المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقوق الابناء للاباء


الجده maha
13-06-05, 05:31 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عـــقوق الابنـــاء للابـــــاء

هذه ظاهرة اصبحت سائده بالمجتمع الاسلامي الذي حث وامر بالاهتمام بالابوين وعدم التلفظ عليهم بكلمة ( اف )
كلمة من حرفين لكن تاثيرها سيئ على الاباء والامهات ( ولا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما )
اخوتي الافاضل من منا لم يصرخ بوجه ابوه او امه في ساعة غضب مما سببت تلك الكلامات الى دموع بعض الامهات والاباء واصبحو يلومون انفسهم بان هذه نتيجة تربيتهم

هذا اب يشكو ابنه ويقول في بيتنا شيطان فسئل لماذا تقول ذلك قال الاب المسكين ابني يصرخ علي غير انه يبصق في وجههي تخيلو ياخوه ياكرام ابن يبصق بوجهه ابوه الهذه الدرجه توصل بنا العقوق ماذا تركنا لدولة كافرة مبتعده عن الاسلام وتعاليمه هل نحن قدوة حسنه لهم بتعاملنا لا بائنا وامهاتنا

هذه ام كانت عند احدى قريباتها وبعد مرور وقت من الزمن وهي عند تلك القريبه جلست تنتفض وتنظر لساعه وهي مرعبه فسالتها قريبتها عن سبب خوفها فقالت ابني يهددني ان تاخرت فلن يجعلني ازور قريباتي مرره اخرى ماقسى ان تخااف الام او الاب من ابنائهم انني ارتجف بمجرد قرائتها فكيف لو اسمعها من ام تقوله بالسانها

وهذا اب يشكو من جفاء وهجر ابنه له وهو وحيد بحاجة له تركه بدون ان ينفق عليه تركه بين الجوع والعوز والابن كان تاجرا وكان يسكن بنفس المنطقه التي يسكن فيها الاب وله فوق السبع سنوات لم يرى ابوه لان الابن متبرئ من ابيه لانه اقل من المستوى الذي يريده الابن وفيه تشويه لمنظر الابن عند اهل زوجته الغنيه
فرفع الاب قضيه على ابنه يطالب ابنه بالانفاق عليه وعند صدور الحكم على الابن كان الابن موجود بقاعة القضاء وكذلك الاب فنطلق الاب مسرعا الى ابنه يضمه ويقبله وهو يبكي ويقول للقاضي انا لم ارفع القضيه من اجل المال ولكن والله رفعتها من اجل شوفت ابني لقد اكتويت بفارقه وكلما اردت ان اراها تحججو بانه غير موجود والحمدلله الان تحقق مناي برؤية ابني يالها من قسوة من ابن لابوه هل لو كان الرسول حيا ماذا سوف يرد على ذلك الابن العاق والله كلمة عاق قليلة بحق ذلك الابن

