المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إدعاءٌ كاذب ....


امير مهذب
15-10-11, 05:52 PM
http://www.qassimy.com/up/users/moon/hgfd.gif




http://www.independent.co.uk/multimedia/dynamic/00657/cartoon141011_657107s.jpg





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ



السلامُ عليكم


إستوقفتني الصُورة اعلاه ( كاريكاتير الاندبندنت البريطانية البارحة الجمعَة ) فأردتُ التعليق




الصورة كما هي واضحة تبرزُ ( ممارسَة بعض أنصار المجلس الإنتقالي لبعض ما كان يفعلُه القذافي ) مع بعضِ المخالفين الليبيين ..... سبحان الله حتى في ( الكلام السيءْ ذاته ) (qq136)


ــــــــــــ



طبعًا الصورة لم تكن لوحدها ما يستوقف فحسب ......... لكن لتكرر الامر ذاتهُ في التاريخ القريب العربي مع جمال عبد الناصر وهواري بومدين وغيرهم من الرموز البارزة في بعض الدول

فينادون بالحرية والتحرر ( أولاً ) و الإنعتاق من ( الدكتاتورية )......... لتطبق فيما بعد على المخالف والمعارض نفسُ ( الدكتاتورية والتعتيم ) الذي مورِس عليهم


وأيضًا ...

مشهد عراقي آخر في قمع الإنتفاضة الشعبية لسكان " بغداد التارِيخ "
ومحاربة كافة أشكال التعبير من السنة المضطهدِين وإغتيال كل من يحاول إبراز موقفهم بــ ( ديمقراطية )
وما مقتل الصحفي العراقي مؤخرا عنا ببعيد

والإشكال أن هؤلاء ما كان لهم ان يأتوا للسلطَة لولاَ مزاعم ( كسر النظام البعثي الدكتاتُوري ) موشحين بمثل (الديمقراطية والتعددية وقبول الرأي الآخر )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




تعليقٌ وإستفسار :


بما أن كل من يزعم انه اتى بـــ ( ثورة ) ........... وغالبًا ما يصفق له كثيرًا بعد الإعتلاء ..... ليعتلي رؤوس الشعب بعد ( التصفيق )


وهي كما نرى عادةٌ تاريخية عربية تتكرر وبدوريةٍ ثابتَة


فهل ذلك مما يعنِي أننا لا نستطِيع ان نطبق الحرية التي نطالب بها لأنفسنا على ( مخالفينا ) ونمنحهم ما كنا نحاربُ من اجله ؟



ربما يحتاج منا تطبيق الحرية وطلبها ان نكون اولا في مجتمعات تتقبل الآخر قبل أن تريد من الآخر [ تقبلها ]



وربما
أن تطبيق ( الحرية ) ربما يتطلبُ بلوغًــا فكريًا
وبالتالي فنكتُب لمن يريد أن ( يحصل على الحرية ) >> للبالغين فقط


رُبما قد تكون العجلة في الإنتقال إلى ( مجتمع حر ) لا يملك قناعات تمنكه من منح الحرية الفكرية لغيره
هي سببُ الممارسات التي نراها
والاسطوانة التي تتكرر

ثورةٌ على الدكتاتورية >>> إسقاط دكتاتورية >>> تصفيق مبني على عواطف لا انجازات >>> التحول للدكتاتورية >>> التخطيط لثورة "أخرى" على الدكتاتورية ........... إلخ


دون وجود اساس واضح لثورة فكرية في الافق
تربي الشعوب والمجتمعات بمبادئ الثورة
قبل أن نبني الثورة


ربما أن نتعجل في كل مرة في ( الإنتفاض) قبل إكتمال البناء الفكري
لنعود من جديد في البناء ونحن اصلا لم نصل في أول إنطلاقة
هو عين العشوائية









كمثال :
وقعت إشتباكات البارحة في ضواحي طرابلس
بين معارضين للمجلس الإنتقالي وثوار المجلِس
ومظاهرةٌ لا يعرف حجمها

المهم
الخبر نقلته [ وكالة رويترز ]
وبسرعة اوردته البي بي سي كـــــــ ( ورد الآن )
لكن لم نرى لذلك اثرًا ولا ( عاجلاً ) في قناتي الجزيرة والعربية

بالرغم من كون رويترز كانت دومًا مصدرهًم [ الأوثق ]

وهو لا شكَ من التعتيم الذي يوضح الخلل الواضح في [ ممارسة الحرية ] لدى العرب عمومًا
وأنهم لا يزالون بعيدين عن ( إدعاءِ ) المصداقية طالما ان ( الكلمة ) لازال يطوقها ( السياسيُ ) طالما ان القناتين محسوبتين على انظمة في المنطقة




وهو ما يجعلنا نتساءلُ دومًا


متى نستطيع ان نطالب بشيءٍ ( نؤمن حقا ) بأنه ( حق )
حتى نمنحهُ لغيرنا متـــــى ما حصلنا عليه ؟

. غيور
15-10-11, 07:46 PM
متى نستطيع ان نطالب بشيءٍ ( نؤمن حقا ) بأنه ( حق )
حتى نمنحهُ لغيرنا متـــــى ما حصلنا عليه ؟




يا اخي الكريم لا تلُم الشعوب العربية فقد عانت لفترة ليست بالبسيطة من التعتيم على حقوقها والتعتيم بشكل عام على كل المدخلات الى عقولهم وسياسة لا أريكم الا ما أرى .. وايضا ابتعدت عن منهاج ربها الحق فتاهت بين كلام البشر وتخبطاتهم
لاهي التي عرفت حقوقها من خلال شريعة رب العالمين العادلة
ولا هي عرفت حقوقها الانسانية كباقي الشعوب المتحضرة
تمسكت بدين غريب يشابه جدا دين صاحب الورع الكاذب والبلحة في عهد عمر .. يتورعون جدا في امور بسيطة ويتجاوزون بشكل مقزز في امور عظيمة !!!
فطبيعي جدا ان ترى بعد هذا التخبط والضياع
امور الحرية والعدالة موجودة وبشكل ميسر ومفصل في الدين ولا نحتاج لاستيرادها من احد
ومن المؤلم أن بعض من يظلم ويدلّس يدخل من باب الدين !
العرب يحبون دينهم وعواطفهم الدينية قوية جدا لكن للاسف لا يملكون فهم صحيح لمعاني الحرية التي قررها ربنا وأعطاها كحق لكل البشر
لكنا نتفائل بالخير .. فقط نرجع لقوانين ربنا ونتمسك بديننا الحق ونفهمه كما فهمه محمد صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح وسينجلي باذن الله كل تناقض

الأمة تحتاج لفقهاء وعلماء وسياسيين صادقين .. المهارة والصدق هي ما يفتقده العالم العربي

امير مهذب
15-10-11, 11:49 PM
يا اخي الكريم لا تلُم الشعوب العربية فقد عانت لفترة ليست بالبسيطة من التعتيم على حقوقها والتعتيم بشكل عام على كل المدخلات الى عقولهم وسياسة لا أريكم الا ما أرى .. وايضا ابتعدت عن منهاج ربها الحق فتاهت بين كلام البشر وتخبطاتهم
لاهي التي عرفت حقوقها من خلال شريعة رب العالمين العادلة
ولا هي عرفت حقوقها الانسانية كباقي الشعوب المتحضرة
تمسكت بدين غريب يشابه جدا دين صاحب الورع الكاذب والبلحة في عهد عمر .. يتورعون جدا في امور بسيطة ويتجاوزون بشكل مقزز في امور عظيمة !!!
فطبيعي جدا ان ترى بعد هذا التخبط والضياع
امور الحرية والعدالة موجودة وبشكل ميسر ومفصل في الدين ولا نحتاج لاستيرادها من احد
ومن المؤلم أن بعض من يظلم ويدلّس يدخل من باب الدين !
العرب يحبون دينهم وعواطفهم الدينية قوية جدا لكن للاسف لا يملكون فهم صحيح لمعاني الحرية التي قررها ربنا وأعطاها كحق لكل البشر
لكنا نتفائل بالخير .. فقط نرجع لقوانين ربنا ونتمسك بديننا الحق ونفهمه كما فهمه محمد صلى الله عليه وسلم والسلف الصالح وسينجلي باذن الله كل تناقض

الأمة تحتاج لفقهاء وعلماء وسياسيين صادقين .. المهارة والصدق هي ما يفتقده العالم العربي



كلام جميل يا اخ غيُور والله

وفعلا غياب المبادئ عن السياسة هو ما جعل المطالب بحرية ما لا يمنحها لغيره

وبالنهاية إستغلال العواطف الدينية لدى الشعوب هو سبب إمتطاء من هب ودب
من السياسيين على ظهورهم ليحكمهم بدعوى الدين وغير ذلك مما هو كاذبٌ فيه


شكرا لك غيور

اللطيفة
16-10-11, 04:57 AM
بصراحة أنا أعتبر هذا الشيء إجرام بحق الشعوب العربية
وإستبداد إلى أبعد الحدود !!
حتى لو تكلمنا وطالبنا فحالنا تجسده تلك الأبيات
لقد أسمعت لو ناديت حياً
ولكن لاحياة لمن تنادي
وناراًولو نفخت بها أضاءت
ولكن أنت تنفخ في رمادي :ro258es:
الشكوى لله !!
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00

