المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ردا على المتشبثين بفتوى ابن جبرين في أسامة بن لادن .. اللهم هل بلغت اللهم فاشهد ..


أخت بنيدر
28-05-10, 11:28 AM
ردا على المتشبثين بفتوى ابن جبرين في أسامة بن لادن .. اللهم هل بلغت اللهم فاشهد ..







اقتباس من مشاركةمكتب الشيخ عبداللهالجبرين

(12094)


ســـؤال: فقد سمع بعض طلبة العلم من سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز -رحمه الله- في أحد دروسه كلاماً في ذم منهج أسامة بن لادن، ثم رأينا ذلك منشورا ًفي افتتاحية مجلة البحوث الإسلامية في العدد (50)وبالتحديد في صفحة (14) لكن نسب إليكم بعض الشباب تكذيب ما نقل عن سماحة الشيخ ابن باز -رحمه الله- فماقولكم في ذلك؟







الجواب: إذا كان الشيخ–رحمه الله- قد حذر من منهج ابن لادن فلابد أنه على بينة ونحن ليس لنا معرفة ظاهرة أو خفية بمنهجه إلاما ذكر من تشدده بالتكفير وهذا مما لا يوافق عليه وهومنهج البغاة الذين قاتلهم علي ثم سأله أصحابه: هل هم كفار؟ فقال: من الكفر فروا، قيل: أمنافقون؟ قال: المنافقون لا يذكرون الله إلا قليلا وهؤلاءي ذكرون الله كثيرا، فقالوا: ما نقول فيهم؟ فقال: هم إخواننا بالأمس بغوا علينا. فالأولى تسميتهم بغاة يعاملون بما ذكره العلماء في باب قتال أهل البغي في الكتب الفقهية والله أعلم.


قاله وأملاه







عبدالله بن عبد الرحمن الجبرين







10/4/1425هـ








(13174)
ســـؤال: سمعت مقطعًا صوتيًا وبصوتكم المعروف حفظكم الله، وذلك في أحد المواقع تثنون فيه على أسامةبن لادن، علمًا أنني قدسمعت الشيخ ابن باز رحمه الله يحذر من طريقته ويدعوه للرجوع للصواب مع الفقيه و المسعري، أرجو منكم بارك الله فيكم التوضيح حول هذا الأمر؟


الجواب:لعل هذا الصوت كان قديمًا، أي قبل عشرين عامًاأو نحو ذلك، فإن هذا الرجل بذلجهدًا كبيرًا في الجهاد ضدالشيوعيين الذين حاولوا الاستيلاء على بلاد المسلمين في الأفغان، كما بذل ذلك الشيخ عبدالله عزام وغيره،ثم إنه في الأخير صدر منه كلام يعيب فيه الدولة الإسلامية في المملكة، فلأجل ذلك أنكر عليه كلامه الشيخ ابن باز رحمه الله، كما أنكر على سعد الفقيه ومحمد المسعري تكفيرهم للمسلمين.والله أعلم.



قاله وأملاه



عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين







25/1/1426هـ





















ففي البيان تصريح الشيخ الجبرين تراجعه من جعل(ابن لادن)مجتهدا في تكفيره لحكام آل سعود ...كما أنه سمّى ابن لادن بالباغي لأن فعله الأخير هو من أفعال البغاة .. كما هو مصرح في الفتوى الأولى ..

وكما أن سبق أنه حذر ـ الشيخ ابن جبرين ـمن تفسير سيد قطب بعد أن كان يمدحه ..








اللهم هل بلغت اللهم فاشهد



قال العلامة ابن باز رحمه الله :
(( العداء لهذه الدولة ـ السعودية ـ عداءللتوحيدوالحق ))
فهل سيخنس أعداء دولةالتوحيد؟!

فآرق عنـي !
28-05-10, 11:35 AM
طز في أي كلام فيه تطاول
على أبطال داسوا أمريكا وأذنابها
جلساء المنافقين أصبحوا يتطاولون على جلساء القرآن والرصاص

شيرين بانو
28-05-10, 11:42 AM
الجواب: إذا كان الشيخ–رحمه الله- قد حذر من منهج ابن لادن فلابد أنه على بينة ونحن ليس لنا معرفة ظاهرة أو خفية بمنهجه إلاما ذكر من تشدده بالتكفير

الشبكه تعاير المنخل

امير مهذب
28-05-10, 11:58 AM
طز في أي كلام فيه تطاول
على أبطال داسوا أمريكا وأذنابها
جلساء المنافقين أصبحوا يتطاولون على جلساء القرآن والرصاص

لم نعهد الوافي .......... سطحيا

هنالك رأي .......... ورأي آخـــر



نصيحة للأخت ..
مادام عرفت توجه المنتدى حول هذه المسألة
فأستغرب من تكرارك لنقد ''بن لادن''

أظنه هنا منزه عن النقد
لقد بلغ مرتبة النبيين ربما



مجرد استفسار ....
لماذا لا تغلق المواضيع التي تتهجم على الشيوخ الآخرين كالعبيكان
أما حول بن لادن فتغلق 'على طول ....
لماذا تعتبرون بن لادن فوق مستوى النقد ...

أنا أحترم كل شخص يقدس آخـــر
فكل وما يعتقد ....
ولكن لا يجعلك تقديس ذلك الشخص أن ترفض كل
حوار حوله ..... إلا إذا كان به ما تخاف ظهوره


وعموما ..... دعونا من مناقشة الأشخاص
ولنرتقي لنقاش أفكارهم

فلو كان الموضوع لنقاش أفكار القاعدة ........ لربما كان أفضل


تحياتي ....

عبْث
28-05-10, 12:06 PM
اللهم هل بلغت اللهم فاشهد



قال العلامة ابن باز رحمه الله :
(( العداء لهذه الدولة ـ السعودية ـ عداءللتوحيدوالحق ))









...

( فهد )
28-05-10, 12:19 PM
http://www.youtube.com/watch?v=9-x1Olx4Mko

مقطع يغني عن الحديث ..

