المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح من ذهب لكل فتاة


الجرح الجديد
08-09-11, 07:17 PM
اللهم لاسهل الا ماجعلته سهلآ وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلآ ..
اللهم علمنا ماينفعنا وإنفعنا بما علمتنا ..


*أسس إختيار شريك الحياة


الرضا والقبول وإختيار شريك الحياه هو حق للزوجة..

ذكر في الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
( لا تنكح الأيم حتى تستأمر ، ولا تنكح البكر حتى تستأذن ) . قالوا : يا رسول الله وكيف إذنها ؟ قال : أن تسكت ) . متفق عليه .
وهو يحتاج يحتاج الى درآيه ومعرفة بالنفس أولآ ماذا نريد ..؟
ثم معرفة بأنماط الشخصيات ..وفهم أكثر للحياه ومتطلباتها ..
حتى تطمئن النفس لقرار العمر ..

http://up.hawaaworld.com/up/sites/up.hawaaworld.com/files/links/3b84dfa08e1bf4adad7ca09aa160d59d.jpeg

قبل كل شيء لابد أن نؤمن أن الزوآج الناجح هو الذي يشبع جميع حاجات الشركآء ..
الحاجة العقليه ..الحاجة العاطفية ..الحاجة الإجتماعية ..الحاجة الروحيه ..الحاجة الجسدية ..

حاجاتك لشخص يستمع اليك ويناقشك ..ويؤمن بعقلك وفكرك ومبادئك ..
حاجتك لشخص يشبع عاطفتك للحب للحنان للعون للمسانده ..
حاجتك لشخص يشبع جسدك ومااودعه الله من غريزة فطرية ..
حاجتك لشخص يدعم ويساند إهتماماتك الروحيه..( عبادة ..ذكر ..تقرب من الخالق )
وأخيرآ حاجتك لشخص يعترف بحاجتك للإنتماء والقبول الإجتماعي ويحقق لك ذلك ..

قد تقولين يستحيل أن أجد كل هذه الموآصفات بزوج المستقبل ..
ولكن كلي يقين أن هناك رجال يشبعون كل هذه الحاجات ..
ولكن نظرتك لهم قد لاتستوعب جميع حسناتهم لأن تركيزك قد يكون على جزءمن عيوبة وتغفلين
عن باقي مواصافته مما يجعلك ترفضينه ..وانتي لاتعلمين كمية الخير الذي يحمله ..!




كيف أختار ..؟؟

يخطيء النآس حين يعتقدون أن الزوآج قسمة ونصيب فقط !!
وهو شيء مقدر علينا ..ولانملك أمامه الا التسليم ..!
وتخطيئن أكثر في حق نفسك حين تسلمين عقلك لمثل هذه الأفكار وهلوسات السلبيين..
فهي نظره تعتمد على السلبيه المطلقه وهذا مايخالف الدين والعقل ..
نعم كل شيء مقدر لكن الأخذ بالأسباب واجب ..
ويقوم الإختيار الصحيح على ثلاث مباديء ..



http://up.hawaaworld.com/up/sites/up.hawaaworld.com/files/links/b38b94bc0b8e825f631083ac271eecf2.jpeg


الأول الرؤيه :
رؤيتك للخاطب من كل النوآحي ..( أقصد الرؤية الفكرية وليست الشرعيه )
هل يناسبك ..هل تجدين فيه ماتأملين ..؟
هل يتوافق مع أفكارك ..طموحاتك ..؟
هل تجدينه مكافيء لك في العمر ..التعليم ..النسب ..المستوى الإجتماعي والثقافي ..؟
وإذا تسنت لك الرؤية الشرعيه فهو خير وأفضل ..
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيها ( فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ) ..
أي تتوافقان ..أو تتفقان ..او تجدي فيه مايعجبك ويسرك ..وهو مايسمى بعاميتنا (حب من أول نظره )

وتحت الرؤية تندرج الأسس التى أقرها الشرع لكفاءة الخاطب

(إذاأتاكم من ترضون دينة وخلقه فزوجوه الا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض) ..
قد يكون الزمن الآن تغير ..وصارت المعايير ..( من ترضون جيبه ونسبه ) ..!؟
لكن الحقيقه ان كل المعايير تبلى وتفنى عدا الدين والخلق ..


_ الدين :
وعندما نقول الدين لايعني أن يكون خاطبك ملتزم بكل أمور الدين فرائضه وسننه مستحباته ومكروهاته..!
لكن أقلها أن يكون محافظ على صلاته بالمسجد ..!
قد تقولي في نفسك( طيب هو صلاته ودينه لنفسه ..أنا أيش ينفعني فيه )..!؟
أبدآ كل مافي الأمر أن التوفيق والأستقرار والسعاده بيد الله ..
وبقدر قربكم من الله وصلاح سريرتكم تكون رآحتكم وسعادتكم ..
الم تقرأي قول الله عزوجل "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وّلنجزينّهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "

الحياة طيبه ..الم يكن هذا هو هدفك من الزوآج..!؟
الحياه الطيبه ..السعاده ..الرزق ..الإستقرار ...!
كيف ستحققين هذه الأهداف مع مقصر بدينه ....!؟
وخصوصآ لو كنت أنتِ مقصره أيضآ بالتالي إنغماس في الشهوآت + غفلة + بعد عن الله عزوجل = حياة نكد
رجل غير مبالي بصلاته أو دينه ..هل تتوقعين أنه سيعظم الصلاة في نفس أبنائه وزوجته .!؟
سيساعدك على تربيتهم الصحيحه ..!؟
إذا كان هو أساسآ لايفرق بين الصح والخطأ ..ويفعل الخطأ أمامهم ..؟!
لاتقيسي الحياه بشعورك الآن ..شعور فتاه رآغبه في الحياه مترفه تريد اللهو ,المتعه ..ورفاهيه ..وسفر ..ورومانسيه !
أنظري للمستقبل ..الى مابعد عشر سنوآت من العمر حين يقف أولادك على أول أبوآب المرآهقه ..!
كيف تريدين أن يكون والدهم ..وماذا تردينه أن يصنع معك وعلى هذا الأساس إتخذي قرارك ..

إذا كان لايعرف حق الله عليه ..فكيف يعرف حقوق أبنآئه عليه ..!؟
التدين الحقيقي ..لمن يكون تدينه ظاهرآ وباطنيآ !
لمن صفيت سريرته ..وتهذبت أخلاقه ..
لاتقولي أنه ( غير موجود _ مافيه رجال بهذي الصفات ) .. الرجال الطيبين موجودين !
فتشي حولك ..ستجدينهم بكثرة ..لكن يرفضون أحيانآ لعيوب بسيطه !
( عد قد حاله _ نسبهم موذآك الشيء _ أهله طبايعهم مومثلنا _ يسكن بمدينة بعيده عنا_مووسيم )
إذا كنتي تريدين السعاده الحقيقه ..فأبحثي عن متدين تدين حقيقي ..!


_ الخُلق :

صاحب الخلق الطيب ..إن حصل وكان ذو دين فنعم الرجل ..
وإن كانت به بعض العيوب الطفيفه ..فليس لأحد الكمال ..
لم يكن الدين منفصلآ بالأساس عن الخلق الحسن ..,
لكن لأن طبائع الناس وسلوكهم قد لاتتأثر بدرجة تدينهم ..
فقد تجدي رجلآ متدينآ ظاهريآ لكن الدين لم يهذب أخلاقه .!
يضرب ..ويزجر ..ويبخل..!
عنيد ..متعنت ..صعب المزآج ..لايعرف للإحترآم معنى ..!
ولأتفه الأسباب يحول حياتك الى جحيم ..!؟
لهذا شدد النبى ووصى على ان الأفضليه ..من كان خيرآ لأهله ..!
للأسف تنخدع بعض الأسر بشاب المجتمع يثني عليه ..( شهم ..طيب ..خدوم ..صاحب ..نخوة ..ومروءه )
لكن بعد الزوآج تكتشف انها آخر رقم في حياته ..هذا في أحسن الأحوال إن لم يكن ترتيبها صفر !؟
أوصيك حبيبتي ..عند السؤال عن الخاطب ..السؤال عن تعامله مع أهله ..!
قد تضيق بك الدنيا إذا سمعتي إنه مطواعا لأهله ..!
ويتبادر الى ذهنك أنه ( ضعيف شخصية ) أو ( مسيطرين عليه أهله ) ..أو( ماله شخصية)
لا والله هذا الكلام غير صحيح ..لأن نبي الأمه وحبيبها قال (خياركم خياركم لنسائهم )
فمن كان هينآ لينآ مع أهله ..سيكون كذلك مع زوجته بإذن الله ..
لينه معهم لايعني ضعف شخصيته ..بل هو من طيب أصله ومعدنه ..
وأحرى أن ينتقل معه هذا التعامل الطيب ..لكِ أنت ..
لايغرك ثنآء النآس ..كم رجل يثني عليه القريب والبعيد وهو أسوأ الرجال مع زوجته !
لاتخدعك معاييرهم ..فبعض المجتمعات يمدحون الرجال الجاف القاسي الذي لايقيم وزنآ للمرأه
ويثنون عليه بقولهم رجااااااااال .. !!
ويذمون الهين اللين ..الطيب بقولهم ( رخمه _ سكانة مرته _ضعيف شخصيه )..!
فأختاري الأصلح لنفسك ..ولاتضعي تقييماتهم في حساباتك ..




_ الكفاءة :
وضع النبي صلى الله عليه وسلم شرطآ ثالثآ لصحة الزوآج
حين قال : " ثلاث لا تؤخر، وهن الصلاة إذا أتت، والجنازة إذا حضرت، والأيم إذا وجدت كفؤا".
والتكافؤ لايعني التطابق ..بل يعني التقارب ..
ويختلف عند الأشخاص في ماهيته ..فلكل فتاه معاييرها في التكافؤ ..
فمن الفتيات من لاتقبل الزوآج بمن هو أقل منها سنآ ..بينما تقبل به وهو أقل منها في المستوى التعليمي !
ومنهن من تقبل بمن هو أقل منها مستوى تعليمي مقابل أن يكون في نفس المستوى المآدي !
ولكن يبقى التكافوء في بعض الأمور ولدى بعض الأشخاص امر أساسي ومهم .!
وأنا شخصيآ أنصح المقبلات على الزوآج بالتركيز على التكافوء الفكري والثقافي ..
فهو يرفع مستوى حوآر الزوجين ..ومقدار تناغم أفكارهم وأنسجامها ..
ويخفف من حدة الخالافات بينهما ..مما يساعدهما على تقبل بعضهما البعض وتجاوز اختلافهما بنجاح ..
وتأثيره يمتد حتى على أطفالهم مستقبلآ ..فتجديهم جيل مستقر نفسيآ ..وآعي ..ومثقف..
وكل ماكان المستوى الفكري للزوجين متقارب كل ماكان التفاهم بينهم أسرع ..

فمثلآ الزوجين المتقاربين في مستوى "التدين " التفاهم مابينهما اقرب منه لو كان أحدهما متدين والآخر عادي !
ومتى ماكبرت المسافه بين ثقافة الزوجين ..كلما زآد الصرآع بينما ..!

والتكافؤ يكون شرطآ مؤكدآ فيما لايستطيع الرجل والمرأه التنازل عنه من صفات ومميزآت في شريك الحياه ..
ولكن إن رغبتي بالتنازل عنها ..فلاتظني أنك متفضله على الخاطب بقبولك به ..!
فالحياه لاتقاس بهذا المنطق هو جائك ببضاعته . ..إن شئتي قبلتيها وإن شئتي رفضتيها ..!
أما أن تقبلي به ..وعند أتفه خلاف ..تذكرين له تنازلاتك حتى تقبلي به ..
تذكري أنه لم يجبرك على هذا ..!
كثير من الفتيات ترغم نفسها للتنازل عن بعض الأمور التى قد تشكل لها أمر همآ ..
وبعد الزوآج وعند أول مشكله ..تبدأ تذكره ..وكأنها تمن عليه أن وافقت على الإرتباط به ..!
( رفضت فلان ذو ال( تعليم عالي ) .. وتزوجتك.. ( الزوج يحمل مؤهل بسيط )
(رفضت ولد فلان ( التاجر المعروف ) وقبلت بك ( موظف بسيط ) )
(تقدم لي ولد الـ.....( قبيله معروفه بنسب مشرف ) ..وقبلت بك ..( ذو نسب أقل من الزوجه ) ..
لاتتنازلي عن الفروقات التى تعني لك شيئآ مهما ..
لأنك حتمآ ستدمرين حياتك بالتحسر والندم عليها..!
الأمر الملاحظ والملفت للإنتباه أن الزوجات الاتي يتفوقن على أزوآجهن بمرآحل كبيرة في التعليم والفكر والثقافه
يعانين الأمرين من هذا الفارق ..فهي مضطره لأن تجاري الوآقع حتى تتقلص من حجم مشاكل حياتها الزوجيه !
قد تبدو حياتها للبعض مميزة والمجتمع يرى أنها سعيده ( ومين قدها )لكن الوآقع يقول إن لها نظرة في شريك الحياه ربما لم تتحقق!

بعكس الرجل الذي بمجرد أن يتفوق على زوجته بمرآحل ..فهو سرعان مايفكر بالأرتباط مجددآ بإمرأه أخرى مكافئة له في كل شيء !




كيف أعرف أن هذا الرجل كفوء لي ؟
قد يتبادر الى أذهان البعض أنني حين أشدد وأؤكد على ضرورة التكافؤ ..
انني ادعوا الى التعارف ..على الرجال قبل الخطبة الزوآج ..!؟
وربما فهم البعض أنه يقع على عاتقها إختيار زوجها بنفسها ..حتى لاتقع ضحية عدم وجود تكافؤ ..!
أنا لاأقر هذا الكلام ولاادعوا اليه ..ولدينا في ديننا فسحه من كل ضيق ..
وحل لكل مايشكل علينا من أمور ..ولديك من الحلول ما يغنيك عن هذا الباب ..!
*اطلبي فترة خطوبة كافيه لتتعرفي بها على خاطبك قبل الإرتباط به ..
* الرؤية الشرعيه من شأنها أن تعطي علامات وإشارات للقبول النفسي أو الرفض ( فإنه أحرى أن يؤدم بينهما )
*إعرضيه على مواقف متنوعه لتعرفي ردة فعله وتتعرفي منها مستوى تفكيره .
وبإمكانك تجربة الأسئلة العشرة التى تنبأ عن طباع الخاطب والتى أشار اليها الأستاذ جاسم المطوع في شريطه أحسن خطبة وهي :
1- ما هو طموحك المستقبلي وما هدفك في الحياة؟
2-ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟
3-ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك حياتك؟
4-هل تر من الضروري إنجاب الطفل في أول سنة من الزواج؟
5-هل تعاني من أي مشاكل صحية ؟ أو عيوب خلقية؟
6-هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟
7-كيف هي علاقتك بوالديك؟(إخوانك ، أخواتك ، أرحامك).
8-بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.
9-هل لك نشاط خيري أو تطوعي ؟
10-ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدتك في حياتنا الشخصية؟

وتأكدي أن الطلاق قد يحدث حتى بين الأكفاء لأسباب غير التكافؤ ..( كعدم الإنجاب مثلآ ..او تدخل أهله ..أو سحر ..)
فأعتمدي على الله عزوجل اولآ وأخيرآ وأطلبي التوفيق منه ..




المبدأ الثاني الإستشاره :

جاءت فاطمة بنت قيس إلى النبي صلى الله عليه وسلم تستشيره في أمر خطبتها
وقد خطبها معاوية وأبو الجهم وأسامة بن زيد فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :
(أما معاوية فرجل ترب لا مال له ، وأما أبو الجهم فضراب للنساء ، ولكن أسامة بن زيد ))
عليك بالإستشارة ..ممكن تتوسمين فيهم الخير والحكمة والفطنة ..
السؤال والتحري عن الخاطب بكل طريقة ممكنه ..
لاتستكفي بسؤال شخص أو إثنين ..أو أربع ..أسألي مابدى لك من الرجال والنسآء ..
وتريثي فلست مجبرة على الدخول على رجل لاتعلمين مايحمل ورآءه من خلق ودين ..
ان يتأخر زواجك سته اشهر خير من ان تعودي مطلقه بعد ست اشهر من زواجك !


المبدأ الثالث الإستخاره :
فليس أحد أعلم بعد الله بحالك وأمر زواجك وماهو خير لك في دنياك وآخرتك ..
ولاينطوي على الإستخارة رآحه أو حزن وقد سمعت من بعض الأخوات أنها تنتظر رؤيا بعد الإستخاره ..
أو بشارة ..او فرح ..او حزن يهيم بها وهذا خطأ ..الإستخاره تكون قبل الإقدام على الموافقه أو الرفض ..
فإن تيسر الأمر فهذا يعني أنه خير ..وان تعسر وقدر الله أن تعرقلت الأمور وتعقدت فهذا يعني أنه شر ..

وصفتها أن تصلي ركعتين بنية الاستخارة يتبعهما الدعاء التالي: "اللهم إني أستخيرك بعلمك،
وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب،
اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته- خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي،
ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري
فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به" رواه البخاري.




ماهو فارق العمر المناسب بين الزوج والزوجه ؟

هذا السؤال كثيرآ مايتكرر والإجابة عليه مختلفه ..فربما تجدين أزواج بينهم فارق عمري كبير وكلاهما سعيد ..فهو قنوع ب في نظرته للآخر وكمية الإشباع التى يحصل عليها منه ..

ولكن أثبتت درآسه حديثه إن الأزواج الأكثر إنسجامآ هم اللذين لايتجاوز الفارق بينهم من 3 الى 5 سنوات ..
واللذين يزيد الفارق بينهم عن 10 سنوات هم الأكثر عرضة للخلافات لأن الزوجين من جيلين مختلفين ..
وهذا بالطبع يخلق فجوة كبيرة وبالتالي تختلف اهتماماتهما وأفكارهما بشكل كبير ربما يجعل التفاهم والتوافق يمر ببعض الصعوبات, فالفتاة الصغيرة ترغب في المرح والانطلاق والاستكشاف في حين يميل زوجها العجوز إلى الجدية والهدوء والتأمل والاستقرار, هذا بالإضافة الى الفوارق في الاحتياجات العاطفية والجنسية.

يقول احد المختصين في علم النفس في التعليق على مسألة العمر :
(قد يقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة رضي الله عنها وهي صغيرة وكان يكبرها بكثير,؟؟
والإجابة هنا أن لرسول الله صلى الله عليه وسلم خصوصيته المبنية على كونه رسولاً
وأيضًا على خصائصه الشخصية المتفردة,
وقد اتضح ذلك بعد زواجه من السيدة عائشة رضي الله عنها
حيث كان قادرًا على إسعادها بكل الوسائل فكان يسابقها ويلاعبها ويمازحهاويلطف بها
وكانت هي غاية في السعادة بزوجها العظيم رغم فارق السن.
وهذا قد لايتيسر لعامة النآس ..!






اللهم لاسهل الا ماجعلته سهلآ وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلآ ..
اللهم علمنا ماينفعنا وإنفعنا بما علمتنا ..


*أسس إختيار شريك الحياة


الرضا والقبول وإختيار شريك الحياه هو حق للزوجة..

ذكر في الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
( لا تنكح الأيم حتى تستأمر ، ولا تنكح البكر حتى تستأذن ) . قالوا : يا رسول الله وكيف إذنها ؟ قال : أن تسكت ) . متفق عليه .
وهو يحتاج يحتاج الى درآيه ومعرفة بالنفس أولآ ماذا نريد ..؟
ثم معرفة بأنماط الشخصيات ..وفهم أكثر للحياه ومتطلباتها ..
حتى تطمئن النفس لقرار العمر ..

http://up.hawaaworld.com/up/sites/up.hawaaworld.com/files/links/3b84dfa08e1bf4adad7ca09aa160d59d.jpeg

قبل كل شيء لابد أن نؤمن أن الزوآج الناجح هو الذي يشبع جميع حاجات الشركآء ..
الحاجة العقليه ..الحاجة العاطفية ..الحاجة الإجتماعية ..الحاجة الروحيه ..الحاجة الجسدية ..

حاجاتك لشخص يستمع اليك ويناقشك ..ويؤمن بعقلك وفكرك ومبادئك ..
حاجتك لشخص يشبع عاطفتك للحب للحنان للعون للمسانده ..
حاجتك لشخص يشبع جسدك ومااودعه الله من غريزة فطرية ..
حاجتك لشخص يدعم ويساند إهتماماتك الروحيه..( عبادة ..ذكر ..تقرب من الخالق )
وأخيرآ حاجتك لشخص يعترف بحاجتك للإنتماء والقبول الإجتماعي ويحقق لك ذلك ..

قد تقولين يستحيل أن أجد كل هذه الموآصفات بزوج المستقبل ..
ولكن كلي يقين أن هناك رجال يشبعون كل هذه الحاجات ..
ولكن نظرتك لهم قد لاتستوعب جميع حسناتهم لأن تركيزك قد يكون على جزءمن عيوبة وتغفلين
عن باقي مواصافته مما يجعلك ترفضينه ..وانتي لاتعلمين كمية الخير الذي يحمله ..!




كيف أختار ..؟؟

يخطيء النآس حين يعتقدون أن الزوآج قسمة ونصيب فقط !!
وهو شيء مقدر علينا ..ولانملك أمامه الا التسليم ..!
وتخطيئن أكثر في حق نفسك حين تسلمين عقلك لمثل هذه الأفكار وهلوسات السلبيين..
فهي نظره تعتمد على السلبيه المطلقه وهذا مايخالف الدين والعقل ..
نعم كل شيء مقدر لكن الأخذ بالأسباب واجب ..
ويقوم الإختيار الصحيح على ثلاث مباديء ..



http://up.hawaaworld.com/up/sites/up.hawaaworld.com/files/links/b38b94bc0b8e825f631083ac271eecf2.jpeg


الأول الرؤيه :
رؤيتك للخاطب من كل النوآحي ..( أقصد الرؤية الفكرية وليست الشرعيه )
هل يناسبك ..هل تجدين فيه ماتأملين ..؟
هل يتوافق مع أفكارك ..طموحاتك ..؟
هل تجدينه مكافيء لك في العمر ..التعليم ..النسب ..المستوى الإجتماعي والثقافي ..؟
وإذا تسنت لك الرؤية الشرعيه فهو خير وأفضل ..
لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيها ( فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ) ..
أي تتوافقان ..أو تتفقان ..او تجدي فيه مايعجبك ويسرك ..وهو مايسمى بعاميتنا (حب من أول نظره )

وتحت الرؤية تندرج الأسس التى أقرها الشرع لكفاءة الخاطب

(إذاأتاكم من ترضون دينة وخلقه فزوجوه الا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض) ..
قد يكون الزمن الآن تغير ..وصارت المعايير ..( من ترضون جيبه ونسبه ) ..!؟
لكن الحقيقه ان كل المعايير تبلى وتفنى عدا الدين والخلق ..


_ الدين :
وعندما نقول الدين لايعني أن يكون خاطبك ملتزم بكل أمور الدين فرائضه وسننه مستحباته ومكروهاته..!
لكن أقلها أن يكون محافظ على صلاته بالمسجد ..!
قد تقولي في نفسك( طيب هو صلاته ودينه لنفسه ..أنا أيش ينفعني فيه )..!؟
أبدآ كل مافي الأمر أن التوفيق والأستقرار والسعاده بيد الله ..
وبقدر قربكم من الله وصلاح سريرتكم تكون رآحتكم وسعادتكم ..
الم تقرأي قول الله عزوجل "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وّلنجزينّهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون "

الحياة طيبه ..الم يكن هذا هو هدفك من الزوآج..!؟
الحياه الطيبه ..السعاده ..الرزق ..الإستقرار ...!
كيف ستحققين هذه الأهداف مع مقصر بدينه ....!؟
وخصوصآ لو كنت أنتِ مقصره أيضآ بالتالي إنغماس في الشهوآت + غفلة + بعد عن الله عزوجل = حياة نكد
رجل غير مبالي بصلاته أو دينه ..هل تتوقعين أنه سيعظم الصلاة في نفس أبنائه وزوجته .!؟
سيساعدك على تربيتهم الصحيحه ..!؟
إذا كان هو أساسآ لايفرق بين الصح والخطأ ..ويفعل الخطأ أمامهم ..؟!
لاتقيسي الحياه بشعورك الآن ..شعور فتاه رآغبه في الحياه مترفه تريد اللهو ,المتعه ..ورفاهيه ..وسفر ..ورومانسيه !
أنظري للمستقبل ..الى مابعد عشر سنوآت من العمر حين يقف أولادك على أول أبوآب المرآهقه ..!
كيف تريدين أن يكون والدهم ..وماذا تردينه أن يصنع معك وعلى هذا الأساس إتخذي قرارك ..

إذا كان لايعرف حق الله عليه ..فكيف يعرف حقوق أبنآئه عليه ..!؟
التدين الحقيقي ..لمن يكون تدينه ظاهرآ وباطنيآ !
لمن صفيت سريرته ..وتهذبت أخلاقه ..
لاتقولي أنه ( غير موجود _ مافيه رجال بهذي الصفات ) .. الرجال الطيبين موجودين !
فتشي حولك ..ستجدينهم بكثرة ..لكن يرفضون أحيانآ لعيوب بسيطه !
( عد قد حاله _ نسبهم موذآك الشيء _ أهله طبايعهم مومثلنا _ يسكن بمدينة بعيده عنا_مووسيم )
إذا كنتي تريدين السعاده الحقيقه ..فأبحثي عن متدين تدين حقيقي ..!


_ الخُلق :

صاحب الخلق الطيب ..إن حصل وكان ذو دين فنعم الرجل ..
وإن كانت به بعض العيوب الطفيفه ..فليس لأحد الكمال ..
لم يكن الدين منفصلآ بالأساس عن الخلق الحسن ..,
لكن لأن طبائع الناس وسلوكهم قد لاتتأثر بدرجة تدينهم ..
فقد تجدي رجلآ متدينآ ظاهريآ لكن الدين لم يهذب أخلاقه .!
يضرب ..ويزجر ..ويبخل..!
عنيد ..متعنت ..صعب المزآج ..لايعرف للإحترآم معنى ..!
ولأتفه الأسباب يحول حياتك الى جحيم ..!؟
لهذا شدد النبى ووصى على ان الأفضليه ..من كان خيرآ لأهله ..!
للأسف تنخدع بعض الأسر بشاب المجتمع يثني عليه ..( شهم ..طيب ..خدوم ..صاحب ..نخوة ..ومروءه )
لكن بعد الزوآج تكتشف انها آخر رقم في حياته ..هذا في أحسن الأحوال إن لم يكن ترتيبها صفر !؟
أوصيك حبيبتي ..عند السؤال عن الخاطب ..السؤال عن تعامله مع أهله ..!
قد تضيق بك الدنيا إذا سمعتي إنه مطواعا لأهله ..!
ويتبادر الى ذهنك أنه ( ضعيف شخصية ) أو ( مسيطرين عليه أهله ) ..أو( ماله شخصية)
لا والله هذا الكلام غير صحيح ..لأن نبي الأمه وحبيبها قال (خياركم خياركم لنسائهم )
فمن كان هينآ لينآ مع أهله ..سيكون كذلك مع زوجته بإذن الله ..
لينه معهم لايعني ضعف شخصيته ..بل هو من طيب أصله ومعدنه ..
وأحرى أن ينتقل معه هذا التعامل الطيب ..لكِ أنت ..
لايغرك ثنآء النآس ..كم رجل يثني عليه القريب والبعيد وهو أسوأ الرجال مع زوجته !
لاتخدعك معاييرهم ..فبعض المجتمعات يمدحون الرجال الجاف القاسي الذي لايقيم وزنآ للمرأه
ويثنون عليه بقولهم رجااااااااال .. !!
ويذمون الهين اللين ..الطيب بقولهم ( رخمه _ سكانة مرته _ضعيف شخصيه )..!
فأختاري الأصلح لنفسك ..ولاتضعي تقييماتهم في حساباتك ..




_ الكفاءة :
وضع النبي صلى الله عليه وسلم شرطآ ثالثآ لصحة الزوآج
حين قال : " ثلاث لا تؤخر، وهن الصلاة إذا أتت، والجنازة إذا حضرت، والأيم إذا وجدت كفؤا".
والتكافؤ لايعني التطابق ..بل يعني التقارب ..
ويختلف عند الأشخاص في ماهيته ..فلكل فتاه معاييرها في التكافؤ ..
فمن الفتيات من لاتقبل الزوآج بمن هو أقل منها سنآ ..بينما تقبل به وهو أقل منها في المستوى التعليمي !
ومنهن من تقبل بمن هو أقل منها مستوى تعليمي مقابل أن يكون في نفس المستوى المآدي !
ولكن يبقى التكافوء في بعض الأمور ولدى بعض الأشخاص امر أساسي ومهم .!
وأنا شخصيآ أنصح المقبلات على الزوآج بالتركيز على التكافوء الفكري والثقافي ..
فهو يرفع مستوى حوآر الزوجين ..ومقدار تناغم أفكارهم وأنسجامها ..
ويخفف من حدة الخالافات بينهما ..مما يساعدهما على تقبل بعضهما البعض وتجاوز اختلافهما بنجاح ..
وتأثيره يمتد حتى على أطفالهم مستقبلآ ..فتجديهم جيل مستقر نفسيآ ..وآعي ..ومثقف..
وكل ماكان المستوى الفكري للزوجين متقارب كل ماكان التفاهم بينهم أسرع ..

فمثلآ الزوجين المتقاربين في مستوى "التدين " التفاهم مابينهما اقرب منه لو كان أحدهما متدين والآخر عادي !
ومتى ماكبرت المسافه بين ثقافة الزوجين ..كلما زآد الصرآع بينما ..!

والتكافؤ يكون شرطآ مؤكدآ فيما لايستطيع الرجل والمرأه التنازل عنه من صفات ومميزآت في شريك الحياه ..
ولكن إن رغبتي بالتنازل عنها ..فلاتظني أنك متفضله على الخاطب بقبولك به ..!
فالحياه لاتقاس بهذا المنطق هو جائك ببضاعته . ..إن شئتي قبلتيها وإن شئتي رفضتيها ..!
أما أن تقبلي به ..وعند أتفه خلاف ..تذكرين له تنازلاتك حتى تقبلي به ..
تذكري أنه لم يجبرك على هذا ..!
كثير من الفتيات ترغم نفسها للتنازل عن بعض الأمور التى قد تشكل لها أمر همآ ..
وبعد الزوآج وعند أول مشكله ..تبدأ تذكره ..وكأنها تمن عليه أن وافقت على الإرتباط به ..!
( رفضت فلان ذو ال( تعليم عالي ) .. وتزوجتك.. ( الزوج يحمل مؤهل بسيط )
(رفضت ولد فلان ( التاجر المعروف ) وقبلت بك ( موظف بسيط ) )
(تقدم لي ولد الـ.....( قبيله معروفه بنسب مشرف ) ..وقبلت بك ..( ذو نسب أقل من الزوجه ) ..
لاتتنازلي عن الفروقات التى تعني لك شيئآ مهما ..
لأنك حتمآ ستدمرين حياتك بالتحسر والندم عليها..!
الأمر الملاحظ والملفت للإنتباه أن الزوجات الاتي يتفوقن على أزوآجهن بمرآحل كبيرة في التعليم والفكر والثقافه
يعانين الأمرين من هذا الفارق ..فهي مضطره لأن تجاري الوآقع حتى تتقلص من حجم مشاكل حياتها الزوجيه !
قد تبدو حياتها للبعض مميزة والمجتمع يرى أنها سعيده ( ومين قدها )لكن الوآقع يقول إن لها نظرة في شريك الحياه ربما لم تتحقق!

بعكس الرجل الذي بمجرد أن يتفوق على زوجته بمرآحل ..فهو سرعان مايفكر بالأرتباط مجددآ بإمرأه أخرى مكافئة له في كل شيء !




كيف أعرف أن هذا الرجل كفوء لي ؟
قد يتبادر الى أذهان البعض أنني حين أشدد وأؤكد على ضرورة التكافؤ ..
انني ادعوا الى التعارف ..على الرجال قبل الخطبة الزوآج ..!؟
وربما فهم البعض أنه يقع على عاتقها إختيار زوجها بنفسها ..حتى لاتقع ضحية عدم وجود تكافؤ ..!
أنا لاأقر هذا الكلام ولاادعوا اليه ..ولدينا في ديننا فسحه من كل ضيق ..
وحل لكل مايشكل علينا من أمور ..ولديك من الحلول ما يغنيك عن هذا الباب ..!
*اطلبي فترة خطوبة كافيه لتتعرفي بها على خاطبك قبل الإرتباط به ..
* الرؤية الشرعيه من شأنها أن تعطي علامات وإشارات للقبول النفسي أو الرفض ( فإنه أحرى أن يؤدم بينهما )
*إعرضيه على مواقف متنوعه لتعرفي ردة فعله وتتعرفي منها مستوى تفكيره .
وبإمكانك تجربة الأسئلة العشرة التى تنبأ عن طباع الخاطب والتى أشار اليها الأستاذ جاسم المطوع في شريطه أحسن خطبة وهي :
1- ما هو طموحك المستقبلي وما هدفك في الحياة؟
2-ما هو تصورك لمفهوم الزواج؟
3-ما هي الصفات التي تحب أن تراها في شريك حياتك؟
4-هل تر من الضروري إنجاب الطفل في أول سنة من الزواج؟
5-هل تعاني من أي مشاكل صحية ؟ أو عيوب خلقية؟
6-هل أنت اجتماعي؟ ومن هم أصدقاوك؟
7-كيف هي علاقتك بوالديك؟(إخوانك ، أخواتك ، أرحامك).
8-بماذا تقضي وقت فراغك ؟ وما هي هواياتك.
9-هل لك نشاط خيري أو تطوعي ؟
10-ما رأيك لو تدخلت والدتي أو والدتك في حياتنا الشخصية؟

وتأكدي أن الطلاق قد يحدث حتى بين الأكفاء لأسباب غير التكافؤ ..( كعدم الإنجاب مثلآ ..او تدخل أهله ..أو سحر ..)
فأعتمدي على الله عزوجل اولآ وأخيرآ وأطلبي التوفيق منه ..




المبدأ الثاني الإستشاره :

جاءت فاطمة بنت قيس إلى النبي صلى الله عليه وسلم تستشيره في أمر خطبتها
وقد خطبها معاوية وأبو الجهم وأسامة بن زيد فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم :
(أما معاوية فرجل ترب لا مال له ، وأما أبو الجهم فضراب للنساء ، ولكن أسامة بن زيد ))
عليك بالإستشارة ..ممكن تتوسمين فيهم الخير والحكمة والفطنة ..
السؤال والتحري عن الخاطب بكل طريقة ممكنه ..
لاتستكفي بسؤال شخص أو إثنين ..أو أربع ..أسألي مابدى لك من الرجال والنسآء ..
وتريثي فلست مجبرة على الدخول على رجل لاتعلمين مايحمل ورآءه من خلق ودين ..
ان يتأخر زواجك سته اشهر خير من ان تعودي مطلقه بعد ست اشهر من زواجك !


المبدأ الثالث الإستخاره :
فليس أحد أعلم بعد الله بحالك وأمر زواجك وماهو خير لك في دنياك وآخرتك ..
ولاينطوي على الإستخارة رآحه أو حزن وقد سمعت من بعض الأخوات أنها تنتظر رؤيا بعد الإستخاره ..
أو بشارة ..او فرح ..او حزن يهيم بها وهذا خطأ ..الإستخاره تكون قبل الإقدام على الموافقه أو الرفض ..
فإن تيسر الأمر فهذا يعني أنه خير ..وان تعسر وقدر الله أن تعرقلت الأمور وتعقدت فهذا يعني أنه شر ..

وصفتها أن تصلي ركعتين بنية الاستخارة يتبعهما الدعاء التالي: "اللهم إني أستخيرك بعلمك،
وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ، وتعلم ولا أعلم، وأنت علام الغيوب،
اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته- خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ويسره لي،
ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري
فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به" رواه البخاري.




ماهو فارق العمر المناسب بين الزوج والزوجه ؟

هذا السؤال كثيرآ مايتكرر والإجابة عليه مختلفه ..فربما تجدين أزواج بينهم فارق عمري كبير وكلاهما سعيد ..فهو قنوع ب في نظرته للآخر وكمية الإشباع التى يحصل عليها منه ..

ولكن أثبتت درآسه حديثه إن الأزواج الأكثر إنسجامآ هم اللذين لايتجاوز الفارق بينهم من 3 الى 5 سنوات ..
واللذين يزيد الفارق بينهم عن 10 سنوات هم الأكثر عرضة للخلافات لأن الزوجين من جيلين مختلفين ..
وهذا بالطبع يخلق فجوة كبيرة وبالتالي تختلف اهتماماتهما وأفكارهما بشكل كبير ربما يجعل التفاهم والتوافق يمر ببعض الصعوبات, فالفتاة الصغيرة ترغب في المرح والانطلاق والاستكشاف في حين يميل زوجها العجوز إلى الجدية والهدوء والتأمل والاستقرار, هذا بالإضافة الى الفوارق في الاحتياجات العاطفية والجنسية.

يقول احد المختصين في علم النفس في التعليق على مسألة العمر :
(قد يقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوج السيدة عائشة رضي الله عنها وهي صغيرة وكان يكبرها بكثير,؟؟
والإجابة هنا أن لرسول الله صلى الله عليه وسلم خصوصيته المبنية على كونه رسولاً
وأيضًا على خصائصه الشخصية المتفردة,
وقد اتضح ذلك بعد زواجه من السيدة عائشة رضي الله عنها
حيث كان قادرًا على إسعادها بكل الوسائل فكان يسابقها ويلاعبها ويمازحهاويلطف بها
وكانت هي غاية في السعادة بزوجها العظيم رغم فارق السن.
وهذا قد لايتيسر لعامة النآس ..!






_مابعد العقد :
تمت الموافقه والعقد ..عليك غاليتي أن تنتبهي لعدة أمور في فترة خطوبتك:


1_ الخطوبة من أجمل مرآحل الزوآج ..فلاتفسديها بكثرة الخلافات ..أختلافكما أمر طبيعي فأنتما في بدآية المشورآ ..
والعشرة كفيلة أن تنزيل هذه الإختلافات ..


2_ كوني على سجيتك ولاتعطي إنطباعآ مختلفآ عن وآقعك ..
ولاتتصنعي ماليس فيك سيأتي يوم يجتمع فيك زوجك ويعرف طباعك الحقيقه ..وسيظن أنك مخادعه !


3_ لاتعطي وعودآ في ساعة الرضا ولاوعيدآ في ساعات الغضب قد لاتستطيعي تنفيذه مستقبلأ وتقعي في إتهامك بالكذب ..!


4_ الحيآء لايأتي الا بخير لايعني إنه أصبح زوجك شرعآ أن تمارسي أريحيتك معه بالكامل فأنتِ مازلتي مخطوبة ..
دعي الأمور تأخذ وقتها الطبيعي ولكل شيء أوآنه !



5_ لاتكوني غامضه بشكل منفر ولاتكوني كتابآ مفتوحآ فيملك .بل كوني وسطية في كل شيء ..


6_ إياكِ والتطرق لأهلك بسوء أو ذكر مشاكلهم وخلافاتك معهم له فهذا زوجك وليس مستشار أسري ؟!




7_ لاتبالغي في الحديث عن أهلك بفخر ونسبكم المشرف وإنجازآتكم العظيمة ..
وتاريخكم المجيد ..دعيه يعرف هذه الحقيقه من الآخرين ..دعي عامل الزمن يثبت له ذلك
فلو سمعها منك سيظنها أنها للمفاخره ..والكبر والتعالي ,وسترسمي لك صوره الزوجة المتغطرسه ..
والتى سيتعمد على إذلالها على يديه ..!




8_ لاتطيلي فترة الخطوبة ..فإن النفوس تمل ..ولن يكون لديك جديد بعد الزوآج ..!



9_ لاتكثري من المكالمات والزيارآت فهي مدعآة لكثرة الكلام ..ومن كثر كلامه كثر سقطه ..!



10_ كوني مستمعه جيده لكل مايقوله زوجك إستماعك له يطعي إنطابعآ رآئعآ عنك
وستظهرين بصورة (الزوجه المطيعه )..مما يجعله يخفف من وطأة أوآمره مستقبلآ ..




11_ إستخدمي ذكآئك في الكلام وأعطي لنفسك فرصه كافيه للرد ..كوني حاضرة الذهن ولاتكوني ساذجه !