أعـرابى
16-10-11, 06:00 AM
وهو ما يجعلنا نتساءلُ دومًا


متى نستطيع ان نطالب بشيءٍ ( نؤمن حقا ) بأنه ( حق )
حتى نمنحهُ لغيرنا متـــــى ما حصلنا عليه ؟







هالسؤال صعب خاصة وأنت تتحدث عن أعراق عربيه شف المقطع


http://www.youtube.com/watch?v=V5To1nTFb6g

أوبآل
16-10-11, 09:31 AM
وعليكم السلام
الحرية التي يبحث عنها السجين هي حرية حيوانات وغابات
لابد من ممارسة شيء من الديكتاتورية لتنظيم الحياة
معظم البشر لا يعرفون ان الحرية ان تتنفس ان تتكلم ان تحصل على قدر معلوم من الديكتاتورية
نحن نبحث عن /
"ديكتاتور عادل" يحمي معتقداتنا
"ديكتاتور يسمع" يحمي كلماتنا
"ديكتاتور يعمل " يحمي مصدر رزقنا
"ديكتاتور يغضب" يحمي كرامتنا يجب ان يمارس علينا نوع من الديكتاتورية المنظمة
تخفف قيودها بالتدريج حتى يتعلم السجناء الانضباط الداخلي ويفرقون بين الحرية و "الحريات" بدون غياب الجلاد و بغيابه
لن تستطيع تغيير مفهوم الحرية لسجناء فلتغير مفهوم الديكتانورية للقائد
الشعوب العربية كتطفل "سمين" يتيم يصيح بلا توقف من الجوع والمرض والخوف ومن نظرات الاخرين
هذا الطفل مريض نفسيا وجسديا وغير قادر على الاستيعاب لن يسمع ولن يدرك ولن يعي
يكفي ان تطعمه وتعالج مرضه وتشعره بالامان وتجبره على الرياضه جتى يصل الا مرحلة اشباع الحاجات الفسيلوجية الاساسية "مثلث موسلو"
بعد الاشباع سيصل الانسان للادراك الاعمق لحاجاته الداخلية و "سيطمح و يسعى " لها كراشد سوي وستصبح ثقافة المجتمع اكبر ويسعى لتحقيق ذاته ويسطيع رسم طريقه بنفسه لانه اصبح يمتلك ديكتاتور داخلي



"

امير مهذب
16-10-11, 07:12 PM
بصراحة أنا أعتبر هذا الشيء إجرام بحق الشعوب العربية
وإستبداد إلى أبعد الحدود !!
حتى لو تكلمنا وطالبنا فحالنا تجسده تلك الأبيات
لقد أسمعت لو ناديت حياً
ولكن لاحياة لمن تنادي
وناراًولو نفخت بها أضاءت
ولكن أنت تنفخ في رمادي :ro258es:
الشكوى لله !!
تقبل شكري وتقديري
اللطيفة00




الشكوَى لله

واليأسُ ( كفرٌ )
والتعليمُ والتذكير و التربية على المبادئ الإنسانية الأساية ( واجبٌ )

والزمن يبنِي


شُكرا لك اللطيفة

ونتمنى فعلاً [ التغيير ] من حال إلى حال

امير مهذب
16-10-11, 07:17 PM
هالسؤال صعب خاصة وأنت تتحدث عن أعراق عربيه شف المقطع


http://www.youtube.com/watch?v=v5to1ntfb6g


جميلٌ ( تلخيصًك )

والفيديو معبرٌ تماما وغير بعيدٍ عن الكاريكاتير

منعٌ لحريةٍ

والصحفية الآن في الإقامة الجبريَّة
مع أن ذلك مخالف لقوانين الصحافة وحريتها


شكرًا اعرابي على هذه الإضــــافة

امير مهذب
16-10-11, 07:54 PM
وعليكم السلام
الحرية التي يبحث عنها السجين هي حرية حيوانات وغابات
لابد من ممارسة شيء من الديكتاتورية لتنظيم الحياة
معظم البشر لا يعرفون ان الحرية ان تتنفس ان تتكلم ان تحصل على قدر معلوم من الديكتاتورية
نحن نبحث عن /
"ديكتاتور عادل" يحمي معتقداتنا
"ديكتاتور يسمع" يحمي كلماتنا
"ديكتاتور يعمل " يحمي مصدر رزقنا
"ديكتاتور يغضب" يحمي كرامتنا يجب ان يمارس علينا نوع من الديكتاتورية المنظمة
تخفف قيودها بالتدريج حتى يتعلم السجناء الانضباط الداخلي ويفرقون بين الحرية و "الحريات" بدون غياب الجلاد و بغيابه
لن تستطيع تغيير مفهوم الحرية لسجناء فلتغير مفهوم الديكتانورية للقائد
الشعوب العربية كتطفل "سمين" يتيم يصيح بلا توقف من الجوع والمرض والخوف ومن نظرات الاخرين
هذا الطفل مريض نفسيا وجسديا وغير قادر على الاستيعاب لن يسمع ولن يدرك ولن يعي
يكفي ان تطعمه وتعالج مرضه وتشعره بالامان وتجبره على الرياضه جتى يصل الا مرحلة اشباع الحاجات الفسيلوجية الاساسية "مثلث موسلو"
بعد الاشباع سيصل الانسان للادراك الاعمق لحاجاته الداخلية و "سيطمح و يسعى " لها كراشد سوي وستصبح ثقافة المجتمع اكبر ويسعى لتحقيق ذاته ويسطيع رسم طريقه بنفسه لانه اصبح يمتلك ديكتاتور داخلي



"


أكثر ما عجبني في الرد كلمة ( دكتاتور عادل )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




لذلك وجب ان نعرف اولا ما معنى ( الدكتاتورية ) بدل ان نأخذها ( مقولبــةً ) في صورة شعارات مسموعة من مذيعات ومذيعي القنوات



الدكتاتورية : حــــكم مطلق , دون تقيد بــ ( دستور ) ولا ( قوانين )
>>> مهما تكنِ القوانين دينية أو غيرها أو مما يتوافق عليه اهلُ جمهورية مــــا



يعني التصرفات تكون فقط بدافع :
( إنتقام )
( لأنكَ مخالف لي فكريًا )
...... الخ مما في نفس المعنى





وبالتالي فهذا القول منكِ متناقض أو مركب بصفة مغلوطة في أقل من سكطرين :
الحرية التي يبحث عنها السجين هي حرية حيوانات وغابات
لابد من ممارسة شيء من الديكتاتورية لتنظيم الحياة


أترين
( ممارسةُ الدكتاتورية ) يعني الإحتكام لـــ ( اللاَّ قانُون - شرعي أو وضعي - )

وبالتالي فممارسة ( شيءْ من الدكتاتورية ) الذي ذكرتِه هو ( حريةُ حيوانات وغابات ) لأنه تصرف إتجاه بــشرٍ بلا قانون ولكن بمزاجٍ ( حيواني ) >>> الإنتقام أقصد

وبالتالي فلا يعني أن نحكم السجين بقانون ( الغابة ) لأننا نريد أن ( نصلحه ) لا أن ( نجعلهُ يستمر في تمني حياة الغاب )
لذلك في الغرب تسمى السجون ( إصلاحيات ) لتغيير فكر السجين وإدماجه في الحياة مجددا




وبقيةُ كلامك هو ما إختصرته بقولي أنه لا يمكننا التأسيس لمجتمع يتمتع بالحريات إنطلاقًا من أفراد ( غير بالغين فكريا ) لإستيعاب معنى ( الحرية ومستلزماتها )



وربما كان قصدك من قولك ( نحن نبحث عن دكتاتور ) ( الصـــرامة ) ولكن خانتك المفردات http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




فبوجود القانون
يوجـــد ما يسمى بــــ (هامش المرونة للقوانين )
لكون القوانين مرنة مرونةً تسمحُ لنا بجعله صارما أو متساهلاً مع انه نفـــس ( البند من القانون )


وبالتالي فنحن نحتاج لمن يطبق القانون بِــــ ( صرامةٍ ) إبتداءًا
ومن ثم عند تعلم ( السمين )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif وتحوله لــ (راشد سوي ) يتم تطبيق القانون بــ ( تسامحٍ ما )



شكرا أوبآل

ESO
16-10-11, 08:05 PM
أكثر ما عجبني في الرد كلمة ( دكتاتور عادل )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




لذلك وجب ان نعرف اولا ما معنى ( الدكتاتورية ) بدل ان نأخذها ( مقولبــةً ) في صورة شعارات مسموعة من مذيعات ومذيعي القنوات



الدكتاتورية : حــــكم مطلق , دون تقيد بــ ( دستور ) ولا ( قوانين )
>>> مهما تكنِ القوانين دينية أو غيرها أو مما يتوافق عليه اهلُ جمهورية مــــا



يعني التصرفات تكون فقط بدافع :
( إنتقام )
( لأنكَ مخالف لي فكريًا )
...... الخ مما في نفس المعنى





وبالتالي فهذا القول منكِ متناقض أو مركب بصفة مغلوطة في أقل من سكطرين :
الحرية التي يبحث عنها السجين هي حرية حيوانات وغابات
لابد من ممارسة شيء من الديكتاتورية لتنظيم الحياة


أترين
( ممارسةُ الدكتاتورية ) يعني الإحتكام لـــ ( اللاَّ قانُون - شرعي أو وضعي - )

وبالتالي فممارسة ( شيءْ من الدكتاتورية ) الذي ذكرتِه هو ( حريةُ حيوانات وغابات ) لأنه تصرف إتجاه بــشرٍ بلا قانون ولكن بمزاجٍ ( حيواني ) >>> الإنتقام أقصد

