المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر مدونة ! (10)


أديب أهله
17-07-10, 04:06 AM
هذا هو الجزء العاشر والأخير من هذه الخواطر ، ولمن لم يشرفني بالاطلاع على ما سبق منها ، فدونه هذا الرابط :

http://www.qassimy.com/vb/showthread.php?t=357034


ما قبل الكلام :
من سنن الحياة وطبائع الإنسان ؛ أن لكل بداية نهاية ، ولكل تمام نقصان ، وهذه الخواطر توقفها قد آن ، فبسم الله نبدأ وعليه التكلان .


· الله نور الأرض والسماء ؛ فكل حديث لأجله يحيطه الضياء ، يصدر من نقاء ويدخل في إناء ، أما الذي لغيره ؛ فهو في هباء ، وهو إلى فناء !


· نفس الأنثى –غالبًا- هينة لينة ؛ تكتب عليها الآثار بطريقة ميسورة ، ونفس الرجل : صلدة قاسية ؛ لا تحتفظ إلا بالآثار المحفورة .


· الانتقاد ، وتقييم الآخرين ، وأحاديث الذكريات ، وحكايات المستقبل ، وتصيد الأخطاء ، والسيرة الذاتية ، وقالوا عني أو عن كتابي ، والردود والنقاشات : كلها فيها مداخل يسلكها بعضنا للثناء على نفسه !


· إن إعجاب الآخرين بكلامك أو فعالك : هو إعجاب بذات القول أو الفعل ؛ وليس بكامل شخصك وشخصيتك ، ولكن عدم انفكاك الآخرين عن عواطفهم من جهة ، وطمع النفس بالمديح من جهة أخرى : تجعل الأمرين أمرًا واحدًا .


· حنانيك حنانيك ؛ إيّاك أن تظن أن الموازين ستتغير لسواد عينيك ، ولا يخطرن ببالك أن حياة أحد متوقفة عليك ، واعلم أن لكل شيء قدرًا ، وأن القمر سيعود هلالاً بعد أن كان بدرًا !


· بعض المنتسبين للعلم الشرعي يتماهى مع جعجعة الإعلام ، فيصدق عليه : فاستخفه قومه ؛ فأضلوه !


· التجرد والموضوعية : كالقمر ؛ الكل يتحدث عنه ، وقليل جدًا من وصل إليه .


· في دنيا الماديات ؛ تصبح الأموال الطائلة : أخلاقًا فاضلة ، بينما التضحيات : من المعجزات !


· طبيعة الرجولة تتطلب أن يكون الرجل محور الاهتمام ، وعنفوان الأنوثة ينتظر أن تعامل المرأة بجليل احترام .


· لولا احتساب الأجر ؛ لماتت كثير من المعاملات الحسنة بين البشر ، ولتقطعت كثير من روابط الأزواج والأسر .


· نفساء : هي حالة من أكثر حالات المرأة ألمًا وشدة وصعوبة ؛ لأنها مركبة من أصعب أمرين في الوجود : نفس ونساء !


· نفس الإنسان ذات ألوان ؛ لذا تأبى أن يخرج القول أو الفعل منها ، دون أن تدهنه بلونها .


· عندما تتعرض لأشعة الشمس باستمرار ؛ يتغير لون بشرتك ، وكذلك القلب حين يتعرض لشعاع اللهو والشهوات باستمرار سيتغير لونه وطبيعته !


· إن مناعة الطفل : ضعيفة ؛ لذا كان غذاؤه مقتصرًا على لبن الأم لمحض منفعته ونقاءه ، فإذا شب واستوى : أعطي من الأغذية بالتدريج حتى يعتمد على نفسه ، فيأكل ما شاء متى شاء في أي مكان شاء ، وكذلك القاريء في بداياته إن رام نفع عقله وقلبه : تخيّر من الكتب أنقاها وأفضلها ، حتى إذا استوى عقله وقلبه على ساق ، مشى في عالم الكتب ما شاء متى شاء في أي مكان شاء !



ما بعد الكلام :
إن أحببتَ ستندم ، وإن لم تحب ستندم ، ولكن السؤال : أي الندمين أهون ؟!

" لحن الغروب "
17-07-10, 04:10 AM
الله يعطيك العافيه اخوي اديب

درر نثرتها هنا

لاعدمنا قلمك الثمين.


(j)

فآرق عنـي !
17-07-10, 04:28 AM
من لايشكر الناس لايشكر الله
وأنا أشكرك على ما قرأت من روائع قلمك

الميسم
17-07-10, 06:53 AM
· إن إعجاب الآخرين بكلامك أو فعالك : هو إعجاب بذات القول أو الفعل ؛ وليس بكامل شخصك وشخصيتك ، ولكن عدم انفكاك الآخرين عن عواطفهم من جهة ، وطمع النفس بالمديح من جهة أخرى : تجعل الأمرين أمرًا واحدًا .


صدقت
نعم هناك من يقول ويفعل ويحرص أن الكل لابد أن يعلم
لينال ماعنه يبحث (المديح) ويدوّن اسمه في كل مرة يتم فيها ذكره..!
ومهما وصل الأمر من عظيم ما فعل يظل من يرفض الثناء أكبر قدر , ولا ملامة على
من سار وراء عاطفة , فلو لم يلمس حرص صاحبها لما بادر بها..!





ما بعد الكلام :

إن أحببتَ ستندم ، وإن لم تحب ستندم ، ولكن السؤال : أي الندمين أهون ؟!


