المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!


شمس الامارات
15-05-05, 01:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!


من كتاب هكذا علمتني الحياة

الدكتور : مصطفى السباعي
القسم الأول
المكتب الإسلامي

ابدؤوا بالإصلاح من هنا !!!!!

الإصلاح الحقيقي أن يبدا بالضرب على المتاجرين بالدين وروحانيته واخلاقه
فهم حجر عثرة في سبيل كل إصلاح نافع وهم الأعداء الحقيقيون للمصلحين المخلصين

آيهما اشد ضررا ؟؟

فساد الدين اشد ضررا من غفلة الضمير
واستغلال الدين اشد خطرا من مناصبة العداء
والزاهد المحتال احب إلى الشيطان من ألف منغمس في لذ ائذه وشهواته

بين التصوف والشريعة !!!

الصوفي العالم وقاف عند حدود الشريعة مهذبا لنفسه واخلاقه
وهذه هي صوفية الصحابة والسلف الصالح وتلك هي حياة المجتمع وروحه
وزهرته النظرة الفواحة
والصوفي الجاهل منحرف عن الشريعة متظاهر بما ليس فيه وهو علة المجتمع وسقمه
ومبعث انحراف الاخلاق فيه
والصوفي الزنديق هادم الشريعه مخرب المجتمع مشكك في الدعائم الراسخة
للنظام الاجتماعي والعقائدي للامة وبهذين الصنفين اضاع الاسلام رفعته
وفقد المجتمع الاسلامي قوته


كيف تكون عظيما ؟

من أطاع ربة وبر والديه ووصل رحمه و أعان إخوانه واكرم أصدقاءه ونفع سائر الناس
واسهم في تقدم الحضارة واسعاد الإنسانية فذلك هو الذي يدعى في ملكوت السماوات عظيما.

كيف تعيش الحياة ؟؟

لاتيأس فاليأس كفر برحمة الله
ولا تغضب فالغضب قتل لفضائل النفس
ولا تحقد فالحقد تشويه لجمال الحياة
ولا تحزن فالحزن اتلاف لاعصاب الجسم والروح
وتحمل من الهموم ما لا يضنيك ومالا ينسيك سلطان الله
وقضاءه وقدره في تصاريف الزمان
ولا تعش غير مبال بما يجري حولك فلمشاركة الوجدانية أنبل خصائص الإنسان
ولا تكن أنانيا فالإيثار اجمل فضائل الإنسان

كيف تكون سعيدا ؟؟

اد واجبك على خير ما يرضي الله
واخدم الناس على خير ما يرضي الناس
وتعلم اكثر ما تستفيد من العلم به
وافتح قلبك لاكرم ما في الحياة من مباهج
واغمض عينيك عن اقبح مافيها من اسواء
تكن سعيدا في الارض وفي السماء


انفع من الموسيقى !!!

ساعة يتذكر فيها المؤمن عظمة الله وروعة صنعه تنسيه من الهموم والآلام اكثر من أيام يستمع
فيها الغافلون إلى جميل الأصوات والأنغام


لعنة التاريخ!!!!

إن شبابنا الطاهرين وفتياتنا الطاهرات من أمة التوحيد
لن يدعوا هؤلاء العابثين أن يسجلوا في التاريخ انهم كانوا
من المعبرين عن امالهم واهدافهم
وايما اشد لعنة للتاريخ اذا لم يعرف عن شبابنا وفتياتنا
في دور الكفاح والبناء إلا الأمل بالذائذ الجنسية والحلم بسرقة شرف
البنات والزوجات وخيانة الاباء والازواج أي جيل مثل هذا
يستحق شرف الخلود وثناء التاريخ .

هل يرضون هذا ؟؟

إذا كان إشباع الغريزة الجنسية عن طريق التحلل من قيود الشرائع
والقوانين عنوان التمدن والحضارة كان الحيوان أرقى من الإنسان

ميزة الحضارة

من ميزة الحضارة أنها تنقل الإنسان من الفوضى إلى النظام
ومن مباشرة العدوان الى سيادة القانون ومن سيطرة الغرائز
الى تنظيمها
فالدعوات المتحلله من الدين ترجع بالمجتمع من نظام الشرائع
الى فوضى الشهوات ومن عدل القانون الى عدوان الاباحيه
ومن تنظيم الغرائز إلى إطلاقها بلا وازع من دين و لا خلق


