المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خواطر مدونة !


أديب أهله
25-05-10, 02:42 PM
ما قبل الكلام :
مضى وقت طويل ، ولا أدري أهو طويل أم لا ؛ ولكنه طويل بالنسبة لي ! ، وها أنا ذا أكتب هذه الخواطر ، وهي نتاج متناثر ، من قراءة ظواهر ، ونكل المخابر للمطلع على السرائر ! – سبحانه - .

· كثيراً ما تخدعنا الأشياء في ظواهرها ، ففي حين أننا نجزم بأمر ما ؛ تتبين الحقيقة لاحقاً أن الواقع مختلف تماماً حد التباين ! ، رغم أني لا أشك لحظة أن ليس للإنسان إلا ما ظهر ، ولكني أتحدث عن الوثوقية في أحكامنا على ما ظهر !

· من المفارقات الإنسانية ؛ أن تستفرغ وسعك في النصيحة ، وتقديم الكلمة النقية الصريحة ، ثم يلومك صاحبك على أنك لم تشاركه الزلة ، بل ويتقمص شخصيتك واسمك ليفعل ما لم تكن أنت فاعله ! ، كل هذا حفاظاً على جناب الخطيئة أن يمس !

· من طبيعة النفس الإنسانية ؛ أن تطالب ما حولها بالتلون حسب طيفها ، فحين تأتيها الحقيقة بلون مخالف ؛ تود لو أن بيدها أصباغ الأرض كلها لتغيرها وفق الهوى !

· قد نحتاج إلى الذهاب – اختياراً – إلى من يقسو علينا ؛ لنقوم شيئاً من ميل أنفسنا !

· لا تحسن الظن كثيراً بالآخرين ؛ لئلا يصدمك واقعهم ، ولا تسيء الظن دون قرينة ؛ لئلا يخجلك جمال مخبرهم !

· لم يعد الصبر مفتاحاً للفرج ، بل أرى الصبر هو الفرج بحد ذاته !

· تمضي سنون العمر ؛ ونحن ننتظر اللحظة المناسبة ، رغم أن بعضنا على يقين أنها لن تأتي ، إلا أن في الإنتظار تسلية نفسية لنتعايش مع الفشل والكسل !

ما بعد الكلام :
تعبت منك وبك ، وتعبت سعياً إليك ، فسلام لك مني عليك !

وللتدوين صلة إن يسر الله ..

الميسم
25-05-10, 06:31 PM
أديب أهله ..
أهلًا بك ..وعودًا حميدًا ..



· كثيراً ما تخدعنا الأشياء في ظواهرها ، ففي حين أننا نجزم بأمر ما ؛ تتبين الحقيقة لاحقاً أن الواقع مختلف تماماً حد التباين ! ، رغم أني لا أشك لحظة أن ليس للإنسان إلا ما ظهر ، ولكني أتحدث عن الوثوقية في أحكامنا على ما ظهر !

قد تكون الثقة التي تملكتنا , لنمسك بالريشة ونرسم واقعنا ..!
ثم ننتظر تلك الصورة أن تنطق بما كتبناه , والرسوم تتحرك نحو ما خططنا له ..!
الثقة كـ مفهوم جميلة , بل ولابد من تواجدها حتى نستطيع أن نتبع الخطوة خطوة أخرى ..
ولكن وضع الإحتمالات أكثر أهمية , كي لا نتفاجأ , ثم نتراجع ..!!
فـ تراجعنا لن يكون بخطوة للوراء بل خطوات ..!!


· قد نحتاج إلى الذهاب – اختياراً – إلى من يقسو علينا ؛ لنقوم شيئاً من ميل أنفسنا !

ونعم الإختيار , وما أجمله من قرار..
هو قرار يأتي بعد عقد جلسة بيني وبين نفسي , لتصرح لي بأنها تائهة
مالت بنفسها ولم تستطع العودة , لأتفق معها على أن نبحث عمن
يرشدنا لأعود بها وتعود بي حيث كنا ..!!



