المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موجز تاريخي عن عائلة ال فضل (اهل عنيزه) بنى ثور سبيع


nawaf_ms
06-10-10, 11:23 AM
اليكم احبتي ابناء القصيم الكرام لمحه تاريخيه شامله عن عائلة ال فضل خلال اربعة قرون واتصالها بالدوله السعوديه الاولى الى وقتنا الحاضر:


المقدمة:
عائلة آل فضل في عنيزه هي من ضمن العوائل النجدية المشهورة والمعروفة بالمملكة العربية السعودية ويرجع تاريخها إلى منشأها الأول بمدينة عنيزة في حدود القرن العاشر الهجري حيث مولد جدها الأول فضل من آل جراح من آل علي بن زهري بن جراح الثوري السبيعي في عنيزه ومولد أبناءه من بعده حسن وسيف , واسرة ال فضل المعاصرون هم اللذين يمتد نسبهم الى صالح وعلي أحفاد فضل المذكور.
وبالنظر الى تاريخ هذه العائلة في الوثائق التاريخيه والمخطوطات واخبار المؤرخين القدماء في القصيم وغيرها تبين ان هذه العائله مرت بثلاثة عصور زمنيه بالاضافه الى العصر الحالي حيث بدأ تاريخها من قبل عهد الدولة السعودية الأولى واستمر إلى وقتنا الحاضر عرف من خلاله رجال عديدون من ال فضل تميزوا بالكرم والشجاعة وحب الوطن.
وفيما يلي سوف نقوم بعرض لمحه موجزه للاحداث التاريخيه التى مرت بها هذه العائله خلال هذه العهود الزمنيه وهي كالاتي:

العهد الأول ( القرن الثاني عشر الهجري-1100-1200هـ ):
وهوعهد ما قبل قيام الدولة السعودية الأولى حيث كان لآل فضل في تاريخ بلدة عنيزة من آثار وأخبارعدة , فقد برز في أوائل هذا القرن اول حكام عنيزه الأمير/ فوزان بن حميدان بن حسن آل فضل حيث قام بتوحيد عنيزه بعد أن كانت حلل متفرقة على ثلاث امارات وهي العقيليه، المليحه، والخريزه وجمع شملها تحت إمارة واحده وهي إمارة عنيزه.
كان الأمير فوزان أثناء توحيده لامارة عنيزه مشغولا أيضا بصد وردع شريف مكة الذي كان يغزو القصيم بسبب اطماعه احيانا او بدون سبب احيانا اخرى.
استمرت إمارة عنيزه لال جراح من بنى ثور من سبيع حقبه من الزمن متمثلة بأميرها الأول فوزان بن حميدان من آل فضل ثم تولى بعده ابنه الامير/حميدان وانتقلت بعد ذلك الأمارة الى المشاعيب من ال جراح من سبيع ثم استولى على الامارة الامير/ دخيل بن رشيد من ال فضل ومن بعده اخوه عبدالله بن رشيد من ال فضل من ال جراح من سبيع , وقد بقيت امارة ال ال فضل مده تزيد عن مائه سنه تقريبا حيث دارت خلالها حروب طاحنه على رئاسة عنيزه بين ال فضل من سبيع وال جناح من بني خالد كان استقرارها وهيمنتها في اكثر اوقاتها لا فضل من سبيع.

