب غالباً .. وهو على رأس القائمة
خاصة بعد أن اصبح إلكترونياً ولم يعد ورقياً فقط
ولكن للأسف لازالت لدينا مشكلة في انتقاء الكتب وليس اقتناءها
فانتقاء المصدر الذي نستقي منه معلوماتنا لايقل أهمية عن
المعلومة نفسها التي نبحث عنها أو نكتسبها

شكراً لك أمير ودامت لنا مواضيعك



مرحــبًا بالأخت المحترمَة ( بنت المذنب )
وموقفها الجمِيل من ( بعضِ المواقف ) ونظرتِها للأمور بعيدًا عن ( الجهوية الضيقة ) و ( الشخصنة )
مُمتن لك جدًا (qq115)



وبعدُ ...

الكتابُ هو المصدر إذًا .... وهو بنظرِي أمرٌ ( منطقي جدا )
كون الكتاب لا يخرج إلا بعد ( تنقيح )
ومروره على لجنة مراقبَة ونقدٍ له بكتب أخرى إن كان فيه ما لا يوافق ( الدين ) أو (العقل )

وأيضًا
لأنه ( في الغالب ) يكون تلقي معلومات من ( أصحاب تخصص )
لذلك يكون هامش الخطأ ( محدود )
ويبقى قضية الموضوعية في الطرح فذلك ما يدركه القارئ بعد أن يكون قد سمع بالكاتِب وسيرته مسبقًا


وأتفق معكِ في مسألة ( الإنتقاء ) و ( الإقتناء )
فأنا مثلاً أستغرب من يقرءْ فقــط قصصًا مجردة وتافهة مكررة
بينما في إمكانه قراءة روايات أكثر جمالاً وعمقًا أدبيًا و ( علميًا )
لكبار الكتاب العالميين
والتي هي في الحقيقة ( مراجع حياتية ) أكثر منها ( روايات للتسلية )



شكرا جزيلا أختي بنت المذنب
وجزاك اللهُ خــيرًا (qq115)













تم التصويت


شُكرا يا ( ألماسَة )(qq115)

امير مهذب
26-10-11, 02:08 PM
جميل أنك تفرد لي موضوع حتى لو كان في أحد الأقسام الهشهوشيه (qq94)
على الأقل أفتكرتني (a14)
لو جات عليه أنا وأنت الي غبت مارح أفكر مجرد
تفكير إني أسأل عنك
(a26)



وهو إنت صدقتي
(a26)


ومشكورة يا تاالين

تااالين
26-10-11, 03:18 PM
وهو إنت صدقتي
(a26)


ومشكورة يا تاالين


(vv)
وين بتهرب مني ياأمير رح تنزل لي موضوع
يعني رح تنزل بإسم
(الأميره المهذبه تالين وينها) http://www.4-fn.com/vb/images/smilies/queen.gif
اذا غبت رح أعطيك مهله
يومين فقط اذا مانزلت الموضوع رح يكون لي تصرف تاني معاك http://www.4-fn.com/vb/images/smilies/mnoker.gif
هههههههه (vv)




























(شديده) :rofl951:

امير مهذب
26-10-11, 03:20 PM
امسيك وامسي اهل الجزائر الاحرار بالخير
الله يعلي شان المسلمين , توني اليوم في الصبح قاري عن ملوك الطوائف الي بالاندلس وسقوطهم , ونجده يوسف بن تاشفين لهم يومن انهم استفزعوا به ,وكيف كانت كلمة المرابطين الي بالمغرب العربي ترعب ملوك النصارى بالاندلس
الله ياامير انه يعز الاسلام ويعلي شانه ويوحد كلمت المسلمين

السموحة خرجت عن موضوعك بس تذكرت ماقريته يومن شفت انك من الجزائر




لا يا أخي الكريم
بل بالعكسْ ..... قدْ نقلتنا إلى ( جميل الزمن ) و ( عزةِ أهلٍ منَّــا )
ومساؤُكَ بالخيرِ أيضا مليءٌ حــدَّ - الفيض
فشكرًا جزيلاً لك يا اخي




ولأنكَ ذكرتنَا بــ ( اندلُسنا ) المفقودة
التي كانت ( وردة عصور الإسلام فيهَا ).... وبروزِ العلومِ و الآداب منهَا
فرحم الله تلكَ الأيام
وواللهِ إنني كلما أتذكرُها ( قراءةً ) أو ( مشاهدةً ) فكأنَّ ضيقًا يزور القلب ودمعا يوشِك أن يسقي الجفاف



ولأنني أكثر من القراءةِ عنها ....... فإسمح لي أن أتكلم قليلاً عن الاندلس وأخبارها

فلقد كان من أجمل قصائد رثائها ما قاله ( أبو البقاءِ الرندِي ) بعد سقوط ( غرناطة )
آخر معاقل المسلمِين في الاندلس - وهيَ طويلةٌ ولكن سأقتص منها وإن كانت جميلة بتكاملها :

لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ --- فـلا يُـغرُّ بـطيب العيش إنسانُ
هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُولٌ --- مَـن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتهُ أزمانُ
وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد --- ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان

’’’
فـجائعُ الـدهر أنـواعٌ مُـنوَّعة --- ولـلـزمان مـسرّاتٌ وأحـزانُ
ولـلـحوادث سُـلـوان يـسهلها --- ومـا لـما حـلّ بالإسلام سُلوانُ

دهـى الـجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له --- هـوى لـه أُحـدٌ وانـهدْ ثهلانُ
أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ --- حـتى خَـلت مـنه أقطارٌ وبُلدانُ
فـاسأل(بلنسيةً) ما شأنُ(مُرسيةً) --- وأيـنَ(شـاطبةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّانُ)
وأيـن (قُـرطبة)ٌ دارُ الـعلوم فكم --- مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ
وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ --- ونـهرهُا الـعَذبُ فـياضٌ وملآنُ
قـواعدٌ كـنَّ أركـانَ الـبلاد فما --- عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبقَ أركانُ

تـبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ --- كـما بـكى لـفراق الإلفِ هيمانُ
عـلى ديـار مـن الإسلام خالية --- قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ
حيث المساجد قد صارت كنائسَ --- مافـيـهنَّ إلا نـواقيسٌ وصُـلبانُ
حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ --- حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدا نُ

والقصيدة (كاملةٌ) هنا لمن أراد قراءتَها [ هُنـــــا (http://web.3bir.com/a/14062_01165875462.jpg) ]


وبما أننا لا نزالُ في الشعر
فمن جمِيل ما قرأتُ في عهدِ ( المنصورِ بن أبي عامرٍ ) حاكم الأندلس وكبيرِها
بين ( جعفر المصحفي ) الذي يستجدي ( محمد بن عامر ) بعدما فعلهُ - من تآمرٍ مع العدُو - وضربٍ في ظهر الأمة الإسلامية


