المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سفر الحوالي وحواره مع المطلوبين والرشود يسلم نفسه قريباً !!!


رياض نجد
21-05-05, 11:55 PM
حذر الداعية الاسلامي الشيخ الدكتور سفر الحوالي من مغبة سفر الشباب للعراق تحت غطاء الجهاد ومقاومة المحتل الامريكي والدخول في تنظيمات مسلحة.
وقال الحوالي الذي عمل استاذا للعقيدة في جامعة ام القرى في حوار هاتفي اجرته معه (عكاظ) في منزله بمكة اي انسان خارج العراق لا يحق له المشاركة حتى العلماء عليهم ان لا يتكلموا في هذا الا علماء العراق فهم الذين يقولون للمقاومة بالاستمرار او التوقف او المهادنة.. واضاف لا اعرف حتى اليوم عالما او انسانا مؤهلاً للفتوى يؤيد سفر الشباب الى العراق لانه امر غير مشروع.
ودعا الشيخ الحوالي اولياء الامور والاسر الى المسارعة في الابلاغ عن تغيب ابنائهم والمبادرة في ذلك قبل مغادرتهم البلاد حفاظا عليهم مشيرا الى انه يرد يوميا عشرات الشباب ممن يستفتونه في مشروعية السفر والجهاد في العراق.
ونفى ان يكون قد تقاضى اي مقابل مادي جراء الجهود التي يبذلها في اقناع بعض المطلوبين في تسليم انفسهم للسلطات وقال: اتحدى اي احد ان يقول بهذا الكلام لكن ثقة المسؤولين جعلتني اتجاوز عن كل السفهاء الذين لا يهمني شأنهم.
وكشف الداعية الحوالي النقاب عن قرب تسليم المطلوب عبدالله الرشود نفسه للسلطات مشيرا الى ان اتصالاته بالعوفي التي كانت تتم عبر والدته واخيه قد انقطعت منذ صيف العام الماضي.
والى نص الحوار:

