المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يمكنك قراءة الأزمات بالمقلوب .... ماذا حدث ... وكيف هي تعاملت مع الأمر !


جليل
31-05-10, 08:44 AM
.















.
















.

سنة تغلب فيها الحظ الحسن ...
فى ليلة رأس السنة ، جلس المؤلف الكبير أمام مكتبه
، وأمسك بقلمه ،
وكتب : (( فى السنة الماضية ،
أجريت عملية ازالة المرارة ولازمت الفراش عدة شهور ،
وبلغت الستين من العمر
فتركت وظيفتى المهمة فى دار النشر الكبرى التى ظللت أعمل بها ثلاثين عاما ،
وتوفى والدي ،
ورسب ابني في بكالوريوس كلية الطب لتعطله عن الدراسة عدة شهور بسبب اصابته فى حادث سيارة ،
وفى نهاية الصفحة
كتب : (( يا لها من سنة سيئة !
دخلت زوجته غرفة مكتبه ،
لاحظت شروده ،
اقتربت منه ،
ومن فوق كتفه قرأت ما كتب ،
تركت الغرفة بهدوء .
بعد دقائق
عادت
وقد أمسكت بيدها ورقة أخرى ،
وضعتها بهدوء
بجوار الورقة التى سبق أن كتبها زوجها .
تناول الزوج ورقة زوجته
وقرأ منها :
فى السنة الماضية ،
شفيت من الآم المرارة التى عذبتك سنوات طويلة .
وبلغت الستين وانت فى تمام الصحة
وستتفرغ للكتابة والتأليف بعد ان تم التعاقد معك على نشر أكثر من كتاب مهم .
عاش والدك حتى بلغ الخامسة والثمانين بغير ان يسبب لأحد أى متاعب ،
وتوفى فى هدوء بغير ان يتألم .
ونجا ابنك من الموت فى حادث السيارة
وشفى بغير أيه عاهات او مضاعفات
وختمت الزوجة عبارتها قائلة :
يا لها من سنة تغلب فيها حظنا الحسن على حظنا السيئ !!

ام / عبد الرحمن
31-05-10, 09:32 AM
وهذا ما يفعله الناجحين والمستقرين نفسيا

فلم تكن يوما الازمات لكسر النفوس او اتلافها وانما جعلها الباري الحكيم العدل سبحانه لتزكية النفوس واختبار معدنها وزيادة في الاجر وربما هي منزلة كُتبت له لن يبلغها بعمله البشري المليء بالنقص فاوجد الله تلك الازمات رحمة منه وفضل

والله عند حسن ظن عبده به

بوركت اخي الكريم فان كلمات قليلة فيها شيء من حكمة تغني عن مئات خاليات من فهم وتدبر !!

امير مهذب
31-05-10, 10:27 AM
رؤية ......... ورؤية


وكما يقال دائما أن للكأس قراءتان .......... فارغ ومليء


فكذلك الرؤى


ولكن

بعض الرؤى لا تكلفنا شيئا .... مع ما لها من إنشراح وتفكير بالمستقبل


قصة معبرة ..... تحوي عبرا



لي عودة ....

سورية شمرية
31-05-10, 12:16 PM
يمكن هذا مايسمى بالإيجابية فالإيجابية عمل يمنع الكسل، وحيوية تُقصي الخمول، إنها عطاء ليس له حدود، وارتقاء فوق كل المصاعب، ومبادرة لا تتأثر بالظروف المحيطة.
و هي الصفة التي تجعل الأنسان(مقبلًا على الدنيا بعزيمة وبصر لا تخضعه الظروف المحيطة به مهما ساءت، ولا تصرفه وفق هواها، إنه هو الذي يستفيد منها،

والحقيقة هالزوجة ذكية جدا فالرجل دائم بحاجة من يحفزه ويرفع همته ....... ليكون متفائلا



مشكور جليل على الطرح الجميل <<سجع

إزدحام
31-05-10, 11:30 PM
قراءة الأزمات بالمقلوب !
لانستطيع قلب الحزن ولو قتلنا أنفسنا !
لكننا نستطيع أن نجعله يشاطرنا جزء من حياتنا ونتقبله كما هو ، ومهما كان انزعاجنا فهو مقبول مادمنا مؤمنين بالقدر ..
ليتنا نتخذ من تجميل الصور وقراءة الأزمات بالمقلوب سلوك يومي ، وأن لايكون إحساسنا بالألم عميقاً دائماً ، ونلغي من تفكيرنا مشاعر الخيبة والاحباط ..
ونحسبها كما فعلت الزوجة فنحاول وضع مواقفنا السيئة على جانبها الإيجابي

حتى في قراءة الأزمات لك اسلوبك الخاص :)
أهلا بك جليل .. وشكراً لك ..
كن سعيد ولو بالقوة ..