وبالتالي فلا يعني أن نحكم السجين بقانون ( الغابة ) لأننا نريد أن ( نصلحه ) لا أن ( نجعلهُ يستمر في تمني حياة الغاب )
لذلك في الغرب تسمى السجون ( إصلاحيات ) لتغيير فكر السجين وإدماجه في الحياة مجددا




وبقيةُ كلامك هو ما إختصرته بقولي أنه لا يمكننا التأسيس لمجتمع يتمتع بالحريات إنطلاقًا من أفراد ( غير بالغين فكريا ) لإستيعاب معنى ( الحرية ومستلزماتها )



وربما كان قصدك من قولك ( نحن نبحث عن دكتاتور ) ( الصـــرامة ) ولكن خانتك المفردات http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




فبوجود القانون
يوجـــد ما يسمى بــــ (هامش المرونة للقوانين )
لكون القوانين مرنة مرونةً تسمحُ لنا بجعله صارما أو متساهلاً مع انه نفـــس ( البند من القانون )


وبالتالي فنحن نحتاج لمن يطبق القانون بِــــ ( صرامةٍ ) إبتداءًا
ومن ثم عند تعلم ( السمين )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif وتحوله لــ (راشد سوي ) يتم تطبيق القانون بــ ( تسامحٍ ما )



شكرا أوبآل











أنا متوقفتش عند كل دا ولقيت له تفسير وسط كلامها
على فكرة هوا العدل مش بيتناقض مع الديكتاتورية
مع تحفظي على وصفها الثوار بحيوانات
وليه مأخدتش بالك من السمين الجعان (qq166)
إمتى تخن دا ! :SmileyBunny:
أنا عارف هيا بتجنح على إيه
بس مصر بالنسبة لبقية المجتمعات مجتمع مثالي

امير مهذب
16-10-11, 11:23 PM
أنا متوقفتش عند كل دا ولقيت له تفسير وسط كلامها
على فكرة هوا العدل مش بيتناقض مع الديكتاتورية
مع تحفظي على وصفها الثوار بحيوانات
وليه مأخدتش بالك من السمين الجعان (qq166)
إمتى تخن دا ! :SmileyBunny:
أنا عارف هيا بتجنح على إيه
بس مصر بالنسبة لبقية المجتمعات مجتمع مثالي



هههههههههههه

أما عدم مناقضة الدكتاتورية للعدل فهذي لم يسبقك بها إلا أوبآل وأغلب الظن انك مقلد في العقائد اللغوية http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




ثم

لم توضح ( بقية المجتمعات ) من تكون ؟ .... وفي ماذا أكثر مثالية ؟؟
مع انه المثالية صفة مطلقة - ايضًا - وهي غير موجودة ولم يقل بها أي علم لحد الآن
لذلك دائما نجد ملحقا يسمى ( الإرتيابات )

أوبآل
17-10-11, 09:12 PM
أكثر ما عجبني في الرد كلمة ( دكتاتور عادل )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




لذلك وجب ان نعرف اولا ما معنى ( الدكتاتورية ) بدل ان نأخذها ( مقولبــةً ) في صورة شعارات مسموعة من مذيعات ومذيعي القنوات



الدكتاتورية : حــــكم مطلق , دون تقيد بــ ( دستور ) ولا ( قوانين )
>>> مهما تكنِ القوانين دينية أو غيرها أو مما يتوافق عليه اهلُ جمهورية مــــا



يعني التصرفات تكون فقط بدافع :
( إنتقام )
( لأنكَ مخالف لي فكريًا )
...... الخ مما في نفس المعنى





وبالتالي فهذا القول منكِ متناقض أو مركب بصفة مغلوطة في أقل من سكطرين :
الحرية التي يبحث عنها السجين هي حرية حيوانات وغابات
لابد من ممارسة شيء من الديكتاتورية لتنظيم الحياة


أترين
( ممارسةُ الدكتاتورية ) يعني الإحتكام لـــ ( اللاَّ قانُون - شرعي أو وضعي - )

وبالتالي فممارسة ( شيءْ من الدكتاتورية ) الذي ذكرتِه هو ( حريةُ حيوانات وغابات ) لأنه تصرف إتجاه بــشرٍ بلا قانون ولكن بمزاجٍ ( حيواني ) >>> الإنتقام أقصد

وبالتالي فلا يعني أن نحكم السجين بقانون ( الغابة ) لأننا نريد أن ( نصلحه ) لا أن ( نجعلهُ يستمر في تمني حياة الغاب )
لذلك في الغرب تسمى السجون ( إصلاحيات ) لتغيير فكر السجين وإدماجه في الحياة مجددا




وبقيةُ كلامك هو ما إختصرته بقولي أنه لا يمكننا التأسيس لمجتمع يتمتع بالحريات إنطلاقًا من أفراد ( غير بالغين فكريا ) لإستيعاب معنى ( الحرية ومستلزماتها )



وربما كان قصدك من قولك ( نحن نبحث عن دكتاتور ) ( الصـــرامة ) ولكن خانتك المفردات http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




فبوجود القانون
يوجـــد ما يسمى بــــ (هامش المرونة للقوانين )
لكون القوانين مرنة مرونةً تسمحُ لنا بجعله صارما أو متساهلاً مع انه نفـــس ( البند من القانون )


وبالتالي فنحن نحتاج لمن يطبق القانون بِــــ ( صرامةٍ ) إبتداءًا
ومن ثم عند تعلم ( السمين )http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif وتحوله لــ (راشد سوي ) يتم تطبيق القانون بــ ( تسامحٍ ما )



شكرا أوبآل










حياك اخوي امير
تعريفك للمصطلح بناء على تعريف جامد منتشر في الانترنت او في الموسوعه الحرة
وهو مش صحيح ومش خطا لانه معرف من وجهة نظر رأت فكتبت ما رأت
لكن الديكتاتورية من وجهة نظري / هي أن لا تختار
وممكن يكون فيه ديكتاتور و فيه قانون مع بعض لا يتعارض
مثل الصين فيها قوانين وحكمها ديكتاتوري و عادل !
ومثل ماقال ايزو الديكتاتور مش من صفاته انه مايكون عادل
هو ماله صفات محدده واكيد انت تعرف ان ملامح الشخصية المتعلقة بالبشر سواء صفات او سمات من الصعب جدا اخضاعها لتعريف
حتى الاشياء الي عكف العلماء على ايجاد تعريف لها مثل الذكاء ومثل الموهبة
اختلفوا كل واحد له وجهة نظر وله زاويه وكلهم صح
وعندك في العالم ديكتاتوريات كثيرة ومع وجود قانون !
الفكرة كلها ان لا تجعل هذا الجاهل يختار ولا يمسك امره! لانه بسهولة يتم تضليله ولانه غير سوي ولانه لا يعرف حدوده
بس حنا نحتاج في اول مرحلة لديكتاتور مصنوع خصيصا للمهمه

أوبآل
17-10-11, 09:19 PM
أنا متوقفتش عند كل دا ولقيت له تفسير وسط كلامها
على فكرة هوا العدل مش بيتناقض مع الديكتاتورية
مع تحفظي على وصفها الثوار بحيوانات
وليه مأخدتش بالك من السمين الجعان (qq166)
إمتى تخن دا ! :SmileyBunny:
أنا عارف هيا بتجنح على إيه
بس مصر بالنسبة لبقية المجتمعات مجتمع مثالي



خخخخخخخخخخخخخ

مالت عليك سخيف (a14)
ههههههههههههههههه
والله ماقصدت بالسمين الجائع المجتمع المصري انا اتكلم عن الطبيقة بشكل عام و موذنبي انها صفة لصيقة بالمجتمع المصري !
وكل دول العالم الثالث ممكن نقول عنها هالاوصاف سمين جائع و باكي ضاحك !

جَسَّـــــآس
18-10-11, 12:54 AM
http://www.kelmetnamag.com/images/cms//bd975a7647f0f16589302bb004a5b1d6%D9%84%D8%A7%D8%AA %D9%88%D9%81_%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%85_%D9%85%D8%B5 %D9%8A%D8%B1_%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7_%D8%A7 %D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85.jpg


و تحية لثيران الناتو

السيد الأمريكي يمرغ علم ثوار النيتو بالأرض وسط تكبيرات المغفلين
http://www.youtube.com/watch?v=NER9IuCE5pI&t=54s

آسيه
18-10-11, 12:59 AM
موضوع يستحق الوسام..

متابعه للنقاش..ومرحبا بالجميع..