تحياتي وتقديري ..
في إنتظارك بإذن الله ..

عبْث
25-05-10, 09:36 PM
اهلا بعودتك


ومتابعين لتدوين روائعك



موفق

سحابة شوق
25-05-10, 11:37 PM
اهلا فيك اخي بعودتك لنا
خواطر رائعه جدا
تحاكي واقع الكثير منا
وقفك الله اخي

بنتـ المذنبـ
25-05-10, 11:54 PM
· تمضي سنون العمر ؛ ونحن ننتظر اللحظة المناسبة ، رغم أن بعضنا على يقين أنها لن تأتي ، إلا أن في الإنتظار تسلية نفسية لنتعايش مع الفشل والكسل !



خاطره جميلة جداً ومعبره عن ما في المكنون وعلى الوتر ...
شكراً لك

ام / عبد الرحمن
25-05-10, 11:56 PM
ما بعد الكلام :
تعبت منك وبك ، وتعبت سعياً إليك ، فسلام لك مني عليك !

وللتدوين صلة إن يسر الله ..




هنا ساكتفي بالصمت وقليلا من دمع فما بعد كلامك من كلام اخي اديب

وسلام على من اتعبنا واتعبناه في دنيا النصب

واشتكي منك اليك ..

فانا لم اعرف لذة الشكوى والبكاء الا لك ... و معك !!!

عودا حميدا وما قرأته لك هنا لامس الوجدان فبارك الله فيك وجعل ما تكتب في ميزان حسناتك

شمري وافتخر
27-05-10, 11:28 AM
خواطر رائعه

أديب أهله
27-05-10, 02:46 PM
هذا هو الجزء الثاني من الخواطر ، ولي عودة للتعليق على ردود الإخوة والاخوات الكرام !

ما قبل الكلام :
هذه كلمات منثورة ، في فضاءات نفس مكسورة ، جعلها الله بالحق وللحق وعلى الحق مجبورة !

· من أشد الآفات فتكًا في العلاقات الإنسانية : سوء الفهم .

· بعض الناس يعرض أقوالًا كاذبة أمام الملأ ؛ ليجبر نفسه على تصديقها .

· حينما تفتقد الجماعة للرأس القائد ، تصبح الرؤوس بعدد أفرادها .

· نطرق سكة النقد كثيرًا ؛ لنثبت لأنفسنا ومن حولنا أننا الأفضل ، دون اعتبار لأن يكون المنقود أجمل .

· كلما وثق الإنسان بعقله ، واعتمد عليه دون غيره ؛ وكله الله إلى نفسه ؛ فيصدر منه ما يستنكره البسطاء قبل الفضلاء .

· أشد الأوهام شؤمًا على صاحبه : وهم المعرفة .

· الموت هو الشيء الوحيد الذي تعرف يقينًا أنه سيأتي ، فإذا أتى ؛ كان مجيئه : مفاجأة .

· هناك من الناس من تكون خلوته مع نفسه محرمة ؛ مما يستلزم وجود المحرم .

ما بعد الكلام :
لا تخش من أن تكون على الهامش أو تخاف ، نم مطمئنًا ؛ فقد تلبست بي حد الشغاف !

أديب أهله
27-05-10, 05:51 PM
ولكن وضع الإحتمالات أكثر أهمية , كي لا نتفاجأ , ثم نتراجع ..!!
فـ تراجعنا لن يكون بخطوة للوراء بل خطوات ..!!


كالعادة مرورك إضافة جميلة لأي موضوع ! ، شكرًا لك ولكريم ترحيبك ومتابعتك .

ديـما
27-05-10, 06:36 PM
خواطر جدا رائعه وقيمه

أديب أهله
28-05-10, 12:48 AM
اهلا بعودتك


ومتابعين لتدوين روائعك



موفق

شكرًا لك ، ويشرفني ذلك أيها الكريم .

