المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فقه السفهاء


إعفيني
15-05-05, 12:04 AM
بالأمس القريب كانت الأمثال تُظرب والقصائد تنظم والمعلقات تحُفظ وتشتعل الحروب وتسفك الدماء وتحدِ النساء ويؤتم الأطفال ويبقى العار صبغه لاتمحوها البطولات فتخطر في أنفسنا عدة تسأولات عن أسبابها وتتلهف أفئدتنا لسماع قصصهاوالأستمتاع برواياتها فتكون الأسباب صفوة من نساء العرب تلك النساء اللاتي يستحقن لقبهن كما ذكرهن الله في كتابه نساءً لم يكن يوماً من الأيام بؤرة للأنحِطاط ولم يكن سببً في أنتشار الرذيله أو تمحور الفتن في شاكلتهن بل كانن ممن يحفظن العهد ويسترن العيب .
وعندما تتساوى أفكارنا فنضع الماضي بالحاظر في معادله أجتماعيه نقارن فيها ماكان بمايكون فتطول المعادله ويبقى الحال بدون جواب .نكتشف حينها أن هناك تغيرات سيكولوجيه طرأت في بيوت قد غفل عنها حـمقاء أستئمنوا الشيطان في بيوتهم وبين أولادهم وجعلوا أدوارهم تنحصر في النفقه فقط دون النظر للأهم الأ وهو الأمانه التي حملها نفسه عندما عقد قرانه .
للأسف ؟
حقيقه عندما تُذكر تحمر وجوه وتسود وجوه فتبقى في حيره وكأن لسان حالها قد أصبح في معصمه .
فا الأوجب في هذا أن نحكي بكل مساوات كوننا نعيش عصر المساوات بين المراءه والرجل ويحتم علينا نظامنا هذا أن نحمل المراءه الجزء الأكبر من المسئوليه كي نكون قد أنصفنا الرجل الذي هده الدهر وثقل عليه الكيل بعد أرتبطاته العاطفيه في مرحلتها الثانيه وكأنه سيُعمر قرون وقرون... نعم صبغه سوداء تمثلت في شيطان بشري تارةً وفي ملاك تارةً آخرى .يال العجب عندما تحل بنا أحدى قضايا الرأي العام يكون من ركائزها ذلك الشيطان فتأخذنا العاطفه الجياشه لصفها ومناصرت قضيتها .
الم يكن للنفس نزوات ... بلا فهي المٌهلكات .
ولاكن سنتسائل مالفرق بيننا وبين الحيوان ... اتمنى أن لايكون الفرق في العقل فقط فهذا لم يعد يجدي نفعاً .
فالمشكله تتبلورفي من هن أم نحن ......

سؤال ننتظر الإجابه عليه وننتظر تعليقاتكم وأرائكم .


دمتم بود ,,,,,,,,,,

المتحد
15-05-05, 12:44 AM
الدنيا تغيرت
وهناك تبادل في لعب الأدوار
المرأه اليوم عامله
وترا أنها مثقفه
وتملك القرار
وربما تخلع
وتطرد

هل هذا التحول سببه الرجل
أم لأنها هي تريد ذلك
صدقني لاأعلم
ومازال السؤال معلقاً

اعفيني
موضوع متسلسل
ومغلف بصبغة ناقد


ملاحظه :- الخط تصُعب قراءته

مع الشكر
.

بوصلة احساس
15-05-05, 10:18 PM
سيدي

عندما يستهين الرجل بواجبه

وعندما يتنازل عن تواجده

فاعلم

بان الحال لايرجى منه خيرا

الا من رحم الله

الموضوع يحتاج لوقفات صدق مصحوبه بالعقل والمنطق

لا لالقاء اللوم او المسؤلية على احد معين

ولا لايجاد اعذار ومبررات للغير سواء رجل او امرأة

قد تكون لي عودة

فالموضوع جدير بالنقاش لانها مشكلة قائمة لايمكن تجاهلها



دمت بود

...

غريب الماضي
16-05-05, 12:43 AM
الـسـلام عليكم


صـبـاح الـــورد!