12_ إياك والغضب ..حافظي على هدوئك قدر المستطاع ...
وإن حدث وإختلفتم حول أمر ما ..أنهي النقاش بشكل لطيف حتى تعاودي التفكير بالأمر لاحقآ ..



13_لاتحملي وعود زوجك وأمنياته على محمل الجد دآئمآ ..فقد يعطيك وعودآ لأمور تعيق الضروف تحقيقها مستقبلآ .



15_كوني وآضحه في مالاتستطيعين التنازل عنه مستقبلآ من أمور ..ولاتؤجليها لبعد الزوآج ..
حتى لاتنصدمي بالوآقع ..( السكن _ النفقه _إكمال تعليمك_ العمل )



16_ لاتظهري لزوجك تأثرك برأي والدتك اوأختك أو أهلك عمومآ ..
فهذا مدعآة ..أن يكرههم ويحاول منعك من التواصل معهم مستقبلآ .



17_ إنقلي أجمل مواقفه معك وكلامه لك لأهلك ثم أخبريه بردة فعلهم الإيجابيه _ مديحهم وثنآئهم عليه فقط _
وسترين العجب العجاب من كرمه بعد هذا الفعل



18_ إحفظي أسراره وأعلمي إن أكثر مايغيظ الرجل هو إفشآئك لأسراركم ..مما يجعله لايستأمنك على سر له أبدآ .



19_ إن لاحظتي أنه يخبر أهله بما يدور بينكما من حديث ..لاتبدي ردة فعل قاسيه ..خذي الأمر بروية أكثر..
غضبك لن يغير من طباعه ..بل سيجعله أكثر حرصآ أن لاتعلمي بما قاله لهم وماهي ردة فعلهم !



20_إن صادف وأكتشفتي بزوجك عيوبآ ( لاتطاق )..تحدثي عنها بأسلوب أكثر لطافة ..
ورفق ..فما كان الرفق في شيء الا زآنه ..



21_ لاتسألي زوجك عن ماضية أبدآ ..ولاتسمحي له بالتحدث عنه أمامك ..
وخصوصآ مغامرآته في الحب والعشق ..
فهذه الموآضيع لن تجني من ورآئها سوى الألم ..والشك ..فالماضي قد إنتهى ..
ونبشه لايضيف لحياتكم الجديده الا المعناة !





22- لاتتحدثي عن تجاربك السابقه لزوجك _ طلاق _ خطوبة _ علاقات هاتف _
أو أي شيء يذكرك بالماضي ..
فهي مدعآة لأن تفتح عليك أبوآبآ من المشاكل كنتي في غنى عنها ..!



23_ شاركي زوجك أحلامك وطموحاتك ..وأشعريه بأهمية دعمه وتشجيعه لك ..
حتى يرآعي هذا الأمر فيما بعد..



24_أظهري لزوجك مايجعله فخورآبك ..من ثقافة ..وثقه ..ولباقة ..
وحسن أدب..وأنوثه ..ممايجعلك تتملكين عرش قلبه .



25_ لاتبالغي في إظهار حبك له وتعلقك به ..ولاتقيدي حياته بملاحقتك المسمتره له ..
وأتركي له مسآحه كي يشتاق إليك ..



26_ لن تكون خطوبتك كخطوبة أختك ..أو صديقتك ..او إبنة جيرآنكم ..
بل ستكون شيئآ مختلفآ ..فيها الحلو والمر ..لهذا لاتبالغي بالمقارنآت ..
حتى لاتفقدي تلك الحظات متعتها ..!



27_ لاتبالغي في تقديم الهدايآ ..وإقامة الحفلات ..
دعي هذه الأمور للحياة المستقبليه ..في وقت يكون الروتين والملل قد بلغ مبلغه منكما ..http://forum-static.hawaaworld.com/images/hawaaworld/smilies1/smile12.gif





28 _ إحذري الإيجابية الزآئده في الحب وتذكري أن الرجل يدخل لعالم الزوجيه وهو محملآ بالأفكار والرسائل والهديا
التى يريد أن يقدمها لعروسة ويكسر بها خجلها ويحتوى بها قلبها لكسب حبها ..
ليتفاجأ بمبادرتها له بالحب..
فأفكارها ساخنه ومتواليه.. لاهدوء فيها ولاهوآده ..
نغمة الرسائل بجواله لاتهدأ ..والهديا تنهال عليه من كل شكل ولون ..
والملابس ال( جريئة) قد أرتدتها من أول زياره ..!
لتنتابه مشاعر الدهشه والخجل والإحباط في وقت وآحد
فهي ليست بحاجه لرجولته ..ولاكلامه المعسول ..ولارسائله المنمقه ولاهدياه الفآخره ...
ثم تعود بعد سنوآت تطالبه بها وهي قد قتلتها في مهدها !
خذي وقتك في الحب ..وأروي عاطفتك منه ..
ليعتاد زوجك على أن يعطيك من الحب مايشبع حاجتك وتستقر به نفسك ..

***


بهذا النصائح أختم هذا الجزء المتعلق بالخطوبة ..

الجرح الجديد
08-09-11, 07:20 PM
http://dc14.arabsh.com/i/03047/x3tse5wsg29y.jpg



المحور الأول :



أزمات السنوآت الأولى من الزوآج
وهي الفترة التى تمتدمن أول يوم في الزوآج حتى خمس سنوآت ..
وهي لبنة الأساس للحياه الزوجيه ..وفيها تحدث أغلب المشاكل والمصادمات ..



عزيزاتي :
في الحياه درسنا وتعلمنا كل شيء
تعلمنا كيف نصبح طبخات ماهرآت من أول سنوآتنا الدرآسيه ..
علمونا في مادة التدبير المنزلي كيف نطبخ وكيف ننظف وكيف ننسق الملابس وكيف نتقن خياطتها ..!
في المرآحل المتقدمه من التعليم علمونا كيف نصبح معلمات وكيف نحضر الدروس وكيف نصحح الوآجبات وكيف نقيم الطالبآت ..
علمونا كيف نكون طبيبات كيف نكون مهندسآت كيف نكون مصممات ...
كيف نكون حملة شهادآت عليآ مع مرتبة الشرف الأولى ..!
لكن لم يعلمونا كيف نصبح زوجات ناجحات ..!
لاتوجد مادة درآسيه وآحده تعلمنا كيف نحقق النجاح الزوجي ..
أو حتى كيف نصنع الإستقرار الأسري !
كيف نحقق السلام الدآخلي لأسرنا الصغيره..!
كيف ننمي علاقتنا الزوجيه بصورة رآئعه ..!


إن اول ما تحتاج ان تتعلمة المقبله على الزوآج هو كيف تتكيف مع الشريك الجديد لحياتها
فهي ستخرج في ليلة دخلتها من المكان الذي الفته ولدت وعاشت فيه وتشعر بالإرتياح فيه ..
الى مكان آخر تشعر فيه بالغربه لتشارك رجلآ لم تعرفه جيدآ !


***
فعادة الإنسان أن يشعر بالقلق والضيق والنفور من الأشياء والأشخاص الجدد ..
وأحيانآ يفشل في التكيف على أسلوب معيشتهم أو طباعهم أو أفكارهم ..!
مما يخلق بينه وبينهم مصادمات كثيره ..وهذا ماسنفتتح به هذا الجزء ..


كيف نتكيف على البيئة الجديده ؟؟


يشكل الأزوآج مخرجات بيئه مختلفة
ونوآتج تربية ومستوى تعليمي وتدين مختلف ..
والفروقات بينمها تشكل كمية مشاكل لابأس بها ..
قد تتغلب عليها الزوجه بصبرها وحكمتها وقد تنفصل بسببها ..!
قد تكون هذه الفروقات في أمور بسيطه في نظر البعض :
كالنظافة الشخصية وأسلوب الكلام ونظام الحياة اليومية ..
وقد تكون كبيرةكآدآء الوآجبات الزوجيه وحقوق الطرف الآخر وإهمال الوآجبات الدينيه ..


من المعلوم أن التكيف نوعين :
1_سلبي ..( وهو ذوبان تام لشخصية الزوجه وهدر لحقوقها )
2_ إيجابي ..( محاولة خلق الإنسجام مع الشريك الآخر ..
معرفة نقاط القوة والضعف ..المحافظة على الحقوق ..وتأدية الوآجبات الزوجيه )


وللأسف كمية لابأس بها من الزوجات تكيفهم هو من النوع الأول وهو السلبي ..
محو تام لشخصيتها وحقوقها وكيانها في بيت الزوجيه ..
وتمثيل لدور الزوجه السعيده بنفسيه تحمل كمية كبت وقهر وأحساس بالظلم ..
تكفي لتوزع على شعب المملكة بأسره ..!
والنتيجة سعاده زوجيه وهمية من جهة الزوجه وحياه قائمة على إرضاء طرف وآحد (وهو الزوج )


تحتاج الزوجة الوآعيه ان تكون إيجابية التكيف بمعنى :
أنها على معرفة بإيجابيات الشريك وسلبياته ..
متمكنه من نقاط الضعف والقوة في شخصيته..
تعمل على تعزيز السلوكيات الحميدة ..
تحاول التغاضي عن الهفوآت والأخطآء البسيطه ..
لديها الإيمان التآم بمبدأ الفروقات الفردية ..
وتملك القدرة على التعايش وفق هذا المبدا ..
حقيقه متى ماطبقت الزوجه هذ الأمور ..
وصبرت على ماتجده مشقات في سبيل تحقيقها ..
كل ماكانت أقرب الى تحقيق النجاح في الوصول الى حياة زوجيه سعيده .


من المؤسف أن الزوجه قد تحمل صفات وسلوكيات لاتعينها على التكيف الإيجابي ..
غير صبورة ..عنيده ..غير مرنه في علاقاتها مع الآخرين ..
او ربما سلبية تخاف النقد والمعارضة لاتملك قدرة على الإقناع..
ليس لديها أسلوب في الحوآر ..
مما يضطرها أن تتنازل حتى تصبح لاشيء يذكر في حياتها الزوجيه ..
مجرد آله للطبخ والنفخ والمتعه الجنسيه وانجاب الاطفال !


وبعضهن تخاف من غضب الزوج وسطوته
لهذا هي تتنازل بسرعة عن حقوقها وآرآئها ..وقناعاتها ..
وقد يرغمها زوجها على موآفقته في الآرآء بحرمانها من بعض رغباتها
كمنعها من زيارة اهلها أوالخروج من البيت أويُقتر عليها في النفقه..
إن هي أبدت له أي معارضه !!



عزيزتي الزوجه : لن تبلغي المجد حتى تلعقي الصِبرآ ..
لن تحصلي على حقوقك ع ( الجاهز ) فأنتِ مقبله على حياة جديدة
تحتاج منك الى صبر ..
ذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
(ومن يتصبر يصبره الله وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر) متفق عليه .


إذا كان زوجك يجهل أسس التعامل الصحيح مع الزوجه وحقوقها
ولم يتعلم في منزل أهله ذلك ..فعليك أن لاتعينيه على ظلمك بإستسلامك له ..
جبلت الحياه عمومآ على كدر ومشقه ( ولقد خلقنا الإنسان في كبد )
إستعيني بالله ..وتوكلي عليه ..( ومن يتوكل على الله فهو حسبه )
وكوني على يقين تآم أنه حتى لو فكرتي بالإنفصال من هذا الزوج والإرتباط بآخر
لمجرد أنك تجدين صعوبة في التكيف والتعايش تأكدي أن بكل رجل عيوب ( أقصد عيوب يمكن تحملها لا تدخل ظمن _ الضرب _ الخيانة _ الإدمان )
فلماذا تعيدين التجربة مره أخرى ..؟!
وأنظري الى حياة من حولك ممن فظلت الإنفصال على التعايش
ستجدين أنها تزوجت ولكن بعد أن تعلمت درسآ قاسيآ ..
وربما هي الآن تعيش مع زوج به طباع أسوأ من سابقه ..
لكن تجربة الإنفصال تجبرها على الصبر فهي لن تفكر بإعادتها مره أخرى ..
وستناظل حتى اخر لحظة في حياتها ..!


* من دوآعي التكيف الإيجابي أن تتعرفي على ماقد يعينك على فهم شخصية زوجك وطباعه "
*تعرفي صفاته الإيجابية حتى تؤثري بها عليه وتكون وسيلة في يدك ..
*تعرفي على صفاته السلبيه حتى تتجنبي إستثارتها وتسلمي بذلك من كثرة المصادمات معه ..


بعض الزوجات حتى موآضيع التى تساعدها على فهم الشخصيات تنظر اليها بهزل ولسان حالها يقول ..ماذا سأستفيد ؟!
هذه المواضيع لن أقول عنها الا إنها هدايا وعطايا من رب العباد ..والحمد لله الذي سخر لنا هذا العلم وعلم الإنسان مالم يعلم ..
علم يكشف لك خبايا النآس ..وجزء من عالمهم المجهول ..
يريحك من عنآء خوض المغامرة والتجربة ..
يقلص سنوات النضال والكفاح من أجل الحصول على مفاتيح القلوب
ورغم كل هذه الفوآئد تجدي من الزوجات من تهمش هذا العلم بحجة (فلسفه فاضيه) !
وإن نصحيتها يافلانه تعلمي ودربي نفسك على فهم شخصية زوجك
ومايعينك على التفاهم والإنسجام معه وإكتشاف عالمه الخآص
قالت : أمهاتنا وجداتنا ماقرأوا بالشخصيات وحياتهم ماشيه الحمد لله !


عزيزتي لن يكون زوجك من عالم المآضي الجميل ذالك الرجل البسيط ..
الذي يخرج من بيته صبآحآ يكدح ويعمل
ليعود في المسآء يبحث عن لقمة يسد بها جوعه مما حضرته له زوجته..
ثم يندس في فرآشه بجوآر أبنائه ويغط في نوم عميق ليعاود علمله في الغد ويكمل مسيرة الكدح !
ذلك الرجل الذي لن يغضب كثيرآ إذا لم يجد زوجته لاترتدي قميصآ فاخرآ ولم ترش عطرآ باريسيآ ..ولم تضع أحمر شفاه جذاب!
هو يعشقها بكل حالاتها بثوبها الواسع وجدآئلها الطويله بخضاب الحنآء الذي يزين يديها
والكحل الذي يسيل اسفل عينيها برآئحة جسدها التى لم تخالطها العطور ..فاتنة هي بكل حالاتها !
فهل تقارنين زوجك الآن بحال هذا الرجل ..؟!
نحن اليوم امام كمية فتن وعالم صآخب يجدر بك التأهب له والإستعداد لخوضه
لم يعد الزواج كما في الماضي
لم يعد الرجال كما في الماضي
لم تعد متطلبات الاسره والزواج كما كانت في المآضي
الزواج اليوم وتكوين الاسره يسير وفق برتوكولات عصريه
زآدت تعقيد الحياه ..
كل الكلمات والمعاني التى تعبر عن الحضارة والرقي والتطور
أصبحت مطلوبة في الحياه الزوجية اليوم ..


المرأه اليوم كذلك لها متطلبات مختلفه ..
تريده ان يشاركها عالمها الخاص ..إهتماماتها ..مشاريعها ..نجاحها ..
لاتريده رجلآ فقط للإنجاب ..بل تطمح لأكثر من ذلك ..



أيضآ من الامور المعينه على التكيف الإيجابي
*معرفة الحقوق تأدية الوآجبات :
إشباع حاجات الإنسان في بيئته الجديده من شأنه أن يخفف من حدة قلقه تجاهها ..
فالمرأه حين تجد إشباع لجميع رغباتها وحقوقها قد تكون أكثر تكيفا وأسرع من التى لاتجد الإشباع الكامل لمتطلباتها ..
وهذا الأمر يحتاج لفهم كل ماعلى الشريكين من وآجبات ومالهما من حقوق ..


لن أتحدث عن الرجل كثيرآ
سأتحدث فيما يخصك في هذا الجآنب ..


لاتطالبي عزيزتي الزوجه بحقوقك وأنتِ مقصره في وآجباتك ..
وأدي وآجباتك بلغه الزوجه المحبه ..
ولاتظهري تأففك وتملك من من ذلك ..
فهذا مما يزعج زوجك ويظهرك بمظهر الزوجة النرجسيه التى تأخذ ولاتعطي ..
أظهري له إستمتاعك بتأدية وآجباتك وإن لم تكوني كذلك في الحقيقه ..!
(فقد تكوني ممن جبلت على الدلال والدلع في منزل أهلها ولم تعتاد على الخدمه في البيت والمسؤليات المتعدده مما يجعلها تضيق ذرعآ بهذا الزوج الذي لايكف عن الطلبات ( شاهي ..قهوه ..غدآء ..عشآء ..غسيل ملابس ..نظافه ..إستقبال ضيوف)


إعلمي أن الرجل يحب أن تفاني زوجته في خدمته
وربما تكون وسيلة للتعبير عن الحب !
سأذكر لكم قصه لزوجة أعرفها ..
حين سألت زوجها عن إعداد طعام الإفطار له ..
هل ترى أنه وآجب وهل ستغضب إذا لم أستيقظ معك كل صبآح ..؟
فأجابها بقوله ..
هو ليس بوآجب عليك ولن أغضب إذا لم تفعلي ذلك
ولكني سأحترم وأقدر فعلك هذا كل صبآح !
..لأنه يعني لي الكثير ..


قرأت مره مشكلة لأحدى الزوجات ..
كانت هذه الزوجه عاملة ..ولديها خادمة تقوم بشؤن البيت نيابة عنها ..
عند أحد الخلافات بينها وبين زوجها أول ماذكره الرجل من عيوبها..
( الله يخلي الشغاله مسنعه البيت والعيال لولها كان ضعنا ) ..
كلمة قاسيه أشعرتها أنها لاشيء في مملكتها ..!
وجود الخادمه في حياتك لايعني شيئآ سلبيآ
ولكن الرجل يحتاج للمساتك في عالمه الخاص ..!
في حجرته وعلى مكتبه وبين طيات ثيابه
وحتى في كوب الشاي الخاص به ..!
يحب أن يشعر أنه مهم لديك ..وأنك تحبيه بصدق ..!



الى هنا نكون قد إنتينا من الجزء الخآص بالتكيف ..
وسننتقل الى حقوق الزوجين ومايجب لكل منهما على الآخر ..


http://dc13.arabsh.com/i/03047/1tdeyh2db5l3.jpg




* حقوق الزوجة *

السكن :
لاتخفى على إمرأه بيننا حقوق الزوجه الأوليه
متمثله في السكن والنفقه ( الغذآء والكسوة )..
شرع الله عزوجل للزوجه حق السكنى ( اسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم )
حقها في مملكة خاصه بها ..تمارس فيها حياتها الزوجيه ..بعيدآ عن رقابة المجتمع ..
وبالتالي لن تشعر الزوجه بالتكيف مع زوجها مالم تكن في سكن شرعي ..!
( حتى ولو كان هذا السكن حجره خاصه بهما ) .!
لهذا أنصح المقبلآت على الزوآج إشترآط السكن المستقل ..
لأنه يشبع أول حاجات المرأه للإستقلال ..وتكوين الأسره الجديده ..

وكل ماكانت الزوجة في سكن مشترك ( مع الزوجة الأخرى _ اهل الزوج _ اهل الزوجه )
كل ماشعرت بصعوبة في التكيف وبالتالي التوتر المستمر ..
الذي تنعكس علاماته على سلوك الزوجة وتصرفاتها ..
فتجديها حساسة لأتفه موقف .. في حالة قلق وتوتر دآئم ..
عصبية المزآج ..كثيرة الشكوى ...دآئمة البكآء ..
تشعر أنها مرآقبه بإستمرار ممن حولها لذلك هي ترآعي المجتمع كثيرآ
لو على حساب نفسها وزوجها ..
فتنشغل بتأدية وآجبتنها تجاه المجتمع المحيط حتى لاتتعرض للإنتقاد من قبلهم ..!
تغمس بقوة في حياتهم تنظف .تطبخ ..تمسح ..تغسل ..
تناست أن هناك رجلآ يريد أنثاه ملكة متوجه في حضرته ..
بينما هي مشغولة عنه بغيره ..حتى لايقال عنها ( عاله )
وكثيرآ ماتؤجل فرص السعاد والمتعه مع زوجها ..فمزآجها غير جيد للحب !
تؤجل وتؤجل وتؤجل على أمل أن تفعل كل مايحلو لها في بيت الزوجية المستقل ..
مما يفوت عليها الكثير من السنوآت المحسوبة من عمر الشباب ..
وللأسف لايعلم الزوج حقيقة هذه الصعوبة ..ولايشعر بها ..
كل مايعلمه ويصل الى فهمه أنه تزوج بإمرأه نكدية عصبيه ..
ضيقة البال ..كثيرة الشكوى لاتستطيع أن تشبع رغباته ..
ولاتعرف للأنوثه طريق ..ولم يجد فيها ضالته !؟
تتفاجأ هذه المرأه بعد سنوآت من الصبر أن الزوج قرر الزوآج بأخرى
عله يجد عندها ماحرم منه من المتعه ..!
لم يفهم للحظة أن زوجته كانت تفتقد حاجتها للسكن
الذي يشبع رغبتها في الاستقلال
ويعطيها الحرية المطلقه في التعبير عن مشاعرها كزوجه ..!
لهذا نصحتي لك غاليتي ..أن كنتي من وقعن تحت تأثير هذه الصعوبة ..
أن تكيفي نفسك على منزلك الحالي ولاتنتظري المستقبل ..
فلن يفهم أحد حقيقة ماتشعرين به ..حتى زوجك ..!
ولاتكثري التفكير بنظرآت من حولك ..أو همساتهن ..فهذا هو وآقع حياتك الجديدة ..وهذه هي ضروفك ..
ضعي لمضايقات من حولك حدودآ ..ولاتلتفتي للورآء ..
ولاتفوتي الكثير من الفرص التى تحقق لك السعاده والمتعه مع زوجك بإنتظار المستقبل ..
فالعمر يمضي واللحظات الجميلة لن تعود ..!

http://dc09.arabsh.com/i/03047/tcp8itlfymwk.jpg


النفقه :

حق الزوجة في كتاب الله تعالى ..ان ينفق عليها الزوجة بقدرته ..!
قال الله تعالى ( لينفق ذو سعة من سعته )
ولكن حين تفقد الزوجة هذا الحق تنقلب الحياة الى جحيمآ لايطاق ..!
ففي دآخلها رغبات تحتاج أن تشبعها ..تريد ان تلبس ..وتأكل وتخرج وتهدي ..
تريد ان تتجمل ..فهي التى وصفها الله عزوجل بحبها للزينة
( أمن ينشؤ في الحلية وهو في الخصام غير مبين ) ..
ونقص هذه الحاجات يخلق ازمة ..خصوصآ إذا كانت قد إعتادت إشباع رغباتها في بيت أهلها ..!
وقد تتغاضى المرأه عن عيوب زوجها ..مقابل أن يسترضيها ماديآ
ويشبع رغباتها ..في الغذآء ..والملابس ..والكماليات ..والهدآيا ..
وكم زوجة تتغاضى عن سفر زوجها المتكرر مع اصدقائه مقابل
أن يعطيها من الهدآيا ويمنحها من الميزآت مايجعلها تغض الطرف عنه !
وكم زوجه تغض الطرف عن تقصير زوجها العصبي او المدخن او المعدد ..
أو كثير السهر والخروج من البيت
مقابل أن يعطيها من الماده ماتشبع به حاجياتها ..وتدلل به نفسها !
عليك أخيتي أن تتفقي مع زوجك منذ بدآية حياتك على نفقتك ..
وخذي منه مايكفيك المعروف ..وكوني وآضحه في هذا الأمر وصريحه ..
فلاتجعليه يعتاد أن تتدبري أمورك بمفردك ..
( من رآتبك _ من والديك _ من ذهبك _ تستلفي )
وإن سمحتي له بذلك فتاكدي أنك لن تأخذي منه شيئآ بعد طوال حياتك الزوجية!
سؤال (كيف أقنعه يعطيني مصروف ..؟وهو لم يعتاد مني على ذلك !)
يختلف فهم كل زوجة للمصروف ..!
فيعضهن تعتبر مايعطيها لتنفقه على البيت والا طفال والخادمة وفاتورة الجوال مصروف !
وبعضهن تعتبر مايعطيها لتنفقه على نفسها مصروف ..؟!
والبعض الآخر تعتبر المصروف كل ماتحتاج اليه في حياتها سوآء كان لنفسها أو للبيت أو للأطفال أو حتى للهدايا ؟!
فحددي ماذا تريدين بالضبط من زوجك ..
حتى تعرفي كم يكفي لهذا ..
لكن نصيحتي أنا شخصيآ لاتلزمي نفسك الا بما يخصك وحده فقط !
لأن الرجل سيشعر أن المبلغ الذي تطلبيه كثييير ..
فهو لايعلم عن إرتفاع الأسعار ان لم يدفع هو بنفسه ..!
ولن يقدر كثرة الحاجات وطلبات الأبنآء ومصاريف المنزل
الا إن قام هو بمتابعتها بنفسه ..
فأريحي نفسك من عنآء الشد والأخذ معه وأكتفي بما يخصك وحدك ..
واتركي له باقي الإلتزامات ..

ثانيآ قد تبتلين برجل يرفض ان يعطيك المال بيدك ..؟!
لالشيء سوى أنه يرى أن هذا الأمر لادآعي له ..
وأن لن يقصر معك متى مااحتجتي لشيء ..
وهذه وجهة نظر إن كان صادقآ بها ..فهي جيده ...
فماذا تريدين أكثر من أن يذهب بك الى السوق لتشتري ماترغبين من أغرآض..!
أن يحضر أغرآض المنزل وحاجياته ..بدون تقتير ..!
وأن يعطيك إذا أردتي أهدآء إحدى قريباتك ..!؟
لكن أن كنتي رآغبه في أن تكون لك نفقة خاصه بيدك ..
فحاولى إقناعه بالمعروف بحاجتك للنفقه..
وإن إستصعب الأمر عليك ولم تفلحي في إقناعه ..
حاولى إستثارة عاطفته وشفقته ..وأنك الاقل بين النسآء ..
ونظرآت إحتقار النسوة لك تحرقك ..وأنه لن يرضى عليك هذا الأمر ..
وإن لم تفلح حاولي إستثارة شهامته ونبلة وكرمه ..بألفاظ تجعله يحرج منك ..
وذكريه بمديح الناس له ..وثنائهم عليهم ..لعلها تؤثر فيه ..
وأن لم تفلح فلم يبقى الا الكيد والحيله ..فمن لاحيله له فليحتال..
إحدى الزوجات ..طلبت من زوجها مبلغآ معينآ ..ورفض بحجة أنه لايملك هذا المبلغ
فما كان منها في مسآء أحد الأيام الا أن تزينت له..ولبست مايسلب لب الزوج..ويفتنه بها..
وتوددت له ..وتغنجت ..حتى وقع في حيلتها..وبادرته بما لم تفعله سابقآ ..من فنون المعاشرة وأسرار الجماع..
حتى شعرت أن سكر بها ..وذآب قلبه بين يديها ..ثم بادرته قولها بحزن وإنكسار..
( كنت أتمنى أسوي لك زي كذا دايم ..بس أيش اسوي أنت ماتعطيني مصروف ..
أشتري فيها ملابس وحركات تسعدك ..نفسي أسوي لك شي وشوي ..بس فك يدك علي خليني اسعدك )
وفعلآ أعطاها الزوج المبلغ المطلوب ..فعقله في إجازة حاليآ هههههههه..!
نحتاج لذكآء الأنثى قليــــــلآ ..طالما أنه مشروع ( :


لكن عزيزتي هناك عدة نقاط أذكرك بها خاصه بالنفقه :

1_ ورد في الحديث الصحيح "لاتزول عبد قدم يوم القيامة حتى يسأل عن أربع _ وذكر منها _ وماله من أين أخذه وفيما أنفقه "
مال زوجك أمانه بين يديك يسألك الله عزوجل عنه ..فأحتسبي في كل مانتفقين ..
وحاسبي نفسك قبل أن تحاسبي..

2_ قدري ماتحتاجيه من زوجك فلاتطالبي بأكثر مما تحتاجيه لمقاصد خبيثه ..
( مخافة أن يبقى لدية مال يتزوج به _ أو أن ينفقه على أهله _)
وتذكري أنه ( وعلى قدر نياتكم ترزقون ) ..
أعلم يقنآ أن هناك من الزوجات من تتكثر في المطالبة بنفقة أكثر من حاجتها ..
لعلمها أن زوجها ينفق على والدته أو أخوته ..وهذا من عمل الشيطان بلاشك وهو من سبيل الحسد ..
خذي مايكفيك وأولادك وأتركي الباقي لزوجك ..وتأكدي أن الدنيا سلف ودين ..!


3_ لاتأخذي من زوجك شيئآ بدون علمه الا إذا كان بينكما إتفاق وترآضي عن هذا الأمر ..
إحدى الزوجات كانت تحاول مساعدة زوجها على جمع المال فزوجها لايعرف للتدبير طريقآ ..
قررت أن تاخذ من جيبه مبلغ _ 500 ريال _ في يوم نزول الرآتب الشهري ..
لم يفقد الزوج المبلغ
ولم ينتبه له وكانت تنوي جمع هذا المال وإعطائه له بعد مدة ..
وفعلآ إحتاج الزوج في نهاية الشهر
وبادرته بإعطائه ماجمعته له من رآتبه فرح الزوج بدآية الأمر وشكرها كثيرآ ..
فهي إختصرت عليه السلف والديون لكن ماافسد حياتهم بعد ذلك هو الشك ..
أصبح الزوج ماان يفقد ريالآ من جيبه والا ويرجع للزوجه ويسألها عنه ..
ما أشعر الزوجة بفادحة خطئها فقد أصبحت المتهم الأول بفقد أي مبلغ مالي من جيب الزوج .. ..!


4_ أشعري زوجك أن تقدرين تعبه في العمل وأن المال لم يأتى الى يديك بسهولة ويسر ..
وأظهري له حسن تدبيرك لحاجيات المنزل فهي مدعآه أن تكوني أهلآ لثقته ..ومستودعآ لأمواله ..
فالرجل لايمكن أن يعطي بسخآء الا لأنثى تقدر مايقدمة وتتعامل معه بحكمه ..
الرجال غالبآ ينظرون للمرأه أنها غير مسؤله تجاه الأموال فهي تبددها لأنها لم تتعب في تحصيلها " إيه عشانك ماتدرين كيف جات"
دهشت حقيقة من ذكآء إحدى الزوجآت زوجها قد لاأقول بخيلآ ..
ولاأقول سخيآ ..هو بين هذا وذآك ..
لكنه يدقق كثيرآ في حاجيات البيت ..أين ذهبت الأغرآض ..وكيف تصرفتي بها ..
وقد يحضر أحيانآ أغرآض لاتحاجتها نهائيآ ..
ويغضب حين يعلم أنه قد إنتهى تاريخ صلاحيته وهو لم يستهلك بعد ..!
وهو من الرجال الذين يصعب نقاشهم ..والتفاهم معهم ..!؟
مارأيته منها واثار دهشتي أنها تظهر أمامه أنها تستهلك كل شيء ..
وتظهر له جزيل الشكر لأنه أحضره ..
حتى وأن كانت لاتستهلكه أصلآ ولاتحتاجه!
علمت فيما بعد أنها إن لم تفعل كذلك فلن يحضر زوجها أي شيء للبيت ..
لأنه سيتهمها بالإهمال ..وسوء التدبير
فهي مرغمة على مسايرته ..وتتصرف بالباقي من الأغرآض كما يحلو لها ..!
أنا لاأؤيدها على الإطلاق ..لكن لمست في تصرفها ..
أنها تجنبت الخلافات مع زوجها حول النفقه وخرجت بأقل الخسائر على الأقل ..
فهي لاتريد ان تحرم من النفقه كليآ !


5_ لا تقارني نفقتك بمن حولك ..فللبيوت أسرآر ..ولكل زوجة ضروفها
ولكل رجل أسبابه وأرضي بماقسم الله تكوني أغنى الناس ..
إن كانوا أقل منك أو أكثر فالمهم هو البركة ..
قد تجدي صعوبة في بدآية الحياه الزوجيه في التكيف على وضع مادي جديد ..
ولكن الزمن كفيل بتعويدك على هذا الأمر كوني عونآ لزوجك ..ولاتكوني عونآ عليه ..!


6_ نفقة الزوجة العاملة مثار خلاف بين الأزوآج
لن أقول لك دعية ينفق عليك ..ووو ..فهذا كلام قد يكون مثاليآ ..ويصعب تطبيقه ..
فالرجل لم يفكر بالأرتباط بزوجه عامله الا إنه يريد منها مساعدته ..
أو على الأقل التخفيف عنه من كثرة الالإلتزآمات الزوجيه ..
ماسأقوله لك وأنصحك به ..إختاري مابين الوآجبات والكماليآت ..
تتكفلي به نفسك ..وأتركي الآخر له !
إختاري أما النفقه الوآجبه ..وهي الكسوة لك ولأولادك..في العيدين والمناسبات العامه ..!
أو أختاري الكماليآت ..كالهدآيا والسفر والمطاعم والمنتزهات ..!
لاتنفقي على كلا الإثنين حتى وإن قصر هو فيما وعدك بالإلتزآم به ..
حتى لايتعاد على هذا الفعل ..!
ولاتسمحي له بالتصرف برآتبك كما يحلو له فلست قاصره ..
حتى يتولى هو تدبير أموالك عليك !
وإن كان يهددك أن سيغضب ..ويفعل ..ووو مما يضايقك ..
فلاتلتفتي له ..لأنه ليس من حقه !
ولن يستطيع التمادي وفعل مايهدد به مخافة إنتقاد المجتمع له ..
ولأنه مستفيد من مشاركتك له وتخفيف الأعباء عنه ..!

الهمسة الاخير للزوجة العامله :
قد يضيق صدرك حين تقارنين نفسك بأختك الغير موظفة أو جارتك أو صديقتك ..
والتى ينفق عليها زوجها كل شيء !
وقد يتبادر الى ذهنك أن زوجك ..يطمع برآتبك ..أو يستغلك ..
ويميل الى التخفيف عن نفسه ..أو إنه لايحبك الا بقدر ماتعطيه. ..!
ولكن خذي الأمر بسعة ..ولن تموت نفس حتى تستوفي رزقها ..
وكل ماكان مقدر لك من نفقة في ذمة زوجك ..ستأخذيه عاجلآ أم آجلآ ..
فرب العالمين قدر لك الخير وكتبه لك ..والخير هو أن تكوني على ماانتِ عليه ..
ولو أطلعنا الى الغيب لما إخترنا الا مانحن عليه الان من حال ..


_ الجزء الأخير في النفقه :
الزوج البخيل : جاءت الى النبي صلى الله عليه وسلم هند أم معاوية فقالت
إن أبا سفيان رجل شحيح ، فهل علي جناح أن آخذ ماله سراً ؟ قال : (خذي أنت و بنوك ما يكفيك بالمعروف)
أنا لاافتي في هذه المسأله فهناك من هم أهل لها ..وأعلم مني ..
ولكن الحديث عنها عن الشح ..؟!
والشح لها مقاييس ..وليس أي شح ..فقد تتطاول زوجه لسرقة مال زوجها بحجة أنه شحيح !
وهي في الحقيقة تريد شرآء كماليآت ..أو تدخره للمستقبل أو تريد أن تسافر به !

وقد نبأ لعلمي أن إمرأه تزوجت برجل له أبنآء من زوجة سابقة ..وهو غنى ..
وكبير في العمر ..
فأهدتها نفسها الى أن تسرق من ماله دون علمه وتدخره في حساب خاص بها في البنك ..
خشية أن يموت ويرثه أولاده وهي لم تخرج من هذا الزوآج بشيء يذكر !؟
فلااعلم هل ماكنا نشاهده في الأفلام العربية أصبح حقيقة ..!؟

الجرح الجديد
08-09-11, 07:25 PM
http://dc13.arabsh.com/i/03047/cul3hrra2qno.jpg



*حقوق الزوج :

على الرغم من أن أغلبنا تحفظ حقوق الزوج عن ظهر قلب ..
الا أن التطبيق يعتريه خلل _ الا من رحم الله ..
سأخبركم بشيء مما وقفت عليه بنفسي ..
من صور التفريط في حقوق الزوج ..





1_ حين تعلم الزوجه أن زوجها غير رآضي عن دخول جارتها فلانه أو صديقتها لمنزلهم
أو أي شخص لايرغب هو بدخوله للبيت وهي تتحايل من ورآئه ..وتدعوه سرآ لزيارتها..؟!
وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جابر رضي الله عنه عند مسلم مرفوعاً
( ولكم عليهن أن لايوطئن فرشكم أحداً تكرهونه )



2_ حين تعلم الزوجه أن زوجها غير رآضي تمامآ عن ذهابها لكان ما
والزوجه تنتهز الفرص للذهاب اليها دون علمة أليس هذا من التفريط في حقوق الزوج ؟!
يقول النبي صلى الله عليه وسلم (لاتمنعوا إماء الله مساجد الله )
ومنه يستدل على جواز منع الرجل زوجته من الذهاب الى اي مكان
عدى المساجد ..


3_ حين تعلم الزوجة أن زوجها لم يسمح لها بأخذ شيء من جيبة ..
وتختلس هي من ماله لتشتري به مايحلو لها دون إذن منه..
روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال
( لا تنفق المرأة شيئاً من بيتها إلا بإذن زوجها
قيل : يارسول الله ولا الطعام ؟ قال : ذلك أفضل أموالنا )



4_ حين تعلم الزوجه أن زوجها رآغب بمعاشرتها وتتحجج بأي شيء هروبآ منه
مما يجعله يبات غاضبآ منها ..اليس هذا من التفريط في حقوق الزوج ..!
يقول النبي صلى الله عليه وسلم
(والذى نفسى بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى فراشه,
فتأبى عليه. إلا كان الذى فى السماء ساخطا عليها حتى يرضى عنها)) رواه مسلم


5_ الصيام الا بإذن الزوج ..
وهذا فيه حكمه عظيمة لمن تجهل حق الزوج ..
حين جعلت حتى النافلة من الصيام تحتاج الى إذن منه ..
روى أبو هريرة رضي الله تعالى عنه أنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال :
« لا يحلّ للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد أي حاضر إلاّ بإذنه » . رواه البخاريّ .


الى هنا تنتهي حقوق الزوج والزوجه ..



