المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ميزان _ أتحبه لأمك ، أتحبه لأختك ؟


ساري نهار
07-07-10, 06:26 PM
حدثنا ‏ ‏يزيد بن هارون ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حريز ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سليم بن عامر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي أمامة ‏ ‏قال ‏
إن فتى شابا أتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال يا رسول الله ائذن لي بالزنا فأقبل القوم عليه ‏ ‏فزجروه قالوا ‏ ‏مه ‏ ‏مه فقال ‏ ‏ادنه فدنا منه قريبا قال فجلس قال أتحبه لأمك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه ‏ ‏لأمهاتهم قال أفتحبه لابنتك قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لبناتهم قال أفتحبه لأختك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لأخواتهم قال أفتحبه لعمتك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لعماتهم قال أفتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فداءك قال ولا الناس يحبونه لخالاتهم قال فوضع يده عليه وقال ‏ ‏اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء ‏
حدثنا ‏ ‏أبو المغيرة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏حدثني ‏ ‏سليم بن عامر ‏ ‏أن ‏ ‏أبا أمامة ‏ ‏حدثه ‏ ‏أن غلاما شابا أتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فذكره ‏
مسند أحمد




جميل أن يتم استنباط طريقة الحوار النبوية و الاستشهاد بطريقة الرسول صلى الله علية و سلم بأسلوبه في نصيحة هذا الشاب من ذلك الحديث، هذا الاستنباط يردده الكثير من الدعاه في تبنى طريقة الحوار أو النصح ، لكن هناك استنباط تعميمي غريب نوع ما ( هل ترضاه لأمك أو هل ترضاه لأختك ) أو أتحبه لأختك أو لأمك أو خالتك …..الخ .

وجهة الغرابة في ذلك الاستنباط أن الرسول صلى الله علية و سلم خصص ذلك السؤال في مسألة الزنا ، مع العلم أن الشاب قبل قدومه يعلم تحريم الزنا و لكنه أتى لأخذ الأذن ، فكانت أسئلة الرسول صلى الله علية و سلم مخصصه و محدودة في نطاق ( هل تحب أن تزني أمك أو أختك ……الخ ) ، لأنه يوجد نصوص صريحة بتحريم الزنا ، فكان ذلك الحوار لإقناع ذلك الشاب .

اليوم أصبح ( هل ترضاه لأمك هل ترضاه لأختك ) شعار يطلق على أي شيء يخص المرأة ، حتى أصبحنا مشبعين بتعميم هذا الاستنباط و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله ) ، و إذا لم نرضى أو نحب لهن أمر معين سنكون قد منعنا عنهن الزنا .

حتى إذا لم يكن هناك نص صريح حول أي أمر يخص المرأة تجد هذا الشعار يقفز أمامك ، و كأنه يفرض عاده معينه قبل أي نص نبوي أو قرأني أو فعل تقريري أو إخباري عن الرسول صلى الله علية و سلم .

لدرجة أن ميزان ( هل ترضاه لأمك أو أختك ) أصبح هوس للكثيرين و يجعل النفس دائما ترفض أي شيء يتعلق بالمرأة حتى لو كان ذلك الشيء حلال .



24-04-2008

.
ساري نهار

روز
07-07-10, 07:27 PM
سبحان الله

لولا اني انا اللي كاتبة موضوعي بنفسي
كان ما صدقت هالتوارد .. ويمكن كان اتهمت نفسي بالسرقة الادبية(a26)
علبالي والله هالربط ماقد جا على بال احد (q79)


والله ما انتبهت لهالموضوع الا بعد رد مضيع


فعلا شي غريب
صحيح انك نزلته بعد موضوعي
لكنك كاتبه من قبل
والغريب في الموضوع
اني ولا عمري قرأت لأحد رد او موضوع فيه ربط بين هالحديث وهالفكرة




بجد متفاجئة جدا
يمكن من حقك تبين انك كاتب عن هالموضوع من قبل
لكن انا ماحصل اني قرأت موضوعك
ولا له اي تأثير على فكرة موضوعي


بس المهم انه تحصل الفائدة من النقاش ومن الفكرة

ساري نهار
08-07-10, 07:11 PM
روز
هذا رابط الموضوع
و كان في عام 2008 في شهر ابريل

http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=334135


.
.
اني ولا عمري قرأت لأحد رد او موضوع فيه ربط بين هالحديث وهالفكرة


.

معليش اختى روز

ممكن تذكرين الفكره التي تحدثتي عنها

قوي بروحه
08-07-10, 07:20 PM
وجهة الغرابة في ذلك الاستنباط أن الرسول صلى الله علية و سلم خصص ذلك السؤال في مسألة الزنا ، مع العلم أن الشاب قبل قدومه يعلم تحريم الزنا و لكنه أتى لأخذ الأذن ، فكانت أسئلة الرسول صلى الله علية و سلم مخصصه و محدودة في نطاق ( هل تحب أن تزني أمك أو أختك ……الخ ) ، لأنه يوجد نصوص صريحة بتحريم الزنا ، فكان ذلك الحوار لإقناع ذلك الشاب .

اليوم أصبح ( هل ترضاه لأمك هل ترضاه لأختك ) شعار يطلق على أي شيء يخص المرأة ، حتى أصبحنا مشبعين بتعميم هذا الاستنباط و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله ) ، و إذا لم نرضى أو نحب لهن أمر معين سنكون قد منعنا عنهن الزنا .