هبني أســـأت فأيـن العفـو والكرم *** إذ قادنـي نحـوك الإذعـان والنـدمُ
يـا خـير مـن مـدت الأيـدي إليـه *** أمـا ترثي لشيــخٍ رمـاهُ عندك القلـمُ
بالغت في السخط فاصفح مقتدر *** إن الملوك إذا ما استرحموا رحموا


فما زاده ذلك إلا حنقا وحقدا, فكتب اليه :


الآن يـــا جـــاهلا زلـــت بـــك القـــدم *** تـبـغي التـكــرم لمــا فـاتــك الكـــرمُ
أغـــريـت بــي مـلكـا لـــولا تـثـبــته *** مــا جـــاز لـي عنــده نـــطق ولا كلـــمُ
فايأس من العيش إذ قد صرت في طبق *** إن الملوك إذا مـا استنقموا نقموا
نفــسي إذا سـخطــت لـيست براضيـــة *** ولـو تشفـع فيــك العـــرب والعـجمُ


وهو يدلنا على عزةِ نفوسِهم وقتها ..... وتكلمهم بــ (أنفةِ ) ا
لعادل القادِر على من غدره


والكلامُ يطول عن ( التاريخ الزاهر ) ... لأتوقف عند هذا الربط :
http://www.alandilus.com/vb/index.php

وهو منتدى ( أندلسي ) وفيه كتب تختص بتلك الفترَة
وإن لم أكن قد أمعنتُ النظر في المنتدى و أقسامه ولكن يبدوا أنه به أقساما للتاريخ جميلةً




وبما أنَّ كلامنا عن ( مصادِر التثقيف ... ونقدِ المصادر التثقيفية )
فسأنقل ما قالهُ أحدُهم -ممن اعرف- ممن لهُ إطلاع كبير بالوثائق القديمة
وشغفٌ بتاريخ الاندلس وجميع من سكنها وغالبية اعلامها
وهو مصدري في ما يخص هذه الأمُور لأنه بحق موسوعة
وكان لي شرفُ معرفته عن طريق ( النت ) ثم الواقع وهو ما زادني بمعرفته
أملاً في وجود ( العصاميين الجدد ) بعد العقاد ... فهو يتفوق على مختصي التاريخ والأدب
معرفةً بتخصصهم ويعلوهُم علمًا وذكاءًا ولكنه لم يكملالمرحلة ( المتوسطَة )
وله شغفٌ بالمخطوطاتِ القدِيمة

المهم ......... مما قال :


ابتداء من غد تبث قناة الجزيرة في (أرشيفهم وتاريخنا) حلقَات عن الأندلس من أوّل الفتح وإلى غاية السقوط /15.00 بتوقيت غرينتش/
فعلى المولعين بهذا التاريخ وبهذه الأرشيف سوى المتابعة والتقييد والكتابة ثم البحث والتحقيق وهذه فرصة سانحة.
ملاحظة يمكن للمشرفين على القسم أن يحذفو الموضوع بعد ذلك ؛لأنني أعلم وجود ناسٍ مهتمين ولم أجد مكانا أشكل وأليق من هذا.
وصحه فطوركم.
وما لونتُه بالأحمر من كلامه هو عينُ الصواب فيما يخص تعاملنا مع المعلــومَات القادمَة من ( التي في )
أو بقية الوسائل الأخرى الإعلاميَّة

وهو عينُ ( النقد ) الذِي نريده لمن يحبُ أن يكون له رصيد معرفي ( يقبلهُ ) هو من داخله
لا بتأثيراتٍ خارجيَّة
وخاصة ما يتعلق بالتاريخ ... والشخصيات .... فلا يجبُ الإستخفاف بمثل كذا امور


وبما أنها مناسِبةٌ ( معرفيَّة ) فلا بأس أن أستغل الفرصةhttp://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gifلنقل رابطٍ لحلقةِ (
ملف سقوط الأندلس ج 1 / أرشيفهم وتاريخنا)


http://www.youtube.com/watch?v=Iky0O1W5dSg
















مصادر التثقيف
اكثر شي عندي الكتب ورقي والكتروني والاعلام المرئي بشرط اعرف توجه البرنامج وتوجه القناة قبل
اوما النت مااثق فيه ياخوك ,


شكرا لك على هذه الطرح القيم والمفيد
والى امثله بالشعره السوداء بين الشعر الابيض في هالمنتدى







عدم الثقة في المصادر ( أسلمُ ) من الثقة التامَّــة
وخاصة إذا ما كانت المصادر مجهُولة
فالتاريخ مثلاً يعتمد على ( الكاتب ) و ( صدقه ) و ( حياديته ) أكثر من أي شيءٍ آخر

وجميل ان تعرف توجُه قناةٍ ما حتى
لأنه قد يحصل أن ترى برنامجًا ( موجهًا ) من حيثُ لا تدري




وكلُ الشكرِ لكَ أخي
والجمِيلُ ( ما تفضلتَ من تذكِيرٍ ) بغابر


شكرُ ( آخر ):)

لولا الامل
26-10-11, 03:27 PM
سبحان الله





القراءة عن سقوط الأندلس ملحمة من الحزن

ولكن فيها عبر و عظات و دروس .....


ولعل من اكثر ما يدمي القلب فيها قصيدة ابو البقاء الرندي ...





سمعت ان الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله بكى كثيرا لما قرأت عليه .....



عجيبة هذه القصيدة و مدمية حتى الثمالة .........

امير مهذب
26-10-11, 03:38 PM
بالنسبة للتصويت فليتك اضفت نقطة " عدة مصادر " .. لأن من غير المعقول ان اعتمد في ثقافتي على مصدر واحد فقط .. الا ان كنت تقصد المصدر الاقوى








وعليكم السلام
كنت فكرت أن أضع ( مختلفَة ) كخيارٍ خامس
ولا يمكن لأحد أن يعتمد على مصدرٍ واحد
ولكن لو وضعتُ ( مُختلفَة ) لما تسنَّ لي معرفةُ ما قلت عنه انه ( الشيءْ الذي تستمدُ منه غالبَ ثقافتك )
لأن الجميع سيصوتون لـــ ( مختلِفة )
لذلك عوضتها تعويضًا سطحيًا و ( للتسلِيك - فقط ) بـ ( الأرصفة ) مع انها هي ذاتها ( قالُوا )







نأتي للاجابة على التساؤلات ..
انا شخصيا اعتقد ان كل ما يدخل عقلي وأصدق به يرجع لأساسيات انشأها والديّ

وقبل اثر الوالدين تأتي الفطرة السليمة

وايضا العقل او لنقل القلب الواعي
ثم دخلتُ لعالم التلفاز والتلقي منه
ثم جاءت بالنسبة لي القراءة من الكتب ..
ثم بعدها دخلنا عالم النت
وللمدراس دور لا يمكن اغفاله في الثقافة