مـرحبـا،‘. إعـفيني.‘



قلت : نساء العرب تلك النساء اللاتي يستحقن لقبهن

نعـم أستحقوا لقبهم بشرفهم برفـعـة شإنهـم وللامـانـه بإعمالهم التي تممت أقوالهم

ولكن بالمقابل هنالك رجالاً تلك النساء اللاتي ذكرت الشريفات الرافعات الرؤوس الشامخات

عشقت أفعالهم وقوه شخصيتهم و رارئهم السديده بل وضوعهم غـدوتاً لهم وتمنوهم

أزواجاً لهن .

( أي) إني أقول إن النساء تبدلت كما هو حال الرجال أيضاً

فلم نعـد نرى أو نسمع عن شخص كخالد إبن الوليد مثلاً كفعل ولو بالشيئ القليل

ايضاً لم نعـد نرى ونسمع إمراه كنساء العرب السابقات اللاتي إن تردد لمسامعنا

أسمهن وبعدها فعلهن أنتابتنا رعشـه تهز جميع أركاننا هيبه ووقار وإحترام وإعجاب

بتلك المراه والحال ذاتـه يتكرر لـدى الرجال.

فالرذيلة إن إنتشرت بواقعنا فالمراه ليست السبب الوحيد في إنتشاره بل هنالك

من يشاركها في ذلك وهو الرجل هذا إن أردنا إن نتحدث بصدق وشفافيه

فلا المراه قادره على نشر الرذيله لوحدها ولا الرجل ايضاً قادره على ذلك بمفرده

فالقضيه مناصفه بين كلا الطرفين

نعم قوى صوت المراه وتراجع كثيراً صوت الرجل وقد لا إبالغ إن قلت

إنه ربما إنحسر إلى درجات يخجل الرجل من ذاته إن تفكر بحاله وماجراء ومايجري من حوله

نعم زمننا هذا يكثر بزدياد فيه الفتن اللحظة تلو اللحظه

ولا أحد يقول هذا عيباً وهذا حرام بل يقوولون أتبع الحضاره والتتطور

وإن رفضتها ولم تقبلها فسوف ينعتونك بالمتخلف الجاهل


إطلت كثيراً ولكن أقول


إنها مناصفه فعلينا إن نراجع إنفسنا ونقوي ذاتنا ونجعلها تسير على الطريق
الذي نحن نرسمه لها ولا أظنه إلا طريق الكتاب والسنه طريق الحق والنجاه


إتمنى إني لم أخرج عن صلب الطرح وحضيت بمعرفه الفكره المرجوه من طرحه

وعلى ذلك كتبت .



شكراً جزيلاً

إحتراماتي إلك

مُحتسِب
16-05-05, 06:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ردّي سيطول فيما إن أردنا جمع الأسباب والبحث فيها وفي دوافعها حيث ان هذا الموضوع موضوع يحتاج لبحث وتقصّي ولكن بالمختصر المفيد إن ترك الدين جانباً وتقليد الكافرين والقول بمساواة المرأه بالرجل كان السبب في ذلك مما أدى إلى تفشّي الرذيله في المجتمع الإسلامي وأمور أخرى كثيره يصعُب سردُها في هذه السطور .. عموماً أشكرك على هذا الموضوع القيّم وأسأل الله ان يهدي ضال المسلمين إلى طريق الحق إنه ولّي ذلك والقادر عليه

مرسي الزناتي
16-05-05, 08:58 AM
المساواه هي السبب هي ناقصه عقل ودين وتئولها انت زي الراجل هي مش ناقصه وبالاخير حتخرب المسائل والنساء تتئلب رقاله والرجاله يتحولوا نسوان وربنا يستر يابيه دحنا من جفره لدحديره

قلب وارف الخلجات
16-05-05, 09:08 AM
أذكر حينما كنا صغار في الصف الثاني الإبتدائي

درسنا في مادة التوحيد معنى الإحسان

وهو (أن تعبد الله كأنك تراها فإن لم تكن تراها فإنه يراك)

كنت وقتها أتعجب من معنى الإحسان وأشعر أنه شيء صعب تصوره

ولكن عندما كبرت تأكدت أن ذلك الإحساس الذي أنتابني في الصغر
كان إحساس صادق فقليل من يصل لمرتبة الإحسان

فلو طبق الإحسان واقعا في حياتنا وإحساسنا ...رجالا ونساء
لو جدنا فيه الدواء لكثير من الأمراض في مجتمعاتنا إن لم يكن كل الأمراض...