انتصار المؤمنين

في بحار من الظلمات بعظها فوق بعض وفي حشود من البشر ياتي بعضها اثر بعض وفي ارسال
من الشك يردف بعضها بعضا في زمجرة الاعاصير في تفجر البراكين في امواج البحر المتلاطمة
يلجا المؤمنون الى ايمانهم فيملا قلوبهم بردا و امنا ويفيئون الى ربهم فيسبغ عليهم
سلاما منه ورضوانا ويرجعون الى كتاب هدايتهم فيملاء عقولهم حكمة وعلما
ويلتفون حول رسولهم فيزيدهم بصيرة وثباتا حينذاك يناجي المؤمنون ربهم
وقد خضعت له جباههم وخشعت له قلوبهم (( ربنا انك من تدخل النار فقد اخزيته
وما للظالمين من انصار ربنا اننا سمعنا مناديا ينادي للإيمان أن أمنوا بربكم فأمنا
ربنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الابرار ربنا واتنا ماوعدتنا
على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة انك لا تخلف الميعاد))

هنالك يستجيب لهم الحق بوعد صدق (( اني لااضيع عمل عامل منكم
من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم
واوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سياتهم ولادخلنهم جنات
تجري من تحتها الانهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب ))

ويبصرهم الحق مصير الحشود واستعلاء الكفر والظلال)): لايغرنك تقلب
الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم ماواهم جهنم وبئس المهاد))

ثم تدفعهم يد الله الى طريق المعركة مبينة لهم وسائل النصر :
(( يايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون))
ويسير المؤمنون وهم يرددون الدعاء (( ربنا لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا
وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب))
ويخوضون معركة الحق وهم يرددون :
(( ربنا اغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في امرنا وثبت اقدامنا وانصرنا
على القوم الكافرين ))

ويسجل كتاب الخلود نتيجة المعركة في ثلاث كلمات
((فهزموهم باذن الله ))


أختكم : شمس الإمارات

سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

غريب الماضي
16-05-05, 01:32 AM
كيف تعيش الحياة ؟؟

لاتيأس فاليأس كفر برحمة الله
ولا تغضب فالغضب قتل لفضائل النفس
ولا تحقد فالحقد تشويه لجمال الحياة
ولا تحزن فالحزن اتلاف لاعصاب الجسم والروح
وتحمل من الهموم ما لا يضنيك ومالا ينسيك سلطان الله
وقضاءه وقدره في تصاريف الزمان
ولا تعش غير مبال بما يجري حولك فلمشاركة الوجدانية أنبل خصائص الإنسان
ولا تكن أنانيا فالإيثار اجمل فضائل الإنسان


أذاً دعونا نعيش بلا يإس و بلا إحقاد وبلا حزن

فقط دعونا نبتسم إبتسامه مشرقه ترى المستقبل زاهراً بكل خير:)


كيف تكون سعيدا ؟؟

اد واجبك على خير ما يرضي الله
واخدم الناس على خير ما يرضي الناس
وتعلم اكثر ما تستفيد من العلم به
وافتح قلبك لاكرم ما في الحياة من مباهج
واغمض عينيك عن اقبح مافيها من اسواء
تكن سعيدا في الارض وفي السماء


رائــــع،‘. إن نفعل ذلك,.


هل يرضون هذا ؟؟

إذا كان إشباع الغريزة الجنسية عن طريق التحلل من قيود الشرائع
والقوانين عنوان التمدن والحضارة كان الحيوان أرقى من الإنسان


في هذهِ الحاله :

نعم الحيوان أرقى من الإنسان وبكثير.


ميزة الحضارة ؟

من ميزة الحضارة أنها تنقل الإنسان من الفوضى إلى النظام
ومن مباشرة العدوان الى سيادة القانون ومن سيطرة الغرائز
الى تنظيمها
فالدعوات المتحلله من الدين ترجع بالمجتمع من نظام الشرائع
الى فوضى الشهوات ومن عدل القانون الى عدوان الاباحيه
ومن تنظيم الغرائز إلى إطلاقها بلا وازع من دين و لا خلق

هـذا صحيح ‘.!



شكراً جـزيـلـاً ،‘. شمس الامـارات ،‘.

المزيـد هـو ما ننتظـرهـ من جديد إبدعاتك.