ولأخوتي الكبار دور كبير في ثقافتي وتوجيهها

مصادِرُ منوعةٌ
والغالِبُ ( مشافهةٌ ) و ( كتب )


شُكرا لك

امير مهذب
26-10-11, 03:42 PM
تم التصويت

غالبا معلوماتي نتيه
لان غالب وقتي على الجهاز


و


و
شُكرًا لك أليستْ كذلك http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




أحيانا أحس انه ما عندك وقت وتكتبِين وأنت تسمعين الولد أو البنت راح يكسرون شيءْ ما (vv)
لذلك تأتي الكتابة غير منقوطة وناقصة كذا جملة http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




شكرًا لك نكهَة
وللتوضيح فقط
ربما قد يكون المعلومات النتية ( كتابًا ) وهو ملحق بالإختيار الاول ( كُتب )
لأن الكتاب يبقى كذلكَ حتى لو تغيرت صيغته من ( ورقِي ) إلى إلكترُوني


كل الشكر لك نكهــة

شمس
26-10-11, 03:46 PM
ضحكتني كلمة قالوا في الاستطلاع .... تطلع لنا الاشاعات من قلة المصادر الموثوقة لذالك تعتبر بالنسبة لي في آخر القائمة

مصدر تثقيفي الاول هي الكتب مع اني لا اعتبر نفسي مدمنة كتب بس اذا احتجت معلومة في مجال معين ابحث فيها

و بعدها المنتديات المتخصصة ممكن نعتمد عليها زي ملتقى أهل الحديث أو مجلة العلوم الاجتماعية مثلاً بشوف المعلومات فيه موثقة بمصادرها

ممكن ارجع للمصدر و اتأكد بنفسي و غيرها من المنتديات المتخصصة اذا كانت موثقة بمصادر بهتم بحكاية التخصص كثير

ايضاً بعتمد على المنطق ، المبادئ ، الخبرة ... سؤال أهل الخبرة الثقة يعتبر عندي مصدر مهم


بالنسبة للاعلام المرئي مش دائماً يصدق مع الايام بنكتشف انهم كذبوا ، اضافوا ، حذفوا معلومات معينة لمصلحةٍ ما


و الآن مع الثورات العربية خدعنا الاعلام المرئي ما نعرف ايش اللي حاصل بالزبط في الشعوب الثائرة بش شغالين نتلقى منها معلومات مش متأكدين من صحتها

رايــق
26-10-11, 03:48 PM
النت

شقيان
26-10-11, 03:54 PM
مساك الله بالخير يا امير


طبعا فى الدرجه الأولى الكتاب .. ولكن يوجد ماهو بقدر اهمية الكتاب


وهو المجالس


عندنا مثل يقول المجالس مدارس


المجالس هى مدرسه تؤدى دورها فى المجتمع فمنها تتعلم وتتثقف من الناحيه

التاريخيه والاجتماعيه والاقتصاديه والدينيه والفكريه والعلميه .. والامر بالمعروف والنهى عن المنكر

و الاخلاق والكرم والشهامه .. تعلمنا كثير من هذه المجالس



عندنا عاده حميده فى الكويت وهى المجالس


احنا نسميها ديوانيه


فمنهم من يكون ديوانيته يوميه وفى من يكون ديوانيته اسبوعيه


وتجمتمع الحشود فى هذه الديوانيه .. وتكون هناك مناقشات عن مواضيع عديده

اما سياسيه او اقتصاديه او تاريخيه ... الخ


ومن خلال هذه المجالس تتعلم وتزيد اطلاعك ... ومعرفه شامله بأغلب العلوم



شكرا لك

امير مهذب
26-10-11, 04:01 PM
(vv)
وين بتهرب مني ياأمير رح تنزل لي موضوع
يعني رح تنزل بإسم
(الأميره المهذبه تالين وينها) http://www.4-fn.com/vb/images/smilies/queen.gif
اذا غبت رح أعطيك مهله
يومين فقط اذا مانزلت الموضوع رح يكون لي تصرف تاني معاك http://www.4-fn.com/vb/images/smilies/mnoker.gif
هههههههه (vv)

(شديده) :rofl951:



ما قلت في ردي السابق أنه عندك ( سوء حظ ) يالشدِيدة(vv)
لأني مسافر هاليومِين
وفي غياب آخر يــ ( الأمير المهذبة ) قد يكون ذلك مع أني قلت ( هو إنتِ صدقتِ ) (q62)

وتستاهل تاالين http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon7.gif

امير مهذب
26-10-11, 04:10 PM
سبحان الله

القراءة عن سقوط الأندلس ملحمة من الحزن

ولكن فيها عبر و عظات و دروس .....
ولعل من اكثر ما يدمي القلب فيها قصيدة ابو البقاء الرندي ...



سمعت ان الشيخ عبد العزيز ابن باز رحمه الله بكى كثيرا لما قرأت عليه .....
عجيبة هذه القصيدة و مدمية حتى الثمالة .........


والأخبارُ اكثرُ منها ( إيلامًا )
وقراءةُ التاريخ كذلك

لأنه يا أخت ( لولا الامل ) وكأنك تقرأ ( حلقات مسلسل )
بدايتُه جميلةٌ وعزةٌ وغلبةٌ وإنتصار وعلوٌ
والإشكال هو :
أن الحلقَة الأخيرَة هو ( الواقعُ المدمِي ) الذي نعيشُه (qq89)
وبما أنكِ من متتبعِي القصائِد والشعر

فهذِه جميلةُ - أخرى - لمعاصرٍ جمِيل أيضًا وهو ( نزار ) يقُول فيها :



كتبتِ لي يا غاليه..
كتبتِ تسألينَ عن إسبانيه
عن طارقٍ، يفتحُ باسم الله دنيا ثانيه..
عن عقبة بن نافعٍ
يزرع شتلَ نخلةٍ..
في قلبِ كلِّ رابيه..
سألتِ عن أميةٍ..
سألتِ عن أميرها معاويه..
عن السرايا الزاهيه
تحملُ من دمشقَ.. في ركابِها
حضارةً وعافيه..
لم يبقَ في إسبانيه
منّا، ومن عصورنا الثمانيه
غيرُ الذي يبقى من الخمرِ،
بجوف الآنيه..
وأعينٍ كبيرةٍ.. كبيرةٍ
ما زال في سوادها ينامُ ليلُ الباديه..
لم يبقَ من قرطبةٍ
سوى دموعُ المئذناتِ الباكيه
سوى عبيرِ الورود، والنارنج والأضاليه..
لم يبق من ولاّدةٍ ومن حكايا حُبها..
قافيةٌ ولا بقايا قافيه..
لم يبقَ من غرناطةٍ
ومن بني الأحمر.. إلا ما يقول الراويه
وغيرُ "لا غالبَ إلا الله"
تلقاك في كلِّ زاويه..
لم يبقَ إلا قصرُهم
كامرأةٍ من الرخام عاريه..
تعيشُ –لا زالت- على
قصَّةِ حُبٍّ ماضيه..
مضت قرونٌ خمسةٌ
مذ رحلَ "الخليفةُ الصغيرُ" عن إسبانيه
ولم تزل أحقادنا الصغيره..
كما هي..
ولم تزل عقليةُ العشيره
في دمنا كما هي
حوارُنا اليوميُّ بالخناجرِ..
أفكارُنا أشبهُ بالأظافرِ
مَضت قرونٌ خمسةٌ
ولا تزال لفظةُ العروبه..
كزهرةٍ حزينةٍ في آنيه..
كطفلةٍ جائعةٍ وعاريه
نصلبُها على جدارِ الحقدِ والكراهيه..
مَضت قرونٌ خمسةُ.. يا غاليه
كأننا.. نخرجُ هذا اليومَ من إسبانيه..