24-04-2008

.
ساري نهار


مرحبا بالخ ساري (qq115)


أنت تكلمت عن الإقناع

ومع ذلك رجعت وعرجت على امر مغاير تماما


ألا وهو


الرضا بشيء >>>> هل بالضرورة يولد حدوثه


وأنا أظن أنه لا علاقة له بالموضوع ولا برد ذلك الأسلوب النبوي في الاقناع




ساري نهار


هل تؤيد ذلك الأسلوب النبوي ؟؟؟؟


مع انك لم تقنع ولم تورد حججا بنقضه والاعتراض عليه




شكرا لك(qq115)

روز
08-07-10, 08:33 PM
روز
هذا رابط الموضوع
و كان في عام 2008 في شهر ابريل

http://vb.eqla3.com/showthread.php?t=334135


.
.



.

معليش اختى روز

ممكن تذكرين الفكره التي تحدثتي عنها






عارفة انك كتبته قبل
لأني بحثت امس.. وبعد ما شفت موضوعك ذا.. وحصلته

والله الذي لا اله الا هو اني ما عمري شفته الا هنا... وبعد التنبيه كمان

وعارفة اني ما مريت عليه ومية في المية متيقنة انه ماهو شي رسب في الذاكرة
لأني اصلا ما اتواجد ولا اتابع في منتديات اخرى.. الا مرور عابر في بعض المنتديات والجرايد

فحط فبطنك بطيخة صيفي.. حجم كبير!

روز
08-07-10, 08:39 PM
التعديل مش شغال


حبيت اضيف اني بحثت مو شكا فيك ولا تكذيبا لكلامك (او تأريخك)
بس لأني تفاجأت فعلا.. حبيت ألقي نظرة واشوف

رمــــــــانه
08-07-10, 10:30 PM
ساري
الحديث الذي ذكرته رائع جدا
والرجل اذا كان لديه غيرة ودين سيجيب لا ارضاه لاختي ولا لامي
ولكن هنالك شباب نسأل الله السلامة منهم اصبح الوضع لديهم عادي جدا
ويسلموووووووووووووووووووووووووووو

ساري نهار
09-07-10, 03:15 AM
مرحبا بالخ ساري (qq115)


أنت تكلمت عن الإقناع

ومع ذلك رجعت وعرجت على امر مغاير تماما


ألا وهو


الرضا بشيء >>>> هل بالضرورة يولد حدوثه


وأنا أظن أنه لا علاقة له بالموضوع ولا برد ذلك الأسلوب النبوي في الاقناع


لا اعلم ، ربما ذلك يعود الى فهمي للحديث او تقصير مني في الشرح

فيبدو ان كلمة ( الاقناع ) سببت ربكه في فكرة الموضوع

فماذا ترى ؟

هل يوجد لديك شرح دقيق يمكن ان نستنبط منه اشياء أخرى ؟

ساري نهار



هل تؤيد ذلك الأسلوب النبوي ؟؟؟؟


فهمنا لذلك الاسلوب قد يختلف عن بعض

فحدد بالضبط اي اسلوب نبوي تعني ؟


مع انك لم تقنع ولم تورد حججا بنقضه والاعتراض عليه

نقض ماذا ؟

فما الذي فهمت أنني اعترض علية ؟


شكرا لك(qq115)


بل الشكر لك

فقد جعلتني انظر الى الموضوع من زاوية اخرى

دمت بخير

ساري نهار
09-07-10, 03:33 AM
عارفة انك كتبته قبل
لأني بحثت امس.. وبعد ما شفت موضوعك ذا.. وحصلته

والله الذي لا اله الا هو اني ما عمري شفته الا هنا... وبعد التنبيه كمان

وعارفة اني ما مريت عليه ومية في المية متيقنة انه ماهو شي رسب في الذاكرة
لأني اصلا ما اتواجد ولا اتابع في منتديات اخرى.. الا مرور عابر في بعض المنتديات والجرايد

فحط فبطنك بطيخة صيفي.. حجم كبير!









ما احد طلب منك أن تحلفي


و لم اتهمكِ بشيء

فالرابط وضعته من باب التوثيق


روز

أريد أن أخبرك بشيء ، قد أكون مصيب فيه و قد أكون مخطئ

يستحيل أن يأتي أي احد بفكرة ( خام ) ، اقصد فكرة جديدة في كل جوانبها

فكل الأفكار تم تداولها من قبل ، لكن بصيغة أخرى

لذلك لا تتفا جيء مره أخرى .

.
.

بالمناسبة
انا ما احب البطيخ
احب العنب
.
شكرا لكِ

ساري نهار
09-07-10, 03:42 AM
التعديل مش شغال


حبيت اضيف اني بحثت مو شكا فيك ولا تكذيبا لكلامك (او تأريخك)
بس لأني تفاجأت فعلا.. حبيت ألقي نظرة واشوف




من ابسط حقوقكِ ان تبحثي و تقارني

.


و ارى ان نتجاوز هذه النقطه

.
.