وهذه امراءة تروي لنا قصة حزينه تقول كنت بمجمع الراشد بالصباح كان الوقت حوالي 10 صباحا تقول وكان هناك عجوز جالسه في احدى كراسي الانتظار تقول هذه المراه لم اعطها اهتماما لانني لم الاحظ شيئا غريب تقول شريت لي فستان وذهبت للبيت تقول للاسف لم يكن الفستان مقاسي قلت سوف اقوم بارجاعه في العصر تقول ولما اتت الساعه 5 تقول ذهبت لارجاع فستاني للمحل الذي شريته منه
تقول هذه المراه لقد صدمت وانا ارى نفس العجوز جالسه بنفس المكان تقول ذهبت اليها وسالتها يا خاله مابك لم تذهبي وانت من الصباح موجوده هنا فقالت العجوز يابنتي انتظر دوري قلت لها دورك في اي شي قالت ابني حفظه الله لما علم بمرضي اتى بي هنا للمستشفى وقال اذا اتاك اي شخص اعطيه هذه الورقه اخذت منها الورقه تقول صعقت لما قراتها الابن العاق كاتب الرجاء ممن يجد تلك العجوز تسليمها لدار العجزه تقول المراة نظرت الى العجوز لم تكن عاجزة بل تستطيع الحراك وقويه فلربما عمرها بالسبعينات تقول المراة جلست بقلبي ادع على ابنها تقول هذه المراه ناديت السكورتي الموجود بالمحل وسلمته الرساله لانني لم اتجرا ان اخبر تلك العجوز ماكتب ابنها شلت يداه قال السكورتي للعجوز خالة ابنك كتب بالورقه هذا الكلام مسكينة العجوز صعقت من هول ما قيل لها وقال لها السكورتي ياخاله قول لي اسم ابنك فقالت العجوز والله والله والله لا افضح ابني ولن اقول اسمه فضطر السكورتي لطلب الامن
ومن ثم حملوها لدار المسنين تحقيقا لطلب ذلك الابن العاق وكانت العجوز تجهش بالبكاء تقول المراه خفت عليها
وقمت بتوصيلها الى دار المسنين ولم ارجع الى بيتي الا بعد ان الاطمئنان
تقول المراه والله منظر تلك العجوز المسكينه لم يفارقني كنت اشاهده بكل مكان اجلس فيه وتقول المراه تلك الليل لم انم فلم اتى الصباح ذهبت مسرعه الى دار العجزة حاملة معي بعض الاكل لا عطاءه تلك العجوز ولما دخلت غرفتها
لم اجدها فسالت استعلامات المستشفى فقال الموظف العجوز توفيت اليوم فجرا تقول المراه انهرت ولم اتمالك اعصابي وجلست ابكي وكاني ابكي على امي وجلست ادعي على ابنها بصوت عالي ولكل ينظر الى مندهشين من ان امراه غريبه تبكي تلك العجوز واقول يويله من الله الذي لم يتحمل امه في ايامها الاخير فقاطعني من كان بالاستعلامات وقال لي هل تعرفين ابنها ليستلم جثت امه قلت لا وجلست ابكي
لقد عجزت عن وصف ذلك الابن قليل فيه كلمة وحش ليس لدي اي تعبير استطيع ان انعته به انه شيطان هذا اقل ماقدر ان اكتبه

هل بعد هذه القصص التي ذكرت هل فيه امل في ابناء الغد ان يكونون بارين بابائهم اكثر من ابناء اليوم هذه امنية نتمناه ان يرجع الشباب الى الدين الاسلامي ويعلمون انه اذا عق ابويه فسوف ياتيه ابنا يعقونه

WIDTH=400 HEIGHT=350


تقبلو شكر هلا

الباحث الراوي
14-06-05, 04:29 AM
شكرا لك على هذا الموضوع الذي نحن بامس الحاجة له فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين .
بحكم عملي وتخصصي شاهدت والتقيت مع اباء يحسدون ابنائهم على نعمة العيش !!
لاشك ان الاب هو المسؤل اولا عن هذا التدهور والتفكك الاسري بسبب حسده لابنائه على نعمة الترف والامن والامان يبغون ابنائهم يجربون عيشتهم جمع الملايين ودخلهم البنك ينفخ عليهم التكييف وعياله في الشمس اما ان تعيشون مثلي او احرمكم من الحلال .


قال عليه الصلاة والسلام : (كما تدين تدان ) انتبه لهذا الحديث واحرص على والديك حتى يحرصوا ابنائك عليك .

قلب القلوب
14-06-05, 06:54 AM
لا حول ولا قوة الا بالله


جزاك الله خير

السطر الأخير
14-06-05, 09:37 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

حقيقة شيئ فظيع وشيئ مؤثر للغايه أن يحدث هذا من أبنائنا ألأمه الإسلاميه المحمديه خير أمة أخرجت للناس
والتعاليم في القرآن والسنه عن الوالدان وحقهما المشروع من أبنائهم والتعامل معهم با الحسنى
وأكثر من ذالك يكفل لهما 00 تفوقهما عمن سواهما من زوجة 00 أو 00 ولد 00 أو 00 مال
وماإلى ذالك مما يفتن به القلب في هذه الدنيا 00 والعاقبة للمــتقين