صعبة القياد
28-05-10, 12:21 PM
فوبيـــــــــــــــــــا ابن لادن :SmileyBunny:





















نضر الله رجال القاعدة:danc854:

فيلسوف البدو
28-05-10, 12:49 PM
http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X800-1/4/95/1.png


http://quran.al-islam.com/GenGifImages/Normal/290X800-1/47/31/1.png


فضل الجهاد والمجاهدين
الحمد لله الذي أمر بالجهاد في سبيله، ووعد عليه الأجر العظيم والنصر المبين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له القائل في كتابه الكريم: وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn1) وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وخليله أفضل المجاهدين، وأصدق المناضلين، وأنصح العباد أجمعين، صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه الكرام الذين باعوا أنفسهم لله وجاهدوا في سبيله حتى أظهر الله بهم الدين، وأعز بهم المؤمنين، وأذل بهم الكافرين، رضي الله عنهم وأكرم مثواهم وجعلنا من أتباعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فإن الجهاد في سبيل الله من أفضل القربات، ومن أعظم الطاعات، بل هو أفضل ما تقرب به المتقربون، وتنافس فيه المتنافسون بعد الفرائض، وما ذاك إلا لما يترتب عليه من نصر المؤمنين وإعلاء كلمة الدين، وقمع الكافرين والمنافقين، وتسهيل انتشار الدعوة الإسلامية بين العالمين، وإخراج العباد من الظلمات إلى النور، ونشر محاسن الإسلام وأحكامه العادلة بين الخلق أجمعين، وغير ذلك من المصالح الكثيرة والعواقب الحميدة للمسلمين، وقد ورد في فضله وفضل المجاهدين من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ما يحفز الهمم العالية، ويحرك كوامن النفوس إلى المشاركة في هذا السبيل، والصدق في جهاد أعداء رب العالمين، وهو فرض كفاية على المسلمين إذا قام به من يكفي سقط عن الباقين، وقد يكون في بعض الأحيان من الفرائض العينية التي لا يجوز للمسلم التخلف عنها إلا بعذر شرعي، كما لو استنفره الإمام أو حصر بلده العدو أو كان حاضراً بين الصفين.
والأدلة على ذلك من الكتاب والسنة معلومة، ومما ورد في فضل الجهاد والمجاهدين من الكتاب المبين قوله تعالى: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ * لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ * إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ[2] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn2).
ففي هذه الآيات الكريمات يأمر الله عباده المؤمنين أن ينفروا إلى الجهاد خفافاً وثقالاً، أي شيباً وشباباً، وأن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله، يخبرهم عز وجل بأن ذلك خير لهم في الدنيا والآخرة، ثم يبين سبحانه حال المنافقين وتثاقلهم عن الجهاد وسوء نيتهم، وأن ذلك هلاك لهم بقوله عز وجل: لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ[3] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn3) الآية. ثم يعاتب نبيه صلى الله عليه وسلم عتاباً لطيفاً على إذنه لمن طلب التخلف عن الجهاد بقوله سبحانه: عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ[4] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn4)، ويبين عز وجل أن في عدم الإذن لهم تبيناً للصادقين وفضيحة للكاذبين، ثم يذكر عز وجل أن المؤمن بالله واليوم الآخر لا يستأذن في ترك الجهاد بغير عذر شرعي؛ لأن إيمانه الصادق بالله واليوم الآخر يمنعه من ذلك، ويحفزه إلى المبادرة إلى الجهاد والنفير مع أهله، ثم يذكر سبحانه أن الذي يستأذن في ترك الجهاد هو عادم الإيمان بالله واليوم الآخر، المرتاب فيما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك أعظم حث وأبلغ تحريض على الجهاد في سبيل الله، والتنفير من التخلف عنه.
وقال تعالى في فضل المجاهدين: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ[5] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn5).
ففي هذه الآية الكريمة الترغيب العظيم في الجهاد في سبيل الله عز وجل، وبيان أن المؤمن قد باع نفسه وماله على الله عز وجل، وأنه سبحانه قد تقبل هذا البيع وجعل ثمنه لأهله الجنة، وأنهم يقاتلون في سبيله فيقتلون ويقتلون، ثم ذكر سبحانه أنه وعدهم بذلك في أشرف كتبه وأعظمها التوراة والإنجيل والقرآن، ثم بين سبحانه أنه لا أحد أوفى بعهده من الله ليطمئن المؤمنون إلى وعد ربهم، ويبذلوا السلعة التي اشتراها منهم وهي نفوسهم وأموالهم في سبيله سبحانه، عن إخلاص وصدق وطيب نفس حتى يستوفوا أجرهم كاملاً في الدنيا والآخرة، ثم يأمر سبحانه المؤمنين أن يستبشروا بهذا البيع؛ لما فيه من الفوز العظيم، والعاقبة الحميدة، والنصر للحق والتأييد لأهله، وجهاد الكفار والمنافقين، وإذلالهم ونصر أوليائه عليهم، إفساح الطريق لانتشار الدعوة الإسلامية في أرجاء المعمورة.
وقال عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[6] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn6).
في هذه الآيات الكريمات الدلالة من ربنا عز وجل على أن الإيمان بالله ورسوله والجهاد في سبيله هما التجارة العظيمة المنجية من العذاب الأليم يوم القيامة، ففي ذلك أعظم ترغيب، وأكمل تشويق إلى الإيمان والجهاد، ومن المعلوم أن الإيمان بالله ورسوله يتضمن توحيد الله وإخلاص العبادة له سبحانه، كما يتضمن أداء الفرائض وترك المحارم، ويدخل في ذلك الجهاد في سبيل الله؛ لكونه من أعظم الشعائر الإسلامية ومن أهم الفرائض؛ ولكونه سبحانه خصه بالذكر لعظم شأنه، وللترغيب فيه؛ لما يترتب عليه من المصالح العظيمة والعواقب الحميدة التي سبق بيان الكثير منها، ثم ذكر سبحانه ما وعد الله به المؤمنين المجاهدين من المغفرة والمساكن الطيبة في دار الكرامة؛ ليعظم شوقهم إلى الجهاد وتشتد رغبتهم فيه، وليسابقوا إليه ويسارعوا في مشاركة القائمين به، ثم أخبر سبحانه أن من ثواب المجاهدين شيئاً معجلاً يحبونه وهو النصر على الأعداء والفتح القريب على المؤمنين، وفي ذلك غاية التشويق والترغيب.
والآيات في فضل الجهاد والترغيب فيه وبيان فضل المجاهدين كثيرة جداً، وفيما ذكر سبحانه في هذه الآيات التي سلف ذكرها ما يكفي ويشفي ويحفز الهمم ويحرك النفوس إلى تلك المطالب العالية، والمنازل الرفيعة، والفوائد الجليلة، والعواقب الحميدة، والله المستعان.
أما الأحاديث الواردة في فضل الجهاد والمجاهدين، والتحذير من تركه والإعراض عنه فهي أكثر من أن تحصر، وأشهر من أن تذكر، ولكن نذكر طرفاً يسيراً ليعلم المجاهد الصادق شيئاً مما قاله نبيه ورسوله الكريم عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم في فضل الجهاد ومنزلة أهله.
ففي الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها)).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مثل المجاهد في سبيل الله - والله أعلم بمن يجاهد في سبيله - كمثل الصائم القائم، وتكفل الله للمجاهد في سبيله إن توفاه أن يدخله الجنة أو يرجعه سالماً مع أجر أو غنيمة)) أخرجه مسلم في صحيحه، وفي لفظ له: ((تضمن الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا جهاد في سبيلي وإيمان بي وتصديق برسلي فهو علي ضامن أن أدخله الجنة، أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلاً ما نال من أجر أو غنيمة)).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما من مكلوم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة وكلمه يدمي، اللون لون الدم، والريح ريح المسك)) متفق عليه.
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)) رواه أحمد والنسائي وصححه الحاكم.
وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل: ((أي العمل أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسول، قيل: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله: قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور)).
وعن أبي عبس بن جبر الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما أغبرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار)) رواه البخاري في صحيحه.
وفيه أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه به مات على شعبة من نفاق)).
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه شيء حتى ترجعوا إلى دينكم)) رواه أحمد وأبو داود وصححه ابن القطان، وقال الحافظ في البلوغ: رجاله ثقات.
والأحاديث في فضل الجهاد والمجاهدين وبيان ما أعد الله للمجاهدين الصادقين من المنازل العالية، والثواب الجزيل، وفي الترهيب من ترك الجهاد والإعراض عنه كثيرة جداً، وفي الحديثين الآخرين وما جاء في معناهما الدلالة على أن الإعراض عن الجهاد وعدم تحديث النفس به من شعب النفاق، وأن التشاغل عنه بالتجارة والزراعة والمعاملة الربوية من أسباب ذل المسلمين، وتسليط الأعداء عليهم كما هو الواقع، وأن ذلك الذل لا ينزع عنهم حتى يرجعوا إلى دينهم بالاستقامة على أمره والجهاد في سبيله، فنسأل الله أن يمن على المسلمين جميعاً بالرجوع إلى دينه، وأن يصلح قادتهم ويصلح لهم البطانة ويجمع كلمتهم على الحق ويوفقهم جميعاً للفقه في الدين والجهاد في سبيل رب العالمين حتى يعزهم الله ويرفع عنهم الذل، ويكتب لهم النصر على أعدائه وأعدائهم إنه ولي ذلك والقادر عليه.