طالب الفزعة
18-10-11, 10:36 AM
متى نستطيع ان نطالب بشيءٍ ( نؤمن حقا ) بأنه ( حق )
حتى نمنحهُ لغيرنا متـــــى ما حصلنا عليه ؟






يستثنى من هذه القاعدة (( الحكام السابقين ومن ساندهم ))


لا تنتظر من الشعب ان يكون متسامحا" مع من عذبه وقتله وكان يضعه تحت نعاله


سيدنا بلال رضي الله عنه حين رأى امية بن خلف وقد اسره رجل من المسلمين قال :

( أمية بن خلف ( لانجوت ) أن نجا ) وقام بقتله

بالرغم من ان الأسير لايقتل حتى في الجاهليه

ولم ينكر الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك على بلال



بالمختصر لو كنت ليبيا"مثلا" فلن اتسامح مع كل من وقف مع القذافي وسانده


والجزاء من جنس العمل



وتحياتي لك

امير مهذب
19-10-11, 02:19 PM
حياك اخوي امير
تعريفك للمصطلح بناء على تعريف جامد منتشر في الانترنت او في الموسوعه الحرة
وهو مش صحيح ومش خطا لانه معرف من وجهة نظر رأت فكتبت ما رأت
لكن الديكتاتورية من وجهة نظري / هي أن لا تختار
وممكن يكون فيه ديكتاتور و فيه قانون مع بعض لا يتعارض
مثل الصين فيها قوانين وحكمها ديكتاتوري و عادل !
ومثل ماقال ايزو الديكتاتور مش من صفاته انه مايكون عادل
هو ماله صفات محدده واكيد انت تعرف ان ملامح الشخصية المتعلقة بالبشر سواء صفات او سمات من الصعب جدا اخضاعها لتعريف
حتى الاشياء الي عكف العلماء على ايجاد تعريف لها مثل الذكاء ومثل الموهبة
اختلفوا كل واحد له وجهة نظر وله زاويه وكلهم صح
وعندك في العالم ديكتاتوريات كثيرة ومع وجود قانون !
الفكرة كلها ان لا تجعل هذا الجاهل يختار ولا يمسك امره! لانه بسهولة يتم تضليله ولانه غير سوي ولانه لا يعرف حدوده
بس حنا نحتاج في اول مرحلة لديكتاتور مصنوع خصيصا للمهمه


يا عندها عنــــاد البنت هذيhttp://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


شكرًا لك يا اوبآل وكلامك جميل لكنه يندرج تحت البند "ختلفوا كل واحد له وجهة نظر وله زاويه وكلهم صح" من كلامك


أولاً :
التعريف الجامد للدكتاتورية - كما وصفتِه - هو من مجرد رؤية شخصية لك
لكون المصطلح يرجعْ إلى إستعمالاته الاولى وترجمته اللغوية >> كوننا نستعمل أشياء في الكثير من الامور ولكن مع الاسف لا نستطيع حتى إبتكار مصطلحات علمية مناسبة


لذلك فالدكتاتورية ( كانت ) اولا ومن ثم أتى المصطلح الذي يحددها
وبالتالي فكل قانون أو كتاب أو أي مصدر آخر تذكر فيه كلمة ( دكتاتورية ) فهي تندرج تحت التعريف الذي وصفتِهِ بــ ( الجامد ) >>> طبعًا جامد انا قراتها باللفصحى مش بلهجة أخرى شرقية وإلا كان اتفقت معك http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif





وعندي سؤال بدلَ أن اناقش عبارة ( مثل الصين فيها قوانين وحكمها ديكتاتوري و عادل ! ) !!!!!


لأنه قولك ( فيها قوانين ) يناقض قولك ( حكم دكتاتوري ) >>> طبعا هذا على أساس تعريف الدكتاتورية الذي أدرجته فيما سبق


وربما فقط قولك ان الصين بها نظام ( دكتاتوري ) هو تبع لما يقوله ( الرأسماليون ) كونهم يريدون أن يحكم جميع العالم بميادئ الرأسمالية

وكما هو معروف أن الصين بلد ( إشتراكي شيوعي ) وبالتالي من الإجحاف إلصاق صفة ( الدكتاتورية ) فقط لكونه لم يوافق على الرأسمالية وقوانينها بــ (الجملة )


ففي الصين قوانين يتحاكم لها ( الناس ) ........ ولا مزاجيات إلا بما يسمى ( قضايا سياسية ) ربما يراها بعضهم إخلاص بمسيرة نمو البلد وإرجاعه عشرات السنين للخلف


وكما قلت قبل ربما لديك فقط خلط بين ( الدكتاتورية ) و (الصرامة )
فالدكتاتورية تكون في ( إنعدام تام للقانون أو إنعدام تام لتطبيقه حتى بوجوده شكليا )
أما ( الصرامة ) فهي فهم القوانين من جانبها ( المتشدد ) والصارم لكونها مرنة وبها مساحة هامش لا بأس بها




وكون الدكتاتور لا يطبق القانون - كما يجب - أو بـ ( مزاجية ) فيجرم من لم يجرمه القانون ويبرءْ من يدينُه
فهذا قمة [ الظلم ]
ولا عدل في ذاك

شكرا يا اوبآل

امير مهذب
19-10-11, 02:39 PM
http://www.kelmetnamag.com/images/cms//bd975a7647f0f16589302bb004a5b1d6%D9%84%D8%A7%D8%AA %D9%88%D9%81_%D9%8A%D8%B1%D8%B3%D9%85_%D9%85%D8%B5 %D9%8A%D8%B1_%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A%D8%A7_%D8%A7 %D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85.jpg


و تحية لثيران الناتو

السيد الأمريكي يمرغ علم ثوار النيتو بالأرض وسط تكبيرات المغفلين
http://www.youtube.com/watch?v=NER9IuCE5pI&t=54s





من المرات القليلة التي نتفق فيها - على ما أعتقد - http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif



يا مرحبا بالجساس

والكاريكاتير معبــر ..... غير أن المشكلة ليس أن يؤول النفط الليبي للأمريكي لأنه بالنهاية سوق عرض وطلب

لكن المشكلة انه يباعُ له ( تحت طائل المنَّة و - تقدير دين تنصيبهم على ظهر طائراتهم )



هنا كلام جميل لمــكيافيلي في كتابه ( الامير ) يوضح حالة الغزو سأنقلها هنا :



وهُنـــاك ضرورة طبيـــعية أخرى تتمثلُ في لجــوء الحاكم الجدِيد
إلى إلحـــاق الاذى برعايـــاه بإستعمــاله القوة العســـكريَّة , أو ما يؤدي
إليه الإحتلال من أضـــرار لا تعـــد .
وهــــكذَا يُناصبك العــداء كلُ من أسأت إليهـــم بإحتلالك أراضيــهم .
وسوف لــن يكون في إمكـــانك الإحتفاظُ بأولئك الذين ساعدُوك
على حـــيازةِ تلكَ الممتلكــــات ’ لأنكَ لا تستطيع تحقيق كــل آمالهم
ولا مقابلتهم بالقـــوة والصرامــة , لتقديرك دينهم عليــك .







وبالرغم من كــون الكاتب قاله من امد بعيد إلا أنه ينطبق للآن
لكون ( إستعمال القوة العسكرية ) تستعمل للآن ضد ( المعارِض ) حتى إخضاعه
ولو كان سلميًا بدعاوي مختلفة وستكون الشماعة دومًا ( النظام الددكتاتوري السابق )
وهو من حيث لا يعلم يطبق (نظام دكتاتوري جديد) خوفًا من رجوع ( النظام الدكتاتوري القديم )



وطبعا آخر سطر من كلام - ميكيافيلي - هو ما نلحظُــه من خلال إعلان الشركات الفرنسية الكبرى عن عقود كبرى
لإعادة البناء و التاهيل وهو كما قلت لا يعاب لكون جميع الدول بينها إتفاقيات إعمار وما إلى ذلك
ولكن الإشكال في كونها جاءت على سبيل (لتقديرك دينهم عليــك)
لكون الخوف من تنازلات تكون على حساب ( النظام الجديد المرجوا ) الذي من المفروض أنه يمثل الشعب
لا فئة مـا إستفادت من تدخل ما وتريد رد الدين ( على حساب جماعات اخرى رافضة أو الفئة الصامتة كما تسمى سياسيًا )



شكرا لك أخ جســـاس

امير مهذب
19-10-11, 02:49 PM
موضوع يستحق الوسام..

متابعه للنقاش..ومرحبا بالجميع..


شكرًا جزيلاً يا أخت آسيَـــة

والمُميز - الذي يحتاج وسامًا - هُو مرورك >>> يتعلم المجاملة (a26)



ومرحبًا بك آسية

تااالين
19-10-11, 02:55 PM
وعليكم السلام ورحمة العلام=)
أستوقفني رد أوبال لاأعلم هل بنظرك كلمة دكتاتور سليمه
ووضعتيها في موضعها الصحيح بقولك أنك تبحثين عن:.
ديكتاتور عادل" يحمي معتقداتنا
"ديكتاتور يسمع" يحمي كلماتنا
"ديكتاتور يعمل " يحمي مصدر رزقنا
"ديكتاتور يغضب" يحمي كرامتنا يجب ان يمارس علينا نوع
من الديكتاتورية المنظمة
اذا كان من الأساس دكتاتور لاتأملي منه أن يكون عادل ويسمع ويتفهم فهو بالتأكيد متسلط مهيمن
يفرض سلطته على من يريد بحسب المكانه التي هو بها
لذا التنظيم والعدل والإنصاف بعيد كل البعد عن الدكتاتور الشرير
هذا أولاً ثانياً
مسيو أمير مهذب .......
(qq167)(qq167)

امير مهذب
19-10-11, 03:20 PM
يستثنى من هذه القاعدة (( الحكام السابقين ومن ساندهم ))


لا تنتظر من الشعب ان يكون متسامحا" مع من عذبه وقتله وكان يضعه تحت نعاله


سيدنا بلال رضي الله عنه حين رأى امية بن خلف وقد اسره رجل من المسلمين قال :

( أمية بن خلف ( لانجوت ) أن نجا ) وقام بقتله

بالرغم من ان الأسير لايقتل حتى في الجاهليه

ولم ينكر الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك على بلال



بالمختصر لو كنت ليبيا"مثلا" فلن اتسامح مع كل من وقف مع القذافي وسانده


والجزاء من جنس العمل



وتحياتي لك



يا مرحبًا بالاخ [ طالب ]

وبكُل موضوعيـــة

انا أيضًا لو كُنت في حالة مــــا امام من [ ظلمني ] يصل لدرجة ( القهر ) وتمكنت منه
فلن اتسامح


مع الأسف الشديد نحن ( العرب) مصنوعون هكذا
أو لنقل ( البشر )


مع أن الرسُول صلى الله عليه وسلم كان من خبره :






عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئًا قط بيده ولا امرأةً ولا خادمًا , إلا أن يجاهد في سبيل الله , وما نيل منه شيءٌ فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيءٌ من محارم الله فينتقم لله تعالى رواه مسلم

- وعن أنس رضي الله عنه قال (كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء). متفق عليه.

- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.





واللهُ تعالى يقول :

(إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا) [النساء: 149].



وآياتُ العفو كثيرة جدا
ولكن الذي يبينُ من حالةٍ إنسانية قد تستوجب عدم العفو إذا ما طبقناها بمزاجيتنا و (إنتقامنا )
والقرآن طبعا كله تهذيبٌ للنفوسِ عن طبيعتها البشرية ( الظالمة )

يقول تعالى :
وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ







الآية في سورة النور
ونزلت في أحد ( كان ينفق ) عليه أبو بكرٍ الصديق رضي الله عنه
و كان ( أنِ اتهم إبنته الصديقة بنت الصديق رضي الله عن الجميع) في عرضها
وهي من هي - امُ المؤمنين - وحبُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي النهاية يأتيه الخير الإلهي بِــ ( وليعفُوا ) .. ( وليصفحُوا )




لذلك فأخذُ الحق باليد هو ( إرادةٌ إنسانية متجذرة إذا لم تهذبها الشرائع والعيش في ظل دولة قانونية محكومة بحدود وعقوبات )


ولو اخذ كل حقه
لعدنا للدكتاتورية التي عرفناها سابقًا من ( غياب للقانون ) ولو جزئيًا

أما أمية بن خلف
فلا أعتقد انه قتل هكذا إنتقاما فقـــط
ولكن ربما كان ( وحيٌ ما ) ورد كما حصل مع من ( أهدر دمهم ) في فتح مكة
ومع إهدار دمهم

إلا أنهُ أسلم اكثرهم فيما بعد
حتى ومن في رقبته دمُ أقرب قريب للنبي الكريم ( عمهُ حمزة رضي الله عنه )
فلقد عفيَ عنهُ - وحشِي -
وهو تاكيد آخر وأخر على رحمة الإسلام وعفوه وتسامحه عكس ما يروجُ له
حتى ىمن من هم منا فعلا انه كذلك ليبدأوا في رفــض بعض ما جاء به بحجة ( وحشيته ) ولا إنسايته



شُكرا لك أخ طالب

امير مهذب
19-10-11, 03:24 PM
هذا أولاً ثانياً
مسيو أمير مهذب .......
(qq167)(qq167)


وبترك الاول لأوبآل

فإنني لم أفهم ( ثانيا )

ومشكورة تاليـــن

ESO
19-10-11, 08:47 PM
خخخخخخخخخخخخخ

مالت عليك سخيف (a14)
ههههههههههههههههه
والله ماقصدت بالسمين الجائع المجتمع المصري انا اتكلم عن الطبيقة بشكل عام و موذنبي انها صفة لصيقة بالمجتمع المصري !
وكل دول العالم الثالث ممكن نقول عنها هالاوصاف سمين جائع و باكي ضاحك !




أصلًا وصفك مرفوض جملةً وتفصيلًا كان على مصر أو على كل العرب
إحنا عايزين ديمقراطية تطبق بحزم فقط لا اكثر

نئصال
19-10-11, 09:22 PM
يستثنى من هذه القاعدة (( الحكام السابقين ومن ساندهم ))


لا تنتظر من الشعب ان يكون متسامحا" مع من عذبه وقتله وكان يضعه تحت نعاله


سيدنا بلال رضي الله عنه حين رأى امية بن خلف وقد اسره رجل من المسلمين قال :

( أمية بن خلف ( لانجوت ) أن نجا ) وقام بقتله

بالرغم من ان الأسير لايقتل حتى في الجاهليه

ولم ينكر الرسول عليه الصلاة والسلام ذلك على بلال



بالمختصر لو كنت ليبيا"مثلا" فلن اتسامح مع كل من وقف مع القذافي وسانده


والجزاء من جنس العمل



وتحياتي لك

اول شى هو ان بلال قتل اميه في وسط المعركة وليس وهو في الاسر
حتي تستند وتجد حجة واهية للثوار الناتو وهم يعذبون الاسرى من من يعتبرونهم انصار القذافي
هذا من جهه
كما انه يجب ان يكون المسلم الحقيقي قدوته هو خير خلق الله محمد صلي الله عليه وسلم في معاملة الاسري وخاصة ذوي القربة عندما فتح مكة
وقال ماتضنوننى فاعل بكم
قالو اخ كريم ابن اخ كريم
فقال اذهبو فانتم امنين

أوبآل
19-10-11, 11:58 PM
يا عندها عنــــاد البنت هذيhttp://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


شكرًا لك يا اوبآل وكلامك جميل لكنه يندرج تحت البند "ختلفوا كل واحد له وجهة نظر وله زاويه وكلهم صح" من كلامك


أولاً :
التعريف الجامد للدكتاتورية - كما وصفتِه - هو من مجرد رؤية شخصية لك
لكون المصطلح يرجعْ إلى إستعمالاته الاولى وترجمته اللغوية >> كوننا نستعمل أشياء في الكثير من الامور ولكن مع الاسف لا نستطيع حتى إبتكار مصطلحات علمية مناسبة


لذلك فالدكتاتورية ( كانت ) اولا ومن ثم أتى المصطلح الذي يحددها
وبالتالي فكل قانون أو كتاب أو أي مصدر آخر تذكر فيه كلمة ( دكتاتورية ) فهي تندرج تحت التعريف الذي وصفتِهِ بــ ( الجامد ) >>> طبعًا جامد انا قراتها باللفصحى مش بلهجة أخرى شرقية وإلا كان اتفقت معك http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif





وعندي سؤال بدلَ أن اناقش عبارة ( مثل الصين فيها قوانين وحكمها ديكتاتوري و عادل ! ) !!!!!


لأنه قولك ( فيها قوانين ) يناقض قولك ( حكم دكتاتوري ) >>> طبعا هذا على أساس تعريف الدكتاتورية الذي أدرجته فيما سبق


وربما فقط قولك ان الصين بها نظام ( دكتاتوري ) هو تبع لما يقوله ( الرأسماليون ) كونهم يريدون أن يحكم جميع العالم بميادئ الرأسمالية

وكما هو معروف أن الصين بلد ( إشتراكي شيوعي ) وبالتالي من الإجحاف إلصاق صفة ( الدكتاتورية ) فقط لكونه لم يوافق على الرأسمالية وقوانينها بــ (الجملة )


ففي الصين قوانين يتحاكم لها ( الناس ) ........ ولا مزاجيات إلا بما يسمى ( قضايا سياسية ) ربما يراها بعضهم إخلاص بمسيرة نمو البلد وإرجاعه عشرات السنين للخلف


وكما قلت قبل ربما لديك فقط خلط بين ( الدكتاتورية ) و (الصرامة )
فالدكتاتورية تكون في ( إنعدام تام للقانون أو إنعدام تام لتطبيقه حتى بوجوده شكليا )
أما ( الصرامة ) فهي فهم القوانين من جانبها ( المتشدد ) والصارم لكونها مرنة وبها مساحة هامش لا بأس بها




وكون الدكتاتور لا يطبق القانون - كما يجب - أو بـ ( مزاجية ) فيجرم من لم يجرمه القانون ويبرءْ من يدينُه
فهذا قمة [ الظلم ]
ولا عدل في ذاك

شكرا يا اوبآل








اهلين امير كلامك معيود واكيد اي تعريف جا بعد وجود المعرف :rofl951:
انا قلت وجهة نظري واحترم وجهة نظرك
بس مو شرط يكون التعربف مفصل على ديكتاتوريات العرب

أوبآل
20-10-11, 12:07 AM
أصلًا وصفك مرفوض جملةً وتفصيلًا كان على مصر أو على كل العرب
إحنا عايزين ديمقراطية تطبق بحزم فقط لا اكثر



وحرق الكنائس؟ واحداث مسبيرو ؟ و الفتنه الطائفيه؟

امير مهذب
20-10-11, 12:13 AM
اهلين امير كلامك معيود واكيد اي تعريف جا بعد وجود المعرف :rofl951:
انا قلت وجهة نظري واحترم وجهة نظرك
بس مو شرط يكون التعربف مفصل على ديكتاتوريات العرب


هههههههه

جميل الإسقاط

وكلامك صحيح >> ( تعدد الصحة ) لتعدد العقول ..... مع أنه ( تعدد العقول ) ليس دليلا على ( صحة المنتوج الفكري )

وبالطبع التعريف مش مفصل لكنهم أهم شيء إرتكبوا ( كبيرة الدكتاتورية ) المخرجة من (الديموقراطيىة )


شكرا اوبآل

ESO
20-10-11, 12:22 AM
وحرق الكنائس؟ واحداث مسبيرو ؟ و الفتنه الطائفيه؟





كملي جملتك و تفجريات الأهرامات وكلام هيلاري كلينتون
انا عارف هتستخدمي الأحداث دي فالرد ولكن لاحظي كمية العداء الموجود وكمية المندسين
هل تعلمي أنه يوجد في مصر 300 ألف بلطجي (سايب) !
طيب هل 300 ألف دول ممكن يغيروا وصف المجتمع كله ؟
وبعدين دول كمان مرضى زيهم زي الناس بس مرضهم مختلف
مينفعش تشخصي مجتمع كامل بتشخيص واحد كدا !
والشعوب العربية خلاص مستعدة للديمقراطية دي شعوب متدينة ميصحش تقرنيها بالحيوانات!