الحقوق المشتركة للزوجين :


http://dc14.arabsh.com/i/03047/688fsdrpxzte.jpg




1_ الإحترآم :


هوحاجة مهمه كحاجة الإنسان للطعام والشرآب ..وهو حق مشترك للزوجان ..
وبدونه يفقد الانسآن مكانته وإحساسه بالقبول..وللأسف لأننا شعب خليجي يحب
الفكاهه والنكته ..وأغلب برآمجنا قنوآتنا بطابع فكاهي ..وحبنا للنكته يسطر على افعالنا
ترجمت هذه المشاعر حتى على حياتنا الزوجية ..
تجدين الزوجة تسخر من زوجها ..وتستهزيء به ..بطريقه جارحة ..بحجة إنها مزحة !
وقد يكون هذا الإحترآم ناتج تربية ..أو تأثر بالوالدين ..وتكرآر مواقف أمامها لاتمت للإحترآم بصله ..!
لايعني كلامي هذا أن الرجل محترم على الإطلاق ..ولكن هنا أحدث حوآء في منتداها ..
واكتب ماتحتاج هي له فعلآ ..لا ماينبغى أن يكون عليه زوجها ..!
وصلت بعض الزوجات لمستوى متدني في الإحترآم لزوجها والسبب " الميانه الزآيده "!
وأحيانآ أخرى بسبب الإستلام لنوبآت الغضب
فتجديها تتلفظ عليه بألفاظ سوقيه بحجة (معصبة ) !
وأحيانآ أخرى يهبط مستوى الإحترآم بين الزوجين
كردة فعل لتصرفات الطرف الآخر .." ارد عليه بالمثل "
والله هذه هي حيآة الذل والإهانة لاتحملب أسمى معاني الزوآج
وللأسف إنه قد يكون بينهما من الحب الشيء الكثير لكن الاحترآم مفقود !
بلغني من إحدى الزوجات وهي طبيبة ..أنه وصل بهم الحال هي وزوجها ( الطبيب) الى المضاربة في خلافاتهم !!
رغم أنهما متزوجان عن حب وتفاهم وتكافوء ..!
فكلاهما في مستوى علمي عالي المفترض أن يكون أثر على سلوك حياتهم ..
الا أن حياتهم تفتقد الى معنى الإحترآم !
حياة بائسه ..لامودة فيها ولارحمه ..!
بالله عليكن كيف حال أبنهائهم وهم يرونهم بهذا المنظر ..!
أب غاضب يصرخ ويضرب ..وأم ترد عليه بالمثل ..والابنآء هم الضحيه بين زوجين أخرقين !
تدني مستوى الإحترآم يشكل تحطيم نفسي ..للزوجة ..والزوج ..والأبنآء ..!
تنتهي الخلافات ..ولكن آثارها النفسيه تبقى ..
فالزوجه لاتزال تذكر كلماته النابيه وأوصافه البشعه التى أطلقها عليها..
وأثار الضرب تملأ جسدها مما يجعلها تشعر بالحقد ..والكره ..والألم ..
بمقدار الإهانه التى تعرضت لها
والزوج سيكابر ولن يشعر بالندم على فعله فهو يرى أنها قد أهانت رجولته ..
وحطمت كبريائه !
لن تجني من هذه السلوكيات الا تعـــــــــــود الإهانه الدآئمة ..
إذلال لنفسك ..وتحطيم لمشاعر أبنآئك ..
الذي لن تعيده لك الهديآ ..والإعتذرآت المعتاده ..!
ومن الامور المعبرة عن الإحترآم :
الطاعه في غير معصية الخالق ..
حسن الإستماع ..
إنتقاء أفضل الكلمات ..أثنآء المنآداه ..أو الكلام ..
تقدير وقت الرآحه ..
مرآعاة الضروف ..
تقدير الجهود..والشكر والثنآء ..


http://dc08.arabsh.com/i/03047/azxaasrtnbve.jpg


2_ الإشباع العاطفي :
يحتاج كلا الزوجين لأشباع عاطفته بحلو الكلام وطيب الثنآء ..
وكل ما من شأنه أن يرفع مستوى التوآصل الوجدآني بينهما ..
من موآسآه ..وإحتوآء ..وتشجيع ..وإستماع ..وملاطفه ..
فيشتاق الزوج أن يرى ويسمع من زوجته مايشعره أنه مقبولٌ لديها ..
بمظهره ..وعادآته ..وأفكاره ..وأخلاقه ..ورجولته ..
فعلى المرأه أن تكون نبيهه وحريصه على أن تشبع عاطفة زوجها ..لهذه الأمور ..
فالرجل مهما كبر يبقى بدآخله طفل صغير يحتاج لأن يقال له ..أنت جميل ..!
أنت رآئع ..أنت مميز ...أنا فخورة بك ..أنا سعيده من أجلك ..!
فهي تشعره بأنه مرغوب ومحل تقدير منها وإهتمام ..وأنها معجبه به ..!
وللأسف قد تجرح الزوجة مشاعر زوجها بتجاهلها بعض الموآقف
التى يحتاج اليها فيها لكلمة منها أو إبتسامه أو موآسآة ..!
قد تدفعه الى ان يبحث عن المعجبات به خارج البيت ..!؟
فتجديه يقبل على والدته التى كثيرآ ماتمتدحه ..!
أو أخته التى تشكره على كل صغير وكبير يحضره ..
او توآسيه في كل مايوآجهه من مشاكل !
أو عشيقته التى تتغزل به من رأسه الى أخمص قدميه ..وتمنحه الثقه بنفسه !
على الجانب الآخر تشتاق الزوجة لأن تسمع حلو الكلام من زوجها ..وطيب الثنآء ..
كما تشتاق لأن ترى منه من الافعال ماتتنبأ به بمالها من تقدير ومحبه ..
والشكاوي حول هذا الموضوع كثيره..
_زوجي عمره مامدحني ..!
_كيف اخلي زوجي يقولي كلام حلو ؟
_زوجي جاف معي ..!
_زوجي مايقدر تعبي ..؟
_حامل ومرهقه وزوجي مايحس فيني !؟
لتكن إحدآنا كذكآء ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..
أعطتنا درسآ بالغآ في كيف تعرف المرأه مقدار حب زوجها لها .
.بلغة الزوجه الذكيــــــه ..
فقالت :"يا رسول الله! أرأيت لو أنك نزلت وادياً فيه شجرة قد أُكِل منها،
ووجدت شجرة لم يُؤكل منها فأيَّتهما كنت تُرتع بعيرك؟"،
فقال: ((الشجرة التي لم يؤكل منها))، قالت: "فأنا هي"،
كانت تريد أن تعرف مقدار حبها له ..من بين زوجاته ..!
فأستخدمت لغه لطيفه ..للتلميح فيه الى نفسها ..بذكــــــاء ..!
ولو كانت وآحدة منا لقالت بجرأه .."مين تحب أكثر أنا والا زوجتك الأولى "؟!
سيضطر الرجل عندها أن يسماعها ماتحب من الكلام ..ومايخرجه من ذلك المأزق ..ومايسير حياته به دون مشاكل !
لامابقلبه من كلمات ..ومشاعر صادقه ..!
لانريد أزوجآ ( يأخذونا على قد عقلنا ) !!؟


دربي نفسك على الذكآء الكلامي مع زوجك ..!
علميه كيف يعبر عن شعوره تجاهك بطرق جديده بعيده عن الصرآحه المحرجة !
الحقيقه أن قله من الرجال في مجتمعنا الشرقي يستطيع التعبير عن مشاعره بالكلام ..
والأغلب يعبرون عن مشاعرهم تجاه زوجاتهم بالماده ..!
فإذا قالت له أنت لاتحبني ..فهو يهب في وجهها ثائرآ ..
_أنا اللي تضارب مع أهلي علشان تزوجك ..
_أنا تحملت الديون علشان أغير لك اثاث البيت ..
_الأسبوع اللي فات وديتك السوق !
_الأسبوع اللي عطيتك المبلغ الفلاني !
_في الصيف كنت مسافر فيك ؟!
ويبدأ يذكر ماانفقه عليها فقط ..!
لكن للأسف الزوجه لاتفهم هذه الأفعال ولاتعتبرها ..
هي تنتظر كلمات ترضي غرورها ..وتشبع عاطفتها ..
إعلمي أن الامر يحتاج الى كثيرآ من الصبر ..والممارسه الفعليه ..
كوني قدوة له في تعليمه الحب ..
بادري انتِ بقول ماتحبين ان تسمعيه منه ..
أشبعي عاطفته للمديح والثناء والكلام المعسول ..
لاتطلبي الحب منه بالهجوم ( أنت عمرك ماقلت لي كلمة حلوه ) !
أنت عمرك مامدحتني ..أنت ,انت ,انت ..بهذا الاسلوب انت تضعيه موقف المتهم !
بهذا الفعل تجرحيه ..فلو كان يعرف أن هذا الأمر يعني لك شيئآ مهما لما تأخر عنه !
وستضطريه للعناد والمكابره ..فهو يرى نفسه في موضع المتهم الذي لم يرتكب جريمة ..!
تقبلي جهله ..وكوني معلمته ..بفن وذكآء ورفق..!
أستعملي دلالك ..وغنجك الفطري في إستخرج مشاعره ..
وإغتنمي الفرص واللحظات الجميله ..التى تقربه منك..



http://dc13.arabsh.com/i/03049/ff90rmu5lx2o.jpg


*وقفة _مرض الزوجه :
كيف أجعله يشعر بألمي ويقدر تعبي ..؟!
اولأعلى الزوجه أن لاتدمن الشكوى للرجل من كثرت مشاكلها الصحيه ..
فالرجل لم يتزوج ليكون طبيبآ أو ممرضآ ...نعم مطلوب منه تقدير حالة زوجته المرضيه ..
ومرآعاة ضروفها الصحيه ..لكن إذا خرج هذا الأمر عن الحد الطبيعي ..كان وبالا على الزوجه ..
وسببآ له في أن يبحث عن أخرى سليمة من المشاكل الصحيه ..!
" طيب أنا فعلآ مريضه ..حامل ..نفاس ..أمر بأزمة صحيه ..كيف أفهمه هالشيء وأخليه يحس فيني ؟!
* عزيزتي لاتتوقعي من زوجك حين يرآك نائمة في السرير..أنه سيعلم ويفهم أنك مريضه حقآ
لابد لك أن تتكلمي معه بذلك بلغة عاطفيه تستثير مشاعره لابطريقة الصرآخ والخصام !!
* عودي زوجك أن يكون قريبآ منك دآئمآ وخاصه في مرضك..دعيه يدخل معك للطبيب ويسمع منه ويسأل عن صحتك ..
( بعض الزوجات لضرف ما تذهب للمستشفى مع السائق ..حتى بدون ان يعلم زوجها بذلك
او تطلب من زوجها أن يتركها عند باب المستشفى ثم تتصل به متى ماانتهت )
ثم تتوقع منه أن يشعر بمقدار تعبها ويقدر مرضها..
الرجل لايصدق الا مايسمعه من الطبيب غالبآ ..
فهو يتوقع أنه من حِيل المرأه وكثرة " دلعها "!
* أظهري له ضعفك بدون مبالغه ومع مرور الزمن سيشعرهو من نفسه أنك فعلآ أنثى ضعيفه لاتقوى على فعل كل شيء
( بعض الزوجات هداهن الله تظهر نفسها أنها سوبر مان أمام زوجها مما يجعله لايبالي بها )
تمسح ..ونكنس ..وتطبخ ..وهي في شدة مرضها ..واشهر حملها الأخيرة ..ثم تريد منه أن يرحمها !؟
إذا لم تشفقي أنتِ على نفسك ..فلن يشفق عليك أحد ..وتأكدي أنه متى ماتكالبت عليك الأمرآض لن يصبر على ذلك
وسيبحث عن زوجه تهتهم به ..!
* إعتدنا في مجتمعنا الخليجي على أن تذهب المرأه لمنزل أهلها في حال مرضها ..
لأنها بحاجه لمن يعتني بها ويسهر على رآحتها ..وهذا من الأخطآء التى أرى أنها
تبعد الزوج عن الإحساس بألم زوجته أو تقدير مدى حاجته للرآحه ..
أي نعم لن يكون إهتمامه بك ..كإهتمام والدتك ..ولكن على الأقل في حال بقائك عند زوجك
سيشعر بالمسؤلية تجاهك ..ويعلم بصدق حقيقة ماتعانين ..وسيظل يقدر ذلك التعب والألم ..
وسيعذرك في تقصيرك ..حتى لو تقدم بكما العمر ..
فاليوم أنتِ تستطيعين الذهاب لوالدتك .." لقلة المسؤليآت وعدد الأطفال " ولكن بعد 10 سنوآت لن تستطيعي الذهاب إليها لتعتني بك!
فأغرسي لنفسك من البدآية ماتودين حصاده بعد عمر طويل معه..
فزوجك الذي لم يعتاد على العناية والاهتمام بك من بداية زواجكم
لن يتغير فجأه بعد عشر سنوات وسيظل يرمي بحملك على كاهل اهلك !



* لفتة :


http://dc13.arabsh.com/i/03049/s34wjzwek0au.jpg



فترة الحمل والنفاس فترة خصبه لدخول فكرة التعدد لحياة الزوج أو للخيانة
( أكتب هذا الكلام من وآقع مشاهده متكرره)
فالرجل في هذه الفترة الطويلة يرى من زوجته إنصرآفآ عنه..
وإنشغالآ عن الإهتمام به..وقد يتبعه تقصير كبير في حقوق الزوج ..
وفي إهمال الزوجه لنفسها نتيجة تأثير هرمونات الحمل والنفاس على نفسية الزوجه ..
أنا لن أحملك فوق طاقته ..ولن أدعوك لهذا ..
لكن مااود لفت إنتباهك له ..أن الحمل والنفاس لايعيقك عن فعل كثير من الأمور " البسيطة " التى تسعد زوجك ..
( قلوس ..كحل ..وبلاشر ..وقميص نوم مريح وناعم ..إبتسامه حلوه..
قبله ...إحتضان دآفيء ..لمسة عفوية ..مسج جوال ..رشة عطر ..مشاكسه شقيه ..وأشياء ممكن تعمليها وانت مسترخيه بسريرك غير محتاجه جهد)
وقد تتأففين من قرآءت كلامي هذا وتغضبين وتتمنين أني بجانبك لتضربني بخدآدية الكنبه أو كوب الشاي الذي تشربين ..
أو ربما لتكسري كمبيوترك على رآسي
ولكن قبل أن تيتمي أطفالي ..وترملي زوجي دعني أكون صادقة معك ..
الرجل ليس بهائميآ في مشاعره ..وليش وحشيآ في رغباته ..
وليس همجيآ في تفكيره ...هو يشعر ويقدر ويتأثر ..
ولكن الى متى ..شهر ..إثنان ..اربعه ..شهور الحمل ويتبعها النفاس مدة طويلة ....!
عزيزتي المرأه هي غاية الشهوه عند الرجل ..وتغلب حبه للمال ..والأولاد ..والثرآء والشهره ..والحياة الباذخة ..
المرأه نغمة صوتها فتنه ..,وريحها فتنه ..ومشيتها فتنه ...تقبل وتدبر فتنه ..
والحبيب المصطفى يخبر بحقيقة إفتتان الرجل بالنسآء ..
وهو لاينطق عن الهوى ..إذ روى في صحيح مسلم ..
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى امْرَأَةً فَأَتَى امْرَأَتَهُ زَيْنَبَ وَهِيَ تَمْعَسُ مَنِيئَةً لَهَا فَقَضَى حَاجَتَهُ ثُمَّ خَرَجَ إِلَى أَصْحَابِهِ
فَقَالَ إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ وَتُدْبِرُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ فَإِذَا أَبْصَرَ أَحَدُكُمْ امْرَأَةً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ ذَلِكَ يَرُدُّ مَا فِي نَفْسِهِ ).


ومن يخالف هذا الكلام من الرجال وينكر هذه الحقيقه هو أحد إثنين
رجل كاذب ..أو يعاني من برود جنسي !


اسألي نفسك بصدق كم إمرأه يرى أزوآجنا في اليوم ..
ومانوع الفتنه التى يتعرضون لها !؟
في الصباح يرى خادمتك الجميله تضع له الفطور وهي تتود وتتلطف له ..
وأنتِ نائمة في سريرك !
يخرج لعمله وإن كان مختلطآ فهو سيرى العشرآت ..
من الجميلات ..الفاتنات ..الجذآبات ومن ترمقه منهن بنظرآت ساحره !
ومن "تتلزق " به منهن بحجه انها تريد منه خدمة او تساله عن شيء ما يتعلق بالعمل ..!
يعود في المسآء ليفتح التلفزيون ..فهذه مذيعة الأخبار ..
وهذه رآقصه ..وهذه ممثله ..وهذا لقآء مع مغنيه ..
وهذي لقطة حميمة في فيلم أجنبي ..
وبعد هذا كله تريدين لزوجك أن يصبر ..ويتغاضى ..ويقدر !!
إن كنتي تشكين في مصدآقية كلامي تأملي في الحياه من حولك ..
تجدين فلانه أنجبت درزن أطفال ومع ذلك تزوج عليه زوجها
وشاع بين الناس أنه يريد أمرأه تهتم به ..!
ماذا تتوقعين أن تعني جملة (تهتم بي ) في قاموس الرجل ؟؟
أنه يريد أمرأه ترتيب له ملابسه فقط ..أو تضع له سفرة الغدآء ..اوتغسل الصحون والاكوآب ..!؟
كم هائل من الرجال حولك لو نظرتي لأدق تفاصيل حياتهم
وإستمعتي جيدآ لأعذارهم لفهمتي معنى الجنس وقدرتي قيمته في حياة الرجل ..!
الجنس لايعني للرجل مجرد موآقعه وتفريغ بل هو اعمق الحب ..
وأصدق الإنسجام ..ووتعبيرآ قويآ عن التقبل . ..
هو فن لاتتقنه ولاتقدره الا الزوجة العاشقه لزوجها !
الرجل لايصرح غالبآ بحاجته للجنس ..بل يختار ألفاظ أقل صرآحه منها ..
فهو تارة مايتحجج بأنه يريد أطفالآ بينما هو في الوآقع يمنع زوجته الجديده أن تنجب !
إعلمي ياغاليه أن الرجل لايلام على طلبه للمباح ..
مايلام عليه هو لجوءه للحرآم ..!
أما الحلال فحصوله عليه يتوقف على مقدرة إستجابة الطرف الآخر له..
وحرصه على إشباعه ..
فلاتكوني دآفعآ لزوجك ..للتفكير بغيرك من النسآء ..
ولو كان بعذر بسيط .." حامل " !
خصوصآ لو كنتي من ذوآت الحمل المتقارب ..!
الرجل يعذرك في اي تقصير عدآ تقصيرك معه في الفرآش ..
وتقصيرك معه في المعامله الحسنة ..!
ستجديه مستعدآ لأن يحضر طعامه من المطعم ..ومتغاضيآعن نظافة البيت ..
ومتابعة درآسة الأولاد ..وكوي ثيابه ..
لكنه غير مستعد لسماع كلمة تافف منك ..او صرآخ ..
او إفتعال لمشاكل ..بعذر " نفسيتي تعبانه من الحمل"!
حاولي تهدأت نفسيتك ..وضبط أعصابك بكل طريقه ممكنه ..
ذكر ..صلاة ..تسبيح ..وضوء..قرآءة قرآن ..
حاولي عمل أي شيء جديد في يومك يغير كثيرآ من مزآجيتك
فمثلآ (إسترخآء في حمام دآفيء ..خروج من البيت للنزهه ..زيارة لصديقه ...)
إذا كنتِ مازلتي الى الآن مصرة على إنه يفترض بالزوج أن يقدر
ويتنازل ويصبر عن شهوته فأنا لاأملك الا أن أقولك لك حقيقه وآحده ..
ان نظرتك للجنس مثاليه ..لاتتطابق مع سنة الكون ..
فالله عزوجل جعل في الرجل طاقة تكفي اربع نسآء ..( مثنى وثلاث ورباع )..
فإن كانت إمرأه وآحده لاتستطيع القيام بها ولديها من الاعذآر مالله به عليم ..
فله أن يعدد بماشآء ..





http://dc14.arabsh.com/i/03047/w4u9fp4j57yb.jpg



* الأمان :
الإحساس بالأمان بين الزوجين جميل ورآئع ..
وأحرى أن تدوم بينها الحياه بسعادة وإطمئنان ..
يدفع مسيرة الحياه الزوجيه بثبات ..
فالرجل يحتاج لأن يأمن جانب زوجته ..أن لاتخونه ..ولاتغدر به ..ولاتسرق ماله..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم (" خير النساء امرأة إن نظرت إليها سرتك
وإن أمرتها أطاعتك وإذا غبت عنها حفظتك في مالها ونفسها "..
وهذا هو الاصل في المرأه المسلمة..
لكن سمعنا وقرأنا لمن تعشق أخو زوجها..وتتودد اليه ..وتتقرب منه ..
وتتبع أخباره ..وتتأمل محاسنه ..وزوجها غافل !
ومن تعشق صديق لها تعرفت عليه على الإنترنت ..وزوجها مسافر !
لاأزيد على قول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللَّهَ
وَالرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَانَاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ )
وإن أبشع خيانة ..وأشنع جرم هو خيانة المرأه لزوجها ..
لأن بها يحصل خلط للأنساب ..وتضييع للشرف ..!
فلاتعذر المرأه حين تلجأ للخيانه ..ولاتقبل منها اعذآرها ..
فالله عزوجل جعل لها أكثر من طريق يجنبها أن تقع في ذلك ..
فمن لاتجد الإشباع مع زوجها لها أن تخلع نفسها منه إذا يأست من إصلاحه !
ومن تكره زوجها لها أن تتطلق منه ..إذا شعرت إنها غير قادرة على العيش معه !
وعليها أن تعمل على تجنب أي طريق يفتح لها بابآ مغلقآ ..
كحب التجربه ..أو الفضول ..او إطلاق النظر ..!
فو الله ماوصلت النسآء لهذا الطريق الا هذه الأسباب ..!
فهذه تضيف رجل للمسانجر بحجة صديق ..او لديه مشكلة يريد أن أساعده في حلها ..
او طلب لمساعدته في عمل !
والا خرى تطلق نظرها لمحاسن الرجال ..
وتتأمل أفعالهم حتى يقع في نفسها منهم شيء من الحب والموده ..
فتبغض زوجها وتزهد فيه !
والثالثه ترمى بنفسها في موآطن الفتنه وكأنها تختبر إيمانها
ثم تقول انا محترمة وأعرف حدودي ..!
لتجد نفسها وقعت في حبائل الشيطان والأمر خرج عن سيطرتها !
وعلى الجانب الآخر أعتقد أي زوجة لاتشعر بالامان مع زوجها ..
لا تستطيع التكيف معه ..
ولن تجد نفسها منسجمه في حياتها .ولن تشعر بالإستقرار ..
عدم إحساسها بالامان ناتج ربما يكون من مخاوفها من الخيانة /الطلاق /
ومؤثرآت خارجيه تؤثر على علاقتها بزوجها
كتدخل الأهل مثلآ ..!؟
وأحيانآ يكون الرجل كثير التهديد الطلاق ..أو أنه مطلق ..
أو أن الزوجه مطلقه سابقآ وتخاف تكرار التجربة ..
أو يكون عدم شعورها بالأمان نتيجة الإعتدآء النفسي والجسمي على الزوجة ( كالضرب مثلآ )
لهذا دآئمآ تكون في توتر من علاقتها وحياتها الجديده ..
غير قادرة على صنع الإستقرار ..
تتخبط فتعطيه وتمنعه في نفس الوقت ..
مشاعرها مضطربة بقوة ما بين الحب والخوف ..بين الهدوء والغضب ..!
لاتشعر بالإمان تجاهه ..ولاتثق في كلماته ..
ترآقبه بشدة ..أفعاله ..نظرآته ..كلماتها ..تفكيرها منشغل بما سيحدث !
الرؤيه الضبابية تخيم على حياتها فهي تنام وتستيقظ تنتظر خبرآ اليم ..
دآئمآ قلقه ..ويترجم قلقها ..كثرة خلافتها مع زوجها على أتفه الأمور ..!
هذا هو القتيل البطيء للسعادة الزوجية ..


غاليتي لمواجهة مثل هذا الصرآع الأليم ..
سأكتب لك ما ارجوا أن يساعدك في تخطي هذه الأزمة :



1_ إن كان عدم شعورك بالأمان نابع من وسواس فقط ( أخاف الطلاق _ أخاف أن يتزوج علي _ أخاف يخونني )
وكوني على ثقه بقدرآتك على إحتوآء زوجك ..وإشباعه بك عن نسآء العالمين ..
وتوقفي عن التفكير بسلبية ..
فقد تدفعيه بتفكيرك لفعل ماقد تخشيه حقآ ..
فالحياه مع زوجه سلبيه ..اشبه بالإنتحار !


2_ إن كان عدم شعورك بالأمان ناتج من تهديدآت شريك الحياه ..
إسعي جاده ضعي حدآ نهائيآ لها ..
ولك أن توضحي له مدى تأثير هذا الأمر على نفسك ..وأنه يضايقك كثيرآ ..
بدون أن تذللي نفسك له ( كثرة تهديدك ..تزيد الأمر تعقيدآ ..لاتظن أنها ستعالج مشاكلنا ..بل ستتجه بها الى الهاوية )
وإستخدمي اكثر من وسيله لأيصال شعورك له ..



3_ ثقي بالله عزوجل أولآ وأخيرآفزوآجك لم يكن جزآفآ بل كان نتيجة تروى وسؤال وإستشارة ثم إستخاره
وأعلمي أنه لم جزآفآ ولاصدفة فكله مسير بعلم الغيب والخيرة فما إختاره الله لك ..
وتذكري قول الله تعالى على لسان نبيه موسى عليه السلام ( كلا إن معي ربي سيهدين )..
فالله معك ويرآك ..ولن يخذلك أبدآ


4_ إذا كان شعورك بعدم الأمان ناتج من إعتدآء جسمي ونفسي ..
فلك أن تلجأي لأهلك أو لشخص مقرب منكما ..
حتى يضع حدآ لهذه التجاوزآت فالضرب من أكبر مدمرآت الحياه الزوجية ..
وتأثيره ليس على الزوجة فقط بل يمتد لتحطيم الأبنآء نفسيآ ..



5_ إذا كان شعورك بعد الأمان ناتج من خيانة شريك الحياه ..
فهنا تحتاجين وقفه طويلة مع نفسك
وأن تجيبي على الأسئلة التاليه لنفسك وليست لي ..
1_ ماهي أهدآفي من هذا الزوآج وهل تحققت !؟
2_ ماهي عيوب هذا الزوج وماهي حسانته ؟!
3_ ماهي المخاطر المتوقعه من إستمرآر زوجي بنفس الطريق !؟
4_ ماذا فعلت انا لحل لهذه المشكلة من طرفي غير المصارحة والمضاربة والخصام؟!
5_ ماهي حدود طاقتي وقدرتي على تغيير الوآقع والتأثير على شريك الحياه !؟
6_ لماذا أصبر ..ولمذا أنفصل ..؟!وماهي إيجابيات وسلبيآت كل منهما !
انا متاكده انه مهما استشرتي ومهما قرأتي من حلول للخيانة
لن تنفذي الا ماتميل اليه نفسك ومايتناسب مع ضروفك
لهذا تركت موضوع الخيانه لك ..فأنت اعلم مني بنفسك


http://dc15.arabsh.com/i/03049/drdyu2d4ager.jpg



* التضحيه :
من مقتضيات حسن العشرة بين الزوجين التضحيه ..
وهي تعني بذل النفس والمال والوقت وكل شيء في سبيل الغاية ..
وغايتنا في الحياة الزوجيه هو السعاده والإستقرار ودفع عجلة الحياه الزوجيه للتقدم
نحو تحقيق الهدف الأسمى وهو عبادة الله و عمارة الارض
فالحياه الزوجية لن تسير دآئمآ وفق ماهو مخطط له ومرتب ..
وقد تعترض طريقها كثير من المنغصات التى تحول دون تحقيق كل ماهو مأمول من الآخر ..
أنوآع التضحيات :
تضحيه بالمال ..,تضحيه بالوقت ..وتضحيه بالرآحه ..وتضحيه بالمستقبل ..
ولاشك أن التضحيه مطلوبة من الزوج والزوجه ..وفي حال المشاكل هي اوجب من كلاهما
فالرجال مطلوب منه التضحيه ببعض ماله من حقوق
في سبيل مرآعاة ضروف زوجته ..ومن أجل إستمرآر الحياه بينهما ..
والزوجه مطلوب منها التضحيه ببعض مالها من حقوق
من أجل مسايرة ضروف الزوج ..ومدآرة حياتهما ..
وكانت أم المؤمنين سودة رضي الله عنها مثالآ في التضحيه ..لما كبرت وتقدم بها السن
وهبت ليلتها لعائشة رضي الله عنها ..
رغبة منها أن تبقى في عصمة النبي صلى الله عليه وسلم وتحشر مع أزوآجه ..
..فهي تنشد الى تحقيق هدف اخروي من هذه التضحيه تنال به الجنه ..


1_ معرفة متى أضحي وبماذا أضحي ..؟
من المهم تقدير الموقف المناسب للتضحيات ..ومقدآر التضحيه الملائم ..
فهناك موآقف تصتغرها الزوجه وتنظر لها بدونيه ..وأنها ممتنه على زوجها بالتغاضي عنها ..
بينما هي حقيقه أمور وآجبه منها ..كتقدير وضع الزوج المادي ..والتغاضي عن بعض المتطلبآت الكمالية ..
وهناك أمور مستقبليه ..يجب التروي والنظر فيها كثيرآ قبل الإقدآم على التضحيه بها ..
كالوظيفه مثلآ ..أو السكن المستقل ..أو مواصلة التعليم ..فالزوجه بحاجة الى التأني والتفكير العميق في سلبيآت وإيجابيات التضحيه
بمثل هذه الأمور المهمة ..


2_ متى أتوقف عن التضحيه ؟
إذا بلغت التضحيات حد التنازل عن أمور أساسيه قد تضر بالزوجة ..أو الأبنآء..
كالموآفقه على غربة الزوج وإستقراره بعيدآ عنهم ..
فهي لاتحقق السكنى والمودة والرحمه الذي شرع الله الزوآج من اجله..
بالإضافة الى أن الأبناء بحاجة لوجود والدهم بقربهم ..يحتويهم يوجههم يراقبهم ..
وهذا مايجب أعتباره قبل التفكير بالتضحيه بالعيش بقرب الزوج أو بعيدآ عنه !


أو التنازل عن حق السكن الشرعي والقبول بالسكن عند أهل الزوج أو الضرة أو أهل الزوجه ..فهذا لايحقق الإستقلال !


ويجب التوقف عن التضحيه إذا كان الزوج من النوع الأناني الذي يأخذ ولايعطي ..
شعاره في الحياه "سعادتي ورآحتي فوق كل شيء "



3_ كيف أدفع زوجي لهذا السلوك النبيل ؟


قد تجد المرأه صعوبة في إقناع زوجها بالتنازل لأجلها في بعض الأمور التي تحتاج إليها ..
فعادة الرجل يكون متعصب لرأيه ..شديد العناد ..
مما يجعل الزوجه غالبآ هي الطرف الأكثر تضحيه ..
لأنها بالعاده مرهفة الحس ..عاطفتها لاتحتمل البعد والقسوة والجفاء ..
فهي سريعا ماتضحي وتتنازل من أجل الأبنآء ..
ومخافة تشتيت شمل الأسره ..
التذكير بالتضحيات والمواقف الطيبه من شأنه أن يدفع الطرف الآخر للتعامل بالمثل
ورد الجميل ..
ولكن ليس على سبيل المن ..وإنما إشعاره بكمية الجهد المبذول على رآحته ..
وفي سبيل سعادته ..ومن أجل مرآعاة ضروفه ..


الإستعطاف ربما يساعد على تحفيز مبدأ التضحيه أكثر من العناد والطلب المباشر ..



مشاكل سوء فهم مبدأ التضحيه :


كانت إحدى الزوجات تشكو من تردي الوضع المادي لزوجها ..
فرآتبه لايكاد يكفي الضروريات
مما دفع الزوج للبحث عن عمل إضافي فأصبح يخرج في الصباح لعمله
ويعود قبيل العصر يتغدى ثم يسترخي قليلا
ليعاود الخروج الى عملة الآخر الذي يظل به حتى الساعه 10 مسآءآ..
في باديء الأمر شعرت الزوجه بالسعاده فوضعهم المآدي قد تحسن كثيرآ ..
وأصبح لديهم فائض تستطيع أن تشتري به ماتريد ..
ولكن بمرور الوقت بدأ الملل يتسرب اليها ..والضيق يملأ صدرها ..
والفرآغ العاطفي يبدد سعادتها ..
فهي لاترى زوجها الا وهو نائم أو يأكل ..وأيام الإجازة يخرج للجلوس مع أصدقاءة ..
وهو الآخر ليس بأفضل حال منها ..عمله الطويل مرهق ..ومتعب ..مما يجعله متوترآ ..
ضيق البال ..سريع الغضب ..ويحتاج لأن يرفه عن نفسه بعض الوقت ..
دبت المشكلات بينهما ..فهي تريده أن يجلس معها ومع ابنائه بعض الوقت ..
فالملل والروتين والفرآغ يكاد يصيبهم بالجنون ..!
وهو يريد أن يخرج ليجدد نشاطة ..فكثرة العمل والإرهاق يكاد يقتله ..
هي : أبغى أخرج ..صار لي شهر ماطلعت من البيت !
هو : ..اليوم مرتبط ..مااقدر أطلعكم ..أجلوها وقت ثاني !
هي : حس فينا شوي ..حرآم عليك ..العيال جننوني ..أنا زهقت ودينا اي مكان !
هو : وأنتِ ماتقدرين طول الإسبوع بالدوآم ..كرف ليل نهار علشانكم ..وهذي آخرتها !
أشتد النقاش ..وكما هي العاده ..يتنهي بلاشيء ..!
هو يضحي برآحته ..ووقته من أجلهم ..
وهي تضحي ..وتتحمل مسؤلية البيت والأطفال بمفردها ..
كل مايحتاجه الزوجين في مثل هذه الحاله ..هو التفاهم ..وتقدير التضحيات .
فهي مطلوب منها أن ترآعي أنه يعمل ليل نهار من أجلهم ..
وهو مطلوب منه أن يشعر بحاجتها له ..وقربه منها ..وتقدير تعبها مع الأولاد في غيابه..!
جلسة مصارحة وتفاهم ..تغنيهما عن الشجار في كل مره ..
والترآضي قد يكون بحل بسيط كتخصيص ساعه في اليوم من أجلهم ..!


مشكلة أخرى :
كان الزوج يمر بضائقه ماليه مما أدى بالزوجه الى التنازل عن مصروفها الشهري
والتغاضي عن الكماليآت وماتحتاج اليه حتى يتسنى للزوج تسديد ماعليه من ديون ..
مرت الأشهر سريعه ..وانقضى الدين ...جآء موعد صرف الروآتب
كانت الزوجه تنتظرة بفارغ الصبر
فهي تتوقع أن يعطيها زوجها شيئآكمكافئة لها على صبرها ..
أو أن يشكرها على ذلك ..
..ولكن لم ترى منه شيئآ ..!
صبرت الشهر الأول ..والثاني ...كانت تلمح ..تعرض ..لكن الزوج لم ينتبه أبدآ ..
وفي إحد الأيام دار نقاش بينهما ..(كان الزوج فيه يثني على نفسه )
_ أنا الحمد لله مومقصر عليكم ..
ثارت الزوجه ..وكأنه فجر بكلامه بركانآ خامدآ في نفسها ..
_ الا مقصر ..صار لي شهور أنتظرك تعطيني مصروف ..
_ ..أنتِ مومحتاجته ..كل شيء متوفر بالبيت ..!
_ الا محتاجته وناقصني ..و........و........و......وبد أت تسرد له سلسلة حاجياتها ..!
وأنفجرت بينهما مشكلة كبيرة كان بالإمكان تجنبها..
تعود الزوج على سلوك الزوجه في السكوت عن حقها دفعه الى نسيانه ..
كان المفترض بهذه الزوجه ..أن تذكره مباشرة بما تحتاجه ..
لاأن تنتظر حدوث مشكلة حتى تطلب حقها في النفقه !


همسة: لا تُعطِ وأنت مُجبر..
هذا لا يُسمّى عطاءً.. بل يُسمّى اغتصابًا.
لا تتنازل عن حقّك، وإذا أردت أن تمنحه..
امنحه وأنت في لحظة قوة تجعلك تستطيع المحافظة عليه لو أردت.
* للكاتب محمد الرطيان


http://dc13.arabsh.com/i/03049/y3dygtj2dpm5.jpg



* غرفة النوم :
شرع الله الزوآج وأقر فيه حق الإستمتاع واشباع الشهوة ..
( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزوآجآ لتسكنوا إليها )
وسنتطرق بشكل سريع لبعض الفروقات بين الرجل والمرأه في الرغبة والمعاشرة :


1_أغلب الرجال يسعون للزواج بالدرجة الأولى من أجل تحقيق حياة جنسية مرضية من خلال الزوجة,ثم من أجل بناء بيت وتربية أولاد وووو...
أما المرأة فلا تسعى للزواج لمجرد الجنس بقدر ما تسعى للإنجاب والأمومة من خلال الزوج.
2_ رغبة الرجل للجماع لا يعتريها مد وجزر كالمرأه فهو لايتأثر بما هو خارج غرفة النوم من أحدآث ..بعكس المرأه التى تدخل غرفة النوم وتحمل معاها العالم الخارجي كله .


3_ الرجل يحمل طابع الإيقاع السريع في رغبته ..فهو لايحتاج الى تفكير عميق كي يبادر أو يطلب ..عكس المرأه التى تحتاج الى عمق وتركيز ومقدمات أكثر لكي تقوم بالعلاقه .


4_ إن الرجل يهرب في بعض الأحيان من مشاكل العمل أو متاعب الحياة عموما التي تشحنه بالتوتر والغضب,إلى ممارسة الجنس مع زوجته,
ليسحبا في الجنس بل للتعبير عن انفعالاته المكبوتة حين يعجز عن التخلص منها بوسائل أخرى,
هذا على عكس المرأة التي تنفر عادة من الجماع إذا كانت قلقة ومتوترة ومتعبة.!


5_ من الملاحظآت أن الرجل لا يكاد يستريح من عناء عمل حتى تخالجه فكرة التمتع بزوجته جنسيا,وكأن الشهوة الجنسية هي عند الرجل قرينة الراحة العقلية والهدوء الفكري.
بعكس المرأه التي تميل الى الإسترخآء أو عمل فسحة مع الاولاد او تسوق وشرآء عطورآت وملابس جديده ..بعد عنآء العمل !!


6_القُبلة والإحتضان بالنسبة للمرأة هي قمة العلاقة بينها وبين الزوج ,أما بالنسبة للرجل فهما البداية التي يريدها أن تنتهي إلى نهاية واحدة هي الجماع.
7-يبدأ الرجل –في بداية زواجه-قويا جنسيا–(أكثر من إشباع في اليوم الواحد)ثم تنقص قدرته مع الوقت,فيصبح بعد مدة طويلة أو قصيرة لا يجامع إلا مرة كل يومين أو ثلاثة,ثم يصبح بعد مدة طويله يأتي زوجته بمعدل مرة أو مرتين في الأسبوع..
بعكس المرأه التى تبدأ ضعيفه ثم تتفتح جنسيا مع الوقت وتنضج أنوثتها أكثر ويزداد استعدادها للأخذ
(بالاستمتاع) وللعطاء (الإمتاع).هذا مع التنبيه إلى أنها ستضعف قليلا مع الوقت..
كلما إقتربت من سن اليأس ..


8_ يشعر الرجل عادة أنه مرفوض عاطفيا,عندما ترفضه الزوجة جنسيا.أو بتعبير آخر هو يشعر أن زوجته لا تحبه في النهار إذا لم تقبل عليه في الفراش في الليل كما ينبغي,..
أما المرأه تشعر أنها مرفوضه من زوجها عاطفيآ عندما يقبل عليها في الليل جنسيآ ويبتعد عنها في النهار عاطفيآ ..!


9_ إن المرأة تميل إلى الكلمة اللطيفة الحلوة الناعمة التي تُدغدغ مسامعها وتُفرحها أكثر مما تميل إلى ممارسة الجنس
هذا بخلاف الرجل الذي يسيطر الجنسُ على كل شيء بالنسبة إليه,ويأتي الجنسُ عنده قبل أي اعتبار آخر .



10 _ الرجل يميل عادة للإسترخآء والنوم بعد اللقآء الحميمي ..
على عكس المرأه التى تبدو في أفضل حالات النشاط والحيوية ..




* الجهل بالحقوق الجنسية :
مخلفات التربية في المجتمعات الشرقيه ..أن الجنس للرجل فقط ..
مما يجعل المرأه تنشأ وفي نفسها أنها آله لأشباع الرجل ..
قد تكون هذه النظره تقلصت كثيرى في السنوآت الأخيرة ..
لكن ذلك لاينفي وجودها في بعض البيوت الزوجيه ..!
خلق الله الشهوه وأقر وجودها في المرأه والرجل على السوآء
( هن لبآس لكم وأنتم لبآس لهن )
هذا أصدق تعبير ..وأعمق وصف للعلاقه الحميمية بين الزوجين ..
فهي علاقة عطآء مشاركة وتفاعل
وفي هذا الوصف ( هن لبآس لكم ) إعفاف للسآن عن الإبتذال بوصف طبيعة العلاقه وكيفيتها ..وإنما تركت التفاصيل لذآئقة الزوجين ومايرغبان به ..
لكن الخلل الحاصل في الحياه الزوجيه وفهم لغة الإستمتاع بين الزوجين اليوم هو ناتج أما من جهل بالحقوق ..أو من خجل ..أوأنانيه !!