http://www.binbaz.org.sa/mat/8525

فيلسوف البدو
28-05-10, 12:54 PM
الشاهد من الحتسي يااذل خلق الله يا من يكتب خلف لوحة المفاتيح
مالكم من ماتكتبونه الا مايسؤوكم في الدنيا والاخرة ان شاء الله
وهل يضر السحاب نبح الكلاب
الوكاد يكفي لتعلم باطلك ان المصدر مكتب الشيخ ولست اشك ان مصلحة
القائمين على هذا المكتب الدنيوية هي السبب في نشر مانقلته لنا
والوكاد يكفينا ماسمعناه بصوته ليرد على باطلك يابسمة مسلم

أخت بنيدر
28-05-10, 01:07 PM
http://quran.al-islam.com/gengifimages/normal/290x800-1/4/95/1.png


http://quran.al-islam.com/gengifimages/normal/290x800-1/47/31/1.png


فضل الجهاد والمجاهدين
الحمد لله الذي أمر بالجهاد في سبيله، ووعد عليه الأجر العظيم والنصر المبين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له القائل في كتابه الكريم: وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn1) وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وخليله أفضل المجاهدين، وأصدق المناضلين، وأنصح العباد أجمعين، صلى الله عليه وسلم وعلى آله الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه الكرام الذين باعوا أنفسهم لله وجاهدوا في سبيله حتى أظهر الله بهم الدين، وأعز بهم المؤمنين، وأذل بهم الكافرين، رضي الله عنهم وأكرم مثواهم وجعلنا من أتباعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:
فإن الجهاد في سبيل الله من أفضل القربات، ومن أعظم الطاعات، بل هو أفضل ما تقرب به المتقربون، وتنافس فيه المتنافسون بعد الفرائض، وما ذاك إلا لما يترتب عليه من نصر المؤمنين وإعلاء كلمة الدين، وقمع الكافرين والمنافقين، وتسهيل انتشار الدعوة الإسلامية بين العالمين، وإخراج العباد من الظلمات إلى النور، ونشر محاسن الإسلام وأحكامه العادلة بين الخلق أجمعين، وغير ذلك من المصالح الكثيرة والعواقب الحميدة للمسلمين، وقد ورد في فضله وفضل المجاهدين من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ما يحفز الهمم العالية، ويحرك كوامن النفوس إلى المشاركة في هذا السبيل، والصدق في جهاد أعداء رب العالمين، وهو فرض كفاية على المسلمين إذا قام به من يكفي سقط عن الباقين، وقد يكون في بعض الأحيان من الفرائض العينية التي لا يجوز للمسلم التخلف عنها إلا بعذر شرعي، كما لو استنفره الإمام أو حصر بلده العدو أو كان حاضراً بين الصفين.
والأدلة على ذلك من الكتاب والسنة معلومة، ومما ورد في فضل الجهاد والمجاهدين من الكتاب المبين قوله تعالى: انْفِرُوا خِفَافًا وَثِقَالًا وَجَاهِدُوا بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ * لا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ * إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ[2] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn2).
ففي هذه الآيات الكريمات يأمر الله عباده المؤمنين أن ينفروا إلى الجهاد خفافاً وثقالاً، أي شيباً وشباباً، وأن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم في سبيل الله، يخبرهم عز وجل بأن ذلك خير لهم في الدنيا والآخرة، ثم يبين سبحانه حال المنافقين وتثاقلهم عن الجهاد وسوء نيتهم، وأن ذلك هلاك لهم بقوله عز وجل: لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا لاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ[3] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn3) الآية. ثم يعاتب نبيه صلى الله عليه وسلم عتاباً لطيفاً على إذنه لمن طلب التخلف عن الجهاد بقوله سبحانه: عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ[4] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn4)، ويبين عز وجل أن في عدم الإذن لهم تبيناً للصادقين وفضيحة للكاذبين، ثم يذكر عز وجل أن المؤمن بالله واليوم الآخر لا يستأذن في ترك الجهاد بغير عذر شرعي؛ لأن إيمانه الصادق بالله واليوم الآخر يمنعه من ذلك، ويحفزه إلى المبادرة إلى الجهاد والنفير مع أهله، ثم يذكر سبحانه أن الذي يستأذن في ترك الجهاد هو عادم الإيمان بالله واليوم الآخر، المرتاب فيما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، وفي ذلك أعظم حث وأبلغ تحريض على الجهاد في سبيل الله، والتنفير من التخلف عنه.
وقال تعالى في فضل المجاهدين: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ[5] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn5).
ففي هذه الآية الكريمة الترغيب العظيم في الجهاد في سبيل الله عز وجل، وبيان أن المؤمن قد باع نفسه وماله على الله عز وجل، وأنه سبحانه قد تقبل هذا البيع وجعل ثمنه لأهله الجنة، وأنهم يقاتلون في سبيله فيقتلون ويقتلون، ثم ذكر سبحانه أنه وعدهم بذلك في أشرف كتبه وأعظمها التوراة والإنجيل والقرآن، ثم بين سبحانه أنه لا أحد أوفى بعهده من الله ليطمئن المؤمنون إلى وعد ربهم، ويبذلوا السلعة التي اشتراها منهم وهي نفوسهم وأموالهم في سبيله سبحانه، عن إخلاص وصدق وطيب نفس حتى يستوفوا أجرهم كاملاً في الدنيا والآخرة، ثم يأمر سبحانه المؤمنين أن يستبشروا بهذا البيع؛ لما فيه من الفوز العظيم، والعاقبة الحميدة، والنصر للحق والتأييد لأهله، وجهاد الكفار والمنافقين، وإذلالهم ونصر أوليائه عليهم، إفساح الطريق لانتشار الدعوة الإسلامية في أرجاء المعمورة.