امير مهذب
26-10-11, 07:26 PM
ضحكتني كلمة قالوا في الاستطلاع .... تطلع لنا الاشاعات من قلة المصادر الموثوقة لذالك تعتبر بالنسبة لي في آخر القائمة




مرحبًا بــ (شمس )
وجميل أنه طلعت كلمة "خفيفة دم" في الموضوع -- ولو في الإستطلاع (vv)

وبما أنكِ تكلمتِ عن الإشاعة
فإنها مع الأسف صارت مصدر ( أول ) للكثِيرين
ولو تتبعتؤ فقط بعض الأخبار و التحلِيلات عن ( أشياء غامضَة ) نوعا ما فإنكِ سترين
كمية الإعتقادات النابعة من ( إشاعات ) والتي يبني عليها الكثر ( موقفًا )

أنا كُنت أفكر قبل فترة أن أكتُب موضوع بعنوان :
( إنعدام ربـط منطقِي > = إشــاعَة )

وذلكَ لكثرةِ ما ألاحظُه من التحلِيلات الكاذبة الخاطئة لأشياءْ ( تخمينيَّة )
ينشرُونها على أنها حقائق طبعًا بعد أن يتدحل ( الشحن العاطِــفي )

فإذا عجز العقل عن ربط منطقي بين الاحداث لــ ( جريمةٍ ما ) او ( عمل منظمةٍ ما )
فإنهُ لا يرضَـى ويلجأ لأشياءْ ( ما وراء العقل ) وكلها عاريَةٌ عن الحقيقَة فقط
مجرد ( ســد ) العجز الحاصل
وغالبًــا ما تكُون الإشاعة لغرضٍ مـا ( توجِيهٍ فكرِي ) أو ( أمنِي ) في بعض الأحداث








مصدر تثقيفي الاول هي الكتب مع اني لا اعتبر نفسي مدمنة كتب بس اذا احتجت معلومة في مجال معين ابحث فيها



والأهمُ انه ( مرجع )
نعُود إليه دومًا لعرضِ ( المعلوماتِ العارِضــة ) و ( المستجدَّة )





و بعدها المنتديات المتخصصة ممكن نعتمد عليها زي ملتقى أهل الحديث أو مجلة العلوم الاجتماعية مثلاً بشوف المعلومات فيه موثقة بمصادرها

ممكن ارجع للمصدر و اتأكد بنفسي و غيرها من المنتديات المتخصصة اذا كانت موثقة بمصادر بهتم بحكاية التخصص كثير



فعلاً .... فيه منتديات متخصصة وخاصة الذِي ذكرتِ ( ملتقَى أهل الحدِيث )
فهُو ينقل ( المصدر ) وأجمل ما فِي ذلك أنهُ أعطانَا ( أحقية ) متابعتهِ والتحقُق من صحة قولِه
أو قراءةؤ بقية الكلام من المصدر لكيْ نتجنبَ ( قصَّهُ ) أو ( تدلِيسه ) بنقلِ المقطع الذي
يعجبهُ والاهم ( يؤيدُه ) فقــــط

والتخصُص يعطينا أمانًا من ( التخبط ) في سردِ المعلومات وترتِيبها
ويضمنُ إحاطة الكاتِب باطراف العلم المتكلم فِيـــــه









ايضاً بعتمد على المنطق ، المبادئ ، الخبرة ... سؤال أهل الخبرة الثقة يعتبر عندي مصدر مهم
بالنسبة للاعلام المرئي مش دائماً يصدق مع الايام بنكتشف انهم كذبوا ، اضافوا ، حذفوا معلومات معينة لمصلحةٍ ما
و الآن مع الثورات العربية خدعنا الاعلام المرئي ما نعرف ايش اللي حاصل بالزبط في الشعوب الثائرة بش شغالين نتلقى منها معلومات مش متأكدين من صحتها



أنا مؤخرًا لمْ اعـــد أتابع كثيرًا الإعلام ( العربِي ) فقط لن فيه كمية ( توجِيه ) رهيبة
وأيضًا لأنه يجعلك عبدًا للـــــ ( صورَة )
وفي الغالب الصورة ( من جهةٍ واحدة ) تشكل لديك تصورًا عن شيءٍ لم يكُن أصــــلاً

وهُنا
يكونوا قد نجحـــوا في رسم صورةٍ ما عن ( حدثٍ ما ) أو ( شخصيةٍ ما )
كما ( يريدُونها هُم ) لا كما ( هــــيَ ) في الواقــــع


والكلامُ يطول عن الإعلام العربِي

وهُو مصيدةٌ إذا أدمنهُ أحدُنا وقد جربتُ ذلك يومًا

يجعلونكَ تلغِــــي عقلك تمامًا
لتُثبت في داخـــــله ( مقاطع ) و ( صور ) عاطفيَّة لتركِيعك لــ ( موقفهِم ) و ( رؤيتِهم )

بل فيه ( دكتاتوريَّة ) وتصنيف للناس وتوصِيف

وتطبِيق لمعادلة ( لست معِي = أنتَ ضدِي )

ومن هذا المنطلقْ يشرعُون في إطلاق التوصيفات التي يرونها :
( شهِيد ) .. ( مجاهد ) .. ( عميل ) .. ( خائن ) .. ( ثورة ) .. ( فتنة ) .. إلخ


وربما يكون نفس الحدث لنفس الظروف
ولكن لأسبابٍ خاصة تتعلق بــ ( توجه القناة )
نرى أن التسميات تختلف بحسب الهوى السياسي و الدِيني



شُكرا لكِ يا شمـــس

امير مهذب
26-10-11, 07:49 PM
النت

فقط حاوِل دائمًا أن ( تتشبَّتَ ) من صحتهـــا أخ رايق

شكرًا لك





مساك الله بالخير يا امير


طبعا فى الدرجه الأولى الكتاب .. ولكن يوجد ماهو بقدر اهمية الكتاب


وهو المجالس


عندنا مثل يقول المجالس مدارس


المجالس هى مدرسه تؤدى دورها فى المجتمع فمنها تتعلم وتتثقف من الناحيه

التاريخيه والاجتماعيه والاقتصاديه والدينيه والفكريه والعلميه .. والامر بالمعروف والنهى عن المنكر

و الاخلاق والكرم والشهامه .. تعلمنا كثير من هذه المجالس



عندنا عاده حميده فى الكويت وهى المجالس


احنا نسميها ديوانيه


فمنهم من يكون ديوانيته يوميه وفى من يكون ديوانيته اسبوعيه


وتجمتمع الحشود فى هذه الديوانيه .. وتكون هناك مناقشات عن مواضيع عديده

اما سياسيه او اقتصاديه او تاريخيه ... الخ


ومن خلال هذه المجالس تتعلم وتزيد اطلاعك ... ومعرفه شامله بأغلب العلوم



شكرا لك



العفــو يا شقيان

والله يمسيك ويُصبحك بخيرٍ وعافية ...