وسنذكر هنا بحقوق الزوجه في الفرآش:


1_ أن لايطئها في محيض ولافي نفاس ..فهذا يلحق الضرر بها ..
2_ ولها في الحيض والناس أن يلاطفها ..ويقبلها ..ويباشرها وللزوج أن يستمتع بها مادون العوره ..
3_ أن لايعزل عنها زوجها الا بإذنها ..وهذا غاية الاكرآم للمرأ وتفهم لشعورها وحاجتها للعفاف فمن المعلوم أن العزل لايحقق المتعه الكامله للزوجه ..
4__ شرع حدآ لأقل الجماع بحيث لاتتضرر الزوجه من إبتعاد زوجها عنها وقدر بحيث يحصل به إشباع الرغبه ..قال أهل العلم أن أقل الوطء مره كل طهر !
وقال بعضهم مره كل اربع أيام قياس على التعدد ..
5_ولها الحق في أن تخلع نفسها من العاجز جنسيآ ..او ممن لايوفيها حقها في المعاشرة ..!
6_ للمرأه الحق في الملاعبة والملاطفه ..أقر بذلك حديث النبي صلى الله عليه وسلم لجابر ( فهلآ بكرآ تلاعبها وتلاعبك ).
7_ حرم على الرجل أن يعاشر المرأه في الدبر ..لأنه موضع لاحاجة للمرأه به ولايحقق لها إشباع ..بل يضر بها صحيآ..
8_ للمرأه الحق في أن تستوفي حقها من المعاشرة كاملة جآء ذلك في الحديث الذي رواه عبد الرزاق في مصنفه عن أنس قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا غشى الرجل أهله فليصدقها فإن قضى حاجته ولم تقض حاجتها فلا يعجلها)
9_ دعي الرجل الى أن فعل كل مامن شأنه تحسين العلاقه الحميمة مع زوجته ..ومنهاالإهتمام بالنظافة والتجمل لها..( ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف )
10_ وللرجل الحق في ان تلبي زوجته رغبته متى ماطلب ذلك وإن رفضت الإستجابه بغير عذر شرعي فبات غاضبآ منها لعنتها الملائكة حتى تصبح
وهذا دليل على إختلاف الرغبه بين الرجل والمرأه ..



*حين يتحول الحيآء المحمود الى مذموم :
الحيآء المحمود كما عرفة أهل العلم :"الحياء خلق يبعث على اجتناب القبيح،
ويمنع من التقصير في حق ذي الحق".
لكن حين يعيق الإنسان عن ممارسة حياته الطبيعيه ..او فعل الخير ..فهو هنا مذموم ..
لاتخجل المرأه اليوم ان ترفع صوتها على زوجها عند خلاف بسيط
ولكن تخجل ان يبدو اي جزء من جسمها دآخل حجرة النوم ..!
لاتخجل المرأه اليوم من ان تطلب النفقه من زوجها
ولكن تخجل وتنطوي على ذآتها في حجرة نومها..!
قد يظن البعض أن كلامي هذا مبالغآ فيه وتهويلآ للموضوع ..لا والله فقد قرأت وسمعت من زوجات معاناتهن في هذا الجانب ..
تحدثن والله إحدآهن ..والحزن والالم قد بلغ منها مالايعلمه الا الله ..
أنها متزوجه منذ مايزيد 15 عامآ
ولم تمارس الحب مع زوجها طيلة هذه السنوآت الا في الظلام الحالك..
على الرغم أنها متعلمة ..ومثقفه ..وزوجها متعلم ..لكنها تخجل أن يبدو اي جزء من جسمها ..!؟
وربما تشعر بعض الزوجات بـ " القرف " والدونية والإزدرآء لنفسها
نتيجه مافعلته مع زوجها في غرفة النوم ..!
وهذا من مخلفات التربيه الجاهله التى اشعرت المرأه أن الجنس شيء
( عيب وقلة حيآء )..تحتقر المرأه نفسها حين تمارسه !
في خير القرون ..كن الصحابيآت وأمهات المؤمنين ..
رضوآن الله عليهن على قدر من الأدب والحيآء والتدين ..
ومع ذلك لم يمنعهن من المصارحة برغبتهن في المعاشرة .
روي أن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما : أنكحني أبي امرأة ذات حسب ،
فكان يتعاهد كَـنـَّـتَـهُ فيسألها عن بعلها ، فتقول :
نعم الرجل من رجل لم يطأ لنا فراشا ، ولم يَفْتش لنا كَنَفاً مذ أتيناه !
فلما طال ذلك عليه ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم فقال : القني به .
قال عبد الله : فلقيته بعد .
فقال :كيف تصوم ؟
قلت : كل يوم .
قال : وكيف تختم ؟
قلت :كل ليلة .
قال : صم في كل شهر ثلاثة ، واقرأ القرآن في كل شهر .
قال : قلت : أطيق أكثر من ذلك .
قال : صم ثلاثة أيام في الجمعة .
قلت : أطيق أكثر من ذلك .
قال : أفطر يومين ، وصم يوما .
قال : قلت : أطيق أكثر من ذلك .
قال : صم أفضل الصوم صوم داود ، صيام يوم وإفطار يوم ، واقرأ في كل سبع ليال مرّة .
قال عبد الله : فليتني قبلت رخصة رسول الله صلى الله عليه وسلم . رواه البخاري ومسلم .
وقولها لم يفتش لنا كنفاً : أي لم يكشف لنا ستراً ، وهو كناية عن عدم إعطائها حقها من المعاشرة .


وفي الحديث الآخر زار سلمان الفارسي رضي الله عنه أبي الدرداء رضي الله عنه
فما وجده لكنه وجد أم الدرداء وهي متبذِّلة ، فسألها عن شأنـها .
فقالت : أخوك أبو الدرداء ليس له بنا حاجة في الدنيا !
فجاء أبو الدرداء ، فصنع له طعاما .
فقال له : كُل .
قال : فإني صائم .
قال : ما أنا بآكل حتى تأكل .
قال : فأكل .
فلما كان الليل ذهب أبو الدرداء يقوم قال : نَـم ، فنام ، ثم ذهب يقوم ،
فقال : نَم فنام ، ثم ذهب يقوم ، فقال : نَم .
فلما كان من آخر الليل قال سلمان : قُم الآن ، فَصَلَّيَا .
فقال له سلمان : إن لربك عليك حقّـا ، ولنفسك عليك حقّـا ،
ولأهلك عليك حقّـا ، فأعطِ كل ذي حق حقّه ،
فأتى أبو الدرداء النبيَّ صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : صدق سلمان . رواه البخاري .
ومعنى مبتذلة أي لابسة ثياب البذلة وهي المهنة ، أي أنـها تاركة الزينة . وعرّضت عن إعراض زوجها عنها بقولها : أخوك أبو الدرداء ليس له بنا حاجة !


دآفعي خجلك بالتدرج في السلوك من الأقرب الى نفسك الى الأكثر جرأة .
الإيحاء الإيجابي له تأثير في تغيير السلوكيات والعادآت الغير محببه .
تدربي على ماتودين القيام به والتغيير الذي ستحدثيه في حياتك أمام مرآتك لتشعري بجمال الموقف وتخففي من حدة توترك,
إستشعري أن النساء من حولك تفعل الكثير والكثير عدا أنتِ فلربما كان إحساسك بأنك الأقل بينهن تفننا واثارة هو دافعك للتغيير الجميل
إحتسبي الأجر في كل ماتقومين به من أجل إعفاف زوجك ( وفي بضع أحدكم صدقة )
ثقفي نفسك بما تحتاجين اليه في هذا المجال المكتبات ملئية بكتب تعليمية
رآئعه في هذا المجال بعيده عن إبتذال المنتديات !
من الكتب التى تحمل ثقافة مناسبة وأشار اليها فضيلة الشيخ الدكتور عبد الله الفقية في إحدى فتاويه وقد قرأت بعضآ منها :


ـ تحفة العروس: لمحمود مهدي استانبولي
ـ تحفة العريس والعروس في الإسلام : محمد علي قطب
ـ أحكام الزواج في الشريعة الإسلامية: احمد فراج حسين
ـ الحب والجنس من منظور إسلامي: محمد على قطب
ـ مقومات السعادة الزوجية: ناصر سليمان العمر
- رسالة إلى العروسين: سعيد مسفر القحطاني
- اللقاء بين الزوجين : عبد القادر أحمد عطا


* حياة جنسية غير عادية :
في الجانب الذي يشكو به البعض من الأزوآج من جهل زوجاتهن ..
أو حيائهن الشديد ..او جهلن ..
من الأزوآج من يشكو من زوجته التى تطمح الى حياه جنسية غير عادية ..!
فهي غير رآضيه عن علاقتها الجنسية مع زوجها ..!
تقارن كل مايدور بينها وبين زوجها ..ومايفعله سائر الرجال حوله لزوجاتهن ..!
كم مره يعاشرهن ..وكيف ..ومتى ..وماذا يدور بينهم من أفعال وكلمات !
إنعكفت تقرأ في منتديات الإبتذال ..وموآقع الإباحيات ..ومقاطع الدعارة ...
حتى لم يعد هناك مايرضيها بمايقدمه لها زوجها !
وهناك درآسه تشير الى أن ثلث النسآء في الغرب تأخذ ثقافتها الجنسية
من الأفلام والروآيات ومقاطع الجنس ..!
أعتقد أننا نحن العرب أكثر من هذه النسبة بكثير !!
ذكرت الدكتورة فوزية الدريع علاجآ رآئعا لمثل هذه النوعية من النسآء
1-كل ما تقرأونةاو تشاهدونة مجرد خيال ( خيال كتابة وخيال سينما)
2-التوقف بسرعة وبقرار دماغى عن مقارنة نفسك بالاخرين
3-لا تصدقى كل ما تروية صديقاتك لكى فان 90%من حكايات النساء عن الجنس
مبالغة وكذب
إن الإستمرآر في السعي من أجل تحقيق هذا الوهم ماهو الا ضرب من الجنون ..!
فالحياه الجنسية العاديه او الطبيعيه جيده لتحقيق السعاده والرضا .
والجماع قد يشكل أفضل لذة حسية لكنها ليست اللذة الوحيدة في حياة الزوجين.
فهناك لذة الشعور بالعطف والحب ,ولذة المواساه والاهتمام عند المرض أو الشدة,
ولذة الأنس بالجيران والاصدقاء والتودد إليهم,ولذة التفاهم على زيارة ذوي الأرحام وقضاء أوقات سعيدة بينهم,
ولذة انتهاز الفرص لقضاء نزهه برية أو على شاطئ البحر,أو السفر ,
ولذة التعاون على طاعة الله وتربية الأولاد,والتعاون على مواجهة هموم الدنيا,
ولذة السعي في مقاومة الفساد المحيط بهما,ولذة الدعوة إلى الخير,
إن الزواج ينهار إذا كان قائما على المتعة الجسدية فقط متى زالت أسبابها.(كالشباب والجمال والصحه )


*أنماط المرأه الغير مرغوبة جنسيآ :
1_المرأة التي تبدو وكأنها لا تحب الجنس نهائيا,وهي تقبل عليه
وكأنه مفروض عليها فرضا في حياتها
2_المرأه الباردة جنسيا,
3_المرأة التي تتعامل مع جسد زوجها بتكلف واستغراب وتقزز وكأنه شيء موحِش ومقرف .
4_ المرأة التي يشعر زوجُها أنه مسؤول عن قيادة الجماع لوحده من أول خطوة (بدء المداعبة)إلى آخر خطوة.
5_المرأة التي تريد أن تقود الجماع دوما لوحدها من أول خطوة إلى آخر خطوة.
6_المرأة التي لا تتجاوب مع زوجها عند الجماع وكأنها قطعة خشب بكماء وصماء.
7_المرأة التي تحتقر نفسها وجمالها..ولاتدع لزوجها فرصه للإستمتاع بها ..
8_المرأة التي تبالغ في الاعتزاز بجمالها-خاصة أمام الناس-وتتكبر على زوجها بجمالها وتعتبر أنها كل شيء وأن زوجها لا شيء.
9_المرأة التي لا تعرف كيف تتزين لزوجها ولاتعرف كيف تجذبه وتغريه .
10_المرأة التي لا تتعامل مع الجنس بتلقائية وعفوية بل لا بد لها من مقدمات طويلة جدا تجعل الزوج تفتر رغبته في زوجته أو يتعب وينام..!
11_ المرأة التي تحكي الحكايات المنغصة أثناء الجماع.
12_ المرأه التى التي تقول لزوجها مع بداية كل جماع:"أطفيء الأنوار ..أسرِع وخلِّصني".



*مايحبه الرجل من النسآء :
يحب الرجل المرأه المتفاعله ..المبادرة أحيانآ والمتمنعه أحيانآ أخرى ..
التى تشبع جميع حوآسه للحب ..بطريقه عفوية ..
فتشبع حاسة الشم بطيب الروآئح التى تنثرها في غرفة النوم أو على جسدها ..
وتشبع حاسة اللمس ..بإقتربها الحميم منه ..وتشبع بصره لجمالها ومفاتنها ..
و تشبع سمعه ..لنغمة الصوت الفاتن...والآهات المثيره ..والكلمات الساحره ..
من تجعل لكل لقآء حميمي ذكرى جميله ..برآئحه ..او ملابس ..او مدآعبه ..أو فكرة جديدة ..
من تمتلك حس الدعابة والظرآفة والمشاكسات الشقيه خارج غرفة النوم ..



بهذا أختم الجزء المتعلق بحقوق الزوجين ..
وننتقل بعدها لأهل الزوج وتأثيرهم على الحياه الزوجية ..


يتبع

غفوة اوجاع
08-09-11, 07:33 PM
فعلا هي نصائح من ذهب
واشكرك على هذا الموضوع المميز
ولي عوده لتكملتها

تقبلي مروري

مقراط
08-09-11, 08:20 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يسلمك ماذكر اعلاه مااعترف فيه ولاهو في قاموس حياتي

المراه اللي تبي نصائح عليها بالصلاه في وقتها وتبعد عن النت والحكي فيه

وترمي البلاك اللي مربوط برقبتها وتكسر الايفون

وتقول يابوي لاتدلعني

لان ابي اكون سعيده مع زوجي

ومضه

ليست السعاده في الايفون والبلاك والنت السعاده بالصلاه في وقتها

وصلاة الليل

ياربي يوفقك

دانه السبيعي
08-09-11, 09:05 PM
يعطيك العااااااااااافيه
موضوع مهم جدا
قرأت الجزء الاول ولي رجعه لجزء بعد الزواج

دانه السبيعي
08-09-11, 09:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يسلمك ماذكر اعلاه مااعترف فيه ولاهو في قاموس حياتي

المراه اللي تبي نصائح عليها بالصلاه في وقتها وتبعد عن النت والحكي فيه

وترمي البلاك اللي مربوط برقبتها وتكسر الايفون

وتقول يابوي لاتدلعني

لان ابي اكون سعيده مع زوجي

ومضه

ليست السعاده في الايفون والبلاك والنت السعاده بالصلاه في وقتها

وصلاة الليل

ياربي يوفقك
وش فيييك دخلت الايفون والبلاك من ضمن المغضوب عليهم(qq167)

سنى البدر
09-09-11, 12:22 AM
قرأت مقتطفات منه ومن يريد الفائدة عليه بقراءة الموضوع كامل

فيه فوائد للمقبلين على الزواج والمتزوجين

منقول رائع مفيد لكن طويل

يعطيك العافية

سحابة شوق
09-09-11, 12:34 AM
نصائح رائعه
ومفيده يستفيد منها الجميع
شكرا لك على هذا النقل المتميز

مبتعث كندا
09-09-11, 04:50 AM
يعطيك الف عافية على النصائح وانشالله يستفيد منه الزوجان

قانون الجاذبيه
09-09-11, 05:05 AM
من المعلوم أن التكيف نوعين :
1_سلبي ..( وهو ذوبان تام لشخصية الزوجه وهدر لحقوقها )
2_ إيجابي ..( محاولة خلق الإنسجام مع الشريك الآخر ..
معرفة نقاط القوة والضعف ..المحافظة على الحقوق ..وتأدية الوآجبات الزوجيه )


وللأسف كمية لابأس بها من الزوجات تكيفهم هو من النوع الأول وهو السلبي ..
محو تام لشخصيتها وحقوقها وكيانها في بيت الزوجيه ..
وتمثيل لدور الزوجه السعيده بنفسيه تحمل كمية كبت وقهر وأحساس بالظلم ..
تكفي لتوزع على شعب المملكة بأسره ..!
والنتيجة سعاده زوجيه وهمية من جهة الزوجه وحياه قائمة على إرضاء طرف وآحد (وهو الزوج )


تحتاج الزوجة الوآعيه ان تكون إيجابية التكيف بمعنى :
أنها على معرفة بإيجابيات الشريك وسلبياته ..
متمكنه من نقاط الضعف والقوة في شخصيته..
تعمل على تعزيز السلوكيات الحميدة ..
تحاول التغاضي عن الهفوآت والأخطآء البسيطه ..
لديها الإيمان التآم بمبدأ الفروقات الفردية ..
وتملك القدرة على التعايش وفق هذا المبدا ..



رووووووووووووعه موضوع متكامل واستفدت من قراءته

لافض فوك ولاشلت الانامل الف شكر

احساس غير عن كل الناس
10-09-11, 03:55 AM
فعلا نصائح من ذهب

استمتعت كثير واستفدت اكثر

لا حرمك الله الاجر

خواطر القلوب
10-09-11, 05:29 AM
الموووووضوع طووويل وايضآ ثري بالنصائح
قرأت القليل ولي عوده اذا اتسع الوقت


بورك فيك

الكنق11
11-09-11, 05:19 PM
متى موعد الاختبار ؟؟؟؟

:544453:
هذا صار منهج دراسي ماهو موضوع !!!
لي ثلاثة أيام أقرأ ماوصلت نهايته

(ghqv)


فيه مقتطفات حلوة وقيمة
شكراً لك

Radfordpoes
13-09-11, 11:24 AM
Cheap American Eagle Outlet (http://www.cheappolo1.com/discount_American_Eagle.html) Online in china American Eagle Closeout Sales Exclusive Cheap American Eagle Sales.wholesale American Eagle Brand Sale Up to 70% Off Top Fashion Brands.Lowest Price!

الجرح الجديد
14-09-11, 09:16 PM
الشكر لكل من تصفح الموضوع

الجرح الجديد
14-09-11, 09:19 PM
في الدروس السابقه تحدثنا عما يخص علاقة الزوجين ببعضهما ..
أما الآن سننتقل لما يخص علاقتهما بالمجتمع ..
وكيف تنمي علاقتها مع المجتمع الجديد الذي ستدخل إليه ( أهل الزوج )




1_لماذا أغلب المشكلات تتعلق بأهل الزوج تحديدآ ..؟!


أولآ لأنها البيئة التى فرضت على الزوجه إجتماعيآ أن تكون فردآ منها لاإختيارآ ..
مما يجعلها تشعر أحيانآ بالرفض لهم نتيجة الفوآرق بينهما..


ثآنيآ لأنه العالم الذي يرتبط به الزوج بقوة ويؤثر فيه وفي حياته الزوجيه ..
وهذا قد يكون من الأمور التى لاتريدها الزوجه ..!


ثالثآ لأن والدة الزوج تحديدآ حقها أعظم على الزوج من حق زوجته
وهذا مالاتعلمه الزوجه وتفهمه شرعآ !


رآبعآ لأن الرجل في مجتمعنا الشرقي يظل مرتبط بأسرته بعد زوآجه..
بعكس المرأه التى تنفصل عن أسرتها تدريجيآ !


لهذا نجد معظم مشاكل الزوجات تدور ثم تعودآخر المطاف
لتقول أهل زوجي هم السبب !


عليك أن تعلمي غاليتي أن
1_ الزوآج في مجتمعاتنا الشرقيه ترآبط أسر أكثر من ترآبط فردين ..!
2_ الرجل يتأثر بآرآء اهله وافكارهم ومابادئهم وعادآتهم ..
3_ نظرة أهل الزوج تؤثر على رأي الزوج في زوجته وحبهم وبغضهم وخلافتها معهم
تؤثر على رأيه فيها ومقدآر حبه لها..
وقد يطلق الرجل غضبآ وإنتقامآ لأهله..وقد يعدد إرضآءآ لهم وقد يحب زوجته من حب أهله لها !
لهذا كان على الزوجه ان تحرص على إبقآء علاقتها بأهل زوجها طيبه
وتوآصلها معهم جيد ..
حتى تحافظ على علاقتها الزوجيه وتجعلها في مامن من تدخلاتهم !
والأصل في هذه العلاقه أنها علاقة إجتماعية "عادية "كسائر علاقتها مع المجتمع ..
لكن تنشأ بينها وبينهم المشاكل لأسباب كثيرة ..سنتطرق اليها بالتفصيل :


http://dc14.arabsh.com/i/03049/9ml3dbx8e7b4.jpg



أ_صعوبآت التكيف والتقبل مع أهل الزوج :


من أسباب الخلافات بين الزوجه واهل الزوج
هو وجود صعوبة في تقبل بيئة أهل الزوج ..
( ككونهم من طبقة افقر أو أغنى من بيئة الزوجه
أو رفع نسبآ أو أكثر تحررآ أو تدينآ أو أرفع تعليمآ )
وإختلاف الطبائع والعادآت له دور في خلق مشاكل كثيره ..
وعلى الزوجة الحكيمة أن تكيف نفسها على البيئة الإجتماعية التى ترتبط بها
لأن ذلك ينصب في مصلحتها أولآ واخيرآ ..
ولن أبالغ حين أقول إن بعض الزوجات هي من تجلب لنفسها المشاكل
في تركيزها على كثير من الأمور التافهه
التى لاينبغى للعقلا ء الوقوف عندها ..


*المؤمن مرن في تعامله.. فكوني أكثر مرونه مع بيتئك الجديده
وتذكري أَنَّ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ :
" الْمُؤْمِنُ يَأْلَفُ وَيُؤْلَفُ ، وَلَا خَيْرَ فِيمَنْ لَا يَأْلَفُ وَلَا يُؤْلَفُ " . رَوَاهُ أَحْمَدُ .


*أنظري الى إيجابيات البيئة الجديده بشكل أكبر من تركيزك على سلبياتها ..
حتى يكون لهم قبولآ عندك ..


*أعملي على توكيد ذآتك في بيئتك الجديدة بشكل أفضل
وأظهري مدى حسن أخلاقك ..
ولاتنطوي على نفسك تعبيرآ عن رفضك لهم ..
فهذا حتمآ سيكون سببآ لخلافاتك معهم ..
فهم لن يتقبلوا إعتزالك عالمهم ..وسينظرون لك بمنظار المتكبرة المتعاليه
مما يجعلهم ينفرون منك ..!



*إحترمي مبآدئهم وأفكارهم وعقولهم فهذا من دوآعي إحترآمهم لك ..


*لاتفرضي أفكارك وقناعاتك ومبآدئك .ولاتجبريهم على قبول عادآتك
وإن كانت حسنة في نظرك ..


*لاتطالبيهم بمعاملتك وفق مااعتدتي عليه من عادآت ومباديء
فلكل منكم بيئة مختلفه ..
(قد تقتل الزوجه نفسها همآ وغمآ لأن والدة زوجها
لاتعلملها كما تعامل والدتها زوجة أخيها !
وقد تشتاط الأخرى غيضآ لأنهم لم يفعلوا معاها ماكانت ترآه مفروضآ فعله في مجتمعها
..من إستقبال وحفاوة ..وهدآيا !)



* لاتبالغي في ردة فعلك تجاه مايصدر منهم وتذكري أن لهذا تاثيرآ على علاقتك بهم !
(عندما تصنع الزوجه مشكلة من كلمه تافهه سمعتها منهم
او تنفعل بجنون من موقف بسيط تاكدي أن لهذه التصرفات
ردة فعل من اهل الزوج تجعلهم يتخذون موقفاً قوياً
تجاه تصرفاتها واخطائها البسيطه !)


* كوني كمعاوية .. سئل رضي الله عنه كيف استطعت
أن تحكم الناس أميراً عشرين سنة ....
ثم تحكمهم خليفة عشرين سنة ؟
فقال: جعلت بيني وبينهم شعرة أحد طرفيها في يدي والآخر في أيديهم ..
فإذا شدوها من جهتهم أرخيت من جهتي حتى لا تنقطع
وإذا أرخوا من جهتهم شددت من جهتي.."



http://dc14.arabsh.com/i/03047/chmci5b6spin.jpg



ب_سوء الظـــــــــن :



هنا ستكون وقفتنا طويلة
اول وقفه ستكون مع كتاب الله عزوجل ..
يقول الله عزوجل ""يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم
ولا تجسسوا ولا يغتب بعضكم بعضا" سورة الحجرات .آية12.
نتأمل قليلآ هذا الكلام ..
هل تتوقعين أن ترتيب الكلمات بهذ الآيه ..هكذا بدون سبب ..!
لاحظي _كثيرآ من الظن _ الإثم _ التجسس _ الغيبه ..!
هل تتوقعين ترتيبها كان صدفه ..؟!
لأ ما لايجود شيء في كتاب الله يأتي صدفه ..
الترتيب هنا يوصل فكرة معينه ..وهي تدرج سلوك الغيبه
وكيف يصل الإنسان اليها مبتدئآ بالظن ؟!لماذا ؟
لأنه عندما تنظري الى أي إنسان وتشاهدي منه حركة او نظره أو همسه ..
هذه الحركات توصل لك رسالة ..
و سيقع في نفسك أشياء كثيرة من الممكن ان تكوني فهمتي رسالته على إنها
حب أو كره أو تهديد أو غضب أو رضا ..!
وبنآءآ عليها سيكون تعاملك معه !
إذن البدآيه هي الظن ..
إذن السؤال هنا لماذا قرن الظن الإثم ..؟!
قرن الظن ( الإثم ) ..لأن يجر الأنسان الى الإثم مع نفسه ..
ومع ربه ومع الناس من حوله .."طيب كيف" ؟؟!
كل سلوك في الحياه كان ناتج عن فكرة
ثم العزيمة إلى الهمة إلى السلوك إلى العادة كما يقول إن قيم الجوزية
بمعنى أن الإنسان أول الامر يظن ..ثم يتجسس ..وبعدها يغتاب ..
ويكون هنا وقع بالإثم ..
إذن الظن يجرك لذنوب أكبر ومن يأثم في حق نفسه وفي حق ربه وفي حق من حوله ..
يقول النبي صلى الله عليه وسلم وهو يطوف بالكعبه
" ما أطيبك وأطيب ريحك، ما أعظمك وأعظم حرمتك،
والذي نفس محمد بيده، لحرمة المؤمن أعظم عند الله تعالى حرمة منك،
ماله ودمه، وأن يظن به إلا خيرا"
وسماحك لنفسك بغيبة والظن السيء به يعني جرم عظيم ..
وهذا كلام قرأته لأحد الأشخاص في تفسيره لهذه الآيه ..
لم اعد اتذكر النص جيدآ فكتبته بطريقتي
والزوجه أحيانآ من مجرد كلمات أو نظرآت او موقف عابر
تظن أن اهلها زوجها يقصدون شيء سيء لها..!
وهي من باب التأكد تبدأ تتجسس حتى تثبت لنفسها هذا الظن ..
الذي يوصلها الى الغيبه !
_ "هم قاصدين هذي الكلمة تقال في وجودي ..
_هم قاصدين يسوون حركات تقهر وانا جالسه عندهم"
_"أولادي فقط هم المستقصدين .
_أحس إنهم قاصدين يكرهون زوجي فيني .."


قفي لحظة وإسمعي مني :
أي صورة أو نظرة ..أو حركة ..او كلمة أو رساله ..أو لمسة ..
هي تحقق لك ولغيرك معنى وهدف :
أما تكون لتهديد أو للكره أو للحب أو لتوكيد الذآت ..أو أو أو !
وماتمارسيه أنت بحركاتك مع الآخرين وماتحاولين أن يصل إليهم
بتصرفاتك وكلماتك ليس شرطآ أن يكون
مقصود كل النــــاس حولك ..
"يمكن هم يقصدون أشيآء أخرى غير اللي فهمتيها "
وللاسف بعض الناس يشعر ان كل مايحدث حوله هو موجه له شخصيآ..
و هذا يسمى بعلم النفس التقمص !
حبيتي فهمك لكلام النآس وحركاتهم ونظرآتهم ناتج من امرين :


*الا ول هو لغتهم في توصيل الرساله ..
*الثاني هو أفكارك ومخزون ذاكرتك من ثقافه!
افكارك التى تفسر تصرفات الناس ورسائلهم هذي تعمد على ذآتك ..
إن كانت ذآتك إيجابية فهي تعكس لك صورة تؤثر على افكارك وبالتالي تظهر في سلوكك ..
وان كانت ذآتك سلبيه ستنعكس على افكارك ..
وبالتالي نظرتك للناس وتصورآتك عنهم ستكون سلبية ..!!
واي انسان مخزون ذاكرته سلبي من الطبيعي أن تكون توقعاته عنهم دآئمآ سيئة !؟


(وإذا المجتمع من حولك من قبل زوآجك
وهو يحشر في رآسك أفكار سلبيه عن أهل الزوج
هل تتوقعين بيكون مردوها إيجابي على حياتك .!؟)


نرجع لترتيب الآيه ظن الاثم _تجسس _غيبه
ونطبقه على وآقعنا ونقارن النتايج التي سنحصل عليها !!


_كلمه من ام زوج في مجلس ما نشأ عندك خاطره منها إنها "تكرهك" ؟!
كبرت هذي الخاطره وصارت فكرة تحتاج توكيد ..وإثبات ..
وبدأت مرحلة التجسس والتحسس !
في نفس الإسبوع عند أقرب زيارة لهم النظرآت أصبحت تلاحق أم الزوج ..
كيف سلمت علي كيف مدت يدها ..
كيف كانت تنظر الي..كيف ضيفتني ..كيف كان كلامها معي ..
كم مدة جلوسها معي ..حركاتها مع أطفالي ..
كلامها عن بقية زوجات أبنآئها ..!
وتبدأ مرحلة جمع الحقائق من اجل تأكيد الظن السيء عنها ..!
_في نفس الأسبوع ..حصل موقف أدى الى ضرب لأحد اطفالك من قبل والدة الزوج..
_في نفس الأسبوع ..حصل أن تمت دعوتك لشرب القهوه ..من قبل أم الزوج
_في نفس الإسبوع جاء ضيوف لزيارة اهل زوجك ولم تتم دعوتك للجلوس معهم ..( أسباب الزيارة وضروفها مجهولة )
_في الإسبوع الثاني ..تمت إرسال طبق ( حلى ) لك ..!
_في الإسبوع الثالث ..سمعتي أن الحموآت لدى أم الزوج ولم تتم دعوتك ..
( ملابسات الإجتماع مجهوله )
_في الأسبوع الرآبع تم إستقبال أطفالك إثنآء ذهابك للسوق !
_في الإسبوع الرآبع تم أرسال خادمة أهل الزوج لك أثنآء مرضك ..!



وبعد شهر من الترآكمات وجمع الحقائق
خرجت الزوجه بنتيجة ..
أم زوجي تكرهني ( تضرب أطفالي ..آخر من يعلم عن أخبارهم وضيوفهم ..
تجمع كل حموآتي الا أنا ..)


لاحظنا شيء وآحد إن ذآكرة هذي الزوجة لاتختزن الا السلبيآت فقط ..!
لأنه تبحث فقط وتركز على مايؤكد سوء ظنها بهم ..
وتبحث عن موآقف تؤكد شعورها أنهم ( يكرهونها )!!
بدون حتى أن تتثبت كيف حدثت هذه الموآقف وماهي ملابستها ..!



الحلول العملية للتخلص من عادة الظن السيء :



*لاتتسرعي في الحكم على رسائل الآخرين
( نظرآتهم كلماتهم حركاتهم )..تمهلي ..وكوني هادئه .


*يقول احدهم ان اردت ان تعيش بسلام فلا تحلل كل شي
فأن اللذين حللو الألماس وجدوه فحماً ..!


* لاتستسلمي للظن السيء وتذكري قول الحبيب
" إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث"


* روي ان عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قال:
" ولا تظنن بكلمة خرجت من أخيك المسلم إلا خيرا،
وأنت تجد لها في الخير محملا "
إحملي الموآقف والكلمات على محمل حسن ..
فهذا أطهر لنفسك ,وأحفظ من أن تسيري ورآء ظنونك ..


* ضعي نفسك مكان الآخرين دآئمآ وستجدين أن هناك الف سبب
يجعلك تتصرفين مثلهم ..!


* إحتسبي كل مايقابلك مع الآخرين من أذى
( المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لايخالط النآس
ولايصبر على أذآهم )




http://dc14.arabsh.com/i/03047/0yezwudnog1w.jpg




ج_الغــيرة:



الغيرة هي أفكار، وأحاسيس وتصرفات تحدث عندما
يعتقد الشخص أن علاقته القوية بشخص ما تهدد من قبل طرف آخر
منافس، وهذا الطرف الآخر قد يكون مدركا أو غير مدرك أنه يشكل تهديدا.
وهذا بالضبط مايحدث بين الزوجه واهل الزوج
هم يشعرون إنها تحاول ان تبعد إبنهم عنهم وتعزله عن اهله وتشغله بها ..
ليهجرهم ويقصر معهم ..!
وهي تشعر إنهم يحاولون ان يشغلوا زوجها بامورهم عنها..
ويحرضوه على عدم القيام بوآجبته تجاهها ..
ويفسدون مابينهما من محبه ومودة !
قد تكون هذي المشاعر والتصرفات حيققة وآضحه ..وظاهره ..
وقد تكون وهمآ مخيل على عقلية أحدهم ( أما الزوجه أو أهل الزوج) ..


*سأذكرك ببعض النصائح التى قد تخفف الغيرة من طرف اهل زوجك ..
وتجنبك الكثير من المشاكل :



* لاتظهري إهتمامآ مبالغآ بزوجك في حضرة أهله
بل تعاملي معه بشكل عادي كسائر الموجودين ..
( بعض الزوجات تستخف نفسها بوجودهم ولايحلو لها الدلع والغمز واللمز
والتودد لزوجها الا أمامهم ..) !



* أتركي مساحة خاصه لزوجك مع أهله بعيده عنك
فهو مازال إبنهم ولديهم مايقولونه له من أمورهم الخاصه ومشاكلهم
مالايرغبون بمعرفتك به.. ( بعض الزوجآت لاتترك لأهل الزوج لحظة للإختلاء بأبنهم ..
فلو أتصلوا بالأبن لدعوته الى إجتماع عائلي خاص أو مناسبة خاصه
تغضب ..وتفتعل مشكلة لتشغله عن الحضور !..)



*كلما خالجت نفسك مشاعر الغيرة ذكري نفسك دآئما
أنها علاقة أبن بوالدته وأخ بأخته ..وليست علاقة ضرة بزوجة زوجها !





*أعلم ان من الزوجات من تشحن زوجها بالكره لأهله وهي لاتعلم ..
بعمل المقارنات المستمره بينه وبين اخوته !
_ أمك ليش ما تطلب من فلان يوصلها؟
_ليش مايقدرون أنك جاي من العمل ؟ ..
_أختك ليش ماتطلب فلوس من أحد غيرك ..مايشوفون أنك مديون ؟!
_ابوك ليش مايعطيك شقه بعمارته ..مايشوف إن رآتبك قليل ومايكفي إيجارآت ..؟
_أخوك تكفلوا بكامل مصاريف زوآجه ..وأنت مااحد أعطاك شيء ؟
_عزموا فلان وزوجته على العشآء ..وانت مااحد سال فيك !؟
_حتى تملأ قلب الزوج على أهله ..وتزرع الكره فيهم ..!
تذكري ياحبيبة أن لهذا الزوج أمآ لو رفعت يدها للسمآء
وقالت رب فرق بين إبني وبين ومن ملأت قلبه كرهآ لنا وصادفت إستجابه
لقبلت دعوتها فهي من الثلاث اللذين لاترد لهم دعوة .
فإحذري غضبها منه ..لأنه يجر الويلات على بيتك ..



*رآعي آدآب الحشمة في كل مكان وكوني أكثر تأدبآ في بيت أهل زوجك ..
ولاتتعمدي أن تثيري غيرة من حولك
بدآفع ( أتجمل لزوجي ) فلك بيت خاص بك إلبسي به مايحلو لك .



*لاتظهري إنصياع زوجك لطلباتك وأوآمرك أمام أهله ..
ولاتتفاخري بذلك ولو على سبيل المزآح
فهم يقارنون مابين رفضه لطلباتهم التى يرونها وآجبآ عليه
وضروريات لايمكن الإستغنآء عنها ..
ومابين طلباتك التى لاتخرج عن بعض الكماليآت والترفيه من وجهة نظرهم ..



* لاتتحدثي عن علاقتك بزوجك أمام أهله
سيئة كانت أو حسنة فهو يظل إبنهم ..
فهم يرونه نعم الرجل ولو كان في نظرك أسوأ الأزوآج .



* تخطيء الزوجه حين تطلب العون من اهلها زوجها
ببث شكوآها الدآئمة لهم من تعامل إبنهم معها ..
تأكدي عزيزتي أنهم يرون من أخطآئك وعيوبك مالا ترين ..
فلاتفتحي على نفسك أبوابآ كانت مغلقة.



* رآعي ضروف أهل زوجك وأحوآلهم في أثنآء حديثك معهم ..
وأنتقي من الألفاظ مايناسبهم
فقد يكون حديثك جزءآ من مثيرآت المشاكل ..
( فمثلآ حين تتحدث الزوجه عن حياتها الزوجيه
وسعادته بدآفع التسليه وحبها لثرثرة أمام أخوآت الزوج ..
دون أن تنبته أنهن متأخرآت في الزوآج ..هي تفتح بذلك باب للحسرة والألم ..
مايجعل الجلوس معاها مثارآ للحزن والقهر ,,وتقليب للموآجع!
وأيضآ حين تتحدث الزوجة أمام والدة زوجها عن مسألة العمر ..
وتبدأ ترسل إنتقدآتها اللاذعه عن الكبيرآت ..
وإهمال المرأه لمظهرها عند تقدم العمر ..
تذكري انها انثى تقدم سنها لم يقتل غيرتها..)



*لاتتجرأي على عمل مقارنات بين بيئتك وبيئة أهل زوجك في حضرتهم
وعلى مسامعهم حتى وإن كانت بشكل غير مقصود ..!
( مستوى مادي ..او تعليمي ..او إجتماعي ..أو النسب ..)
فإن كانت المميزآت لصالحك فتحت باب للزهو بالنفس والكبر
وكانت سببآ لكره أهل زوجك ونفورهم منك ..
.وإن كانت لصالحهم شعرتي بالضيق مما يجعلك حساسه
تجاه اي موقف أو تصرف يصدر منهم ..!



* تحاشي أن تتحدثي أمام أهل زوجك فيما قد يثير غيرتك من موآضيع ..
فهم يفهمون من ردة فعلك حقيقة مشاعرك وأن لم تذكري لهم ذلك
( موآضيع كثيرة تفتح أمام أهل الزوج لادآعي للزوجه أن تتحدث بها ..
كموآضيع زوآج زوجها ..او وظيفتها ..
أو مصروفها ..أو سفرها مع أبنهم )


*تأكدي وثقي ثقة تام أن أهل الزوج متى ماشعروا وإطمئنوا من أنك لاتشكلين
خطرآ على علاقتهم بأبنهم ستخف غيرتهم
ويختفي تاثيرهم على حياتك الزوجيه ..
فأعملي على تعزيز هذه الثقه بكل طريقه مكنه !




http://dc09.arabsh.com/i/03047/foy3wk9ymg2p.jpg




د_تعظيـــــــم التوآفه :




بالبدآيه سأذكر لكم قصة بسيطة قرأتها ..تقول :
بينما كانت وكالة ناسا الفضائية تبدأ في تجهيز الرحلات للفضاء الخارجي
واجهتهم مشكلة كبيرة، هذه المشكلة تتمثل في أن رواد الفضاء لن يستطيعوا الكتابة بواسطة الأقلام بسبب انعدام الجاذبية،
بمعنى أن الحبر لن يسقط من القلم على الورق بأي حال من الأحوال فماذا يفعلوا لحل هذه المشكلة!!؟؟؟
لحل المشكلة :
قاموا بدراسات استمرت حوالي 10 سنوات كاملة
أنفقوا فيها أكثر من 12 مليون دولار ليطوروا قلماً جافاً يستطيع الكتابة في حالة انعدام الجاذبية،
ليس هذا فقط بل والكتابة أيضاً على أي سطح أملس حتى الكريستال،
وأيضاً الكتابة في درجة حرارة تصل إلى 300 درجة مئوية.


*الحل البديل :
عندما واجه الروس نفس المشكلة فإنهم ببساطة قرروا استخدام
أقلام رصاص كبديل عن الأقلام الجافة !
وأنتهى الأمر ..