أوبآل
20-10-11, 12:31 AM
كملي جملتك و تفجريات الأهرامات وكلام هيلاري كلينتون
انا عارف هتستخدمي الأحداث دي فالرد ولكن لاحظي كمية العداء الموجود وكمية المندسين
هل تعلمي أنه يوجد في مصر 300 ألف بلطجي (سايب) !
طيب هل 300 ألف دول ممكن يغيروا وصف المجتمع كله ؟
وبعدين دول كمان مرضى زيهم زي الناس بس مرضهم مختلف
مينفعش تشخصي مجتمع كامل بتشخيص واحد كدا !
والشعوب العربية خلاص مستعدة للديمقراطية دي شعوب متدينة ميصحش تقرنيها بالحيوانات!




لا مش مقياس الدين حتى لو مستعده بدايات الاستعداد تحتاج لديكتاتور
ديكتاتور فقط كجسر عبور يعني حنا مارح نجيب ظالم او غير امين فقط نحتاج حكيم

ESO
20-10-11, 12:33 AM
لا مش مقياس الدين حتى لو مستعده بدايات الاستعداد تحتاج لديكتاتور
ديكتاتور فقط كجسر عبور يعني حنا مارح نجيب ظالم او غير امين فقط نحتاج حكيم





إنتي ضد البرلمان ولا إيه ؟ أمال الثوارت دي كلها إيه الفايدة منها !!
سعات بتطلعي بإفتكسات عجيبة

أوبآل
20-10-11, 12:36 AM
إنتي ضد البرلمان ولا إيه ؟ أمال الثوارت دي كلها إيه الفايدة منها !!
سعات بتطلعي بإفتكسات عجيبة




لازم يكون للرئيس كلمة مايصلح يكون صور مهمشه
مش ضد بس يكون للرئيس صلاحيات كبيره

امير مهذب
20-10-11, 12:39 AM
لا مش مقياس الدين حتى لو مستعده بدايات الاستعداد تحتاج لديكتاتور
ديكتاتور فقط كجسر عبور يعني حنا مارح نجيب ظالم او غير امين فقط نحتاج حكيم


كلام غريب

طيب ...... كان عندهم حسني بيك (qq136)

وما شفنا شيءْ

ESO
20-10-11, 12:39 AM
لازم يكون للرئيس كلمة مايصلح يكون صور مهمشه
مش ضد بس يكون للرئيس صلاحيات كبيره





ولو طبقت الديمقراطية وحصل إنضباط ؟ هتودي وشك مني فين (ern)

أوبآل
20-10-11, 12:42 AM
كلام غريب

طيب ...... كان عندهم حسني بيك (qq136)

وما شفنا شيءْ


بالله انت تسأل هالسؤال (qq50)
حسني ديكتاتور ماختاره احد وكان مسيطر عليه ومافي احد يردعه
لكن ديكتاتورنا بنفصله على المهمه
لازم كل شي بالتدريج

أوبآل
20-10-11, 12:44 AM
ولو طبقت الديمقراطية وحصل إنضباط ؟ هتودي وشك مني فين (ern)




ههههههههههههههههههه
خلاص سنه كافيه خربتو البلد

ESO
20-10-11, 12:46 AM
ههههههههههههههههههه
خلاص سنه كافيه خربتو البلد





لا وعدنا بعد مايحكمها برلمان وقوانين ! مش واحد جاي بدماغه ! وهتعرفي وقتها إن الناس دي مش زي الحيوانات ومجتمعهم مش غابة

امير مهذب
20-10-11, 12:48 AM
بالله انت تسأل هالسؤال (qq50)
حسني ديكتاتور ماختاره احد وكان مسيطر عليه ومافي احد يردعه
لكن ديكتاتورنا بنفصله على المهمه
لازم كل شي بالتدريج



نفصله قال

إقرأي الموضوع جدا

هي فكرة الموضوع تدور هنا


انه تأتي [ ثورة ]

لإقتلاع دكتاتور

وبعد إقتلاعه

يأتي [ آخر ]

ليطبق برنامجه الجديد

فيحسُ انه يحاجة لـــ ( فكرتك ) في كونه يحتاج لدكتاتورية ( على المقاس ) لمرحلة إنتقالية فحسب

فيجد الدكتاتورية - لعبة حلوة -

وكالماءؤ المالح كلما شرب منها إزداد عطشًا لهــــا

وبالتالي

فلن يرتوي


وسنرى ( مشروع ثورة اخرى ) يدور في الأفق



وتبقى حلقة ( كربسْ ) للثورات او أيا كان إسمها



كل [ ثورة ] وراءَها [ مشروع دكتاتور جديد ]








وبالتالي
أسهل طريقة اراها أنا

[ تكوين العقول ] التي تقبل [ الحرية ] و تتوافق مع [ القوانين ]

أوبآل
20-10-11, 12:53 AM
لا وعدنا بعد مايحكمها برلمان وقوانين ! مش واحد جاي بدماغه ! وهتعرفي وقتها إن الناس دي مش زي الحيوانات ومجتمعهم مش غابة


انت تعرف لو حكمها حكم اسلامي راح تطبق الديمقراطيه ؟
انا بس ابي اعرف ليش الحين الاسلاميين حابين الديمقراطيه ومتمسكين فيها !
مش كانت حرام ؟ شو عدا ما بدا ؟
وحتى لو ليبرالي وانا استبعد لان رمز الليبراليه حمزاوي نازل فردي !
ايش تفسيرك ؟ مو هذا مفكر الثورة!
ولو فرضنا بس عشان لا تزعل لازم الطفل يمر بمراحل عشان يكبر
يبيلك وقت لين تشوف ديمقراطية اوربا تمشي عربي
انا واقعيه ياشباب المستقبل الحالمين

طالب الفزعة
20-10-11, 12:57 AM
يا مرحبًا بالاخ [ طالب ]


وبكُل موضوعيـــة

انا أيضًا لو كُنت في حالة مــــا امام من [ ظلمني ] يصل لدرجة ( القهر ) وتمكنت منه
فلن اتسامح


مع الأسف الشديد نحن ( العرب) مصنوعون هكذا
أو لنقل ( البشر )


مع أن الرسُول صلى الله عليه وسلم كان من خبره :






عن عائشة رضي الله عنها قالت : ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئًا قط بيده ولا امرأةً ولا خادمًا , إلا أن يجاهد في سبيل الله , وما نيل منه شيءٌ فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيءٌ من محارم الله فينتقم لله تعالى رواه مسلم

- وعن أنس رضي الله عنه قال (كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برد نجراني غليظ الحاشية، فأدركه أعرابي، فجبذه بردائه جبذة شديدة، فنظرت إلى صفحة عاتق النبي صلى الله عليه وسلم وقد أثرت بها حاشية الرداء من شدة جبذته، ثم قال: يا محمد مر لي من مال الله الذي عندك، فالتفت إليه، فضحك ثم أمر له بعطاء). متفق عليه.

- وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كأني انظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يحكي نبياً من الأنبياء، صلوات الله وسلامه عليهم ضربه قومه فأدموه، وهو يمسح الدم عن وجهه ويقول: (اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون) متفق عليه.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب) متفق عليه.





واللهُ تعالى يقول :

(إِنْ تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَنْ سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا) [النساء: 149].



وآياتُ العفو كثيرة جدا
ولكن الذي يبينُ من حالةٍ إنسانية قد تستوجب عدم العفو إذا ما طبقناها بمزاجيتنا و (إنتقامنا )
والقرآن طبعا كله تهذيبٌ للنفوسِ عن طبيعتها البشرية ( الظالمة )

يقول تعالى :
وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ







الآية في سورة النور
ونزلت في أحد ( كان ينفق ) عليه أبو بكرٍ الصديق رضي الله عنه
و كان ( أنِ اتهم إبنته الصديقة بنت الصديق رضي الله عن الجميع) في عرضها
وهي من هي - امُ المؤمنين - وحبُ رسول الله صلى الله عليه وسلم

وفي النهاية يأتيه الخير الإلهي بِــ ( وليعفُوا ) .. ( وليصفحُوا )




لذلك فأخذُ الحق باليد هو ( إرادةٌ إنسانية متجذرة إذا لم تهذبها الشرائع والعيش في ظل دولة قانونية محكومة بحدود وعقوبات )


ولو اخذ كل حقه
لعدنا للدكتاتورية التي عرفناها سابقًا من ( غياب للقانون ) ولو جزئيًا

أما أمية بن خلف
فلا أعتقد انه قتل هكذا إنتقاما فقـــط
ولكن ربما كان ( وحيٌ ما ) ورد كما حصل مع من ( أهدر دمهم ) في فتح مكة
ومع إهدار دمهم

إلا أنهُ أسلم اكثرهم فيما بعد
حتى ومن في رقبته دمُ أقرب قريب للنبي الكريم ( عمهُ حمزة رضي الله عنه )
فلقد عفيَ عنهُ - وحشِي -
وهو تاكيد آخر وأخر على رحمة الإسلام وعفوه وتسامحه عكس ما يروجُ له
حتى ىمن من هم منا فعلا انه كذلك ليبدأوا في رفــض بعض ما جاء به بحجة ( وحشيته ) ولا إنسايته



شُكرا لك أخ طالب










اخي امير

دعني اوضح نقطة في الادلة التي ذكرتها وهي ان (( لكل مقام مقال ))


فموقفك في حالة الضعف يختلف عن موقفك في حال القوة


الله سبحانه وتعالى قد عاتب الرسول عليه الصلاة والسلام حين اسر بعض كفار قريش في معركة بدر

قال الله تعالى ( وركز على اللون الاحمر ) :

( ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض تريدون عرض الدنيا والله يريد الآخرة والله عزيز حكيم (http://www.qassimy.com/vb/#docu)} .