عبْث
01-06-10, 02:02 AM
..


كانت القراءة لأن الكاتب .. زوجته

الميسم
01-06-10, 02:25 AM
لا تخلوا أية أزمة من وجود جانبين لها
جانب مظلم وآخر مشرق
ونحن سنعيشها على حسب قرآءتنا لها
إن خيرًا فـ خير , وإن شرًا فـ شر ..!!
هنا النفسيات هي التي تتولى القرآءة , وتترجم لك مالم تفهمه , قد تجيد الترجمة وهذا سيعود
عليك بالخير , وقد تخطيء أو لنقل تحوّر المعنى , حتى تبعث في قلب صاحبها الشؤم واليأس
فلم يعد باستطاعته رؤية الجانب الآخر , بل لا يرى هناك نورًا , إنه ظلااام دااااامس..
قد نسعى جاهدين لقرآءة الصورة عكس ما يرى ولكنه يصر إنها مقلوبه ليعدلها , فـ يقرأها
كما قرأها في المرة الأولى ..!!
أؤمن إيمان تاااااام أن النفسية هي صاحبة البطولة هنا , وهي من عليها أن تقوم بجل الأدوار
ومتى كانت متفائلة وقرأت الأحداث أوجدت الجانب المشرق حتى لو لم يكن له مكان ..
ومتى كانت العكس , عاشت في ظلمتها , وأغلقت كل ثغر قد يشرق من خلاله نور الأمل ..
ومن أبتلي بهذ النفسية شاااخ وهو ما زال في العشرين ..!!


جليل
شكرًا جزيلًا لك ..

جليل
01-06-10, 12:54 PM
يؤسفني كثيرا انشغالي قليلا ...
كل الإضافات الجميلة تستحق الوقوف معها وعندها ...
سأجمعها هذه المرة في صفحة واحدة كعقد جميل ...

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أم عبدالرحمن :
أعجبتني نظرتك للأمر .... أسوق لك التهاني لما تحملين من نفس متجددة ... طبت كريمة ....

ــــــــــــــــــــــــــــــ

أمير مهذب ...

أنت فعلا أمير .... ومهذب ...
سرني مرورك ..
الكأس نصف الفارغة يمكنها أن تكون نصف ملأى أيضا ...
تعبير ذكي يليق بمثلك ...
ورد وفل .......

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

سورية شمرية ....

أنت سورية وشمرية .... وبالتأكيد واعية وذكية ...
ما أجمل أن تكون الزوجة خير معين ...
وفقك الله لكل خير ...

ــــــــــــــــــــــــ

إزدحام :

تعجبني نظرتك الواقعية للأمور ...
بالفعل ...
هو كما تفضلت ...
لكن ربما نتفق على أننا لن نقول ذلك للغرقان في الأزمة ...
وبعدين يحلها ربك ...
ورد ليمون ...

ـــــــــــــــــــــــــــ

عبث :

هلاّ كرمتني بالمزيد من التوضيح !
ودمت جميلا ...

ـــــــــــــــــــــــ

الميسم :

قراءة نفسية متميزة كأنت ...
لكن يا صاحبة العقل الجميل ...
أترين أن هذا يعني أن صاحـــــــــــــــــــ ة ب النفسية السيئة قد حكم عليه بالمؤبد !
أم أن لديه أمل !!
أقحوان ...

الميسم
01-06-10, 09:54 PM
الميسم :

قراءة نفسية متميزة كأنت ...
لكن يا صاحبة العقل الجميل ...
أترين أن هذا يعني أن صاحـــــــــــــــــــ ة ب النفسية السيئة قد حكم عليه بالمؤبد !
أم أن لديه أمل !!

أقحوان ...



لم يحكم عليه ..
بل هو من حكم على نفسه , قرآءته دائمًا للجانب المظلم ..
لا يحسن قرآءة الجانب الآخر , ليس لأنه لا يفهمه , بل لأنه لايريد أن يفهمه ..!!
وأمله الوحيد من هم حوله ولهم قرآءه أخرى مختلفه عن قرآءته ..
إن استمع لهم وعقل قولهم , كان للأمل وجود , المهم ألا يكون تواجده وقتي , لأن أصحاب تلك النفسيات بمجرد غياب المؤثر , يعود كما كان إن لم يكن أسوأ ..
وبصراحة أكثر التعامل معهم جدًا متعب , لابد من وجود مخزون من الصبر لنصل معهم وبهم إلى آخر الدرب , ولابد أيضًا من وضع إحتمال أنه قد يعود ..!!



أعتذر لك فقد أطلت
كل كلمة تتبعها الأخرى فـ اكتشفت أني اسهبت ..
شكرًا جزيلًا لك ..