المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطابنا العربي، المنطوق والمفهوم!!!


حُـلّـو الحَبْوَهـ
29-03-11, 03:37 PM
خطابنا العربي المنطوق والمفهوم!




بسم الله الرحمن الرحيم



لقد حفظ المتلقي العربي الخطابات الرسمية، وأصبح من البديهي أن يكمل مضمون الخطاب، ويملاء الفراغ بما يناسبه، لأنه
كان يتلقاها من المهد، وقد تلازمه إلى اللحد، حتى سئمها وسئم دبلجتها الزائفة، وأدلجتها الفاضحة، وتزيفها وتضليلها، بل إن
الملقي نفسه بات أشد سئامة وندامة وحسرة حين يقف لإلقائها، ولسان حاله حين يلقيها (ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت
أقدامنا)،


وهذا ليس مختصاً بقطر عربي بعينه، بل إنه ممتد في سائر أقطارنا العربية من الشمال حيث دار الحرير، الحرير الأبيض
المشرب بالحمرة الممدود مداً، والمقدود قداً، ناعم الملس، وافر المفرش، المطرّز بالسواد، والمحلى بالزجاج، له وضاءة
كالبدر بين السحاب، أعده أنجب الحائكين، وأمهر النساجين، دار الرباب، وغصن البان، والتفاح، والاقحوان،


التي يصدر حريرها إلى قصور آل مسحل حيث جبل طبيق، والعقبة الكؤود،

وإلى سائر أنحاء المعمورة، ليشرى بأغلى الأثمان، لو رأيته البارحة لهللت وكبرت، وهجرت المنداس، وضربت الأخماس
بالأسداس، ومضى عليك سبعاً والنوم لا تبارحه، والسهاد يلازمك ولا تفارقه،



وذاك الخطاب نجده أيضاً في الجنوب حيث دار ابن طالح، الذي قطع الثمرة، واحتز السعفة، واقتلع الكرَبَ، وباع الليف، ولم
يبقِ إلا جذعاً تصفر فيه الريح،



وهو أيضاً في الشرق حيث دار العقار، على وزن يوم الفجار،


إلى أقصى الغرب حيث دار المذمميَن، مذمم الداثر، ومذمم العاثر، التي اتخذها أبو قردان وإخوته مفحساً لهم حيث الزبيدي والروبيان، والكناري والسمان،


ولا أعلم هل هو موجود في الهند وباكتسان وبلاد الترك وطاجستان، لأنني لا أعرف لغتهم، ولو عرفتها لأتيتكم بخبرها، ولا
أشك في أنها قد تكون أسواء منا حالا، وأتعس مآلا، ولا أظنها تخلو من التجويف، والتهميش، والتخويف،



المقصد أن هذا الخطاب ليس مختصاً بقطر دون قطر،

بل هو شامل لأقطارنا العربية كافة سمعناه ولم نعه، وأكلناه دساً فلم
نستسغه، وما هضمناه، حتى إنه ليلت لنا لتا، كما يلت السويق للإبل، ويصف لنا صفاً كما تصف المعالف للنعاج، ويذر لنا كما
يذر الحب للدجاج،


نمسي بحمده، ونصبح بملكه، ونحيا بكنفه، إلى أن نموت بحسرته وكمده،



لا أريد أن أسرح بكم في عجاج، وجرداء خداج،

وأبحر بكم في لجة بها عاصف، وينتابها قاصف،

لا أريد تقليب المواجع، وذكر البلاقع، وبعث الفواجع،

لأن الذي فينا اعتلا المرافع، وفاض على الجار، وتعداه إلى بعيد الدار،
ثم علينا استدار، ليعركنا عركاً، ويجرفنا جرفاً، كما دوامة الطوفان،


والذي يتمعن في لسان الحال، وشاهد المقال، والعيون التي تنبيك عن خفايا الرجال، وما يدور في الخلج، ويجول في البال، يدرك من أين استشففت هذا الخطاب، وصغت
هذا المفهوم للكتاب،

يدل عليه أنك لو أتيت مجمعاً، أو محفلاً، أو حتى مخبزاًُ وألقيت بين ظهرانيهم كلمة نقد، أو تذمر، أو شكاية، ثم تفرست الوجوه
كيف تهش لها، وتبش، وكيف أن الأعناق اشربت لها، والعيون قرت بها ،


ولسان حالهم يقول:


داوِها بالتي كانت هي الداء،،،
وأضربن أحداج اللص بالنعل،،،


وهم يشيرون إليك خلسة، أن أصمت على الجور لتسلم، وأحمد الظلم لتغنم،


فهذا الخطاب بين أيديكم بمنطوقه ومفهومه، أو الوجه الظاهر له، والوجه الخفي، وهو الخطاب الذي يلقى بين يدي المسؤول،
في مناسباتنا العربية، واحتفالاتنا الرسمية،




الوجه الظاهر : بسم الله الرحمن الرحيم،

الوجه الخفي : بسمك اللهم نعوذ بالله من الخبث والخبائث،



الوجه الظاهر : نحمد الله أن حظينا هذا اليوم بتشريف سي السيد حفلنا الكريم،

الوجه الخفي : اللهم ثبت أقدامنا لتحمل هذا البغل، وصبرنا على وقاحة هذا النذل،



الوجه الظاهر : ولقد تبارك يومنا، وطاب مساؤنا بطلتكم البهية،

الوجه الخفي : لقد تعست أيامنا، وخابت ليالينا بعفنكم المنتن بيننا،



الوجه الظاهر : وإن أبناءكم حضروا ليحضوا بملاقاتكم والتمتع بمشاهدتكم وسماع حديثكم الماتع،