فوقتها إذا طبقناه هل يعقل من قوم يستشعرون مراقبة الله في كل تحركاتهم أن يرتكبوا المعاصي
أو يسمحوا لأنفسهم أن يراهم الله على حال مخزي؟؟!!!



أخي الفاضل أعفيني موضوع يحمل في سطوره حرقة على حالنا
فالتميز دوما صديقٌ لك


لك فائق التقدير والإحترام
من قلب وارف الخلجات

مستغرب
16-05-05, 11:55 AM
الله يعطيك العافيه

إعفيني
17-05-05, 12:11 AM
الدنيا تغيرت
وهناك تبادل في لعب الأدوار
المرأه اليوم عامله
وترا أنها مثقفه
وتملك القرار
وربما تخلع
وتطرد

هل هذا التحول سببه الرجل
أم لأنها هي تريد ذلك
صدقني لاأعلم
ومازال السؤال معلقاً

اعفيني
موضوع متسلسل
ومغلف بصبغة ناقد


ملاحظه :- الخط تصُعب قراءته

مع الشكر
.


سيدي الفاضل المتحد

تحيه طيبه
أعجبني كثيراً تغير الأدوار فهذه مشارف الهاويه

المراءه أصبحت أقووووووى بكثير من الرجل والرجل أصبح للأسف أداة جزم للمراءة ؟

سنسأل وربما نتسأل كيف يتحول البحار الى نجار .

دمت بود ........وأشكرك على ملاحظتك .

إعفيني
17-05-05, 12:25 AM
سيدي

عندما يستهين الرجل بواجبه

وعندما يتنازل عن تواجده

فاعلم

بان الحال لايرجى منه خيرا

الا من رحم الله

الموضوع يحتاج لوقفات صدق مصحوبه بالعقل والمنطق

لا لالقاء اللوم او المسؤلية على احد معين

ولا لايجاد اعذار ومبررات للغير سواء رجل او امرأة

قد تكون لي عودة

فالموضوع جدير بالنقاش لانها مشكلة قائمة لايمكن تجاهلها



دمت بود

...

سيدتي الفاضله بوصلة أحساس

أسعد الله قلمك ودمتي على خُطا الإبداع .

سيدتي عندما يتنازل أحد الطرفين عن حقوقه فهذا شأنه إما أن يضرب أحداهم بواجبته عرض الحائط فمن هذا الخط ينهار الكيان .
وإيجاد الأعذار لم يعد يجدي نفعاً .

ننتظر عودتكِ وننتظر إطراء الموضوع بإطروحاتك .


دمتي بود ...........

إعفيني
17-05-05, 12:36 AM
الـسـلام عليكم


صـبـاح الـــورد!

مـرحبـا،‘. إعـفيني.‘



قلت : نساء العرب تلك النساء اللاتي يستحقن لقبهن

نعـم أستحقوا لقبهم بشرفهم برفـعـة شإنهـم وللامـانـه بإعمالهم التي تممت أقوالهم

ولكن بالمقابل هنالك رجالاً تلك النساء اللاتي ذكرت الشريفات الرافعات الرؤوس الشامخات

عشقت أفعالهم وقوه شخصيتهم و رارئهم السديده بل وضوعهم غـدوتاً لهم وتمنوهم

أزواجاً لهن .

( أي) إني أقول إن النساء تبدلت كما هو حال الرجال أيضاً

فلم نعـد نرى أو نسمع عن شخص كخالد إبن الوليد مثلاً كفعل ولو بالشيئ القليل

ايضاً لم نعـد نرى ونسمع إمراه كنساء العرب السابقات اللاتي إن تردد لمسامعنا

أسمهن وبعدها فعلهن أنتابتنا رعشـه تهز جميع أركاننا هيبه ووقار وإحترام وإعجاب

بتلك المراه والحال ذاتـه يتكرر لـدى الرجال.