العهد الثاني (القرن الثالث عشر الهجري -1200-1300هـ):
في هذا العهد ومع إطلالاته لم يمر زمن على أهالي نجد أشد منه من حيث النكبات والشدائد المتتالية, ومن النكبات التي مرت بها عائلة آل فضل في أوائل هذا القرن تزايد أعداد الطامعين والحاسدين بأمارة عنيزه بعد أن ازدهت في حكم أميرها /عبدالله بن رشيد ال فضل بما انعم الله عليها من استقرار ورخاء .
بدأ بعض الحاقدين والطامعين بتدبير الخطط وحياكة المكائد لإطاحة حكم بن رشيد في عنيزه حيث قام ابن حجيلان أمير بريده بتدبير وشاية لابن سعود عن عبدالله الرشيد مدعيا فيها عدم ولاءه له وذلك تمهيدا لإقصائه عن إمارة عنيزه . تم تدبير هذه الوشايه بعد مقتل جار الله بن دخيل بن رشيد وهو ابن اخ الامير/ عبدالله بن رشيد وهو في طريقه إلى الشماسيه متجها إلى بريده لخطبة بنت الأمير حجيلان. تلك الوشاية آلت إلى إبعاد ابوردن (عبدالله بن رشيد ال فضل) عن دياره وعن أمارة عنيزه وسلبها منه بدون حرب وفي خضم هذه الأحداث التاريخية سطر أبو ردن قصيدته المشهورة المؤثرة التي اطلق عليها اسم (العرف) بين فيها أحاسيسه آنذاك حيث قال :
ياديرتى خذها حجيلان وسعود
بالبوق والا بالنقا ماقواها
جونا هجاد، وجمله الناس برقود
واهل القهاوى مشعلين ضواها
لاثار به رميه ولازج به عود
ولاثار مثلوث الدخن من وراها
مزنه تصيح ومقدم الراس مشدود
ياليتهم مابرقو فى صباها
ياليت ابوردن حضر يافتى الجود
ماكان صرت بالمحامل نساها
القول قول (العرف) ماهوب مجحود
والنار تاكل ولد اللى كماها
استبعد بعدها الأمير عبدالله آل رشيد إلى الدرعية وجلس فيها مايقارب الثلاثين سنه او مايقاربها ثم سمح له بالعوده الى ديرته عنيزه .
لم يستغرق الامير /عبدالله كثيرا في عنيزه بعد عودته حيث قتل بوشاية آخرى أذهبت بحياته من قبل جنود إبراهيم باشا (الطاغي) الذي دمر كل ما كان بطريقه مستهدفا الدرعية ودعوه الأمام محمد بن عبد الوهاب.
وفي عنيزه وبعد دخول الطاغيه ابراهيم باشا الى القصيم حدثت نكبات متتالية أخرى وكثرت الحروب القبلية وعم الفقر وضاق العيش في المنطقة فأدى ذلك إلى هجرة بعض أفراد العوائل خارج مدينة عنيزة طلباً للرزق وطلبا للتجارة ومن ضمنهم القلة المتبقيه من عائلة ال فضل من احفاد الامير فوزان والأمير حميدان حيث انتقل منهم جزء إلى روضة سدير للعيش هناك وهم أبناء علي آل فضل والبعض الآخر انتقل الى الهند والحجاز وغيرها لطلب للتجارة وهم أبناء أخيه صالح آل فضل.
في نهاية هذا العهد عرف رجال عديدون من آل فضل من خلال انتمائهم إلى العقيلات بالمساهمة في تنشيط الحركة التجارية للقوافل بنجد وخارجها، حيث برز منهم الشيخ عبد الله بن صالح بن عبدالله آل فضل فعم عليه وفرة من الرزق والمال بفضل من الله تعالى وتحسنت بذلك أوضاع العائلة , وبعدها تمكن الشيخ عبدالله من استرجاع أملاك اجداده الامراء من آل فضل القديمة في وادي آل جناح وغيرها وتملك عقارات في منطقة البويطن وام الخوابي في عنيزه وبوطة بريده وغيرها ، وكان الشيخ عبدالله رحمه الله كريما جدا حيث وصى بزكوات وصبرات كثيره من هذه الأملاك تنفق وتعطى لأهل الحاجة والعوز في عنيزه وبريده ومستمرة إلى يومنا هذا .
اما ابناء الشيخ عبدالله بن صالح آل فضل وهم صالح وابراهيم ومحمد وعبدالرحمن فقد تنقلوا بين الهند والبحرين والكويت وغيرها لطلب التجارة والرزق أيضا وكانوا أثناء ذلك يترددون على ديرتهم الام عنيزه من حين لآخر ويقومون بتوزيع الزكوات في رمضان لأصحاب الحاجة وتقديم الجباية وصلة الأرحام ويهتمون بذلك أيما اهتمام حتى أن أهل عنيزه وضعوا اسم الشيخ صالح بن عبدالله آل فضل لشدة كرمه واعتنائه بالفقراء كواحد من اشهر أصحاب الايدي البيضاء في المجلس العنيزي في عنيزه , ومع مرور الوقت اشتهرا الأخوان صالح وابراهيم بالتجاره في بومباي وكراتشي كذلك ولمع نجمهما هناك وأصبحت هاتين المدينتين من أفضل المناطق مأوى وسياحه واستجمام لمن يزروهما من اهالي نجد المعروفين فضلا عن حفاوة الاستقبال وروعة التسهيلات التي كانا يقدمانها أبناء الشيخ عبدالله آل فضل للإمام الملك عبدالعزيز وأبنائه الكرام عند وصولهم إليهما في زيارات رسميه او شخصيه.