الكتابُ أولاً ..
لتأتِي الأرصفةُ ثانيًــا أو ما سميتَها بــ ( المجالس ) يا أخ شقيان



وهيَ في اهميتِها بـــ ( حسب )

فقدْ تُخالط أصحاب التخصُصِ ويكُون لحديث ( موثوقًا ) من متمكتٍ حقُا وعُرف عنه ذلك

ولو كانت المجموعةُ المكونة كذلك
فالأكيد أنهُ سيكُون ( مجلسًا ) مليئًا بـــ ( معرفةٍ موثوقة ) وخاصةً أنك تعرفهُم وتعرف قدراتِهم و خلقهم

فلا يكُونوا من جماعةِ ( أدرِي ) حتى ولو كان ( لا يدرِي ) فقط إبرازُا لتفوقه على الجمع
التي قد تجعلُك كتلة من ( جهلٍ مركب )


والحقِيقة التي ذاعت عن ( الأرصفَة ) انها مكانٌ خصبٌ للإشــــاعَة
إلاَّ إذا كانت منظمةً ومن يحضرُها ( حشُود فائدةٍ )


ومع ذلك فهي لا تخلوا من ( المعرفَة ) أكيد ولكنَّها معرفة تحتاجُ لتمحِيــص وإعادة نظر


شكرًا لك شقيان

لولا الامل
26-10-11, 11:30 PM
اشكر لك اضافتك الجميلة

وجميلة جدا تلك القصيدة رغم ان قصائد نزار لا احبها يمكن


بسبب توجهه انما بعضها مبدع و رائع


واجمل ما في القصيدة قوله





لم يبقَ من قرطبةٍ
سوى دموعُ المئذناتِ الباكيه
سوى عبيرِ الورود، والنارنج والأضاليه..
لم يبق من ولاّدةٍ ومن حكايا حُبها..
قافيةٌ ولا بقايا قافيه..
لم يبقَ من غرناطةٍ
ومن بني الأحمر.. إلا ما يقول الراويه
وغيرُ "لا غالبَ إلا الله"
تلقاك في كلِّ زاويه..



لكن اسمح لي بسؤال

ماذا تعني بقولك في الاستفتاء .. الارصفه ؟



وسؤال اخر هل النت مصدر من مصادر الثقافه


احس انه ليس مصدر ابدا

امير مهذب
27-10-11, 01:43 AM
ا

لكن اسمح لي بسؤال

ماذا تعني بقولك في الاستفتاء .. الارصفه ؟



وسؤال اخر هل النت مصدر من مصادر الثقافه


احس انه ليس مصدر ابدا


العفو يا أخت لولاَ الأمل ونزار عليهِ ( إثمهُ ) ولنا جمِيل كلامه


بالنسبة للأسئلة

ماذا تعني بقولك في الاستفتاء .. الارصفه ؟

الأرصفَة هي المعروفةُ التي تحدُ الطريق من طرفيه
حيثُ تكثُر المقاهي والمجالِس

وهيَ كنايةٌ عن كلِ الملتقياتِ ( الإجتماعيَة ) بما قدْ يُشبِهُ ما قال شقيان
أنها تسمى عندهم [ المجـــالِس ] ونحوِها


هل النت مصدر من مصادر الثقافه
احس انه ليس مصدر ابدا


النت (كرأي شخصِي ) قد لا يعتبر مصدرًا
ولكنهُ ( حاوٍ ) لما قد يعد مصدرًا للثقافة
كـــ ( الكتاب ) و ( مقتطعات من الإعلام المرئِي )
وربما نعبر عن النت هو ( الكتابات الخاصة بمستخدميه لا بالنقُول )



ويبقَى للنت شيءٌ واحد وهو ( المنتديات المتخصصة ) والتِي تعزوا المعلومات لــمصادرِها
وهو ما ذكرته الأخت ( شمـــس ) وفي ردي عليها أيضًا فيه كلام عن ذلك النوع من المنتديات

فيما عــدا ذلك
فهو ( بيئةٌ خصبةٌ ) للإشاعة والكذب والتزوير والإدعاءات
ولو لاحظنا الكثير فقط ممن يقتطعُ أشياءًا توافقهُ وتؤيده ويجعلها في مقطع يوتوب وهات ياموسيقى مؤثرَة
ولقطات مرئيَّة للإقناع

أو نقول مبتُورَة و عنونة كبيرة لما لا يدل عليه الكلام وغيرها من مساوئِ النت

وطبعًا في قضية ( المعلومات العامة ) كاوقات طيران أو أرقام هواتف لشركات ومؤسسات
فهو في ذلك لا يختلف عن ( التي في )

جمعة ويدلعونه ويك اند
27-10-11, 03:54 AM
لا يا أخي الكريم

بل بالعكسْ ..... قدْ نقلتنا إلى ( جميل الزمن ) و ( عزةِ أهلٍ منَّــا )
ومساؤُكَ بالخيرِ أيضا مليءٌ حــدَّ - الفيض
فشكرًا جزيلاً لك يا اخي




ولأنكَ ذكرتنَا بــ ( اندلُسنا ) المفقودة
التي كانت ( وردة عصور الإسلام فيهَا ).... وبروزِ العلومِ و الآداب منهَا
فرحم الله تلكَ الأيام
وواللهِ إنني كلما أتذكرُها ( قراءةً ) أو ( مشاهدةً ) فكأنَّ ضيقًا يزور القلب ودمعا يوشِك أن يسقي الجفاف



ولأنني أكثر من القراءةِ عنها ....... فإسمح لي أن أتكلم قليلاً عن الاندلس وأخبارها

فلقد كان من أجمل قصائد رثائها ما قاله ( أبو البقاءِ الرندِي ) بعد سقوط ( غرناطة )
آخر معاقل المسلمِين في الاندلس - وهيَ طويلةٌ ولكن سأقتص منها وإن كانت جميلة بتكاملها :