موضوع استخدام اللين والشدة في الاسلام موضوع طويل ومعقد ومتشعب

و اعتقد اننا لسنا مؤهلين للخوض فيه

لذلك دعنا نترك الجانب الصعب ونتجه للجانب الاسهل وهو :

( فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم )

من كان يؤيد الطاغية ويقف معه ويسانده في ( الأعتداء على حريتي )

فحين اتمكن من الحكم ( لاحرية له ) ..والجزاء من جنس العمل .

فأن اردت ان اعفو وأصفح فهذا راجع لي وان عاقبت فلست ملام في ذلك .. انتهى




وتحياتي لك

أوبآل
20-10-11, 01:00 AM
نفصله قال

إقرأي الموضوع جدا

هي فكرة الموضوع تدور هنا


انه تأتي [ ثورة ]

لإقتلاع دكتاتور

وبعد إقتلاعه

يأتي [ آخر ]

ليطبق برنامجه الجديد

فيحسُ انه يحاجة لـــ ( فكرتك ) في كونه يحتاج لدكتاتورية ( على المقاس ) لمرحلة إنتقالية فحسب

فيجد الدكتاتورية - لعبة حلوة -

وكالماءؤ المالح كلما شرب منها إزداد عطشًا لهــــا

وبالتالي

فلن يرتوي


وسنرى ( مشروع ثورة اخرى ) يدور في الأفق



وتبقى حلقة ( كربسْ ) للثورات او أيا كان إسمها



كل [ ثورة ] وراءَها [ مشروع دكتاتور جديد ]








وبالتالي
أسهل طريقة اراها أنا

[ تكوين العقول ] التي تقبل [ الحرية ] و تتوافق مع [ القوانين ]


يا امير حنا راح نشوف ثورة اخرى لو اشتغلوا على هالديمقراطية
ثورة جياع
الشعوب هذي تبي اوامر لين تشبع وبعد ان يشبع راح يطلب مستوى اعلى من الاشباع النفسي و المعنوي
والبطون خاليه مافي عقل ممكن تنميه

ESO
20-10-11, 01:05 AM
انت تعرف لو حكمها حكم اسلامي راح تطبق الديمقراطيه ؟
انا بس ابي اعرف ليش الحين الاسلاميين حابين الديمقراطيه ومتمسكين فيها !
مش كانت حرام ؟ شو عدا ما بدا ؟
وحتى لو ليبرالي وانا استبعد لان رمز الليبراليه حمزاوي نازل فردي !
ايش تفسيرك ؟ مو هذا مفكر الثورة!
ولو فرضنا بس عشان لا تزعل لازم الطفل يمر بمراحل عشان يكبر
يبيلك وقت لين تشوف ديمقراطية اوربا تمشي عربي
انا واقعيه ياشباب المستقبل الحالمين



بصراحة أنا زعلت جدًا لما عرفت إنه نازل فردي
أمال بنغني عليه إيه من زمان !
تفسيري طبعًا هوا مش قادر يواجه التيار الإسلام
الإخوان ركبوا الموجة
طيب ياستي أما نشوف!!! (qq136)
على فكرة فيه ناس في مصر بتطالب بحكم ديكتاتوري وناس مثقفة !
بتقول إن الشعوب دي مش مدركة معنى الحرية ومش هيمشوا إلا (بالكرابيج )
طيب محنا 60 سنة ماشيين بالكرابيج شربنا من الوحل !
عمومًا حتى لو طبقت الديمقراطية بصعوبة فالبداية أكيد (هتتفصل) (قوانين ) على مقاس الناس دي
بس الصين ثورتها أصلًا ديكتاتورية يعني نظام قائم على قوة مهيمنة والدم كان للركب ! فمش مقياس

طالب الفزعة
20-10-11, 01:25 AM
اول شى هو ان بلال قتل اميه في وسط المعركة وليس وهو في الاسر
حتي تستند وتجد حجة واهية للثوار الناتو وهم يعذبون الاسرى من من يعتبرونهم انصار القذافي
هذا من جهه
كما انه يجب ان يكون المسلم الحقيقي قدوته هو خير خلق الله محمد صلي الله عليه وسلم في معاملة الاسري وخاصة ذوي القربة عندما فتح مكة
وقال ماتضنوننى فاعل بكم
قالو اخ كريم ابن اخ كريم
فقال اذهبو فانتم امنين



اولا" لاتهرف بمالاتعرف

ثانيا" كان يجب عليك ان تتأكد من ( صحة كلامي ) اولا" قبل ان تعلق عليه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%84_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8 %D8%A7%D8%AD (http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%84_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8 %D8%A7%D8%AD)

ولم يكن الامر ياخذ منك اكثر من ضغطت زر



ثالثا" اذهبوا فانتم الطلقاء وليس فأنتم امنين ( والحديث فيه ضعف )


رابعا" وأخيرا" اين كان هذا التباكي على الشعب الليبي حين كان القذافي يفعل بهم الافاعيل ؟؟!!

ام ان القذافي يحق له ان يفعل بالشعب الليبي مايشاء طالما انه لم يستعين بقوى خارجية ؟؟

نئصال
20-10-11, 01:08 PM
اولا" لاتهرف بمالاتعرف

ثانيا" كان يجب عليك ان تتأكد من ( صحة كلامي ) اولا" قبل ان تعلق عليه

http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%a8%d9%84%d8%a7%d9%84_%d8%a8%d9%86_%d8%b1%d8%a8 %d8%a7%d8%ad (http://ar.wikipedia.org/wiki/%d8%a8%d9%84%d8%a7%d9%84_%d8%a8%d9%86_%d8%b1%d8%a8 %d8%a7%d8%ad)

ولم يكن الامر ياخذ منك اكثر من ضغطت زر



ثالثا" اذهبوا فانتم الطلقاء وليس فأنتم امنين ( والحديث فيه ضعف )


رابعا" وأخيرا" اين كان هذا التباكي على الشعب الليبي حين كان القذافي يفعل بهم الافاعيل ؟؟!!

ام ان القذافي يحق له ان يفعل بالشعب الليبي مايشاء طالما انه لم يستعين بقوى خارجية ؟؟
اولا هذه حقيقة و ليست تخريف ان بلال قتل امية في معركة
وانت من قام بالقياس
وكأنك تقول ان انصار القذافي فعلو هكذا لذى يجب معاملتهم بمثل ما عملو
ونسيت ان الذي اسقط عرش القذافي هي اعماله التي تبررها للثوار الناتو الان وتعطي لهم الامثلة
ثانيا والاهم ان الرسول عليه الصلاة والسلام عفى عنهم بعد ان كانو تحت رحمته
وثوار الناتو يتقمصون عبائة الدين الاسلامي الذي من المفروض ان يقتدو بخير خلق الله في معاملة الاسرئ ولا تأخذهم العزة بالاثم
ثالثا نحن يؤلمنا كل ما يحصل لليبين جميعا ودن استثناء حتي في بداية الازمة ولما كان القذافي يعمل بالقمع عارضناه وبشدة
يعني الذي يبكينى هو الحالة التي وصلت اليها ليبيا وشعبها من دمار واحقاد لا توصف

قفر
20-10-11, 01:51 PM
أختلف معك، وقد قرأت كل تعليقاتك قبل هذا الرد(q33)

وأرى أن الأساس الذي بنيت عليه خاطئ ظالم جائر (qq168)

فأنت تنطلق من مواقف وتصرفات فردية، في وضع ثوري غير مسيطر عليه بشكل "مناسب"

مع أنظمة حكم استمرت عقودًا، وكانت تمارس ظلمًا وعتوًا ممنهجًا!


كما أن الوضع ليس مكررًا كما صورته.


فالظروف التاريخية مختلفة ومستوى الوعي العام مختلف، ولم تكن الثورات السابقة فعلًا شعبيًا عامًا، بل كان بقيادة ثلة من العسكر وبعض الأحزاب ذات الأفكار اليسارية الشيوعية.

كما أن ما حصل في العراق ليس مشابهًا لما حدث في ليبيا مثلًا

وهذه الأحداث جرت في عصرنا أو سبقته بقليل وموثقة بالصور.

وليست كسوالف الثورات السابقة والتي يرويها لنا أبطالها المنتصرين!


......

وكما ترى خرج عليك البعض بنظرية الديكتاتور العادل!

وأنت تريد الفرار منها فرارك من الأسد

.....

