المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعريف الحزن و الاكتئاب


فرج محمد
21-06-05, 10:34 PM
--------------------------------------------------------------------------------

تعريف الحزن و الاكتئاب :

الحزن تعرفه العرب فيقولون : جزن الرجل حُزناً و حَزَنَا بمعنى اغتم .
أما الاكتئاب فتقول العرب كَئِبَ الرجل أي تغيرت نفسه و انكسرت من شدة الهم و الحزن . اكتئاب وجه الأرض أي تغير و ضرب إلى السواد . فالكآبه و الاكتئاب هو الحزن الشديد.
و الحزن ضد الفرح وهو احد صور العاطفة و المشاعر الانسانية الفطرية ، فالحزن و الفرح موجودان في الانسان وهما فطريان ،قال تعالى {وأنه هو أضحك و أبكى} النجم 43
فالحزن شيء فطري ينتاب كل البشر عندما تقابلهم متاعب الحياة . و لا احد يستثى من ذلك و الامثلة في القران كثيرة كحزن ام موسى و حزن يعقوب على يوسف و حزن الرسول على قومه عندما لم يستيجبوا له وحزن ابي بكر في حادثة الهجرة {لا تحزن إن الله معنا} التوبة 40 ،فالحزن قضية وقتية و إذا ما استمر و طال وقته صار اكتئابا

أنواع الحزن :

الأول : الحزن على فوات امر دنيوي و هذا امر يجب أن نحرص على ان لا يحدث لأن هذه الدنيا لا تساوي شيءا بالنسبة للاخرة فيجب على الانسان ان يتغلب على هذا الحزن {مآ أصاب من مصيبة في الأرض و لا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرأها إن ذلك على الله يسير لكيلا تاسوا على ما فاتكم و لا تفرحوا بما أتاكم و الله لا يحب كل مختال فخور } الحديد 22 ، 23
الثاني: الحزن على أمر من أمور الدين لكن حزن يدفع إلى العمل و لا يثبط و هو الحزن المطلوب و يمتدحه الله سبحانه و تعالى مثل حزن الفقراء في غزوة تبوك {ولا على الذين إذا ما أتوك لتحملهم قلت لا أجد ما أحملكم عليه تولوا و أعينهم تفيض من الدمع حزنا ألا يجدوا ما ينفقون } التوبة 92 وهذه الأحزان لا ينبغي أن تستمر بل نعتبرها طارئة و نتجاوزها إلى حياة العمل و الإنتاج .

مرض الاكتئاب :

أولاً : أعراضه : الشعور بالحزن و الضيق (كتمه) أو (ضيق صدر ) يصاحبه بكاء و عدم شهية للأكل قلة الرغبة في فعل أي شيء ، يقل التركيز ، يبدأ الشعور بالنسيان و قد يتمنى الموت و يفكر بالانتحار . يصحب ذلك إضطرابات في النوم و انخفاض في الوزن و قد يتوهم المريض بوجود أمراض معينه و قد يسمع اصواتا غريبه تكلمه و توبخه فيلوم نفسه و يشعر بالذنب الشديد على أشياء فعلها تافهه تؤدي به إلى القعود عن العمل .

ثانيا : أسبابه :

أ‌- الأسباب الخارجية :
1- الأسباب البيئية : كأحداث الدنيا عندما يفقد الإنسان شيءاً عزيزاً عليه سواء كان إنساناً أو مالاً أو مكانة اجتماعية فإن هذا الإنسان يمر بمراحل معينه في رد الفعل لذلك الفقد :
المرحلة الأولى: وهي الإنكار وعدم التصديق ليهون على نفسه المصيبه
المرحله الثانيه:تبلد الشعور فلا يحس بالحزن و لا تتعدى عادة اسبوعين
المرحلة الثالثة:مرحلة البكاء و ضيق الصدر وعدم الرغبة في أي شيء
المرحلة الرابعة:وهي قبول الأمر و التسليم للواقع و الاستمرار قي الحياة و هذه المراحل جميعها لا تزيد مدتها عن ستة أشهر فإذا زاد عن ذلك إلى درجة أن ينعزل يكون هذا اكتئابا

2- الأدوية : أثبتت الدراسات و التجارب ان بعض الأدوية يؤدي إلى تغيرات كيميائية في الدماغ فيؤدي إلى ظهور آثار جانبية لهذه الأدوية ومنها الاكتئاب

3- المخدرات : بعض الخدرات تسبب الاكتئاب بنفسها و بعضها إذا توقف عنها الانسان

ب‌- الأسباب الداخلية :

1- عوامل وراثية : فبعض الناس لديهم استعداد للإصابة بمرض الاكتئاب

2- امراض عضوية: كنقص هرمونات الغدة الدرقية و نقص فيتامين ب12

3- أسباب غير معروفة:فقد يصاب الانسان بالاكتئاب بدون أي سبب واضح

مما سبق يتبين أن الاكتئاب ليس منحصراً في المصائب و الأسباب الخارجية فحسب بل له أسباب أخرى . و ليس كما يظن كثير من الناس أنه إذا اكتئب فهو بسبب نقص إيمانه أو دينه فيزيد حزنا على حزنه لأنه استنتج استنتاجا ليس بالضرورة أن يكون صحيحا[/font].

الان ياتي السؤال المهم ، ماهو العلاج ؟
نكمل الموضوع غداً باذن الله

من كتاب : الحزن و الاكتئاب على ضوء الكتاب و السنة
تأليف :الدكتور/عبدالله الخاطر
تقديم : الدكتور/عبد الرزاق الحمد
--------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------

_________________