اتمنى ان تلبي طلبي حول فكرتك في موضوعكِ

فقد فهمت أن هناك ( فكرة الحوار ، و فكرة الشخصنه )

ففكرة الحوار تم استنباطها قديما من جهة بعض العلماء بحسب ما اعتقد

اما ( الشخصنة ) فلم استوعبها بصراحه

.
تحية

فينيست
09-07-10, 03:45 AM
إذا كان الشيء يتعلّق بالمرأة، وتكلم فيه رجل، فسنفهم فورًا أنه يؤيد هذا الشيء مجرد تأييد

فهو لن يفعله؛ لأنه محصور على المرأة

ولكنه بطبيعة الحال إمّا أن يرضاه لأهله، وإمّا أن ينبذه

لا خيار ثالث أبدًا، أليس كذلك ؟



تحية
فينيست

روز
09-07-10, 08:10 AM
ما احد طلب منك أن تحلفي
و لم اتهمكِ بشيء





هو انا من لما دريت عن الموضوع.. وقرأته.. مع اني ما استوعبته تماما
حسيت انك بتقول شي
بتوصل شي(asl)
ما علينا






أريد أن أخبرك بشيء ، قد أكون مصيب فيه و قد أكون مخطئ

يستحيل أن يأتي أي احد بفكرة ( خام ) ، اقصد فكرة جديدة في كل جوانبها

فكل الأفكار تم تداولها من قبل ، لكن بصيغة أخرى



لا .. انا اقولك .. اكيد مخطئ
لأنه كل فكرة.. كانت عدم .. واوجدت .. وقت ايجادها تعتبر "خام"
كل الافكار لها بداية
الشي الثاني
انا اجزم لك انه فكرتي هذي خام
ولا عمري قرأت في تفسير الحديث ولا كلام المحدثين او العلماء الخ الخ
ولا عمري شفت ربط بهالشكل (فكرة الشخصنة)
وعليه .. الفكرة خام جداااااا
لدرجة انها مش ملاقية قبول تام
وهنا ودي اقول شغلة.. تناقشنا فيها قبل فترة بسيطة انا وزميلاتي
لو طالبة مثلا.. طلعت بفكرة في بحثها.. هالفكرة هي ما قرأت عنها ولا صادفتها في اي مكان
وبعدين... لما قرأت في مراجع اخرى.. وجدت هالفكرة
فكيف توثق فكرتها؟؟
طبعا هنا تكلمنا عن مصداقية الباحث نفسه.. اذا المشرف واثق فيه.. خلاص
بس نجي للتوثيق
الباحثة طلعت بالفكرة في عام 2009
وغيرها من النقاد الادبيين .. طلعو بها.. قبل هالتاريخ وبكثير
اذا وثقتها لأول من تكلم عنها.. تكون بتظلم نفسها!
وهذي التجربة انا نفسي مريت بها .. وفي بحث اكاديمي.. مش مجرد فكرة موضوع
وكتبت: كذا كذا كذا الوضع في اللغة العربية (كرؤية خاصة فيني).. وهذه الفكرة يتفق معها العالم فلان .. في كتابه الفلاني ... ووثقت
لكني نسبتها لنفسي في البداية.. بما اني لاحظتها بدون كتاب العالم فلان
زميلتي عاد مدري ايش كتبت









اتمنى ان تلبي طلبي حول فكرتك في موضوعكِ

فقد فهمت أن هناك ( فكرة الحوار ، و فكرة الشخصنه )

ففكرة الحوار تم استنباطها قديما من جهة بعض العلماء بحسب ما اعتقد


اهاااا

يعني فيه احد غيري قال انه اللي حدث يعتبر حوار؟؟
بالله ليتك لو عندك فكرة تزودني برابط يفيدني
انا قايلة انه حوار..
وعليه, نعامله معاملة الحوار.. ونشوف اسلوبه وطريقته ونهجه كحوار
يا شيخ والله اني فلتة انا(zm) خخخخخ





اما ( الشخصنة ) فلم استوعبها بصراحه

امممممممم الشخصنة
وضحتها اكثر من مرة في موضوعي
فكرتي .. اللي اقولك خام.. هي الربط بين هالحديث ونهج الحوار فيه.. وبين مصطلح "الشخصنة" كما يراه "بعض" كتاب عصرنا هذا
اعتقد انه زمان ما كان فيه شي اسمه شخصنة
مستحدث هالمصطلح
وحتى فكرة انه حوار.. خام برضو.. طلعتها من الحديث


انا شايفة انه فكرتي واضحة في موضوعي
فاذا كانت مش واضحة.. شكلي ما انفع اشرح اصلا (qq152)

عبدالله آل موسى
09-07-10, 08:41 AM
صحيح

والحرب مستمرة بين المتشدددين وراثياً وليس دينيا ً

لأن التشدد في أحكام الدين أمر محمود وعليه نصوص ثابته في الدين

لكن هـم تشددهم ليس دينيا ً لذلك الأسقاط يكون بعيد عن إقناع الدين فبذالك يسيئون إلى الحديث ويسيئون إلى الدين

وأيضا ً لا ننسى

المتميـعيـن

عندما يأتيك من يفتح مشروع فتنة على البلاد وأمر لم يقل به أحد

ثم يسأل هل ستجعل بناتك يفعلون كذا

يقولها ببجاحه لا

إذا ً الحديث يسري في الأمور المحكمة من المحارم

فمثلا ً من حلل الأختلاط

عندما بدأ الطعن بـه وبعضهم أوصلها إلى أهله

وقال له أو ذهب إليه وقال نريد أن نختلط مع أهلك بما أن الأختلاط حلال !

غضب وتشنج و وو و

طيب لماذا ترضاه للناس ولا ترضاه لأهلك !

أتمنى أن أكون بيـنة

هو حديث يكون فيـه أسقاط لتثبيـت الحكم

وكشف تناقض بعض المتميعين

وأيضا ً

حديث يتم استخدامه خطأ

كمن يسأل من يؤيد قيادة المرأة هل ترضاه لأختك !