فالرذيلة إن إنتشرت بواقعنا فالمراه ليست السبب الوحيد في إنتشاره بل هنالك

من يشاركها في ذلك وهو الرجل هذا إن أردنا إن نتحدث بصدق وشفافيه

فلا المراه قادره على نشر الرذيله لوحدها ولا الرجل ايضاً قادره على ذلك بمفرده

فالقضيه مناصفه بين كلا الطرفين

نعم قوى صوت المراه وتراجع كثيراً صوت الرجل وقد لا إبالغ إن قلت

إنه ربما إنحسر إلى درجات يخجل الرجل من ذاته إن تفكر بحاله وماجراء ومايجري من حوله

نعم زمننا هذا يكثر بزدياد فيه الفتن اللحظة تلو اللحظه

ولا أحد يقول هذا عيباً وهذا حرام بل يقوولون أتبع الحضاره والتتطور

وإن رفضتها ولم تقبلها فسوف ينعتونك بالمتخلف الجاهل


إطلت كثيراً ولكن أقول


إنها مناصفه فعلينا إن نراجع إنفسنا ونقوي ذاتنا ونجعلها تسير على الطريق
الذي نحن نرسمه لها ولا أظنه إلا طريق الكتاب والسنه طريق الحق والنجاه


إتمنى إني لم أخرج عن صلب الطرح وحضيت بمعرفه الفكره المرجوه من طرحه

وعلى ذلك كتبت .



شكراً جزيلاً

إحتراماتي إلك

مشرفنا الغالي ............


صدقني أحترمك كثيراً مادري ليش بس أحس اني حادك يوم من الأيام وناطن رصيف .......


غريب الماضي ,,,

أسعدني تواجدك كما أسعدني حوارك وأتفق معك قلباً وقالباً في صلب الموضوع ومن هذا المنطلق وجب علينا أن نحمل الطرفين المسئولية المطلقه وأتمنى أن تكون هناك محاكمه يترأسها أطفال هذا المجتمع وصدقني لا أُبالغ أن قلت بأنهم سيحكمون بحكم الفطره النابع من الأُسس المغروسه في كيان أطفالنا .

سيدي للحضاره باع وربما صاع فمن نافذه أرتقت بالفكر ومن أخرى أخلت بالقيم .

فنحن بين النار وفتيلها فإما النار والحضاره وإما الفتيل والقيم .


أتمنى أن تتقبل أطيب المنى .... ودمت بود

إعفيني
17-05-05, 12:42 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ردّي سيطول فيما إن أردنا جمع الأسباب والبحث فيها وفي دوافعها حيث ان هذا الموضوع موضوع يحتاج لبحث وتقصّي ولكن بالمختصر المفيد إن ترك الدين جانباً وتقليد الكافرين والقول بمساواة المرأه بالرجل كان السبب في ذلك مما أدى إلى تفشّي الرذيله في المجتمع الإسلامي وأمور أخرى كثيره يصعُب سردُها في هذه السطور .. عموماً أشكرك على هذا الموضوع القيّم وأسأل الله ان يهدي ضال المسلمين إلى طريق الحق إنه ولّي ذلك والقادر عليه


أخي الفاضل الأسطوره

أسعد الله مسائك .

أخي الكريم أشكرك على أختصارك للموضوع وتعليقك القيم .

سيدي المشكله تكمن في اننا لم نصل للمساواة التي يدعوا لها اللبراليون وأتباعهم فماهو لسان حالنا عندما تأتي المساواة في مجتمعنا .

من وجهة نظري أنني سأجلس في المقعد الخلفي للسياره بينما زوجتي تقودها وبين أصابعها سيجار كوبي ... الله يستر لا يلبسونا عبايات ونقاب <<<<<<<< يشين شكله بالنقاب .

أشكرك أخي الفاضل على تعليقك .

ودمت بود .........

إعفيني
17-05-05, 12:52 AM
أذكر حينما كنا صغار في الصف الثاني الإبتدائي

درسنا في مادة التوحيد معنى الإحسان

وهو (أن تعبد الله كأنك تراها فإن لم تكن تراها فإنه يراك)

كنت وقتها أتعجب من معنى الإحسان وأشعر أنه شيء صعب تصوره

ولكن عندما كبرت تأكدت أن ذلك الإحساس الذي أنتابني في الصغر
كان إحساس صادق فقليل من يصل لمرتبة الإحسان

فلو طبق الإحسان واقعا في حياتنا وإحساسنا ...رجالا ونساء
لو جدنا فيه الدواء لكثير من الأمراض في مجتمعاتنا إن لم يكن كل الأمراض...