وقال عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَى تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ * وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ[6] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8525#_ftn6).
في هذه الآيات الكريمات الدلالة من ربنا عز وجل على أن الإيمان بالله ورسوله والجهاد في سبيله هما التجارة العظيمة المنجية من العذاب الأليم يوم القيامة، ففي ذلك أعظم ترغيب، وأكمل تشويق إلى الإيمان والجهاد، ومن المعلوم أن الإيمان بالله ورسوله يتضمن توحيد الله وإخلاص العبادة له سبحانه، كما يتضمن أداء الفرائض وترك المحارم، ويدخل في ذلك الجهاد في سبيل الله؛ لكونه من أعظم الشعائر الإسلامية ومن أهم الفرائض؛ ولكونه سبحانه خصه بالذكر لعظم شأنه، وللترغيب فيه؛ لما يترتب عليه من المصالح العظيمة والعواقب الحميدة التي سبق بيان الكثير منها، ثم ذكر سبحانه ما وعد الله به المؤمنين المجاهدين من المغفرة والمساكن الطيبة في دار الكرامة؛ ليعظم شوقهم إلى الجهاد وتشتد رغبتهم فيه، وليسابقوا إليه ويسارعوا في مشاركة القائمين به، ثم أخبر سبحانه أن من ثواب المجاهدين شيئاً معجلاً يحبونه وهو النصر على الأعداء والفتح القريب على المؤمنين، وفي ذلك غاية التشويق والترغيب.
والآيات في فضل الجهاد والترغيب فيه وبيان فضل المجاهدين كثيرة جداً، وفيما ذكر سبحانه في هذه الآيات التي سلف ذكرها ما يكفي ويشفي ويحفز الهمم ويحرك النفوس إلى تلك المطالب العالية، والمنازل الرفيعة، والفوائد الجليلة، والعواقب الحميدة، والله المستعان.
أما الأحاديث الواردة في فضل الجهاد والمجاهدين، والتحذير من تركه والإعراض عنه فهي أكثر من أن تحصر، وأشهر من أن تذكر، ولكن نذكر طرفاً يسيراً ليعلم المجاهد الصادق شيئاً مما قاله نبيه ورسوله الكريم عليه من ربه أفضل الصلاة والتسليم في فضل الجهاد ومنزلة أهله.
ففي الصحيحين عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها)).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((مثل المجاهد في سبيل الله - والله أعلم بمن يجاهد في سبيله - كمثل الصائم القائم، وتكفل الله للمجاهد في سبيله إن توفاه أن يدخله الجنة أو يرجعه سالماً مع أجر أو غنيمة)) أخرجه مسلم في صحيحه، وفي لفظ له: ((تضمن الله لمن خرج في سبيله لا يخرجه إلا جهاد في سبيلي وإيمان بي وتصديق برسلي فهو علي ضامن أن أدخله الجنة، أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلاً ما نال من أجر أو غنيمة)).
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما من مكلوم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة وكلمه يدمي، اللون لون الدم، والريح ريح المسك)) متفق عليه.
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((جاهدوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم)) رواه أحمد والنسائي وصححه الحاكم.
وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سئل: ((أي العمل أفضل؟ قال: إيمان بالله ورسول، قيل: ثم ماذا؟ قال: الجهاد في سبيل الله: قيل: ثم ماذا؟ قال: حج مبرور)).
وعن أبي عبس بن جبر الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما أغبرت قدما عبد في سبيل الله فتمسه النار)) رواه البخاري في صحيحه.
وفيه أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه به مات على شعبة من نفاق)).
وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إذا تبايعتم بالعينة، وأخذتم أذناب البقر، ورضيتم بالزرع، وتركتم الجهاد، سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه شيء حتى ترجعوا إلى دينكم)) رواه أحمد وأبو داود وصححه ابن القطان، وقال الحافظ في البلوغ: رجاله ثقات.
والأحاديث في فضل الجهاد والمجاهدين وبيان ما أعد الله للمجاهدين الصادقين من المنازل العالية، والثواب الجزيل، وفي الترهيب من ترك الجهاد والإعراض عنه كثيرة جداً، وفي الحديثين الآخرين وما جاء في معناهما الدلالة على أن الإعراض عن الجهاد وعدم تحديث النفس به من شعب النفاق، وأن التشاغل عنه بالتجارة والزراعة والمعاملة الربوية من أسباب ذل المسلمين، وتسليط الأعداء عليهم كما هو الواقع، وأن ذلك الذل لا ينزع عنهم حتى يرجعوا إلى دينهم بالاستقامة على أمره والجهاد في سبيله، فنسأل الله أن يمن على المسلمين جميعاً بالرجوع إلى دينه، وأن يصلح قادتهم ويصلح لهم البطانة ويجمع كلمتهم على الحق ويوفقهم جميعاً للفقه في الدين والجهاد في سبيل رب العالمين حتى يعزهم الله ويرفع عنهم الذل، ويكتب لهم النصر على أعدائه وأعدائهم إنه ولي ذلك والقادر عليه.