برأيي ليس هناك هين ولا أهون
بل الكفتان متساويتان
لأن الندم على الأولى كان بسبب فقد الثانية
والندم على الثانية كان بسبب تواجد الأولى
والفاعل هنا وهناك هي النفس
ومتى تواجد الندم عدل عن الأولى ليذهب للثانية ..
رأيتها حسب فهمي لها فإن كنت مخطيئة أرجوا المعذرة..


أديب أهله
الشكر وحده لن يوفي خواطرك حقها
لذلك نعقبها بدعوه أسأل الله ألا يحجبها
وفقك الله دنيا وآخرة , وجزاك عنا خير الجزاء

روحي تئن
18-07-10, 12:25 AM
:

:
:

:

من المؤسف أن ينتهي المطاف بهذه السلسله الوهاجه إلى هذا الحد

كنت متميزاً بحق أيها الفاضل

شكراً لك و لا تفي ..~

أدام الله تفرّد بنانك و تألقه

:



إن أحببتَ ستندم ، وإن لم تحب ستندم ، ولكن السؤال : أي الندمين أهون ؟!


الأول ندم سيتبعه عذاب

و الثاني ندم يسبقه رغبه

و كلاهما وقعه على النفس شديد ...

:

رمــــــــانه
18-07-10, 12:38 AM
· نفس الإنسان ذات ألوان ؛ لذا تأبى أن يخرج القول أو الفعل منها ، دون أن تدهنه بلونها .


شكر لك موضوع رائع

أديب أهله
18-07-10, 07:36 PM
الله يعطيك العافيه اخوي اديب

درر نثرتها هنا

لاعدمنا قلمك الثمين.


(j)

عافاك ربي ورضي عنك وعليك ، شكرًا لك .

Marat
18-07-10, 07:48 PM
خواطر احتاج لقرائتها مائة مره قبل أن اشعر ببعض الملل ... لو وجدت هذه الخواطر في كتاب لما خرجت بدونه

قلب طفلة
18-07-10, 07:52 PM
http://img366.imageshack.us/img366/5682/97695230wb4.jpg

أديب أهله
18-07-10, 09:51 PM
من لايشكر الناس لايشكر الله
وأنا أشكرك على ما قرأت من روائع قلمك

شكر الله نبيل خلقك وأصيل حرفك أيها الكريم .

أديب أهله
19-07-10, 10:22 PM
[/center]



برأيي ليس هناك هين ولا أهون
بل الكفتان متساويتان
لأن الندم على الأولى كان بسبب فقد الثانية
والندم على الثانية كان بسبب تواجد الأولى
والفاعل هنا وهناك هي النفس
ومتى تواجد الندم عدل عن الأولى ليذهب للثانية ..
رأيتها حسب فهمي لها فإن كنت مخطيئة أرجوا المعذرة..

[/center]

لا يوجد تساوي ههنا ؛ فالتجربة المكتسبة لا تساوي الراحة المفتقدة ، وكلا الأمرين له شأنه ، ولا بد أن أذكر هنا بأمر مهم ؛ أن الحب ليس بملك الإنسان ، ولكنه يظهر فجأة بلا مقدمات ، وما بيد الإنسان هو رعايته أو إماتته لا غير !

أيتها الميسم المباركة ؛ شكرًا لك بحجم الطهر الذي يسكنك .

شمري وافتخر
20-07-10, 12:18 AM
مشكووووور والله يعافيك

أديب أهله
21-07-10, 12:00 AM
من المؤسف أن ينتهي المطاف بهذه السلسله الوهاجه إلى هذا الحد

كنت متميزاً بحق أيها الفاضل

شكراً لك و لا تفي ..~

أدام الله تفرّد بنانك و تألقه

شكر الله لك وصلك الكريم ، وأدام عليكم فضله ونعيمه ، شكرًا لك .

أديب أهله
23-07-10, 12:10 AM
شكر لك موضوع رائع

عافاك ربي ورضي عنك وعليك ، شكرًا لك .

أديب أهله
24-07-10, 01:12 AM
خواطر احتاج لقرائتها مائة مره قبل أن اشعر ببعض الملل ... لو وجدت هذه الخواطر في كتاب لما خرجت بدونه

لعلي أزودك بنسخة - إن شاء الله - حال صدوره ، بورك فيك ولك .

سحابة شوق
24-07-10, 01:36 AM
شكرا لك اخوي
الله يعطيك الف عافيه
قرآءه ممتعه للغايه

أديب أهله
25-07-10, 01:42 AM
http://img366.imageshack.us/img366/5682/97695230wb4.jpg

سلمك الله من كل شر ، وأبعد عنك ما يضر ، شكرًا لك .

أديب أهله
29-07-10, 12:56 AM
مشكووووور والله يعافيك

عافاك ربي ورضي عنك وعليك ، شكرًا لك .

# النوار #
29-07-10, 01:14 AM
ما بعد الكلام :
إن أحببتَ ستندم ، وإن لم تحب ستندم ، ولكن السؤال : أي الندمين أهون ؟!


الاهون هو ان تفعل ما تراه مناسبا باقتناع تام لكي لا تكثر من الندم حين تكتشف عكس ما كنت تأمل شكرا لك اخي اديب في انتظار جديدك

أديب أهله
29-07-10, 10:01 PM
شكرا لك اخوي
الله يعطيك الف عافيه
قرآءه ممتعه للغايه

شكر الله لك القراءة والمرور ، شكرًا لك .

أديب أهله
30-07-10, 09:56 PM
شكرا لك اخي اديب في انتظار جديدك

شكرا للقراءة والحضور .