خذ هذه أيضا!
يروي لي أحد الأشخاص عن قصة من هذا النوع ولاأدري متى وأين الحكايه تقول
كانوا في مجلس كبير بعض الرجال يتناقشون وكان في من حظر أب مع إبنه واشتد النقاش بين الأبن
وأبيه !!! فما كان من الإبن إلا أن نهض مسرعاً نحو والده (( وضربه على وجهه )) ضربة قويه
((يعني كف با العربي )) فماكان من من حظر إل أن قاموا مسرعين لهذا الإبن العاق يريدون حجزه عن أبيه
ويمسكونه حتى أو يضربونه ؟؟؟ !!!
ولكن بسرعة البرق نهض الأب واقفاً وهو يصرخ 00 أتركوه 00 أتركوه
فلما تركوه ؟؟ فاجأهم بهمهمة وصوت متقطع وهو يقول : ويقسم باالله
إن هذا الذي حدث أمامكم الآن ورأيتموه بإعينكم
إنه ((( واقــع لــي مــع أبــي ))) وبنفس الأسلوب وكأنما الأيام تعيد نفسها ولكن باختلاف الأشخاص
يعنــي هو ضرب أبوه من قبله وهذا دين واسترد 000 إنـتــــهى

ماذا نؤمل من الأبناء وهكذا الدنيا 00 دواليك 00 أسلاف وترد ولو بصيغة ثانيه أو بتصرف آخر
من زرع حصد 00 الظلم موجود والعقوق موجود
ولكني أعتب هنا على صاحب الموضوع عندما قال :

اخوتي الافاضل من منا لم يصرخ بوجه ابوه او امه في ساعة غضب مما سببت تلك الكلامات الى دموع بعض الامهات والاباء واصبحو يلومون انفسهم بان هذه نتيجة

لاولا وألف لا !!!! نصرخ بوجه والدينا مهما غضب الإنسان هناك شيئ يمنعه عن والديه إلا لحكمة إرتضاها
سبحانه (( والمؤآخذة هنا بصفة الجمع فأنت لم تستثني أحد ))
وهذا هو محل العتب 00 ولاينقص ذالك من روعة الموضوع وأهميته في هذا الوقت با الذات خصوصاً
من الأبناء هداهم الله وبارك فيهم وأصلح شأنهم

بارك الله فيك وجزاك الله عنا خير الجزاء وأن ينفع بما سطرته يداك وأن يهدي على يديك من عق بوالديه
أو أحدهما وعذراً على هذه المداخله الطويله ولكنها مقتضى الحال في ما كتبتم

السطر الأخير

الجده maha
14-06-05, 08:42 PM
شكرا لك على هذا الموضوع الذي نحن بامس الحاجة له فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين .
بحكم عملي وتخصصي شاهدت والتقيت مع اباء يحسدون ابنائهم على نعمة العيش !!
لاشك ان الاب هو المسؤل اولا عن هذا التدهور والتفكك الاسري بسبب حسده لابنائه على نعمة الترف والامن والامان يبغون ابنائهم يجربون عيشتهم جمع الملايين ودخلهم البنك ينفخ عليهم التكييف وعياله في الشمس اما ان تعيشون مثلي او احرمكم من الحلال .


قال عليه الصلاة والسلام : (كما تدين تدان ) انتبه لهذا الحديث واحرص على والديك حتى يحرصوا ابنائك عليك .


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكورررررررررررر الباحث على تعلقيك بالموضوع ولو الابنا تاملو الحديث الشريف ( كما تدين تدان ) كان الجميع اصبح بارا بابيه اتمنى تن نكون بارين بابوينا


تقبل شكري وتقديري

الجده maha
14-06-05, 08:48 PM
لا حول ولا قوة الا بالله


جزاك الله خير

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكورررررررررررررررره قلب القلوب على ردك وسعدت كثيرا بتواجدك بصفحتي


تقبلي شكري وتقديري

الجده maha
14-06-05, 08:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورررررررر اخي السطر الاخير على ارد وعجبت كثير بمداخلتك التي زادت قيمة للموضوع لا اخفيك اخي الفاضل احزنني كثير القصة التي قمت بطرحها

تقبل شكري وتقديري

سفيرة العشاق
14-06-05, 10:53 PM
بالفعل ظاهره مؤسفه وتقهر .. :(

نسأل الله الهدايه والرحمه والمغفره

ألفـ شكر " هــلا "

,,

الباحث الراوي
15-06-05, 02:47 AM
زعل أعرابي على ابنه فعيره بأمه وقال :

أتعصاني وتشمخ بأنفك وانت ابن أمة ! فأجاب الولد : ياأبت هي والله خير لي منك . فقال أبوه : وكيف ذلك وهي

أمـــة وانأ حــــر ؟ فأجاب الولد : ذلك لأنها أحسنت الي الأختيار فولدتني من حــــر وانت أسأت الأختيار ولدتني من أمة .

