المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القذافي والهر الاغبر


خياال الخيال
23-10-11, 12:14 AM
القذافي والهر الأغبر
سبحانك اللهم سبحانك تعالت أسماؤك وأكتملت صفاتك
ما أوسع رحمتك على عبادك يعصونك وترزقهم يشركون بك فتمهلهم وبرحمتك أرسلت رسلك ليدعوا الناس لواسع مغفرتك
يتعدون على حدودك وهم ضعفاء ورحمتك تسبق غضبنك عليهم فتمهلهم وتبتليهم لعلهم إليك يعودوا ويستغفروا ويتوبوا
ولكن من ظن أنه بدنيا الملذات باق وأتبع طريق الكفر والنفاق فأنتظر سوء خاتمته
فلا تعتقد أخي المتابع لكلماتي أنك إذا صفعت أحد أنه سيبتسم بل سيرد الصاع صاعين وإن لم يردها لك مباشرة فتأكد أن الأحقاد بقلبه ستكبر ثم تكبر حتى تصبح أشمخ من الجبال فحين يصبح قادر أن يرد لك الصفعة لن تشفي غليلة مجرد صفعة ولا تستغرب إذا رأيتها أشد من الأسود شراشة وأكثر من الضباع شناعة فالأحقاد تصنع رجالا مثل الوحوش لن تجد في قلوبهم ذرة من رحمة
فالبعض نظر لمعمر القذافي بعين الرحمة وشعر أن ما فعله الثوار وحشية وأفعال بربرية
وقبل أن أرد عليهم أقول نعم الإنسان بطبعه لا يحب أن يرى العنف ودوما يضعف خاطره إن رأى حبل المشنقة على رقبة المجرم يلتف
ولكن ثق دائما أن بشاعة الجريمة لا تقابل إلا بصرامة العدالة
حتى لا تنتشر الجريمة ويصبح المجتمع تعمه الفوضى
فلا تعتقد أن الثوار سيقابلون القذافي بإبتسامة ولا بالأحضان فما فعله القذافي بشعبة جرائم تقشعر منها الأبدان
فإن أردت أن تصبح القاضي في قضية القذافي فلا تفتي من الوهلة الأولى لأنك بذلك ستكون ظالم فعليك قبل الحكم أن ترجع لليوتيوب وتكتب جرائم كتائب القذافي ثم أحكم بعدها
وإليكم مثالا على ذلك قصة أعرف أحداثها جيدا وحين أنتهي من سردها سأخبركم كيف عرفت أدق تفاصيلها
كان هناك فتى في الثالثة عشر من عمره جمع ريال مع ريال حتى وصل المبلغ خمسة وعشرون ريال
(فاصل المبلغ إللي ذكرته فوق في زماننا يعني مبلغ وبالنسبة لي أول عشرة ريال مسكتها بيدي جلست مغوم بعدها ساعتين ما أنا مصدق إن هذا المبلغ لي إما عيال اليوم لو تعطيه عشرة ريال رماها في وجهك)
طبعا اشترى صاحبنا بهذا المبلغ ديك مع دجاجة من دجاج ديرتنا ما هو دجاج أبو سروال أو دجاج أمريكي
كبرت أحلامه لما فقس البيض وطبعا حاط الدجاجة وفروخة في حظيرة الغنم وأول فجيعة إن أحد الفروخ غرق في برميل الماء الموضوع للغنم والمشكلة التالية أحد الفروخ لقي حتفه تحت أقدام الأغنام
الطامة الكبرى إن فروخ الدجاجة بدأت تتناقص لا غرقانه ولا ميتة تحت أقدام الأغنام بل مختفية
بدأ يراقب من بعد لكن ما لاحظ شيء وبعد صلاة المغرب سمع صوت الدجاجة فأسرع للحظيرة فرأى بأم عينيه المجرم هو الهر الأغبر (أي لونه رمادي بس لقبه الهر الأغبر)
لكن الهر كانت جريمته هذه أكبر حيث أن الدجاجة قاتلت ذودا عن فراخها فجرحها الهر جروح كبيرة عاشت لساعات قبل أن تموت وتترك ثلاثة فروخ بدون أم نظر الفتى للديك وقال ؟؟؟؟ ما تدافع عن عرضك يا ؟؟؟؟ ثم ضربه بعصى خيزران ثم باعه مع الفروخ بخسارة فادحة