ولو أنك وضعت في حسبانك الظروف المتغيرة والفعل الشعبي العام الحقيقي لكان أجدى.


واليوم كما أراه مختلف جدًا، عن كل تلك الثورات المقننة، وليس هنالك بطل المرحلة ولا حزب المرحلة.

فالشعب هو الصانع الحقيقي، حظي بمساعدة الآخرين أو لا.


والآتي يعلم أن من خرج اليوم سيستطيع الخروج غدًا.


...........

وأستغرب هذا الاستعجال للتغيير في فترة وجيزة وإلا هو الفشل والوقوع في الدور

ولم يتشكل برلمان بعد ولا حكومة بعد!

بينما "كان الله مع الصابرين" لثلاثين وأربعين عامًا مضت.


..............

وحول الكلام عن البلوغ الفكري أولًا

فالتاريخ أثبت أنه محض هراء بكل أسف

فكيف تؤسس لما يسمى "البلوغ الفكري" في ظل نظام استبدادي


يعني راح يخليك تؤسس عليك وتشتغل حتى تصل للبلوغ الفكري ويفقد سلطته.(hjh)

أو ستلجأ للعمل السري، ويا ويلك من العمل السري :D


ولكن قد حدث تأسيس فكري، وهذه بعض نتائجه أمامك، وهذا التأسيس أتى من الفضاء ومن الإنترنت ومن الاختلاط بالآخرين.

ولم يكن فيه فضل حقيقي للمنظرين حول التأسيس فهؤلاء لا يملكون الأدوات أصلًا

ولكنه أتى بفضل الله ورحمته رغمًا عنهم ورغمًا عن المستبد.

وقد أثبتت المعايشة والإطلاع العرضي غير المقصود، أنها أجدى بآلاف المرات من التنظيرات "اللي تجيب" النوم.

والتي معظمها لم يحدث ولكن منظروها فكروا فيها، لعل فرصة تسنح لإلقاء خطبة عنها!


لكن لم نرى لذلك اثرًا ولا ( عاجلاً ) في قناتي الجزيرة والعربية

شخصيًا تابعت الجزيرة وقد تحدثوا مطولًا عما حدث!

فالأثر موجود.


كل التقدير لك أيها الجميل المهذب (j)

امير مهذب
20-10-11, 04:17 PM
ثالثا نحن يؤلمنا كل ما يحصل لليبين جميعا ودن استثناء حتي في بداية الازمة ولما كان القذافي يعمل بالقمع عارضناه وبشدة




من انتم http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


يا أخي والله بديت اشك أنك وزير أول أو مسؤول العلاقات الخارجية بالبرلمان سابقًا http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif


رجاءًا تكلم بــــ ( أنا ) لا بـــ ( نحن )
وحاول أن تكون موضوعيًا بـــدل حشر بلد كامل في ( رأيك لوحدك ) ولا يشملُ غيرك

انا لا اوافق أكثر من سبعين بالمئة من آرائك ......... فهلاَّ اخرجتني من [ نحن ] ؟



وشكرًا لك

امير مهذب
20-10-11, 05:06 PM
أختلف معك، وقد قرأت كل تعليقاتك قبل هذا الرد(q33)
وأرى أن الأساس الذي بنيت عليه خاطئ ظالم جائر (qq168)
فأنت تنطلق من مواقف وتصرفات فردية، في وضع ثوري غير مسيطر عليه بشكل "مناسب"
مع أنظمة حكم استمرت عقودًا، وكانت تمارس ظلمًا وعتوًا ممنهجًا!



ماوضحت يا رجل تختلف معي جملةً ولا ( تفصيلاً ) مع أنه الظاهر يرجح الأولى طالما انك قريت جميع الردود http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




وربما يا أخي قفر هذهِ التصرفات الفردية ليست وحدها الذي دعاني للحكم
لعلمي الاكيد انهُ لا يمكن أبدًا الحكم على نظامٍ ما قبلَ أن يتجسد أصلاً وأن ( يكون على الأرض )

ولكن أخذت بعض المظاهر التي يمكن أن تكون ( وجها عامًا ) لما يُستقبل من الزمان

والانظمة التي ( استمرت عقودًا، وكانت تمارس ظلمًا وعتوًا ممنهجًا! ) كانت في بدايتِها ( ثورةً مسلحَة أو إنقلابًا )

ولا يُعقل أن لا يكون ( للعسكريين الحاللين ) دخل في مستقبل البلاد
وخاصةً إذا قرأنا جيدًا مواقف وأقوال ( رئيس المجلس العسكري بطرابلس )
وهو دليلُ بدايةٍ جديدة لرجوع ( قسطٍ كبير من السلطة للعسكر ) وهي سنة من الصعب التخلي عنها

والاهم في الانظمة السابقة أن الشعب أيدها - كبداية - وليس في كونها جاءت عن طريق ( أفراد عسكريين )

والمشهدث الفردِي كان ( مثالاً ) وإلا فهو ليسَ مقياسًا ولكن هو ( مظهرٌ ) قد يكون له توغلات أخرى حتى في ( ممارسة السياسيين خلف الأبواب المغلقة )
من رفض جميع السياسيين ( بحجج الإنتماء الجهوي ) وسيطرح كثيرا تمثيل ( أصحاب مدينة سرت ) وهل سيكون التمثيل فقط
من باب ( كُنت معنا ) وهو ما يبشر بــ ( إقطاعية سياسية جديدة )




وبقية الكلام فعلاً يحتاج وقفة ( علمية دقيقة ) لضبطِها
ولكن مع الاسف جل كتابنا ومثقفينا لا يكتبون إلا و ( العاطفة ) تدخل في معظم كلامهم
فلا نستطيع أن نستنبط مما يكتبون أسس علمية ثابتة للخروج مما نحن فيه

فمثلاً مسألة السعي للوصول لــ ( بلوغ فكري ) يمكننا من التحكم في نتائج أي ثورة قد تحصل ونحنُ تحت ( نظام مستبد )


ربما ليس الامر كما ذكرت من كونه لن يجعلك تتحرك إلا في نطاق ( السرية ) وياويلك مثل ما قلت http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif



لكن أعتقد أن ذلك التضييق غير ملاحظٍ بتلك الدرجة
مؤسسات المجتمع لمدني تنشط و تعارضْ وتحشُد

مدارِس تعليمية فيها ( الحد الأدنَى ) من الرصيد المعرفي القاعدي
شهادات جامعية وأعرف الكثيرين ممن هم إطارات بدول اجنبية كبرى وفي مراكز حساسة نتاج ذلك


كل شيءْ موفر لتأطير النهضَة
وأنا اتكلم عنا على الاقل لا..... فتستطيع أن تنشءْ جمعيةً ما أو حزبًا سياسيًا >> ولا أود الكلام عن السياسة والسياسيين

فبتلك المؤسسة تستطيع أن تنشر أفكارك وتحاول زرع ذلك في المتلقي
قد يطول الامر ولكنه سيؤتي ثماره ولو بعـــد حين


وكما قلت ( الفضاء المفتوح ) أيضًا يعطينا مساحة للتحرك
وبالتالي فأنا أرى أنه لا بأس بفترة ( ولو طويلةٍ نسبيًا ) للإعدادِ الفكري قبلاً

وسترى يا أخ قفر نتاج ذلك في الأيام القادمة
وسنرَى إعتلاء المتحمسين - والخطباءْ مراكز عالية ليورطوا هذا البلد أو ذاك

وسيكُون لهم ( بداية جيدة ) - ككل الدكتاتوريات السابقة - وفترة منيرَة
ومن ثم يبدءْ الإختبار الحقيقي في ( تجريب مدى تقبلهم للآخر ) من خلال الإنتخابات او تغيير مواد هامة في الدستور

وأرجحُ أن يؤسسوا - حزبًا حديديًا - باغلبية ( الرابحين في الحرب ) لسد الباب امام المشارِكين ( السياسيين ) الآخرين


فذلك الشعور بانهم هم فقط من لهم الحق في بناءِ البلد على امتداد القرن القادم
لأنهم حرروه وأسقطوا نظامًا سابقًا سيدخلهم في الشعور بــما شعر به السابقون من كونهم رموز وقادة ووووو


أما عن الجزيرة

فأنا لم أقثد مناقشة الخبر فيما بعد
ولكن قصدتُ [ العاجل ]
لأنه إذا إنتشر الخبر ونقلته ( رويترز ) ثم هي لا تهتم به ولا تنقله
فهذا سيظهرها في مظهر ( المتحيز ) بلا أدنى شك
وهو موقف غبي لم تفعله الجزيرة
ولكنها أرادت التعتيم إبتداءًا لوأدِ الخبر في مهده - وهي من تملك ترسانة مراسلين في العاصمة -
فكيف والحدث في أبو سليم أحد أهم الأحياء
لذلك تلامُ في ( العاجل ) ولا يبرر لها ذلك ان حللت الخبر فيما بعد


شكرا لك أيها النبيل على الوردة التي اسرتني ولولا أنني رأيتها فقط
عند الإنتهاءِ من كتابة الرد
لأكتفيتُ بقولِ ( اوافقك وبشدَّة ) http://www.qassimy.com/vb/images/icons/icon10.gif




شُكرا قفر (j)

كان بودي أننا نفتح باب لنقاش عميق حول هذه النقاط بالذات وخاصة ( تصور النهضة وما بعدها )

ولكن للأسف العقل كل مرة في مكان والوقت غير مستقر (qq136)