بنت الهيلا
28-05-10, 01:12 AM
خواطر رائعه لا حرمك الله الاجر

بارك الله فيك

أديب أهله
28-05-10, 07:43 PM
اهلا فيك اخي بعودتك لنا
خواطر رائعه جدا
تحاكي واقع الكثير منا
وقفك الله اخي

وإياك وفق الله ونفعك ونفع بك ، شكرًا لك .

أديب أهله
29-05-10, 12:04 PM
خاطره جميلة جداً ومعبره عن ما في المكنون وعلى الوتر ...
شكراً لك
عافك ربي ، ونفعك ونفع بك ، شكرًا لمرورك .

أديب أهله
29-05-10, 07:24 PM
هنا ساكتفي بالصمت وقليلا من دمع فما بعد كلامك من كلام اخي اديب

وسلام على من اتعبنا واتعبناه في دنيا النصب

واشتكي منك اليك ..

فانا لم اعرف لذة الشكوى والبكاء الا لك ... و معك !!!

عودا حميدا وما قرأته لك هنا لامس الوجدان فبارك الله فيك وجعل ما تكتب في ميزان حسناتك



أبعد الله عنك النصب والتعب أنتِ ومن تحبين ، ثم شكرًا لكِ ولمروركِ الطيب .

أديب أهله
29-05-10, 09:31 PM
ما قبل الكلام :
هذه كلمات خرجت أثناء حوار أخوي ، فكل ما فيها أتى بشكل عفوي ، وأتمنى أن تكون وصاحبها على صراط سوي !

· فرق بين من لم يستطع أن يجد المعين ؛ وبين من لا يريد أن يجد المعين ، وكثيرًا ما نخلط بينهما .

· إذا أدخلنا شريحة الآخر تحت المجهر : تصبح الرؤية واضحة ؛ وعندما ندخل شريحتنا الخاصة : تصبح الرؤية مشوشة !

· هناك من يفضل الظهور أمام الآخرين عاريًا ؛ بدلاً من أن يظهر أمامهم مخطئًا !

· كم تستهلكنا الذكريات في استحضارها والحديث عنها ، وكم نضيع كثيراً من الأوقات في اجترار لحظات لا تمت لواقعنا الحاضر بصلة ، بل قد يكون الاهتمام بالذكريات ؛ مجرد هروب من حاضر ، ومن المفارقات أن يكون هذا الحاضر الذي نهرب منه = هو نفسه ذكريات نتذكرها في المستقبل بشجن .

· هناك من الناس من يجتهد في العودة إلى المؤخرة ؛ حين تتيسر له سبل البقاء في المقدمة .

· كل يوم ازداد قناعة أن غياب الهدف أو عدم وضوحه جريمة ترتكب في حق النفس البشرية .

· الأنوثة جمال وكمال ؛ فباختيار الأنثى أن تكون أجمل مخلوق ؛ كما أن باختيارها –أيضًا- أن تكون أثقل مخلوق .

· مشكلتنا أننا نخلط بين الظن واليقين ، ففي حين ينبغي أن نجعل فهمنا من قبيل الظن ، وإيماننا من قبيل اليقين ؛ فإننا نفعل العكس ؛ فإيماننا هو من قبيل الظن وفهمنا من قبيل اليقين .

ما بعد الكلام :
لا تتهمني بالجفاء ! ، فأنا كقمر السماء ؛ وما فيني من ضياء ؛ هو مجرد انعكاس لأشعة جفوتك .

أديب أهله
29-05-10, 11:48 PM
خواطر رائعه

شكرًأ لك .

أديب أهله
31-05-10, 02:02 AM
خواطر جدا رائعه وقيمه

شكرًا لك ولحضورك الكريم .

نكهه القهوه
31-05-10, 02:26 AM
اسلوبك ممتاز وطرحك رائع تحياتي

أديب أهله
01-06-10, 12:16 AM
خواطر رائعه لا حرمك الله الاجر

بارك الله فيك

وفيك الله بارك ونفع ، شكرًا لك .

أديب أهله
04-06-10, 01:58 PM
اسلوبك ممتاز وطرحك رائع تحياتي

بارك الله فيك ، شكرًا لمرورك .