لـكل شـيءٍ إذا مـا تـم نقصانُ --- فـلا يُـغرُّ بـطيب العيش إنسانُ
هـي الأمـورُ كـما شاهدتها دُولٌ --- مَـن سَـرَّهُ زَمـنٌ ساءَتهُ أزمانُ
وهـذه الـدار لا تُـبقي على أحد --- ولا يـدوم عـلى حـالٍ لها شان

’’’
فـجائعُ الـدهر أنـواعٌ مُـنوَّعة --- ولـلـزمان مـسرّاتٌ وأحـزانُ
ولـلـحوادث سُـلـوان يـسهلها --- ومـا لـما حـلّ بالإسلام سُلوانُ

دهـى الـجزيرة أمرٌ لا عزاءَ له --- هـوى لـه أُحـدٌ وانـهدْ ثهلانُ
أصابها العينُ في الإسلام فارتزأتْ --- حـتى خَـلت مـنه أقطارٌ وبُلدانُ
فـاسأل(بلنسيةً) ما شأنُ(مُرسيةً) --- وأيـنَ(شـاطبةٌ) أمْ أيـنَ (جَيَّانُ)
وأيـن (قُـرطبة)ٌ دارُ الـعلوم فكم --- مـن عـالمٍ قـد سما فيها له شانُ
وأين (حْمص)ُ وما تحويه من نزهٍ --- ونـهرهُا الـعَذبُ فـياضٌ وملآنُ
قـواعدٌ كـنَّ أركـانَ الـبلاد فما --- عـسى الـبقاءُ إذا لـم تبقَ أركانُ

تـبكي الحنيفيةَ البيضاءُ من أسفٍ --- كـما بـكى لـفراق الإلفِ هيمانُ
عـلى ديـار مـن الإسلام خالية --- قـد أقـفرت ولـها بالكفر عُمرانُ
حيث المساجد قد صارت كنائسَ --- مافـيـهنَّ إلا نـواقيسٌ وصُـلبانُ
حتى المحاريبُ تبكي وهي جامدةٌ --- حـتى الـمنابرُ ترثي وهي عيدا نُ

والقصيدة (كاملةٌ) هنا لمن أراد قراءتَها [ هُنـــــا (http://web.3bir.com/a/14062_01165875462.jpg) ]


وبما أننا لا نزالُ في الشعر
فمن جمِيل ما قرأتُ في عهدِ ( المنصورِ بن أبي عامرٍ ) حاكم الأندلس وكبيرِها
بين ( جعفر المصحفي ) الذي يستجدي ( محمد بن عامر ) بعدما فعلهُ - من تآمرٍ مع العدُو - وضربٍ في ظهر الأمة الإسلامية



هبني أســـأت فأيـن العفـو والكرم *** إذ قادنـي نحـوك الإذعـان والنـدمُ
يـا خـير مـن مـدت الأيـدي إليـه *** أمـا ترثي لشيــخٍ رمـاهُ عندك القلـمُ
بالغت في السخط فاصفح مقتدر *** إن الملوك إذا ما استرحموا رحموا


فما زاده ذلك إلا حنقا وحقدا, فكتب اليه :


الآن يـــا جـــاهلا زلـــت بـــك القـــدم *** تـبـغي التـكــرم لمــا فـاتــك الكـــرمُ
أغـــريـت بــي مـلكـا لـــولا تـثـبــته *** مــا جـــاز لـي عنــده نـــطق ولا كلـــمُ
فايأس من العيش إذ قد صرت في طبق *** إن الملوك إذا مـا استنقموا نقموا
نفــسي إذا سـخطــت لـيست براضيـــة *** ولـو تشفـع فيــك العـــرب والعـجمُ


وهو يدلنا على عزةِ نفوسِهم وقتها ..... وتكلمهم بــ (أنفةِ ) ا
لعادل القادِر على من غدره


والكلامُ يطول عن ( التاريخ الزاهر ) ... لأتوقف عند هذا الربط :
http://www.alandilus.com/vb/index.php

وهو منتدى ( أندلسي ) وفيه كتب تختص بتلك الفترَة
وإن لم أكن قد أمعنتُ النظر في المنتدى و أقسامه ولكن يبدوا أنه به أقساما للتاريخ جميلةً




وبما أنَّ كلامنا عن ( مصادِر التثقيف ... ونقدِ المصادر التثقيفية )
فسأنقل ما قالهُ أحدُهم -ممن اعرف- ممن لهُ إطلاع كبير بالوثائق القديمة
وشغفٌ بتاريخ الاندلس وجميع من سكنها وغالبية اعلامها
وهو مصدري في ما يخص هذه الأمُور لأنه بحق موسوعة
وكان لي شرفُ معرفته عن طريق ( النت ) ثم الواقع وهو ما زادني بمعرفته
أملاً في وجود ( العصاميين الجدد ) بعد العقاد ... فهو يتفوق على مختصي التاريخ والأدب
معرفةً بتخصصهم ويعلوهُم علمًا وذكاءًا ولكنه لم يكملالمرحلة ( المتوسطَة )
وله شغفٌ بالمخطوطاتِ القدِيمة

المهم ......... مما قال :



وما لونتُه بالأحمر من كلامه هو عينُ الصواب فيما يخص تعاملنا مع المعلــومَات القادمَة من ( التي في )
أو بقية الوسائل الأخرى الإعلاميَّة

وهو عينُ ( النقد ) الذِي نريده لمن يحبُ أن يكون له رصيد معرفي ( يقبلهُ ) هو من داخله
لا بتأثيراتٍ خارجيَّة
وخاصة ما يتعلق بالتاريخ ... والشخصيات .... فلا يجبُ الإستخفاف بمثل كذا امور


وبما أنها مناسِبةٌ ( معرفيَّة ) فلا بأس أن أستغل الفرصة

http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gifلنقل رابطٍ لحلقةِ (
ملف سقوط الأندلس ج 1 / أرشيفهم وتاريخنا)














مصادر التثقيف
اكثر شي عندي الكتب ورقي والكتروني والاعلام المرئي بشرط اعرف توجه البرنامج وتوجه القناة قبل
اوما النت مااثق فيه ياخوك ,


شكرا لك على هذه الطرح القيم والمفيد
والى امثله بالشعره السوداء بين الشعر الابيض في هالمنتدى







عدم الثقة في المصادر ( أسلمُ ) من الثقة التامَّــة
وخاصة إذا ما كانت المصادر مجهُولة
فالتاريخ مثلاً يعتمد على ( الكاتب ) و ( صدقه ) و ( حياديته ) أكثر من أي شيءٍ آخر

وجميل ان تعرف توجُه قناةٍ ما حتى
لأنه قد يحصل أن ترى برنامجًا ( موجهًا ) من حيثُ لا تدري




وكلُ الشكرِ لكَ أخي
والجمِيلُ ( ما تفضلتَ من تذكِيرٍ ) بغابر


شكرُ ( آخر ):)