فوقتها إذا طبقناه هل يعقل من قوم يستشعرون مراقبة الله في كل تحركاتهم أن يرتكبوا المعاصي
أو يسمحوا لأنفسهم أن يراهم الله على حال مخزي؟؟!!!



أخي الفاضل أعفيني موضوع يحمل في سطوره حرقة على حالنا
فالتميز دوما صديقٌ لك


لك فائق التقدير والإحترام
من قلب وارف الخلجات

الفاضله قلب وارف الخلجات ..

لله درك ما أعذب طرحك ...

الحق يقال أنني تأملت في طرحك بما يخص الإحسان فيعلم الله انني كنت أستسهل الأحسان وأقول سهلاً جداً وعندما أقبلنا على الحياة سألنا الله أن يبقينا في إطار الإسلام . فمنها فتن تلوح يمنتاً ويسرا يكاد الأنسان منا أن ينجرف خلفها .

سيدتي .

لو أننا أبعدنا ماننعته بالعادات والتقاليد وأستشعرنا واجبات المؤمن لكان حالنا اليوم حالاً يرتضيه لنا الله ورسوله .

سيدتي هنا دور الدعاة والمصلحون لا دور المفسدون وإصلاح المعتقد يبدأ من البيت والأسره فالدور أصبح أصعب .

لكِ جزيل الشكر على طرحكِ وإضافتكِ للموضوع .

ودمتي بود ..........

إعفيني
17-05-05, 01:07 AM
المساواه هي السبب هي ناقصه عقل ودين وتئولها انت زي الراجل هي مش ناقصه وبالاخير حتخرب المسائل والنساء تتئلب رقاله والرجاله يتحولوا نسوان وربنا يستر يابيه دحنا من جفره لدحديره



أخي الفاضل كُرباج عذراً فلم أقصد والله بتفضيل أحداً عليك ولاكن للعجله مساوء .

سيدي السماواة في الإطار الشرعي واجب حثنا عليه الأسلام فالنساء شئنهن عظيم ولم تنزل فيهن سورة في القرأن الكريم عبث .


الله جل وعلا حفظ حقوقهن وأمرهن بماعليهن .فنحن هنا من يدعوا للمساواة بين الرجل والمرأه في الحقوق الشرعيه وعدم أنقاص حقهن .

ولاكن المرفوض هو المساواة التي يطالب بها حثالة المجتمعات العربيه والمنسوخه من الدول الغربيه التي أهانت المرأه ووضعتها في نفايات الرذيله وجعلتها سلعه تتداول في أيدي حيونات بشريه لا تنظر الا للشهوات فقط .



سيدي أسمح لي بتعليق بسيط ؟؟؟؟؟؟؟

(((( وربنا يستر يابيه دحنا من جفره لدحديره )))
8
8
8
8
أحس أن الكيبورد عندك فيه شيء من المس .,

دمت بود ,,,,,,,,

إعفيني
17-05-05, 01:10 AM
الله يعطيك العافيه


أخوي مستغرب


أسعدالله مسائك باليُمن والمسرات .


سيدي أحس أن عندك شي بتقوله بس مستحي ,,,

يعني لما أشوف الصوره الرمزيه لك وأنت قاعد تفكر أحس الموضوع بينقلب رأس على عقب . والنقيض الي بالتوقيع أحس أن مالك دخل أبد ..


تحياتي وأحترامي لشخصك الكريم ,,,,,,,, من باب الموووده


دمت بود ...........

قلم بلا قيود
17-05-05, 01:27 AM
الأستاذ الفاضل / اعفيني
طرح موفق إن شاء الله

كلما أحببت المشاركه يسرقني الوقت
فهذا تسجيل حظور وقرائه
ولنا عودة إن شاء الله

بارك الله فيك ويعطيك العافيه

حفظك المولى عز وجل ورعاك

قلم بلا قيود
17-05-05, 07:15 PM
أستاذنا الفاضل / اعفيني
بارك الله فيك ونعتذر على التأخير

كررت القرائه أمس وعندما خلدت إلى وسادتي لم يراودني النوم فقلبت الموضوع بإتجاهات عده كماهو الحال عند إنشغال الذهن بمقال ما
فأقول جزاك الله خيراً لقد حرمتني النوم وأصابني الأرق وأنا في عراك بين عقلي ووسادتي
والأدهى بعد أن صحيت من غفوتي ولم أعد أتذكر إلى أحداث بسيطه من تلك المعركة
(ماذا يستفاد من الوساده وتلك المعركه في هذا الموضوع )

