المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تاريخ الخليج العربي


ابن الخطيب
13-10-10, 05:54 PM
تاريخ الخليج العربي ..


نبذة سريعة ومختصرة

حيث أن المملكة العربية السعودية هي جزء من مجلس التعاون للخليج العربي والذي يضم إلى جانب المملكة الكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة وعمان .. فرأيت أن أسلط الضوء في هذه العجالة على مراحل تطور الوضع في هذا الخليج.

يمتاز الخليج بموقعه الإستراتيجي وله أهمية كبرى في الملاحة البحرية منذ القدم وكان همزة الوصل بين آسيا وأوربا ..

حسب بعض الدراسات أن أول من سكن الخليج الكنعانيون ومنها انتقلوا إلى الشام وهم من أسس القدس وكان اسمها ( مجدو يبوس) وكذلك الخليل (حيرون) ..

ومن الكنعانيين نشأ الفينيقيون في البحرين وسواحل الخليج ومنها انتقلوا إلى سواحل الشام وسيطروا على البحر الأبيض وأسسوا بعض المدن وأسموها على اسم مدن الخليج مثل جبيل وصور وغيرها ..

ثم استوطن الخليج بعض القبائل العربية مثل قضاعة وربيعة وإياد و الأزد ..
كان الخليج يعرف قديما باسم البحر المر أو البحر الأدنى أو بحر اريثيريا وبعد أن غزا الإسكندر الأكبر مملكة فارس عام 333 قبل الميلاد أطلقوا على الخليج اسم الخليج الفارسي ..

وقبل ظهور الإسلام كانت الحروب قائمة بين دولة الفرس والروم من أجل بسط النفوذ على الشرق .. وكان من أشهر ملوك الروم الإمبراطور جستينيان وهرقل .. ومن الفرس الساسانيين كسرى أنو شروان وكسرى برويز
وفي القرن السادس الميلادي أصبحت هذه الحروب مدمرة لهما فضعفت تلك الدولتين .

وحين ظهر الإسلام كان على البحرين واليا من قبل الفرس هو : المنذر بن ساوي العبدي .. وعمان كان حكامها أبناء الجلندي من الأزد ..
في العام السادس للهجرة أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم العلاء بن الحضرمي إلى المنذر فأسلم مع أغلب السكان ..
أما عمان فدخلوا الإسلام على يد عمرو بن العاص قبل وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام ..
وفي عام 18 هـ دارت معارك بين المسلمين والفرس والذين كانوا موجودين بعمان وذلك بمنطقة صحار وانتصر فيها المسلمون ..
وحدثت ردة بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم في عمان والبحرين وقامت
معارك بين المسلمين والمرتدين في عمان والمنطقة الشرقية والبحرين
وسرعان ما صارت هذه المنطقة ثابتة وقوية الإيمان .. واشتركت في كثير من الفتوحات الإسلامية ..

وازدهر الخليج في العصر الأموي والعباسي وخاصة في العصر العباسي
فقد كانت مياهه تعج بالسفن التجارية القادمة والمغادرة إلى الشرق الأقصى والهند وإفريقيا وأوربا ..
وقامت به بعض الحركات ومن أهمها حركة الخوارج في عهد الأمويين
والتي استطاع الأمويون القضاء عليها .. ثم حركة القرامطة في عهد العباسيين ..
الملاح العربي أحمد بن ماجد من أبناء الخليج قاد الملاح البرتقالي فاسكو دي جاما من سواحل إفريقيا إلى الهند .. ويعتبر اكتشافا هاما لأوربا لأنه
استطاعت البرتقال ومن بعده أوربا الوصول للهند عن طريق المحيط الأطلسي .
وهذا الاكتشاف كان سببا للتدخل الأجنبي في الخليج .

بدأ الصراع بين الدول الأجنبية على الخليج وقد كان يحكم الخليج وقتها بني جبر وهم من نجد وقد انتزعوا الحكم من بني عصفور في القرن الخامس عشر الميلادي ..