http://www.binbaz.org.sa/mat/8525






أخي أصلحك الله هناك فرق بين ( المجاهد ) و ( الباغي ) ..

قال عليه الصلاة والسلام : { من أراد الله به خيرا يفقهه في الدين }

قال ابن باز : ( معنى ذلك أن الذي لا يتفقه ولا يتعلم ما أراد الله به خيرا ولا حول ولا قوة إلا بالله )

جميل أن تتفقه في دينك لتعلم أن هناك فقه يسمى ( بفقه الجهاد ) ، وأن هناك فئة تسمى بغاة ... لها حكمها في الشرع ... وفئة هم المجاهدون .. ولهم حكمهم في الشرع ..

أسأل الله أن يفقههكم في الدين ويبصركم لمعرفة الحق .. آمين

،،

عبدالله آل موسى
28-05-10, 01:17 PM
هم إخواننا بالأمس بغوا علينا

قــول متوازن

والكل ينكر التفجيرات وقتل المسلمين في البلد

ولكن لا يتم أخذ هذه الفتوى حجاب إلى خارج الدولـــــة

فالأراضي الإسلامية المحتلــة ليس فلم يبغوا إلا على أمريكا

فهل يضر هذا غير أمريكا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وأتمنى أن لا تكونوا الآن في صــف أمريكا وعملائها بهذه المواضيع

التي تعتبر منتهيــة الصلاحية في شرع المسلمين

ولكن في شرع بوش صاحب الحرب الصليبية لا فحربة الصليبيه لم تنتهي بعد !

والحرب بكل وسيـلة

حتى بالطرق الشرعيه !

فيحسب الجهال أنهم يفيدون الإسلام

وهم يضرونه ويضرون المجاهدين

وإذا أخطأ أسامة بن لادن

قبلة صحابة أخطأو

والله غفر لمن أراد

فلا تأخذكم الجهالة إلى تقليب الماضي والمشكلة أنتهت في المملكة أصلا ً

فيلسوف البدو
28-05-10, 01:18 PM
شوفي عالم السلطان هذا نقلت من موقعه متعمد بس علشان
ابين باطلكم وعلشان هالرد اللي جاء بعد نسخي ولصقي لكلامه
وهدفي من النسخ واللصق اني اثبت انكم تحرفون الكلم عن مواضعه
يوم شفتوا اني جبت الحتسي من موقعه قمت تحتسي عن الفرق
بين المجاهد والباغي
اذا مابعد هالباطل باطل تشبهتم باليهود في تحريفكم الكلم عن مواضعه
يا من سلم من شر السنتكم اليهود ولم يسلم منها المجاهدون الموحدون
(qq166)(qq166)(qq166)(qq166)(qq166)(qq166)(qq166)

عبدالله آل موسى
28-05-10, 01:25 PM
أخوي أبو عدي

لاتظلم أبن باز رحمة الله عليه

ففتوى القوات الأمريكية لم تكن مثل ما رأيت 250 ألف جندي أو أكثر

بل كانت 3000 جندي من الأئمم المتحدة

ولم تأتي إلى بعد ضغـط حكومي

وتذكر وقتها كم شخص تم إقالته وسجنه من العلماء

عبدالله آل موسى
28-05-10, 01:29 PM
http://www.youtube.com/watch?v=9-x1olx4mko

مقطع يغني عن الحديث ..



مقطع الظاهر من قبل ولادة اخت بنيدر !

وفيه الزبدة كاملـــــــــة

ويحكي الواقع بحذافيرة

الآن أصبح بن لادن عدو الكفر الأول !