إحترامـاتـي،‘.إلك

خنجر
16-05-05, 01:57 PM
الأخت شمس الإمارات
نشكر لك اختيارات موفقة متنوعة لطيفة

ميزة الحضارة

من ميزة الحضارة أنها تنقل الإنسان من الفوضى إلى النظام
ومن مباشرة العدوان الى سيادة القانون ومن سيطرة الغرائز
الى تنظيمها
فالدعوات المتحلله من الدين ترجع بالمجتمع من نظام الشرائع
الى فوضى الشهوات ومن عدل القانون الى عدوان الاباحيه
ومن تنظيم الغرائز إلى إطلاقها بلا وازع من دين و لا خلق


سؤال أطرحه على نفسي وإخواني :

أين نحن من الحضارة ؟؟

هل الفوضى هي السائدة لدينا أم النظام؟؟


تحياتي

شمس الامارات
16-05-05, 02:14 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان ديننا الاسلامي هو دين النظام والالتزام بقانون رباني منهجي يبدا بالتزامنا بفروض الله في طاعته وعبادته والتزامنا بنهجه القويم بحفظ حقوق بعظنا البعض كمسلمين مثلا ان توجد في بعض الدول تجاوزات كسواقه بلا ليسن وغض الطرف
عنها فهذا يهدد حياة المسلمين اذن لابد من الالتزام بالقانون وديننا دين قانون ونظام ومبدئه الشورى والمصلحه العامه
والالتزام وتنظيم امور المسلمين والحفاظ على حياتهم وطاعة ولاة الامر واعانتهم


اختكم شمس الامارات

سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك

مرسي الزناتي
16-05-05, 02:45 PM
يطلع مين الدكتور مصطفى السباعي اول مره اسمع فيه وشكرا

قلم بلا قيود
16-05-05, 05:19 PM
موضوع قيم وإختيار رائع وموفق إن شاء الله
بارك الله فيم أختنا الفاضله لا عدمناك

وقفت على هذا السطور مطولاً ولا يسعني سوى قرائتها مراراً

الإصلاح الحقيقي أن يبدا بالضرب على المتاجرين بالدين وروحانيته واخلاقه
فهم حجر عثرة في سبيل كل إصلاح نافع وهم الأعداء الحقيقيون للمصلحين المخلصين

آيهما اشد ضررا ؟؟

فساد الدين اشد ضررا من غفلة الضمير
واستغلال الدين اشد خطرا من مناصبة العداء
والزاهد المحتال احب إلى الشيطان من ألف منغمس في لذ ائذه وشهواته

بين التصوف والشريعة !!!

الصوفي العالم وقاف عند حدود الشريعة مهذبا لنفسه واخلاقه
وهذه هي صوفية الصحابة والسلف الصالح وتلك هي حياة المجتمع وروحه
وزهرته النظرة الفواحة
والصوفي الجاهل منحرف عن الشريعة متظاهر بما ليس فيه وهو علة المجتمع وسقمه
ومبعث انحراف الاخلاق فيه
والصوفي الزنديق هادم الشريعه مخرب المجتمع مشكك في الدعائم الراسخة
للنظام الاجتماعي والعقائدي للامة وبهذين الصنفين اضاع الاسلام رفعته وفقد المجتمع الاسلامي قوته

قد أبتلينا بتعصب على خلاف كل التعصبات التي مر بها التاريخ من قبل
تعصب دون أخلاق فقد مخالفة ومخالفة رحم الله الخلق وأرجعنا له المرجع الطيب

مستغرب
16-05-05, 07:27 PM
هنالك يستجيب لهم الحق بوعد صدق (( اني لااضيع عمل عامل منكم
من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم
واوذوا في سبيلي وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سياتهم ولادخلنهم جنات
تجري من تحتها الانهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب ))

أختي الكريمة
لو نعي ما في القرآن ونتدبر معانيه الرائعه لأصبحنا من أفضل الحضارات في هذا العصر
لكننا نغط في سبات عميق نسأل الله أن يوقضنا منه ونعود له

العاذريه
16-05-05, 08:08 PM
أختي شمس الإمارات
موضوع يحمل الكثير من القيم والمبادئ الفاضلة
نقل موفق بإذن الله
.

شيهانة
17-05-05, 09:43 AM
كيف تكون سعيدا ؟؟

اد واجبك على خير ما يرضي الله
واخدم الناس على خير ما يرضي الناس
وتعلم اكثر ما تستفيد من العلم به
وافتح قلبك لاكرم ما في الحياة من مباهج
واغمض عينيك عن اقبح مافيها من اسواء
تكن سعيدا في الارض وفي السماء
بالفعل ان السعادة الحقيقية تنبع من ذات الانسان..
فاذا كنت راضيا عن نفسك من الداخل انعكس ذلك على مظهرك الخارجي واحسست بالسعادة الحقيقية..
لك الشكر على النقل الرائع اختي شمس الامارات