أخذ البرتقاليون بعد إكتشاف طريق الهند يتطلعون لمنطقة الخليج عام 913 هـ فاحتلوا جزيرة هرمز ثم مسقط بعد أن دمروها وأقاموا القلاع علي
سواحل عمان .. ثم استولوا على البحرين عام 921 هـ وبذا بسطوا نفوذهم على الخليج ما عدى منطقة الأحساء ( المنطقة الشرقية ) فلم يتمكنوا من الدخول إليها ..
تميز الغزو البرتقالي بالتعصب الديني والتنكيل بالسكان والسيطرة على الاقتصاد واحتكار تجارة اللؤلؤ وكان عماد اقتصاد منطقة الخليج
وقاوم الشعب العربي بالخليج وعمان هذا الاستعمار بدون انقطاع منذ مطلع القرن السادس عشر حتى مطلع القرن السابع عشر الميلادي ..

بعد أن فتح العثمانيون العراق عام 941هـ ولبسط نفوذهم على الخليج قام العثمانيون بمساعدة دول الخليج بالحرب ضد البرتقاليين فتحرر بعضها عام 1550 م
واستمرت المعارك حتى طهر الخليج منهم عام 1622 م وتم ذلك بمساعدة من الأساطيل الهولندية والبريطانية .. وطبعا المساعدة طمعا بهذه المنطقة..

قدم الهولنديون إلى الخليج في أوائل القرن السابع عشر الميلادي بإقامة علاقات تجارية وحاولوا بسط نفوذهم واحتكار تجارته ولكن العرب لم يمكنوهم من ذلك وحاربوهم حتى تخلوا عن مراكزهم في مسقط والبحرين والقطيف .

في القرن الثامن عشر كان هناك تنافس بين بريطاتيا وفرنسا على الخليج والذي كانت تعتبره بريطانيا منطقة واقعة في نفوذها التجاري ومواصلاتها البحرية ..
وكان لشركة الهند الشرقية البريطانية والتي تأسست عام 1600 م والتي تحولت عام 1765 م إلى هيئة سياسية أثرها في ترسيخ قواعد النفوذ البريطاني في الخليج وسواحل عمان ..
إلا أن فرنسا استطاعت أن تقيم علاقات تجارية مع سلطان مسقط ( سلطان بن أحمد) فقد كانت فرنسا تسعى لوضع قواعد في الخليج لاسترجاع بعض المناطق التي تخلت عنها لبريطانيا في الهند ..
إلا أن البريطانيين استطاعوا أن يعقدوا اتفاقية في عام 1798 م مع السلطان سلطان تم بموجبها طرد الفرنسيين ومراكبهم منها .. وبعدها بعامين استطاعت بريطانيا بسط نفوذها عليها بشروط جديدة ..

بينما كانت الفوضى في الخليج والجزيرة العربية والنزاع مستفحل بين القبائل قامت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وقيام الدولة السعودية
الأولى كان وضع الحكم بالخليج كالتالي :
آل بو سعيد يحكمون مسقط وسواحل عمان .. القواسم حكام لرأس الخيمة
وبو شهر يحكمون البحرين والعتوب يحكمون الكويت وبني خالد يحكمون الأحساء ..

عارضت الدولة العثمانية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وكذلك عارضها أمير الأحساء عريعر بن وجين الذي حارب الدعوة في مهدها وهاجم الدرعية بمساعدة حاكم نجران حسن هبة الله ولكن حاكم الدرعية محمد ين سعود تغلب عليهم ..