ولا يعلم أن في الشارقة مثلا ً

نساء متدينات ممن يتشبهن بالصحابيات وتستخدم السيارة

فالمسألة تأخذ جانب النقاش والبحث والمفاسد والمصالح

وليس أن أسقط الحديث

ولكن عندما أسقط هذا الحديث على أول من روّج لقيادة المرأة في المملكة

تم أكتشاف دواخله وأنه يظهر مالا يبطن



وخلاصة قولي

من يرضى على الناس شيء يبيـن لك فساد هذا الشيء من صلاحه لو عرضه على أهله مثلا ً

ولكن ليس كل من لم يرضى بشيء على أهله يكون هذا هذا الشيء فاسد ولا يحتاجه الناس ويسفيدون منه

ساري نهار
09-07-10, 02:26 PM
ساري
الحديث الذي ذكرته رائع جدا
والرجل اذا كان لديه غيرة ودين سيجيب لا ارضاه لاختي ولا لامي
ولكن هنالك شباب نسأل الله السلامة منهم اصبح الوضع لديهم عادي جدا
ويسلموووووووووووووووووووووووووووو

من يرضى بأن تزني امه او اخته او ...

فذلك ديوث

شكرا لكِ

ساري نهار
09-07-10, 02:31 PM
إذا كان الشيء يتعلّق بالمرأة، وتكلم فيه رجل، فسنفهم فورًا أنه يؤيد هذا الشيء مجرد تأييد

فهو لن يفعله؛ لأنه محصور على المرأة

ولكنه بطبيعة الحال إمّا أن يرضاه لأهله، وإمّا أن ينبذه

لا خيار ثالث أبدًا، أليس كذلك ؟



تحية
فينيست


اذا لو عكسنا الموضوع في مسائلة حلال شرعا



سنسأل امراة متزوجه


هل ترضين بأن يتزوج زوجك بثلاث نساء ؟


( الجواب معروف بنسبة 99%)

ساري نهار
09-07-10, 03:06 PM
هو انا من لما دريت عن الموضوع.. وقرأته.. مع اني ما استوعبته تماما
حسيت انك بتقول شي
بتوصل شي(asl)
ما علينا









موضوعكِ ذكرني بموضوع قديم لم اطرحه في قصيمي نت ،


لذا طرحته على الفور بمجرد أني تذكرته بسبب موضوعكِ


اعتقد أن هذا حق بسيط من حقوقي

و إذا أردت أن أقول شيء ، سأقوله بصراحه

لذلك ارى ان تتركِ مثل هذه الأحاسيس ، فهي دائما تسبب اختناق ، و تجعل الاحكام مُسبقة..


.
.
.
.

رأيكِ احترمه حول عدم موافقتي حين قلت لكِ :

أريد أن أخبرك بشيء ، قد أكون مصيب فيه و قد أكون مخطئ

يستحيل أن يأتي أي احد بفكرة ( خام ) ، اقصد فكرة جديدة في كل جوانبها

فكل الأفكار تم تداولها من قبل ، لكن بصيغة أخرى .



فقد كان ردكِ


لا .. انا اقولك .. اكيد مخطئ
لأنه كل فكرة.. كانت عدم .. واوجدت .. وقت ايجادها تعتبر "خام"
كل الافكار لها بداية
الشي الثاني
انا اجزم لك انه فكرتي هذي خام
ولا عمري قرأت في تفسير الحديث ولا كلام المحدثين او العلماء الخ الخ
ولا عمري شفت ربط بهالشكل (فكرة الشخصنة)
وعليه .. الفكرة خام جداااااا

الأفكار لا تستحدث من العدم ، ( يمكنكِ قياسها على قانون الطاقة )

فهنا أنتِ تجعلين العقل مُطلق الكمال

يستحدث و يخلق من العدم أفكار او فكره ، و هذا خطاء فادح

لأن العقل محدود الخلق و ليس مطلق الكمال

.
فإذا كنتِ متاكدة أن فكرتك خام جدا

فأحلفي و اقسمي بالله
أنه لم يتناولها احد من قبل خلال 100 سنة مضت
سواء بالكتابة او الكلام
.

و لتعذريني ، فلم اقتنع بان هناك فكرة ( خام ) في هذا الكون

ففكرة الثلج هي في الأصل فكره الماء انخفضت درجة حرارته و فكرة التبخر هي في الأساس فكره الماء اذا ارتفعت درجة حرارته .

لا يوجد فكره خام هنا

بل شكل الفكر لها أساس سابق او شكل سابق او جوانب سابقه .... الخ

اعتقد أنني وضحت وجهة نظري بخصوص الفكره الخام ، و لستِ ملزمه بالاقتناع بها


اهاااا

يعني فيه احد غيري قال انه اللي حدث يعتبر حوار؟؟
بالله ليتك لو عندك فكرة تزودني برابط يفيدني
انا قايلة انه حوار..
وعليه, نعامله معاملة الحوار.. ونشوف اسلوبه وطريقته ونهجه كحوار
يا شيخ والله اني فلتة انا خخخخخ

اووه

كثيرين ، و حاليا لا يحضرني اي رابط

لكن

حتى اللي حصل بين الله و الشيطان ( كان حوار )
و اللي حصل بين الهدهد و سليمان علية السلام ( كان حوار )
و اللي حصل بين الملائكة و بين الله بخصوص خلق ادم ( كان حوار )

.
الحوار في كل مكان و لا يحتاج إلى ذلك الجهد الذهني الكبير حتى يتم استنباطه

لكن جميل أن ينظر الانسان الى النص النبوي بمثل نظرتكِ و يتأمل و يفكر

لا أن يجعل القراة ترديد كلمات فقط .