الوجه الخفي : وإن أبناءنا أجبروا مكرهين فحضروا ليتمتعوا بالبصق عليكم مباشرة من غير حائل، وقد حشوا آذانهم
بالقطن عن جعجعتكم، ولبسوا النظارة السوداء كي لا يروا وجوهكم الموحشه،




الوجه الظاهر : فحي هلا، وحللتم أهلاً ووطئتم سهلاً،

الوجه الخفي : لا حياك الله ولا بياك، وحللت قبراً، ودفنت حياً،



الوجه الظاهر : ونشكر لكم دعمكم الكريم وعطاءكم المتواصل،

الوجه الخفي : ونشكو إلى الله هذا اللص اللئم، ونهبه المستديم،




الوجه الظاهر : وقد ازدهرت البلاد في ظلكم، وتحت رايكتم،

الوجه الخفي : وقد خربت البلاد بطيشه، وبأيدي زمرته،



الوجه الظاهر : تصفيق : يصفقون تشجيعاً وطرباً بالكلمات،

الوجه الخفي : بيضربون الكف على الكف حنقاً وغيظاً؛ ليفرغوا الشحنات التي بدواخلهم،




الوجه الظاهر : وإننا نجدد لكم الولاء والحب،


الوجه الخفي : وإننا نسن لكم العوجاء، والمجن،



الوجه الظاهر : ونعدكم أن نكون معكم يداً واحدة،

الوجه الخفي : نعاهد الله أن نكون ضدكم قومة واحدة،




الوجه الظاهر : فسيروا مباركين حيثما كنتم،

الوجه الخفي : فابرحوا مشلولين يلعنكم من سمعكم،




الوجه الظاهر : أدام الله ظلكم، وأمد في عمركم،

الوجه الخفي : عجل الله خذلكم، وقصف عمركم،



الوجه الظاهر : لتنعم البلاد ويحيا العباد بقيادتكم الحكيمة،

الوجه الخفي : شقت البلاد ومات العباد وهم أحياء ألف ميتة بخياناتكم اللئيمة،




الوجه الظاهر : والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

الوجه الخفي : السقم لكم، وغضب الله عليكم، لا بارك الله فيكم ولا في مسعاكم،



الوجه الظاهر : أبناؤكم المخلصين،

الوجه الخفي : ضحاياكم المقهورون المغدورون،




وهناك الكثير والكثير، تحويه الصدور، ويدور خلف الستور، لا يعلمه إلا الله،

مع التنبيه أن ما قيل ليس معتقداً أعتقده، وإنما هو قراءة متعمقة لواقعنا العربي، وكيف وصل بنا الحال إلى هذا الأمر، وأين سينتهي بنا المآل، والأيام حبلى، والأحداث من
خلفنا تحاك وتجرى، ونحن في غمرة ساهون،

فهل يتنبه الزاوي اللاوي العاوي، ويصلح شأنه وشأن من تحت ولايته،

وهل يفيق الخاوي، البالي، المتهاوي، وينهض ليجابه الظلم والفساد والطغيان،



أخوكم،،،


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

شاي أزرق
29-03-11, 03:45 PM
رغم ان صفصفة الحروف راقت لي جــدا..

لكني رايت فيها دخولاً للنوايــا..


لن أجحد النعيم حتى أفقد الخبز والطحيــن..

اللهم أدم علينا الامن والامان..والنعيم والعلمــاء..^^..

حُـلّـو الحَبْوَهـ
31-03-11, 11:03 AM
مرحباُ بأخي شاي أزرق،


حياك الله ضيفي الجديد الأريب،


والحمد لله أن راقت لك، وعسى أيامك دوماً تروق،



وليس فيها حسب قرأتي دخولاً في النوايا،

فربما اختلف منظور القراءة، فقد أكون أقرأ بمنظور غير المنظور الذي تقرأ به، فتبين لك ما لم يتبين لي،


ونعوذ بالله من الجحود، ولكن لا تنتظر حتى يسلب منك النعيم وأنت تنظر لا تستطيع أن تفعل شيئاً،



حاول أن تحافظ عليه، وتضع الإحتياطات اللازمة، قبل أن تقع الكارثة، حينها لا ينفع الندم،


شكراً لمرورك العطر ،

زايدالشوق
31-03-11, 01:12 PM
الحاكم العربي بنظرته الاستعلائية للمواطن اصبح لا يهمه مايقال عنه...




شكرا لموضوعك الراقي ...

شاي أزرق
01-04-11, 03:37 PM
مرحباُ بأخي شاي أزرق،


حياك الله ضيفي الجديد الأريب،


والحمد لله أن راقت لك، وعسى أيامك دوماً تروق،



وليس فيها حسب قرأتي دخولاً في النوايا،

فربما اختلف منظور القراءة، فقد أكون أقرأ بمنظور غير المنظور الذي تقرأ به، فتبين لك ما لم يتبين لي،


ونعوذ بالله من الجحود، ولكن لا تنتظر حتى يسلب منك النعيم وأنت تنظر لا تستطيع أن تفعل شيئاً،



حاول أن تحافظ عليه، وتضع الإحتياطات اللازمة، قبل أن تقع الكارثة، حينها لا ينفع الندم،


شكراً لمرورك العطر ،
















حين سُحِب البساط من أخواني العرب قامت ثوراتهــم فاأسقطت الملوك والووزراء..

لستُ بأقل مِنهم قوة ولن أصبح عبدةً على حساب كرامتــي ..عندما يُسحب البساط من تحتي..

.

كرامتي مازالت مُصانــه..وسأحافظ عليها بقوة الايمان واليقين والقناعــه..

()

ماهي قراءتك لما كتبت وماهو فهمك..؟؟

ربما تفيدني..(asl)

بوركت..~

أبوناصر 2
01-04-11, 06:17 PM
جزاك الله خيرا على هاد النقل