المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تحاور أم تناحر ؟


راسبوتين
05-06-05, 06:55 PM
--------------------------------------------------------------------------------

الى المشرفين : ...................الموقرون
الى الأعضأ : ......................المحترمون
الى القراء :.........................الكرام
مع التحيه :

هكذا ارى:
انه عند ما يكتب احدنا مقال او موضوع او يطرح فكره ، تجده يسبح بها معنوياً ولغوياً .


وما أن يطلع عليها قارئً قد تزاوج روى الجمال ومخيلته ، او رجل خبير في ما ذهب اليه النص من تخصص.

تجده يتفحص هذه الدره الجميله فيراها كماهي (جميله) كون الجمال اصل ثابت في أي نص كتب بصيغه أدبيه وهدفه الحوار.

ويتتبع العيوب كونها امور غير مرحب بها ، وكثرتها تفقد هذه الدره رونقها ، فايتسائل عن مواقع العيوب استغراباً او يلمح لها (فقط) بدون ذكر مواقع الجمال في النص (وله مبرر) .

ان الجمال هو موجد النص وسببه وهو اصله ، فلذلك فهو سابق عليه.

فيرى ان ذكر مواقع الجمال زيادة غير مجديه ، اوكسذاجة تكرار الكلام خلف من يتكلم

ولي أن هذا القبح الذي قد يكون من ضعف او عجز آليه الإصهار او تشرباً للفكره (كفكره بدائيه لم تنضج على موقد الحوار ) اوأن كاتبها لم يكن له المام بمواقع التماس للموضوع مع قضايا ذات قاسم مشترك او وقوع خلط غير مقصود مع مفهوم الفكره المطروحه وما يشابهها في ذات المصطلح.

إلا أنها لاتعد جريمة في حق جمال النص او روعته ، بل نقطة بسيطة يستطاع تفاديها بسهوله ويسر وتلميحه لها لم يكن سواء تنبيه فربما ان الكاتب لم يعلم بوجودها كونها تكاد تكون متشابهات في عصب النص فتمتد الى قياسه بها .

حيث تشترك أمور كثيرة في ذات المصطلح (خاصة العلميه منها ذات المقطعين)

(دفع الضرر مقدم على جلب المنفعه) هكذ يفكر .


فيعتقد الكاتب المعجب بنصه حينها انه تطاول عليه الناقد ، متحداً الاخير مع نصه ضارباً بثنايةً (النص و الشخص) عرض الحائط .

قد يكون النقد حقاً يصل الى مطلق الفكره (احياناً) في مسائل تعتمدعلى السببيات والحيثيات – كالمسلمات مثلاً - التي تقوم عليها القضيه (محور الفكره الإفتراضيه) جدلاً.

ولاكن مع ذلك تبقى الثنائه قائمه بان النص هو محور النقد وليس العكس أي ان النقد لا يتعدى النص الى ذات كاتبه. كما لايتعداه الى أي نص اخر للكاتب او غيره مما يجعل النقد لايؤثر في النص بقدر مايصفه كونه سابق له.

كما أن الكاتب - حر - له حق تبني أي فكره وانتهاج اي فكر ولايحق لاحد ان ينصب نفسه وصي على فكره وقيمه.

نعم يكون النص شخصي عندما يطلب صاحبه عدم نشره .
اما ومتى قام بنشره فالحكم ( المشاركه ) كونه نص عربي (قد يكون ادبياً ) يقاس بمستواه موقع نشره .

والمشاركه هنا تكون غير مشروطه ( لايوجد نموذج للإجابه على ما كتب )

كما ان من الحكمه توقع اراء وتصورات مخالفه على مستوى الفكره او لربما على أسلوب الطرح او خاصيه الموضوع .....وأحياناً توقيت نشره...........الخ....... وهو بالتالي يجلو عن النص غبار الوحده ويحوله الى مادة للنقاش الجماعي .

وعلى الكاتب ان يتقبل الراي الاخر على صورة تبادل مفاهيم والإطلاع على معايير الآخر لا تشكيك في القيم او المباديء لديه او رميه بعدم المعرفه جزافاً ً .

على الكاتب ان يثق بان ماكتبه لن يرضي الجميع ولن يغضبهم جميعاً بل سيجد الموافق والرافض المرحب والمعارض .

ويبقى الكاتب صريح مع موقفه وقلمه وهوى بين البين .
حتى يتنازل الى احدهما فيكون ممن يحيون عادة من دون درايه
او ممن يرفض لذات الرفض ويعارض كون التشاؤم والتشكيك في الاخر منهجاً انتهجه

صانع الأمجاد
06-06-05, 12:45 AM
الى المشرفين : ...................الموقرون
الى الأعضأ : ......................المحترمون

الموقرين ، المحترمين

جزاك الله خير أخي راسبوتين

وصدقت نحن بحاجة إلى تحاور هادف بناء
لا إلى تناحر وتشاتم

موضوع رائع كصاحبه

الحوار هو لغة القوة ومن الشر أن تجعل القوة هي لغة الحوار >>من توقيع شبيه الريح

صانــ نتحاور لنصل إلى ضالتنا ــع الأمجاد