*ما مشروعية ذهاب الشباب الى العراق دون علم اولياء اموره موعوائلهم او السلطات الرسمية والدخول في تنظيمات مسلحة تحت غطاء الجهاد ومقاومة المحتل الامريكي للعراق?
**ليس في هذا مشروعية على الاطلاق وهذا ما اوضحه لكل من سألني وبشكل يومي وهناك ادلة كثيرة على هذا.
*لكنك وقعت مع (26) داعياً قبل اشهر على بيان تجيزون فيه السفر للعراق?
**هذا غير صحيح.. اسمح لي أن اقول انك قرأته خطأ لانه لا يوجد في البيان اية اشارة لكلمة سفر او اجازة للذهاب للعراق.
*افهم انك لا تجيز سفر الشباب للعراق?
**ابدا على الاطلاق.. انا ارد العشرات بل المئات يأتونني سواء الآباءمع الأبناء او العكس يوميا.. الموقف من المقاومة في العراق شيء وذهاب ابنائنا شيء آخر.
*اذا ماهو الموقف من المقاومة?
**المقاومة الجهادية في العراق مقاومة مشروعة.. يحق للشعب العراقي بعلمائه وفئاته ان يحددوا توقيتها ونوعيتها وضبطها شرعيا.. وأي عدو محتل لأي بلد من بلاد المسلمين فإن مقاومته جائزة وقد تكون واجبة.
*ولكن تقتيل أفراد الشرطة العراقية واستهداف المدنيين العراقيين من قبل تنظيمات مسلحة كجماعة الزرقاوي وغيرها.. هل هذا جهاد في سبيل الله?
**الزرقاوي والقاعدة اعتقد أن أي انسان خارج العراق لايحق له المشاركة حتى العلماء لا يتكلمون في هذا الا علماء العراق بالدرجة الاولى فهم الذين يقولون للمقاومة بالاستمرار او التوقف او المهادنة.
*اذا ماهو الواجب الذي ينبغي على السلطات في المملكة القيام به للحيلولة دون سفر الشباب للعراق عبر حدود دول اخرى?
**هناك تنسيق وجهود عملية كثيرة جدا تُبذل وهي مستمرة لاقناع من يمكن اقناعه.
*هناك بعض الاشخاص ممن يُغررون بالشباب خصوصا المراهقين للسفر الى العراق فما قولكم في ذلك?
**اعتقد ان هؤلاء اذا احسنا الظن نقول هذا اندفاع عاطفي لكن ليس له اساس من الأدلة الشرعية او النظرة الواقعية ابدا.. لا اعرف حتى اليوم عالما او انسانا يمكن ان يكون مؤهلا للفتوى يقول بهذا الكلام.. المشكلة انهم يأخذون من اناس مجهولين لا اعرفهم او انهم يأخذون من بعضهم البعض.. يأتي إليِّ اعلاميون غربيون ويسألونني واطلب منهم ان يأتوا لي باسم شيخ او عالم يؤيد هذا وانا مستعد لمناظرته علانية او سرا.. ولكن هؤلاء مجهولون وهذه هي المشكلة يقولون سألنا فلانا او ابا فلان ولا يُدرى من هو ولا اعرف انا شخصيا شيخا تعرض لهذا الكلام او ايده مطلقاً.
*اذا ماهي النصيحة التي توجهونها للآباء والامهات والمعلمين في المدارس?
**دائما ما اتنقل بين المناطق واجلس مع المعلمين والآباء.. نحن نحتاج الى برنامج فكري واسع عام لهذه القضية تشترك فيها القناة الاعلامية مع المدرسة والجامع.
*والمنزل ايضا لان الابن يتغيب اسبوعين او اكثر ولا يعلم اهله اين هو?
**هذه مأساة نعايشها مع الآباء.. يأتيني الأب متغير الوجه وادرك ان لديه مشكلة في تغيب احد ابنائه.
*هل تحض الآباء والاسر الى المسارعة في ابلاغ السلطات عند تغيب ابنائهم?
**طبعا.. اعتقد انه لابد ان يتخذ اجراء.. بعض الاوقات يؤدي البلاغ الى تداركه قبل ان يغادر البلاد.. اعتقد ان هذا امر مهم جدا حتى ينقذ الأب نفسه وابنه ولاشك ان المبادرة مطلوبة.. قبل هذا اعتقد أن لدينا نوعا من (الغفلة) وان كان مجتمعنا تصعب عليه مثل هذه العبارات لكن اصارحهم مباشرة واقول عندنا عدم اهتمام فمثلا لو كان لدى انسان جمل او بعير او قطيع ماشية واعطاها لاحد الرعاة في الصحراء فإنه سيتفقدها ما بين فترة واخرى للتحقق من بقائها والاطمئنان عليها لكن في المقابل لا يعلم اين ذهب ابنه.. والكارثة الكبرى تكمن في الانترنت فبعدما تأملت وانجزت دراسات كثيرة حول هذا الموضوع فإنني ارى ان الازمة الكبرى هي الانترنت والتوجيه غير المنضبط الذي يروج وشباب لا يستفيد .. لو كان احد اقرب اليه من اهل العلم والرأي ممن لايتهم لعدم نصرة الدين دع عنك متخاذلين بل شخص لن يخذل الدين او يغش بالفتوى فهؤلاء يمكن استشارتهم لكن الشباب يأخذون من مجهولين في الانترنت يقال لهم (ابو فلان) وهذه كارثة.
*هل لازالت حواراتك قائمة مع بعض المغرر بهم او التكفيريين او المتأثرين بهذا الفكر?
**دون مبالغة احاور يوميا اثنين او ثلاثة, وهكذا.
*وبأي وسيلة?
**بالاتصال الهاتفي المباشر لكنني أفضل دائما الحوار الشخصي.
*وهل هناك اسماء معروفة تتحاور معها الآن?
**لا.. بل على مستوى الشباب واسماء ليست بارزة بالمعنى البارز.
*تقصد متأثرين بالفكر التكفيري?
