المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الآلام .. عقاب للذات .. ؟؟


بوغالب
11-07-10, 11:06 AM
الآلام .. عقاب للذات .. ؟؟


تهديد بالعقاب .. وعقاب ..
والتهديد أسوأ لأن القلق يفسح مجالا لخيال غير مقصود .. وصورة مفزعة ومخيفه .. ضرب .. لسع بالنار..حجرة فئران
حيث تنهش الفئران من أجسادنا ..شطه توضع فى الفم ..
بعض هذا سيصيبك إذا أخطأت ..
وإذا أخطأت فأنت سىء ..والسىء سيعاقب..إذن العقاب يوقع على الإنسان إذا كان سيئا ..وكل صنوف العقاب تحدث
ألما ..ألما يعانى منه الجسم ..ألما يسبب الإحساس بالعذاب ..
من كل هذا تحدث وتتثبت عدة إرتباطات :
الألــــم ـــ العقـــاب ـــ الخطـــــأ ــــ الســـــوء ــــ الإحســـــاس بالذنـــــب
يرتبط الألم بالعقاب ..والعقاب يصيب المخطىء ..والمخطىء إنسان سىء عليه أن يشعر بالذنب ويسعى للعقاب إذا
كان يرجو العفو والمغفرة حتى يقترب مرة أخرى من حبيبه .
ومن الأزل والجسد يستخدم كوسيله للعقاب أو كمادّه للعقاب ..إذا أراد إنسان أن يعاقب إنسانا فعليه بجســــده ..
يؤذيه ويعذبه ويجعل صاحبه يشعر بالألم ... وتفنن الإنسان فى اختراع وسائل لتعذيب جسد الإنسان ..وخز ..لسع
بالنار..صعق بالكهرباء .. خوازيــق .. نــزع الأظافــر ..
استخدمت التكنولوجيا لتطوير وسائل التعذيب ..وصممت أجهــزه لتــؤدى العمل بإتقان .
وتختلف درجات التحمل .. ولكن عند درجه معينه ينهار الإنسان ..أى إنسان ..تحت وطأة العذاب .. ويسلم ويستسلم
والألم الشديد يحول الإنسان إلى طفل ..طفل يائس جريح يصرخ ..فى اللحظه التى يشعر فيها أكبر الرجال بـــالألـــــم
فإنه يرتد طفلا ....وفى الحقيقه هو لا يصرخ حينئذ ولكنه يستصرخ طالبا النجده أو الرحمه أو العفو .
والعقاب يجعلنا نشعر بالخزى .. فهكذا جعلونا نشعر ونحن صغار .. إنه غير مسموح لنا بالخطأ ..فالخطأ معناه تقصيـــر
وإهمال واستهتار ..ولذا فعلينا أن نخجل من أنفسنا .
ونكبر ..وقد نخطىء .. ولابد أن نخطىء فى بعض الأحيان فهكذا كل إنسان .. ومن الطبيعى حينئذ أن نشعر بالخـزى
أو الخجل أو العار... ولكن بدلا من كل هذه المشاعر السلبيّه التى تهز صورة الإنسان أمام نفسه فإنه يشعر بالألــــم
.. الألم هو البديل من تلك المشاعر الجارحه والمهينه للنفس .
يتألم الجسد ليخفف عن النفس اهتزازها ..يصدر الأمر من الأعلى الى جزء من الجسم أن يتألم .
ولماذا هذا الجــــزء بالــــذات ..؟
الإجــــابه : لأنه كان الجـــزء المستهدف للعقـــــاب كلما أخطــــأنا ونحن صغــــار