ثم دخل في تجارة الأرانب ولقي أرنب صيده حامل وبعشرين ريال وقال صاحبها أضمن إنها تولد لك بعشرة أقل شيء
اشترى الفتى الأرنب وأصبح الحلم حقيقة والأرنب أنجبت ثلاثة عشر أرنب أي سعادة احتضنت الفتى
ولكن هيهات فأسطورة الهر الأغبر قادمة وفي ليلة واحدة إختفت جميع الأرانب الصغيرة وشهد شاهد على جريمة الهر الأغبر وأكد أنه رأى صغيرا من صغار الأرنب في فمه هنا زادت الأحقاد
فكر الفتى فنظر للبيت الطين القديم فخطرت بباله فكره أن يضع على السطح قفص يربي به الحمام
وبالفعل إشترى زوجان ودعني أحدث عن الذكر كان مشهور في تلك الحقبة بإسم(السحاب)أي إن وسامة هذه الحمامة تخلي أي أنثى حمامة تترك بيتها وعيالها وتروح معه لقفصه طبعا أنت تقفل القفص وتحجز الحمامة في قفص مقفل وترسل الذكر مرة ثانية يجيب لك صيدة
أعتقد أن هذا كان تفكير الفتى لكن الأقدار لا تأتي كما يشتهي
حيث أنه أحكم إقفال بيت الطين الذي في العادة كان أبوه يجعل فيه فتحة لتدخل الهرر وتأكل الفئران فالبيت صار مهجور ولكن كبار السن يعتبروها حضارة من حضارات الأجداد
جاء أب الفتى ورأى الباب مقفل ففتحه بشكل بسيط لتدخل الهرر
جاء الفتى ليتفقد ما فعل ذكر الحمامة وهل جلب عاشقة ولهانه لكن لما رأى الباب به فتحة صغيرة هاجمته الأوهام لكن قال في نفسه مستحيل صعد الدرج وبلمح البصر مر بجواره الهر الأغبر وفي فمه شيء
بدأ الفتى يركض فلما وصل للقفص حاله انعفس فريش ذكر الحمامة صار أكبر علامة أن الهر أكل ما تبقى من أحلامه
فأقسم وتعهد الثأر ثم الثأر ثم الثأر
وبمساعدة المخابرات صعد الفتى للبيت وهو يحمل طوبة بالكاد أوصلها للسطح وقبل آذان العصر والمجرم يقترب من البيت دون أن يعرف ما فوقه والمشكلة أن المؤذن(طبعا أحد شيبان الديرة)خارج من بيته
الهر الأغبر وقف في المكان الذي لم يحلم به الفتى حمل الطوبة وأسقطها على الهر الأغبر وبالفعل هشمت الطوبة رأس الهر الأغبر وسقط مقتولا
فكبر الفتى ولكن المؤذن رد عليه وقال الله أكبر عليك يا مجرم ياللي ما تخاف الله
فتح في القرية ملف حقوق الهر الأغبر وتم إدانة الفتى وقام أبوه بتنفيذ العقوبة وأنضرب ضرب أنا في جيرة الله لكي يصبح عظة لأولاد القرية هم حكموا على ما شاهدوه ولكنهم لم يعرفوا ما فعله الهر الأغبر بأحلام الفتى
قد تسألني كيف عرفت أدق التفاصيل أعترف وبعد مرور هذي السنين أني كنت اليد اليمنى لهذا الفتى لأنه كان أخي الأكبر
بل سأعترف بأكبر سر لم يعرفه أحد أنا كنت أمثل وحدة الإستخبارات وأنا من كشف تواجد الهر الأغبر وحدد مكانه ولا زلت أذكر لحظت وقوع الطوبة على رأس الهر الأغبر والحمد لله لم أتهم ولا يعرف أحد أني كنت شريك مع أخي في جريمته
ولا زلت أعذر أخي على جريمته فلو كنتم معنا لما رأينا ريش الحمامة قد أنتشر على سطح بيت الطين كان دلالة واضحة على البشاعة التي تعرضت لها الحمامة وعلى الوحشية التي فعلها الهر الأغبر فهو أخذ جزاءه