*القصة الثانية
ذات مرة باليابان وبمصنع صابون ضخم واجهتهم مشكلة كبيرة
وهي مشكلة الصناديق الفارغة التي لم تعبأ بالصابون نظراً للخطأ في التعليب
فماذا يفعلوا لكشف الصناديق الفارغة من الصناديق المعبأة!!!؟؟؟؟


*لحل المشكلة
قام اليابانيون بصناعة جهاز يعمل بالأشعة السينية مخصص للكشف
عن الصابون بداخل الصناديق
ووضعوه أمام خط خروج الصناديق بقسم التسليم،
وعينوا عمال جدد ليقوموا بإبعاد الصناديق الفارغة التي فضحها الجهاز



*الحل البديل :
في مصنع آخر أصغر من السابق عندما واجهتهم نفس المشكلة
الحل إنهم أتوا بمروحة إليكترونية وضبطوا قوتها بما يناسب وزن الصندوق الفارغ
وتم توجيهها إلى خط خروج الصناديق بقسم التسليم بحيث أن الصندوق الفارغ سوف يسقط من تلقاء نفسه بفعل اندفاع الهواء ..!


قولي بربك بعد قرآءتك لهذه القصص البسيطة ..
ماهو شعورك وانتِ تعلمين أن جهود الآلاف من النآس تستنفذ
والعديد من الافكار الافكار والأيام والأموال من أجل مشكلة لاتستحق كل هذا !
أنتِ عندما قرأتي القصص ربما تبادر الى ذهنك إنهم " أغبيآء " ..
أو أنهم " لايحسنون التفكير " ..أو أنهم " صعبوها وهي سهله "..
مشاكلنا مع من حولنا أيضآ لاتخرج عن مثل هذه الطريقه في التفكير ..!
فيها نسبة من التصعيد الغير منطقي للأحدآث والموآقف ..
أي نعم أنا أؤمن بوجود المشاكل وأحيانآ كبيرة وتستحق التفكير ..
لكن الأكثرمن مشاكلنا صغيرة ..ولاتستحق النظر فيها ..ولاالوقوف عندها!
_بشيء من التجاهل تنتهي ..
_بإبتسامه ..تنتهي ..
_برسالة جوال تنتهي ..
_بدعوة لشرب القهوه تنتهي ..
_بهدية رمزية تنتهي ..
لكن طريقة التفكير لها دور كبير في تعظيم المشكلات وحلها ..
بعض النآس يستغرق في التفاصيل ويبحث ويعيد النظر في المشكلة ..
أكثر من التفكيرفي حلها وبصدق أقولها لكم ..
أكثر المشكلات التى قرأتها هنا بالمنتدى وسمعتها من بعض زوجات ..
هي إستغرآق في تفاصيل لااكثر ولااقل ..
_( أخت زوجي صبت لي قهوة ببيالة الشاهي ).!
_( أخت زوجي ماجلست معي يوم زرتهم كانت مشغوله بالكمبيوتر )..!
_(خالتي مامدحت الحلا اللي أخذته معي ..)..!
_( عملت لهم عزيمة ..ويوم طلعوا ماشكروني ولامدحوني ) !
_(أخت زوجي بدلت لولدي ملابسه يوم شافتها وسخه بدون إذن مني ) ..!
_( أم زوجي مانادتني عالقهوه يوم جوها ضيوف بنفاس بنتها ) ..!
_(أنا حامل وعلى وشك ولادة واهل زوجي ماعزموني على حفلة زوآج ولدهم
اللي مسوينها اهل العروسه )
_( زوجي كان عازم اصحابه عالعشآء وأهل زوجي ماساعدوني
ولاأرسلوا الشغاله تساعدني )
لكل من تعاني من هذه المشكلة ..
كل ماسأقوله لك هو كلمتين ..
*كبري عقلك !



يتبع ( :

الجرح الجديد
14-09-11, 09:22 PM
د_ الثنآء والمديح من قبل الزوج :

مديح الزوج لزوجته أمام أهله والعكس
سبب من أسباب إثارة المشاكل ..
وقد قرأت كثيرآ لزوجات ليس لها مشكلة
الا زوجي وأخته ..
هي لاتقصد هذا الكلام حرفيآ ,انما تقصد أنه يمتدحها ويثني عليها وهي لأ" !
أو يهتم لأمر أخته وهي لأ ..!
أو يقدر أخته وهي لأ ..!
تذكري أن أهل زوجك يشعرون بنفس الشيء تجاه ثنآء زوجك عليك ..
امامهم أي نعم يريدون له السعاده ويفرحون لأنه سعيد ..
لكن ليس بطريقة المدح كان يكفي أن يقول لهم أنه مرتاح ..
ويشكرهم لأنهم إختاروا له زوجه صالحه..
تذكره بالله وتعينه على بر والديه ليكسب بذلك حبهم لها وتقديرهم ..
ولادآعي أن يدخل في التفصيلات والجزئيات الصغيرة ..
( تطبخ أحسن منكم ..وذوقها أحسن منكم ..شعرها ..جسمها ..
تربيتها ..نظافتها بمزح كان أو جد )
معبرآ بذلك عن إعجابه بها ..
قد لاتعلم الزوجة بذلك وتتفاجأ من تغير أهل الزوج معها ..
فهم كثيرآ مايعرضونها لموآقف تظهرها بمظهر سيء لاترضاه على نفسها ..
ويجلب لها غضب زوجها وإنتقاده ..
كل ذلك رغبة منهم في أظهار الصورة الحقيقه لزوجته ..
وبعض عيوبها التى لايرآها الزوج ..
ولسان حالهم يقول " هذي اللي قطتها بالمدح شوف ويش تسوي "!؟

* قد تتسائلين ماذنبي أنا حين يتمدحني هو عند أهله ؟

ذنبك أنه يحبك وينتقص أهله لأجلك ..!
فهم يظنون انه مرسول من قبلك ..!
عليك أن توقفي هذه المديح من قبل زوجك ..فهو سبب كل مشاكلك ..
وذكريه أن لن تجني من مديحه لك أمام النآس الا الشر ..
فهو يفتح باب الحسد _ والغيرة ولن تدوم سعادتكم وهنآئكم أبدآ


*ماذا أفعل فأنا لاأعلم إذا كان يمتدحنى أمام اهله أو لأ ؟
قد يفعل بعض الأزوآج مثل هذا الفعل ويمتدح زوجته بدون علم منها
وأعرف والله كثير من الرجال معرفة شخصية ممن يرددون مثل هذه الكلمات ..
بدون علم الزوجة والمشاكل مع أهل زوجها تأتيها من كل حدب وصوب ..
بدون ان تعلم هي ماسبب هذه المشاكل ..
كل ماعليك فعله أن تطلبي من زوجك ان لايفعل ذلك بحضورك أو غيابك ..
أعلم أن مشاعر الأنثى بدآخلك تقول
" أحب أن النآس تعرف أنه سعيد معي ويحبني "
لكن الحقيقه أن رأي النآس لن يكون كذلك ..
بل سيكون نظرة حسد وحقد وغيرة ..!
" مسيطره عليه " ..خاتم بإصباعها " ..
"حظها يكسر الحجر " .."شو مسوية له ".."ساحرته "..!!
لن يقولوا حصلت عليه بجهدها وتعبها وتفننها لزوجها وصبرها وكفاحها معه ..
بل سيظنون أنك ولدتي وبفمك ملعقه من ذهب !؟
دعي هدفك الأسمى هو سعادتك الزوجيه الحقيقيه ..
شعر الناس بها أم لم يشعروا ..
علم النآس بها أم لم يعلموا ..
المهم أن تكوني سعيده فعليآ ..
لاأن تفتحي الأعين عليك وعلى زوجك ..


*تاكدي أن مديح زوجك لك ..قد يحتسب في صالحه هو أيضآ ..
فهو سيظهر بمظهر الزوج النبيل الذي تتمناه وترغبه كل النسآء ..
مما يجعله صيدآ ثمينآ لكل من تبحث عن زوج صالح لها أو لأختها أو لأبنتها *_^




http://dc09.arabsh.com/i/03047/phf0l40ls23k.jpg




هـ _زلات اللســـــان :
( الكذب _ النميمة _كثرت المزآح )
قبل أن تكون هذه سبب من اسباب الخلافات مع أهل الزوج
هي صفات ذميمه في أصلها منبوذ صاحبها آثم في حق نفسه ..
قال الماوردي ـ رحمه الله ـ:
" والكذب جماع كل شر، وأصل كل ذمٍٍّ؛ لسوء عاقبته،
وخبث نتائجه؛ لأنه ينتج النميمةَ، والنميمةُ تنتج البغضاءَ،
والبغضاءُ تؤول إلى العداوة،وليس مع العداوة أمن ولا راحة؛
ولذلك قيل: من قلَّ صدقُه قلَّ صديقُه ".
يقول النبي صلى الله عليه وسلم وإياكم والكذبَ،
فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار،
وإن الرجل لَيَكْذِبُ حتى يكتبَ عند الله كذابًا ".

قد تظن الزوجه أن كذبها سينجيها من مشكلة تخاف أن قالت الصدق أن تقع بها ..
ولكن المشكلة الأكبر أن يتصور النآس عنك أنك " كذآبه" فيشاع في المجالس
فلانه لايؤخذ منها كلام فتبقى وصمة عار تذكر عند ذكر إسمها !
هذا بالإضافة الى العقوبة الإخروية


*مالذي يدفع الزوجة للكذب ؟؟
الحقيقه تحتاج الزوجه أن تكذب حينما تشعر بالخوف على حياتها !
وأنا لاأنصح أي زوجه أن تدآري حياتها بالكذب ..
أي نعم تحتال بحيله تخرجها من المأزق لكن لاتكذب فهي صفه بشعه ..!
( قد تقول بعض الزوجات لااريد أن أخبرهم الحقيقه
إذن تعلمي ال" التصريف " بأدب في البدآيه ستجدين بعض الصعوبة ..
لكن مع التمرين والتدريب والله لن تحتاجي لأن تكذبي ابدآ ..

*عزيزتي ..إجعلي لنفسك قاموسآ " ذهنيآ "يضم كلمات وأفكار
تخرجك من الموقف الذي تمرين به بدون ان تحتاجي للكذب ..
أعلم أن تدخلات الآخرين تضايقك وأسئلة الفضوليين تحرجك ..
لكن الله أعظم من ان تجعليه اهون الناظرين اليك ..!
وتذكري " ومن يتق الله يجعل له مخرجآ "..

صديقتي تعيش في مجتمع فضولي بالدرجة الأولى ..
يحب أن يعرف كل مايدور في حياتها من امور كبيرة او صغيرة ..
كانوا يتجرؤون عليها أكثر من غيرها والمشكلة ليست في اسئلتهم فقط !؟
بما يقع لها من مشاكل بعد ذلك..فتارة يجرحون مشاعرها بالنقد
وتارة يحطمونها وتارة يحبطون عزيمتها وتارة يحرضون عليها زوجها !؟
مما يجعل حياتها على شفا جرف هار بسبب فضولهم ..
لم تجد صديقتي حلاً لهذه المشكلة الا إن تظهر غبآء لامحدود معهم ..
حتى تتخلص من فضولهم ..أعلم أنها طريقه قد تكون مستفزة نوعآ ما
لكن هي أهون من الكذب *_*

_أم فلان بتسافرون بالإجازة ؟
_ مابعد قررنا وانتوا ..؟!
_ الا على فكرة بكم شريتي هالساعه ..؟

تغيير الحديث لموضوع آخر ..
صديقتي لم تولد حاضرة الذهن ولم تكن خارقة الذكآء..
ولم تعلمها المدآرس الحيله لكن حاجتها لأن تخرج نفسها من مأزق الكذب
يستوجب عليها أن تتعلم ماتخرج به نفسها من الموآقف المحرجة التى توضع بها !
يتحدثون عن أمر يخص حياتها ..تغير الموضوع الى آخر ..
أو تخرج من الغرفة وكأنها تريد إحضار شيء من المطبخ ..!
المهم أن لاتعطي النآس من الاخبار ما يمكن أن يتسبب في مضايقتها ..!
مما يجعلها تكسب إحترام نفسها قبل كل شيء فهذه الطريقه
أفضل يكتشف الناس أنها تكذب !
أو أن توقعها أكاذيبها في مواقف صعبه مع زوجها ..
حين يقال له : زوجتك تكذب علينا ؟!

النميمه أيضآ صفه بشعه متى ماالتصقت بإنسان فقد ثقة الناس به ..
تستمع المرأه بحصولها على ثقه من حولها وحبهم للحديث معاها ..
ومجالس المرأه غالبآ لاتخلو من الغيبة عن فلانه ماذا قالت ..
وفلانه ماذا فعلت ..ولكن هناك من تزيد على الغيبه ..ذنبآ أعظم ..
تحرم به نفسها دخول الجنة وتحرم به نفسها إحترام المجتمع ..
وتاكدي أنه متى ماعلم النآس وإنفضح أمرك لهم ..وأنك " نقالة حكي "
ستصبحين منبوذة كريهه محل الإحتقار ومرسول الشيطان للإفساد
فإحرصي على آخرتك قبل دنياك ( لايدخل الجنه نمام ).

*الامر الاخير في زلات اللسان كثرت المزآح
قيل في الحكمه من كثر مزآحه قلت هيبته
وقال عمر بن عبد العزيز(اتقوا المزاح فإنها حمقة تورث ضغينة).
بمعنى انها تجلب المشاكل والأحقاد
وكم زوجه بيننا قالت كلمة مازحة إنقلبت مشكلة !
وكم اخت زوج بيننا قالت كلمة لزوجة اخيها مازحة انقلب لمشكلة ؟
وكم علاقة طيبة بين صديقات فرقتها "مزحة "..!
ضاقت صدور الناس اليوم بالجد والهزل ..
عادة الناس أن يحبون من يدخل الالفة والأنس على مجالسهم
لايكن لايحبون التعرض لحياتهم واشخاصهم..
ولسان حالهم يقول " إمزحي على حالك لكن إحنا لأ "
فالأسلم لك أن تكوني على المنهج الوسطي ..
لاتجعلي من اشخاصهم وحياتهم مجالا لمزآحك ودعاباتك .!
ولاتجعلي حياتك مثارآ للنكته ..!
إختاري مواقف عابرة لاتخص شخصآ بعينه ..!
من أسوأ المزآح الذي وقفت عليه ..
زوجه تقول لأخت زوجها " ياقزمة " لأنها قصيرة !
والأخرى تقول لأخت زوجها" يامشوهه " لأن بشرتها معدومه !
كلاهما أنتهت مزحاتهن بمشاكل ..!
وتذكري من كثر كلامه كثر سقطه ..!


http://dc14.arabsh.com/i/03047/iwwr5nicndk5.jpg

و_ تدخلات الزوج أما لصالح زوجته أو لصالح أهله :
من الامور المستحبه أن يكون الزوج على قدر عالي من الحكمه
والحزم والإنصاف..ذو شخصية عاقله ..متزنه ..
يجيد إدارة الخلافات بهدوء يخاف الله ويرآعيه ..
علي رضي الله عنه ضرب لنا مثلآ في التدخل بين الزوجه والأم ..
في حال حدوث مايحتاج اليه التدخل ..(وليس في توآفه الأمور)
زوجه كانت فاطمة بنت رسول الله وأمه كانت فاطمة بنت أسد ..
من ربت رسول الله في بيت أبي طالب
كان يقول لها -بعد أن تزوج فاطمة الزهراء بالمدينة-:
يا أمى اكفى فاطمة بنت رسول اللَّه
( سقاية الماء، والذهاب فى الحاجة،
وتكفيك الداخل: الطحن والعجن) [الطبراني]
تأملي موقفه بين سيدتين من خير النسآء ..وحكمته ..وإنصافه ..
هذا هو المفترض من الرجال والا سيكون تدخلهم لللإفساد أكبر من كونه للإصلاح !

إذن الفاصل في هذه المسأله هو :
1_ شخصية الزوج .
2_ نوعية الخلاف .
3_ النتائج المتوقعه من التدخل .
قد يحدث سوء فهم من قبل الزوجه لموقف حدث بينها وبين أهل الزوج ..
وتخطيء حين تظن أن تدخل الزوج قد يصلح الموقف ويعالج الخلاف ..
الحقيقه أن تدخل الأزوآج في خلافات الزوجه مع الأهل هذه الأيام
ماهو الا تصعيد للخلاف _ من وآقع تجربه _ فالزوج لايستطيع أن يخطيء والدته ..
حتى يسترضي زوجته لأنه يخشى عقوقها وغضبها _ والأم قد لاتفهم تدخله الا أنه زعلان من زعل زوجته _!
وبالمقابل يستطيع تخطئة الزوجه من اجل إسترضآء والدته وكسب حبها ..!
قله من الرجال من يتدخل بحكمه ..وتروي ويكون هدفه الإصلاح !
لهذا أنا لاأؤيد تدخل الرجال والنتائج غالبآ ستكون ليست في صالح الزوجه ..

عزيزتي :
قبل أن تفكري أن تطلبي من زوجك التدخل في الخلاف ..
قيمي الخلاف هل يستحق أن يتدخل الرجال أم استطيع أنا حله بطريقتي !؟
قيمي شخصية زوجك ..هل هو عاقل ..متزن ..ام عصبي متهور ..؟
فكري ماهي حدود قدرة زوجك على حل الخلاف ؟
هل يستطيع التأثير على والدته ؟ هل يستطيع إقناعهم بالأمر ؟
قدري الخسائر والأرباح من تدخل زوجك ..؟!
إجعلي دآئمآ مقياسك في التدخل ..لايهم أن أكسب المهم أن لاأخسر !
لماذا ..؟؟!
تدخل الزوج في المشاكل غالبآ يكون مشحونآ لصالح زوجته ..
وأحيانآ ينقلب الأمر ليعود مشحونآ عليها ..
فقد تخسر حياتها الزوجيه ككل بسبب فكرة متهورة !!
فقد تكبر دآئرة الخلاف لتشمل الزوج والأبنآء والإخوه.
وأعلمي أن الرجل بعد سنوآت الهجر والقطيعه يعاوده الحنين لأهله ..
فيحاول اعادة العلاقه الى ماكانت عليه ولو على حساب حياته الزوجيه
وقد يكون مستعدآ لتطليق زوجته من أجل إرضآء أهله ..!
ماسأذكره لكم قصه حقيقه كانت نتيجة تصعيد الخلافات مع أهل الزوج ..
ذكرتها لي إحدى الزوجات بنفسها ..
والتى انتهى الخلاف بينها وبين زوجها بقطيعه شملت الزوج والأبنآء
( هي مشكله لاتستحق كل هذا )
وكانت في هم لايعلمه الا الله فزوجها خرج من عندها وهو يتوعد بها ويقول :
(بروح ارآضيهم ولو طلبوا طلاقك ..طلقتك )
فهو لم يعد يحتمل نظرات الكره من اهله
والشعور بالتهميش وعدم التقدير والإنعزال عنهم !

*اغلب الرجال في مجتمعاتنا يفضل ان يكون سلبي في حال
حدثت مشكله بين زوجته وأهله ..
فهو لايريد ان يغضب وآلدته من أجل زوجته ..
وفي نفس الوقت لايريد أن يخسر حب زوجته ..
وهذا مالاتفهمه الزوجه وتعتبره تجاهلآ منه لمشاعرها ..
وعدم إعترآف منه بخطأ اهله في حقها .
بينما هو في قرارة نفسه يعرف الخطأ والصواب لكن هو بين أمرين أحلاهما مر .

http://dc09.arabsh.com/i/03047/5014kccv44ji.jpg

_إفشـــــاء أسرآر أهل الزوج ونقل أخبارهم :
تشتكي الكثير من الزوجات من غموض اهل الزوج معاها ..
وصمتهم الغريب في وجودها وعدم إخبارها بأي شيء يتعلق بحياتهم ..
وربما بلغ بهم الكذب من أجل مدآرة اخبارهم عنها..
وهذا يشعرها أنها غير مرغوب بها في عالمهم ..
وأرجع السبب في ذلك الى ثلاثة أسباب :


الأول : أن الزوجه من النوع الثرثار فهي لم تحفظ لبيتها وزوجها وأهلها سرآ ..
ومن ضيعت سرها كانت لأسرار النآس أضيع ..
وهذا يدفعهم هذا لأن يحتفضوا بأخبارهم بعيدآ عنها ..

السبب الثاني : أنه سبق أن بلغهم من بعض المقربين أن أخبارهم
أنتشرت لدى النآس عن طريق زوجة إبنهم مما يدعوهم للحذر الشديد منها ..!
( ولو كان خبرآ عاديآ في نظر زوجة الإبن لكنه قد يعني الشيء الكثير لأهل الزوج )


السبب الثالث : قد يكون تحفظ أهل الزوج ردة فعل لتحفظ زوجة الإبن الشديد معهم ..
فهم يرون منها تكتم غير طبيعي على حياتها ..
وحرصها الشديد ان لايصل اليهم اي خبر كبيرآ كان أو صغيرآ ..
لذا هم يبادلونها بنفس الأسلوب ..!

عالجي هذه المشاكل من طرفك
وإنتبهي لما قد يكون سببآ في تجنب النآس للحديث معك ومشاركتك حياتهم..




http://dc14.arabsh.com/i/03047/vitc87c9isqz.jpg




_ الغموض الغير مقبول والتحفظ الشديد :
تحب الزوجه أن تحتفظ بجزء من حياتها في عالمها الخاص ..
وقد تحب أن تحتفظ به بعيدآ حتى عن زوجها ..
لكن المبالغه في التحفظ تجعل الشخص يعيش في عزلة إجتماعية ..
يمقته النآس لأجلها ويشعرون بالضيق من تصرفاته ..
وألمس الكثير من الزوجات همها الكبير أن لايعلم أحد من اهل زوجها
عن اي أمر يخص حياتها ربما حتى مايخص الأمور السطحية ..!
_ لاأريدهم أن يعلموا متى سأسافر والى أين ومتى سأعود .؟
( ونزولآ عند رغبتها يسافر الزوج وهو لم يودع والدته
ولايعلم قد يكون هذا السفر هو آخر عهده من الدنيآ ؟!)
_ لاأريدهم أن يعلموا أنني حامل ؟؟
( وبطنها تكبر وهي تنكر بقولها _ القولون متهيج معاي ؟؟
يسألون الزوج ويكذب نزولآ عند رغبتها )
وربما هذه التحفظ الشديد متعلق بأهل الزوج فقط ..
وقد يعلم القاصي والدآني من أهلها وصديقاتها ..وأقربائها .
أنها تفعل كذا وكذا ..وحامل بالشهر كذا ..
وانها سافرت الى دولة كذا ..وبقيت فيها مدة كذا وكذا ..!
مما يجعل أهل الزوج يمقتون زوجة إبنهم ويكرهونها ..
وهذا يوتر العلاقه ويؤجج فيها مشكلات لاسبب لها سوى انه ردة فعل لتصرف الزوجة
وتزيد هذا المشاكل حدة عندما تكون حياة أهل الزوج كتاب مفتوح للزوجة ..!



عزيزتي :
من حقك أن تحفظي أسرآر حياتك التى لاتحبين أن يطلع عليها أحد ..
ولكن رآعي أن تكون فعلآ أسرآر تستحق التحفظ وليست أمورآ عادية ..
تحدث في كل بيت !!
لاتبالغي في التطير والخوف من الحسد وتذكري أن مااصابك لم يكن ليخطئك ..
حصني نفسك بالاورآد ولن يصيب الا ماكتب الله لك !

كثرة حرصك على الإخفاء يرهقك نفسيآ ويجعلك متوترة قلقه
مما يفسد عليك متعة الحياه ..
وأجزم لك أن ستسافرين وتعودين وأنتِ قلقه ومتوترة من ردة فعل أهل زوجك عندما يعلمون بسفرك ..وماذا سيقولون لزوجك وبماذا سيجيبهم !

وأجزم لك أنك ستقليقين أكثر عندما تكبر بطنك
وتصبحي على مشارف الولاده ولم يعد بإستطاعتك إخفآء الحمل
بماذا ستبررين إخفائك الأمر عنهم ؟!

وأجزم لك أن العين إن كتب الله لك في سابق علمه أنها تصيبك ..
فهي ستصيبك ..قبل أن تذهبي أو بعد ..
قبل ان تحملي أو بعدالولادة ..!
إستمعتي بحياتك وترفعي عن محدودية التفكير
وكوني موقنه بالله متوكلة عليه.



_ كثرت الإنتقادآت والتعليقآت السلبيه :
قد تندمج الزوجه مع اهل الزوج بعلاقة ودية وتنجح في تكوين علاقة حميمية معهم
لكن تفسدها وتعكر صفوها بكثرة انتقاداتها لطبيعة اهل الزوج وتفاصيل حياتهم ..
بطابع كل أنسان أنه لايحب أن يسلط الضوء على نوآقصه وعيوبة ..
ولكن عندما تشعر الزوجه بإربيحيه تامه في علاقتها مع اهل زوجها ويكون لديها طابع
في الاصل لحب تصيد الاخطآء ..فهي ستبدأ ترسل تعليقاتها السلبيه
_ ها الديكور اللي مسوينه..ماينفع أبدآ إنتهت موضته ..!
_ الكنب هذا مره قديم ومبهذل ..خلاص أعتقوه..!
_ فلانه ليش صابغه هاللون ..مرررره موحلو عليك..!
_ ليش تقديمكم كذا .. ..الآن الناس يجيبون كذا وكذا ؟
_ والله الصرآحه فستانك مو قابلك أبدآ ..!
_ ياشين عاداتكم هذي ..الحمد لله موعندنا ..!
_ يوووه البيت فيه ريحه شينه ..!
_ وزنك مره زآيد ..خففي أكل ؟!
بينما هذي الزوجه لاتقبل إنتقاد أهل الزوج لها ..!؟
يقول النبي صلى الله عليه وسلم :
( وليأت الى الناس الذي يحب أن يأتوا اليه )
بمعنى عاملي النآس كماتحبي ان يعاملوك ..
غالبآ النفس تكره الإنتقاد ..ويضايقها تصيد العيوب والعثرآت ..
وهو سبب من أسباب الكره ..والنفور ..
هو تكون مثل هذه الكلمات عادية عن البعض ..
لكن كبيرة في نفوس الآخرين ..
إبتعدي عن الإنتقاد قدر المستطاع ..وغضي طرفك عن عيوبك ..
لسآنك لاتذكر به عورة إمرئ ..فكلك عورآت وللنآس أعين ..



الجزء الأخير فيما يتعلق بأهل الزوج




http://dc14.arabsh.com/i/03047/7s8snimowtmx.jpg


1_ أهل زوجــــي أخطئوا في حقي كيف أفهم زوجي ؟!


قد لاترغب الزوجه في أن يتدخل الزوج بخلافاتها مع أهله ..
وفي نفس الوقت تشعر أنه لابد أن يعلم أنه حصل كذا وكذا بينهم ..!
لرغبتها في ان يقدر و يعلم كم أنتِ صابرة ..و" مستحمله " إيذآء اهله ..!
من وجهة نظري حينما تريدين إخبار زوجك ..بخلاف حدث بينك وبين اهله او سوء فهم
وتشعرين أنه لابد ان يعلم ..منك قبل ان يعلم من غيرك ..
لاتخبريه وأنتي غاضبه ..أو تبكين ..لأنه قد يتهور ويفعل مالا ترين منه ..!
أخبريه في وقت تستطيعي فيه التحكم بردة فعلك ..
لأنك لاتعلمين ماذا يتكون عنده من ردة فعله ..
فقد يؤنبك بشدة ..ويحملك نتيجة ماحدث ..وأنك المخطئة المقصرة ..ويطالبك بالإعتذار ..!
فالرجل لايمكنك التنبؤ بنظرته تجاه الخلاف مع اهله ..
أحيانآ يقف بجانبك ضدهم في خلاف كبير ..
وأحيانآ يقف ضدك في خلاف تافه !!
أنتظري حتى تكوني في وضع نفسي يسمح لك توصيل فكرتك له بأسلوب هاديء ..
وبدون أن تبدأي حديثك بالشكوى ..
أخبريه عن الموضوع وكأنه حدث وأنتهى ولم تعودي غاضبه منه ..
ولاتريدين الخوض فيه كثيرآ وكأنك تذكرتيه للتو ..!
لاتخبريه بالاحدآث فور حدوثها لأنك غالبآ ستكونين مشحونه
الا إذا خشيتي أن تصله من غيرك بصورة مقصوصه !!
تكلمي عن الأمر وكانه خلاف مع أختك أو صديقتك
وأنك متسامحه معهم_ وإن كانوا أخطئو بحقك _ من أجله ..!
تكسبي إحترآمه ..وحبه ..وتقديره ..فهذا خير وابقى لك ..



2_ زوجي _ دلوع أمه _ الإبن الوحيدلوآلدته _ عديم المسؤلية _
ينقل لأهله كل أخبار حياتنا_ الإبن البكر؟!


قد تعاني الزوجه أن زوجها لم ينفصل عن والدته ..
فهو مازال متعلق بها ..في أمور كثيرة ..
فهو يخبرها بكل مايدور في بيته من تفاصيل ..
ويستشيرها في كل ما يحدث بينه وبين زوجته ..
قد يكون الزوج نشأ في بيئة لم يتربى فيها على تحمل المسؤلية ..
كأن يكون الإبن الأصغر أو الإبن الوحيد ..
مما أدى الى نشأته مدللآ غير قادر على تحمل مسؤلية الزوجه والبيت والاطفال ..!
وقد يكون الزوج هو الإبن البكر الذي تعتمد عليه اسرته بالكامل في كل شؤنها
وهذا قد يشغله عن القيام بوآجباته تجاه بيته وزوجته واولآده
وقد يكون الزوج هو من الصنف الثرثار ..فهو يتحدث بكل مايدور
دآخل البيت لأصدقائه او والدته او اخواته ..
نصيحتي لك ..
1_ (العلم بالتعلم والحلم بالتحلم والصبر بالتصبر) المسؤليه بالتعلم ..حفظ الأسرار بالتعلم ..ترتيب الأولويات بالتعلم ..فقط إختاري الأسلوب المناسب للتوجيه
2_الزوج الذي لايستطيع الإعتماد على نفسه يحتاج الى إعطآء فرصه ليثبت لنفسه أنه قادر على فعل كل شيء بنفسه ..
3_ لاتملي على زوجك وآجباته ..وإستعملي أسلوب التلميح لاالتصريح ..فهو أكثر قبولآ..
4_ إمتدحي إنجازآته الصغيرة ..فهي حتمآ ستصبح يومآ ما كبيرة ..فكل شيء يبدأ بالحياه صغيرآ ..
5_ إياكِ والتحقير من شخصيته ..أو عمل مقارنة بينه وبين غيره من الازوآج ..فهي طريقة غير مجدية مع الأطفال فمابالك بالكبار !
6_ كل ماتحتاجي اليه في مشكلتك هذه هو الوقت ..عامل الزمن كفيل أن يغير من طباع زوجك بالإضافة للتشجيع والدعم ..
7_ ثرثرة الأزوآج مشكلته تحتاج حكمه .. كوني لطيفة أكثر فيما يتعلق بها ..فزوجك قد يستمر في ثرثرته بالخفآء إذا لم تعالجيها بحكمه
8_ إستعملي مع زوجك أسلوب التأثير المنآسب ..من خلال قيمه ..لتغيير سلوكياته السيئة ..
فهناك من النآس من تكون المآديآت هي قيمته العليآ ..فالتأثير عليه يكون بالحديث عن أمور تأثر على مآدياته ..
كأن تخبره أن حديثه عن حياتهم قد يجعل النآس يفهمون منه كم مقدآر دخله ..ومايدخره ..وماينفقه على أسرته ..
ومايفتح العيون عليه ..وعلى رآتبه ..وتمحق بركته ..وهكذا ..
ومن النآس من قيمة العليا هي العلاقات الإجتماعيه ..فهذا حاولي التأثير عليه بتخويفه من إنتقاد النآس له ..ولأسرته ..ولأطفاله ..
وأنه قد يكون محط سخريتهم ..وإستهزآئهم ..ولأنه ذو طابع إجتماعي فهو سيخشى على علاقته من الإنتهيار ..!
والقيم عمومآ لاتخرج عن خمسه..الدين _ المآده _ المجتمع _ العلم_ الأخلاق _ ..
فأنظري الى القيمة التى تحتل مركز رأس الهرم عند زوجك ..وإستخدميها للتأثير عليه ..
9_ إحتسبي إنشغال زوجك بوآجباته تجاه أهله ..ولن يضيع الله أجرك ..فأنتِ أم ولديك أبنآء فأغرسي لنفسك ماتريدين حصاده..!
10_ إذا كان إنشغاله بأهله يؤثر على وآجباته تجاه بيته بشكل كلي حاولي أن تقنعيه بتدبر حلولآ مرضيه للطرفين ..( كإستقدآم سآئق مثلآ )
11_ لاتكثري الضجر وافتعال المشاكل مع زوجك من أجل إستسلامه لطلبآت أهله الغير ضرورية وتأكدي إن له طاقة وسيمل هو من نفسه ..




http://dc08.arabsh.com/i/03047/ddowqydywk9h.jpg

3_ الاحكام الشرعيه المتعلقه بالحمو ووالدالزوج ..وحدود اللباس الشرعي :


والد الزوج هو من محارم الزوجة الذي تكشف أمامه ماتكشفه أمام سائر المحارم ..
والزينه التى اتفق الفقهآء على جوآز كشفها هي الوجه واليدين والنحر ( الرقبه ) والشعر ..
أما ماعدا ذلك لايجوز أبدآءة للمحارم كالأب والأخ وووالد الزوج والخال والعم ..
إمتثالآ لأمر الله تعالى قبل كل شيء ..ثانيآ حفظآ للعورآت ومنعآ للفتنه ..
فكم مرة قرأت تشتكي من تحرش والد زوجها بها ..والأخرى تشتكي من تحرش خالها
وثالثه تشتكي من عمها ورآبعه من أخيها..!
لايعني وجود مثل هذه القصص بيننا أن الدين إنتزع من القلوب ..وثوب الحيآء إنخلع ..لكن نحن لانعلم بوآطن الآخرين ..ومعادنهم ..
ودرجة الإيمان والتقوى في نفوسهم ..
وقد لايكون والد الزوج بذلك الرجل الطاعن في السن ..
السباق الى الصف الأول في الصلاه ..القائم الليل ..الصائم النهار ..
فلربمآ مازال في شبابه ..والفتن تجرفه يمنة ويسره ..
والشهوه متأججه في نفسه ..والشيطان أغوآه ..وأغرآه ..
عاملي والد زوجك ماتعاملين به والدك من الإحترآم والأدب ..في السلام ..والضيافه ..والمنادآه ..والجلوس ..
ترفعي عن التودد والتقرب والألتصاق به الغير مقبول ..فقد علمت من بعض النسآء أن هناك من تتعامل مع والد زوجها بأريحيه تامه منتاسيه أنه "محرم "وليس زوج !
إحرصي على الإحتشام فهو رآدع لكل مرضى الشهوآت ..
إذا لمستي من والد زوجك أي تقرب غير عادي أو تودد أخبري زوجك فورآ وقللي من مرآت رؤيته لك ..لعل الشيطان ينصرف عنه ..وينساك
أما أخو الزوج فهو من الرجال الذي خصهم رسول الله صلوآت الله وسلامه عليه بالتحريم ..
وتخصيص أخو الزوج ..بالنهي لأنه الأقرب للدخول الى بيت الزوج والتكلم مع زوجته والجلوس معها ..بدون أن يشك النآس في ذلك ..
لهذا كانت الفتنه والخطر من طرفه اكثر .. ..وكم قصه مرت علينا في المنتدى هنا او خارجة لأمرأة وقعت في حب أخو زوجها ..بسبب تكرار تلاقيهم في بيت أهل الزوج ..
او كثرة تردده على منزلها ..لأي سبب كان ..
وكم قصه مرت علينا لزوجه تعاني من زوجة أخو زوجها وتحرشها الدآئم بزوجها ...وتقصدها ..أن يرآها في كامل زينتها او بملابس مغريه او أن يشم رآئحه عطرها ..!
أعلم أن العادآت لدى بعض الأسر أجازت اختلاط الزوجات باخوة ازواجهم ..وأصبح توآجد "النساء والرجال في مكان واحد أمرآ حتمياً فالطعام على سفرة وآحده
والمصافحه امرآ واجباً ..والتباسط ..والمزآح ..والكلام بينهم عادي جدآ ..
فهو في نظرهم كـ "الأخ "
لكن هذا مخالف لشرع الله تعالى قبل كل شيء وعلى المرأه العاقله التقيه النقية التى تريد حماية بيتها وزوجها أن تمتثل أمر الله تعالى فلن يأتي البشر بخير مما جآء به الشرع ..
مهما قالوا وإدعوا ان أن النفوس برئية ..وطاهره ..وأنه عادة يتوارثونها من الاجداد ..ولايريدون تفريق شمل الاسره واجتماعها من أجل نسآء ..
تأكدي أن كل هذه المبررات من حيل الشيطان ..فالنبي صلى الله عليه وسلم قال وهو لاينطق عن الهوى ..ولايتكلم فلسفة أو مثاليه ..انما يتكلم بحال العالم بما تصلح به
الدنيا والآخره وبما أخبره الله به قد قال ( إياكم والدخول على النساء، فقال رجل من الأنصار: يا رسول الله، أفرأيت الحمو؟ قال: الحمو الموت)
وكل ماكان الانسان اقرب لأمتثال الشرع كلما كانت حياته في استقرار وسعاده وصفاء .

http://dc08.arabsh.com/i/03047/6exwaq1v97i5.jpg

أهديكم غالياتي نصائح وتوجيهات عامة للتعامل مع الآخرين :

1_ الناس معادن :
روى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"تجدون الناس معادن، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا،
وتجدون خير الناس في هذا الشأن أشدهم له كراهية،
وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه ويأتي هؤلاء بوجه"
ومعنى هذا اللفظ كما ذكر -الحافظ ابن حجر- في كتابه فتح الباري من قوله: قوله: "تجدون الناس معادن" أي أصولا مختلفة، والمعادن جمع معدن،
وهو الشيء المستقر في الأرض، فتارة يكون نفيساً وتارة يكون خسيسا، وكذلك الناس. انتهى.
هذا الكلام ينطبق على الأصدقاء وأهل الزوج والأقرباء والناس جمعاء
ولايميزهم عن بعضهم الا العلم فهو أسمى فضيلة وأرفع منزله
والحديث يحمل آداب كثيره ..
منها الحث المصداقيه في التعامل وعدم التقلب والنفاق الإجتماعي
الذي نراه بحجة اجاملهم !؟
فقد سمعت احدى الزوجات وهي تتحدث عن عشاء فاخر اعدته لأهل زوجها "عزيمة "
قدمت فيها مالذ وطاب مفاخرة بذلك أمام زوجها ومظهره له توددها لهم وتلطفها بهم ..
ماان خرجوا حتى قطعت لحومهم سب وشتم ونقد وغيبه ..
هي لاتريد بذلك الا ان تتباهى امام زوجها "شوف أنا ايش سويت لأهلك
أنا أحبهم وهم لأ أنا أكرمهم وهم لأ "
بينما هي في الحقيقه لاتطيق وجودهم على سطح الارض .
فهذه الزوجه ومن على شاكلتها هم من أشر الناس والمواقف تفضح النوايا .

2_ السر الكبير في كسب الناس يكمن في طريقين :


الأول:
إن الإنسان مهما كبر وعلا شأنه ومركزة ومكانته
ونسبه الا أنه يريد أن يشعر بانه شيء مهم
في هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم درس قوي
كيف نشعر الشخص بأنه مهم قد تتذكرون جميعا هذه العباره
" من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن أغلق عليه داره فهو آمن
ومن دخل المسجد فهو آمن ".
أبو سفيان كان من سادة قومه في الجاهليه قائدها في الحروب
ومن زعامائها الذين لهم هيبة وكلمة مسموعه ..
ولما أسلم بعد الفتح أراد النبي أن يشعره أنه مازال صاحب كلمة وهيبة
وإحترام ومصدر أمان وثقة ..
أعطاه شيء يميزة عن سائر قريش ويزيده فخر حتى بعد إسلامه.
العالم اليوم من حولك كلهم بحاجة لمثل هذه المواقف التى تعطيهم إحساس بالفخر
وانهم شيء مهم
(مكاملة هاتفيه ..رسالة جوال ..دعوة لمناسبة ..زيارة ودية ..
عيادة مريض ..مواقف كثيرة ممكن أن نأديها بصيغة " أنت شخص مهم بالنسبة لي "
وليس على سبيل تأدية واجب .