أتقوا الله يا مسلمين في هذا المجاهد الصنديد الي باع الدنيا ومافيها لخدمة الإسلام والمسلمين بالمال والجهد والوقت والنفس

يا أخت بنيدر

الأمور الكبيرة هذي لا تتكلمين فيها

نصيحة فقط

تفقهي في الدين على قولتك احسسن من يكون خصومك يوم القيامة المجاهدين

اللعبه سياسية

والسياسة لا تهتم في الدين وشرائعه

وفقه الجهاد واضضضضضضضضضضضضح

فأما رد المعتدي أو بعد فترة نكون أحنا الهدف اللي بعد هالدول

وهو ما يطبـقة المجاهدين في العراق وافغانستان والصومال والشيشان

فيلسوف البدو
28-05-10, 01:33 PM
أخوي أبو عدي

لاتظلم أبن باز رحمة الله عليه

ففتوى القوات الأمريكية لم تكن مثل ما رأيت 250 ألف جندي أو أكثر

بل كانت 3000 جندي من الأئمم المتحدة

ولم تأتي إلى بعد ضغـط حكومي

وتذكر وقتها كم شخص تم إقالته وسجنه من العلماء





وش قلت علشان اظلمه هو عالم سلطان ولا ينكر هذه الحقيقة احد
وبعدين تحريف الكلم عن مواضعه لم اقصد به الشيخ يرحمه الله
بل قصدت فيه صاحبة الموضوع للعلم بالشيء
بالنسبة للفتوى صدقني مايهم كم العدد بقدر مايهم وش نتائجها
المترتبة عليها والوكاد الحمدلله الي ماني عالم سلطان (qq15)

عبْث
28-05-10, 01:41 PM
وش قلت علشان اظلمه هو عالم سلطان ولا ينكر هذه الحقيقة احد




انا انكرها .. تكلم عن الكل وترفض تاخذ وتعطي كأن كلامك ذا قرار دولي


وعلى فكره انا ما ابي ادافع عن ابن باز .. فيه رب العالمين بيحاسبك اول مايهلون التراب على راسك


وخل القاعده ينفعونك بحسنه وحده .. بيتبرون منك مثل مايتبرا اقرب اهلك

فيلسوف البدو
28-05-10, 01:50 PM
انا انكرها .. تكلم عن الكل وترفض تاخذ وتعطي كأن كلامك ذا قرار دولي


وعلى فكره انا ما ابي ادافع عن ابن باز .. فيه رب العالمين بيحاسبك اول مايهلون التراب على راسك


وخل القاعده ينفعونك بحسنه وحده .. بيتبرون منك مثل مايتبرا اقرب اهلك



تنكر حقيقة انه موظف ياخذ راتبه مالومك عقب هالحتسي تدري ليه
لانك تسذوب والتسذبه عندك مثل شربة الماء الوكاد يالتسذوب مابعد
انكارك للحق شيء انت تسذوب
واذا على الحساب ليه ماخفت من الحساب يومك تسلط لسانك الوصخ
على المجاهدين تاج راسك والا حلالن لكم حرامن علينا مع ان كلامك كله
كذب في كذب وكلامي كله حق لا ينكره الا اهل الباطل مثلك
الوكاد طابت علومك يالعبد حتى وان قال لك الغالي نبراسكا يالبناخي (qq166)

عبْث
28-05-10, 02:09 PM
تنكر حقيقة انه موظف ياخذ راتبه مالومك عقب هالحتسي تدري ليه
لانك تسذوب والتسذبه عندك مثل شربة الماء الوكاد يالتسذوب مابعد
انكارك للحق شيء انت تسذوب
واذا على الحساب ليه ماخفت من الحساب يومك تسلط لسانك الوصخ
على المجاهدين تاج راسك والا حلالن لكم حرامن علينا مع ان كلامك كله
كذب في كذب وكلامي كله حق لا ينكره الا اهل الباطل مثلك
الوكاد طابت علومك يالعبد حتى وان قال لك الغالي نبراسكا يالبناخي (qq166)



ما الومك ماهو منك (qq166)






المهم سألتك مره .. وفشلتنا لكن بعلمك واجري على الله


البدو مبطي يقولون ... شيمة الراعي من شيمة اهله


ولذا عفا الله عنك ماتقدم وماتاخر (q31)

الوافي3
28-05-10, 02:22 PM
لم نعهد الوافي .......... سطحيا

هنالك رأي .......... ورأي آخـــر





تحياتي ....


وش دخل الوافي هنا (ekaj)

<<<<دا مسكين يمشي جنب الحيط
على شان مايخبط في أحد (qq15)

فيلسوف البدو
28-05-10, 02:25 PM
ما الومك ماهو منك (qq166)






المهم سألتك مره .. وفشلتنا لكن بعلمك واجري على الله


البدو مبطي يقولون ... شيمة الراعي من شيمة اهله


ولذا عفا الله عنك ماتقدم وماتاخر (q31)



الحق ماينلام فيه راعي وماذكرت انا هو الصدق انت تسذوب
فلا تبرر بسوالف البدو اللي مااشوفك طبقتها على نفسك يالبدوي
البدوي على الفطرة يقول اللي عنده ماعليه من احد وحسافة ان
فيك عرتز بدوي اي والله اقولها وحسافة

صعبة القياد
28-05-10, 02:30 PM
الصدق مثل هالموضوع مايرفع و لكنه غصب مرفوع (q20)


فحقتس وما جاتس ياللي فاتحته :hgfyhg14k وبعدين يغلقونه مرتين وتفتحين

صدق من قال من باع ماي الوجه ....

http://www.youtube.com/watch?v=tWAp4Yopjxo


أضحى الإسلام لنا دينا وجميع الكون لنا وطنا(gfp)

ستيف نبراسكا
28-05-10, 02:51 PM
ممكن سؤال يااخت بنيدر


ليه تاركة كل اللي مخطئين في حقنا ؟؟

تاركتهم ورايحه تنتقدين ابن لادن ؟!!



فكري بعقلك تراك محاسبه يوم القيامه على كل شي


فكري بعقل مادام عندك وقت ومجال


وش تبين في مسلم مهاجر مطارد من اعتى القوى الغربية !!



وش ضرك فيه ابن لادن ؟



والله لو يقرا كلامك الحين (( وهو يكرم طبعاً ))

ويرسل لك ويقول :

انا وش سويت لك ؟


انك ماتدرين وش تقولين !!