الماسهss
23-10-11, 03:11 AM
مافهمت شي

وهاالقصص وش دخلها بالقذافي؟؟

ياحبذا تكون خلاصه او قاعده لكل الكلام الي قلته عشان نفهم الفكره اكثر ونقدر نناقشك فيها اونبدي رأينا فيها(hjh)

خياال الخيال
23-10-11, 01:00 PM
يعطيك العاااااااااااااااااااااااافية

sسلطان العنزيs
23-10-11, 02:25 PM
القصة رائعة


ومعبرة عن شريعة الغاب


وسلب آماني وأحلام الإنسان المكافح والذي يبحث عن الحياة الشريفة ولقمة العيش الحلال


ونستنتج من هذه القصة المقولة المتعارف عليها ( لصبر حدود)


وكذلك مع أختلاف بسيط بين قتل الهر والقذافي


القذافي شنع به وكان الانتقام شديد


والهر بضربة واحدة وكلاهما يستحقان ما أصابهما



خيال الخيال

مبدع وإبداعك تجاوز سقف الخيال والإبداع فيما تكتب لنا هنا وفي قسم القصص والروايات

تقبل مروري وتحيتي

حسن خليل
23-10-11, 03:39 PM
قصة هادفة مفيدة أخي خيال الخيال وتصوير جميل للأحداث.

تبيّن لنا اختلاف الصورة بين المشهدين.

المشهد الأول هو قيام الهر بفعل ما فعل من قتل الدجاج والأرانب دون أن يراه أحد من الناس إلا هذا الفتى.

والمشهد الثاني هو قيام الفتى بالانتقام منه بسبب تلك الأفاعيل.

نلاحظ أن الفرق بين المشهدين واضح لنا. لكن الصورة ليست واضحة للناس حينما قام الفتى برمي الطوبة على الهرِّ من فوق البيت فقتله. لذلك تعرَّض الفتى لهجوم عنيف من المؤذن وذلك لعدم علمه بما قام به الهرّ نحو دجاج وأرانب الفتى.

ولو وضعنا أنفسنا مكان الثوار لما قال بعضنا ما قال.

ولو علمنا جرائم وأفعال القذافي ووضعنا أمام أعينننا عند الحكم على الثوار لأيقنا الفارق بيننا وبينهم.

لكَ فائق احترامي وتقديري أخي خيال على طرح هذا الموضوع الهادف.

خياال الخيال
24-10-11, 01:41 PM
بل انا من يعجز على شكركما على ردوكما الراقية والرائعة والممتعة

فشكرا لكما من الاعماق

شقيان
24-10-11, 02:06 PM
بل سأعترف بأكبر سر لم يعرفه أحد أنا كنت أمثل وحدة الإستخبارات وأنا من كشف تواجد الهر الأغبر وحدد مكانه ولا زلت أذكر لحظت وقوع الطوبة على رأس الهر الأغبر والحمد لله لم أتهم ولا يعرف أحد أني كنت شريك مع أخي في جريمته
ولا زلت أعذر أخي على جريمته فلو كنتم معنا لما رأينا ريش الحمامة قد أنتشر على سطح بيت الطين كان دلالة واضحة على البشاعة التي تعرضت لها الحمامة وعلى الوحشية التي فعلها الهر الأغبر فهو أخذ جزاءه


تعترف بأكبر سر :rofl951:


الله والسر عاد ......... مكتشف تواجد الهر


رأفت الهجان صاير :876564:


بالله هذى سالفه يا خيال

قطاوه وفروخ دجاج وارانب وما ادرى شنو


والمجرم الهر الاشهب



يعنى هالحين جايبلنا مقارنه عن مايفعله القذافى بشعبه وما قام به الثوار


و استدليت ببشاعة جرايم القذافى ببشاعة جريمة الهر بالحمامه


يعنى الهر وش تبيه يسوى

يقعد على جوع بطنه ولا يأكل شىء .. على شان مايكون مجرم بحق الحمامه



مادرى ليش تذكرت بيت من قصيده لاحد الشعراء الذى قال


الديك يكاكى واهو فروج ........ ياديكنا ليش ماتكاكى (vv)

خياال الخيال
25-10-11, 01:14 PM
صححححححححححح لسانك

اتفق معك

تااالين
25-10-11, 01:33 PM
نفسي ومنى عيني ماحد يجيب سيرته خلاص اللي فات مات
أصلاً كل ماأتذكر شكلو يجيب الغثيان (asl)

خياال الخيال
25-10-11, 01:58 PM
الله يسترنا دنيا واخرة

شاكر مرورك