المأمون
15-06-05, 02:46 PM
هذا أب ابنه يعصاه.. وهذه بنت لا تحسن معاملة أمها .. والعكس بالعكس... والنتيجة عقوق..وقسوة قلب.. من الابناء تجاه والديهم ..ومتى... عندما يصيبهم الكبر.. ويضعفون..
ولكن هل فكر الاب متى فقد احترام ابنه..؟. وماذا فعل أو قال؟... وأين أخطأ... هل صار الأب قدوة لإبنه... إن الابناء اذكياء... إياك أن تنهاهم عن شيء سيء وتأتي بمثله.... من هنا تبدأ النهاية.. الا من رحم الله... لاتكذب أمام ابنك وتحثه على الصدق.. لا تظلم أمام ابنك وتحثه على العدل .. وأنت أيتها الام كذلك..

أكبرت في قريبة لي تصرفها في هذا الشأن.. سألها لطفلها.. اين أنت ذاهبة وقالت له الحق لجارتي .. البيت الذاهبة له لديه اصدقاء من سنه... حاول أن يتعلق بها فرفضت بحزم وحسم.. لأنها ستعود سريعا كما قالت له... سألها شقيقها وقال لها .. كان ممكن تكذبي عليه وتذهبي وتعودي بدون أن يعرف..فردت عليه واذا عرف .. وكيف يعرف اذا لم تخبريه..ردت ربما نذهب غدا ويحدثه اصحابه بأنى كنت مع والدتهم... أو اذا تحدثت في الهاتف مع أم أصحابه .. وذكرت لها عرضا .. وعرف انني كذبت عليه... .. فكيف يراني من الداخل اذا حاولت منعه من الكذب...ماهي النتيجة اذا عاقبته.. هل ستكون رؤيته لهذا العقاب بريئة... أليس هي بداية عدم الاحترام..

أعتقد من هنا يبدأ العقوق... فإذا حاولنا جميعا أن نكون قدوة لأبناءنا .. حتى لو خسرنا.. ماديا مثلا .. لكننا بالتأكيد سنكسب أبناءنا.. سنخلد أنفسنا.. ..حتى ولو لم نتبع فعلنا بحديث أو آية أو دين.... فكل خصلة جميلة .. من صدق وأمانة وعفاف .. وعدل. وتواضع ..وأدب..وحكمة... الخ... هي من الدين...فالفعل بالعمل خير من النصح بالكلام...الأبناء يحبون التقليد.. حتى اذا انتقل الأب أو الأم الى رحمة الله .. فإن ابناءهم حتى ولو كانو كبارا ..سيذكرونهم ويذكرون أعمالهم.. ويحاولون أن يتأسوا بها ... وسيسألون الله لهم الرحمة..ويدعون لهم بالغيب..وإذا اردتم الدليل فمعظكم سيجده في نفسه... تأكدوا ..أن التغيير سيحدث ...وأن ذلك من تباشير صلاح المجتمع..وتقدم الامة...
المأمون..

ابو خلف
15-06-05, 08:27 PM
الله يعطيك العافيه


ونفع بك العباد والبلاد



تحياتي لك

الجده maha
19-06-05, 06:59 AM
بالفعل ظاهره مؤسفه وتقهر .. :(

نسأل الله الهدايه والرحمه والمغفره

ألفـ شكر " هــلا "

,,


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكوررررررررررررررر سفير العشاق على ردك وكثيرا اسعدني


تقبل شكري وتقديري

الجده maha
19-06-05, 07:02 AM
زعل أعرابي على ابنه فعيره بأمه وقال :

أتعصاني وتشمخ بأنفك وانت ابن أمة ! فأجاب الولد : ياأبت هي والله خير لي منك . فقال أبوه : وكيف ذلك وهي

أمـــة وانأ حــــر ؟ فأجاب الولد : ذلك لأنها أحسنت الي الأختيار فولدتني من حــــر وانت أسأت الأختيار ولدتني من أمة .