الطريق الثاني :
أفضل طريقه لأخراج أجمل مافي الناس
هو الثناء الصادق السخي الذي يخرج من صميم القلب..
ليلامس مشاعرهم فيأجج فيهم العطاء والحب و السعادة بدون أي مقابل
يقول الدكتور محمد العريفي في كتابة إستمتع بحياتك :
الإنسان لا لحمه يؤكل .. ولاجلده يلبس ..
فماذا فيه غير حلاوة اللسان !!
و هناك فرق بين الثناء والمداهنة فالأول مخلص و الأخير كاذب
امنحي الثناء الصادق و المخلص لمن حولك لأنك بذلك ستغذي عزة أنفسهم
بالكلمات الرقيقة التي ستخلد في أذهانهم طيلة الحياة
و يرددونها حتى بعد ان تنسياها أنتي .
مما يجعلهم يسيرون على نفس النهج الطيب معك ومع غيرك
كم كلمة رقيقه مخزنة في ذاكرتك لأمرأة اثنت على طعامك ؟
تجعلك حريصه ان تقدمي افضل مالديك في زيارتها القادمه لك !
كم كلمة طيبه قيلت في حسن أدبك مع الناس ؟
جعلت اكثر حرصاً ولباقة واكثر حلماً ورزانه مع من حولك !
كم كلمة مشجعه ذكرت في الثناء على حسن إدارتك لبيت وتربيتك لأطفالك ..؟
جعلت تبذلين مجهود مضاعف من أجل الإرتقاء لمستوى أفضل ..
وهذا مايحدث مع الناس جميعاً وهذا مايرغب كل من حولك بالحصول عليه ..
أمتدحيهم بصدق تجدي أنك تدفعيهم بقوة لأخراج أفضل مافيهم
من صفات لأنهم يعلمون أنك تقدرين جهودهم وتعترفين بها.


3_ نحتاج في علاقتنا الإجتماعيه لما يسمى بالذكاء الوجداني ,
وهو يشير إلى قدرتنا على التعرف وقراءة مشاعر الآخرين والاستجابة لها ..
• العطاء دوماً يمنحنا أكثر مما نعطي, أعطي الآخرين مايحبون من إحساس وتقدير لمشاعرهم فهذا دآفع أن تحصلي منهم على المثل .
• التعاطف هو تفهم مشاعر الآخرين وإشعارهم بذلك ,
أظهري تأثرك لمصابهم وألمك لما يحدث لهم .وأبدي سرورك لأفرآحهم .
• عدم تفهم الإنسان لمشاعر الآخرين يؤدي إلى المفاجآت في التعامل معهم . وهذا مايسبب المشاكل ويصعد الخلافات .
• التعاطف يحتاج إلى استقرار عاطفي فالإنسان القلق أو الغاضب ينخفض إحساسه بمشاعر الآخرين وهذا مايجعله يبدو قاسيآ أمامهم لايتأثر بما يحدث لهم .
• تفهمك لمشاعر الآخرين يساعدك على تسويق نفسك وأفكارك إليهم مما يجعلك صاحبة قبول لديهم .

حقيقة أنه يصعب علينا كمجتمع شرقي التعبير عن الفرح ..
فنكتفى غالبآ بإبتسامة صفرآء معبرين بها عن شعورنا ..!
بينما لانعجز أن نظهر مشاعر الحزن والإستيآء والغضب ..
يقول الدكتور سلمان العودة ..
سنكون أكثر سعادة حينَ نكون أكثر براءة وعفوية في التعبير عن مشاعرنا
لأنفسنا ولمن حولنا ولمن نعرف ولمن لا نعرف
فالتعبير عن المشاعر ليسَ بوحاً بأسرار نووية !
ونحن نفتقد هذه البرآءه بلافخر !
المناسبات لانحضرها الا بعد برتوكلات شرقيه معقده ..
حتى أصبحت مناسباتنا باهته بلامعنى ..
مما يزيد المشاعر جمود فنحن غير سعدآء بها بل نشعر أنها عبء
يجب أن نؤديه فقط ليقال حضرت !!
عزيزتي وطني نفسك وتدربي جيدآ كيف تكوني اكثر عفوية في
مشاركة الآخرين مناسباتهم ومشاكلهم ومشاعرهم
إجعلي لك بصمة في حضورك تميزك عن غيرك ليكن لك تواجد
فعلي وحضورآ طاغيآ .



يتبع

رجل من اقصى المدينه
15-09-11, 02:26 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

الجرح الجديد
15-09-11, 06:05 PM
http://dc15.arabsh.com/i/03049/x44a1jqyvwlu.jpg




*المحور الثاني

الأزمات التى تعترض منتصف العمر من الزوآج :
وهي الفترة مابعد 5 سنوات على الزوآج الى 10 سنوات ..
من خلال ملاحظتي لمشاكل الزوجات من حولي وماأقرأه على صفحات المنتديات ..
شعرت ان الغالبية العظمى منهن تحس برغبة قوية لبدأ حياه جديده في هذا العمر من الزوآج !
( أنا وزوجي مابيننا تفاهم )..
( طموحاتي ..أحلامي ..أمنياتي ..درآستي )
(زوجي مايقدرني ..زوجي مايحبني ..زوجي تغير ..)
( زوجي اصلآ فيه عيوب مااقدر أتحملها )
ترآجع شريط زوآجها وامنايتها وطموحاتها وماذا حقق لها الزوآج ..
وماذا بقي ..ولماذا لم تتحقق !
شتات المشاعر يضايقها فهي أحيانآ تشعر بالندم
وأنها ضحيه لزوآج غير مخطط له وغير ناجح ..!
تركز على العيوب أكثر من الحسنات
ربما لأنها إستنفذت كل طاقتها في السنوآت الأولى للسيطرة على قلب هذا الزوج ومحاولة تغييره ..
مما يجعلها تمر بحالة يأس وضعف نتيجة عدم إستجابة الزوج لها أو عدم تأثره بالقدر الذي كانت تتوقعه ..!

فهي قد جربت معه كل الوسائل ..الجذب ..الإغرآء ..
الزعل ..الخصام ..الذهاب الى منزل الأهل ..إنجاب الأطفال !!

لكن مايدعوها للترآجع أنها على الأقل أصبحت أم ولديها أطفال " تنشغل فيهم "!؟
فهو أفضل بكثير من العودة بــ "خفي حنين" الى منزل أهلها !!

فتجديها تنغمس في أعمال المنزل بقووه ..!
وفي دآخلها أصوآت تتخالج ..
(ماذا لو تطلقت بعد هذه السنوآت )..
(يازين العزوبية ) ..(زوآجه تقصر العمر )..( أيش اللي خلاني أوآفق عليه ) !؟
تفقد المراه في هذه الفترة زوجها كثيرآ ..
فهو أصبح مشغولآ بالعمل وبنآء بيت العمر
وساعات غيابه عن المنزل زآدت ..
وحاجته للهو والسفر والترفيه كبرت !
وإهماله لنفسه ومظهره يبدوا ظاهرآ !
أيضآ في هذه المرحلة من الزوآج تشتكي الزوجه من أن زوجها أصبح كثيرآ ماينتقدها ..
ولايكاد يقترب منها الا في أوقات حميمة وحين ينتهي يديرظهره للخلف وينام !
والعلاقه بينهما متوتره وروتينيه ممله . ..!

هذه أبرز علامات هذه المرحلة وعلاجها سيكون بــ
*إعادة ترتيب اورآقها المبعثرة ..
*تنظيم أولويات الزوجه لتستعيد الحياه الزوجيه توآزنها ..
على الزوجة ان تعرف كيف تكون زوجه رآئعه وجذآبه ومثيره ..
حتى بعد مرور سنوآت طويله على زوآجها ..
وفي مقدمتها سنجيب أولآ على السؤال الاكثر تكرآرآ ..
*من هي الأنثى التى تملك قلب الزوج _قبل وبعد الزوآج _؟!

***

_ الأنثى التى تملك قلب الرجل:
في بدآية الزوآج ..تشعر المرأه بسعاده غامره ..
فثنآء زوجها عليها ..وإعجابه بها يرضي غرورها ..
نظرآته ..لمساته ..كل تحركاته ..توحي أنها ملكة متوجه في حياته ..
لكن بعد عمر معين من الزوآج ..يخف هذا الأعجاب ..وتنطفي شموعه ..
فلا تسمع من زوجها ..غير الإنتقاد ..( شعرك ..وزنك ..لبسك ..أسلوبك معاي ..)...!
ويزدآد تـامله للنســـــآء من حولها ..!
( لاأقصد ان يصبح الرجل خائن مااقصده هو أنه أصبح بارعآ في رسم المفارقات بين زوجته وغيرها من النسآء حتى لو كانت أخته أو ممثله شاهدها في التلفزيون ..
او مغنيه رأي صورتها في مجله ..أو مايسمعه عن زوجة صديقه )
وهذه الحال تضايق الزوجه وتحطمها نفسيآ ..
قد تكسب الزوجة ثنآء كل من حولها ..
ولكن حاجتها لثنآء رجلآ وآحدآ هي أكبر من كل شيء ..
تخطي النسآء حين تظن أن الزينة للنســــاء فقط ..
ولكن الحقيقه إن النســـــاء تتزين لتكسب إعجاب رجل وآحد هو الزوج !
كل لغآت العالم لاتكفي لتصف شعور الزوجةحين تسمع كلمات الثنآء من زوجها ..
كلماته ليست ككلمات الآخرين ..نظرآته ليست كنظرآتهم ..لمست يديه ليست كأيديهم ..
لايهم إن كانت ملابسها لم تنبهر بها صديقتها ..المهم أن ينبهر بها هو ..
لايهم إن أثنى العالم كله على طعامها ..المهم أن يثني هو ..
لايهم إن أعجب الناس كلهم بكلامها ومنطقها ..المهم أن يعجبه هو ..
أجد أنين الكثيرآت ..وزفير آهاتهن يكاد يفضح مابين السطور من ألم ..!
- يمتدح أخته كثيرآ؟!مالذي يعجبه بها !!!
- يقولون أنه كان يحب فلانه ..وهي أقل مني في كل شيء ؟!لااعلم ماسبب إعجابه بها ..!
- سمعت أن لديه موظفة عادية لكنه كثيرآ مايتكلم عنها كيف إستطاعت أن تلفت إنتباهه !؟
_هل تملكت مشاعره بعد كل هذه السنوآت ..كيف يرآني ..!؟
_هل يحبني بصدق ..؟هل نسي حبه الأول ؟ ..هل مازال يفكر بطليقته ..؟!
_أشعر أن زوجي تغير ..لم يعد يحبني كالسابق ..ولم يعد يهتم لمرضي أو تعبي ..؟!

عزيزتي الزوجه:
ربما في زحمة الحياه ..وكثرت الإلتزآمات والوآجبات الملقاه على عاتقك ..
تبعثرت أورآقك ..وتشتت أفكارك وتاهت في زحمة نصائح الآخريآت ..
اليوم أنتِ بحاجه لأن تعتني بنفسك ..وتتعلمي فنونآ عديده ..
تطوري بها نفسك ..وقدرآتك ومهارآتك وتأسري بها قلب زوجك ..
ولن تحصلي على هذا مالم تكوني :
أنثى فاتنه _ أنثى إيجابيه _ أنثى مثقفه _ أنثى وآثقه من نفسها .
سأفرد لكل فن موضوع خاص به ..حتى نعطيه حقه من النقاش ..فتابعيني http://forum-static.hawaaworld.com/images/hawaaworld/smilies1/smile15.gif


http://dc15.arabsh.com/i/03049/n1beoi0qi0b6.jpg

2_ الأنوثه الحقيقه :
قد يظن البعض ان الانوثه شفاه ورديه او خدود حمراء
او خصلة شعر تطيح على الوجة بعفوية ..!
او حتى جمال جسم أوعطر ساحر أونعومه متناهية أو صوت رقيق ..!
والحقيقه انها قوة صارمه يذوب أمامها كل كبريآءالرجل ..وعنفوآنه !
فتنه الرجل التى لايقوى الصمود أمهامها . ..!
في تصرفاتها وفي تعاملها في رقه صوتها في خجلها في نعومتها في احاسيسها الرقيقه في زعلها في رقصاتها !
وهي من مستلزمات تحقيق العفه في زمن يعج بدوآعي الإنحرآف ..!
الأنوثه في الأصل فطرة موجوده دآخل كل أنثى لكن التربيه لها دور في ان تخرجها أو تقتلها !
هناك أسر تدفن الأنوثه دآخل المرأه منذ الطفوله ..وتعيق ظهورها ..!
عيب ..ماله دآعي ..ماتستحين ..ايش هالحركات !
رآيك مومهم ..لاتمشين كذا ..لاترفعين صوتك ..لاتضحكين بهذي الطريقه!
حتى تدخل المرأه لبيت الزوجيه وهي مكبلة بقيود التربية الخاطئة !

_اخجل أن يبدو من جسمي هذا الجزء ..!
_لاأستطيع ان أقول له هذا الكلام ..؟
_أستحي أن أفعل معه هكذا ..؟
_أتمنى أن أكون اكثر جرأه معه !
_لاأستطيع تغيير ستايلي ..فهو لم يعتد مني على ذلك !
_ أحس إني غبيه ومالي دآعي لو سويت كذا قدآمه ؟!
_أتمنى أن ألعب ..وأجري ..والبس ..وأصرخ ..وأرقص ..وأفعل كل مايحلو لي معه ..!
_ اخاف يستهبلني بعد كل هالسنين ..؟!

هذا جزء من ردة فعل بعض الزوجآت ..
عزيزتي لن تنحل هذه المشكلة الا بتغيير ك ..
ولايغير الله مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم ..
تذكري ان الأنوثه لاتعرف عمر ..ولاتعرف زمن ..
مارسي في كل مرحلة من عمرك مايشعره انك انثاه المتميزة
فلاتظهري بمظهر المتصابيه ولابمظهر ال" العجوز " وأعرفي أن لكل عمر جنونه وفتونه !
الا تتعجبين حين تعلمين أن رجلآ تزوج بأخرى تكبر زوجته الأولى بسنوات وتكبره أيضآ !!
الا يثير فيك هذا الخبر فضولآ ..
مالذي يجده فيها؟!
لماذا ترك الصغيرة والتى هي في نظر المجتمع كمال الجمال والفتنه ؟؟!
كيف يعيش معاها ..!!؟؟
ربما مما لانفهمه نحن معاشر النسآء أن الرجل يبحث عن شيء ما مثير ..ملفت ..جذآب ..!
أنوثه وغنج من نوع آخر ...قد يجده مع الزوجة الكبيرة وتتقنه بمهاره أكثر من الصغيرة!!

تأكدي عزيزتي حتى وإن تقدم بكما العمر فمازال هو يشتاق إليك
الى حضنك الدآفي وانفاسك العطره وكلمات الساحره!
أقرأي معي بتمعن ..‏قيل لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أي النساء خير..
قال ‏( ‏التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ومالها بما يكره ‏ )
تسره إذا نظر بكل ماتعرفيه عن الأنوثه ومالاتعرفيه ..!
وكل ماتتقنيه من فنون ..ومالم تتقنيه بعد !
تسره إذا نظر ..تشمل كيان الأنثى من رأسها الى أخمص قدميها ..
شعرها ..قوآمها ..بشرتها ..حركتها ..كلماتها ..ضحكاتها ..
حركاتها اللاإرآديه ..تعابير وجهها ..!
للأنوثه فنون وجنون ..فكوني صاخبة الأنوثه ..تفوزي بقلب زوجك ..
وأنظري الى حسن صنيع الصحابيات وامهات المؤمنين ..
في حرصهن على تعلم ما تكسب به إحدآهن قلب زوجها ..
في زمن كانت فيه أدوآت التجمل والزينه محدووووده ..؟!
روي أن بكرة بنت عقبة :دخلت على عائشة وهي جالسة في معصفرة - أي لباس مزين أو فيه صفرة - فسألتها عن الحناء ؟
فقالت : شجرة طيبة وماء طهور، وسألتها عن الحفاء فقالت لها :
(إن كان لك زوج فاستطعت أن تنزعي مقلتيك فتضعيها له أحسن مما هما فافعلي )
بمعناه إن أستعطعتي أن تنزعي عينيك من مكانها وتضعي ماهو أحسن منها فأفعلي ذلك ..
وبعض الزوجات اليوم ..تتأفف من هذا التجمل ..وتزهد به ..
( وإن كان بشكل ملابس جميله ..وعطرآ وكحل ومرطب )!؟
وكثيرآ ماتسمعها تردد :
( مايشوفه ..مايبين بعينه ..مايستاهل ..مالي خلق ....ماني فاضيه ..نفسيتي زفت)
وحين ترى من زوجها أي إنصراف وزهد فيها ..غضبت ..!
وان سمعت ان زوجها سيتزوج ..غضبت ..!
وأن سمعت مديح أو ثناءآ منه لأمرأة ..إفتعلت مشكله !
وإن رأت من محارمة النسآء مالم تتقنه هي من فنون ..من حسن منطق ..أو ملابس جميله..أو لطافة وأدب مع مزآح ظريف..
وزوجها ينظر غارت وثارت كالمجنونه ..وإصطنعت المشاكل معهن حتى يقطع علاقته بهن ولايرى سوآها ..!
لا تظني ان زوجك اعمى ..أو لايرى ماحوله من الجمال !
لاتظني أن الرجل يكبر على حبه للزينه والدلال !
لاتظني ان عشرة العمر الطويلة كفيله أن تغني زوجك عن حاجته للتجديد والتغيير في مظهرك وملابسك وأسلوبك !
أشبعي زوجك بك ..وأشبعي نفسك به ..
ولاتنتظري أن يوقظك قرع الطبول في زوآجه بأخرى تشبع رغبته
في رؤية من هي مترفة الدلال فاخرة الغنج ..!
عذرآ لن أضرب لك أمثله او أضع لك صورآ لنسآء فائقات الأنوثة
ولن اكتب لك أفكار تعلمك كيف تكوني جذآبه!
فأنا اعلم أنك تعرفين كيف تكوني في غاية الفتنه وعلى طريقتك الخاصه ..
تركت التفاصيل لخيالك إفسحي المجال له وستبحرين في عالم فاخر..!

يتبع ..>

صدى الحنين
15-09-11, 08:40 PM
طرح رائع ومفيد وقيم تسلمين يابعدي

الجرح الجديد
18-09-11, 02:02 PM
http://dc13.arabsh.com/i/03047/xjqn737xnlsm.jpg



* الأنثى المثقفه:
قد يتبادر الى الأذهان مادخل الثقافة بحياتنا الزوجيه ..!
الثقافه تصنع فكرآ ..تصنع عقلآ ..تصنع رؤية ..!
والرجل اليوم يريد زوجه بفكر رآقي ..زوجه تناقشه تحاوره بذوق ..!
متحدثه لبقة ..بارعه في إدارة الحوار الزوجي ..تضفي شيئآ لحديثهم..
ليست تابعآ للتيار العام إن قالوا كل الرجال خونه وكل البنات قليلات حياء طأطأت برأسها معهم !
يريدها زوجه تملك خبرة ومعلومات في كل مجال ..وهذ مالا تحققه المؤهلات والشهادآت ..!
الرقي الفكري يحتاج منك الى جهد ومثابرة وسعي جاد الى تطوير الذآت وثقافة عاليه ..
والثقافه العالية تبني قاعدة معلومات جيده جدآ لكل ماقد تحتاجيه في حياتك الزوجيه !


*حين تقابلين صديقه وتجلسين معاها وكلك حماس
للحديث عما يدور حولك من أحدآث وأخبار تهم المرأه ..
_الجمال _ آخر خطوط الموضة وعروض الأزياء
_ جديد الأسوآق _ والميك آب _ والطبخ _
_أخبار التخفيضات _ والأثاث _وأحدآث السطح
_ ومصائب العالم من حولك

وهي تكتفي ..بنعم ..آهااا ..صحيح ..والله ..مادريت الا منك ..وأيش بعد ..!
ثم تقابلينها ثانيه ..وتحديثنها باخبار جديده ..وهي تكتفي بهز رآسها ..وتتمتم بكلمات ..
قد سمعتيها منها مسبقآ ..( بالله ..ماسمعت هالكلام ..أول مره أعرف هالمعلومه ..أممممم ..وبعدين )
ثم تقابليها ثالثه وهي تسألك مالجديد وأنتِ تستمرين في الحديث
وهي تكتفي بتكرآر ماقد إعتدتيه
منها مسبقآ ماذا ستكون ردة فعلك لو قابلتيها مره رآبعه !؟
لن يكون لديك الحماس لمشاركتها أي نقاش
فالحديث معاها ممل لايضيف لك أي قيمة ..
بينما يحدث معاك العكس تمامآ عندما تشاركين الحديث مع صديقه متفاعله ..
تملك من الأفكار ماتملكين واكثر ..
ولديها من الاخبار ..والمعلومات ..ماتضفي به شيئآ جديدآ لك ..!
أنا متاكده أنه سيكون لديك حماس للكلام معاها في كل مره ..وستخرجين من مجلسكم
بكمية معلومات جديدة ..أخبار ..إشباع لرغبة المعرفة ..وتبادل الحوار ..وهذا ماتعشقه النفس وتحبه !

هكذا يحدث بين الأزوآج ..!
الرجل يحتاج لأنثى تضيف لحياته قيمة جديده ..
يستطيع مشاركتها حياته ..وأفكاره ..فهو يعلم تمامآ أنها أهل لذلك..!
لكن حين يرى محدودية ثقافتها ومعلومتها وخبرآتها ..فهو ينصرف عنها لأي شخص آخر يساعده في قرآرآته ..
والآخر هذا قد يكون ..أحد أفرآد عائلته ( والدته ..أخته ..) أو أحد اصدقائه ..او الأسوأ وهو عشيقته !
الرجل يحترم عقل المرأه المثقفه يقدر رأيها وإن لم يقتنع به ..!
على الأقل هو يعلم أن لها رأيآ مختلفآ ..ولها فكرآ مغايرآ ..!
مبني على قاعدة معلومات جيدة جدآ ..
وليست تابعآ ..يكتفي بهز رأسه ..أي نعم أنت على صوآب !
تظهر بعض الزوجآت محدودية تفكيرها بأمور بسيطه جدآ
وقد تظهر أحيانآ بمظهر الغبيه التى لاتحسن فعل أي شيء سوى التنظيف ..والطبخ ..والمسح !
فمثلآ زوجه أحضر لها زوجها جهازآ للمطبخ كانت تطلبه منذ عدة شهور !
أحضره الزوج بعد عنآء شديد وتكاليف باهضه ..عاد بعد يومين ..ليسألها
_هاه أيش رأيكم بالجهاز ؟
_ أية جهاز ؟!
_ اللي جبت لكم أمس ؟
_ إيه صح ..للحين ماجربته ؟!
_ ليـــــــش ؟!
_ مااعرف أشغله ..!
* لو أنها كلفت على نفسها شوي ..ومسكت الكتالوج ..وأتبعت التعليمات ..
كان كافي يعلمها كيف تسوي جهاز جديد..موبس تركب قطعه وتشغله !؟
هي لاتستطيع تدبر اي شيء بسيط بمفردها ..حتى لو كان شيء خاص بها ..كجهاز المطبخ !
*بعدة عدة أيام عبث أحد الاطفال بجهازها الجوال !
_ ليش ماتردين عالجوال ..من طلعت من الدوآم وأنا اتصل ؟!
_العيال لعبوا بجهازي ؟
_ وليش ماعدلتيه ؟
_ مااعرف ؟؟؟؟
في نفس المسآء ..
_ شفتي شو صاير ببرناج ...؟!
_ لأ ..أيش صار ..؟!
_ يدأ يحكي لها أحدآث البرنامج وكله حماس..لينتبه أنها مشغولة برضاعة الصغير ..!
_ مما جعله يقطع حديثه ..وهو غاضب من نفسه ( لأنه أعطاها وجه )..!!
هذه أمثله بسيطه تظهر الزوجة بمظهر الغبيه التى لاتفهم شيئآ..ولاتريد ان تفهم ..
ولاتستطيع تدبر أي شيء بمفردها ..ولايمكن الإعتماد عليها ..حتى لو كان في أمور عاديه تخص بيتها وممتلكاتها ..!


عزيزتي :
في المآضي كانت المرأه تتزوج وتُحب على أساس حسن إدارآتها للبيت فقط ( سناعتها )
أما شباب اليوم مطالبهم اصبحت أكبر من ذلك ..
إحدى النسآء تحدثني عن ما دآر بينها وبين أحد أخوتها الشباب تقول :
كنت اتكلم مع أخي (في سن زوآج ) عن إحدى البنات التى لفتت إنتباهي..
شعرت أنها ستكون عروسآ مناسبة له..(بنت مؤدبه ..خلوقه ..تحمل مؤهل جامعي ..
ربة بيت ..) كنت أحدثه عن موآصفاتها ..وكلي حماس لفكرة أرتباطه بها..
ماإن أنتهت من كلامي حتى بادرني قائلآ :
( أنا مايهمني هذا كله ..أنا أبيها فاهمه ومنفتحه..شافت الدنيا ..وعارفة كل شيء ) ..
طبعآ (فاهمه ومنفتحه ) لايقصد بها متحرره ..وإنما يقصد مثقفه ..!
ثم اكملت حديثها قائله :
هذا الأمر تحديدآ لم أضعه في حساباتي ..فأنا لاأعلم ماهي حدود ثقافتها !
ميك آب وستايل فقط .!
أم طبخ وتدبير منزل ..!
أم نظافة وعناية شخصية ..!
أم إنترنت وشات وماسنجر !
ام TV ومجلات ..؟!
لم أفكر أن أتحدث معاها ..!
الذي أريد أن أصل اليه ..أن الرجل (أي رجل في العاالم من حولك
صغير كان أو كبير ..مثقفآ أو غير مثقف ..يحترم العقليات المتفتحه )!
والتى تستطيع بثقفتها العاليه ..أن تصنع قرآرآت حياتها ..
فلديها من العلم بحياتها ..ونفسها ..وزوجها ..وماتحتاج اليه ..مايكفيها لتتخذ قرار ناجحآ ..
أفضل أنموذج لزوجه مثقفه وآعيه..نالت حب زوجها وتملكت قلبه ..
هي أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..
والتى تحمل من كل أدب وفن وعلم قال عطاء:" كانت عائشة أفقه الناس, وأحسن الناس رأياً في العامة".
وكلمة " أحسن رآيآ في العامه " أي مايخص شؤون النآس بالعموم ..وماتصلح به حياتهم وتستقيم ..
وعن عروة بن الزبير قال : "ما رأيت أحداً أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة – رضي الله عنها ".
لن تكوني عالمه بكل شيء ..ومثقفه بارعه في كل مجال ..فالله عزوجل يقول ( وماأوتيتم من العلم الا قليلآ )
لكن على الأقل يجب أن تملكي ..معلومات بسيطة عن كل ماتحتاجيه في حياتك ..
( ميك آب + صحه + نظافه + تربية + ملابس + ديكور + طبخ + ومعرفة بما يطفو على السطح من أخبار ) !
لاأعتقد أن هذا ألامر صعب أو معقد ..وخدمة الانترنت الحمد لله يسرت كل شيء ..
لم يبقى لك عذر ..فبدأي من الآن ..بتنمية ثقافتك ..



* كيف أكون مثقفه ؟؟
يقول السباعي رحمه الله
" لا ينمو العقل إلا بثلاث : إدامة التفكير ، ومطالعة كتب المفكرين واليقظة لتجارب الحياة "
ببساطة وسعي إطلاعك ..وقرآءآتك ..
أعلم أننا شعب لانحب القرآءة ولافخر ..!
وأظن أن آخر كتاب وقع بأيدي الكثيرآت منها هو كتاب الطبخ .._ في أحسن الأحوال _!
ولكن حين تعلمين أهمية هذه الأمر على حياتك ..أجزم لك أنك ستقبلين عليه بجد ..
انتقي كتبك بعناية ..إختاري ماتميل اليه نفسك ..حتى تقرأين بصدق ..
لاتكن ثقافتك محدود بالتي في ..او الطبخ ..او البيت ..أوالروآيات..او المجلات ..!
وسعي أفقك لتشمل أحدآث السطح ..وماتحتاجيه في أمور دينك ..ومايعينك على تربية أولادك ..
ومايمكنك أن تحلي به مشاكلك ..دون ان تحتاجي لمساعدة من حولك !
أحضري ندوآت ومحاضرآت تساعدك على تحصيل المعرفة ..
إقتني اشرطة الكاسيت ..وإستمعي لما تحبين تطوير نفسك به ..
تابعي على التلفزيون ..مايساعدك على التثقيف المتوآزن ..
والله تشتكي الكثيرآت من الزوجآت من مشاكل ..
لو كان لديها أدنى إطلاع معرفي عن الحياه الزوجيه لما إحتاجت الى مشورة أحد فيها ..!
بل وصلت الى أمور بديهيه ..إن دلت على شيء فهي تدل على ضحاله ثقافة الزوجه ..!
( أيش رآيكم زوجي يسوي معي "....."بالفرآش ..عادي والا لأ )!
( زوجي ينام معي مرتين بالإسبوع كل رجالكم مثله والا لأ )!
بينما لو تسألينها ماهو آخر مسلسل عرض على التي في والله ستخبرك بكامل تفاصيله وأحدآثه ..
والسيرة الذآتيه للممثلين ..وجديدهم الفني وآخر إستضافه لهم على القناة !
لديها وقت تضيعه على مشاهده مسلسل من 70 أو 90 حلقه ..بمعدل ساعه يوميآ الى ساعه ونصف ..!
بينما ليس لديها وقت تقرأ عن الحياه الزوجيه وتحل مشكلتها مع زوجها ..!
كل ماتفعله هو أن تفتح صفحة أقرب منتدى وتطرح مشكلتها ..الحقووووني ..ساعدووووني ..!
وتطبق نصائح الأخريات دون علم او فهم لطبيعة زوجها ومايناسب ضروف حياتهم !



*متى تكون ثقافة الزوجه وبالآ عليها ؟؟
كثير من الزوجات تشتكي انا مثقفه وزجي يهمشني
زوجي لايعبر رأيي ..زوجي يتجاهلني ..زوجي يحطمني

* حبيتي لاتبالغي في اظهار عمق تفكيرك وفلسفتك الخاصه للتباهي بها امام زوجك
فما إن يبدأ حديثه بموضوع ما حتى تقاطعيه قائله ( إيوه إيوه فهمتك خلاص ..قرأته قبل ..إيه عارفة هالمعلومة )..
وتذكري مقوله عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ ، حين قَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ لَيُحَدِّثُنِي بِالْحَدِيثِ فَأَنْصِتُ لَهُ كَأَنِّي لَمْ أَسْمَعْهُ قَطُّ ،
وَقَدْ سَمِعْتُهُ قَبْلَ أَنْ يُولَدَ .) هذا من أدب الإستماع ..
وأولى النآس به هو زوجك ..تعلمي كيف تكوني مستمعه جيده ..
فهو مفتاح يفتح بينك وبين زوجك باب حوآر جيد ..!

*إعلمي ياغالية إن أكثر ماينفر الرجل من المرأه المثقفه هو شعورها بنديتها للرجل
بزعم أنك تريدين أن تثبتي وجودك وثقافتك اعطي لزوجك مساحه كافيه ليثبت وجوده ..
واثبتي وجودك في حدود مساحتك الزوجيه ..


*عزيزتي حتى وان كانت ثقافتك هي الاعلى والاكثر ..
أظهري لزوجك حبك للإستماع لكلامه وحديثه ..ولكن لايعني هذا أن تظهري نفسك مظهر الغبيه ..
إستمعي له في حدود ماترين أنه يحتاج إليه وأظهري ثقافتك كمشاركة وتجاوب ..!


* لاتتشبثي برأيك كثيرآ في جزئيات قد لاتؤثر على حياتك الزوجيه كثيرآ فهي تظهرك بصورة الزوجه العنيده ..!

الجرح الجديد
18-09-11, 02:08 PM
http://dc13.arabsh.com/i/03049/qbq5w162ovro.jpg






2_الإنثى الإيجابيه :


الزوجه الإيجابية تنعم بالسلام الدآخلي النابع من ثقتها بنفسها ..
تعرف كيف تستمع بحياتها وتكيف صنع لذه ومتعه مختلفه ..
تملك روح متفائله تعطر الارجآء من حولها "فلّه _فرفوشية "بلهجتنا العامية
تعرف كيف توجه أفكارها ونفسيتها بشكل صحيح ..
كيف تعالج مشاكلها وعيوبها ..
وبالتالي هذا الأمر ينعكس على تعاملها مع زوجها ..
أمرأه لديها لكل مشكلة حل ..
ترفع المعنويات تدفع زوجها للأمام بثقه ..
توآسي تؤآزر تشع إيجابيتها على كل من حولها ..
خديجة رضي الله عنها ضربت لنا أروع مثال للزوجة الإيجابيه ..
لما جآئها رسول الله صلى الله عليه وسلم خائف بعد نزول الوحي عليه
ماذا قالت ؟
_كلا...أي / لاتخاف واهدأ.
-أبشر..أي / وضوح رؤية من إمرأة قوية واثقة مماتقول وفورا تذكرت مزاياه.
-فوالله لايخزيك الله أبدا..أي/ ثبات.
-إنك لتصل الرحم , وتصدق الحديث , وتحمل الكل ,
وتكسب المعدوم , وتقريء الضيف , وتعين على نوائب الدهر..
أي../ ذكر ت صفاته الحسنه كي يطمئن ولايخاف ..
وليثق فيمن يحدثه لأنه يفهمه


لو كانت هذه الزوجه سلبيه لكان ردها :
_كان معك أحد ؟!..
_ أحد شافك !..
_كيف كان شكله؟ ..
_طيب يمكن يتهأ لك !..
_انت شمسوي أصلآ علشان يجيك


ستجدينها تستغرق بتفاصيل وجزئيات عديمة الفائدة والقيمة ..
يدل على ضحالة التفكير الرؤية !



السؤال الأهم هنا وماذا لو كنت سلبيه ..؟!
ماذا سيتغير في حياتي الزوجيه ..؟!
ومادخل هذا الأمر بزوجي ..!!
ببساطه التفكبير السلبي باختصار التشاؤم في رؤية الاشياء ،
المبالغة في تقييم الظروف والمواقف ..
الوهم الذي يحول اللاشيء الى حقيقة ماثلة لا شك فيها ..
الزوجه السلبيه هل تخيلتي كيف هي حياتها..؟!




http://dc09.arabsh.com/i/03047/xosthvbijufu.jpg


إنسانه تحبس نفسها في دآئرة الحزن ..
حياتها ( مود حززززين ) وأكثر ماتسعد به هو الشكوى ..!
(زوجي مايحبني ..مايحترمني ..عيالي ماادري أيش فيهم جننوني طفشوني ..أشقيآء غير مؤدبين ..)
(اهل زوجي ..شغالتي ..خوآتي ..أنا مريضه ..انا حزينه ..انا مهمومه ..أنا متضايقه ..جسمي ..شعري ..بشرتي)
(يالله جاء العيد وزوجي ماقدم لي هدية ..
إنتهت الإجازة وزوجي ماسفرني ..
ولدت وزوجي ما أهدآني..
زوجي مايرسل مسجات زي باقي الزوجات ..
زوجي مايوديني السوق الا بطلوع الروح ..
مصروفي أقل من صحباتي )


هذا فقط جزء من شكوآها ...!
إنسانه تستغرق حياتها في التفاصيل الأليمه ..
من أبسط الأشياء في حياتها تصنع مشكلة ..
من المؤكد كل من حولها تزهق وتضيق انفسهم منها ..
لأنها تشكل مصدر إشعاع سلبي في حياتهم !
من يستمع لشكاويها أول مره يخيل له أنها من أكثر أهل البلآء ..
وأنه لم يذق احد مثل ماذآقت وعانت من المصائب والآلام ..
ولكن الوآقع يقول إنها ترفل بنعم الله صبح مســـــآء ولكن لأنها شخصية سلبية ..فهي تقف عند الجزئيات الأليمة فقط !
تحب أن تشعر بالإهتمام ممن حولها بقوة ..
تحب أن تكون محط أنظارهم ورعايتهم ..
لذلك هي تظهر بدور المظلومه المضطهده تنتظر نظرآت الشفقه ..
تسمتع بكلمات الموآساة لدرجة أنها أدمنتها ..!



*في الحقيقه هي لاتشتكي الا لأنها تريد أن توصل لك رسالة :
( حبيني .. إهتمي فيني .. وآسيني )


هذه النماذج منتشر كثيييرآ بيننا بحجة (محتاجه افضفض لكم)
وكل يوم تستمعين منها الى سيناريو جديد ..
بصدق سؤال وجهيه لنفسك ؟!
(معقوله تعيشين طول العمر تفضفضين )..؟!
النآس تحتاج الى أن تفضفض مره وآحده ..
وليس روآيه كل إسبوع ينزل منها بارت !
(الحقوني زوجي بيسافر ..
وبعد إسبوع زوجي سافر وانا منهاره..
وبعد إسبوع اكتب لكم وانا ابكي شوفوا زوجي يوم أتصل وهو مسافر أيش قال ..
وبعد إسبوع زوجي بيجي كيف استقبله ..
والاسبوع الأخير زوجي جآء من السفرتعالوا أقولكم آخر التطورآت .. )
ياغالية الشكوى تكون لمن بيده حل لمشاكلك ..!
لمن يقدم لك نصيحه وتكوني أنتي جادة في رغبتك في التغيير والتطبيق .


أعدك بصدق أنكِ إذا إستمريتي على هذا الحال سيأتي يوم
لن تجدي بقربك أحد ..
فهم سئموا كئآبتك والإستماع لشكاويك اللامتناهيه ..!


الزوج يحس إيضآ بنفس الشعور تجاه الزوجة السلبيه ..
تشتكي له مما يصح أو لايصح أن يشتكى ..!
من اهلها ..من اهله ..من صديقاتها ..من خواتها ..
من جيرآنهم ..من خادمتها ..من عملها ..!
هي في الأصل تريد منه شيء وآحد فقط هو:
( حبني ..إهتم فيني ..عوضني عنهم..وآسيني )
بينما هو يقرف بدآخله منها إنسانه نكدية إنطوآئيه ..
تنتظر منه فقط ان يسعدها ..ويطبطب عليها !
في أول الأمر من الممكن ان يضغط على نفسه ويسمع لها بإهتمام _( الرجال يكرهون الإسترسال في القصص والحكايات بل يحب الإختصار ..أعطيه الزيدة من مشكلتك وهو يعطيك الحل )!
ويعطيها ماتريده من حب وإحتوآء وحلول عملية ..
وينتظر منها ان تتغير وتتبدل وتنتهي مشكلتها ..
ولأنه رجل يتوقع أن تنتهي مشاكلها بمجرد أن أعطاها ( وجه ) _هو يفكر كالرجال _ وينظر للأمور بمنظاره !
لكن مع مرور الزمن يكتشف أنه يتعامل مع أنثى سلبيه لاتكل ولاتمل ولاتتعب!
مما يضطره الى إتباع سياسة التطنيش والتجاهل ..


وسيأتي ذلك اليوم الذي تشتكي له زوجته كعادتها وهو يهز برأسه
متظاهرهآ بأنه يسمعها بينما هو في الحقيقه يقلب في قنوآت الرياضه ..
او مشغول يقرأ جريدة اليوم أو يرتدي ثيابه ليخرج للـ( الإسترآحه )!


عزيزتي : النآس عمومآ تبحث عمن يدخل البهجه والسعاده لقلوبها ..
لامن يملأها ضيقآ بمشاكلهم وهمومهم .!
حتى زوجك يبحث عن أنثى تملأ حياته سعادة ..وأنس ..مرح ..!
وإن لم تكوني كذلك فهو أول الهاربين منك !


*أختم هذا الجزء بنصائح آملة ان تترك أثرآ إيجابيآ في نفسك :


_سعادتك هي من صنع أفكارك ..
فالزوجة السعيده ليست سعيدة لأنها حصلت على مقومات السعاده ..!
بل لأنها تعلمت كيف تصنع سعادتها ..مهما كانت ضروفها في الحياه ..
(بنت مين كانت ..وزوجة مين ..مهما كان لونها ..
مهما كان شكلها ..وبأي مكان عايشة )
كل مشروع ناجح في الحياه بدأ بفكره ..!
وكل إنجاز تحقق بالعالم بدأ بفكرة ..!
وحتى السعاده تقوم على مبدأ فكره ..!
كيف ..!
ببساطه إستمتعي بالموجود ..ولاتبكي على المفقود ..
قيمي حياتك ستجدين كفة الموجود ترجح على كفة المفقود .
وهذي بحد ذاتها تشعرك بالسعاده
إصنعي شيئآ يدخل السرور والسعاده على نفسك ..
شرآء ملابس جديد حتى لو لم تكن غاليه الثمن ..
قرآءة كتاب ..تصفح مجله ..صنع طبق لذيذ مما تشتهيه أو كوب قهوه ..
مشاهدة برناج يعجبك ..مكالمة صديقه تدخل السعاده الى نفسك ..
صلاة ..وذكر ..وقرآءة قرآن ..تشرح صدرك وتقربك الى ربك .
زيارة لأناس إيجابيين ..صديقات ..قريبات ..جيرآن ..
المهم أن يكونوا إيجابيين ..!
بيدك تصنعي الكثير فقط حرري عقلك من الجمود ..
وإصنعي السعاده بطريقتك الخاصه !