شوفي منهو المتسبب في مشاكلك ومشاكل مجتمعك


الدين المعاملة ترى !



شوفي من قصــّر في حكاية الامطار والغرق

من قصر في البطالة ومن قصـّــر في اعطاء الناس مسكن !!!!


وووووووووووو ومشاكلنا كثير والله


حتى ان اموري وامورك ماتمشي الا بواسطه !

واتحداك اذا تكذبين على نفسك وتقولين لا


انا مانتظر منك رد ولا تعقيب ولاهقوتي ارجع هنا


لكن نصيحة لوجه الله


اتركي عنك ابن لادن ... ومالك وماله !


تراك ظلمتي الرجل ... والله لايحب الظلم لانه عدل سبحانه وتعالى

وسوف يعدل معه ويقتص منك

وانتي منتي ناقصه مشاكل (qq166)


ههههههههههههههههههههههههه


استغفر الله واتوب اليه




الله ينصرك يابو عبد الله ويسدد رميك

الله يحشرنا معك ياشيخ

دلفينه
28-05-10, 03:07 PM
من يسب أسامه بن لادن ؟؟

أخت أبنيدر والله محدن دراء عنك يابعوضه أنتي بأسفل القدر ولا في عروضه

أسامه فوق الكل

وقبل ماتجادلين في الناس روحي أفهمي نفسك أول

لاحول ولا قوة الابالله العلي العظيم

N1
28-05-10, 03:14 PM
ل
فأستغرب من تكرارك لنقد ''بن لادن''

أظنه هنا منزه عن النقد
لقد بلغ مرتبة النبيين ربما



مجرد استفسار ....
لماذا لا تغلق المواضيع التي تتهجم على الشيوخ الآخرين كالعبيكان
أما حول بن لادن فتغلق 'على طول ....
لماذا تعتبرون بن لادن فوق مستوى النقد ...




نعم أحيانًا نجد أن ابن لادن منزه عن النقد، كما هو الحال في الجهة الأخرى الممثلة بالعبيكان حاليًا


وبإمكاننا هنا التساؤل عن ماذا حققته القاعدة وأسامة بن لادن على الأرض؟


وهناك مشكلة متعدية فيما يتعلق بما تسمى "السلفية الجهادية الحركية" والتي تقودها القاعدة، فعندما ترى كتاباتهم وكتابات مريديهم في المنتديات لا تجد أحدًا منهم تقريبًا يهتم بالنقد الذاتي، أو الاكتفاء بالتعليق على أعمالهم "القائمة" وأهميتها ودوافعها بل باتوا يشنون حملات غير منتهية على من لايرى منهجهم كحماس وغيرها، وعلى من لا يؤمنون بالعمل المسلح.

مع أن الساحات تتسع للكل.

عبدالله آل موسى
28-05-10, 03:20 PM
وش قلت علشان اظلمه هو عالم سلطان ولا ينكر هذه الحقيقة احد
وبعدين تحريف الكلم عن مواضعه لم اقصد به الشيخ يرحمه الله
بل قصدت فيه صاحبة الموضوع للعلم بالشيء
بالنسبة للفتوى صدقني مايهم كم العدد بقدر مايهم وش نتائجها
المترتبة عليها والوكاد الحمدلله الي ماني عالم سلطان (qq15)

(qq166) (qq166) (qq166)

أنت لو كنت عالم

كان من اليوم الثاني في قونتانامو

( فهد )
28-05-10, 03:26 PM
مقطع الظاهر من قبل ولادة اخت بنيدر !

وفيه الزبدة كاملـــــــــة

ويحكي الواقع بحذافيرة

الآن أصبح بن لادن عدو الكفر الأول !

أتقوا الله يا مسلمين في هذا المجاهد الصنديد الي باع الدنيا ومافيها لخدمة الإسلام والمسلمين بالمال والجهد والوقت والنفس

يا أخت بنيدر

الأمور الكبيرة هذي لا تتكلمين فيها

نصيحة فقط

تفقهي في الدين على قولتك احسسن من يكون خصومك يوم القيامة المجاهدين

اللعبه سياسية

والسياسة لا تهتم في الدين وشرائعه

وفقه الجهاد واضضضضضضضضضضضضح

فأما رد المعتدي أو بعد فترة نكون أحنا الهدف اللي بعد هالدول

وهو ما يطبـقة المجاهدين في العراق وافغانستان والصومال والشيشان



نصيحة ممتازة أتمنى أن تتقلها أحت بنيدر بصدر رحب ..

صعبة القياد
28-05-10, 03:26 PM
اللي جزعن من ابو عبد الله

يجزع الين يقول العيد باتسر

http://www.youtube.com/watch#!v=yhM2zr001Tw&feature=related


والقافلة تسيييييير والراس عااااالي


واللي يسب والا ينقده يورينا ايش قدم في ما يقابل كفة اسامة حتى يكون اهلا للنقد

والحقيقة انه يبطي ابطاء عرمرميا

ويمدحون التزام خيط الفم وكلبشة الكفين واصابعها عن لا تضغط على الكيبورد

الفاروق007
28-05-10, 03:33 PM
ما الومك ماهو منك (qq166)






المهم سألتك مره .. وفشلتنا لكن بعلمك واجري على الله


البدو مبطي يقولون ... شيمة الراعي من شيمة اهله


ولذا عفا الله عنك ماتقدم وماتاخر (q31)


البدوي تاج راسك يالجعري

صعبة القياد
28-05-10, 03:39 PM
نعم أحيانًا نجد أن ابن لادن منزه عن النقد، كما هو الحال في الجهة الأخرى الممثلة بالعبيكان حاليًا


وبإمكاننا هنا التساؤل عن ماذا حققته القاعدة وأسامة بن لادن على الأرض؟


وهناك مشكلة متعدية فيما يتعلق بما تسمى "السلفية الجهادية الحركية" والتي تقودها القاعدة، فعندما ترى كتاباتهم وكتابات مريديهم في المنتديات لا تجد أحدًا منهم تقريبًا يهتم بالنقد الذاتي، أو الاكتفاء بالتعليق على أعمالهم "القائمة" وأهميتها ودوافعها بل باتوا يشنون حملات غير منتهية على من لايرى منهجهم كحماس وغيرها، وعلى من لا يؤمنون بالعمل المسلح.