وفي عام 1208هـ دخلت قوات عبد العزيز بن محمد بن سعود الخليج العربي
انضم القواسم لدعوة الشيخ وكان لهم أسطول بحري كبير فقامت سلطنة مسقط والخاضعة للنفوذ البريطاني بقيادة السلطان سعيد عام 1805 هـ بهجوم على القواسم وللسيطرة على الساحل الغربي للخليج واستعادة جزر هرمز وقشم منهم وقام الإمام سعود الكبير بنجدة القواسم فردت تلك القوات

قامت بريطانيا بمساعدة سلطان مسقط للقضاء على حكم القواسم ..
ولكن وصلت قوات سعودية بقيادة مطلق المطيري واشتركت مع القواسم وردت المعتدين بل وصلت القوات السعودية حتى مسقط ولكن تصدى لهم الأسطول البريطاني الذي كان موجودا بها وبقيت القوات السعودية في مقر قيادتها البريمي وكانت فرصة لدخول بعض قبائل عمان للدعوة ..
قامت حملة سعودية بقيادة إبراهيم بن عفيصان بإخضاع عتوب الزبارة (قطر) عام 1797 م
قام سلطان مسقط باحتلال البحرين عام 1800 م فاستنجد آل خليفة بالإمام سعود الكبير فانجدهم وأنهى هذا الاحتلال ..

كلف السلطان العثماني والي مصر محمد علي بإرسال حملة عسكرية للقضاء على الدولة السعودية .. فواصلت القوات حملاتها من عام 1811 م إلى عام 1818 م حتى استولت القوات العثمانية على الدرعية وأرسل الإمام عبد الله بن سعود إلى اسطنبول حيث أعدم فيها

انتهز الإنجليز فرصة دخول القوات التركية والمصرية إلى نجد وتدمير الدرعية .. فقامت في عام 1819 م بالهجوم على القواسم والذين كانوا يملكون أكبر قوة بحرية في مياه الخليج .. فقد تم توجيه العديد من السفن الحربية البريطانية من الهند إلى عاصمتهم رأس الخيمة وقامت بضربها بالقنابل حتى دمرت حصونها
ورغم بسالة القواسم إلا أنهم رضخوا للإنجليز و تم توقيع معاهدة من أهم بنودها أن يسلم القواسم جميع السفن الحربية للإنجليز ويكتفوا بمراكب الصيد ..

وبعد هذه المعاهدة وفي عام 1820 م طلب القائد الإنجليزي من شيوخ الخليج توقيع معاهدة مماثله ..
وكانت بريطانيا قد وقعت من قبل معاهدة مع بلاد فارس وكان الشاه في حاجة لكسب صداقة بريطانيا لصد الهجوم الروسي عليها .. إلا أن حكومة الشاه
تنازلت لروسيا عن أرمينيا وتركستان الغربية ..

وحاولت فارس في عام 1820 م احتلال البحرين ولكن بريطانيا أحبطت ذلك.

عملت بريطانيا على ترسيخ سيطرتها الشاملة على الخليج دون منازع ..
فقد وقعت معاهدة في عام 1839 م مع سلطان مسقط لتنظيم العلاقات بينهما
ووقعت في عام 1843 م اتفاقية مع شيوخ القواسم وبني ياس والنعيمي
وال راشد .. يمنع بموجبه أي اشتباك بحري وأي خلاف يبلغ للمقيم البريطاني.
وفي عام 1853 م وقعت بريطانيا اتفاقية مع الإمارات بحيث تكون بريطانيا هي المشرفة على أمن المنطقة.
وبعد أن وطدت بريطانيا أقدامها في عمان والإمارات دمجت أمارة قطر في نفوذها .. ثم تلتها بالبحرين وذلك عام 1880 م .

الدولة السعودية الثانية وعمان فقد خشي السيد سعيد حاكم مسقط من امتداد الحكم السعودي بعد أن جددت بعض القبائل الولاء للإمام تركي بن عبد الله وقد بعث معهم عبد الله بن سعد ليكون ممثلا له والذي جعل البريمي مقرا له.

وعندما حاول قمعها قامت بينه وبين هذه القبائل معارك .. وانتهت بعقد اتفاقية بين السلطان سعيد مع الإمام تركي عام 1833م
واتفاقية أخرى عام 1853 مع الإمام فيصل بعد اشتباكات بين الطرفين ..