.

.
.

اما عدم فهمي لفكرة الشخصنة
فهذا قصور مني
سأحاول ان أقراء بتمعن موضوعكِ
و إن شاء الله تضبط معي

الف شكر

ساري نهار
09-07-10, 03:27 PM
صحيح

والحرب مستمرة بين المتشدددين وراثياً وليس دينيا ً

لأن التشدد في أحكام الدين أمر محمود وعليه نصوص ثابته في الدين

لكن هـم تشددهم ليس دينيا ً لذلك الأسقاط يكون بعيد عن إقناع الدين فبذالك يسيئون إلى الحديث ويسيئون إلى الدين

وأيضا ً لا ننسى

المتميـعيـن

عندما يأتيك من يفتح مشروع فتنة على البلاد وأمر لم يقل به أحد

ثم يسأل هل ستجعل بناتك يفعلون كذا

يقولها ببجاحه لا

إذا ً الحديث يسري في الأمور المحكمة من المحارم

فمثلا ً من حلل الأختلاط

عندما بدأ الطعن بـه وبعضهم أوصلها إلى أهله

وقال له أو ذهب إليه وقال نريد أن نختلط مع أهلك بما أن الأختلاط حلال !

غضب وتشنج و وو و

طيب لماذا ترضاه للناس ولا ترضاه لأهلك !

أتمنى أن أكون بيـنة

هو حديث يكون فيـه أسقاط لتثبيـت الحكم

وكشف تناقض بعض المتميعين

وأيضا ً

حديث يتم استخدامه خطأ

كمن يسأل من يؤيد قيادة المرأة هل ترضاه لأختك !

ولا يعلم أن في الشارقة مثلا ً

نساء متدينات ممن يتشبهن بالصحابيات وتستخدم السيارة

فالمسألة تأخذ جانب النقاش والبحث والمفاسد والمصالح

وليس أن أسقط الحديث

ولكن عندما أسقط هذا الحديث على أول من روّج لقيادة المرأة في المملكة

تم أكتشاف دواخله وأنه يظهر مالا يبطن



وخلاصة قولي

من يرضى على الناس شيء يبيـن لك فساد هذا الشيء من صلاحه لو عرضه على أهله مثلا ً

ولكن ليس كل من لم يرضى بشيء على أهله يكون هذا هذا الشيء فاسد ولا يحتاجه الناس ويسفيدون منه





اشكر لك هذا التوضيح


يا اخي حتى لو لم يكن هناك دين ( استغفر الله )

العرب بشكل عام لديهم غيرة على اعراضهم

فمن يرضى لأهله بالسير في الرذيله

.
.
لكن يبدو ان ذلك الميزان اصبح يُرفع في كل حالة

طالب مدرسة
امه تعمل في احد قصور الافراح ( تسوى شاهي و قهوة للحريم )

بحكم اوضاعهم المعيشية .

يأتي احدهم و كأنه ينصحه

يقول له ( بعد أن تتزوج ، هل ترضى أن تعمل زوجتك في قصر الافراح )
اذا رزقك الله ببنت ، هل ترضى أن تعمل ابنتك في قصر الافراح ؟


اذا قال نعم ارضى

سيكون كأنة رضى لهن فاحشة او شيء مخالف

و اذا قال لا لا ارضى ، فذلك هو المقصود سواء كان حلال او حرام

هل ترضى ذلك لأهلك ؟ أصبحت حجة يتم استنطاقها بالرفض في الامور المحلله شرعا ، اما المحرمه فلا مشكلة فيها

بالمناسبة

( واحد من زود الغيرة او زود الحرص يقول ما راح اخلي اهلي يروحون الحرم عشان ما يختلطون )
(a21)
.

الف شكر ابي الاسلام لهذه المداخلة

فديت طلتي
09-07-10, 05:51 PM
جميل أن يتم استنباط طريقة الحوار النبوية و الاستشهاد بطريقة الرسول صلى الله علية و سلم بأسلوبه في نصيحة هذا الشاب من ذلك الحديث، هذا الاستنباط يردده الكثير من الدعاه في تبنى طريقة الحوار أو النصح ، لكن هناك استنباط تعميمي غريب نوع ما ( هل ترضاه لأمك أو هل ترضاه لأختك ) أو أتحبه لأختك أو لأمك أو خالتك …..الخ .








منهـــــــااج نبوي تربوي ... عظيـــــم ..!!~


تـــاصل في مجتمــع محــــاافــــظ تميز بالضبط الاجتمــــااعي .. دون غيرة من المجتمعــــاات

التي يفعــل الفــرد بهـــا مايشـــااء تحت لواء .. انا حر .. اذا لايهمني احـــــد

دون ضـــاابط له .. وتضييق لزاوية حريتـــه ...


فتجـــد المجتمــع برمته قـــابع في الفســااد ويتقلب في انواااع الرذيلـــة ..
من بـــااب الحرية الفردية المبتذلة ..!!~






منطلق السؤال رائع ...
كــان من باب النصح لا الزجــر ..