**متأثرون واغلب هؤلاء ينفون الفكر التكفيري.. اعرف ان هناك تكفيريين لكنهم قلة.. لكن الغالبية تنفي التكفير بعضهم يقولون نحن لا نكفر ولا نعمل ضد بلادنا لكننا نريد نصرة اخواننا المسلمين في العراق.. واقول لهم بشكل مباشر من طلب منكم النصرة وعادة ماتكون اجاباتهم سلبية ثم يحاصرون.
*وماذا عن المطلوبين خصوصا من تبقوا من القائمة الارهابية المعروفة?
**هؤلاء انقطعوا منذ فترة وقد تبقى من القائمة ثلاثة هم آل طالب والرشود والعوفي.
*متى آخر اتصال لك بهؤلاء على وجه التحديد?
**عبدالله الرشود لم اتصل به مباشرة بل بشكل غير مباشر وكان آخر اتصال في شهر شوال الماضي وتوقعت ولازلت اتوقع انه غير بعيد.
*عبر وسيط?
**نعم.. من خلال وسيط
*ومتى كان آخر اتصال لك بالمطلوب صالح العوفي?
**ليس بيني وبينه اتصال مباشر الا خلال فترة الاحداث صيف العام الماضي عندما كنا نتوقع استسلامه وكان اخوه ووالدته على اتصال معنا.
*بعض المطلوبين ممن سلموا انفسهم عبرك واذكر المطلوب عثمان العمري تسربت معلومة انه كان في طريقه من ابها الى جدة ليسلم نفسه غير ان هذه المعلومة تسربت للاعلام قبل وصوله لماذا لا تكون هذه المسألة قيد السرية والكتمان حتى يتحقق الهدف?
**أنت ياعبدالله تبني معلومات لا اعرف من أين تستقيها.
*وكالات الانباء وبعض المواقع الانترنتية تحدثت عن هذا?
**هذا غير صحيح.. اتصلت بي عدة وكالات انباء بعدما اتصل العمري بي وابلغني بمجيئه واتصلت بالمسؤولين وابلغتهم بهذا لكن بعض الفضائيات اذاعت النبأ خطأ في انه وصل الى جدة وقلت لهم هذا خطأ فهو لم يصل بعد.
*كيف عرفوا انه تحرك اصلا وانه في طريقه الى تسليم نفسه?
**هذا السؤال الذي أنا اسأله في كيفية معرفتها.
*لكن يقال انك انت الذي سربت هذه المعلومة?
**على الاطلاق.. اي شيء يمكن ان اتكلم به الا نواحي النزاهة والامانة وحب الظهور والاعلام..
واذا اردت التسريب فإنني اسرب امورا افضل من هذا وتظهر الشخص امام العالم انه بطل.. ما اعمله ليس الا لوجه الله تعالى اتحدى اي احد ان يقول انه اعطاني مقابل هذه الجهود قرشا او ريالا او تذكرة سفر او سكنا في فندق ولم اتقاض هللة واحدة من احد.
*هناك انطباع لدى البعض في ان دعاة ومشايخ من امثالك وجدوا في قضية الارهاب وملاحقة الارهابيين وحوادث التفجيرات مادة دسمة للظهور والبروز وتحسين الصورة امام المجتمع والاستفادة من الازمة?
**طبعا هذا كلام في النية والله تعالى مطلع عليها.. انت تعرف كيف هوجمنا في بعض الصحف خلال تلك الفترة ولم احاول الرد على اي احد.. الذي يريد الظهور يريد السلامة على الاقل وانا لم اسلم وانا اعمل لكن ثقة المسؤولين جعلتني اتجاوز عن كل السفهاء الذين لا يهمني شأنهم ولو كنت صاحب هدف فإن لدي اشياء استطيع التصريح بها وعلى سبيل المثال الدكتور محسن العواجي كان له جهود في الرياض.
*جهود في ماذا?
**في تقديم الشباب ورغم ذلك اقول له لا تظهر اعلاميا.. ابذل جهدك نجح او لم ينجح.
*على ذكر العواجي.. كيف هي العلاقة بينكما بعد ان شابها شيء من الفتور?
**هذا شيء شخصي ولا دخل لك فيه واسمح لي ان اقولها لك بكل صراحة.
*نلمس حجم الجهود الامنية الناجحة في مواجهة الارهابيين لكن اين دوركم انتم كدعاة ومصلحين في مواجهة الفكر المنحرف?
**انا اسأل هذا السؤال.. اقدم نفسي واعرف الحل الفكري لكن من خلال رؤيتي وليس من خلال احد يأتي الي ويقول لماذا فعلت ذلك وماهو قصدك.
*اذا مارأيك فيما ذهب اليه الشيخ عبدالمحسن العبيكان قبل ايام ومطالبته بانشاء لجنة عليا لمواجهة الفكر التكفيري ومعالجته?
**لم اقرأ هذا.. لكن القضية ليست قضية لجنة بل جهد دائم مستمرنحتاج اليه في المساجد والمدارس وليس في اظهار كتاب او حلقة ولابد ان نفرق بين الغلو والتكفير.. واقول بكل صراحة ان اسباب انتشار الظاهرة عدم المعالجة الصحيحة من العلماء والدعاة.. وانا اتكلم في هذا قبل الحديث عن الاعلام لانه ينقل مايقولونه.
*كيف تسرب هذا الفكر الى بلادنا ومجتمعنا?
**سأكون صادقا معك.. الغلو موجود في زمن النبي صلى الله عليه وسلم وايام الخلفاء الراشدين وفي كل عصور الاسلام وتحدثت في هذا الموضوع عبر حلقات اعلامية.
*لماذا لم تتحاورمع من يسمون بشيوخ التكفير الخضير والفهد والخالدي?
**تحاورت معهم قبل اعتقالهم بأشهر وكنت معهم في نقاش وجدل شديد لكنهم في النهاية اخرجوني من الملة ولعلك تذكر تلك الفتوى التي اصدروها..
قلت للمسؤولين بكل وضوح بالنسبة للشيخ الخضير باعتباره استاذ عقيدة فأنا مستعد لاقناعه اذا اخرجتموه من السجن تحت كفالتي وسأجلس معه في البيت وندرس الموضوع بالتدرج.
*لكنك تحاورت معه قبل ذلك وأخرجك من الملة كما تقول?
**نعم تحاورت معه ولم ينفع لكن بعد القبض عليه تفهَّم اشياء وحصل التحول.