قرر السلطان عبد العزيز بن محمود الثاني العثماني مد نفوذه على الجزء الشرقي من الجزيرة العربية فعين مدحت باشا واليا على بغداد عام 1869م ومنحه صلاحيات واسعة للاستيلاء على الأحساء والبحرين وقطر والكويت

في عام 1871م 1299 هـ نزلت القوات العثمانية في القطيف بمساعدة من أمير الكويت بن صباح .. وكان الأمير عبد الله الفيصل بالمنطقة فعاد مسرعا إلى الرياض حتى لا يمتد نفوذها إلى نجد
ثم احتلت هذه القوات قطر .. وعندما حاولت احتلال البحرين وقفت لهم بريطانيا .. فاكتفوا بذلك .
ولم تتدخل الحكومة العثمانية بالشئون الداخلية للكويت وإنما أصدرت قرارا بتعيين الشيخ عبد الله بن صباح قائمقام ..
وجعل العثمانيون البصرة ولاية وربطوا بها الكويت والأحساء
وعندما حاول العثمانيون بسط نفوذهم الكامل على الكويت باحتلاله عسكريا
وقفت لهم بريطانيا ولم تمكنهم من ذلك ..
وتم توقيع معاهدة بين بريطانيا و الكويت وأصبحت الكويت تحت الحماية البريطانية في عام 1316هـ 1899م

استمر الصراع على النفوذ في الخليج قائما بين العثمانيين والبريطانيين حتى عام 1913م حيث قام الملك عبد العزيز بن سعود باستيلاء على الأحساء وتولى إمارتها عبد الله بن جلوي

منح السلطان العثماني الامتياز للألمان لمد سكة حديد من برلين إلى بغداد فالبصرة .. ووافقت بريطانيا بامتداد الخط حتى الكويت على أن تتولى هي أي بريطانيا عملية مد الخط من البصرة للكويت وأن تتنازل الدولة العثمانية عن جميع حقوقها في قطر والتي كان يحكمها عبد الله بن قاسم آل ثاني ..
إلى جانب أن تعترف لها بحق مراقبة السفن وأمن الخليج.

ثم أحكمت بريطانيا سيطرتها بعد انهيار الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى 1914/1918م
واستمرت بريطانيا في نفوذها وسيطرتها على الخليج حتى أعلنت عن انسحابها من المنطقة عام 1971م .



وحول تسمية هذا الخليج :
كان اسمه الخليج العربي قبل الفارسي
اسم الفار سي اطلقته بعض الخرائط البريطانية عام 1888م .
وكان في عام 1688 اسمه في الخرائط خليج العرب وفي عام 1628 في الخرائط باسم الخليج العربي وعام 1651م باسم خليج القطيف .. وفي عام 1727م باسم خليج البصرة.

MARISOLE
16-10-10, 06:23 PM
موضوع رائع عن الخليج العربي
بارك الله فيك وننتظر المزيد
تحياتي

الضابط النمر
16-10-10, 06:29 PM
مثل ما قالت المشرفة نردين
موضوع صراحة في قاية الروعة مع تحياتي لك بالتوفيق

ابن الخطيب
18-10-10, 08:07 PM
موضوع رائع عن الخليج العربي
بارك الله فيك وننتظر المزيد
تحياتي


الله يبارك الله فيك مشرفتنا الفاضلة
شاكر ومقدر مرورك الكريم وإشادتك الطيبة
ودمت بكل خير وعافية

ابن الخطيب
19-10-10, 07:46 PM
مثل ما قالت المشرفة نردين
موضوع صراحة في قاية الروعة مع تحياتي لك بالتوفيق

حياك الله أخي العزيز

وشكرا على هذه الإشادة الطيبة ..

مثلي قليل
12-11-10, 04:36 AM
يســــلمــووآ

تقـبل مروري

.,.,