العهد الثالث (القرن الرابع عشر الهجري-1300-1400هـ ):
وفي هذا العهد اهتم أبناء عائلة آل فضل كثيرا بدعم عجلت التجارة والسياسة النجدية من مقرها كراتشي وبمبي ومكة والمدينة وجدة وعنيزه وصخروا جزءا كبيرا من اموالهم في خدمة ما يتعلق بشؤون مسلمي الهند والحجاز التى كان من أعمق أثارها دخول حجاج بيت الله مكة آمنين. وقد مد الله الشيخين صالح بن عبد الله آل فضل وأخوه إبراهيم بعزيمة صادقه واراده قويه للاستمرار في خدمة دينهما ووطنهما حيث قدما الكثير من اموالهما وأرواحهما لدعم استقرارهذه البلاد بجوار الملك المؤسس عبدالعزيز طيب الله ثراه وكان لذلك الأثر العميق في قلوب المسلمين.
وبعد أن انعم الله على هذه الأمة بتوحيد الجزيرة العربية على يد الإمام عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود قرب منه رحمه الله رجال عديدين من هذه العائلة الكريمة أمثال الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الله آل فضل حيث كان احد مستشاريه ومعاونا لجلاله الملك فيصل بن عبد العزيز وعضوا من المستشارين الذين اختارهم الإمام عبدالعزيز لتعيين اسم جديد لمملكة نجد والحجاز وهو اسم المملكه العربيه السعوديه وبداية تاريخ اليوم الوطني للمملكة حيث كان الاجتماع في منزله رحمه الله , وأمثال الشيخ عبد الله بن إبراهيم آل فضل المعروف بالوزير المفوض والسفير الأول للمملكة بمصر ومستشار الملك فيصل والشيخ عبد الله بن عبدالرحمن آل فضل الطيار الحربى السعودى الاول بعهد الملك فيصل بن عبدالعزيز وأخيه الشيخ محمد بن عبد الرحمن الفضل الذي كان وكيلا للإمام عبدالعزيز بالهند ومن أوائل أعضاء مجلس الشورى آنذاك وهو الذي عاصر الذكريات ودون الوجيز بكتاباته التاريخية في عده مجلات وصحف, رحمهم الله جميعا وغفر لهم وللمسلمين أجمعين.

العهد الرابع (القرن الخامس عشر الهجري-1400هـ-..):
في هذا العهد المعاصر نرى أبناء ورجال عائلة آل فضل الموجودين قد تقفوا آثار آبائهم وأجدادهم بالتمسك بالصفات الحميدة والعقيدة الراسخة وخدمتهم لوطنهم كما نحسبهم , فمنهم من انخرط بالأعمال والمجالات التجارية ومنهم من تقلد مناصب حكومية ومنهم من تقلد مناصب إداريه ولله الحمد . وتعتبر عائلة آل فضل حاليا من العوائل الناهضة حيث يزيد شبابها عن شيوخها، نرجو من الله سبحانه وتعالى أن يتمسك هذا الجيل بعقيدتهم ويقدموا المزيد من العطاءات ويواصلوا ما قدمه أجدادهم من شجاعة وكرم وإخلاص لدينهم وحب للوطن.
هذا ما استطعت تقديمه عن هذه العائله الفذة والتي تعتبر نموذجا جيدا لكثير من العوائل الأخرى التي تشرفت بخدمة هذا الوطن ولها تاريخ وأمجاد مع مؤسسي هذا الوطن الغالي رحمهم الله جميعا.
وفي الختام نسأل الله العظيم أن يديم نعمة الأمن والأمان على هذه البلاد خاصة وعلى بلاد المسلمين عامة ... آمين .
كتبها بتصرف/ نواف بن محمد صالح الفضل

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ
المراجع:
1.حمد الحاسر ، جمهره انساب الآسر المتحضرة في نجد (1409هـ).
2.شجره آل فضل.
3.عبد الله بن محمد بن عبد العزيز البسام ، تحفه المشتاق (1375هـ)
4.محمد ناصر العبودى ، المعجم الجغرافي لمنطقه القصيم (1410هـ)
5.معلومات مستفاضه عن اباء واجداد الكاتب.
6.عبد الله بن عبد الرحمن بن عبد العزيز بن سليم ، خطاب إلى من يهمه الأمر (1419هـ)
7. على العبيد ، مخطوط النجم اللا مع (1345هـ)
8. خير الدين الزركلى ، شبه الجزيرة في عهد الملك عبد العزيز (1991م)
9. جريدة أم القرى العدد 406 تاريخ 28 جمادى الأولى 1351هـ الموافق 23 سبتمبر 1932م.

aser25
10-10-10, 12:00 AM
اخي الكريم هل عائلة الفضل اللتي يقطن بعض افرادها حريملاء الآن هم من تقصد؟؟

nawaf_ms
10-10-10, 02:17 AM
شكرا لمرورك اخ aser25 ....
اما من ناحية استفسارك عن عائلة الفضل المكتوب عنها فهم احفاد الامير فوزان بن حميدان بن حسن بن فضل ال جراح الثوري السبيعي اول امير حكم عنيزه في عام 1115 هـ تقريبا وهم متواجدون في بريده وروضة سدير والرياض ومكه وجده فقط ..اما الفضل اللذين سألت عنهم في حريملاء فهم من الفضول من بني لام من قبيلة طيء وليس لهم قرابه بالفضل المكتوب عتهم وشكرا.

مثلي قليل
12-11-10, 04:38 AM
يســــلمــووآ

تقـبل مروري

.,.,