اييييه
الاندلس دولة قامت وعاشت ثمانية قرون بحضارة ماكانت وسقطت سقوط مدوي والله انها عبرة بس ويييين الي يعتبر
ومشكور على رابط المنتدى حطيته بالمفضلة
والحق كل رد لك هنيا موسوعة لحاله الله يفتح عليك ويزيدك من فضلة ويجزاك خير

لولا الامل
27-10-11, 02:37 PM
العفو يا أخت لولاَ الأمل ونزار عليهِ ( إثمهُ ) ولنا جمِيل كلامه



بالنسبة للأسئلة

ماذا تعني بقولك في الاستفتاء .. الارصفه ؟

الأرصفَة هي المعروفةُ التي تحدُ الطريق من طرفيه
حيثُ تكثُر المقاهي والمجالِس

وهيَ كنايةٌ عن كلِ الملتقياتِ ( الإجتماعيَة ) بما قدْ يُشبِهُ ما قال شقيان
أنها تسمى عندهم [ المجـــالِس ] ونحوِها


هل النت مصدر من مصادر الثقافه
احس انه ليس مصدر ابدا


النت (كرأي شخصِي ) قد لا يعتبر مصدرًا
ولكنهُ ( حاوٍ ) لما قد يعد مصدرًا للثقافة
كـــ ( الكتاب ) و ( مقتطعات من الإعلام المرئِي )
وربما نعبر عن النت هو ( الكتابات الخاصة بمستخدميه لا بالنقُول )



ويبقَى للنت شيءٌ واحد وهو ( المنتديات المتخصصة ) والتِي تعزوا المعلومات لــمصادرِها
وهو ما ذكرته الأخت ( شمـــس ) وفي ردي عليها أيضًا فيه كلام عن ذلك النوع من المنتديات

فيما عــدا ذلك
فهو ( بيئةٌ خصبةٌ ) للإشاعة والكذب والتزوير والإدعاءات
ولو لاحظنا الكثير فقط ممن يقتطعُ أشياءًا توافقهُ وتؤيده ويجعلها في مقطع يوتوب وهات ياموسيقى مؤثرَة
ولقطات مرئيَّة للإقناع

أو نقول مبتُورَة و عنونة كبيرة لما لا يدل عليه الكلام وغيرها من مساوئِ النت

وطبعًا في قضية ( المعلومات العامة ) كاوقات طيران أو أرقام هواتف لشركات ومؤسسات
فهو في ذلك لا يختلف عن ( التي في )







اشكرك امير على التوضيح ..



وصدقت في وصفك للنت بأنه حاوي للثقافة لمن أرادها !


على ان النت والمواقع بصراحة خسارة ان يعطيها الانسان بنات افكاره


فمن النادر ان تجد في المتلقين عبر النت من يقدر تلك الافكار

و يبحث عنها

الا اذا كانت كتابات خاصة بالمستخدم لا تعدو كتابات جوفاء هنا محلها النت

الذي يفتح ذراعيه لكل كاتب و كويتب و مستكتب


فالنت ينطبق عيه ما قلت بأنه بيئة خصبة للاشاعات و الكذب و الادعاءات

وايضا قتل الاوقات و التسلية


فهو لا يعد مصدرا من مصادر الثقافة ابدا ( وهذا رأيي )


العلم و الثقافة لها مصادرها التي لن يعفو عليها الزمن وابتعاد الناس عنها


والتي هي الكتب


فالكتاب ما زال محتفظا بمكانته و رونقه و محبيه


ولولا ذلك لما رأينا معارض الكتب تعج بالغادين والرائحين بالالاف من الناس



......




شكرا اميـــــــــر مهـــــــــذب .

بنتـ المذنبـ
28-10-11, 02:35 AM
[size=4][font=simplified arabic]مرحــبًا بالأخت المحترمَة ( بنت المذنب )
وموقفها الجمِيل من ( بعضِ المواقف ) ونظرتِها للأمور بعيدًا عن ( الجهوية الضيقة ) و ( الشخصنة )
[color="red"]مُمتن لك جدًا (qq115)



لافضل لي ياأمير
ولم تعطى إلا حقك ياأخي
رافقتك السلامة

قفر
28-10-11, 04:12 AM
مع كل المصادر المذكورة أعلاه لم "تصل" الثقافة بعد

فما زلت جاهلًا "عاميًا"

وما ثمة أرصفة في مدينتي (qq79)


....

وبالنسبة للكتب لم تكن هنالك منهجية للقراءة، بل بحسب المزاج

وأثق أن من يسعى للثقافة والاطلاع الحقيقي فإنه سيكون مثابرًا، وقارئًا نهمًا، وموسوعي "القراءات"، ولديه شيء مهم مخبأ داخل جمجمته مُفعّل يؤثر ويتأثر

ولديه قلب.


ولك أن تتخيل أحدهم -وهو قفر بالمناسبة- يقرأ رواية وفيها عدد لابأس به من مشاهد الرعب والحزن

وكل ما يفكر فيه القارئ كم عدد الصفحات المتبقية "يمديني" أخلصها قبل أنام وإلا أكمل بكرة وأنسى البداية(q30)

اللبيب الألمعي
28-10-11, 01:34 PM
أبدعت أمير ...

وقد تم التصويت للكتاب ... فإن لم نفعل نكن ظلمناه

قيل : " الكتب هي ثورة العالم المخزونة ، والإرث المناسب للأمم والأجيال "

وهو أقدم وسيلة للإتصال تبذل له مرة ويبذل لك الكثير .

وخير أنيس في الأنام كتاب .



شكرا لك أمير أمتعتنا بفسحة راقية


الألمعي

همكم همي
28-10-11, 06:10 PM
موضوعك الماسي ياامير

انا صوت على المرئي

أما الكتب فحظي منها قليل ولست من مدمنيها للأسف

ولاكنني في غالب معرفتي وثقافتي آخذمن كل بحر قطره

امير مهذب
30-10-11, 07:33 PM
اييييه
الاندلس دولة قامت وعاشت ثمانية قرون بحضارة ماكانت وسقطت سقوط مدوي والله انها عبرة بس ويييين الي يعتبر
ومشكور على رابط المنتدى حطيته بالمفضلة
والحق كل رد لك هنيا موسوعة لحاله الله يفتح عليك ويزيدك من فضلة ويجزاك خير



والله يفتح عليك ( أيضًا ) أخِي الكرِيم

والله - أكرم - دعوَة يمكِن نسمعها ونتمناهَا في هالايام المُبارَكة وإن كانت لم تكتب فيها
لكن الأهمْ أننِي قرأتُها http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


وجزاك اللهُ - من فضلِه وكرمه - أخي الكرِيم








اشكرك امير على التوضيح ..

وصدقت في وصفك للنت بأنه حاوي للثقافة لمن أرادها !