فمن لايرضى لاهله ذلك ... يفترض ان لايرضاه لغيره :ro258es:









الزميل والاستــــاذ / ساري
جُـــل التحايا لك ..(qq115)

ساري نهار
09-07-10, 08:14 PM
منهـــــــااج نبوي تربوي ... عظيـــــم ..!!~


تـــاصل في مجتمــع محــــاافــــظ تميز بالضبط الاجتمــــااعي .. دون غيرة من المجتمعــــاات

التي يفعــل الفــرد بهـــا مايشـــااء تحت لواء .. انا حر .. اذا لايهمني احـــــد

دون ضـــاابط له .. وتضييق لزاوية حريتـــه ...


فتجـــد المجتمــع برمته قـــابع في الفســااد ويتقلب في انواااع الرذيلـــة ..
من بـــااب الحرية الفردية المبتذلة ..!!~






منطلق السؤال رائع ...
كــان من باب النصح لا الزجــر ..


فمن لايرضى لاهله ذلك ... يفترض ان لايرضاه لغيره :ro258es:









الزميل والاستــــاذ / ساري
جُـــل التحايا لك ..(qq115)


اهلا فديت

هو مناهج نبوي عظيم فعلا

يرتبط بمسائلة خطيرة و محدده و معروفه

لها علاقة وثيقة بمسائلة الضبط الاجتماعي ، مثلما تفضلتي

و على كل حال ، الإنسان على نفسة بصيرة

فنحن نفرح إذا امتلكنا شيء و قد لا نعلم أننا فقدنا أشياء

الله يجمل الاحوال


الف شكر لكِ

روز
10-07-10, 02:58 AM
موضوعكِ ذكرني بموضوع قديم لم اطرحه في قصيمي نت ،


لذا طرحته على الفور بمجرد أني تذكرته بسبب موضوعكِ


اعتقد أن هذا حق بسيط من حقوقي

و إذا أردت أن أقول شيء ، سأقوله بصراحه

لذلك ارى ان تتركِ مثل هذه الأحاسيس ، فهي دائما تسبب اختناق ، و تجعل الاحكام مُسبقة..


.
.
.
.

رأيكِ احترمه حول عدم موافقتي حين قلت لكِ :

أريد أن أخبرك بشيء ، قد أكون مصيب فيه و قد أكون مخطئ

يستحيل أن يأتي أي احد بفكرة ( خام ) ، اقصد فكرة جديدة في كل جوانبها

فكل الأفكار تم تداولها من قبل ، لكن بصيغة أخرى .



فقد كان ردكِ




الأفكار لا تستحدث من العدم ، ( يمكنكِ قياسها على قانون الطاقة )

فهنا أنتِ تجعلين العقل مُطلق الكمال

يستحدث و يخلق من العدم أفكار او فكره ، و هذا خطاء فادح

لأن العقل محدود الخلق و ليس مطلق الكمال

.
فإذا كنتِ متاكدة أن فكرتك خام جدا

فأحلفي و اقسمي بالله
أنه لم يتناولها احد من قبل خلال 100 سنة مضت
سواء بالكتابة او الكلام
.

و لتعذريني ، فلم اقتنع بان هناك فكرة ( خام ) في هذا الكون

ففكرة الثلج هي في الأصل فكره الماء انخفضت درجة حرارته و فكرة التبخر هي في الأساس فكره الماء اذا ارتفعت درجة حرارته .

لا يوجد فكره خام هنا

بل شكل الفكر لها أساس سابق او شكل سابق او جوانب سابقه .... الخ

اعتقد أنني وضحت وجهة نظري بخصوص الفكره الخام ، و لستِ ملزمه بالاقتناع بها



اووه

كثيرين ، و حاليا لا يحضرني اي رابط

لكن

حتى اللي حصل بين الله و الشيطان ( كان حوار )
و اللي حصل بين الهدهد و سليمان علية السلام ( كان حوار )
و اللي حصل بين الملائكة و بين الله بخصوص خلق ادم ( كان حوار )

.
الحوار في كل مكان و لا يحتاج إلى ذلك الجهد الذهني الكبير حتى يتم استنباطه

لكن جميل أن ينظر الانسان الى النص النبوي بمثل نظرتكِ و يتأمل و يفكر

لا أن يجعل القراة ترديد كلمات فقط .

.

.
.

اما عدم فهمي لفكرة الشخصنة
فهذا قصور مني
سأحاول ان أقراء بتمعن موضوعكِ
و إن شاء الله تضبط معي

الف شكر






1- مين اللي قال اننا ملزمين نمشي على تعريفك انت للفكرة الخام؟
الفكرة طالما طلعت من قريحتي بدون اي قراءة سابقة عنها.. فهي خام بالنسبة لي
ولو تكلم عنها العالم كله بعيد عني

2- الحوار اللي مش محتاج لذلك الجهد الذهني.. مش مقتنعين البعض بوجوده وبامكانية فهمه وتحليله

وشكرا لك

ساري نهار
10-07-10, 03:39 AM
1- مين اللي قال اننا ملزمين نمشي على تعريفك انت للفكرة الخام؟
الفكرة طالما طلعت من قريحتي بدون اي قراءة سابقة عنها.. فهي خام بالنسبة لي
ولو تكلم عنها العالم كله بعيد عني

2- الحوار اللي مش محتاج لذلك الجهد الذهني.. مش مقتنعين البعض بوجوده وبامكانية فهمه وتحليله

وشكرا لك




انتِ ملزمه تمشين على تعريفي للفكره الخامه غصبن عنك





:)





روز

يبدو أنكِ غير مقتنعة بالحوار

أو أن مفهوم الحوار لديكِ يختلف عن مفهومي

فلم ألزمكِ بشيء

بل قلت لك ِ

ما يلي

اعتقد أنني وضحت وجهة نظري بخصوص الفكره الخام ، و لستِ ملزمه بالاقتناع بها


.

