المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فيما رهنت ..


اللبيب الألمعي
14-10-11, 06:45 PM
تــــــــــــــــــاوعنا


وش راكم وأش الحالة


.........................


نبداو لحكاية ........


أنا ...
سأملي لك
حالي بعدك ...



ركبت الحروف زورقا لك


وكنت ...

هادئا في غضبي

وكلما تذكرت

أراني

ميتا ....

فمتى دفنت

ولما رحلت

وأنت لا

تسأل

فيما رهنت ....

فيما رهنت ...

بعدك أثر

لا يكاد يعفى

وإن عفى

فالقلوب تنحر

بما رحلت

وأنا فيما رهنت

من بعدك.... هذا أنا احكي .....لك حالي ...

ولعلي شكوتك خجلا

وليس يدري

غيرك

أني لك

وأنك

هذيان

وجنون

حتى بقربك ..

فأنا لك

تؤذين

الشغف

وهاذيا هذى بك....










نزيف ...............









الألمعي مر من هنا وترك هذا .
بقلمي : أسامة مراح البيرني .

الميسم
14-10-11, 07:17 PM
أحرف حُملت على زورق
وركبت بحر من المعاني
وإن كان الموج هادي
ولكن قوة معنى الحرف حركت الموج بعنف
ليصل صدقها , ويقع على القلب أثرها




أسامة
نزفك هنا وهناك
يستحق من يصفق له وبحرارة
ولكن أخشى ألا يتوافق مع ما يحمله من حرقة ..

متألق دائمًا أيها اللبيب ..

اللبيب الألمعي
14-10-11, 08:54 PM
أحرف حُملت على زورق
وركبت بحر من المعاني
وإن كان الموج هادي
ولكن قوة معنى الحرف حركت الموج بعنف
ليصل صدقها , ويقع على القلب أثرها




أسامة
نزفك هنا وهناك
يستحق من يصفق له وبحرارة
ولكن أخشى ألا يتوافق مع ما يحمله من حرقة ..

متألق دائمًا أيها اللبيب ..



أو دعيني أحثحث بعضا مما كتبت .......

فشهادتك لي بمثابة ضمادة على جرح تمنع من العبث به



أو كوني مجرد زائرة لما أكتب

فالزهر يعبق ولو بعد حين



أختي الميسم

بارك الله فيك









الألمعي

اللبيب الألمعي
15-10-11, 05:13 PM
وهاذيا هذى بك