من هذا الأمر أقول إن الإنسان قد يسعى عند إرتباطه وتحمله تلك الأمانه أن يبني عليها أمال كثيره سابقه قبلها ولاحقه بعدها ويبني طموحات كثيره
ولكن يصتدم بواقع محال ولابد منه عند الإقتران يتغير الحال وبعده يكون حال أخر ويساير تتقلب الأحوال فتختفي وتستفيق أحوال من التعامل أخرى بذاك الشخصين مع تواتر الزمن وتقدمه
عندها قد قد يتذكر الإنسان ماهو هدفه من الإرتباط وقد لا يتذكر وهل حقق ذالك الهدف فالزمن لا يعود إلى الوراء
وقد تكون الذاكرة رخيصة النوع لا تتحمل مدخلات الحياة الكثيره عليها فتمسح كل ما هذا الأحداث المخزنه وقد تسوي فرمته للذاكرة لتخزين أمور أخرى عليها يرى العقل وشخص الإنسان أنها أهم من الأهداف الذي بنيت عليها ذالك العقد
لذا أقول قد كرمنا الله بذالك العقد لنسير الحياة إليه بالعمل المنوط بنا كلاً له دور ومسؤليه يقوم بها ولا يكون العمل لنفسنا فقط دون غيرنا

فالأدوار شرعت للجنسيين وحسب المرء أن يلتزم بواجباته قدر المستطاع وليس المستطاع كله بهذا الوقت
ولا يلقي بمساوئ الأحداث على جنس دون أخر فالحياة ركب وليس مستقر

أخينا وأستاذنا / اعفيني
قد نطول بالحديث ولكن الإنسان قد يرتبط بالعهود ويجبر عن التخلف عن المسؤليات المترتبه عليه بموافقته ورضاه
ولكن لو يستشعر أن هذا التخلف بتلك العهود يجني ثمارها هو وبالغالب غيره بالحياة ويجني ثمارها هو نفسه بالخصوص وقت الحساب
لراجع الإنسان كل قرار وكل عهد يلتزم به قبل أن يبرمه ولحاول قدر المستطاع أن يتم عهده أو ينهيه أو بالأصح لا يبرمه من أساسه وهذه الأخيره شبه مستحيل إلى من شواذ قاعدة لأسباب حصريه
فكل بارم عهد وحامل أمانه عليه أن يتم ما ألزم نفسه به على وجه الصحيح بتصحيح الخطاء اللاحق بعد ذالك إن حدث وهذا مشاع الأن في وقتنا هذا لأسباب كثيره ويكون التصحيح وفق ما شرع لنا ووفق ما بني عليه العهد أنذاك فالخطاء يستدرك إن صحح وليس الإنسان بحل ما عهد إليه من مسؤليه بإلقائها على غيره والتهرب منها

أطلنا ومنكم السموحه ونتمنى من الله أن يوفقنا عند إبرام العهد وحمل تلك الأمانه
بارك الله فيك ويعطيك العافيه على طرحك موفق إن شاء الله
حفظك المولى عز وجل

ناوي ابعاد
17-05-05, 07:20 PM
بختصار المراة او الكل انفتح بوقت ليس عنده استعداد لهذا الانفتاح
يعني جنس تايه وجنس مزنوق
.
.
اعفيني
الحمد لله على السلامة ولا تعودنا على غيابك

خنجر
20-05-05, 10:28 AM
أيها الصاحب شغلونا عنك

يقولون بأن لكل فعل ردّة فعل!!

ونحن فعلاً كمجتمع ظلمنا المرأة

( على وجه الخليقة كلها ما من إنسان إلا ويحب أن يشعر أنه موضع اهتمام شخص ما … والمرأة تحب أن تشعر باهتمام زوجها وحاجته لها على وجه الخصوص ..