على ان النت والمواقع بصراحة خسارة ان يعطيها الانسان بنات افكاره

فمن النادر ان تجد في المتلقين عبر النت من يقدر تلك الافكار

و يبحث عنها

الا اذا كانت كتابات خاصة بالمستخدم لا تعدو كتابات جوفاء هنا محلها النت

الذي يفتح ذراعيه لكل كاتب و كويتب و مستكتب

فالنت ينطبق عيه ما قلت بأنه بيئة خصبة للاشاعات و الكذب و الادعاءات

وايضا قتل الاوقات و التسلية
فهو لا يعد مصدرا من مصادر الثقافة ابدا ( وهذا رأيي )

العلم و الثقافة لها مصادرها التي لن يعفو عليها الزمن وابتعاد الناس عنها


والتي هي الكتب
فالكتاب ما زال محتفظا بمكانته و رونقه و محبيه
ولولا ذلك لما رأينا معارض الكتب تعج بالغادين والرائحين بالالاف من الناس



......




شكرا اميـــــــــر مهـــــــــذب .




العفــو يا أخت لولا الامل

والشُكر موصولٌ لوُجودك المستمر هُــنا والمتابعَة

ورأيك جميلٌ عن النت ورؤيتك له

وهو مما يعد في باب ( معرفةِ الأماكن التي نقصدها - طوبَةً طوبَة )

شكرًا ( أخرى ) يا لولا الامل







لافضل لي ياأمير
ولم تعطى إلا حقك ياأخي
رافقتك السلامة


بل لكِ فضلُ ( لا تأخُذه - في اللهِ- لومةُ فاسِد )

فشُكرا لكِ ( وأقبلِيها ) ولوْ لم تُريدي (q33)


ودعوتُك وصلت .. لذلكَ أنا أكتُب

كل الشكر أختي بنت المذنب

امير مهذب
30-10-11, 08:53 PM
مع كل المصادر المذكورة أعلاه لم "تصل" الثقافة بعد

فما زلت جاهلًا "عاميًا"

وما ثمة أرصفة في مدينتي (qq79)


....

وبالنسبة للكتب لم تكن هنالك منهجية للقراءة، بل بحسب المزاج
وأثق أن من يسعى للثقافة والاطلاع الحقيقي فإنه سيكون مثابرًا، وقارئًا نهمًا، وموسوعي "القراءات"، ولديه شيء مهم مخبأ داخل جمجمته مُفعّل يؤثر ويتأثر

ولديه قلب.


ولك أن تتخيل أحدهم -وهو قفر بالمناسبة- يقرأ رواية وفيها عدد لابأس به من مشاهد الرعب والحزن

وكل ما يفكر فيه القارئ كم عدد الصفحات المتبقية "يمديني" أخلصها قبل أنام وإلا أكمل بكرة وأنسى البداية(q30)





ههههههه

يا أخي شوفلك روايَة ( مشوقَة ) وقصيرَة - مثل الناس - تستمتع فيها مع أني ما انصحك برواياتِ هوغو و ديكنز وجماعة الـ ( 800 ) صفحة فما فوقhttp://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif



يعنِي راح تتساءل بِــــ " يمدِينِي " بكذا مرَّة أكبر من عدد الصفحات ذاتها http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


وكإضافَة :
أخوك يكره الروايات الجامدة ( ذهب .. نزل .. صعد .. وجد زوجته مقتولة ,, وبلغ الشرطة ... ) لتكتشف في الصفحة الاخيرة
التي كنت من - كذا ساعة - تنتظر رؤيتها أن الرواية طلعت من
أدب الرواية الحديث الذي يؤمن بــــ ( النهايَة المفتوحَة )

يعني في الأخير تجد ( أنهُم لم يعرفُوا القاتل ) .. و ( لمْ يطلع زوجها ) ....
يعني نسوا فقــــط أن يكتبوا ملاحظةً تقُول :
( أرجوك .... لا تمزق الرواية - حنقًا - عند الإنتهاء من قراءتها ... فهُنالك من " مرتاحِي البالْ " من يُريد تجربة شعورِك ) http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif



ـــــــــــــــــــــــــــ



أولاً :
إسمح لي أخي الكرِيم أن أحيي فيك "تواضعك" (q33)



واما بقيةُ النقاط :

فتتلخصُ في أن ( الكتابَ ) هو الوحيد - حقًا - من يسمح لكَ بالوقوف عند ما يستحقُ ( التوقف )
والتفكير في صحة أو خطأ ما ذكر
والتفاعُل مع ( ماكُتب )
بعكس بقية المؤثرات ( المعلوماتيَّة ) التِي سميتها كذلك كون فيها من ( الأضواء ) أكثر مما تملكُ من معلومات
ومن بين الأضواء الجذابة كون صاحب الفكرة صديقك أو الفكرَة ( مغلفَة بكميَّة موسيقَى ومؤثرات مرئيَّة )
أو - كمثال من الأرصفة - سواءٌ صراخ أو تبلُد حس من يخاطبك


وكلها لا يملكها الكتاب لأنه فقط يعطيك فكرة مجردة ( سوداءُ اللون ) - في الغالِب
ويترُك البقية للعقلِ ولقلب الشخص





شكرًا يا قفــر

امير مهذب
30-10-11, 09:44 PM
أبدعت أمير ...

وقد تم التصويت للكتاب ... فإن لم نفعل نكن ظلمناه

قيل : " الكتب هي ثورة العالم المخزونة ، والإرث المناسب للأمم والأجيال "

وهو أقدم وسيلة للإتصال تبذل له مرة ويبذل لك الكثير .

وخير أنيس في الأنام كتاب .



شكرا لك أمير أمتعتنا بفسحة راقية


الألمعي

شكرًا لك أخي الالمعي

وكلامٌ عن الكتاب لا ينتهي .... لأنه لا يتوقف عن ( التجدد ) .. ولا نتوقف عن ( التنفس ) و ( التفكير ) و ( التصرف )


فخيرُ ما صوت له
وهو لحدِ الآن موضع المعلومة ( الأئمن ) - حسب وجهة نظري


شكرا جزيلا أخي

امير مهذب
30-10-11, 09:47 PM
موضوعك الماسي ياامير

انا صوت على المرئي

أما الكتب فحظي منها قليل ولست من مدمنيها للأسف

ولاكنني في غالب معرفتي وثقافتي آخذمن كل بحر قطره



جمــيلٌ التنوع

ومعرفة ( بعضٍ ) عن ( الكــــل )


والمرئي سيطر أو - يكادُ - على مصادِر تثقيف أو لنقل ( إعلامِ ) الناس


ربما لسهولةِ تعاطيه وتوفرِه


شكرًا لكِ يا أخت ( همُكم همي )

وجزاكِ اللهُ عن كل من - إهتمتِ لهمِه - خيرًا

والمسلمُون كــــ (الجسد الواحد )