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكوررررررررررررررررر الباحث على ردك وشكرا من اعماقي على قصتك الرائعة


تقبل شكري وتقديري

الجده maha
19-06-05, 07:07 AM
هذا أب ابنه يعصاه.. وهذه بنت لا تحسن معاملة أمها .. والعكس بالعكس... والنتيجة عقوق..وقسوة قلب.. من الابناء تجاه والديهم ..ومتى... عندما يصيبهم الكبر.. ويضعفون..
ولكن هل فكر الاب متى فقد احترام ابنه..؟. وماذا فعل أو قال؟... وأين أخطأ... هل صار الأب قدوة لإبنه... إن الابناء اذكياء... إياك أن تنهاهم عن شيء سيء وتأتي بمثله.... من هنا تبدأ النهاية.. الا من رحم الله... لاتكذب أمام ابنك وتحثه على الصدق.. لا تظلم أمام ابنك وتحثه على العدل .. وأنت أيتها الام كذلك..

أكبرت في قريبة لي تصرفها في هذا الشأن.. سألها لطفلها.. اين أنت ذاهبة وقالت له الحق لجارتي .. البيت الذاهبة له لديه اصدقاء من سنه... حاول أن يتعلق بها فرفضت بحزم وحسم.. لأنها ستعود سريعا كما قالت له... سألها شقيقها وقال لها .. كان ممكن تكذبي عليه وتذهبي وتعودي بدون أن يعرف..فردت عليه واذا عرف .. وكيف يعرف اذا لم تخبريه..ردت ربما نذهب غدا ويحدثه اصحابه بأنى كنت مع والدتهم... أو اذا تحدثت في الهاتف مع أم أصحابه .. وذكرت لها عرضا .. وعرف انني كذبت عليه... .. فكيف يراني من الداخل اذا حاولت منعه من الكذب...ماهي النتيجة اذا عاقبته.. هل ستكون رؤيته لهذا العقاب بريئة... أليس هي بداية عدم الاحترام..

أعتقد من هنا يبدأ العقوق... فإذا حاولنا جميعا أن نكون قدوة لأبناءنا .. حتى لو خسرنا.. ماديا مثلا .. لكننا بالتأكيد سنكسب أبناءنا.. سنخلد أنفسنا.. ..حتى ولو لم نتبع فعلنا بحديث أو آية أو دين.... فكل خصلة جميلة .. من صدق وأمانة وعفاف .. وعدل. وتواضع ..وأدب..وحكمة... الخ... هي من الدين...فالفعل بالعمل خير من النصح بالكلام...الأبناء يحبون التقليد.. حتى اذا انتقل الأب أو الأم الى رحمة الله .. فإن ابناءهم حتى ولو كانو كبارا ..سيذكرونهم ويذكرون أعمالهم.. ويحاولون أن يتأسوا بها ... وسيسألون الله لهم الرحمة..ويدعون لهم بالغيب..وإذا اردتم الدليل فمعظكم سيجده في نفسه... تأكدوا ..أن التغيير سيحدث ...وأن ذلك من تباشير صلاح المجتمع..وتقدم الامة...
المأمون..

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكوررررررررررررررررررر مامون على ردك كثير اسعدني الاضافات التي قمت بكتابتها وللاسف الشديد القليلون الذين منتبهين لعظم الكذب على الاطفال والنتائج التي سوف تكمن بشخصية ذالك الطفل وسبب انحراف بعض الابناء الشخصية المزدوجه للاباء والامهات



تقبل شكري وتقديري

الجده maha
19-06-05, 07:12 AM
الله يعطيك العافيه


ونفع بك العباد والبلاد



تحياتي لك

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مشكوررررررررررررررررررر ابو خلف غلى ارد واشكرك من اعماق قلبي على الدعوة الحلوة ولك مثلها

تقبل شكري وتقديري