شكرا لكِ

قوي بروحه
10-07-10, 04:05 AM
بل الشكر لك

فقد جعلتني انظر الى الموضوع من زاوية اخرى

دمت بخير

حتى لا ندخل في سبيل استجداء الاقناع الذي ترفضه سندخل للموضوع مباشرة دون مجاملات :



قلت :

لا اعلم ، ربما ذلك يعود الى فهمي للحديث او تقصير مني في الشرح

فيبدو ان كلمة ( الاقناع ) سببت ربكه في فكرة الموضوع

فماذا ترى ؟

هل يوجد لديك شرح دقيق يمكن ان نستنبط منه اشياء أخرى ؟



ساري نهار
أنت قلت أيضا في الموضوع :فكان ذلك الحوار لإقناع ذلك الشاب .


طيب ما دام ذلك الحوار كان "للإقناع"...........

لماذا نرى ساري ينكر من استعمل نفس الأسلوب لنفس الغرض" الاقناع"



فأنت تقول :و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله ) ، و إذا لم نرضى أو نحب لهن أمر معين سنكون قد منعنا عنهن الزنا .

هنا ما يظهر لي جليا أنك تستنكر استعمال الأسلوب النبوي وهو ......... هل ترضاه......الخ


أنت تكلمت عن الرضا لنقض الأسلوب : فاستعملت إذا رضينا ...ســـ

وإذا لم ........ فقد

مع أنك هنا أعيد تتكلم عن استلزام : إذا وقع الرضا ......... يتولد الحدوث ---والعكس بالعكس



فكيف نقضت الأسلوب النبوي بهذا الدليل مع أنه لا حجة فيه

بل أنت بهذا الأسلوب الاستنكاري تنكر على النبي صلى الله عليه وسلم

استعماله لــــأسلوب :ــهل ترضاه لأمك

لأنك قلت : و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله )

إذا كنت تنكر على النبي صلى الله عليه وسلم بقولك .....وكأن
ففي هذا نظر ......بل ونظر كبير حتى

أنتظر توضيحك لهذه النقطة ساري نهار
وتبيين صحة استدلالك بنقض استعمال اسلوب ......هل ترضاه





------------
ثم ننتقل لمسألة التطبيق
والنقاش لسؤال حول استعمال شخص لأسلوب "هل ترضاه لأمك" وعوتب على ذلك
وقرأ سؤاله اساءة حتى ........ أحتار كيف فهم ذلك عن السائل

ساري نهار
10-07-10, 11:55 AM
حتى لا ندخل في سبيل استجداء الاقناع الذي ترفضه سندخل للموضوع مباشرة دون مجاملات :



قلت :

لا اعلم ، ربما ذلك يعود الى فهمي للحديث او تقصير مني في الشرح

فيبدو ان كلمة ( الاقناع ) سببت ربكه في فكرة الموضوع

فماذا ترى ؟

هل يوجد لديك شرح دقيق يمكن ان نستنبط منه اشياء أخرى ؟



ساري نهار
أنت قلت أيضا في الموضوع :فكان ذلك الحوار لإقناع ذلك الشاب .


طيب ما دام ذلك الحوار كان "للإقناع"...........

لماذا نرى ساري ينكر من استعمل نفس الأسلوب لنفس الغرض" الاقناع"



فأنت تقول :و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله ) ، و إذا لم نرضى أو نحب لهن أمر معين سنكون قد منعنا عنهن الزنا .

هنا ما يظهر لي جليا أنك تستنكر استعمال الأسلوب النبوي وهو ......... هل ترضاه......الخ


أنت تكلمت عن الرضا لنقض الأسلوب : فاستعملت إذا رضينا ...ســـ

وإذا لم ........ فقد

مع أنك هنا أعيد تتكلم عن استلزام : إذا وقع الرضا ......... يتولد الحدوث ---والعكس بالعكس



فكيف نقضت الأسلوب النبوي بهذا الدليل مع أنه لا حجة فيه

بل أنت بهذا الأسلوب الاستنكاري تنكر على النبي صلى الله عليه وسلم

استعماله لــــأسلوب :ــهل ترضاه لأمك

لأنك قلت : و كأن الأمهات و الأخوات إذا رضينا لهن أمر معين كأنهن سيزنين ( حماهن الله )

إذا كنت تنكر على النبي صلى الله عليه وسلم بقولك .....وكأن
ففي هذا نظر ......بل ونظر كبير حتى

أنتظر توضيحك لهذه النقطة ساري نهار
وتبيين صحة استدلالك بنقض استعمال اسلوب ......هل ترضاه





------------
ثم ننتقل لمسألة التطبيق
والنقاش لسؤال حول استعمال شخص لأسلوب "هل ترضاه لأمك" وعوتب على ذلك
وقرأ سؤاله اساءة حتى ........ أحتار كيف فهم ذلك عن السائل



أخي الكريم

اعتقد أنه من الافضل كخطوة أولى قرأة الموضوع بالكامل

حتى تخرج بفكرة ( القصد ) من الموضوع

.