_لاتنتظري تحقيق سعادتك من الآخرين :
للأسف بعض الزوجات تربط السعاده بما ترآه مفترضآ أنه يقدمه لها :
زوجها ..أو أولادها ..أو أهل زوجها ..أو أهلها ..!
( لو يسفرني زوجي زي باقي الحريم بكون مبسوطه )
( لو يحبوني أهل زوجي ويحترموني بكون سعيده )
(لو يهديني زوجي زي باقي الحريم بكون سعيده )
( لو يعطيني زوجي مصروف بكون بمبسوطه )
وحياتهم قائمة تنتظر متى يلتفت إليها أحد ..!
تفني عمرها تنتظر إحسان النـــــــاس لها ..وشفقتهم ..وإحتوآئهم لها ..!
« قال رجل يا رسول الله: أخبرني بعمل إذا فعلته أحبني الله وأحبني الناس قال:
ازهد في الدنيا يحبك الله، وازهد فيما عند الناس يحبك الناس »
لاتنتظري من أحد موآسآه أو دعم او تشجيع أو مديح او صنع سعاده لك ..
الناس مشغولين بانفسهم عنك وكل ٌ يبحث عن سعادته (ومااحد فاضي لأحد )
حتى زوجك والله في السنة الأولى يحاول يسعدك في الثانيه في الثالثه ..
لكن بعد سنوآت تجديه مشغول عنك غارق بأعماله ومشاريعه وأصدقائه ..
هو يصنع سعادته بطريقته الخاصة يخطط لسفر مع أصدقائة ..
يخطط لنزهه مع أهله ..
يخطط لمشروع يحسن وضعه المآدي ..
إي نعم مازال يحبك لكن في زحمة حياته وأفكاره ومسؤلياته ..
لايستطيع أن يعطيك ماكان يعطيك في السابق ..!
لهذا لاتعتمدي على أحد في صنع سعادتك ..
لاتنظرين من يصنع لك جو يشعرك بالسعاده..
ولامن يهيء لك رآحه ولامن يظهر لك الحب والتقدير !!
إستغني عنهم ويغنيك الله من وآسع فضله ..
أشبعي نفسك بنفسك ..
(لو لم يهديكِ زوجك فهي ليست نهاية العالم
يكفي أن تعرفي أنه يحبك كثيرآ حين يقوم
بكاملة وآجباته نحوك ..)
(لو لم تحصلي على حب أهل زوجك ..
يكفيك إحترآمهم لك ..وكف أذاهم عنك
فهذي أعظم المكاسب )
(لو لم تحصلي على مصروف كصديقتك يكفي أن تشعري
أن زوجك يحبك ..ويحترمك ويقدم لك مابإستطاعته من جهد )


فكري بما تستطيعين فعله من اجل تحقيق أحلامك ..
وأمنياتك وإشباع رغباتك بعيدآ عن مافي أيدي النآس ..




http://dc14.arabsh.com/i/03047/voxfhgto3k84.jpg



*إحذري الايجابية الزآئدة :
حين نقول لك كوني إيجابيه هذا يعني :
أن تكوني مفتاحآ من مفاتيح التجاوب والتفاعل والتفاؤل
لكن لايعني هذا ان تدمري نفسك بإيجابيتك الزآئدة
وسأضرب لك مثالآ بسيطآ عن ذلك :
تظن بعض الزوجآت أنها تصنع معروفآ بزوجها حين تسقط عنه وآجباته الزوجيه ..
فهي تتكلف بإحضار عامل للمنزل وأيضآ مرآقبته لتصليح اجهزة معطله ..!
بل وتطلب من إخوآنها أن يذهبوا بها الى السوق لشرآء أغرآض الثلاجة وماينقص الأولاد من أدوآت مكتبيه !
وفي نهاية الأسبوع قد تتصل بسآئق والدها لتطلب منه أن يذهب بها ..
هي والأولاده لمنتزة أو مول ..او مستشفى ..بينما زوجها يغط في سبات عميق ..اومسافر مع أصدقائة للتنزة !!
لتصدم من ردة فعله عندما طلبت منه أن يحضر لها بعض الأغرآض
التى نسيت إحضارها للبييت !
بقوله ( دبروا نفسكم أنا موفاضي )
بينما هو في الحقيقه ( فاضي )
_ماورآه الا الشباب والإسترآحه ويقضي مشاوير خوآته وأهله_ !!



وقد تقوم زوجة أخرى بالتنازل عن بعض الكماليآت
التى ترغب في الحصول عليها كباقي الزوجآت
( عطور _ نزهه _ ملابس جديده _ إلخ )
لأنها لاتريد أن تثقل كاهله بمتطلبات غير ضرورية
لتنتبه يومآ ما على أنها أصبحت في نظر زوجها
_بعد أن أصبح مقتدرآ_ ..
( دلع زآيد ماله دآعي ) !



نعم لزوجك عليك حق أن ترآعي ضروفه ..
ولكن لاتسقطي عنه وآجباته ..فقد تدفعي ثمن هذه الإيجابية غاليآ !
ولاتحرمي نفسك من الدلال والتمتع بما هو في حدود إستطاعة زوجك ..







http://dc13.arabsh.com/i/03047/ozm0wga9fqax.jpg




3_ الأنثى الوآثقه من نفسها:
الثقه بالنفس أمر نسبي يزيد في بعض الأمور وينقص في بعضها !
فمثلآ قد تكون ثقتك بقدرآتك على تدبير شؤون البيت عاليه
( تربية الأولاد _ الطبخ _التنظيف _) لكن ثقتك بجمالك متدنية !
أو ثقتك بجمالك وفي تدبير شؤون البيت عاليه ..
لكن ثقتك بالكلام والغنج والدلال لزوجك متدنيه
فعلي جزئيآت الثقه في جوانب شخصيتك ..
حتى تكوني مشعه ومشرقة بالثقه من نفسك..
قيمي نفسك بجدية ..مميزآتي عيوبي ..
( أيش ناقصني ..وأيش اللي أمتلكه ..)
وتعاملي مع على نفسك بشكل إيجابي ..
تخلصي من العيوب قبل كل شيء ..
لأنه وجودها يضايق وتجاهلها لايحل المشكله !


فمثلآ
( سمينه خففي وزنك كيلوآت تنزل ترفع معنويات فوق وتزيد ثقتك بنفسك
بشكل قوي وتآخذي رآحتك باللبس عند زوجك وتمشي بثقه )


( بشرتك معدومه _ عالجيها مااكثر عيادآت التجميل _ولو مستخسرة تدفعين جربي خلطات الإنترنت بشره منورة ووجه مشرق ما تخليك تحتاجي خافي عيوب وميك آب ثقيل تخبي تحته بلاوي ..)


( شعرك لبسك يديك ورجليك مظهرك عمومآ من رأسك الى أخمص قدميك أعطيهم حقهم من العناية )


_أسلوبك في الكلام غيريه بما تشعرين أنك محتاجه إليه
لاتقولي لاأعرف !
تأملي الناس اللي حولك بماذا يتكلمون بالأسلحة النووية ومخترعات الذرة ؟


لأ طبعآ أحاديث لاتخرج عن حياتنا العامه
الطبخ + تربية الأولاد + الأسوآق + الملابس + التي في
(وأقرأي شوي هنا وشوي هنا وتصيري مثلهم وأحسن )..


أخاف أن اتكلم وأخطيء أو أن يسخروا مني ..؟!


ولو كنتي نبيهه ومتأمله بارعه لمن حولك لن تجديهم
على مستوى متميز من البرآعه والذكآء في الكلام ..
"مو كلهم وااااااااااو ومثقفين ويعرفوا يصفوا حكي "..!
كم إمرأه تتكلم ثم تناقش في كلامها ..
وتصحح لها اخطائها ومعلوماتها المغلوطة ..!
وهي بكل رحابة صدر تعود لتتكلم "ولاكأنه صار شيء"!
(ولو كل من تكلم يبغى الناس تصفق له ماكان بقي أحد يتكلم حتى اليوم !؟)


عزيزتي :
إنتقادك لايعني تحطيمك بل هو نقطه توقف وإسترآحه..
لتتأملين مسارك وترآجعين نفسك فيه ثم تنطلقين من جديد .
إرفعي معدل ثقتك بذوقك ولاتكوني مقلده
يقول الدكتور عائض القرني في ذم التقليد ..
تقمْص شَخصية الْغـَيرْ.
وَالذوَبَان فـِي الـآخَرينْ ، وَمُحَاكَـاة الـناسِ انتِحار
وَإزهَـاق لِـمَعَالمْ الْشَخَصيَة.
( لاتكوني نسخه مكرره من نجوم الفن
بل كوني شيء خاص فيك أنتِ ..)
لاتسيري مع التيار العام ..
(قالوا الأشقر موضه نسير شقروآت ..
قالوا البرونزاج موضه نصير برونزيات
لدرجة أن المجلس يصير طقم )
ولاتخالفي التيار العام بشدة وتصبحي نكره
( بعض النآس تحرص على الشذوذ في المظهر لدرجة أنها قد تخالف دينها وفطرتها من أجل أن تكون شيء مميز ..كـ/ البويات )


نمي موآهبك وهوآياتك وأنظري ماذا تتقنين وطوري نفسك في مجالك
ترسمين تكتبين في الديكور والأشغال اليدويه في الطبخ ..
لاتكتفين بموهبتك الأوليه فقط ..
(أي أوكي أنا أعرف أطبخ وأحب الطبخ لأ خلي لك نكهتك الخاصه)..
بحيث تصبحي محترفة فيه الشيء الذي بمجرد أن يرآه النآس..
مباشرة سيقولون هذا من عمل فلانه !
في النهايه سيكون عندك سلام داخلي ورضا عن نفسك وثقه وثبات عجيب !
تصالحي مع نفسك تحبيها وتعامليها بما تستحق ..

سحابة شوق
18-09-11, 03:29 PM
جزاك الله كل خير
يعطيك الله العافيه

الجرح الجديد
25-09-11, 06:47 AM
* الجزء الثاني في هذا الفن:


أنا مثقفه وحلوه وأعرف اتكلم زين لبقه ومبدعة بشغلات كثيره وكل اللي يعرفوني يقولون عن هذا الكلام أهل زوجي واهلي وصحباتي لكن زوجي مايشوفني كذا ودايم ينتقدني وهالشيء يحطمني وبيني وبينك أنا بعد ماعاد صرت أشوف نفسي زينه!؟


(لاانتي كذا حالتك صعبه بقوووة )
عزيزتي الناس شهدآء الله في أرضه ..
دعينا نسلم أن وآحده أو إثنتين يمتدحونك مجامله ويكذبون ..
لكن الكل مستحييييل يكذبون ..!
زوجك لايرآك جميلة ولامميزة ويعمل على تحطيمك إذن لماذا تزوجك !؟
أنا أؤمن أن الخلل هو في أحد إثنين ..
أما في فهمك لكلام زوجك أو في علاقتكم الزوجية ككل ..
قد لاتفهمين توجيهات زوجك وملاحظاته الا أنها تحطيم !!
وهذا يرجع لغرور زآئد ..او أنك لاتتقبيلين منه ملاحظة ..
بل تريدين منه أن يقول نعم ..جميل رآئع ..بدون أن يعلق ..!
وهذا خطأ ..


أو أن علاقتكم بها خلل فهو يحاول أن يحطم ثقتك بنفسك لأسباب إنتقامية
كتطاولك عليه بالكلام ..او غرورك ..أو ردة فعل لمشكلة بينكم ..!


لكن الأكيد أنه طالما أنت ترين الإعجاب بعيون اللي حولك ..
وتسمعين ثنائهم ومتأكده من مصدآقيتهم
إذن لاتلتفي للمحبطين واولهم زوجك وثانيهم نفسك السلبيه !
حاولي أن تظهري له مدى ثقتك بنفسك بكلام معقول وموزون ..
تناقشي بهذا الأمر معه حتى تعرفي أبعاد الموضوع من جهته ..فقد
تكون لديه وجهة نظر تستحق الإستماع ..


*ركزي عالأشياء الجميلة فيك وإستمتعي بها أنظري للمرءآه
وأنتي كلك سعاده وإستمتاع بالجمال الذي منحك رب العالمين ..


* إشكري الله عزوجل وإحمديه على لنعم اللي تميزك عن غيرك وتذكري
( ولئن شكرتم لأزيدنكم )..يزيدك ربي سعاده ورضا وسرور..


*إشتغلي عالعيوب إصلاح وتعديل (مو بس مكتفيه إنك تناظريها وتقولي يااااربي متى تروح عني عمرك ماتصحين من النوم وتلاقين وزنك نازل ..)



الجزء الثالث في هذا الفن :
فشلتي في تحقيق مشروع من مشرعات تطوير نفسك ..لاتستسلمين ..
أكملي باقي مشاريعك ..
فشل مشروعك وحلمك بـ النحافه لايعني أن تظل بشرتك مدمره
وشعرك مهمل
( السمنه ماضرت فوزية الدريع تطلع ببرآمجها بكل ثقه ولانقص من علمها شيءولاقالت يووووه ماينفع أطلع بالقنوآت وأنا كذا دبيه ..
لازم أسير رشيقة وبعدها أطلع أقول اللي عندي !
ولاأوبرا اللي مشاهدي برآمجها بالملايين ماقالت أنا سمرآ ..
ماينفع لازم أصير بيضاءوالا مااحد بيطالع برآمجي )



مشكلتنا إننا نركز جهودنا كلها في شيء وآحد وأذا فشل توقفنا !
وتدور الحياه ونحن مازلنا نقف عند نقطة البدآيه ..!
لم تستطيعي البقآء زوجه وحيده زوجك عدد لم تقف الحياه عند هذه المحطه! مازال لديك نجاح آخر تحافظي عليه كونك أم ناجحه ام عظيمة..!!
المجتمع كله يقف تقدير وإحترآم لها ان تكوني مدرسة عظيمة بالتربية
هذا اكبر نجاح
فشلتي في تكوين علاقات إجتماعيه ناجحه مع أهل زوجك لكن الامل باقي
في تكوين علاقه زوجية ناجحه !



*الهمسة الأخيره :
فشلك قد يكون مشروع ناجح لغيرك
أستثمري فشلك !
أستثمارك يعني إحساس بالقوة بالثقه وتعزيز لذآت ..
أتبث لنفسي أني عملت شيء ..
حاولت أنجز ..
تجربة أفخر بها ..
كم زوجه بيننا تزوج عليها زوجها وكانت تجربتها معه مشروع ناجح لخبرآت تهديها للزوجات في كيفية المحافظة على أزوآجهن ولمن تسير خلفها
على نفس الطريق ولمن هي تمر بأزمة زوآج زوجها !
كم زوجه بيننا زوجها يخونها ولم يبقى طريق الا وسلكته في سبيل إستعادته وردعه عن الخيانة إستثمارها مشروعها في محاولة إستعادة زوجها ..
جعلهاخبيرة في خيانة الأزوآج وعندها من التجربة مايؤهلها تكون مرجع لكل إمرأه تحتاج الى نصيحه في هذه المشكله !
يقولون ورآء كل زوجه حكيمة رجل مطلع لها قرون) ههههههه!
كم زوجه بيننا كانت لاتعرف تدير في بيتها أي شيء ( موسنعه )
واليوم إستثمرت مشروعها فأصبحت أفضل مدبرة منزل
وتقدم خبرآت ونصايح وتجارب في كل شيء يخص الترتيب والنظافه والتنظيم ..!

الجرح الجديد
25-09-11, 06:49 AM
http://dc08.arabsh.com/i/03047/5ivkbhk0y4cb.jpg





مشاركة الإهتمامات :
في هذه العمر من الزوآج تزدادرغبة الزوجة
بتحقيق أهدآفها ..
هذه الرغبه المفاجئة هي نتيجة للإحباط الشديد الذي تشعر به أما من إهمال الزوج لها أو إنشغاله عنها ..
أو لشعورها بأن الزوآج لم يكن كل أقصى طموحها الذى كانت تسعى اليه ..
ولكن تنصدم بزوج قد لايشاركها في ذلك ..
ولايشجعها على الإقدآم ..
إن لم يكن هو حجر عثر في طريقها !
تتمنى أن تشعر بإهتمام زوجها في ما تحبه هي
أوماتجد متعتها به من أمور :
( كالعمل _ وموآصلة التعليم _ إشتركها في بعض الدورآت _ في الترفيه _ والهوآيات )..
وقد ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
أروع الأمثله في مشاركة الإهتمامات
قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مِنْ غَزْوَةِ تَبُوكَ
أَوْ خَيْبَرَ وَفِي سَهْوَتِهَا سِتْرٌ،
فَهَبَّتْ الرِيحُ فَكَشَفَتْ نَاحِيَةَ السِّتْرِ عَنْ بَنَاتٍ لِعَائِشَةَ لُعَبٍ، فَقَالَ: "مَا هَذَا يَا عَائِشَةُ ؟!".
قَالَتْ: بَنَاتِي، وَرَأَى بَيْنَهُنَّ فَرَسًا لَهُ جَنَاحَانِ مِنْ رِقَاعٍ،
فَقَالَ مَا هَذَا الَّذِي أَرَى وَسْطَهُنَّ؟
قَالَتْ: فَرَسٌ، قَالَ: "وَمَا هَذَا الَّذِي عَلَيْهِ؟!".
قَالَتْ: جَنَاحَانِ، ؟!
قَالَ: "فَرَسٌ لَهُ جَنَاحَانِ؟" قَالَتْ: أَمَا سَمِعْتَ أَنَّ لِسُلَيْمَانَ
خَيْلاً لَهَا أَجْنِحَةٌ؟!
قَالَتْ: فَضَحِكَ رسول الله صلى الله عليه وسلم
حَتَّى رَأَيْتُ نَوَاجِذَهُ.
صدق الله العظيم القائل( وإنك لعلى خلق عظيم)
فــ لو كان من رجال هذا الزمان ..
ورآى بيد زوجته كتاب تقرأه ..
أوعملآ مسليآ تشغل بها نفسها ..
او بحثآ عن دورة تلتحق بها لمافكر أن يسألها ماهو أصلآ
بل سيبادرها بقوله:
( أتركي عنك هالخرابيط وشوفي بيتك وعيالك ) !!
فما بالك بزوج يرى لعبآ بيد زوجته !؟!
للأسف في مجتمعنا لم يتعلم الرجل تقدير هذه
الأمور وإحترآمها
ولم ينتبه لحق الزوجه في الترفيه ..
والتعليم وممارسة الهوآيات وتوكيد الذآت ..
وان كان حصل فهو في أسر قليله !
أعلم أن لدى كثيرآ من الزوجات إهتمامات
وميول لأمور كثيره مفيدة ..
ومنهن من تحمل موآهب وطموحات عاليه ..
تتمنى فقط أن تجد لدى زوجها أذنآ صاغيه لها ..
أو ن تسمع منه كلمات الثنآء والتشجيع على ماحققته
هي من إنجازآت في عملها
لن يحل هذه المشكله ولن تتحقق لك هذه الرغبة
الا إذا بادرتي أنت بتفعيل حس المشاركة في زوجك ..


* ما سأهديكم إياه هو نصائح من أجل دفع
زوجك لمشاركتك في عالمك الخاص :



* وضحي لزوجك مدى فائدة ماتقومين به
من امور ( إهتماماتك )
وأن نتائجها عظيمة على نفسك وأسرتك وإنعاكس هذا الفوآئد على علاقتكم الزوجيه بصورة إيجابيه..
( الرجل يقيس الأمور بمقياس العقل _
لهذا ركزي على أن تتحدثي عن أهتماماتك بلغة يفهمها العقل وليس بـ لغة العوآطف )
( لاتكتفي بكلمة أنا يعجبني هذا الشيء _ أحب أسويه _أستمتع فيه _ أنا متعودة عليه )
بل ركزي على كلمات تشعر مدى فائدة هذا الشيء
لك ولأسرتك ..
( مثلآ زوجه تحب الانترنت وزوجها لايرغب في
دخولها له ويغضب من جلوسها أمام الكمبيوتر ..
وكثيرآ مايهدد أنه سيلغي إشترآك الخدمة ..!
كل ماعلى هذه الزوجه أن تفعله في هذه الحالة
هو أن تشعر زوجها مدى إستفادتها منه ..
ولكن في محاولة بائسه من بعض الزوجات لأقناع زوجها بدخولها للأنترنت تجديها تكرر كلمات سلبيه
( أحب أسلي نفسي _ أضيع وقت _ عندي فرآغ طويل _ طفش أيش تبيني أسوي _ كل الحريم يدخلون الإنترنت
_محتاجه آخذ موديلات لفساتين )
الرجل لايفهم من هذه الكلمات سوى أنه جهاز لمضيعة الوقت وإهمال البيت والأولاد !!
بينما لو تحدثت بلغة أفضل عن موآضيع قرأتها في التربية تطبخ أنوآع جديدة من الأكل وتخبره أنها من الأنترنت !
منظفات جديدة أشترتها للبيت فنون جديدة في غرفة النوم ..( فيما تعرف انه يهم زوجها ويعجبه)
سيقتنع أنه هذا الامر مهم فعلآ ..!



* أسأليه عن رآيه في ما تقومين به ومايشغل تفكيرك من أهتمامات في أوقات صفاءه وهدوءه ..
وصيغي سؤالك بصورة تشعره أنه حكيم وذو رآي سديد
( والله مالقيت لها أهل الا أنت_
رأيك مهم وأنا متاكده إنه بيفيدني _
أنت الوحيد اللي ممكن يفيدني بهذا الموضوع )
وحتى وان لم يكن كذلك في الحقيقه
الرجل يحب أن يشعر بالتقدير في كل شيء ..
ومتى ماشعر بأهمية رأيه ومكانته في الأمر تاكدي أنه سيمنحك الدعم بشكل جيد ..
فلو كنتي ترغبين بعمل بحث طلب منك ..
أو مثلآ تقرير طلب منك في العمل ..
لاتتأخري عن إستشارة زوجك حتى لو كنتي تعلمين أنه لاخبرة لديه في مثل هذه الموآضيع ..!
صدقيني هو من دآخله سيفرح كثيرآ
( بيحس إنه أحد أعطاه وجه ) ..
وتأكدي أنه سيساعدك بقدر مايستطيع ..!
بعض الزوجات تستغرب أنه زوجها يساعد البعيد والقريب
بينما هي آخر من يحصل على دعمه ومساعدته ..!
كل مايحتاج اليه الرجل هو الشعور بأنه محل ثقه ..
وأنه قادر على صنع شيء جيد..
في دآخل كل شخص نسبة جيده من المشاعر
التى تستثار من الغير عند الإحساس بالحاجه له
تعلمي كيف تستخرجيها من زوجك http://forum-static.hawaaworld.com/images/hawaaworld/smilies1/smile12.gif


* قد لايتجاوب معك زوجك في اول مره ولا الثانية ولاالثالثة ..
وقد تسمعي منه كلمات التحطيم والإستهزآء ..
فعادة الإنسان أن لايتجاوب مع الأحداث من حوله الا بعد الإطمئنان لها ..!
حتى زوجك لن يعطيك الدعم حتى يشعر
بمصدآقية حاجتك له ..
أثبتي له صدق نوآياك ..
وأنك جاده فيما تمارسين من عمل ..
وتاكدي أنه متى مارآى إصرآرك على الموآصله ..
سوف يستسلم لرغبتك ..
إحدى الزوجات ظلت تعاني في محاولة إقناع زوجها بموآصلة الدرآسه لثلاث سنوآت ..
بكل اسلوب ..وبكل طريقه ..وفي مناسبات متفرقه ..
حتى رضخ في السنه الثالثه وإستسلم لرغبتها ..
فلاتكوني يائسه وتتخلي عن طموحاتك ..!



* أشعري زوجك مدى سعادتك في مشاركته لك إهتماماتك :
وأشكريه بصدق وكافئية على دعمه لك بكل الأشكال التى ترين أنها تسعده :
( حفلات زوجيه _ هدآيا _ إظهار الإهتمام بما يسعده_ كلام حلو _ إستجابة لرغبات له كانت مرفوضة من قبلك )
فهذا سبب من اسباب إستمرآره في مشاركتك لميولك ..
طابع الإنسان يحب أن يشكر ويُذكر ويُثنى عليه ..
والثنآء أكبر محفز لأستخرآج أفضل مافي الآخرين وأولى الناس به هو زوجك ..!
تفنني في الثنآء أمام أهلك والدك أخواتك
وعلى مسمع من زوجك ..
ولاتكوني مثالآ للزوجة الجاحده ناكرة الجميل ..


* تخطيء الكثيرآت بإهمال بيتها واسرتها
من اجل تحقيق اهدافها وطموحاتها
من الطبيعي حين يشاهد الزوج تفريطك
في حقوقه وحقوق اولاده انه سيرفض مجارآتك
فيما تريدين ولن يساعدك فيما تطلبين
بل سيقف في وجهك محاولآ منعك وسيكون عائقآ في طريقك بإفتعاله للمشاكل ..
مثل (تقصيرك في وآجباتك تجاه البيت والاولاد
نتيجة انشغالك بالعمل!
او تقصير ك في حقه في الفرآش نتيجة انشغالك بالدرآسه )
حاولي ان توفقي بين وآجبات وطموحاتك ..
ولاتنسي انك بالاساس زوجه وام !


غالياتي هذا هو آخر مايخص أزمات منتصف العمر من الزوآج
درسنا القادم سيكون ازمات العمر المتقدمة من الزواج ..
( مافوق عشر سنوات ) ..

ظاهرة التعدد ..
التغيرآت المفاجئة للأزوآج..
مشاكل الأبنآء ..
الروتين ..
السعاده الحقيقه ..


..http://forum-static.hawaaworld.com/images/hawaaworld/smilies1/smile12.gif

الجرح الجديد
25-09-11, 06:51 AM
أزمات المرآحل المتقدمه من الزوآج




(وهي الفترة التى تزيد عن 11 عامآ من عمر الزوآج)
تميل العلاقه الزوجيه في هذه الفترة الى الإستقرآروأغلب المشاكل قد تجاوزها الزوجان في الفترة السابقه
يغلب على طابع هذه الفترة الهدوء والروتين...
ويرغب فيها كل شريك بتكوين اصدقآء ومساحه خاصه به ..
تظهر على الزوجة في هذه الفترة كثرة إنشغالها بالأبنآء بالإضافة الى الواجبات الإجتماعية والصديقات ..
أما الزوج يزداد هروبه من البيت ..وتنصله من المسؤليات
وفي سنوآت متقدمة من هذه المرحلة تعاني بعض الزوجات من مشكلة تصابي الا زوآج والتغييرآت المفاجئة لهم ..
وتظهر ظاهرة التعدد في بعض الأسر ..كما تظهر المشاكل الجنسية في مرحلة متقدمة من هذا العمر الزوجي ..
لن نتحدث عن كل المشكلات التى تظهر في هذه المرحلة فبعضها قد تم اشباعه في دورآت سابقه ..
ولااحبذ تكرار ماسبق ماسأتناوله هنا هو


http://dc11.arabsh.com/i/03047/hc3ydy1vbcbz.jpg




1_التغيرآت المفاجئة للأزوآج :
نحن الآن في أكثر الفصول إثارة وتشويقآ ..
والذي تدور حوله مشاكل الزوج الأبعيني أو من هو على مشارف الأربعين ..
يقول الله عزوجل في كتابه الكريم "حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ
وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ"
وقال اهل العلم في تفسير هذه الآيه:
إنها تشير الى منتصف العمر وهو اربعين سنه
وصلاحها يعني صلاح مابعدها وفسادها مرتبط بفساد مابعدها
تظهر على الرجال والنسآء أحياناً تغيرات عند دخولهم هذه المرحلة من العمر تتمثل في المظهر والسلوك والعادآت ..
فتغير المظهر يشمل حرص الرجل على
مخالفه المظهر والطباع والعادات المعتاد له
كالإهتمام اكثر بأناقته (يصبغ الشيب يغير في عطوره ..وأحذيته ..وساعاته ..)
وربما قام البعض بنقله نوعيه ..فأصبح يرتدي الكاجوال ..والملابس الشبابيه ..
أما عادآته فقد يصبح كثير السفر بعدما كان ( عيب وشيء غلط )
وربما أصبح يذهب للمطاعم والكافي بعد ماكانت مرفوضه !
وقد يسهر حتى الصباح في الإسترآحه ..وأصبح يلعب البلياردو ..والتنس طاوله ..والبلايستيشن !


وأمور لم يكن يعترف بها في قاموسه الا إنها (كلام فاضي و مضيعة وقت )..!
هذه التغيرآت تسمى في علم النفس ..
( المرآهقه المتأخره ) ..
وهي عادة ماتصيب الرجل في سن الأربعين أو منتصف الأربعين ..أو قبيلها بسنوات ..
وتستمر مع الرجل لمدة تترآوح بين ثلاث الى خمس سنوآت ..( شدي حيلك بهالفترة )

والمرأه أيضاً شريكة للرجل في ظهور بعض هذه التغيرات فقد تجديها بدأت ترتدي ألوآن ( شبابيه صارخه )
وربما برسومات طفوليه أو كارتونيه ..تضع نغمات موسيقيه غريبه ..ملامح التغير تطول كل مايختص بها ..
من ملابس أو إكسسورآت ..او عباءة ..أو حتى إهتمامات ( مجلات ..برامج تلفزيونيه ..هوايات )
لكن الظاهر والملاحظ إن ظهور علامات المراهقة المتأخرة عند النساء أقل من الرجال
لأن المرأة بطابعها تنشغل بالأولاد والمسؤليات ..
وربما تكون أكثر حذراً من إنتقاد المجتمع لها فهي تعوض النقص العاطفي الذي تشعر به بالإهتمام بأبنائها ..

لماذا تظهر على زوجي هذه الأعراض ؟
تظهر بعض التغيرات البسيطه والطبيعيه على حياة الرجال عموماً في هذا العمر نتيجة إنخفاض هرمون الذكورة مما ينتج عنه إعتلال في المزاج ..
وربما تكون بسبب كثرة الضغوط والواجبات في الحياه الاجتماعية
او قد تكون ناتجه من إحساسه المرهف ومشاعره المتأججه ( وملاحظه قرأتها لكثير من الزوجات أن زوجها يصبح أكثر حساسية تجاه كلماتها في هذا العمر )


*من الأسباب أيضآ أن يكون الرجل في قمة نجاحه الوظيفي كما يرآه الناس بينما هو يشعر بالفشل في حياته الخاصه وانه شخص غير مهم ولاقيمة له ..
( مثال ذلك عندما يجد الرجل نفسه قد أصبح في مركز مرموق يستشيره الصغير والكبير في أدنى مشاكل حياتهم ..بينما يكون هو آخر من يعلم عن مايدور في بيته ..
فالزوجة قد أخذت مكانه ..وسدت محل غيابه ..مما يشكل في نفسه أنه مهم )


ملاحظة : في هذا العمر تمر الحياه الزوجيه بأدنى معدلات الرضا ..
وأخيرآ يشعر الرجل بحاجه قويه للكلام مع الآخرين وتبادل المشاعر بينما تكون الزوجه في هذا العمر مشغوله بمتابعة الأبناء ومشاكلهم .


رغم كل هذه الأسباب لوجود ظاهرة المراهقة المتأخره الا أنه هناك أسباب تعظم خطرها :





1_وجود خلل في العلاقه الزوجيه مع الزوجه أو الأبناء ( كعدم الإحترام أو فقدان الاهتمام او تضخم مشاكل الابناء أو انحرافهم )
2_أيضآ من الأسباب عدم التوافق الثقافي والاجتماعي والفكري مع الزوجة في مقابل احتكاكه بنساء في بيئة العمل أو الحياة الاجتماعية.


3_ الزواج وتحمل المسؤولية في سن مبكر مع استمرار الزواج لسنوات دون وجود لغة حوار بين الزوجين أو اهتمامات مشتركة
فيشعر الرجل بعد أن وصل لمرحلة النضج بالرغبة في أن يعيش حياته من جديد
وقد يساعده على ذلك استقراره المادي فيبدأ بالبحث عن فتاة صغيرة وسرعان مايتوهم الحب


4_الشعور بالاحباط الشديد وأنه لم يحقق ماكان يحلم به .





*كيف أعرف أن زوجي يعاني من أزمة مراهقه متأخره ؟


على الزوجة ان تكون فطنه لماّحة لما يدور في بيتها من أحداث ومايعتري زوجها من تغيرات
ولاتجعل التعود على طباعه وعاداته دافع لاهماله ..
وللاسف استيقاظ كثير من الزوجات وانتباههن لطبيعة الأزمه التى يعاني منها زوجها يكون في وقت يكون متاخر جداً
بعد أن يقع الطلاق أو الخيانه !
الاعراض التى تظهر على من يعانون من المراهقه المتأخره كما ذكرها المختصون هي :
ـ سخط وملل من نمط الحياة و/أو الأشخاص الذين كانوا يشعرونه بالرضا فيما مضى.
( فجأه تنقلب المحبه الى عدواه مع أصدقاءه أو مبادئه أو بعض المقربين )
ـ التذمر والرغبة بالقيام بشيء مختلف تماماً.( مثل السفر للخارج أو برفقة الأصدقاء لأي مكان )
ـ الشك في القرارات التي اتخذها في السنوات الماضية ومدى صحتها.( فجأه ينقلب على الزوجة وأفكارها وبعد ماكانت هي الكل بالكل يبدأ يلومها ويأنبها على كل شيء )


ـ الإنهاك وكثرة الشرود مع أحلام اليقظة.

ـ الحدة والغضب المفاجئ.

ـ زيادة مفرطة أو تراجع حاد في الرغبة الجنسية.( وهذا مايفسر رغبة الكثير منهم بالتعدد في هذا العمر )

ـ الانجذاب للفتيات الصغيرات.

ـ زيادة كبيرة أو تراجع حاد في الطموحات.

*التغيرات الاكثر ظهورآ على الرجال :

ـ محاولة تجديد الشباب: التمرد على الشعر الأبيض، والتمسك بالطابع الشبابي في المظهر والملابس، وربما الافكار والعادات والمبادئ
ـ محاولة تجديد المشاعر: البحث عن زوجة ثانية صغيره يشعر معها بأنه مرغوب وتشعره هي أنها منبهرة بحديثه ونجاحه وخبرته في الحياة.
ـ ارتكاب أخطاء لاتتناسب مع ملامح الوقار :كتصفح المواقع الجنسية أو الخيانة بشتى انواعها (بصبصه أو مكالمات او ماسنجر أو إنترنت )
ـ طلاق سريع : يكتشف بعده أن المشاكل لم تكن تستدعي مثل ذلك القرار.



طيب والحل ؟أنا أيش دوري ؟


1_ الحرص عمل صداقه قويه مع الزوج وعدم الانشغال عنه بالابناء وتذكري أنه كلما زاد التباعد بينكم كلما زادت الأزمة وأصبح من الصعب إحتوائها .


2_ مهما كبر الرجل وتقدم به العمر كوني مؤمنة انه مازال بحاجه الى ان يشعر بحبك له واحترمك واعجابك به وانبهارك كما لو انك لأول مره تعرفيه ( وهذا يعتمد على شطارتك وذكائك بالدرجة الأولى )


3_ تجنبي السخريه والإستهزاء به أو برغباته او افكاره في هذا العمر واشبعي رغبته للمغامره وفعل شيء جديد ورومنسي فهو مراهق وان تقدم به العمر .
(ولك في زوجات المعددين خير عبره وفائده فحياتهم لاتخلو من الترفيه واللهو والرقص والرمانسيه الصاخبه على الرغم من أن ازوجهم في منتصف العمر
ومع ذلك مازالو في شوق لهذا التجديد والتغيير )

4_تذكري أن آخر شيء يود الرجل سماعه منك في هذا العمر هو المواعظ والحكم والنصائح فرجاء توقفي عن دور المرشد والموجه لزوجك ( بحجة أنكم كبرتوا ,عيب وانتبه لعيالك )

5_ أضيفي بهارات جديدة للحياه تكسر الروتين (دعوة للعشاء في مطعم ..او إقامة في فندق ..او شاليه ..أو سفر بدون الأبناء ) كوني انتِ التغيير الذي يبحث عنه ويحتاج اليه ..


6_ يجب أن تعلمي يقينا لأن لكل إنسان في العالم الحق في ان يبحث عن سعادته فان لم يجدها معك فهو قادر على صنعها مع غيرك .


بمقدار تعاون الزوجه وتفهمها لحجم الأزمه التى يعاني منها زوجها سيكون تجاوز هذه المشكله ناجحاً أو فشلاً
قد تأففين بداخلك مما ذكرته وقد تنزلي سريعاً لأخر الصفحه املاً في الخلاص من ثرثراتي ولسانك يردد (هو انا ناقصه مراهقين موكفايه عياله يطلع لي هو الآخر)
انا لااملك اقناعك وتغيير نظرتك ومبادئك وافكارك كل مااملكة هو ان اعطيك خلاصة تجربة وخبرة وقرآءه
لكن لن يندم احد اكثر منك متى مافرطتي بزوجك وقدمتيه لقمة سائغة هنية لغيرك وتذكري أن لديك أولادك في هذا العمر من الزواج قد أصبحوا في سن المراهقه
و هم بحاجه الى وجود الدهم بجانبهم اكثر منك يوجههم ويحتويهم ويرشدهم ويراقبهم ولن يكون بمقدرتك ان تسيطري على المراهقين بمفردك ..
وإهمالك لهذه الازمة دافعاً لزوجك لأن ينشغل عنك بنفسه والغرق بذاته ..فهو أصبح اليوم في مركز مرموق و مكانه مميزة ومازال شاباً نشيطاً مايجعله زوجاً مناسباً
او صديقاً حميماً أو خير رفيق في السفر مما يراكم المسؤليات على عاتقك ويرهقك ..