أما أن تكون كسقط المتاع وأثاث البيت …إن كانت فحيّ هلاً ..وإن لم تكن فستمضي الحياة بدونها .. فعذراً سيدي الرجل فأنت بحاجة إلى خادمة لا زوجة )

الذي أراه أخي أن المرأة قد ضاعت بين مفهوم الحرية التي يولول حولها من أراد تحرّرها لا تحريرها

وبين العبودية التي تنفذ عليها حتى باتت المرأة لا تعلم هل هي خادمة لزوجها أو أن لأهل زوجها ...

سيدي اعفيني

صدقني إن أول حق من حقوق المرأة هو أن تطالب الرجال بمعرفة قدرهن في الشريعة الغراء ..

فإذا علم الرجل ذلك جاءت إليها باقي الحقوق تترا ..

<><><>

والملاحظ أن المرأة بدل أن تطالب بحقها ، تجاوزت إطارها وتعدّت خطوطها .. وتشعر بأن بعضهن تطالب بأن تكون رجلاً .. هذا ما أشعره فلا حياء ولا رقة ولا ولا ولا ...


سلم قلمك ودام خيرك

إعفيني
20-05-05, 05:20 PM
الأستاذ الفاضل قلم بلا قيود

أسعد الله مسائك وعذراً على تأخر الرد

سيدي الفاضل الحقيقه أن ماخطته يداك هو محاكات نحتاجها في زماننا هذا ولو كلاً منا أمن بهذه المحاكات لاأتمنتنا دواب الأرض .

سيدي لا أريد أن أضيف على الموضوع كون مانقصه أستطرحتموه بشكل أو أخر أنت والزملاء المشاركون .

فلك جزيل الشكر والعرفان وحقاً أن للفكر أمنيات وللأمنيات نزوات وياليت للنزوات فكر لان الحال كما لم يكن محال .

دمت بود ......

إعفيني
20-05-05, 05:27 PM
بختصار المراة او الكل انفتح بوقت ليس عنده استعداد لهذا الانفتاح
يعني جنس تايه وجنس مزنوق
.
.
اعفيني
الحمد لله على السلامة ولا تعودنا على غيابك

الأخ الغالي ناوي ابعاد

الحقيقه أنني مذهول جداً ؟؟؟؟؟؟

عندما رأيت وجودك في الموضوع وأنا على عجله من أمري قلت الله يعينا عليه .

بس الحمدلله طلعت واقعي نوعاً ما .

أخي العزيز وصديق القديم .
أولاً حمدلله على سلامتك وعوظك الله خيراً فيما فقدت.
وأشكرك على مرورك للموضوع وتسجيل حضورك .

دمت بود.........

إعفيني
20-05-05, 05:39 PM
الأستاذ المبدع دائماً خنجر ..

أسعدالله مسائك

والله لايشغلك الا بطاعته ومحبة عبده <<<-------<< وهالمسكين .

أخي الفاضل

الحق يقال أنني أقف عاجزاً عن مجارات قلمك وكم كنت أخاف من مشاركتك ومشاركة الكثيرون من المبدعون خوفاً من قصوري في الردود على تلك الأقلام التي لازلت أسميها موسوعات أدبيه تحت التصنيف .

سيدي حوارك جداً بناء وأسلوب سرده أجمل من رائع وياليت الموضوع لغيري وهذا الرد ردي .

أسمح لي فأنا لا أبالغ وهذا جزء من حقيقه أخفيها .

سيدي مشكلتنا تكمن في أن المراءه بشكل عام تنازلت عن حقوقها وأستأمنتنا كرجال على كل خصوصياتها .
فلو كان هناك خصوصيه نؤمن بها مصحوبه بالثقه لنتزعت المراءه كامل حقوقها رغماً عن أنف الرجل .
سيدي لا أخفيك أنني أشاهد علناً شتائم وصراخ للمراءه في مكان عام وأمام مراء العين من من .؟ من زوجها وأتسائل أين أحترام الرجل لزوجته وأين حقوق الزوجه لزوجها . هل تقبل الزوجه هذه الشتيمه أو الصراخ أو الوجه المتقلب أثناء قضاء حاجياتها الأساسيه من أي مكان كان من أخيها أو من أبيها .
ولاكن تتضح الرؤيه المؤلمه لنا كمجتمع نعتقد أننا على طريق سديد والمصيبه أن هذا الطريق ننسبه للأسلام والأسلام براء منه .

سيدي أسعد الله مسائك ومساء الأخوه الأفاضل .

دمت بود.......