فأنت قفزت من فوق الخطوة الاولي ( قرأة الموضوع بالكامل )

الى خطوات اخرى ( لتقبس ) على بعض الكلمات

لتستنج فهم آخر مختلف عن مقصد الموضوع

و أمل ان لا يكون هناك فهم او حكم مُسبق من جهتك


فانت يا اخي

جعلت مني معترض على اسلوب النبي صلى الله علية و سلم

بينما أنا لا اعترض كما فهمت انت

اعتراضي على بعض المسلمين في اساءة استخدام اسلوب النبى صلى الله علية و سلم



تعال نرجع للموضوع اذا تكرمت ، ففي اخر سطر من الموضوع


كتبت ما يلي :

لدرجة أن ميزان ( هل ترضاه لأمك أو أختك ) أصبح هوس للكثيرين و يجعل النفس دائما ترفض أي شيء يتعلق بالمرأة حتى لو كان ذلك الشيء حلال .


.

لعل قرأة اخرى للموضوع بشكل متأني تجعلك تفهم مقصدي من الموضوع

و ايضا يمكنك الرجوع الى رد الاخ الكريم ( ابي الإسلام )

ففيه فوائد متعلقة بهذا الموضوع و جوانب اتفاق مع قصد الموضوع

تقبل تقديري

قوي بروحه
10-07-10, 03:04 PM
أخي الكريم

اعتقد أنه من الافضل كخطوة أولى قرأة الموضوع بالكامل

حتى تخرج بفكرة ( القصد ) من الموضوع

.

فأنت قفزت من فوق الخطوة الاولي ( قرأة الموضوع بالكامل )

الى خطوات اخرى ( لتقبس ) على بعض الكلمات

لتستنج فهم آخر مختلف عن مقصد الموضوع

و أمل ان لا يكون هناك فهم او حكم مُسبق من جهتك
فانت يا اخي
جعلت مني معترض على اسلوب النبي صلى الله علية و سلم

بينما أنا لا اعترض كما فهمت انت
اعتراضي على بعض المسلمين في اساءة استخدام اسلوب النبى صلى الله علية و سلم

تعال نرجع للموضوع اذا تكرمت ، ففي اخر سطر من الموضوع

كتبت ما يلي :

لدرجة أن ميزان ( هل ترضاه لأمك أو أختك ) أصبح هوس للكثيرين و يجعل النفس دائما ترفض أي شيء يتعلق بالمرأة حتى لو كان ذلك الشيء حلال .





أخ ساري نهار


الآن فقط وضحت لي وجهة نظرك ورأيك


وليس ذلك راجع لعدم قراءتي للموضوع كاملا

ولكن اقتباسي لتلك العبارات الأولى كان لكونها هي مربط الفرس واساس الاستدلال
-----------------


المهم


أعتقد أننا متفقين تماما في الفكرة


فأنت >>حسبما فهمت من كلامك<< لا تعترض على استعمال الأسلوب النبوي

لكنك تعترض على اساءة استعمال بعضهم لهذا الأسلوب النبوي

كاستدلالهم مثلا بهذا الأسلوب لتحريم شيء هو جائز أصلا >> ولكن يحرمونه لاعتبارات اجتماعية لا علاقة لها بالدين

او هوسهم بهذا الأسلوب في غير محله >>> كاستعماله لرفض حلال من الشرع




أي أنه <<حسب فهمي ايضا>> لا اعتراض فيما لو أحسن استعمال هذا الأسلوب وكان المستدل له

والمراد الإقناع فيه هو شيء ممنوع أصلا >>> الزنا نموذجا<<




أتمنى منك التعقيب على فهمي لكلامك ومدى إتفاقنا >>>>> يهمني الأمـــر جدا ساري نهار



تحياتي لك أخ ساري نهار

ساري نهار
10-07-10, 05:49 PM
اهلا اخي
قوي بروحه


فأنت >>حسبما فهمت من كلامك<< لا تعترض على استعمال الأسلوب النبوي

صحيح

لا اعترض





لكنك تعترض على اساءة استعمال بعضهم لهذا الأسلوب النبوي

كاستدلالهم مثلا بهذا الأسلوب لتحريم شيء هو جائز أصلا >> ولكن يحرمونه لاعتبارات اجتماعية لا علاقة لها بالدين

او هوسهم بهذا الأسلوب في غير محله >>> كاستعماله لرفض حلال من الشرع



نعم هذا الذي اقصده و اعترض علية





أي أنه <<حسب فهمي ايضا>> لا اعتراض فيما لو أحسن استعمال هذا الأسلوب وكان المستدل له

والمراد الإقناع فيه هو شيء ممنوع أصلا >>> الزنا نموذجا<<

نعم هنا الاستعمال صحيح

و لا يوجد أي اعتراض

.
.
.

اشكرك اخي الكريم
و تقبل فائق احترامي

قوي بروحه
10-07-10, 07:23 PM
اهلا اخي
قوي بروحه

صحيح

لا اعترض



نعم هذا الذي اقصده و اعترض علية

نعم هنا الاستعمال صحيح

و لا يوجد أي اعتراض

.
.
.

اشكرك اخي الكريم
و تقبل فائق احترامي


مرحبا ساري ...


سعدت بالتوافق بيننا في هذا الموضوع

قلت إنه كان مهما بالنسبة لي

شكرا لك على تفهمك


وعلى تفاعلك

سأطرح فيما بعد المثال الذي ينطبق على هذا الموضوع ليتضح الأمـــر





سعيد بالتحاور معك

ولي عودة