المصدر (http://www.okaz.com.sa/OKAZ/Data/2005/5/19/Art_221315.XML)

قلم بلا قيود
22-05-05, 02:12 AM
لا حول ولا قوة الا بالله

الله هم إهدنا للحق وليس سواه
وأنصر إخواننا مجاهدين الحق في جميع البلاد الإسلاميه

الله يعطيك العافيه
جزاك الله خير

السهاوي
22-05-05, 06:01 AM
ـ يا معشر العلماء هُبـوا هَبَّـةً ======قد طال نومكمـو إلى ذا الآن
يا معشر العلماء قوموا قومـة ====له تُـعلي كِلْمَـة الإيمــان
يا معشر العلماء عزمةَ صادق=====متجـرّدٍ للـه غيـر جَبـان
يا معشر العلمـاء إن سكوتكم=====من حجّة الجهال كل زمـان
يا معشر العلمـاء لا تتخاذلوا======وتعاونوا في الحق لا العدوان
وتعاقدوا وتعاهدوا أن تنصروا==== متعاضدين شريعـة الرحمن
فالله ينصر من يقـوم بنصره======والله يَخذل ناصر الشيطـان


وعلى أية حال لا يخلو مجتمعٌ من علماء سُوء عَليمي اللسان، فعلماءُ السُّوء جَلسوا على باب الجنَّة يَدعون إليها الناسَ بأقوالهم، ويَدْعونهم إلى النار بأفعالهم؛ فكلّما قالت أقوالُهم للناس: هلُمُّوا! قالت أفعالُهم: لا تسمعوا منهم؛ فلو كان ما دَعَوا إليه حقاً؛ كانوا أوّلَ المستجيبين له! فهُم في الصورة أدلاّءُ، وفي الحقيقة قُطَّاعُ طريقٍ

ملك المحبه
22-05-05, 06:03 AM
الله يعطيك العافيه

وبارك الله فيك رياض نجد

رياض نجد
22-05-05, 09:48 PM
ألف شكر للأحبة الذين علقوا على الموضوع

هجران
22-05-05, 10:16 PM
بارك الله فيك أخي الكريم
وأسأل الله نصرة أخواننا المجاهدين في كل بقاع الارض
.