مع أن الساحات تتسع للكل.

انت يقالك فكري والا موضوعي بعد
اتفقت مع امير مهذب على عدم تاييد القاعدة وبكيفك



بس تقعد تقدح بأنصار الجهاد لان الناس ما تدري عنهم ومواقعهم محجوبة هنا توقف وتلتزم حدك



لأنك إذا جيت بأسلوب الطالب للحقيقة ماراح يقصرون معك
والله يشهد كم خدموني ووجهوني واتسعت صدورهم لاستفساراتي ولا يزالون أقصد أعضاء الفلوجة والشموخ تحديدا وغيرهم حتى بالبرامج والتقنية

ومن حقهم يدافعوا عن فكرهم


وبرضو ليه مانقدت شلة العبيكان

مو هذا تحيز !!


وحماس انت عارف ايش فعايلها وبعض مواقفها ( مش عاوزة أدخل في نقاشاتها )



عالعموم ياجماعة حولوا الموجات على مواضيع أهم

أتمنى ما أكتب رد بعد هذا هنا

عبْث
28-05-10, 03:43 PM
البدوي تاج راسك يالجعري



انت عض على شي واسكت , لاناقه ولاجمل لك خلك بديارك :hgfyhg14k

N1
28-05-10, 03:45 PM
واللي يسب والا ينقده يورينا ايش قدم في ما يقابل كفة اسامة حتى يكون اهلا للنقد

والحقيقة انه يبطي ابطاء عرمرميا

ويمدحون التزام خيط الفم وكلبشة الكفين واصابعها عن لا تضغط على الكيبورد
اسمح لي أو لاتسمح ما راح تفرق

أنت تعاني من مشاكل عويصة في الفهم، وتتناقض من حيث لاتدري

بداية لتبحث عن كتاب أو مذكرة صغيرة تتعلم من خلالها الفارق بين السب والشتم من جهة والنقد من جهة أخرى.


ثانيًا صدقني هذه اللازمة (يورينا أيش قدم) هي لازمة غبية، تدل على أن الشخص يقاد ويدربي رأسه

وهي ليست حجة ولا ربع حجة حتى، بل النقد ممكن لكل أحد بشروطه الموضوعية، وبإمكانك نقد عمل ما بدراسته.

ثم إن مذهب ماذا قدمت أنت مشابه لمذهب المدخلية فيمن زكاك ومن هو شيخك، ولكنك لم تكن تدري


وهناك فرق كبير بين أن يخرج جيش الأمة ويبدأ القاعدون في نقده، وبين أن تخرج زمرة ما وأن ينقدها الآخرون.

ثم أن النقد هنا جاء تاليًا وليس سابقًا، ولعلك لن تدرك الفرق هنا أيضًا



ثالثًا: تطالب الآخرين بالتزام الصمت وتسعى لتحرير الأمة!!!



أتعلم ماهي مشكلتك أنت ومشابهوك

هي ببساطة أنكم انفككتم من عبودية فلان والخنوع له إلى عبودية فلان آخر والخنوع له، ولم تكونوا هناك تفكرون ولستم هنا تفكرون.

N1
28-05-10, 03:50 PM
البدوي تاج راسك يالجعري
عليك فيه هالحضري

متولجنا وموذينا حنا يالبدوان

وساكتين له مشيمن راعي الدار

كان معك "خوصه" ذكه، والمبرد نتسلفه لك

عبْث
28-05-10, 03:55 PM
عليك فيه هالحضري

متولجنا وموذينا حنا يالبدوان

وساكتين له مشيمن راعي الدار

كان معك "خوصه" ذكه، والمبرد نتسلفه لك




يا اقصر اسم بالمنتدى -احد امنيات هيو2 الله يرحمه- !


الي متولجك من .. ؟

N1
28-05-10, 04:00 PM
يا اقصر اسم بالمنتدى -احد امنيات هيو2 الله يرحمه- !


الي متولجك من .. ؟

عبث .. تعرفه؟

وينك يالفاروق 007 تراي مسكته لك؟

أبي أتحيل فيه لين تجي

روز
28-05-10, 04:06 PM
أظنه هنا منزه عن النقد
لقد بلغ مرتبة النبيين ربما



مجرد استفسار ....
لماذا لا تغلق المواضيع التي تتهجم على الشيوخ الآخرين كالعبيكان
أما حول بن لادن فتغلق 'على طول ....
لماذا تعتبرون بن لادن فوق مستوى النقد ...

أنا أحترم كل شخص يقدس آخـــر
فكل وما يعتقد ....
ولكن لا يجعلك تقديس ذلك الشخص أن ترفض كل
حوار حوله ..... إلا إذا كان به ما تخاف ظهوره





انا عادة اشوف عقلية واعية وفهم في ردودك!
مستغربة

وامس وضحت اكثر من مرة سبب منع هالمواضيع!
مو علشان احنا نقدس بن لادن وبالتالي ما نبي احد ينتقده!!
حتى اللي ضد بن لادن من الادرايين ما بيسمحو بمواضيع حوله
وبن لادن وضعه غير وضع باقي الاعلام او المعروفين


علشان اكون اكثر وضوحا
الكلام عن بن لادن.. والرد عليه (مهما كان الفعل وردة الفعل)
يدخل ضمن المواضيع السياسية الحساسة الممنوعة بحسب سياسة المنتدى
واللي تسببت من قبل في حجب المنتدى حسب ما سمعت!
هذا هو السبب بوضوح


مش علشان ما نرضى احد ينتقد بن لادن!
ومعليش ينتقدو العبيكان!!

مدري كيف خطرت علبالك هالفكرة


ويا اخت بنيدر

افتري الله يفتر اليهود(vv)