المتحد
17-05-05, 02:44 PM
وصايا هامه
وأسمحي لي أن اضيف هذه السطور
للدكتور عائض القرني
لعلها تنسجم وتدعم وتكون ذات فائده

حافظ على تكبيره الاحرام جماعه،واكثر المكث في المسجد وعود نفسك للمبادره للصلاةلتجد السرور

.
&أعلم من أغتابك فقد اهدى لك حساناتك،وحط من سيئاتك،وجعلك مشهورا وهذه نعمه

.
لا تعش في المثاليات بل عش واقعك،فانت تريد من الناس ما لا تستطيع فكن عادلاً

.
عش حياة البساطه،واياك والرفاهيه والاسراف والبذخ فكلما ترفت الجسم تعقدت الروح.
&انظر الى من هو دونك في الجسم ،والصوره والمال والبيت والجسم والوظيفه ،والذريه لتعلم أنك فوق الوف الناس

.
&زر المستشفى لتعرف نعمة العافية،والسجن لتعرف نعمة الحريه

،
&لا تكن كا الذباب لا يقع الا على الجرح،فاإياك والوقوع في اعراض الناس وذكر مثالبهم والفرح بعثراتهم وطلب زلاتهم

.


ماأصابك لم يكن ليخظئك ،وماأخطئك لم يكن ليصيبك ،وجف القلم بما أنت لا ق ،ولا حيلة لك في القضاء

.
&إذا غضب احد الزوجين فليصمت الاخر ،وليقبل كل من هما الاخر على فيه فإنه لن يخلو احد من عيب

.

"من أصبح منكم آمناً في سربه ،معافاً في جسده ،عنده قوت يومه،فكانما حيزت له الدنيا".
.

الطعام سعادة يوم ،والسفر سعادة اسبوع،والزواج سعادة شهر ،والمال سعادة سنه،والايمان سعادة العمر كله.


فكر فيمن تحبهم ،ولا تعط من تكرههم لحظة واحده من حياتك ،فانهم لا يعلمون عنك وعن همك .
.

بينك وبين الاثرياء يوم واحد،أما أمس فلا تجدون لذته،وغد فليس لي ولا لهم وإنما لهم يوم واحد فما أقله من زمن

.

العفوألذ من الانتقام،والعمل امتع من الفراغ ،والقناعه أ‘ظم من المال،والصحه خير من الثروه.
.

أن سبك بشر فقد سبوا ربهم تعالى،أوجدهم من العدم فشكوا في وجوده،واطعم من جوع فشكروا غيره،وآمنهم من خوف فحاربوه

.

رزقك اعرف بمكانك منك بمكانه،وهو يطاردك مطاردة الظل ،ولن تموت حتى تستوفي رزقك.
.

لماذا تفكر في المفقود ولا تشكر على الموجود ،وتنسى النعمة الحاضره ،وتتحسر على النعمة الغائبه،وتحسد الناس وتغفل عما لديك

.
&وكن كا النحله،فإنها تاكل طيباً وتضع طيباً وأذا وقعت على عوداً لم تكسره وعلى زهره لا تخدشها

.

إذا زارتك شده.فأعلم أنها سحابة صيف عن قليلاً تقشع ،ولا يخيفك رعدهاولا يرهبك برقها فربما كانت محملة با الغيث

.
الاعمى يتمنى ان يشاهد العالم ،والاصم يتمنى سماع الاصوات ،والمقعد يتمنى المشي خطوات،والابكم يتمنى

أن يقول كلمات،وانت تشاهد وتمشي وتسمع.
.

لا تظن ان الحياة كملت لاحد ،من عنده بيت ليس عنده سياره ،من عنده زوجه ليس عنده وظيفه ،من عنده شهيه قد لا يجد الطعام،ومن عنده الماكولات منع من الاكل

.
أحذ المتشائم ،فأنك ترية الزهراء فيريك شوكها ,وتعرض عليه الماء فيخرج عليك القذي وتمدح له الشمس

فيشكو حرارتها.
.

أن مايوخر السعادة حتى يعود ابنه الغائب ،ويبني بيته ويجد وظيفه مناسبه ،انما هو مخدوع با السراب ،
.

إذ وقعت عليك مصيبه او شده فأفرح،بكل يوم يمر لانه يخفف منها وينقص من عمرها ،لان للشدة عمر كعمر الانسان لاتتعداه.
.

ينبغي ان يكون لك حد ،من المطالب الدنيويه ،تنتهي اليه ،فمثلاًتطلب بيتاً تسكنه وعملا يناسبك،اما فتح شهية الطمع على مصارعيها فهذا شقاء.
.

مع شكري
.