الجرح الجديد
14-11-11, 12:59 AM
_ الروتين القاتل :

الروتين هو مااعتاد الإنسان على عمله بشكل دائم ..
وهو نوعين نوع صحي ونوع ضار ..
الصحي كمزاولة الرياضة يوميآ أو بعض العادات الحميده بين الزوجين ..
كإرسال مسج لطيف للزوج أو توديعه عند الذهاب للعمل او القدوم الى البيت ..
أما الضار فهو مايدفع الإنسان الى الاكتئاب نتيجة الشعور بأنه لاجديد يستحق العيش في الحياه وليس هناك ماهو ممتع أو مثير لتجربته .
يقول أحدهم "الإنسان عموماً عندما يحصل على مبتغاه تنتهي دوافعه وينتهي سعيه للتجديد والابتكار، وهذا ما يحدث بعد الزواج أيضاً"
قبل الزوآج حياة المرأه كلها نشاط وعمل دؤب بدون ملل او فتور فعلى محيط علاقتها الاجتماعيه تجديها من أوائل الحاضرات..
كما أن نصيبها من التعليم وحرصها على تحمل مشاق العمل وتطوير الذات وتحسين الوضع المادي الشيء الكثير..
على مستوى علاقتها بذاتها ومدى إهتمامها بمظهرها وجوهرها فهي دائما ماتبدو متجدده مشرقه بالحياه ..
حريصه كل الحرص على أن تكون فائقة الأنوثه غاية الرقه والنعومه مبهره بكل المواصفات مما يجعل جزء من وقتها يستقطع لتولي عناية غير عادية لنفسها !
ربما يكون كل هذا الإهتمام من الانشغال من أجل ( تضييع الوقت ) حتى يصل قطار الزواج ويقف في المحطه التى تجلس هي بها !
بعد الزواج يبدا الاهتمام يتقلص تدريجيا فهي مشغوله عن كل شيء بزوجها وأطفالها نظامها اليومي كنظام سائر الزوجات (زوجه عاديه ولاأكثر )
أعمال أزلية لانهاية لها تنظيف مسح غسيل طبخ وإن كانت لديها خادمة فهي تسرح في المنتديات لتمضية الوقت الذي تجد نفسها فيه " مروقة " !
وإن كانت عاملة فهي ليست بحال أفضل من هذه تعود من عملها لتتنازل طعامها ثم تسترخي قليلآ لتستيقظ وتقوم ببعض واجباتها تجاه البيت والأطفال ..
والزوج هو الاخر يعيش في روتينه المعتاد
عمل /نوم /أصدقاء /انترنت /مباره /ثم نوم تكرار لنفس البرنامج ..!
الحياه العاديه جيده لكن لاتحقق السعاده والرضا وربما تكون سببآ من أسباب الطلاق نتيجة الفتور العاطفي بينهما فعلاقتهما أصبحت روتينيه
وكلاهما قد أصبح مكشوفا للاخر ولا يوجد لديه مايشوق أو يجذب أو يلفت الانتباه والإنسان بطبعه يميل للإثارة والتشويق والتجديد

أفكار كسر الروتين كثيرة قد تحتاج بعضها للماده والبعض الاخر لايحتاج الا للمبادرة ..
تغيير النظام اليومي ..يعدل من الحاله المزاجيه كثيراً.
إبتكار عادات جديده في اليوم تحسن من الحاله النفسيه وتجدد النشاط ..
مزوالة الرياضه قراءة تغيير بسيط في البيت ..
الإجازة الزوجيه لها فائدة كبيرة في تجديد الحب ( جربي تبتعدي عن البيت لو ليوم واحد ستعودين وكلك شوق لمملكتك )
زيارة لشخصيات إيجابية تكتسبي منهم أفكار ومعلومات وعادات حسنة وجرعة نشاط جيدة ..
عمل تغيير في الإستايل والمظهر يعكس رضا وسعاده عن الذات ..
إعلمي أن الحياه العاديه التى تظنين أنها شيء مميز هي نذير خطر على العلاقة الزوجيه ..
فالرجل قد يفكر بعمل شيء جديد وإدخال فكرة جديدة لحياته الخاصه لمجرد حب التغيير والتجديد وكسر الروتين .
ولشعوره بالسأمة والملل من شريك الحياه فهو يجرب ( مغامرة حب جديد ) أو ( سفر مع صديق لبلد ما )
فكوني أنتِ التغيير والتجديد الذي يطمح اليه زوجك ..


قد تشعر كل من تقرأ كلامي أن على الزوجه أن تفعل كل شيء يسعد الرجل ضاربة بذلك مشاعرها عرض الحائط وأحاسيسها وحاجتها أيضاً لأن يهتم الرجل ويشاركها التفكير ..
هذا الكلام غير صحيح إطلاقآ
فالتغيير الذي ستحديثه في حياتكم الزوجيه سيترك اثرآ عليك وعلى زوجك
كوني أنتي نقطة التحول في حياتك , وسترين أثر ذلك على زوجك ونفسك أيضآ .


*طيب وإذا زوجي مايقدر ولايعبر غيرت الروتين والا خليته على حاله ؟

سيتأثر طال الزمن أو قصر
ولكن بشرط أن يكون تغيرك مناسب لحالكم وأوضاعكم
و أن يكون تغيرك برفق وبدون قيود أو شروط ..
متى مالمس الرجل صدق المرأة في التغيير وجديتها سيتأثر بها مع مرور الوقت
الرجل لايؤمن بتغير المرأه المفاجئ ولايعتبر الا انه نزوة وستعود حليمة لعادتها القديمة .
لكن الاصرار والمواصلة تصنع المعجزات .
سأحكي لكم قصه أمرأه نشرتها في مجله قرأتها قبل سنوات ومازالت راسخه في ذهني
( مومن عادتي أحفظ بس هالمره مسكت معاي هالسالفه هههههه)
تقول المرأه سئمت حياة الروتين والملل فنظامي اليومي بسيط اصحو قبيل الظهر أجهز الغداء للأولاد ..
يحضرون من مدارسهم مابين مضاربات وخصام يدخل والدهم نتغدى جميعا ثم يدخل هو لينام أما انا أبقى لأرتب السفره وارفع الاطباق
وانظف المطبخ وأكمل اعمال المنزل يستيقظ هو في المساء يرتدي ثيابه ويخرج بينما انا اقوم بتدريس الاولاد ولايعود الا في وقت العشآء وأحيانا لايعود الا وقد غلبني النوم !
لم أكن راضيه عن هذه الحياه ولم تعجبني لكن لاحول ولاقوة لي فزوجي أصبح بمزاج من الصعب التحدث معه بل لاأجد وقتا أصلا للحديث معه ..
وأحياناً أخرى أفكر بالجلوس معه والتحدث اليه ..لكن أحاديثنا لاتخلو من مشاكل الاطفال وإحتياجاتهم وماينقص البيت
هو أصلا لايعطيني مجال للتحدث عن أكثر من ذلك
أشعر أنني أعيش مع رجل لاأعرفه مطلقاً ..
فأنا لااعلم اي شيء عن حياته الخاصه ,عمله أصدقائه حديثنا قليل جدا وفي الامور العامه والسطحيه ..

اما أحاديث لمشاعر والعاطفة والحب أصبحت طي النسيان !
لما ضاقت بي الحيل إهتديت الى فكرة بسيطة
وعزمت أن أكون انا التغيير الذي يقلب حياتي رأساً على عقب
بدأت بتخصيص وقت بسيط بعد الغدآء للجلوس مع زوجي
وبدأت التفيذ أنتظرت حتى إنتهى زوجي من طعامه
وذهب الى غرفة النوم كعادته
لحقت به تركت كل شيء من يدي وطلبت من أبنائي الكبار العناية بأخوتهم الصغار لبعض الوقت
دخلت حجرت النوم جلست على طرف السرير
واذا بزوجي ينظر الي بتعجب
_خير ويش عندك !
_أبداً ماعندي شيء سلامتك بس حبيت اجلس معك شوي ..
_ علينا هالحركات هاتيها من الأخير أيش تبغين سوق؟.فلوس ؟بتطلعين العصر ؟!

كررت إجابتي السابقه فأنا فعلاً لااريد منه شيء ...
شاح بوجهه عني للجهه الاخرى وكأنه لم يصدقني
اما انا بقيت لبعض الوقت حتى شعرت انه نام ثم خرجت ..
لم يمضي على جلوسي معه أكثر من عشر دقائق ولكن كانت تعني لي شيئاً كبيراً
عزمت على تكرار هذا التغيير كل يوم
لكن زوجي كان منكراً متمرداً على تغيري الجديد ..

فتارة مايسخر مني قائلاً ( هاتيها من الأخير وقولي أيش تبغين ) ..!
كان يشعر ان إقترابي منه ماهو الا " مصلحة "
أو لـ "حاجة في نفسي" أما أنا فكنت أصبر نفسي أنه سيقبل هذا الامر ويقتنع ..
في الاسابيع الأولى من التغيير كان يشيح بوجهه عني وينام ..
بعد مضي شهر أصبح يستمع الي وأنا أتحدث معه لكن بدون أي تعليق وزادت العشر دقائق الى شيء يسير ..
كنت سعيده على الأقل بإستماعه لي وتوقفه عن التحقيق ( ليش جالسه ..وأيش تبغين ..وأيش هالتغيير ..أيش وراك ..)
بعد مضي شهرين أصبحت ارى في عينيه لهفة لــ دخولي للغرفه ليسألني عن أحداث اليوم ..
بدون أن يتحدث عن أي شيء يخصه فمازال متحفظ على حياته الشخصيه بعيداً عني ..
بعد مضي ستة أشهر على تغيري أصبح زوجي ينتظر جلوسي معه بفارغ الصبر ..
هو من يتحدث عن نفسه ..عن حياته الخاصه ..أصداقآءه ..مشاكله ..عمله..طموحاته ..
كل ما كنت أتمناه وأحلم به بل أكثر ..







3_ ظاهرة التعدد :

لكل المشكلات التى سبق ذكرها في الدروس الماضيه وكثرة تراكمات الخلافات تظهر هذه الظاهره ..

بمعنى آخر حين تفشل الزوجة في كسب محبة زوجها وتفشل في إثقان فنونها الأربع ( الثقافة ..الإيجابية ..الأنوثه ..الثقه بالنفس )
وتهمل حقوق زوجها وواجباتها الزوجيه ويسيطر الروتين على حياتهم ويصاحبه فترة مرآهقة متأخره ..
تظهر ظاهرة التعدد ..!

لماذا يعدد الرجل ؟
سنقف في البدآية على بعض القصص التى قرأتها من هنا وهناك ..
والبعض الآخر من التى وقفت على أحداثها بنفسي ..






الحكاية الأولى :
زوج محب لبيته وزوجته وأولاده معروف بالأخلاق العاليه …فرضت عليه ظروف عمله العمل في مدينة أخرى غير العاصمة التي يعيش فيها…ولكن ماذا حدث؟؟؟؟
رفضت زوجته الانتقال معه للمدينة الأخرى بحجة عدم مناسبة المدارس للأطفال ، وأن هذه المدينة أقرب إلى القرية منها إلى المدينة وتفتقر لكثير من التسهيلات المتوفرة في العاصمة ،
ولن تشعر بالراحة بعيد عن أهلها وصديقاتها
حاول الزوج مرارا وتكرارا أن يشرح لزوجته صعوبة الحياة بالنسبة له بعيدا عنها وعن أطفاله
لكن الزوجة كان رفضها قاطعا وأصرت أن على الزوج أن يحضر هو إليهم لزيارتهم
عانى الزوج من الوحدة وعدم الاستقرار لسنوات
ولكن تم نقل عمله إلى مدينة أخرى من المدن الساحلية التي تشتهر بصيفها الملتهب
وتكررت نفس الحكاية
عبر الزوج عن ضيقه وتبرمه من موقف زوجته التي عليها أن تكون معه وتشاركه حياته لتخفف عنه لا أن تضيف عبأ جديدا عليه لكن الزوجة شكت له
أن الحياة في تلك المدينة صعب وهي لاتطيق الحرارة المرتفعة
وتفضل أن يبقى الأطفال في مدارسهم بدلا من التنقل من مدرسة لأخرى
سكت الزوج على مضض
ولكن أحد أصدقائه بدأ يسأله عن سر عيشه وحيدا هكذا وقال له دع زوجتك حيث تريد وتزوج بأخرى ترافقك حيث تذهب وتقدر ظروف عملك
رفض الفكرة متمنيا أن ترافقه زوجته
ولكن صديقه ظل يلح ويطرح الموضوع بشكل مستمر
وفي أحد المرات عرض عليه أن يزوجه بأخت زوجته هو ، فهي شابة صغيرة السن جميلة ومتدينة وتعرف حقوق الزوج
عرض صاحب الحكاية الموضوع على زوجته ظنا منه أنها ستخاف وترافقه حتى لايفكر بالزواج من أخرى
لكن زوجته استخفت بالموضوع
وقالت أنها متأكدة أنه لن يتزوج أبدا
مع مرور الأيام بدأ يستحسن فكرة صديقه
وطرح الموضوع على زوجته للمرة الثانية
أخبرته أنها لن ترافقه وهى لاتخاف من تهديداته
في أحد الأيام فوجئت الزوجة باتصال هاتفي من إحدى الشابات تريد أن تتأكد منها أنها موافقة على زواجها من زوجها
صعقت وصدمت وعندما واجهت زوجها رد عليها بأنه سأم الحياة وحيدا وأنه قرر الزواج بأخرى وهي أخبرته أنها لاتمانع
انفجرت غاضبة وقالت أنها لم تقصد أن يتزوج فعلا ولكن هي على استعداد أن ترافقه حيث يريد
اندهش الزوج من موقف زوجته التي حاول طويلا اقناعها بمرافقته وهي ترفض بإصرار والآن بمنتهى السهوله توافق
أخبرها بأن موافقتها جآءت متأخرة وأنه خطب الفتاة فعلا وتم تحديد موعد للزواج
انهارت الزوجة وأصيبت بصدمة نفسية شديدة
لكن الزوج تزوج …
العجيب أنه بعد مرور فترة قصيرة على زواج الرجل من الأخرى طلبت منه الزوجة الأولى أن يوفر لها منزل لترافقة
حيث يريد وانتقلت للعيش معه وقامت بنقل أطفالها لمدرسة في تللك المدينة التي رفضت أن تعيش فيها زوجة وحيدة تتربع على عرش قلب زوجها
وهى الآن ترى أن مرافقة زوجها من الأمور الهامة
الزوج يرى أن زواجه الثاني حسن من تصرفات زوجته الأولى وأكسبه زوجة ثانية محبة ومطيعة؟؟؟
فمارأيكم هل الزوج مخطئ وظلم زوجته أم أنها دفعته للزواج الثاني؟؟




الحكاية الثانية :
إشتكت الزوجة لصديقتها كيف أن زوجها تزوج بأخرى بعد مرور حوالي 18عاما على زواجهما
انحدرت الدموع من عينيها وهي تقول بمرارة: بعد أن أفنيت شبابي وعمري معه الآن يتزوج ….
تزوجته وأنا أبنة 15 ربيعا والآن بعد أن أوشكت ان أصبح جده يتزوج بأخرى هؤلاء الرجال ليس لهم أمان !!
وتساقطت الدموع من عينيها بغزارة
تأثرت صديقتها بشدة ، وشعرت بالغضب الشديد من الزوج الذي يتخلى عن زوجته في هذا العمر بعد أن عاشا سنوات طويلة معا
وتساءلت : كيف طاوعه قلبه أن يفعل هذا؟؟؟
استرسلت الزوجة بصوت يخنقه البكاء تشرح كيف تزوجته وتحملت معه سنوات من الحرمان وصبرت وكانت تقف معه دائما حتى أصبح مأصبح عليه الآن وهاهو يكافئها بالزواج من أخرى
لم يهدأ بال للصديقة التي تأثرت كثيرا بما حدث لصديقتها ، فهي تعرف صديقتها منذ زمن طويل وتعرف الزوج أيضا
وقررت أن تسأل الزوج :لماذا بعد كل هذا العمر يفكر بالزواج من أخرى؟
بدأت الحديث معه بالعتاب الشديد وأبدت استغرابها وعدم تصديقها لما حدث؟؟؟
ابتسم الزوج: وسألها أن كانت ترغب في سماع السبب الذي دفعه للزواج بأخرى؟؟
نظرت إليه وكأن لسان حالها يعجب للهدوء الظاهر عليه والذي لايبدو عليه الاحساس بالندم أو بفظاعة مافعل
بدأ الزوج يشرح سبب زواجه قائلا: أنت تعرفين
فلانة - أسم زوجته - منذ زمن بعيد فهي دائما كانت نعم الزوجة
ولكن أحوالها تغيرت بعد أن كبرت البنات ، فأصبحت تُلقي بمسؤلياتها عليهن
وهي التى أصبحت تسهر حتى ساعات الصباح وتصدر التعليمات للبنات بتحضير طعام الإفطار لي ،
وبدلا من أن نتناول طعام الإفطار معا تفضل أن تنام وتؤجل إفطارها لوقت متأخر وأخرج من البيت وهي في سريرها ..
دون أن تكلف على نفسها أن ترافقني للباب لتوديعي والدعاء لي كما كانت تفعل سابقا
أصبحت أفتقد وجودها بجانبي بشده
عبرت لها مرات عديدة عن حاجتي لأن أراها بجانبي
كما كانت تفعل دوما ، لكنها غضبت وقالت أنه قد حان الوقت لترتاح وإذا أردت شيئا فعلىّ أن أطلبه من البنات
أفهمتها أن الموضوع ليس موضوع أكل وملبس ولكنني أريد أن أشعر بوجودها وأن أشكو لها همومي
وأتبادل معها الحديث فبعد هذا العمر كيف تتحول حياتنا إلى علاقة غريبة ؟


هي بدأت تتخلى عن مسؤلياتها وترى أننا وصلنا لمرحلة من العمر تعفيها من أية مسؤليات لتلتفت الى حياتها الخاصه وتهتم بنفسها فالأولاد قد كبروا ..


أما أنا أريد زوجة بجانبي أحدثها وتستمع إلىّ ، وأستمع إليها لكنها حولت حياتها إلى زيارات للجيران وإستقبالات وسفر وسهر حتى الصباح الباكر

أغضبها الأمر واتهمتني بالأنانية وأنني لاأحب لها الراحة والعيش بهدوء وعلى "مزاجها"
حاولت أن أعيش هكذا كما تريد هيّ ، ولكنني كنت أتحرج كلما ناديتها لأمر ما وهي بدورها تنادي إحدى البنات أو الخادمات لترى ماأريد وتبدي تبرمها من طلباتي وأنني لاأريد لها الراحة والهدوء

في نهاية الأمر واجهتها بأنني أريدها هي وليس البنات وإذا لم تحاول أن تفهمني فهي ستضطرني للتفكير بالزواج من أخرى
ضحكت بسخرية واتهمتني بالخرف والجنون وأنني لاأعترف بسنوات عمري..
لم أييأس وحاولت أن أشرح لها خطأ ماتقوم به لكنها لم تلقي بالا لما أقول ، بل أنها تندرت من فكرة الزواج وقالت أنني سأكون محل سخرية الجميع

وأنهت حديثها قائلة : لاتثير أعصابي بحديثك الذي ليس له معنى بدل التهديد بالزواج من أخرى تزوج
أوصلني عنادها وتخليها عني للتفكير الجاد بالزواج ، لعلي أحظى بزوجة متفهمة أشعر بوجودها بجانبي دائمافأنا أحتاج لمن يسمعني ويشاركني مشاعري

وفعلا خطبت أحد السيدات التي توفى زوجها منذ فترة
عندما وصل الخبرلزوجتي ثارت وصاحت وحطمت كل ماوقع في يدها وطلبت مني أن أتراجع عن فكرة الزواج
أخبرتها أنها كانت موافقة ولم تهتم ….

حاولت أن تهدأ ووعدتني بأنها ستتغير وستكون الزوجة التي أريد
نظرت إليها بكثير من الشك لماذا هذا التبديل المفاجئ؟
لم أصدقها فهي فقط تخشى من أن تتسآءل صديقاتها عن سبب زواج زوجها ، لم أشعر بأنها غضبت لأنها ستخسرني مثلا ولكن كلام الناس هو مايُقلقها
أبلغتها أن قراري ليس فيه رجعة تركت البيت غاضبة إلى منزل أخيها
تزوجت ، وبعد فترة أبلغني أبني الأكبر أن والدته طلبت منه أن أذهب لمنزل خاله لإحضارها فهي تريد العودة لبيتها…
أبلغت أبني أن يذهب هو لإحضار والدته فهي تركت بيتها بكامل اختيارها والبيت أمامها تستطيع العودة متى شآءت
عادت إلى البيت ،

زوجتي الثانية متفرغة تماما لي وهي لم أعد أطلب منها مالاتريده تركتها كما كانت تريد أن تتصرف

ولكنني فوجئت بها الآن عند عودتي للبيت أجد الإثنتين لاستقبالي وعند خروجي من البيت تشيعني مع زوجتي الأخرى وتتسابق معها لتلبية طلباتي
أنا لاأشعر بالتعاطف كثيرا معها ، فهي تفعل هذا لتنافس الأخرى وليس من أجلي ،

ألم أكن زوجها وحدها وهي تركتني ورفضت أن تفهمني عندما رجوتها وتوسلت إليها أن تكون بجانبي؟؟

مارأيكم هل ظلمها؟؟

نور القصمان
14-11-11, 01:07 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ميزان1
14-11-11, 01:09 AM
لعن ابو ابليسك نقزت عيوني
جاي تميلح بقسم المتياهلين
رح ياعزوبي
وش تسوي هنا رج هناك بشقة اخوانك

الجرح الجديد
28-11-11, 02:20 AM
الحكاية الثالثة :

زوجة تعيش مع زوجها ، لها عالمها الخاص مع صديقاتها وزياراتها ، وهو له عالمه الخاص
الزوج يريد زوجة قريبة منه وهي ترفض ذلك لأن جدول زياراتها مزدحم وليس لزوجها مكان
كلما حاول أن يلمح لها بأن تبقى معه في البيت ، أخبرته أن هناك جلسه مهمة ولا تستطيع التخلف عنها
وراء لهاثها المستمر لتبدو أنيقة دائما في كل زياراتها وأحاديثها الطويلة عبر الهاتف مع تلك الصديقة أو غيرها لم تلاحظ أن زوجها أصبح خارج حياتها
لم تلاحظ تكرار تأخره وغيابه عن البيت ولم تستغرب لكثرة أسفاره
في أحد الجلسات مع صديقاتها سمعت همسا يدور حولها ، سألت ماذا؟ لتصدمها مفاجأة قاسية
زوجها متزوج من أخرى
متى؟ كيف ؟؟ مستحيل
لقد تزوج منذ 3 أشهر
في البيت سألت زوجها
اعترف بصحة ذلك
ثارت …بكت وذرفت الدموع الغزيرة
لماذا تطعنني هذة الطعنة؟
مالذي ينقصك؟
فاجئها بقوله ..ينقصني زوجة !!
أنت مشغولة طوال الوقت بالصديقات والجلسات النسائية
والأسوآق نسيتي أن لك زوج
حتى الأطفال أوكلت أمر تربيتهم للخادمه
برأيكن هل ظلمها هذا الزوج ؟؟




الحكاية الأخيرة :
كيف كانت حياتي مع زوجي
في الواقع لاشيء أقوله عن حياتي مع زوجي كانت عاديه .. جدا جدا عادية ..
نتماشى بأناقة مع روتين الحياة لدرجة نسيت تماما أن هناك انقلاب في الحياة اسمه : زوجة ثانية !
لم أكن سيئة تماما وفي نفس الوقت لم أكن جيده تماما.. كما هو أيضا
وكما هو أي إنسان آخر على وجه الأرض !
أتسائل حتى الآن ما الذي يريده المرء من الحياة أكثر من كونها عادية ؟
" زوجة تقوم بحقوقها ولا ننسى إنها جميلة .. أبناء ذكور وإناث .. وظيفة .. منزل .. مال .. أصدقاء .. رياضة وصحة وأناقة "
ما الذي يجعل رجل مثل زوجي يضيف إلى تلك القائمة " زوجة جديدة "
فأنا لم أقل يوما بل لم أتخيل يوما فكرة " رجل آخر "
الآن انهالت بل انهارت الذكريات أمام عقلي .. تترابط ولأول مره .. تتكشف الصورة وتعلن عن نفسها ..
فمنذ شهرين والحال لم يكن هو الحال ..
من قال إن حياتنا كانت دائما عادية
فــ أنا وحدي من جعلتها عادية لدرجة السخف
منذ شهرين وزوجي شخص آخر لم يكن سيء بل كان لطيف جدا ً
بشكل يفترض انه بالنسبة لامرأة " شكّاكة – غير عادية – " أن يكون مريب ومخيف
كان كمثل رجل يعيش النشوة والشباب من جديد كان كعريس في العشرين .. يسرح كثيرا ً .. هاتفه في يده دائما ..
يستيقظ مبكرا جدا وخصوصا في الإجازات وهو لم يفعلها طيلة زواجنا ذات ال15 سنه لكن يبدو أن أحلامه السعيدة تدغدغه وتطير بنومه ..
تحسنت علاقتنا الخاصة بل وزاد معدلها ..
يخرج كثيرا ويعود دائما بالهدايا ولا أنسى تلك الهدية التي عندما سألته :ماذا أحضرت هذه المرة يا حبيبي ..
قال " مانكير فرنسي .. ومجموعة مكياج برونزي .. وبيجاما حلوه لونها موف !!!!!!!!!!"
لم أدرك يوما أن عزيزي فهد يدرك هذا النوع من المصلحات النسائية ..
فقد كثرت مؤخرا كلمات من نوع " الفرنسي والروج اللحمي والموف والبرونزي واللب قلوس " .. ثم إني طوال عمري معه أضع بين الحين والآخر الماكياج البرونزي ..
هل أدرك حقا ً إنني وضعت في يوم ما ماكياج برونزي؟

لكن اكتفيت بالصمت واستمتعت بالهدية
ولم يكن هذا فحسب ..فملابسه كان تتجدد أسبوعيا
والعطور حين يضعها تخنق الأنفاس من شدتها .. وهدايا العمل " كما كان يقول " قد فاضت عن الحد ..

وتجمعات الأصحاب بلغت معدلها .. فهو في العادة لا يخرج معهم إلا أيام وساعات محدودة في الأسبوع ..

أما القفزة النوعية فهي رحلة السفر التي كلف بها لأول مره من قبل عمله إلى جزيرة لا أتذكر اسمها لمدة أسبوعين..

" أيها الغبي .. لقد كنت تدرك بشدة أني غبية .. وإلا أي عمل ذاك الذي سيرسلك إلى جزيرة جميلة كالتي ذكرت "
وبرغم كل هذا لم أشعر آنذاك بشيء فلا زلت في ذاك الوقت أرى إن الحياة عادية وهادئة بشكل روتيني سعيد ..
وأننا أنا وزوجي أسسنا أساس متين لأبنائنا عن الحياة الزوجية السعيدة !!
" كذب محض .. كاذبة تلك الجارة الحقود .. فهي تعيش مع زوج خائن " نسونجي " .. وتريد أن تنال من حياتي وتتشفى بها .. لكن أنى لها ذلك "
هذا مارددته بيني وبين نفسي حين قالت لي إحداهن (يقولون زوجك تزوج )!
لم أصدق أبدآ ..الا عندما سألت زوجي وردد بإسطوانه مشروخة " اللي صار صار وبتظلين ام عيالي ومكانتك محفوظة واللي تبينه بيصير وطلباتك اوامر ..
وانا ان شاء الله بعدل بينكم ومهما صار انتي الغاليه وانتي الاولى وانتي ........ وانتي ............" وكأني بصوته قد امتزج بملايين الرجال منذ ملايين الأزمان ..
يرددون ذات العبارات لزوجات صامتات يبتلعن ما يسمعن حتى الاختناق..
لم أعد أعي ما يقول .. اختلط في رأسي كل شيء.. الأصوات والكلمات والذكريات والمآسي والنهايات ..
استيقظت فقط على آخر جملة " واللحين عن اذنك أنا بطلع .. بروح أسلم على اهلي"
و خرج بل هرب خوفا ً من أن تجرحه شظايا قنبلته التي رماها ..
وأخيرا تفجرت قنبلته وتفجر ماء عيني معها
محدثه دوي وفيضان فوق كل شيء!

برأيكم مالذي دفع فهد للزوآج ؟



الوسائل المعينه على المحافظة على حياتك الزوجية

عزيزاتي المنتسبات سبق ان كتبت موضوعآ عن كيفية المحافظة على حقوقك وحقوق أبنآئك قبل وبعد أن يفكر زوجك بالزوآج بأخرى ..
لهذا لن أعيد تكرار ماكتبته سابقآ فقط سأكتفي بوضع الرآبط ..



ماذا أفعل لو تزوج زوجي بأخرى ؟


لاننكر حقيقة كرهنا لزواج الزوج من أخرى
وهذا شعور فطري لاتلام عليه الزوجه ولاتأثم ..
السؤال


المباح فاعله لايؤجر وتاركه لا يأثم. فما حكم كرهه والاستهزاء به ؟ ونحن نعلم أن التعدد مباح فهل يأخذ نفس الحكم ؟



الإجابــة






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كره التعدد أو الاستهزاء به باعتباره حكما شرعيا أنزله الله في كتابه وأذن فيه لعباده يدخل في كره ما أنزل الله وهو كفر لقوله تعالى: ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ. {محمد:9}.

أما كرهه بمقتضى الطبع لما جبلت عليه النفس من الغيرة وحب الاستبداد مع الرضا والتسليم بالحكم الشرعي فليس كفرا.

قال الطاهر بن عاشور في تفسيره: ومعلوم أن كراهية الطبع الفعل لا تنافي تلقيه برضى لأن أكثر التكليف لا يخلو من مشقة.

والله أعلم.






ومهما كتبت لأن أصل الى حقيقة شعور الزوجه بالألم النفسي الذي تشعر به ومهما حاولت طبطبت جرحها فلن أفلح بذلك ..
ولكن سأحاول ان أأخذ بيدك لأجابة هذا السؤال ..
تتوقف إجابته على نظرتك الشمولية لحياتك الزوجية قبل وبعد التعدد
كيف هي حياتك قبل التعدد وماذا تغير بعده.؟
هل حياتك جيده ..؟ هل هناك أطفال ..؟ كيف حال الإحترام بينكم ..؟حقوقك قبل التعدد وبعده ؟؟
هل هناك ظلم في الحقوق الأساسيه ( مبيت //سكنى //نفقة )؟
لاتركزي النظر على السلبيات فقط
( كلمات الحب والرسائل وساعات الدخول والخروج )..
كلها تحت تأثير طاريء جديد وسرعان ماتعود حياتك الى ماكانت عليه ..
ثقي أن زوجك كما هو لم ولن يتغير والأسلوب الذي ينتهجه معك سينتهجه معها ..!
فمن الزوجات من كانت لرجل يخون تحجج انه سيعدد حتى يكف عن خيانته ولكن للأسف كانت خيانتة عادة وطبع وحيث ظل على خيانته حتى بعد زواجه بأخرى ..؟

منهم من كان يضرب زوجته الأولى ويتعذر إنها لاتحترمه ولاتقدره وان هذا مبرر لزوآجه بأخرى
والحقيقه أنه يضرب زوجته الجديدة التى يدعى أمام المجتمع أنها تحترمه ولم يجد السعاده والحب والإهتمام الا على يديها فالضرب عنده طبع وعادة سيئة !

رأيت الكثير من المشاهدات حولي أثبتت
أن الرجل يصبح أكثر رفقآ بزوجته الأولى بعد زواجه بأخرى فهو كثيرآ مايراعيها ولايجرؤ على إغضابها بل يرجح كفتها أكثر وكأنه يكفر عن ذنب إقترفه بحقها..

لكن أفراط الدلال من قبل الزوجة يجعلها عرضة
لأن تخسر هذا الإهتمام ..!

عزيزتي إن ترغبين في مواصلة الحياه مع زوجك فعليك بالتوقف فورآ عن المقارنة ..يحبها أكثر مني ..يدللها أكثر مني ..يحترمها أكثر مني ؟؟
إن كان هناك تغيير فهو وقتي وسيعود
الى طبيعته التى عرفتيه بها ..
فهو كطفل إشترى لعبة جديدة سيفرح بها ثم يعود لألعابه القديمة !
ماهو الشيء الجديد الذي سيراه فيها ؟إن كنتي قد جربتي كل شيء قبل زوآجه وأشبعتيه من كل نآحيه ؟
لاشيء سوى إنها ستكون نسخه مكرره منك مما يجعله يعود لأحضانك ويعرف قدرك جيدآ..

لاتستسلمي لوسوسة الشيطان والأفكار التى تجعلك تتخيلين أشيآء لاصحة لها ..
لايحبني ..لايحترمني ..يعيش معي من اجل الأبنآء !
مالذي يدفعه للتصنع ..؟
الايكفيك الدلال الذي تجدية منه بعد زوآج أن يثبت لك أنه مازال يحبك ..؟
هل ليس مجبر على إسترضآئك ولو كان يريد الخلاص منك لأفتعل أي مشكلة حتى تذهبي الى بيت أهلك ويطلقك !!

الا تلاحظين إنه أصبح يشتاق اليك أكثر من ذي قبل يطلبك للفرآش على الرغم أن لديه عروسآ جديده ..ويغضب اذا لم تلبي له ذلك !؟

هو غير ملزم بذلك ..!
كل هذه المؤشرات تنبأ بحبه الشديد لك وحرصه على رضاك ..
كم الهدايا التى يقدمها لك ..كلمات الغزل ..مشاكساته ..

نظرة الرجل تختلف تمامآ عن المرأه لقضية التعدد فالرجل لديه ميل فطري للنسآء سوآء كان يحتاج اليها أم لأ !
يقول الله عزوجل في كتابة الكريم ( زين لكم حب الشهوآت من النساء والبنين ....)
بدأ الله عزوجل بالنسآء فهي غاية الشهوة وكمال الفتنه ..
وجعل فيه من الصفات والخصائص ماتجعله قادرآ على هذه المهمه ..

نحن معاشر النسآء حين ننظر للتعدد نرآه من زاوية ضيقه تزوج على = مايحبني !

لأننا جبلنا على حب رجل وآحد
قلوبنا تزدحم بهذا الحب ..!

الا ترين النسآء حولك تتزوج ثم تنفصل وتتزوج ثانية ومع ذلك قلبها يظل معلق باول حب ..؟!

بينما الرجل يراه حلوى حياته التى يحب أن يستزيد منها ويعطي كل وآحده منها ماتحتاج اليه من الحب والعطف والحنان مالا يضر بالأخرى !

ولاتنظري لحياة زوجك الجديدة بمنظارآ ورديآ
حتى لاترهقي نفسك وتقلقي رآحتك ..
فهي أنثى مثلك ..تغضب منه ..ترفع صوتها عليه ..تغار منك ..تفكر مثلك تمامآ ..لم تولد بقلب من حديد !

ولكن الرجل يتعمد لتحفيز الزوجة على سلوك معين لعلمه أنها تغار فقد يأتي اليك ليقول لك
( هي أحسن منك ..أنا أرتاح هناك أكثر ..هي ماتغار مثلك ) بينما في الحقيقه هو يود تخدير المشاكل وإشغالك بتوفير الرآحه له ومنافستها في ذلك ..
وربما لم يجد رآحته هناك منذ زوآجه بها !
وقد تجديه يذهب اليها ويقول لها العكس ( أنا أرتاح هناك أكثر ..انا تزوجت وتوقعت القى عندك الرآحه والإهتمام ووو...إلخ )!
مالذي يمنع الرجل أن يكذب ؟أو يمثل السعاده ؟ أو يزيف الحقيقه ؟
إذا كان هذا الامر في سبيل الاصلاح وتخفيف حدة المشاكل ..وتهدئة الأجوآء ..لصالحه ..!

خلاصة الكلام
لايكلف الله نفسآ الا وسعها ..
لستي مجبرة على المضي في حياة لاتشعرين فيها بالسعاده ..
وأختاري ماتميل الى نفسك ويسعدك وفكري بأبنائك قبل أي خطوة تقدمين عليها ..









4_ السعاده الزوجيه الحقيقه ..

1_التآلف
إعلمي ياغالية إن تأليف القلوب
بيد الله عزوجل أولآ وأخيرآ
( وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ )
فأطلبي الله عزوجل أن يجعل بينك وبين زوجك الفه ومحبة وقبول ..
فكم من زوجه لاتملك أي من صفات الجاذبيه هي ملاك البشر في عين زوجها !
وكم دميمة غلبت جميله في كسب زوجها !
وكم إمرأه يحقرها الناس لجهلها وقلة علمها بما يسعد الرجل ومع ذلك تفوقت في صنع سعاده زوجيه تُحسد عليها !
فلاتعتمدي على جهدك وحدك وأطلبي التوفيق والتسخير والتأليف من الله عزوجل
( ربنا لاتكلنا الى أنفسنا طرفة عين )
( رب أعني على تدبير أموري فإني لاأحسن التدبير ) ..
(ربنا هبنا لنا من ازوآجنا وذرياتنا قرة اعين وإجعلنا للمتقين إماما )


2_إتقي شؤم الذنوب والمعاصي :
عن ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ:
"وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ مَا تَوَادَّ اثْنَانِ فَفُرِّقَ بَيْنَهُمَا إِلَّا بِذَنْبٍ يُحْدِثُهُ أَحَدُهُمَا". أخرجه أحمد وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة"
كم زوجه بيننا فرقت المعاصي بينها وبين زوجها وهي ماتزال في غفلة عنها ,تلقي باللائمة ( أهل زوجي هم السبب ..خادمتي ..أهلي ..أصحابه )
وكما أن المعاصي سبب للتعاسه فالأعمال الصالحه سببآ للسعاده ( من عمل صالحا من ذكر وانثي لنحيينه حياة طيبة )
أصلحي مابينك وبين الله يصلح مابينك وبين العباد..
الا ليت الذي بيني وبينك عامر ..
وبيني وبين العالمين خرآب ..


3_الرفق :
وعن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن الرفق لايكون فى شئ ألا زانه ، ولاينزع من شئ إلا شانه " رواه مسلم
الرفق مع نفسك ..مع زوجك مع أبنآئك ..مع خادمتك ..يجعل نفسك هينة لينة ..ويهديء من مزآجيتك وحدة غضبك ..
لن تكوني بحاجة للمزيد من القلق والارق والغضب والصرآخ فأنت مؤمنه أنك بالرفق وحده ستغيرين كل شيء ..



4_ القناعه :
كوني على يقين أن السعيد لا يأكل أكثر من الناس ' ولايشرب أكثر من الناس '
ولايملك مال أكثر من الناس'ولكن ' يرضى ' أكثر من الناس .عن أبي هُرَيْرَةَ رضي اللَّه عنه عن النبي قال : « لَيس الغِنَي عَن كثْرَةِ العَرضِ ، وَلكِنَّ الغنِيَ غِنَي النَّفسِ » متفقٌ عليه .
.

5_ توقفي عن المقارنة :

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
« انظروا إلى من هو أسفل منكم، ولا تنظروا إلى من هو فوقكم فهو أجدر ألا تزدروا نعمة الله عليكم»
متفق عليه..
أختي أشترى لها زوجها ..؟
صديقتي زوجها يعطيها ؟؟
جارتي زوجها يهديها ؟؟
خالتي سافرت لدولة الفلانية ؟
ترهقي نفسك ..تتعبي زوجك ..
حياتك كلها تمضي حسرآت ..
تبكين على المفقود ..
وتحرمين لذة الموجود ..


5_ الصبر:
[ أشد الناس بلاء الأنبياء ، ثم الأمثل فالأمثل ، يبتلى الرجل على حسب دينه ، فإن كان في دينه صلبا ، اشتد بلاؤه ،
وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه ، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة ]
فالله الله بالصبر ياغاليات ..
ننال به رفعة الدرجات في الدنيا والآخره ..
والإبتلاء سنة كونية ولم تسلم الدنيا لأحد ..فينا الفقيره وفينا العقيم وفينا من يخونها زوجها
وفينا من يضربها وفينا من يسيء معاملتها ..وفينا من أبنائها معاقين ..لم تصفو الحياة لأحد..
كل مااهم بك أمر أو مشكلة أفزعي لله ..
إنطرحي على بابه ..اطلبي منه الفرج ..
إستغفري ..سبحي ..هللي ..كبري ..صلي على النبي عليه أفضل الصلاة والسلاة ..
والله يأتيك الفرج من حيث لاتحتسبين ..
مسك الختام

أطيلي صلاتك حتى لا تعودي تنتبهي إلى من سرق قلبك ،
إن كان أخذه.. أم ردّه !!
كلّما أقبلت على الله خاشعة صَغُرَ كلّ شيء حولك و في قلبك ..
فكلّ تكبيرة بين يدي الله تعيد ما عداه إلى حجمه الأصغر ..
تذكّرك أن لا جبار إلّا الله ،
و أنّ كلّ رجل متجبّر، حتى في حبّه، هو رجل قليل الإيمان متكبّر ..
فالمؤمن رحوم حنون بطبعه لأنّه يخاف الله
إبكي نفسك إلى الله و أنت بين يديه ،
و لا تبكي في حضرة رجل يمنّ عليك بالسعادة والشقاء متى شاء ..
البكاء بين يدي الله تقوى والشكوى لغيره مذلّة ..
هل فكّرت يوما أنّك غالية على الله ؟
اسعدي بكلّ موعد صلاة ..
إنّ الله بجلاله ينتظرك خمس مرات في اليوم
و ثمّة مخلوق بشري يدبّ على الأرض
يبخل عليك بصوته و بكلمة طيّبة
ما حاجتك إلى "صدقة " هاتفيّة من رجل ..
إن كانت المآذن ترفع آذانها من أجلك ،
و تقول لك خمس مرّات في اليوم إنّ ربّ هذا الكون ينتظرك ويحبّك
.............................. .............................. ................ *أحلام مستغانمي


خالصي دعواتي لكنّ بحياة زوجية سعيده ..

منقووووووووووووووووووول

نور القصمان
05-12-11, 01:33 AM
الحاجة العقليه ..الحاجة العاطفية ..الحاجة الإجتماعية ..الحاجة الروحيه ..الحاجة الجسدية . .ذا اهم بالحياة الزوجيةشيء مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

مقراط
08-12-11, 08:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يحييك اخلص النيه تكون امورك زينه

ياربي يوفقك

نوااااااره
09-12-11, 12:32 AM
http://sandshira.com/up/uploads/13233792921.jpg